Archive for 29 يونيو, 2012

الحميدي السبيعي: بعد حكم الدستورية يجب على رئيس الفتوى تقديم إستقالته فوراً

يونيو 29, 2012

 

البراك: الصرعاوي والروضان يتحملان جزء من المسئولية

الحميدي السبيعي: بعد حكم الدستورية يجب على رئيس الفتوى تقديم إستقالته فوراً
قال النائب السابق مسلم البراك: ‘الخلل في مرسوم حل مجلس 2009 يتحمل جزء منه رئيس الفتوى والتشريع فيصل الصرعاوي وأمين عام مجلس الوزراء عبداللطيف الروضان’.

من جانبه قال المحامي الحميدي السبيعي ‘بعد حكم الدستورية يجب على رئيس الفتوى الصرعاوي تقديم إستقالته فوراً لأنه يتحمل كامل المسئولية’.

يذكر أن رئيس الفتوى والتشريع المستشار فيصل الصرعاوي قال في بيان صحفي له في ديسمبر الماضي أن إجراءات مرسوم حل مجلس الأمة موافقة للدستور، وفيما يلي نص البيان المنشور بتاريخ 7 / 12 / 2011م:

اكد رئيس ادارة الفتوى والتشريع المستشار فيصل الصرعاوي ان الاجراءات التي اتبعت في استصدار مرسوم حل مجلس الأمة جاءت صحيحة موافقة لحكم الدستور والقانون بما يترتب عليه سلامة الاجراءات التي تتخذ بعد صدور هذا المرسوم ومنها مرسوم الدعوة لانتخاب اعضاء مجلس الامة.
وقال المستشار الصرعاوي في بيان صحافي امس انه يجوز لمجلس الوزراء عقد اجتماعاته برئاسة رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر مبارك الحمد الصباح إعمالا للامر الأميري بتعيينه وبعد ادائه اليمين الدستورية وعضوية الوزراء المستقيلين والمستمرين في مناصبهم الى ان يتم تشكيل وزارة جديدة واداء اعضائها القسم الدستوري امام سمو امير البلاد.
واضاف انه «بناء على ما ورد في وسائل الاعلام حول مدى سلامة المرسوم رقم 443 لسنة 2011 بحل مجلس الامة فان ادارة الفتوى والتشريع تؤكد ما سبق ان انتهت اليه من انه بعد صدور الامر الاميري في 3 المحرم 1433هـ الموافق 28 نوفمبر لسنة 2011م بقبول استقالة سمو الشيخ ناصر المحمد الأحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء والوزراء وان يستمر كل منهم في تصريف العاجل من شؤون منصبه الى حين تشكيل الوزارة الجديدة وبعد ان صدر الامر الأميري في 5 المحرم 1433هـ الموافق 30 نوفمبر 2011م بتعيين الشيخ جابر مبارك الحمد الصباح رئيسا لمجلس الوزراء وتكليفه بترشيح اعضاء الوزارة الجديدة فانه بأدائه اليمين الدستورية امام حضرة صاحب السمو امير البلاد حفظه الله ورعاه في 24 ديسمبر الجاري فانه يكون له ان يتولى صلاحيات منصبه كرئيس لمجلس الوزراء وفقا للمادة 126 من الدستور».
وقال انه «بالتالي فقد انتهت صلاحيات سمو رئيس مجلس الوزراء المستقيل فقط مع استمرار باقي الوزراء في مباشرة تصريف العاجل من شؤون منصب كل منهم الى حين تعيين خلف لكل منهم وذلك وفقا لأحكام المادة 103 من الدستور».
وافاد بأنه «بناء على ذلك فانه يجوز لمجلس الوزراء عقد اجتماعاته برئاسة رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر مبارك الحمد الصباح اعمالا للامر الأميري بتعيينه وبعد ادائه اليمين الدستورية وعضوية الوزراء المستقيلين والمستمرين في مناصبهم لتصريف العاجل من الامور اذا اقتضت الضرورة ذلك الى ان يتم تشكيل الوزارة الجديدة واداء اعضائها القسم الدستوري امام حضرة صاحب السمو امير البلاد حفظه الله ورعاه».
وذكر المستشار الصرعاوي أنه بناء على ذلك «يكون لمجلس الوزراء بتشكيله الحالي وبرئاسة الشيخ جابر مبارك الحمد الصباح النظر في استصدار المراسيم العاجلة».
وقال انه لما كان رئيس الدولة بناء على المادة 107 من الدستور يملك وفقا لسلطته التقديرية حل مجلس الأمة في ضوء الاسباب التي يقدرها سموه وفي التوقيت الذي يراه لذلك فان موافقة مجلس الوزراء على استصدار مرسوم بحل مجلس الامة انما هو عمل اجرائي يمارسه وفقا لحكم المادتين (55) و(128) من الدستور استنادا الى ما ورد بديباجة مرسوم الحل من انه «ازاء ما آلت اليه الأمور وأدت الى تعثر مسيرة الانجاز وتهديد المصالح العليا للبلاد مما يستوجب العودة الى الامة لاختيار مثليها لتجاوز العقبات القائمة وتحقيق المصلحة الوطنية».

واضاف ان هذا السبب يتعلق برعاية المصالح العليا للبلاد ولا صلة له بعدم التعاون بين السلطتين التشريعية والتنفيذية و«بالتالي فان مرسوم الحل هو عمل صادر من رئيس الدولة بصفته سلطة حكم مما يعد من قبيل اعمال السيادة والتي لا تختص جميع المحاكم بنظره طبقا للمادة 2 من قانون تنظيم القضاء رقم 23 لسنة 1990 وهو ما استقرت عليه أحكام المحاكم وعلى رأسها المحكمة الدستورية».
وختم المستشار الصرعاوي بالقول «ان الاجراءات التي اتبعت في استصدار مرسوم حل مجلس الأمة قد جاءت صحيحة موافقة لحكم الدستور والقانون بما يترتب عليه سلامة الاجراءات التي تتخذ بعد صدور هذا المرسوم ومنها مرسوم الدعوة لانتخاب اعضاء مجلس الامة».

ديوان المحاسبة : ضعف الرقابة في البترول الوطنية يسمح بسرقة منتجاتها المدعومة

يونيو 29, 2012

المحاسبة : ضعف الرقابة في البترول الوطنية يسمح بسرقة منتجاتها المدعومة

جريدة الجريدة – 28/06/2012

 

كشف تقرير لديوان المحاسبة أن هناك ضعفاً في أنظمة الضبط والرقابة الداخلية على تداول المنتجات البترولية المدعومة في قطاع التسويق المحلي بشركة البترول الوطنية الكويتية، ما أدى إلى وقوع حوادث سرقة وتهريب وتجاوز الحصص الممنوحة للعملاء، ومخالفة القرارات واللوائح والنظم، فضلاً عن وصول الدعم الذي تمنحه الدولة لتلك المنتجات إلى غير مستحقيه، وهو ما يؤثر على المال العام.

وقالت مصادر نفطية لـ”الجريدة” إن تقرير “المحاسبة” أوضح وجود خلل في الأنظمة الآلية في حسابات مستودعات التسويق المحلي اليومية، مشيرة إلى أن مراجعة التقارير الآلية اليومية لمستودعات التسويق أسفرت عن وجود عجوزات وزيادات غير طبيعية في بعض الأيام تفوق النسب المسموح بها، حيث وصلت نسبة العجز في بعضها إلى نحو 191.6 في المئة.

وبينت أن التسويق المحلي في “البترول الوطنية” لم يعجل بالانتهاء من تطوير برامج وتقارير الحاسب الآلي، حيث كان مفترضاً أن يتم التنسيق مع دائرة تقنية المعلومات في الشركة، لتوضع على أثر ذلك آلية لاعتماد العجوزات والزيادات في التقارير اليومية، من شأنها إحكام الرقابة على حركة المنتجات البترولية اليومية.

وذكرت أن التقرير أبدى العديد من الملاحظات المتعلقة بالتقارير الآلية الشهرية للمستودعات، ومنها عدم إظهار عجوزات وزيادات حركة التداول للمنتجات من المصافي، حيث يتم دمجها مباشرة ضمن الاستلامات وفقاً لقياس دائرة التسويق المحلي، بالإضافة إلى إجراء مقاصة شهرية بين كل العجوزات والزيادات لكل منتج، مع احتساب نسبة العجز والزيادة الشهرية وفقاً لذلك على إجمالي التسليمات اليومية، رغم أنه في بعض الأيام لا توجد عجوزات أو زيادات، الأمر الذي يظهر كميات ونسب عجوزات وزيادات في نهاية الشهر على غير حقيقتها.

ولفتت إلى أن هناك خللاً في الأنظمة الآلية لقياسات الصهاريج ترتب عليه إظهار كميات من المخزون الفعلي لبعض المنتجات البترولية المسجلة بالتقارير بزيادة نسب كبيرة عن حجم الطاقة التخزينية المتاحة بمستودعي التسويق المحلي في صبحان والأحمدي، دون تضمين التقارير الشهرية المعنية مبررات وأسباب ذلك، ما يؤثر على صحة أرصدة المخزون بتلك التقارير، خاصة مع عدم وجود جرد يدوي لتلك المنتجات.

صرخة قلم / تبرعوا للنجف ومساجدنا منهارة!

يونيو 29, 2012

ناصر الحسيني لـ’الدويلة’: وينك ما قلت مرسي ابن عمي لما كان بالسجن؟
28/6/2012 عالم اليوم

عالم اليوم

صرخة قلم / تبرعوا للنجف ومساجدنا منهارة!

ناصر الحسيني

 

ياللعجب .. ولكن قبل الدخول في تفاصيل المهزلة ، اتمنى منكم احتساء كأس ليمون حتى تحافظوا على هدوء اعصابكم، فالكويت تبرعت للنجف عام 2004 بخمسة ملايين لمعالجة اثار الاشتباكات وايضا لمساعدة ابناء وارامل الشهداء واضاءة الشوارع وتوفير عدد من الوحدات السكنية، والمسجد الكبير بالكويت جدرانه آيلة للسقوط.

في عام 2009 الكويت تتبرع بـ 200 مليون للسلطة الفلسطينية، واكثر من 100 ألف مواطن صدر بحقه ضبط واحضار بسبب القروض.

في عام 2010 تتبرع الكويت بمليون للامم المتحدة ، وبعض الادوية غير متوفرة بمستشفيات الحكومة .

في عام 2010 تتبرع بثلاثة ملايين لاطفال غزة ، واطفال البدون بدون تطعيم وليس لديهم شهادات ميلاد.

في عام 2010 الكويت سجلت كأعلى دولة عربيا واسلاميا تبرعت لضحايا فيضانات باكستان ،;وقيمة التبرع خمسة ملايين، ولم تبادر لإنقاذ اهالي الجهراء قبل وقوع كارثة حريق الاطارات.

في عام 2011 تتبرع الكويت بمليون لتمويل مؤسسة الاغاثة الاميركية بالشرق الادنى، والاخوة البدون يقفون بالدور امام اللجان الخيرية.

في عام 2012 ستكون مساهمات الكويت بنحو ستة ملايين لوكالات الامم المتحدة ، واطفال اهالي ام الهيمان يعانون من امراض مزمنة بسبب تلوث المصانع .

اليونيسيف تقول أعلى مساهمات هي الكويت لمساعدة الشعب الصومالي ، وفي الكويت مستشفى مكي جمعة والصدري يعانيان من نقص بالاسرة ، وطلبتنا بلا مقاعد دراسية..

ولبنان تشكر الكويت على تبرعها في تبليط الشوراع وتوسعتها والشعب الكويتي يعاني من الازدحامات وضيق الشوارع الكويتية.
====

مبارك الدويلة والرئيس المصري

الاخ مبارك الدويلة يقول ان الرئيس المصري محمد مرسي رشيدي ، ويقول انه ابن عمه ، والنعم بالرشايدة كلهم ودون استثناء، ولكن يا أخ مبارك وينك ما قلت مرسي ابن عمي لما كان بالسجن، وينك عن أولاده لما كان خلف القضبان، الحين لما صار رئيس صار ابن عمك؟!

====

خارج نطاق التغطية

في شهر ابريل الماضي اتصلت بنائب سابق مخضرم وله وزنه ، واثناء الدردشة الهاتفية معه سألني شلون هالمجلس قلت له شكله رح ينحل خلال دور الانعقاد المقبل … فضحك وقال (والله انت رحت بعيييييد)&S239;قلت له ليش ، قال&S239;وراسك مارح يوصل شهر يوليو .

‘معاً.. نحو إمارة دستورية وحكومة منتخبة الحركة الديمقراطية المدنية

يونيو 29, 2012

 

‘معاً.. نحو إمارة دستورية وحكومة منتخبة’

ندوة تقيمها ‘الديمقراطية المدنية’ اليوم في ‘الإرادة’

الحركة الديمقراطية المدنية تطرح مشروعها السياسي للشعب الكويتي في ندوة حاشدة تحت عنوان: ‘معاً.. نحو إمارة دستورية وحكومة منتخبة’.

بسم الله الرحمن الرحيم

تدعو الحركة الديمقراطية المدنية الشعب الكويتي أفرادا وقوى شبابية وحركات سياسية وقوى وطنية لندوة: معاً نحو إمارة دستورية و حكومة منتخبة اليوم الجمعة 29 يونيو 2012 الساعة 8 مساء في ساحة الإرادة لنطرح تصورنا الكامل والمفصل للانتقال للمستقبل الذي ننعم فيه بدولة ديمقراطية مدنية .

آملين من هذه الدعوة العامة الوصول لكل الشعب الكويتي بأفكارنا الواضحة والمعلنة التي ستتحقق بالعمل الشعبي المشترك، ولتكون تلك الأفكار محل البحث والنظر والمناقشة وبذلك الطريق نصل للكويت التي نريدها جميعا مزدهرة وناهضة من جديد .

مع خالص التقدير،،

الحركة الديمقراطية المدنية
٢٨ يونيو ٢٠١٢م

 

لابد من وضع حد للمسرحيات الحكومية / البراك

يونيو 29, 2012

لابد من وضع حد للمسرحيات الحكومية

البراك: ما قاله العنجري بـ ‘مجلس 2009’ هو غاية بالفهم الدستوري والسياسي

أكد النائب مسلم البراك ان ما قاله النائب السابق مشاري العنجري في جريدة القبس هو غاية في الفهم الدستوري والسياسي، وأكد بما لا يدع مجالا للشك عن موقف أبناء الشعب من مجلس 2009 مجلس الخزي والعار، لأنه لا يوجد أي مبرر للحكومة أن تستقيل حتى تستطيع ان تعدل مرسوم حل مجلس 2009، وفق ما جاء في حكم المحكمة وبعد ذلك تقوم بحله فهي تستطيع حله من دون استقالتها.

وقال البراك : ان الحكومة المستقيلة كان يمكنها حل مجلس 2009 من دون استقالتها لأنها حكومة دستورية أقسمت أمام سمو الأمير حفظه الله ، وحل مجلس الأمة هو إجراء تنفيذي وليس اجراءا تشريعيا فالحكومة لا تحتاج اطلاقا لقسمها أمام مجلس الأمة إلا لمشاركتها في العمل التشريعي على اعتبار ان الوزراء أعضاء بالمجلس وفق الدستور.

وتابع البراك : هذا من الجانب القانوني والدستوري، ومن الجانب السياسي هو مجلس القبيضة الذي لفظه أبناء الشعب الكويتي وأسقطوه وذهب إلى غير رجعة إلى مذبلة التاريخ، لكن واضح ان هناك من يريد أن يلعب على نغمة «التحوط» فباسم التحوط جاءت استقالة الحكومة وباسم التحوط يريدون أن يذهبوا مجلس الخزي والعار ليقسموا أمامه وباسم التحوط يقولون يمكن أن يستمر جلستين أو 3 وهذا لا شك مسرحية مرسومة نعرف تماما من هم أطرافها، ونعرف من يحاول أن يستفيد منها، ونعرف من يريد أن يستغل الوقت لأهداف في نفسه.

واضاف البراك : ان الشعب الكويتي لا يمكن أن يقبل أن تطأ أقدام القبيضة قاعة عبدالله السالم مرة أخرى والشعب الكويتي أيضا سيشعر بالغثيان وهو يشاهد أو يرى هذا المشهد كذلك ستكون حالة الاستفزار عندما تقوم الحكومة الجديدة بعد أن تقسم أمام سمو الأمير بالذهاب إلى مجلس القبيضة الملوث للقسم أمامه.

وقال البراك : تستطيع الحكومة أن تصدر مرسوم حل مجلس 2009 من دون أن تذهب إلى مجلس الخزي والعار، لأنه عمل تنفيذي لا يحتاج إلا للقسم أمام سمو الأمير حفظه الله ورعاه .

وزاد البراك : ان وجهة نظرنا هي أن قرار المحكمة الدستورية لا يستند على مبادئ أقرتها المحكمة ذاتها، ولا يستند على تجاوز في حق صاحب الحق الأصلي وهو حق مجلس الأمة في نظرالطعون الانتخابية فإذا كان المجلس صاحب الحق الدستوري في نظر الطعون لا يملك أن ينظر ما هو أكثر من ذلك فالمجلس لا يملك ان ينتظر إبطال مرسوم حل مجلس الأمة أو مرسوم دعوة الناخبين عندما ينظر أي طعن مقدم من أحد المرشحين ، فإذا كان صاحب الحق الدستوري لا يملك فكيف تنظر المحكمة الدستورية وهي وكيل عن المجلس واسند لها نيابة عنه ان تنظر في الطعون فكيف تتجاوزه لنظر المرسوم.

وتابع البراك : وسبق للمحكمة أن أكدت في مجموعة من المبادئ سبق وان اقرتها بان المراسمي الاميرية الخاصة بحل مجلس الامة لا تقع تحت ولاية المحكمة الدستورية، لذلك فالطريق واضح.

واضاف البراك : وإذا كانت القضية مسرحية يريد البعض أن يخرجها أو ينفذها سواء قبل سفره أو بعد سفره، وإذا كان السجان يريد ان يرسم خيوط المسرحية بما يتفق مع مصلحة مجلس الخزي والعار، فنحن نعتقد أن هناك مسؤوليات واضحة أمام الحكومة وعلى رأسها حق سمو الشخ جابر المبارك بضرورة وضع حد لهذه المسرحية التي أصبحت سمجة وذلك بانه عندما تقبل استقالة الحكومة ، التي أؤكد مرة اخرى أنها ليس لها مبرر، ويعاد تشكيلها مرة اخرى وتقسم أمام سمو الأمير حفظه الله ، فإن القرار الذي يتفق مع المنطق ومع كرامة الأمة هو ان تبادر الحكومة بإصدار مرسوم حل مجلس الخزي والعار، من دون أي حاجة إلى دعوته للانعقاد أو الذهاب اليه للقسم أمامه.

وقال البراك : فلا يلوث الشيخ المبارك نفسه وحكومته بالقسم أمام هذا المجلس المسخ الذي لا يمثل الدستور ولا يمثل الأمة ولا الكرامة ولا العزة التي عرف بها أبناء الشعب الكويتي.

واختتم البراك تصريحه بقوله : وأكرر مرة أخرى على تلك الكلمات التي سطرها الاخ مشاري العنجري بالقبس وكنت اتمنى ان يسأل البعض العنجري ليستفيد من خبراته قبل ان يتسرع في ابداء الرأي.

من ناحية اخرى قال البراك : نهنئ الطلبه والطالبات الناجحين في الثانويه وأسرهم وخصوصا الأمهات اللاتي يقف مجهودهن خلف هذا النجاح ونشكر وزير التربيه على التميز في أعلان النتائج وتكريم الأول ونأمل منه عدم رفع نسبة القبول في الجامعه والمعاهد والعمل على أستيعاب الجميع حتى لا نفسد عليهم فرحة نجاحهم .

رأي في الخروج من المشكلة مجلس 2009 قد انتهى وحل مشاري العنجري

يونيو 29, 2012

رأي في الخروج من المشكلة

تم النشر في 2012/06/27

كلنا نعلم أن مجلس 2009 في حقيقة الأمر قد انتهى بصدور المرسوم المسبب لحله في 2011/12/6، ولولا حكم المحكمة الدستورية بإبطال الإجراءات التي شابت ذلك الحل وما ترتب عليها من آثار، لما فكر أحد أو تخيل عودة مجلس 2009 مرة أخرى إلى الوجود، وهي صدفة نادر حدوثها، لا يستقيم الأمر معها أن يستمر هذا المجلس لأي سبب من الأسباب، وهو ما لمّح إليه المسؤولون علناً، وصرّحوا به سراً بأنه سيحل فوراً بعد الانتهاء من بحث الإجراءات الدستورية السليمة، وهو أمر منطقي ينسجم مع أسباب حله التي ما زالت قائمة، ويحقق المصلحة العامة، ويؤكد حق الشعب الكويتي الذي ذهب إلى مراكز الاقتراع في 2012/2/2 بإعادة الانتخاب بعد حل مجلس 2009، ويبعد كل ضرر من جراء التأخير في اتخاذ الإجراءات الدستورية اللازمة لتحقيق هذا الهدف.

أما الحديث عن اجتماع المجلس، ولو لمرة واحدة، وتمكينه من الانعقاد، أو أن يدعو رئيس المجلس مرة أو مرتين لكي يفقد النصاب لرفع الأمر إلى سمو أمير البلاد لحل المجلس، فإنني أعتقد بل أجزم بأن ذلك لا يصلح أن يكون علاجاً أو طريقاً سليماً لحل مجلس 2009، لأنني أرى ان هذا الأسلوب بمنزلة مسرحية نحيكها بحسن نية ونضحك بها على أنفسنا كمجتمع ومجلس أمة وحكومة ومحكمة دستورية، حيث إننا جميعاً نعرف أن مجلس 2009 قد انتهى وحل لأسباب جوهرية، وسيحل لتلك الأسباب وغيرها، ولكرامة الشعب الكويتي الذي يجب أن يعود إليه الأمر مرة أخرى لاختيار من يراه للمجلس المقبل.

أما اجتماع المجلس، أو حتى الدعوة إليه، فما هو إلا تحوط لا لزوم له، وفاق كل حدود الحيطة والحذر، حتى أضحى، كما ذكرت، تمثيلية سمجة تحاك من دون قصد لمواجهة أي طعن في المستقبل أمام المحكمة الدستورية، الأمر الذي لا أعتقد معه، أن تكون المعالجة بهذا الشكل، وأجزم بأن أعضاء المحكمة الدستورية ليسوا بهذه البساطة في التفكير.

لذلك، فإنني أرى أن المخرج السريع لحل هذه المشكلة، وفي ضوء المعطيات التي سمعتها وقرأتها في الساحة السياسية، رسمياً وشعبياً، وعطفاً على ما تقدم، وبعد الانتهاء من مراسم تشكيل الحكومة الجديدة، أن يتم سحب أو إلغاء مرسوم حل مجلس 2009، ومرسوم دعوة الناخبين لانتخابات مجلس 2012 ومرسوم دعوة مجلس 2012 للانعقاد، وذلك بصدور مرسوم يحقق هذا الأمر لتنفيذ حكم المحكمة الدستورية بهذا الشأن، وبعد ذلك صدور مرسوم مسبب بحل مجلس 2009، تمهيداً لإصدار مرسوم آخر بدعوة الناخبين للانتخاب، أما إذا ما كان موعد الانتخاب غير مناسب لوقوعه في شهر رمضان المبارك، وبخاصة العشر الأواخر منه، أو بعد العيد مباشرة، فيمكن عملاً وقبل صدور مرسوم حل مجلس 2009، أن يصدر مرسوم بتأجيل مجلس 2009، استناداً إلى المادة 106 من الدستور شهراً كاملاً، ويعقبه صدور مرسوم الحل ثم الدعوة إلى الانتخابات التي يمكن أن تكون كحد أقصى في مطلع شهر أكتوبر المقبل.

وأسأل الله التوفيق والسداد، وأن يحفظ بلدنا من كل سوء.

مشاري العنجري
القبس

هل المطالبة بالإمارة الدستورية خط أحمر؟! تساؤل يطرحه ويفسره حسن جوهر

يونيو 29, 2012

هل المطالبة بالإمارة الدستورية خط أحمر؟! تساؤل يطرحه ويفسره حسن جوهر

الجريدة

الإمارة الدستورية

د. حسن عبد الله جوهر

لم تتكبد الحكومات المتلاحقة عناء تطوير مؤسسات الدولة أو إطلاق مشاريع حقيقية ومستدامة للتنمية، واكتفت فقط بنظام الصرف المالي لكسب الولاء السياسي، وعجزت القوى الوطنية والتنظيمات السياسية عن مأسسة الديمقراطية وتطوير المؤسسات السياسية بما في ذلك الأحزاب السياسية لكي تنشغل في صراعاتها البينية، وتتناوب في التحالف مع الحكومة من أجل مكاسب خاصة وفئوية.

هل المطالبة بالإمارة الدستورية خط أحمر؟ وهل الدعوة إلى حكومة برلمانية منتخبة من المحرمات؟ وهل رفع شعار الأمة مصدر السلطات هو بمنزلة انقلاب على السلطة؟ هذه عناوين بلا شك كبيرة وفي غاية الحساسية، بل يزيد الوضع السياسي المتشنج والمرتبك درجة سخونتها والتفاعل معها سلباً أو إيجاباً، ولذلك لم يعد تجاهل التعاطي معها بشفافية وصراحة أو مجرد دغدغة سطحها الخارجي بسذاجة، في كثير من الأحيان متعمدة، أو اختزالها في تهمة الأجندات الخاصة أو الخارجية، إلا هروباً من الواقع. ومثل هذه العناوين مهما اختلفنا في بواعثها ونواياها هي نتاج طبيعي للحراك السياسي في الكويت منذ مطلع القرن الماضي، بل قد تكون هي ذاتها ما طرح في النصف الثاني من عقد الثلاثينيات أي قبل 70 سنة، ومحصلة لتراكمات الحالة السياسية الجامدة منذ العمل بدستور 1962، ومع فارق مهم وهو تفاقم الاستقطاب الطبقي والمذهبي، كان الصراع بين المجلس والحكومة سمة مستمرة في العلاقة بين السلطتين، بل كانت الأسباب المعلنة لهذا الصراع دائماً تنحصر في قضيتين لا غير: هما المزيد من المكتسبات الشعبية والدستورية، ومحاربة الفساد، لاسيّما النهب من الأموال العامة. ولم تتكبد الحكومات المتلاحقة عناء تطوير مؤسسات الدولة أو إطلاق مشاريع حقيقية ومستدامة للتنمية، واكتفت فقط بنظام الصرف المالي لكسب الولاء السياسي، وعجزت القوى الوطنية والتنظيمات السياسية عن مأسسة الديمقراطية وتطوير المؤسسات السياسية بما في ذلك الأحزاب السياسية لكي تنشغل في صراعاتها البينية، وتتناوب في التحالف مع الحكومة من أجل مكاسب خاصة وفئوية. وطوال هذا العهد السياسي برتابته تعاقبت أجيال، وبدأ كل جيل يستشعر النتائج السيئة، وخاصة لصور البيروقراطية الفاسدة، وتردي الخدمات والتخلف في مستوى التنمية أكثر فأكثر، ووصلت الأمور إلى أوج انفجارها تزامناً مع رياح الربيع العربي الممتد من الخليج إلى المحيط أيضا بشعارين هما: الحريات ومحاربة الفساد، في وقت بلغت أشكال الفساد المحلي ذروتها بسقوط البرلمان نفسه في وحل تهم الرشوة وبرعاية حكومية منظمة، وكانت السابقة الأولى والتاريخية أن يكون قرار إسقاط الحكومة والمجلس معاً بضغط شعبي متدرج ومتصاعد إلى أن تحقق. وكانت الصدمة التالية هي حكم المحكمة الدستورية ببطلان وشطب كل ما حملته الشهور الأخيرة بعد حل مجلس 2009، الأمر الذي حرك المياه السياسية من جديد، وبقوة كبيرة وبمطالبات جديدة عالية السقف مثل الحكومة البرلمانية والإمارة الدستورية. نعم من الواضح أن المجتمع المنقسم أصلاً يقف اليوم على طرفي نقيض حاد من هذه المطالب، وبروز شعارات مثل حق يراد به باطل، أو إن من يرفع هذا الشعار لا يحظى بالثقة المطلقة بين عموم الكويتيين، إلا أن هذا هو واقعنا الجديد الذي ينبغي أن نشخصه ونتعامل معه بروح عالية من المسؤولية وحتمية عند مفترق الطرق الذي نقف عنده الآن.

كاتب شيعي نموذج للطائفية و لانحطاط في ماكتبه ضد شعب الكويت و سوريا

يونيو 24, 2012

عبدالأمير التركي

Ameer_45@hotmail.com زمن »برنثات« الأكثرية النيابية!

الأربعاء, 20 يونيو 2012

 يا أهلنا، يا أهل الكويت.. قسما بأصالة وبكيان هذا الوطن، وبكم أنتم.. وبأهل النظام الحاكم.. سنواصل الدرب، ولن نتوقف، مهما »استرجل« نواب أكثرية »سقط القوم«.. ومهما التصق نواب الأقلية »المكسورة« بالمقاعد الخضراء، وطابت لهم الاقامة تحت قبة قاعة عبدالله السالم، بلا وجود يذكر وبلا كرامة تذكر، ولولا تحديات السيد القلاف، والجويهل التي تنتظر الحكومة الرشيدة الحكم بإسقاط عضويته -أبوي ما يقدر إلا على أمي- لأصبحت الأقلية النيابية في عداد الأموات. أهلنا، أهل الكويت.. ويا سادتي الكرام.. نقول اليوم ان اميركا التي بدأت لعبة الربيع العربي، مع الأمة العربية صاحبة »أمجاد يا عرب أمجاد«.. من أجل الحفاظ على بقاء الكيان الصهيوني، وضمان أمنه واستقراره..! فقد دعت الأنظمة الحاكمة في العالم العربي للانخراط في صفوف التغيير، والاصلاح السياسي والاقتصادي.. وإشاعة الديمقراطية والتعددية، ديمقراطية في ظاهرها تحترم الحرية وحقوق الانسان، وتحترم الرأي العام وإرادته. وأي نظام حاكم يرفض المطلوب والسير في ركاب أميركا والاتحاد الأوروبي وإسرائيل.. سيواجه الرحيل عن سدة الحكم.. وهذا ما يواجهه الآن الرئيس بشار الأسد لكونه قرر السير عكس المسار الأميركي، والرضوخ للإرادة الأميركية ومن معها. هذا هو المطلوب عالميا، وهذا هو ربيع الخراب والدمار العربي.. ولكن هذا كله لا يعنينا هنا في الكويت بشيء، ولا علاقة لنا بهذا المطلوب عالميا، لا من قريب ولا من بعيد.. فنحن ولله الحمد نختلف اختلافا كليا عن كافة الدول العربية والإسلامية.. فقد حبانا الله بنظام حكم ديمقراطي، يؤمن منذ الأزل بالشورى وبالرأي والرأي الآخر.. ويضع بينه وبين شعبه حكم الدستور.. والإقرار بإرادة شعبه وحريته، والخضوع الى آليات منظمة ترتب هيكليات الحكم وتوزع الحاكمين عليها حسب الكفاءة والقدرة وحسب المراتب الفكرية وحسب الخبرات والتجارب المتراكمة. الكويت يا سادتي ليست بحاجة للربيع الأخونجي الأميركي، فلديها ربيعها، وأي ربيع؟! ربيع الكرامة وضمان الكرامة والمستقبل.. الربيع الذي يسعى اليه أكثرية نواب »سقط القوم« هو ربيع الخزي والعار.. هو ربيع أن يصفعنا القدر برئيس وزراء شعبي كأبو الشوارب المفقودة.. أو أحد خريجي »المحولات الكهربائية« و»الكنفيات« و»المقابر«.. وهؤلاء الحرابيش الذين وفدوا الينا من »خضر الماء« -الرزازة- وأصبحوا يتطاولون على أسيادهم من أهل الكويت الأصليين.. لا المتجنسين ولا المزودجين.. ولا من يقف من ورائهم من أمثال الدكتور »القومي العربي« والدكتورة »المتلونة والمتغيرة«! نحن لن نتبرع ولن نساند العملاء من أبناء الشعب السوري.. ولن ننسي موقف وخطاب الرئيس حافظ الأسد طيب الله ثراه.. في محنتنا، أيام الغزو الغادر.. ومن يقول ان الشعب السوري قد وقف الى جانبنا.. فهو كاذب، كاذب.. القيادة السورية هي التي وقفت الى جانبنا.. جانب الحق.. ولن ننسى موقف القيادة السورية في القمة العربية التي عقدت في القاهرة برئاسة الرئيس الذي نحرته اميركا محمد حسني مبارك! فنحن مع الرئيس بشار الأسد، هذا الحاكم العربي الذي استطاع ان يصرخ في وجه أميركا »لا« ولا كبيرة.. أما برنثات الأكثرية، أكثرية نواب »سقط القوم«.. فإنهم يعتقدون أنهم بمساندتهم لمهابيل ليبيا وسورية.. سوف يقفون الى جانبهم اذا ما ضربوا بـ »النعل« القديمة في ساحة الإرادة التي يهدد بها رئيس الخزي والعار، نيرون الحاقد.. هذا النرجسي المهترئ. ونحن نؤكد له ان هذا المجلس.. مجلس العواير.. سيصدر مرسوم تعليقه وحله.. وليلجأ الى ساحة الارادة.. هو وبرنثاته، وليدفنوا »بالنعل« و»الجواتي« القديمة.. فهذا مصير حتمي لكل من يبيع ويتآمر على وطنه. ان مرسوم إيقاف جلسات مجلس الخزي والعار، مجلس »العواير«.. الذي أصدره ربان السفينة.. خطوة على الطريق الصحيح.. وتمهيد للحل غير الدستوري.. أجل يا أهلنا، أهل الهولو واليامال.. فنحن نحرض من بيده الأمر على الحل.. نقولها بملء الفم بلا خوف وبلا تردد أو تلعثم، وبكل مفردات وأدوات التحريض.. وحل الحكومة التي ضاع منها القرار.. وأفقدت مؤسسة الحكم هيبتها من أجل بقائها.. أجل فنحن نشهد كل سيوف التحريض على الحل غير الدستوري، ليس كرها في الديمقراطية، وليس انتقاما من الحرية ولا من أجل تصفية حسابات شخصية مع كائن من كان.. ولا من أجل إجهاض المكتسبات الشعبية، ولا من أجل تجميد الحقوق في »فريزارات« المفسدين واللصوص وسراق المال العام، بل من أجل سلامة وبقاء الوطن، ومن اجل القضاء على تطاول وتمادي نواب أكثرية »الزعران«، فحين تداهم الأخطار الكويت، ويتعرض الوطن للضياع والزوال، ويتصاعد التطاول على قيادتنا، وعلى مؤسسة الحكم.. يكون لزاما علينا ان نقف صفا واحدا في مواجهة هؤلاء الداعرين، الذين باعوا وطننا وقيادتنا وشعبنا، لأسيادهم في الخارج.. وسنحرق يابسهم وأخضرهم، ولتذهب الديمقراطية والمجلس ومن فيه الى حيث ألقت؟!  { حكمة اليوم: »في بلادي.. أوهموا الناس بفكر قد تغير  سرقوا التاريخ للأوهام حتى  أصبح الشعب ظلالاً وركاماً..«!

ايران وأمريكا تتفقان على ضرب قناة السويس اقتصاديا وتكبيد مصر مليارًا و22.4 مليون دولار خسائر سنويًا

يونيو 24, 2012

ايران وأمريكا تتفقان على ضرب قناة السويس اقتصاديا وتكبيد مصر مليارًا و22.4 مليون دولار خسائر سنويًا

أضيف في :20 – 6 – 2012 مع تزايد حدة التوتر في المنطقة جرّاء التهديدات الإيرانية بغلق “مضيق هرمز” الذي تمر من خلاله ثلث تجارة النفط المحمولة بحرًا إذا أدت تحركات الغرب لمنع تصدير النفط الإيراني وإصابة قطاع الطاقة لديها بالشلل، قال قائد القوات البحرية الأمريكية أنه بإمكان بلاده منع إيران من إغلاق المضيق.

ونظرة سريعة على حجم البضائع العابرة للقناة من وإلى دول الخليج العربى الواقعة فى إطار هرمز يتضح أن 137 مليونًا و871 ألف طن هى حجم هذه البضائع بنسبة تقترب من 21.3% من إجمالى حجم البضائع العابرة للقناة طبقًا لإحصائية عام 2010 وبحساب هذه النسبة من ايرادات القناة فى ذات العام والبالغة 4 مليارات و800 مليون دولار سنجدها تبلغ نحو مليار و22 مليونًا و400 ألف دولار سنويًا انقسم الخبراء، بين مؤيد ومعارض حول مقدرة إيران على إغلاق مضيق “هرمز”.

يؤكد اللواء مختار احمد عمار -رئيس مذكرة تفاهم حوض المتوسط للمراقبة على الموانئ، ورئيس قطاع النقل البحرى الأسبق- أنه فى حال قيام إيران بإغلاق مضيق “هرمز” فإن هناك بديلان لعبور بضائع دول “الخليج” أو بترولها، البديل الأول هو استخدام “السعودية” من خلال مد شبكة خطوط لضخ البترول ومن السعودية يتم شنحة الى الدول المستوردة له وبالتالى لن تتأثر القناة، والبديل الثانى وهو الأصعب لأن تكلفته عالية على بعض الدول وهذا ما نخشاه بالفعل مد هذه الدول بالتعاون مع أمريكا ودول أوروبا المستورد للبترول والمتعاملة مع هذه الدول شبكة خطوط تصل إلى سوريا وهى مطلة على البحر البيض المتوسط ومنه إلى دول أوربا وبذلك ستتأثر القناة تأثير بالغ بحجم “الصادرات والواردات ما بين دول الخليج والدول الاوروبية وامريكا”.

وأضاف عمار أن إيران لن تستطيع إغلاق مضيق هرمز لأنه ليس ملكها ولكن ملك للدول المطلة عليه، وإذا تم إغلاق المضيق لن تستطيع دول مثل ” البحرين، وقطر، والكويت، والعراق” تمرير سفنها وستتأثر اقتصادياتها لأن “المضيق” هو الممر الوحيد لها وهرمز مضيق دولى طبقًا للقوانين الدولية وإيران لن تغلقه إنما تستخدمه ورقة ضغط على أمريكا والخوف الحقيقى أذا تم إيجاد بديل لقناة السوي سيكون بديل دائم.

وقال اللواء هشام السرساوى – رئيس قطاع النقل البحرى الاسبق – إن ما تفعله “إيران” جزء من مناورة سياسية تستعرض فيها كل دولة عضلاتها ومضيق هرمز ليس مضيق داخلى يقع فى داخل حدودها كى تتحكم فيه إيران.

وأضاف أن إيران لن تستطيع معاداة العالم كله ومن يقدم على خطوة كهذه فهو شخص معتوه أو مجنون، وضرب السرساوى مثالاً بفترة الحرب بين إيران والعراق ما بين عامى “1982 – 1985” حيث كانت هناك زوارق مجهولة داخل المضيق تعمل على مضايقة دول الخليج لكى تضغط على العراق لتنتهى الحرب.

وأوضح السرساوى أن تأثير إغلاق إيران لمضيق هرمز سيؤثر على قناة السويس تأثير بالغ بنفس كمية السفن التى تعبر هذا المضيق وتعبرقناة السويس أيضًا مؤكدًا أن هذا لو حدث لن يطول لأن الدول العظمى لن تسكت، كما إن الأسطول الأمريكى الموجود فى “باسفيك” وأسرائيل سيقومان بضري المنشأت النووية الايرانية.

وعلى الجانب الآخر قال المهندس وائل قدورة عضو مجلس ادارة السويس السابق أن مضيق “هرمز” يعبره 16.5مليون برميل من البترول، والخوف الحقيقى ان يتم استخدام “سوريا” بديلاً “للسعودية” لأن “العراق” لديها شبكة أنابيب تمتد إلى “تركيا، وسوريا” ومن السهل أن يتم النقل عن طريق سوريا ثم البحر الابيض المتوسط موضحًا إن امريكا من المؤكد لديها خطة لفتح المضيق أو وجود بديل له لأن البترول عصب اقتصاد العالم.

وأضاف قدورة أن معظم البترول اللى طالع من دول الخليج بيعبر من مضيق هرمز وفى حال تم إغلاقه من قبل إيران سوف تستخد هذه الدول بديلين والأول هو مد شبكة خطوط انابيب إلى السعودية “جدة” ومنه إلى “السويس” ومنها الى “سيدى كرير” وعن طريق سيدى كرير الى البحر الأبيض المتوسط ولو تم إغلاق المضيق.

ويذكر أن “مضيق هرمز” أحد أهم الممرات المائية في العالم وأكثرها حركة للسفن، ويقع في منطقة الخليج العربي فاصلاً ما بين مياه الخليج العربي من جهة ومياه خليج عمان وبحر العرب والمحيط الهندي من جهة أخرى، فهو المنفذ البحري الوحيد للعراق والكويت والبحرين وقطر.تطل عليه من الشمال إيران “محافظة بندر عباس” ومن الجنوب سلطنة عمان “محافظة مسندم” التي تشرف على حركة الملاحة البحرية فيه باعتبار أن ممر السفن يأتي ضمن مياهها الإقليمية.

ويعتبر المضيق في نظر القانون الدولي جزءًا من أعالي البحار، ولكل السفن الحق والحرية في المرور فيه ما دام لا يضر بسلامة الدول الساحلية أو يمس نظامها أو أمنها.

المصدر: أخبار مصر

البلطجة العلمية…الدكتور البوطي مثالا.

يونيو 24, 2012

البلطجة العلمية…الدكتور البوطي مثالا.

أضيف في :19 – 6 – 2012

“البلطجية”، و”البلاطجة”، و”الشبيحة”، وغيرها من الكلمات، مصطلحات ذات مدلول واحد، وإن اختلف منطوقها، وتعددت لهجاتها بتغير الأمكنة والأزمنة.. فهي في مصر بلطجية، وفي اليمن بلاطجة، وفي سوريا شبيحة…وقد ظهرت هذه الكلمات بقوة وعلا نجمها- رغم قدمها- مع بدايات الربيع العربي الذي غطت نسائمه مساحة كبيرة من وطننا العربي. والبلطجي في اللغة، هو ذلك الشخص الذي يقوم بفرض رأيه بالقوة والسيطرة على الآخرين وإرهابهم والتنكيل بهم؛ بهدف سلب حقوقهم أو أكل أموالهم، أو حتى لمجرد التشفي والانتقام وحب السيطرة، وهو لفظ دارج يعود أصله إلى اللغة التركية، ويتكون من مقطعين: “بلطة” و”جي”؛ أي حامل البلطة، و”البلطة” كما هو معروف أداة للقطع والذبح. و”الشبيح” هي صيغة مبالغة على وزن “فعيل”، وأصل الكلمة مأخوذ من الشَبْح، وهو نوع من أنواع التعذيب، حيث يُعّلق المعتقل وهو مكبل كالذبيحة، أو هو مأخوذ من الشَبَح، على اعتبار أنه يقوم بكل الجرائم تحت سمع وبصر الجميع دون أن يتعرض له أحد أو يراه. ولكل إقليم مصطلحة الخاص به للدلالة على هذا المعنى، فلأهل الأردن مصطلحهم وللموريتانيين مصطلح آخر وهكذا.. وقد انسحب هذا المصطلح حديثا للدلالة على معاوني الأنظمة الفاسدة من أرباب السجون، وأصحاب السوابق الإجرامية، ثم زاد في التوسع للدلالة على كل من عاون أهل الباطل من ذوي السلطة والنفوذ، حتى أصبح عندنا أنواع عدة من البلطجة، كالبلطجة الإعلامية، والبلطجة العسكرية، والبلطجة التشريعية والقانونية، ثم البلطجة العلمية والدينية، والأخيرة يمثلها بعض رجال الدين، ممن نافقوا الحكام، وباعوا آخرتهم بدنيا غيرهم… وتاريخ بعض الممالك والدول التي قامت على بلداننا الإسلامية حافل بهذا النوع من العلماء، ممن زينوا لأهل الباطل من الحكام والسلاطين باطلهم، وذللوا لهم سبل الغي باسم الدين، وتاجروا بآيات الله لمآرب دنيوية ولحظوظ حزبية، وأكثر من ظهر بينهم هذا النوع من البلطجة، علماء الفرق الضالة والمذاهب الفاسدة. وحديثا مثّل الدكتور البوطي هذا النوع من البلطجة أو التشبيح (على مذهب السوريين)، فسخّر نفسه وعلمه للطاغية بشار ومن قبل للهالك الطاغية الأب، وللحق نقول إن موقف البوطي منذ البداية لم يكن نفاقا صرفا، ذلك لأن الرجل كان يسير وفق قناعاته الخاصة التي ترى في خصوم حكم أسرة الأسد، خصوما لمذهبه الأشعري المتخلط بخرافات الصوفية وبدع أخرى. فقد ظهر البوطي منذ البداية في صورة الفارس النبيل الذي يحارب قوى الظلام والرجعية (من وجهة نظره)، والتي تتمثل في حركات الإسلام السياسي المنادية بالتحرر وعودة الخلافة، والتيار السلفي المنادي بالإصلاح الديني، وفهم القرآن والسنة بفهم السلف الصالح… هذا ما كان عليه البوطي منذ البداية، والرجل لم يغير هذا الموقف حتى الآن، لكنه أصبح موقفا فجّا وقبيحا، سيما في ظل المذابح التي يرتكبها الغر المدلل بشار وشبيحته، والتي لعب فيها البوطي دور المُحلل –من تحليل الشيء أي جعله حلالا ومباحا- إما بصمته أحيانا، أو بدعمه بالقول والفعل واللسان أحيانا أخرى. والحديث عن عوار وفساد منهج البوطي العلمي أمره يطول، وليس هذا مكانه، وإنما حديثنا الآن عن سبل دعمه –وتشبيحه- لبشار لوئد ثورة الشعب السوري الحر، ذلك الشعب الذي يحكم بنظام لا يعرف الله منذ ما يقرب من أربعين عاما. فمن تشبيحه، وصفه لثوار سوريا الشرفاء بـ”الثلة الحثالة”، مدعيا أنهم متآمرون نظير أجر، وتحريضه الدائم والمستمر على مواجهتهم….معتبرا أن رايتهم راية عمية، أما راية بشار(النصيري) راية ربانية..!! ثم أنه يربط بين دين الإسلام وبين النظام النصيري الكافر، مدعيا أن كل من يقاوم النظام الحالي ما يريد إلا هدم الإسلام، فقال نصا: “تبين أن الكثير ممن يرفعون الشعارات في الشوارع انطلاقاً من عند الجوامع لا يقيمون للدين وزناً، وقد حاولوا استخدام المساجد شر استخدام، وهذا يدل على أن قلوبهم فارغة من تقدير الدين والإسلام، ومن الارتباط بالله جل جلاله”.‏‏ وأضاف: “بعد أن حاورت بعض هؤلاء الذين يطالبون بإسقاط النظام… أنتم لا تطالبون بإسقاط النظام إنما بإسقاط الإسلام”. وقد أفتى البوطي بجواز الصلاة على صورة بشار الأسد ردا على سؤال وُجه له عبر موقع نسيم الشام وقال البوطي في فتوى حملت الرقم 15449 ردا على سؤال لسائل يسأل عن حكم الإثم الذي لحقهم بعد إجبار الأمن لهم بالسجود على صورة بشار، قال: “اعتبر صورة بشار بساطا.. ثم اسجد فوقه”. وبحسب موقع “زمان الوصل” فإن سؤالا وجّه للبوطي في موقع نسيم الشام، وجاء في السؤال: “ما حكم توحيد غير الله قسرا كما يحدث في فروع الأمن عند الاعتقال وإجبارهم على القول أن بشار الأسد إلهنا وربنا”، فجاء الرد بحسب الفتوى رقم 14658 إن ذلك يحدث بسبب خروج هذا الشخص مع المسيرات إلى الشارع والهتاف بإسقاط النظام وسبّ رئيسه والدعوة إلى رحيله، ونص كلام البوطي الآتي، قال:”لماذا لا تسألني عن هذا السبب وحكمه وموقف رسول الله من هذا العمل؟ ألا تعلم – والمفروض أنك تقرأ القرآن- أن الله نهى المسلمين على استثارة المشركين بسب أصنامهم، ولم يتحدث عن سب المشركين لله نتيجة لذلك؟ لماذا الإصرار على مخالفة أمر الله وأمر رسول الله، ثم التشدق بعد ذلك بالسؤال عن حكم الإسلام في حق النتيجة التي انبثقت عن هذه المخالفة؟!.. استجيبوا لأمر رسول الله القائل في حق مثل هذه الفتنة (عليك بخاصة نفسك) ثم انظروا هل ستجدون من يلاحقكم إلى بيوتكم ويجبركم على النطق بهذا الكفر؟” وكان البوطي في فتوى سابقة لم يحرم إطلاق النار على المتظاهرين ردا على جندي يسأله عن حكم إطلاق النار على المتظاهرين فأجاب بأنه: “إذا علم المجند أنه تسبب بقتل فعليه الدية للورثة؛ وأن يصوم شهرين وإن لم يستطع فإطعام فقير لمدة شهرين، أما إن كان تسبب المجند بجروح فله أن يدعو الله أن يسامحه أصحاب العلاقة”، وجاءت الفتوى في نفس الموقع المذكور وحملت الرقم 14375. وفي خطبه من خطبه النفاقية أفتى بقتل كل من يثور على بشار بحجة أنه إرهابي استناداً لقوله تعالى: (وَأَعِدُّواْ لَهُم مَّا اسْتَطَعْتُم مِّن قُوَّةٍ وَمِن رِّبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدْوَّ اللّهِ وَعَدُوَّكُمْ) وجاء بتفسير جديد للآية لم يقل به أحد قبله، مشيرا إلى أن الإرهاب الإجرامي ليس له حل إلا الإرهاب العقابي… ولم يكتفي بذلك بل شبه المجرم بشار بصلاح الدين ونور الدين زنكي !! وكان آخر ما نما إلينا من بلطجة وتشبيح علمي للبوطي ما عُرض له ضمن المراجعات التي تبثها قناة الحوار اللندنية تحت عنوان (مع البوطي) رؤيته للحديث النبوي الشريف المتعلق بـ”الفرقة الناجية”، وتتناول هذه السلسلة من الحلقات ذكريات البوطي مع العلم والدعوة، وفي معرض تناوله لحديث الفرقة الناجية أخذ البوطي يلوي عنق النص ليحيل المقصود بـ(ستفترق أمتي) من أمة الإجابة (المسلمين) إلى أمة الدعوة (البشر)، وذكرت شبكة “المثقف الجديد” أن البوطي كان يهدف من ذلك إلى إدخال الطائفة العلوية الحاكمة في سوريا ضمن الفرقة الناجية وهو تفسير لم يقل به أحد من علماء المسلمين. وهكذا سّخر الرجل كل ما أوتي من جدل للتخديم على صنم النصيرية (بشار)، ولمساندته في كل أفعاله وأقواله، وصدق النبي صلى الله عليه وسلم إذ قال: (إن مما أدرك الناس من كلام النبوة الأولى: إذا لم تستح فاصنع ما شئت)، وقوله صلى الله عليه وسلم: (إن أخوف ما أخاف على أمتي كل منافق عليم اللسان)، فالبوطي رجل عليم اللسان، لكلامه حلاوة ولأسلوبه سحر وطلاوة، ومن ثم خدع من خدع وأضل من ضل، لكن أمره بان وانكشف، سيما في ظل أحداث سوريا الأخيرة التي تَعرَّى فيها أمام للقاصي والداني، فتفرق عنه غالب من كانوا معه، ولم يبق سواه مع ثلة ممن باعوا ضمائرهم للشيطان والسلطان، فنسأل أن يرينا فيه وفي بشار وحزبه يوما أسودا، يعز فيه أهل طاعته، ويذل فيه أهل معصيته ممن نافقوا وكفروا وصدوا عن سبيل الله. المصدر: مركز التأصيل للدراسات والبحوث