Archive for 14 نوفمبر, 2012

إماراتي يكتشف تقنية تعالج الإدمان

نوفمبر 14, 2012

 

إماراتي يكتشف تقنية تعالج الإدمان

توصل طبيب إماراتي إلى تقنية جديدة تقضي على إدمان المخدرات والكحوليات, وتعالج أكثر من 10 أمراض وأعراض عصبية ونفسية مستعصية، من بينها السكتة الدماغية.

وقال الطبيب محمد عمر عبد الله لصحيفة “الإمارات اليوم” السبت إنه قاد فريقا طبيا يضم أطباء من ألمانيا وبريطانيا وكندا، توصل به إلى التقنية الجديدة، وإن الفريق يستعد لتقديم إنجازهم إلى لجنة جائزة نوبل في الطب.

وأضاف عبد الله وهو المدير الطبي لمستشفى حكومي للطب النفسي في دبي، أن التقنية الجديدة تقوم على تحديد البؤر المسؤولة عن المرض في الدماغ ويتم التعامل معها كهربائيا، مما ساعد على علاج مئات الحالات التي كانت تعاني أمراضا عصبية مزمنة.

وقال عبد الله ثبت لهيئات الصحة في أوروبا نجاح تقنية العلاج الجديدة في علاج أمراض عدة لم تنجح الأدوية الكيميائية والتدخلات الجراحية في علاجها حتى اليوم، من بينها الاكتئاب الشديد والفصام، والسكتة الدماغية الطارئة والمزمنة وما يصاحبها من ضعف أو شلل في الأطراف.

كما تعالج الصرع والصداع بجميع أنواعه, وطنين الأذن المزمن والوهن المستديم والتصلب المتعدد.

ويتم استخدام هذه الآلية في علاج أو تخفيف حدة بعض الاضطرابات لدى الأطفال، مثل التوحد وفرط الحركة وتشتت التركيز, على حسب قوله.

وذكر أن الفريق الطبي استطاع عبر التقنية الطبية الجديدة تحديد البؤر المسؤولة عن إدمان الكحول والمواد المخدرة في قشرة الدماغ، وتم وقف نشاط هذه البؤر باستخدام جهاز التحفيز الكهربائي الذي يخترق جمجمة الرأس، بتسليط تيار كهربائي متردد بقوة تتراوح ما بين أمبير واحد إلى خمسة أمبيرات فقط, مضيفا “نجحنا بحمد الله في علاج عدد كبير من المدمنين”.

http://www.aljazeera.net/news/pages/d3f457a5-57a9-4bc3-b419-2e6b564ceee6

 

Advertisements

فرق بين الشهادة عند اهل السنة و الشيعة الاثناعشرية

نوفمبر 10, 2012

الشهادتين عند الشيعة لا تكفي لتكون مؤمنا بل يجب ان تؤمن بالولاية و لعن الصحابة
الشهادتين عند أهل السنة والجماعة وعند الشيعة

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على الرسول الأمين محمد بن عبد الله وعلى آله وصحبه أجمعين .

موضوع الشهادتين ومثل ماهو معلوم أن الشهادتين هي أول ركن من أركان الإسلام وهي بأن لا إله إلا الله وحده لاشريك له وأن محمدآ عبده ورسوله , وهي معروفه عند أهل السنه والجماعه والمسلمين عامه .
ولكن الشيعه شهادتهم في الأصل ليست بشهادتين كما ذكر في أركان الإسلام وإنما بأكثر من الشهادين بـ 12 شهاده أخرى , ولكنهم في أعظم الأوقات ومن باب الإختصار يختصرونها إلا شهادتين أو ثلاث بإضافة شهادة أن عليآ ولي الله , والدليل في آذانهم يقولون أشهد أن عليآ ولي الله , وكل يوم يردوونها مع الشهادتين في آذان صلاتهم , وكذلك عندما يدخل أحد في دينهم لزم عليه أن يقول غير الشهادتين بـ 12 شهاده أخرى وهي الشهاده بولاية علي رضي الله عنه وولاية أبنائه حتى يصبح مسلمآ في دينهم , ولا يقبل منه غير ذلك .
ودخل هنا أيضا موضوع الولايه إذ علمنا أن أركان الإسلام يوجد بها الركن الأول وهي الشهادتين وليست أكثر من شهادتين أي بمعنى لا يوجد شهاده بولاية أحد , فمعنى ذلك أن موضوع الولايه المزعوم سقط عن بكرة أبيه لأنه لم يذكر مع الشهادتين المذكوره في الأركان التي يقوم عليها الإسلام ولم تذكر حتى في أركان الإيمان .
فمن أين أتوا بقصة الولايه ؟؟ ومن أين أتوا بـ 12 شهادة غير الشهادتين ؟؟ ومن أي أركان للدين ؟؟
============
بل الشهادتين ( أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله )

وحدها لا تكفي بل غيرها أهم منها :-

 

– الولاية شرط في قبول الشهادتين –

اليقين لابن طاووس: ص 36, 50 , 55 , 88
ثواب الأعمال للصدوق: ص 10.
بشارة المصطفى لشيعة المرتضى: ص 38 و 120 و ص 162.
أمالي الصدوق: ص 230 مجلس 60.
أمالي الصدوق: ص 359 مجلس 88.

( ليس كل من تشهد بالشهادتين بدون الولاية يعتبر مسلماً )
( معيار الإسلام هو الشهادتين المشروطة بالولاية )
( إن معيار الكفر والإيمان هو ولاية آل البيت وليس الشهادتين )
آية الله العلامة المحقق الشيخ محمود العاملي
( الرد على من اعتقد بإسلام المخالفين )

 

( كيفية الشهادة لتدخل في دين زرارة الضراط ) ؟
http://www.youtube.com/watch?v=gOwIhN39JjU

 

الولاء والبراء عند الشيعة أساس الإيمان فمن أين استدلوا على هذا ؟

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=148336

 

تكفير من احب ابوبكر وعمر

25 تقريب المعارف لابي الصلاح الحلبي : عن أبي علي الخراساني عن مولى لعلي بن الحسن عليه السلام قال : كنت معه عليه السلام في بعض خلواته فقلت : إن لي عليك حقا ألا تخبرني عن هذين الرجلين : عن أبي بكر وعمر ؟
فقال : كافران كافر من أحبهما .
وعن أبي حمزة الثمالي أنه سئل علي بن الحسين عليهما السلام عنهما فقال : كافران كافر من تولاهما .
عزائي لأهل السنة: محبتكم لأهل البيت لن تنجيكم من النار ما لم تتبرأوا من أبي بكر وعمر ‘

http://dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=119068

 
ولا يكون المؤمن مؤمناً حتى يكون فيه ثلاث خصال – ( اللعن والتبري من الصحابة ) –
وجوب البرائة من اعداء آل محمد واللعن لهم
كما ثبت وجوب الصلاة على محمد وآله (ع).

– المحتضر تأليف الشيخ الجليل حسن بن سليمان الحلي ص : 35

 
http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=147729

 

في دين الشيعة الاثنا عشرية اللعن عبادة مثل الصلاة

يقوم الاثنا عشرية وفق دينهم بلعن الصحابة كما دعاء صنمي قريش و سبهم و شتمهم و اتهامهم بابشع النعوت
مثل اتهام ام المؤمنين رضوان الله عليها بالفاحشة عليهم من الله ما يستحقون

=====

ساضع بعض ما نشر من مواضيع حول لعن الشيعة للصحابة كما ورد في كتبهم واقوال رجال الدين الشيعي

عند الشيعة

* الأمة المحمدية ملعونة لرفضها قبول الولاية :
الصادق : لعن الله أمة جحدت الولاية !
الرضا : إن الله يلعن الخلق في وقت كل صلاة ، لجحودهم حقنا وتكذيبهم إيانا .

روى ابن قولويه في زيارة الحسين ، فقال : حدثني أبي وعلي بن الحسين ومحمد بن الحسن ، عن سعد بن عبدالله ، عن أحمد بن محمد بن عيسى ، عن القاسم بن يحيى ، عن الحسن بن راشد ، عن الحسين بن ثوير بن أبي فاختة ، قال : قال أبو عبدالله .. وذكر زيارة قبر الحسين ، وذكر فيما يقوله الزائر : لعنت أمة قتلتكم ، وأمة خالفتكم ، وأمة جحدت ولايتكم .. إلخ .

وروى الصدوق في العلل ، عن الحسين بن أحمد ، عن أبيه ، عن محمد بن أحمد ، عن محمد بن عيسى ، عن الفضل بن كثير المدائني ، عن سعيد بن أبي سعيد البلخي ، قال : سمعت أبا الحسن يقول : إن الله تعالى في وقت كل صلاة يصليها هذا الخلق لعنة ، قال : قلت : جعلت فداك ، ولم ذاك ؟ قال : لجحودهم حقنا وتكذيبهم إيانا .

للمزيد

موقف الشيعة من خصومهم

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=3439
=======

اللعن عبادة عند الرافضة مثل الصلاة

يقول الكركي

في

نفحات اللاهوت في لعن الجبت والطاغوت ص5

(( اللعن قد يكون عبادة بالنسبة إلي مستحقيه كالصلاة فإنها عبادة بالنسبة إلي مستحقيها , وكما يترتب الثواب علي القسم الثاني كذا يترتب علي القسم الأول إذا وقع في محلة ابتغاءاً لوجه الله تعالي ))

يقول الجزائري

في الانوارا لنعمانية

((واعلم انه قد ورد الخلاف هنا أيضا . وهو أن المؤمن إذا لعن من يستحق اللعن من ظالمي أهل البيت وغيرهم فهل يكون اللعن مما يزيد في عذابهم أم أن الله سبحانه وتعالي قد بلغ بهم إلي أقصى دركات العذاب بحيث يكون اللعن لا يزيدهم عذابا إنما يزيد المؤمن توابا , والأولي – بل هو المستفاد من الاخبار – أوضحية القول الأول))

========

قال الامام الخوئي ( أعلم علمائنا من عصر الغيبة)

“ثبت في الروايات والادعية والزيارات جواز لعن المخالفين، ووجوب البراءة منهم، وإكثار السب عليهم، واتهامهم، والوقيعة فيهم: أي غيبتهم، لانهم من أهل البدع والريب. بل لا شبهة في كفرهم، لان إنكار الولاية والائمة حتى الواحد منهم، والاعتقاد بخلافة غيرهم، وبالعقائد الخرافية، كالجبر ونحوه يوجب الكفر والزندقة، وتدل عليه الاخبار المتواترة الظاهرة في كفر منكر الولاية، وكفر المعتقد بالعقائد المذكورة، وما يشبهها من الضلالات. ويدل عليه ايضا قوله ” ع ” في الزيارة الجامعة: (ومن جحدكم كافر).”
مصباح الفقاهة (1/323)

سبحان الله تكفير للمسلمين

======

.. فقال الكميت ، يا سيدي أسألك عن مسألة .

وكان متكئا فاستوى جالسا وكسر في صدره وسادة ، ثم قال : سل .
فقال : أسألك عن الرجلين ؟
فقال – أبو عبد الله عليه السلام – : يا كميت بن زيد!
ما أهريق في الإسلام محجمة من دم, ولا اكتسب مال من غير حله، ولا نكح فرج حرام, إلا وذلك في أعناقهما إلى يوم القيامة، حتى يقوم قائمنا، ونحن معاشر بني هاشم نأمر كبارنا وصغارنا بسبهما والبراءة منهما) .
بحار الأنوار للعلامة المجلسي: ج47 ص323
عن رجال أبي عمرو الكشي: ص135
و روي ما يُقارب هذا المعنى المشار إليه عن زيد الشهيد رضوان الله عليه.

========

اللعن عند الرافضة افضل من الصلاة على الرسول وافضل من السلام

——————————-

حديث علوي نقل من خط محمد بن الحسن الحر العاملي المجاور بالمشهد المقدس الرضوي ان أمير المؤمنين كان يطوف بالكعبة فراى رجلا متعلقا باستار الكعبة وهو يصلي على محمد وآله ويسلم عليه ومر به ثانيا ولم يسلم عليه فقال يا أمير المؤمنين لم لم تسلم علي هذه المرة فقال خفت ان اشغلك عن اللعن و هو افضل من السلام ورد السلام ومن الصلوة على محمد وآل محمد .
مجمع النورين- الشيخ أبو الحسن المرندي ص 208 :
اللعن عند الرافضة افضل من الصلاة على الرسول وافضل من السلام

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=32603

للمزيد

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=153341

الشيخ عبدالله السالم يكشف تفاصيل إعتقاله

نوفمبر 10, 2012

 

 

(تحديث1) إخلاء سبيل نواف المالك
الشيخ عبدالله السالم يكشف تفاصيل إعتقاله
أفرج جهاز أمن الدولة عن الشيخ المغرد نواف المالك الصباح عقب احتجازه منذ يوم الأربعاء الماضي بتهمة المساس بالذات الأميرية.

قال المغرد الشيخ عبدالله سالم عبدالله الأحمد الصباح عبر حسابه الشخصي مساء امس بعد الإفراج عنه، وبعد بلاغ قدمه والده عن اختفاءه، قال: إجابةً لكل من سأل واستفسر عن ما حصل: تم إلقاء القبض علي أثناء قيادتي السيارة من غير سابق إنذار أو بلاغ الساعه ٣ عصراً يوم الأربعاء ٧/١١/٢٠١٢ .

وأضاف قائلا: تم التحقيق معي في مبنى أمن الدولة منذ يوم الأربعاء حتى يوم الجمعة حيث تم إخلاء سبيلي الساعة ٧ مساءاً، وقالوا بأن تم إبلاغ والدي بوجودي لديهم حسب طلبي منهم، لكن تبين فيما بعد أنهم لم يفعلوا ذلك، و طلبت منهم تحويلي إلى النيابة حتى أبرئ نفسي من الإتهامات ‘المفجعة’ لكن أصّروا على توقيعي بتعهد فقط وإخلاء سبيلي.

وأضاف قائلا: من ضمن الإتهامات ‘المفجعة’: ١-التعدي على صلاحيات صاحب السمو ٢-الإساءة لذات سمو الأمير ٣-التحريض ضد النظام، والغريب أن عميد المشعوذين أشاع الخبر (في الصفحة الأولى) دون علمي أو علم المتهم الآخر بصدور أمر إلقاء القبض فعلاً، والمفارقة الغريبة أنني كنت أدعو الناس إلى الإلتزام بالقانون وعدم الإحتكاك مع رجال الأمن ومع ذلك اتهمت بالتحريض، و الكلمة التي كانوا يرددونها أثناء التحقيق: ‘أنت من الأسرة ومحسوب على النظام، فلماذا التدخل في مثل هذه الأمور؟’، وكان الرد كالآتي: ‘لأنني مواطن له حقوق وواجبات ومن الأسرة الحاكمة في الوقت ذاته، من واجبي التدخل في هذه الأمور’.

وتساءل بقوله: أين جهاز أمن الدولة عن الذين حرضوا النظام ضد الشعب؟ وعن الذين ظهروا ومعهم أسلحة غير مرخصة بصورة استفزازية؟، وأين أمن الدولة عن الذي أساء فعلا لسمو الأمير بضعف أداءه برئاسة مجلس الوزراء وأحرجه أمام الشعب وفرض عليه إقالته؟.

وواصل الشيخ عبدالله سالم حديثه مستغربا: أنا اتهم بالتحريض ضد النظام؟! والإساءة لسمو الأمير؟! والتعدي على صلاحياته؟! شر البلية ما يضحك فعلاً!! فعلاً!!.

وفي الإطار، لا زال الشيخ نواف المالك محتجزا هو الآخر ورغم انقضاء المدة القانونية لم يتم عرضه على النيابة العامة منذ احتجازه الخميس الماضي.

للمزيد من التفاصيل:

http://www.alaan.cc/pagedetails.asp?nid=124782&cid=48

http://www.alaan.cc/pagedetails.asp?nid=124868&cid=48

 

 

 

مما قاله السيد خالد عبدالله المشاري في ديوان الفضالة

نوفمبر 9, 2012

مما قاله السيد خالد عبدالله المشاري في ديوان الفضالة

منقول من صفحة تويتر عادل الصبيح

١- حضر السيد خالد المشاري للاجتماع بناء على دعوات متعددة آخرها من السيد صالح الفضالة نفسه مع معرفته المسبقة برأيه و موقفه.

٢- أول ما دار اللقاء تحدث بعض السياسيين حديثاً مفاده عن أهمية المشاركة و أن لا يترك المجلس و أن يكون هناك مشاركة و تواجد يحول دون إصدار قوانين سيئة او تعديل الدستور، فان تحقق ذلك فبها، و أن لم يتحقق يستقيلون و يسجلون موقف.

٣- فطلب السيد خالد المشاري الحديث فحاول البعض تقديم السماع للسياسيين أولا، إلا أن السيد صالح الفضالة أعطاه الكلام.

٤- بدء السيد خالد بالاعتذار مقدما مما قد تخونه من عبارة او قد يرتفع صوته لإنفعاله و ذلك لانه ليس سياسي ولا نقابي مفوه و لا يقصد الاسائة لاحد.

٥- ثم استعرض الصفحات المشرفة من التاريخ الناصع لاهل الكويت و الرجال الذين سجلت اسمائهم من نور و ذكر الشيخ سعد و عبد اللطيف محمد ثنيان الغانم و حمود الزيد الخالد و يعقوب الحميضي و بقية أعضاء المجلس التأسيسي ، واضعوا الدستور الذي نستظل بظله الان و نفاخر فيه مفاخرة غير عادية. فهولاء الرجال سجلو أسمائهم باحرف من نور. ثم في ٦٧ زورت الانتخابات و جاء رجال لم يقبلوا التزوير و سجلوا اسمائهم باحرف من نور بالاحتجاج على التزوير و الاستقالة. و في الثمانينيات حل المجلس حل غير دستوري و ظهرت مجموعة (ديوانيات الاثنين) تحتج على الحل غير الدستوري، و انت يا اخ صالح الفضالة احد رموزها و صار احتكاك راقي مع الشرطة و سجلوا اسمائهم باحرف من نور في سماء بلدهم. ثم جاء الغزو حين خرج اهل الكويت كلهم بما فيهم الاغلبية الصامته و سجلوا اسمائهم باحرف من نور حين اختاروا مرة ثانية اسرة ال الصباح في بادرة غير مسبوقة في التاريخ الحديث كأُسرة حاكمة لهم. و بصموا عليهم بالعشرة في موتمر جدة. هذا هو التاريخ الناصع لأهل الكويت.

٦- ثم استعرض الجانب الاخر من الشعب الكويتي، الجانب الذي استغل طيبة و سلامة قصد الطرف الاخر. و قال ان الشعب الكويتي ما ينسون منذ ٢٢ سنة سرقة الناقلا و الشعب الكويتي ما ينسي طيلة ٢٢ سنة سرقة الاستثمارات. و لن ينسون المجلس الوطني الذين الذي اسقطه الشيخ جابر و الشيخ سعد رحمهما الله بعد الغزو فهما و وفاء لاهل الكويت و لم يوافقوا على أمر لم يوافق عليه أهل الكويت. و عادت الحياة البرلمانية مرة أخرى بتجاوزاتها و ايجابياتها و سلبياتها.

٧- ثم عرج على ست او سبع حكومات مضت و لم تنجز لنا ولو مشروع واحد بحجة عرقلة المجلس. و قال: مجلس الأمة ما عرقل انجاز مطار تحفة معمارية ما صارت في منطقة الخليج، استقبلنا فيه رؤساء الدول قبل أيام. إحنا كشعب ليش ما يكون لنا مطار مثله و هذا ملف لا أريد فتحه.

٨- ثم وجه الكلام للحضور و قال: و الآن نحن مقبلين على وضع خطير، انت يا عادل الصرعاوي، جاءك أهل الكويت في الانتخابات الماضية يبكون و يتمنون انك ترشح في الانتخابات و لم ترشح لظروفك الخاصة. و الآن لو ترشح ستمحو شيئ اسمه عادل الصرعاوي و انت يا عبد الله الرومي و انت يا مرزوق و انت يا عبد الجادر لا (يقصون) عليكم ترى تاريخكم موجود يا تمحونه يا تحافظون عليه.

٩- ثم و صف الشعب الكويتي بانه شعب حر لا يرضى إلا بالحرية و الدستور و لا يقبل بالهوان. ثم خاطب الحضور وقال: انتم أصغر واحد فيكم عمره لا يقل عن ٥٠ سنة، و لكن جل أهل الكويت هم الشباب الذين يجب أن تصان حرياتهم و يسمع لأرائها و تحترم مطالباتهم.

١٠- و قال أن الشعب الكويتي شعب حر صامد و ليس كرتوني يقاوم فيطوع. ثم لماذا الخوف من المظاهرات من شعب سلمي يريد إبداء وجهة نظرة و توصيلها.

١١- ثم اعتذر عن المواصلة و استأذن و قبل الخروج بادره السيد احمد لاري قائلا ( نسيت أنني ساعدتك في الاڤنيوز )، فرد عليه مستغربا و ما علاقة الاڤنيوز في الذي نقوله؟؟؟ إذا تعتقد أن الاڤنيوز إنجاز حكومي فانت غلطان، هذا إنجاز قطاع خاص…. ثم غادر.

للمعلومة: خالد المشاري هو صاحب فكرة الاڤنيوز و بدء فعليا في استصدار التراخيص و التنفيذ عندما كان رئيساً لشركة المباني.

الطبطبائي: أسلحة “الجيش الحر” بأموال كويتية

نوفمبر 7, 2012

الطبطبائي: أسلحة “الجيش الحر” بأموال كويتية

أضيف في :13 – 9 – 2012

أكد النائب الكويتي الدكتور وليد الطبطبائي أن الجيش السوري الحر حصل أخيرا على أسلحة مضادة للطائرات، وذلك عن طريق التعاون مع الحكومة التركية.

وقال الطبطبائي في تصريحات لصحيفة “الرأي”: “إن الأسلحة التي زوّد بها الجيش الحر كانت من أموال التبرعات الكويتية، ونحن دخلنا مدينة أدلب عن طريق تركيا، والحمد لله كان الوضع آمنا، ولكن الخطر كان يأتي من طائرات النظام، فبين فترة وأخرى كانت المدينة تتعرض إلى القصف”.

وأضاف: “كنت مطمئن القلب، رابط الجأش، متوكلا على الله، ولم أشعر بالخوف، والقصف لم يكن دقيقا، وإنما كان عشوائيا”.

ودعا الطبطبائي إلى “تسليح الجيش الحر بأسلحة نوعية مضادة للدروع وللطيران، أو يعلن عن الحظر الجوي لحماية الأهالي من القصف العشوائي الذي يمارسه نظام بشار الأسد”.

وذكر أن الجيش الحر فرض سيطرته على الأرض، ولا يخشى دبابات الاسد، ولكن المشكلة التي يحاولون إيجاد حل لها هي الطيران، خصوصا أن نظام بشار يقصف بصورة عشوائية، ويستهدف المنازل لكسر إرادة الأهالي.

وتوقع الطبطبائي أن “بشار لن يتنحى وسيقاتل حتى الرمق الأخير، ولن يستسلم حتى آخر طائرة وآخر جندي، وهو يعرف في قرارة نفسه أنه خسر المعركة، لكنه يسعى بكل طاقته من أجل تأخير الهزيمة، ومن الواضح أنه سيقاتل حتى تنفد ذخيرته، وربما أن سقوطه يحتاج إلى أشهر.
المصدر: الإسلام اليوم

حسن جوهر يتسائل: لمصلحة مَن الترويج لثقافة الانقلاب على النظام؟!

نوفمبر 7, 2012

 
حسن جوهر يتسائل: لمصلحة مَن الترويج لثقافة الانقلاب على النظام؟!
الجريدة

ثقافة الانقلاب على النظام!

د. حسن عبد الله جوهر

 

البدعة الجديدة في المشهد الكويتي هذه الأيام تتمثل بالترويج لعبارة الانقلاب على النظام وبشكل منهجي ومنظم، وهذه طامة كبرى يجب أن يتحمل مسؤوليتها من يطبل لها سواء من منطلقات عفوية ساذجة وغبية أو بتعمد وخبث كسلاح يحسبونه فعالاً لتخوين خصومهم وإثارة الخوف في قلوب الناس.

الخلاف في الموقف السياسي على أشده، والاصطفافات بأشكالها المذهبية والفئوية باتت عميقة، والعناد السياسي والتصلب الحاد بين المعارضة والحكومة مع كل تبعات تلك السلبية والوقوع في أخطاء من الجانبين من الأمور التي بلغت مستوى غير مسبوق، هذه شواهد تعكس طبيعة المشهد العام، والتعاطي مع هذا المشهد أصبح مسلحاً بكل وسائل التعبير عن الرأي إعلامياً وميدانياً حتى شمل مختلف العبارات السوقية والخطاب التحريضي والكلام البذيء وصولاً إلى الصدام والاحتكاك البدني.
إلى هذه المرحلة قد تكون الأمور مقبولة كأمر واقع رغم مرارتها وما تحمل من نتائج سيئة وعواقب وخيمة على الاستقرار العام في الدولة، ولا يخلو أي مجتمع في الكون من هكذا مشاهد مع التفاوت في الحجم والمستوى.
ولكن البدعة الجديدة في المشهد الكويتي هذه الأيام تتمثل بالترويج لعبارة الانقلاب على النظام وبشكل منهجي ومنظم، وهذه طامة كبرى يجب أن يتحمل مسؤوليتها من يطبل لها سواء من منطلقات عفوية ساذجة وغبية، أو بتعمد وخبث كسلاح يحسبونه فعالاً لتخوين خصومهم وإثارة الخوف في قلوب الناس.
أما السذج والأغبياء الذين يرددون كلام الغير دون إدراك أو وعي رغم مشاركتهم في نشر مثل هذه الثقافة، فأمرهم إلى الله في ظل حالة التشنج والتعبئة الإعلامية والاجتماعية. أما من يتعمد ترويج هذا الاتهام كسلاح للمواجهة بعدما عجز عن مقارعة الحجة بالحجة، والرأي في مقابل الرأي الآخر مهما كانت الاختلافات عميقة، فقد وقعوا في خطأ جسيم.
وليس من شأني تخوين أو منح صكوك الولاء الوطني لأي أحد ولكن هذه مسؤولية الحكومة بكل أجهزتها الاستخباراتية والأمنية التي ورطها بها من يزايدون اليوم على حبها، بل لو كانت هناك أدنى شكوك حول هذه التهمة الخطيرة أليس من واجب الحكومة الإعلان عنها رسمياً وتقديم هؤلاء الخونة أمام القضاء لنيل القصاص؟ وألم تتقدم الحكومة بمحاكمة مجاميع من المواطنين بتهم الانقلاب على النظام من قبل، وبات لديها الخبرة في التحري وجمع المعلومات في هذا الشأن الخطير؟ ولماذا تحولت اليوم إلى متلازمة الصم والبكم، مع كل التقدير لإخواننا المعاقين، في قضية قد تعني أن نكون أو لا نكون؟ وحتى يعرف الشعب الكويتي من هو الخائن والشريف في بلده.
من جانب آخر، فإن الحراك الشعبي بما يحمل من شعارات واحتجاجات ميدانية قد نتفق أو نختلف عليها تمثل كل قطاعات الشعب من إسلاميين وليبراليين وقبائل وعوائل وطوائف ونقابات ومؤسسات مجتمع مدني رغم التناقضات الحادة بينها، بل وصل الخلاف في الموقف السياسي في البيت الواحد بين الأشقاء من لحم ودم، وبين الآباء والأبناء وفي القبيلة والعائلة الواحدة، فهل يسري هذا الاتهام على كل هذه المجاميع حتى يخطط الابن على أبيه والأخ على أخيه، ومن هي الجهة المجرمة والعبقرية التي كسبت كل هذه العقليات المتناقضة لتحرضها على الانقلاب؟
ولمصلحة مَن يتم الترويج لثقافة الانقلاب على النظام لتلعقها ألسنة الصغار قبل الكبار على مدار الساعة، وكأن حالة فقدان هيبة الدولة وسلطان القانون لا تكفينا؟!

https://twitter.com/AkhbarAlkuwait/status/265865038097690625

معارض بحريني: مستعدون للتضحية تحت أوامر “خامنئي”!

نوفمبر 7, 2012

معارض بحريني: مستعدون للتضحية تحت أوامر “خامنئي”!
أضيف في :11 – 9 – 2012
قال الشيخ صادق كاظم الجمري القيادي في ائتلاف ثوار 14 فبراير (وهو ائتلاف قريب من جمعية الوفاق الشيعية) لوكالة فارس الإيرانية إن الشعب البحريني الشيعي مستعد للتضحية تحت أوامر قائد الثورة الإسلامية آية الله السيد علي الخامنئي”.

وأشار الجمري في حديث أدلى به للوكالة إلى تصريحات “مفجر الثورة الإسلامية في إيران الإمام الخميني قبل ثلاثة عقود حول الصحوة الإسلامية”، وأكد الجمري أن “ثورة إيران الإسلامية أحدثت ثورات عارمة لدى الشعوب الإسلامية بدءا من تونس ومصر، إلى ليبيا واليمن والبحرين”.

وقالت الوكالة إن الجمري ندد بـ “الولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل لإطلاقهما تهديدات ضد الجمهورية الإسلامية الإيرانية”، وتأكيده أن “الشعب البحريني يعلن تضامنه مع الشعب الإيراني، وسيقف إلى جانب أخوته الإيرانيين ضد أية مؤامرة ترمي إلى النيل من سيادة إيران الإسلامية”.

يأتي هذا التصريح عشية إعلان جمعية الوفاق المعارضة الشيعية عن نيتها عدم الالتزام بقرارات وزارة الداخلية التي تنظم التظاهر والاعتصامات، معلنة عن مسيرة حاشدة في الجمعة القادمة.

في المقابل جاء تصريح لوزيرة دولة البحرين لشؤون الإعلام سميرة إبراهيم بن رجب بأن تجاوزات جمعية الوفاق الشيعية المعارضة التي حدثت يوم الجمعة الماضي، جاءت كنتيجة طبيعية لممارساتها الخاطئة على امتداد السنوات التي أعقبت تأسيسها، وأن شعب البحرين بجميع طوائفه وفئاته يعي الحقائق على الأرض، وهو كفيل بحفظ تجربته الديمقراطية وهويته الوطنية الجامعة وحماية الوحدة الوطنية والدستور من أي انتهاكات.

وقالت الوزيرة إن الديمقراطية في البحرين هي حقيقة واقعة ولولا وجودها، ووجود حرية الرأي والتعبير، لما وجدنا جمعية «الوفاق» ضمن المشهد السياسي في مملكة البحرين، ولما تمكنت هذه الجمعية من ممارسة العمل السياسي بكل حرية رغم حجم تجاوزاتها بحق البحرين أرضاً وشعباً وقيادة، حيث تستخدم «الوفاق» الحريات العامة التي أتاحتها الدولة للاستقواء على الشعب والتعدي على الدولة وانتهاك القوانين وأحكام الدستور.

وأوضحت أن «الوفاق» بحكم تركيبتها الطائفية تستمد شرعيتها الدينية والسياسية من مفهوم ولاية الفقيه التي حكمت تحركاتها وممارساتها منذ تأسيسها عام 2001 وحتى الآن ووفقاً لولاية الفقيه بات من المؤكد أن المساجد والجوامع والحسينيات والمنابر الدينية تستخدم لشحن الناس وتسييس البسطاء وفق المصالح الفئوية والطائفية، لتفعيل الدور الطائفي ومد نموذج المحاصصة المذهبية والإثنية إلى البحرين.

وأوضحت بن رجب، “وفقاً لولاية الفقيه أيضاً فالمحاولة مستمرة لإبقاء شرارة الصراع وعدم الاستقرار مشتعلة بهدف المساومة على السلطة وليس بأي هدف إصلاحي أو ديمقراطي من خلال استقطاب الشارع والتصعيد الطائفي”.

تناقض خطاب حسن تصر الله بين سوريا و البحرين

نوفمبر 7, 2012

تناقض خطاب حسن تصر الله  بين سوريا و البحرين

خطابه الي شيعة  البحرين
وأقول للشعب البحريني استمروا في تظاهراتكم حتي تتحقق كامل المطالب ولا تستعموا إلي الوعود الإصلاحية الكاذبة فنصركم قريب( حسن نصر الله في خطاب أخير).

خطابه الي الشعب السوري
6ـ وأقول للشعب السوري توقفوا عن التظاهر واستمعوا إلي صوت الحق والتفوا حول مبادرة الأسد الإصلاحية( حسن نصر الله في نفس الخطاب السابق).

صالح عاشور الحكومة ليس لديها حجة ان تواجه المسيرة باسلوب القوة والعصا

نوفمبر 7, 2012

لقاء / الراي قال أننا نعيش وضعاً سياسياً غير مستقر منذ 6 سنوات

صالح عاشور لـ «الراي»: أتوقع أن يكون عُمر المجلس المقبل قصيراً … وأدعو لطاولة حوار لبحث الأزمة
صالح عاشور
ارسال | حفظ | طباعة | تصغير الخط | الخط الرئيسي | تكبير الخط

| كتب مشعل السلامة |

توّقع نائب مجلس الأمة السابق صالح عاشور، أن يكون عُمر مجلس الأمة المقبل قصيراً، مشيراً إلى أنه لا يشعر حتى الآن أن هناك حكومة حقيقية في البلد.
وأوضح عاشور في لقائه مع تلفزيون «الراي» أنه يجب أن تضع جميع القضايا الخلافية على طاولة حوار وطني للتحاور بشأنها وايجاد حلول لها، مؤكدا ان الدستور الكويتي جامد وهو ليس بقرآن مُنزل، داعياً إلى تعديل بعض مواده.
وأكد عاشور إلى انه لا يجد نفسه حتى الآن مرشحاً للانتخابات البرلمانية المقبلة في ظل غياب القدرة الحكومية على إدارة شؤون البلاد، موضحا أن بعض من أعلنوا مقاطعة الانتخابات من التيارات السياسية ستتراجع نزولاً عند رغبة الناخبين.
ولفت عاشور إلى أن استخدام العنف في التعامل مع المطالب الشعبية لن يأتي بنتيجة، موضحا ان الوضع في البلد غير مستقر وبه نوع من التشاؤم.
وبين أن بعض ممن خرجوا إلى الشوارع والساحات لا يتبعون الغالبية ولا الأقلية بل ان مشاكلهم ومعاناتهم هي من أخرجتهم للمطالبة لحلها، متمنيا أن تجلس السلطتان على طاولة الحوار.
وقال ان النظام الانتخابي السابق (5) دوائر و(4) أصوات ساعدت في وصول نواب شيعة أكثر من الدوائر السابقة والأصوات كذلك، لافتاً إلى اننا أمام تجربة جديدة وهي (5) دوائر وصوت (واحد) وصعب التكهن بها… وفي ما يلي اللقاء:

• كيف ترى الخطاب السامي لسمو أمير البلاد ومرسوم الضرورة؟
– أعتقد ان الكويت منذ 6 سنوات وحتى الآن تعيش وضعا سياسيا غير مستقر والكل متفق على ذلك في ظل (5) مجالس برلمانية و(6) حكومات وخطط التنمية متوقفة وقضايا أكثر مثل التوظيف والاسكان والحريات، وليس هناك تعاون وانسجام بين المجالس والحكومة وهو الاصل حسب المادة (50)، واستمرار الوضع على ما هو عليه يعتبر كارثة، ويجب أن نفكر بعقلانية وبحكمة للخروج من الأزمة، ولو استمر الحال فيما عليه فإن الكويت كلها ستدفع الثمن، وهناك كثير من الأمور من المفترض ان تحسم من البدايات والآن هذه القضايا تراكمت مثل كرات الثلج، ومن الصعوبة حلها مجتمعة، ولابد من فتح حوار مباشر بين أطياف المجتمع ونضع الحلول والمخرج من هذه القضايا، لا يمكن أن تحل الحكومة هذه المشاكل بقراراتها الانفرادية وتنفرد في القرار السياسي وتستطيع لوحدها أن تدير شؤون البلد، وحتى المجلس لا يستطيع كذلك ولا يجب أن يتم الغاء الآخر كلنا مسؤولان عن السفينة والوصول إلى بر الأمان.
• منذ سنة (2006) وانت نائب وقبلها نائب منذ (1996) وكانت المشاكل أمام عينك، ألم يكن لك وقفة في ذلك الوقت؟
– كانت لي مواقف لكن المشكلة انك حتى تحل المشاكل تحتاج إلى استقرار سياسي، ونحن نفتقد لذلك، لأنه لا يوجد لا رئيس حكومة ثابت أو اعضاء في الحكومة أو البرلمان يمكنك التفاهم معهم، وغياب الاستقرار وبالتالي نصل إلى مرحلة اللاقرار، وهذه هي آخر مشاكلنا، وأنا أعتقد ان الكل مسؤول ولابد من أن يكون هناك عمل من أجل الكويت، وفي كل دول العالم بما فيها الدول الخليجية هناك مطالبات كثيرة لاصلاحات سياسية والمزيد من المشاركة الشعبية والديموقراطية والحريات واحترام حقوق الانسان، فهذه المطالب كيف لنا أن نواجهها؟ هل بالطريقة الأمنية؟ هل بالاقصاء؟ هل بالإلغاء، أم بالمشاركة الحقيقية؟
• ما الطريقة الصحيحة بنظرك للتعامل معها؟
– الطريقة الصحيحة هي مشاركة الشعب في أمورها ومشاكلها واتخاذ القرار وتوسيع دائرة المشاركة والحرية وتعطى صلاحيات أكثر لممثلي الشعب من خلال البرلمان بحيث يبدي وجهة نظره.
• هل هذا يكون من خلال حكومة منتخبة أو غيره؟
– ليس شرطا ان تكون حكومة منتخبة، فخذ مثلا الدستور جامد منذ عام 1963 حتى الآن وسقف المطالب والحريات الآن أعلى من أدوات البعض السياسية الحالية، فبالتالي لابد أن تعطى صلاحيات وقرارات أوسع للبرلمان للمشاركة، وفي الكويت حتى عضو مجلس الأمة المحلل للحكومة كوزير ما يختاره البرلمان، تختاره الحكومة أو رئيسها، فما بالك اذا كان المطلب هي الحكومة المنتخبة، ويجب ان نفكر ان جزءا من الحل أن يكون هناك مزيد من المشاركة الشعبية.
• النائب السابق عبدالله عكاش قال لي ان من أهم المطالب اشهار الاحزاب وحكومة منتخبة، انت ماذا تقول؟
– الاصلاح السياسي لا يبدأ بنقطة واحدة ولا مشروع واحد، اذا انت تريد حكومة منتخبة لا بد أن نطلع قانون التجمعات السياسية وقانون تنظيم الاحزاب وتكون المشاركة في تشكيل الحكومة من البرلمان قبل القسم، الطريقة التقليدية في تشكيل الحكومة يجب أن تكون بطريقة جديدة، واليوم ما أصبح الأمر ان تتم الامور بطريقة تقليدية كما كان سابقا قبل (30) أو (40) سنة، اليوم احنا في مرحلة دول الجوار، كنا الدولة الوحيدة في المنطقة التي بها ديموقراطية نسبية، واليوم هناك في دول ديموقراطيات كاملة، العراق مثلا بعد سقوط الديكتاتوريات به حرية، هناك انتخابات ورئيس للوزراء.
• ألا ترى اننا مازلنا نتفوق على ديموقراطيات بعض الدول المجاورة؟
– نعم مازلنا نتفوق ولكن هذا التفوق محدود، حتى في دول الجوار، اليوم هناك مطالب كبيرة في الامارات والبحرين حتى في المملكة العربية السعودية، ويجب أن نفهم اننا غير معزولين عن دول العالم وهناك توجه أميركي وغربي لتغيير الخارطة الحقيقية، ومنذ 10 سنوات كنا نسمع بمطالب بتشكيل الشرق الأوسط الجديد، واليوم الشرق الأوسط الجديد يتشكل تدريجيا أمامنا.
• حقيقة أنا مصدوم من الطرح اللي قاعد تطرحه، ولو ترجع قبل سنة كان هناك تجريم من قبل النواب كخطاب مرفوض حول ما تقوله الآن (ان الكويت ليست بمنعزل عن التغيريات، والربيع العربي)، والآن انت تقول ومن خلال لقاء «الراي» اننا غير معزولين عن العالم العربي؟
– نحن غير معزولين عنه، واليوم العالم كله عبارة عن صفحة تلفون أو جهاز اتصالات، والأحداث اللي قاعدة تحصل في العالم تنقل مباشرة، واليوم لا يوجد شيء بالعالم ما يسمى التدخل بالسياسات الداخلية للدول، اليوم باسم الحريات تم تغيير النظام في العراق وتم تغيير أنظمة في مصر وليبيا وتونس وأفغانستان وأنظمة أخرى قادمة للتغيير، وهذا كله تدخل، لأن الوضع السابق كان كارثيا وغير مقبول دوليا.
• هل الوضع في الكويت كارثي؟
– أنا أقصد في العالم، والوضع عندنا نسبيا متقدم عن البعض، لكن هذا التقدم أصبح اليوم مقبولا، ورسالتي ان الربيع العربي قبل أن يأتي لدول الخليج لابد من حكومات دول الخليج أن تبادر باصلاحات سياسية وتعطي مشاركات أوسع لشعوبها قبل أن يأتينا الربيع، والربيع قادم لا يوجد خلاف عليه.
• ليس لنا علاقة بدول الخليج، هل تعتقد ان الربيع قادم للكويت؟
– إحنا قاعدين نتقدم، واليوم أليس هناك مطالبات بحكومة منتخبة، ليس هناك مطالبات برئيس وزراء شعبي مع ان الدستور ما يمنع طبعاً.
• لا توجد عندنا مطالبات بتغيير النظام؟
– كنظام سياسي لا أحد يطالب بتغييره، حتى في مصر النظام الجمهوري قائم لم يتغير، الآلية لإدارة شؤون البلاد تغيرت وهناك مجلس منتخب ورقابة ذاتية وحريات.
• صرحت (أنه إذا أتى تعديل الأصوات بمرسوم ضرورة سأحترمه، ولكن ليس قانونيا، ما هو تعليقك على هذا الشيء وهو ما حدث الآن؟
– الأصل في التشريع والقانون هي صاحبة الاختصاص وهي السلطة التشريعية، ولكل سلطة مختصة بإصدار القوانين مثلا للقضايا، وهناك سلطة تشريعية منتخبة شعبيا هي المعنية باصدار القوانين ولكن اصدارها حق مطلق لمجلس الأمة ولا نزاع في ذلك، ولكن جاءت المادة (71) وأعطت الصلاحيات لسمو أمير البلاد لاصدار مرسوم الضرورة في أي وقت يراه سموه، ولكن هذا الحق في الدستور ومرسوم (71) حق غير مطلق مُقيد ويعرض على المجلس المقبل اذا قبل هذا المرسوم يستمر واذا ما قُبل يلغى وبالتالي كأن لم يكن، على سبيل المثال في مجلس (2003) أصدر الراحل الشيخ جابر الأحمد أصدر مراسيم ضرورة ما يقارب (70) مرسوم ضرورة من هذه المراسيم التي صدرها لم يوافق المجلس الأعلى مراسيم متعلقة بالميزانيات وبقية المراسيم ما يقارب (60) أو (65) تم إلغاؤها بما فيها مرسوم اعطاء المرأة حقوقها السياسية، وبعض المتحررين من النواب في ذاك المجلس صوتوا مع اقرار المرسوم حيث كانت أحسن فرصة لاعطاء المرأة حقوقها السياسية لكن الأغلبية البرلمانية رأت أنها غير ضرورة وتم إلغاؤه.
• سنة (1981) تم تغيير النظام الانتخابي حتى (2006) من حيث الدوائر الانتخابية لماذا لم يلغ بعد تعديله؟
– سنة 1981 عندما صدر المرسوم لم تكن هناك حياة برلمانية وكان هناك حل غير دستوري لمجلس (1976) لمدة 10 سنوات، فعندما أتى المجلس وعرض على مجلس (1981) وكان من المفترض من المجلس آنذاك ان يلغي المرسوم تعديل الدوائر والرجوع لأصل الدستور عشر دوائر، لكن لم يكن هناك أغلبية برلمانية مقتنعة أن ترجع إلى الأصل وهو عشر دوائر، واليوم الشيء نفسه صدر مرسوم بخمس دوائر وصوت واحد، وعلى سبيل المفترض أنه استمرت الانتخابات وصدرت الدعوة لها وتم تشكيل مجلس الأمة أول القوانين التي تعرض على المجلس هي مراسيم الضرورة.
• هل ستشارك في الانتخابات المقبلة أم ستقاطعها؟
– نحن الآن في عام 2012 السنة هذه كان مجلس (2009) وبعدين تم حله وأتى مجلس (2012) وانحل دستوريا، رجعنا (2009) والآن نحن في انتخابات جديدة (2012) وخلالها (4) مجالس برلمانية، وتتالت عليها حكومات عدة (4) حكومات، وهذا المؤشر لابد أن يضعه كل سياسي أمام عينيه، لأنه لم يكن خلال شهر واحد استقرار سياسي ولا تفاهم حول المرحلة المقبلة، حتى المجلس المقبل ممكن أن يكون عُمره قصيرا، والاستقرار الوحيد متى ما رأى الإنسان ان هناك انسجاما وتعاونا ان الدولة والنظام جادة في العملية السياسية وتضع على عاتقها مسؤولية استقرار البلد، وأنا لا أشعر حتى الآن أن هناك حكومة حقيقية في البلد، ومصلحة البلد فوق كل شيء، وما نراه اليوم غياب واضح للادارة الحقيقية لشؤون البلد وهذا في حد ذاتها يفقدنا الثقة من ان الحكومة تستطيع ان تنقلنا من مرحلة إلى أخرى، واليوم عندنا انقسام كبير وواضح وبحاجة لمبادرات حتى من الحكومة الحالية وهذا واضح جليا من خلال زيارتنا للدواوين، وأنا لا أجد نفسي حتى الآن مرشحا للانتخابات في ظل غياب القدرة الحكومية لإدارة البلد.
• ماذا سمعت من الدواوين بخصوص المرسوم، هل هناك قبول أم لا؟
– القبول يأتي إذا شعر ان العملية جادة وسوف تستمر، وحتى الآن لا يوجد شعور من ان الحكومة التي ستدير العملية السياسية قادرة على ان تنقلنا إلى مرحلة جديدة، ونحن نتمنى هذا الشيء، ولكننا لا نتلمس هذا الشيء، ونطلب اليوم من الحكومة ان تكون حازمة وواضحة وتطلع تتكلم مع الناس، وانا حاليا لا ارى ان الوضع السياسي مستقر، وحتى الناخب سيذهب إلى صندوق الاقتراع إذا شعر ان هناك حلا لمشاكله وقضاياه وتعاون السلطتين، والخطاب الاميري اعطى بصيصا من الامل ولكن كيف نعزز هذا الامل لدى المواطن وهو بحاجة للتحرك.
• انت من النواب السابقين والمستمر في تمثيل الناخبين لماذا لم تتحرك حول هذا الخصوص؟
– نحن بادرنا سابقا ولكننا اليوم لسنا نحن اصحاب القرار، واليوم لا توجد سلطة تشريعية، والحكومة هي المهيمنة على امور البلد، ويتمنى ان يشعر المواطن بوجود حكومة قوية.
• كيف تقرأ تصريحات التيارات السياسية التي ستقاطع الانتخابات، وما مواقفهم؟
– اعتقد ان مشكلة التيارات السياسية ان لديها تبايناً في ما بينها، والسياسي لا يجب ان يضع نفسه في زاوية ضيقة لدرجة انه لا يستطيع الخروج منها والاعلان المبكر لعدم المشاركة وضع بعض السياسيين في زاوية جدا ضيقة ومحرجة، ومقاطعتهم للانتخابات هو انسحاب من الساحة السياسية فبالتالي المسؤولية تكون على الاخرين وهذا خطأ سياسي.
• اين الانسحاب إذا كان موجودا في الساحة او الشارع؟
– الانسحاب عن العملية البرلمانية، والانتخابات ستجرى ومجلس الامة قادم وهناك انتخابات الرئاسة وغيرها والحكومة ستستمر، ووقتها لن يكون لديهم الصفة المعنوية كنائب ولا الحصانة السياسية وما تقوم به اليوم بغياب السلطة التشريعية والعودة للعملية السياسية بشروط واضحة للتيارات السياسية افضل من غيرها.
• هل تعتقد ان التيارات المقاطعة ستبقى على مقاطعتها للانتخابات القادمة؟
– لا اعلم برؤية تلك التيارات، لكن هل هي ثابتة إلى النهاية … هناك شك في ذلك، وهناك بعض التيارات ستتراجع عن المقاطعة بضغط من القواعد الانتخابية، واذا شعرت القواعد الانتخابية انه لابد من المشاركة من اجل المصلحة العامة وعدم ترك الساحة لمن لا يستطيع ملء الساحة السياسية.
• انت تناقض نفسك… في البداية قلت انك يمكن ان تبتعد عن الساحة السياسية؟
– لابد من خلق حالة من الشعور بان المرحلة القادمة مرحلة جادة والحكومة تستطيع ادارتها، واذا وجدت هذه الحالة الناس هم من يدفع السياسيين لها، والمرشح اصبح مؤسسة سياسية لوجود العديد من المستشارين واللجان والمكاتب السياسية او الاعلامية ومتى ما رأوا ذلك سيتم التأثير على الوضع، واذا ما شعر بالعكس سيكون هناك انسحاب من الساحة.
• إذا لم يحدث تراجع من اي تيار سياسي لاعلان مقاطعتهم، هل ترى ان الصورة الانتخابية كترشيح وانتخاب ممكن ان تشوه او يكون هناك عزوف عنها؟
– العزوف سيكون بدرجة اخرى لكن في النهاية ستكون هناك مشاركة ولو عدنا للوراء فان المجلس الوطني حصلت فيه مشاركة وعقد ولولا الغزو لكان مستمرا.
• هل ترى ان هناك مقارنة بين المجلس القادم والمجلس الوطني؟
– لا… لا ارى اي مقارنة وهو بعيد عن المجلس الوطني وهو مخالف للدستور، والمجلس القادم وان كان هناك خلاف فانه مجلس دستوري مئة في المئة ولا خلاف على الدعوة للانتخابات والدستور قائم وهو مجلس دستوري، لكن الخلاف على استخدام هذه المواد الدستورية ومدى مواءمتها مع الوضع السياسي الحالي وهذا يختلف كليا، لكن المرحلة اليوم تختلف كليا عن المراحل السابقة.
• في احد اللقاءات ذكرت ان هناك تخوفا من غالبية مجلس (2012)، ما سبب هذا التصريح؟
– مجلس (2012) كغالبية كان عندهم قضية ناجحة كمكتسبات شعبية قوانين اصلاح المشاركة الاوسع في العملية السياسية، لكن بعض السياسيين في الغالبية فاشلون بكل ما يعني بالكلمة سياسيا، والفشل كان بسبب الطرح الاقصائي والغاء الاخر والتطرق للقضايا الطائفية والفئوية وعدم الاعتراف بالرأي والرأي الآخر، وحتى توزيع المناصب واللجان كانت مخالفة للوائح ولم تأت بانتخابات بل بتوزيعة مع الاسماء، وفي كل العالم «الغالبية» هي التي تؤمن حقوق الاقلية والدفاع عنها، وهذا لم يكن مع الغالبية في مجلس (2012) وهذا اللي خلى الكثير يتخوف من هذه الغالبية، فما بالك ان كانت نفس المجموعة هي من تدير شؤون البلد ستكون كارثة، واللي يتطلع لادارة شؤون البلد لابد ان تكون مظلته واسعة وتكون لديه توازنات ويقدر كل الاطراف ولا يميز وهذا ما لم يكن في الغالبية وهذا اللي خلى الشارع يتخوف منهم.
• هل مجلس (2009) كانت الغالبية فيه احتوائية وتلم الشمل؟
– مجلس (2009) كان مجلس مناصبه متنوعة ومتوزعة واللجان حدثت بعملية انتخابية سليمة والمشاركة كانت من كل الاطراف في الشُعب البرلمانية، والاهم هناك نوع من الانسجام، وكان خلاف في دعم الحكومة، اما (2012) كانت بعض القرارات مخالفة لتوقعات الشارع.
• تكلمت عن غالبية مجلس (2012) وابرزت بعض السلبيات التي بهم، ورمزت على بعضهم انهم (فاشل سياسيا)، لماذا مددت يد التعاون وطلبت الحوار معهم وهناك زملاء قريبون منك تحفظوا على دعوتك؟
– اي قضية لا تُحل الا بالحوار، وحتى اليوم يوجد وضع سياسي متشابه ومن دون حوار لا تستطيع الوصول إلى حل وسيأتي من سيضع (العصى في العجلة) خصوصا ان عندنا صلاحيات برلمانية للنائب كبيرة، ونائب واحد يقدر يوقف المجلس والحكومة (على رجل واحدة) باستجواب رئيس الحكومة وبالتالي لا يوجد مخرج الا بالحوار.
• هل تطالب بسعة ديموقراطية أكبر؟
– لابد من المزيد من الديموقراطية والحريات والمشاركة الشعبية واحترام الآخر، والغاء الآخر انتهى، وهناك بلدان عديدة كانت ديكتاتورية اصببت ديموقراطية، فما بالك واليوم نحن تحت دين الاسلام الذي يدعو للتسامح والشورى واحترام المذاهب والاديان.
• ما هذه الازمة ما رؤيتك وهل ترى انها ازمة حكومية نيابية وألا ترى ان هناك من يخطط للانقلاب على الدستور؟
– الدستور بحد ذاته ليس قرآنا منزها والدستور جامد، وانا من المؤيدين منذ 2003 لتعديل بعض مواد الدستور، وبعد تفعيل الدستور تفعيلا حقيقيا هناك بعض المواد تحتاج الى تعديل، ولابد من توافق في هذا الموضوع بين المجلس والحكومة.
• من يذهب الى التصعيد والمواجهة في الشارع هو انقلاب على الدستور ام يستخدم حقوقه؟
– الذي يذهب للشارع ويصعد هل هو عن حق او مخالف للقانون، وهنا مثال بالخروج الى الشارع والساحات فقانون التجمعات اعطى الحق للتجمع ولكن القانون منع المسيرات، فبالتالي اذا تبي تطالب بحقوقك تقدر تذهب الى ساحة الارادة وتطالب كخطاب سياسي وتتكلم ايضا في ديوانيتك وبالصحافة والاعلام وهي موجودة بالدستور لكن المسيرة تحتاج الى ترخيص واذا اخذ الموافقة في ذلك الوقت الحكومة ليس لديها اي حجة ان تواجه المسيرة باسلوب عنيف وامني ودائما نقول ان القوة والعصاي والعنف امام المطالب الشعبية لا تأتي بنتيجة ولو كانت ستأتي بنتيجة لأتت بنتائج في البحرين وسورية وهم يطالبون منذ سنتين، فبالتالي هناك طرق سليمة للوصول الى الاهداف، واريد ان اعرج على قانون تجريم الفرعيات بعض نواب الغالبية ناجحون من فرعيات وهذا تناقض والقانون لم يقدر يحارب الفرعيات وحتى في انتخابات 2012 حدثت فرعيات في حين ممكن من خلال القانون 5 دوائر وصوت او توماتيكيا انت حاربت الفرعيات اذا كانت الوسائل غير قانونية وغير دستورية تكون الخطابات تتجاوز الخطوط الحمراء، واليوم شعار (لن نسمح لك) انا اعتقد انه استفزازي، واليوم عندك رمز للبلد هو ابو السلطات صاحب السمو امير البلاد، اذا انت تطلع بالشارع وتقول لن نسمح لك، لن نسمح لك بماذا؟ بالحقوق الدستورية وهذا تجاوز على الدستور لان الدستور اعطى حصانة كاملة لامير البلاد من خلال مواد الدستور، حتى في المخاطبة لابد ان نخاطب صاحب السمو بمسماه بحضرة صاحب السمو، ولا نخاطبه باسمه المجرد.
• هل تعتقد ان هناك من تأثر بالربيع العربي؟
– نعمم هناك من عنده طموح سياسي كبير في البلد وهذا الطموح السياسي من حقه ان يكون سياسيا كبيرا لكن خله يكون من خلال الادوات الدستورية.
• اكبر من تعديل الدستور؟
– تعديل الدستور الى ماذا؟ تعديل الدستور الى ادارة شؤون البلد، وخل يكون عنده هذا الطموح لا مشكلة هناك، لكن تعال حقق الغالبية وتعاون ونصل الى اعطاء صلاحيات في ادارة شؤون البلد من خلال الوسائل السياسية والادوات الصحية لا يوجد خلاف، لكن عندما تستخدم الشارع وخطاب الكراهية وخطاب الغاء الاخر، وتبي نقول اود ان ادير شؤون البلد من خلال تغيير الدستور، لانك من الاساس لم تحترم الدستور، ولا قوانين البلد وتتجاوزها لمصلحتك وهذا الطموح غير دستوري في هذه الحالة.
• هل تتوقع تراجعا من الحكومة في موضوع تعديل النظام الانتخابي؟
– النظام الانتخابي من خلال خطاب صاحب السمو واضح انه حتى الدوائر الخمس يجب ان تتغير ولكن نقلها لصلاحيات المجلس المقبل، والنظام الانتخابي لابد ان يتغير لكن من خلال مجلس الامة المنتخب وهي مسؤولية المجلس المقبل والنظام السابق اثبت انه سبب في حال الصدام بين السلطتين، وسأعطيك مثالا حيا الان من خلال ادخال رؤساء القبائل والعشائر وهو دورهم اجتماعي كبير جدا ويحترم ويقدر ولهم ادوار حقيقية لكن ليس لديهم دور سياسي وهم يجب ان يبتعدوا عن الدور السياسي وهو ليس دورهم والدور السياسي حق وللاعضاء مجلس الامة وخطأ تدخلهم في وضع الناس من الانتخابات.
• انتم كطائفة شيعية ترون ان الصوت الواحد يزيد من مقاعدكم في البرلمان لذلك نراكم ساكتين عن تقليص عدد الاصوات؟
– بالعكس… فمن الناحية العددية لو ترى التاريخ في مختلف الدوائر التي اجريت بها الانتخابات سابقا احسن وضع سياسي للمواطنين الكويتيين الشيعة هو 5 دوائر و4 اصوات، اما 5 دوائر وصوت واحد في هذه تجربة مجهولة وصعب التكهن بنتائجها، والمواطنون الشيعة يصوتون لجميع الاطياف وليس فقط للشيعة، خصوصا ان هناك شبابا في المجتمع الكويتي يصوتون لمن يرون انه يمثل ويطرح تطلعاتهم من اي طائفة تكون.
واعتقد ان الوضع غير مستقر وفيه نوع من التشاؤم ويحتاج الى تضافر الجهود وناس عقلاء وحكماء ولا مصالح لهم، وبعض من خرج للشارع ليس مع الغالبية ولا الاقلية بل من معاناتهم ومشاكلهم والتمييز.

جريدة الراي
الاحد 28 اكتوبر 2012
http://www.alraimedia.com/alrai/Article.aspx/id/Article.aspx?id=388641&date=28102012

 

الخارجية الكويتية و الكيل بمكيالين بين مقال محمد الجاسم و قطر

نوفمبر 7, 2012

تاريخ الخبر : 01/11/2012 07:20

الرقيب

تغـريـدات .. فـش خلــق

صلاح الهاشم
– هجوم كاسح على دولة قطر، وحاكمها، ورئيس وزرائها، من كل الأطراف والأطياف بالكويت، بل وصل الأمر إلى اتهام مباشر للقيادة السياسية فيها بالترتيب لانقلاب داخل الكويت، كل هذا ووزارة الخارجية الكويتية ساكتة، وصامتة صمت القبور في يوم صيفي حار، فجأة يكتب الزميل محمد الجاسم رسالة إلى ملك وشيخ يخاطب فيها السلطات في الشقيقة السعودية والشقيقة الإمارات، وفجأة تنتفض وزارة الخارجية الكويتية، وتطلب من الإعلام اتخاذ الإجراءات القانونية.. «اشحدا ما بدا..» وإلا قطر ليست دولة شقيقة وعضوا في مجلس التعاون الخليجي!
••••••••
– الرسالة الصادرة من وزارة الخارجية المتداولة على تويتر والموجهة إلى البعثات الدبلوماسية الكويتية بالخارج، وتطلب فيها تزويد الوزارة بمعلومات عن الطلاب الكويتيين وردود فعلهم حول الأحداث الأخيرة في الكويت، نطالب الوكيل الباسم دوما الصديق خالد الجارالله بتوضيح هذه الرسالة، ومدى صحتها وأسباب صدورها؟ فهل نتوقع ردا يا بو حازم؟

 

••••••••
– أتساءل بفضول ما الذي سيقوم به مجلس الخيبة القادم كما وصفه خالد السلطان، بآلاف الصفحات ومحاضر التحقيق بشأن الإيداعات والتحويلات؟ أكثر ما أثار انتباهي تصريح النائب الرمز مسلم البراك حين قال إن السيد/ عبدالحميد العوضي مسؤول إدارة الأموال أخبره في التحقيق بشأن هذا الموضوع بأن النواب المحالين للنيابة قالوا إنهم قد قبضوا أموالهم من (م.ح)، والآخرين من رئيس الوزراء السابق، وحين سأله مسلم البراك وهل حققوا مع الاثنين؟ أجابه حققنا مع (م.ح) ولم يعطونا أوامر للتحقيق مع رئيس الوزراء السابق! (القبس – قبل أسبوعين).
••••••••
تويتر: هذا العالم المغرد، بصوت يطرب أحيانا وأكثر الأحيان نشاز سياسي وألفاظ لم تعتدها الأذن المحايدة، ومع ذلك، أتمنى أن يكون هناك جهة لتستمع إلى نبض الشباب الكويتي، وتحاورهم بدلا من محاولة البحث عن الحساب وصاحبه، الحوار، ثم الحوار، ثم الحوار.. إنهم أبناؤكم وإن عقّوا.. وأنتم آباؤهم وإن قسوتم..
••••••••
كل دبلوماسي أو سفير ألتقيه يسألني: ماذا يحدث في الكويت؟ إلا السفير البريطاني الصديق فرانك بيكر فأنا أسأله ذات السؤال! ويجيبني بابتسامة هادئة ويعلق تعليقا لا أستطيع نشره!
••••••••
نريد مبادرات من تجار الكويت لبدء خطة التنمية على الأقل من خلال فتح ورش عمل لشباب الكويت، واستقطاب الخبرات الكويتية، والبحث عن المواهب الحقيقية في كل مجال علمي وفني وأدبي واقتصادي.. الكويت مليئة بالجواهر من أبنائها.. فقط ابدؤوا، ولا تنتظروا قرار.. دعم العمالة الوطنية!
••••••••
علي اليوحه، مدير المجلس الوطني للثقافة، حاول أن تفعل شيئا يرطب الأجواء ويهدئها، استقدم فرقا موسيقية ومسرحية واستعراضية.. آه.. لقد نسيت، لا توجد في الكويت مسارح لتلك الأعمال..!

http://www.alkuwaitiah.com/ArticleDetail.aspx?id=23576