Archive for 29 أغسطس, 2009

مني لسموكم! جريدة الشاهد

أغسطس 29, 2009

جريدة الشاهد
مني لسموكم!

أحيانا لا يشعر المرء بنعمة ما إلا بعد زوالها, وطبيعة الإنسان الجحود والنكران طالما هو في رغد من العيش وبحبوحة من الحال ويسر, فيختال ويسرف ويظلم ويبطر على نعم الله, لذا قال رب الناس في الناس: ( و أتاكم من كل ما سألتموه وإن تعدوا نعمت الله لا تحصوها إن الإنسان لظلوم كفار).
نعم الإنسان ظالم لنفسه كافرا بنعم ربه, لا يذكر الله إلا في الشدائد, وينساه في الرخاء.
قرأت مثل غيري من المواطنين صحف يوم الخميس المنصرم تصريح سمو الأمير حفظه الله, وقد شعرت بفرحة عارمة يتوسطها حزن مفرط, أما الفرحة فلتدخل سموه للحد من ترهات بعض ساسة البلاد, وتردي الإعلام الحكومي والخاص في البلاد, ولكنني حزين جدا لأنني قرأت في هذا التصريح وفي خطاب الحل الأخير استياء سموه من الوضع في البلاد, و سخط سموه على أبناءه المشاغبين و العصاة, ونظرا لعدم استطاعتي مقابلة سمو الأمير, استحسنت أن أصيغ مقالي هذا على شكل رسالة أبوح فيها عن ما يختلج في نفسي, علني أوصل ما بداخلي لسموه, وما أقول بعد السلام:
سمو أميري ووالدي المفدى, لا أعرف من أين ابتداء, ولكن ما أعرفه يقينا هو حزني الشديد لاستياء سموكم من بعض أباليسنا, الذين عاثوا بالأرض فسادا, واشرأبوا رويبضة فوق رؤوس العبادا, فوأدوا الحكمة في البلاد وأدا, وأبعدوا حكم العقل بعدا, و استأثروا الفرعنة في الكلام, واستعاضوا الملام بالاتهام, رموا الصالح بالذم والقدح, وأغدقوا الطالح بالثناء والمدح, وحاسبوا بالتعريض والتشهير, وذروا النصح والتحذير, واستباحوا المال العام, ولم يبقوا شيئا للعوام, و التنفيع الداهية, الذي لم يبقي في البلاد باقية, ومن يتشدق بمحاربتها, ما هو إلا واحدا من أفرادها, فكم من عضو في المجلس تنفع من كرسيه, واختلس من المال العام اختلاسا, بالنهار يدعي الفضيلة, وفي جوف الليل يرتكب الرذيلة, وكم من عضو قد عطل البلاد بفضل ممارسته العقيمة, والتي يجهل عواقبها الوخيمة, فأرتكب في حق البلاد جريمة, وهو يحسبها أعمالا كريمة, والموهومون به يرونها من الأفعال العظيمة, والنهاية كما يرى سموكم, فحسبنا الله ونعم الوكيل.!
ووزارة كانت لنا من الله عقابا, سامت البلاد سوء العذابا, لها في التخبط مربع وأطنابا, صباحا تصدر القرار, وفي المساء تلغيه دونما اعتبار, تضع مشاريع القوانين, دون تدعيمها بالحجج والبراهين, لذلك أصبحت لدى البعض مكروهه, وفي نيتها مشبوهه, ولم يعد الناس بها واثقة, ولم يسجل لصالحها سابقة, ونرى البلاد من فسادها عالقة, فلا النواب كانوا لها خير عوين, ولم تستفد من تجاربها في خمس سنين, فحق علينا أن نرثي لحالها, ونطلب من المولى إرشادها.
سموكم, كم أتمنى أن يمد الله في عمري لأرى حلم سموكم قد تحقق في جعل البلاد مركزا ماليا واقتصاديا إقليميا, والنهوض بالكويت عاليا, ولكن كيف يا سمو الأمير ذلك في جو ملؤه الفساد, فلكي نحقق الحلم المنشود لابد من تطبيق القانون على الكل سواسية, والعمل بما قلتم في مسألة تطبيق القانون بحذافيره على الوزارات والهيئات الحكومية في الدولة, وليحطم رأسه من أبى ذلك التطبيق من أبناءك البلسة, فهي ورب البيت العتيق لأول خطوة في حال العمل فيها نحو كويتنا المنشودة.
سموكم نحن في أمس الحاجة لخطبكم السامية لإرشاد العامة الجاهلة, وتنويرها, وفي أمس الحاجة لردع العابثين بالوحدة الوطنية, والمسيئين لأبناء الشعب الواحد, فلو لم نكن وحدة منذ خلقنا على هذه الأرض الطيبة من قبل أكثر من ثلاثمائة سنة تحت ظل راية أسرتكم الكريمة, لذهبت ريحنا ولم نك شيئا, وهذا ما شددت عليه يا سيدي ووالدي العزيز, كما إن أبناءكم لفي أمس الحاجة لخدمات عامة جديدة كالمستشفيات, والجامعات وخلافه, فلا يخفيكم أن أخر مستشفى شيد في الكويت كان قبل ما يقارب الثلاثين سنة, كما أننا أصبحنا اليوم أكثر من مليون ابن لسموكم فهل يكفينا صرح جامعي واحد, خاصة ونحن شعب متعلم, محب للعلم بالفطرة ولله الحمد.
ختاما, أني لأحمد الله كثير الحمد وعظيم الشكر إنني تحت لواء سموكم, وأحمل جنسية هذا البلد, وأشكره وأسجد له امتنانا على نعمة الحرية والديمقراطية, التي لولا عشق سموكم لها لما استطعت أن أبوح لكم بما بحت به, ويشهد الله إني ما قلت هذا إلا حبا في وطني, ولأن من حقكم علي أن أقول ما أعرف, وأخلص بالقول لولاة أمري, وأني لفعلت ما يجب أن يفعله كل محب لوطنه, وفقكم الله لما يحب و يرضى, وسدد خطاكم وتقبل منكم صالح الأعمال في هذا الشهر الفضيل, وإنه على ذلك لجدير, والسلام

غازي العنزي

لا بد من إيجاد طريق للتنمية في الكويت

أغسطس 29, 2009

قضايا الديرة

محمد غريب حاتم

لا بد من إيجاد طريق للتنمية في الكويت الكويت بناها اجدانا دون ماء ولا غابات بل صحراء، هذه الكويت دولتنا الغالية، دولة التميز في بناء الانسان عن سائر دول العالم العربي والخليجي الكويت التي استنهضت كل العالم عندما خرج من باطن ارضها النفط، وقامت ببناء نهضة شاملة في كل مناحي الحياة الصحية والاقتصادية والاجتماعية والتعليمية وبنت المؤسسات والموانئ والسفارات بالخارج وكانت هي السباقة بانشاء وتنمية مشاريع تخدم الانسانية والعالم الثالث والدول النامية. الكويت التي نشرت التعليم في كل اقطار الخليج العربي، وقامت ببناء المدارس وارسال الكتب التعليمية، الكويت التي تفخر بدستور 1962 الذي نظم لها حياة عصرية.

هذه الكويت ماذا حدث لها الآن، لتهمل تماما!! ولنسأل انفسنا: لماذا تأخرت الى هذه الدرجة وتوقفت التنمية وخصوصا البشرية؟! حيث تردى التعليم العام ومخرجات التعليم والخدمات الصحية وحتى الامنية حيث باتت مخافر الشرطة لمتابعة قضايا هروب الخدم والعمالة الهامشية.

نحتاج مراجعة للديموقراطية في جلسة صراحة ومكاشفة، فالمال السياسي وصل إلى المجلس ولا نقولها كما يقولها البسطاء ان الحكومة هي التي تدفع. لا.. فالمصالح الشخصية وفتح الباب لها هي دفع مقدم ومؤخر لفاتورة الحصول على نائب خدمات ونائب «حاضر» و«طال عمرك»، في عالم يتطور كل يوم في استخدام الكمبيوتر وهناك مواقف تشترى بالسكوت عن طريق إرضاء التيار والتكتل والقبيلة.

هذا الكلام أقوله وأرجع إلى عدد السكان الذي لا يتجاوز المليون وأمامه أربع مشاكل لا تستطيع حكومة تنفيذية حلها وهي البدون مع التركيبة السكانية والتوظيف مع القطاع الخاص والخدمات الصحية والتعليمية مع الخصخصة وإيجاد مخرج من ضياع الميزانية العامة بالإسراف بالرواتب والتأثيث والهدر الحكومي ووقع الترشيد وشد الحزام على رأس وذوي الدخل المتوسط والمحدود.

وفي مقابل التضييق على المواطنين هؤلاء نجد الزيادات السنوية غير المنطقية فيها المتقاعدون المساكين ينظرون!

ان عوائد النفط توزع للرواتب والارضاءات عوضا عن الاستثمار فيها كبديل مستقبلي لإيجاد مصدر يعتمد عليه بواسطة تنمية الكادر البشري الوطني، وايجاد التعليم الراقي والذي سينتج عنه دولة انتاج لا دولة ريع وتتحول الميزانية العامة للدولة الى رأس المال يتم به الاستثمار بعيد المدى لا الهدر والغاء القروض والهبات ورفع الرواتب لأجل الارضاء العاطفي وكسب الود.

نعم جاء الوقت لنقول ان امامنا اجيالاً قادمة، فهل قدمنا لهم بنية تحتية ومؤسسات عالمية الادارة ام نحرج الكتبة وتقتل روح المبادرة والابداع ونتحول الى شعب الدواوين.

=================
منذ الثمانينات لم تقدم خطة تنمية لانها لا تريد ان تقوم بالتنمية والحكومة لديها الميزانيات وهي الجهة التنفيذية و كان مجلس الامة اعتمد الميزانية التي طلبتها الحكومة و من جانب آخر مجلس الامة اصدر قانون رغما على الحكومة لبناء جامعة الشدادية التي كانت الحكومة ترفض بناء جامعة جديدة وامتنعت عن تحديد مدة التنفيذ مستشفى مبارك الميزانية بيد الحكومة ولم تنفذ المشروع منذ 3 سنوات فاذا كنا نلوم تصرفات بعض اعضاء المجلس فنحن نلوم الحكومة على اهمالها المقصود للتنمية

في غزة المحتلةهناك 4 جامعات و الكويت ليس فيها سوى جامعة واحدة بنيت منذ اكثر من 40 سنة
وهناك 12000 مدين عليه ضبط واحضار فاغلب الكويتين ليس لديهم القدرة على تدريس ابنائهم على حسابهم
اضافة ان الحكومة لديها ميزانية تبلغ 18 مليار اين آثارها على التنمية والبناء في الكويت اين المستشفيات اين الجامعات .

فؤاد الهاشم

 

.. تصريح وزير التنمية الشيخ أحمد الفهد حول.. «عزم الحكومة على انشاء 9 مستشفيات و48 ألف وحدة سكنية و850 كيلو متراً من الطرق والجسور»، لو كان قد أدلى به في «أول أبريل».. لكنت له أول المصدقين!!

http://www.alwatan.com.kw/Default.aspx?tabid=164&article_id=520196&AuthorID=802

هذه الحكومة والحكومات الماضية لم ترد الاصلاح ولا التنمية والبناء

أغسطس 29, 2009

الإخفاق يزيدنا إدراكا

كتب محمد بن إبراهيم الشيباني :

كل عثرة تزيد الانسان فطنة، هكذا يقول الحكماء من الناس الذين كلما اخفقوا في قضية شحذتهم اليقظة الى الانتباه والفطنة بعدم تتالي الاخفاقات، فيوصف هذا النوع من الناس او الجماعات بالغباء والتخلف وعدم الاعتبار بما وقع منه من السلبيات فيقومها بالبناء والنماء، فتكون عبارة هذا الصنف ان اخفاقنا في هذه القضية او تلك درس لنا كبير، انه سيشحذ يقظتنا حقا. فهل ترون معشر اهلي إن اخفقت هذه الحكومة وفشلت في قراراتها ولم تتعامل مع اخفاقاتها الماضية بالفطنة والادراك وهي حكومة كاملة الدسم ومن (تفصالها) لم نر مشاركة لكثير من التيارات الاسلامية او غيرها؟! هل ستسقط هذا الاخفاق على المجلس القادم الذي اظنه هدي وحاطين الربع ايديهم على قلوبهم من مكرها الذي من الممكن ان تمكر بهم وبالبلد كله! فأنا مدرك تمام الادراك، وقلت رأيي مرارا وتكرارا هذه الحكومة والحكومات الماضية لم ترد الاصلاح ولا التنمية والبناء، ودائما تعلق اخطاءها على شماعة المجلس وقد يكون له نصيب في ذلك، ولكن ليس بالنسبة التي يتهم بها، وقلت سابقا اذا ارادت الحكومة التنمية والبناء وارجاع الكويت الى ما كانت عليه واكثر من ذي قبل، فهي تستطيع ذلك من دون مجلس او بغيابه ولو شهرا، ولكن حكومات خمس لم تثبت لنا ذلك، وهذه سادسة قادمة، فلترنا مراجلها وصلاحها واصلاحها، وعليها ألا تلقي بفشلها واخفاقها بعد ذلك على المجلس، فانها هي التي سترجم هذه المرة من قبل الاعضاء والمواطنين، ولن يرحمها احد بعد ذلك لانها حكومة تضييع وقت الدولة او العمل على هدم اركان الدولة والعبث بمقدراتها وتركها عرضة للفناء والانتهاء! لحكومة شمخت بأنفها عليهم.
الحكماء في البلد باتوا مدركين ان لا سماع لأصواتهم ونصحهم وارشادهم، لهذا سكتوا، بل اعتزل بعضهم حتى النصيحة لأنه لا جدوى منها!
يسافر أكثرنا فيرون بأم أعينهم احوال الأمم هناك وتقيدها بالقوانين والتشدد لها لأنها حياتهم ومستقبلهم، لو تخلوا عنها لأكلتهم الدول الاخرى (ان لم تكن ذئبا أكلتك الذئاب)، ولكننا في الكويت أمة بلا قانون والتقيد به خراب يباب خسران، فهل نرى ذلك في بلد الحكومات الست في قادم الأيام؟
قلت في مقالة سابقة لست متشائما ولا متفائلا وإن كانت نفسي ترى التشاؤم أقرب منه إلى التفاؤل، ولكني سأتقيد بقول رسولنا الكريم «تفاءلوا بالخير تجدوه». والله المستعان.

جمعية المحامين تعقد لقاءا للبت في محاربة الفساد

أغسطس 29, 2009

جمعية المحامين تعقد لقاءا للبت في محاربة الفساد

تعقد جمعية المحامين مساء السبت المقبل لقاءا مفتوحا وعاما للتداول حول ظاهرة تفشي الفساد في البلاد، في ضوء المؤشرات والتقارير الصادرة عن المنظمات الدولية المعنية.
وأكد الدكتور فهد الراشد أن هذا اللقاء «ذو طابع تشاوري للتداول في كيفية التصدي لهذه الظاهرة الخطيرة التي استشرت في مختلف مناحي الحياة، ويهدف الى التحضير لوضع آلية عملية مستدامة يشارك فيها مختلف المعنيين»، مشيرا إلى أن «أخطر ما في الامر هو بروز الفساد وتفشيه سنة بعد اخرى في تقارير دولية سيتم إلقاء الضوء عليها في اللقاء، وهذا ما يتفق عليه الجميع ولا ينكره أحد وفي المقدمة صاحب السمو الأمير، الذي سبق ان عبّر عن استيائه من تفشي الفساد».
وأبدى الراشد أسفه من اتساع هذه الظاهرة وتناميها «على الرغم من تعدد المؤسسات والهيئات الناشطة في مجال التصدي للفساد وكشفه، والأسوأ هي حالة اللامبالاة والسلبية والتعامل مع الفساد وكأنه ظاهرة عادية ومقبولة». وأوضح الدكتور فهد الراشد ان الفساد «يتجلى في مظاهر عديدة وجوانب متعددة: سياسية واقتصادية وإدارية تبدأ بإساءة استخدام السلطة والتعدي على القانون واستغلال الاموال العامة الى جانب مظاهر الفساد والافساد في المجالين السياسي والاعلامي». ورحب الدكتور الراشد بمشاركة كل المهتمين والمعنيين بالتصدي «لهذا الوباء الخبيث» وحضورهم في اللقاء الذي سيعقد في التاسعة والنصف من مساء السبت في جمعية المحامين.

المصدر:
http://www.makannews.com/makanportal/UI/Article.aspx?ArticleID=5565

**********************

بين فاسد و مفسد !

يحظى موضوع الفساد في الكويت باهتمام الرأي العام وبعض أعضاء مجلس الأمة وبعض الصحف. وعلى الرغم من “شراسة” بعض الحملات التي قام بها أعضاء في مجلس الأمة وبعض الصحف أيضا في إطار مكافحة الفساد، وعلى الرغم من تقارير ديوان المحاسبة التي تكشف “منابع” الفساد، وعلى الرغم من الهامش الكبير من الحرية في التعاطي مع قضايا الفساد، إلا أن الملاحظ هو أن الجهود التي تبذل يوميا مازالت قاصرة عن ردع الفاسدين المفسدين، فالفساد يعيش في “عصره الذهبي” لثلاثة أسباب: الأول هو أن الجهود التي تبذل في سبيل مكافحة الفساد تنطلق من مقاربات “شخصية” لا “موضوعية”. والثاني هو: لأن هناك من يرعى الفساد و”يقننه” في مجلس الأمة وفي كافة أجهزة الدولة، ويكافئ الفاسدين المفسدين. والثالث هو: لأنه لا توجد رقابة شعبية فاعلة مستمرة!

وإذ تنادت بعض الشخصيات الكويتية إلى عقد اجتماع شعبي للتداول في أمر الفساد يوم السبت الموافق 29 أغسطس في مقر جمعية المحامين في بنيد القار في تمام الساعة التاسعة والنصف ليلا، وإذ استجاب للدعوة عدد من المهتمين وبعض الشخصيات العامة، ويمكن بالطبع لكل من يرغب في المشاركة التواجد في مقر جمعية المحامين في الموعد المحدد، فإننا نأمل أن يخرج الاجتماع بنتائج إيجابية تكون بداية لتحرك شعبي جاد مستمر من أجل الحد من الفساد الذي بات ينخر جسد بلادنا حتى أصبح الفاسد والمفسد.. رجال دولة اليوم!

المصدر:
http://www.aljasem.org

مشكلتي انت يا سمو رئيس الوزراء

أغسطس 29, 2009

مشكلتي انت ياسمو الرئيس

 

الكويت من كارثة الى اخرى

ولا ارى حراكا لسمو الرئيس .

سمعت عن كوارث كثيرة في دول عدة وبسبب تلك الكواثر يسقط وزراء ورؤساء حكومات
الا عندنا نكتفي بكلمه ((اصدر مجلس الوزراء توصياته ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟))

او ((عبر رئيس الوزراء عن ارتياحه من خطة الطواري ))

انا كمواطن الان اقتنعت ان كل مصائبنا ومشاكلنا سببها انت ياسمو الرئيس .

فلم تكن عندنا كل تلك المشكلات قبل وصولك وحين كنت في الديوان الاميري .

ياسمو الرئيس من الطبيعي ان تحدث الكوارث وهذا امر مقدر ولا اعتراض .

ولاكن من القبييييح ان يحدث القصور ونرى ونسمع منك الترحيب والاشادة علي الجهود المبذولة والتي خلقت اكثر من 45 قتيل ومايقارب 100 جريح ووزير الصحة يحي طواقم الطواري في الحريق .

من القبيح ان البلد تمر بكوارث ولا نرى لك خطاب تعلن به انك ستحاسب المتسبب او ستحاسب المتقاعس والمقصر او تأمر بعمل لجان تحقيييق .

من القبييييح ان نراك انت كل يوم بالجرايد وتصريحات وتبريرات لكي تشرح للناس وتبين لهم الفوائد الذي سيجنيها الشعب اذا انشأت صندوق الاستقرار الاقتصادي .

قبيح سيعك لمصلحة التجار والدول الاخرى وتركك لمشاكل المعسرين من ابناء الوطن.
اصبحت بعيدا كل البعد ياسمو الرئيس عن شعبك انت وحكوماتك الفاشلة .
واخيرا ياسمو الرئيس .

انا كمواطن لا افهم ولا اقتنع الا اذا رأيت هناك تحرك كالنار مع كل ازمة .

اريد ياسمو الرئيس ان تسقط بعد كل كارثة كل من كان مقصر .

فلم ارى وزيرا سقط واقيل ولم ارى مسؤل احيل للتحقيييق لم ارى لجان تحقيييق .

ياتري ياسمو الرئيس لو ان كارثة بهذا الحجم حدثت في بريطانيا او فرنسا او مصر وسوريا بل العراق .

ماذا سيحدث ؟؟؟؟

ياسمو الرئيس رئيس الوزراء العراقي اقال اكثر من شخصية لانتقاد الصحافة لعملهم .

وزير الداخلية العراقي اقال اكثر من مدير ومسؤل بالداخلية عنده بعد اتضاح وجود قصور او وقوع حوادث كبيره .

وانت ياسمو الرئيس لانرى منك الا توجيه الشكر لكل مقصر بعد كل كارثة ولا عزاء لنا نحن المواطنيين .

واخيرا اقول .

انا كمواطن كويتي بت افقد الامان بهذا الوطن وبسببك ياسمو الرئيس .

فأنت وحكوماتك كلها ان حدث لي ولاسرتي كارثة لن ارى منكم الا ((ردود افعال)) واشادة منك بكل مقصر .

ياسمو الرئيس

لك سنوات لم نرى منك مستشفى واحد يبنا ولو بمرسوم طوارئ واثناء حل المجلس .

لم نرى منك محطة كهربائة واحده

لم نرى مشروعا تنمويا واحدة يرقى الى حجم تأخرنا .

سؤال اسأله لنفسي كثيرا .

ماذا قدمت لي ياسمو الرئييييييس .

قدمت للتجار المليارات .

قدمت لدول شرق اسيا وافريقيا ولم يبقا الا القمر وزحل وكل من هب ودب المليارات .

وانا لازلت انتظر السكن واتنقل من شقة الى اخرى .

وابنائي لازالو يدرسون بمدارس فيها اكثر من 1400 طالب وطالبه وهي ضعف طاقتها الاستيعابيه .

لا زلت اعاني من فواتييير العيادات الخاصة والمستشفيات هربا من سوء العلاج وزحمة المستشفيات الحكومية التي تعد علي الاصابع والمتهالكة .

وكثيرة هي الامور التي لم تتغير الا الى الاسواء .

فلا زلت اخاف من الكهرباء ومن التعليم ومن الصحة ومن السكن .
====================

أمير الكويت الغاضب جدا

يؤكد معلومات إيلاف

الشيخ صباح: الوزير الخائف من الإستجواب ليرحل فورًا

2009 الإثنين 17 أغسطس

عامر الحنتولي

الأمير كان غاضبًا جدًا، وطلب من حكومته العمل بخطة واضحة، لأنه مستاء من الطريقة التي تعالج بها وزارة الشيخ المحمد هموم الإنسان الكويتي، وأنه ككويتي يتلمس أوجه تقصير عدة في الأداء الحكومي، على الرغم من ثقة القيادة السياسية الممنوحة إليهم، وتحدث الأمير الكويتي بألم لم تخطئه أعين الوزراء الذين شعروا بخجل شديد كما ظهر على ملامحم خلال الجلسة الإستثنائية لمجلس الوزراء.
وفي أكثر التأكيدات وضوحًا لما ذهبت إليه “إيلاف” خلال الأسبوعين الماضيين عبر تقاريرها عن الشأن الكويتي من أن الأمير الكويتي ترك مسافة واضحة بينه وبين الأداء الإرتجالي لوزارة الشيخ المحمد، ومن أنه أيضًا غير مرتاح البتة لإرتباكها وخوفها في شؤون محلية كثيرة، وبأن الكثير من الإستجوابات المقدمة عبر نواب في البرلمان محقة فعلاً، وتستهدف المصلحة العامة، قال الأمير الكويتي أن على الحكومة أن تواجه وتفند جميع الإستجوابات التي ستقدم. أما الوزير الخائف من الإستجواب، أو من يخفي أشياءً تتعلق بمخالفات فعليه الرحيل فوراً عن المقعد الوزاري، لافتا الى أنه ليس البرلمان فقط من يرفض المخالفات إنما هو كرئيس للسلطات الدستورية وكمؤتمن على الكويت. فهو لا يسمح بتلك المخالفات من أساسها، داعيًا الفريق الوزاري الى العمل وفقاً لخطة تلائم الحالة الكويتية، شارحًا أيضًا أن كل الإستجوابات يجب أن تجابه بالتفنيد الواقعي والموضوعي، طالبًا من الوزراء ألا يعتقدوا للحظة أن القيادة السياسية يمكن أن تساند الغموض والإرتبك في شؤون كثيرة.

المتسبب الحقيقي في تردي الأوضاع في الكويت

أغسطس 29, 2009

المتسبب الحقيقي في تردي الأوضاع –

 

هناك عدة تساؤلات ولعل من أهمها من هو المتسبب الحقيقي في تردي الاوضاع في الكويت من تعليمية وصحية وأمنية وعلى كافة الأصعدة والمستويات من يتحمل كل هذه الازمات وما هي الحلول التي ممكن تقديمها لتجاوز هذه المشاكل والعقبات وما الهدف الحقيقي من وراء تعطيل التنمية في الدولة

السلطة في الكويت تنقسم الى ثلاث سلطات تشريعية وتنفيذية وقضائية والاخيرة لا علاقة لها بالتمنية وتوقفها او حتى تسييرها وتبقى سلطتان عليهما تحمل الامر والمسؤولية ودفع عجلة التنمية في البلد وتوقف هذه العجلة يكون تحت مسؤوليتهما

السلطة التشريعية ( مجلس الامة ) هي من تسن القوانين وتناقشها وتقرها ويصبح نافذا بعد ان يخرج منها وليست هذه السلطة معينة بتنفيذها فالتنفيذ يقع على من اسميت بالتنفيذية ( مجلس الوزراء ) فهو المعنى بنتفيذ الخطط والبرامج والقوانين فما الذي يمنع هذه السلطة من ممارسة دوره الحقيقي بتنفيذ القوانين ووضع الخطط والسير وفقها هل سيحصل على معارضة من السلطة التشريعية فانا اعتقد بانه سيجد الدعم والعون اذا كان مجلس الوزراء جادا في التنفيذ فما الذي يحصل الان هو العكس تماما فالسلطة التشريعية تطلب من السلطة التنفيذية ممارسة دورها ودفع عجلة التنمية لا توزيع ثورة البلد على مشاريع لا طائل منها غير تنفيع بعض الاسر الاقتصادية التي ان تحاربت مع بعضها ( الاسر الاقتصادية ) توقفت المشاريع حتى يجدوا حلا لانهاء الخلافات بينها .

المجلس اقر الجامعة واقر الميزانية الخاصة بها والمكان حدد فمن الذي لم ينفذ العمل هل المجلس ام الحكومة وما الذي اخر العمل بها حتى هذه اللحظة ومتى ستقوم الحكومة ببنائها رغم ان الميزانية البالغة مليار دينار قرت وتم صرفها فاين هذا المليار الان واين هي المخططات التي وضعت لها لما لم تنفذ هل المجلس هو من عطلها واوقف المشروع

استاد جابر الاحمد صرح رياضي ولو انه متاخر بسنوات عديدة الا اننا استبشرنا خيرا في انشائه والمفترض انه منذ سنتين قد تم تسليمه الا انه حتى الان لم يسلم للهيئة العامة للرياضة والشباب وقد قيل ان به من الاخطاء الكثير ودخلت عليه اوامر تغييرية استفاد منها المقاول وزادت تكلفته بما يفوق تكلفة ( عش العصفور المدينة الرياضية الصينية ) اين هذا المشروع من يأخره ولصالح من تاخيره فهل المجلس هو من يقوم بذلك

عدم بناء مستشفيات جديدة وزيادة الطلب على العلاج بالخارج من ذاك الذي لم يضع في خطته منذ عام 1980 بناء مستشفى واحد هل هو المجلس او انه من واجبات الحكومة وهل لو قامت الحكومة ببناء مستشفى سيعترض المجلس ، واين مستشفى جابر الاحمد ولماذا اعيد مرة اخرى للجنة المناقصات بعد ما تسلم المقاول الاول مستحقاته فهل ستستعيد الحكومة هذه الاموال من المقاول الذي لم يتم بناءه وتعمد تاخيره

قلة رجال الامن وتخبط وزارة الداخلية في توفير رجال امن وما سر عزوف العديد من الشباب الكويتي عن الانخراط في سلك العسكرية في الداخلية هل المجلس يقف وراء هذا ام انه تخبط وزارة الداخلية وعدم وجود خطط لها لتوفير قدر كبير من رجال الامن حتى جاءت لتستعين بجنسيات اخرى

مدينة الحرير الاكذوبة الكبرى اين هي

جسر الصبية الذي اصبح بيض صعو تسمع به ولا تراه اين هو ولماذا لم تبادر الحكومة بانشائه

محطة الصبية لماذا توقف العمل بها ما سر خلافات العوائل الاقتصادية فيها

لماذا تنقطع الكهرباء في دولة كالكويت ولا تنقطع في سوريا ومصر من الذي عليه بناء المحطات الكهربائية

لماذا قدم مشروع المصفاة الرابعة ودراسات الجدوى الاقتصادية تشير الى انها غير مجدية

صفقة الداو من يقف خلفها

الفحم المكلسن لماذا اعطي لمتنفعين

الاراضي لماذا توزعها الحكومة على التجار بابخس الاسعار

دائما ما تضع الحكومة اللوم على المجلس بانه خلف تعطيل عجلة التمنية ولا يتعاون معها وفيما تريده ان يتعاون معها

الهدف الحقيقي هو ايجاد شعور لدى المواطن بان المجلس هو المتسبب الحقيقي بانحدار الحال وتعطيل التنمية للوصول للهدف الحقيقي وهو حل المجلس حل غير دستوري والغاءه من خارطة السياسة في الكويت حتى يخلو الجو للحكومة للعب على مزاجها وهذا ما تريد الوصول اليه ويمكن انها قد وصلت اليه بنسبة كبيرة لدى الاكثرية من الشعب الذين يطالبون بالغاء المجلس

هل سيكون حال الكويت احسن من غير مجلس لا اعتقد ذلك ابدا والمجلس على الاقل يخفف من نسبة الفساد الحكومي ولا اراه في الفترة الحالية الا مجرد مطبات لتخفيف عجلة الفساد اما عجلة التنمية قد الغيت من قاموس الحكومة

ما هو الحل بعد كل هذا ولا شيء وعلينا الدعاء فقط لأننا كشعب لا يمكن ان نحرك ساكن

أمير الكويت الغاضب جدا مستاء من الطريقة التي تعالج بها وزارة الشيخ المحمد هموم الإنسان الكويتي

أغسطس 29, 2009

أمير الكويت الغاضب جدا

يؤكد معلومات إيلاف

الشيخ صباح: الوزير الخائف من الإستجواب ليرحل فورًا

2009 الإثنين 17 أغسطس

عامر الحنتولي

الأمير كان غاضبًا جدًا، وطلب من حكومته العمل بخطة واضحة، لأنه مستاء من الطريقة التي تعالج بها وزارة الشيخ المحمد هموم الإنسان الكويتي، وأنه ككويتي يتلمس أوجه تقصير عدة في الأداء الحكومي، على الرغم من ثقة القيادة السياسية الممنوحة إليهم، وتحدث الأمير الكويتي بألم لم تخطئه أعين الوزراء الذين شعروا بخجل شديد كما ظهر على ملامحم خلال الجلسة الإستثنائية لمجلس الوزراء.
وفي أكثر التأكيدات وضوحًا لما ذهبت إليه “إيلاف” خلال الأسبوعين الماضيين عبر تقاريرها عن الشأن الكويتي من أن الأمير الكويتي ترك مسافة واضحة بينه وبين الأداء الإرتجالي لوزارة الشيخ المحمد، ومن أنه أيضًا غير مرتاح البتة لإرتباكها وخوفها في شؤون محلية كثيرة، وبأن الكثير من الإستجوابات المقدمة عبر نواب في البرلمان محقة فعلاً، وتستهدف المصلحة العامة، قال الأمير الكويتي أن على الحكومة أن تواجه وتفند جميع الإستجوابات التي ستقدم. أما الوزير الخائف من الإستجواب، أو من يخفي أشياءً تتعلق بمخالفات فعليه الرحيل فوراً عن المقعد الوزاري، لافتا الى أنه ليس البرلمان فقط من يرفض المخالفات إنما هو كرئيس للسلطات الدستورية وكمؤتمن على الكويت. فهو لا يسمح بتلك المخالفات من أساسها، داعيًا الفريق الوزاري الى العمل وفقاً لخطة تلائم الحالة الكويتية، شارحًا أيضًا أن كل الإستجوابات يجب أن تجابه بالتفنيد الواقعي والموضوعي، طالبًا من الوزراء ألا يعتقدوا للحظة أن القيادة السياسية يمكن أن تساند الغموض والإرتبك في شؤون كثيرة.

جامعـــات.. ومراكــز أبحـــاث إسرائيليـــة! خليل علي حيدر

أغسطس 12, 2009

جامعـــات.. ومراكــز أبحـــاث إسرائيليـــة! 

خليل علي حيدر

كانت «مؤسسة الدراسات الفلسطينية» بين أبرز مراكز الدراسات والبحوث العربية. ولا تزال منشوراتها التي صدرت عنها تباعا منذ انشائها عام 1963، والكتب التي ترجمتها، من أهم المجهودات الفكرية التي بذلها العالم العربي في هذا المجال.

ولا أعرف على وجه التحديد ما جرى للمؤسسة مؤخراً، وأذكر أنني طالعت تقريراً في صحيفة الحياة 2004/1/3، قبل خمس سنوات، بعنوان «غياب التمويل وتراجع الاهتمام يفاقمان أزمة» مؤسسة الدراسات الفلسطينية «ويضعانها أمام خيارات محدودة»، وقد جاء التقرير أن الاجتياح الإسرائيلي لبيروت 1982 أدخل المؤسسة في مرحلة شديدة الخطورة وكثيرة التحديات، وتراجعت إلى حد كبير، وبخاصة بعد تقلص التمويل الخليجي، وخصوصا الكويتي بعد كارثة الغزو عام 1990.

ومن المفارقات التي يشير إليها التقرير المذكور، «أن المردود المالي للمؤسسة يعود من بيع الإنتاج في أمريكا وليس في الدول العربية، ونجد أن الطالب الأمريكي معني بالقضية الفلسطينية أكثرمن الطالب العربي».!

قيل الكثير عن الفجوة الواسعة بين مدى اهتمامنا بإنشاء مراكز البحوث والدراسات.. واهتمام الإسرائيليين، وقيل أكثر عن عدد الكتب والأوراق والبحوث التي نصدرها، وتلك التي تصدر.. «هناك»!

أذكر من بين الكتب العربية المهمة في رصد المجهود العلمي والبحثي في الجامعات والمؤسسات الإسرائيلية، المتعلق بفلسطين والعالم العربي عموما، كتاب بعنوان «الاستشراق وأبحاث الصراع لدى إسرائيل»، الصادر عام1993 للباحث في «مؤسسة الأرض للدراسات الفلسطينية» وعضو الاتحاد العام للكتاب والصحفيين الفلسطينيين، والمتخصص في الشؤون الإسرائيلية، إبراهيم عبدالكريم.

وشد انتباهي فصلان من فصول الكتاب زاخران بالمعلومات والتفاصيل المجهولة تقريبا في الأوساط العربية الثقافية والسياسية.. على حد سواء، وقد مضى اليوم نحو 15 عاماً على صدور الكتاب، ولا أدري ما الجديد الذي انشغلت به هذه الأبحاث الإسرائيلية من شؤوننا، منذ أن صدر الكتاب!

ويركز الكتاب على تناول مؤسسات الأبحاث الإسرائيلية المعنية بالشؤون العربية.. وفق أربع مجموعات. مجموعة معاهد الأبحاث المرتبطة بالجامعات، ومجموعة دوائر الوزارات، ومجموعة مراكز الدراسات في الأحزاب، وأخيرا المؤسسات الخاصة المرتبطة أو المتعاونة مع جهات خارجية.

فالجامعة العبرية المؤسسة في القدس عام 1882، يديرها «مجلس حكام» يتألف من رجال علم وشخصيات بارزة في الحياة العامة» إسرائيليين وأمريكيين، ولها مكتبة كانت تضم عام 1965 نحو مليون كتاب. وقد عُنيت هذه المكتبة بالحصول على تركات الكثير من المستشرقين والباحثين اليهود من مختلف أنحاء العالم، وأفردت داخلها أجنحة خاصة لمكتباتهم ومؤلفاتهم، لعل أبرزهم المستشرق «جولدتسيهر» وتصدر الجامعة العبرية عدة مجلات متخصصة، وتتبعها دار نشر كبيرة وتعد الجامعة العبرية أهم الجامعات الإسرائيلية في مجالي التدريس والبحث.

ترتبط بالجامعة العبرية عشر مؤسسات بحثية استشراقية تدرس شؤون العرب والفلسطينيين والعالم الإسلامي، ومنها «معهد ترومان لدراسات الوفاق والسلام»، الذي تركز بحوثه على الشرق الأوسط وآسيا وأفريقيا وأمريكا اللاتينية، إضافة إلى وحدة خامسة اختصت بدراسة مسائل التحديث والتنمية. وقد أصدر المعهد الكثير والعديد من الكتب منها «سياسات العرب الفلسطينيين»، و«التنظيم السياسي للعرب الفلسطينيين في ظل الانتداب البريطاني»، و«الفلسطينيون في الخمسينات ونهضتهم كما عبر عنها أدبهم» و«هويات وأشكال العصابات العربية خلال اضطرابات 1936-1939… إلخ.

ومن المعاهد «معهد ليفي اشكول» الذي ترأسه عند تأسيسه عام 1971 د.شلومو أفنيري، وتتابع على رئاسته أكاديميون إسرائيليون بارزون، ويعمل فيه طاقم من كبار الباحثين.

ومن بحوث المعهد المنشورة «التغيرات العقائدية في المجتمع الإسرائيلي»، و«الطرق المختلفة لاستيعاب المهاجرين»، و«توسع الصناعات الحربية وانعكاس ذلك على الأوضاع الاقتصادية والسياسية والاجتماعية في إسرائيل»، و«المجتمع الإسرائيلي كمجتمع مؤمن بالتعددية»..

ومن المعاهد «معهد مارتن بوبر للتقارب اليهودي- العربي».

وقد أقيم في نطاق الجامعة العبرية لأغراض تعليمية أساساً، في محاولة للتقريب بين اليهود والعرب عن طريق تعلم كل طرف لغة الطرف الآخر، ومنذ أوائل السبعينات حتى العام 1987، أنهى أكثر من 800 طالب دراستهم في المعهد، كان أكثر من نصفهم عربا.

ثاني الجامعات الإسرائيلية التي ترتبط بها عدة مراكز أبحاث هي جامعة تل أبيب التي تأسست عام 1956، من أبرز المؤسسات البحثية التي ترتبط بها «معهد شيلواح للدراسات الشرق أوسطية والأفريقية»، ويحمل اسم روبين شيلواح، «أحد أوائل المستشرقين الإسرائيليين ومن رجال المخابرات الإسرائيلية والرجل الثاني في الوفد الإسرائيلي الذي أجرى مفاوضات الهدنة مع العرب عام 1949»[ص120].

ويتابع المعهد تطورات العالم العربي، و«ويجمع الأعداد اليومية لأكثر من مائتي صحيفة تصدر في الأقطار العربية وبعض الدول المجاورة لها، ولدى المعهد مصادر وفيرة من المعلومات، ابتداء بالصحف والنشرات الطبية الصادرة في هذه الأقطار، وانتهاء بما تبثه محطات الإذاعة العربية، ويذكر أن معهد شيلواح حصل على الكثير من الوثائق المهمة، وصور غالبية المواد البحثية العائدة لمركز الأبحاث الفلسطيني، بعد أن اقتحمته القوات الإسرائيلية إبان غزو لبنان 1982، ونقلت موجوداته إلى فلسطين المحتلة».

ولمعهد شيلواح ستة أقسام يتقن رئيس كل قسم لغة هذا البلد وله دراية باللهجات المختلفة، ويضم كل قسم مجموعة من الباحثين يتقنون اللغة العربية، وقد درج المعهد منذ عام 1960 على إصدار كتاب سنوي عن الشرق الأوسط حل محله تقرير بعنوان «نظرة عامة معاصرة على الشرق الأوسط MECS».

ويقول الباحث إبراهيم عبدالكريم، إن المجلد الثاني عشر من الكتاب قد ظهر عام 1990، كما أصدر «معهد شيلواح» منذ السنوات الأولى لتأسيسه مجموعة كبيرة من الكتب، ألفها مستشرقون وباحثون بارزون، وكذلك يصدر المعهد سلاسل كتب أخرى مختلفة الاهتمام والمحاور.

ويتبع هذا المعهد «مركز موشي ديان»، ويعتمد باحثو «مركز ديان» على معلومات واسعة يوفرها نحو 1300 مجلد من السجلات العربية أعدها قسم التوثيق في المركز، تستعرض المواد الصحفية والتقارير الإذاعية العربية، ومركز ديان غزير الانتاج، ويصدر ثلاث سلاسل، صدر من سلسلة سكيروت حتى عام 1989 ما مجموعة 107 دراسات. أما موضوعات هذه الدراسات فمنها «المعسكر المسيحي على أبواب انتخابات الرئاسة اللبنانية عام 1988»، «الحزب الشيوعي الأردني- تحليل تاريخي»، «الحدود العراقية- الإيرانية»، «تطور الترحيل في الفكر الصهيوني».

ويصدر مركز ديان كذلك سلسلة Current Contents عن الأحداث الجارية، وهي مجلدات دورية تصدر كل شهرين، تتضمن أحياناً، كالمجلد العاشر عام 1989، بيبلوغرافيا شاملة ومقالات باللغات العربية والانجليزية والألمانية والعبرية والفارسية والتركية، ويلجأ المركز إلى تنظيم المؤتمرات والندوات ومنها عام 1988 مثلا «الثورة الإيرانية والعالم الإسلامي» التي شارك فيها البروفيسور برنارد لويس، كما تحدث آخرون فيها عن «الإسلام في العراق» و«العلاقات السورية- الإيرانية»، و«الظاهرة الإسلامية في لبنان» و«الظاهرة الإسلامية في غزة».

ومن محاضرات المركز بحث حول «اليهود في الامبراطورية العثمانية في القرنين السادس عشر والسابع عشر: ضوء جديد على العلاقات مع السلطات».

ومن المراكز البحثية المهمة الأخرى الملحقة بجامعة تل أبيب «مركز جافى للدراسات الاستراتيجية»، الذي يعتبر «خزان المعلومات الأكاديمي الرئيسي لدى إسرائيل، في مجال اختصاصه»، ويحتل المركز الأول بين مختلف مؤسسات الأبحاث الإسرائيلية من حيث حجم اهتمامه بالشؤون الاستراتيجية المتعلقة بإسرائيل، كما أشرف على مشاريع بحثية واسعة، ويصدر الكثير من الكتب والنشرات، واستضاف العديد من المسؤولين العسكريين.

ومن مراكز البحث كذلك «معهد التخطيط السياسي للعلاقات بين إسرائيل والشتات»، وقد تم استحداثه لإعداد دراسات تعالج مسائل التعاون بين يهود العالم وإسرائيل وكيفية تشجيع الهجرة إلى إسرائيل، وهناك مؤسسات أخرى ملحقة بجامعة تل أبيب منها «معهد ديفيد هوروفيتش لأبحاث شؤون الدول النامية»، و«المؤسسة الإسرائيلية للتاريخ العسكري» وغيرها.

وهناك أخيراً ثلاث جامعات إسرائيلية ترتبط بها كذلك مراكز ومعاهد للأبحاث! منها «جامعة حيفا»، وقد ظهرت عام 1963، ومن معاهدها «معهد الدراسات الشرق أوسطية»، ويتضمن عدة أقسام منها قسم «دراسات اقتصاد الشرق الأوسط»، و«قسم تاريخ الحكم العثماني في فلسطين»، ويعنى بجمع الوثائق ودراسة الأوضاع والتطورات المنتمية إلى مرحلة ما قبل الانتداب البريطاني، وقد عقد هذا القسم مؤتمراً دوليا في موضوع تخصص. ويعتبر «المركز اليهودي- العربي» الأنشط بين الأقسام التابعة لجامعة حيفا، وتبين قائمة المنشورات الصادرة عنه تشعبا في اهتماماته محليا ودوليا، ومن أبرز الكتب التي نشرها «الانتقام للدم في القبائل البدوية»، «بدء العمل السياسي في الجيش السوري»، «إسلام ووطنية في السودان»، «إيران وشبكة العلاقات مع العرب».

ومن الجامعات جامعة «بار إيلان»، وقد أنشئت عام 1953 بين تل أبيب وبتاح تكفا، وتتبعها دوائر بحثية تنشر دراسات متخصصة في الشؤون اليهودية والقضايا العامة تتسم غالبيتها بطابعها الديني، ومن أبرز هذه الدوائر «معهد دراسة الحركات السرية» الذي أسس عام 1979، ويتخصص بشكل رئيسي في إجراء الأبحاث وجمع المعلومات الخاصة بالتنظيمات التي كانت تشهدها فلسطين في النطاقين العربي واليهودي قبل العام 1948، كما تصدر سلاسل معرفية حول قضايا تاريخية وأدبية ودينية، منها مظاهر الفنون الإسلامية، واليهود في العالم العربي، وعلم اللغات والتصوف وبحوث عن النزاع والإجماع في الحياة السياسية الإسرائيلية.

ونقف أخيرا عند جامعة بن غوريون في بئر السبع التي تأسست عام 1970، ومن المعاهد البحثية الملحقة بها «الأكاديمية الإسرائيلية للعلوم والإنسانيات»، وهي تعمل في مجالات البحث العلمي وتقديم المشورة إلى الحكومة في مواضيع معينة، وكذلك الاتصال مع الهيئات الدولية ونشر الأبحاث في العلوم الإنسانية، وقد نشرت عشرات الأبحاث والمجلدات ضمن نطاق اهتمامها، أما المركز الثاني الذي يتبع جامعة بن غوريون فهو «السلطة العليا للأبحاث والتنمية»، وهي تركز جهدها في إصدار ملخصات عن الأبحاث العلمية الإسرائيلية وكيفية الحصول عليها، ومساعدة الباحثين ومعاهد الأبحاث في رفع مستوى أبحاثهم، وأخيرا هناك «اللجنة الأكاديمية الإسرائيلية الخاصة بشؤون الشرق الأوسط»، وقد تأسست عام 1971 بهدف إعداد المعلومات المتعلقة بالصراع العربي- الإسرائيلي، «ووضعها تحت تصرف الأساتذة والمثقفين الأمريكيين والأجانب عموما، لدى زيارتهم فلسطين المحتلة».

ويقول الأستاذ إبراهيم عبدالكريم مؤلف الكتاب أن عدد الأكاديميين الزائرين يبلغ 500 زائر سنويا، «ويتم النظر إلى كل أكاديمي منهم تكسبه السلطات على أنه «سفير لقضية إسرائيل» في البلد الذي أتى منه هذه المعلومات تعود لما قبل عام 1993، كما ذكرنا، وكل هذه المعاهد والمراكز في القطاع الأكاديمي أو الجامعي..وسننظر لاحقا في القطاع الحكومي والأحزاب!!

 
 
تاريخ النشر 11/08/2009