Archive for 24 يونيو, 2009

الشكر لأميركا والعتاب لنا ( تجار الاقامات)

يونيو 24, 2009

كلام الناس 
الشكر لأميركا والعتاب لنا 

كتب أحمد الصراف : 

 
أبدت شخصيات سياسية وجهات حكومية ونشطاء سياسيون غضبهم وامتعاضهم، مما ورد في تقرير وزارة الخارجية الأميركية السنوي عن حقوق البشر في الكويت. وأدرج التقرير الكويت، للسنة الثالثة على التوالي، ضمن الفئة الثالثة السوداء، في مجال المتاجرة بالبشر، وهو التقرير الذي ساهمت السفارة الأميركية في الكويت «مشكورة» في إعداده.
وقال بعض المعترضين إن أميركا، بسجلها غير الإنساني، وسوء معاملتها لسجناء «غوانتانامو»، هي آخر جهة يحق لها انتقاد الدول الأخرى. وهذا كلام سنتفق، على مضض، على صحته، وبالتالي يجب على أميركا التخلي عن دور شرطي العالم! وهنا يصبح أمامنا أحد خيارين في موضوع التصدي لانتهاكات الدول «المتخلفة» لحقوق البشر: إما ترك معالجة هذا الموضوع لكل دولة لتهتم به بطريقتها، أو أن يعهد لجهة غير أميركا مهمة التصدي لإعداد التقرير السنوي عن أحوال حقوق الإنسان في العالم، خاصة أن تكليف الأمم المتحدة بالأمر سيكون غير مجدٍ لأسباب كثيرة.
وحيث إن لا أحد منا، وفي الكويت بالذات، يرى ترك موضوع حقوق الإنسان لكل دولة على حدة لتهتم به، فقد كانت تجربة الغزو والاحتلال خير شاهد على حاجتنا للعالم لكي يتدخل في شؤوننا ويحررنا من الغازي، فإن خيار إيجاد دولة أخرى هو الباقي! فما هي الدولة الأكثر تأهيلاً، غير أميركا، والأكثر استعداداً للتصدي لاعداد مثل هذا التقرير الخطير والمكلف والمعقد ونشره ومتابعة تطبيقه، وتوقيع العقوبات بمختلف أشكالها، على الدول المخالفة؟ وهل هناك حقاً من يمتلك ما تمتلكه أميركا من قوة وسلطة وما توفر لديها عبر سنوات من البحث من كم هائل من المعلومات شبه الكاملة عن أوضاع العمالة في كل دول العالم تقريباً؟ كما ان ما تمتلكه من أجهزة علنية وسرية تساعد في إعداد مثل هذا التقرير لا تتوفر في أي دولة أخرى. وهنا نجد ان خياراتنا تصبح شبه معدومة، فالدول الأوروبية الأخرى التي من الممكن أن تتصدى لهذا الموضوع، إما أن سجلها الاستعماري لا يساعدها على ذلك، أو أنها عاجزة، مقارنة بأميركا، أو غير راغبة في التصدي بشكل كامل لمثل هذه القضية الشديدة الحساسية والتعقيد، وبالتالي لا خيار للعالم أجمع غير أميركا.
وفي رد لوزير الشؤون على التقرير، فقد وصفه بأنه «غير منصف»، وأن ديننا نص على احترام حقوق الإنسان (!!). وافتخر الوزير بأن وزارته، بالتعاون مع وزارة العدل «بصدد» دراسة قانون تجريم الاتجار بالبشر! فكيف يكون التقرير «غير منصف» ونحن لا نزال، وعلى الرغم من كل الانتقادات التي وجهت لنا على مدى سنوات، ندرس تجريم الاتجار بالبشر؟
أما اتحاد عمال الكويت فقد صرحوا بأن التقرير لم يفاجئهم لأنهم طالما دعوا الحكومة لاتخاذ الإجراءات والتدابير التشريعية التي من شأنها تلافي هذه الاتهامات، وأن التقرير تضمن حقائق. كما شدد الاتحاد على دور الحكومة السلبي في التعامل مع مكاتب استقدام العمالة وإعادة تنظيم هذا القطاع حفاظاً على حقوق هذه الفئة.
ولا ننسى هنا فضيحة الـ 1200 شركة وهمية التي استقدم أصحابها، وبتواطؤ حكومي بيّن، عشرات آلاف العمال مقابل قبض مبالغ نقدية كبيرة منهم، وترك هؤلاء في الشارع ليواجهوا مصيرهم المظلم من دون عمل ولا دخل ولا أمن ولا مستقبل ولا حتى خبزة جافة!
الشكر كل الشكر لأميركا وسفارتها على جهودهم في كشف عيوبنا وجرائم البعض منا ومتاجرتهم بحقوق البشر وسكوت حكومتنا عن كل هذه المخالفات سنة بعد أخرى. وكان حرياً بنا تقديم الشكر لها على جهودها، لا توجيه اللوم والعتاب، فكما «سمحنا» لها قبل 20 عاماً بتحريرنا وإعادة إنسانيتنا لنا، فإن من حقها، وهي التي ضحت بأرواح أبنائها من أجلنا، أن تحذرنا من عدم إنسانية البعض منا مع الغير وسلبهم لحقوقهم، مع سبق الإصرار والترصد.

أحمد الصراف

Advertisements

قرض ب 360 مليون دولار لمصر لبناء محطة كهرباء العاقبة لبناء محطة في الكويت

يونيو 16, 2009

.. وافق البرلمان المصري –  – على قرض كويتي مقدم من حكومتنا الرشيدة لمصر بقيمة 115 مليون دينار «حوالي 360 مليون دولار» من أجل انشاء محطات توليد كهرباء في «أبو قير الجديدة» و«العين السخنة»!! ألف مبروك للأشقاء في مصر و.. «عقبالنا – احنا الكوايته- يارب»!!

 

فؤاد الهاشم

هذه الحكومة والحكومات الماضية لم ترد الاصلاح ولا التنمية والبناء،

يونيو 16, 2009

هذه الحكومة والحكومات الماضية لم ترد الاصلاح ولا التنمية والبناء،

========

الإخفاق يزيدنا إدراكا

كتب محمد بن إبراهيم الشيباني :

كل عثرة تزيد الانسان فطنة، هكذا يقول الحكماء من الناس الذين كلما اخفقوا في قضية شحذتهم اليقظة الى الانتباه والفطنة بعدم تتالي الاخفاقات، فيوصف هذا النوع من الناس او الجماعات بالغباء والتخلف وعدم الاعتبار بما وقع منه من السلبيات فيقومها بالبناء والنماء، فتكون عبارة هذا الصنف ان اخفاقنا في هذه القضية او تلك درس لنا كبير، انه سيشحذ يقظتنا حقا. فهل ترون معشر اهلي إن اخفقت هذه الحكومة وفشلت في قراراتها ولم تتعامل مع اخفاقاتها الماضية بالفطنة والادراك وهي حكومة كاملة الدسم ومن (تفصالها) لم نر مشاركة لكثير من التيارات الاسلامية او غيرها؟! هل ستسقط هذا الاخفاق على المجلس القادم الذي اظنه هدي وحاطين الربع ايديهم على قلوبهم من مكرها الذي من الممكن ان تمكر بهم وبالبلد كله! فأنا مدرك تمام الادراك، وقلت رأيي مرارا وتكرارا هذه الحكومة والحكومات الماضية لم ترد الاصلاح ولا التنمية والبناء، ودائما تعلق اخطاءها على شماعة المجلس وقد يكون له نصيب في ذلك، ولكن ليس بالنسبة التي يتهم بها، وقلت سابقا اذا ارادت الحكومة التنمية والبناء وارجاع الكويت الى ما كانت عليه واكثر من ذي قبل، فهي تستطيع ذلك من دون مجلس او بغيابه ولو شهرا، ولكن حكومات خمس لم تثبت لنا ذلك، وهذه سادسة قادمة، فلترنا مراجلها وصلاحها واصلاحها، وعليها ألا تلقي بفشلها واخفاقها بعد ذلك على المجلس، فانها هي التي سترجم هذه المرة من قبل الاعضاء والمواطنين، ولن يرحمها احد بعد ذلك لانها حكومة تضييع وقت الدولة او العمل على هدم اركان الدولة والعبث بمقدراتها وتركها عرضة للفناء والانتهاء! لحكومة شمخت بأنفها عليهم.
الحكماء في البلد باتوا مدركين ان لا سماع لأصواتهم ونصحهم وارشادهم، لهذا سكتوا، بل اعتزل بعضهم حتى النصيحة لأنه لا جدوى منها!
يسافر أكثرنا فيرون بأم أعينهم احوال الأمم هناك وتقيدها بالقوانين والتشدد لها لأنها حياتهم ومستقبلهم، لو تخلوا عنها لأكلتهم الدول الاخرى (ان لم تكن ذئبا أكلتك الذئاب)، ولكننا في الكويت أمة بلا قانون والتقيد به خراب يباب خسران، فهل نرى ذلك في بلد الحكومات الست في قادم الأيام؟
قلت في مقالة سابقة لست متشائما ولا متفائلا وإن كانت نفسي ترى التشاؤم أقرب منه إلى التفاؤل، ولكني سأتقيد بقول رسولنا الكريم «تفاءلوا بالخير تجدوه». والله المستعان.
•••
* تذكر:
نحن لا ننتهز الفرص بوقوع الآخرين في مصيبة لنحقق مصالح شخصية!
فليست بيني وبين الحكومة أو أي جماعة أو أفراد مصالح مشتركة أريد تحقيقها لنفسي، وهذا من فضل الله علي.

تعويضات الغزو العراقي لدولة الكويت عبدالعزيز الحكيم يطالب العراق بدفع تعويضات الي ايران

يونيو 12, 2009

مما يثير العجب ان العراقيين يطالبون الكويت باسقاط التعويضات لكنهم يطالبون العراق بدفع تعويضات الي ايران

 

الحكيم: إيران تستحق تعويضات من العراق

لندن ـ رويترز: اعلن عبد العزيز الحكيم رئيس مجلس الحكم في العراق أمس ان إيران تستحق التعويضات المالية التي تطالب بها من العراق وتبلغ 100 مليار دولار عن الحرب العراقية ـ الايرانية في الثمانينات والتي بدأها العراق. وقال الحكيم في مؤتمر صحافي في لندن «إن إيران تستحق تعويضات حسبما قررت الامم المتحدة. ولا بد من الوفاء بها». وأضاف «اما مسألة ان كنا سندفع التعويضات ام لا فهو أمر نحتاج الى مناقشته في المستقبل».
http://www.aawsat.com/details.asp?se…4&issueno=9151
ايران لا زالت تستحوذ علي أكثر من مائتي طائرة مدنية وعسكرية كان النظام السابق قد ارسلها الي مطاراتها قبيل اندلاع حرب الخليج الثانية

لماذا لا يطالب العراقيين باستردادها

=====
صحف الملالي تتهجم على “الطالباني” لمطالبته الغاء التعويضات وتطالب بضم البصرة وشط العرب لايران بدلا من التعويض المالي
شبكة البصرة
الدكتور/ أيمن الهاشمي
كاتب عراقي مستقل
لقيت تصريحات الرئيس جلال الطالباني الى ايران مؤخرا والتي اعرب فيها عن امله بان تقوم حكومة الملالي باعفاء العراق عن دفع غرامة الحرب العراقية الايرانية 1980-1988 هجوما عنيفا من صحف الملالي.
وكان من ضمن ما قاله الطالباني “ان معظم ساسة العراق وقادته اليوم هم من الذين وقفوا مع الجمهورية الاسلامية في الحرب ضد العراق!!!” وكذلك قوله “ان دولا غربية وعربية عديدة قد اعفتنا من الديون والطلبات وان ايران هي اقرب الينا من اولئك الاوربيين، الذين اعفونا من ديونهم، واننا نتوقع من ايران الاكثر لانها اقرب الينا من الاوربيين”…
هكذا بالحرف الواحد تحدث الرئيس الطالباني في مؤتمره الصحفي في طهران!!!
في اليوم التالي طلعت علينا الصحف الايرانية وهي تصب جام غضبها ضد جلال الطالباني، ودعواته الى اعفاء العراق من الغرامات والمكالبات..ومن تلك الصحف صحيفة «عصر إيران» التي كتبت يوم 28 شباط/فبراير2009 وتحت عنوان ((مطلب طالباني العجيب!!)) ((إيران لن تعفي العراق من دفع غرامة الحرب 8 سنوات!)) وقالت الجريدة بعد ان تهكمت من مطالبات الرئيس الطالباني ((علينا ان لاننسى ان احلال السلام الشامل بين البلدين تعتمد على تنفيذ قرار 598 فلذلك لن يكون السلام الشامل بين البلدين مادام لم تدفع غرامة الحرب)).
وقالت الصحيفة في معرض تهجمها على الرئيس الطالباني: ((الحديث بهذا الشكل وخاصة من جانب سياسي ذو خبرة سياسية مثل جلال الطالباني، اما يأتي من «وقحة غير قابلة للتوصيف» من جانب دولة جارة أو يدل على ان الرئيس العراقي يتصور بانه يفتقر الشعب الإيراني «ذاكرة تاريخية»! الذي قد نسى الحرب الثمان السنوات المفروضة عليه…وبغض النظر عن اهمية الموضوع من الناحية المالية له اهمية سياسية ونفسية… يا ترى اذا كان هذا الامر صحيحاً ليس هذا بمثابة ضوء اخضر للآخرين بمعنى ان بامكانهم ان يهاجمون إيران دون دفع أي ثمن!!))
ومضت الصحيفة تقول: ((…. علينا ان لا ننسى ان اقامة السلام الشامل بين العراق وإيران يعتمد على تنفيذ قرار 598 بصورة كاملة ودفع الغرامة كاملة وكما أكدت وزارة خارجيتنا ليس هناك أي خصم فيه!!…))..
والأسوأ من المقال الصحفي كانت ردود أفعال وتعليقات القراء، فقد كتب أحدهم من اتباع الملالي: ((إن أي شخص يعفو العراق ولو بقدر ريال واحد فهو خائن)). والأسوأ من ذلك التعقيب هو التعليق الآتي: ((… نظراً بان لن يكون للعراقيين على مدى سنوات فلوساً اقترح بدلاً من الفلوس اخذ جزء من اراضيهم مثل البصرة أو شط العرب!! حتى يكون لصالح إيران وليكون عبرة للآخرين!!!… وثمة شخص آخر كتب ((ياسيد طالباني حتى اذا كان بلدكم مثل (تنزانيا) أو (كنيا) لا يمكن اعفاءه من دفع هذا المبلغ فكيف يكون الحال بالنسبة بلد ثري مثل العراق ذو ابار النفط…)).

بالامس القريب طالب عبدالعزيز الحكيم وكيل ايران وخادمها المطيع بوجوب دفع تعويضات لايران قدرها مائة مليار دولار من دماء واموال الشعب العراقي، متناسيا ان ايران هي التي اطالت امد الحرب ثماني سنوات ورفضت تنفيذ قرارات الامم المتحدة ومجلس الامن بوقف اطلاق النار، ثم نتسائل هل يجوز ان نسفه ونتغافل عن دماء وتضحيات العراقيين شيعة وسنة في الحرب تلك علما ان 80% من شهدائها البالغ عددهم نصف مليون عراقي هم من الشيعة، ولم يكونوا يدافعون عن نظام قدر دفاعهم عن كرامة بلدهم…
إن ملالي طهران هم من يجب أن يدفع التعويضات للشعب العراقي جراء إطالتهم أمد الحرب، وتعذيب الأسرى واحتجازهم عشرين عاما، وماتقوم به حكومة الملالي من انتهاكات صارخة وسرقة للبترول العراقي في الحقول الحدودية، كما أن ملالي طهران بإعترافهم جميعا أنهم أسهموا في إعانة الغزو الامريكي ولولا موقفهم لما تمكنت امريكا من احتلال العراق، وكذلك دعم الملالي للمنظمات الارهابية المتطرفة التي تنشر العنف والدم والتفجيرات في العراق حيث ثبت ان ايران الملالي هي الداعم الأكبر للقاعدة في أعمالها الاجرامية بالعراق، وكذلك وقوف ايران الى جانب الميليشيات الطائفية الدموية التي نشرت وما زالت تنشر الفوضى والعنف والخراب في العراق.

شبكة البصرة
السبت 17 ربيع الاول 1430 / 14 آذار2009
يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس

العراق كدولة انتهى و الله اعلم

يونيو 12, 2009

العراق كدولة انتهى والله اعلم فلو اجرينا مقارنة بين العراق ولبنان من حيث التعدد و التكوين الديني نجد ان هذا التعدد عطل لبنان كما حدث من احتلال ساحات الشوارع واغلاق المجلس النيابي اللبناني من قبل المعارضة وحمل مليشيات سلاح كحزب الله وتكوين المربعات الامنية وقيام دولة داخل دولة هذه صورة لبنان اما في العراق فالمشهد اعقد بكثير ولهذا نقول ان العراق انتهى

=====
بالنسبة لدعاوي العراقيين

فقد تردد ان احد المرشحين العراقيين اثيل النجيفي في الموصل وضع خريطة العراق مع خريطة دولة الكويت وحين علم الورطة اعتذر عن ذلك و اخترت الرد ادناه لوصف بؤس العراق و العراقيين وتشرذمهم اكراد شيعة سنة تركمان واقليات عديدة صغيرة

======

يعلم النجيفي ان في العراق الجديد ان وضع الموصليين موقف ضعيف بسبب صعود القوى الكردية والشيعية ولااظن انه متهور لدرجة اضعاف نفسه اكثر في الدخول في مواضيع عواقبها عليه مباشرة وتزيده ضعفا على ضعفه فدعوى اثيل النجيفي ليست في صالحه لان الموصل مكسورة الظهر من جانبين من الاكراد الذين يؤكدون ان الموصل كوردستانية وتركيا التي تذكر ان الموصل ارض تركية فقد هددت تركيا بضم الموصل وهذا ما قاله الرئيس التركي السابق “بولند أجاويد” إبان الحملة الانتخابية عام 2002 حينما قال: “إن الموصل وكركوك أمانتان لدى الحكومات العراقية المتعاقبة وقد آن الأوان لاستردادهما”.وبعد التجاذبات بين القوميات العراقية حول الموصل هددت تركيا بإلغاء اتفاقية عام 1926 الموقعة في عهد الدولة العثمانية التي تم بموجبها تسليم ولاية الموصل الى الحكومة العراقية، وذلك في حال تقسيم العراق. وأعلن وزير الخارجية التركي عبدالله جول ان تركيا ستلغي الاتفاقية التي سَلّمت بموجبها الموصل الى الادارة العراقية في إطار عراق موحد غير مقسم، وبالتالي فإن حدوث اي تقسيم سيترتب عليه الغاء هذه الاتفاقية، وبالتالي يعود لكل طرف الحق في المطالبة بنصيبه في الموصل وهو ما يعني اعادة رسم حدود جديدة للعراق، مضيفا (ان حدوث أي شيء من قَبيل التقسيم )سيجعل الاتفاقية لاغية، في تلميح منه للمطالبات الكردية بضم كركوك وأراضي عراقية لكردستان . واضاف (لان تداعيات تقسيم العراق لن تكون على غرار ما حدث عند تقسيم الاتحاد السوفيتي او تشيكوسلوفاكيا)!هذا وقد تحدى الرئيس الكردي مسعود البرزاني تركيا بتصريحات أصر فيها على ضم كركوك مهما كانت اعتراضات تركيا أو غيرها … ومعلوم ان البريطانيون احتلوا مركز ولاية الموصل عام 1918 م واستمرت تركيا تطالب بضمها الى أراضيها في ما عرف بمشكلة الموصل حتى تم رفعها الى عصبة الأمم والتي أرسلت بدورها لجنة تحقيق دولية بتاريخ 27 كانون الثاني 1925م حيث بدأت بمشاوراتها واستقصائها للحقائق الديموغرافية وآراء الناس الساكنين فيها.ولقد أكدت معظم المراجع بأن الكورد هم الذين حسموا انتماء الموصل وعراقيتها من خلال أصواتهم التي كانت تقارب الثلثين من التركيب السكاني للموصل مركزا وإقليما ولا يتسع المجال هنا لأيراد احصائيات اللجان العراقية والتركية والبريطانية وعصبة الامم المكلفة باحصاء سكان المدينة حسب اعراقهم وقومياتهم والتي أكدت جميعها اكثرية الكورد في المدينة،
خير الدين ألعمري كشاهد عيان عاصر وعاش تلك الإحداث وقد تهافت بعض عرب الموصل على تقبيل أيادي جواد باشا الممثل التركي، وهتف آخرون بحياة مصطفى كمال (أتاتورك)، ولولا الشغب الذي أحدثه بعض المخلصين تخويفاً للباشا الموما إليه ليمتنع عن الخروج والتجول في المدينة لتوالت المخازي. ) وكتب رئيس لجنة التحقيق الدولية( فيرسن ) يقول:”3( انه عندما اخذ جواد باشا بالتجول في الموصل، خرجت فوراً مظاهرات مؤيدة للأتراك وسلم المتظاهرون على جواد باشا (ممثل تركيا) وقبل عدداً منهم يديه، فتدخلت الشرطة وضربت المتظاهرين. ) وهناك بحث عنوانه كوردستانية ولاية الموصل في تقرير عصبة الامم كتبه عارف قوربانيو الان حكومة اقليم كردستان تطالب بمناطق عديدة في محافظة نينوى لضمها الى الاقليم، واعتبارها من المناطق التنازع عليها والمطالبة بتطبيق المادة 140 عليها. وقد فازت قائمة نينوى المتآخية التي تمثل الاحزاب الكردية على 12 مقعدا اما بالنسبة لدولة الكويت كدولة اقدم في التاسيس من العراق الحديث لان الكويت كان يحكمها آل الصباح في حين ان العراق كانت ولاية من من ولايات الخلافة لعثمانية ( وليس هذا طعنا في العراق او الخلافة العثمانية لان الخلافة خدمة الاسلام ونشرت الاسلام وبسقوط الخلافة انفتح الباب للاستعمار الغربي ليحتل الجزائر وتونس وليبيا والمغرب والعراق)بل ان الكويت وقعت اتفاقية حماية مع بريطانيا و في معاهدة لوزان لعام 1923م ، حيث اعتبرت بريطانيا أن الكويت دولة عربية مستقلة تحت الحماية البريطانية ، وليست محمية بريطانية بعكس اتفاقية الحماية مع المغرب التي فرضتها فرنسا على المغرب ونجد ان بريطانيا هي التي نصبت الملك فيصل على العراق.

صورة صدام العفلقي في حفرة الذل و المهانة

يونيو 12, 2009

و قد تلقى صدام العفلقي جزاء اجرامه ضد الكويت و شعبها حين تم اقتياده من رقبته من الحفرة التي كان مختبىء فيها ذليلا مهانا

لحظات وتظهر صورة الفأر صدام العفلقي

هذه الصورة تم تعديل أبعادها. أضغط هنا لعرض الصورة بأبعادها الأصلية. الأبعاد الأصلية لهذه الصورة هي 800 في 590

وتم القاء القبض على وزراء صدام العفلقي و قد اعدم عدد منهم فكل من حاول مس الكويت تصيبه لعنة الكويت

فقد تم قتل وسحل نوري السعيد وتم قتل عبدالكريم قاسم بالرصاص ثم دفنه ثم اخراج جثته من القبر والقائها بالنهر دجلة بعد ان اثقلت جثته بالاحجار لتغوص بالنهر

واخيرا تم كسر رقبة المشنوق صدام العفلقي

فالذي فعله بالكويت دفع صدام العفلقي مقابله اضعاف مضاعفة

نعال ابو تحسين لضرب صورة صدام العفلقي

 

العراق يقر مشروع قانون جهاز المخابرات الوطني

يونيو 4, 2009

العراق يقر مشروع قانون جهاز المخابرات الوطني

2009 الأربعاء 3 يونيو

وكالة الأنباء السعودية – واس
بغداد: أعلن المتحدث الرسمي باسم الحكومة العراقية علي الدباغ اليوم أن مجلس الوزراء قرر المصادقة على اقتراح مشروع قانون جهاز المخابرات الوطني وإحالته إلى مجلس النواب العراقي.
ونقل المركز الوطني للإعلام العراقي عن الدباغ قوله إن المصادقة على اقتراح مشروع قانون جهاز المخابرات الوطني يأتي ” من أجل استحداث جهاز وطني يتولى جمع المعلومات وتحليلها عن الجهات المعادية وملاحقتها لحماية العراق وشعبه وبث الأمن والاستقرار في ربوعه”.
وأضاف أن مشروع القانون ينص على تنفيذ عمليات استخباراتية ” مضادة” تتعلق بمكافحة الإرهاب وتبادل المعلومات الاستخباراتية مع الجهات العراقية والأجنبية ذات العلاقة والكشف عن الأشخاص والمؤسسات والجهات المشتبه بها في تمويل الإرهاب .
وأشار الدباغ أيضا إلى أن مشروع القرار يؤكد على ضرورة توفير الأمن للرحلات الجوية المدنية للطائرات العراقية بالإضافة إلى القيام بالعمليات الفنية والعلمية المساندة للأنشطة الاستخباراتية ذات الصفة العلنية والسرية.

السعودية تشدد على تنسيق الجهات الحكومية مع وزارة الاقتصاد

يونيو 2, 2009

السعودية تشدد على تنسيق الجهات الحكومية مع وزارة الاقتصاد
2009 السبت 21 فبراير

محمد العوفي

محمد العوفي من الرياض: أكدت الحكومة السعودية مجدداً على جميع الجهات والوزارات الحكومية التنسيق مع وزارة الاقتصاد والتخطيط عند إعداد خططها الإستراتيجية وتطويرها، وتزويدها بما تحتاجه إليه من معلومات.
وكشفت مصادر في وزارة الاقتصاد والتخطيط في تصريح لــ” إيلاف” أن الحكومة السعودية شددت في تعميم للجهات الحكومية على التنسيق مع الوزارة عند إعداد خططها الإستراتيجية، مشيراً إلى أن ذلك التوجيه يشمل جميع الوزارات والجهات الحكومية دون استثناء، إلى جانب توجيه تلك الأجهزة والوزارات بتزويد وزارة الاقتصاد والتخطيط بكل مما تحتاجه من معلومات وبيانات ترى أن الوزارة الحاجة لها عند إعدادها لخطط التنمية، ومتابعة تنفيذها.
وأضافت المصادر أن ذلك يأتي على خلفية مناقشة مجلس الشورى السعودي لتقرير وزارة الاقتصاد والتخطيط السنوي، ومتناغماً مع دور الوزارة في إعداد خطط التنمية التي تسعى من خلال الحكومة السعودية لزيادة رفاهية المجتمع ورفع مستوى المعيشة وتحسين نوعية الحياة.

يأتي ذلك في الوقت الذي تسعى فيه وزارة التخطيط والاقتصاد إلى إعداد خطة التنمية التاسعة والتي تعد ثاني خطة من الخطط الإستراتيجية بعيدة المدى للاقتصاد التي تهدف إلى الارتقاء بالاقتصاد لمصاف الاقتصاديات المتقدمة، والتي يتوقع أن تسهم في زيادة متوسط دخل الفرد إلى أكثر من الضعف مرتفعاً من نحو (43.3) ألف ريال في نهاية عام 2004 إلى نحو (98.5) ألف ريال في نهاية عام 2024، إلى جانب أسهامها في زيادة الصادرات بمعدل نمو سنوي متوسط قدره 6% لتصبح نحو31.6% من الناتج المحلي الإجمالي في نهاية عام 2024.وكانت الخطة الثامنة أول خطة خمسية تُعد في إطار إستراتيجية بعيدة المدى محددة الأهداف والغايات، يجرى إعدادها لتؤطر أربع خطط خمسية قادمة حتى (2024)، تمثل أربع مراحل مترابطة، ومتكاملة، تؤسس كل منها للمرحلة التي تليها نحو تحقيق رؤية اقتصادية واجتماعية شاملة ومحددة بنهاية المدة الزمنية للإستراتيجية، في ظل التحديات التي تواجه السعودية، والتي من أبرزها رفع مستوى المعيشة وتحسين نوعية الحياة وتحقيق التنمية المستدامة
وركزت خطة التنمية الثامنة على التنمية المتوازنة بين المناطق تفاديا لاستمرار تصاعد نسبة الكثافة السكانية في بعض المناطق أوالمدن الرئيسية حيث صدرت التوجيهات بإعطاء هذا الموضوع الحيوي المتعلق بالتنميةالإقليمية المتوازنة الأهمية، إلى جانب اهتمامها بالتنمية الاجتماعية وتقليل معدلات البطالة ورفع المستوياتالاقتصادية وخفض نسبة الفقراء وزيادة معاهد التدريب للقوى البشرية لاستيعاب الجيلالقادم في سوق العمل في منظومة القطاع الحكومي أو الخاص.

كلمة رئيس السن النائب خالد السلطان في افتتاح مجلس الأمة 2009 لاقت الاستحسان

يونيو 2, 2009

بالنيابة عن اخواني واخواتي اعضاء مجلس الامة وبالاصالة عن نفسى يشرفنى ياصاحب السمو ان ارفع الى مقامكم الكريم اسمى ايات الشكر والتقدير على تفضلكم بتشريف حفل افتتاح دور الانعقاد العادي الاول من الفصل التشريعي الثالث عشر لمجلس الامة سائلا المولى عز وجل ان يمتع سموكم بموفور الصحة والعافية وان يحفظ سمو ولي عهدكم ذخرا وسندا لكم كما اتوجه بالتهنئة لسمو رئيس مجلس الوزراء واعضاء الحكومة على ثقة حضرة صاحب السمو امير البلاد ولزملائي وزميلاتي اعضاء مجلس الامة الذين فازوا بثقة المواطنين متمنيا لهم التوفيق والسداد فى اداء رسالتهم السامية .

  ياصاحب السمو …

  لم يمض عام وها نحن نعود الى افتتاح ثان لمجلس الامة … وليس لدينا بعد مرور هذا العام رصيد من انجاز يذكر يشارك في مسؤولية ذلك الحكومة قبل المجلس فعودة الى تأزيم وتعطيل بلا انجاز فى الوقت الذي ينتظر فيه المواطن الفرج … فلا يزال ملف تردي الخدمات الصحية على حاله ناهيك عن ملف التعليم ونسيان لملف الاصلاح والتنمية ولم تخلق فرص علم لجحافل الشباب القادم الى سوق العمالة ولم تعالج قضية الاسكان كما هي اجهزة الدولة مترهلة معطلة فى انتاجيتها معيقة لعجلة التنمية .. داب اوجه الفساد فى اجهزتها تحتاج عملية استئصال جراحية واعادة هيكلة طال انتظارها .

  ياصاحب السمو …

  ان الانسان وسيلة التنمية وهدفها ومادتها وشباب هذه الامة هو ثروة الاجيال القادمة التى يجب علينا العمل على استثمارها وتنمية الاقتصاد الوطني وتبنى استراتيجية جريئة لاعادة الهيكلة وتنمية القطاع الخاص هى طريقنا الى اقتصاد قوي الاركان يسهم فى رفع مستوى دخل الاسرة ويخلق فرصا لشبابنا المقبل على سوق العمل.. ان الجمود وحبس ملف التنمية والتردد فى مواجهة التحديات جريمة لا تغتفر وهو ما يوجب علينا المسارعة الى تبنى برنامج طموح لعمل الحكومة للسنوات الاربع القادمة يكون محوره الاساسي التنمية الشاملة فى جميع المجالات .
  المبادرات هي سمة من سمات الشعب الكويتي جاب القارات فى استثماراته وهو قادر ان يقود بكفاءة المشاريع التنموية فى البلاد ولكن ذلك يتطلب ان تخفف الدولة قبضتها وتدخلها فى الاقتصاد الوطني وتزيل عقبات البيروقراطية التى تعيق عجلة التنمية .

  ياصاحب السمو …

    الكويت وطن الجميع وكل مواطن ذو قيمة مضافة لهذا البلد الاصيل من المهاجرين الاوائل ومن لحق بهم .. عائلاتها وقبائلها .. حاضرتها وباديتها .. سنتها وشيعتها كل ينصهر فى المواطنة ولكننا ياصاحب السمو نرى فى السنوات الاخيرة ظاهرة تهدد امن الوطن من اطروحات فئوية يهدف اصحابها الى كسب الاصوات من دون اعتبار الى ما يولده ذلك من احقاد فى النفوس ينمو بمرور الاحداث والأزمان .. خطره محدق على امن واستقرار البلاد فهذه الاحقاد هى التى ادت الى الحروب الاهلية الطائفية والفئوية ومزقت دولا لاتزال تعاني من هذه الكارثة وهذا ياصاحب السمو يستوجب منا وقفة تامل وتحريك سلطة الدولة فيمن يتجاوز هذا الخط الاحمر ويهدد امن الدولة.

ياصاحب السمو …

  لقد تردى الخطاب العام فى المجتمع ووسائله وقد طال هذا التردي الساحة العامة ومسرح مجلس الامة وقبل ذلك بعض وسائل الاعلام فالتجريح والتشهير والافتراء على الناس اصبح يجول ويصول من غير وازع او عقوبة رادعة فلقد ان الاوان لتشديد العقوبة وتغليظ الغرامات حتى يرتدع من في قلبه مرض .

  يا صاحب السمو
   العمل الخيري الكويتي صفة لشعبنا المعطاء وهي شعيرة من شعائر الاسلام مارسها الاباء والاجداد ايام العسر قبل اليسر عم خيرها اقطار العالم .. اتسع محيط عملها بتحولها الى عمل مؤسسي مقنن واضح الشفافية على المصارف .. كفالة يتيم وحفظ ارملة ورعاية مسن ومع ذلك نجد من يستهدف هذه الشعيرة بهدف محاربة الاسلام تحت غطاء استهداف الارهاب .. الكويت كانت ولا تزال بحمد الله رمز التسامح والوسطية الحق وليس في هذا المنهج السمح مكانا للارهاب فلينظر من يظن ذلك فينا الى نفسه فالعلة في عباءته ومنظريه .
 
    يا صاحب السمو
  
   يرزح العالم اليوم تحت وطاة كارثة اقتصادية انطلقت من علة في النظام المالي العالمي بابتعاده عن منهج الله عز وجل وبؤرة هذه العلة النظام الربوي وهنا يصدق قول الله عز وجل  “يا ايها الذين امنوا اتقوا الله وذروا ما بقي من الربا ان كنتم مؤمنين” ( 278) فان لم تفعلوا فاذنوا بحرب من الله ورسوله” (سورة البقرة) فمن ذا الذي يستطيع عقوبة حرب الله عز وجل وهذا يقودنا الى الدعوة الى تحكيم شرع الله عز وجل فتحكيم شرع الله عز وجل هو اصل الاصول وفيه خلاص الانسان فى دينه ودنياه وحياته وآخرته فلا يعلم ما يصلح هذه النفوس الا بارئها عز وجل (الا يعلم من خلق وهو اللطيف الخبير).. (سورة الملك الآية رقم 14) .
    لذلك ايمانا منا وعلم يقين ان صلاح هذه الامة لايتم الا باستكمال تطبيق شرع الله عز وجل وهذا ما سطره الاباء فى جوانب دستور البلاد افلا عملنا بما امرنا به عز وجل ووضع طريقه الاباء فى دستورنا .
  (لقد انزلنا اليكم كتابا فيه ذكركم افلا تعقلون) (سورة الانبياء الاية 10) .
  وذكركم هنا عزتكم ورفعتكم .
   وكلمة نوجهها ياصاحب السمو الى شعبنا الاصيل صاحب المبادىء والعقيدة بان ممارسة البعض ليس حجة على الدين بل الدين حجة على الانسان فأخطاء البعض يجب ان لاتحمل على هذا المنهج الربانى بل فلاح وصلاح وخير الامة فى اتباع هذا المنهج .

   ياصاحب السمو …
    لابد من رعاية المرأة وتحقيق المساواة فى حقوقها المدنية حتى تستطيع القيام بدورها الاساسى فى التنمية وبناء الوطن .
    لايفوتنى ان اعيد التذكير بهذه المناسبة لقضية غير محددى الجنسية .. فيجب التعامل مع هذا الملف قبل ان يستفحل امره … ويجب باسرع وقت ممكن اصدار بطاقات تعريفية تعطيهم الحقوق الاساسية وتجيز لهم العمل فى القطاعين الخاص والعام .
    كما لا يفوتنى ان اذكر معاناة اصحاب القروض الاستهلاكية من جور الفوائد الربوية وعقود الاذعان المجحفة فقد ان الاوان لتدخل الدولة فى تخليص المواطن من الفوائد الربوية وجور المصارف فينظم التسديد من خلال اعادة جدولة القروض الاستهلاكية للمواطن بين البنوك والمواطن من غير فوائد ربوية قال تعالى (وان تبتم فلكم رؤوس اموالكم لاتظلمون ولاتظلمون) (سورة البقرة الآية 279) .
   وفى الختام ياصاحب السمو …

   فانى لادعو الله عز وجل ان يعيد الاستقرار والسكينة الى ساحتنا السياسية وان ننتهز جميعا ماتبقى لدينا من صبر وحكمة فى تحكيم العقل قبل اللسان والتعاون قبل التأزيم لخدمة امال شعبنا الذى طال انتظاره .. فالنفق قد يبدو مظلما والخطر على الحياة النيابية قد يبدو مدلهما ولكننا نرى نور الامل بالله عز وجل ثم بحكمة قيادتنا ووعى شعبنا فالله تعالى نسأل ان يحفظكم ويسدد خطاكم ويرزقكم البطانة الصالحة التى تعينكم على الخير .