Archive for 31 يوليو, 2011

معارضون سوريون يصعدون اتهاماتهم لحزب الله: لدى «الضباط الأحرار» أدلة على تورطه

يوليو 31, 2011

معارضون سوريون يصعدون اتهاماتهم لحزب الله: لدى «الضباط الأحرار» أدلة على تورطه
أضيف في :31 – 7 – 2011
 
تصاعدت حدة التراشقات بين المعارضين السوريين وحزب الله، بعد قيام معارضين سوريين مقيمين بالقاهرة أمس بالرد على نفي حزب الله مشاركته في قمع الاحتجاجات بسوريا، مؤكدين أنه يدافع عن مصالح النظام الإيراني ويشارك في قمع الانتفاضة.
وكان حزب الله في بيان له قد اعتبر أن اتهامات المعارضة السورية له بمساندة النظام السوري «مجرد ادعاءات عارية عن الصحة جملة وتفصيلا»، وهو ما جعل معارضين وناشطين سوريين وتجمعا لأبناء الجالية السورية بالقاهرة يصدرون بيانا للرد على حزب الله، وجهوا فيه اتهاما له بالعودة إلى «الدجل والكذب مجددا» تجاه ما يحدث في سوريا.
وقال النائب السابق في مجلس الشعب السوري، ومنسق تجمع أبناء الجالية السورية بالقاهرة محمد مأمون الحمصي لـ«الشرق الأوسط»: «إنه للشهر الخامس على التوالي منذ انطلاق الثورة الشعبية السورية السلمية المباركة ضد الظلم والطغيان؛ ودماء الشعب السوري الطاهرة تسيل في شوارع المدن والمحافظات والقرى السورية، مع استخدام النظام السوري وعصاباته وحلفائه من الميليشيا المسماة حزب الله، كافة أنواع القمع والقتل والإرهاب ضد أبناء الشعب الأعزل في وحشية لم يشهد لها التاريخ مثيلا سوى جرائم النازية والفاشية».
وكان معارضون سوريون قد اتهموا حزب الله وإيران بالمشاركة في قمع الاحتجاجات، كما عمد متظاهرون في مدن سورية عدة إلى إحراق أعلام حزب الله وصور أمينه العام حسن نصر الله، الذي كان يحظى حتى وقت قريب بشعبية كبيرة، على خلفية موقف حزبه من الأوضاع في بلدهم. وهو ما جعل حزب الله يرد على تلك الاتهامات بأنها «تكرار لترويج الأخبار الكاذبة، ومحاولة لإذكاء الفتنة خدمة لمآرب سياسية تأتمر بسياسات دول الاستكبار».
وقال الحمصي إن بيان حزب الله ليس للدفاع عن نفسه، بل للدفاع عن النظام الإيراني «بسبب ارتباطه العضوي بها (إيران) لأنه إحدى أدواتها الاستراتيجية في المنطقة، ولأن سقوط نظام عصابة آل الأسد في سوريا يعني تراجع النفوذ الفارسي الصفوي في المنطقة إلى حدود إيران الحالية، وانحسار ثم تلاشي الدور المنوط بميليشيا حزب الله في لبنان الذي تحتله حاليا».
واستغرب بيان المعارضين السوريين، الذي حصلت «الشرق الأوسط» على نسخة منه، «عودة حزب الله إلى الدجل والكذب مجددا تجاه ما يحدث في سوريا»، قائلا «كيف سمعوا ما قلناه حول دورهم في المشاركة في قتل أبناء الشعب السوري ولم يسمعوا ما قاله الملايين في الشارع السوري في كل مدينة ومحافظة وقرية سوريا بأن الشعب يريد إسقاط النظام؟ وكيف لم يروا إحراق علمهم وصور حسن نصر الله ولم يسمعوا ما ردده الثوار السوريون حول جرائمهم».
وقال المعارضون السوريون إن بيان حزب الله «لم يصدر لتغطية أو تبرير جرائمهم المفضوحة والموثقة بل أردوا القول بأن ما يحدث في سوريا شأن داخلي وأن كل هذه المجازر التي حدثت وتحدث لا يحق لأحد التدخل لوقفها وحماية المدنيين، رغم أنها ترتقي إلى مستوى جرائم الإبادة الجماعية والجرائم ضد الإنسانية.. وحتى لو كان ذلك التدخل من خلال شرعة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان. ونحن نعتبر هذه المواقف تماديا على السيادة الوطنية السورية ووقاحة بحق الشعب السوري وبحق الجمهورية العربية السورية». وأضاف البيان الصادر عنهم: «ردنا ليس على هذه الميليشيا أو تلك العصابة لأنهم لا يفقهون لغة السياسة، بل نترك الرد الحتمي عليهم من جيشنا الوطني الباسل البطل، ونعتقد أن الجنود والضباط البواسل في لواء الضباط الأحرار الذي لقن العناصر الإجرامية للحرس الثوري الإيراني ومرتزقة حزب الله وعصابات آل الأسد في كل من درعا وحمص وجسر الشغور والبوكمال ودير الزور والقامشلي وبانياس وريف دمشق درسا لن ينسوه أبد الدهر والتاريخ. ولدى الضباط الأحرار وثائق وإثباتات تؤكد تصريحاتنا لوسائل الإعلام حول دورهم الإجرامي والإرهابي، ونعتقد أن وجود مستشارين أمنيين وعسكريين إيرانيين في دمشق وبعض المعسكرات إلى جانب توقيف شحنات من الأسلحة ومعدات ومواد القمع والإرهاب التي أرسلتها طهران واعترضتها السلطات المصرية والتركية، إلى جانب ضخ البترول وأكثر من ستة مليارات دولار في حسابات النظام السوري من قوت الشعب الإيراني المضطهد، وثائق وأدلة إضافية لدورهم في دعم ومساعدة نظام عصابة آل الأسد».
وقال الحمصي مختتما حديثه: «ونحن على أبواب شهر رمضان المبارك أصبح من الواجب على القوى والتنظيمات التي ما زالت تسبح في الفلك الفارسي أن تعود إلى رشدها قبل فوات الأوان، بعدما تأكد لقادتها أن شعارات الصمود والتصدي ثم المقاومة والممانعة ما هي إلا مجرد شعارات زائفة..».

 

ي اشيعة اين امامكم الحي الظاهر

يوليو 31, 2011

الشيعة
 القرآن محرف

 والسنة  ضاعت بسبب التقية

حتى الامام الذي في دينكم لا بد ان يكون حي ظاهر يبايع
فاين ذلك الامام الحي الظاهر انه غير موجود ماهذا الدين
معصومك يقول انه لا تقوم لله حجة على الناس الا بإمام
فهل تقبلون هذا القول ام ترفضونه
امامك يقول ان الارض لاتخلوا من امام من لدن آدم حتى الآن
فهل تقبلون هذا ام ترفضونه
عقيدتكم تقول ان الارض لو خلت من امام لساخت باهلها
فهل تقبلون هذا الكلام ام ترفضونه
عقيدتكم تقولون ان من مات بغير امام فقد مات ميتة جاهلية
فهل تقبلون هذا ام ترفضونه
ام تقولون ان كل نبى هو امام وتنتهى عقيدتكم
هو هل ائمتك افضل من نبي الله ابرهيم
بالدليل لو سمحت

يقول الشيعة

ان الرسول صلى الله عليه وسلم هو الذي يقوم بهذه المهمة في حياته ،بتعيين الامام و لكن عليه أن يعيين احدا يقوم بهذه المهة الكبيرة في حال غيابه أو وفاته من أجل أن لا يختار الناس لأنفسهم من يسلك بهم طريق لا يريده الله
طيب و الامام الغائب بسلامته في حال غيابه الآن من عيّن ليقوم بهذه المهمة الكبيرة ؟
إن قلتم مراجعكم قلنا لكم .. هم ليسوا معصومين وليسوا أئمة .. وهنا تتناقضون وحق لكم ذلك .. فهذا جزاء من ينحرف عن الحق .. فجعلكم المراجع نواب عن الغائب بسلامته يبطل إشتراط كون خلفاء النبي صلى الله عليه واله وسلم في مهمته الكبيرة معصومين .
قال تعالى ( ولو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافاً كثيراً )
يقول الشيعة
ان الرسول صلى الله عليه وسلم هو الذي يقوم بهذه المهمة في حياته ،بتعيين الامام و لكن عليه أن يعيين احدا يقوم بهذه المهة الكبيرة في حال غيابه أو وفاته من أجل أن لا يختار الناس لأنفسهم من يسلك بهم طريق لا يريده الله
طيب و الامام الغائب بسلامته في حال غيابه الآن من عيّن ليقوم بهذه المهمة الكبيرة ؟
إن قلتم مراجعكم قلنا لكم .. هم ليسوا معصومين وليسوا أئمة .. وهنا تتناقضون وحق لكم ذلك .. فهذا جزاء من ينحرف عن الحق .. فجعلكم المراجع نواب عن الغائب بسلامته يبطل إشتراط كون خلفاء النبي صلى الله عليه واله وسلم في مهمته الكبيرة معصومين .
قال تعالى ( ولو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافاً كثيراً )

سؤال الي الشيعة

كيف يكون امامك المهدي مع ان شرط الامامة ان يكون
الامام حي ظاهر حتى يفزع إليه في حلاله وحرامه و يسمع له و يطاع
و اين بايعته
و
متى بايعته
ما هو الدليل على وجوده
و اين هو يوجد مع انه لم يولد اصلا لان الحسن العسكري لم يتزوج
ما هو سبب غيبته
هل امامة علي وولايته من اصول الدين
هل امامة علي وولايته اهم من الشهادتين
هل من ينكر ولاية على مؤمن او مسلم
و ما هو حكم من ينكر ولاية علي ولائمة الاثنا عشر
هل اهل السنة مسلمون ام مؤمنون
هل المسلمون يدخلون الجنة

=============
شرط الامامة ان يكون
الامام حي ظاهر حتى يفزع إليه في حلاله وحرامه و يسمع له و يطاع
فاين ذلك الامام الحي الظاهر ؟
و اين بايعته؟
و متى بايعته ؟
ما هو الدليل على وجوده

وهل امامك الذي بايعته يؤم أحدا من المسلمين او الشيعة ؟
وهل يوجه الامام الغائب الشيعة في أمر من الأمور؟
او يفسر لهم القرآن الكريم؟ او يقوم بأي عمل لهم؟
واذا كان هو امام الزمان فلماذا يحتاج الناس الى انتخاب أئمة آخرين؟
ولماذا لا يرجع الشيعة الي الامام الغائب واستشارته في اي امر من الامور؟

——————————————-
لا بد من امام حي ظاهر يعرفه الناس ويرجعون اليه
رد الرضا على الواقفية القائلين بغيبة الكاظم بانه لا بد من امام حي ظاهر يعرفه الناس ويرجعون اليه) وقال ان الحجة لا تقوم لله الا بامام حي يعرف) وقال قبله الرسول صلى الله عليه وسلم : ( من مات وليس له امام يسمع له ويطيع مات ميتة جاهلية)
الكليني – الكافي (1/177)
قرب الاسناد – للحميري (203)

وقال الرضا من مات وليس عليه امام حي ظاهر مات ميتة جاهلية..فسأله احد الواقفية مستوضحا ومركزا على كلمة (امام حي ) فاكد له مرة اخرى)
الكافي -(1/177)
قرب الاسناد -(203)

ويقول محمد بن علي الشلمغاني الذي كان وكيلا عن الحسين بن روح النوبختي (النائب الثالث عند الاثنا عشرية) في بني بسطام ثم انشق عنه وادعى النيابة بدلا عن النوبختي.
يقول: ( ما دخلنا مع الحسين بن روح في هذا الأمر(يقصد النيابة عن الطفل واخذ الاموال) الا ونحن نعلم فيما دخلنا فيه لقد كنا نتهارش على هذا الامر كما تتهارش الكلاب على الجيف)
الغيبة – الامام الطوسي (241)
من منهم اليوم يعرف إمام زمانه الحي والظاهر حتى يفزع إليه في حلاله وحرامه أو يسمع له ويطيع؟

 

 

 
 

 
 

البحرين تقاضي حيدر بتهمة التحريض على قلب نظام الحكم

يوليو 31, 2011

وزارة العدل الكويتية تسلمت الشكوى رسمياً

البحرين تقاضي حيدر بتهمة التحريض على قلب نظام الحكم
31-07-2011 سبر – خاص

 

علمت  من مصادر مطلعة أن مملكة البحرين طلبت من وزارة العدل تحريك دعوى جزائية ضد رجل الأعمال الكويتي محمود حيدر بتهمة تحريض أبناء البحرين من الطائفة الشيعية على الانقلاب على الحكم والتدخل في الشؤون الداخلية للمملكة بالإضافة إلي تقديم أموال تصل إلى ملايين الدنانير البحرينية وتوفير أجهزة هواتف نقالة حديثة أثناء المظاهرات التي قامت بها الطائفة الشيعية في المملكة للمطالبة بإسقاط الحكم.
وقالت المصادر أن وزارة العدل الكويتية تسلمت رسمياُ الشكوى وأحالتها إلى الجهات المختصة للبحث فيها والرد على وزارة العدل البحرينية كونها سلكت الطرق الدبلوماسية القانونية المتبعة.
التعليق : شنو موقف حكومه الكويت من هذا الاتهام ؟؟
هل ينطبق عليه سحب جنسيته اذا صدر عليه حكم؟؟
وهل الكويت راح تسلمه للمحاكمه بناءا على الاتفاقيه ام لا؟؟؟

موقع press tv الايراني يهاجم الكويت مجددا: الكويت الوهابيه تصعد الازمه مع العراق –

يوليو 31, 2011

موقع press tv الايراني يهاجم الكويت مجددا: الكويت الوهابيه تصعد الازمه مع العراق –

 

 

 

النقاط الملفته للانتباه معلمه باللون الاحمر

العراق و الكويت في الطريق لحرب جديده
كتبه حسن هاني زاده.

بناء الكويت للميناء النفطي الكبير في المياه المشتركه مع العراق دفع البلدين الى حافة المواجهة العسكريه.

في خطوه تصعيديه، قامت حكومة الكويت مؤخراً بالاعلان انها ستبدأ قريبا في عملية بناء ميناء نفطي كبير في جزيرة بوبيان.

تقول العراق أن هذا البناء للميناء النفطي يعد خرقاً لحقوق بغداد البحرية و قد دعت الحكومة الكويت الى وقف عملية البناء.

جزيرة بوبيان الكويتية تقع في الشمال الاقصى من الخليج الفارسي و قريبا من التقاطع مع جزيرة الفاو العراقيه و الخليج الفارسي.

وللاشاره بأن معبر العراق المائي الوحيد الى الخليج الفارسي هي جزيرة الفاو، فإن عملية بناء الميناء النفطي من قبل الكويت سيعقد وصول العراق الى سواحل الخليج الفارسي.

تنوي الكويت الى توسعة سواحلها الى مساحة نصف قطر 500 كيلومتر، حيث ستقلل مساحة الحدود المائية العراقية الى 50 كيلومتر بعد بناء الميناء.

النفط العراقي عادة ما يصدر من المنطقة الجنوبية من خلال ميناء الفاو في الجزء الشمال الغربي للخليج الفارسي.

ردة فعل العراق تجاه خطوة الكويت وصلت بمرحلة العلاقات بين البلدين الى مرحلة الاتهامات المتبادلة و التهديدات ايضاً.

تكلفة بناء الميناء النفطي الكويت يقدر بـ 6 مليار دولار و من خلال بناءه، تنوي الكويت أخذ ضريبة على السفن والبواخر العراقيه التي تصل الى الفاو من خلال خور عبدالله.

خلال حكم صدام حسين الدكتاتوري، العراق خطط لبناء ميناء كبير يدعى ميناء الفاو الكبير في محافظة الفاو، جنوب البصره وفي سواحل الخليج الفارسي.

في ذلك الوقت، اعتبر “النظام الكويتي” هذه الخطوة بأنه خرق عراقي لحدودها البحريه ومن ثم بدأ الانشقاق بين البلدين.

المشاكل التاريخية و الجغرافية العالقة بين البلدين خلال الـ 50 عاماً الماضيه تؤثر على العلاقات بين البلدين المجاورين.

الاختلاف في المعتقدات الدينيه و الاختلاف الكبير في مستويات المدخول المالي باعد بين سكان البصره والكويتيين. فسكان البصره والكويت كانوا يعيشون جنباً الى جنب حتى عام 1961 ومن ثم تحولوا الى اعداء.

الكويت، والتي تعتبر جزء من الاراضي العراقية، وجزء من محافظة البصرة ذات الاغلبية الشيعيه حتى عام 1961، قد تم فصلها عن العراق من قبل بريطانيا.

الكويت اعلنت من طرف واحد استقلالها من العراق في 19 يوليو 1961 وقد عارض هذه الخطوة عبدالكريم قاسم، رئيس الوزراء العراقي.

وبمساعدة النظام السعودي و جمال عبدالناصر، الرئيس القومي العروبي لمصر، اصبحت الكويت عضواً في الامم المتحده و الجامعه العربيه.

السبب وراء الفصل البريطاني من العراق كان الاختلاف الايدلوجي بين سكان الشمال والجنوب في محافظة البصره و اكتشاف النفط والغاز في الكويت.

السكان الشماليين للبصره كانوا “شيعه” اما القابعين في جنوب البصره في ما يسمى اليوم “الكويت” كانوا “وهابيين”.

وتوافر الآبار النفطية الكثيره في الكويت جعل الحكومة البريطانية تستعد من اجل فصل الكويت عن العراق.

بعد اقتطاع الكويت من العراق، الاختلافات التاريخيه بين الكويت والعراق والتي تكمن في الاختلاف الشيعي الوهابي تحول الى اختلافات جغرافيه.

بعد اسبوع من استقلال الكويت عن العراق، هدد عبدالكريم قاسم لاسترجاع الكويت بالقوه.

قوبل تهديد عبدالكريم قاسم بعنف من قبل جمال عبدالناصر، الذي كان يخالف قاسم لأن قاسم كان شيعياً.

منذ ذلك الوقت، العراق والكويت لم يصلا الى اتفاق ينهي النزاع بين حدودها البريه والبحريه.

الازمات السياسيه والجغرافيه بين العراق والكويت وصلت الى أوجها في عام 1990 حيث قام صدام حسين بأحتلال الكويت كلها بأقل من 48 ساعه بعد شنه هجمة على تلك البلاد.

بعد 8 أشهر، قامت القوات الدوليه والتي تقودها الولايات المتحده الامريكيه بتحرير الكويت من الاحتلال العراقي بهجوم شامل على قوات صدام حسين.

بعد سقوط نظام صدام حسين في مارس 2003 وتكوين حكومة عراقيه جديده، بدأت العلاقات بين الكويت والعراق بالتحسن.

بغض النظر عن ذلك، فإن المشاكل العالقة والمخفيه بين البلدين استمرت، خصوصا وأن الكويت دوما تريد الانتقام من الأمة العراقيه.

خطط الكويت التوسعيه الاخيره بميناءها النفطي في الشمال الغربي للخليج الفارسي وداخل الحدود البحريه العراقيه قد أعادت الى الواجهه المشاكل العالقه بين البلدين.

الكويت تستغل الاوضاع غير المستقره والامن المفقود في العراق للانتقام و لاستكمال اهدافها التوسعيه.

بناء الميناء قد اثار الغضب والاستنكار بين سكان البصره الشيعه و السكان السنه في الكويت وقد وصل بين البلدين الى ازمة.

الكويت والتي تستهين بالحكومه العراقيه و الامه العراقيه والمدعومه من قبل الولايات المتحده الامريكية تريد أن تستغل اوضاع العراق لمنع العراق من الوصول الى ممراته المائيه في الخليج الفارسي.

عضوية الكويت في مجلس تعاون الخليج الفارسي و تكاثر القواعد الامريكية في اراضيها قد أعطاها ثقة بنفسها لكي تأخذ المزيد من التنازلات من العراق.

بالمقابل، حكومة العراق والتي يقودها رئيس الوزراء نوري المالكي، وتحت ضغط من قبل سكان البصره، خرج عن صمته لكي يرد على التصعيد الذي تقوم به الحكومه الكويتيه.

إن اكملت حكومة الكويت مشروع ميناء مبارك على جزيرة بوبيان فهذا يعني أزمة بين البلدين ستأتي في المستقبل.

بالرغم من أن الجيش العراقي لا يستطيع احتلال الكويت في اقل من 48 ساعه في الظروف الحاليه، فإن العلاقات المتوتره بين البلدين ستقوم الى مشاكل حدوديه طويلة الامد يتأثر بها حراس الحدود بين البلدين.

كتبه “حسن هاني زاده” رئيس الخدمه العربيه في وكالة مهر للأنباء.

المصدر: موقع برس تي في الايراني
http://www.presstv.ir/detail/191472.html

التعليق:

حرق العلم الكويتي والتصعيد مع الكويت بقصد ارهاب الشعب الكويتي و الحملة الاعلامية العراقيه الايرانية المشتركه تثبت بما لا يدع مجالا للشك أن لايران علاقة بموضوع ارهاب الكويت لمنعها من حقوقها في بناء ميناء مبارك الكبير والذي سينافس الايرانيين وليس العراقيين كما يبدو. واما المغالطات التاريخيه التي تقيأها هذا المجرم الايراني فحدث ولا حرج.

 
منقول من العضو زبوط النقعة
 
=========
 

Iraq, Kuwait on brink of new war
By Hassan Hanizadeh
Sat Jul 30, 2011 9:47AM GMT
Sat Jul 30, 2011 9:47AM GMTBy Hassan HanizadehShare | Email | Print

Kuwait’s construction of the large Mubarak Oil Terminal in the waters shared with Iraq has pushed the two countries to the verge of military confrontation.
In a provocative move, the Kuwaiti government has recently announced that it will soon commence the construction operation of a large oil terminal in the Bubiyan Island.

Iraq has claimed that the construction of this oil terminal is tantamount to the violation of Baghdad’s maritime rights and has called on the Kuwaiti government to halt the operation.

Kuwait’s Bubiyan Island is located at the northernmost spot of the Persian Gulf and is situated at the junction of the Iraqi al-Faw Island and the Persian Gulf.

Considering that al-Faw is Iraq’s only access point to the Persian Gulf, the construction of this oil terminal by Kuwait would complicate Iraq’s access to the coast of the Persian Gulf.

Kuwait intends to expand its sea coast to a radius of 500 kilometers, whereas Iraq’s coastal borders would be reduced to 50 kilometers after the construction of the terminal.

The oil from Iraq’s southern region is usually exported in tankers through the al-Faw port in the northwest coast of the Persian Gulf.

Iraq has promptly reacted to the Kuwaiti move and the two countries have gone so far as to level accusations at and threaten each other.

The construction expenditure of the terminal has been estimated at more than USD 6 billion; and through constructing it, Kuwait intends to levy a tax on Iraqi ships arriving at the shores of al-Faw through the Khor Abdullah estuary.

During Saddam Hussein’s dictatorship, Iraq planned to build a large oil terminal called the Al-Faw Grand Port in the al-Faw destrict to the south of Basra and on the shores of the Persian Gulf.

At the time, the Kuwaiti regime considered the move a violation of its sea space, and the rift between the two countries began.

The longstanding historical and geographical disputes between the two countries during the last 50 years have always cast a blurry and gloomy cloud over the relations of the two neighboring Arab countries.

Differences in religious beliefs and a vast discrepancy in income levels have led to a marked divergence between the citizens of Basra and the Kuwaiti people. The people of Basra and Kuwait, who used to live side by side prior to 1961, have today morphed into two antagonistic neighbors.

Kuwait, that was considered part of the Iraqi territory and a section of the Shia-populated province of Basra prior to 1961, was separated from Iraq by Britain.

Kuwait unilaterally declared its independence from Iraq in July 19, 1961, a move opposed by Abd al-Karim Qasim, the then Iraqi prime minister.

With the aid of the regime of Saudi Arabia and Gamal Abdel Nasser, the pan-Arab president of Egypt, Kuwait immediately became a member of the United Nations and the Arab League.

The reason behind the separation of Kuwait from Iraq was the ideological gap between the northern and southern inhabitants of the province of Basra and the discovery of vast oil and gas fields in Kuwait.

The northern residents of Basra were Shias, whereas the dwellers of Basra’s southernmost region, today’s Kuwait, were Wahhabis.

The existence of vast oil fields in Kuwait caused the British government to set the stage for the separation of Kuwait from Iraq.

After the disintegration of Kuwait, the historical differences between Kuwait and Iraq that had been rooted in the Shia-Wahhabi dichotomy, turned into geographical difference.

A week after the independence of Kuwait from Iraq, Abd al-Karim Qasim threatened to retake Kuwait by using military force.

Abd al-Karim Qasim’s threat met with the violent reaction of Gamal Abdel Nasser since Abdel Nasser opposed Ghasem on the grounds that Ghasem was a Shia.

Since then, Iraq and Kuwait have never succeeded in reaching a consensus on marking their common land and sea borders.

The political and geographical conflicts between Iraq and Kuwait reached a peak in 1990 and Saddam Hussein entirely occupied Kuwait in less than 48 hours after launching an offensive on the country.

After 8 months, international forces led by the United States liberated Kuwait from Iraqi occupation in a full-scale offensive on Saddam’s forces.

After the fall of Saddam’s regime in March 2003 and the formation of the new Iraqi government, Kuwait’s relations with Iraq’s new government started to improve.

Nonetheless, hidden disputes between the two the countries continued, especially since Kuwait always sought to exact revenge on the Iraqi nation.

Kuwait’s recent plan for the expansion of its oil terminals in the northwest of the Persian Gulf and within the sea boundaries of Iraq once again brought to light the secret disputes between the two countries.

Kuwait is using Iraq’s unstable conditions and insecurity to take revenge and achieve its own expansionist objectives.

The construction of the terminal has incited a wave of resentment and anger between the Shia-populated province of Basra and the Sunni people of Kuwait, and set the stage for a conflict between the two countries.

Kuwait, which has a humiliating outlook of the new Iraqi government and the Iraqi nation, is backed by the United States to take advantage of the instability in Iraq to deprive the country of its access to the Persian Gulf.

Kuwait’s membership in the [Persian] Gulf Cooperation Council ([P]GCC) and the presence of numerous US bases in this country has given the Kuwaiti government the confidence to think that they can win concessions from Iraq.

On the other hand, the government of Iraq’s Prime Minister Nuri Almaleki, under pressure from the people of the Basra Province, cannot remain indifferent to the provocative moves of the Kuwaiti government.

Thus, should the Kuwaiti government decide to implement the Mubarak Terminal Project in the Bubiyan Island, a conflict between the two countries seems inevitable in the future.

Even though the Iraqi army will not be able to once again occupy Kuwait in 48 hours under the current circumstances, the heightening tension between the two countries will lead to long-term border disputes between the border guards of the two countries.

HMV/AR/HJL
http://www.presstv.ir/detail/191472.html

 
 
 
 

تعريف الشرك / الآيات الواردة في ذم الشرك

يوليو 31, 2011

الشرك

الحمد لله رب العالمين، إله الأولين والآخرين، وجامع الناس إلى يوم الدين، المتفرد بالجلال والكمال والإكرام، لا إله معه ولا شريك، خلق كل شيء فقدره تقديراً، فله الحمد في الآخرة والأولى، والصلاة والسلام على البشير النذير، والسراج المنير؛ محمد بن عبدالله الصادق الأمين صلى الله عليه وعلى آله الأطهار وصحابته الكرام وسلم تسليماً كثيراً إلى يوم الدين، أما بعد:

فقد خلق الله – تبارك وتعالى – الإنسان وأكرمه ونعَّمه، وأرسل إليه الرسل ليدلوه على الله – تبارك وتعالى -، وكانت الغاية من إرسالهم هي إفراد الله – تبارك وتعالى – بالعبادة قال – تعالى -: {وَلَقَدْ بَعَثْنَا فِي كُلِّ أُمَّةٍ رَّسُولاً أَنِ اعْبُدُواْ اللّهَ وَاجْتَنِبُواْ الطَّاغُوتَ فَمِنْهُم مَّنْ هَدَى اللّهُ وَمِنْهُم مَّنْ حَقَّتْ عَلَيْهِ الضَّلالَةُ فَسِيرُواْ فِي الأَرْضِ فَانظُرُواْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُكَذِّبِينَ}1، فأمروا بعبادة الله، وحذروا من الشرك بالله – تبارك وتعالى – لأنه أعظم ما عُصِيَ به منذ بدء الخلق إلى يومنا هذا، وقد وصف الله – تبارك وتعالى – هذا الذنب بالظلم العظيم فقال – تعالى -: {وَإِذْ قَالَ لُقْمَانُ لِابْنِهِ وَهُوَ يَعِظُهُ يَا بُنَيَّ لَا تُشْرِكْ بِاللَّهِ إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ}2، وما ذلك إلا لما فيه من الجناية العظيمة في حق الخالق – تبارك وتعالى -، فإذا كان الله هو الذي خلق ورزق، وهو الذي يحيي ويميت، وينعم بكل هذه النعم والمنن؛ فكيف يحق للمشرك به أن يجحد ذلك كله وينكره، ويصرف عبادته وتعظيمه لغير الله – تبارك وتعالى -.

تعريف الشرك:

هو جعل شريك لله – سبحانه وتعالى – في ربوبيته أو إلهيته، والغالب هو الإشراك في الألوهية بأن يدعو مع الله غيره، أو يصرف له شيئاً من أنواع العبادة كالذبح، أو النذر، أو الخوف، أو الدعاء3 قال المناوي – رحمه الله -: “الشرك إما أكبر وهو إثبات الشريك لله – تعالى -، أو أصغر وهو مراعاة غير الله في بعض الأمور”4 وهو الرياء.

الآيات الواردة في ذم الشرك:

لقد أنزل الله – تبارك وتعالى – ذم الشرك في كتابه الكريم، وحذرنا منه أيما تحذير كيف لا وهو اتخاذ الند لله – تبارك وتعالى -، واعتبره من الكبائر الموبقة، فإن من أشرك بالله – تعالى – فقد افترى إثماً عظيماً، وضل ضلالاً بعيداً؛ نسأل الله السلامة والعافية قال الله – تبارك وتعالى -: {وَاعْبُدُواْ اللّهَ وَلاَ تُشْرِكُواْ بِهِ شَيْئًا وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا وَبِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَالْجَارِ ذِي الْقُرْبَى وَالْجَارِ الْجُنُبِ وَالصَّاحِبِ بِالجَنبِ وَابْنِ السَّبِيلِ وَمَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ إِنَّ اللّهَ لاَ يُحِبُّ مَن كَانَ مُخْتَالاً فَخُورًا}5، وقال الله – تبارك وتعالى -: {إِنَّ اللّهَ لاَ يَغْفِرُ أَن يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَن يَشَاء وَمَن يُشْرِكْ بِاللّهِ فَقَدِ افْتَرَى إِثْمًا عَظِيمًا}6، وقال الله – تبارك وتعالى -: {إِنَّ اللّهَ لاَ يَغْفِرُ أَن يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَن يَشَاء وَمَن يُشْرِكْ بِاللّهِ فَقَدْ ضَلَّ ضَلاَلاً بَعِيدًا }7، وقال: {حُنَفَاء لِلَّهِ غَيْرَ مُشْرِكِينَ بِهِ وَمَن يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَكَأَنَّمَا خَرَّ مِنَ السَّمَاء فَتَخْطَفُهُ الطَّيْرُ أَوْ تَهْوِي بِهِ الرِّيحُ فِي مَكَانٍ سَحِيقٍ}8، وقال الله – تبارك وتعالى – في وجوب البراءة من المشركين: {وَلاَ تَنكِحُواْ الْمُشْرِكَاتِ حَتَّى يُؤْمِنَّ وَلأَمَةٌ مُّؤْمِنَةٌ خَيْرٌ مِّن مُّشْرِكَةٍ وَلَوْ أَعْجَبَتْكُمْ وَلاَ تُنكِحُواْ الْمُشِرِكِينَ حَتَّى يُؤْمِنُواْ وَلَعَبْدٌ مُّؤْمِنٌ خَيْرٌ مِّن مُّشْرِكٍ وَلَوْ أَعْجَبَكُمْ أُوْلَئِكَ يَدْعُونَ إِلَى النَّارِ وَاللّهُ يَدْعُوَ إِلَى الْجَنَّةِ وَالْمَغْفِرَةِ بِإِذْنِهِ وَيُبَيِّنُ آيَاتِهِ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ}9، وقال: {اتَّبِعْ مَا أُوحِيَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ وَأَعْرِضْ عَنِ الْمُشْرِكِينَ}10، وغير ذلك من الآيات.

الأحاديث الواردة في ذم الشرك:

وقد ورد ذم الشرك في أحاديث عدة سوف نستعرض بعضاً مما صح منها:

–   حديث أبي هريرة – رضي الله عنه – عن النبي – صلى الله عليه وسلم – قال: ((اجتنبوا السبع الموبقات)) قالوا: يا رسول الله وما هن؟ قال: ((الشرك بالله، والسحر، وقتل النفس التي حرم الله إلا بالحق، وأكل الربا، وأكل مال اليتيم، والتولي يوم الزحف، وقذف المحصنات المؤمنات الغافلات))11.

–   ومنها حديث أبي ذر – رضي الله عنه – قال: قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم -: ((آتاني آت من ربي فأخبرني – أو قال – بشرني أنه من مات من أمتي لا يشرك بالله شيئاً دخل الجنة))، قلت: وإن زنى، وإن سرق؟ قال: ((وإن زنى، وإن سرق))12.

–   ومنها حديث عبد الله بن مسعود – رضي الله عنه – قال: قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم -: ((من مات يشرك بالله شيئاً دخل النار)) وقلت أنا: من مات لا يشرك بالله شيئاً دخل الجنة”13.

–       وعن جابر – رضي الله عنه – قال: أتى النبي – صلى الله عليه وسلم – رجل فقال: يا رسول الله ما الموجبتان؟ فقال: ((من مات لا يشرك بالله شيئاً دخل الجنة، ومن مات يشرك بالله شيئاً دخل النار))14، وغير ذلك من الأحاديث.

أنواع الشرك:

والشرك بالله – تبارك وتعالى – ينقسم إلى قسمين:

1- شرك أكبر يخرج من الملة.

2- شرك أصغر لا يخرج من الملة.

قال الشيخ حافظ بن أحمد الحكمي – رحمه الله – في نوعي التوحيد:

والشرك نوعان فشرك أكبر                   به خلود النار إذ لا يغفر

وهو اتخاذ العبد غيــر الله                  نداً به مسويـاً مضاهي15

النوع الأول: شرك أكبر يخرج صاحبه من الملة، ويخلده في النار إذا مات ولم يتب منه، وهو صرف شيء من أنواع العبادة لغير الله؛ كالدعاء لغير الله، والتقرب بالذبح والنذر لغير الله من قبور وجن، والخوف من الموتى أو الجن أن يضروه أو يمرضوه، ورجاء غير الله فيما لا يقدر عليه إلا الله من قضاء الحاجات، وتفريج الكربات مما يفعله الصوفية والروافض حول قبور الصالحين وغيرهم كما يفعل في قبر الحسن والحسين، وكما يفعل في كربلاء، وعند قبر البدوي، والسيدة زينب، والجيلاني قال الله – تبارك وتعالى -: {وَيَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ مَا لَا يَضُرُّهُمْ وَلَا يَنْفَعُهُمْ وَيَقُولُونَ هَؤُلَاءِ شُفَعَاؤُنَا عِنْدَ اللَّهِ}16، وقال عن هؤلاء المعبودين: {إِنَّ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِن دُونِ اللّهِ عِبَادٌ أَمْثَالُكُمْ فَادْعُوهُمْ فَلْيَسْتَجِيبُواْ لَكُمْ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ}17.

النوع الثاني: شرك أصغر لا يخرج من الإسلام لكنه ينقص التوحيد، وهو وسيلة إلى الوصول إلى الشرك الأكبر والعياذ بالله – تعالى -، وهو قسمان كما قال ذلك الإمام محمد بن عبد الوهاب – رحمه الله -:

القسم الأول: شرك ظاهر وهو ألفاظ وأفعال، فالألفاظ كالحلف بغير الله قال – صلى الله عليه وسلم -: ((من حلف بغير الله فقد كفر أو أشرك))18 صحيح رواه أبو داود وغيره، ونحو قوله “ما شاء الله وشئت”، ولما قال رجل للنبي – صلى الله عليه وسلم -: ما شاء الله وشئت، قال – صلى الله عليه وسلم -: ((أجعلتني لله نداً؟ قل ما شاء الله وحده))19 ونحو قوله: لولا الله وفلان، والصواب أن يقول: لولا الله ثم فلان، وما شاء الله ثم فلان.

وأما الأفعال فمثل لبس الحلقة والخيط لرفع البلاء أو دفعه، ومثل تعليق التمائم خوفاً من العين وغيرها، هذا إن اعتقد أن هذه أسباب لرفع البلاء أو دفعه فهذا شرك أصغر لأن الله لم يجعل هذه أسباب، وأما إن اعتقد أنها هي بنفسها تدفع أو ترفع البلاء فهذا شرك أكبر لأنه تعلق بغير الله.

القسم الثاني: شرك خفي وهو الشرك في الإرادات والنيات كالرياء والسمعة وهو أن يعمل عملاً مما يتقرب به إلى الله – تعالى – يريد به ثناء الناس عليه، كأن يحسن صلاته، أو يتصدق لأجل أن يمدح ويثنى عليه، والرياء إذا خالط العمل أبطله قال – تعالى -: {فَمَن كَانَ يَرْجُو لِقَاء رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلًا صَالِحًا وَلَا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَدًا}20؛ وقال النبي – صلى الله عليه وسلم -: ((أخوف ما أخاف عليكم الشرك الأصغر، قالوا: يا رسول الله وما الشرك الأصغر؟ قال: ((الرياء))21″22.

بعض مظاهر الشرك:

وللشرك صور عديدة ورد النهي عنها في الشرع، وحذر منها العلماء، ومن ذلك:

1- الاستغاثة والتوسل بغير الله – تبارك وتعالى -: وقد قال شيخ الإسلام ابن تيمية – رحمه الله – في التوسل ودعاء غير الله من الملائكة والأنبياء وغيرهم: “بعد موتهم عند قبورهم، وفي مغيبهم، وخطاب تماثيلهم؛ هو من أعظم أنواع الشرك الموجود في المشركين من غير أهل الكتاب، وفي مبتدعة أهل الكتاب والمسلمين الذين أحدثوا من الشرك والعبادات ما لم يأذن به الله – تعالى -، قال الله – تعالى -: {أَمْ لَهُمْ شُرَكَاء شَرَعُوا لَهُم مِّنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَن بِهِ اللَّهُ}23، فإن دعاء الملائكة والأنبياء بعد موتهم، وفي مغيبهم، وسؤالهم، والاستغاثة بهم، والاستشفاع بهم في هذه الحال، ونصب تماثيلهم – بمعنى طلب الشفاعة منهم -؛ هو من الدين الذي لم يشرعه الله، ولا ابتعث به رسولاً، ولا أنزل به كتاباً، وليس هو واجباً ولا مستحباً باتفاق المسلمين، ولا فعله أحد من الصحابة والتابعين لهم بإحسان، ولا أمر به إمام من أئمة المسلمين، وإن كان ذلك مما يفعله كثير من الناس ممن له عبادة وزهد، ويذكرون فيه حكايات ومنامات؛ فهذا كله من الشيطان، وفيهم من ينظم القصائد في دعاء الميت، والاستشفاع به، والاستغاثة، أو يذكر ذلك في ضمن مديح الأنبياء والصالحين؛ فهذا كله ليس بمشروع، ولا واجب، ولا مستحب باتفاق أئمة المسلمين، ومن تعبد بعبادة ليست واجبة ولا مستحبة؛ وهو يعتقدها واجبة أو مستحبة؛ فهو ضال مبتدع بدعة سيئة لا بدعة حسنة باتفاق أئمة الدين، فإن الله لا يعبد إلا بما هو واجب أو مستحب”24.

2- الزيارة البدعية للمقابر: فإن المقصود الشرعي من الزيارة هو الدعاء للأموت، وتذكر الآخرة؛ لحديث أبي هريرة – رضي الله عنه – قال: قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم -: ((زوروا القبور؛ فإنها تذكركم الآخرة))25؛ أما إن كان القصد منها دعاء الميت، أو طلب الحاجات منه، أو الاستغاثة به؛ فهذه زيارة بدعية شركية – والعياذ بالله – قال العلامة الحافظ الحكمي – رحمه الله تعالى -:

ثم الزيارة على أقســـام                  ثلاثــة يا أمة الإسلام

فإن نوى الزائر فيما أضمره                   في نفسه تذكرة بالآخرة

ثم الدعــاء له وللأموات                   بالعفو والصفح عن الزلات

ولم يكن شد الرحال نحوها                   ولم يقل هجر كقول السفهاء

فتلك سنة أتــت صريحة                   في السنن المثبتة الصحيحة

أو قصد الدعـاء والتوسلا                   بهم إلى الرحمـن جل وعلا

فبدعة محـــدثة ضلالـة                 بعيدة عن هدي ذي الرسالة

وإن دعا المقبور نفسه فقـد                  أشرك بالله العظيـم وحجد

لن يقبل الله تعـــالى منه                  صرفاً ولا عدلاً فيعفـو عنه

إذ كل ذنب موشك الغفران                  إلا اتخـــاذ الند للرحمن26

3- الذبح لغير الله – تبارك وتعالى -: مع أن الله – تبارك وتعالى – يقول: {قُلْ إِنَّ صَلاَتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ * لاَ شَرِيكَ لَهُ وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَاْ أَوَّلُ الْمُسْلِمِينَ}27.

4- الحلف بغير الله – تبارك وتعالى – وقد تقدم.

5- الخوف من غير الله، والتوكل على غير الله، ومحبة غيره أشد من حبه – تبارك وتعالى -: والخوف من غير الله تبارك وتعالى – ينقسم إلى ثلاثة أقسام:

1- قسم شرك بالله – تبارك وتعالى -.

2- وقسم محرم.

3- وقسم مباح

كما قال العلامة صالح بن عبد العزيز آل الشيخ:

“القسم الأول: الخوف الشركي وهو خوف السر، يعني: أن يخاف في داخله من هذا المخوف منه، وخوفه لأجل ما عند هذا المخوف منه مما يرجوه، أو يخافه من أن يمسه سراً بشيء، أو أنه يملك له في آخرته ضراً أو نفعاً، فالخوف الشركي متعلق في الدنيا بخوف السر، بأن يخاف أن يصيبه ذلك الإله بشر، وذلك شرك.

والخوف المتعلق بالآخرة معناه أن يخاف العبد غير الله، ويتعلق خوفه بغير الله من أن لا ينفعه ذلك الإله في الآخرة، فلأجل رغبة في أن ينفعه ذلك الإله في الآخرة، وأن يشفع له، وأن يقربه منه في الآخرة، وأن يبعد عنه العذاب في الآخرة؛ خاف منه، فأنزل خوفه به؛ فالخوف من العبادات العظيمة التي يجب أن يفرد الله – جل وعلا – بها، وسيأتي مزيد تفصيل لذلك.

والقسم الثاني: الخوف المحرم وهو أن يخاف من مخلوق في امتثال واجب، أو البعد عن المحرم مما أوجبه الله أو حرمه، كأن يخاف من مخلوق في أداء فرض من فرائض الله، وفي أداء واجب من الواجبات، فلا يصلي خوفاً من مخلوق، ولا يحضر الجماعة خوفاً من ذم المخلوق له، أو استنقاصه له؛ فهذا محرم، قال بعض العلماء: وهو نوع من أنواع الشرك، لأن ترك الأمر والنهي الواجب بشرطه خوفاً من ذم الناس، أو من ترك مدحهم له، أو من وصمهم له بأشياء؛ فيه تقديم لخوف الناس على خوف الله – تعالى -، وهذا محرم؛ لأن الوسيلة إلى المحرم محرمة.

القسم الثالث: الخوف الطبيعي المأذون به، وهذا أمر طبيعي كخوف من عدو، أو من سبع، أو من نار، أو من مؤذ ومهلك، ونحو ذلك.

وقال في قوله: {وَخَافُونِ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ}28 أمر بالخوف منه – جل وعلا -، فدل على أن الخوف عبادة من العبادات، وتوحيد الله بهذه العبادة توحيد، وإشراك غير الله معه في هذه العبادة شرك؛ والخوف من الخلق – كما ذكرنا – في ترك فريضة الجهاد إنما يكون من جراء الشيطان، فالشيطان هو الذي يخوف المؤمنين من أوليائه، ويخوف أهل التوحيد وأهل الإيمان من أعداء الله – جل وعلا – لكي يتركوا الفريضة؛ فلهذا كان ذلك الخوف محرماً يعني: الخوف من الأعداء الذي يترتب عليه ترك فريضة من فرائض الله من الجهاد وغيره، والواجب ألا يخاف العبد إلا ربه – جل وعلا -، وأن ينزل خوفه به، وألا يخاف أولياء الشيطان”29.

مضار الشرك بالله – تبارك وتعالى -:

1-      حبوط الأعمال وذلك لقول الله – تبارك وتعالى – لأكرم الخلق – صلى الله عليه وسلم -: {وَلَقَدْ أُوحِيَ إِلَيْكَ وَإِلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكَ لَئِنْ أَشْرَكْتَ لَيَحْبَطَنَّ عَمَلُكَ وَلَتَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ}30، وقال الله – تبارك وتعالى -: {ذَلِكَ هُدَى اللّهِ يَهْدِي بِهِ مَن يَشَاء مِنْ عِبَادِهِ وَلَوْ أَشْرَكُواْ لَحَبِطَ عَنْهُم مَّا كَانُواْ يَعْمَلُونَ}31.

2-              الخلود في نار جهنم – والعياذ بالله تبارك وتعالى – فعن عبد الله بن مسعود – رضي الله عنه – قال: قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم -: ((من مات يشرك بالله شيئاً دخل النار))، وقلت أنا: من مات لا يشرك بالله شيئاً دخل الجنة))32، و عنه – رضي الله عنه – قال: قال النبي – صلى الله عليه وسلم – كلمة وقلت أخرى، قال النبي – صلى الله عليه وسلم -: ((من مات وهو يدعو من دون الله نداً دخل النار، وقلت أنا: من مات وهو لا يدعو لله نداً دخل الجنة))33.

3-              الشرك بالله من أعظم المعاصي لقول الله – تعالى -: {يَا بُنَيَّ لَا تُشْرِكْ بِاللَّهِ إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ}34.

هذا ما تيسر القول في هذا المقام، ونسأل الله – تبارك وتعالى – أن يجعلنا من الموحدين المخلصين له، وأن يجنبنا الشرك في القول والعمل، وأن يجنبنا الزلل بمنه وكرمه، والحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على نبينا محمد وآله وصحبه أجمعين.
——————————————————————————–

1 سورة النحل (36).

2 سورة لقمان (13).

3 الكبائر لمحمد بن عبد الوهاب (1/28).

4 التوقيف (203).

5 سورة النساء (36).

6 سورة النساء (48).

7 سورة النساء (116).

8 سورة الحج (31).

9 سورة البقرة (221).

10 سورة الأنعام (106).

11 رواه البخاري في صحيحه برقم (2615)؛ ومسلم برقم (89).

12 رواه البخاري في صحيحه برقم (1180)؛ ومسلم برقم (199).

13 رواه البخاري في صحيحه برقم (1181)؛ ومسلم برقم (92).

14 رواه مسلم في صحيحه برقم (93).

15 معارج القبول (2/475).

16 سورة يونس ( 18).

17 سورة الأعراف (194).

18 رواه أبو داود في سننه برقم (3251)؛ والترمذي برقم (1535)؛ وصححه الألباني في صحيح أبي داود برقم (2787)؛ وفي السلسلة الصحيحة برقم (2042).

19 رواه أحمد في المسند برقم (1839)، وقال شعيب الأرناؤوط: صحيح لغيره؛ وصححه الألباني في السلسلة الصحيحة برقم (139).

20 سورة الكهف (110).

21 رواه أحمد في المسند من حديث محمود بن لبيد – رضي الله عنه – برقم (23686)، وقال شعيب الأرناؤوط: إسناده صحيح؛ وصححه الألباني في صحيح الترغيب والترهيب برقم (32)؛ وفي السلسلة الصحيحة برقم (951).

22 الكبائر لمحمد بن عبد الوهاب (1/29-30).

23 سورة الشورى (21).

24 مجموع الفتاوى (1/159-160).

25 رواه ابن ماجه في سننه برقم (1569)؛ وصححه الألباني في صحيح ابن ماجة برقم (1275).

26 معارج القبول (1/35).

27 سورة الأنعام (162-163).

28 سورة آل عمران (175).

29 التمهيد لشرح كتاب التوحيد (2/18-20).

30 سورة الزمر (65).

31 سورة الأنعام (88).

32 رواه البخاري في صحيحه برقم (1181)؛ ومسلم برقم (92).

33 رواه البخاري في صحيحه برقم (4227).

34 سورة لقمان (13).

موقع امام المسجد

http://www.alimam.ws/ref/2775

المرجع الشيعي هادي المدرسي علي هو الله / و في كتبهم يخلق الخلق

يوليو 31, 2011

علي عند الاثناعشرية ((يقسم الارزاق ويعين الاجال ويخلق الخلق ويميت ويحيي ويعز ويذل))

قال الله سبحانه و تعالى
قل اللهم مالك الملك تؤتي الملك من تشاء وتنزع الملك ممن تشاء وتعز من تشاء وتذل من تشاء بيدك الخير انك على كل شيء قدير
———————–

وقال
ان الله له ملك السماوات والارض يحيي ويميت وما لكم من دون الله من ولي ولا نصير
———————–

وقال

الله يتوفى الانفس حين موتها والتي لم تمت في منامها فيمسك التي قضى عليها الموت ويرسل الاخرى الى اجل مسمى ان في ذلك لايات لقوم يتفكرون
———————-
وقال

قل من يرزقكم من السماء والارض امن يملك السمع والابصار ومن يخرج الحي من الميت ويخرج الميت من الحي ومن يدبر الامر فسيقولون الله فقل افلا تتقون
———————–

وقال

يريد الله ان يخفف عنكم وخلق الانسان ضعيفا

اولا يذكر الانسان انا خلقناه من قبل ولم يك شيئا

—————-
وقال

وما قدروا الله حق قدره والارض جميعا قبضته يوم القيامة والسماوات مطويات بيمينه سبحانه وتعالى عما يشركون
—————–
أقروأ معي هذة الكلام المنسوب ((للمعصوم)) علي بن أبي طالب الذي سحب بحبل من رقبته مثل الكبش
واهينت زوجته أمامه واغتصبت ابنته أم كلثوم وهو ينظر وسلبت منه الخلافة ثم قتل غدرا ولم يستطيع
دفع الضر عن نفسة

.
.كما في خبر (عيون المعجزات) عن المفضل بن عمر، عن
جابر بن يزيد الجعفي، عن ابي خالد الكابلي، قال:قال الامام
علي بن الحسين زين العابدين(ع) لما سالناه عن هذه الاية:
(ولقد جعلنا في السماء بروجا وزيناهاللناظرين)((132)).
قال: «ان قنبرا مولى علي(ع) اتى منزله يسال عنه، وخرجت
اليه جارية يقال لها فضة، قال قنبر: فقلت لها: اين‏علي بن ابي
طالب(ع)، وكانت جاريته؟ فقالت: في البروج.
قال قنبر وانا لا اعرف لامير المؤمنين(ع) بروجا فقلت: وما
يصنع في البروج؟ قالت: هو في البروج‏الاعلى، يقسم الارزاق،
ويعين الاجال، ويخلق الخلق، ويميت ويحيي، ويعز
ويذل((133)).
قال قنبر: فقلت: واللّه لاخبرن مولاي امير المؤمنين(ع) بما
سمعت من هذه الكافرة، فبينما نحن كذلك اذ طلع‏امير
المؤمنين(ع) وانا متعجب من مقالتها، فقال لي: «يا قنبر، ما هذا
الكلام الذي جرى بينك وبين فضة‏».
فقلت: يا امير المؤمنين، ان فضة ذكرت كذا وكذا، وقد بقيت
متعجبا من قولها.
فقال(ع): «يا قنبر وانكرت ذلك؟» قلت: يا مولاي اشد الانكار.
قال: يا قنبر ادن مني، فدنوت منه، فتكلم بشي‏ء لم افهمه، ثم
مسح يده على عيني، فاذا السماوات ومافيهن‏بين يدي امير
المؤمنين(ع) كانها فلكة او جوزة يلعب بها كيف ما شاء، وقال:
«واللّه اني قد رايت خلقا كثيرايقبلون ويدبرون، ما علمت ان اللّه
خلق ذلك الخلق كلهم‏». فقال لي: «يا قنبر» قلت: نعم يا امير المؤمنين. قال: «هذا لاولنا
وهو يجري لاخرنا، ونحن خلقناهما، وخلقنا مافيهما، وما
بينهما، وما تحتهما» ثم مسح يده العليا على عيني، فغاب عني
جميع ما كنت اراه، حتى لم ار منه شيئا،وعدت على ما كنت
عليه من راي البصر((134)).

المصدر
http://www.oqaili.com/data/book/tafviz/tafviz02.htm
وقد علق مؤلف الكتاب بعد هذا الشرك الصراح والكفر البواح قائلا

[ وربما تستوحش من هذا الخبر ونحوه، وتنسب من اعتقد
بمضمونه الى الغلو وترميه بذلك، لكن اياك ثم اياك،اذ ذكرنا
في مقالة العلل ان نسبة تلك الافعال والصفات اليهم(ع) ليست
بطريق الاستقلال حتى يلزم الكفر والغلو، بل‏انما هي بملاحظة
انهم مجرى لها وواسطة وآلة لاجرائها (ابى اللّه ان يجري الامور
الا باسبابها)((135)) كما تنسبهاالى الملائكة((136)) ولا
تستوحش منها ولا يلزم كفر ولا غلو.

 

نسئلكم يا روافض يا اثناعشرية
ماذا بقي لله سبحانه وتعالي؟؟؟

منقول من العضو ابن الخطاب

====

معمم شيعي يدعي الوهية علي رضي الله عنه

http://www.youtube.com/watch?v=ITpvGxybzx8&feature=player_embedded

النائب عاشور والجمر المنثور / الكاتب محمد موافي

يوليو 30, 2011

النائب عاشور والجمر المنثور 
محمد موافي
29-07-2011 محمد موافي

فتحت النت –طال عمرك- على موقع  وبجواري ولدي (عمرو) فقرأ خبر أن الشيعة مضطهدون في مصر أيام مبارك والقائل النائب الكويتي صالح عاشور، ومع أن ولدي (عمر) لم يتعلم القراءة بعد، فتعجبت كيف قرأ، وقلت له يا ولدي: على زمن مبارك لم يكن بمصر شيوعيون والذي أنبتهم ثم قضى عليهم هو عبد الناصر، فقال ولدي (عمير): يا أبتاه -الولد ما شاء الله عليه في اللغات- الخبر يقول: شيعي وليس شيوعيا، فاستغربت جدا وأعدت قراءة الخبر، وضقت من ولدي (زيد) وقلت له هيا حالا بالا إلي ( يور مازر) -أنا أساسا ضليع في اللغات-واستلمت الخبر ثانية، وللعلم ابني اسمه الحقيقي (هشام ) والشهرة ميشو ولا يقرأ، وعديها خلي الليلة تعدي وانزل على السطر التالي:

“فقد أكد النائب صالح عاشور  على التويتر نقلا عن زعيم الشيعة بمصر أحمد راسم: “تعرضنا للاضطهاد والقمع.. وحسني مبارك يعتبرنا كفار وأن ولاءنا لإيران”. وإلى النائب والمضطَهد أقول: بادعائكما أن مبارك ظلم الشيعة في مصر تسوقان لمبارك تعاطفا من حيث لا تدري، ثم إنكما تسوقان الموضوع وكأن الحسينيات تملأ بر مصر وريفها وصعيدها، وهذا خطأ لا يمكن أن يمر مرور الكرام.

   و الحكاية يا سادة يا كرام وما يحلى الكلام إلا بذكر النبي عليه الصلاة والسلام أن مصر بلد الأزهر الشريف قلعة الإسلام وسفينة السنة والجماعة، وأن الأزهر بني بالقوة والقهر لنشر التشيع تحت ستار أن المعز لدين الله حفيد السيدة فاطمة رضي الله عنها، وحاول المذكور نشر التشيع بالسيف تارة وبالذهب تارة، وأصبح المصريون مضطهدين في مساجدهم وأغلقت أبواب جامع سيدي عمرو بن العاص لسنوات، حتى نزل الصليبيون الشام واشتغل أمراء ووزراء ونواب الأمة عملاء للفرنجة بغضا في أحد أولياء الله الصالحين الساكنين الشام ويدعى (نور الدين محمود) ولأن مصر محروسة فقد قدر الله لها سيدنا صلاح الدين فدخلها وطرد جواسيس الفرنجة وهدم الدولة الباطنية الفاطمية، وقال للمصريين:من كان يخاف علي دينه فليأمن ,والكل حر في مذهبه، وكانت المفاجأة أن الناس كلهم كانوا على دين أهلهم، وأمعن صلاح الدين في تأديب بقايا منظري الفكر الباطني وكان معظمهم مغاربة.

   ثم مرت السنون وتوالت القرون، وتجرأ عملاء الحرس الثوري المنتشرون تقية وخيفة للأسف في الخليج، وحاولوا شراء بعض الشباب المصري المغترب الذي كان يعاني من الغربة والحنين للزوجة، فسهلوا لبعض من استجاب كل شيء، وأطلقوهم لنشر أفكارهم في مصر، وكان آخرهم بائع ساندوتشات الكبدة والسجق في باب اللوق، وبمساعدة مبارك وأمن الدولة صار بائع الكبدة عضو مجلس شعب، وأسس حزبا وصحيفة شتم فيها أمي وأمك الصديقة بنت الصديق رضى الله عنها وعن أبيها، وبمباركة النظام المخلوع صار لصاحبنا نفوذ وأموال، وهو الآن المتهم رقم أربعة في موقعة الجمل، وإن شاء الله مصيره الإعدام على الخازوق.

تلكمو أصل الحكاية وفصلها، وقدها وقديدها، وقصة وانتهت و سلامة في خير وحميدة في السجن، ومبارك في شرم يأخذ (تان) وأنا في الإسكندرية وعاشور في سعيه غير مشكور، والوسطاء يمتنعون.

mmowafi@gmail.com

 

 

الرد على الشيعة الاثناعشرية الشجرة الملعونة ليست بني امية

يوليو 29, 2011

يلعن الشيعة الاثني عشرية بني امية  و حفيد النبي محمد صلى الله عليه وسلم من بني امية
محمد بن عبد الله بن عمرو بن عثمان بن عفان رضي الله عنهم

أمه فاطمة بنت الحسين بن علي بن أبي طالب رضوان الله تعالى عنهم

وجدته فاطمة الزهراء بنت محمد بن عبد الله عليهما صلوات الله وسلامه
وجده علي بن ابي طالب 

وجده الحسين بن علي
وجده سيدنا عثمان بن عفان رضي الله عنه

وهنا المعضلة والطامة الكبرى

فهل يصح أن يكون لعليا وفاطمة حفيدا ملعونا؟!!!

ستبقى هذه المعلومات أعلاه شوكة في حلوق سادتك وملاليك ونحلتك إلى يوم الدين مثل شوكة (ثاني إثنين) و(محمد رسول الله والذين معه) ليموتو-وأنتم- حقدا وحسدا.. وغيظا سرمديا أبديا إلى يوم يبعثون.. ألم يقل المولى عز وجل (ليغيظ بهم الكفار)

فموتوا  بغيضكم

ويسمي الشيعة بني امية الشجرة الملعونة و سنورد الرد ادناه

الشجرة من كتب اهل السنة و الجماعة

 
هذا هو معنى الشجرة من صحيح البخاري:
(3801) ــ حدَّثنا الحُميديُّ حدَّثنا سفيانُ حدَّثنا عمرُو عن عِكرمةَ عنِ ابن عبّاس رضيَ اللّهُ عنهما في قوله تعالى: {وما جَعلنا الرُّؤيا التي أرَيناكَ إلاَّ فتنة للناس} (الإسراء: 60) قال: هي رؤيا عين أُرِيَها رسولُ اللّهِ صلى الله عليه وسلم ليلةَ أسرِيَ به إلى بيتِ المقدِس. قال: والشجرة الملعونةَ في القرآنِ هي شجرةُ الزقُّوم».البخاري
قال الحافظ ابن حجر « هذا هو الصحيح» (فتح الباري8/399).
و هذا تفسير الآية من فتح القدير:

أخرج ابن جرير عن سهل بن سعد قال: رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم بني فلان ينزون على منبره نزو القردة فساءه ذلك فما استجمع ضاحكاً حتى مات، فأنزل الله “وما جعلنا الرؤيا التي أريناك إلا فتنة للناس”. قال ابن كثير بعد أن ساق إسناده: وهذا السند ضعيف جداً، وذكر من جملة رجال السند محمد بن الحسن بن
زبان وهو متروك وشيخه عبد المهيمن بن عباس ابن سهل بن سعد ضعيف جداً. وأخرج ابن أبي حاتم عن ابن عمرو أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “رأيت ولد الحكم بن أبي العاص على المنابر كأنهم القردة، فأنزل الله “وما جعلنا الرؤيا التي أريناك إلا فتنة للناس، والشجرة الملعونة””، يعني الحكم وولده. وأخرج ابن أبي حاتم عن يعلى بن مرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “رأيت بني أمية على منابر الأرض وسيملكونكم فتجدونهم أرباب سوء”، واهتم رسول الله صلى الله عليه وسلم لذلك، فأنزل الله الآية. وأخرج ابن مردويه عن الحسين بن علي نحوه مرفوعاً وهو مرسل. وأخرج ابن أبي حاتم وابن مردويه والبيهقي وابن عساكر عن سعيد بن المسيب نحوه وهو مرسل. وأخرج ابن مردويه عن عائشة أنها قالت لمروان بن الحكم:” سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لأبيك وجدك إنكم الشجرة الملعونة في القرآن” وفي هذا نكارة لقولها يقول لأبيك وجدك ولعل جد مروان لم يدرك زمن النبوة

 

 
و هذا هو تفسير بن كثير:
وقوله: “وما جعلنا الرؤيا التي أريناك إلا فتنة للناس” الاية, قال البخاري : حدثنا علي بن عبد الله حدثنا سفيان عن عمرو عن عكرمة , عن ابن عباس “وما جعلنا الرؤيا التي أريناك إلا فتنة للناس” قال: هي رؤيا عين أريها رسول الله صلى الله عليه وسلم ليلة أسري به, “والشجرة الملعونة في القرآن” شجرة الزقوم, وكذا رواه أحمد وعبد الرزاق وغيرهما عن سفيان بن عيينة به. وكذا رواه العوفي عن ابن عباس .
وكل من قال إنها ليلة الإسراء, فسره كذلك بشجرة الزقوم.
وقيل: المراد بالشجرة الملعونة بنو أمية, وهو غريب ضعيف.
وقال ابن جرير : حدثت عن محمد بن الحسن بن زبالة , حدثنا عبد المهيمن بن عباس بن سهل بن سعد , حدثني أبي عن جدي قال: رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم بني فلان ينزون على منبره نزو القرود, فساءه ذلك, فما استجمع ضاحكاً حتى مات, قال: وأنزل الله في ذلك “وما جعلنا الرؤيا التي أريناك إلا فتنة للناس” الاية, وهذا السند ضعيف جداً فإن محمد بن الحسن بن زبالة متروك , وشيخه أيضاً ضعيف بالكلية, ولهذا اختار ابن جرير أن المراد بذلك ليلة الإسراء, وأن الشجرة الملعونة هي شجرة الزقوم, قال لإجماع الحجة من أهل التأويل على ذلك أي في الرؤيا والشجرة, وقوله: “ونخوفهم” أي الكفار بالوعيد والعذاب والنكال, “فما يزيدهم إلا طغياناً كبيراً” أي تمادياً فيما هم فيه من الكفر والضلال, وذلك من خذلان الله لهم.

 

 

وهذا هو تفسير الجلالين:
الإسراء
“والشجرة الملعونة في القرآن” وهي الزقوم التي تنبت في أصل الجحيم

 

 

وهذا هو تفسير البغوي:

أنبأنا عبد الواحد المليحي ، حدثنا أحمد بن عبد الله النعيمي ، حدثنا محمد بن يوسف ، حدثنا محمد بن إسماعيل ، حدثنا الحميدي ، حدثنا سفيان ، حدثنا عمرو ، عن عكرمة ، عن ابن عباس في قوله : ” ” وما جعلنا الرؤيا التي أريناك إلا فتنة للناس “، قال : هي رؤيا عين أريها النبي صلى الله عليه وسلم ليلة أسرى به إلى بيت المقدس . قال : والشجرة الملعونة في القرآن قال : هي شجرة الزقوم “.

 

 

وهذا هو تفسير البيضاوي:

سورة الإسراء
“والشجرة الملعونة في القرآن”
عطف على”الرؤيا”وهي شجرة الزقوم.

 

 

و هذا هو تفسير القرطبي:
سورة الإسراء. الآية 60

قوله تعالى: “وما جعلنا الرؤيا التي أريناك إلا فتنة للناس” لما بين أن إنزال آيات القرآن تتضمن التخويف ضم إليه ذكر آية الإسراء، وهي المذكورة في صدر السورة. وفي البخاري والترمذي عن ابن عباس قوله تعالى:
“وما جعلنا الرؤيا التي أريناك إلا فتنة للناس” قال: هي رؤيا عين أريها النبي صلى الله عليه وسلم ليلة أسري به إلى بيت المقدس. قال: “والشجرة الملعونة في القرآن” هي شجرة الزقوم. قال أبو عيسى الترمذي: هذا حديث صحيح.

 

 

و هذا هو تفسير البيضاوي:

سوة الإسراء . الآية الستون
وأما قوله : ” والشجرة الملعونة في القرآن ” فإن أهل التأويل اختلفوا فيها، فقال بعضهم : هي شجرة الزقوم .
ذكر من قال ذلك :
حدثنا أبو كريب ، قال : ثنا مالك بن إسماعيل ، قال : ثنا أبو عبيدة ، عن عمرو ، عن عكرمة ، عن ابن عباس ” والشجرة الملعونة في القرآن ” قال : شجرة الزقوم .
حدثني محمد بن سعد ، قال : ثني أبي ، قال : ثني عمي ، قال : ثني أبي ، عن أبيه ، عن ابن عباس ، قوله :” والشجرة الملعونة في القرآن ” قال : هي شجرة الزقوم .
حدثني أبو السائب و يعقوب ، قالا: ثنا ابن إدريس ، عن الحسن بن عبيد الله ، عن أبي الضحى ، عن مسروق ” والشجرة الملعونة في القرآن ” قال : شجرة الزقوم .
حدتنا ابن بشار، قال : ثنا عبد الرحمن ، قال : ثنا سفيان ، عن الحسن بن عبيد الله ، عن أبي الضحى ، عن مسروق ، مثله .
حدثني عبد الله بن أحمد بن يونس ، قال : ثنا عبثر ، قال : ثنا حصين ، عن أبي مالك في هذه الآية ” و الشجرة الملعونة في القرآن ” قال : هي شجرة الزقوم .
حدثنا ابن بشار ، قال : ثنا عبد الرحمن ، قال : ثنا هشيم ، عن حصين ، عن أبي مالك ، تال في قوله ” و الشجرة الملعونة في القرآن ” قال : هي شجرة الزقوم .
حدثنا ابن بشار ، قال : ثنا عبد الرحمن ، قال : ثنا عبد الله بن المبارك ، عن رجل يقال له بدر، عن عكرمة ، قال : شجرة الزقوم .
حدثنا ابن بشار ، قال : ثنا عبد الرحمن ، قال : ثنا إسرائيل ، عن فرات القزاز ، قال : سئل سعيد بن جبير عن الشجرة الملعونة، قال : شجرة الزقوم.
حدثنا ابن بشار ، قال : ثنا عبد الرحمن ، قال : ثنا هشيم ، عن عبد الملك العزرقي ، عن سعيد بن جبير ” و الشجرة الملعونة ” قال : شجرة الزقوم .
حدثنا ابن بشار ، قال : ثنا عبد الرحمن ، قال : ثنا سفيان ، عن منصور ، عن إبراهيم ، مثله .
حدثني محمد بن عمرو ، قال : ثنا أبو عاصم ، قال : ثنا عيسى وحدثني الحارث ، قال : ثني الحسن ، قال : ثنا ورقاء ، جميعا عن ابن أبي نجيح ، عن مجاهد ” والشجرة الملعونة في القرآن ” قال : الزقرم .
حدثنا القاسم ، قال : ثنا الحسين ، قال : ثني حجاج ، عن ابن جريج ، عن مجاهد ، مثله .
حدثنا ابن حميد ، قال : ثنا جرير ، عن أبي المحجل ، عن أبي معشر ، عن إبراهيم ، أنه كان يحلف ما يستثني ، أن الشجرة الملعونة : شجرة الزقوم.
حدثنا الحسن بن يحيى ، قال : أخبرنا عبد الرزاق ، قال : أخبرنا إسرائيل ، عن فرات القزاز ، قال : سألت سعيد بن جبير ، عن الشجرة الملعونة في القرآن ، قال : شجرة الزقوم .
حدثنا الحسن بن يحيى ، قال : أخبرنا عبد الرزاق ، قال : أخبرنا ابن عيينة ، عن عمرو ، عن عكرمة عن ابن عباس ، قال : هي الزقوم .
حدثنا بشر ، قال : ثنا يزيد ، قال : ثنا سعيد ، عن قتادة ، قوله : ” و الشجرة الملعونة في القرآن ونخوفهم فما يزيدهم إلا طغياناً كبيرا ” وهي شجرة الزقوم…………………………………….. ………………حدثت عن الحسين بن الفرج ، قال : سمعت أبا معاذ يقول : ثنا عبيد بن سليمان ، قال : سمعت الضحاك يقول في قوله : ” والشجرة الملعونة في القرآن ” قال : شجرة الزقوم ……………………….وقال آخرون : ير الكشوث .
و هذا هو تفسير الوجيز في تفسير القران العزيز:

سورة الإسراء، الآية الستين
“والشجرة الملعونة في القرآن” وهي شجرة الزقوم
في كتب الرافضة الشجرة الملعونة هي الزقوم

ففي بحار الأنوار ج9 ص119

“قيل إن الشجرة الملعونة هي شجرة الزقوم ,وإنما سميت فتنة لأن المشركين قالوا: إن النار تحرق الشجر فكيف تنبت الشجر في النار ؟وصدق به المؤمنون

وفي تفسير مجمع البيان ج6 ص266 لطبرسي

وتقدير الآية “وما جعلنا الرؤيا التي أريناك والشجرة الملعونة إلا فتنة للناس ” قالوا إنما سمى شجرة الزقوم فتنة ,لأن المشركين قالوا :إن النار تحرق الشجر فكيف تنبت الشجرة في النار ؟وصدق بها المؤمنون
وروى أن أبا جهل قال :إن محمد يوعدكم بنار تحرق الحجارة , ثم يزعم أنه تنبت فيها الشجرة وقوله “في القرآن “ة معناها التي ذكرت في القرآن

 

 

========

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صلى على سيدنا محمد و على اله و صحبه اجمعين

نبدء بتبيان مدى التدليس و اللجوء الي الضعيف من الروايات الذي نسخه الرافضي

و نذكر في البداية ان الشجرة الملعونة ليست بني امية و سانقل من البخاري و تفاسير السنة والشيعة

ونذكر ان الشجرة الملعونة

هذا هو معنى الشجرة من صحيح البخاري:
(3801) ــ حدَّثنا الحُميديُّ حدَّثنا سفيانُ حدَّثنا عمرُو عن عِكرمةَ عنِ ابن عبّاس رضيَ اللّهُ عنهما في قوله تعالى: {وما جَعلنا الرُّؤيا التي أرَيناكَ إلاَّ فتنة للناس} (الإسراء: 60) قال: هي رؤيا عين أُرِيَها رسولُ اللّهِ صلى الله عليه وسلم ليلةَ أسرِيَ به إلى بيتِ المقدِس. قال: والشجرة الملعونةَ في القرآنِ هي شجرةُ الزقُّوم».البخاري
قال الحافظ ابن حجر « هذا هو الصحيح» (فتح الباري8/399).

 

 
و هذا هو تفسير القرطبي:
سورة الإسراء. الآية 60

قوله تعالى: “وما جعلنا الرؤيا التي أريناك إلا فتنة للناس” لما بين أن إنزال آيات القرآن تتضمن التخويف ضم إليه ذكر آية الإسراء، وهي المذكورة في صدر السورة. وفي البخاري والترمذي عن ابن عباس قوله تعالى:
“وما جعلنا الرؤيا التي أريناك إلا فتنة للناس” قال: هي رؤيا عين أريها النبي صلى الله عليه وسلم ليلة أسري به إلى بيت المقدس. قال: “والشجرة الملعونة في القرآن” هي شجرة الزقوم. قال أبو عيسى الترمذي: هذا حديث صحيح.

==

وَلَمْ يَجْز فِي الْقُرْآن لَعْن هَذِهِ الشَّجَرَة , وَلَكِنَّ اللَّه لَعَنَ الْكُفَّار وَهُمْ آكِلُوهَا . وَالْمَعْنَى : وَالشَّجَرَة الْمَلْعُونَة فِي الْقُرْآن آكِلُوهَا . وَيُمْكِن أَنْ يَكُون هَذَا عَلَى قَوْل الْعَرَب لِكُلِّ طَعَام مَكْرُوه ضَارٍ : مَلْعُون .

وَقَالَ اِبْن عَبَّاس : الشَّجَرَة الْمَلْعُونَة هِيَ هَذِهِ الشَّجَرَة الَّتِي تَلْتَوِي عَلَى الشَّجَر فَتَقْتُلهُ , يَعْنِي الْكَشُوث .

وَنُخَوِّفُهُمْ أَيْ بِالزَّقُّومِ . فَمَا يَزِيدُهُمْ إِلَّا طُغْيَانًا كَبِيرًا فَمَا يَزِيدهُمْ التَّخْوِيف إِلَّا الْكُفْر .انتهى
في كتب الرافضة الشجرة الملعونة هي الزقوم

ففي بحار الأنوار ج9 ص119

“قيل إن الشجرة الملعونة هي شجرة الزقوم ,وإنما سميت فتنة لأن المشركين قالوا: إن النار تحرق الشجر فكيف تنبت الشجر في النار ؟وصدق به المؤمنون

وفي تفسير مجمع البيان ج6 ص266 لطبرسي

وتقدير الآية “وما جعلنا الرؤيا التي أريناك والشجرة الملعونة إلا فتنة للناس ” قالوا إنما سمى شجرة الزقوم فتنة ,لأن المشركين قالوا :إن النار تحرق الشجر فكيف تنبت الشجرة في النار ؟وصدق بها المؤمنون
وروى أن أبا جهل قال :إن محمد يوعدكم بنار تحرق الحجارة , ثم يزعم أنه تنبت فيها الشجرة وقوله “في القرآن “ة معناها التي ذكرت في القرآن

 
اقتباس:
##
السيوطي – الدر المنثور – الجزء : ( 4 ) – رقم الصفحة : ( 191 )
– وأخرج إبن مردويه ، عن عائشة (ر) : أنها قالت لمروان بن الحكم : سمعت رسول الله (ص) : يقول : لأبيك وجدك إنكم الشجرة الملعونة في القرآن.
##

الجواب

وأخرج ابن مردويه عن الحسين بن علي نحوه مرفوعاً وهو مرسل. وأخرج ابن أبي حاتم وابن مردويه والبيهقي وابن عساكر عن سعيد بن المسيب نحوه وهو مرسل. وأخرج ابن مردويه عن عائشة أنها قالت لمروان بن الحكم:” سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لأبيك وجدك إنكم الشجرة الملعونة في القرآن” وفي هذا نكارة لقولها يقول لأبيك وجدك ولعل جد مروان لم يدرك زمن النبوة

 
اقتباس:
##
تاريخ أبي الفداء – أحداث سنة مئتين وثلاثة وثمانون – ( 30 من 87 )
– من تاريخ القاضي شهاب الدين بن أبي الدم قال :‏ وفيها أمر بكتبة الطعن في معاوية وإبنه وأبيه وإباحة لعنهم وكان من جملة ما كتب في ذلك ‏:‏ بعد الحمد لله والصلاة على نبيه وأنـه لما بعثه الله رسولاًً كان أشد الناس في مخالفته بنو أمية وأعظمهم في ذلك أبو سفيان إبن حرب وشيعته مـن بني أمية قال : الله تعالى فـي كتابه العزيـز :‏ والشجرة الملعونة‏ ‏‏، ( ‏الإسراء ‏:‏ 60‏ )‏ إتفق المفسـرون أنه أراد بها بني أمية.‏
##

 

المؤرخ ابي الفداء ينقل بتاريخه مواقف الخليفة العباسي المعتضد ضد الامويون من باب الدعاية السياسية العباسية ضد الامويين بل ان هذه الدعاية المعادية للامويين تراجع عنها المعتضد خوفا من تقوية شوكة العلويين ومعلوم ان العباسين اعتمدوا على الفرس والشيعة في محاربة الدولة الاموية و تراجع الخليفة العباسي المعتضد عن اللعن لانه وجد في ذلك استطالة للعلويين، وهم في كل وقت يخرجون على السلطان ويحصل به الفتن بين الناس، فأمسك عن ذلك.

 

اقتباس من كتاب المختصر في أخبار البشر المؤلف : أبو الفداء

ثم دخلت سنة ثلاث وثمانين ومائتين في هذه السنة، خلع طغج بن جف أمير دمشق، جيش بن خمارويه بدمشق واختلف جند جيش عليه، لصباه وتقريبه الأرذال، وتهديده لقواد أبيه، فثاروا به فقتلوه ونهبوا داره، ونهبوا مصر وأحرقوها، وأقعدوا أخاه هارون بن خمارويه في الولاية، وكانت ولاية جيش بن خمارويه تسعة أشهر.

وفي هذه السنة مات البحتري الشاعر، واسمه الوليد بن عبادة، بمنبج أو بحلب، وكان مولده سنة ست ومائتين، وفيها توفي علي بن العباس المعروف بابن الرومي الشاعر، وفيها أمر المعتضد أن يكتب إلى الأقطار، برد الفاضل من سهام المواريث، على ذوي الأرحام، وإبطال ديوان المواريث. من تاريخ القاضي شهاب الدين بن أبي الدم، قال: وفيها أمر بكتبة الطعن، في معاوية وابنه وأبيه، وإباحة لعنهم، وكان من جملة ما كتب في ذلك: بعد الحمد لله والصلاة على نبيه، وأنه لما بعثه الله رسولا، كان أشد الناس في مخالفته بنو أمية، وأعظمهم في ذلك أبو سفيان ابن حرب، وشيعته من بني أمية، قال الله تعالى في كتابه العزيز ” والشجرة الملعونة ” ” الإسراء: 60 ” اتفق المفسرون أنه أراد بها بني أمية. ورأى النبي صلى الله عليه وسلم أبا سفيان مقبلا ومعاوية يقوده، ويزيد أخو معاوية يسوق به، فقال: ” لعن الله القائد والراكب والسائق ” وقد روى أن أبا سفيان قال: يا بني عبد مناف، تلقفوها تلقف الكرة، فما هناك جنة ولا نار. وطلب رسول الله صلى الله عليه وسلم معاوية ليكتب بين يديه، فتأخر عنه، واعتذر بطعامه، فقال النبي صلى الله عليه وسلم ” لا أشبع الله بطنه ” فبقي لا يشبع، وكان يقول: والله ما أترك الطعام شبعا وإنما أتركه إعياء. وروي أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ” إذا رأيتم معاوية على منبري فاقتلوه ” ، وأطال في ذلك، وأمر أن يقال ذلك في البلاد، ولعن معاوية على المنابر، فقيل له: إن في ذلك استطالة للعلويين، وهم في كل وقت يخرجون على السلطان ويحصل به الفتن بين الناس، فأمسك عن ذلك.

 

اقتباس:

##
إبن أبي الحديد – شرح نهج البلاغة – الجزء : ( 9 ) – رقم الصفحة : ( 220 )
– ما روى عنه في تفسير ، قوله تعالى : وما جعلنا الرؤيا التى أريناك إلاّ فتنة للناس والشجرة الملعونة في القرآن ، فإن المفسرين قالوا : إنه رأى بنى أمية ينزون على منبره نزو القردة ، هذا لفظ رسول الله (ص) الذى فسر لهم الآية به ، فساءه ذلك ثم قال : الشجرة الملعونة بنو أمية وبنو المغيرة ، ونحو قوله (ص) : إذا بلغ بنو أبى العاص ثلاثين رجلاًًً إتخذوا مال الله دولاً وعباده خولاً.
##
ابن ابي الحديد شيعي

يقول الخوانسارى عن ابن أبى الحديد” عز الدين عبد الحميد بن أبي الحسن بن أبي الحديد , هو من أكابر الفضلاء المتتبعين , و أعاظم النبلاء المتبحرين موالياً لأهل البيت بيت العصمة و الطهارة … و حسب الدلالة على علو منزلته فى الدين و غلوه فى ولاية أمير المؤمنين (ع) , شرحه الشريف الجامع لكل نفيسة و غريب و الحاوي لكل نافحة ذات طيب … كان مولده فى غرة ذي الحجة 586 , فمن تصانيفه ” شرح نهج البلاغة ” عشرين مجلداً , صنفه لخزانة كتب الوزير مؤيد الدين بن العلقمي , ولما فرغ من تصنيفه أنفذه على يد أخيه أبي المعالي , محمد بن العلقمي فبعث له مائة ألف دينار , وخلعه سنية , و فرساً ” روضات الجنات للخوانساري 5/20-21 , هذه ترجمة لابن أبي الحديد لأحد علمائكم فما رأيك فيها ؟ ولاحظوا وصف الخوانسارى له بالغلو فى ولاية على رضي الله عنه و أيضاً إليكم هذا الرابط حتى تتأكدوا بأنفسكم من شيعية ابن أبى الحديد
اقتباس:
##
الطبري – تاريخ الطبري – الجزء : ( 8 ) – رقم الصفحة : ( 185 )
– وأنزل به كتاباًً قوله : والشجرة الملعونة في القرآن ونخوفهم فما يزيدهم إلاّ طغياناً كبيراً ، ولا إختلاف بين أحد أنه أراد بها بنى أمية.
##

الطبري لا يثبت اللعن على بني امية انما ينقل الذي كان ينوي الخليفة العباسي المعتضد بلعن معاوية على المنابر

اقتباس من تاريخ الطبري

وفي هذه السنة عزم المعتضد بالله على لعن معاوية بن أبي سفيان على المنابر وأمر بإنشاء كتاب بذلك يقرأ على الناس فخوفه عبيد الله بن سليمان بن وهب اضطراب العامة وأنه لا يأمن أن تكون فتنة فلم يلتفت إلى ذلك من قوله
وذكر أن أول شيء بدأ به المعتضد حين أراد ذلك الأمر بالتقدم إلى العامة بلزوم أعمالهم وترك الاجتماع……. فمما لعنهم الله به على لسان نبيه صلى الله عليه و سلم وأنزل به كتابا قوله والشجرة الملعونة في القرآن ونخوفهم فما يزيدهم إلا طغيانا كبيرا ولا اختلاف بين أحد أنه أراد بها بني أمية …… وذكر أن عبيد الله بن سليمان أحضر يوسف بن يعقوب القاضي وأمره أن يعمل الحيلة في إبطال ما عزم عليه المعتضد فمضى يوسف بن يعقوب فكلم المعتضد في ذلك وقال له يا أمير المؤمنين إني أخاف أن تضطرب العامة ويكون منها عند سماعها هذا الكتاب حركة فقال إن تحركت العامة أو نطقت وضعت سيفي فيها فقال يا أمير المؤمنين فما تصنع بالطالبيين الذين هم في كل ناحية يخرجون ويميل إليهم كثير من الناس لقرابتهم من الرسول ومآثرهم وفي هذا الكتاب إطراؤهم أو كما قال وإذا سمع الناس هذا كانوا إليهم أميل وكانوا هم أبسط ألسنة وأثبت حجة منهم اليوم فأمسك المعتضد فلم يرد عليه جوابا ولم يأمر في الكتاب بعده بشيء انتهى
اقتباس:
##
ثانياً: ((بني أمية قردة ينزون على منبر النبي صلى الله عليه وآله وسلم)).

وما جعلنا الرؤية التي أريناك إلاّ فتنة للناس والشجرة الملعونة في القرآن ( الأسراء : 60 )
الحاكم النيسابوري – المستدرك – كتاب الفتن – رقم الحديث : ( 8481 )
8618 – ومنها ما حدثناه : أبو أحمد علي بن محمد الازرقي بمرو ، ثنا : أبو جعفر محمد بن إسماعيل بن سالم الصائغ بمكة ، ثنا : أحمد إبن محمد بن الوليد الازرقي مؤذن المسجد الحرام ، ثنا : مسلم بن خالد الزنجي ، عن العلاء بن عبد الرحمن ، عن أبيه ، عن أبي هريرة (ر) : أن رسول الله (ص) قال : إني اريت في منامي كان بنى الحكم بن أبي العاص ينزون على منبرى كما تنزو القردة ، قال : فما رؤى النبي (ص) مستجمعاً ضاحكاً حتى توفي ، هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه.
==

الهيثمي – مجمع الزوائد – الجزء : ( 5 ) – رقم الصفحة : ( 243 )
9246 – وعن أبى هريرة : أن رسول الله (ص) رأى في منامه كان بنى الحكم ينزون على منبره وينزلون فأصبح كالمتغيظ ، فقال : ما لي رأيت بنى الحكم ينزون على منبرى نزو القردة ، قال : فما رؤى رسول الله (ص) مستجمعاً ضاحكاً بعد ذلك حتى مات (ص) ، رواه أبو يعلي ورجاله رجال الصحيح غير مصعب بن عبد الله بن الزبير وهو ثقة.
===

إبن حجر العسقلاني – المطالب العالية – كتاب الفتوح
4585 – وقال : حدثنا : مصعب بن عبد الله ، قال : ، حدثنا : إبن أبي حازم ، عن العلاء ، عن أبيه ، عن أبي هريرة قال : أن رسول الله (ص) رأى في المنام كان بني الحكم ينزون على منبره فأصبح كالمستغيظ ، وقال : ما لي رأيت بني الحكم ينزون على منبري نزو القردة ، فما رئي ضاحكاً بعد ذلك حتى مات.

===

البيهقي – دلائل النبوة – جماع أبواب غزوة تبوك

2872 – أخبرنا : أبو علي بن شاذان البغدادي بها ، أخبرنا : عبد الله بن جعفر ، حدثنا : يعقوب بن سفيان ، حدثنا : أحمد بن محمد أبو محمد الزرقي ، حدثنا : الزنجي ، عن العلاء بن عبد الرحمن ، عن أبيه ، عن أبي هريرة : أن النبي (ص) قال : رأيت في النوم بني الحكم أو بني أبي العاص ينزون على منبري كما تنزو القردة ، قال : فما رئي النبي (ص) مستجمعاً ضاحكاً حتى توفي (ص).

##

رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم بني فلان ينزون على منبره نزو القرود ، فساءه ذلك فما استجمع ضاحكا حتى مات قال: وأنزل الله في ذلك: { وما جعلنا الرؤيا التي أريناك إلا فتنة للناس }
الراوي: سهل بن سعد الساعدي – خلاصة الدرجة: ضعيف جدا – المحدث: ابن كثير – المصدر: تفسير القرآن – الصفحة أو الرقم: 5/90
======
اقتباس:

##
ثالثاً: (( أبغض الأحياء إلى النبي (ص) بني أمية)).

الحاكم النيسابوري – المستدرك على الصحيحين – كتاب الفتن والملاحم – رقم الحديث : ( 8482 )
8619 – ومنها ما حدثناه : أبوبكر محمد بن أحمد بن بالويه ، ثنا : عبد الله بن أحمد بن حنبل ، حدثني : أبي ، ثنا : حجاج بن محمد ، ثنا : شعبة ، عن أبي حمزة ، قال : سمعت حميد بن هلال ، يحدث عن عبد الله بن مطرف ، عن أبي برزة الأسلمي ، قال : كان أبغض الأحياء إلى رسول الله (ص) بنو أمية ، وبنو حنيفة ، وثقيف ، هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ، ولم يخرجاه.

===
مسند أبي يعلى الموصلي – حديث أبي برزة الأسلمي – عن النبي (ص)
7255 – حدثنا : أحمد بن إبراهيم الدورقي ، قال : ، حدثني : حجاج بن محمد ، حدثنا : شعبة ، عن أبي حمزة ، جارهم ، عن حميد بن هلال ، عن عبد الله بن مطرف ، عن أبي برزة ، قال : كان أبغض الأحياء إلى رسول الله (ص) بنو أمية وثقيف وبنو حنيفة.
===

مسند الروياني – مسند أبي برزة الأسلمي – أبغض الأحياء….
751 – نا : إبن إسحاق ، أنا : يحيى بن معين ، نا : حجاج بن محمد ، عن شعبة ، عن أبي حمزة جارهم ، قال : سمعت حميد بن هلال ، عن عبد الله بن مطرف ، عن أبي برزة ، قال : كان أبغض الأحياء إلى رسول الله (ص) بنو حنيفة ، وثقيف ، وبنو أمية.

 

===

إبن قانع – معجم الصحابة – عبدالله بن مطرف
930 – حدثنا : محمد بن عبد الله بن سليمان مطين ، نا : أحمد بن إبراهيم الدورقي ، نا : حجاج ، نا : شعبة ، عن أبي حمرة – جارهم – عن حميد بن هلال ، عن عبد الله بن مطرف قال : كان أبغض الناس إلى رسول الله (ص) أو أبغض الأحياء بنو أمية ، وثقيف ، وبنو حنيفة.

##

 

(( أخرج الهيثمي والحاكم وصحَّحه ووافقه الذهبي ، والبوصيري وحسَّنه ، عن أبي برزة الأسلمي ، قال : كان أبغض الأحياء إلى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بنو أمية .
المستدرك 4|481 قال الحاكم : هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه ))
لم يوافقه الذهبي ولم يحسنه البوصيري…

الحديث موجود في مسند أحمد بنفس الاسناد ونصه ((سمعت حميد بن هلال يحدث عن عبد الله بن مطرف عن أبي برزة قال كان أبغض الناس أو أبغض الأحياء إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ثقيف وبنو حنيفة))
والحديث الذي فيه الزيادة في المعجم الكبير ونصه ((حدثنا معاذ بن المثنى ثنا يحيى بن معين ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن محمد بن عبد الله بن أبي يعقوب قال سمعت أبا نصر الهلالي يحدث عن بجالة بن عبدة أو عبدة بن بجالة قال قلت لعمران بن حصين أخبرني بأبغض الناس إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم قال اكتم علي حتى أموت قلت نعم قال كان أبغض الناس إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم بني حنيفة وبني أمية وثقيف)) وفيه ابو نصر الهلالي وهو مجهول ..
وفي مسند ابي يعلي هذا اسناده ((حدثنا أحمد بن إبراهيم الدورقي قال حدثني حجاج بن محمد حدثنا شعبة عن أبي حمزة جارهم عن حميد بن هلال عن عبد الله بن مطرف عن أبي برزة قال كان أبغض الأحياء إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم بنو أمية وثقيف وبنو حنيفة))
واحمد بن ابراهيم لم يروي عن الحجاج بن محمد كما جاء في تهذيب الكمال.. ففي السند انقطاع
ثم ان رسول الله استعمل من بني أمية بعض افرادها و استعمل الخلفاء الراشدين بعض افرادها
وكان أبغض الحديث اليه هو الشعر ومع هذا كان يسمعه و لا ينكر منه الا ما هو كفر وشرك ومعصيه

 

اقتباس:

##
رابعاً: ((لعن الرسول الأعظم محمد (ص) معاوية وعمر بن العاص)).

الطبراني – المعجم الكبير – من إسمه عبدالله
10810 – حدثنا : أحمد بن علي الجارودي الإصبهاني ، ثنا : عبد الله بن سعيد الكندي ، ثنا : عيسى بن سوادة النخعي ، عن ليث ، عن طاوس ، عن إبن عباس (ر) ، قال : سمع رسول الله (ص) صوت رجلين وهما يقولان :

لا يزال ‏ ‏حواري ‏ ‏تلوح عظامه ‏ * ‏زوى ‏ ‏الحرب ‏ ‏عنه أن يجن فيقبرا‏

فسأل عنهما ، فقيل : معاوية وعمرو بن العاص ، فقال : اللهم إركسهما في الفتنة ركسا ودعهما إلى النار دعا.

##
اللهماركسهما في الفتنة ركسا ودعهما الى النار

 

رواهالطبراني في المعجم الأوسط (7/133).

 

قال ابنالجوزي « هذا حديث لا يصح» (الموضوعات1/338).

 

فيه يزيدبن أبي زياد. قال الحافظ في التقريب « ضعيف وكان شيعيا» (تقريب التهذيب7717 ميزانالاعتدال7/241). ورواه في (المعجم الكبير11/38) وفيه عيسى بن سوادة النخعي. قالالهيثمي « كذاب» (مجمع الزوائد8/121).

 
اقتباس:

##
(خامساً: (( قول الرسول الأعظم محمد (ص) إذا رأيتم معاوية على منبري فأقتلوه)).)

تاريخ أبي الفداء – أحداث سنة مئتين وثلاثة وثمانون – ( 30 من 87 )
– وروي أن النبي (ص) قال :‏ ‏إذا رأيتـم معاوية على منبري فأقتلوه‏ وأطال في ذلك وأمر أن يقال ذلك في البلاد ولعن معاوية على المنابر فقيل له : إن في ذلك إستطالـة للعلوييـن وهـم فـي كل وقت يخرجون على السلطان ويحصل به الفتن بين الناس فأمسك عن ذلك.‏

===

إبن حجر العسقلاني – المطالب العالية – كتاب الفتوح
غير معاوية بفلان
4559 – وقال إبن أبي شيبة ، حدثنا : محمد بن بشر ، حدثنا : مجالد ، عن أبي الوداك ، عن أبي سعيد ، قال : قال رسول الله (ص) : إذا رأيتم فلاناً يخطب على منبري فأقتلوه.

=
الطبري – تاريخ الطبري – الجزء : ( 8 ) – رقم الصفحة : ( 186 )
– ومنه أن رسول الله (ص) قال : إذا رأيتم معاوية على منبرى فأقتلوه.

الذهبي – ميزان الإعتدال – الجزء : ( 1 و 2 ) – رقم الصفحة : ( 571 و 613 )
– حدثنا : الحكم بن ظهير ، عن عاصم ، عن ذر ، عن عبدالله – مرفوعاًً : إذا رأيتم معاوية على منبرى فأقتلوه.

– حدثنا : الحسن بن سفيان ، حدثنا : إبن راهويه ، حدثنا : عبد الرزاق ، عن إبن عيينة ، عن علي بن زيد بن جدعان ، عن أبى نضرة ، عن أبى سعيد ، مرفوعاًً : إذا رأيتم معاوية على منبرى فأقتلوه

##
إذا رأيتم معاوية على منبري فاقتلوه

 
موضوع. له
طرق كلها باطلة، وهذا حديثٌ كذبه وأنكرَه سائرُ العلماء، منهم: أيوب السختياني (الكامل لابن عدي 5/101 وغيرُه)، والإمام أحمد (علل الخلال 138)، وأبوزرعة الرازي (الضعفاء 2/427)، وابن حبان في المجروحين (1/157 و250 و2/172)، وابن عدي في الضعفاء (2/146 و209 و5/101 و200 و314 و7/83)، والذهبي في الميزان، وابن كثير في تاريخه (11/434)، وغيرهم من الحفاظ.

 

وقالالإمام البخاري بعد أن أعل أشهر طرقه: إن هذه الأحاديث «.. ليس لها أصول، ولا يثبتعن النبي صلى الله عليه وسلم خبرٌ على هذا النحو في أحدٍ من أصحاب النبي صلى اللهعليه وسلم، إنما يقولُه أهلُ الضَّعف». (التاريخ الأوسط 1/256).

 

وقالالعقيلي في الضعفاء (1/259): « ولا يصح من هذه المتون عن النبي عليه السلام شيءٌ منوجه يثبت».

 

وقالالجورقاني في الأباطيل (1/200): « هذا حديث موضوع باطل لا أصل له في الأحاديث، وليسهذا إلا من فعل المبتدعة الوضاعين؛ خذلهم الله في الدارَين، ومن اعتقد هذاوأمثالَه؛ أو خطر بباله أن هذا جرَى على لسان رسول الله صلى الله عليه وسلم؛ فهوزنديقٌ خارجٌ من الدين».

 

وقال ابنتيمية في المنهاج (4/380): « وهو عند أهل المعرفة بالحديث كذب موضوعٌ مُختلَقٌ علىالنبيِّ صلى الله عليه وسلم».

 

وأطنب فيتخريجه الحافظان ابن عساكر (59/155-158) وابن الجوزي في الموضوعات (2/24) وقالا إنهلا يصح من جميع طرقه، وقال الألباني: «موضوع» (الضعيفة 4930)

 

ما بالالشيعة يحتجون بهذا الحديث وقد بايع الحسن معاوية وسلمه ذاك المنصب الإلهيبزعمكم؟

 

وكأنالرسول إذا لقيتم معاوية فبايعوه؟

 

وما دمتم تحتجون بالباطل فاقبلوا الرواية التي لفظها: « إذا رأيتم معاوية على منبري فاقبلوه (بالباء الموحدة) فإنه أمين مأمون»! ولا سيما أن السيوطي قال في اللآلئ المصنوعةإنها أقرب إلى العقل من الرواية الأولى (اللآلئ المصنوعة1/389).

=========

اقتباس:
##

زواج الرسول صلى الله عليه و آله و سلم من حبيبة بنت أبي سفيان هو كزواج لوط و نوح ! ##

و بذلك تكفرون السيدة أم المؤمنين حبيبة بنت أبي سفيان
المسلم الرجل يجوز له ان يتزوج الكافرة مثل النصرانية واليهودية
لكن لا يجوز للكافر ان يتزوج مسلمة
وفي مثالنا انتم تقولون ان بني امية ملعونين فكيف يصح ان يتزوج الملعون ابن الشجرة الملعونة ابنة الائمة المعصومين
ياموالي عبدالله بن سبا اليهودي
يعني سيدنا علي وسيدتنا فاطمة وسيدنا الحسين حفيدهم ملعون
لان سيدتنا فاطمة بنت الحسين تزوجت احد افراد الشجرة الملعونة
وتنجب ملعونا صغيرا وبذلك تكون فاطمة الزهراء جدة الملعونين
وكذلك علي و الحسين وفاطمة بنت الحسين يخلفون ملعونين
صحيح انك …… . ياموالي عبدالله بن سبا اليهودي

===

هــــل يصح أن تنجب فـــاطمه بنت محمد حفيدا ملعونا؟؟؟
محمد بن عبد الله بن عمرو بن عثمان بن عفان رضي الله عنهم
أمه فاطمة بنت الحسين بن علي بن أبي طالب رضوان الله تعالى عنهم
وجدته فاطمة الزهراء بنت محمد بن عبد الله عليهما صلوات الله وسلامه
وجده سيدنا عثمان بن عفان رضي الله عنه
وهنا المعضلة والطامة الكبرى

لأن بني أمية في عرف (الرافضة) (الشجرة الملعونة في القرآن

فهل يصح أن يكون لعليا وفاطمة حفيدا ملعونا؟!!!

 

اقتباس:##
كما عمل نبي الله يوسف وزيرا عند حاكم ملعون بالقران وهو فرعون##

تصحيح تاريخي

سيدنا يوسف عليه السلام لم يتولى اقتصاد مصر في عهد الفراعنة انما في عهد العماليق
ففي القرآن يصف حاكم مصر بلقب العزيز و ليس بلقب فرعون موسى
قم كيف يبايع الامام الحسن و الحسين سيدنا معاوية رضي الله عنهم
اذا سقطت معصوميتهم لانهم بايعوا ظالم من الشجرة الملعونة
اقتباس:##
والامام لهم عصمة فعلينا نحن السمع والطاعة##
كيف الامام له العصمة و هو لا يعرف حكم المذي و يبايع ظالمين فقد سقطت العصمة عنه اذا

===========

 

=======

الشيعة النواصب يلعنون حفيد النبي محمد صلى الله عليه وسلم الاموي

الشيعة يلعنون بني امية و حفيد الرسول من بني امية

المسلمين يتقربون الي الله بذكره و عبادته

الشيعة زين لهم الشيطان ان التقرب الي الله بلعن
الشيعة يلعنون حفيد النبي محمد صلى الله عليه وسلم
و حفيد فاطمة الزهراء
و حفيد علي بن ابي طالب
و حفيد الحسين عليه السلام الاموي وجده عثمان بن عفان دو النورين
يلعن زوج بنات النبي الاثنتين سيدنا عثمان بن عفان الاموي ذو النورين
الشيعة النواصب يلعنون احفاد و اجداد الائمة عليه السلام

ليس الزهراء حفيدها اموي فقط
بل ايضا سيدنا علي بن ابي طالب حفيده اموي
بل حتى الحسين عليه السلام حفيده اموي

اضافة الي ان

الشيعة يلعنون احفاد ائمتهم

الشيعة ايضا يلعنون جد 7 من ائمة ال البت

ابوبكر الصديق رضي الله عنه جد 7 منائمة ال البيت

جعفر بن محمد (الصادق) مدة إمامته 34 سنة (743–765)
موسى بن جعفر (الكاظم) مدة إمامته 35 سنة (765–799)
علي بن موسى (الرضا) مدة إمامته 20 سنة (799–818)
محمد بن علي (الجواد) مدة إمامته 17 سنة (818–835)
علي بن محمد (الهادي مدة إمامته 33 عاماً (835–868)
الحسن العسكري مدة إمامته 6 سنوات (868–874)
( محمد بن الحسن )الغائب في سرداب الغيبة والذي لم تثبت ولادته

============
هذه المقالة كانت في الاساس رد على احد الرافضه الذي احتج بجملة من الاحاديث
وكالعادة …. يحتجون بالضعيف و الموضوع وما لا اصل له

(( عن ابن مسعود (ر) : قال لنا رسول الله ص: أحذركم سبع فتن تكون بعدي ،: فتنة تقبل من المدينة ، وفتنة من مكة ، وفتنة تقبل من اليمن وفتنة تقبل من الشام ……. وفتنة من بطن الشام ، وهي السفياني …. فكانت فتنة المدينة من قبل طلحة والزبير وفتنة مكة فتنة عبدالله بن الزبير ، وفتنة الشام من قبل بني أمية ….))
قال الحاكم : هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه
( الحاكم ح8447 ، ج4ص515 ك الفتن )

لماذا تخلط نص الحديث مع الشرح ؟ لماذا تخلط قول ابن مسعود مع الوليد بن عياش ؟
قال الذهبي عن هذا الحديث : هذا من اوابد نعيم بن مهدي و الصواب نعيم بن حماد
وقد ذكر له ابن عدي جملة احاديث منكره منها هذا الحديث ..قال ابن حجر عنه صدوق يخطئ كثيرا وقال عنه الحاكم ” ربما يخالف في بعض احاديثه”

(( ((عن أبي هريرة يقول: ليرتقين جبار من جبابرة بني أمية على منبري هذا))
( مسند أحمد ج3ص88 ، ح8774 والحديث رقم 10385) ))
8988 حدثنا عبد الله حدثني أبي حدثنا عفان قال ثنا حماد بن سلمة عن علي بن زيد قال حدثني من سمع أبا هريرة يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ليرتقين جبار من جبابرة بني أمية على منبري هذا

حدثني من سمع !!! من هذا الذي سمع حتى نحكم على الحديث ؟ قال شعيب الأرناؤوط في تحقيق هذا الحديث سنده منقطع انفرد به الامام أحمد

(( عن أبي عبيده ،ان النبي ص قال: لا يزال هذا الأمر قائما بالقسط حتى يثلمه رجل من بني أمية))
(مسند أبي يعلى ح870 ج2ص175)
(مسند البزار ح1284 ج4 ص109)
( عن أبي عبيدة : قال رسول الله ص : ….. ((وساق نفس الحديث ولكن
بزيادة))…….. يقال له يزيد )
( مسند ابي يعلى ح871)

قال البزار وهذا الحديث لا نعلمه يروى عن النبي إلا من هذا الوجه بهذا الإسناد
وفي اسناده مكحول يروي عن أبو عبيده !!! كيف وبينهم 100 سنة؟

(( عن علي بن أبي طلحة مولى بني أمية قال: حج معاوية بن أبي سفيان وحج معه معاوية بن حديج وكان أسبّ الناس لعلي ع فمر في المدينة في مسجد رسول الله والحسن بن علي ع ….فقال له الحسن بن علي ع : أنت معاوية بن حديج؟؟
قال: نعم ، فرد عليه ثلاثا
فقال له الحسن: أم والله لئن وردت عليه الحوض وما أراك أن ترده لتجدنه مشمر الإزار ، على ساق يذود المنافقين ذود غريبة الإبل قول الصادق المصدوق وقد خاب من افترى ))

(المعجم الكبير للطبراني ح2758 ج3ص91 )
(مسنج ابي يعلى ح6771 ج12 ص 139 )
( مستدرك الحاكم ج3ص148 ك معرفة الصحابة ح 4669)

جاء في كتاب السنة لابن أبي عاصم إسناده ضعيف ومنقطع علي بن أبي طلحة ما أظنه أدرك زمان معاوية وقد صرحوا في ترجمته أنه لم ير ابن عباس والوليد بن مسار الهمداني لم أعرفه

(( عن سعيد بن ابي وقاص قال: قدم معاوية في بعض حجاته فدخل عليه سعد وذكروا عليا فنال منه( اي نال معاوية من علي وقع فيه وسبه ) وقال تقول هذا لرجل سمعت رسول الله ص يقول ( من كنت مولاه فعلي مولاه) وسمعته يقول( انت مني بمنزلة هارون من موسى الا انه لانبي بعدي) وسمعته يقول ( لاعطين الراية غدا لرجل يحب الله ورسوله)؟ /

(سنن ابن ماجه حديث رقم 121ص45 ط دار الفكر)
(مصنف بن ابي شيبة ح15 ج7 ص 496)

لم اجد ” وقع فيه وسبه ” !! ولم اجد هذا الحديث في المصنف بنفس اللفظ
وهو موجود في سنن ابن ماجه
والحديث صحيح

(( … عن علي ع في قوله عز وجل: ( واحلوا قومهم دار البوار ) ، قال هم الأفجران من قريش بنو أمية ، وبنو المغيرة ، فأما بنو المغيرة فقطع الله دابرهم يوم بدر ، واما بنو امية فمتعوا الى حين ))
قال الحاكم : هذا اسناد صحيح ولم يخرجاه ،
( مستدرك الحاكم ح3343 ج2 ص383 ، ك التفسير ، ب سورة ابراهيم )
( الطبراني في الاوسط ج1 ص322 ح780 )

في سند الحديث عمرو بن ذي مر قال عنه البخاري : لا يعرف وقال ابن حبان في حديثه مجاهيل وقال عنه ابن حجر مجهول و الحديث السابق ضعفه الهيثمي

(( (( حدثنا وكيع حدثنا شعبة عن الحر بن الصياح عن عبدالرحمن بن الأخنس قال: خطبنا المغيرة بن شعبة فنال من علي ع …))
(مسند أحمد ح1634) ))

صحيح وهذا نصه ((حدثنا عبد الله حدثني أبي حدثنا وكيع حدثنا شعبة عن الحر بن الصباح عن عبد الرحمن بن الأخنس قال: خطبنا المغيرة بن شعبة فنال من علي رضي الله عنه فقام سعيد بن زيد فقال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:
-النبي في الجنة وأبو بكر في الجنة وعمر في الجنة وعثمان في الجنة وعلي في الجنة وطلحة في الجنة والزبير في الجنة وعبد الرحمن بن عوف في الجنة وسعد في الجنة ولو شئت أن أسمي العاشر)) و الحمد لله الذي جعلك تستشهد بالحديث

(( ((حدثنا محمد بن جعفر حدثنا شعبة عن حصين عن هلال بن يساف عن عبدالله بن ظالم قال: خطب المغيرة بن شعبة فنال من علي ع فخرج سعيد بن زيد فقال: ألا تعجب من هذا يسب عليا ع؟ …..))
(مسند احمد ح1641)
صحيح وهذا نصه ((ثنا عبد الله حدثني أبي حدثنا محمد بن جعفر حدثنا شعبة عن حصين عن هلال بن يساف عن عبد الله بن ظالم قال: خطب المغيرة بن شعبة فنال من علي فخرج سعيد بن زيد فقال: ألا تعجب من هذا يسب عليا رضي الله عنه أشهد على رسول الله صلى الله عليه وسلم أنا كنا على حراء أو أحد فقال النبي صلى الله عليه وسلم:
-اثبت حراء أو أحد فإنما عليك صديق أو شهيد فسمى النبي صلى الله عليه وسلم العشرة فسمى أبا بكر وعمر وعثمان وعليا وطلحة والزبير وسعدا وعبد الرحمن بن عوف وسمى نفسه سعيدا))… و الحمد لله الذي جعلك تستشهد بالحديث
(( ((حدثنا حفص بن عمرو النمري حدثنا شعبة عن الحر بن الصياح عن عبدالرحمن بن الأخنس أنه كان في المسجد فذكر رجل عليا عليه السلام …..))
(سنن أبي داود ح4031 ك السنة باب في الخلفاء ) ))
صحيح وهذا نصه ((حدثنا حَفْصُ بنُ عُمَرَ النّمَرِيّ أخبرنا شُعْبَةُ عن الْحُرّ بنِ الصّيّاحِ عن عَبْدِ الرّحْمَنِ بنِ الأخْنَسِ: “أنّهُ كَانَ في المَسْجِدِ فَذَكَرَ رَجُلٌ عَلِيّا فَقَامَ سَعِيدُ بنُ زَيْدٍ فقَالَ: أشْهَدُ عَلَى رَسُولِ الله صلى الله عليه وسلم أنّي سَمِعْتُهُ وَهُوَ يَقُولُ: عَشْرَةٌ في الْجَنّةِ: النّبيّ صلى الله عليه وسلم في الْجَنّةِ، وَأبُو بَكْرٍ في الْجَنّةِ، وَعُمَرُ في الْجَنّةِ، وَعُثْمانُ فِي الْجَنّةِ، وَعَلِيّ في الْجَنّةِ، وَطَلْحَةُ في الْجَنّةِ، وَالزّبَيْرُ بنُ الْعَوّامِ في الْجَنّةِ، وَسعْدُ بنُ مَالِكٍ في الْجَنّةِ، وَعَبْدُ الرّحْمَنِ بنُ عَوْفٍ في الْجَنّةِ، وَلَوْ شِئْتَ لَسَمّيْتُ الْعَاشِرَ. قال فقالُوا: مَنْ هُوَ؟ فَسَكَتَ. قال فقالُوا: مَنْ هُوَ؟ قال: هُوَ سَعِيدُ بنُ زَيْد)) والحمد لله الذي جعلك تستشهد بالحديث
(( أخرج الهيثمي والحاكم وصحَّحه ووافقه الذهبي ، والبوصيري وحسَّنه ، عن أبي برزة الأسلمي ، قال : كان أبغض الأحياء إلى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بنو أمية .
المستدرك 4|481 قال الحاكم : هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه ))

لم يوافقه الذهبي ولم يحسنه البوصيري… تأكد من نقلك قبل ان اتهمك بالكذب

الحديث موجود في مسند أحمد بنفس الاسناد ونصه ((سمعت حميد بن هلال يحدث عن عبد الله بن مطرف عن أبي برزة قال كان أبغض الناس أو أبغض الأحياء إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ثقيف وبنو حنيفة))
والحديث الذي فيه الزيادة في المعجم الكبير ونصه ((حدثنا معاذ بن المثنى ثنا يحيى بن معين ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن محمد بن عبد الله بن أبي يعقوب قال سمعت أبا نصر الهلالي يحدث عن بجالة بن عبدة أو عبدة بن بجالة قال قلت لعمران بن حصين أخبرني بأبغض الناس إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم قال اكتم علي حتى أموت قلت نعم قال كان أبغض الناس إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم بني حنيفة وبني أمية وثقيف)) وفيه ابو نصر الهلالي وهو مجهول ..
وفي مسند ابي يعلي هذا اسناده ((حدثنا أحمد بن إبراهيم الدورقي قال حدثني حجاج بن محمد حدثنا شعبة عن أبي حمزة جارهم عن حميد بن هلال عن عبد الله بن مطرف عن أبي برزة قال كان أبغض الأحياء إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم بنو أمية وثقيف وبنو حنيفة))
واحمد بن ابراهيم لم يروي عن الحجاج بن محمد كما جاء في تهذيب الكمال.. ففي السند انقطاع
ثم ان رسول الله استعمل من بني أمية بعض افرادها و استعمل الخلفاء الراشدين بعض افرادها
وكان أبغض الحديث اليه هو الشعر ومع هذا كان يسمعه و لا ينكر منه الا ما هو كفر وشرك ومعصيه

(( راى الرسول(ص) ابا سفيان مقبلاً على حمار، ومعاوية يقود به ويزيد ابنه يسوقه: فقال لعن الله القائد والراكب والسائق
تاريخ الطبري وتاريخ اليعقوبي ج2 ص277 ))
في تاريخ الطبري ينقل كتاب المأمون في سب معاوية وبني أميه ((فذكر أن المعتضد أمر بإخراج الكتاب الذي كان المأمون أمر بإنشائه بلعن معاوية فأخرج له من الديوان فأخذ من جوامعه نسخة هذا الكتاب وذكر أنها نسخة الكتاب الذي أنشئ للمعتضد بالله بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله العلي العظيم الحليم الحكيم العزيز الرحيم..الخ )) و في الكتاب ((ومنه قول الرسول عليه السلام وقد رآه مقبلا على حمار ومعاوية يقود به ويزيد ابنه يسوق به لعن الله القائد والراكب والسائق))
تفضل…هات الحديث بالسند الى رسول الله حتى نتناقش..بشرط ان تذكر فيه اسم معاويه ويزيد

(( قول النبي (ص) لعمار بن ياسر ” تقتلك الفئه الباغية ” وقد قتله معاوية في صفين ))
حديث صحيح متواتر
(( ذكر الذهبي في ميزان الاعتدال ج 3 ص 311 والهيثمي في مجمعه ج 7 ص 247 وج 8 ص 121 عن ابي برزة قال تغنى عمر معاوية وعمر بن العاص فقال النبي (ص) :اللهم اركسهما في الفتنة
ركسا ودعهما في النار ، وفي حديث اخر قال (ص) : لعن الله السائق والراكب وكان احداهما معاوية ))

قال بن عدي “وشعيب بن إبراهيم “هذا له أحاديث وأخبار وهو ليس بذلك المعروف ومقدار ما يروي من الحديث والأخبار ليست بالكثيرة وفيه بعض النكرة لأن في أخباره وأحاديثه ما فيه تحامل على السلف
وقال الذهبي في ميزان الاعتدال … والغريب انك جعلته من المصادر.. غريب منكر .. وجاء في المنار المنيف .. كذب مختلق

 

منقول من عدو المشركين

========
سيدنا علي يبايع سيدنا ابوبكر و عمر و عثمان عليهم السلام

و يتنازل عن النص الالهي الي ظالمين كفرة

و يصبح مستشار لهم

ثم يبايع الحسن و الحسين سيدنا معاوية على السمع و الطاعة

و حلف سيدنا الحسن ان معاوية خير له من شيعته

لماذا تنازل الحسن رضي الله عنه لمعاوية رضي الله عنه وهو في نظركم كافر؟
وليس هذا فقط بل حلف أن معاوية رضي الله عنه خير له من شيعته.

عن زيد بن وهب الجهني قال: لما طعن الحسن بن علي عليه السلام بالمدائن أتيته وهو متوجع، فقلت: ما ترى يا بن رسول الله فان الناس متحيرون ؟ فقال: أرى والله أن معاوية خير لي من هؤلاء، يزعمون أنهم لي شيعة، ابتغوا قتلي وانتهبوا ثقلي، وأخذوا مالي. الاحتجاج للطبرسي الجزء الثاني ص10

 
ولما تنازل الحسن لمعاوية وصالحه ،

نادى شيعتة الذين غدروا به قائلاً :
” ياأهل الكوفة :
ذهلت نفسي عنكم لثلاث :
مقتلكم لأبي ،
وسلبكم ثقلي ،
وطعنكم في بطني و إني قد بايعت معاوية فاسمعوا و أطيعوا ،
فطعنه رجل من بني أسد في فخذه فشقه حتى بلغ العظم .
{ كشف الغمة540، الإرشاد للمفيد190، الفصول المهمة 162، مروج الذهب للمسعودي
431:1} .
====

كيف يبايع الائمة ظالمين و كفرة ستسقط معصوميتهم و ينطبق عليهم ما جاء في الايات الكريمة
قال تعالى (لا تجد قوما يؤمنون بالله واليوم الآخر يوادون من حاد الله ورسوله ولو كانوا آباءهم أو أبناءهم أو إخوانهم أو عشيرتهم أولئك كتب في قلوبهم الإيمان وأيدهم بروح منه ويدخلهم جنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها رضي الله عنهم ورضوا عنه أولئك حزب الله ألا إن حزب الله هم المفلحون}
المجادلة 22

قال تعالى
{يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا اليهود والنصارى أولياء بعضهم أولياء بعض ومن يتولهم منكم فإنه منهم إن الله لا يهدي القوم الظالمين}سورة المائدة آية رقم 51
. قوله تعالى (ولا تركنوا إلى الذين ظلموا فتمسكم النار وما لكم من دون الله من أولياء ثم لا تنصرون )هود 113

فيه أربع مسائل : الأولى : قوله تعالى : ولا تركنوا الركون حقيقة الاستناد والاعتماد والسكون إلى الشيء والرضا به ،
قال قتادة : معناه لا تودوهم ولا تطيعوهم . ابن جريج : لا تميلوا إليهم . أبو العالية : لا ترضوا أعمالهم ; وكله متقارب
. وقال ابن زيد : الركون هنا الإدهان وذلك ألا ينكر عليهم كفرهم .

===========
اللهم أطعم الكذابين من الشجرة الملعونة / دمشقية

———————————–

والشجرة الملعونة في القرآن

هذه الآية (وما جعلنا الرؤيا التي أريناك إلا فتنة للناس والشجرة الملعونة في القرآن). مفسرة بآية أخرى وهي (أذلك خير نزلا أم شجرة الزقوم. إنا جعلناها فتنة للظالمين). فالآيتان نص صريح على أن الشجرة فتنة للظالمين.
وقد ثبت فيما رواه البخاري وغيره عن ابن عباس أن الشجرة الملعونة « هي شجرة الزقوم» (رواه البخاري3675). وأنها رؤيا عين أريها النبي صلى الله عليه لتلك الشجرة في النار.
قال الحافظ ابن حجر « هذا هو الصحيح» (فتح الباري8/399).
وقال الترمذي « هذا حديث حسن صحيح» (سنن الترمذي5/302).
أما تفسيرها ببني أمية فهي من أكاذيب ووضع أحمد ابن الطيب. اعتبر الحافظ أن من مجازفاته ادعاؤه أنه لا اختلاف بين أحد من المسلمين في أن هذا هو معنى الآية.
قلت: يا لك من كذاب فقد اتفق المفسرون على أنها رؤيا عين أريها النبي صلى الله عليه وسلم وهي شجرة الزقوم.
فقد قال ابن كثير عن هذا التفسير المضحك « غريب وضعيف» (تفسير ابن كثير5/60).
واستبعد القرطبي هذا التفسير الباطني، ونقل عن الترمذي صحة إسناد ابن عباس أنها شجرة الزقوم (10/282).
وصرح الطبري بأن هذا هو القول الصحيح بأنها شجرة الزقوم (15/115).
وأحمد هذا كان قد أشار على المعتضد بلعن معاوية على المنابر وزعم أن النبي قال « إن معاوية في تابوت من نار في أسفل التابوت درك ينادي يا حنان يا منان فيقال له آلآن وقد عصيت قبل وكنت من المفسدين». ثم عقب الحافظ قائلا « وهذا باطل موضوع ظاهر الوضع، إن لم يكن أحمد بن الطيب وضعه وإلا فغيره من الروافض» (لسان الميزان1/202).
وكان قد حكى الحافظ عن أحمد هذا أنه كان يرى رأي الفلاسفة وأنه قتل سكرانا (اسان الميزان1/202 ترجمة أحمد بن الطيب).
فالمروج لمثل هذا الكذب رافضي كذاب سكير.
وقد أورد الخطيب البغدادي في (تاريخه3/343) من طريق محمد بن زكريا الغلابي « ان النبي صلى الله عليه وسلم نظر الى قوم من بنى فلان يتبخترون في مشيتهم فعرف الغضب في وجهه ثم قرا والشجرة الملعونة في القران فقيل له اى الشجرة هى يا رسول الله حتى نجتثها فقال ليست بشجرة نبات إنما هم بنو فلان إذا ملكوا جاروا».
قال الدارقطني « بصري وكان وضاعا» (الضعفاء والمتروكون484).
بعد هذا نقول: نجح بولس في خلط تعاليم المسيح بالفلسفة والكذب وفشل أخوه ابن سبأ في دين الاسلام حيث وعد الله بحفظ وحيه.

===========

في كتب الرافضة الشجرة الملعونة هي الزقوم

ففي بحار الأنوار ج9 ص119

“قيل إن الشجرة الملعونة هي شجرة الزقوم ,وإنما سميت فتنة لأن المشركين قالوا: إن النار تحرق الشجر فكيف تنبت الشجر في النار ؟وصدق به المؤمنون

وفي تفسير مجمع البيان ج6 ص266 لطبرسي
وتقدير الآية “وما جعلنا الرؤيا التي أريناك والشجرة الملعونة إلا فتنة للناس ” قالوا إنما سمى شجرة الزقوم فتنة ,لأن المشركين قالوا :إن النار تحرق الشجر فكيف تنبت الشجرة في النار ؟وصدق بها المؤمنون
وروى أن أبا جهل قال :إن محمد يوعدكم بنار تحرق الحجارة , ثم يزعم أنه تنبت فيها الشجرة وقوله “في القرآن ” معناها التي ذكرت في القرآن

==========
اقتباس:
##هلاك أمتي على يدي غلمة من قريش

حديث هلاك أمتي على يدي أغيلمة سفهاء/ هل هو يزيد ؟ ##
هلاك أمتي على يدي أغيلمة سفهاء
حاول بعض الشيعة ان يوحي ان هذا الحديث يقصد به يزيد
وهذا غير صحيح للاسباب التالية
====
في البداية
ماهو تعريف الغلام / يقال للصبي حين يولد إلى أن يحتلم غلام

و معلوم ان يزيد لم يكن غلام عندما تولى الخلافة فقد كان عمره 36 سنة
و توفى و عمره 39 سنة
فقد ولد عام 25 هجري و توفى عام 64 هجري
اضافة ان
الخلفاء من بني أمية لم يكن فيهم من استخلف وهو دون البلوغ
وكذلك من أمروه على الأعمال،
إلا أن يكون المراد بالأغيلمة أولاد بعض من استخلف فوقع الفساد بسببهم فنسب إليهم،
والأولى الحمل على أعم من ذلك.
==
ام ماورد في بعض الاحاديث انهم من قريش
نضيف انه لم يذكر بالحديث اسم يزيد و ولا بني أمية و كلمة قريش يدخل في ضمنها بني امية والعباسيين و العلويين ايضا من قريش

===

فتح الباري، شرح صحيح البخاري للإمام ابن حجر العسقلاني

الشرح: قوله (باب قول النبي صلى الله عليه وسلم هلاك أمتي على يدي أغيلمة سفهاء) زاد في بعض النسخ لأبي ذر ” من قريش ” ولم يقع لأكثرهم، وقد ذكره في الباب من حديث أبي هريرة بدون قوله ” سفهاء ” وذكر ابن بطال أن علي بن معبد أخرجه يعني في كتاب الطاعة والمعصية من رواية سماك عن أبي هريرة بلفظ ” على رءوس غلمة سفهاء من قريش”.
قلت: وهو عند أحمد والنسائي من رواية سماك عن أبي ظالم عن أبي هريرة ” إن فساد أمتي على يدي غلمة سفهاء من قريش ” هذا لفظ أحمد عن عبد الرحمن بن مهدي عن سفيان عن سماك عن عبد الله بن ظالم، وتابعه أبو عوانة عن سماك عند النسائي، ورواه أحمد أيضا عن زيد بن الحباب عن سفيان لكن قال ” مالك ” بدل ” عبد الله ” ولفظه ” سمعت أبا هريرة يقول لمروان ” أخبرني حبي أبو القاسم صلى الله عليه وسلم قال: فساد أمتي على يدي غلمة سفهاء من قريش.
وكذا أخرجه من طريق شعبة عن سماك، ولم يقف عليه الكرماني فقال: لم يقع في الحديث الذي أورده بلفظ ” سفهاء ” فلعله بوب به ليستدركه ولم يتفق له، أو أشار إلى أنه ثبت في الجملة لكنه ليس على شرطه.
قلت: الثاني هو المعتمد وقد أكثر البخاري من هذا.
قوله في الترجمة (أغيلمة) تصغير غلمة جمع غلام وواحد الجمع المصغر غليم بالتشديد يقال للصبي حين يولد إلى أن يحتلم غلام وتصغيره غليم وجمعه غلمان وغلمة وأغيلمة ولم يقولوا أغلمة مع كونه القياس كأنهم استغنوا عنه بغلمة، وأغرب الداودي فيما نقله عنه ابن التين فضبط أغيلمة بفتح الهمزة وكسر الغين المعجمة، وقد يطلق على الرجل المستحكم القوة غلام تشبيها له بالغلام في قوته.
وقال ابن الأثير المراد بالأغيلمة هنا الصبيان ولذلك صغرهم.
قلت: وقد يطلق الصبي والغليم بالتصغير على الضعيف العقل والتدبير والدين ولو كان محتلما وهو المراد هنا، فإن الخلفاء من بني أمية لم يكن فيهم من استخلف وهو دون البلوغ وكذلك من أمروه على الأعمال، إلا أن يكون المراد بالأغيلمة أولاد بعض من استخلف فوقع الفساد بسببهم فنسب إليهم، والأولى الحمل على أعم من ذلك.

===
ونسلط الضوء مرة أخرى على ما جاء بشرح الامام ابن حجر

كما قلنا ان الغلام يقال للصبي حين يولد إلى أن يحتلم غلام
و معلوم ان يزيد لم يكن غلام عندما تولى الخلافة وعمره 36 سنة
======
وهذا شرح الامام ابن حجر

(أغيلمة) تصغير غلمة جمع غلام وواحد الجمع المصغر غليم بالتشديد يقال للصبي حين يولد إلى أن يحتلم غلام وتصغيره غليم وجمعه غلمان وغلمة وأغيلمة ولم يقولوا أغلمة مع كونه القياس كأنهم استغنوا عنه بغلمة، وأغرب الداودي فيما نقله عنه ابن التين فضبط أغيلمة بفتح الهمزة وكسر الغين المعجمة، وقد يطلق على الرجل المستحكم القوة غلام تشبيها له بالغلام في قوته.

وقال ابن الأثير المراد بالأغيلمة هنا الصبيان ولذلك صغرهم.
قلت: وقد يطلق الصبي والغليم بالتصغير على الضعيف العقل والتدبير والدين ولو كان محتلما وهو المراد هنا، فإن الخلفاء من بني أمية لم يكن فيهم من استخلف وهو دون البلوغ وكذلك من أمروه على الأعمال، إلا أن يكون المراد بالأغيلمة أولاد بعض من استخلف فوقع الفساد بسببهم فنسب إليهم، والأولى الحمل على أعم من ذلك.

========
إن الخلفاء من بني أمية لم يكن فيهم من استخلف وهو دون البلوغ وكذلك من أمروه على الأعمال
و اين هلكة الامة والامة توسعت فتوحاتها و انتصاراتها حتى امتدت من الصين شرقا الي الاندلس غربا
وهذا شرح الامام ابن حجر

(أغيلمة) تصغير غلمة جمع غلام وواحد الجمع المصغر غليم بالتشديد يقال للصبي حين يولد إلى أن يحتلم غلام وتصغيره غليم وجمعه غلمان وغلمة وأغيلمة ولم يقولوا أغلمة مع كونه القياس كأنهم استغنوا عنه بغلمة، وأغرب الداودي فيما نقله عنه ابن التين فضبط أغيلمة بفتح الهمزة وكسر الغين المعجمة، وقد يطلق على الرجل المستحكم القوة غلام تشبيها له بالغلام في قوته.

وقال ابن الأثير المراد بالأغيلمة هنا الصبيان ولذلك صغرهم.
قلت: وقد يطلق الصبي والغليم بالتصغير على الضعيف العقل والتدبير والدين ولو كان محتلما وهو المراد هنا، فإن الخلفاء من بني أمية لم يكن فيهم من استخلف وهو دون البلوغ وكذلك من أمروه على الأعمال، إلا أن يكون المراد بالأغيلمة أولاد بعض من استخلف فوقع الفساد بسببهم فنسب إليهم، والأولى الحمل على أعم من ذلك

=============
آل البيت بايعوا الخلفاء الراشدين على السمع والطاعة وانت هنا نصبت نفسك مكان الامام المعصوم كما تقولون اذا الامام علي والحسن والحسين الذين بايعوا الخلفاء

فهل انت تطعن في عصمة الامام الذي تدعي عصمته وصرت انت يا رافضي المعصوم بدل الامام غلي والحسن والحسين رضي الله عنهم ولو ان ولاية الامر بقيت في أيدي آل بيت النبي, لكانت في خير ونعمة عامه. ولم يحدث عليها الضلال(وهذه نعمة لا تقدر بثمن), لان النبي قال (لن تضلوا أبدا). وعليه من خالف ذلك ضل لا محالة.

لقد تولى سيدنا علي رضي الله عنه الامامة و اصبح الخليفة الرابع وكانت فترة ولايته فترة فتن وقتل ودماء وقد قبل سيدنا علي التحكيم مع سيدنا معاوية رضي الله عنه ثم اغتيل سيدنا علي يد احد شيعته وهم الخوارج والخوارج هم الشيعة الذين خرجوا على سيدنا علي رضي الله عنه ثم تنازل الامام الحسن الي امام زمانه سيدنا معاوية رضي الله عنه وبايعه على السمع والطاعة وكانت فترة ولاية سيدنا معاوية فترة ازدهار وقوة وفتوحات

===========
وقال ابن الأثير المراد بالأغيلمة هنا الصبيان ولذلك صغرهم.
قلت: وقد يطلق الصبي والغليم بالتصغير على الضعيف العقل والتدبير والدين ولو كان محتلما وهو المراد هنا، فإن الخلفاء من بني أمية لم يكن فيهم من استخلف وهو دون البلوغ وكذلك من أمروه على الأعمال، إلا أن يكون المراد بالأغيلمة أولاد بعض من استخلف فوقع الفساد بسببهم فنسب إليهم، والأولى الحمل على أعم من ذلك.

أما فتح الامصار,
الذي ارسل موسى بن نصير لمواصلة الفتح هو الخليفة الاموي الوليد بن عبدالملك رحمه الله

==========
اقتباس:
##
قال الحافظ أبو يعلى‏:‏ حدثنا الحكم بن موسى، ثنا يحيى بن حمزة، عن هشام بن الغاز، عن مكحول، عن أبي عبيدة‏:‏ أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال‏:‏ ‏(‏‏(‏لا يزال أمر أمتي قائماً بالقسط حتى يثلمه رجل من بني أمية يقال له يزيد‏)‏‏)‏‏.‏
##
وهذا منقطع بين مكحول وأبي عبيدة بل معضل‏.‏

وقد رواه ابن عساكر من طريق صدقة بن عبد الله الدمشقي عن هشام بن الغاز، عن مكحول، عن أبي ثعلبة الخشني، عن أبي عبيدة‏.‏

عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال‏:‏ ‏(‏‏(‏لا يزال أمر هذه الأمة قائماً بالقسط حتى يكون أول من يثلمه رجل من بني أمية يقال له يزيد‏)‏‏)‏‏.‏

ثم قال‏:‏ وهو منقطع أيضاً بين مكحول وأبي ثعلبة‏.‏

وقال أبو يعلى‏:‏ حدثنا عثمان بن أبي شيبة، ثنا معاوية بن هشام، عن سفيان، عن عوف، عن خالد بن أبي المهاجر، عن أبي العالية‏.‏

قال‏:‏ كنا مع أبي ذر بالشام فقال أبو ذر‏:‏ سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول‏:‏ ‏(‏‏(‏أول من يغير سنتي رجل من بني أمية‏)‏‏)‏‏.‏

‏(‏ج/ص‏:‏ 8/254‏)‏

ورواه ابن خزيمة‏:‏ عن بندار، عن عبد الوهاب بن عبد المجيد، عن عوف‏:‏ حدثنا مهاجر بن أبي مخلد، حدثني أبو العالية، حدثني أبو مسلم، عن أبي ذر فذكر نحوه‏.‏

وفيه قصة وهي‏:‏ أن أبا ذر كان في غزاة عليهم يزيد بن أبي سفيان فاغتصب يزيد من رجل جارية، فاستعان الرجل بأبي ذر على يزيد أن يردّها عليه، فأمره أبو ذر أن يردها عليه، فتلكأ فذكر أبو ذر له الحديث فردها‏.‏

وقال يزيد لأبي ذر‏:‏ نشدتك بالله أهو أنا‏؟‏

قال‏:‏ لا‏.‏
وكذا رواه البخاري في ‏(‏التاريخ‏)‏ وأبو يعلى عن محمد بن المثنى، عن عبد الوهاب‏.‏

ثم قال البخاري‏:‏ والحديث معلول ولا نعرف أن أبا ذر قدم الشام زمن عمر بن الخطاب‏.‏

قال‏:‏ وقد مات يزيد بن أبي سفيان زمن عمر فولى مكانه أخاه معاوية‏.‏

وقال عباس الدوري‏:‏ سألت ابن معين‏:‏ أسمع أبو العالية من أبي ذر‏؟‏

قال‏:‏ لا إنما يروي عن أبي مسلم عنه‏.‏

قلت‏:‏ فمن أبو مسلم هذا‏؟‏

قال‏:‏ لا أدري‏.‏

 

اقتباس:
##
روى الحاكم في مستدرك الصحيحين بسنده عن ابي سعيد الخدري قال : قال رسول الله ( صلى الله عليه و آله و سلم ) : ” إن أهل بيتي سيُلقون من بعدي من امتي قتلاً و تشريداً ، و إن أشدَّ قومنا لنا بغضاً بنو امية و بنو المغيرة و بنو مخزوم ” ، ثم قال الحاكم : هذا حديث صحيح الإسناد
“فضائل الخمسة من الصحاح الستة : 3 / 351 ، نقلاً عن مستدرك الصحيحين : 4 / 487 “
##

بينما نحن عند رسول الله صلى الله عليه وسلم أقبل نفر من بني هاشم أو فتية فلما رآهم احمر لونه أو احمر وجهه واغرورقت عيناه فقلت يا رسول الله والله ما نزال نرى في وجهك ما تكره قال إنا أهل بيت اختار الله لنا الآخرة على الدنيا وإن أهل بيتي هؤلاء سيلقون بعدي بلاء وتطريدا وتشريدا حتى يجيء قوم من هاهنا من قبل المشرق أصحاب رايات سود يسألون الحق فلا يعطونه ثم يسألون الحق فلا يعطونه قال ذلك مرتين أو ثلاثا فيتقاتلون فينصرون فيعطون ما سألوا فلا يقبلونه ثم يعطون ما سألوا فلا يقبلونه قال ذلك مرتين أو ثلاثا حتى يدفعوها إلى رجل من أهل بيتي يملؤها قسطا كما ملئت ظلما أو كما ملأها القوم ظلما فمن أدرك منكم ذلك الزمان فليجئهم ولو حبوا على الثلج
الراوي: عبد الله بن مسعود المحدث: ابن عدي – المصدر: الكامل في الضعفاء – الصفحة أو الرقم: 5/378
خلاصة حكم المحدث: [فيه] عبد الله بن يحيى بن داهر عامة ما يرويه في فضائل علي وهو فيه متهم

 

وقد أورد ابن عساكر أحاديث في ذم يزيد بن معاوية كلها موضوعة لا يصح شيء منها، وأجود ما ورد ما ذكرناه على ضعف أسانيده وانقطاع بعضه والله أعلم‏.‏

===========
اقتباس:
##
2 – كنا عند النبي صلى الله عليه وسلم فمر به فتية من بني هاشم فتغير لونه فقلنا يا رسول الله لا نزال نرى في وجهك الذي نكره قال إن بني هؤلاء اختار الله لهم الآخرة على الدنيا وسيلقون بعدي تطريدا وتشريدا
الراوي: عبد الله بن مسعود المحدث: ابن عدي – المصدر: الكامل في الضعفاء – الصفحة أو الرقم: 9/164
##
خلاصة حكم المحدث: [فيه] يزيد بن أبي زياد مع ضعفه يكتب حديثه
اقتباس:

##
3 – كنا عند النبي صلى الله عليه وسلم فمر به فتية من بني هاشم فتغير لونه فقلنا : يا رسول الله لا نزال نرى في وجهك الذي تكره ، قال : إن بني هؤلاء اختار الله لهم الآخرة على الدنيا وسيلقون بعدي تطريدا وتشريدا
الراوي: عبدالله بن مسعود المحدث: ابن القيسراني – المصدر: ذخيرة الحفاظ – الصفحة أو الرقم: 4/1875
##
خلاصة حكم المحدث: [فيه] يزيد بن أبي زياد ليس بحجة ضعيف الحديث
اقتباس:

##
4 – بينما نحن عند رسول الله صلى الله عليه وسلم أقبل نفر من بني هاشم أو فتية فلما رآهم احمر لونه أو احمر وجهه واغرورقت عيناه فقلت يا رسول الله والله ما نزال نرى في وجهك ما تكرهه ، قال : إنا أهل بيت اختار الله لنا الآخرة على الدنيا وإن أهل بيتي هؤلاء سيلقون بعدي بلاء وتطريدا وتشريدا حتى يجيء قوم من هاهنا من قبل المشرق أصحاب رايات سود يسألون الحق فلا يعطونه ثم يسألون الحق فلا يعطونه قال ذلك مرتين أو ثلاثا فيتقاتلون فينتصرون فيعطون ما سألوا فلا يقبلونه ثم يعطون ما سألوا فلا يقبلونه قال ذلك مرتين أو ثلاثا حتى يدفعوها إلى رجل من أهل بيتي يملؤها قسطا كما ملئت ظلما أو كما ملأها القوم ظلما ، فمن أدرك منكم ذلك الزمان فليجئهم ولو حبوا على الثلج
##
الراوي: عبدالله بن مسعود المحدث: ابن القيسراني – المصدر: ذخيرة الحفاظ – الصفحة أو الرقم: 2/1121
خلاصة حكم المحدث: [فيه] عبد الله بن داهر لا شيء في الحديث
اقتباس:
##
5 – كنا جلوسا عند النبي صلى الله عليه وسلم إذ جاءه فتية من قريش فتغير لونه . فقلنا : يارسول الله إنا لا نزال نرى في وجهك الشيء تكرهه ؟ فقال : إنا أهل بيت اختار الله لنا الآخرة على الدنيا ، وإن أهل بيتي سيلقون بعدي تطريدا ، وتشريدا ، حتى يجيء قوم من هاهنا وأومأ بيده نحو المشرق أصحاب رايات سود ، يسألون الحق ولا يعطونه مرتين أو ثلاثا ، فيقاتلون ، فيعطون ما سألوا فلا يقبلون ، حتى يدفعوها إلى رجل من أهل بيتي يملؤها عدلا كما ملئت ظلما وجورا ، فمن أدرك ذلك منكم ، فليأته ولو حبوا على الثلج
##

الراوي: عبدالله بن مسعود المحدث: الذهبي – المصدر: سير أعلام النبلاء – الصفحة أو الرقم: 6/132
خلاصة حكم المحدث: منكر

 

اقتباس:
##
6 – كنا جلوسا عند النبي صلى الله عليه وسلم إذ جاءه فتية من قريش فتغير لونه ، فقلنا يا رسول الله إنا لا نزال نرى في وجهك الشيء تكرهه ، قال : إنا أهل بيت اختار الله لنا الآخرة على الدنيا ، وإن أهل بيتي سيلقون بعدي تطريدا وتشريدا ، حتى يجيء قوم من هاهنا وأومأ بيده نحو المشرق أصحاب رايات سود يسألون الحق ولا يعطونه مرتين أو ثلاثا فيقاتلون فيعطون ما سألوا ، فلا يقتلون حتى يدفعوها إلى رجل من أهل بيتي يملؤها عدلا كما ملئت ظلما وجورا ، فمن أدرك ذلك منكم فليأته ولو حبوا على الثلج
##

الراوي: عبدالله بن مسعود المحدث: الذهبي – المصدر: ميزان الاعتدال – الصفحة أو الرقم: 4/423
خلاصة حكم المحدث: ليس بصحيح

 

اقتباس:
##

7 – بينا نحن عند رسول الله صلى الله عليه وسلم أقبل نفر من بني هاشم أو فتية فلما رآهم تغير فقلت ما نزال نرى في وجهك ما نكره فقال إنا أهل بيت اختار الله لنا الآخرة على الدنيا وأهل بيتي هؤلاء سيلقون بعدي بلاء حتى يجيءقوم من ها هنا من قبل المشرق أصحاب رايات سود يسألون الحق فلايعطونه قال فيقاتلون فينصرون فيعطونما سألوا فلا يقبلون ثم يعطونما سألوا فلا يقبلونه حتى يدفعونها إلى رجل من أهل بيتي يملؤها قسطا كما ملئت جورا وظلما فمن أدرك منكمم ذلك الزمان فليجئهم ولو حبوا على الثلج
##

الراوي: عبدالله بن مسعود المحدث: الذهبي – المصدر: ميزان الاعتدال – الصفحة أو الرقم: 2/416
خلاصة حكم المحدث: [فيه] عبد الله بن داهر قال أحمد ليس بشيءوقال العقيلي رافضي خبيث
اقتباس:

##

8 – عن عبد الله بن مسعود قال بينما نحن عند رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ أقبل فتية من بني هاشم فلما رآهم النبي صلى الله عليه وسلم اغرورقت عيناه وتغير لونه فقلت ما نزال نرى في وجهك شيئا نكرهه ؟ قال إنا أهل بيت اختار الله لنا الآخرة على الدنيا وإن أهل بيتي سيلقون بعدي بلاء وتشريدا وتطريدا حتى يأتي قوم من أهل المشرق ومعهم رايات سود يسألون الحق فلا يعطونه فيقاتلون فينصرون فيعطون ما سألوا فلا يقبلونه حتى يدفعوها إلى رجل من أهل بيتي فيملؤها قسطا كما ملئت جورا فمن أدرك منكم فليأتهم ولو حبوا على الثلج
##

الراوي: عبدالله بن مسعود المحدث: ابن القيم – المصدر: المنار المنيف – الصفحة أو الرقم: 116
خلاصة حكم المحدث: في إسناده يزيد بن أبي زياد وهو سيء الحفظ اختلط في آخر عمره وكان يقبل التلقين

 

اقتباس:
##

9 – بينا نحن عند رسول الله صلى الله عليه وسلم ، أقبل نفر من بني هاشم ، أو فتية ، فلما رآهم تغير ، فقلت : ما نزال نرى في وجهك ما يكره ، قال : إنا أهل بيت اختار الله لنا الآخرة على الدنيا ، وأهل بيتي هؤلاء سيلقون بعدي بلاء ، حتى يجيء قوم من ها هنا من قبل المشرق أصحاب رايات سود ، يسألون الحق فلا يعطونه . قال : فيقاتلون فينصرون ، فيعطون ما سألوا فلا يقبلون ، ثم يعطون ما سألوا فلا يقبلونه ، حتى يدفعوها إلى رجل من أهل بيتي يلمؤها قسطا ، كما ملئت ظلما ، فمن أدرك منكم ذلك الزمان ، فليجئهم ولو حبوا على الثلج . وبه : حدثنا أبي ، عن الأعمش ، عن عباية الأسدي ، عن ابن عباس رضي الله عنهما مرفوعا : يا أم سلمة ، إن عليا لحمه من لحمي ، ودمه من دمي . . . الحديث . وبه : عن ابن عباس رضي الله عنهما : ستكون فتنة ، فمن أدركها فعليه بالقرآن وعلي بن أبي طالب ، فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : وهو آخذ بيد علي : هذا أول من آمن بي ، وأول من يصافحني ، وهو فاروق الأمة ، وهو يعسوب المؤمنين ، والمال يعسوب الظلمة ، وهو الصديق الأكبر ، وهو خليفتي من بعدي
##

الراوي: عبدالله بن مسعود المحدث: ابن حجر العسقلاني – المصدر: لسان الميزان – الصفحة أو الرقم: 4/473
خلاصة حكم المحدث: [فيه] عبد الله بن داهر لعل الآفة من غيره
اقتباس:

##

10 – بينما نحن عند رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ أقبل فتية من بني هاشم ، فلما رآهم النبي صلى الله عليه وسلم ، اغرورقت عيناه وتغير لونه ، قال فقلت : ما نزال نرى في وجهك شيئا نكرهه ، فقال : إنا أهل بيت اختار الله لنا الآخرة على الدنيا ، وإن أهل بيتي سيلقون بعدي بلاء وتشريدا وتطريدا ، حتى يأتي قوم من قبل المشرق معهم رايات سود ، فيسألون الخير ، فلا يعطونه ، فيقاتلون فينصرون ، فيعطون ما سألوا ، فلا يقبلونه ، حتى يدفعوها إلى رجل من أهل بيتي فيملؤها قسطا ، كما ملؤوها جورا ، فمن أدرك ذلك منكم فليأتهم ولو حبوا على الثلج
##

الراوي: عبدالله المحدث: الألباني – المصدر: ضعيف ابن ماجه – الصفحة أو الرقم: 817
خلاصة حكم المحدث: ضعيف
اقتباس:

##

11 – إنا أهل البيت ؛ اختار الله لنا الآخرة على الدنيا ، وإن أهل بيتي سيلقون بعدي بلاء وتشريدا وتطريدا ، حتى يأتي قوم من قبل المشرق ؛ معهم رايات سوداء ، فيسألون الخير ، فلا يعطونه ، فيقاتلون فينصرون ، فيعطون ما سألوا ؛ فلا يقبلونه ، حتى يدفعوها إلى رجل من أهل بيتي ؛ فيملؤها قسطا ؛ كما ملؤوها جورا ، فمن أدرك ذلك منكم ؛ فليأتهم ولو حبوا على الثلج .
##
الراوي: عبدالله بن مسعود المحدث: الألباني – المصدر: السلسلة الضعيفة – الصفحة أو الرقم: 5203
خلاصة حكم المحدث: منكر
http://www.dorar.net/enc/hadith/%D8%…%88%D9%86+/+yj

الرواية ساقطة في اسنادها الوليد بن مسلم القرشي ثقة كثير التدليس والارسال وقدد عنعن الرواية
 

=========
اقتباس:

##

قال عبد الرحمن بن أبي حاتم الرازي سمعت أبي يقول بن أبي يعقوب مجهول أخبرنا يوسف بن أحمد بن علي أخبرنا عبد الوهاب بن محمد بن إسحاق قال حدثنا أبي قال حدثنا أحمد بن محمد بن عاصم وعبد الله بن محمد بن الحجاج قالا حدثنا أحمد بن مخلد قال حدثنا محمد بن مسكين عن عبيد الله بن محمد بن جابر حدثني أبي عن عبد الله بن بدر عن أم سالم وهي جدة عبد الله بن بدر عن أبي سالم حمران بن جابر وهو أحمد الوفد قال سمعت رسول الله يقول ويل لبني أمية ثلاث مرات هذا حديث باطل رواه عن محمد بن جابر عمارة بن عقبة الحنفي فخالف فيه عبد الله بن محمد بن جابر أخبرنا يوسف بن أحمد أخبرنا عبد الوهاب بن محمد بن إسحاق أخبرنا أبي أخبرنا أحمد بن محمد بن إبراهيم قال حدثنا أبو حاتم محمد بن إدريس قال حدثنا سليمان بن شعبة قال حدثنا عمارة بن عقبة الحنفي عن محمد بن جابر عن عبد الله بن بدر عن أبيه عن جده عن أمه أم سالم عن أبي سالم سلمى بن حنظلة السحيمي قال سمعت رسول الله يقول لبني أمية ويل لهم من فلان
##

هذا حديث إسناده ضعيف مضطرب في خلاف ذلك أخبرنا أبو نصر بن أبي محمد المؤذن أخبرنا علي بن الحسن بن محمد أخبرنا أحمد بن محمد بن الحارث قال حدثنا أبو محمد بن حيان قال حدثنا أبو بكر بن معدان قال حدثنا أبو مسعود قال حدثنا أبو نعيم عن سفيان عن سعد بن إبراهيم عن الأعرج عن أبي هريرة قال قال رسول الله قريش والأنصار ومزينة وجهينة وأسلم وغفار وأشجع موالي ليس لهم مولى دون الله ورسوله هذا حديث صحيح أخرجه البخاري في الصحيح عن أبي نعيم فبنو أمية كلهم من قريش وجماعة من أصحاب رسول الله كانوا من بني أمية منهم عثمان بن عفان وابنه عبد الله وأمه رقية بنت رسول الله وصفية بنت أبي العاص عمة عثمان أخت عفان لأبيه وأمه وأبو سفيان صخر بن حرب وأولاده معاوية ويزيد وأم حبيبة والحكم بن أبي العاص وغيرهم
==========

حدثنا أبو نعيم ثنا عبد الرحيم بن عبد ربه حدثني شرحبيل أبو سعد قال رأيت الحسن والحسين يصليان خلف مروان / التاريخ الصغير البخاري

 
اقتباس:

##
إذا بلغت بنو أمية أربعين ؛ اتخذوا عباد الله خولا ، ومال الله دخلا ، وكتاب الله دغلا

قال: خرج أبو هريرة من عند مروان فلقيه قوم قد خرجوا من عنده فقالوا له: يا أبا هريرة، إنه أشهدنا الآن على مائة رقبة أعتقها الساعة , قال: فغمز أبو هريرة يدي، وقال: يا أبا سعيد، بك من كسب طيب خير من مائة رقبة , قال الزبير: البك الواحد . ثم قال عن الخبر الذي جاء ” إذا بلغ بنوا إمية أربعين رجلاً ” قائلاً : وذكره، وهذا منقطع.
##
” قائلاً : وذكره، وهذا منقطع
اقتباس:
##
إذا بلغ بنو الحكم ثلاثين اتخذوا مال الله بينهم دولا، وعباد الله خولا، وكتاب الله دغلا، فإذا بلغوا ستة وتسعين وأربعمائة كان هلاكهم أسرع من لوك تمرة».
##

قال الحافظ إبن كثير رحمه الله تعالى متعقباً : ” وهذه الطرق كلها ضعيفة ” . صدق رحمه الله تعالى .
اقتباس:

##

لكل أمة آفة وآفة هذه الأمة بنو أمية

رقم الحديث: 301
(حديث موقوف) حَدَّثَنَا هُشَيْمٌ ، عَنْ جُوَيْبِرٍ ، عَنِ الضَّحَّاكِ ، قَالَ : قَالَ لِي النَّزَّالُ بْنُ سَبْرَةَ : أَلا أُحَدِّثُكَ حَدِيثًا سَمِعْتُهُ مِنْ أَبِي حَسَنٍ عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ؟ قَالَ : قُلْتُ : بَلَى ، قَالَ : سَمِعْتُهُ ، يَقُولُ : ” لِكُلِّ أُمَّةٌ آفَةٌ وَآفَةُ هَذِهِ الأُمَّةِ بَنُو أُمَيَّةَ “

##.
وهذه المخالفة سندها من أنزل وأسقط وأضعف ما قد يروى ويسند:
– عنعنة (هشيم) وتدليسه.
– ترك (جويبر) وعدم اعتباره شيئا أصلا.
– (الضحاك) متكلم فيه جدا، وهو إلى الضعف أقرب وأحرى.

فبان معنا أنه لا يصح ولا يثبت هذا الخبر لا مرفوعاً ولا موقوفا، ورسول الله صلى الله عليه وسلم، وعلي بن أبي طالب رضي الله عنه بريئان منه براءة الذئب من دم يوسف عليه السلام.
وعليه فلا يصح الاحتجاج به أو اعتباره أو الاستشهاد به. والله تعالى أعلى وأعلم

اقتباس:

##

الفتن عندي عليكم فتنة بني أمية

الفتن لنعيم بن حماد – (ج 1 / ص 111)
حدثنا أبو هارون عن عمرو بن قيس الملائي عن المنهال بن عمرو عن زر بن حبيش سمع عليا رضى الله عنه يقول ألا إن أخوف الفتن عندي عليكم فتنة بني أمية ألا إنها فتنة عمياء مظلمة

##

– موسى ابن عمير القرشي مولاهم أبو هارون الكوفي الأعمى متروك وقد كذبه أبو حاتم
من الثامنة تمييز /تقريب التهذيب

المنهال بن عمرو الأسدي
– اتهمه الحافظ الجوزقانى ان سىء المذهب = شيعى
2- وذكره الذهبى فى المغنى فى الضعفاء
3- وقال ابن أبي خيثمة حدثنا سليمان بن أبي شيخ حدثني محمد بن عمر الحنفي عن ابراهيم بن عبيد الطنافسي قال وقف المغيرة صاحب ابراهيم على يزيد بن أبي زياد
فقال ألا تعجب من هذا الاعمش الاحمق إني نهيته يروي عن المنهال بن عمرو وعن عباية ففارقني على أن لا يفعل
ثم هو يروي عنهما نشدتك بالله تعالى
هل كانت تجوز شهادة المنهال على درهمين قال اللهم لا
لسان الميزان
4- 2766 – المنهال بن عمرو الأسدي مولاهم الكوفي عن بن الحنفية وزر بن حبيش وعنه زيد بن أبي أنيسة ومنصور والأعمش صدوق ربما وهم . لسان الميزان
المنهال ابن عمرو الأسدي مولاهم الكوفي صدوق ربما وهم من الخامسة خ 4 تقريب التهذيب

اقتباس:

##
رواية إذا كان بنو أمية الأمراء ، وبنو المغيرة الوزراء
##

وفيها ابن أبي مريم ضعيف
اقتباس:

##
روى سعيد بن جمهان ، عن سفينة مولى رسول الله e؛ قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((الخلافة في أمتي ثلاثون سنة ، ثم ملك بعد ذلك )) ، ثم قال سفينة: امسك: خلافة أبي بكر ، وعمر ، وعثمان ، وعلي . فوجدناها ثلاثين سنة ، قال سعيد : قلت له : إن بني أمية يزعمون أن الخلافة فيهم. قال : كذبوا بنو الزرقاء ، بل هم ملوك من شر الملوك (9) )
##
، فإنه قد تفرد بها حشرج بن نباتة عن سعيد ابن جمهان ، وانفرد بروايتها عن حشرج الإمام الترمذي من بين جميع الأئمة الذين أخرجوا حديث سفينة هذا.
فقد أخرجه أبو داود في (سننه) (كتاب السنة ، حديث 4646-4647) من طريق عبد الوارث بن سعيد ، ومن طريق العوام بن حوشب .
كلاهما من طريق حماد بن سلمة ، عن سعيد بن جمهان ،به.
ورواه الحاكم أيضاً في المستدرك (3/145) من طريق عبد الوارث بن سعيد ، ولم يذكر أحد من هؤلاء الأئمة هذه الزيادة التي رواها الترمذي عن حشرج بن نباتة؛ فهي زيادة شاذة ، خالف فيها جماعة من الأئمة الحفاظ.
ثم إنها تخالف الحديث الصحيح: ((لا تزال الإسلام عزيزاً إلى اثني عشر خليفة))
رواه مسلم (كتاب الإمارة ،حديث 1821/7) ، وهو يشمل خلفاء بني أمية .

======================

سيدنا علي عليه السلام في دين الشيعة الاثنا عشرية

وبناء على اعتقادكم أنتم ومن كتب الشيعة :

علي رضي الله عنه الوحيد الذي ضربت زوجته وسكت .
علي رضي الله عنه الوحيد الذي جر مثل الخروف للمبايعة .
علي رضي الله عنه الوحيد الذي سكت عن حقه المنصوص عليه من الله .
علي رضي الله عنه الوحيد الذي زوج ابنته لمنافق( عمر بن الخطاب ام كلثوم بنت علي .
علي رضي الله عنه الوحيد الذي سمى ابنائه باسماء أعدائه ( ابوبكر و عمر ).
علي رضي الله عنه الوحيد الذي كان ينافق أعدائه ويعمل مستشاراً لهم .
والقائمة تطول …
اقتباس:##
علي قالع باب خيبر##
يقتلع باب خيبر ويعجز عن الدفاع عن زوجته التي كسر ضلعها واسقط جنينها واحرقت دارها.
كيف لمن إستطاع أن يحملــ هذا الباب , أن يُجر للمبايعة

 

اقتباس:##
لا فتى الا علي ولا سيف الا ذو الفقار##

يردد الشيعة ذكر سيف ذو الفقار وبالبحث نجد ان سيف ذو الفقار هو سيف كان لأبي جهل غنمه المسلمون يوم بدر فلم يكن ذو الفقار يوم بدر من سيوف المسلمين ، وروى أحمد الترمذي من رواية ابن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم نفل سيفه ذا الفقار يوم بدر ،وذكر ان النبي صلى الله عليه وسلم وهبه لعلي قبل وفاته
من الذي أخذ سيف ذو الفقار يوم أحد بحقه هل هو سيدنا أبودجانة ام سيدنا علي رضي الله عنهما ؟
لقد اختار النبي العربي سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم سيدنا ابودجانة رضي الله عنه ولم يختار سيدنا علي رضي الله عنه لينال شرف المقاتلة بسيف النبي صلى الله عليه وسلم الا وهو سيف ذو الفقار وهنا نال الاسبقية سيدنا ابودجانة رضي الله عنه ونال هذا الشرف على سيدنا علي رضي الله عنه واخذ السيف بحقه
حدثنا الوليد بن حماد الرملي ثنا عبد الله بن الفضل حدثني أبي عن أبيه عاصم عن أبيه عمر عن أبيه قتادة بن النعمان قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم أحد من يأخذ هذا السيف بحقه فقام علي فقال أنا يا رسول الله قال اقعد فقعد ثم قال الثانية من يأخذ هذا السيف بحقه فقام أبو دجانة الثانية فدفع رسول الله صلى الله عليه وسلم إليه سيفه ذا الفقار فقام أبو دجانة فربط على عينيه عصابة حمراء فرفع حاجبيه عن عينيه من الكبر ثم مشى بين يدي رسول الله صلى الله عليه وسلم بالسيف. معجم الطبراني الكبير
فلذلك يتبين عدم صحة مقولة حدوث صيحة في السماء تقول انه لافتى الا علي ولا سيف الا ذو الفقار ؟ لسبب ان الذي اخذ سيف ذو الفقار وقاتل به سيدنا أبودجانة رضي الله عنه وهذا واقع الأمر
واقتبس مما جاء في لسان الميزان عن هذه المقولة موضوعة
عيسى بن مهران المستعطف أبو موسى: كان ببغداد رافضي كذاب جبل قال ابن عدي: حدث بأحاديث موضوعة محترق في الرفض حدثنا المنجنيقى حدثنا عيسى بن مهران حدثنا مخول حدثنا عبد الرحمن بن الأسود عن محمد بن عبيد الله بن أبي رافع عن أبيه عن جده: “كانت راية رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم أحد مع علي”. فذكر خبراً طويلاً فيه وحمل رأية المشركين سبعة وقتلهم علي فقال جبرائيل: يا محمد ما هذه المواساة? فقال النبي صلى الله عليه وسلم: “أنا منه وهو مني ثم سمعنا صائحاً في السماء يقول: “لا سيف إلا ذو الفقار ولا فتى إلا”. علي قلت: وثقه محمد بن جرير وقال أبو حاتم: كذاب وقال الدارقطني: رجل سوء وقال الخطيب: كان من شياطين الرافضة ومردتهم وقع الي كتاب من تصنيفه في الطعن على الصحابة وتفكيرهم فلقد قف شعرى وعظم تعجبى مما فيه من الموضوعات والبلايا. لسان الميزان

http://www.dd-sunnah.net/forum/archi…p/t-60736.html

 

اقتباس:##
الا لعنة الله على القاسطين والمارقين والناكثين ##

عند الشيعة القاسطين والمارقين و الناكثين هم الخليفة ابوبكر و عمر رضي الله عنهم

لماذا لم يحارب سيدنا علي (القاسطين و المارقين و الناكثين) ابوبكر و عمر و عثمان رضي الله عنهم

بل بايعهم على السمع و الطاعة بل لماذا لم يستعين بجيش اسامة ضدهم هل جيش اسامة الذي جهزة النبي صلى الله عليه وسلم مرتدين
بخلاف غيرهم ناهيك انهم اثنان ابو بكر وعمر فقط

==========

فيلم هندي رافضي و باب خيبر
————-

وفي ذلك اليوم أيضاً لما فتح الحصن وأسروا نسائهم كانت فيهم صفية بنت ملك الحصن فأتت النبي وفي وجهها أثر شجة، فسألها النبي عنها، فقالت أن علياً لما أتى الحصن وتعسر عليه أخذه، أتى إلى برج من بروجه، فنهزه فاهتز الحصن كله وكل من كان فوق مرتفع سقط منه، وأنا كنت جالسة فوق سريري فهويت من عليه فأصابني السرير، فقال لها النبي يا صفية إن علياً لما غضب وهز الحصن غضب الله لغضب علي فزلزل السماوات كلها حتى خافت الملائكة ووقعوا على وجوههم، وكفى به شجاعة ربانية، وأما باب خيبر فقد كان أربعون رجلاً يتعاونون على سده وقت الليل ولما دخل (علي) الحصن طار ترسه من يده من كثرة الضرب، فقلع الباب وكان في يده بمنزلة الترس يتقاتل فهو في يده حتى فتح الله عليه” [“الأنوار النعمانية” للسيد نعمة الله الجزائري].

روى الجزائري عن البرسي قوله « أن جبرئيل جاء إلى رسول الله فقال: يا رسول الله إن علياً لما رفع السيف ليضرب به مرحباً، أمر الله سبحانه إسرافيل وميكائيل أن يقبضا عضده في الهواء حتى لا يضرب بكل قوته، ومع هذا قسمه نصفين وكذا ما عليه من الحديد وكذا فرسه ووصل السيف إلى طبقات الأرض، فقال لي الله سبحانه يا جبرئيل بادر إلى تحت الأرض، وامنع سيف علي عن الوصول إلى ثور الأرض حتى لا تقلب الأرض، فمضيت فأمسكته، فكان على جناحي أثقل من مدائن قوم لوط، وهي سبع مدائن، قلعتها من الأرض السابعة، ورفعتها فوق ريشة واحدة من جناحي إلى قرب السماء، وبقيت منتظراً الأمر إلى وقت السحر حتى أمرني الله بقلبها، فما وجدت لها ثقلاً كثقل سيف علي،. . .

========

عند الشيعة سيدنا علي جبان يجر كالخروف من حبل في عنقه

أين شجاعة علي

…..ثم نادى عمر حتى اسمع عليا عليه السلام: والله لتخرجن ولتبايعن خليفة رسول الله او لاضرمن عليك بيتك نارا، ثم رجع فقعد إلى ابى بكر وهو يخاف أن يخرج علي بسيفه لما قد عرف من بأسه وشدته. ثم قال لقنفذ: ان خرج وإلا فاقتحم عليه، فان امتنع فاضرم عليهم بيتهم نارا. فانطلق قنفذ فاقتحم هو واصحابه بغير اذن، وبادر علي إلى سيفه ليأخذه فسبقوه اليه فتناول بعض سيوفهم فكثروا عليه فظبطوه وألقوا في عنقه حبلا اسود، وحالت فاطمة عليها السلام بين زوجها وبينهم عند باب البيت فضربها قنقذ بالسوط على عضدها، فبقى أثره في عضدها من ذلك مثل الدملوج(1) من ضرب قنفذ اياها، فأرسل ابوبكر إلى قنفذ اضربها فالجأها إلى عضادة باب بيتها، فدفعها فكسر ضلعا من جنبها وألقت جنبا من بطنها، فلم تزل صاحبة فراش حتى ماتت من ذلك شهيدة صلوات الله عليها. ثم انطلقوا بعلي عليه السلام ملببا بحبل حتى انتهوا به إلى ابى بكر وعمر قائم بالسيف على رأسه وخالد بن الوليد وابوعبيدة بن الجراح وسالم والمغيرة بن شعبة واسيد بن حصين وبشير بن سعد وسائر الناس قعود حول ابى بكر عليهم السلاح وهو يقول: أما والله لو وقع سيفي بيدي لعلمتم انكم لن تصلوا الي، هذا جزاء مني وبالله لا ألوم نفسي في جهد ولو كنت في أربعين رجلا لفرقت جماعتكم، فلعن الله قوما بايعوني ثم خذلوني، فانتهره عمر فقال: بايع. فقال: وان لم افعل؟ قال: اذا نقتلك ذلا وضعارا. قال: اذن تقتلون عبدالله واخا رسول الله صلى الله عليه واله. فقال ابوبكر: اما عبدالله فنعم [ كلنا عبيد الله ] واما اخو رسوله فلا نقر لك به…. الاحتجاج / ذكر طرف مما جرى بعد وفاة رسول الله (ص) من اللجاج والحجاج في أمرالخلافة…
يا لغباء القوم حين نسجوا قصة كسر الضلع..

يا له من فخ نصبه الرافضة لأنفسهم من حيث لا يشعرون.
فقد أرادوا التشنيع به على عمر فصار شناعة على علي بن أبي طالب رضي الله عنه.
بل هو شناعة على مذهبهم وحاشا لعلي أن يكون بما وصفوه به.
لإن القصة لو صحت للزم منها جبن علي وارتعاد فرائصه.
لقد جعلوا من علي جبانا رعديدا تضرب زوجته فيبايع الضارب ويزوجه ابنته ويبقى مستشارا له.
ويسمي ابنه باسم قاتل أخيه ((( عمر ))).
ويزوج ابنته لمن ضرب أمها.
ويبايع من ضرب عقيدة الإمامة وسلب عليا حقها.
تبا لهذه العقول التي شلها وعطلها حب المتعة

 

=====================

الحقيقة ان سيدنا علي اعطاه ولاية مصر درء للشر و المشكلات التي يتسبب فيها الاشتر لسيدنا علي وكما قال سيدنا علي لا راي من لا طاعة له

و درء لشر الاشتر فقد

كان عليّ يتبرّم به ويكرهه ، لأنّه كان صَعْبَ المِرَاس ، فلمّا بلغه موتُهُ قَالَ : ” للمِنْخَرَيْن والفم “.

في ترجمته في تاريخ الإسلام قال الذهبي: ((وكان علي يتبرم به ويكرهه)) ))
في سير أعلام النبلاء:

((الحسن بن موسى الاشيب: حدثنا زهير: حدثنا كنانة، قال: كنت أقود بصفية لترد عن عثمان،
فلقيها الاشتر، فضرب وجه بغلتها حتى مالت ; فقالت: ذروني، لا يفضحني هذا !
ثم وضعت خشبا من منزلها إلى منزل عثمان، تنقل عليه الماء والطعام))

======

خلاف الأشتر مع علي رضي الله عنه واعتراضه عليه
من كتب الشيعة
=====
غضبه من علي لانه ولى بني العباس
=====

وقد ولى أمير المؤمنين ( ع ) عبد الله بن العباس البصرة و عبيد الله بن العباس اليمن وقثم بن العباس مكة حتى قال مالك الأشتر عند ذلك
على ما ذا قتلنا الشيخ أمس

(1) شرح النهج لابن أبي الحديد .
(2) بحار الأنوار 9/727 ط تبريز.
=========
فالروايات في خلاف الأشتر مع علي رضي الله عنه واعتراضه عليه

وفرض آرائه عليه كثيرة، حتى قال أصحاب علي رضي الله عنهم له:
(هل نحن إلا في حكم الأشتر)
البحار: ج32 ص539 و ج33 ص313 ، مناقب آل أبي طالب: ج2 ص364 .

ففي قصة التحكيم بين الأمير ومعاوية واضطراره إلى اختيار أبي موسى الأشعري رضي الله عنه، قال رضي الله عنه:
(والله ما كان عندي بمؤتمن ولا ناصح، ولقد أردت عزله فأتاني الأشتر فسألني أن أقره على كره مني)
البحار: ج32 ص86 و 101 ، أمالي الطوسي: ص68 .
ولما أراد أن يبعث جريراً إلى معاوية، قال له الأشتر:لا تبعثه ودعه ولا تصدقه، فوالله إني لأظن هواه هواهم ونيته نيتهم،ولما رجع من عند معاوية كثر قول الناس في التهمة له، واجتمع جرير والأشتر عند علي، فقال الأشتر: أما والله يا أمير المؤمنين لو كنت أرسلتني إلى معاوية لكنت خيراً لك من هذا الذي أرخى من خناقه وأقام عنده حتى لم يدع باباً يرجو روحه إلا فتحه أو يخاف غمه إلا سده، وقال:أليس نهيتك يا أمير المؤمنين أن تبعث جريراً، وأخبرتك بعداوته وغشه، فخرج علي رضي الله عنه إلى دار جرير فشعث منها وحرق مجلسه، وخرج أبو زرعة بن جرير، وقال: أصلحك الله، إن فيها أيضاً لغير جرير

البحار: ج32 ص 367 و 381.
وفي موقف آخر كلمه الأشتر بكلام يحضه على أهل الوقوف، فكره ذلك علي رضي الله عنه حتى شكاه، فما زال به حتى قال له:
(يا مالك دعني، فقال الأشتر: دعني يا أمير المؤمنين أوقع بهؤلاء الذين يتخلفون عنك، فقال له علي: كف عني، فانصرف الأشتر وهو مغضب)

أمالي الطوسي: ص 726 ، البحار: ج 32 ص 71 .
وغضب عليه أيضاً لما ولى بني العباس على الحجاز واليمن والعراق، فقال له الأشتر:

( فلماذا قتلنا الشيخ بالأمس؟ أي: عثمان رضي الله عنه، ولما بلغ علياً رضي الله عنه مقولته أحضره ولاطفه واعتذر إليه)

البحار: ج 42 ص 176 .
وكذا اختلاف أصحابه عليه بعد رفع المصاحف في صفين، فمن قائل بالقتال، ومن قائل بالمحاكمة إلى الكتاب، حتى قال رضي الله عنه:

(إنها كلمة حق يراد بها باطل، إنهم ما رفعوها وإنهم يعرفونها ولا يعملون بها ولكن الخديعة والوهن والمكيدة، أعيروني سواعدكم وجماجمكم ساعة واحدة، فقد بلغ الحق مقطعه ولم يبق إلا أن يقطع دابر الظالمين، فجاءه من أصحابه زهاء عشرين ألفاً مقنعين في الحديد شاكي السلاح، سيوفهم على عواتقهم، وقد اسودت جباههم من السجود، يتقدمهم مسعر بن فدكي وزيد بن حصين، وعصابة من القراء الذين صاروا خوارج من بعد، فنادوه باسمه لا بإمرة المؤمنين، قالوا:يا علي، أجب القوم إلى كتاب الله إذا دعيت إليه وإلا قتلناك كما قتلنا ابن عفان، فوالله لنفعلنها إن لم تجب، فحاول إقناعهم فأبوا، وقالوا: فابعث إلى الأشتر ليأتيك)

البحار: ج 32 ص 312 و 530 و ج 33 ص 534 .
وكان رضي الله عنه يقول في ذلك:
( فمالت إلى المصاحف قلوب من بقي من أصحابي، فظنوا أن ابن آكلة الأكباد له الوفاء بما دعا إليه، وأصغوا إلى دعوته وأقبلوا بأجمعهم في إجابته، فأعلمتهم أن ذلك منه مكر ومن ابن العاص معه، وأنهما إلى النكث أقرب منهما إلى الوفاء، فلم يقبلوا ولم يطيعوا أمري وأبو إلا إجابته، كرهت أم هويت، شئت أم أبيت، حتى أخذ بعضهم يقول: إن لم يفعل فألحقوه بابن عفان أو ادفعوه إلى ابن هند برمته)

البحار: ج 33 ص 319 و ج38 ص181 ، الخصال: ص380.
الكتب
مناقب آل أبي طالب: محمد بن علي بن شهرأشوب المازندراني – دار الأضواء – بيروت.
الخصال: محمد بن علي بن الحسين بن بابويه القمي، الصدوق- مؤسسة الأعلمي – بيروت.
بحار الأنوار: محمد باقر المجلسي – مؤسسة الوفاء – بيروت.
أمالي الطوسي: محمد بن الحسن الطوسي، شيخ الطائفة – مكتبة العرفان – الكويت.
==========

المعصوم

فلقد رمى الرجل في شرفه
أكرم الله سيدنا علي عما يصفه به الروافض

 
بحار الأنوار للعلامة المجلسي ج 29 ص 136 – 138

الإحتجاج : روي أن أبا بكر وعمر بعثا إلى خالد بن الوليد ، فواعداه وفارقاه على قتل علي عليه السلام ، فضمن ذلك لهما . فسمعت أسماء بنت عميس امرأة أبي بكر وهي في خدرها ، فأرسلت خادمة لها وقالت : ترددي في دار علي عليه السلام وقولي : [ إن الملا يأتمرون بك ليقتلوك ] . ففعلت الجارية ، وسمعها علي عليه السلام فقال : رحمها الله ، قولي لمولاتك ، فمن يقتل الناكثين والقاسطين والمارقين ؟
ووقعت المواعدة لصلاة الفجر ، إذ كان أخفى وأخوت للسدفة والشبهة ، ولكن الله بالغ أمره ، وكان أبو بكر قال لخالد بن الوليد : إذا انصرفت من الفجر فاضرب عنق علي . فصلى إلى جنبه لأجل ذلك ، وأبو بكر في الصلاة يفكر في العواقب ، فندم ، فجلس في صلاته حتى كادت الشمس تطلع ، يتعقب الآراء ويخاف الفتنة ولا يأمن على نفسه ، فقال قبل أن يسلم في صلاته : يا خالد ! لا تفعل ما أمرتك به ، ثلاثا .
وفي رواية أخرى : لا يفعلن خالد ما أمرته . فالتفت علي عليه السلام ، فإذا خالد مشتمل على السيف إلى جانبه ، فقال : يا خالد ! أو كنت فاعلا ؟ !
فقال : إي والله ، لولا أنه نهاني لوضعته في أكثرك شعرا .
فقال له علي عليه السلام : كذبت لا أم لك ، من يفعله أضيق حلقة است منك ، أما والذي فلق الحبة وبرأ النسمة لولا ما سبق من القضاء لعلمت أي الفريقين شر مكانا وأضعف جندا .
وفي رواية أبي ذر رحمه الله : أن أمير المؤمنين عليه السلام أخذ خالدا بإصبعيه – السبابة والوسطى – في ذلك الوقت ، فعصره عصرا ، فصاح خالد صيحة منكرة ، ففزع الناس ، وهمتهم أنفسهم ، وأحدث خالد في ثيابه ، وجعل يضرب برجليه ولا يتكلم .
فقال أبو بكر لعمر : هذه مشورتك المنكوسة ، كأني كنت أنظر إلى هذا وأحمد الله على سلامتنا . وكلما دنا أحد ليخلصه من يده عليه السلام لحظه لحظة تنحى عنه راجعا .
فبعث أبو بكر عمر إلى العباس ، فجاء وتشفع إليه وأقسم عليه ، فقال : بحق القبر ومن فيه ، وبحق ولديه وأمهما إلا تركته . ففعل ذلك ، وقبل العباس بين عينيه .))

 

ألا تستحون !!!!!!

فقال له علي عليه السلام : كذبت لا أم لك ، من يفعله أضيق حلقة است منك
اريد واحد من الروافض يفسر هذه المقولة رجاء مافهمت شنو معناها
============

##
اين الدليل بان اهل الكوفة في ذاك الزمان كانوا جميعهم شيعة

الان اهل الكوفة اغلبهم شيعة للامام علي ##

خطبة زينب عليها السلام لاهل الكوفة

اما بعد يا اهل الكوفة يا اهل الختل(3) والغدر، والخذل ! ! الا فلا رقأت العبرة(4) ولا هدأت الزفرة، انما مثلكم كمثل التي نقضت غزلها من بعد قوة انكاثا(1) تتخذون ايمانكم دخلا بينكم(2) هل فيكم الا الصلف(3) والعجب، والشنف(4) والكذب، وملق الاماء وغمز الاعداء(5) او كمرعى على دمنة(6) او كفضة على ملحودة(7) الا بئس ما قدمت لكم انفسكم ان سخط الله عليكم وفي العذاب انتم خالدون، اتبكون اخي؟ ! اجل والله فابكوا فانكم احرى بالبكاء فابكوا كثيرا، واضحكوا قليلا، فقد ابليتم بعارها، ومنيتم بشنارها(8) ولن ترحضوا ابدا(9) وانى ترحضون قتل سليل خاتم النبوة ومعدن الرسالة، وسيد شباب اهل الجنة، وملاذ حربكم، ومعاذ حزبكم ومقر سلمكم، واسى كلمكم(10) ومفزع نازلتكم، والمرجع اليه عند مقاتلتكم ومدرة حججكم(11) ومنار محجتكم، الاساء ما قدمت لكم انفسكم، وساء ما تزرون ليوم بعثكم، فتعسا تعسا ! ونكسا نكسا ! لقد خاب السعي، وتبت الايدي، وخسرت الصفة، وبؤتم بغضب من الله، وضربت عليكم الذلة والمسكنة، اتدرون ويلكم اي كبد لمحمد صلى الله عليه وآله فرثتم؟ ! واي عهد نكثتم؟ ! واي كريمة له ابرزتم؟ ! واي حرمة له هتكتم؟ ! واي دم له سفكتم؟ ! لقد جئتم شيئا ادا تكاد السماوات يتفطرن منه وتنشق الارض وتخر الجبال هدا ! لقد جئتم بها شوهاء صلعاء، عنقاء، سوداء، فقماء خرقاء(12) كطلاع الارض، او ملا السماء(13)

 

اقتباس:##
وهل من بايع الامام علي كلهم شيعة طلحة والزبير بايعوا الامام علي فهل هم شيعة عندكم ##
طلحة والزبير لم يبايعوا

 

اقتباس:##
المحاسب الاول يزيد والمحاسب الثاني عبيد الله بن زياد والمحاسب الثالث عمر بن سعد بن ابي وقاص وهو قائد الجيش فهل هؤلاء شيعة

عمر بن سعد بن ابي وقاص بكى كثيرا على الامام الحسين وهو بالمعركة فهل هو شيعي
الشيعة الحقيقيون هم من قتلوا عبيد الله بن زياد وشمر وحرملة وغيرهم

فلماذا لا تذكر الشيعة الذين قتلوا هؤلاء الانجاس للعلم الزبييرين اعطوا الامان لبعض قاتلين الامام الحسين

لماذا لا تذكرون ال زبير وموقفهم من قتلة الامام الحسين وقتلهم الشيعي مختار الثقفي لانه قتل قاتلين الامام الحسين ##
زينب عليها السلام اتهمت اهل الكوفة الشيعة و الحسين لم يدعوا على يزيد انما دعى على الشيعة الذين كاتبوه و دعوه و خانوه ثم قتلوه
قال السيد محسن الأمين ” بايع الحسين عشرون ألفاً من أهل العراق ، غدروا به وخرجوا عليه وبيعته في أعناقهم وقتلوه ” { أعيان الشيعة 34:1 }.

وكانو الحسين يناديهم : ” ألم تكتبوا إلي أن قد أينعت الثمار ، و أنما تقدم على جند مجندة؟ تباً لكم أيها الجماعة حين على استصرختمونا والهين ، فشحذتم علينا سيفاً كان بأيدينا ، وحششتم ناراً أضرمناها على عدوكم وعدونا ، فأصبحتم ألباً أوليائكم و سحقاً ، و يداً على أعدائكم . استسرعتم إلى بيعتنا كطيرة الذباب ، و تهافتم إلينا كتهافت الفراش ثم نقضتموها سفهاً ، بعداً لطواغيت هذه الأمة ” { الاحتجاج للطبرسي }.
ثم ناداهم الحر بن يزيد ، ” أدعوتم هذا العبد الصالح ، حتى إذا جاءكم أسلمتموه ، ثم عدوتم عليه لتقتلوه فصار كالأسير في أيديكم ؟ لا سقاكم الله يوم الظمأ “{ الإرشاد للمفيد 234 ، إعلام الورى بأعلام الهدى 242}.
دعا الحسين على شيعته في كربلاء فقال ” اللهم إن متعتهم إلى حين ففرقهم فرقاً ( أي شيعاً وأحزاباً ) واجعلهم طرائق قددا ، و لا ترض الولاة عنهم أبدا ، فإنهم دعونا لينصرونا ، ثم عدوا علينا فقتلونا ” { الإرشاد للمفيد 241 ، إعلام الورى للطبرسي 949، كشف الغمة 18:2و38 } .
ويذكر المؤرخ الشيعي اليعقوبي في تاريخه أنه لما دخل علي بن الحسين الكوفة رأى نساءها يبكين ويصرخن فقال : ” هؤلاء يبكين علينا فمن قتلنا ؟ ” أي من قتلنا غيرهم { تاريخ اليعقوبي 235:1 } .
فهذه كتب الشيعة بأرقام صفحاتها تبين بجلاء أن الذين زعموا تشييع الحسين ونصرته هم أنفسهم الذين قتلوه ثم ذرفوا عليه الدموع ، وتظاهروا بالبكاء ، ولايزالون يمشون في جنازة من قتلوه إلى يومنا هذا ، ولو كان هذا البكاء يعكس شدة المحبة
اقتباس:##
حروب مانعي الزكاة كانت مع الصحابة الذين قاتلوا مع الرسول فكيف تقول لم يحدث قتال بين الخليفة الاول واصحاب الرسول
##

مانعي الزكاة مرتدين والصحابي من مات على الاسلام فهل مسيلمة الكذاب صحابي
اقتباس:##

وكذبت لانك قلت لا يوجد جيش نظامي ايام الخلفاء الثلاثة فانت اغرب شخص واجهته بحياتي يطعن بالكل وللاسف كنت اتوقع يوجد اشخاص من اهل السنة والجماعة يردون عليك ولم اجدهم
##
لماذا اكذب هات ما لديك من معلومات
لم يوجد جيش نظامي في عهد النبي صلى الله عليه وسلم وابوبكر رضي الله عنه انما بدء في عهد عمر بن الخطاب رضي الله عنه

 

اقتباس:##
مالك الاشتر ومحمد بن ابي بكر وغيرهم من شارك بقتل الخليفة الثالث ##
سيدنا علي لم يامر بقتل سيدنا عثمان بل تبرء من دمه و لعن قتلته
فاذا كان مقرا بقتل عثمان رضي الله عنه فلا نلوم سيدنا معاوية بالمطالبة بدم الخلفة عثمان رضي الله عنه

من يقتل مسلم من عامة المسلمين متعمد يقام عليه الحد فما بالك من قتل خليفة المسلمين سيدنا عثمان ذي النورين رضي الله عنه
ولعمري يا معاوية لئن نظرت بعقلك دون هواك لتجدني أبرأ الناس من دم عثمان، ولتعلمن أني كنت في عزلة عنه إلا أن تتجنى، فتجنّ ما بدا لك، والسلام)(1).
(1) نهج البلاغة: (ص:366)، بحار الأنوار: (33/76).

وقد قصّ أمير المؤمنين علي عليه السلام للأمصار ما جرى بينه وبين أهل صفين، فقال: (وكان بدء أمرنا أنَّا التقينا والقوم من أهل الشام، والظاهر أن ربنا واحد، ونبينا واحد، ودعوتنا في الإسلام واحدة، ولا نستزيدهم في الإيمان بالله والتصديق برسوله ولا يستزيدوننا، والأمر واحد إلا ما اختلفنا فيه من دم عثمان، ونحن منه براء)(1).
(1) نهج البلاغة: (ص:448)، بحار الأنوار: (33/306).
وجاء في كتاب علي إلى أهل الأمصار يذكر فيه ما جرى بينه وبين أهل صفين: “وكان بدء أمرنا التقينا والقوم من أهل الشّام، والظّاهر أنّ ربّنا واحد، ودعوتنا في الإسلام واحدة، ولا نستزيدهم في الإيمان بالله، والتّصديق برسوله، ولا يستزيدوننا، الأمر واحد إلا ما اختلفنا فيه من دم عثمان ونحن منه براء” [نهج البلاغة: ص 448.].

ولعمري ، يا معاوية ، لئن نظرت بعقلك دون هواك لتجدني أبرأ الناس من دم عثمان ، ولتعلمن أني كنت في عزلة عنه إلا أن تتجنى فتجن ما بدا لك . والسلام (2) “.
(2) – نهج البلاغة ص 366 -367 .

ولأجل ذلك منعه ابن عمه عبد الله بن عباس عن أخذ البيعة، كما منعه ابنه الحسن من قبل عن بقائه في المدينة والسبئيون يفعلون ما يفعلون ويعملون ما يعملون:
فقال ابن عباس: “أطعني وادخل دارك، والحق بمالك بينبع، وأغلق بابك عليك، فإن العرب تجول جولة وتضطرب ولا تجد غيرك، فإنك والله لأن نهضت مع هؤلاء اليوم ليحملنك الناس دم عثمان غدًا، فأبى عليّ”(1)” .
وأما منع الحسن إياه عن بقائه في المدينة يوم استولت السبئية فذكرها المؤرخون “(2)” أيضًا.
(1) – الطبري: ج5 ص160، ابن الأثير: ج3 ص101، ابن خلدون: ج2 ص151.
(2) – الطبري: ج5 ص

 

اقتباس:##
ان هؤلاء المجاهدين اعطاهم الامام علي مناصب كبيرة

والامام علي مع الحق والحق مع الامام علي اذا هو كافئهم على فعلتهم ##

كيف يصبح مجاهد من يقتل خليفة المسلمين هل يكون الشيعي الخارجي عبدالرحمن ابن ملجم ايضا مجاهد عندك لانه قتل سيدنا علي عليه السلام

كذلك كافا و اعطى سيدنا عليه السلام ابن زياد ولاية فارس
فاذا الحق مع علي فقد قبل التحكيم و تنازل عن الخلافة الي سيدنا معاوية رضي الله عنهم

 
اقتباس:##
فلماذا معاوية والاموين يطالبون بدم الخليفة الثالث اذا

خليفة المسلمين له الحق بان يعفو على ما يريد##
معاوية ولي الدم بحسب الشرع و اقامة الحد من مسؤلية سيدنا علي عليه السلام

 

اقتباس:##
كما فعل الخليفة الاول لما علم بان خالد بن الوليد قد قتل مالك بن نويرة ظلما رضي الله عنه متعمدا والخليفة الثاني اراد ان يقيم الحد على خالد فعفى عنه الخليفة الاول واعطى اخو مالك دية وارجع زوجة مالك لاهلها بعد ان تزوجها خالد بنفس اليوم الذي قتل به مالك ##

قياس مع الفارق يتجاهل الشيعة « أن خالداً استدعى مالك بن نويرة فأنّبه على ما صدر منه من متابعة سجاح، وعلى منعه الزكاة وقال: ألم تعلم أنها قرينة الصلاة؟ فقال مالك: إن صاحبكم يزعم ذلك، فقال: أهو صاحبنا وليس بصاحبك؟ يا ضرار اضرب عنقه، فضربت عنقه» (تاريخ الطبري2/273 تاريخ ابن الأثير2/217 البداية والنهاية6/326).خالداً قتل مالك بن نويرة معتقداً أنه مرتدٌ ولا يؤمن بوجوب الزكاة كما في الرواية التي ذكرتها كتب التاريخ.

 

اقتباس:##
بل كافائه سيدنا علي رضي الله عنه كما كافأ الاشتر بولاية مصر##

لماذا لم تردون عليه يا منافقين

 

اولا المنافق هو الذي دينه قائم على التقية و الكذب و يظهر غير ما يبطن

ثانيا اليس الاشتر كما تعترف انه قاتل فكيف يكافا قاتل خليفة المسلمين
بل الحقيقة ان سيدنا علي اعطاء ولاية مصر در للشر و المشكلات التي يتسبب فيها الاشتر لسيدنا علي وكما قال سيدنا علي لا راي من لا طاعة له

اقتباس:## لاتبتئس فقد قالها مولانا وإمامنا أمير المؤمنين عليه السلام:
لَوْ ضَرَبْتُ خَيْشُومَ الْمُؤْمِنِ بِسَيْفِي هذَا عَلَى أَنْ يُبْغِضَنِي مَاأَبْغَضَنِي، وَلَوْ صَبَبْتُ الدُّنْيَا بِجَمَّاتِهَا عَلَى الْمُنَافِقِ عَلَى أَنْ يُحِبَّنِي مَا أَحَبَّنِي: وَذلِكَ أَنَّهُ قُضِيَ فَانْقَضَى عَلَى لِسَانِ النَّبِيِّ الْأُمِّيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَ سَلَّمِ أَنَّهُ قَالَ: يَا عَلِيُّ، لاَ يُبْغِضُكَ مُؤْمِنٌ، وَلاَ يُحِبُّكَ مُنَافِقٌ.
##
لنرى من الذي يبغضهم علي انه يبغض الشيعة

سيدنا علي عليه السلام يبغض الشيعة

عن أبي الطفيل قال علي عليه السلام: يا أهل الكوفة دخلت اليكم وليس لي سوط الا الدرة فرفعتموني إلى السوط، ثم رفعتموني إلى الحجارة أو قال: الحديد، ألبسكم الله شيعا وأذاق بعضكم بأس بعض فمن فازبكم فقد فاز بالقدح الاخيب

عن أبي صالح الحنفي قال: رأيت عليا عليه السلام يخطب وقد وضع المصحف على رأسه حتى رأيت الورق يتقعقع على رأسه قال: فقال: اللهم قد منعوني ما فيه فأعطني ما فيه، اللهم قد أبغضتهم وأبغضوني، ومللتهم وملوني، وحملوني على غير خلقي وطبيعتي،

وأخلاق لم تكن تعرف لي، اللهم فأبدلني بهم خيرا منهم ، وأبدلهم بي شرا مني، اللهم مث قلوبهم كما يماث الملح في الماء .
عن سعد بن ابراهيم قال: سمعت ابن أبي رافع قال: رأيت عليا عليه السلام قد ازدحموا عليه حتى أدموا رجله
فقال: اللهم قد كرهتهم وكرهوني، فأرحني منهم وأرحهم مني.

=======
انت تعترف بان المجرم مالك الاشتر و الفاسق محمدبن ابوبكر شاركوا في قتل الخليفة عثمان دو النورين رضي الله عنه

تاسى على وصفنا لقاتل قتل خليفة المسلمين و هو يقرء القرآن و لم يرحموا شيبته و لا سنه و لا صحبته جامع القرآن الكريم ناشر دين التوحيد في ارجاء الدنيا

و لا تاسى على الشيهد الصحابي الجليل و خليف المسلمين عثمان بن عفان رضي الله عنه
الاشتر الذي كان ينوى قتل سيدنا علي عليه السلام
الاشتر مثير المتاعب و المشاكل و المخالفات والاعتراضات
فاارد سيدنا علي ان يتخلص منه بولاية مصر بل عندما جاءه خبر موته

في ترجمته في تاريخ الإسلام قال الذهبي: ((وكان علي يتبرم به ويكرهه)) ))
مالك الأشتر ليس صحابيا

على أنه في ترجمته في تاريخ الإسلام قال الذهبي: ((و كان علي يتبرم به و يكرهه)) ))

====
وكان يبغض سيدنا عثمان بن عفان كما يقول الذهبي, وضرب وجه بغلة أم المؤمنين صفية لما جاءت لتدافع عن سيدنا عثمان,
وكان سيدنا عليا يتخذه قائدا لقوته, حتى أنه كان يساوي في قوته قوة سيدنا عبد الله بن الزبير, ومشهورة قصة
اقتلوني ومالكا ** واقتلوا مالكا معي
===
في سير أعلام النبلاء:
((الحسن بن موسى الاشيب: حدثنا زهير: حدثنا كنانة، قال: كنت أقود بصفية لترد عن عثمان،
فلقيها الاشتر، فضرب وجه بغلتها حتى مالت ; فقالت: ذروني، لا يفضحني هذا !
ثم وضعت خشبا من منزلها إلى منزل عثمان، تنقل عليه الماء والطعام))
==========
تاريخ الاسلام للذهبي
حضر صِفِّين وبين يومئذٍ ، وكاد أن يظهر على مُعَاوِيَة ، فحلّ عليه أصحاب عليّ لما رأوا المصاحف على الأسِنَّة ،
فوبَّخهم الأشتر ، وما أمكنه مخالفة عليّ ، وكف بقومه عن القتال.
قال عَبْد الله بْن سلمة المُرادي : نظر عُمَر بْن الخطاب إِلَى الأشتر ، وأنا عنده فصعَّد فِيهِ عُمَر النَّظَر ، ثُمَّ صوَّبه ،
ثُمَّ قَالَ : إنّ للمسلمين من هَذَا يومًا عصيبًا ، ثُمَّ إنّ عليًّا لما انصرف من صِفِّين أو بعدها ، بعث الأشتر على مصر ،
فمات فِي الطريق مسمومًا ، وكان عليّ يتبرّم به ويكرهه ، لأنّه كان صَعْبَ المِرَاس ، فلمّا بلغه موتُهُ قَالَ : ” للمِنْخَرَيْن والفم “.
من شارك في قتل خليفة المسلمين عثمان ذو النورين و كان ينوي قتل سيدنا علي عليه السلام ماذا يكون
في ترجمته في تاريخ الإسلام قال الذهبي: ((وكان علي يتبرم به ويكرهه)) ))

و الفاسق ابن ابوبكر اسماه الحسن البصري

كيف يصبح الاشتر مجاهد من يقتل خليفة المسلمين

هل يكون الشيعي الخارجي عبدالرحمن ابن ملجم
ايضا مجاهد عندك لانه قتل سيدنا علي عليه السلام
لقد كان الاشتر كثير المشاكل و درء لشره ولاه مصر
كذلك سيدنا عليه السلام ولى ابن زياد ولاية فارس
الأشتر و تخطيطه لقتل سيدنا علي عليه السلام
فقال الأشتر: قد عرفنا رأي طلحة والزبير فينا، وأما رأي علي فلم نعرفه إلى اليوم، فإن كان قد اصطلح معهم فإنما اصطلحوا على دمائنا، فإن كان الأمر هكذا ألحقنا عليا بعثمان، فرضي القوم منا بالسكوت.
فقال ابن السوداء: بئس ما رأيت، لو قتلناه قتلنا، فإنا يا معشر قتلة عثمان في ألفين وخمسمائة وطلحة والزبير وأصحابهما في خمسة آلاف، لا طاقة لكم بهم، وهم إنما يريدونكم.
========
من كتب الشيعة
فالروايات في خلاف الأشتر مع علي رضي الله عنه واعتراضه عليه
من كتب الشيعة
غضبه من علي لانه ولى بني العباس
وقد ولى أمير المؤمنين ( ع ) عبد الله بن العباس البصرة و عبيد الله بن العباس اليمن وقثم بن العباس مكة حتى قال مالك الأشتر عند ذلك على ماذا قتلنا الشيخ أمس ..
(1) شرح النهج لابن أبي الحديد .
(2) بحار الأنوار 9/727 ط تبريز.

===========
كيف يبايع الحسن والحسين سيدنا معاوية الشجرة الملعونة على السمع و الطاعة اذا بايع المعصوم ظالم فقد سقطت معصوميته
اهل البيت
في البخاري : عن حديث الافك
قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏وهو على المنبر يا معشر المسلمين من يعذرني من رجل قد بلغني أذاه في أهل بيتي فوالله ما علمت على أهلي إلا خيرا ولقد ذكروا رجلا ما علمت عليه إلا خيرا
===

عقيل بن أبي طالب يترك اخية سيدنا علي في صفين و يذهب الي معاوية رضي الله عنهم
ومن المفارقين لعلي عليه السلام أخوه عقيل بن أبي طالب، قدم على أمير المؤمنين بالكوفة يسترفده ، فعرض عليه عطاءه، فقال: إنما أريد من بيت المال، فقال: تقيم إلى يوم الجمعة، فلما صلى عليه السلام الجمعة، قال له: ما تقول فيمن خان هؤلاء أجمعين؟ قال: بئس الرجل! قال: فإنك أمرتني أن أخونهم وأعطيك، فلما خرج من عنده شخص إلى معاوية، فأمر له يوم قدومه بمائة ألف درهم، وقال له: يا أبا يزيد، أنا خير لك أم علي؟ قال: وجدت علياً أنظر لنفسه منه لي، ووجدتك أنظر لي منك لنفسك. شرح نهج البلاغة /ابن ابي الحديد

==
اقتباس:
وللتدليل أكثر, ننظر ماقاله رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم:

المستدرك:

8484 – حدثني محمد بن صالح بن هانئ ثنا الحسين بن الفضل ثنا مسلم بن إبراهيم ثنا جعفر بن سليمان الضبعي ثنا علي بن الحكم البناني عن أبي الحسن الجزري عن عمرو بن مرة الجهني و كانت له صحبة : أن الحكم بن أبي العاص استأذن على النبي صلى الله عليه و سلم فعرف النبي صلى الله عليه و سلم صوته و كلامه فقال : ائذنوا له عليه لعنة الله و على من يخرج من صلبه إلا المؤمن منهم و قليل ما هم يشرفون في الدنيا و يضعون في الآخرة ذوو مكر و خديعة يعطون في الدنيا و مالهم في الآخرة من خلاق
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
حديث موضوع: رواه الطبراني هكذا والحاكم (4|528 #8531) وفيه أبو الحسن الجزري وهو مجهول، وقد قال الذهبي عنه في التلخيص: «لا والله ليس بصحيح، وأبو الحسن من المجاهيل». قال ابن عقبة: «عمرو بن مرة هذا ليس له صحبة. هذا الإسناد فيه من يجهل حاله. وجعفر بن سليمان وإن كان قد أخرج حديثه في الصحيح، إلا أنه من الغلاة في التشيع من أهل البصرة». ومتن الحديث يدل على وضعه قطعاً.
==========

هل آية التطهير هي مخصوصة لأصحاب الكساء

ماالدليل ان اية التطهير تشمل نساء النبي
الاية تخاطب نساء الرسول صلى الله عليه وسلم وتبدأ بقوله تعالى وقرن في بيوتكن فيستحيل ان يكون الخطاب لغيرهن
حديث الكساء :
لا يدل على الحصر بل يدل على تضمين الرسول صلى الله عليه وسلم لعلي وفاطمة والحسن والحسين لاهل البيت المخاطبات في الاية واسم الاشارة هؤلاء ليس من ادوات الحصر ولذلك فقد تقول هذا اخي او هؤلاء اخوتي دون ان يعني ذلك انه لا يوجد لك اخوة غيرهم
ب- اخراج امهات المؤمنين من اية تخاطبهن وتقول في بدايتها وقرن في بيوتكن ؟؟؟!!!
الآية أيها محكمة في أنها تخاطب نساء النبي عليه الصلاة والسلام وأما حديث الكساء لم يقول فيه النبي عليه الصلاة والسلام بأن أهل بيتي هم أصحاب الكساء فقط !!!

=====

نساء النبي من ال البيت و يشملهم واجب المودة

واجبات مفروضة نحو آل البيت مثل وقد مثل الصلاة عليهم كما ورد في الصلاة الإبراهيمية: «اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم وبارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم في العالمين إنك حميد مجيد».
وكذلك حبهم و مودتهم واجبة كما جاء في سورة الشورى : «ذَلِكَ الَّذِي يُبَشِّرُ اللَّهُ عِبَادَهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ قُل لَّا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْرًا إِلَّا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبَى وَمَن يَقْتَرِفْ حَسَنَةً نَّزِدْ لَهُ فِيهَا حُسْنًا إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ شَكُورٌ»
=======

موقف العلماء من يزيد بن معاوية
و قد سئل حجة الإسلام أبو حامد الغزالي عمن يصرح بلعن يزيد بن معاوية ، هل يحكم بفسقه أم لا ؟ و هل كان راضياً بقتل الحسين بن علي أم لا ؟ و هل يسوغ الترحم عليه أم لا ؟ فلينعم بالجواب مثاباً .

فأجاب : لا يجوز لعن المسلم أصلاً ، و من لعن مسلماً فهو الملعون ، و قد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : المسلم ليس بلعان ، – المسند (1/405) و الصحيحة (1/634) و صحيح سنن الترمذي (2/189) – ، و كيف يجوز لعن المسلم ولا يجوز لعن البهائم وقد ورد النهي عن ذلك – لحديث عمران بن الحصين قال : بينما رسول الله صلى الله عليه وسلم في بعض أسفاره و امرأة من الأنصار على ناقة ، فضجرت فلعنتها ، فسمع ذلك النبي صلى الله عليه و سلم فقال : خذوا ما عليها و دعوها فإنها ملعونة ، قال عمران : فكأني أراها الآن تمشي في الناس ما يعرض لها أحد. جمع الفوائد (3/353) – ، و حرمة المسلم أعظم من حرمة الكعبة بنص النبي صلى الله عليه وسلم – هو أثر موقوف على ابن عمر بلفظ : نظر عبد الله بن عمر رضي الله عنه يوماً إلى الكعبة فقال : ما أعظمك و أعظم حرمتك ، و المؤمن أعظم حرمة منك ، و هو حديث حسن ، أنظر : غاية المرام في تخريج أحاديث الحلال و الحرام للشيخ الألباني (ص197) – ، و قد صح إسلام يزيد بن معاوية و ما صح قتله الحسين ولا أمر به ولا رضيه ولا كان حاضراً حين قتل ، ولا يصح ذلك منه ولا يجوز أن يُظن ذلك به ،

===========

##نقل البرزنجي في الإشاعة والهيثمي في الصواعق : إن الإمام أحمد لما سأله ولده عبد الله عن لعن يزيد قال : كيف لا يلعن من لعنه الله تعالى في كتابه !!؟؟ فقال عبد الله : قد قرأت كتاب الله عز وجل فلم أجد فيه لعن يزيد ؟! فقال الإمام إن الله تعالى يقول:
{ فَهَلْ عَسَيْتُمْ إِن تَوَلَّيْتُمْ أَن تُفْسِدُواْ فِى ٱلاْرْضِ وَتُقَطّعُواْ أَرْحَامَكُمْ * أَوْلَـئِكَ ٱلَّذِينَ لَعَنَهُمُ ٱللَّهُ } وأي فساد وقطيعة أشد مما فعله يزيد. انتهى.##

نقل من رد على رواية مشابه

الرواية التي ذكرت عن أحمد منقطعة ليست ثابتة عنه ، ثم إن الآية لا تدل على لعن المعيّن ” ا.هـ.
– ثبت عن الإمام أحمد النهي عن اللعن ، كما في رواية صالح نفسه ، أن أحمد قال : ” ومتى رأيت أباك يلعن أحداً ، لما قيل له ألا تلعن يزيد ” ، وحين سأل عصمة بن أبي عصمة أبو طالب العكبري الإمام أحمد عن لعن يزيد ، قال : ” لا تتكلم في هذا . قال النبي – صلى الله عليه وسلم – : ” لعن المؤمن كقتله ” ، وقال : ” خير القرون قرني ثم الذين يلونهم ” . وقد كان يزيد فيهم فأرى الإمساك أحب إليّ ” ا.هـ.
– قال الخلال : ” وما عليه أحمد هو الحق من ترك لعن المعيّن ، لما فيه من أحاديث كثيرة تدل على وجوب التوقي من إطلاق اللعن “
– قال تقي الدين المقدسي : ” إن المنصوص عن أحمد الذي قرره الخلال اللعن المطلق لا المعيّن ، كما قلنا في نصوص الوعد والوعيد ، وكما نقول في الشهادة بالجنة والنار ، فإنا نشهد بأن المؤمنين في الجنة ، وأن الكافرين في النار ، ونشهد بالجنة والنار لمن شهد له الكتاب والسنة ، ولا نشهد بذلك لمعيّن إلا من شهد له النص ، أو شهدت له الاستفاضة على قول ، ثمّ إن النصوص التي جاءت في اللعن جميعها مطلقة ، كالراشي والمرتشي ، وآكل الربا وموكله ، وشاهديه وكاتبه ” ا.هـ.
– اختلاف الحنابلة – رحمهم الله – في تجويز لعن يزيد إنما جاء باعتماد بعضهم على رواية صالح المنقطعة ، والتي لا تثبت عن الإمام أحمد – رحمه الله – ،

=======
اقتباس:
وقال عنه الرسول صلى الله عليه واله وسلم من كنت مولاه فهذا علي مولاه
لا تعني الموالاة الامامة

لو كان غدير خم يفيد تحديد الولاية لعلي بدل أبي بكر وعمر وعثمان فالمتهم الأول بنقض وصية الرسول عليه الصلاة والسلام علي بن أبي طالب والزهراء رضي الله عنهما، فكيف؟

=======

كتاب ( عبد الله بن سبأ 00 الحقيقة المجهولة )

للمؤلف الشيعي : محمد علي المعلم

الطبعة الأولى 1420ه – 1999م

دار الهادي للطباعة والنشر والتوزيع – بيروت – لبنان .

اعترف المؤلف بالأدلة الثابتة الموجودة في المراجع
الشيعية حيث قال : إن شخصية عبد الله بن سبأ حقيقة موجودة ، كان لها دور بارز في التاريخ وليست هي خيالية كما حاول البعض أن يثبت ذلك ، فان لدينا عدة من الروايات المعتبرة الواردة عن أهل البيت عليهم السلام تدل على وجود شخص بهذا الاسم ، وكان معاصرا لأمير المؤمنين عليه السلام . ( ص 44 ) .
وحيث قال المؤلف ( ص 21 ) : قال محمد بن عمر الكشي ذكر بعض أن عبد الله بن سبأ كان يهوديا فأسلم ، ووالى عليا عليه السلام ، وكان يقول وهو على يهوديته في يوشع بن نون وصي موسى بالغلو ، فقال في إسلامه بعد وفاة رسول الله صلى الله عليه وسلم في علي مثل ذلك ، وكان أول من شهر بالقول بفرض إمامة علي ، وأظهر البراءة من أعدائه ، وكاشف مخالفيه وأكفرهم 000 ( رجال الكشي ج 1 ص 324 ) .
وتابع المؤلف : ونقل العلامة المجلسي عن كتاب العقائد ، قال : وروي عن زراره أنه قال : قلت للصادق عليه السلام : أن رجلا من ولد عبد الله بن سبأ يقول بالتفويض ، فقال وما التفويض ؟ قلت : إن الله تبارك وتعالى خلق محمدا وعليا صلوات الله عليهما ففوض إليهما ، فخلقا ورزقا وأماتا وأحييا ، فقال عليه السلام : كذب عدو الله ، إذا انصرفت إليه فاتل عليه هذه الآية التي في سورة الرعد : ( أم جعلوا لله شركاء خلقوا كخلقه فتشابه الخلق عليهم قل الله خالق كل شيء وهو الواحد القهار ) – ( الرعد 16 ) .
ملاحظة : تأمل أيها القارئ في الكلام المذكور أعلا وبالأخص أنت أيها الشيعي أن ماهم عليه الشيعة الأمامية من أفكار واعتقادات من تأسيس عبد الله بن سبأ 00 وعليكم قراءة الكتاب نفسه أو البحث في مراجع الشيعة للتأكد من هذه الشخصية . وسوف تتأكدون بأن أهل البيت براء من ما أنتم عليه الآن من عقيدة ، لأنها عقيدة عبد الله بن سبأ وليست عقيدة أهل البيت عليم السلام .

=========
من الذي قتل سيدنا علي انهم الشيعة

من قتل الحسين : أهم أهل السنة ؟ أم معاوية ؟ أم يزيد بن معاوية ؟ أم من ؟

إن الحقيقة المفاجئة أننا نجد العديد من كتب الشيعة تقرر وتؤكد أن شيعة الحسين هم الذين قتلوا الحسين . فقد قال السيد محسن الأمين ” بايع الحسين عشرون ألفاً من أهل العراق ، غدروا به وخرجوا عليه وبيعته في أعناقهم وقتلوه ” { أعيان الشيعة 34:1 }.
وكانو تعساً الحسين يناديهم قبل أن يقتلوه : ” ألم تكتبوا إلي أن قد أينعت الثمار ، و أنما تقدم على جند مجندة؟ تباً لكم أيها الجماعة حين على استصرختمونا والهين ، فشحذتم علينا سيفاً كان بأيدينا ، وحششتم ناراً أضرمناها على عدوكم وعدونا ، فأصبحتم ألباً أوليائكم و سحقاً ، و يداً على أعدائكم . استسرعتم إلى بيعتنا كطيرة الذباب ، و تهافتم إلينا كتهافت الفراش ثم نقضتموها سفهاً ، بعداً لطواغيت هذه الأمة ” { الاحتجاج للطبرسي }.
ثم ناداهم الحر بن يزيد ، أحد أصحاب الحسين وهو واقف في كربلاء فقال لهم ” أدعوتم هذا العبد الصالح ، حتى إذا جاءكم أسلمتموه ، ثم عدوتم عليه لتقتلوه فصار كالأسير في أيديكم ؟ لا سقاكم الله يوم الظمأ “{ الإرشاد للمفيد 234 ، إعلام الورى بأعلام الهدى 242}.
وهنا دعا الحسين على شيعته قائلاً : ” اللهم إن متعتهم إلى حين ففرقهم فرقاً ( أي شيعاً وأحزاباً ) واجعلهم طرائق قددا ، و لا ترض الولاة عنهم أبدا ، فإنهم دعونا لينصرونا ، ثم عدوا علينا فقتلونا ” { الإرشاد للمفيد 241 ، إعلام الورى للطبرسي 949، كشف الغمة 18:2و38 } .
ويذكر المؤرخ الشيعي اليعقوبي في تاريخه أنه لما دخل علي بن الحسين الكوفة رأى نساءها يبكين ويصرخن فقال : ” هؤلاء يبكين علينا فمن قتلنا ؟ ” أي من قتلنا غيرهم { تاريخ اليعقوبي 235:1 } .

====

من الذي قتل الحسين عليه السلام انهم الشيعة الذين دعوه ثم خانوه ثم قتلوه كما قتلوا ايضا والده سيدنا الامام علي بن ابي طالب عليه السلام
سيدنا علي رضي الله عنه قتل على يد ابن ملجم من الخوارج
والخوارج هم الشيعة الذين كانوا في صف سيدنا علي رضي الله عنه وثاروا عليه و خرجوا عليه
واتهموا سيدنا علي بانه لم يحكم بما انزل الله وهذا هو دأب الشيعة قتلوا سيدنا علي رضي الله عنه على يد ابن ملجم وقتل كذلك سيدنا الحسين رضي الله عنه على يد الشيعي شمر بن ذي الجوشن و طعن سيدنا الحسن لانه قبل الصلح مع سيدنا معاوية رضوان الله عليهم

=====

لقد قبل سيدنا علي رضي الله عنه التحكيم و تنازل عن الخلافة لسيدنا معاوية رضي الله عنهم
و بايع سيدنا الحسن والحسين على السمع و الطاعة سيدنا معاوية رضي الله عنهم
فكيف يبايع المعصوم لباغي لقد سقطت معصوميته اذا

====

لماذا تنازل الحسن رضي الله عنه لمعاوية رضي الله عنه وهو في نظركم كافر؟
وليس هذا فقط بل حلف أن معاوية رضي الله عنه خير له من شيعته.

عن زيد بن وهب الجهني قال: لما طعن الحسن بن علي عليه السلام بالمدائن أتيته وهو متوجع، فقلت: ما ترى يا بن رسول الله فان الناس متحيرون ؟ فقال: أرى والله أن معاوية خير لي من هؤلاء، يزعمون أنهم لي شيعة، ابتغوا قتلي وانتهبوا ثقلي، وأخذوا مالي. الاحتجاج للطبرسي الجزء الثاني ص10

===========
وهل سلم منكم محمد بن ابوبكر فانتم يا شيعة  تلعنون اباه و تلعنون جد 7 من الائمة الذين تدعون انكم تتبعونهم

 

لقد قتل بعد ان انذر و لانه احد المحرضين على قتل خليفة المسلمين
يمكن القول ان المجرم محمد بن ابوبكر لقى جزائه على ما قام به ضد الخليفة الشهيد المظلوم عثمان بن عفان ذو النورين

 

محمد بن ابي بكر لانه من بين من حرض واقتحم بيت الخليفة الشهيد المظلوم سيدنا عثمان ذو النوريين رضي الله عنه الذي قتل صائما ومنع عنه الماء وقتل وهو عطشان وهو يقرء القرآن الكريم ولم يرحموا شيبته ولا كبر سنه ولا صحبته ولا منزلته وهو ذو النروين خليفة المسلمين بل كافائه سيدنا علي رضي الله عنه كما كافأ الاشتر بولاية مصر
بل وزاد محمد بن ابي بكر من جرائمه في مصر حين ( ففتك في المصريين وهدم دور شيعة عثمان بن عفان ونهب دورهم وأموالهم وهتك ذراريهم ) المصدر كتاب النجوم الزاهرة في ملوك مصر والقاهرة
رغم تلك الافعال الاجرامية التي قام بها محمد بن ابي بكر نرى كيف تعامل سيدنا معاوية رضي الله عنه معه حيث وجه رسالة الي محمد بن ابوبكر قبل ان يقاتله
اقتباس
فسار عمرو حتى وصل إلى مصر واجتمعت العثمانية إليه فكتب عمرو إلى محمد بن أبي بكر صاحب مصر‏:‏ أما بعد فنح عني بدمك يا ابن أبي بكر فإني لا أحب أن يصيبك مني قلامة ظفر والناس بهذه البلاد قد اجتمعوا على خلافك ورفض أمرك وندموا على اتباعك فهم مسلموك لوقد التقت حلقتا البطان فاخرج منها إني لك من الناصحين ومعه كتاب معاوية يقول‏:‏ يا محمد إن غب البغي والظلم عظيم الوبال وسفك الدماء الحرام لا يسلم صاحبه من النقمة في الدنيا والآخرة وإنا لا نعلم أحدًا كان على عثمان أشد منك فسعيت عليه مع الساعين وسفكت دمه مع السافكين ثم أنت تظن أني نائم عنك وناس سيئاتك وكلام طويل من هذا النمط حتى قال‏:‏ ولن يسلمك الله من القصاص أينما كنت والسلام‏.‏ المصدر كتاب النجوم الزاهرة في ملوك مصر والقاهرة
ونذكر بالمجزرة التي ارتكبها جيش سيدنا علي رضي الله عنه بحق قراء القرآن الكريم من اهل النهروان وقتل 2800 من القراء وكان منهم من الصحابة اضافة لشنه الحرب على المسلمين وفيهم الصحابة في صفين والجمل
==
في ايران قتلوا من استنكر انتخابات الرئاسة و افتي المرجع مصباح يزدي في اللواط في الرجال واغتصاب النساء في سجون الولي الفقيه

=========
##
قتل معاوية بن حديج السكوني – بعدما دخل عمرو بن العاص – محمد بن أبي بكر الصديق ثم ألقاه في جيفة حمار ثم أحرقه بالنار
 , فلما بلغ ذلك عائشة جزعت عليه جزعا شديدا , وقنتت عليه في دبر الصلاة تدعو على معاوية وعمرو ..##

انتهى

 

و الرد على هته الشبهة بسيط جداً :

أولاً : راوي هته الواقعة هو ” أبى المخنف ” كما هو مصرح به في بداية تأريخ وقائع سنة 38 و عند الإنتهاء من رواية الواقدي ، و هوضعيف ، حيث جاء في ترجمته :

* أبو مخنف لوط بن يحيى الكوفي صاحب تصانيف وتواريخ روى عن جابر الجعفي ومجالد بن سعيد وصقعب بن زهير و طائفة من المجهولين وعنه عبد الرحمن بن مغراء وعلي بن محمد المدائني قال يحيى بن معين ليس بثقة وقال أبو حاتم متروك الحديث وقال الدارقطني أخباري ضعيف قلت توفي سنة سبع وخمسين ومئة وهو من بابة سيف بن عمر التميمي صاحب الردة وعبد الله بن عياش المنتوف وعوانة بن الحكم / سير أعلام النبلاء للذهبي .

ثانيا : طريقة مقتل محمد بن أبي بكر في نفس الكتاب مختلف فيها ، حيث جاء بعد رواية ” أبى المخنف ” الضعيف حسب ما سبق ، رواية الواقدي و هي تختلف عن سابقتها :

” … وأما الواقدي فإنه ذكر لي أن سويد بن عبد العزيز حدثه عن ثابت ابن عجلان، عن القاسم بن عبد الرحمن، أن عمرو بن العاصخرج في أربعة آلاف، فيهم معاوية بن حديج، وأبو الأعور السلمي، فالتقوا بالمسناة، فاقتتلوا قتالًا شديدًا، حتى قتل كنانة بن بشر بن عتاب التجيبي، ولم يجد محمد بن أبي بكر مقاتلًا، فانهزم، فاختبأ عند جبلة بن مسروق، فدل عليه معاوية بن حديج، فأحاط به. فخرج محمد فقاتل حتى قتل.

قال الواقدي: وكانت المسناة في صفر سنة ثمان وثلاثين، وأذرح في شعبان منها في عام واحد. ” نفس المصدر
و الواقدي لم يذكر إلقاء معاوية بن حديج لمحمد إبن أبي بكر – رضي الله عنه – في جيفة الحمار و لا حرقه و هذا الذي آذي أمالمؤمنين – رضي الله عنها – حسب رواية ” أبى المخنف ” ، و فوق هذا لم ينسب – الواقدي- أي قول لأم المؤمنين رضي الله عنها .

و قد ذكر إبن حجر العسقلاني أن أم المؤمنين – رضي الله عنها – حزنت حزنا شديداً لمقتل أخيها (الإصابة 9/208) و لم يثبت أنه نقل عنها الدعاء على الصحابيين – رضي الله عنها –
ثالثاُ : الكثير من الشيعة الرافضة – هداهم الله – يستدلون بهته الوقائع لإثبات مقتل محمد إبن أبي بكر على يد معاوية إبن أبي سفيان – رضي الله عنه – ، و لكن الأمر ليس كما يخيل لهم فالقاتل – حسب هته الروايات – هو معاوية بن حديج و ليس الصحابي الجليل – رضي الله عنه –

 

 
هذا و الله أعلم

 

 

كتبه أخوكم / إبن الحميراء

 

ام المؤمنين عاشة عليها السلام في الجنة وفضلها على سائر النساء

يوليو 29, 2011

في القرآن الكريم
مريم هي سيدة النساء الأولى وأفضل النساء على الإطلاق وكونها أفضل النساء على الإطلاق صرح به القرآن:

{ وإذ قالت الملائكة يا مريم إن الله اصطفاك وطهرك واصطفاك على نساء العالمين }.
وكيف لا تكون كذلك وقد صرح الحق بأنه تقبلها: { فتقبلها ربها بقبول حسن وأنبتها نباتا حسنا }.
في الحديث الشريف / البخاري/ عن ام المؤمنين عائشة عليها السلام
فضل ام المؤمنين عائشة عليها السلام على سائر النساء
قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَمَلَ مِنْ الرِّجَالِ كَثِيرٌ وَلَمْ يَكْمُلْ مِنْ النِّسَاءِ إِلَّا مَرْيَمُ بِنْتُ عِمْرَانَ وَآسِيَةُ امْرَأَةُ فِرْعَوْنَ وَفَضْلُ عَائِشَةَ عَلَى النِّسَاءِ كَفَضْلِ الثَّرِيدِ عَلَى سَائِرِ الطَّعَامِ /البخاري
============
وعن عائشة – رضي الله عنها -: أنَّ رسول الله – صلَّى الله عليه وسلَّم – ذكَرَ فاطمة – رضي الله عنها – قالتْ: فتكلَّمتُ أنا، فقال: ((أما تَرضين أن تكوني زوجتي في الدنيا والآخرة؟))، قلتُ: بَلَى والله، قال: ((فأنتِ زوجتي في الدنيا والآخرة))، قال الذهبي مُعلِّقًا في “التلخيص”: صحيح، وانظر كذلك “السلسلة الصحيحة” برقم (2255).

================

امنا عائشة عليها السلام سيدة نساء الجنة

1- هي ام المؤمنين ينص القرآن الكريم هل هناك اعلى مقام من الام و الام التي تحت قدميها الجنة
2- واذهب الله عنها الرجس وطهرها تطهيرا
3-نزلت فيها اية براءة من الله تعالى في القرآن يتلوها المسلمون اليي وم القيامة
4- فضل ام المؤمنين عائشة عليها السلام على سائر النساء
5-لمكانتها سمى الامام الصادق ابنته عائشة على ابنة جده ابوبكر الصديق
6- علما ان الامام الضادق جده ابوبكر الصديق بل ان ابوبكر الصديق جد 7 من الائمة الذي يدعون اتباعهم الشيعة هل من المعقول ان الشيعة يلعنون جد 7 من الائمة عليهم السلام
7-و نذكر ان فاطمة الزهراء حفيدها اموي اي كما يدعي الشيعة انهم الشجرة الملعونة ففاطمة الزهراء

قال امامنا جعفر الصادق عليه السلام : «لقد أمسينا وما أحد أعدى لنا ممن ينتحل مودتنا / الكشي

اختيار معرفة الرجال للطوسي – حمدويه قال : حدثنا يعقوب بن يزيد عن ابن أبي عمير عن إبراهيم الكرخي عن أبي عبد الله ع قال : إن ممن ينتحل هذا الأمر لمن هو شر من اليهود والنصارى والمجوس والذين أشركوا .

========

فضل ام المؤمنين عائشة عليها السلام على سائر النساء

 

قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَمَلَ مِنْ الرِّجَالِ كَثِيرٌ وَلَمْ يَكْمُلْ مِنْ النِّسَاءِ إِلَّا مَرْيَمُ بِنْتُ عِمْرَانَ وَآسِيَةُ امْرَأَةُ فِرْعَوْنَ وَفَضْلُ عَائِشَةَ عَلَى النِّسَاءِ كَفَضْلِ الثَّرِيدِ عَلَى سَائِرِ الطَّعَامِ /البخاري

باب فضل عائشة رضي الله عنها

3557 حدثنا يحيى بن بكير حدثنا الليث عن يونس عن ابن شهاب قال أبو سلمة إن عائشة رضي الله عنها قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يوما يا عائش هذا جبريل يقرئك السلام فقلت وعليه السلام ورحمة الله وبركاته ترى ما لا أرى تريد رسول الله صلى الله عليه وسلم /البخاري
3557 حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ بُكَيْرٍ حَدَّثَنَا اللَّيْثُ عَنْ يُونُسَ عَنْ ابْنِ شِهَابٍ قَالَ أَبُو سَلَمَةَ إِنَّ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا قَالَتْ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَوْمًا يَا عَائِشَ هَذَا جِبْرِيلُ يُقْرِئُكِ السَّلَامَ فَقُلْتُ وَعَلَيْهِ السَّلَامُ وَرَحْمَةُ اللَّهِ وَبَرَكَاتُهُ تَرَى مَا لَا أَرَى تُرِيدُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ /البخاري

3557 حدثنا يحيى بن بكير حدثنا الليث عن يونس عن ابن شهاب قال أبو سلمة إن عائشة رضي الله عنها قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يوما يا عائش هذا جبريل يقرئك السلام فقلت وعليه السلام ورحمة الله وبركاته ترى ما لا أرى تريد رسول الله صلى الله عليه وسلم /البخاري

حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ بَشَّارٍ حَدَّثَنَا غُنْدَرٌ حَدَّثَنَا شُعْبَةُ عَنْ الْحَكَمِ سَمِعْتُ أَبَا وَائِلٍ قَالَ لَمَّا بَعَثَ عَلِيٌّ عَمَّارًا وَالْحَسَنَ إِلَى الْكُوفَةِ لِيَسْتَنْفِرَهُمْ خَطَبَ عَمَّارٌ فَقَالَ إِنِّي لَأَعْلَمُ أَنَّهَا زَوْجَتُهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَلَكِنَّ اللَّهَ ابْتَلَاكُمْ لِتَتَّبِعُوهُ أَوْ إِيَّاهَا / البخاري

حَدَّثَنَا أَبُو أُسَامَةَ عَنْ هِشَامٍ عَنْ أَبِيهِ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَمَّا كَانَ فِي مَرَضِهِ جَعَلَ يَدُورُ فِي نِسَائِهِ وَيَقُولُ أَيْنَ أَنَا غَدًا أَيْنَ أَنَا غَدًا حِرْصًا عَلَى بَيْتِ عَائِشَةَ /البخاري
حدثنا عبد الله بن مسلمة بن قعنب حدثنا سليمان يعني بن بلال عن عبد الله بن عبد الرحمن عن أنس بن مالك قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : (فضل عائشة على النساء كفضل الثريد على سائر الطعام). /رواه مسلم

حدثنا خلف بن هشام وأبو الربيع جميعا عن حماد بن زيد واللفظ لأبي الربيع حدثنا حماد حدثنا هشام عن أبيه عن عائشة أنها قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (أريتك في المنام ثلاث ليال جاءني بك الملك في سرقة من حرير فيقول هذه امرأتك فأكشف عن وجهك فإذا أنت هي فأقول إن يك هذا من عند الله يمضه). /رواه مسلم

حدثنا قتيبة بن سعيد عن مالك بن أنس فيما قرئ عليه عن هشام بن عروة عن عباد بن عبد الله بن الزبير عن عائشة أنها أخبرته أنها سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : (قبل أن يموت وهو مسند إلى صدرها وأصغت إليه وهو يقول اللهم اغفر لي وارحمني وألحقني بالرفيق). /رواه مسلم

================

بعض الآيات الواردة في فضل أُمِّي – وأُمِّ المؤمنين جميعا- السيدة عائشة رضي الله عنها

 
قال تعالى:

1- {النَّبِيُّ أَوْلَى بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنْفُسِهِمْ وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُمْ} [الأحزاب: 6]

*****
2- {وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى وَأَقِمْنَ الصَّلَاةَ وَآَتِينَ الزَّكَاةَ وَأَطِعْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا (33) وَاذْكُرْنَ مَا يُتْلَى فِي بُيُوتِكُنَّ مِنْ آَيَاتِ اللَّهِ وَالْحِكْمَةِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ لَطِيفًا خَبِيرًا} [الأحزاب:33، 34]
والآيتان السابقتان في فضل أزواج النبي صلى الله عليه وسلم عامة. رضي الله عنهن أجمعين.

*****

3- {وَالطَّيِّبَاتُ لِلطَّيِّبِينَ وَالطَّيِّبُونَ لِلطَّيِّبَاتِ أُولَئِكَ مُبَرَّءُونَ مِمَّا يَقُولُونَ لَهُمْ مَغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ} [النور: 26 ]
وفي هذه الآية أيضا فضل جميع أزواجه صلى الله عليه وسلم، لكن سبب نزول الآيةكان في السيدة عائشة رضي الله عنها. فهي – أي الآية – بالسيدة عائشة ألصقُ. وفي الآية شهادةٌ لها – ولهنّ جميعِ الأزواج رضي الله عنهن- من الله بأربعة اشياءَ: الطيبة، والبراءة، والمغفرة، والرزق الكريم. فمن ضل من بعد ذلك بشأنها – وشأنهن رضي الله عنهن أجمعين – فهو أغيى من حماره لإنه يرد نصًا قرآنيا واضحا صريحا.
قال الإمام الرازي رحمه الله تعالى في تفسير قوله تعالى (وَالطَّيِّبَاتُ لِلطَّيِّبِينَ وَالطَّيِّبُونَ لِلطَّيِّبَاتِ أُولَئِكَ مُبَرَّءُونَ مِمَّا يَقُولُونَ لَهُمْ مَغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ) سورة النور: 26 :
(والطيبات) من النساء (للطيبين) من الرجال ، والمعنى أن مثل ذلك الرمي الواقع من المنافقين لا يليق إلا بالخبيثات والخبيثين، لا بالطيبات والطيبين كالرسول صلى الله عليه وسلم وأزواجه … وقوله : { أُوْلَئِكَ مُبَرَّءُونَ } يعني الطيبات والطيبين مما يقوله أصحاب الإفك …

فالمراد به – أي بقوله تعالى الطيبات- كل أزواج النبي صلى الله عليه وسلم ، فكأنه تعالى برأهنّ من هذا الإفك ، لكي لا يقدح فيهن أحد كما أقدموا على عائشة ، ونزّه الرسول صلى الله عليه وسلم بذلك عن أمثال هذا الأمر، وهذا أبْيَنُ، كأنه تعالى بيّن أن الطيبات من النساء للطيبين من الرجال ، ولا أحدَ أطيبُ ولا أطهر من الرسول ، فأزواجه إذن لا يجوز أن يكن إلا طيبات ،

ثم بين تعالى أن : { لَهُم مَّغْفِرَةٌ } يعني براءة من الله ورسوله (ورزق كريم) في الآخرة ، ويحتمل أن يكون ذلك خبراً مقطوعاً به ، فيعلم بذلك أن أزواج الرسول عليه الصلاة والسلام هن معه في الجنة ، وقد وردت الأخبار بذلك … وهذا يدل على أن عائشة رضي الله عنها تصير إلى الجنة، بخلاف مذهب الرافضة الذين يكفرونها بسبب حرب يوم الجمل، فإنهم يردّون بذلك نصَّ القرآن. فإن قيل القطع بأنها من أهل الجنة إغراء لها بالقبيح . قلنا أليس أن الرسول صلى الله عليه وسلم قد أعلمه الله تعالى بأنه من أهل الجنة ولم يكن ذلك إغراء له بالقبيح ، وكذا العشرة المبشرة بالجنة فكذا ههنا ، والله أعلم.
انتهى من كلام الإمام المفسر الصوليّ الكبير فخر الدين الرازي.

*****

4- { وَإِذْ غَدَوْتَ مِنْ أَهْلِكَ تُبَوّىء المؤمنين مَقَاعِدَ لِلْقِتَال} [آل عمران: 121]

قال الإمام الرازي في تفسيره (آل عمران: 121) : قوله { وَإِذْ غَدَوْتَ مِنْ أَهْلِكَ تُبَوّىء المؤمنين مَقَاعِدَ لِلْقِتَالِ } يروى أنه عليه السلام غدا من منزل عائشة رضي الله عنها فمشى على رجليه إلى أُحد ، وهذا قول مجاهد والواقدي ، فدل هذا النص على أن عائشة رضي الله عنها كانت أهلاً للنبي صلى الله عليه وسلم، وقال تعالى : { الطيبات لِلطَّيّبِينَ والطيبون للطيبات } [ النور : 26 ] فدل هذا النص على أنها مطهرة مبرأة عن كل قبيح ، ألا ترى أن ولد نوح لما كان كافراً قال : { إِنَّهُ لَيْسَ مِنْ أَهْلِكَ } [ هود : 46 ] وكذلك امرأة لوط. انتهى من كلام الإمام المفسر الصوليّ الكبير فخر الدين الرازي.

ولتبسيط كلام الإمام الرازي أقول: استنتج الإمام الرازي من آية سورة هود { إِنَّهُ لَيْسَ مِنْ أَهْلِكَ} أن ابن نوحٍ عليه السلام لـمَّا لم يكن مؤمنًا نفى عنه سبحانه وتعالى أن يكون من أهل نوح عليه السلام برغم أن ابنه هذا كان ابنه من صُلبه كما هو رأي الجمهور، أما السيدة عائشة رضي الله عنها فأثبت لها الأهليّة للنبي صلى الله عليه وسلم، فأثنَى عليها اللهُ جلّ وعلا أحسنَ الثناء، ودلّ ذلك على كونها مؤمنةً طيبة طاهرة مبرأةً من كل قبيحٍ رماها بها الشيعة الروافض ؛ عليهم من الله ما يستحقون.
============
قال ابن كثير رحمه الله في حقّ أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها وأرضاها :
وقد أجْمَع العلماء – رحمهم الله – قاطبة
على أن مَنْ سَبَّها بعد هذا ورَمَاها بما رَمَاها به الذين ذُكِروا في هذه الآية
فإنه كـافِـر ؛ لأنه مُعَانِد للقُرآن .
وفي بَقِية أمهات المؤمنين قولان : أصحهما أنَّهُن كَهِي . اهـ .
ومَن طَعن في أمهات المؤمنين فقد آذى رسول رب العالمين صلى الله عليه وسلم .
قال الله تعالى :
(إِنَّ الَّذِينَ يُؤْذُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالآَخِرَةِ وَأَعَدَّ لَهُمْ عَذَابًا مُهِينًا) .
قال ابن كثير – بعد ذِكْر الأقوال في الآية – :
والظاهر أن الآية عامة في كل مَن آذاه بشيء، ومَن آذاه فقد آذى الله . اهـ .
ومَن طَعن في أمهات المؤمنين
فقد طعن في عِرْض رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وخَالَف ما كان عليه أئمة آل البيت .
فقد كان أمير المؤمنين عليّ بن أبي طالب رضي الله عنه يَنْهَى عن سبّ الصحابة
وعاقَب الذي وَقَع في أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها وتَكلَّم فيها .
فقد ذَكَر المؤرِّخون
أن عليًّا رضي الله عنه بَلَغه أن بعض الغوغاء عَرّض لعائشة بالقول والإساءة
فأمَر مَن أحْضَر له بعضهم وأوجعهم ضربا !
ثم جهزها علي إلى المدينة بما احتاجت إليه
وبعثها مع أخيها محمد مع أربعين من نسوة البصرة اختارهن لمرافقتها .
ثم جاء يوم ارتحالها فودعها واستعتبتْ له واسْتُعْتِب لها
ومشى معها أميالاً وشَيَّعها بَنُوه مسافة يوم ، فذهبت إلى مكة ، فَقَضَت الحج ورَجَعَتْ إلى المدينة .
وكذلك كان أصحاب عليّ رضي الله عنه يقولون في حقّ أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها .
ولذا
لَمَّا سار طلحة والزبير وعائشة إلى البصرة
بَعَث عليٌّ عمارَ بن ياسر وحَسن بن علي ، فَقَدِمَا الكوفة فصعدا المنبر
فكان الحسن بن علي فوق المنبر في أعلاه وقام عمار أسفل مِن الحسن .
قال عبد الله بن زياد الأسدي : فاجتمعنا إليه فسمعت عمارا يقول :
إن عائشة قد سارت إلى البصرة ، ووالله إنها لِزَوجة نبيكم صلى الله عليه وسلم في الدنيا والآخرة
ولكن الله تبارك وتعالى ابتلاكم ليعلم إياه تُطيعون أم هي . رواه البخاري .
وفي رواية : قام عمار على منبر الكوفة فذكر عائشة وذَكَر مَسيرها ، وقال :
إنها زَوجة نَبِيِّكم صلى الله عليه وسلم في الدنيا والآخرة ، ولكنها مما ابْتُلِيتم .

 

 

عبد الرحمن بن عبد الله السحيم
القصيم 11 / 10 / 1431 هـ .
==========

هذه خطبة في فضائل أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها بتاريخ 8 شوال 1431هـ

إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونتوب إليه، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدا عبده ورسوله، صلى الله وسلم عليه وعلى آله وصحبه أجمعين.

أمّا بعد: فيا عباد الله!

أوصيكم ونفسي بتقوى الله، فتقوى الله سبيل الفلاح وطريقُ النّجاح، عزٌّ في الدنيا ورفعة في الآخرة، قال الله تعالى: (يٰأَيُّهَا ٱلَّذِينَ ءامَنُواْ ٱتَّقُواْ ٱللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلاَ تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ).

عبادَ الله!

لقد أجمع المسلمون على أنّ الصحابة رأسُ الأولياء وصفوة الأتقياء، قدوةُ المؤمنين وأسوة المسلمين، وخير عبادِ الله بعدَ الأنبياء والمرسلين، جمَعوا بين العلم بما جاء به رسول الله، وبين الجهادِ بين يديه، شرّفهم الله بمشاهدة خاتَم أنبيائه، وصُحبته في السّراء والضّرّاء، وبذلِهم أنفسَهم وأموالهم في الجهاد في سبيل الله، حتّى صاروا خيرةَ الخِيَرة، وأفضلَ القرون بشهادة المعصوم .

هم خيرُ الأمَم سابقِهم ولاحقهم، أولِّهم وآخرهم. هم الذين أقاموا أعمدَة الإسلام، وشادوا قصورَ الدّين، قطعوا حبائلَ الشّرك، أوصلوا دينَ الإسلام إلى أطرافِ المعمورة، فاتّسعت رقعة الإسلام، وطبَّقت الأرضَ شرائعُ الإيمان، فهم أدقّ النّاس فهمًا، وأغزرُهم علمًا، وأصدقهم إيمانًا، وأحسنهم عملاً. كيف لا؟! وقد تربّوا على يدَي النبي صلى الله عليه وسلم، ونهلوا من ماء معينه الصّافي، وشاهدوا التنزيل.

روى الإمام أحمد عن عبد الله بن مسعود قال: (إنّ الله نظر في قلوب العباد، فوجد قلبَ محمّد خيرَ قلوب العباد، فاصطفاه لنفسه فابتعثه برسالته، ثمّ نظر في قلوب العباد بعدَ قلب محمّد، فوجد قلوبَ أصحابه خيرَ قلوب العباد، فجعلهم وزراءَ نبيّه، يقاتلون على دينه).

وقد وردت الآياتُ الصريحة والأحاديث الصّحيحة في فضائلهم والإشادة بهم، قال تعالى: (مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعًا سُجَّدًا يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانًا سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِمْ مِنْ أَثَرِ السُّجُودِ ذَلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَمَثَلُهُمْ فِي الْإِنْجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآَزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَى عَلَى سُوقِهِ يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفَّارَ وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنْهُمْ مَغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا).
وقال تعالى: (وَٱلسَّـٰبِقُونَ ٱلأوَّلُونَ مِنَ ٱلْمُهَـٰجِرِينَ وَٱلأنْصَـٰرِ وَٱلَّذِينَ ٱتَّبَعُوهُم بِإِحْسَانٍ رَّضِىَ ٱللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُواْ عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّـٰتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا ٱلأنْهَـٰرُ خَـٰلِدِينَ فِيهَا أَبَدًا ذٰلِكَ ٱلْفَوْزُ ٱلْعَظِيمُ).
وقال عزّ وجلّ: (لَّقَدْ رَضِيَ ٱللَّهُ عَنِ ٱلْمُؤْمِنِينَ إِذْ يُبَايِعُونَكَ تَحْتَ ٱلشَّجَرَةِ فَعَلِمَ مَا فِى قُلُوبِهِمْ فَأنزَلَ ٱلسَّكِينَةَ عَلَيْهِمْ وَأَثَـٰبَهُمْ فَتْحًا قَرِيبًا وَمَغَانِمَ كَثِيرَةً يَأْخُذُونَهَا وَكَان ٱللَّهُ عَزِيزًا حَكِيمًا).
وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (خير الناس قرني، ثمّ الذين يلونهم، ثمّ الذين يلونهم).
وقال عليه الصلاة والسلام : (لا تسبوا أحدًا من أصحابي، فإنّ أحدَكم لو أنفق مثل أحدٍ ذهبًا، ما أدرك مدَّ أحدهم ولا نصيفَه).

إلى غير ذلك من النصوص الكثيرة في بيان علو مكانتهم وعظيم فضلهم.

عباد الله!

ومن هؤلاء الصحابة الكرام، الطاهرة المطهرة، الصديقة بنت الصديق، المبرأة من فوق سبع سماوات، أم المؤمنين عائشة بنت أبي بكر الصديق، زوج رسول الله وريحانته وحبيبته، صلى الله عليه وسلم، جاء جبريل عليه السلام بصورتها في خرقةِ حرير خضراء، إلى النبي صلى الله عليه وسلم، وقال هذه زوجتك في الدنيا والآخرة، ولم يتزوج عليه الصلاة والسلام بكرا غيرها، وما نزل الوحي في لحاف امرأة غيرها، وقبض النبي صلى الله عليه وسلم ورأسه في حجرها، فعن عائشة رضي الله عنها أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يَسْأَلُ فِي مَرَضِهِ الَّذِي مَاتَ فِيهِ يَقُولُ أَيْنَ أَنَا غَدًا أَيْنَ أَنَا غَدًا يُرِيدُ يَوْمَ عَائِشَةَ فَأَذِنَ لَهُ أَزْوَاجُهُ يَكُونُ حَيْثُ شَاءَ فَكَانَ فِي بَيْتِ عَائِشَةَ حَتَّى مَاتَ عِنْدَهَا قَالَتْ عَائِشَةُ فَمَاتَ فِي الْيَوْمِ الَّذِي كَانَ يَدُورُ عَلَيَّ فِيهِ فِي بَيْتِي فَقَبَضَهُ اللَّهُ وَإِنَّ رَأْسَهُ لَبَيْنَ نَحْرِي وَسَحْرِي وَخَالَطَ رِيقُهُ رِيقِي ثُمَّ قَالَتْ دَخَلَ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ أَبِي بَكْرٍ وَمَعَهُ سِوَاكٌ يَسْتَنُّ بِهِ فَنَظَرَ إِلَيْهِ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقُلْتُ لَهُ أَعْطِنِي هَذَا السِّوَاكَ يَا عَبْدَ الرَّحْمَنِ فَأَعْطَانِيهِ فَقَضِمْتُهُ ثُمَّ مَضَغْتُهُ فَأَعْطَيْتُهُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَاسْتَنَّ بِهِ وَهُوَ مُسْتَنِدٌ إِلَى صَدْرِي.

ومن عظيم فضلها وجليل مكانتها أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (كَمُلَ مِنْ الرِّجَالِ كَثِيرٌ، وَلَمْ يَكْمُلْ مِنْ النِّسَاءِ إِلَّا آسِيَةُ امْرَأَةُ فِرْعَوْنَ، وَمَرْيَمُ بِنْتُ عِمْرَانَ، وَإِنَّ فَضْلَ عَائِشَةَ عَلَى النِّسَاءِ، كَفَضْلِ الثَّرِيدِ عَلَى سَائِرِ الطَّعَامِ)، وكان الثريد أجل أطعمتهم يومئذ.

عباد الله! لقد تبوأت أمّنا عائشة رضي الله عنها مكانة عالية في قلب نبيِّنا محمد صلى الله عليه وسلم، فكانت أحب نسائه إليه، سئل عليه الصلاة والسلام: من أحب الناس إليك؟ قال: عائشة، قالوا: من الرجال؟ قال: أبوها.

وكان خبر حبه صلى الله عليه وسلم لها أمراً مستفيضاً، فقد كان الصحابة رضوان الله عليهم يتحرون بهداياهم للنبي صلى الله عليه وسلم يوم عائشة من بين نسائه، تقرباً إلى مرضاته، فقد روى البخاري ومسلم عن هِشَام عَنْ أَبِيهِ قَالَ: كَانَ النَّاسُ يَتَحَرَّوْنَ بِهَدَايَاهُمْ يَوْمَ عَائِشَةَ قَالَتْ عَائِشَةُ فَاجْتَمَعَ صَوَاحِبِي إِلَى أُمِّ سَلَمَةَ فَقُلْنَ يَا أُمَّ سَلَمَةَ وَاللَّهِ إِنَّ النَّاسَ يَتَحَرَّوْنَ بِهَدَايَاهُمْ يَوْمَ عَائِشَةَ وَإِنَّا نُرِيدُ الْخَيْرَ كَمَا تُرِيدُهُ عَائِشَةُ فَمُرِي رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنْ يَأْمُرَ النَّاسَ أَنْ يُهْدُوا إِلَيْهِ حَيْثُ مَا كَانَ قَالَتْ فَذَكَرَتْ ذَلِكَ أُمُّ سَلَمَةَ لِلنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَتْ فَأَعْرَضَ عَنِّي فَلَمَّا عَادَ إِلَيَّ ذَكَرْتُ لَهُ ذَاكَ فَأَعْرَضَ عَنِّي فَلَمَّا كَانَ فِي الثَّالِثَةِ ذَكَرْتُ لَهُ فَقَالَ يَا أُمَّ سَلَمَةَ لَا تُؤْذِينِي فِي عَائِشَةَ فَإِنَّهُ وَاللَّهِ مَا نَزَلَ عَلَيَّ الْوَحْيُ وَأَنَا فِي لِحَافِ امْرَأَةٍ مِنْكُنَّ غَيْرِهَا.

وكان عليها الصلاة والسلام يتحبب إليها ويظهر محبته لها، فعنها رضي الله عنها قالت: كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُنَاوِلُنِي الْإِنَاءَ فَأَشْرَبُ مِنْهُ وَأَنَا حَائِضٌ ثُمَّ أُعْطِيهِ فَيَتَحَرَّى مَوْضِعَ فَمِي فَيَضَعُهُ عَلَى فِيهِ.

وكان صلى الله عليه وسلم يستأنس إليها في الحديث، كما في حديث أم زرع، فقد ذكرت عائشة رضي الله عنها خبر إحدى عشرة امرأة، كل واحدة تصف زوجها، والنبي صلى الله عليه وسلم يستمع إليها، حتى إذا أتمت حديثها قال لها: (كنت لك كأبي زرع لأم زرع، غير أني لا أطلقك).

بل كان يُسرُّ بقربها ويعرف رضاها من سخطها، فقد قال صلى الله عليه وسلم لها: (إِنِّي لَأَعْلَمُ إِذَا كُنْتِ عَنِّي رَاضِيَةً وَإِذَا كُنْتِ عَلَيَّ غَضْبَى) قَالَتْ فَقُلْتُ مِنْ أَيْنَ تَعْرِفُ ذَلِكَ فَقَالَ: (أَمَّا إِذَا كُنْتِ عَنِّي رَاضِيَةً فَإِنَّكِ تَقُولِينَ لَا وَرَبِّ مُحَمَّدٍ وَإِذَا كُنْتِ عَلَيَّ غَضْبَى قُلْتِ لَا وَرَبِّ إِبْرَاهِيمَ) قَالَتْ قُلْتُ أَجَلْ وَاللَّهِ يَا رَسُولَ اللَّهِ مَا أَهْجُرُ إِلَّا اسْمَكَ.

ودعاها عليه الصلاة والسلام والحبشة يلعبون بحرابهم في المسجد في يوم عيد، فقال لها : يا حميراء أتحبين أن تنظري إليهم ؟ تقول: فقلت : نعم، فأقامني وراءه فطأطأ لي منكبيه لأنظر إليهم فوضعت ذقَني على عاتقه وأسندت وجهي إلى خده فنظرت من فوق منكبيه (وفي رواية : من بين أذنه وعاتقه ) فجعل يقول : يا عائشة ما شبعت فأقول : لا لأنظر منزلتي عنده، وما بي حب النظر إليهم ولكن أحببت أن يبلغ النساء مقامه لي ومكاني منه.

عباد الله!

لقد كانت أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها صوامة قوامة ، فعن عبد الله بن أبي موسى قال: أرسلني مدرك لعائشة رضي الله عنها لأسألها، فجئت وهي تصلي فقلت أقعد حتى تفرغ، ثم قلت: هيهات! أي متى ستفرغ من صلاتها من شدة طولها.

وكانت رضي الله عنها ربما تقرأ الآية فتظل تكررها، كما أثر عنها أنها كانت تقرأ قول الله عز وجل في صلاتها {فمنّ الله علينا ووقانا عذاب السموم} ، فتكررها وتبكي وتقول : اللهم منّ عليّ وقني عذاب السموم.

وقد بلغت رضي الله عنها الغاية في الكرم والجود، فقد بعث معاوية رضي الله عنه إليها بمائة ألف درهم، فما أمست حتى فرقتها، فقالت لها خادمتها: لو اشتريت لنا منها بدرهم لحماً؟ فقالت: ألا قلتِ لي.

وقال عطاء: إن معاوية بعث لها بقلادة بمائة ألف، فقسمتها بين أمهات المؤمنين.

وبعث إليها ابن الزبير رضي الله عنهما بمال بلغ مائة ألف، فدعت بطبق، فجعلت تقسم في الناس، فلما أمست، قالت: هاتي يا جارية فطوري، فقالت: يا أم المؤمنين أَما استطعت أن تشتري لنا لحماً بدرهم؟ قالت: لا تعنفيني، لو أذكرتيني لفعلت.
وقال عروة: إن عائشة تصدقت بسبعين ألفاً، وإنها لتُرقع جانب درعها، رضي الله عنها.

وكانت رضي الله عنها امرأة مباركة، فقد كانت سببا للتيسير على المسلمين والتخفيف عنهم، ومن ذلك قصة مشروعية التيمم، قالت رضي الله عنها: خَرَجْنَا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي بَعْضِ أَسْفَارِهِ حَتَّى إِذَا كُنَّا بِالْبَيْدَاءِ أَوْ بِذَاتِ الْجَيْشِ انْقَطَعَ عِقْدٌ لِي فَأَقَامَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى الْتِمَاسِهِ وَأَقَامَ النَّاسُ مَعَهُ وَلَيْسُوا عَلَى مَاءٍ فَأَتَى النَّاسُ إِلَى أَبِي بَكْرٍ الصِّدِّيقِ فَقَالُوا أَلَا تَرَى مَا صَنَعَتْ عَائِشَةُ أَقَامَتْ بِرَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَالنَّاسِ وَلَيْسُوا عَلَى مَاءٍ وَلَيْسَ مَعَهُمْ مَاءٌ فَجَاءَ أَبُو بَكْرٍ وَرَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَاضِعٌ رَأْسَهُ عَلَى فَخِذِي قَدْ نَامَ فَقَالَ حَبَسْتِ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَالنَّاسَ وَلَيْسُوا عَلَى مَاءٍ وَلَيْسَ مَعَهُمْ مَاءٌ فَقَالَتْ عَائِشَةُ فَعَاتَبَنِي أَبُو بَكْرٍ وَقَالَ مَا شَاءَ اللَّهُ أَنْ يَقُولَ وَجَعَلَ يَطْعُنُنِي بِيَدِهِ فِي خَاصِرَتِي فَلَا يَمْنَعُنِي مِنْ التَّحَرُّكِ إِلَّا مَكَانُ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى فَخِذِي فَقَامَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حِينَ أَصْبَحَ عَلَى غَيْرِ مَاءٍ فَأَنْزَلَ اللَّهُ آيَةَ التَّيَمُّمِ فَتَيَمَّمُوا. فَقَالَ أُسَيْدُ بْنُ الْحُضَيْرِ: مَا هِيَ بِأَوَّلِ بَرَكَتِكُمْ يَا آلَ أَبِي بَكْرٍ. قَالَتْ فَبَعَثْنَا الْبَعِيرَ الَّذِي كُنْتُ عَلَيْهِ فوجدنا الْعِقْدَ تَحْتَهُ. فقال لها أبو بكر رضي الله عنه: والله يا بنيَّة، لقد علمت أنك مباركة، ماذا جعل الله للمسلمين في حبسك إياهم من البركة واليسر.

ولقد كانت رضي الله عنها من أعلم الصحابة، وأعلم نساء النبي صلى الله عليه وسلم، قال أبو موسى رضي الله عنه: ما أشكل علينا أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم حديثٌ قط، فسألنا عائشة، إلا وجدنا عندها منه علما.

وقد جمعت رضي الله عنها بين العلم في الدين والعلم في الطب والأنساب، قال عروة ابن أختها: ما رأيت أحدا أعلم بفقه ولا طب ولا شعر من عائشة، ولم ترو امرأة ولا رجل غير أبي هريرة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم من الأحاديث بقدر روايتها رضي الله عنها.

وقال لها: يا أمتاه لا أعجب من فقهك ؟ أقول زوجة رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وابنة أبي بكر ، ولا أعجب من علمك بالشعر وأيام العرب ، أقول ابنة أبي بكر -وكان أعلم الناس، ولكن أعجب من علمك بالطب فكيف هو ؟ ومن أين هو ؟ وما هو ؟قال: فضربت على منكبي ثم قالت أيْ عُريّة! إنّ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- كان يَسقم في آخر عمره ، فكانت تقدم عليه الوفود من كل وجه فتنعت له الأنعات، فكنت أعالجه ، فمن ثَمَّ.
وقال معاوية رضي الله عنه: والله ما سمعت قط أبلغ من عائشة غير رسول الله صلى الله عليه وسلم.

وقال الزهري رحمه الله: لو جمع علم عائشة إلى علم جميع النساء لكان علم عائشة أفضل.

وقد كان الصحابة ومن بعدهم يعرفون لها قدرها وفضلها، فعن مصعب بن سعد قال: فرض عمر لأمهات المؤمنين عشرة آلاف.. عشرة آلاف، وزاد عائشة ألفين، وقال: إنها حبيبة رسول الله صلى الله عليه وسلم.

وكان مسروق رحمه الله إذا حدث عن عائشة قال: حدثتني الصديقة بنت الصديق، حبيبة رسول الله صلى الله عليه وسلم، المبرأة من فوق سبع سماوات.

ومما يدل على تقدير الصحابة لها ومعرفتهم لفضلها ومكانتها، ثناء ابن عباس رضي الله عنهما عليها فقد جاء يستأذن عليها وهي في مرض موتها، وعند رأسها ابن أخيها عبد الله بن عبد الرحمن، فقيل لها: هذا ابن عباس يستأذن، قالت: دعني من ابن عباس لا حاجة لي به ولا بتزكيته، فقال عبد الله: يا أمّه، إن ابن عباس من صالحي ب************، يودِّعك ويسلم عليك. قالت: فأْذن له إن شئت، قال: فجاء ابن عباس، فلما قعد قال: أبشري فوالله ما بينك وبين أن تفارقي كل نَصَب، وتَلقيْ محمداً صلى الله عليه وسلم والأحبة، إلا أن تفارق روحُك جسدك، كنت أحبَّ نساءِ رسول الله صلى الله عليه وسلم إليه، ولم يكن يحب إلا طيباً، سقطت قلادتك ليلة الأبواء، وأصبح رسول الله صلى الله عليه وسلم ليلقطها، فأصبح الناس ليس معهم ماء، فأنزل الله: {فتيمموا صعيداً طيباً}، فكان ذلك من سببك وما أنزل الله بهذه الأمة من الرخصة، ثم أنزل الله تعالى براءتك من فوق سبع سماوات، فما مسجدٌ يذكرُ فيه اسم الله إلا براءتك تتلى فيه آناء الليل والنهار.

بل كانوا يذبون عن عرضها، ويغضبون ممن نال منها، فقد نال رجل منها عند عمار بن ياسر، فقال له عمار: أُغرب مقبوحاً، أتؤذي حبيبة رسول الله صلى الله عليه وسلم؟

بل أثنى عليها علي رضي الله عنه بعد ما وقع بينهما، فقد قالت رضي الله عنها قبيل ارتحالها: يا بني لا يعتب بعضنا على بعض، إنه والله ما كان بيني وبين علي في القدم إلا ما يكون بين المرأة وأحمائها، وإنه على مَعتَبتي لمن الأخيار.
فقال علي رضي الله عنه: صدقت والله ما كان بيني وبينها إلا ذاك، وإنها لزوجة نبيكم صلى الله عليه وسلم في الدنيا والآخرة.

فما بال أقوام عميت بصائرهم، واسودت قلوبهم لا يعرفون لأم المؤمنين قدرها، ولا يراعون لها حرمتها ومكانتها، أما إنه لا ينكر فضلها، وطهارة قلبها، وكمال إيمانها، وعلو قدرها، وعظيم مكانتها، إلا منافق معلوم النفاق، أو زنديق حاقد على أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم.

فنسأل الله تعالى أن يعيذنا من شرورهم، وأن يرد كيدهم في نحورهم، إنه ولي ذلك والقادر عليه.

أقول قولي هذا، وأستغفر الله لي ولكم ولسائر المسلمين من كل ذنب فاستغفروه، إنه هو الغفور الرحيم.

الحمد لله على إحسانه، والشكر له على توفيقه وامتنانه، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له تعظيماً لشأنه، وأشهد أن نبينا محمداً عبده ورسوله الداعي إلى رضوانه، صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وإخوانه، وسلم تسليماً كثيراً.

أما بعد: فيا عباد الله!

اتقوا الله تعالى وراقبوه في السر والعلن، (يَـٰأَيُّهَا ٱلَّذِينَ ءامَنُواْ ٱتَّقُواْ ٱللَّهَ وَكُونُواْ مَعَ ٱلصَّـٰدِقِينَ)

عباد الله!

إن معرفة فضائل أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها وتقديرها حق قدرها والذب عن عرضها، دين ندين الله عز وجل به، فمحبتها دين وإيمان، وبغضها نفاق وطغيان، كيف لا وهي أم المؤمنين، وعرض رسول رب العالمين، عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم، (وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُمْ).

عباد الله!

إن الله تعالى قد برأ أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها من فوق سبع سماوات مما رماها به أهل الإفك والبهتان، قال جل وعلا في سورة النور: (إِنَّ الَّذِينَ جَاءُوا بِالْإِفْكِ عُصْبَةٌ مِنْكُمْ لَا تَحْسَبُوهُ شَرًّا لَكُمْ بَلْ هُوَ خَيْرٌ لَكُمْ لِكُلِّ امْرِئٍ مِنْهُمْ مَا اكْتَسَبَ مِنَ الْإِثْمِ وَالَّذِي تَوَلَّى كِبْرَهُ مِنْهُمْ لَهُ عَذَابٌ عَظِيمٌ (11) لَوْلَا إِذْ سَمِعْتُمُوهُ ظَنَّ الْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بِأَنْفُسِهِمْ خَيْرًا وَقَالُوا هَذَا إِفْكٌ مُبِينٌ (12) لَوْلَا جَاءُوا عَلَيْهِ بِأَرْبَعَةِ شُهَدَاءَ فَإِذْ لَمْ يَأْتُوا بِالشُّهَدَاءِ فَأُولَئِكَ عِنْدَ اللَّهِ هُمُ الْكَاذِبُونَ (13) وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآَخِرَةِ لَمَسَّكُمْ فِي مَا أَفَضْتُمْ فِيهِ عَذَابٌ عَظِيمٌ (14) إِذْ تَلَقَّوْنَهُ بِأَلْسِنَتِكُمْ وَتَقُولُونَ بِأَفْوَاهِكُمْ مَا لَيْسَ لَكُمْ بِهِ عِلْمٌ وَتَحْسَبُونَهُ هَيِّنًا وَهُوَ عِنْدَ اللَّهِ عَظِيمٌ (15) وَلَوْلَا إِذْ سَمِعْتُمُوهُ قُلْتُمْ مَا يَكُونُ لَنَا أَنْ نَتَكَلَّمَ بِهَذَا سُبْحَانَكَ هَذَا بُهْتَانٌ عَظِيمٌ (16) يَعِظُكُمَ اللَّهُ أَنْ تَعُودُوا لِمِثْلِهِ أَبَدًا إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ (17) وَيُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمُ الْآَيَاتِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ).
ولذا أجمع أهل السنة والجماعة على كفر من رمى أم المؤمنين عائشة بالإفك بعد نزول براءتها من فوق سبع سماوات، لما فيه من تكذيب لله جل وعلا وإيذاء لرسول الله صلى الله عليه وسلم، إذ (الْخَبِيثَاتُ لِلْخَبِيثِينَ وَالْخَبِيثُونَ لِلْخَبِيثَاتِ وَالطَّيِّبَاتُ لِلطَّيِّبِينَ وَالطَّيِّبُونَ لِلطَّيِّبَاتِ).

قال الحافظ ابن كثير في تفسير قول الله تعالى: (إِنَّ الَّذِينَ يَرْمُونَ الْمُحْصَنَاتِ الْغَافِلاتِ الْمُؤْمِنَاتِ لُعِنُوا فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ (23) يَوْمَ تَشْهَدُ عَلَيْهِمْ أَلْسِنَتُهُمْ وَأَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُمْ بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (24) يَوْمَئِذٍ يُوَفِّيهِمُ اللَّهُ دِينَهُمُ الْحَقَّ وَيَعْلَمُونَ أَنَّ اللَّهَ هُوَ الْحَقُّ الْمُبِينُ).
قال رحمه الله: (وقد أجمع العلماء – رحمهم الله – قاطبة على أن مَنْ سَبَّها بعد هذا ورماها بما رماها به بعد هذا الذي ذكر في هذه الآية ، فإنه كافر؛ لأنه معاند للقرآن).

وقال ابن قدامة رحمه الله : (ومن السنة الترضي عن أزواج رسول الله صلى الله عليه وسلم أمهات المؤمنين المطهرات المبرآت من كل سوء ، أفضلهن خديجة بنت خويلد وعائشة الصديقة بنت الصديق التي برأها الله في كتابه زوج النبي صلى الله عليه وسلم في الدنيا والآخرة فمن قذفها بما برأها الله منه فقد كفر بالله العظيم)

وقال النووي رحمه الله : ( براءة عائشة رضي الله عنها من الإفك وهي براءة قطعية بنص القرآن العزيز فلو تشكك فيها إنسان والعياذ بالله صار كافرا مرتدا بإجماع المسلمين)

وقال أبو بكر ابن العربي رحمه الله : ( لأن أهل الإفك رموا عائشة المطهرة بالفاحشة فبرأها الله فكل من سبها بما برأها الله منه فهو مكذب لله ومن كذب الله فهو كافر فهذا طريق مالك وهي سبيل لائحة لأهل البصائر).

وقال بدر الدين الزركشي رحمه الله : ( من قذفها فقد كفر لتصريح القرآن الكريم ببراءتها)

وقال القاضي أبو يعلى رحمه الله : ( من قذف عائشة بما برأها الله منه كفر بلا خلاف وقد حكى الإجماع على هذا غير واحد وصرح غير واحد من الأئمة بهذا الحكم)

فهذه عقيدتنا معاشر أهل السنة والجماعة، براءة أمنا الصديقة بنت الصديق، وكفر من رماها بالإفك والبهتان، بعد ما برأها الرحمن، فالواجب عباد الله، اعتقاد كفر كل من رماها بذلك، وبغض كل ملة ملعونة تتدين بالطعن في أم المؤمنين رضي الله عنها أو في أحد من الصحابة الكرام، ولو تسمى أصحابها بالإسلام، ولذا كان السلف يلعنون هذه الفرقة الخبيثة على المنابر، عليهم لعائن الله المتتابعة إلى يوم يبعثون، وطهر الله الأرض منهم، ورد الله كيدهم في نحورهم وحفظ المسلمين من شرورهم، إنه سميع قريب.

اللهم صل وسلم على نبينا محمد، وعلى أزواجه أمهات المؤمنين، وعلى آله وصحابته الطيبين الطاهرين.

وارض اللهم عن أتباعهم، وعمن ترضى عليهم وأحبهم وذب عنهم يا رب العالمين.

والعن اللهم من سبهم أو لعنهم أو طعن فيهم.

اللهم عليك بمن طعن في أم المؤمنين.

اللهم أخرس لسانه، وعطل أركانه، وأرنا فيه عجائب قدرتك يا رب العالمين، اللهم اجعله عبرة للمعتبرين، وعظة للمتعظين، يا قوي يا متين.

اللهم أعز الإسلام والمسلمين، وأذل الشرك والمشركين، ودمر أعداء الدين، اللهم آمنا في أوطاننا، وأصلح أئمتنا وولاة أمورنا، واجعل ولايتنا فيمن خافك واتقاك، واتبع رضاك يا رب العالمين، اللهم آت نفوسنا تقواها، زكها أنت خير من زكاها، أنت وليها ومولاها، اللهم إنا نسألك الهدى والتقى والعفاف والغنى، اللهم أصلح لنا ديننا الذي هو عصمة أمرنا، وأصلح لنا دنيانا التي فيها معاشنا، وأصلح لنا آخرتنا التي فيها معادنا، واجعل الحياة زيادة لنا في كل خير، والموت راحة لنا من كل شر، اللهم اغفر لنا ولوالدينا وللمسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات الأحياء منهم والأموات.

ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار.

عباد الله! إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالْإِحْسَانِ وَإِيتَاءِ ذِي الْقُرْبَى وَيَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ وَالْبَغْيِ يَعِظُكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ، فاذكروا الله العظيم يذكركم، واشكروه على نعمه يزدكم، ولذكر الله أكبر، والله يعلم ما تصنعون.

=============
عائشة أم المؤمنين في الجنة

د. باسم عامر
الحمد لله ربِّ العالمين، والصلاة والسلام الأتمَّان الأكملان على خاتم الأنبياء والمرسلين، نبيِّنا محمدٍ وعلى آله الطيِّبين، وصَحْبه أجمعين.

وبعد:
فلا ريب عند كلِّ مؤمنٍ ومؤمنة في أنَّ عائشةَ أمَّ المؤمنين – رضي الله عنها – في الجنة، ومَن قال خلاف ذلك، فهو أحدُ اثنين؛ إمَّا جاهلٌ حاطبٌ بليلٍ ليس عنده علمٌ، وإمَّا جاحدٌ منافقٌ ظاهرُ النفاق.

ومسألة كون عائشةَ أمِّ المؤمنين في الجنة، لا تستدعي اجتهادًا جديدًا؛ لأنَّه من مسلَّمات الدِّين، ولكن لَمَّا كَثُر المنافقون في هذا العصر، وجَبَ على المسلمين تذكيرُ بعضهم بعضًا بمثْلِ هذه البديهيات التي لا خلاف عليها؛ حتى يكون المسلمون على وعي وإدراكٍ، وحتى لا تنطلي عليهم شُبهاتُ أهْل الزيغِ والضلال.

فنقول: إنَّ عائشة أمَّ المؤمنين – رضي الله تعالى عنها – في الجنة، ومما دلَّ على ذلك ما يلي:

نزول آيات كريمات من فوق سبع سموات تُتلى آناءَ الليل وأطراف النهار إلى قيام الساعة؛ مِن أجْل تبرئة أمِّ المؤمنين عائشةَ من الإفك والقذْف والافتراء على عِرْضها الطاهر المطهَّر، ومَن كان شأْنُه هذا الشأن، فلا ريب في قَدْره الرفيع عند الله – تعالى – وأنَّه من أهْل الجنة، وإلاَّ فهل يُتصوَّر أنْ يُنزل الله – تعالى – آياتٍ دفاعًا عن كافرٍ أو مُجرمٍ؟ فهذه التبرئة الربَّانية لا تكون إلا لمستحقٍّ للجنة.

ثم إنَّ الله – تعالى – ذكَرَ في سياق آيات حادثة الإفك أنَّ الذي يعود في الخوض في عِرض أمِّ المؤمنين عائشة – رضي الله عنها – أنَّه ليس بمؤمنٍ، فقال – تعالى -: ﴿ يَعِظُكُمُ اللَّهُ أَنْ تَعُودُوا لِمِثْلِهِ أَبَدًا إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ ﴾ [النور: 17].

فمن عادَ لذلك، فليس بمؤمنٍ، وهذا لا يكون إلا لأولياء الله – تعالى – أمثال أمِّ المؤمنين عائشة – رضي الله عنها.

ومن الأدلة كذلك قوله – تعالى -: ﴿ الْخَبِيثَاتُ لِلْخَبِيثِينَ وَالْخَبِيثُونَ لِلْخَبِيثَاتِ وَالطَّيِّبَاتُ لِلطَّيِّبِينَ وَالطَّيِّبُونَ لِلطَّيِّبَاتِ ﴾[النور: 26].

وجْهُ الشاهد: مُقْتضى هذه الآية الكريمة أنَّ عائشة أمَّ المؤمنين طيِّبة، ومَن قال غيرَ ذلك، فهو كافرٌ لا شكَّ في كُفْره؛ لأنَّه يستلزمُ منه التعرُّض للنبي – صلَّى الله عليه وسلَّم – ثم إنَّ الله – تعالى – قال في سياق الآية ذاتها: ﴿ أُولَئِكَ مُبَرَّؤُونَ مِمَّا يَقُولُونَ لَهُمْ مَغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ ﴾ [النور: 26].

ففي الآية إشارةٌ إلى عائشة – رضي الله عنها – أصالةً، وإلى المؤمنات المحصنات الغافلات تبعًا، ثم ختَمَ الله – تعالى – الآية بأنَّ أولئك لهم مغفرةٌ ورزقٌ كريم؛ أي: الجنة، فالآية الكريمة نصٌّ في استحقاق أمِّ المؤمنين – رضوان الله عليها – الجنةَ.

ومن ذلك أنَّ عائشة – رضي الله عنها – قالتْ: كان اليهود يسلِّمون على النبي – صلى الله عليه وسلم – يقولون: السام عليك، ففطِنتْ عائشة إلى قولهم، فقالتْ: عليكم السام واللَّعْنة، فقال النبي – صلى الله عليه وسلم -: ((مَهْلاً يا عائشة، إنَّ الله يحبُّ الرِّفْق في الأمر كلِّه))، فقالتْ: يا نبيَّ الله، أَوَلَمْ تسمع ما يقولون؟ قال: ((أوَلَمْ تسمعي أنِّي أردُّ ذلك عليهم، فأقول: وعليكم؟))؛ رواه البخاري.

وجْهُ الشاهد: أنها غضبتْ للنبي – عليه الصلاة والسلام – ودافعتْ عنه، وجزاء المدافع عن النبي – صلَّى الله عليه وسلَّم – الجنة، أمَّا شُبهة القائلين أنَّ النبي – صلَّى الله عليه وسلَّم – عاتَبَها على ردِّها، فالجواب: أنَّ الله – تعالى – قال في شأْنِ بعثة النبي – صلَّى الله عليه وسلَّم -: ﴿ لَقَدْ مَنَّ اللَّهُ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ إِذْ بَعَثَ فِيهِمْ رَسُولًا مِنْ أَنْفُسِهِمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِنْ كَانُوا مِنْ قَبْلُ لَفِي ضَلَالٍ مُبِينٍ ﴾ [آل عمران: 164].

فالنبي – صلَّى الله عليه وسلَّم – بُعِث مزكِّيًا ومُربِّيًا، وأَوْلَى الناس بالتزكية والتربية هم أهْل بيتِه ومَنْ هم حولَه.

وعن عائشة – رضي الله عنها -: أنَّ رسول الله – صلَّى الله عليه وسلَّم – ذكَرَ فاطمة – رضي الله عنها – قالتْ: فتكلَّمتُ أنا، فقال: ((أما تَرضين أن تكوني زوجتي في الدنيا والآخرة؟))، قلتُ: بَلَى والله، قال: ((فأنتِ زوجتي في الدنيا والآخرة))، قال الذهبي مُعلِّقًا في “التلخيص”: صحيح، وانظر كذلك “السلسلة الصحيحة” برقم (2255).

وعنها – رضي الله عنها – قالتْ: قال رسولُ الله – صلَّى الله عليه وسلَّم -: ((أُريتكِ في المنام ثلاث ليال، جاءني بكِ الملكُ في سَرَقَةٍ – قِطْعة – من حرير، فيقول: هذه امرأتكَ، فأكشفُ عن وجْهِك، فإذا أنت هي، فأقول: إِن يَكُ من عند الله يُمضِهِ))، وفي رواية : ((أُريتُكِ في المنام مرتين))، وذَكَر نحوه؛ أخرجه البخاري ومسلم، وفي رواية الترمذي: ((أنَّ جبريل جاء بصورتها في خرقة حرير خضراء إلى النبي – صلَّى الله عليه وسلَّم – فقال : هذه زوجَتُكَ في الدنيا والآخرة”؛ قال الألباني: صحيح.
الشاهد من الروايات السابقة: أنَّ النبي – صلَّى الله عليه وسلَّم – شهِد لعائشة بأنها زوجته في الآخرة – أي” في الجنة – وهذا صريحٌ في الدَّلالة، ولا يحتاج إلى مزيدِ كلام.

روى البخاري في صحيحه عن أبي وائل الأنصاري قال: “لَمَّا بعَثَ عليٌ عمارَ بنَ ياسر، والحسنَ بن علي – رضي الله عنهم – إلى الكوفة ليستنفرَهم، خطب عمَّار فقال: إني لأعلمُ أنها زوجتُه في الدنيا والآخرة؛ أي: عائشة”.

وجْه الشاهد: أنَّ كلام عمَّار – رضي الله عنه – هذا في الفتنة التي وقعتْ بين الصحابة في الجَمَل، فهل يُعقل في مثل هذه الظروف أن يزكِّيها بقوله: إنها زوجة النبي – صلَّى الله عليه وسلَّم – في الآخرة، بغضِّ النظر عن الفتنة التي وقعتْ بين الصحابة – رضوان الله عليهم جميعًا – في هذه الحادثة، فإنهم متأوِّلون مجتهدون، وكلا الفريقين مأجورٌ، لكن وجْهَ الشاهد من الكلام أنَّ عمَّارًا – رضي الله عنه – وهو في الفريق المقابل لأمِّ المؤمنين عائشة – رضي الله عنها – قال هذا الكلام في حقِّها؛ إنصافًا وإحقاقًا للحقِّ – فرضِي الله عنهم جميعًا.

عن عمرو بن العاص أنَّ النبي – صلَّى الله عليه وسلَّم – بعثَه على جيش “ذات السلاسل”، قال: فأتيتُه، فقلتُ: “أيُّ الناس أحبُّ إليك؟ قال: ((عائشة))، قلتُ: من الرجال؟ قال: ((أبوها))، قلتُ: ثم مَن؟ قال: ((عمر))، فعدَّ رجالاً، فسكتُّ مخافة أن يجعلَني في آخرهم”؛ مُتفق عليه.

وجْهُ الشاهد: كون أمِّ المؤمنين عائشة – رضي الله عنها – أحبَّ الناس إلى النبي – صلَّى الله عليه وسلَّم – يقتضي أنها مرافقة للنبي – صلَّى الله عليه وسلَّم – في الجنة، فقد أخبر النبي – صلَّى الله عليه وسلَّم – كما في البخاري ومسلم – أنَّ ((المرء مع مَن أحبَّ))، فحبُّ النبي – صلَّى الله عليه وسلَّم – لعائشة – رضي الله عنها – بشارة لها بأنَّها من أهْل الجنة، بل أعلى درجات الجنة.

عن أبي سَلَمة عن عائشة – رضي الله عنها -: أنَّ النبي – صلَّى الله عليه وسلَّم – قال لها: ((يا عائشة، هذا جبريل يقرأ عليك السلام))، فقالتْ: “وعليه السلام ورحمة الله وبركاته”؛ متفق عليه.

وجْهُ الشاهد: أنَّ جبريل – عليه السلام – مِن جُملة الملائكة المأمورين بطاعة الله – تعالى – وعدم عِصيانه؛ قال – تعالى -: ﴿ لَا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ ﴾ [التحريم: 6].

فإذًا سلام جبريل على عائشة لم يكنْ ليحدث إلا بأمرِ الله – تعالى – والسلام من الله – تعالى – يُفهم منه الرضا والقَبول، فهنيئًا لأمِّ المؤمنين هذه المكانة، والمنزلة الرفيعة.

هذا بعضُ ما تيسَّر في حقِّ أمِّ المؤمنين عائشة الصِّدِّيقة بنت الصِّدِّيق، حبيبة النبي – صلَّى الله عليه وسلَّم – فلا يملك العاقلُ المتجرِّد إلاَّ أن يذعنَ للحقِّ، ويقفَ ضد الباطل، وصَدَق الله – تعالى – القائل في كتابه العزيز:﴿ لَا تَحْسَبُوهُ شَرًّا لَكُمْ بَلْ هُوَ خَيْرٌ لَكُمْ لِكُلِّ امْرِئٍ مِنْهُمْ مَا اكْتَسَبَ مِنَ الْإِثْمِ ﴾ [النور: 11].

رابط الموضوع: http://www.alukah.net/Sharia/10721/25965/#ixzz1TUb3EDPt

للمزيد عن ام المؤمنين عائشة عليها السلام

http://www.alukah.net/Sharia/10721/

 

=============

 

مشاركة منقولة
فنقول: إنَّ عائشة أمَّ المؤمنين – رضي الله تعالى عنها – في الجنة، ومما دلَّ على ذلك ما يلي:
نزول آيات كريمات من فوق سبع سموات تُتلى آناءَ الليل وأطراف النهار إلى قيام الساعة؛ مِن أجْل تبرئة أمِّ المؤمنين عائشةَ من الإفك والقذْف والافتراء على عِرْضها الطاهر المطهَّر، ومَن كان شأْنُه هذا الشأن، فلا ريب في قَدْره الرفيع عند الله – تعالى – وأنَّه من أهْل الجنة، وإلاَّ فهل يُتصوَّر أنْ يُنزل الله – تعالى – آياتٍ دفاعًا عن كافرٍ أو مُجرمٍ؟ فهذه التبرئة الربَّانية لا تكون إلا لمستحقٍّ للجنة.
ثم إنَّ الله – تعالى – ذكَرَ في سياق آيات حادثة الإفك أنَّ الذي يعود في الخوض في عِرض أمِّ المؤمنين عائشة – رضي الله عنها – أنَّه ليس بمؤمنٍ، فقال – تعالى -: ﴿ يَعِظُكُمُ اللَّهُ أَنْ تَعُودُوا لِمِثْلِهِ أَبَدًا إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ ﴾
فمن عادَ لذلك، فليس بمؤمنٍ، وهذا لا يكون إلا لأولياء الله – تعالى – أمثال أمِّ المؤمنين عائشة – رضي الله عنها.
ومن الأدلة كذلك قوله – تعالى -: ﴿ الْخَبِيثَاتُ لِلْخَبِيثِينَ وَالْخَبِيثُونَ لِلْخَبِيثَاتِ وَالطَّيِّبَاتُ لِلطَّيِّبِينَ وَالطَّيِّبُونَ لِلطَّيِّبَاتِ ﴾
وجْهُ الشاهد: مُقْتضى هذه الآية الكريمة أنَّ عائشة أمَّ المؤمنين طيِّبة، ومَن قال غيرَ ذلك، فهو كافرٌ لا شكَّ في كُفْره؛ لأنَّه يستلزمُ منه التعرُّض للنبي – صلَّى الله عليه وسلَّم – ثم إنَّ الله – تعالى – قال في سياق الآية ذاتها: ﴿ أُولَئِكَ مُبَرَّؤُونَ مِمَّا يَقُولُونَ لَهُمْ مَغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ ﴾ .
ففي الآية إشارةٌ إلى عائشة – رضي الله عنها – أصالةً، وإلى المؤمنات المحصنات الغافلات تبعًا، ثم ختَمَ الله – تعالى – الآية بأنَّ أولئك لهم مغفرةٌ ورزقٌ كريم؛ أي: الجنة، فالآية الكريمة نصٌّ في استحقاق أمِّ المؤمنين – رضوان الله عليها – الجنةَ.
وعن عائشة – رضي الله عنها -: أنَّ رسول الله – صلَّى الله عليه وسلَّم – ذكَرَ فاطمة – رضي الله عنها – قالتْ: فتكلَّمتُ أنا، فقال: ((أما تَرضين أن تكوني زوجتي في الدنيا والآخرة؟))، قلتُ: بَلَى والله، قال: ((فأنتِ زوجتي في الدنيا والآخرة))، قال الذهبي مُعلِّقًا في “التلخيص”: صحيح، وانظر كذلك “السلسلة الصحيحة” برقم (2255).
وعنها – رضي الله عنها – قالتْ: قال رسولُ الله – صلَّى الله عليه وسلَّم -: ((أُريتكِ في المنام ثلاث ليال، جاءني بكِ الملكُ في سَرَقَةٍ – قِطْعة – من حرير، فيقول: هذه امرأتكَ، فأكشفُ عن وجْهِك، فإذا أنت هي، فأقول: إِن يَكُ من عند الله يُمضِهِ))، وفي رواية : ((أُريتُكِ في المنام مرتين))، وذَكَر نحوه؛ أخرجه البخاري ومسلم، وفي رواية الترمذي: ((أنَّ جبريل جاء بصورتها في خرقة حرير خضراء إلى النبي – صلَّى الله عليه وسلَّم – فقال : هذه زوجَتُكَ في الدنيا والآخرة”؛ قال الألباني: صحيح.
الشاهد من الروايات السابقة: أنَّ النبي – صلَّى الله عليه وسلَّم – شهِد لعائشة بأنها زوجته في الآخرة – أي” في الجنة – وهذا صريحٌ في الدَّلالة، ولا يحتاج إلى مزيدِ كلام.

روى البخاري في صحيحه عن أبي وائل الأنصاري قال: “لَمَّا بعَثَ عليٌ عمارَ بنَ ياسر، والحسنَ بن علي – رضي الله عنهم – إلى الكوفة ليستنفرَهم، خطب عمَّار فقال: إني لأعلمُ أنها زوجتُه في الدنيا والآخرة؛ أي: عائشة”.

وجْه الشاهد: أنَّ كلام عمَّار – رضي الله عنه – هذا في الفتنة التي وقعتْ بين الصحابة في الجَمَل، فهل يُعقل في مثل هذه الظروف أن يزكِّيها بقوله: إنها زوجة النبي – صلَّى الله عليه وسلَّم – في الآخرة، بغضِّ النظر عن الفتنة التي وقعتْ بين الصحابة – رضوان الله عليهم جميعًا – في هذه الحادثة، فإنهم متأوِّلون مجتهدون، وكلا الفريقين مأجورٌ، لكن وجْهَ الشاهد من الكلام أنَّ عمَّارًا – رضي الله عنه – وهو في الفريق المقابل لأمِّ المؤمنين عائشة – رضي الله عنها – قال هذا الكلام في حقِّها؛ إنصافًا وإحقاقًا للحقِّ – فرضِي الله عنهم جميعًا.

عن عمرو بن العاص أنَّ النبي – صلَّى الله عليه وسلَّم – بعثَه على جيش “ذات السلاسل”، قال: فأتيتُه، فقلتُ: “أيُّ الناس أحبُّ إليك؟ قال: ((عائشة))، قلتُ: من الرجال؟ قال: ((أبوها))، قلتُ: ثم مَن؟ قال: ((عمر))، فعدَّ رجالاً، فسكتُّ مخافة أن يجعلَني في آخرهم”؛ مُتفق عليه.
وجْهُ الشاهد: كون أمِّ المؤمنين عائشة – رضي الله عنها – أحبَّ الناس إلى النبي – صلَّى الله عليه وسلَّم – يقتضي أنها مرافقة للنبي – صلَّى الله عليه وسلَّم – في الجنة، فقد أخبر النبي – صلَّى الله عليه وسلَّم – كما في البخاري ومسلم – أنَّ ((المرء مع مَن أحبَّ))، فحبُّ النبي – صلَّى الله عليه وسلَّم – لعائشة – رضي الله عنها – بشارة لها بأنَّها من أهْل الجنة، بل أعلى درجات الجنة.
عن أبي سَلَمة عن عائشة – رضي الله عنها -: أنَّ النبي – صلَّى الله عليه وسلَّم – قال لها: ((يا عائشة، هذا جبريل يقرأ عليك السلام))، فقالتْ: “وعليه السلام ورحمة الله وبركاته”؛ متفق عليه.
وجْهُ الشاهد: أنَّ جبريل – عليه السلام – مِن جُملة الملائكة المأمورين بطاعة الله – تعالى – وعدم عِصيانه؛ قال – تعالى -: ﴿ لَا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ ﴾ [التحريم: 6].

فإذًا سلام جبريل على عائشة لم يكنْ ليحدث إلا بأمرِ الله – تعالى – والسلام من الله – تعالى – يُفهم منه الرضا والقَبول، فهنيئًا لأمِّ المؤمنين هذه المكانة، والمنزلة الرفيعة.
هذة بعض الحجج المنقولة التي تدمغ كل خيوط العنكبوت التي حاول أن ينسجها المرتقب لينفي عن عائشة دخول الجنة مستدلا بآيات الأحزاب التي فيها التخيير لنساء النبي وقد تواترت النصوص عند جميع المسلمين أنهن أخترن الله ورسوله واستحققن الأجر العظيم بذلك ولذلك كن أزواجه في الآخرة ولا أدري كيف ستكون زوجة له في الآخرة وهي في النار كل ذلك لا يقره إلا عقل الرفض الخبيث .
وبقيت شبه أوردها المزعوم أن التفصيل في الأعمال دليل على أنه قد يقع منهن الجرائر لقوله تعالى ((يا نساء النبي من يأت منكن بفاحشة ))
وقوله ((ومن يقنت منكن لله ورسوله ))
وهذا الدليل يرد عليهم بحجتهم كيف تزعموا أنها معصومة من الفاحشة عقلا و قطعا ثم تفهمون الآيات أنها لاحتمال حدوث ذلك منهن وأن عملهن في الواقع هو المعيار ……….تناقض مالنا إلا السكوت له !!!!!!!!!!!
والجواب الشافي الكافي أن هذا على سبيل الإنذار بالإفتراض مع استحالته وينسحب الخطاب فيه إلى عموم الأمة
ومنه في القرآن كثير
كقوله تعالى لرسوله ((فإن كنت في شك مما أنزلنا إليك ))
وهل الشك ممكن في النبي صلى الله عليه وسلم حاشا وكلا
وقوله تعالى ((ولا تدع من دون الله ما لا ينفعك ولا يضرك فإن فعلت فإنك إذا من الظالمين ))

============

بكونها أم للمؤمنين يهدم قوله بأنه لا يشهد لزوجات النبي بالجنة خصوصا عائشة و حفصة …
سأبين الآن تناقضه في نقاط :
أ ـ بالنسبة لإقراره بأن عائشة أم للمؤمنين يلزمه:
أولا : الإعتراف بأنها مؤمنة وهذا ينقض أصل الإمامة..
ثانيا : الشهادة لها بالجنة إذ لا يعقل أن تكون أم للمؤمنين وهي كافرة أو مسلمة ظاهريا في الدنيا ومستحقة للخلود في النار في الآخرة وهذا أيضا ينقض أصل الإمامة
ثالثا: يستحيل أن الله الذي يعلم ما كان وما يكون وما لم يكن لو كان كيف يكون أن يصف نساء النبي بأنهن أمهات للمؤمنين و يبقهن في عصمة نبيه بعد أن خيرهن بين الطلاق و بين أن يخترن الله و رسوله و الدار الآخرة فخترن الله و رسوله و الدار الآخرة وهو يعلم أن بعضهن من أهل النار و أنهن خالدات فيها فهذا طعن في حكمة الله و في علمه و لطفه..
رابعا : يلزمه أن يبين لنا كيف يجمع بين وصفه لعائشة بأم المؤمنين و بين تفريق الشيعة بين المسلم و المؤمن ؟
خامسا : نقلت له كلام علمائه في تفسير (و أزواجه أمهاتهم) و أقر بأنه يجب أن يعظمن و يوقرن و يببجلن نود منه أن يبين لنا كيف يجمع بين تبجيل و تعظيم أمهات المؤمنين عائشة و حفصة و بين ما نسمعه من سب و شتم و تقليل من شأنهن و البحث عن ما يُعتقد أنها أخطاء فيتم تضخيماها و محاكمة زوجات النبي على اثرها و ما رأيه فيمن كفر عائشة و حفصة من علمائه و عتبر ذالك من ضروريات مذهب الإمامية؟؟؟
سادسا : الأدلة جاءت ثابتة قطعية في شأن أمهات المؤمنين فهل الأدلة التي يريد أن يضرب بها ظاهر القران موازية للقران من حيث ثبوتها و دلالتها ؟؟؟
سابعا : هل كانت امرأة لوط أو امرأة نوح أمهات للمؤمنين أم لا إن قال نعم يلزمه الدليل و أن يبين لنا كيف تكونان أمهات للمؤمنين وقد ذكر الله أنهن كافرات و إن قال لا كيف يقيس عليهن نساء النبي ؟و أيضا لماذا يفضح الله تعالى زوجة لوط و نوح بل و يعذبهما في الدنيا و يحكم عليهما أنهما من أهل النار في الوقت الذي يمدح فيه زوجات النبي و يخيرهن و يأمر النبي بعدم تطلقهن و يخلع عليهن أعظم صفة وهي أنهن أمهات للمؤمنين؟؟
ثامنا: سؤالي الآخير في مسألة أمهات المؤمنين هل عائشة و حفصة يامرتقب مؤمنات أم لا وهل هن في الآخرة مستحقات للخلود في الجنة أم في النار ؟؟
ركز معي على كلمة الخلود يعني حتى لو سلمت لك جدلا أنهن سيدخلن النار حاشا لله فهل مصيرهن الخلود في النار أم في الجنة ؟؟
إن قلت في الجنة فكيف تجمع بين قولك هذا و بين عدم ايمانهن بإمامة علي المزعومة التي هي أصل من أصول الدين فهل يمكن أن يطلق الله تعالى على عائشة و حفصة أنهن أمهات للمؤمنين و هن ينكرن مثلا أصل لا يقل عن أصل الإمامة وهو الإيمان باليوم الآخر ؟؟
و إن قلت أن مصيرهن النار خالدين فيها كيف تجمع بين ذالك و بين اطلاق الله تعالى عليهن وصف أمهات المؤمنين ؟؟؟
ب ـ أما بالنسبة لماقاله أنه لا يشهد لزوجات النبي بالجنة و أنه أمر غير ممكن أقول له :
أولا: إن كان هذا الأمر غير ممكن كما تزعم فكيف أجمع علمائكم أن أبا بكر وعمر و عثمان و غيرهم في النار و قد نقل هذا الإجماع المفيد.
ثانيا : هل تشهد للإمام علي و لباقي الأئمة بأنهم من أهل الجنة إن قلت نعم فما هو الدليل على ذالك أريد دليل نتفق عليه إن قلت نعم كيف أصبحت شهادتك في حقهم ممكنة ؟؟
ثالثا : هل تشهد لخديجة و لسلمان الفارسي و لعمار ابن ياسر و لأبي ذر و للمقداد بالجنة أم لا إن قلت نعم أيضا كيف أصبحت شهادتك في حقهم ممكنة ؟؟
رابعا: ايش الفرق بين مارية القبطية و بين حفصة بالنسبة لمكانتهم وهل مارية عندكم ممن آمنت بولاية علي أم هي ممن ارتدت على أعقابها إن قلت ممن آمنت أثبت قولك ؟؟
خامسا :
قال تعالى : {يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ إِن كُنتُنَّ تُرِدْنَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا وَزِينَتَهَا فَتَعَالَيْنَ أُمَتِّعْكُنَّ وَأُسَرِّحْكُنَّ سَرَاحاً جَمِيلاً وَإِن كُنتُنَّ تُرِدْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَالدَّارَ الْآخِرَةَ فَإِنَّ اللَّهَ أَعَدَّ لِلْمُحْسِنَاتِ مِنكُنَّ أَجْراً عَظِيماً}
الله تعالى يأمر نبيه أن يخير نسائه بين أن يطلقهن و بين أن يخترن الله و رسوله و الدار الآخرة …
فخترن الله و رسوله و الدار الآخرة لذالك لم يطلقهن النبي صلى الله عليه و آله و سلم .
و قد أعد الله تعالى لمن اختارت الله و رسوله و الدار الآخرة أجرا عظيما .
أما قولك أن منهن لتبعيض يعني أن من نساء النبي منهن غير محسنات إذا أعود و أقول لك لماذا أبقهن النبي في عصمته ؟؟
عن أبي عبدالله عليه السلام في الرجل إذا خير امرأته فقال: (إنما الخيرة لنا ليس لاحد وإنما خير رسول الله صلى الله عليه وآله لمكان عائشة فاخترن الله ورسوله ولم يكن لهن أن يخترن غير رسول الله صلى الله عليه وآله ) . الكافي
عن أبي جعفر (عليه السلام) قال: “خير رسول الله (عليه السلام) نساءه فاخترنه فكان ذلك طلاقا، قال: فقلت له: لو اخترن أنفسهن ؟ قال: فقال لي: ما ظنك برسول الله (صلى الله عليه وآله) لو اخترن أنفسهن أكان يمسكهن؟؟ ” بحار الأنوار للمجلسي الجزء 22 ص214
وانظر هنا ماذا حصل لمن اختارت الدنيا و زينتها من كتبكم :
(الباب الخامس)
في ذكر أزواح رسول الله صلّى الله عليه وآله
وأولاده وأعمامه وعمّاته وقراباته ومواليه ومولياته وجواريه:
(وتزوّج فاطمة بنت الضحّاك بعد وفاة ابنته زينب، وخيّرها حين اُنزلت آية التخيير فاختارت الدنيا وفارقها، فكانت بعد ذلك تلقط البعر وتقول: أنا الشقيّة اخترت الدّنيا.) إعلام الوَرى بأعلام الهُدى للطبرسي الجزء الأول ص279
لذالك جاء بعد هذه الآيات قوله تعالى بعد أن اخترن الله و رسوله و الدار الآخرة :

{لَا يَحِلُّ لَكَ النِّسَاء مِن بَعْدُ وَلَا أَن تَبَدَّلَ بِهِنَّ مِنْ أَزْوَاجٍ وَلَوْ أَعْجَبَكَ حُسْنُهُنَّ}
النتيجة أن نساء النبي قد اخترن الله و رسوله و الدليل أن النبي لم يطلقهن ثم لما علما الله تعالى منهن ذالك أمر نبيه بأن لا يطلقهن ووصفهن الله تعالى بأمهات المؤمنين لعلمه تعالى أنهن مؤمنات تائبات قانتات و أنهن زوجات النبي في الدنيا و الآخرة قال تعالى : {النَّبِيُّ أَوْلَى بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنفُسِهِمْ وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُمْ} ..
]

=============

قال الله تعالى عنهن
«لستن كأحد من النساء ».

============

عند الشيعة النبي يدخل النار
* قال علي غروي – أحد أكبر علماء الحوزة – : › إنَّ النبيَّ لا بدَّ أن يدخل فرجه النار , لأنه وطئ بعض المشركات › كشف الأسرار للموسوي ص24 .

=======

عن أبي موسى الأشعري –رضي الله عنه- عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((كَمُل من الرجال كثير، ولم يكمل من النساء إلا مريم بنت عمران، وآسية امرأة فرعون، وفضل عائشة على النساء كفضل الثريد على سائر الطعام)) متفق عليه.

أحبّ الزوجات إلى النبي صلى الله عليه وسلم:

روى البخاري ومسلم أن عمرو بن العاص سأل النبي صلى الله عليه وسلم: “أيُّ الناس أحبّ إليك يا رسول الله؟”, قال: ((عائشة))، قال: “فمن الرجال؟”، قال: ((أبوها)). قال الحافظ الذهبي: “وهذا خبرٌ ثابت على رغم أنوف الروافض، وما كان عليه الصلاة والسلام ليحبّ إلا طيبا، وقد قال: ((لو كنت متخذاً خليلا من أمتي لاتخذت أبا بكرٍ خليلا, ولكن أخوة الإسلام أفضل)), فأحبّ أفضل رجلٍ من أمته، وأفضل امرأة من أمته، فمن أبغض حبيبيْ رسول الله صلى الله عليه وسلم فهو حريٌّ أن يكون بغيضاً إلى الله ورسوله، وحبه عليه الصلاة والسلام لعائشة كان أمراً مستفيضاً؛ ألا تراهم كانوا يتحرون بهداياهم يومها تقرباً إلى مرضاته، ولما غارت نسوته .
عن عائشة رضي الله عنها قالت: “لقد رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقوم على باب حجرتي والحبشة يلعبون بالحراب في المسجد، وإن يسترني بردائه لكي أنظر إلى لعبهم، ثم يقف من أجلي حتى أكون أنا التي أنصرف” وفي لفظ “حتى أكون أنا التي أسأم”، وروى البخاري في صحيحه من حديث عائشة رضي الله عنها أنها قالت: “يا رسول الله! أرأيت لو أنك نزلت وادياً فيه شجرة قد أُكِل منها، ووجدت شجرة لم يُؤكل منها فأيَّتهما كنت تُرتع بعيرك؟”، فقال: ((الشجرة التي لم يؤكل منها))، قالت: “فأنا هي”، تعني أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يتزوج بكراً غيرها، إلى غير ذلك من الأدلة الناطقة بحبه صلى الله وسلم لها.وعن عائشة رضي الله عنها أن جبريل جاء بصورتها في خرقةٍ من حرير خضراء إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: “هذه زوجتك في الدنيا والآخرة.

رسول الله صلى الله عليه وسلم يخطب فى النساء عارى الجسم!!

يوليو 29, 2011

رسول الله صلى الله عليه وسلم يخطب فى النساء عارى الجسم!! في كتب الشيعة

 وعنه ، عن أحمد ، عن ابن محبوب ، عن عبدالله بن غالب ، عن جابر الجعفي ، عن أبي جعفر ( عليه السلام ) قال : خرج رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) يوم النحر إلى ظهر المدينة على جبل عاري الجسم فمر بالنساء فوقف عليهن ثم قال : يا معشر النساء تصدقن واطعن أزواجكن فان أكثركن في النار ، فلما سمعن ذلك بكين ثم قامت إليه امرأة منهن فقالت : يا رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) ، في النار مع الكفار والله ما نحن بكفّار ، فقال لها : رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : إنكن كافرات بحق أزواجكن .
____________
(1) الفقيه 3 : 280 | 1333 .
2 ـ الكافي 5 : 513 | 2 .
(1) في نسخة : العشيرة وفي الحديث : تكفرن العشير اي الزوج لانه يعاشرها ـ هامش المخطوط ـ ( الصحاح 2 | 747 ) .
3 ـ الكافي 5 : 514 | 3 .

المصدر – وسائل الشيعة ج 20
– باب وجوب طاعة الزوج على المرأة
– ص 169 ـ ص 188