Archive for 31 أكتوبر, 2010

اللواء الراشد دق ناقوس الخطر: 5 آلاف شركة وهمية متورطة بالاتجار بالإقامات و 50 ألف مخالف في البلاد

أكتوبر 31, 2010

مدير مباحث الهجرة كشف عن تسجيل 11 ألف قضية تغيب خلال 7 أشهر  26/10/2010

اللواء الراشد دق ناقوس الخطر: 5 آلاف شركة وهمية متورطة بالاتجار بالإقامات و 50 ألف مخالف في البلاد
 

 “إلقاء قبض” بحق منتهي الإقامة بعد شهر والكفيل والعامل تحت مسطرة القانون
 800 موقوف على بند الترحيل وتعديل الأوضاع وإدارة خاصة لاستقبال المتظلمين وإنصاف العمالة
 العامل الذي يأتي الى البلاد مقابل مبالغ مالية مشارك في الجريمة وأمر إبعاده قانوني
 ضوء أخضر من وزير الداخلية للتفتيش على أي شركة ولا سطوة للمتنفذين
 احالة ألف شركة وهمية الى النيابة العامة.. ولا أحد فوق القانون

اجرى اللقاء- منيف نايف :

دق مدير عام الادارة العامة لمباحث الهجرة اللواء عبدالله الراشد ناقوس الخطر مشيرا الى وجود نحو 5 الاف شركة تعمل الادارة لاحالتها الى النيابة كونها شركات وهمية, لافتا الى اكتشاف الف شركة وهمية خلال عام ونصف العام فقط واحيلت الى القضاء مؤكدا في الوقت ذاته وجود نحو 50 الف مخالف لقانون الاقامة في البلاد.
وبين اللواء الراشد في حوار مع “السياسة” إن ثمة جهودا تبذل لمواجهة هذا الواقع من خلال تعاون كبير بين وزارات الدولة للحد من تجار الاقامات والشركات الوهمية مشيرا إلى وجود تنسيق مباشر بين وزارات الشؤون والداخلية والتجارة حول أوضاع العمالة في البلاد.
وكشف ان الاحصاءات تشير الى ان هناك اكثر من 11 الف متغيب من العمل خلال الاشهر السبعة الاولى من العام الحالي لافتا الى انه بقرار وكيل وزارة الداخلية لشؤون الجنسية والجوازات اللواء عبدالحميد العوضي بدأ العمل بتسجيل بلاغات التغيب في ادارات الهجرة ومراكز الخدمة دون المخافر مبينا بان احالات المتغيبين في اليوم الواحد من المخافر ومختلف قطاعات وزارة الداخلية بواقع 70 الى 80 شخصا يوميا.
واذ اوضح مدير عام الادارة العامة لمباحث الهجرة إن الادارة بدأت العمل على وضع أمر القاء قبض على المخالفين لقانون الاقامة وستطبق ذلك على الذين يمر شهر على مخالفتهم للقانون, اكد انه يجري تجهيز مكان لتوقيف المخالفين يستوعب 1500 موقوف علما ان عدد الموقوفين حاليا 800 موقوف يجري العمل على ابعادهم عن البلاد او اصلاح اوضاعهم من قبل كفلائهم. داعياً المخالفين الى تصحيح اوضاعهم مؤكدا التزام الادارة مبدأ ان يعيش الانسان بكرامته وان لا يتجاوز القانون.
وفي ما يلي تفاصيل اللقاء:
 في البداية حدثناعن عمل الادارة العامة لمباحث الهجرة ?
– الادارة كانت موجودة في السابق, وأرتأت وزارة الداخلية أن تحولها إلى ادارة عامة والسبب وراء ذلك هو أن المقيمين يشكلون نحو 70% من عدد السكان, بالتالي فان عمل الادارة ينطلق من متابعة ومراقبة ما يسمى تجار الاقامات او الشركات الوهمية والذين يستغلون حاجة العمالة ويتنفعون من ورائهم عبر كسب مبالغ مالية من خلال وضع اقامات لهم, بالاضافة إلى أن عمل الادارة يتعلق بالتحقق من كل عامل او مقيم اتى إلى البلاد والتحقق من عمله بالفعل في الشركة بطريقة قانونية إلى جانب التحقق من سلامة الوضع القانوني لجميع العمالة.
الخطط المستقبلية وملفات المخالفين
 ما الخطط المستقبلية للإدارة العامة لمباحث الهجرة ?
-الآن بدأنا عملية التحقق من ملفات المخالفين منذ عام 1993 بحيث يتم وضع امر القاء قبض عليهم بواسطة اجهزة الحاسوب إلى جانب البحث عن هؤلاء المخالفين ومتابعتهم وهذا الأمر دفع الشركات للتوجه إلى الادارة لتعديل اوضاع العمالة لديها وتصحيح المخالفات وذلك بعد وضع المخالفين ضمن قائمة المطلوبين ولايمكن لاي شركة أن تنجز معاملاتها ما لم تقم بتصحيح اوضاع العمالة المقيدة لديها.
 طالما هو مخالف فهو مطلوب لالقاء القبض عليه لماذا قمتهم بهذا الاجراء ?
– لا بد من كل اجراء نبدأ فيه بخطوة, وان تبدأ متأخرا خير من أن لا تبدأ, فهذه الاجراءات قمنا بها حاليا وبدأت تتضح طبيعة عمل الادارة أكثر وتتوسع في اداراتها .
 أترى بان الادارة العامة لمباحث الهجرة ادارة مستحدثة واتت في نهاية المطاف بعد أن انتشرت ظاهرة الشركات الوهمية وتجار الاقامات ?
– نحن لا نبخص حق اي شخص عمل في الادارة سابقا وانت تعلم بان وضع الادارة كادارة خلاف عن أن تكون ادارة عامة خصوصا وان هناك امكانيات افضل من الامكانيات التي كانت عندما كانت ادارة , لاسيما وان وزارة الداخلية قامت بمدنا بقوة وتسند للإدارة مهاما اكثر ومنها القرار الاخير الذي صدر من قبل وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون الجنسية والجوازات اللواء عبدالحميد العوضي بمتابعة ملف العمالة المتغيبة عوضا عن السابق حيث كان الشخص الذي يبلغ عن متغيب يلجأ الى المخفر وتلاها يتم تحويلة الى ادارة التحقيقات ومن ثم إلى المباحث و المخفر وتأخذ تلك الاجراءات ربما يومين , ويترتب على ذلك ملفا كبيرا والان بعد إصدار القرار وأصبح أمر الابلاغ عن المتغيبين من العمالة اختصاص مباحث الهجرة واصبحنا نستقبل البلاغات في مراكز الخدمة إلى جانب الادارة العامة لمباحث الهجرة ولا يستغرق الأمر 7 دقائق , فبعد أن ينتهي دور المبلغ عن المتغيب تبدأ الادارة بالعمل والتحري , خصوصا وان هذا الاجراء جعلت المخافر والدوريات ومختلف قطاعات الوزارة باحالة المتغيبين إلى مبنى الادارة بواقع 70 متغيباً إلى 80 من الجنسين يوميا يحولون من هذه الجهات .
11 الف متغيب خلال 7 اشهر
 كم عدد العمال المسجل بحقهم قضايا تغيب في البلاد حاليا ?
-عدد المتغيبين بلغ نحو 11 الفاً من شهر مارس الماضي حتى الان وهو خلال فترة سبعة اشهر كان هناك 11 الف متغيب مابين شركات وخدم خصوصا واننا كنا متوقعين بان يصل العدد خلال العام الواحد 20 الفا والعدد الان بازدياد رغم أن سبعة اشهر سجلت 11 الفا فالعدد اصبح اكبر من المتوقع .
 كيف تتعاملون مع المتغيب خصوصا إذا كان هناك تجن من قبل الكفيل على العامل ?
– اي شخص يتقدم لنا نستقبله ونسمع شكواه خصوصا واذا كان هناك خلاف بينه وبين الكفيل ونستطيع ان نحل هذه المشكلة من خلال ادارة متخصصة وهي ادارة متابعة المخالفين ونحن نستقبل اي شخص يتظلم من الكفيل ونقوم بالتحقيق معه و الكفيل وبعد اخذ الاقوال من الطرفين ويثبت لنا بان الكفيل متجن نعيد الحق للعامل ليقوم بتعديل وضعه على كفيل اخر وان كان الكفيل على حق من الاولى أن نعاقب العامل ونقوم بالاجراءات المتبعة بشأنه , ونحن نعمل كالميزان نحقق توازنا بين الكفيل والعامل ونعطي كل ذي حقه .
 هل هناك تجن وقع على عمال وضاعت حقوقهم وابعدوا عن البلاد ?
-دائما نحرص ونسعى إلى تحقيق العدالة وبالاصح لا ندعي أن نكون حققنا عدالة 100% فربما حققنا 80 % من العدالة ونحن نعمل جاهدين على هذا الأمر واعطاء كل صاحب حق حقه انطلاقا من الخوف من الله بالاضافة إلى التوجيهات المباشرة من وزير الداخلية الفريق الركن جابر الخالد إلى جانب وكيل وزارة الداخلية الفريق احمد الرجيب والوكيل المساعد لشؤون الجنسية والجوازات اللواء عبدالحميد العوضي بتطبيق القانون على الجميع وعدم ظلم أي شخص.
وعلى سبي¯¯ل المثال كانت هناك قض¯¯ية كان بالفعل وافد اسيوي من الجنسية الهندية مظلوما واستطعنا أن نعيد له حقه خصوصا عندما كان وزير الداخلية  على اطلاع بهذا الأمر رغم عدم معرفته بالاسيوي ولا يوجد لديه أي واسطة , وانما كان الوزير على اطلاع في أمره وبالفعل عندما تاكدنا من قانونية امره قمنا بانصافه واعدنا له حقه .
إلغاء الكفيل و “هيئة الشؤون”
 الان وزارة الشؤون تعمل على الغاء نظام الكفيل… برأيك هل الغاء نظام الكفيل سيقضي على تجار الاقامات والشركات الوهمية ?
– شخصيا لم أطلع على هذا النظام الذي تعمل به وزارة الشؤون خصوصا وأن الشؤون تعمل حالياً على تشكيل هيئة صادره بمرسوم اميري مختصة بالعمالة بحيث يكون هناك عقد بين الهيئة والكفيل والعامل وهناك بعض المآخذ على هذا النظام وهو يفترض أن يكون هناك عقود واضحة خصوصا وان العملية تحتاج الى متابعة من قدوم الشخص وتوقعيه عقدا حتى سفره بحيث يجب معرفة هل استلم العامل كافة حقوقه وهل ادى عمله بصورة صحيحة وكما هو مطلوب إلى جانب وضع ضوابط و التحقق والدراسة اكثر بحيث يتم حفظ حقوق الكفيل الذي يأتي بعامل ويأخذ حرفية عمله ومن غير المعقول أن ياخذ العامل حرفته ويعطيها إلى اخر من خلال عروض تقدم له وانا اعتقد بان وزارة الشؤون وضعت هذا الأمر بعين الاعتبار إلى جانب انه لابد من وجود توصيف وظيفي ووضع سقف للراتب محدود ومعروف حتى إذا عرض على العامل بمكان آخر وتكون هناك لجنة لمعرفة الاسباب التي ادت بالعامل إلى تغيير الكفيل والتحقق من أمره وانا متأكد تماما بان وزارة الشؤون قادرة على تحقيق العدل بهذا النظام وفق الضوابط والأطر القانونية الصحيحتة التي تكفل حقوق الجميع .
 هل سينتهي دور الادارة العامة لمباحث الهجرة بعد تطبيق قانون الغاء نظام الكفيل ?
– لا يلغى دورها خصوصا وان العامل يجب التحقق من أمره بأنه يعمل بالشركة التي وضعت له إقامة واذا خالف هذا القانون وعمل بشركة اخرى يندرج ضمن اللجنة الثلاثية المشكلة من وزارات التجارة والشؤون والداخلية والتي اترأسها انا بحيث إن دور هذه اللجنة متابعة العامل الذي يعمل لدى الغير والمتهم بمخالفة قانون العمل ونحن بالاخير مسؤولون عن كل شخص مقيم في البلاد والحرص بأن يكون وضعه قانونيا . 
الميكنة والقضاء على التزوير
 وزارة الشؤون طبقت نظام الميكنه ما تعليقك على هذا النظام ?
– نحن طالبناهم بهذا النظام سابقا وهذا النظام يقوم بربط وزارة الشؤون ووزارة الداخلية مما ينتج عنه اكتشاف عملية التزوير في المعاملات من خلال ان يكون هناك ربط مباشر ما بين الوزارتين ومعرفة المعاملة من خلال اجهزة الحاسوب وهذا النظام يقضي على هذه ظاهرة التزوير التي يرتكبها بعض الموظفين ولا يوجد نظام يطبق ويكون عمله 100 % الا يكون هناك بعض الثغرات واذا كنا نخطئ بالسابق 50 % الآن أصبح الخطأ 5 % بعد تطبيق هذا النظام وهذا يعتبر انجازاً لوزارة الشؤون لان بالفعل اصبحت الامور المتعلقة في العمالة تنفتح أكثر واكثر إلى الافضل بين الوزارات المعنية بأمر العمالة وهناك ربط بين تلك الوزارات ربط مباشر .
بالاضافة إلى إن هناك ربطا مباشرا بين وزارة الصحة والتجارة وبلدية الكويت بحيث يتم التنسيق على أن الرخصة التجارية لابد إن يكون لها منشأة وهذا العام سيشهد توافقاً وانجازاً كبيرين بين وزارات الشؤون والداخلية والتجارة والعدل والبلدية.
 هل كان في بداية الامر مشكلة بين أجهزة الربط بين الشؤون والداخلية ?
-لم يكن هناك مشكلة وانما هناك تحفظات حيث إن وزارة الداخلية تنظر لها من جانب امني ووزارة الشؤون تنظر لها إنها صلاحيات وحقوق وهذه الامور اجتزناها حيث كان في بداية الامر هو قيام وزارة الداخلية بالتحقق من وضع العامل لحظة وصوله إلى البلاد هل قانوني أم لا ومن ثم الربط بين الوزارتين.
 هل هناك تصنيف ومتابعة للفنادق والشركات ?
– هناك فريق من مباحث الهجرة يقوم بتصنيف الفنادق والشركات الكبرى والتفتيش على العمالة بداخل تلك الفنادق والشركات والتحقق من أوضاع العمال وأماكن اقامتهم
تجار الإقامات والشركات الوهمية
 ما دور الإدارة العامة للمباحث تجاه تجار الاقامات والشركات الوهمية ?
-المشكلة تكمن بان هناك بعض الاشخاص يقومون بفتح شركة قانونية وبعدها يقوم بوضع عمالة ويقوم باغلاق الشركة ويدع العمال يعملون في الشارع , وعندما يأتي العامل ويبلغنا بانه لا يعلم شيئا عن كفيله نبدأ بالعمل أو عن طريق احد المصادر الخاصة ووفق الإجراءات القانونية باتخاذ اللازم حيالهم وهو مخاطبة وزارتي التجارة والشؤون على ضرورة اغلاق وسحب ترخيص تلك المنشأة وذلك بعد التحقق تماما من مخالفة صاحب الشركة للقوانين والتحقق عندما يتقاضى صاحب المنشأة مبالغ مالية وراء ترك العمال مقابل وضع اقامة لهم خصوصا وان هناك تجاوباً من القيادات العليا بوزارة الداخلية بدءا من وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون الجنسية والجوازات وصولا إلى وكيل وزارة الداخلية الفريق احمد الرجيب الذي بدوره يخاطب وكيل وزارة التجارة بالغاء رخصة صاحب الشركة المتورط في عملية وضع اقامات مقابل مبالغ مادية بالاضافة إلى اننا نحيل الشخص إلى النيابة العامة وهي الجهة المخولة لاتخاذ ما يلزم بحقه .
 كم عدد العمالة المخالفة لقانون الاقامة في البلاد حاليا حسب الاحصائيات?
-الاحصائيات لا نستطيع ان نضعها بدقة لان كل يوم هناك من يقوم بتعديل وضعه ويوجد حوالي 50 الف مخالف لقانون الاقامة حاليا وممكن بأي لحظة ان تتعدل اوضاعهم لان عملنا باجراء أي شخص تنتهي اقامته نضع عليه القاء قبض بعد مرور شهر من انتهاء الإقامة وهذا يجعل الشركات تصلح وضع العامل حتى تتمكن من انجاز معاملاتها الأخرى المتعلقة في اصدار التأشيرات ووضع اقامات جديدة وغيرها من المعاملات .
 بعد القبض على المخالفين إلى أين تذهبون بهم ?
-لدينا مبنى في منطقة الشويخ بالقرب من دوار العظام يتسع ل¯ 1500 شخص مجهز بكامل الرعاية التي تتماشى مع حقوق الانسان ومنها توفير الرعاية الطبية على مدار الساعة
 وكم مدة توقيفهم بهذا المكان ?
-نحن مجرد جهة توقيف موقتة حتى يتم ترحيل المخالف عن البلاد أو يتم اصلاح وضعه من خلال كفيل واعادة وضعه القانوني ودفع الغرامات المستحقة عليه واخراجه من التوقيف وإذ لم يكن هناك تعديل لوضعه من قبل الكفيل نقوم بابعاده عن البلاد ويتم وضع تكاليف ترحيله على الكفيل بحيث لا يمكن انجاز أي معاملة في الكفالات الا بعد ان يقوم بدفع تكاليف ابعاد العامل .
نحو 100 مبعد يومياً
 بواقع كم موقوف تحولون إلى ادارة الابعاد يوميا ?
-من سبعين إلى 100 شخص .
 هل يتم ابعادهم على نفقة وزارة الداخلية ?
-الوزارة تتكفل في توقيفهم واجراءات ترحيلهم وحفظ حقوقهم .
 كم عدد الموقوفين حاليا ?
– 800 موقوف من الجنسين ونحن باستمرار نقوم بعملية الترحيل والابعاد وانهاء اجراءاتهم
 ما صحة وجودهم لفترات طويلة في السجن ?
-احيانا تجد الموقوف لا يحمل وثيقة سفر أو يكون مطلوباً ماليا وهذا الامر يؤخر في عملية ابعاده لحين استخراج وثيقة سفر من سفارة بلده ويتم ابعادهم بعد اصدار كتاب من الادارة العامة لمباحث الهجرة ويقوم باعتماده وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون الجنسية والجوازات والذي بدوره يرفعه إلى وكيل وزارة الداخلية الذي يقوم برفعه إلى وزير الداخلية ليصدر القرار بابعاده .
عقوبات ضد تجار الإقامات
 هل هناك عقوبات يتم اتخاذها ضد الكفلاء المتاجرين في الاقامات ?
-نعم هناك عقوبات كثيرة واحالتهم إلى القضاء إلى جانب سحب رخصته التجارية ويمنع من أي كفالات أو تأشيرات وتوقف جميع معاملاته ولا بد من تغليظ العقوبات على الكفيل والمكفول والذي يخطئ لابد إن يعاقب .
 ما ذنب الوافدين الذين يدفعون أموالاً مقابل استخراج اقامة خصوصا اولئك الذين يجمعون الاموال في ديارهم بحثا عن لقمة العيش ويجدون أنفسهم تحت المساءلة القانونية لعدم معرفتهم بالشركة إن كانت وهمية أم لا ?
-دائما عندما تتخذ خطواتك في الأطر القانونية تتفادى الوقوع تحت المساءلة القانونية فالعامل عندما يأتي إلى الكويت مقابل مبالغ مالية هذا امر غير صحيح وخطوهة غير قانونية فعندما يدفع للشركة أو للكفيل مبلغاً مالياً إذن هو وضعه غير قانوني حيث كان من الاجدر إن تطلبه الشركة لحرفته أو مهنته بطريقة قانونية بدون مبالغ مالية , واذ كان قد دفع اموالا ووجد إن الشركة وهمية من الاجدر إن يلجأ إلى وزارة الداخلية ويبلغهم عن امره أو يبلغ سفارته وليس بعد إن يعمل ويلقى القبض عليه يبلغنا بانه قام بدفع أموال اذن هو مساهم في الجريمة وامر ابعاده قانوني .
التحقيق مع 5 آلاف شركة
 كم عدد الشركات الوهمية حاليا في البلاد ?
قمنا بتحويل نحو الف خلال العامين الحالي والماضي ولدينا الآن نحو ما يقارب 5 الاف شركة نعمل لاتخاذ الإجراءات القانونية حيالها بعد استكمال التحريات حولها ليتم تحويلها إلى النيابة .
 أترى بان العدد كبير ومخيف ?
-بالفعل العدد كبير وتعلم بان التجارة في البلاد مفتوحة وباستطاعة أي شخص إن يحصل على 150 ترخيصاً طالما هو مستوف للشروط وتلك الشركات تنشأ من هذا الباب .
 هل هناك متنفذون وراء هذه الشركات ?
– لم يسبق لهذه اللحظة إن منعنا من التفتيش على احد أو توقيف احد أيا كان ولم نجد احداً مارس نفوذه علينا واوقفنا عن عملنا لدينا الضوء الاخضر من وزيرالداخلية ووكيل وزارة الداخلية والوكيل المساعد لشؤون الجنسية والجوازات بانه لا يوجد أي شخص فوق القانون ولم يكن هناك إطلاقا تدخل من قبل متنفذين أو غيرهم في عملنا .
الحفاظ على كرامات المقيمين
 ماذا عن المهلة عن تعديل أوضاع المخالفين ?
-ألان باستطاعة أي مخالف لقانون الاقامة تعديل وضعه بحيث يقوم بدفع الغرامات المستحقة عليه وتجديد اقامته من قبل الكفيل خصوصا واننا نحافظ على كرامة أي شخص يعيش في البلاد بصورة قانونية .
 هل تدعو المخالفين لتعديل اوضاعهم حاليا ?
-نعم ادعو جميع المخالفين لقانون الاقامة لتعديل اوضاعهم خصوصا واننا يوميا نقوم بتعديل أوضاع المخالفين ونحن مع المبدأ بان يدفع المخالف الغرامات المستحقة عليه وتحويل اقامته على شركات قائمة وقانونية وله مكان في العمل بها ونحن نقوم بهذه الإجراءات من اجل الحفاظ على ادمية الانسان واعطاء كل صاحب حق حقه ونحن ليس ضد مبدأ ان يصلح المخالف وضعه ونأمل من كل متقدم الينا يقوم باصلاح وضعه خصوصا واننا ليس سيفاً مسلطاً على رقاب الناس نحن جهة امنية يهمنا بالدرجة الأولى المحافظة على الامن والحفاظ على كرامة الناس واعطاء كل شخص حقه لان هذه سمعة بلد وسمعة الكويت تهمنا جميعا بالمحافل الدولية?
القائمون على إدارة متابعة المخالفين أناس يخافون الله

أكد اللواء عبدالله الراشد بان أي عامل يتم رفع عليه قضية تغيب بعد القبض عليه يتم تحويله إلى ادارة متابعة المخالفين وهي ادارة القائمون عليها اناس يخافون الله يهمهم الصالح العام بحيث عندما نجد بان العامل كان عليه تجن من قبل الكفيل نجبر الكفيل على اعطائه تنازلاً وفق القانون بعد تحويله إلى وزارة الشؤون المخولة باعطائه اذن تحويل اقامة دون الرجوع للكفيل بعد التحقق بان العامل على صواب وهناك تجن .
ودعا اللواء الراشد المتظلمين الى اللجوء للادارة العامة لمباحث الهجرة وقال: باب مكتبي مفتوح وحتى لو اراد ان يبعث فاكسا بالمعلومات على رقم  24833480 ونحن نعمل جاهدين على حفظ كرامة الاشخاص والعمال على ارضنا الحبيبة الكويت بتوجيهات مباشرة من وزير الداخلية الشيخ جابر الخالد ووكيل وزارة الداخلية الفريق احمد الرجيب والوكيل المساعد لشؤون الجنسية والجوازات اللواء عبدالحميد العوضي .
واعتبر اللواء الراشد بان العاملين في الادارة العامة لمباحث الهجرة نخبة من الضباط والافراد يعتمد عليهم في جميع المسؤوليات الملقاة على عاتقهم وبالفعل حققوا انجازات كبيرة وعلى قدر المسؤولية .
وأوضح أن هناك نظاماً ستعمل به الادارة العامة لمباحث الهجرة بحيث تبلغ الادارة الشركات والكفلاء قبل شهر من انتهاء اقامات العمال لديهم لتفادي مخالفة العمال لقانون الاقامة .

الحفاظ على كرامة الناس مطلب أساسي

قال اللواء عبدالله الراشد أحد الاشخاص قام بوضع ظرف على سيارتي خارج مقر عملي وقمت بفتح الظرف وكان يبدو انه يشتكي من كفيله وقمنا بالتعامل مع الوضع واعطائه حقه بعد ان تأكدنا بان الحق معه.
واضاف: اننا نحمل شعار لا احد فوق القانون واعطاء كل شخص حقه والحفاظ على كرامة الناس في بلد الخير والمحبة والحفاظ على ان تكون سمعة الكويت بيضاء وهي دائما بيضاء.

خطوات تعديل الأوضاع
اوضح اللواء عبدالله الراشد أن خطوات تعديل اوضاع المخالفين تبدأ عندما يحضر الكفيل ويبلغ الادارة او احدى مراكز خدمة المواطن بانه يريد اصلاح وضع عامله وبعدها يقوم بدفع الغرامات المستحقة ومن ثم يتم رفع ال¯ “بلوك” بالجهاز حتى يتسنى وضع اقامة من جديد وفي حالة لم يقم بتعديل وضع عامله يتم اعادة وضع “البلوك” عليه من جديد بعد يومين.
 
http://www.al-seyassah.com/AtricleView/tabid/59/smid/438/ArticleID/111803/reftab/76/Default.aspx

Advertisements

موسى الحسيني شيعي عراقي يفضح الملشيا الشيعية و اجرامها ضد الشبعة للفتنة ضد اهل السنة

أكتوبر 29, 2010

تبت اياديهم .. انهم يقتلون الشيعة على الهوية …د . موسى الحسيني

 الثلاثاء, 26 أكتوبر 2010

تعقيب على ماورد في فضيحة ويكيليكس

هذا البريد الإلكتروني محمي من المتطفلين و برامج التطفل، تحتاج إلى تفعيل جافا سكريبت لتتمكن من مشاهدته

مدخل :

انتشرت في الاشهر الاخيرة من عام 2004 ، اخبار مفادها ، ان مجموعات مسلحة سنية ، حٌسبت على المقاومة العراقية ، تقوم بعمل دوريات مسلحة في الطريق بين بغداد والحلة ،لاعتراض المسافرين ، والتاكد من هوياتهم الطائفية ، لتقتل الشيعي او بعض الشيعة منهم . تابعت الموضوع في حينها من داخل احد فصائل المقاومة العاملة بنشاط ،وبالتحديد من خلال الجبهة الوطنية لتحرير العراق ، التي كان الكثير من اعضائها من الشيعة ، وعدد كبير منهم من اهالي الجنوب ، وبالتحديد من مدينة الناصرية ، وكان الجواب يؤكد ان هذه الدوريات تعود بالاصل الى ما يسمى بالمجلس الاعلى الاسلامي ،يقيمها بهدف اثارة النعرات الطائفية .كتبت بالتفصيل عن الموضوع مقالة تحت عنوان ” تبت اياديهم انهم يقتلون الشيعة على الهوية “. قامت مشكورة مجلة المستقبل العربي ، التي يصدرها من بيروت مركز دراسات الوحدة العربية ،بنشر المقال ، بعددها الرقم 311 ،كانون ثاني 2005 ، اضافة لاكثر من 15 موقع من المواقع المناهضة للاحتلال ، على الانترنت .

واليوم جاءت وثائق الفضيحة التي نشرتها الجزيرة بالتعاون مع موقع ويكليكس لتؤكد صحة ما كتبناه ،

يقول التقرير :

“واللافت أن التقارير السرية في حالة إيران تذكر أسماء عملاء تقول إنهم ضباط مخابرات إيرانيون كانوا يعملون بشكل يومي في العراق، وإن بعضهم متورط في شن هجمات بالصواريخ على المنطقة الخضراء، علاوة على إقامة نقاط تفتيش مشتركة في المناطق الشيعية يشرف عليها عناصر أمن إيرانيون بوجود عناصر من جيش المهدي ومنظمة بدر.”

قبل يومين وبالتحديد يوم 25 / 10 ، كنت مدعوا عند احد الاصدقاء على شرف ضيف من سادة كربلاء المعروفين ، ليؤكد هذا السيد الجليل وامام 14 شخصا من المدعوين ، وكلهم من ابناء كربلاء او الديوانية او السماوة ، وواحد من اهل الكوت ، صحة الرواية لانه تعرض ، في شهر كانون اول 2004 ، لدورية من هذا النوع ، واقسم بابي الفضل العباس ، انه عرف ، هوية افراد الدورية من لهجتهم الجنوبية . واكد انهم قاموا امام الناس بقتل احد من الركاب ، من الذاهبين لزيارة مرقد الامام الحسين (ع) ، واخذوا اخر اسيرا . وتركوا الباقي .

وهكذا تتكشف يوما بعد اخر ، الهوية الحقيقية لهؤلاءالمجرمين ، عملاء اميركا واسرائيل وايران ، المكلفين بتقسيم العراق ، وتدميره . انهم ليسوا من شيعتنا ، انهم من شيعة الدولار ، وشارون وبوش، شعوبيون حاقدون على العرب شيعة وسنة ،دينهم ان يقتل العرب .

قال الامام الصادق (ع) : “نحن بنو هاشم وشيعتنا العرب ، وسائرالناس الاعراب ” . وقال ايضا : “نحن قريش وشيعتنا العرب وسائر الناس علوج الروم ” ( الكليني في كتاب الكافي ، ج8 ،ص:166 )

لاهمية الموضوع نعيد نشر المقال الاصلي الذي نشرناه في حينها تحت عنوان ” تبت اياديهم انهم يقتلون الشيعة على الهوي

المقال :

تبت اياديهم .. أنهم يقتلون الشيعة على الهوية ..!؟

انتشرت خلال الاسبوع الماضي اشاعة مفادها ان مسلحين ،ملثمين اقاموا حاجزا للتفتيش على طريق الحلة – بغداد ، وتحديدا بالقرب من ناحية اللطيفية ، وانهم كانوا يحملون صورة الامام علي ، يتعمدون ايقاف السيارات ،للاستفسار من الركاب واحدا واحد ، عن هويته المذهبية ، ما اذا كان شيعيا او سنيا ، فاذا قال أنه شيعي قتلوه ، واذا قال سنيا ، يطلبون منه شتم الامام على ، للتأكد .

في البدء هناك ملاحظتان على زمن ظهور هذه الشائعة والطريقة التي انتشرت بها : الاولى انها انتشرت بسرعة ليس داخل العراق فقط ، بل في جميع انحاء العالم ، وفي اي مكان يتواجد به العراقيون . مما يُظهر أن هناك حملة منظمة لنشر هذه الاشاعة عبر جماعات منظمة ايضاً ومرتبطة بخط واحد وبتوجيهات مركزية . ثانياً : انها ظهرت خلال فترة الهجوم على الفلوجة ، بالضبط بعد اتضاح الصورة عن حجم الجرائم التي مارستها قوات الاحتلال في المدينة واهلها .سنناقش دلالة هاتين الملاحظتين فيما بعد .بالمقابل فأن مقاتلي البيشمركة ( وهم سنة ) ، ومقاتلي قوات بدر التابعة للمجلس الاسلامي والتي شاركت قوات الاحتلال بالهجوم على الفلوجة تحت اسم الحرس الوطني ، رفعت عند دخولها الفلوجة صور السيد السستاني ، والمرحوم السيد باقر الحكيم ، لخلق انطباع عند اهل الفلوجة انهم يقاتلون بامر من المرجعية الشيعية ، او بالنيابة عن الشيعة .

اغرب ما في الامر ان السيد عبد العزيز الجكيم ، في مقابلة اجرتها معه محطة العربية امس 22 / 11 / 2004 تحدث عن حادثة سب الامام علي (ع ) ليوحي أنها وقعت فعلاً ، وتلاقفها بعض الماجورين وبعض الجهلة ليكتب عنها في الانترنت وكانها فعلا واقعة اكيدة ، مع العلم لم نجد من يقول انه تعرض لمثل هذا الحادث ، باعتبار ان كل الذين تعرضوا للحادثة قتلوا . كما ان مبدا التقية عند الشيعة يبيح للشيعة في مثل هذه الحالات ، شتم الامام علي (ع) على اساس حديث منسوب للامام علي ، يوصي به شيعته ” اما السب فسبوني ، واما البراءة فلا تتبرؤ مني ” ، وهو القول الذي تشكل على اساسه مبدأ التقية أصلاً .أي أنه يبيح شتمه أذا كانت الشتيمة تحقق الخلاص من موت محقق . وتصبح الشتيمة هنا فرض ديني .

من الامور ذات الدلالة بهذه القصة هي رفع قطاع الطرق هؤلاء لصورة الامام علي وطلب شتمه ، ما يجعلها في موضع الشك ، وكأن الامام علي مجرد رمز خاص بالشيعة بحيث يمكن ان يشتمه السني بسهولة ،مع ان المفارقة الغريبة ان من الاسهل على الشيعي شتمه كا قلنا بمثل هذه الحالات ، مما يجعل السني اكثر حراجة في ان يشتم صحابيا ، ابن عم رسول الله ، ورابع الخلفاء الراشدين ، زوج ابنة الرسول السيدة فاطمة الزهراء . فما لايعرفه بعض الجهلة ، الذين رفعوا الصورة ( في حالة افتراض حصول الواقعة ) ، هو ان قدسية الامام علي عند السنة لاتقل عما هي عند الشيعة ، الا بالدرجة والصفة ، فهو الصحابي الجليل ، الورع التقي عند السنة ، الذي كرم الله وجهه ولم يسجد لغير الله ، كما حصل لبعض الصحابة قبل ظهور الاسلام . اما الشيعة فيعتقدون أنه امام معصوم ، وان عصمته جاءت بامر من الله ، نقلها النبي (ص ) في حجة الوداع في موقع يقال له غدير خم ، ولاينكر الكثير من علماء السنة هذه الخطبة لكنهم يفسرونها بطريقة مختلفة (1). فالسنة قد يختلفوا مع الشيعة على بعض معتقداتهم ، الا ان هذا الخلاف ، لايشمل الامام علي (ع ) ، عند اهل السنة ، بل شيعته لذلك فان رفع صورة الامام علي وطلب شتمه ان كانت وقعت الواقعة فعلا ، فهي دلالة على احد امرين ان لايكون حملة الصورة من المسلمين ، اي انه لايعرف ان السنة يتحرجون من شتم الامام علي حتى اكثر من الشيعة اذا اخذنا موضوع التقية بنظر الاعتبار .ولم يحصل في التاريخ ان سمعنا سنيا فقيهاً او رجلاً عادياً ليس فقط يتنزه عن الشتيمة ، بل هو يشعر بمواجهة ذكر الامام بالخشوع والرهبة .باستثناء السنة النواصب ، اي الذين يناصبون الامام علي واهل بيته بالعداء ، وهم لاوجود لهم على ارض الواقع ،واصطلاح النواصب هذا نتاج عملية التنافس او الاتهامات التي يطلقها بعض من رواد هذا المذهب او ذاك على الطرف الاخر ، فابتدع مصطلح النواصب ، بمواجهة مصطلح الرافضة ، الذي يطلقه بعض متطرفي السنة على الشيعة اي انهم يرفضون الاقرار بشرعية خلافة الخلفاء الراشدين الثلاثة الاوائل ، لاعتقادهم ان النبي اوصى في غدير خم بتولي الامام علي من بعده. .

كما يجب ألاخذ بنظر ألاعتبار ، أنه لم يتصاعد الخلاف بين السنة والشيعة في العراق الىحد الخصام ،والاقتتال ، خلال القرن الماضي على الاقل ، ولم يصادف ان شيعيا قتل سنيا او العكس بسبب انتماءه ، وتعايش ابناء الطائفتين بسلام وتعاون ، وتزاوج الابناء من كلا الطرفين دون أن يؤخذ بنظر ألاعتبار ألانتماء الطائفي للزوج ألاخر ، باستثناء حادثة واحد حصلت عرضا في سامراء ، تمكن المرجع الشيعي الميرزا الشيرازي من استيعابها ومنع تطورها رغم ان القنصل البريطاني سافر الى سامراء عارضا على الميرزا الشيرازي استعداد بريطانيا العضمى للقصاص من قاتل ابنه ، الا أن الميرزا رفض مقابلته معتبرا ان المشكلة هي بين ابناء دين واحد وبلد واحد ولا دخل للغرباء بها ، وان هذه المشكلة ما هي الاحادث بسيط بين اخوين (2). وعندما هاجم الاخوان الوهابيين بعض العشائر العراقية الشيعية في اطراف مدينة الناصرية عام 1924، قاد الشيخ مهدي الخالصي حركة الاحتجاج ضد هذا الهجوم ، وعقد مؤتمرا في كربلاء مطالبا حكومة الاحتلال ببناء الجيش العراقي القوي ليحمل مسؤولية الدفاع عن الحدود والحفاظ على امن المواطن العراقي ، وتسليح العشائر العراقية كي تتولى الدفاع عن نفسها الى حين اكتمال بناء الجيش القوي القادر على اداء مهماته، وقف كل ابنا السنة في بغداد وتكريت والموصل وسامراء مع الشيخ الخالضي وارسلوا الوفود الى كربلاء ، استجابة لطلب الشيخ الخالصي وعرضوا استعدادهم للوقوف بجانب العشائر الشيعية ، لمنع تكرار الامر . هذا في حين انشقت بعض العشائر الشيعية الموالية للانكليز على مؤتمر كربلاء ، وعقدت مؤتمرا مضاد في الحلة ، مطالبين ببقاء الاحتلال ،والعهدة لقواته بالمحافظة على الامن والدفاع عن الحدود العراقية .(3)

 

تعكس قصة الخلاف بين الشيخ ضاري والكولونيل البريطاني ليجمن نموذجا اخر من التلاحم الشيعي السني ، بمواجهة الاحتلال ، واستعداد العشائر السنية في السير تحت قيادة المرجعية الشيعية عندما تلتزم بالمصالح الوطنية العراقية ، وتقف في موقع القيادة الوطنية لجميع العراقيين ، فعندما ارسل الميرزا محمد تقي الشيرازي مندوباً عنه يدعو عشائر الفلوجة والرمادي للانضمام لثوار ثورة العشرين كان الشيخ ضاري واحد من ثلاثة شيوخ ممن أستجابوا لفتوى الميرزا محمد تقي الشيرازي ، اضافة للشيخ خضير الحاج عاصي رئيس الجنابات ، والشيخ علوان الشلال شيخ البو محيي .وباشروا بمهاجمة القوات البريطانية في المنطقة ، مما اضطر الكولونيل ليجمن الاجتماع بشيوخ العشائر في المنطقة ،محاولا اللعب عبى اوتار الطائفية لتهدئة العشائر العربية في الفلوجة والرمادي ، فتصدى له الشيخ ضاري ليقول : ” ليس في العراق شيعة وسنة بل فيه علماء اعلام نرجع اليهم في امور ديننا. أن علماءنا حكومتنا وقد أمرنا القرآن باطاعة الله والرسول وأولي الامر منا ، فأذا أعتديتم عليهم فأننا سننتصر لهم ونحاربكم بجانبهم ، والاولى أن تلبوا ما أرادوا .” (4)

تصاعد العداء بين الشيخ ضاري ولجمن الى حد اغتيال لجمن ، وفرار الشيخ ضاري ثم القاء القبض عليه والى اخر القصة المعروفة . والشيخ ضاري هو جد الشيخ حارث الضاري ، رئيس هيئة العلماء المسلمين الحالية.

أن تصعيد الشيخ ضاري ، وهو السني ، لخلافه مع المحتلين الانكليز أستجابة وطاعة لأمر المرجع الشيعي الاعلى ،في حينها ؛ الميرزا محمد تقي الشيرازي ، مقابل سعي بعض شيوخ القبائل الشيعية عند سلطة الاحتلال للايقاع او التخلص من محمد رضا الشيرازي ، ابن المرجع ، وشكواهم منه ، بسبب نشاطاته المعادية للاحتلال ،(5) ، يعني أن المرجعية الدينية الشيعية ،تستطيع ان تتجاوز حدود هيبتها وسلطتها المذهبية ، وتنطلق للافاق الاسلامية الاوسع ، عندما تتبنى القضايا الوطنية العامة ، فتستقطب غالبية السنة ، وتنفر اقلية شيعية ، خارجة على الاجماع الوطني ، رافضة لكل قيمه وثوابته بما فيها المرجعية .

أن موقف بعض العشائر الشيعية من محمد رضا ابن المرجع الميرزا محمد تقي الشيرازي ، يذكرنا بموقف بعض رجالات الدين الشيعة من السيد مقتدى الصدر ابن المرجع السيد محمد صادق الصدر ، كما يذكرنا بان التوجهات النفعية لادين لها ولا مذهب ، وعندما تتلبس بالدين او المذهب تاخذ لبوسها هذا علىاساس حسابات الربح او الخسارة ، وليس العقائد او رضى الله .

أن التلاحم السني – الشيعي في العراق ، لم يكن نتاج التعايش الطويل بين الطائفتين ، ووعي الناس بانعدام الفروق الكبيرة بين المذهين الى الحد الذي يستوجب القطيعة ، فقط ، بل يعود لحقيقة ان العشائر العربية الكبيرة موزعة بين الطائفتين ، كعشائر شمر والجبور والجنابات وزبيد والعبيد وربيعة ، وحتى عشائر الدليم – عشائر الفلوجة والرمادي – موزعة بين المذهبين ، فعشيرة آل فتلة الشيعية التي تقيم بين الديوانية والنجف ، تنتسب بالاصل الى عشائر الدليم السنية (6).

كما ان اتصال النجف الجغرافي بمحافظة الرمادي عن طريق الصحراء الغربية ، جعل منها مركزا تجاريا مهما للتسوق بالنسبة لعشائر الدليم ، الامر الذي خلق صلاتاً من الود والتزاوج بين الطرفين ، فحاج نجم البقال ، احد قادة ثورة النجف ضد الاحتلال البريطاني عام 1918 ، هو رجل من وجهاء النجف ، دليمي الاصل . (7)

والجنابات ، وهم اكبر العشائر القاطنة في منطقتي اللطيفية واليوسفية ، وهي العشيرة المتهمة ظلما بالتعصب الطائفي منقسمة في ولائها بين التشيع والتسنن . ووقفت في مقدمة العشائر التي استجابت لدعوة الميرزا الشيرازي للانضمام الى جانب ثوار ثورة العشرين .لذلك لايمكن ان تتطرف او تتورط بأي نشاطات طائفية يمكن ان تتصاعد الى حد الاحتراب . لانها ستتعرض لاقتتال داخلي بين ابناءها ، ولا نعتقد انها معنية او مستفيدة من هكذا تصرفات .

أن التلاحم السني – الشيعي ، كما تشير الوقائع على الارض ، والتجارب التاريخية التي تطرقنا لها بسرعة ، عادة ما يتصاعد ويقوى في اوقات الازمات الوطنية خاصة وكما لاحظ ذلك عالم الاجتماع العراقي الدكتور علي الوردي . ودينيا او مذهبيا لايمكن ان يتجرأ احدا من السنة على الامام علي ، لامجاملة لاخوانهم الشيعة بل لما للامام من قدسية ومكانة عظيمة عندهم .

فمن الفاعل اذا ، ولماذا ..!؟

اتصل الكاتب ببعض المهتمين والمتابعين لتطورات الوضع في العراق ،فاكدو جميعا أن هناك اشاعة بوقوع مثل هذا الامر، لااحد يستطيع ان يؤكدها او ينفيها ، لكن مصادر الاشاعة وطبيعة مروجيها تشير الى ان الفاعل هو واحدا من الاطراف التالية :

1 : بعض الاحزاب المتاسلمة الشيعية التي تريد تحقيق ثلاثة امور من اشاعة مثل هذه القصص او ممارسة مثل هذه الافعال ، منها انها اصبحت في موقف المحرج امام اعضائها ، وعامة الناس ، وفقدت مصداقيتها الدينية –الاسلامية ، وهو تقف في موقف المتفرج بل الداعم لقوات الاحتلال التي كانت والى عهد قريب جدا تمثل ” الشيطان الاكبر “(8)، وهي تدنس وتهدم المساجد في سامراء والفلوجة والرمادي ، بل وتقتل الجرحى والمصابين . ففعلت هذه الحركات فعلتها هذه ،لتبرر بذلك موقفها من جرائم القوات المحتلة ، ولتخلق انطباعا عاما عند الشيعة بحيث يبدو العدوان على الفلوجة وكأنه يحقق الامن للشيعة ، ويحافظ على سلامتهم . كما تلعب الاستعدادات للانتخابات لعبتها في عقول قيادات هذه الاحزاب ، فهي تريد من الشيعة ان يلتصقوا بها ، ويدعمونها في الانتخابات ، للحصول على اكبر قدر ممكن من الامتيازات بمواجهة الفصائل الاخرى المتهافته على التعاون مع الاحتلال . وألامر ليس غريبأً او بعيداً على التصديق ، فرغم أدعاء هذه ألاحزاب بالحمية والحرص على مصالح الطائفة ، ألا أن موقفها من الانتفاضة الصدرية ، أظهر حقيقة أن هذه الحركات تعمل بأجندة خاصة بها وحدها وبما يحقق طموحات ونزعات قياداتها الشرهة في ألالتصاق بالأمور الدنيوية ، والتشدد الطائفي ليس الا جزء من بضاعتها ، ومصادر رزقها ووسيلتها لتحقيق نزعات الذات المريضة . ، وأن دماء الشيعة وممتلكاتهم ، ارخص عندهم من مقعد وزاري في وزارة لاتمتلك أية شرعية وطنية ، نصبها من كان بالامس الشيطان الاكبر

2 : ما يسمى بالحكومة المؤقتة وبالتعاون مع مخابرات الاميركية ، خاصة وان نكرو بونتي من المختصين بمقاومة الثورة وحركات التحرر ، وتاريخ خدمته في اميركا اللاتينية معروف للجميع .فقامت بمثل هذه الاعمال ، لتهدئة الجنوب الشيعي ، وامتصاص نقمته وهو يرى ابناء شعبه يقتلون بغير حق ، وتهدم منازلهم وتسبى نساؤهم واطفالهم . مثل هذه الممارسات الطائفية التي تنسب للحركات السلفية كفيلة بان تحول التعاطف مع الفلوجة الى اقرار بصحة ممارسات قوات الاحتلال ،وقبولها.

3 : هنا او هناك تشم دائما رائحة الموساد ، فالدولة العبرية تربط دائما بين حماية امنها القومي ، وبين تخريب العراق . وهي ومن يدعمها المستفيد الاول من تقسيم العراق ، الذي كان بالنسبة لها هدف معلن منذ بداية ثمانينات القرن السابق ، حيث طرح شارون بالاشتراك مع ايتان ، منذ ذلك الوقت ، خطة لتقسيم العراق والدول العربية الاخرى واسماها ” استراتيجية اسرائيل للثمانينات والتسعينات ” ( 9) كان شارون في وقتها ضابطا بالجيش اما الان فهو في موقع صاحب القرار القادر على توجيه اجهزة الدولة لتنفيذ خطته . وليس صعباً عليهم أن يستاجروا بضعة من المجرمين المعروضين للبيع في سوق اشباه الرجال الزاهرة في بغداد اليوم .

4: التيار الشعوبي المندس بين ابناء الطائفتين ممن يعانوا من حالة مرضية غير مبررة من الحقد على العرب . ويتذكر العراقيون المقيمين في لندن ما كان يردده بعضهم ” سنجعل العرب في العراق بدون – البدون مصطلح كويتي يعني اولئك الحاصلين على اقامة طويلة في الكويت ولا يحملون الجنسية الكويتية او اي جنسية اخرى، فهم بدون جنسية ، عرضة للطرد ، مسؤولين غير مصانين – ” ، ولقد كشفت هذه التوجهات الشعوبية عن وجهها الحقيقي عند تصاعد حدة القتال بين قوات الاحتلال والشيعة في النجف ومدينة الصدر وغيرها من المدن الشيعية. اتضح بما لايقبل الشك ان دين هؤلاء الشعوبيين ليس الاسلام ولا التشيع بل ” دينهم ان يقتل العرب ” (10) ، وهم يتشوقون لاندلاع الفتنة طائفية ، القاتل والمقتول فيها من العرب .

كل هذه الجماعات معنية بتشويه صورة المقاومة ، لكل منهم اسبابه . لكن لحظة تأمل منطقي واحدة ، كفيلة بأن يصل الانسان الى نتيجة براءة المقاومة من مثل هذه الافعال . فالمقاوم صاحب او حامل تلك المثل والقيم النبيلة التي تدفعه الى التضحية بنفسه وماله من اجل المصلحة الوطنية والامن الوطني العراقي ، وحماية ابناء شعبه ووطنه من القتل والدمار المسلط عليه من قبل قوات الاحتلال ، لا تسمح له قيمه هذا ان يفعل مثل هذه الافعال الاجرامية . ثم ان المقاومة في اي بلد وعلى مدار التاريخ تنطلق عادة بفعل وتخطيط نخبة صغيرة تامل ان تتوسع مع الزمن ، وان ينتشر الوعي بين ابناء شعبها بمخاطر الاحتلال ، فهي تطمح دائما بان يفهم من تدافع عن حقوقهم ، وحريتهم واستقلال ارادتهم ، ما يعنيه الفعل المقاوم من حل فريد أوحد لنيل الحقوق الوطنية . ثم ان المقاومة ليست خاصة بطائفة دون اخرى ، أن حصة السماوة وحدها كان 5 شهداء سقطوا وهم يدافعون عن الفلوجة ، والناصرية سبعة ، كما وصلت بعض جثث الشهداء من ابناء المدن الشيعية الاخرى ممن قاتلوا بايمان وبطولة عن مدينة العزة والكرامة .

ولا احد يستطيع ان يغفل مساهمة الصدرين التي كشفت اكذوبة ما يطلق من مصطلحات طائفية على مدن الثورة . لتبرهن ان الانقسامات ليس بين الشيعة والسنة ، بل بين الشعب العراقي بمختلف مكوناته ، وقوات الاحتلال وعملائها المحليين ممن ينتسبون لطوائف مختلفة . حتى المقاومة السلمية تضم اطراف مختلفة من الشيعة والسنة والاكراد والتركمان ، كما يتضح بجلاء من خلال البيان الذي وقعت عليه 47 حزبا وتنظيم تعلن مقاطعتها للانتخابات ، كان يضم اطرافا شيعية واخرى سنية(11) . كما ان قائمة المتهافتين على ارضاء السفير الاميركي تضم 56 جماعة من مختلف الاطياف المذهبية والدينية .وليس هناك من انقسامات طائفية تمنع هذا الطرف او ذاك ان يصطف مع الاحتلال او ضده . ولا ترفع الشعارات الطائفية الا تنفيذاً لأوامر الاسياد او لتحقيق أغراض تجارية . وعندما يعزز الدم الشيعي ارباحهم وامتيازاتهم ، لامانع لديهم ان يقتلوا الشيعي على الهوية ، ويبكون عليه كما ساهموا في قتله في النجف ومدينة الصدر ، مقتفين بذلك سيرة معاوية لا علي ،يوم قتل الصحابي عمار بن ياسر في صفين ، قال جماعة معاوية أن علي وجنوده هم الفئة الباغية ، لأنهم هم الذين احضروا عمار بن ياسر معهم للمعركة ، فكانوا سببا في قتله .(12)

أنهم ليسوا من شيعة علي بن ابي طالب ، وان صرخوا وتنافخوا وتظاهروا بالتعصب للمذهب الا انهم في سيرتهم وسلوكهم من اتباع التشيع الصفوي كما وصفهم الدكتور علي شريعي ( 14 ) ، بل هم اقرب للخط الاموي الذي يغلب الركض وراء الملذات الدنيوية على طلب رضى الخالق . تبت اياديهم الملطخة بدماء شعبنا شيعة وسنة ، لم يتركوا للنظام السابق من ذنب نتهمه به الا اقترفوه ، فضاعت من اعمارنا 35 سنة استهلكناها في معارضته .

المصادر :

1: حول عقائد الشيعة ومحاور الخلافات الفقهية مع السنة ومفهوم الامامة عند الشيعة وتاريخ ظهورهم كطائفة اسلامية يمكن العودة الى :

كاشف الغطاء ، الشيخ محمد حسين ، أصل الشيعة وأصولها ، القاهرة : المطبعة العربية ، 1958 ، الطبعة العاشرة .

فياض ، د . عبد الله ، تاريخ الامامية واسلافهم من الشيعة ،بيروت :مؤسسة الاعلمي للمطبوعات ، 1986 ، الطبعة الثالثة .

2 : الوردي ، د . على ، لمحات اجتماعية من تاريخ العراق الحديث ، لندن : دار كوفان ،1992 ، الجزء الثالث ، ص : 98 – 99 .

3 : حول قصة هجوم الاخوان الوهابيون على الناصرية ، وتصدي الشيخ مهدي الخالصي لها ومؤتمر كربلاء ومؤتمر الحلة ، يرجى العودة الى :

الوردي ، د . علي ، مصدر سابق ، الجزء السادس ، ص : 132 – 152 ،

الحسني ، عبد الرزاق ،تأريخ الوزارات العراقية ، بغداد : دار الشؤون الثقافية العامة ،1988 ، الجزء الاول ، ص : 80 – 96 ..

الخطاب ، رجاء حسين حسيني ، العراق بين 1921 – 1927 ،بغداد : بلا دار نشر ، بلا تأريخ ، ص :274 -285

4: الوردي ، مصدر سابق ، الجزء الخامس ، ص : 68 .

5 : نفس المصدر ، الجزء الخامس ، ص :197 .

يعتقد كل من الدكتور علي الوردي ، والدكتور وميض عمر نظمي ، ان محمد رضا بن المرجع محمد تقي الشيرازي ، كان من اوائل رواد الحركة القومية العربية في العراق ، رغم اصوله الايرانية . لاحظ ،

نفس المصدر ، ص : 200 – 202 .

نظمي ، الدكتور وميض جمال عمر ، الجذور السياسية والفكرية والاجتماعية للحركة القومية العربية الاستقلالية في العراق ، بيروت : مركز دراسات الوحدة العربية ، 1984 ، ص : 351 – 352 .

6 : الوردي ، د . علي ، دراسة في طبيعة المجتمع العراقي ، قم : انتشارات المكتبة الحيدرية ، 1996 ، ص :235 – 236 . لاحظ كذلك :

7 : الوردي ، د . علي ، لمحات اجتماعية من تاريخ العراق الحديث ، مصدر سابق ، الجزء الخامس ، ص : 216 – 221 .

8 : الشيطان الاكبر هو تسمية اطلقها السيد الخميني على القوى الامبريالية ، وبالذات اميركا ، وتبنتها جميع الحركات و الاحزاب السياسية الدينية العراقية في ادبياتها ، وشعاراتها

9 : يحتفظ الكاتب بصورة مطبوعة على الالة الكاتبة لترجمة نص المشروع . قامت منظمة التحرير الفلسطينية بترجمتها وتوزيعها في حينه . كما قامت جريدة السفير اللبنانية بنشر المشروع في اوائل عام 1991 على ما اتذكر ، اتمنى ان تقوم الجريدة بنشر المشروع ثانية لما له من اهمية في كشف نوايا الحركة الصهيونية العالمية في تمزيق الوطن العربي الى دويلات طائفية صغيرة ، ضعيفة ومتناحرة فيما بينها .

10 : تم استعارة الاصطلاح من القصيد المشهورة للشاعر العربي نصر بن سيار التي كتبها للخليفة الاموي يحذره فيها من ظهور تحرك شعوبي معادي للعرب في اصفهان .

يحاول الشعوبيون أن يلصقوا الشعوبية بالمذهب الشيعي ، بهدف منع الاخرين من الحديث عنهم او التطرق لذكرهم ، بنسبة الحديث عنهم للتعصب الطائفي ،وتصوير اي حديث في هذا الشان على انه غمزوتشكيك بعروبة التشيع ، مع ان الشعوبية حركة سياسية وثقافية هدفها تمجيد ورفع القيمة الحضارية للشعوب الاسلامية الغير عربية والتبخيس من قيمة العرب الحضارية ، وليس حركة دينية او طائفية ، كما انه لم يكن من بين الشعوبين من هو من المذهب الشيعي . للاطلاع اكثر على اصل الحركة وتداخلاتها المذهبية يمكن العودة الى :

الوائلي ، الشيخ احمد ، هوية التشيع ،بيروت : مؤسسة اهل البيت ، 1981 ،ص : 207- 211 .

الحسيني ، د . موسى ، ساطع الحصري والخطاب الطائفي الجديد ، بيروت : دار الكوثر ، 2000، ص : 131 -164 .

11 : نشر البيان على الكثير من مواقع الانترنت ،وجريدة الوفاق الوطني في بغداد ، ويضم ثلاث مراجع شيعية اضافة الى هيئة جماعة العلماء السنية ، واحزاب ومنظمات وطنية تضم اعضاء وانصارا من كلا الطائفتين .

12 :حسين ، طه ، الفتنة الكبرى- علي وبنوه – ، القاهرة : دار المعارف ،بلا تاريخ ، الطبعة الثالثة عشرة ، ص : 77 .

13 : شريعتي ، علي ، التشيع العلوي والتشيع الصفوي ،بيروت : بلا دار نشر ، بلا تاريخ .

http://www.iraq11.com/index.php?opti…53-37&Itemid=3

======
قائد قرر الهرب من قوات بدر يكشف للقوة الثالثة مصائب ودهاليز// المخطط الإيراني في العراق، والحسابات السرية، والتغلغل في الحكومة والبرلمان //ح1
كتبهـا : قاسم الناصري – بتــاريخ : 7/12/2008 6:09:03 AM, التعليقــات : 8
منقول نصاً

قائد قرر الهرب من قوات بدر يكشف للقوة الثالثة مصائب ودهاليز// المخطط الإيراني في العراق، والحسابات السرية، والتغلغل في الحكومة والبرلمان //ح1

 

ابــو حســن الاصفهانــي ـ قيادي منشق عن فيلق بدر ـ خاص بالقوة الثالثة
Sunday 04-11 -2007

 

 
منذ استلام النظام الحاكم في ايران زمام الامور في طهران عام 1979 وقد كان للامريكان دور كبير من خلال الوسيط الفرنسي في تلك الفترة وعلى ضوء ماتحقق من انجاز تم تأسيس قوة تسمى بالحرس الثوري الايراني مهمتها حماية المكاسب السياسية والاقتصادية والامنية لما تسمى بالثورة الايرانية والعمل على تصدير هذه الثورة الى العراق ودول الخليج العربية من خلال قلب الانظمة الحاكمة وتشكيل انظمة تدور في الفلك الايراني وتدين بالطاعة والولاء للثورة الخميني،Kلهذا يسرنا أن ننشر هذه الأسرار عبر صحيفة ( القوة الثالثة) لما لها من جرأة وسطوة …
لهذا كان من ابرز المحطات محاولة اغتيال امير الكويت الشيخ جابر الصباح في منتصف الثمانينيات وفي تلك الفترة شكل لما يسمى بفيلق بدر والهدف من تشكيل هذا الفيلق لغرض ديمومة العمل لما يخدم مصالح هذه الثورة ويكون جزء من قوة الحرس الثوري الايراني ويقوم بعمليات مستقبلية للاطاحة بالنظام العراقي وتاسيس دولة عراقية تابعة لايران او ملحقة بها وهذا ماحصل اليوم وان العمود الفقري لفيلق بدر من المسفرين من التبعية الايرانية ومجاميع من الاسرى العراقيين الذين سقطوا في ايدي القوات الايرانية وكان التجنيد بالاغراء او بالاكراه او بالامريين معاً يصاحب عمليات غسل الادمغة اضافة الى عمليات تعذيب وحشية مورست بحق من لايريد الالتحاق بهذا الفيلق على ايدي عناصر فيلق بدر والموجودين اليوم في البرلمان والحكومة ومؤسساتها امثال هادي العامري ، وعباس البياتي ، ومحمد تقي المولى ، وجمال جعفر ، وحميد رشيد معلة ، واخرين …
ولهذا السبب لم يكن غريباً ان يكون اول تصريح لعبد العزيز الحكيم حال ترأسه رئاسة مايسمى بمجلس الحكم في العراق الذي عينه الاحتلال الامريكي حيث تكلم عن احقية ايران بمائة مليار دولار تؤخذ من العراق وشعبه وتعطى الى ايران بالرغم ان الشعب العراقي يعاني من احتلال وقتل وتشريد وجوع وتعطى كتعويضات الى ايران عن الحرب التي شنها النظام الايراني على العراق كما ان تصريحات الحكيم حول تقسيم العراق من خلال الفدراليات تصب في النهاية لصالح المخطط الايراني وتمهد الى ضم اجزاء من العراق الى ايران وانهاء العراق كدولة وحضارة عمرها عشرات الالاف من السنين وبعد مرور اربع سنوات ونصف على الاحتلال الامريكي هيمن النظام الايراني من خلال اجهزته المخابراتيه بشكل كامل على جميع المؤسسات الرسمية والغير رسمية من خلال احتلال مبطن عن طريق استخدام الدبلوماسية الخفية مع ماتسمى بالسابق بالمعارضة العراقية التي كانت اجهزة المخابرات الايرانية حاضنة لها لعشرات السنين واستخداموا ابشع انواع الاجرام والارهاب والقتل والتهجير من خلال استخدام كل الامكانيات الحكومة الحالية وامكانيات قوة القدس للعمليات الارهابية ودفعه مليارات من الدولارات لتحقيق اهدافه في العراق وعمل النظام الايراني من خلال اجهزته المخابراتيه لتصدير الارهاب الى العراق والبلدان المجاورة له لتحقيق حلمه الكبير لخلق الامبراطورية الفارسية ونوضح في هذه الفترة العصيبة التي يمر بها العراق وكيف يتم تغطية نفقات عمليات القتل والخطف والتهجيرالمنظم من خلال مؤسسات وشركات خيرية وهمية والاستفادة من تجاربهم السابقة في لبنان ومانراه اليوم في العراق نسخة مما فعلوه في لبنان من خلال تشكيل شبكات ارهابية في العراق لغرض دعم الميليشيات وفرق الموت التابعة الى الحرس الثوري الايراني من خلال تجهيزهم بالسلاح والمال من خلال قوة القدس ووزارة المخابرات الايرانية وذلك بفتح مؤسسات وشركات وهمية وتستخدم هذه الشركات الاسناد المؤثر والكبير لعملائها لتنفيذ مخططاته الاجرامية لاشعال الحرب الطائفية والمذهبية اي تريد ان يتقاتل الشعب العراقي فيما بينهم ويقتل المواطن العراقي بدم بارد وبواسطة اموال ايرانية وتعمل هذه الشركات والمؤسسات تحت غطاء مجال البناء واعمار المراقد المقدسة وشركات نقل الزوار الايرانين اضافة الى شركات ومؤسسات مختصة في المجال الصحي والهندسي والثقافي وقد لعبت هذه الشركات والمؤسسات دوراً كبيراً في تحقيق اهداف حلم النظام الايراني حيث قامت هذه الشركات الوهمية بتسهيل اللازم لعمليات الارهاب الحكومي الحالي من خلال الدعم الكامل للنظام الايراني المتطرف حيث تجاوز عدد الشركات الوهمية التابعة الى قوة القدس الايراني باكثر من 300 شركة كبيرة ومتوسطة وصغيرة في الامكانيات ويتم السيطرة على هذه الشركات والمؤسسات الوهمية من قبل قوة القدس الايراني وباشراف مباشر من قبل العميد حرس ثوري ايراني قاسم سليماني ونائبه احمد فروزندة وسوف نتناول في حلقتنا هذه قسم من هذه الشركات الوهمية وطبيعة عملها المنتشر في العراق والموزع بشكل يضمن انسيابية ماتريده قوة القدس بشكل يضمن مخططها الاجرامي في العراق.

وعلى سبيل المثال، وخاصة بـ ( صحيفة القوة الثالثة) توجد في بغداد وحدها 18 شركة ومؤسسة وفي البصرة توجد 10 شركات وفي العمارة 11 شركة وفي محافظة كربلاء 9 شركات وفي النجف الاشرف 12 شركة وفي الناصرية 9 شركات وفي محافظة ديالى 13 شركة وفي محافظة واسط 9 شركات وفي اربيل 7 شركات وفي السليمانية 9 شركات وان اغلب الشركات الوهمية هي شركات متنقلة تعمل حسب طبيعة عمل وظروف كل محافظة وهناك شركات ومؤسسات اخرى موزعة على المدن العراقية ولكل شركة ومؤسسة هيكلية منتظمة ترتبط ادارياً ومالياً وامنياً بقوة القدس وتصرف كل شركة من هذه الشركات عشرات الملايين من الدولارات في الشهر الواحد وعلى سبيل المثال مؤسسة ( الامام محمد باقر الحكيم ) تصرف شهرياً مابين 12 – 15 مليون دولار وكثير من هذه المؤسسات والشركات الايرانية الوهمية تفتقر الى التسجيل الشرعي في العراق بل اغلب هذه الشركات ترتبط بالسفير الايراني كاظمي قمي وبالقنصليات المنتشرة في كثير من مدن العراق والحكومة العراقية الحالية تعرف جيداً عمل هذه الشركات بل وفي احيان كثيرة هي ساندة لها اذا احتاجت الى اية مساعدة وعمل هذه المؤسسات والشركات هو تصدير الارهاب والقتل و نقل الاسلحة من ايران الى المجاميع الارهابية وتدريب الميليشيات وفرق الموت من خلال ارسالهم داخل المعسكرات الايرانية اضافة الى عمل هذه الشركات نقل عناصر قوة القدس من والى ايران تحت ذريعة زيارة العتبات المقدسة من خلال شركة الكوثر وشركة النور وشركة دار القرآن الذي يشرف عليهم المدعو عمار الحكيم نجل عبد العزيز الحكيم رئيس الائتلاف في البرلمان الحالي اضافة الى عمل هذه الشركات هو جمع المعلومات وتوضيفها لخدمة قوة القدس وتامين الاتصالات مع العناصر التابعة لقوة القدس في العراق وخارجه عن طريق شركة بارسيان الخضراء وشركة مبين وشركة الحكيم وشركة اليقين واغلب اعضاء هذه الشركات يستخدمون تسميات وهمية ووظائف مزيفة مثل الطبيب والمهندس والتاجر والمتعهد والحرس الثوري الايراني يشرف على كثير من محطات الاتصالات الفضائية المرئية والمسموعة والمقروئة داخل العراق واهم هذه المحطات الفضائية المحطة العراقية الرسمية الذي يديرها حبيب الصدر وهناك اكثر من 1200 عنصر ينتمون الى قوة القدس في هذه المحطة وهم موزعون على شكل مجاميع وفرق موت لقتل المواطنين العراقين وهناك فضائية الفرات التابعة الى فيلق بدر ومحطة المسار الفضائية التابعة الى حزب الدعوة وفضائية بلادي التابعة الى إبراهيم الجعفري.

اضافة الى فضائيات الانوار والكوثر وينسق مع هذه الفضائيات وقوة القدس شخص استاذ جامعي في الجامعة المستنصرية يدعى الدكتور رشيد عبد الحميد رضا وهو خريج جامعة طهران واتصالاته المباشرة مع قادة قوة القدس في العراق وايران من خلال بريد الكتروني مجفر يسانده بهذا الامر قسم من المسؤولين المحليين في البرلمان والحكومة امثال شيروان الوائلي واخرين وجميعهم ينتمون الى عناصر قوة القدس الايراني ومسؤولية قوة القدس في العرق حماية هذا الاستاذ الجامعي وهي مسؤولة عن امنه وتنقله بين بغداد والمحافظات العراقية الاخرى بالتنسيق مع هادي العامري رئيس فيلق بدرمسؤول لجنة الامن والدفاع في البرلمان ودائما مايتردد هذا الاستاذ الجامعي الى طهران ويلتقي باستمرار مع قاسم سليماني قائد قوة القدس.
علماً ان جميع المؤسسات والشركات الوهمية الايرانية العاملة في العراق هناك تمثيل رسمي ايراني من وزارات الخارجية والداخلية المخابرات والوزارات المعنية بنوعية عمل الشركات وممثل عن الامن القومي الايراني والسياسة الخارجية في مجلس الشورى ( البرلمان ) اضافة الى الحرس الثوري الايراني المتمثل بقوة القدس وهو المعني الرئيسي بعمل هذه الشركات ولجميع هذه الشركات فروع في المحافظات العراقية ويشرف مكتب خامئني القائد الروحي الايراني على عمل وادارة شبكات الاجرام التابعة الى هذه الشركات الوهمية.
وعلى سبيل المثال في تاريخ 5 حزيران – 2005 صادق مكتب خامئني على صرف مبلغ 700 مليون دولار امريكي الى فيلق بدر العامل في العراق حيث تصرف هذه المبالغ على شكل دفعات وتشكل لجنة مركزية من قوة القدس لغرض ديمومة عمل هذا الفيلق لغرض الوصول بما هو مخطط له من مشاريع تخدم مصالح ايران الستراتيجية في العراق والمنطقة وتعتمد عمليات الصرف بالتنسيق مع معسكر خاتم التابع للقوات المسلحة الايرانية وفي 15 تموز – 2006 وافق مكتب خامنئي على صرف مبلغ 900 مليون دولار تصرف الى حزب الدعوة المقر العام في العراق لغرض تحقيق وانجاز المشاريع المكلف بها سلفاً والبدء بالمرحلة الثالثة المتفق عليها والتنسيق معه من خلال لجان التنسيق لغرض متابعة مايحتاجه من مشاريع تخدم مصالح ايران ويكلف علي الاديب الايراني الاصل والنائب في البرلمان الحالي بالتنسيق مع قاسم سليماني من جهة ومع المالكي من جهة اخرى لغرض معرفة احتياجات الحزب الفعلية لغرض تامينها للمرحلة القادمة.
ويبلغ علي الاديب ( أسمه علي زندي/ أيراني الأصل) بأن مكتب خامئني سيقوم بدفع جميع رواتب حزب الدعوة الشهرية وتتولى اللجنة المالية داخل الحزب مسؤلية استلام وتوزيع الرواتب حيث يعمل النظام الايراني على نقل المبالغ الكبيرة الى الشركات الوهمية في مناطق وسط وجنوب العراق وعلى سبيل المثال تنقل هذه المبالغ الى مؤسسة ( الامام محمد باقر الحكيم ) حيث يتم توديع المبالغ لرئيس هذه المؤسسة عن طريق شركة الغزي للصيرفة ومكانها في النجف ومن ثم يتم توديع هذه المبالغ على حساب المدعو رؤوف حسين علي الذي يمتلك اشتراك في مصرف الرافدين فرع حي الامير في النجف وبرقم حساب 1113 ولديه ايضاً رقم حساب بنفس الاسم بمصرف بابل في النجف ايضاً شارع المدينة برقم حساب 1500 حيث تتجاوز الارقام التي تاتي من خلال قوة القدس الى الشركات الوهمية العاملة في مجال الارهاب والقتل والتهجير باكثر من 3 مليارات دولار سنوياً ويتم استرجاع هذه المبالغ من خلال العقود الوهمية النفطية والتجارية مع الوزارات العراقية المسيطر عليها من قبل النفوذ الايراني ويشرف على عمليات استلام قسم من هذه المبالغ المحولة مجموعة من العاملين مع قوة القدس في العراق.
ومنهم ( ابو مهدي المهندس ويدعى بشير ناصر الوندي وهو ايراني الاصل وابو مصطفى الشيباني وجعفر الشيباني وجلال الدين الصغير النائب في البرلمان الحالي و محمد الحيدري امام جامع الخلاني في بغداد اضافة الى انه عضو في البرلمان الحالي وكذلك محمد تقي المولى مسؤول هيئة الحج في البرلمان الحالي اضافة الى جمال جعفر الابراهيمي النائب في البرلمان الحالي وهو ايراني الاصل ) ومطلوب للقوات الامريكية بتهمة تفجير السفارتين الامريكية والفرنسية في الكويت عام 1983 والهارب حالياً الى مكان مجهول وترتبط به مجموعات ارهابية كبيرة تعمل بأغلب المدن العراقية وواجبها قيادة وتأمين الاتصالات بين شبكات الارهاب وتعمل هذه المجاميع تحت غطاء ومؤسسات وهمية ثقافية تحت مسميات دار القرآن والمدينة المنورة والامام الهادي وغيرها واهم المعلومات عن هذه المؤسسات الوهمية حيث نبدأ بالمؤسسات التالية، ويسرنا أن التعاون مع (صحيفة القوة الثالثة) التي مهدت لنا وشجعتنا للكتابة ولكشف مزيد من الأسرار الآن ومستقبلا :-
1- مؤسسة دار القرآن حيث تعمل في وسط وجنوب العراق بالاضافة الى العاصمة بغداد وهي من المؤسسات الكبيرة والمتخصصة في المجال الثقافي وترتبط بقوة القدس الايراني ويترأس هذه المؤسسة احد اعضاء اللجنة المركزية للمجلس الاعلى التابع الى الحكيم شخص يدعى ( عدنان ابراهيم محسن المحسني ) الملقب بابو علي البصري واسمه الحقيقي الايراني عدنان محسن .
2- مؤسسة الامام الهادي ويديرها شخص يسمى ابو تماضر وهو قيادي في قوة القدس الايراني في قسم التوظيف والتحقيق في فيلق بدر وهو شخص قريب من المدعو هادي العامري .
3- مؤسسة المدينة المنورة ان عمل وواجبات هذه المؤسسة هو تغطية نفقات العمليات الارهابية التي يديرها شخصين تابعين الى قوة القدس وهو ابو فرقد وابو زكي الاسدي ويرتبطون ارتباط مباشر بعضو البرلمان جمال الابراهيمي ومقرها الرئيسي في محافظة البصرة في منطقة الطويسة اضافة الى فروعها في المحافظات العراقية الاخرى .
وابو فرقد هو صادق عبد الامير محمد السعداوي ويعرف في ايران باسمه الحقيقي الايراني صادق سعداوي والاسم الحقيقي لابو زكي الاسدي هو محمد صادق عباس الاسدي واسمه الحقيقي الايراني محمد اسدي حيث يرتبطون بقوة القدس اضافة الى عملهم المناط بهم ويقومون بتأمين الحماية المسلحة للعناصر القيادية لقوة القدس ووزارة المخابرات عند مجيئهم وخروجهم من العراق حيث تم تأسيس عدد من الشركات الامنية التابعة الى الاحزاب الحالية الموالية لايران وسجلت في وزارة الداخلية وترتبط بقوة القدس لكي تعمل بحرية تامة وتستخدم السيارات والاسلحة الرسمية لغرض اعطائها غطاء قانوني لتنفيذ مخططاتها الاجرامية لقتل العراقيين .

 

4- شركة الوسام وهي شركة امنية تابعة الى حزب الله في العراق والمسؤول عنها ابو مجتبى وهو ايراني الاصل ويعمل مع قوة القدس واليوم هو وزير دولة في حكومة المالكي باسم مستعار وهو حسن الساري ويستلم راتب من قوة القدس تحت تسلسل 70166 باسم حسن كاظم راضي الساري .
5- مؤسسة روح الله و يشرف على هذه المؤسسة معسكر فجر التابع الى قوة القدس وتنشط هذه المؤسسة في محافظات الناصرية والعمارة والكوت ويديرها شخص يدعى فاطمي وهو ظابط بقوة القدس ومن اهالي اصفهان وتعمل هذه المؤسسة تحت غطاء المجال الثقافي من خلال فتح معارض للكتب وبيع الكتب ويتصل دائما فاطمي مع عمار الحكيم ضمن دائرة مؤسسة شهيد المحراب التابعة الى المجلس الاعلى عن طريق لجنة مبين التابعة الى قوة القدس .
6- مؤسسة الكوثر وتعمل هذه المؤسسة تحت غطاء خدمي وفي ظروف ملائمة لجمع المعلومات وتسخيرها في مجال الارهاب ومسؤول هذه المؤسسة العميد حرس ايراني حقيقت وتنسق هذه المؤسسة مع جمعية الهلال الاحمر العراقية ورابطة الشهيد ولجنة الامام للاغاثة ومسؤولية هذه المؤسسة هي توفير السلاح والعتاد الى المجاميع التي تعمل في العراق والتابعة لقوة القدس اضافة الى توفير السلاح والمال الى فيلق بدر والمجلس الاعلى وثار الله وحزب الله وسيد الشهداء وهناك تنسيق عالي مع هادي العامري وجلال الدين الصغير ورئيس اركان بدر المدعو محمد تقي المولى ولديهم مكاتب في بغداد في منطقة المنصور والبصرة ومسؤول فرعها هناك شخص يدعى عبد الرحمن وهو قيادي في فيلق بدر ولديه فرع في كربلاء ومسؤوله شخص يدعى مصباح الموسوي وهو قيادي في فيلق بدر اضافة الى مكتبها في محافظة بابل يديره شخص يدعى الحاج محمود .

 

7- مؤسسة بارسيان الخضراء وتعتبر من اهم واخطر المؤسسات العاملة مع قوة القدس وهي متخصصة في المجال الطبي وبدأت تعمل بعد دخول القوات المحتله الى العراق وقد انشأت مراكز كبيرة لها في افغانستان قبل عام 2003 وتوفر هذه المؤسسة الغطاء المناسب لعمليات الارهاب لقوة القدس من حيث جمع المعلومات في كل من العراق وافغانستان وتعمل تحت هذا الغطاء ويعمل في هذه المؤسسة كل من الاشخاص :- الدكتور نعمت الله توكلي ، وعبد المهدي الطعمة الموسوي وهو رئيس مستشفى 3 شعبان في طهران ، والمهندس علي اكبر داوودي مدير قسم الاتصالات والشؤون الخارجية في المؤسسة ، والدكتور محمود جواد الحسيني ، والدكتور ايريا حمدانجي ، والدكتور شجاعتي ، ومحمد رضى الدشتي اضافة الى اخرين وعمل هذه المؤسسة هو تأمين كل شئ يختص بالامور الطبية والادوية وعلاج الجرحى واغلب موظفي هذه المؤسسة هم من عناصر قوة القدس حيث قامت هذه المؤسسة بانشاء كثير من المجمعات الصحية في النجف وكربلاء والكاظمية ومدينة الصدر والبصرة والسليمانية وتعمل هذه المؤسسة تحت هذا الغطاء لكن واجبها الاساسي هو دعم الارهاب الذي يستهدف المواطن العراقي .
8- مؤسسة الخطيب للثقافة الاسلامية وهي متخصصة في الخدمات الثقافية الاسلامية والانسانية حيث يترأس هذه المؤسسة شخص يدعى ( الملا فاضل الخطيب ) واسمه الحقيقي الايراني فاضل خطيب ومقر هذه المؤسسة الرئيسي في محافظة ديالى في قضاء بعقوبة وفي منطقة الحي العسكري مقابل جديدة الشط بالقرب من جامع شهيد المحراب وطبيعة عمل هذه المؤسسة الحقيقي تصدير القتل والارهاب وزرع الفتنه الطائفية وقتل جميع المعارضين للنفوذ الايراني في العراق ومحافظة ديالى وترتبط هذه المؤسسة بعلاقة وثيقة بعضو البرلمان الحالي المدعو طه درع وهو قيادي في فيلق بدر المرتبطة بقوة القدس ودائما في سفر مع مدير هذه المؤسسة الى ايران حيث يتم تزويد قوة القدس عن المعارضين للنفوذ الايراني لمحافظة ديالى من العشائر العراقية والقوة المناهضة لها ودائما مايجتمع المدعو طه درع بقاسم سليماني ولهذه المؤسسة فروع كثيرة في اغلب المدن العراقية ولها تنسيق عالي مع جمعية الهلال الاحمر العراقية ويتم نقل الاسلحة والاعتدة من خلال هذه المؤسسة بسيارات الاسعاف التابعة للهلال الاحمر العراقي وهناك مكتب لهذه المؤسسة في كربلاء يقع بين الحرمين والقريب من ضريح الامام العباس وجميع موظفوا المكتب من قوة القدس ويديره شخص يدعى فرهادي وهناك مكتب اخر في بغداد داخل مركز الهلال الاحمر العراقي ويديره شخص يدعى شوشتري .
9- مؤسسة الامام للاغاثة وترتبط هذه المؤسسة بمكتب خامئني المرشد الاعلى للنظام الايراني ويترأس هذه المؤسسة شخص يدعى رضا نيري وهو من حزب المؤتلفة الايراني ومشاريع هذه المؤسسة في العراق ولبنان وسوريا واذربيجان وطاجكستان وفنزويلا وافغانستان وفلسطين والبوسنة والهرسك وهذه المؤسسة تتدخل سياسياً وامنياً في هذه البلدان وتعمل ضمن غطاء وهمي تحت هذا المسمى ومسؤولية هذه المؤسسة هو دعم واسناد شبكات القتل والارهاب والمليشيات وفرق الموت تحت غطاء مساعدة الناس في تلك البلدان ولديها فروع في جميع المحافظات العراقية في كربلاء ومسؤولها مهدي سكندر وهو من عناصر قوة القدس .
10 – مؤسسة الامام الصادق يقع مبنى هذه المؤسسة في العاصمة بغداد بجوار مؤسسة دار التوحيد في شارع فلسطين وتعمل هذه المؤسسة تحت غطاء بيع الكتب الدينية وترتبط بقوة القدس ولديها فروع في كثير من المحافظات العراقية ومن ضمنها محافظة ديالى ويشرف على هذه المؤسسة عنصرين من قوة القدس الاول مقداد توفيق ارسلاني ومسؤل فرع ديالى شخص يدعى علي خسروي ويرأس فرع محافظة السماوة شخص يدعى سليماني .
11 – مؤسسة دار التوحيد تقع هذه المؤسسة في بغداد في شارع فلسطين ويرأسها شخص يدعى ابو عصام ولديها فروع في اغلب المحافظات العراقية وتعمل هذه المؤسسة تحت غطاء مساعدة عوائل الشهداء والمتضررين من النظام السابق ويتم تجنيد عناصر الارهاب من خلال هذه التسمية وتتصل هذه المؤسسة بمعسكر فجر ولديها تنسيق عالي بمؤسسة البلاغ الايراني الكائنة في منطقة تجرشي بطهران وسكرتيرها المدعو الاسدي وتمول هذه المؤسسة من ميزانية مكتب الولي الفقيه خامئني.
12 – مؤسسة النخيل في الجنوب مسؤول هذه المؤسسة شخص يدعى جبار الموسوي وهو مسؤول حزب الله في محافظة الناصرية العراقية ويعمل معه كل من الاشخاص ابو جعفر الجابري وابو اسراء الجابري وهم من عناصر قوة القدس المرتبطين بفيلق بدر وتسيطر هذه المؤسسة على اغلب مدن جنوب العراق وعملها هو حماية الطرق من خلال كادرها المسلح والحاصل على موافقات الحكومة العراقية وتقوم هذه المؤسسة بعمليات حماية عناصر قوة القدس العاملة في الجنوب وتقوم ايضاً بسرقة السيارات والشاحنات العاملة مع القوات الامريكية والبريطانية العاملة في جنوب العراق .
13 – مؤسسة بالان ومقرها في منطقة بغداد الكاظمية وتعمل هذه المؤسسة تحت غطاء الاعمار والبناء ولكن واجبها الاساسي هو تأمين المالي لقوة القدس في العراق وفيلق بدر وميليشيات المهدي وهناك شخصان مسؤلان عن هذه المؤسسة هما نجات ناظري والملا حسين جلالي ولها تعاون كبير مع منظمة الحوار الانساني الاسلامي التابعة الى عضو البرلمان العراقي جلال الدين الصغير امام جامع براثا الكائن في منطقة العطيفية ولها فروع في اغلب المدن العراقية .
14 – مؤسسة مستوصف ايرانب الخيري تدار هذه المؤسسة بشكل مباشر من قبل قوة القدس ويشرف عليه القيادي في فيلق بدر محافظ كربلاء الحالي عقيل الخزاعي وهو من عناصر قوة القدس وتقع هذه المؤسسة في كربلاء بالقرب من الحرم الحسيني في منطقة تل الزينبية وتنفذ هذه المؤسسة المخطط الاجرامي الدموي لقوة القدس لاستهداف المواطن العراقي تحت غطاء النشاط الطبي .
15 – مؤسسة الخميس عمل هذه المؤسسة هو في مجال الاتصالات والعلوم الهندسية وترتبط هذه المؤسسة بقوة القدس من خلال فيلق بدر ويقع فرعها الرئيسي في محافظة البصرة ولها فروع كثيرة في المحافظات العراقية ومقرها يقع في شارع عبد الكريم قاسم قرب دائرة اطفاء الحريق في البصرة وان اغلب موظفيها من عناصر القدس ويشرف عليها بشكل مباشر عضو البرلمان عبد الحميد معله العنصر الفاعل في قوة القدس ويستلم راتبه من قوة القدس وقدره 1641742 تومان ايراني برقم تسلسل بقوة القدس 10002904 وحاليا يشرف على قناة الفرات ومكلف من قبل قوة القدس .
16 – مؤسسة الشهيد وتقع هذه المؤسسة في الجادرية ويديرها شخص ابو مسعود وهو قيادي في فيلق بدر ومن عناصر قوة القدس الايراني ومهمة هذه المؤسسة جلب وتوزيع الرواتب على منتسبي فيلق بدر والمجلس الاعلى وتعمل تحت غطاء مساعدة العوائل المتضررة وهي نسخة من مؤسسة الشهيد في ايران التي ترتبط بمكتب خامئني مباشرتاً .
17 – مؤسسة الحجة وتقع هذه المؤسسة في الكاظمية في بغداد ويديرها مجيد حميد الربيعي المكنى بابو زهراء وترتبط هذه المؤسسة بقوة القدس الايراني وتعمل تحت غطاء تأمين السكن والنقل لعناصر قوة القدس العاملة في العراق .
18 – مؤسسة الرافدين تقع هذه المؤسسة في بغداد بمدينة الصدر في شارع الداخل قطاع 55 وتنفذ هذه المؤسسة اعمالها تحت غطاء نقل الزوار من العراق الى ايران وهناك مؤسسة اخرى بأسم مؤسسة الرافدين التابعة الى قوة القدس الايراني يديرها المدعو داغر الموسوي عضو البرلمان الحالي وهو امين عام حركة سيد الشهداء وقيادي في فيلق بدر ومن عناصر قوة القدس الايراني تحت تسلسل 60623 ويستلم راتب من قوة القدس مقداره 1834653 تومان ايراني وتقع هذه المؤسسة في منطقة الجزائر في البصرة وترتبط هذه المؤسسة بمعسكر فجر اهواز التابع الى قوة القدس .
19 – المؤسسة الهندسية في البصرة وتقع هذه المؤسسة في البصرة ويديرها شخص يدعى ابو احسان وهو مسؤول الاستخبارات في معسكر فجر اهواز التابع الى قوة القدس وترتبط هذه المؤسسة بفيلق بدر وتستخدم اغراضها كغطاء لعمليات التجسس على القوات البريطانية وجمع المعلومات الاستخباراتيه وتعمل هذه المؤسسة تحت امرة معسكر فجر في اهواز.
20 – مؤسسة النور الثقافية وتعمل في جميع المحافظات العراقية وتنشط في بغداد وديالى تحت غطاء الاعمال الخيرية والنقل وتقوم هذه المؤسسة بارسال الاشخاص التابعين للميليشيات الى ايران لغرض تدريبهم على القتل والخطف والتهجير تحت غطاء تبادل المعلومات الامنية من خلال تدريب اجهزة الامن العراقية والاستفادة من خبرات الامن الايراني وبعلم الحكومة الحالية ولديها فروع في كربلاء والرمادي والنجف وبغداد وبعقوبة والحلة والكوت واربيل وسليمانية وباقي مدن العراق الاخرى ويشرف على هذه المؤسسة عبد الكريم العنزي عضو البرلمان الحالي والعنصر الفاعل في قوة القدس الايرانية .
21 – مؤسسة انوار المهدي ويقع فرعها الرئيسي في محافظة ميسان بمدينة العمارة تحت غطاء النشاطات الثقافية ولهذه المؤسسة اتصالات واسعة مع الشبكات الارهابية في هذه المحافظة ولها فروع في أغلب المحافظات العراقية ويرأس هذه المؤسسة شخص يدعى مهدي سالمي وهو من عناصر قوة القدس ويعاونه عنصر من هذه القوة يدعى علي عمادي ومهمتهما نشر الارهاب والقتل والخطف المنظم تحت غطاء هذا المسمى لغرض تصفية كل من يعارض النفوذ الايراني في العراق وترتبط هذه المؤسسة بفيلق بدر ومن خلال هذا الفيلق يتم ارسال عناصر جيش المهدي الى المعسكرات الايرانية لغرض تدريبهم وارجاعهم الى المحافظات العراقية لغرض تنفيذ مخطط ايران الاجرامي في العراق .

 

القوة الثالثة/
نسخة مترجمة الى الإتحاد الأوربي من هذه التصريحات ، والى مكتب السيدة بلوسي ، ووزارة الخارجية الأميركية والبريطانية والفرنسية، وكذلك نسخة الى جامعة الدول العربية مكتب السيد عامر موسى.
الرجاء ذكر المصدر ( صحيفة القوة الثالثة ) عند النشر والتوزيع www.thirdpower.org

 

 

 

 

مرجعية السستاني والاحتلال د. موسى الحسيني

أكتوبر 29, 2010

مرجعية السستاني والاحتلال

د. موسى الحسيني

لعل من بين الاسماء الاكثر تردداً في مذكرات بريمر هو علي السستاني الذي يوصفه منذ البداية بانه متعاون جدا من اجل مساعدة قوات الاحتلال على تحقيق اهدافها. يقول بريمر :”شجع القادة الشيعة، بمن فيهم آية الله السستاني، اتباعهم على التعاون مع ألائتلاف منذ التحرير.”(ص:75). وأكد بريمر أنه كان على اتصال دائم بالسستاني للاستفادة من أستخدامه في السيطرة على الشعب العراقي، لكن ذلك لم يتحقق بالصلة المباشرة بل كان يتم عبر وسطاء عدة منهم حسين الصدر، وموفق الربيعي، وعماد جعفر، واحياناً عادل عبد المهدي والجلبي. فالسستاني يفضل أن لايجتمع مع أحد من ألأئتلاف لأنه كما فسر ذلك أحد مساعدي بريمر، لايحتمل ” ان يُشاهد علناً بأنه يتعاون مع القوى المحتلة، فثمة أطياف لسنة 1920، وما صاحبها، وعليه أن يحمي جانبيه من المتهورين مثل مقتدى. لكن آية الله سيعمل معنا. فنحن نتقاسم الأهداف نفسها ” (ص : 213-214)

ولكي لايسئ بريمر فهم السستاني، لم يبخل السستاني في أن يرسل رسالة له يبلغه الى أنه لم يمانع عن الاجتماع به ” بسبب عدائه للائتلاف “، بل انه ” تجنب الاتصال العام مع الائتلاف يتيح له أن يكون ذا فائدة أكبر في مساعينا المشتركة، وأنه قد يفقد مصداقيته في أوساط المؤمنين أذا تعاون علناً مع مسؤولي.” (ص : 214).

تلك خلاصة لتوصيف طبيعة العلاقة المتاصلة. وسنناقش بقية التفاصيل خلال المناقشة.

مفاهيم اساسية :
قبل الدخول في صلب الموضوع سنذكر ببعض المفاهيم الاساسية المستخدمة او التي تستخدم على الارض الان، لنرى أين يقف هذا الساكت عن الحق علي السستاني منها :

الاجتهاد والمرجعية : الاجتهاد هو ان يبلغ الانسان درجة من المعرفة والعلم بعلوم القرآن والحديث،والسيرة، واللغة ما يمكنه من استنباط الحكم الشرعي حول مستجدات الحياة التي لم يرد بها نص شرعي واضح. فالمجتهد وباقرار الكثير من العلماء والمجتهدين، خبير بعلوم الفقه والدين، مثله مثل أي خبير اخر، ليس هناك من نص قرآني او حتى حديث نبوي او حديث عن أمام ينص على هذا، أي ان الاجتهاد صنعة انسانية من اختراع او اختلاق الانسان. وليس هناك من نص ديني على وجودها في الاسلام . توصل لها علماء الشيعة من خلال استنباطهم وتفسيرههم لبعض الاحاديث النبوية او تلك المنقولة عن أئمة آل البيت. وليس هناك من اجماع على صحة هذا التفسير. ويؤرخ علماء الشيعة لظهور مبدأ الاجتهاد عند الشيعة بمفهومه الحالي بعام 724 ه، أي بعد غيبة الامام المهدي بأكثر من 400 عاماً.وينسب ابتداعها الى العلامة الحلي الذي طرح المبدأ لاول مرة في كتابه (تهذيب الاصول)

اوقفت المذاهب الاسلامية الاربع مبدأ الاجتهاد بعد وفاة اخر الائمة الاربع، في حين رأى علماء الشعية ان استمرار الاجتهاد ضرورة بقدر تطور جوانب الحياة وتعقدها.

أما مايعرف ألان بالمرجع أو المرجعية فتعني عادةالمجتهد الاكثر خبرة من بقية المجتهدين، والحائز على قدر أكبر من المقلدين.

تميز التشيع عن غيره من المذاهب في انه يخطأ المجتهد ويصوبه، و لايعطي المجتهد أي ميزة يمكن ان تضعه فوق البشر، او تعصمه من الخطأ حتى ان الشيعة والمعتزلة عرفوا بسبب ذلك بالمخطئة.

لذلك لايتميز المجتهد عن أي خبير أخر، وليس هناك ما يضفي على مهنته القدسية او العصمة، لكنه يفترض أن رجلا بلغ هذا المستوى من العلم والمعرفة بأصول الدين ما يمنحه القدرة على التمسك بالورع والتقوى، والتنزه عن الغايات الدنيوية.

عندما تبنى الصفويين التشيع، وبدؤا بفرضه على الناس في ايران حاولوا تضخيم دور المرجع او المجتهد، اولاً : لان المجتهد اصبح يعمل في خدمة الدولة وعليه من السهل ان يتم تجيير قدسية المجتهد لصالح الدولة، فهي التي اعطته هذه المكانة المميزة، وهذه القدسية الكاذبة، لتشرعن بها وجودها وسلوكها. ثانياً : قد يكون ذلك بفعل الميل العام لتوجهات الايرانيين، فالبنية السايكولوجية للشخصية الفارسية تميل لتأليه ملوكها، ورموزها الدينية.

الا ان المراجع العرب وحتى الايرانيين المقيمين في العراق ظلوا بعيدين عن هذه النزعة في تقديس المرجع، فنلاحظ ان المجتهد او المرجع يميل للتواضع كلما زادت درجته العلمية، فكانت الالقاب التي يستعملونها هي ” الحقير لله ” او الفقير لله “، وكلما ازدادت الدرجة العلمية ازدادت الالقاب تواضعاً.

يلاحظ الباحث ان التوجهات الاولى لتقديس وتضخيم دور المرجع بدأ مع مرجعية محسن الحكيم، وكان ذلك انعكاس او ردة فعل لظاهرتين فرضتهما الاوضاع السياسية الجديدة في اواخر الخمسينات من القرن السابق وحتى اواخر الستينات .
الاولى : بسبب النكسة التي تعرضت لها المرجعية والتوجهات الدينية عموماً بعد انتشار او سيادة المد الشيوعي على الشارع العراقي، ومحاولات الشيوعيين النيل من شخصية محسن الحكيم، فواجه رجال الدين والعلماء الشيعة منهم وحتى السنة، هذه التوجهات الشيوعية، بتفخيم شخصية الحكيم واضفاء كثيرا من الصفات التي ترفع من قيمته امام محاولات الشيوعيين لبخس هذه الادوار او المراتب الدينية.
ثانيا : خوف شاه ايران من التقارب العراقي – المصري، وتصاعد الدعوة في العراق لتحقيق الوحدة مع مصر الناصرية.فاعتمد الشاه سياستي الرفع من قيمة المرجعية بغية استخدامها لاحباط المشروعات الوحدوية. كما يعكس ذلك رغبة الشاه في ابعاد المرجعية عن ايران ليتخلص من نفوذها المباشر.

مع ذلك، بقيت العناوين متهاودة عما اراد ان يضفيه الخميني من قدسية على دوره، تعبيرا غير مباشراً عن توجهات دكتاتورية لتغدو كلمته وكأنها امتداد لكلام الخالق المقدس الذي لايحتمل أي معارضة او نقد.
أن الخميني الذي اضفى على الفقيه او المجتهد هذه القدسية، استعملها هو لبخس حق المراجع الاخرين عداه، كما حصل مع المراجع اللذين رفضوا بدعه وتوجهاته بأضفاء القدسية على المرجع نظرياً.الا أنه أراد عمليا احتكار سمات القدسية التي اضفاها على المرجع او الفقيه، لنفسه هو وحده.

انتبه السياسين الشيعة لدور المرجع هذا، مع تصاعد المد الديني، فراحو يتصارعون ويتنافسون لأضفاء القدسية على من يختارونه مرجعاً لهم او يمكن ان يستخدموه لاغراضهم السياسية.

مرجعية السستاني
لست فقيها، ولا ادعي المعرفة بالفقه لكي اقدم احكاما باعلمية هذا الفقيه او ذاك . لكني امتلك العقل، وهو عند علماء الشيعة احد مصادر الاجتهاد الاربعة : القرآن والسنة والاجماع والعقل. وربع القدرة هذه يمكن ان تعين الانسان للوصول لمعرفة تساوق اجتهادات، واحكام بعض المجتهدين مع الشريعة، او على الاقل مع اساسيات المذهب. فالاجتهاد كما قلت، وكما يقر علماء الشيعة ليس الا صناعة بشرية، لذلك استطيع القول بأني امتلك القدرة على التقيم بنفس المستوى الذي يدعي السستاني قدرته على استنباط الحكم الشرعي . كنت مجبراً على دراسة طرق البحث العلمي في المراحل الجامعية الثلاثة، ما يساعدني على معرفة قرب او ابتعاد موقفاً ما من الدين، وأساسيات المذهب، وليس في هذه الاساسيات ما هو مناقض للدين الاسلامي. لذلك فأن قراءة سريعة لما كتبه السستاني مقارنة بما كتبه بعض المجتهدين تغدو سبباً لأثارة الضحك من هذه الاعلمية التي ينسبونها للسستاني، لانريد ان نتحدث عن الاموات بل الاحياء، لنأخذ مثلاً السيد محمد حسين فضل الله، يكتشف الانسان نفسه كأنه أمام صورتين احدهما خربشات طفل جاهل ما زال يحتاج لوقت كبير حتى يصل الى المستوى العلمي لرجل عالم جليل، مع ذلك تعرض السيد فضل الله لحرب لااخلاقية شعواء، لايمكن أن يكون من قادها مسلم يعرف الله ويخافه، ويقف في الصلاة امام يدي الخالق خمس مرات في اليوم.فالتطلعات للامتيازات الدنيوية واضحة في مثل هذه المعارك التي لايرى الانسان فيها للدين والاخلاق من مكان.
لماذا.. !؟

لانريد التوقف طويلا عند هذا الموضوع الذي قد يبدو جانبي بقدر تعلقه بحديثنا.

الا ان الحقيقة تقول : ان فضل الله عربي، معروف الاصول من يوم ولد. سيد يحمل كل سمات السيد كما يعرفها أبناء جنوب العراق، شجاع لايخاف لومة لائم في عرض اجتهاداته وقناعاته.المنسجمة مع سلوك آل البيت.، كريم النفس لايعرف الحقد لطيف طيب متواضع لكنه سيد شرس في قول الحقيقة، ولايمكن ان تتناسب هذه السمات الا مع شخصية مستقلة، تقول ما يفرضه عليها الدين، لامتطلبات الامن الوطني الايراني. لذلك تدخل الخط الصفوي المنسوب ظلماً للتشيع ليمنع تطور مرجعية فضل الله تطوراً طبيعياً خارج حدود الارادة الايرانية.

لذلك شككوا في اجتهاده وفي دينه واخلاقه بحجة الدفاع عن السيدة فاطمة الزهراء، وطبعت كتب بالملايين ووزعت مجاناً بعناوين توحي بالدفاع عن السيدة الزهراء (ع) لكنها كتبت لتعكس سيرة طويلة لأولئك اللذين يريدون تطويع الدين والمذهب الشيعي لأغراضهم السياسية والدنيوية. فافرغوا المذهب بل الدين كله من محتواه الحقيقي، وعبئوه بما يتناسب واغراضهم. حصل هذا للسيد فضل الله في وقت ما زال فيه السستاني غير معروف او يقف في الصف الثاني منتظرا دوره لتبؤ دور المرجعية، ولعل تلك الحملة كانت احد الممهدات لوصول السستاني.خاصة مع تصاعد عدد العراقيين المقلدين لفضل الله.

تزامنت او ترافقت وتداخلت هذه الحملة على السيد فضل الله مع حملة اخرى رافقتها ضد السيد محمد صادق الصدر، بنفس المستوى اللاخلاقي، الذي لايحسب حسابات لدين او خالق.

نفس الضجة التي افتعلوها للمساس وتشويه صورة السيد محمود الحسني الصرخي، بعد ان لاحظوا تطور مرجعيته، هذا التطور الطبيعي الذي اتخذته، بدون تدخلهم. فبدؤا عليه حملة شعواء من التشويهات فقالوا عنه كذباً أنه يدعي اللقاء بالامام المهدي، وامور اخرى. اغرب ما في الكذبة هذه ان تبدر عن رجل يصور او يدعي في كتبه بأنه يعلم كل شئ عن الامام المهدي وما سيفعله، خطوة بخطوة. ذلك هو حسين الكوراني، ومن يقرأ كتبه عن عصر الظهور او الممهدون للظهور، يعجب لهذا الخيال الغريب . لكن احداً لم ينتقده لانه يجند كل قصصه لخدمة الامن الوطني الايراني، فالله عز وجل كما يقول الكوراني استبدل العرب بالفرس، كشعب مختار.

السستاني نفسه او اتباعه حاولوا ايضاً اللعب بموضوعة الامام المهدي ليبرروا تقاعسه عن الافتاء بالجهاد ضد الغزاة اللذين جاؤوا ليهددوا بيضة الدين. فاشاعوا في الاشهر الاولى للاحتلال، رواية مفادها ان الامام علي (ع) جاء بالمنام للسستاني ليقول له : احذر من ان تفتي بالجهاد لان الامام المهدي سيظهر، وافتاءك بالجهاد سيعطل هذا الخروج.

فهم يستثمروا أسم آل البيت من أجل التاثير على عقول البسطاء، ويركبون القصص الكاذبة عنهم دون ورع ولاخشية من الله .لكنهم يستخدمون نفس القصص لتشويه سمعة غيرهم. بالنسبة لهم هي روايات مدعمة بالاسانيد. ومن يشكك بها فهو مرتد وخارج على الاسلام، ولغيرهم فهي خرافات، ودجل، وخروج على التشيع.

من يراقب مسيرة وظروف تطور مرجعية السستاني منذ البداية، سيكتشف أن الرجل كان يُعد للعب دور محدد خطير، ذلك واضح من خلال الدعاية التي عملها له حتى اولئك اللذين يشككون باعلميته، من خلال تقليدهم لسواه. كعبد العزيز الحكيم، الذي يقدم مثلاً ملموسا و ظاهراً للعيان الان لذلك يمكن القول ان مرجعية السستاني ولدت ولادة قيصرية، شاركت بها أطراف عدة، فجاء هذا الوليد المسخ، الذي لاطعم ولا لون له، وكأنه لم يكن موجود، هذا الغياب عن الوجود هو المطلوب من وجود مرجع كالسستاني في مثل هذا الوقت العصيب الذي يمر به العرب والمسلمين، وهم يتعرضون لأقوى هجمة شرسة من الصهيونية وتوابعها من جماعات اليمين المسيحي المتصهين.

ويبدو أن دور الغائب الحاضر هو دور مرسوم للسستاني او أنه أدرك بخبرته الذاتية ما هو مطلوب منه فراح يساير الاوضاع، غياباً وظهوراً حسب الحاجة . وصف بريمر هذا الدور كما يلي : “ازدادت المشكلة تعقيداً بموقف السستاني العلني الغامض، الذي يتقلب بين العزلة الروحية والمشاركة المباشرة في العملية السياسية.”

كنت اتهيب من أعلان رايي هذا الى ان أطلعت على ما ذكره المرحوم الشهيد السيد صادق الصدر عن شكوكه في أن يكون السستاني قد بلغ درجة المجتهد، حتى يمكن أن يكون مرجعاً تقاس أعلميته بأعلمية غيره من المجتهدين .

وهناك الكثير من الدلائل التي تؤكد ذلك، فالسستاني، وعلى غير العادة المعتمدة عند علماء الشيعة، لم يكتب رسالة عملية، وهي بمثابة بحث الدكتوراة، ينشرها المجتهد ويترك للمجتهدين الاخرين الحكم عليها للاقرار له بالاجتهاد، او الامتناع عن هذا الاقرار. اراح الرجل نفسه من عبأ الموضوع وتبنى الرسالة العملية للمرجع الخوئي، بأعتبارها رسالته الخاصة رغم ما يذكر من انه صحح او علق على بعض الفقرات القليلة بها. فهو هنا يعلن تلمذته للمرجع الخوئي، الذي حاول ان يكافأ السستاني على الاقرار بهذه التلمذة من خلال، اعترافه ببلوغ السستاني درجة الاجتهاد.، في حين ان سلوك السستاني هذا يمكن ان يندرج تحت اطار التقليد وليس الاجتهاد.

اعرف ان البعض سيستنكر كلامي هذا بالقول وهل انت تعلم اكثر من الخوئي. ومعاذ الله ان ندعي ذلك فكل فارس في اختصاصه.، لكن العقل، وهو احد المصادر الاربع الاساسية لاستنباط الحكم الشرعي يقول ان الخوئي كان شخصية هشة، غير قابلة لتحمل أي ضغط. فهو بنفسه سافر الى بغداد لمقابلة الرئيس العراقي صدام حسين، ليخرج على التلفزيون، ويطلق صفة حركة الغوغائيين على ما يسميه البعض انتفاضة آذار او شعبان، بعد عدوان 1991 على العراق. لايُقبل هنا القول بالخوف او التقية، هما اللتان اجبرتا الخوئي على ذلك، لان الشجاعة هي واحدة من شروط الاجتهاد، والمجتهد الذي يقدم فتاوى باطلة، خوفاً، يسقط بنفسه عن نفسه صفة الاجتهاد او الفتوى. لانه يمكن ان يقتل الكثير من الناس ويبرر الخطأ، ويضعه بموقع الصح، فيؤذي المسلمين بذلك . لهذا لانستبعد خضوع الخوئي لضغوطات خفية في منحه درجة الاجتهاد للسستاني، اضافة للمجاملة.أو تبادل الخدمات.

لكن الخوئي وجميع علماء الشيعة، لم يغفلوا الحديث عن االجهاد بأعتباره فريضة واجبة. قسموا الجهاد الى شكلين الاول : جهاد ابتدائي، ويعني ان يتحرك المسلمون لغزو بلاد غير اسلامية، لنشر الدعوة الاسلامية، ويعتقدون ان هذا النوع من الجهاد لايمكن ان يتحقق الا اذا كان تحت قيادة نبي او أمام معصوم. لذلك وفي غيبة الامام المهدي، يعتبر هذا النوع من الجهاد معطل.

الجهاد الدفاعي : وهو عكس الاول، الاول يعني الدفاع عن اراضي او دولة للمسلمين تتعرض لغزو عدو غير مسلم. وفي الفقه الشيعي، وبأعتماد دعاء الثغور، فأن الامام الرابع علي زين العابدين حدد الدولة الاسلامية بسكانها لا بمن يحكم. فهو نشر دعاؤه في زمن الخليفة عبد الملك بن مروان، لنفس الجيش الذي قتل ابيه واهل بيته. فالدولة التي يحث ويدعوا لجيشها بالانتصار، الدولة الاموية، دولة اسلامية واراضي اسلامية، بأعتبار سكانها، لاحكامها. وما يقال عن الدولة الاموية يقال ايضا عن العراق، أي لاشئ يمكن ان يعطي المجتهد الحق في التعاون مع غازي اجنبي له مهما كانت الخلافات مع الحكام.

لذلك فأن السستاني بتعاونه مع المحتل، مثل حالة خروج على اساسيات التشيع. ويصبح الفعل عملا قبيحاً لانه سبق ان أفتى بمقاومة الاحتلال.. شاهد العراقيين والعالم أجمع السستاني، وبقية المراجع الاربع مجتمعين، ووقف امامهم السيد عدنان البكاء ليقرأ فتاويهم بضرورة مقاومة الغزو والعدوان، كما عرضت ذلك الفضائية العراقية قبل اسابيع قليلة من العدوان على العراق. ولم يصدر أي نفي او تشكيك بتلك الفتوى لا..من مكتب السستاني، ولا المراجع الاخرين، او مكاتبهم في الخارج. بالعكس عمموا فتاويهم مكتوبة ومختومة باختامهم. يعني من لم يتحرك في مواجهة المحتل الاميركي، سيموت وفقاً لهذه الفتوى ميتة جاهلية. والقتلى يحسبون شهداء.

مالذي تغير بعد وقوع الاحتلال، واستمرار العدوان الذي لم يترك حرمة لرجل او طفل او امراة، ولا لمدينة او موقع ديني او أثري. تجاوز في اعتداءاته كل الخطوط الحمر التي قال بها السستاني، والتي على مايبدو، يعني بها منزله وحياته وامتيازاته فقط. اما دماء المسلمين، فهي ارخص عليه من خطوطه الحمراء هذه.

كيف تتحول فتاوي الجهاد الى تعاون كامل، خفي مع غزاة يخططون ويحلمون بهذيانات مجانين، ان ينفذوا اساطيرهم عن معركة ” هرمجدون “، التي يجب ان يقتل بها ملايين العرب المسلمين في المنطقة من اجل ان يمهدوا لظهور المسيح .

فما هي المبررات الشرعية التي تدفع السستاني للتعاون والتحالف مع الاحتلال. ليس هناك في الاسلام، ومصادره القرآن والسنة والحديث، من حكم يجيز ذلك، ولم يتحقق اجماع لابين المسلمين عامة ولابين الشيعة خاصة على قبول العدوان والاحتلال، وما يقترفه من جرائم. لو عزلنا الشيعة المتدينين، والتيار الصدري يمثل حجماً واسعا وكبيرا من فئة متديني الشيعة، ناهيك عن بقية الشيعة الرافضين للاحتلال من متدينين او علمانيين، وما هذا التراخي عند الشيعة في مقاومة الاحتلال الا نتيجة لتسويغات السستاني للاحتلال.واذا كان المقصود بالاجماع، هو اجماع المراجع، ومراجع الشيعة دون غيرهم من بقية المسلمين فهل يجوز قبول الاجماع على حساب العقيدة الاسلامية، وعلى حساب اساسيات المذهب كما قال به الائمة الاثنى عشر. فمثل هكذا اجماع يخرج هؤلاء المجمعون من الاسلام. وليس التشيع الاواحداً من المذاهب الاسلامية. ولايصح قبول التشيع باعتباره احد المدارس الفقهية في الاسلام بدون اسلام.

ما الذي يدفع هيوم، أحد مساعدي بريمر ليقول عن السستاني : ” نحن نتقاسم الاهداف نفسها “
ما هي هذه الاهداف التي يتقاسمها السستاني مع الاحتلال..!؟

لم يوضح بريمر ولا مساعده ما هي طبيعة هذه الاهداف المشتركة بين الطرفين . لكن الانسان يكتشف أشارة هنا، واخرى هناك عن هذه القواسم المشتركة، منها رغبة السستاني في قتل مقتدى الصدر والخلاص منه لأنه يهدد امتيازات المرجع وزعامته، كما جاء في المذكرات (ص : 250، 254) . لكن مشكلة السيد مقتدى جاءت متاخرة، وتأييد المرجع جاء مبكرا منذ الايام الاولى للاحتلال، (ص : 75)

في مكان أخر نكتشف أن سر أبتهاج السستاني بألاحتلال يعود لأيمانه بالديمقراطية لذلك وجدها فرصة للعمل مع بريمر من اجل مستقبل العراق (ص : 308).

يمكن ان يقبل هذا السبب لو كان المقصود به شخصا اخر في غير موقع السستاني، المعني بالحفاظ على الشريعة، ورغم كل التخريجات التي تقال عن العلاقة بين الشورى والديمقراطية، لايخفى على احد مدى الهوة التي تفصل بين الشريعة والديمقراطية، ولا نريد ان نطيل بالحديث عن هذه المسافات الفاصلة بين الاثنين، نستشهد برأى واحد فقط من علماء المسلمين، ممن لايقل ايماناً عن السستاني بالديمقراطية. يرى السيد محمد بحر العلوم أن الدول الاستعمارية الكبرى، وبعد أن لاحظت تصاعد الحركة الاسلامية، اتخذت مجموعة من الخطوات لمواجهة هذه الحركة، منها كما يعتقد بحر العلوم : ” ه : طرح أفكار ومبادئ غربية ذات تاثير سذاج على أفكار الجماهير الغير واعية لتكون بدائل عن الفكر الاسلامي كالديمقراطية، والاشتراكية والليبرالية، وغير ذلك، وهذه المفاهيم خالية من الجذور الفكرية لتقويم الانسان، وبناء مجتمعه الاصيل، كما هو الحال في الفكر الاسلامي، لان هذا من صنع الله سبحانه وتعالى الذي خلق عباده وقدر لهم ما يصلح، وما لايصلح، في حين ان تلك المفاهيم من وضع الانسان، الذي لايمتلك القدرة الدقيقة على اختيار الاصلح له، الا من طريق التجربة والاختيار.”

 =========
هذا مايقوله السيد بحر العلوم عن الفرق بين الديمقراطية والاسلام، في كتابه الذي اصدره عام 1982 تحت عنوان ” الحركة الاسلامية “، أي قبل أن يرتد عن ألاسلام الى الديمقراطية، وفقاً لاحكامه هو التي عرضها في كتابه هذا..

لا أحد يمتلك الحق في مصادرة حق الاخر من الانقلاب او الارتداد على الاسلام الى الليبرالية.ومن حق السستاني ذلك، لكن ما يثير الغرابة كيف أن هذا المجتهد القادر على استنباط الحكم الشرعي، عجز عن أدراك حقيقة أن الديمقراطية والاحتلال، قطبين متنافرين ومتناقضين. فالديمقراطية بأبسط معانيها هي مجموعة من الاجراءات الكفيلة بتحقيق أرادة امة ما او شعباً ما من خلال أختيار ممثليه للسلطة، وفقاً لسيادة القانون. أي لاارادة فوق ارادة الامة في الديمقراطية. والاحتلال يعني سيطرة بلد او امة ما على بلد او شعب اخر تحقيقاً لمصالح المحتل الوطنية. أي الغاء ارادة الشعب الواقع تحت الاحتلال لصالح المحتل،ومصالحه الوطنية .

يلمح بريمر في اماكن عدة عن مظلومية الشيعة، ويشير احياناً الى أن مصلحة السستاني التي تجمعه مع المحتل هو مصلحة الشيعة في الاستيلاء او المشاركة الواسعة في الحكم لتصحيح وضع تاريخي تعرض فيه الشيعة للظلم.

لانريد أن نكرر الحديث حول صناعة شعار هذه المظلومية، التي جاءت نتيجة لتخلي باقر الحكيم وجماعته عن شعاراتهم الاسلامية، ودعاويهم لتطبيق الشريعة الاسلامية بما يعني تخليهم عن مبررات وجودهم، فلم يجدوا بديلا غير اللجوء لصناعة هذه المظلومية التي أن وجدت فسببها مراجع الشيعة اللذين عملوا لاسبابهم الخاصة، الى عزل الشيعة العرب في العراق عن دولتهم ومجتمعهم، بتحريم الدراسة في المدارس الرسمية. وتحريم الوظائف الحكومية الى أن انتبه الشيعة تدريجياً لمخاطر العملية فبدؤأ بالانصهار تدريجيا في مجتمعهم ودولتهم.
ولنأخذ بهذا الفرض أي أن حرص السستاني على الشيعة هو ما دفعه للتعاون مع الاحتلال. هناك سؤالين يطرحان نفسهما عند الاقرار بهذه الفرضية :
الاولى : من هو الشيعي الذي يثير حرص السستاني على الدفاع عن حقوقهم. اليس جماعة التيار الصدري من الشيعة ومع ذلك يريد ويطلب من المحتل، صراحة، قتلهم والخلاص منهم، ويضع ذلك من اولويات مطاليبه من الاحتلال، مالذي فعله جماعة الصدر في حينها حتى تريفع درجة حقد السستاني عليهم الى هذا الحد. باختصار، وكما وضح ذلك بريمر بتفصيل وفي اكثر من مكان في مذكراته، انهم كانوا يطالبون بانهاء الاحتلال. يعني أنهم وطنيين، وشيعة حقيقين يطالبون بتحرير بلدهم من المحتل، وبالعودة لموقف التشيع من الجهاد، ودعاء الثغور، نكتشف ان هؤلاء المنتفضين كانوا هم وليس السستاني يمثلون جوهر التشيع، منسجمين مع حقيقة وجوهر التشيع، ويبدو السستاني هنا هو المرتد عن دينه وتشيعه. خارجاً على تعاليم الشريعة الاسلامية.
لم يكتفي السستاني عن مطالبةالاحتلال بالقضاء على الانتفاضة الصدرية، بل انه جند 200 من اتباعه ومرتزقة قوات بدر ليرسلهم الى كربلاء لمقاتلة اخوتهم من الشيعة الصدريين.اللذين يقول عنهم بريمر انهم كانوا فقط 200 من الرعاع والمجرمين (ص : 255)، رغم انه يقر في نفس الصفحة بان القوات الاميركية حجزت 40000 شخص من التحرك من مدينة الصدر الى مدينة النجف. ويعترف الكابتن كاري باتسون (من قيادة قوات المارينز) قال يوم 7/8/2004، ان قوات المارينز قتلت يومي 5و 6 آب فقط 300 شخص من المنتفضين، وفي مدينة النجف وحدها (السفير 13/12/2003).
ولايخفي بريمر مخاوفه من الانتفاضة وهو يراها تتسع لتشمل كل محافظات الجنوب. وقتلى بالمئات في هذه المحافظات، ويصر مع ذلك على أن العدد لايتجاوز المئتين.
كيف تحتمل ذمة السستاني كل هذه الارواح التي زهقت فقط لانها طالبت بتحرير بلدها من المحتل.نحن هنا امام نموذج غريب لشخصية تمتزج فيها خصائص السادية باقبح صورها مع خصائص السيكوباثية. قاتل لايكتفي بالتحريض على قتل الشيعة بل يجند العصابات ويشارك في ادارة الحرب ضد ابناء مذهبه.

الثانية : مهما قيل ويقال عن طائفية النظام السابق، ليس هناك ما يدعم مقولة مظلومية الشيعة، تصرف النظام وفقاً لمنظومة السلوك التي تتحكم بمسيرة اي دكتاتورية في العالم. يقمع المعارض من يكون، ومهما يكون، ويكافئ المؤيد بغض النظر عن خلفياته الطائفية. وفي زمن النظام السابق وجدنا من الشيعة من يشارك بفعالية في تأييد النظام، وتبوء الكثير منهم مراكز حكومية حساسة، بشكل لامثيل له في الحكومات السابقة. وتصدى النظام للحركات السياسية شيعية كانت او سنية على اساس أنهم معارضين وليسوا مواطنين من طائفة أخرى.أما ما يقال عن منع النظام للشعائر الدينية الشيعية، فهي ليس دلالة على طائفية النظام، بقدر ما قد تكون جزءً من أجراءات امنية أعتقد النظام أنها ضرورة للحفاظ على لآمنه . مثله مثل بعض الانظمة الاخرى، كنظام عبد الكريم قاسم، وهو أول من تجرأ على منع الشيعة من اداء شعائرهم الدينية، ومع ذلك لم يتهم بالطائفية، لكن اتهام الاول والسكوت عن الثاني لايجد تفسيراً غير ان عبد الكريم قاسم كان شعوبياً حاقداً على كل ما هو عربي، او اسلامي.
لعل تفسير الامر بالحرص على الامن، يغدو أكثر قبولاً عند مراجعة وثائق الحزب الاشيوعي العراقي ومخططاته لأستثمار هذه الشعائر في التاثير على الجماهير، وتحريكها ضد النظام لأغراض تخص الحزب الشيوعي ولاعلاقة لها لابألاسلام ولا مظلومية الشيعة.
ثم من يستطيع بما فيهم السستاني أن يقول أن هذه الشعائر كالطم، والتطبير هي من اساسيات التشيع او جوهره. يؤكد الدكتور علي شريعتي، وهو من أعلام الشيعة، في أن هذه المظاهر كانت أحد البدع التي أختلقها الصفويين لتجريد التشيع من محتواه، وتعبئته بمفاهيم جديدة تتناسب وطموحاتهم السياسية. جلب هذه الشعائر وأدخلها على التشيع وزير الشعائر الحسينية الصفوي، مقتبساً اياها من معتقدات بعض المسيحيين في اوربا الذي يعذبون انفسهم باللطم والسكاكين حزناً على المسيح.
لذلك هناك الف سبب وسبب يستطيع النسان الادعاء بها لتبرير معارضته للنظام السابق، الا الطائفية.

ماهي اذا حقيقة القاسم والاهداف المشتركة التي تجمع السستاني بالاحتلال.

ثلاثية الحقد الشعوبي – الصليبي – الشعوبي :
حركة اليمين المسيحي – المتصهين :
تنتمي ادارة بوش، كما هو معروف لليمين المسيحي المتصهين، وتؤمن هذه الجماعة الخارجة على المسيحية، بأن المسيح سيعود ثانية عند توفر شرطين هما :
الاول : أن تكون هناك دولة اسرائيل، يعيش فيها اليهود.
الثاني : أن تحصل معارك وحروب في الشرق العربي يقتل فيها الملايين، تنتهي بقيام معركة تسميها اساطيرهم بمعركة هرمجدون، التي ستكون معركة الختام ستقتل الملايين ليخرج المسيح بعدها او خلالها .
وهم يعتقدون أن الله هيأ اميركا ومنحها القوة لتقود او تحقق اسطورة معركة هرمجدون.وهذا ما يفسر لنا هذه المفخخات التي تحصد العشرات يوميا من العراقيين التي لاشك يزرعها المحتل واعوانه. اضافة الى ما نسمع به عن القتل العشوائي، والقتل الخطأ الذي تمارسه قوات الاحتلال يوميا. أضافة لما تمارسه سلطة الاحتلال من زرع للفتن كي تتصاعد حركة القتل والقتل المضاد بين أبناء الشعب العراقي .

فهل سمع المرجع الاعلم، وآية الله العظمى بذلك.

ويبدو ان المهوس بوش، وللوثة في عقله يؤمن بصحة هذه الاساطير، حتى ان مجلة ليبراسيون الفرنسية نشرت موضوعا حول هذه الجماعة، كاشفة عن فحوى مكالمة تلفونية بين الرئيس الفرنسي شيراك وبوش، يستحث بها بوش شيراك على الانضمام للائتلاف، وعندما ذكره شيراك بحقيقة ان العراق لايمتلك اسلحة دمار شامل، اجاب بوش : لكن هناك في العراق ماجوج وياجوج. ويدعم مانقلته المجلة ما تناقلته وكالات الانباء من مقولة لبوش يدعي ان له صلات مباشرة مع الله (عز وجل)، فهو القائل : ” الله أخبرني أن أهاجم القاعدة، فهاجمتها، ثم اوحى لي فيما بعد للهجوم على العراق، وانا فعلت ذلك. “

لذلك يطمح المهوس بوش على مايبدو لان يكون سبباً في ظهور المسيح، بقتل الملايين من عرب المشرق وتحت اي غطاء او مبرر ما دام ذلك يحقق له ظهور المسيح الذي سيعيش 800 عاماً، لاشك ان بوش يحلم أنه سيعيشها هو، أيضاً، قرب المسيح. حلم مجانين مهوسين.

الوجه الاخر للصهيونية :
نشر كل من شارون وايتان دراسة مشتركة لهما عام 1982، ترجمتها منظمة التحرير الوطني الفلسطيني ووزعتها. اعادت نشرها جريدة السفير اللبنانية في صيف 1992، عنوانها ” استراتيجية اسرائيل للثمانينات والتسعينات “. وتقول الدراسة ان اسرائيل دولة صغيرة بين دول عربية كبيرة وتمتلك امكانات للتطور، والقوة، ما يمثل حالة تهديد قائم على أمن و وجود اسرائيل. وان الطريقة الوحيدة للحفاظ على امن اسرائيل هو تقسيم هذه الدول الكبيرة الى قوى صغيرة متناحرة. حصة العراق من الخطة ثلاث دول صغيرة متناحرة، شيعية وسنية وكردية.

والمتتبع لتوجهات بريمر كما يسردها في مذكراته، يلاحظ أنه جاء بهدف التاسيس للحرب الاهلية الطائفية وزرع الفرقة والانقسامات بين الشعب العراقي، فهو في الايام الاولى يلح ويكرر على خطيئة الشيعة في الابتعاد عن المشاركة في الحكم في بدايات تشكيل الدولة العراقية.وكيف ان الشيعة وقعوا تحت ظلم وقمع السنة لاكثر من الف سنة مضت، حتى جاء هو ليصحح الامر. لكنه وبعد ان ضمن ركوب بعض زعامات الشيعة بالقطار الاميركي، على حد قوله، بدأ يتحول الى مدافع عن السنة ضد تطلعات الشيعة التي تريد حرمان السنة من المشاركة بالحكم.

ومع ذلك لم ينتبه هذا المجتهد الاوحد، رغم ما يقال عن قدرته على استنباط الحكم الشرعي من مصادره الحقيقية، على فهم مثل هذه التوجهات. وأين هي أثار الخمسين سنة التي قضاها في الدراسة. واية دراسة هذه التي تعزله عن الحياة. والاجتهاد يعني فيما يعنيه التعايش والمتابعة لمستجدات الحياة.

الشعوبية :
الشعوبية حركة تأريخية نشات وانتشرت بين بعض الفرس المقيمين في العراق، في بدايات قيام الدولة العباسية، وترتكز في معتقداتها على اساس ان الفرس يمثلون عنصراً ارقى وانقى من العرب. وانهم امة او شعب ذا تاريخ عريق يوم كان العرب ما زالوا بدوا هائمين في الصحراء. لذلك فهو يتغنون بامجاد فارس، وتسفيه او بخس دور العرب. حاول بعض رموزها ان يتلبس بادعاء التطرف والغلو في محبة ال البيت، لمحاربة الاسلام ككل بما فيه التشيع. وقد انتبه الائمة الابرار لهذه التوجهات فحذروا منها، وحاربوها وكشفوا اهدافها. ولم تنتهي الحركة بأنتهاء وسقوط الدولة العباسية بل تظهر بين فترة واخرى لتعبر عن نفسها بأشكال مختلفة، فمرة تتلبس بالشيوعية، وتارة بالديمقراطية والليبرالية او الاقليمية، المهم ان يكون هناك منفذاً ولو صغيرا للتعبير عن حقدها ولكن بأغطية مؤدلجة. المهم ان دينهم هو أن يقتل العرب، كما عبر عن ذلك الشاعر العربي نصر بن سيار. فهم يلتقون في توجهاتهم مع توجهات الصهيونية العالمية واليمين المسيحي – المتصهين.
لم تنتهي الحركة وظل لها مؤيدوها في ايران حتى ان الكثير ما زال يردد مقولاتها من بينهم علماء المعروفين بالعلم واتساع المعرفة، كما يظهر ذلك بوضوح في كتاب مطهري ” ايران والاسلام “.

وقد ابتليت الدولة العراقية الحديثة بالمستوطنين من اصل هندي او ايراني الذي جاؤوا للعراق كسحرة او جنود الكركة او متسولين أو طلبة للعلوم الدينية، ممن تظهر الافكار الشعوبية وتتحول الى فعل موجه عند بعضهم، تحت أغطية عدة، ومظلومية الشيعة واحد منها.

ومن خدع الشعوبيين، ولحماية انفسهم من كل نقد، هي محاولتهم للربط بين حركتهم والتشيع، لقمع واسكات الاصوات التي يمكن ان تكشف حركتهم واسرارها، باتهامه بالطائفية ضد الشيعة، مع ان ليس هناك من ربط بين الاثنين. وكما ذكرنا فان الائمة من آل البيت حذروا من حركتهم، ونبهوا الشيعة بطبيعة اهدافهم. فالتشيع والاسلام عامة براء منهم، لكنهم نجحوا نسبياً في مخططهم، وأخافوا الكثير من الكتاب في التطرق للموضوع. ففي أي مجال ترد كلمة شعوبية، توجه له التهمة مباشرة بالطائفية.

والتفسير المنطقي المقبول للقواسم التي تربط السستاني بالاحتلال، التي تحدث عنها بريمر في مذكراته، هو شعوبية تتحكم بعقل السستاني، الذي لم نسمع له صوت، والمذابح اليومية المجنونة تعم مدن العراق. وكأنه مستانس بأكل الفسنجون، وتكديس الاموال من حقوق فقراء المسلمين ليورثها لاولاده من بعد كما حصل مع اولاد محسن الحكيم والخوئي. فعادة ما تشكل التوجهات التعصبية لوثة او عماء في العقل تعيق الانسان من ادراك ورؤية اخطاءه.

في الايام الاولى للاحتلال، بدأ بعض ممن يدعون بالتشيع مثل آية الله العظمى موفق الربيعي وغيره لفتوى او مقولة ابن طاووس، الحاكم الكافرالعادل خير من الحاكم المسلم الجائر، وهذا قياس وليس اجتهاد. والقياس لايقبل عند الشيعة، مادام باب الاجتهاد مفتوحاً. وابن طاووس لم يكن نبيا او معصوما حتى يتحول الى مصدر من مصادر التشريع. فكما ذكرنا سابقا ان الشيعة ممن قالوا بتخطئة المجتهد وتصويبه. فهو بشر ليس هناك من نص سماوي او حديث نبوي يمكن ان يضعه في موقع فوق الحدود البشرية. اما ان نلغي او نهمل تعريف الامام زين العابدين (ع) للدولة الاسلامية والموقف من الغازي الاجنبي كما يبدو بوضوح لالبس فيه في دعاء الثغور او ان نقر بخروج ابن طاووس عن اساسيات المذهب.

اذا كان بعض فقهاء الشيعة يسكتون او سكتوا عن ابن طاووس، كنوع من العزة بالاثم.او منعاً لاعطاء الفرصة لمخالفيهم للسخرية ممن هو محسوب عليهم. الا أن احداً لايستطيع ان يقول بصحة موقف ابن طاووس. ولنا في التاريخ القريب لاجماع علماء الشيعة على اعلان الجهاد فيما عرف بحركة الجهاد، ووقوفهم الى جانب الحاكم المسلم الجائر ضد الاحتلال البريطاني في عام 1914.ولانعتقد ان السستاني يستطيع الادعاء بأنه أكثر علمية من مجتهدي ذلك العصر. حتى يقول أنه الاصوب في موقفه من الاحتلال.

والا فهل قرأ السستاني حقاً القران والسنة، ونهج البلاغة وسيرة واحاديث ائمة ال البيت، ام ان عجمة فيه منعته من فهم مغازيها، ومعانيها. فهل يدرك معنى الاية الكريمة :
“ولن ترضى عنك اليهود والنصارىحتى تتبع ملتهم قل أن هدى الله هو الهدىولئن اتبعت اهواءهم بعد الذي جاءك من العلم ما لك من الله من ولي ولانصير ” (البقرة 120)

واتباع الملة هنا لايعني فقط الايمان بالتثليث او التوراة و الانجيل بدل القرآن بل تحقيق مأربهم، وأعانتهم على تحقيق أغراضهم.
ونتمنى ان ينتبه الشيعة العرب الى حقيقة ان اهداف الصهيونية العالمية، واليمين المسيحي المتصهين، والشعوبيين ليس فقط قتل العرب السنة بل العرب عامة، مسلمين ومسيحيين، شيعة وسنة، المهم ان يكون المقتول عربياً، وهاهو السستاني يشارك فعلياً في قتل الشيعة العرب تحت حجة الانتقام من السيد محمد صادق الصدر من خلال ابنه، فيجند المقاتلين من اتباعه ليرسلهم الى كربلاء لمقاتلة الشيعة. شيعة بشيعة، المهم ان تظل امتيازاته محفوظه، ويشبع بذلك توجهاته الشعوبية المريضة. والا هل يقبل دينه، وانسانيته، وضميره أن يسكت لو أن ما حصل في العراق، جرى على بلده ايران مثلاً. وهل كان سيتخذ نفس المواقف.

حيل شرعية ام دجل سياسي
لقد ابتدع السستاني بدعة غريبة على الاسلام والتشيع، والعقل عندما ارتضى ان تكون الامم المتحدة مصدراً جديداً للتشريع او استنباط الحكم الشرعي، عندما افتىبضرورة أستشارة الامم المتحدة لتقررما اذا كان بالامكان أجراء ألانتخابات ام لا، وخرجت المظاهرات تؤيد مطلبه، الا ان بريمر ظهر على شاشات التلفزيون بعد ثلاثة ايام ليقول ان السستاني ليس عراقياً بل هو ايراني الجنسية ولايحق له التدخل بالشأن العراقي. لنجد ان السستاني يتراجع في اليوم التالي عن موقفه الاول المطالب بالانتخابات، ليضع شرط تحققها بموافقة الامم المتحدة. كمخرج لحفظ ماء الوجه، كما يقول بريمر. (ص: 311-312)

ويتساءل الانسان ثانية هل يحتاج من هو قادر على استنباط الحكم الشرعي من مصادره الحقيقية لراي الامم المتحدة.لمعرفة صحة الخطوة من عدم صحتها. الا يعرف وهو المُستنبط أن مصادر التشريع أو الاستنباط الحكم عند الشيعة هي اربع : القرآن والحديث والاجماع والعقل. ولم نسمع من قبل حديثاً ولا آية تبشر او توصي باعتماد الامين العام للامم المتحدة كمصدر من مصادر الاستنباط. أن السياسي يمكن أن يستشير خبراء الامم المتحدة وليس هذا المُستنبط، الذي لايخجل أن يضفي القدسية والعصمة على نفسه. انها لبدعة، لو مارسها يوماً احداً ما او مرجعاً ما لوجدنا ان نفس الذي يضفون أيات التقديس على السستاني، يسفهون ويسخفون هذا الذي يستمد احكامه الشرعية ليس من القران والسنة بل من الامم المتحدة. الم يدرك السستاني ان هذا يعني أنه يلغي دوره. فما دامت الامم المتحدة هي صاحبة الحكم، ما الحاجة للمرجع وللحكم الشرعي.

كانت لعبة كتابة قانون أدارة الدولة العراقية الذي وضعه اليهودي المزدوج الجنسية فيلدمان، نمذج أخر يقرب السستاني الى سلوك السياسي المخاتل، المتلون بعدة وجوه اقرب منه الى سلوك المجتهد الورع التقي، القادر على مغالبة هواه. يقول بريمر أن السستاني كان يتخوف ان يكتب الاميركان قانون الدولة او الدستور فيأتي مخالفاص للشريعة الاسلامية، وبعد أخذ ورد وافق السستاني على القانون، والموافقة عند السستاني تعني السكوت، وعدم أعلان راي محدد (ص: 287).

يقر بريمر في أكثر من مكان في مذكراته الى أن الدستور كان صياغة اميركية، ” وتلبية لرؤية الرئيس بوش للعراق الجديد ” (ص:273، كذلك ص: 271) ن الا أن بريمر يكشف كيف أنه تلاعب بعقل الباجه جي، ليقوم بعرض “فكرة الدستور المؤقت… على مجلس الحكم بأكمله على أنها فكرته ” (ص : 273)

لكن السستاني ولحفظ ماء الوجه او لخداع الشيعة وتضليلهم، حرك بعض اتباعه للحديث والتحرك ضد القانون.

وصف أحمد الصافي، ممثل السستاني في كربلاء قانون أدارة الدولة العراقية بأنه ” مهزلة تاريخية ومأساة خطيرة، لأنه صيغ بأيدي المحتلين، ويمهد لعودة اليهود الى العراق لتبؤ مناصب حكومية ” (الجزيرة نت 12/ 3 / 2004. يعني ان السستاني واتباعه يعرفون جيداً أن الدستور كان صياغة اميركية. وتحرك أنصار السستاني، العاملين تحت عنوان منظمتا الغدير والمرتضى ونقابة المحامين في النجف لجمع التواقيع على عرائض تطالب بالغاء القانون (أخبار الخليج 15 / 3 /2004). رغم ان السستاني كان قد بارك القانون واعطى موافقته للاعضاء الشيعة في مجلس الحكم للتوقيع على القانون حتى لايقال عنهم انهم يعرقلون المسيرة السلمية لأنتقال السلطة (البيان 8 / 3 م 2004).

أما أعتراضات الاتباع، فقد تم امتصاصها، وتغيبها مع الايام، حيث دابت سياسة سلطة الاحتلال على اختلاق الاحداث الجسام المتواصلة، مفخخات، مهاجمة مدن وقتل، وحرمانات من الخدمات الاساسية، لنقل اهتمامات الراي العام العراقي للحدث الجديد ونسيان ما جرى بالامس.

نحن امام صورة غريبة لانسان يدعي انه متدين ويخشى الله. فهو يعارض علناً لامتصاص نقمة الناس، على حدث كان قد باركه واعطى موافقته عليه سرا. ولايدري الانسان هل يندرج ذلك تحت عنوان الورع والتقوى التي هي من صفات الفقيه أم الحيلة والدجل، والضحك على عقول البسطاء اللذين سلموا امرهم له، بأعتباره الاعلم، والاكثر ملكة على فهم معاني الامور، ومغزاها، ومدى تطابقها مع الشريعة الاسلامية..!؟

عودة لبدايات ظهور مرجعية السستاني
بالعودة الى حقيقة ظهور مرجعية السستاني.كما قلنا في كتابنا المرجعية الشيعية والسياسة في العراق، لعب اولاد المجتهدين السابقين الدور الرئيسي في ظهور مرجعية السستاني. اولاد محسن الحكيم، واولاد الخوئي. واتخذت خطواتهم أتجاهاً يتمحور لتسفيه مرجعية السيد محمد حسين فضل الله ومرجعية السيد صادق الصدر، والتشكيك بشخصيته وعقله، واتهامه بالارتباط بالمخابرات العراقية، خصص مجيد الخوئي مجلته النور لكتابة مقال او اكثر للتشكيك بالسيد الصدر، والايحاء بأعلمية السستاني. واشاع ابناء الحكيم نفس الموضوعات بين انصارهم لتعميمها على ابناء الطائفة. وبتاريخ 12 / 12 / 1998 اصدرت ماتسمى ب ” لجنة دعم عمل الداخل ” التي يترأسها عبد العزيز الحكيم كراساً بعنوان ” مرجعية السيد محمد الصدر : خاص ومحدود “، كتبه صدر الدين القبانجي احد اتباع أبناء الحكيم..

جند أولاد الحكيم كل الاقلام الصفراء المأجورة من أجل تشويه صور السيد محمد صادق الصدر، حتى العلمانية منها، فأستخدموا الصحفي حسن عليوي هندش (المعروف بحسن العلوي) ليشارك بحملتهم هذه فكتب في صحيفة لواء الصدر في عددها المؤرخ 2 شعبان 1419ه مقالاً بعنوان ” هتك الحرمة – الضد النوعي “، اعتبر أن السيد الصدر ما هو الا نموذج لشخصية مصنعة من قبل النظام، فرضت على الناس بالارهاب والقوة.

اذا عرفنا الدعم المادي والمعنوي الذي تقدمه ايران لأولاد الحكيم، وهم من صنعها، والدعم الذي تقدمه المخابرات الدولية لأبن الخوئي.لانعتقد ان هؤلاء الامساخ كان لهم ان يتحركوا بهذا الزخم لولا موافقة او امر أسيادهم في كلا الطرفين.رغم ان لكل من هؤلاء الاولاد دوافعه الخاصة بالنسبة لأولاد الحكيم، شكل السيد محمد صادق الصدر تهديدا من جانبين

الاول : مثل الصدر نموذجاً لقيادة دينية أستقطبت غالبية الشيعة وخصوصاً الشباب منهم، وهذا مايمثل بالنسبة لهم تهديدا لزعامتهم التي يطمحون بتنميتها لقيادة شيعة العراق.، وكانوا يطمحون بالسيطرة على الزعامة الدينية من خلال قريبهم السيد سعيد الحكيم. حتى انه عندما فشل سعيد الحكيم بالتصدي للمرجعية، أدعى باقر الحكيم انه بلغ درجة الاجتهاد، مع ان أحداً لم يسمع برسالة علمية قدمها ليستطيع غيره الحكم على صحة ادعاءه.
الثاني : توجهات السيد الصدر لأيقاف التلاعب والاستهتار بأموال المسلمين، ومنع استيراثها من قبل أولاد المراجع السابقين.لذلك دعى الى أعادة هذه الاموال والمؤسسات والبنايات للمرجع التالي .
والسبب الاخير هو نفسه وراء وقوف أولاد الخوئي ضد مرجعية الصدر.

أغرب ما في الامر ان سعيد الحكيم، قدم شكوى خاصة ومباشرة للرئيس العراقي صدام حسين ضد السيد الصدر راجيا اياه ومتوسلاً به ان يتدخل شخصياً ليعيد للحكيم مدرسة دينية كان استولى عليها سعيد الحكيم، واعادها اتباع الصدر تحت ادارة المرجعية بأعتبارها وقفاً للمرجعية وليس ملكاً شخصيا لال الحكيم.مع ذلك لم ينتقد أحداً من اولاد الحكيم قريبهم هذا رغم ان التقليد الشيعي هو ان تتم حل مثل هذه المنازعات عادة بأعتماد فقيه أخر او مجموعة فقهاء للتحكيم كما قال بذلك الامام الصادق (ع).

اما الامتيازات التي قدمها النظام، او اعتبروها دلالة على تعاون السيد الصدر مع النظام، فهي نفسها التي تقدمها الحكومات العراقية المتعاقبة للمراجع بما فيهم محسن الحكيم والخوئي اباء هؤلاء الاولاد، كما هو السستاني فيما بعد. وهي عادة : حق اعطاء كفالة لطلبة العلوم الدينية من غير العراقيين لتمديد اقاماتهم. والاشراف على ادارة الاوقاف الشيعية. فهي حق طبيعي لابائهم، ودلالات شبهة عندما يتعلق الامر بالسيد الصدر. يجري كل هذا الباطل بأسم حب الحسين والسيدة الزهراء البتول، والولاء للامام علي (ع).

ولايدري الانسان أين هو الدين في كل هذه الممارسات. واين هي التقوى والورع وخشية الله في ذلك.
التقت كل هذه الارادات على أختيار مرجعية المسخ الموجودة الغائبة حسب الطلب، وبما يحقق لجميع هذه الاطراف غاياتها الدنيوية، او حتى الدينية، بما يتعلق بالغايات الدينية للادارة الاميركية الملتزمة بتخريصات اليمين المسيحي المتصهين، والتي تخطط لمعركة هرمجدون لتحقيق الاسطورة التي تقول ان ذبح الملايين من المسلمين العرب سيحقق اسطورة ظهور المسيح.

من الصعب القول ما اذا كان السستاني اعد مسبقا للعب هذا الدور، ام أنه تم اختياره على اساس دراسة تركيبته السيكولوجية.فقد عرف عن السستاني عزلته، وانزوائه، ففي خلال الخمسين سنة التي قضاها في النجف لم يكن له صديق واحد من اهل المدينة. يعكس هذا السلوك سمات شخصية تفتقد للثقة بالذات، وتعيش حالة خوف من المجهول او ما يعرف بعلم النفس المرضي، بالفوبيا

أن الادارة الاميركية وهي تخطط بتتابع الرئاسات على تدمير الدولة العراقية، وايصالها لحافة الهاوية منذ عدوان كانون الثاني 1991، ولم يتوقف حتى الان، مع حصار ظالم استمر اكثر من 12 سنة، مع قصف كاد أن يكون يومي للمنشآت العسكرية والاقتصادية العراقية.وتتحرك باذلة الملايين للتعرف على التركيبة الاجتماعية العراقية، وأدق تفاصيل خصائصها، هل يعقل أن تهمل معالجة دور المرجعية. دون ان تجري معها أتصالات مسبقة قبل الاحتلال. عند تذكر ما قاله ابطحي نائب الرئيس الايراني السابق، خاتمي، عن المساعدة الايرانية لأميركا في احتلال العراق وافغانستان. قد يكون ضمان خضوع السستاني ليلعب دوره في المرجعية الغائبة الموجودة، او الموجودة الغائبة وحسب حاجة الاحتلال، هو أحد اشكال هذه المساعدة الخفية التي لم يكشف ابطحي عن محتواها .

تجلى دور الغائب الحاضر، بوضوح في موقف السستاني من ما عرف بالانتفاضة الصدرية الثانية، عندما كانت دبابات اليمين المسيحي – المتصهين تدنس اراضي المدينة التي لايذكرها تجار التشيع هؤلاء الا متبوعة بكلمة الاشرف، ولم يتحرك السستاني الا بتهديدات تحذر من اجتياز الخطوط الحمر، ولايدري الانسان ماذا بقي من هذه الخطوط ما لاينتهك غير حياة ومنزل السستاني. شاهد الناس بأعينهم كيف تخدشت قبة مرقد الامام علي، وتحطم سياج المرقد الخارجي، وتدمير ابوابه الذهبية، ومع ذلك هرب او غاب المرجع الغائب اصلاً عن الحدث، بلعبة وكذبة رخيصة لاتتناسب حتى مع اعتبار احترام الذات. فنقل بطائرة نقل عسكرية أميركية الى بيروت ليظهر ماشيا بطوله، رغم الجلطة التي قيل انها اجبرته التطبب في بريطانيا، ليظهر بعد ذلك انه جاء لاجراء فحص احتياطي للعيون.

الا ان فشل قوات الاحتلال في القضاء على الانتفاضة وتطورها وانتشارها لتشمل غالبية مدن الجنوب العراقي، انقلبت الحاجة لحفظ ماء وجه الاحتلال، بأستخدام دور الموجود الحاضر الذي يبارك فعل الاحتلال وجرائمه، فكانت عودته بتلك الطريقة الاعلامية الاستعراضية، لارباك المنتفضين والحد من توسع التاييد لهم.

ولااحد يعرف انه كان قد اتفق مع بريمر على قتل السيد مقتدى الصدر. لم يكن الانسان بحاجة لاعتراف بريمر لمعرفة تفاصيل المؤامرة التي شارك بها هذا الساكت عن الحق بأسم الامام علي والحسين والسيدة فاطمة الزهراء (سلام الله عليهم اجمعين)، كشف كاتب هذه المقالة ومنذ حزيران 2004، في كتابه الذي نشرته جريدة القدس الغراء، على حلقات بعنوان ” المرجعية الشيعية والسياسة في العراق “، ولم يكن كلامنا ذلك رجماً بالغيب بل هو أستقراء لشخصية السستاني من خلال سلوكه مقارنة بأساسيات التشيع. وكما ذكرنا في حينها عمم (من تعميم) السستاني حقده على الاب السيد محمد صادق الصدر ليشمل الابن. لذلك يعتقد الكاتب، وسواءً كذب السستاني او لم يكذب ما ذكره بريمر، ان بريمر صادقاً فيما قاله عن اللعبات الخفية للسستاني فهي تتساوق مع الخصائص السايكولوجية لشخصية السستاني، وبدلالات سلوكه الظاهر.

لم يكن هذا هو الموقف الوحيد للعبة الغياب والظهور حسب حاجات الاحتلال وعملائه المحليين. بل ظلت المواقف تتكرر بنسق متواصل من الغياب والظهور.

وكامثلة للتذكير وليس للحصر:
بعد تفجيرات الاحتلال لمفخخاته وقصفه الصاروخي لكربلاء والنجف التي، نسبها للمقاومة، ولمقاومين قادمين من الخارج، اي الاجانب كما سماهم بريمر، بهدف تشويه سمعة المقاومة وتجريدها من معانيها الوطنية والاخلاقية، الانسانية. تطوع السستاني لاصدار فتوى يحرم بها دخول القادمين من الخارج الا عبر المعابر الحدودية الرسمية. مضفياً بذلك المصداقية على ماقاله بريمر.

لايعرف الانسان كيف ان هذا ” الاعلم ” الذي قضى خمسين عاماً من الدراسة ليتمكن من استنباط الحكم الشرعي من مصادره الحقيقية، كي لايستطيع استقراء او معرفة من يقف وراء هذه التفجيرات. ليتحول الى ببغاء يردد ما يقوله حاكم اجنبي محتل، جاء لتدمير الدولة العراقية وانهاكها تحقيقا لنبوءات سيدة المهوس، ولتنفيذ مشروع شارون – وايتان الهادف لتقسيم العراق الى ثلاث دول متناحرة ن لضمان امن الدولة العبرية.

هزت جرائم سجن ابو غريب، ضمير العالم حتى ان بوش واعضاء ادارته اضطروا لاستنكارها. الا ان احداً لم يسمع ولا كلمة استنكار واحدة من هذا الساكت عن الحق علي السستاني.، وكانه ليس موجود في قلب الحدث. وكأن الرجال والنساء اللذين تعرضوا للاغتصاب والعدوان لم يكونوا بشراً، ولامسلمين.

ضجت الدنيا حتى ان اسياد البيت الابيض والبنتاغون استنكرت جرائم باقر صولاغ، وهو يؤسس، بالحفر بالثقاب الكهربائي في اجساد المسلمين، للحرب الطائفية تنفيذاً لاسياده من الصهاينة والاميركان. والمرجع ساكت عن قول الحق، ليطلع علينا فجأة بفتوى هي اقرب للنكتة، يوصي العراقيين بضرورة المحافظة على الطاقة الكهربائية، ويحذر من اهدارها في غير مواطن الحاجة لها. وكأن هناك فعلا كهرباء حتى يبددها المواطن. اذا كان هذا موقف الاعلم، اللهم اعوذ بك من حكم الاجهل والاقل علمية.

تم نسف مرقدي الامامين العسكريين في سامراء، وتذابح المسلمين، وفي ردات فعل مخطط لها هوجمت بعض المساجد، ولااحد يمكن ان يشك في الفاعلين، فالحدث السياسي يمكن ان يستقرء من خلال الاهداف المرجوة منه ومدى تطابقها مع مصالح هذا الطرف او ذاك . وبالرغم من ان اسياد السستاني في ايران حددوا هوية الفاعل. الا ان الساكت عن الحق ظل مشغولا على مايبدو بأكل الفسنجون، وعد الاموال التي جمعها من هبات المسلمين ليدخرها لابنائه من بعده. ولم يتكلم هذا المرجع بشئ . ولايدري الانسان، أية خطوط حمراء بقيت حتى يمكن ان ينطق بكلمة حق واحدة. حفاظاً على دماء المسلمين وفضحاً لاولئك اللذين يؤسسون لحرب طائفية في العراق.

كل هذا الصمت، والهذيانات التي لاتدل على عقلية منظمة، او شخصية تتحلى بالورع والتقوى ومغالبة الهوى، تجري وجرت بأسم حق الامام علي بالخلافة، وحق السيدة الزهراء، وباسم ثورة الحسين التي جردها الصفويين من معانيها الاخلاقية والانسانية ليحولوها الى مجرد مناحة، وبكائية يخدرون العقول بهما.

لم يحصل في تاريخ التشيع ان أستخدمت المرجعية بمثل هذه الطريقة لخدمة أهداف أعداء العرب والمسلمين. وهذا مايثير الكثير من التساؤلات حول من هو السستاني، ما اصله، هل هو فعلا كردياً من اكراد ايران،وهل هو فعلا مسلم بالاصل ام أنه من ملة أخرى. أن قسوته وهو يتلهى بدماء المسلمين واعراضهم، مستانساً بصومعته في النجف لتؤشر بان في قلبه قسوة وجشع ولا قسوة اليهود مثلها.

فمن هو السستاني، ألم يأتي الاوان لان يستفيق الشيعة العرب في العراق من قبول هذه السيطرة الايرانية وتسييد الغرباء عليهم. ونُذكر أن للسيد عند عرب العراق خصائص معينة، هل وجدوها فعلاً في السستاني..! 

 

 

 

 
 

معصومة وعلي الراشد توسطا لإطلاق سراح الإيرانيين

أكتوبر 29, 2010

معصومة وعلي الراشد توسطا لإطلاق سراح الإيرانيين

هذا ما كتبه أنور جمعه بتلميح الوضوح دون أن يذكرهما بالاسم والوزير لا يعرف عن القضية

28/10/2010  القبس-مقال اليوم

أنور جمعةقصة الإيرانيين..

كتب أنور جمعة :

 
أطفأ سيجارته وقال بحسرة: قبضنا عليهما، أي الإيرانيين، متلبسين، الاول بحيازة مخدرات وهو صاحب سوابق، والآخر بتهمة انتحال صفة طبيب والقيام بعمليات اجهاض. وبموجب اجراءات المباحث الجنائية الروتينية والقانونية تقرر إبعادهما.. قبل تنفيذ القرار بساعات احسسنا ان هناك امرا غير مريح، يقول: تلقينا اتصالا هاتفيا من قبل احد الوكلاء في الوزارة يأمرنا بإطلاق سراح الايرانيين فورا – بناء على طلب الوزير – وان يتم الافراج عنهما دون اي اجراء احترازي! طبعا لم نعتَد هذا النوع من التدخل خاصة لوافدين.. «اختبصت» الادارة ورفض المدير الطلب، كما رفضه الضباط المعنيون. وكان هناك شبه «فزعة» في ادارة المباحث ضد تنفيذ هذا الامر حتى لو كان من الوزير، بدا هدوء نسبي على الامر.. بعد اقل من يومين استغلوا غياب المدير وبعض الضباط وقام الوكيل ذاته بإعطاء الامر الغريب نفسه للمدير المتواجد – بالوكالة – وتم فعلا اطلاق سراح الايرانيين المتهمين بجرائم دون التقيد بأبسط قواعد الافراج المعتادة، ككتاب الاسترحام والكفالة رغم عدم تطابق هذه الاجراءات وتهمة الوافدين اصلا.. وقع الخبر علينا كالصاعقة.. كيف يطلق سراح وافدين مجرمين على ذمة تحقيق؟! يقول: بعد التحري تبين ان- أبطال- تحرير الوافدين شخصيتان برلمانيتان لا يتوقع احد ان يكون لهما دور في هذا اطلاقا، بمعنى لم نعتَد منهم هذا النوع من التجاوز.. فإحدى هذه الشخصيات نائبة طرحها عقلاني جدا وفكرها ومنهجها «مبارك».. والشخصية الأخرى نائب من كتلة العمل الوطني ولا نشك في وطنيته – رغم دعواته لتنقيح الدستور -!، نكمل القصة: بعد ان استخبرت الصحافة المحلية اجتمع الوزير مع اثنين من الوكلاء وبحثوا المخارج القانونية من هذه الورطة، حيث عملية الافراج كانت سريعة جدا ولم «يتوبكون» حتى الاجراءات الادارية الروتينية المتواضعة والتي يؤكد انها لا تنطبق مع نوع الجرم.. قال لهما الوزير في هذا الاجتماع «الاوامر ليست مني بل من فوق» وطلب من الوكيلين اضفاء شيء من القانونية على الموضوع فتقرر الاتصال بالمتهمين لغرض الحضور والتوقيع على بعض الاوراق ولم يجيبا، الامر الذي اضطرهم الى الاتصال بالنائبين للتوسط لهم لدى الايرانيين واقناعهما بالحضور، الا ان الوكيل فوجئ بردهما حيث قال النائب الوطني «انا شكو»، اما النائبة فقالت «روحو دوروهم». تقرير لجنة الداخلية والدفاع الاخير يؤكد وعلى لسان الوزير انه لم يكن يعلم بتفاصيل القضية، ويقول ان هناك من غيب عنه الحقيقة في وزارته.. تخيلوا وزيرا للداخلية لا يعلم ما يحدث بوزارته! وان هناك من يستطيع اخفاء الحقيقة عنه! فعلا وضع مبكٍ وواقع مرير وحالة مزرية.. تساؤل ورسالة.. التساؤل لنواب العمل الوطني: هل بعد هذا ستقفون مع الوزير حال محاسبته؟! الأمر لضمائركم ولناخبيكم. اما الرسالة فهي تحية اجلال وعرفان لرجال الداخلية ونخص المباحث الغيورين على بلدهم وشرف مهنتهم.. ارفعوا رؤوسكم فأنتم رجال بمعنى الكلمة.

فتنة سكوب والمالك صناعة حكومية برأي فهد الخنة

أكتوبر 26, 2010

فتنة سكوب والمالك صناعة حكومية برأي فهد الخنة
تكبير الخط26/10/2010  الآن-خاص 

حصلت  على مقال للنائب السابق الدكتور فهد الخنة منع من النشر حيث يكتب، وننشره أدناه دون تعليق:

من وحي الخاطر
د. فهد صالح الخنه
‘الفتنة صناعة حكومية ‘
 يقال أن جل رموز الفتنة في المجتمع وفي الاعلام إن لم يكن كلهم محسوبون على الحكومة والنظام أو ينسبون أنفسهم اليه ، انظروا الى الاعلام الى من يسب الناس بأحط الاساليب وأقذع الالفاظ ويصفهم بأسوأ الصفات يقوم بذلك بزعم دفاعة عن الحكومة والنظام ومن يزود هؤلاء القوم بالمادة الاعلامية إلاّ صاحب نفوذ وسلطة لأن الكثير منها معلومات خاصة لا يطلع عليها عامة الناس بل هي من خصوصيات الناس المؤتمنة عليها الدولة وكثير منها أمني لا يمكن الاطلاع عليه لأنها محفوظة لدى الجهات الرسمية بحكم القانون ومع ذلك نراها على شاشات التلفاز ووسائل الاعلام والصحافة مما قد يعني أن من وراء اصحاب الفتنة هم من النظام والحكومة وما معركة سكوب بين السعيد والمالك إلا أكبر دليل على ذلك فالمالك من أبناء النظام وسكوب محسوبة على النظام اذاً الفتنة سواء بالفعل الخطأ بالتعدي على كرامات الناس  أو ردة الفعل الخطيرة والتي تهدم الدولة واحترام القانون وتشرع قانون الغاب كلها  صناعة الحكومة  والنظام حسب كلام البعض وأن صدق ذلك فلا نريد مزايدة منهم حول الوحدة الوطنية وأمن الوطن اذ انهم هم المسؤولون عن حرائق الوطن والفتن التي تشتعل بين فترة واخرى ليخرجوا علينا بعدها بمظهر الواعظ الحريص على أمن الوطن والناصح للمواطنين ولو كفانا الله شر مكائدهم وفتنهم لكان الوطن بخير .
 
والله المستعان

 

علم ايران في وزارة النفط و على نفقتها طبع على علب الكلينكس المناديل الورقية مدموج مع برج الكويت

أكتوبر 26, 2010
علم إيران على الأبراج! (Alwatan)
 
اكتشفه الوزير العبدالله على علبة محارم وطلب التحقيق
 
العلم الإيراني على «كلينكس» النفط
2010/10/25 
 
علم إيران على الأبراج! (Alwatan)
 
كتب عبدالله المفرح وسعود الزامل:
وكأنما يراد من قبل جهة ما للعلم الإيراني ان يتغلغل في الكويت بطريقة او بأخرى حيث قفز امس الى علبة مناديل ورقية «كلينكس» طبعت خصيصا لوزارة النفط وعبر الإدارة المختصة فيها بمثل هذه المطبوعات والخدمات.
وفيما كانت كميات كبيرة طبعت من كراتين المناديل الورقية هذه وتم توزيعها على إدارات الوزارة لم ينتبه أحد للعلم الإيراني الذي دمج بالعلم الكويتي وغطى نصف صورة أبراج الكويت التي تعد من رموز البلاد حتى اكتشف الأمر وزير النفط الشيخ أحمد العبدالله على احدى العلب على مكتبه فبادر سريعا للاستفسار عن الامر ودعا الوكلاء لاجتماع في مكتبه طلب فيه فتح تحقيق سريع للكشف عن مسؤولية القيام بمثل هذا العمل مع طلبه سحب جميع الكميات واعادة طباعة كميات اخرى بتصميم آخر. 
  الوطن الكويتية
 
 
 
======

تعددت الوان الغزو الايراني الناعم من مسلسل مثل كريمو ليذكر ان ايران لها وجود على ارض الكويت و ان جزء من شعبها ينتمون لايران

1-قيام جهة رسمية بوضع اسم الخليج الفارسي على خريطة الكويت
2-و ما يقوم به الطائفي عبدالله سهروز من نبش فارسي في التاريخ يُراد منه تهييج مشاعر المعنيين ضد بعضهم البعض من مطير والسلطة وغير ذلك , و هو إحياء للعظام التي أصبحت رميم , وقوم قد سكنوا التراب وذهبت أجسادهم فيها , مخطط فارسي إثارة القلاقل بين البادية والحاضرة من جهة , والحكومة والبادية من جهة أخرى , وذكر الإخوان في القصة لأنها حوت عدت قبائل من عتيبة ومطير والعجمان و غيرهم
3- وما مسلسل كريموه عنا ببعيد ,بالله عليكم متى أصبحت إيران ولغة فارس محور فننا ومسلسلاتنا والممثل بهمن يلبس تي شيرت علم إيران

اثارة الفتن انه مخطط الموالين لايران و اصحاب الهوسات الذين ينشرون الفتن لاضعاف البلد داخليا لتكون سهلة للسيطرة عليها داخليا بانتظار اشارة من ولي امر المسلمين نائب المهدي المنتظر مرشد الثورة الاسلامية خامنئي الذي اعلن احد اعضاء مجلس الامة ولائه له علنا ان اذناب ايران و اصحاب الهوسات بانتظار الاشارة لقلب الكويت راسا على عقب و لا تنسوا ان سوريا تحكمها الاقلية العلوية واهل السنة يتم قتلهم كما حدث في مجزرة حماة و غيرها من مدن سوريا .
لماذا سيطر العلويون على سوريا لان السوريين تعاملوا مع العلويون بسذاجة و وطنية و هاهي سوريا حليف ايران في المنطقة و العلويون يحكمون سوريا .
4- و رفع علم ايران في معسكر للجيش
5- ووضع يافطة كتب عليها الخليج الفارسي قرب الشيراتون
6-والان وضع العلم الايراني يجاور برج الكويت له رمزية اضافة كونه ينفذ في جهة رسمية وزراة النفط
7-الي اعضاء مجلس امة يدافعون عن ايران الي المهري الذي يغطي عل الشبكات التجسسية و يقول انها دعاية من التكفيرين رغم ان التكفيرين هم الشيعة الذين كفر الصحابة و امخهات المؤمنين رضوان الله عليهم .
8-الي مد ايران لمياهها الاقليمية لتخترق حدودنا البحرية الي تغيير اسم حقل الدرة الي حقل اراش و رفض الحوار حول الجرف القاري الي ارسال الطائرات لاختراق الاجواء الكويتية و الزوراق البحرية الايرانية التي تخطف المواطنين من مياهنا الاقليمية.
9- تهريب ملابس عسكرية الي ايران
10- تهريب محركات طائرات الي ايران

النيابة تتهم الصفار بإلحاق الضرر بالكويت لمحاولته بيع إيران محركات طائرات عسكرية

كتب أحمد لازم

واصلت النيابة العامة امس تحت إشراف مديرها المستشار محمد الدعيج التحقيق مع جمال الصفار حول صفقة بيع عشرة محركات طائرات حربية من نوع «رولز رويس» إلى إيران، وأمرت بحجزه على ان يعرض عليها مرة اخرى.

ووجهت النيابة إلى الصفار تهمة السعي لدى دولة اجنبية والإضرار بمركز الكويت السياسي والاقتصادي ومخالفة الحظر الدولي المفروض على إيران وتعريض الكويت إلى خطر قطع العلاقات مع دول صديقة.

وقال الصفار(مساعد كابتن طيار متقاعد من الخطوط الجوية الكويتية) أثناء التحقيق معه، انه سافر إلى إيران والتقى مسؤولين عسكريين من ذوي المناصب العالية في وزارة الدفاع وتم عرض المحركات عليهم، وانهم اكدوا أن لديهم المقدرة على تطوير تلك المحركات وإعادة تصنيعها، غير أن الاختلاف كان على السعر.

واضاف الصفار أن هناك عروضا أخرى جاءته من عسكريين من جنوب افريقيا وأن سعر الشراء المعروض بلغ ثلاثين مليون دينار كويتي غير انه رفض، وان المفاوضات جارية مع إيران لإتمام الصفقة وكرر تأكيده على ان المحركات مدنية وليست لطائرات حربية وفقا لخبرته في عالم الطيران.

وأكد الصفار امام وكيل النيابة ان الشركة الكويتية التي باعت إليه محركات الطائرات وأجزاء اخرى منها حاولت ان تلغي الصفقة بعد ان تم توقيع العقود وتسلم المحركات حيث رفض إلغاء الصفقة بعد علم الشركة البائعة بالمبلغ المعروض عليه ثمنا للمحركات.

وقال الصفار ان عددا كبيرا من تجار السكراب سعوا إلى شراء المحركات إلا أنه رفض.

وكانت مباحث امن الدولة ذكرت في تقريرها أن صفقة المحركات التي يتم التفاوض على بيعها إلى إيران هي محركات حربية وان هناك خلافا على السعر.

النيابة تتهم الصفار بإلحاق الضرر بالكويت لمحاولته بيع إيران محركات طائرات عسكرية

كتب أحمد لازم

واصلت النيابة العامة امس تحت إشراف مديرها المستشار محمد الدعيج التحقيق مع جمال الصفار حول صفقة بيع عشرة محركات طائرات حربية من نوع «رولز رويس» إلى إيران، وأمرت بحجزه على ان يعرض عليها مرة اخرى.

ووجهت النيابة إلى الصفار تهمة السعي لدى دولة اجنبية والإضرار بمركز الكويت السياسي والاقتصادي ومخالفة الحظر الدولي المفروض على إيران وتعريض الكويت إلى خطر قطع العلاقات مع دول صديقة.

وقال الصفار(مساعد كابتن طيار متقاعد من الخطوط الجوية الكويتية) أثناء التحقيق معه، انه سافر إلى إيران والتقى مسؤولين عسكريين من ذوي المناصب العالية في وزارة الدفاع وتم عرض المحركات عليهم، وانهم اكدوا أن لديهم المقدرة على تطوير تلك المحركات وإعادة تصنيعها، غير أن الاختلاف كان على السعر.

واضاف الصفار أن هناك عروضا أخرى جاءته من عسكريين من جنوب افريقيا وأن سعر الشراء المعروض بلغ ثلاثين مليون دينار كويتي غير انه رفض، وان المفاوضات جارية مع إيران لإتمام الصفقة وكرر تأكيده على ان المحركات مدنية وليست لطائرات حربية وفقا لخبرته في عالم الطيران.

وأكد الصفار امام وكيل النيابة ان الشركة الكويتية التي باعت إليه محركات الطائرات وأجزاء اخرى منها حاولت ان تلغي الصفقة بعد ان تم توقيع العقود وتسلم المحركات حيث رفض إلغاء الصفقة بعد علم الشركة البائعة بالمبلغ المعروض عليه ثمنا للمحركات.

وقال الصفار ان عددا كبيرا من تجار السكراب سعوا إلى شراء المحركات إلا أنه رفض.

وكانت مباحث امن الدولة ذكرت في تقريرها أن صفقة المحركات التي يتم التفاوض على بيعها إلى إيران هي محركات حربية وان هناك خلافا على السعر.

البراك: ملكية الإعلام الفاسد تعود للحكومة / الحكومة تؤجر مجموعة من السفلة للطعن بالشرفاء

أكتوبر 26, 2010
البراك: ملكية الإعلام الفاسد تعود للحكومة
الجاسم: لا انجازات، والحكم لكم ؟، والزيد: شلة الانحطاط والسفالة والارتزاق حرقت راعيها وممولها ، ولو ‘ تسكرت ‘ عنها الحنفية لاختبأت إلى الأبد
25/10/2010  الآن – محرر المحليات  

المشاركون

قال النائب مسلم البراك أتمنى أن‮ ‬يأتي‮ ‬أي‮ ‬مواطن ويقول ان الحكومة انجزت ويثبت ذلك،‮ ‬وعندها سنقف مع الحكومة ونقول انجزت،‮ ‬لكن ما نراه من انجاز هو امتلاكها لوسائل الاعلام الرسمي‮ ‬والاعلام الفاسد.

وأشار البراك إلى أن ‬تحقيق الحكومة عدة انجازات اهمها انها‮ ‬غذت الشعب لحم فاسد بحيث سمحت بتوزيع‮ ‬65‮ ‬طنا من اللحوم التهمتها‮ ‬130‮ ‬ألف بطن كويتي‮ ‬وسمحت للايرانيين بالافلات من القانون بحجة التعاطف مع خالتهم،‮ ‬وسمحت لاناس ان‮ ‬يمارسوا الطب بدون ترخيص وغير ذلك فهي‮ ‬تمارس الارهاب على اعضاء مجلس الامة‮ .‬

حديث النائب البراك جاء بالأمس في ندوة ‘‬الحكومة انجازات ام اخفاقات‮’ في ديوان المرشح السابق نواف جهز المطيري، وبمشاركة النائب محمد هايف، والكاتب والمحامي محمد عبد القادر الجاسم، وناشر تحرير جريدة زايد الزيد، والأمين العام السابق للتحالف الوطني الديمقراطي خالد الفضالة.

وشدد المشاركون على ضرورة التكاتف والتعاون بين ابناء الشعب وتفويت الفرصة امام من‮ ‬يريد العبث بامن البلد وبث الفرقة بين ابنائه مشيرين الى ما حدث على خلفية ما بثته احدى القنوات المحلية والمشاكل الطائفية والسياسية.‬

مجلس زور‮ ‬يبصم للحكومة‮

وبين النائب البراك أن ‬الحكومة تعتبر الاستجواب تازيماً‮ ‬وانا اقول انه مشرط لعلاج احوال الامة ونحن في‮ ‬بلد كثر سراقه حتى في‮ ‬فترة الغزو عندما كان هناك اناس‮ ‬يعانون الحصار بالكويت واخرين‮ ‬يعانون التشرد وجدنا البعض سرق‮ ‬5‮ ‬مليارات من اموال البلد في‮‬الخارج ولغاية الان لم‮ ‬يحاسب،‮ ‬لافتا الى ان الخطورة تكمن في‮ ‬ان‮ ‬يكون المجلس مجلس زور‮ ‬يبصم للحكومة‮، مستغربا ان تدعو الحكومة الى الوحدة الوطنية ومحاربة الفتن وتسمح لقنواتها بضربها والاساءة لفئات الشعب متحديا ان تكون للحكومة نظرة موحدة تجاه قضية التنمية وهذا واضح من تخبط تصاريحها حول نسبة الانجاز لخطة التنمية على حد تعبيره‮.‬

وأضاف البراك بقوله: ‬الحكومة وبعد عشرين‮ ‬يوما من اقرار الميزانية طلبت‮ ‬60‮ ‬مليونا لاعتمادها كمصروفات تكميلية خاصة ويريدون ان‮ ‬يكون المجلس‮ ‬غطاء لهم مع وجود تأكيدات ان ذلك المبلغ‮ ‬تم صرفه اساسا،‮ ‬وأي‮ ‬نائب سيوافق على الاعتماد فهو مستفيد حتما‮.‬
ولفت البراك «ان الإيرانيين الذين خرجوا من السجن أقاموا عليَّ دعوة قضائية يطالبون فيها بتعويض مادي وأقول لهم اني جاهز لهذا الأمر، مؤكدا «على أن هناك إرهابا يُمارس على أعضاء مجلس الأمة للابتعاد عن لجنة التحقيق التي دانت وزير الداخلية ولكن كل محاولاتهم فشلت ولم يستطيعوا أن يغيروا إدانة وزير الداخلية».
وتابع «أما مخالفات الكويتية للاستثمار فهي كبيرة جدا وتم تشكيل لجنة تحقيق فيها ولكن من المصادفة أن اللجنة منذ ثلاثة أشهر وهي تعمل على فحص مخالفات الكويتية للاستثمار وهذا دليل على ان اللجنة تعمل بشكل مهني وان أوراق وزارة المالية والكويتية للاستثمار كشفت للملأ».

حكومة أضرت بالناس
واستنكر البراك «التخبط الحكومي وعدم وضوح الرؤية لديها، فالشيخ أحمد الفهد يقول اننا نفذنا 26 في المئة من الخطة التنموية ويظهر فاضل صفر ويقول نفذنا27 في المئة من الخطة بعد يومين»، متسائلا: «فهل هذا يعقل؟ الا تعرف الحكومة كم انجزت من الخطة التنموية كما اتوقع ان يخرج وزير المالية ويقول انجزنا 35 في المئة بعد كم يوم، فنحن نتعامل الآن مع حكومة أضرت بالناس فكيف لنا ان نأتمنها على 37 مليارا».
وأكد البراك «اثناء الغزو الغاشم تشردنا واصبحنا بلا بلد وبلا هوية وشرعية، وكان هناك من يفكر بسرقة الكويت، خمسة مليارات ذهبت ولا أحد يعرف اين هي الآن فما حصل سرقة شعب «سرقة شرعية»، ولكن السؤال الذي يفرض نفسه علينا من الذي وقع على هذه السرقة أثناء الغزو؟»، لافتا «لذلك نتوقع ان تتكرر هذه الامور وهم يريدوننا أن نصمت، ولكن نحن لن نقبل بها وان بقينا منفردين، لأن أصواتنا مع قلتها تؤذيهم».
وأعرب البراك عن اسفه لان الامور تسير بانحدار، واخطر امر هو ان يكون هناك مجلس قائم ويكون شاهد زور في حق البلد، ولكننا نقول للحكومة، انكشفت فأي وحدة وطنية تبحثين عنها وانت ترعين قنوات الشر التي تضرب الوحدة الوطنية»، متسائلا: «فهل رأى أحد ملفا تنمويا واحدا نجحت فيه الحكومة؟».

فليرض من يرضى ويزعل من يزعل
وأكد البراك «هذه الحكومة ليست لديها رؤية واتحدى ان يوجد وزيران متفقان على رؤية واحدة للتنمية، فالحكومة طلبت بعد 20 يوما من اقرار الميزانية العامة للدولة طلبوا 60 مليونا باعتماد تكميلي واشكر الاخوة في لجنة الميزانية لرفضهم، وهذا المبلغ مصروفات خاصة»، لافتا «واتحدى انهم يملكون هذا المبلغ فهم صرفوا المبالغ هذه و(توهقوا) فيها، فأي نائب يوافق على الاعتماد التكميلي للحكومة فهو طرف مستفيد فليرض من يرضى ويزعل من يزعل».
وشدد البراك «نحن نطالب بتحسين اوضاع الشعب الكويتي ونحن لا ننجر الى الصراع الذي يطمحون له وهذا مربع الصراع الذين هم يريدونه، فكل المتضررين من الاوضاع العامة يلاحظون ان الامور تخرج عن السيطرة»، موضحا «تحدثنا مع رئيس الوزراء عن الداو وغيرها وسحبت والجزيرة الخضراء مورد طبيعي وقيمتها الطبيعية ملياران واربعمئة ألف والشركة المستفيدة قدمت 300 ألف فهل يعقل ذلك ولكن بجهود المخلصين تم ايقافها».
وختم البراك «سأقول في الايام المقبلة كيف نجحت جولة رئيس مجلس الوزراء، فهم يقولون ان الدول استجابت مع رغبة الرئيس ونحن سنفتح سفارات لهذه الدول في الكويت، وأنا سأقول لكم كيف ستفتح هذه السفارات في الكويت».

بقاءهم سيزيد من الازمات
‮ ‬
ومن جهة النائب محمد هايف أضاف كلمة ازمات على عنوان الندوة قائلا انها الكلمة التي‮ ‬يفترض ان نطلقها على الفترة السابقة معتبرا وجود بعض الوزراء ازمة حقيقية وان رحيلهم واجب لان بقاءهم سيزيد من الازمات‮، مضيفا: لوعددنا ازماتهم وما افتعلوه لما استطعنا حصرها‮، ‬وأبرز شي‮ ‬فيها ما نراه باعيننا من الحصار الامني‮ ‬والدوريات التي‮ ‬تملأ الشارع،‮ ‬وما هو أسوأ هو اننا اصبحنا نلحظ الانتقائية في‮ ‬التعامل مع الندوات فبعضها تشدد عليه الرقابة والبعض الاخر‮ ‬يعتبر من جانب الحكومة فيغض عنه الطرف‮.‬

واضاف محمد هايف أننا اصبحنا نرى التناقضات في‮ ‬كل شي‮ ‬خصوصا في‮ ‬قانون المرئي‮ ‬والمسموع وقد ناقشناه في‮ ‬لجنة الظواهر السلبية وأخذنا رأي‮ ‬قانونيين واساتذة مختصين وقدمنا رؤيتنا لكن لم تأخذ وزارة الاعلام برأينا،‮ ‬مشيرا الى ان التخاذل في‮ ‬تطبيق القانون ادى الى فتنة وعزل شخصية فاعلة من منصبها دون انتظار القضاء وحكمه في‮ ‬الموضوع وهوما حدث مع احدى القنوات المحلية التي‮ ‬حصدت ما زرعت على حد تعبيره‮.‬

وبين النائب محمد هايف ان غياب القانون وعدم تطبيقه‮ ‬يؤدي‮ ‬الى خلل في‮ ‬المجتمع،‮ ‬فنحن نرى بعض اصحاب القنوات‮ ‬يتحدثون على راحتهم دون قيود ويتعرضون للناس وللشخصيات والمواطن الفقير البسيط لا‮ ‬يجد طريقة ليرد بها عن نفسه فماذا تنتظرون من انسان مقيد عليه وليس عنده وسائل الرد‮.‬

 التخاذل الحكومي وعدم تطبيق القانون

واضاف هايف: «للاسف هناك انتقائية للندوات بعضها تؤثر على المصلحة وبعضها فيها مصلحة حكومية لا داعي من منع الجمهور عنها، والتناقض الذي اصبح واضحا في المسيرة الحكومية اصبح ملفتا للنظر وعلى سبيل المثال قانون المرئي والمسموع والذي نوقش مع رئيس الوزراء وأكدنا انه يحمي المجتمع ويسمح للحكومة بضبط الوضع ولكن مع الأسف لم تأخذ وزارة الاعلام بهذا القانون».
واشار هايف: «ان سبب التخاذل الحكومي وعدم تطبيق القانون هو ما جر الشعب الكويتي للفتنة وآخرها القناة التي حصدت اشواك مازرعت وبعد هذه الحادثة اصبح لدينا خلل في الموازين، فالحكومة التي كانت تطالب باللجؤ للقضاء عزلت شخصية محترمة من منصبها قبل ان تصل الى القضاء».
وتابع: «نؤكد ليس بيننا وبين الحكومة اي خصومة ولكن هذا دورنا وهو نقد هذا التوجه الذي بدأ يجلب الانتقادات المحلية والخارجية للكويت».
ولفت هايف: ان هذا التخبط الموجود في الحكومة والذي لا يصلحه إلا تعديل حكومي واقالة وزير الداخلية ووزير البلدية الذي تسبب بارتفاع الاسعار ودخول الاغذية الفاسدة، ووزيرة التربية والتي تحضر اللجان وتباركها وتلغيها بسبب ضغط نيابي لتضع غيرهم والتخبط في المناهج والقرارات السيئة، فضلا عن افراغها منصب مدير الجامعة لتستفيد من بعض النواب وتكسب رضاهم ومكافأتهم.

وختم محمد هايف حديثه قائلا ان تخبط الحكومة امر لا‮ ‬يصلحه الا تعديل الحكومة متمنيا من رئيس الوزراء اعادة النظر في‮ ‬بعض وزرائه‮.‬

بدوره قال الكاتب والمحامي محمد عبد القادر الجاسم أن جوابه على السؤال المطروح في‮ ‬الندوة واضح وسمعناه كثيرا بان الحكومة لم تنجر ويبقى الحكم لكم.

العلاقة بين السلطات والشعب

وأضاف الجاسم أنه في‮ ‬السابق كنا نتكلم عن العلاقة بين السلطتين لكن الان الوضع اصبح اخطر واصبحنا في‮ ‬تخوف من العلاقة بين السلطات والشعب وقد وصلنا الى امور كنت قد تحدثت عنها بالماضي‮ ‬وحذرت منها كثيرا وتوقعتها قبل‮ ‬5‮ ‬سنوات وها نحن الان في‮ ‬مرحلة جني‮ ‬الثمار وتحصيل النتائج‮، مشيرا إلى أن الامور تجري‮ ‬بطريقة‮ ‬غير مفهومة فها نحن نرى العجب فلم نتصور في‮ ‬يوم ان‮ ‬يقوم الاعلام‮ ‘‬المرعي‮’ ‬بالتطاول على فرع من فروع الاسرة لافتا الى ضرورة ان تتغير الامور والانتقال من نقد الحكومة الدائم الى نقد الذات‮.‬

وبين الجاسم انه عندما تستعرض السلطة قوتها عن طريق الجيش والشرطة فهذا مؤشر على ضعفها ولم تنجح حكومة عبر التاريخ بالاستمرار في‮ ‬ظل مواجهة شعبها،‮ ‬واصفا الكويت بانها اصبحت‮ |’مشخال‮’ ‬للتدخلات الاقليمية والخارجية‮.‬

ودعا الجاسم خلال حديثه الى عدم الاكتفاء بدور النواب وتحمل المسؤولية تجاه القضايا الشائكة،‮ ‬لافتا الى ان القبول بما تقوم به الحكومة‮ ‬يجرنا لتوقع الاسوأ وها نحن نرى اليوم احد الاعضاء الذين نثق بكلامهم‮ ‬يتهم زميله بالتزوير في‮ ‬قرار اللجنة وهذا امر خطير‮، مضيفا مع ضعف الاعلام وضعف القوى السياسية فلا بد من مراجعة ومناقشة فكرة الاحزاب السياسية كحل للقصور الحكومي‮ ‬مشددا على ضرورة ايصال صوت الشعب ومطالبهم باي‮ ‬وسيلة سلمية قانونية متاحة‮.‬

لسنا أطفالا نقبل بوصاية الحكومة علينا

وبين الجاسم «فالنائب جمعان الحربش أبلغ الخرافي عن تزوير نائب لقرار لجنة الداخلية وهذه كارثة، فحكم محكمة للتمييز أثبت القاضي ان الحكم حصل فيه شطب وتغير ولم يتحرك أحد»، لافتا «فعندما نعتاد على عسكرة المجتمع فمن الطبيعي أن نتوقع حصول ما حصل في قناة «سكوب»، وأنا أدعو لممارسة دورنا بالكامل ونحن نوصل رأينا بالكامل ونحن لسنا أطفالا نقبل بوصاية الحكومة علينا».
وأوضح الجاسم «عندما نصل إلى عند تغذية صراع بين الحضر والبدو ونزرع فتنة طائفية ونضرب الأسرة نسمح بأن تكون الكويت مكانا لصراع سياسي – اقليمي»، مشددا «ما لم يتحول العمل الشعبي إلى تعبير سلمي وتشعر السلطة بسخط الشعب ستكون الأمور من سيئ إلى أسوأ، فالمسؤولية مسؤوليتنا فقد تمت محاصرة الأقلية في مجلس الأمة، فنحن كأفراد علينا أن نعبر عن رأينا، وأنا أرفض فكرة الأحزاب ولكن مع موت القوى السياسية التي نعرفها بدأنا التفكير هل نفكر بالأحزاب، وليس أمامنا إلا البحث عن مخارج غير تقليدية للتعبير عن الرأي؟».

ومن جهته قال ناشر تحرير جريدة زايد الزيد أن وجودنا في‮ الندوة دعوة لاحياء اجواء الحرية التي‮ ‬نراها تمنع وتحاصر هذه الايام‮. لقد وصل الامر بالحكومة وبوازرة الداخلية ترويع الاهالي من خلال نشر قوات وآليات مدججة بالسلاح ونشرها وسط الاحياء السكنية بحجة حفظ النظام وهي كلمة حق اريد بها باطل فنحن لسنا في حرب أهلية ولسنا في ظل احكام عرفية لذا فان مثل هذه الندوة التي نشكر منظمها الدكتور نواف تمثل ممارسة حقيقية لدفاعنا عن حقوقنا واهمها حقنا في التعبير عن آرائنا .

شتان بين موقف الصقر والقطامي

وقال الزيد ان الحكومة تنظر في اسماء المشاركين بالندوات وبعدها تقرر هل ترسل لهم القوات المدججة بالسلاح ام لا ، وقال ان الاجتماع الذي تم في ديوانية التجار ( ديوانية الصقر ) لم ترسل له حتى دورية واحدة رغم ان الاجتماع قيل فيه كلام يفتت الوحدة الوطنية حينما قال احدهم ‘ ان الروس نامت والعصاعص قامت ‘ وللأسف ان صاحب الديوانية ( محمد الصقر )  لم يعترض على كلامه ويوقفه عند حده ويمنعه من الاساءة لفئات من المجتمع ، واستذكر الزيد الموقف البطولي للاستاذ الكبير جاسم القطامي اطال الله في عمره وامده بالصحة والعافية ، ايام ديوانيات الاثنين ، فحينما عقد بديوانه اول اجتماع لاعادة العمل بالدستور في أواخر عام 1989 ، تحدث السيد احمد الجاسر وزير الاوقاف الاسبق في الاجتماع وقال ان تعداد الكويتيين يبلغ اليوم 600 ألف نسمة ولكن ‘ أهل الكويت ‘ هم فقط ربع هذا العدد ، لذا فإن أمر اعادة العمل بالدستور يخص فقط ‘ أهل الكويت ‘ ومن يخاطب السلطة في هذا الامر يجب ان يكون من ‘ أهل الكويت ‘ ! فما كان من القطامي إلا أن يعلن ان هذا الكلام يخص صاحبه فقط  وليس لي كصاحب الديوانية اي علاقة به ولا أؤيده فيما ذهب اليه فأنا أرى أن اعادة العمل بدستور 1962 يخص جميع الكويتيين ، وقال الزيد انه من يومها والجاسر اختفى تماما من كل الانشطة والديوانيات التي عقدت لاحقا لاعادة العمل بالدستور ، وشتان بين موقف القطامي اطال الله في عمره وبين موقف صاحب الديوانية ( الصقر ) التي جمعت التجار والتي حاول فيها هو ومن قال القول الشائن ان ‘ يرقع ‘ اقواله بعد ايام ، لكن المسألة ماترقعت !!

فضائح حكومية بالجملة و الرمز يكتفي بهز رأسه !!

واضاف الزيد أننا لسنا بصدد تقييم انجازات الحكومة لأنه لايوجد لديها انجازات تذكر فهي ناحجة فقط في تحقيق فشل يتلو فشل ، ونحن لانتجنى على الحكومة ، وخذوا عندكم بعض الامثلة : فالرياضة ثلاث شنوات ولم تحل المشكلة بعد تعيينات واقالات واقحام القضاء فيها واشغاله رغم ان القضية لو كانت لدينا حكومة تعرف تعمل لقامت بحل المشكلة منذ زمن بعيد ، وانظروا ماذا حل بقرارات الفتوى والتشريع ، الحكومة قامت بملء الشواغر للهيكل الاداري الجديد الذي اقره مجلس الوزراء ، وحينما صرخ بوجه الحكومة نائب واحد نراجعت عن قراراتها ! وانظروا الى فضيحة الايرانيين طبيب مزور وتاجر مخدرات يتم الافراج عنهم لان (( خالتهم )) قدمت استرحاما لوزير الداخلية ! والله ان هذه القضية تعد فضيحة من الدرجة الاولى وكان يفترض ان تطير فيها الحكومة كاملة وليس فقط وزير الداخلية أما فضيحة طائرات ‘ رافال ‘ فيكفي ان رئيس الاركان الفرنسي يهيننا فيها امام وزيرنا الوزير ‘ الرمز ‘ ويقول ارموا ياكويتيين كل انتقاداتكم للصفقة في ‘ الزبالة ‘ والوزير ‘ الرمز يكتفي بهز رأسه !!

وما أدراك ما هيونداي !!

أما خطة التنمية فحدث ولاحرج وهذه الايام سيتم ترسية جسر جابر على شركة هيونداي التي نفذت جسر في الهند وانهار على رؤوس الناس وراح ضحيته 49 شخصا ، في الهند قالت لجنة التحقيق ان الشركة هي المسؤولة عن انهيار الجسر وبالمناسبة طوله كيلو و200 متر فقط ، اما جسر جابر فسيبلغ طوله 36 كيلومتر ، وقوى الفساد لن تترك مليارات التنمية وستلتهمها في مشاريع فاسدة !

وقال الزيد ان اكبر دليل على فشل الحكومة انها تملك الاغلبية ففي ‘ جيبها ‘ نحو اربعين نائبا ومع ذلك لاتعرف كيف تدير امور البلد وتغرق في ابسط المشاكل واصغرها !

مجموعة من السفلة والمنحطين والمرتزقة

العلة اكبر من الحكومة ، واكبر من ‘ منو يدش ومنو يطلع ‘ ، و اذا لم يتغير النهج ‘ فلا طبنا ولا غدى الشر ‘ ، والنهج السائد هذه الايام أن أي واحد يكون مؤثر في نقده ويكشف اخطاء الحكومة ومشاريع الفساد فيها يسلطون عليه ارذل الناس لمهاجمته ، فقوى الفساد تفتق ذهنها منذ عامين فقط على اسلوب جديد لم نعهده من قبل ، وهو تجنيد مجموعة من السفلة والمنحطين والمرتزقة ولااقول للغرابة انهم يجتمعون في صفات مشتركة ، بل هو امر طبيعي انهم بالاضافة الى سفالتهم وانحطاطهم وارتزاقهم فانهم كلهم من اصحاب السوابق في جرائم خيانة الامانة والنصب والاحتيال والتزوير !

اين دفاعكم عن هيبة ‘ الأسرة ؟!

هذه الشلة المنحطة هدفها ضرب المعارضة الحقيقية المعارضة الموجعة التي كشفت الفساد واوقفت مشاريعه المليارية ، والمضحك في الامر ان هذه الشلة كانوا يدعون انهم يدافعون عن الاسرة وهيبتها ، ولكن الضربة للاسرة جاءت منهم ، كانوا يتحدثون عن هيبة الاسرة ولكنهم نالوا من هيبة الاسرة ! لكن حادثة ‘ سكوب ‘ كشفتهم ، فجزء منهم ضرب الاسرة ، والجزء الآخر لم يتحدث عن اساءة هؤلاء للاسرة وصمتوا وتناسوا حديثهم عن الدفاع عن الاسرة والدفاع عن هيبتها !

عيب على ‘ الأسرة ‘ أن تترك شلة الانحطاط والسفالة تدافع عنها !!

واضاف الزيد ان من المعيب والمخجل ان من يدعي الدفاع عن الاسرة هي شلة الانحطاط والسفالة والارتزاق ، الامر معيب للاسرة وحدها وليس معيبا للناس الذين تهاجمهم هذة الشلة المنحطة صاحبة السوابق ، فوالله العظيم ان شتائم شلة الانحطاط والسفالة والارتزاق لنا وسام على صدورنا ، وانا شخصيا ينتقدني اناس محترمون ولكن من يشتمني لايخرج عن دائرة هذه الشلة وانا احمد الله على هذا الامر فالناس تميز بين النظافة وبين  القذارة ، وانا متأكد ان هذا هو شعور الآخرين الذين يتعرضون   لمهاجمة اصحاب السوابق شلة الانحطاط !

وقال الزيد دعونا نتوقف عند حادثة ‘ سكوب ‘ ، وأنا متأكد أنه حتى أسرة المالك الصباح الكريمة غير راضية عن احداث تكسير القناة ، لكن هذه نتيجة لحالة خلقها ‘  البعض ‘ ، هي خلق لحالة الفوضى واتباع سياسة ‘ فرق تسد ‘  حتى يضمن هذا ‘ البعض ‘ الحفاظ على بقائه في المنصب ولايهمه ان احترقت البلد ، وماحصل ان السحر انقلب على الساحر !

واهم من يعتقد انه يستطيع السيطرة في ظل الفوضى !!

وأضاف الزيد ان استمرت حال الفوضى على ماهي عليه فإن حالات الغضب ستزيد وسندخل في مرحلة ينعدم فيها الأمن والأمان ، وفي هذه النوعية من المراحل تفقد فيها السلطة السيطرة على الاوضاع ، ومن يعتقد انه يستطيع السيطرة على الفوضى فهو واهم حتى لو كان هو صانعها ، بل انني ازيد بأن النار ستحرقه قبل ان تحرق الآخرين ، واكد الزيد ان شلة الانحطاط والسفالة والارتزاق فتحت لها حنفية المال العام ، ومتى ‘ تسكرت ‘ هذه الحنفية فان الشلة ستختفي من المشهد السياسي ومن المشهد العام وستختبيء وراء الحجب للأبد !  

وقال الزيد أن الخطر الذي يواجهنا ان المنطقة تغلي من حولنا والبعض مشغول بضرب الوحدة الوطنية ، وبضرب مكونات المجتمع بعضها ببعض ، وقال ان هذه الحالة لاتحدث للاسف الا في الكويت ، فكل دول العالم حينما تداهمها الاخطار الخارجية فانها تسعى الى لملمة اوضاعها الداخلية وتعضيد اللحمة الوطنية بين ابنائها ، ولكن عندنا من يسعى الى تفتيت المجتمع فقط من اجل الحفاظ على المناصب والكراسي والاموال الحرام !

واضاف الزيد ان البلد اصبح مكشوف سياسيا وامنيا واقتصاديا ، فحتى شركات الاتصالات الثلاثة توزعت بين دول الجوار ! صحيح ان القانون يسمح بذلك لكن هذا يثبت اننا نسير بلا بوصلة !

فلنحذر ثورة البنغال !

وقال ان سيطرة ‘ البنغال ‘ على سبيل المثال على منطقة الجليب والتي وصفها احد الضباط الكبار بأنها ساقطة امنيا ، لم تأت من فراغ ، وهي نموذج صارخ لحالة الفوضى والفساد التي نشهدها اليوم والتي لم يسبق لها مثيل من قبل في تاريخنا ، فيا أخوان المعلومات المتسربة تقول ان ‘ البنغال ‘ يدفعون عشرات ومئات الآلاف من الدنانير للابقاء على وضع ‘ منطقتهم ‘ الجليب على ماهي عليه ، والنتيجة ان الجليب اصبحت تحتوي على اماكن للدعارة والقمار واصبح لدى ‘ البنغال ‘ سجونهم الخاصة بل وحتى اماكن لتعذيب المتمردين على سلطتهم !!

سياسة فرق تسد

وبدوره اعتبر الأمين العام السابق للتحالف الوطني الديمقراطي خالد الفضالة ان النجاح الحقيقي‮ ‬هو التنمية البشرية ورفع شأن المواطن وهذا الامر تجاهلته الحكومة،‮ ‬مشيرا الى ان اهتمامها انصب في‮ ‬التنمية الاسمنتية والمباني‮.‬

وقال الفضالة ان انتقائية الحكومة في‮ ‬التعامل مع الندوات ليست على اساس اسماء المحاضرين او توجهاتهم انما هي‮ ‬متعمدة ضد بعض فئات الشعب بحيث تسلط العين على فئة دون اخرى،‮ ‬مشيرا الى ان الكويت اقدمت على سابقة فريدة من نوعها‮  ‬في‮ ‬العالم بحيث مارست سياسة فرق تسد مع شعبها بينما نرى ان القوى الخارجية هي‮ ‬من تسعى الى ذلك في‮ ‬الدول الاخرى،‮ ‬وداعيا الى‮ ‬تفويت الفرصة على من‮ ‬يريد التخريب وافساد البلد‮.‬

وأضاف «ان ما يحصل من انتقائية في تطبيق القانون هي انتقائية متعمدة لخلق الحالة التي نعيشها اليوم ليكون هناك احساس بالاضطهاد لجزء من المجتمع وهو تكتيك سياسي، وهذه الحالة يجب أن تُدرس للعالم هي ان تتم من داخل المجتمع لمصلحته والنتيجة دمار شامل إذا لم ننتبه»، لافتاً «يجب أن نفوت عليهم الفرصة وهذه القضية ليست قضية السنوات الخمس الماضية بل هي منذ صدور الدستور».
وبين الفضالة «ان مجلس الأمة يرى السرقات ويخلق لها الأعذار وفي الوقت نفسه تخرج شلة (المطبلين) حيث تستخدم أموالنا لضربنا»، مشيرا «في الرياضة لا أحد يتحرك وهذا ما تم في الاعتداء على قناة وهذا لا يجب أن يتم في دولة قانون وهذه النتيجة اليوم»، مبينا «عبر التاريخ رأينا محاولات كثيرة من الداخل لتفريق المجتمع، فاليوم للأسف لا نعطي أنفسنا فرصة لبحث المواضيع التي يطرحها بعض رعاة الفتن».

د. نواف جهز المطيري – مستضيف الندوة

انجازات الحكومة لخطة التنمية‮ ‬يساوي‮ ‬صفر

بدوره قال المرشح السابق ‬د.نواف المطيري‮ ‬ ان الاجراءات الامنية هي‮ ‬السبب بعزوف الناس عن الندوات وهذا الامر‮ ‬يعتبر حجرا للحريات،‮ ‬ولفت الى وجود الكاتب محمد الجاسم وخالد الفضالة على انها رسالة الى الحكومة مفادها ان الكويتيين بكل فئاتهم وطوائفهم بدو وحضر وسنة وشيعة كويتيون بالتساوي‮ ‬وان الشعب بريء مما تعمله السلطة‮.‬.

وأضاف المطيري ان الحكومة عجزت عن مواجهة صندوق الطماطم وعلاج المشكلة وبرروا انها بسيطة مع انها قضية امن‮ ‬غذائي‮ ‬يهم الجميع،‮ ‬ولفت الى مشكلة القرض الروسي‮ ‬والذي‮ ‬لم تستطع الكويت ان تسترده من بداية التسعينات،‮ ‬وبعد ذلك كله‮ ‬ياتي‮ ‬وافد عربي‮ ‬وتاجر معروف ليقوما بمفاوضات مع الحكومة الروسية والاستهزا ء بالحكومة والشعب الكويتي‮.‬

وتابع «وللاسف دخل ابراهيم كامل على الخط وبدأ يفاوض الروس نيابة عن الكويت وهذا لب المشكلة والتي تهدر فيها اموال الشعب»، مستطردا «خطة طوارئ الكهرباء فاشلة أليس هناك من يقر بخطأ الحكومة ويعالج هذا الخطأ، وهم يتشدقون بالتنمية والكويت تتدهور».
ولفت المطيري «من حقنا ان نحاسب الحكومة من خلال نوابنا وهذا المجلس من أسوأ المجالس التي مرت على الكويت ولكن فيه من الشرفاء من سيتصدون لممارسات الحكومة»، مشيرا «منذ شهر استخدمنا تعطيل المادة 44 من الدستور بسبب هذه الحكومة التي اساءت اكثر مما افادت».
واضاف «فمن الساعة الثامنة صباحا جاءني اتصال من وزارة الداخلية التي لا اعرف كيف وصلت لرقمي يطلبون مني الغاء الندوة»، مواصلا: «لذلك نحن نقول ان الانجازات في هذه الاونة صفر وسترى في الايام المقبلة ان خطة التنمية ذات الـ 37 مليارا ستؤول الى جيوب سراق المال العام».

وقال المطيري ان انجازات الحكومة لخطة التنمية‮ ‬يساوي‮ ‬صفر وتلك الخطة ستؤول الى جيوب الحرامية والمستنفعين ورسالتي‮ ‬الى الشيخ احمد الفهد اقول له لقد ظهرت امام الناس وقلت ابشروا بالتنمية ونحن بالانتظار‮.‬

 ======================

تحتاج التوقف  واعادة قراءتها
قال الكاتب  زايد الزيد في توصيف ما تقوم به الحكومة

مجموعة من السفلة والمنحطين والمرتزقة

العلة اكبر من الحكومة ، واكبر من ‘ منو يدش ومنو يطلع ‘ ، و اذا لم يتغير النهج ‘ فلا طبنا ولا غدى الشر ‘ ، والنهج السائد هذه الايام أن أي واحد يكون مؤثر في نقده ويكشف اخطاء الحكومة ومشاريع الفساد فيها يسلطون عليه ارذل الناس لمهاجمته ، فقوى الفساد تفتق ذهنها منذ عامين فقط على اسلوب جديد لم نعهده من قبل ، وهو تجنيد مجموعة من السفلة والمنحطين والمرتزقة ولااقول للغرابة انهم يجتمعون في صفات مشتركة ، بل هو امر طبيعي انهم بالاضافة الى سفالتهم وانحطاطهم وارتزاقهم فانهم كلهم من اصحاب السوابق في جرائم خيانة الامانة والنصب والاحتيال والتزوير انتهى
كلام الكاتب زايد الزيد صحيح 
في بعض الدول في حالات الوفاة يؤجر اهل الميت ندابة تنوح على الميت مقابل اجرة
اما في الكويت فيتم تاجير مجموعة من  المرتزقة  من اولاد الشوارع عديمين الاصل من خدم البيوت و الحلاقين و الساقط  و اللاقط و المتردية و النطيحة للتهجم على الشرفاء
 سياسة فرق تسد

وبدوره اعتبر الأمين العام السابق للتحالف الوطني الديمقراطي خالد الفضالة ان النجاح الحقيقي‮ ‬هو التنمية البشرية ورفع شأن المواطن وهذا الامر تجاهلته الحكومة،‮ ‬مشيرا الى ان اهتمامها انصب في‮ ‬التنمية الاسمنتية والمباني‮.‬

وقال الفضالة ان انتقائية الحكومة في‮ ‬التعامل مع الندوات ليست على اساس اسماء المحاضرين او توجهاتهم انما هي‮ ‬متعمدة ضد بعض فئات الشعب بحيث تسلط العين على فئة دون اخرى،‮ ‬مشيرا الى ان الكويت اقدمت على سابقة فريدة من نوعها‮  ‬في‮ ‬العالم بحيث مارست سياسة فرق تسد مع شعبها بينما نرى ان القوى الخارجية هي‮ ‬من تسعى الى ذلك في‮ ‬الدول الاخرى،‮ ‬وداعيا الى‮ ‬تفويت الفرصة على من‮ ‬يريد التخريب وافساد البلد‮.‬

وأضاف «ان ما يحصل من انتقائية في تطبيق القانون هي انتقائية متعمدة لخلق الحالة التي نعيشها اليوم ليكون هناك احساس بالاضطهاد لجزء من المجتمع وهو تكتيك سياسي، وهذه الحالة يجب أن تُدرس للعالم هي ان تتم من داخل المجتمع لمصلحته والنتيجة دمار شامل إذا لم ننتبه»، لافتاً «يجب أن نفوت عليهم الفرصة وهذه القضية ليست قضية السنوات الخمس الماضية بل هي منذ صدور الدستور».
وبين الفضالة «ان مجلس الأمة يرى السرقات ويخلق لها الأعذار وفي الوقت نفسه تخرج شلة (المطبلين) حيث تستخدم أموالنا لضربنا»،

كرزاي يعترف بتلقي “أكياس أموال” من إيران

أكتوبر 26, 2010

كرزاي يعترف بتلقي “أكياس أموال” من إيران

أضيف في :25 – 10 – 2010
 
 اعترف الرئيس الأفغاني حميد كرزاي بتلقي إدارته “أكياسًا من المال من إيران”، وقال إن رئيس مكتب الرئاسة عمر داودزاي كان يتلقى تلك الأموال بناء على أوامر منه شخصيًا، نافيًا ما أثير عن استخدام هذه الأموال في إطار مسعى إيران لزيادة نفوذها بأفغانستان.
وقال كرزاي إن هذه المدفوعات هي مساعدة رسمية وشفافة بعد أن اشارت صحيفة “نيويورك تايمز” إلى سعي طهران لترسيخ نفوذها من خلال الدفعات، في خضم تأكيد مصادر متطابقة على تزايد نفوذ إيران بأفغانستان التي تشترك معها في الحدود من الجهة الغربية.
دفعتان سنويًا
وأضاف خلال مؤتمر صحفي إن الحكومة الايرانية تساعدنا مرة أو مرتين سنويا وتمنحنا 500 ألف أو 600 ألف أو 700 ألف يورو كل مرة”، نافيًًا بشدة الشبهات المثارة حول تلك الأموال، موضحًا أنها “مساعدة رسمية”، وإن “كل ذلك يتسم بالشفافية. وصحيح أن المال يصل في أكياس”، وفق ما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية.
وتابع إن “دفعات أموال سائلة تصل من العديد من البلدان الصديقة لمساعدة مكتب الرئيس. وهذا أمر كنت تحدثت فيه مع الرئيس (الأمريكي السابق) جورج بوش في كامب ديفيد”، وقال متوجهًا إلى الصحفيين: “أذكركم بأنه في 2002 كانت العديد من البلدان تدفع أموالاً سائلة للأفغان”.
وكانت الصحيفة الأمريكية قالت إن مدير مكتب كرزاي تلقى ملايين الدولارات وتم وضعها لاحقًا في صندوق سري يستخدمه رئيس المكتب وكرزاي لدفع رواتب النواب وزعماء القبائل وحتى مسئولين في “طالبان” لضمان ولائهم، على حد زعمها.
وأضافت نقلاً عن مسئولين أفغان وغربيين في كابول إن إيران تستخدم نفوذها لبث الفرقة بين الأفغان وحلفائهم الأمريكيين والأطلسيين. بينما وصفه مسئول غربي بأنه “صندوق أسود رئاسي وتتمثل مهمة داودزاي في خدمة مصالح إيران”.
نفي إيراني
بدورها، وصفت السفارة الإيرانية في كابول في رد على سؤال بهذا الصدد مزاعم “نيويورك تايمز” بأنها “مهينة وسخيفة”.
وجاء في بيان للسفارة إن “سفارة جمهورية إيران الاسلامية تنفي بشدة مزاعم نيويورك تايمز الخاطئة والمهينة والسخيفة”، وأضافت إن “هذه التكهنات التي لا أساس لها تأتي من وسائل إعلام غربية تسعى إلى اشاعة البلبلة في الرأي العام والاساءة للعلاقات القوية بين حكومتي وشعبي افغانستان وإيران”.
ورفض كرزاي وداودزاي الرد على أسئلة مكتوبة وجهتها الصحيفة بشأن علاقاتهما بإيران، كما أوردت “نيويورك تايمز”، مضيفة إن مساعداً لداودزاي وصف معلومات الصحيفة بأنها “تافهة”.
وقالت الصحيفة نقلاً عن مسئولين لم تكشف هوياتهم إن المال الإيراني هدف إلى ضمان ولاء داودزاي السفير السابق في إيران، المعروف بأنه يدافع باستمرار عن الخط المتشدد المناهض للغرب لدى كرزاي.
وفي أغسطس الماضي وإثر زيارة للرئيس الأفغاني لإيران نقل السفير الايراني في كابول فدا حسين مالكي على متن الطائرة الرئاسية كيسًا كبيرًا من البلاستيك مليء برزم من اليورو، سلمه لكرزاي. ونقلت الصحيفة عن مسئول أفغاني إنه مال إيراني، مضيفًا “لقد لاحظ الكثيرون منا ذلك”.

الشيخ سعود الناصر ايران لن تترك الخليج مهما حاولت من تودد و تقارب / الحكومة ضعيفة

أكتوبر 24, 2010
سعود الناصر: الحكومة ضعيفة متخبطة تتخذ قراراً اليوم وتلغيه في اليوم التالي
 
 
جابر الحرمي
 
 

حمّل وزير الاعلام والنفط الاسبق الشيخ سعود الناصر الصباح الحكومة مسؤولية الازمة السياسية في البلاد مؤكدا انها حكومة مترددة ومتخبطة وعاجزة عن اتخاذ اي قرار، وقال في حديث تنشره «النهار» بالتزامن مع «الشرق» القطرية ان الحكومة تتخذ قرارا اليوم وتلغيه في اليوم التالي . وبرأ الشيخ سعود ساحة مجلس الامة من تهمة «التأزيم» بقوله: « للمرة المليون اؤكد ان التقصير والعلة ليسا في مجلس الامة..»، معتبرا انه «اذا كان لدينا عشرة نواب مشاكسين فما ذنب الاربعين الذين يعملون لمصلحة البلاد»؟ وتساءل الشيخ سعود عن العيب في استجواب النائب لرئيس الحكومة او الوزراء، ونصح للتخلص من استجوابات «السيرك والبهرجة» حاليا باللجوء الى مساءلة الوزير ضمن اللجان المتخصصة كما هو متبع في الكونغرس الاميركي.

وفي معرض طرحه للحلول الممكنة اقترح سعود الناصر اصلاح عيوب الدستور واللائحة الداخلية وقانون الانتخابات، معتبرا ان «نظام الدوائر الحالي غير عادل «فعندما كنا 300 الف يملثنا 50 نائبا وبعد 47 عاما لايزال الوضع على ما هو عليه..». وشدد وزير الاعلام والنفط الاسبق على انه ليس بالضرورة ان يكون رئيس الوزراء من الاسرة الحاكمة فالدستور لا ينص عل ذلك. وردا على سؤال حول وجود انقسامات داخل الاسرة الحاكمة، نفى ما يتردد بصورة قطعية، موضحا ان هناك وجهات نظر واجتهادات وان القرار الاخير لسمو الامير. واستبعد الشيخ سعود امكانية اشهار الاحزاب في المدى المنظور رغم وجودها في البلاد تحت مسميات مختلفة، مؤكدا عدم وجود ولاءات خارجية لاي مواطن كويتي.

وحول التيارات الاسلامية اعتبر ان الحكومة تركت الحبل على الغارب فكثر المشايخ والمفتون، وقال» فكل واحد طوله شبر وضع له لحية ودشداشة وصار يفتي ..». وفي الشأن الاقليمي اعتبر سعود الناصر ان مشاكل الكويت لم ولن تنتهي «ومن يعتقد غير ذلك فهو مخطئ»، وفي موقف لافت اعتبر ان «روسيا استخدمت صدام حسين في غزو الكويت وهي تلعب نفس اللعبة مع ايران حاليا للوصول الى مياه الخليج..».

وحذر سعود الناصر الذي عمل سفيراً للكويت لدى الولايات المتحدة لمدة 12 عاما من ان المواجهة العسكرية بين اسرائيل وايران حتمية وان تل ابيب لن تسمح بأي صفقة بين واشنطن وطهران. وحول مستقبل مجلس التعاون لم يكن الشيخ سعود متفائلا عندما قال « القمم الخليجية تحولت الى زيارات مجاملة وحب خشوم وانا شاركت في ست قمم لم اخرج مرتاحا من اي منها..».. وفيما يلي نص الحوار:

● في البداية كيف ترى المشهد السياسي والديموقراطي في الكويت حيث اننا نلاحظ كثيرا من الضبابية فإلى اين تتجه الكويت سواء بين السلطتين الحكومة والبرلمان؟

■ بداية دعني اؤكد لك ان الصورة واضحة جدا ولا يوجد لدينا أي ضبابية في الموضوع كدولة وكنظام وكشعب يبقى قضية مايجري الان فهو جزء من النظام السياسي والديموقراطي ومن الطبيعي أن تكون هناك خلافات مابين الحكومة وما بين مجلس الامة ولكن يجب ألا تعطى اكثر مما تستحقه من تصعيد، فأي مرشح او نائب في مجلس الامة اتى لهذا الكرسي أو لهذا المنصب من اجل أن يؤدي واجبا عليه وهو التشريع والرقابة فاذا كل نائب يتم انتقاده أو يسلط عليه الضوء لانه يمارس حقه في الرقابة والتشريع اذن فقدنا اسسا اساسية وضعها لنا الدستور، يجب ألا تكون هناك حساسية بهذا الموضوع، نحن مررنا بفترات سياسية ونحن مازلنا نفتش عن هويتنا السياسية في الكويت، صحيح نحن من سنة 1962 وضعنا الدستور وسبقنا دولا كثيرة في هذا الموضوع ومارسناها وما زلنا حتى الان نمر بتجارب منذ دستور 62 وانا شخصيا اهتم بالامور هذه أجد بعض الملاحظات على بعض مواد الدستور التي وضعت عام 1962 وكانت تتناسب في ذلك الوقت مع الوضع الاجتماعي في الكويت، أما الان فالوضع تغير منذ العام 62 وبعد كل هذه السنوات يجب علينا اعادة النظر في بعض مواد الدستور حتى تتواكب مع المجتمع السياسي والمجتمع الموجود في الكويت بكل طوائفه لكن مشكلتنا الاساسية في الكويت ان الكلام عن تنقيح الدستور وطبعا التنقيح قانونيا يكون للافضل لكن ما أن ينطلق هذا الكلام حتى تسمع اصواتاً معارضة وكأنك تريد ان تنسف الدستور ولكن القصد من ذلك انه اذا توافرت النوايا الحسنة مابين النظام الذي هو الحكومة وبين مجلس الامة لمعالجة العيوب الموجودة في الدستور والقائمة منذ عام 62 ونحن الان في 2009 فلابد من التفاهم حول آلية واضحة لتعديل الدستور لكن النوايا الحسنة يجب أن تتوافر.

● لكن هناك مخاوف من انه اذا تم القبول بمبدأ التنقيح أو التعديل ان تكون هناك انتكاسة أو تراجع للخلف ؟

■ اذكر لي أي دستور في أي دولة في العالم لم يتعرض لعملية تنقيح أو تعديل؟ خذها من اعرق الديموقراطيات الى أحدثها لابد أن يأتوا بعد فترة ويجدوا بعض الملاحظات على بعض المواد تحتاج الى تعديل الآن عندنا مشكلة اساسية في المذكرة التفسيرية للدستور هناك بعض المواد نختلف على معناها لكن حتى المذكرة التفسيرية وكل من كتب عنها في السابق غير مقنعة للبعض حاليا فعندما توجد خلافات في تفسير وجهات النظر حول هذه المواد أو على الكلمة أو على الجملة هذه أو تلك فإن المسألة تحتاج الى توضيح اكثر حتى نبعد عنها كل الشبهات الموجودة عندنا في مجلس الامة.● لكن هل ما يجري داخل مجلس الامة هو لمصلحة البلد أم أن هناك شخصانية؟

المجلس لم يقصر!

■ اقولها للمرة المليون التقصير ليس من المجلس وإن كان فيه مشاكسون الان أو نواب تأزيم سم ما شئت عددهم 5 أو 10 أعضاء في المجلس لكن عندنا 50 عضوا فهل كلهم مشاكسون وكلهم نواب تأزيم ؟.. لا، واذا كان عندنا 5 أو 10 فما ذنب الاربعين الباقين المسالمين الذين يعملون لمصلحة البلد ويتعاونون مع الحكومة ومع النظام؟ فأنت تبني رأيا ضد مجلس الامة بناء على أن بعض النواب لايعدون على اصابع اليد الواحدة اصواتهم عالية ويسمونهم نواب تأزيم فالمشكلة ليست في مجلس الامة المشكلة في الحكومة واذا كنت تلقي باللوم نسبة وتناسباً فان 70 في المئة تقصير من الحكومة و30 في المئة على المجلس، ولذلك الحكومة الآن مَن منعها من تنفيذ برامج تنمية في البلد..؟ لا أحد، وللاسف نخرج من مطب الى مطب وهذا كله بسبب الاستجوابات والمادة 100 من الدستور تعطي للنائب الحق في ان يستجوب رئيس الوزراء والوزراء فما العيب في ذلك؟.. والمادة عندما يجيىء النائب ليمارسها بغض النظر عن موضوع الاستجواب أو فحواه إن كان تافها أو استجوابا فعليا يبقى استجوابا نحن كنا نتكلم سابقا عن افكار لتنقيح بعض مواد الدستور واللائحة الداخلية لمجلس الامة فيجب أن تتم مراجعتها فهذه البهرجة واعمال السيرك التي تحدث في الاستجوابات اعطيت اكثر من حجمها وكنا اقترحنا ان تكون الاستجوابات لأي وزير أو لرئيس الوزراء ضمن اللجان المتخصصة فاذا كان لديك مشكلة مع وزير المالية أو الداخلية أو زير الدفاع أو غيره يطلب من الوزير هذا توضيح سياسته داخل اللجنة المختصة وهذا معمول به في كثير من برلمانات العالم حتى في الكونغرس الاميركي حيث يوضح الوزير سياسته أمام اللجنة واللجنة ترفع تقريرها الى مجلس الامة وهذه الامور تقضي على البهرجة والتصعيد في الاستجوابات الموجودة وهذا أحد المقترحات التي يجب ان ينظر اليه بصورة جدية وهذا قانون اللائحة الداخلية ولا يحتاج الى تعديل الدستور.● اذن فان تعطيل التنمية والتطور الاقتصادي في الكويت سببه الخلافات السياسية.

الحكومة وتعطيل التنمية

■ نعم، والحكومة طرف اساسي في التعطيل وأنا عملت في الحكومة منذ عام 92 وأعلم أن هناك مشاكل ودخلنا في السنوات الثلاث التي مضت في مشاكل، والوزير اذا دافع عن نفسه وواجه الحجة بالحجة فهذا حقه والنائب اذا قدم استجوابا على شيء غير صحيح وإن كان تافها فهو يمارس حقه بموجب الدستور فليتم تعديل اللائحة الداخلية بالا يتم قبول الاستجواب من نائب واحد.● ألا يعد ذلك انتكاسة للديموقراطية ؟

■ أي حديث في هذا الموضوع هو هروب الى الوراء .● لكن حل مجلس الامة في مدة لاتتجاوز سنة ألا يعكس أزمة ؟

■ بالعكس هذا حراك سياسي وعجلة الاقتصاد تدور● لكن هذه أمور لاتحدث بأي دولة اخرى.

■ الكويت عليها تركيز اكثر من الدول الاخرى خصوصا من قبل اخواننا في دول الخليج الاخرى لكن هناك دولاً كثيرة تقع فيها مثل هذه الامور ويسمونها انتخابات مبكرة ونحن مررنا بظروف سياسية صعبة وهناك حكومات تتغير في العالم ورؤساء حكومات يتغيرون ولا أرى في الموضوع أي عيب اذا بني على أسس صحيحة بدون تصعيد وشخصانية، المشكلة والعلة ليست في المجلس وانا كنت اتمنى الا يتم حل مجلس الامة الحالي فالحكومة قدمت استقالتها، كان من الأفضل ان يتم تكليف شخص آخر بتشكيل حكومة جديدة ويبقى المجلس، وطبعا الامور أولا وأخيرا بيد سمو أمير البلاد بحل المجلس واجراء انتخابات اخرى.. وانا اعرف نتائج الانتخابات واوضاع المعيشة غير طبيعية خلال السنتين او الثلاث الماضية ولكن مشكلتنا الاساسية هي حكومة لاتستطيع ان تدير امور البلد.● هل تؤيدون تصدير ديموقراطية الكويت بوضعها الحالي الى دول الجوار ؟

لا نصدر ولا نستورد

■ نحن لانصدر ولا نستورد.● لكن دول الخليج تعتبر التجربة الكويتية نموذجا لكنها تتخوف الآن من الاقدام على أي خطوة ديموقراطية في ظل ماتشاهده في الكويت.

■ انا اعرف طبيعة دول الخليج وكلهم اخوة ولكن لماذا يتخوفون فليدعوا الكلام يخرج في المجلس أو الصحف أو الدواوين أحسن مما يقال في غرف مغلقة وسراديب.. واذا استقالت حكومة تشكل حكومة اخرى او مجلس رأى صاحب السمو الامير ان يحله وتجرى انتخابات مبكرة فلتصير انتخابات، ووجهة نظري ان هذه ليست مشكلة لكن لدينا عيوب في الدستور وفي اللائحة الداخلية وفي قانون الانتخابات يجب ان يعاد النظر فيها حتى تستقر الامور، نحن بدأنا بعشر دوائر ثم انتقلنا الى 25 دائرة ثم عدنا الى 5 دوائر وهناك مطالبات بان تكون دائرة واحدة وجئنا لموضوع الحديث عن الاحزاب وجئنا على موضوع مكافحة وتجريم الفرعيات وهذه اشياء تخبط في تخبط ويجب أن يجلس العقلاء ويضعوا يدهم على العيوب وندرسها ونصل للاصلح وانا اقترحت اجراء الانتخابات وفق نظام دائرة واحدة فعدد الناخبين قليل ولننته وندع المختصين يقررون كم عدد المرشحين الذين يحق للناخب أن ينتخبهم فالكويت تركيبتها وانتماءاتها من القبائل والطوائف والاسر الكويتية ومهما حاولت ان تنكر هذا الشيء أو تستبعده لن تنجح.● لكن هناك مسؤولين خليجيين اعلنوها مباشرة لانريد ديموقراطية على شاكلة الكويت.

■ رجائي ثم رجائي لاتدخلني مع اخواننا في الخليج انا تربطني علاقات قديمة وحميمة معهم ونحن لانصدر ولا نستورد انتم ابحثوا عما يصلح لكم والذي ترون انه يناسبكم خذوه وما لايناسبكم اتركوه.● أشرتم الى قضية الاحزاب فهل انتم مع وجودها في الكويت بشكلها المعروف في الدول الاخرى ؟

الأحزاب موجودة

■ نحن عندنا احزاب موجودة تحت مسميات اخرى والدستور لايجيز ولا يحرم الاحزاب ويبقى الموضوع هل وصلت الى مرحلة الان لكي تشهر احزاباً لان اشهار الاحزاب معناه انك دخلت مرحلة اخرى من مراحل الديموقراطية بتشكيل حكومات وفق الاكثرية وفي اعتقادي الشخصي ان هذه الخطوة مبكرة لان هناك امورا اجرائية أهم منها ومن ثم تنتقل فيما بعد الى هذه الخطوة التي هي عاجلا او آجلا ستأتي لانها جزء من النظام الديموقراطي المعمول به لكن نحن اخترنا هذا النظام الذي يتلاءم مع مجتمعنا السياسي وقد يصدر قانون في المستقبل ولكن الظروف الحالية وظروف المنطقة ككل لا تؤهل لاتخاذ هذه الخطوة الان ونحن في الكويت لايمكن ان نكون في مجتمع منعزل عن محيطنا الاقليمي فنحن محاطون بدول كبرى وبمشاكل سياسية كبيرة وكما تم اتهام صحف لانها تعمل للخارج فالخوف من الاحزاب ان تكون لها ميول او تعمل مع تيارات او انظمة قد تختلف معها في المنطقة وهذا في الوقت الحاضر امر صعب ويجب ان نتأنى فيه حتى تستقر المنطقة ونعرف الى أين نحن ذاهبون لكن عندنا اموراً ملحة أكثر من مسألة الأحزاب نحتاج الى تنقيحها وتنظيمها داخليا.● ماحقيقة الاتهامات بوجود ولاءات خارجية عند بعض التيارات؟

■ ليس عندنا ولا اعتقد ان هناك ولاءات خارجية عند أي مواطن كويتي مرتبط بوطنه وبلده واسرته قد تكون هناك ميول او تعاطف ولن نستطيع منعها، لكن ولاءات لا، فقد مررنا بفترات محن في الكويت وكانت اكثرها وأعنفها فترة الغزو والحمد لله كل الشعب الكويتي بكل طوائفه وعوائله وقف كقلب رجل واحد ولم تكن هناك أي ولاءات أو أي أمور اخرى قد يكون هناك تعاطف مع نظام ديني معين في دول مجاورة، هذه حرية شخصية لكن لااعتقد ان هناك ارتباطا لان هذه خيانة عظمى.● لكنك قلت ان الكويت مختطفة من قبل قوى داخلية ؟

نعم.. الكويت مختطفة

■ داخلية نعم.. لأنه بعد التحرير اصبح هناك نفوذ لبعض التيارات داخل الكويت طغى كثيرا على مصالح الكويت الداخلية وبرامج التنمية الكويتية والحريات واصبحت الاسرة الكويتية مسيّرة وليست مخيرة في حياتها اليومية، ومرت بنا مرحلة شهدت نفوذا لهذه الجماعات، الان تقلص كثيرا لأنه اصبح هناك وعي وأصبح هناك اظهار لواقع هذه التيارات الموجودة ولتوجهاتها وخططها تجاه تقليص الحريات في الكويت وبالمناسبة فان الصحافة تلعب دورا في تضخيم هذه التيارات فالنائب هذا او غيره لو ما وجد أن الصحف ستضع له المانشيتات لنسي الموضوع والآن الشعب الكويتي اصبح اكثر وعيا ولاحظ نتائج الانتخابات السابقة وكيف تقلص حضورهم ودورهم وعددهم في المجلس وستلاحظ في الانتخابات القادمة المزيد من تقلص وجودهم لان الاكثرية وعت الموضوع بعدما كانت مغيبة وشاهدنا قبل أيام الأوبريت الذي قدمته وزارة التربية أخيراً، وتذكرنا أيام الستينيات والحريات فلم تكن البلد تسير على نهج احد، نحن الآن في العام 1430 هجرية ومازلنا نناقش مفهوم الشريعة ودستورنا وضع قبل أكثر من 40 سنة ومازلنا نناقش مواده، لذلك نحن نحتاج الى حوار جدي نفهم بالضبط الامر بعد ان اصبح كل واحد طوله شبر وضع له لحية ودشداشة وصار يفتي واصبحت فوضى ولذلك انا قلت انني احمل الحكومة المسؤولية لأنها تركت الحبل على الغارب فكثر المشايخ والمفتون.● تردد كلام حول حل غير دستوري هل نتوقع اشياء اخرى ؟

لا حل غير دستوري

■ انتهينا من هذا الموضوع بعد تدخل سمو الامير بحل دستوري وبدعوة الى انتخابات الشهر القادم وحكومة جديدة وسوف نتجاوز هذه المرحلة، وانا شخصيا لا أرى ان هناك شيئا اسمه حل غير دستوري، فالمادة 107 وضعت الالية لكيفية حل مجلس الامة ويأتي حل مجلس الامة بمرسوم من الامير ولكن نأمل ان تستقر الامور واعتقد ان ماحدث في العام 1986 كانت ظروف سياسية اقليمية ايام الحرب العراقية الايرانية، وكان الوضع يتطلب وجود استقرار بدون مزايدات حتى نبتعد عن التجريح في ايران او العراق وأن نبتعد بالمجلس عن الصراعات السياسية واعتقد ان أهم صمام امان للمؤسسات الدستورية الكويتية هو الدستور الذي اعطى ايضا صلاحيات واضحة لسمو الامير وللسلطة القضائية واعود لأقول انه بحاجة الى تنقيح وهناك مواد اساسية لاتستطيع ان تمسها لكن هناك لائحة داخلية وقانون الانتخابات يحتاج الى تعديل عدا عن ذلك ليس عندنا أي اشكال ولنرجع لنظام الخمس دوائر ولنرى ماذا سيحدث فواحدة من الدوائر بها مئة الف ناخب ودائرة بها 40 الف ناخب لاتوجد عدالة ان تعطي الاول 10 نواب وتعطي الثاني 10 نواب فهناك نظام يتغير فيه توزيع الدوائر حسب الكثافة السكانية ونحن لايوجد لدينا هذا النظام، وهناك توجه لانشاء هيئة مستقلة للانتخابات تضع الاسس بناء على تعداد السكان في كل منطقة بعيدا عن كل المهاترات الطائفية او القبلية على اساس ان يكون هناك توازن وعدالة في المناطق، ان كانت تحتاج زيادة اعضاء مجلس الامة، في عام 1962 كان تعداد الشعب الكويتي 300 الف يمثلهم خمسون نائبا، الان نحن نزيد على المليون ولا نزال خمسون نائبا ايضا، نحن نحتاج الى اعادة نظر في هذا الموضوع .. اعادة نظر في عدد النواب واعادة نظر في عدد الدوائر حتى يكون هناك عدالة، اما اليوم فنحن نقول انه لا توجد عدالة، طالبوا بان تكون 5 دوائر وصارت بالفعل خمس، لكنهم وزعوا 25 على خمس، لذلك لم يعد هناك عدالة.● ماذا عن موضوع الانقسام داخل الاسرة. هل هذا موجود بالفعل؟

لا انقسامات داخل الأسرة

■ لا توجد انقسامات، عندما تجتمع مع أبنائك او مع اخوانك يكون هناك تباين في وجهات النظر، قد نختلف في الاراء كاخوان أو كأب وابناء عندما تجتمع الاسرة ونحن لا نتعدى 20 شخصا في الاجتماع يكون لكل رأيه نحترم الاراء الموجودة، لكن يبقى القرار الاخير لدى صاحب السمو، سموه يستمع للاراء المطروحة والقرار النهائي له، فيتخذ القرار الذي يراه لصالح البلد، وهذه خطوة مهمة جدا، الاسرة تجتمع لتدرس وترى ما فيه صالح البلد، قد يكون هناك تفاوت في وجهات النظر وخصوصا في الأمور السياسية، صاحب السمو يجتمع بالكل ويستمع للاراء ثم يتخذ القرار .● حسب الدستور رئيس مجلس الوزراء ليس شرطا ان يكون من الاسرة الحاكمة وما يجري هو عرف، هل ترون ان هناك تغيرات قد تطرأ ويأتي شخص بعيد عن الاسرة الحاكمة لرئاسة مجلس الوزراء؟

■ الدستور لم ينص على ذلك، وفي المادة الخاصة بذلك في الدستور الامير يكلف رئيس الوزراء ولم ينص على الجهة التي يأتي منها رئيس الوزراء، وترك هذا الموضوع لصاحب السمو أن يقرر سواء من داخل الاسرة أو من خارجها، هذا قرار يرجع لصاحب السمو حسب ما يراه من كفاءة بأي شخص، وهو ما لم ينص عليه الدستور الا انه كما قلتم انه عرف وعندما يوجد نص يبطل العرف ويبطل الاجتهاد، هذا نص واضح في الدستور، ولم ينص على ان يكون رئيس مجلس الوزراء من الاسرة الحاكمة، والمادة الوحيدة في الدستور هي المادة الرابعة التي تتناول توارث الامارة من الاسرة الحاكمة، اما غيرها .. ابدا، يعين رئيس مجلس الوزراء ويعفى دون أي اشارة الى كونه من الاسرة الحاكمة، الا ان الحديث عن ان العرف اصبح باقيا ودائما غير صحيح فهو ليس دائما ولا مستمرا، وقد يرى أي أمير حالي او مستقبلي ان يرشح أي شخص من الاشخاص الكفء، الا توجد كفاءات كويتية ؟!.. دهناك شيء مهم جدا يجب ان نعرفه هو ان التفاف الشعب الكويتي حول النظام وحول الاسرة ايام الغزو وايام التشريد ومبايعة الاسرة في مؤتمر جدة الشعبي مؤشر واضح على ان هذا الشعب يؤمن بها، واذا كان هذا الشعب قد اعطى الاسرة تلك المبايعة المتكررة في التاريخ، اذا لا يوجد شعب في التاريخ قال لاسرة حاكمة نريدكم ان تحكموا فالشعوب تقول لا نريد هذا الحكم لحكامها الذين يفرضون انفسهم عليهم غصبا، كم مبايعة صارت واعتقد ان الاسرة يجب ان يكون عندها قناعة في الثقة الكاملة دون تحفظ في وفاء شعبها الذي بايعها لمدة ثلاثمائة سنة، واذا لم اثق بهم واصبحت ثقتي محصورة فقط في الاسرة فلن يكون ذلك صحيحا، ثقة الأمير يجب ألا تكون فقط في الأسرة يجب ان تكون في الشعب كما هي في الاسرة الحاكمة.● ما رأيكم بالقرارات التي تتخذ ويتم التراجع عنها ألا يضر ذلك بسمعة الدولة وهيبتها ؟

الحكومة ضعيفة

■ كما قلت لك الحكومة تتحمل مسؤوليتها، التخبط في اتخاذ القرارات يبين ضعف الحكومة، فهي تتخذ قراراً اليوم وتلغيه في اليوم التالي، ثم تتخذ قراراً آخر وتلغيه ايضا لاسباب ترجع الى الخوف او الضغوط التي يمارسها مجلس الامة، اذا كان هناك قرار اتخذ بقناعة يجب ان تدافع عنه الى ابعد الحدود، فلماذا التردد ولماذا التراجع؟● يوجد في الوطن العربي تجربتان ديموقراطيتان في الكويت ولبنان والى الآن قائمتان.. لكن للأسف شاهدنا نتائجهما في ضوء مخاوف من تنامي الطائفية؟

التراجع في اتخاذ القرارات ترك مجالا لنواب في مجلس الامة لاثارة أي قضية يريدونها لانها أصبحت سوابق، لذلك كررت واكرر ان القضية ليست مشكلة المجلس ولكن مشكلة الحكومة وهذا ما أدى الى المشاكل التي نواجهها الآن.

■ وهل تعتقد ان مشاكل لبنان تنحصر في الطائفية فقط في الداخل، لبنان منذ الحرب الاهلية في عام 1975 تعاني من التدخلات الخارجية، حتى انه لا يوجد دولة عربية لم تضع يدها في لبنان بسبب الحريات الموجودة هناك أصبحت ساحة للصراعات العربية على ارض لبنانية، لا توجد دولة عربية لم تمول وتعطي وتساعد الاحزاب والطوائف في لبنان وأشعلت النار، والوجود المكثف في ذلك الوقت للفلسطينيين في لبنان والذي لعب دورا كبيرا في قضية لبنان. لبنان لو ترك وحده سيتفاهم اللبنانيون ويتفقون لا خوف عليهم، لكن التدخلات الخارجية على الساحة اللبنانية هي سبب مشاكل لبنان من دول مجاورة لها ومن دول بعيدة عنها تدعم ناس بالمال الذي يلعب دورا كبيرا في الخلافات السياسية، ومع الأسف لبنان منذ الحرب الاهلية في 1975 الى 1990 في صراع الا انهم الآن بدأوا في حل بعض المشاكل وبدأت تنتظم أحواله دون خلافات حتى بعد حرب 2006 مع اسرائيل، ويرجع ذلك الى ان الضغط الخارجي قد خف عليهم كما خف النفوذ الخارجي عليهم للدول العربية التي استخدمت لبنان كساحة معركة لها، اما هذا الوضع فهو غير موجود عندنا والحمد لله، فنحن لا يوجد عندنا تدخل خارجي، قد نختلف قبليا ولكن بالنهاية نتفق.● لكن عدم استقرار دولة كبيرة بجواركم كالعراق هل يؤثر عليكم؟

مشاكلنا مع العراق لم تنته

■ صحيح ان الدول الكبيرة المجاورة لنا بها قلاقل ومشاكل ما يجعلنا لا نستطيع ان نعيش باطمئنان سواء العراق او ايران ولكن ماذا نفعل؟! ومع ذلك ليس شرطا ان عدم الديموقراطية يجلب الاستقرار، الآن هل تعتقد ان مشاكلنا مع العراق انتهت؟ من يعتقد ذلك يكون مخطئا.● وما الحل من وجهة نظرك؟

لم تنته مشاكلنا مع العراق وسنواجه مشاكل مع العراق، الله أعلم متى، لكن سنواجه مشاكل ولازلنا نواجه مشاكل. وايران، وكل ما حصل تجاه البحرين من ايران في السبعينيات تأتي اليوم لتعيد نفس الكلام، نحن دول صغيرة في المنطقة، هناك طمع فينا من كل الدول المجاورة.

■ الحل وحدة خليجية وقلت ذلك مليون مرة، وقلت ذلك يوم ان كلفنا بصياغة مجلس التعاون الخليجي، وكانت التعليمات آنذاك من الشيخ جابر – رحمه الله – ان ينشأ مجلس الوحدة الخليجي وقد وضعنا الوثيقة لمجلس الوحدة الخليجي لان النوايا في ذلك الوقت ان يكون هناك وحدة خليجية متكاملة، لاننا لا نستطيع ان نعيش للابد كدول صغيرة في المنطقة سواء الكويت، البحرين، قطر، يجب ان يكون هناك وحدة خليجية لحفظ مستقبلنا. ومع الأسف وضعت الوثيقة وعندما عرضت على الزعماء قالوا لا، نعتقد انه سابق لأوانه فاسموه مجلس التعاون بدلا من الوحدة، الا ان مجلس التعاون سار بخطوات بطيئة ومتواضعة ومترددة، وكان لدينا في الكويت طموحات وكان لدى الشيخ جابر بعد نظر للبدء في توحيد شركات الطيران وبخطوات اقتصادية اولا كدمج العملة وفتح الحدود لتكون شبيهة بالنظام الاوروبي، لكن عندما اجتمعنا مع الاخوان كلجنة وجدنا ان هناك تحفظات في ذلك الوقت على الانفتاح الذي كنا في الكويت ندفع نحوه، وقد مرت سنوات عديدة قربت خلالها تجربة الغزو دول الخليج لأبعد الحدود.. شعرت دول الخليج انها مهددة ككل وليس الكويت فقط، الكل مهدد فوقوفها مع بعضها على قلب واحد وتوحيد مواقفها خطوة ايجابية تعتبر رغم كل مساوئ الغزو واحدة من المزايا التي حدثت علينا ان نبني عليها. الآن نختلف حول توحيد العملة وعلى مقر البنك المركزي، وانا أعرف انها ستكون موضع خلاف وهذه أزمة يجب ان تحسم من القيادات وهي أزمة بسيطة جدا، كذلك موضوع الطيران، هناك أمور بسيطة جدا استطيع ان أدخل قطر بالبطاقة المدنية اما السعودية فلا استطيع اذ لابد من جواز سفر، وهذه مشكلتنا لماذا نخاف من الانفتاح. ومم نخاف، لقد انكشفت كل المخاوف السابقة ولابد من الانفتاح والاندماج. ثم ماذا عن قوة درع الجزيرة، قبل الغزو قالوا نحرك قوات «درع الجزيرة» على اساس نوع من الردع للعراق النظام الاساسي لانشاء قوة «درع الجزيرة» يتطلب الاجماع ولا يمكن ان تتحرك القوة الا باجماع الدول الست، واحدة من الدول اعترضت ما استطعنا تحريك القوات وبقيت في حفر الباطن. لذا على الرغم من الحديث عن الحريات والديموقراطيات الا انه لا يهاب أحد الا القوي، اذا كان لدينا الامكانيات البشرية والمادية والعمق الجغرافي بالسعودية وغيرها لا يوجد مبرر انه لا يوجد لديك قوة رادعة تواجه أي مخاطر، لذا لابد ان يكون هناك قوة رادعة خليجية، لماذا نشتري طائرات من الخارج والمملكة تشتري والبحرين فلتكون هناك قوة واحدة مشتركة.● وما تعليقكم على التسلح في الخليج والصرف المنفرد؟

■ انا أرى ان ذلك خطأ، والصرف المنفرد اذا ما لم يكن ضمن منظومة خليجية واحدة اكبر خطأ، لان كل دولة تختار منظومة مختلفة وعندما تأتي الحاجة الى استخدامها تجدها منظومات مختلفة، كنا نريد من قوة «درع الجزيرة» ان تحمي الدول معا وعندما نتسلح في الكويت بدبابات وطائرات وغيرها من أسلحة من سأحارب وحدي وأي تهديد يأتي لي من العراق او غيرها لن أستطيع صده اذا لم تقف معي المملكة وقطر والبحرين والامارات وعمان.● بعد مرور أكثر من 28 عاما على انشاء مجلس التعاون الخليجي هل ترى انه يسير بالفعل نحو خطوات اندماجية او وحدة بالفعل أم مجرد تعاون هامشي في بعض الجوانب؟

لذلك نحن نقول يا جماعة: انسوا التسليح الانفرادي ودعونا نضع ميزانية واحدة حتى لو 20 بليونا في منظومة واحدة في دول الخليج ككل تكون منظومة موحدة تكون القاعدة في السعودية ولها فروع في الكويت والبحرين وقطر وعمان وغيرها، ولكن ضمن منظومة واحدة وتحت قيادة واحدة والا نضيع.

إنجازات ملموسة

■ كما قلت ان طموحاتنا كانت اكثر بكثير مما حصل، وعندما تنظر الى انجازاته في الفترة الماضية تجد انها قليلة جدا، لا توجد انجازات ملموسة تحس بها، لا توجد دول في أي منطقة من العالم العربي مشتركة أسريا ونسبا وقبليا مثل دولنا ومن ثم لا يوجد أي مبرر او حاجب او حاجز للاندماج الكلي، وكلما تأخرنا فيه كلما زاد الخطر علينا. وكلما رجعنا للوراء، وعندما نفكر ما الذي حققناه وما الذي انجزناه حتى الآن؟ مختلفين على العملة الواحدة ومختلفين على البنك المركزي وأين يكون، وقوة «درع الجزيرة» متواضعة جدا انا زرت منطقتهم فهي قوة رمزية ليست رادعة ولا تصلح وقت الحاجة، ماذا أنجزنا لا سياسة ولا اقتصاد ولا دفاع.. قد تكون السياسة الخارجية الشيء الوحيد الذي قد يكون موحدا وان كانت لاتزال هناك بعض الخلافات والانشقاقات من هنا وهنا لكنها ليست اساسية، وقد يكون لكل رأيه في قطر او عمان او الامارات الا ان هذه الاشياء جانبية لكنني لا أرى توحدا كاملا.● ما الخلل من وجهة نظرك؟

ولننظر الى الولايات المتحدة والدول الاوروبية كلها أتحدت حتى دول الاسيان اتحدت، على الرغم من ان اللغات مختلفة في تلك الدول المتحدة، اما نحن فيجمعنا اللغة والأسر والنسب والقبائل ومازلنا غير قادرين.

■ انا لا أفهم أين يوجد الخلل، الدول الاوروبية كل دولة احتفظت بنظامها ورئيسها اذا كانت هذه هي المشكلة فلتحتفظ كل دولة بنظامها ورئيسها او أميرها، لكن البنيات التحتية السياسية والأمنية والاقتصادية يمكن ان تتوحد فكلنا شعب واحد ومستقبلنا ومصيرنا واحد.● والى أين تتجه مسيرة مجلس التعاون الخليجي حسب رؤيتكم؟

مجاملات وحب خشوم

■ لقد حضرت خمس او ست قمم خليجية واقول بامانة انني لم أخرج مرتاحا من أي من هذه القمم التي حضرتها، لان القمم اصبحت زيارات مجاملة وعشاء وغداء وحب خشوم وتبادل الهدايا ومع السلامة هذا هو الواقع لكي نكون صريحين، وأتذكر احد اجتماعات القمة ايام الشيخ جابر رحمه الله حول توحيد التعرفة الجمركية وهي قضية صار لها 15 سنة ونحن نحاول توحيد التعرفة الجمركية، وكان الخلاف كبيرا بين الدول الخليجية فقلنا وحدوها وعوضوا الدول التي تخسر واخيرا توصلنا الى نسبة 5 في المئة موحدة وهي التعرفة الجمركية التي بقيت 15 سنة لنصل الى توحيدها في البحرين كانت 20 في المئة في حين في الامارات كانت 2 في المئة والكويت 4 في المئة هكذا اتفق على تعويض المتضرر وتوحيد التعرفة، وهكذا تكون القمم كلها مجاملات وتضييع للوقت والبيان الختامي مطبوع وخالص وجاهز مثل الجامعة العربية فقط يعرض للموافقة، لاشك ان لقاء الزعماء فيه تقارب جيد لكن الشعوب تتطلع للنتائج الملموسة. المواطن الخليجي يريد ان يرى النتائج الملموسة، مثلا قضية التملك عندما يدخل في اجراءاتها يتعب، نريد ان يعامل المواطن الخليجي في أي بلد خليجي كأنها بلده الأصلي منذ دخوله الى أي دولة خليجية وحتى خروجه منها، في الدخول والخروج والتسوق والامتلاك وغيرها من الخدمات، وان تكون الحدود مفتوحة، الطموحات كبيرة لكن الاعاقات ترجع الى التردد الذي لا نفهم اسبابه.● التحديات التي تواجه مجلس التعاون تفرض المزيد من التعاون سواء تحديات اقليمية او حتى عالمية؟

المستقبل لا يبشر بخير

■ نتمنى عندما نحضر الاجتماعات الخليجية ان نرى القلوب مفتوحة لكن في النهاية نحن نخرج بلا شيء ولكن لدينا أمل ان تحصل هذه الامور تدريجيا، لا نملك الا ان يكون عندنا أمل، يجب ان نجهز، جهزوا يا جماعة لان المستقبل لا يبشر بخير، المنطقة تغلي والاطماع موجودة والدول ضعيفة، وهذه الدولة الجارة لن تتركك.● تقصد ايران؟

■ لن تتركك ولن تصد عنك في يوم وهي مستمرة مهما حاولت من تودد وتقارب، يبقى ما في القلوب غير، وتبقى النوايا غير، الدول الكبرى تلعب دورا كبيرا في الساحة الخليجية، نحن لا نعيش في صراع اقليمي فقط بل نعيش في منطقتنا بطريقة أوسع مثلما حصل في لبنان، هناك صراع للدول الكبرى على المنطقة، عندما غزا صدام حسين الكويت هل غزاها بارادته او بقراراه هو؟.. دون ايعاز من أحد ودون دعم من أحد؟ لقد استخدم صدام حسين، غبي ومجرم واستخدم من الاتحاد السوفييتي لغزو الكويت، والآن الاتحاد السوفييتي يلعب نفس اللعبة مع ايران، فالاتحاد السوفييتي وروسيا الحالية يريدون وطأة قدم بالخليج الدافء ويعرفون أين مصالحهم، حاولوا عن طريق العراق وفشلوا والآن يحاولون عن طريق ايران.● وما حجم الخطر الذي يشكله المشروع النووي الايراني؟

عندما نتكلم عن ملف ايران النووي نتساءل من يزودها بالمعلومات والتكنولوجيا النووية، انها روسيا، والحديث يدور حول نوايا سلمية لايران، ما هذا الكلام الفارغ، دولة نفطية هل انتم جادون فعلا في ذلك، الخلافات مع وكالة الطاقة الدولية النووية مستمرة، ايران عليها ان تترك الدول التي لديها شك ان يأتوا بخبرائها ليروا ان كانت النوايا سلمية، يجب فتح الملفات والاوراق جميعا.

النووي الإيراني

■ ان اصبحت ايران دولة نووية خلال السنتين او الثلاث سنوات القادمة هل نحن في قطر او البحرين او عمان او الكويت او المملكة العربية السعودية او الامارات سيكون لنا قرار سياسي مستقل عن ايران؟! ستملي على الجميع جميع السياسات رغما عنا، وسيزيد نفوذها وتواجدها اذا سميته ولاء، وهذه خطورة بالغة ولكن ماذا نفعل، مصيبة في الحالتين، ان تركنا ايران تصبح دولة نووية فقدنا سيادتنا الكاملة والقرار السياسي وان ضربت ايران اشتعلت المنطقة، دول الخليج بين نارين وهم يتحدثون عن تهديد اسرائيل، اسرائيل تراقب الوضع عن كثب وترى، وعندما تصلها المعلومات الدقيقة والحقيقية بان ايران وصلت الى مراحل نهائية للحصول على أسلحة نووية هل تعتقد انها ستتركهم؟ الولايات المتحدة دخلت في مراحل متقدمة ضد ايران ثم تراجعت، وتم الحشد وكانوا في انتظار الضوء الأخضر ثم تراجعوا لانهم لم يجدوا تأييدا من دول الخليج فأجلوا ولكن هل تسكت اسرائيل؟! واذا ضربت اسرائيل اشتعلت المنطقة.● وهل يمكن ان يحدث صدام بين ايران واسرائيل؟

■ انا أرى ان الصدام قادم ربما بعد سنتين او ثلاث او خمس، الا انه سيكون هناك تصادم، الحكومة الاسرائيلية الحالية بزعامة نتانياهو وباراك هل تسكت على ايران ونحن نعرفهم من زمن في ضوء تهديد نجاد لاسرائيل، اسرائيل كل شيء عندها ممكن الا الأمن، يمكن العبث بأي شيء الا الامن، ومن ثم لا يمكن ان تقبل اسرائيل، واذا لم تقدم الولايات المتحدة الاميركية على عملية ستقدم عليها اسرائيل وسنتورط كلنا في هذه العملية، لكن هذه ورطة والورطة الثانية اذا لم يعملوا شيئا، وصارت صفقة وراء ظهورنا وصار كل شيء على حسابنا وتورطنا في العملية الا اننا نخشى من صفقة اميركية ايرانية من وراء ظهورنا.● الآن هناك كلام عن صفقة أميركية ايرانية بالفعل؟

■ اسرائيل ستخرب أي صفقة اميركية ايرانية، لان اسرائيل لن تقبل ان تكون ايران دولة نووية مهما كلف الأمر.● ولكننا نشهد الآن حراكا اميركيا ايرانيا وانفتاحا في العلاقات هل سيكون على حساب دول مجلس التعاون الخليجي؟

■ طبعا سيكون على حساب دول المنطقة، لكن أي محاولة انفتاح الآن من اوباما وادارته على ايران ستفسر ليس على انها لغة حوار وانما على انها نوع من الضعف على عكس سياسة بوش تجاههم، ولذلك اميركا لا يديرها اوباما او ادارته ولكن تديرها مؤسسات، ولا يمكن ان يترك قرار بيد شخص او بيد ادارة، هناك مؤسسات ولا يمكن ان تترك بيد شخص هناك كونغرس وجماعات ضغط ولوبيات وهم لن يتركوا الادارة الاميركية لتمنع اسرائيل من ضرب ايران. ولدي قناعة بانه اذا لم تكف ايران عن هذا البرنامج خلال خمس سنوات الضربة قادمة وهذه الضربة ستشعل المنطقة عندنا، فلماذا ايران شعب جائع واقتصاد منهار وتنمية منعدمة شيء غير معقول فقر وتخلف، روسيا تبتزهم وتكاليف باهظة في المفاعل النووي وبرنامجها النووي. ماذا ستفعل ان أصبحت دولة نووية ومع من ستحارب فجارتها باكستان دولة نووية وتمتلك أكثر منك بعشر مرات فمن سيحارب، العراق انتهت خلافاتك معهم واصبحت مراكز لقيادات وقواعد اميركية في المنطقة، فمن ستحارب ايران، هل ستحارب اسرائيل، نحن لا نفهم لماذا يخلقون مشكلة في المنطقة هم في غنى عنها ونحن ايضا في غنى عنها. الآن لدينا خلافات حدودية بيننا وبينهم حول الجرف القاري منذ سنوات نحاول ان نحلها معهم، على كيلومترات لتستمر القضايا معلقة بيننا وبينهم ويريدون الخلافات مستمرة معهم ويرفضون حلها، وكل يوم هناك تصريح من مسؤول ايراني مرة بشأن البحرين ومرة غيرها ثم يقولون رأي شخصي في حين لو احد تكلم عن ايران يقصون لسانه، هذه كلها تحديات اقليمية كبرى لا نعطيها اعتبارا ونركز على الاوضاع الداخلية من انتخابات ومجلس أمة وفوز او فشل هذا او ذاك، هذه المشكلات تشكل تهديدا على وجودنا جميعا كدول خليجية في ظل التغيرات الاقليمية التي صارت والدول التي انشقت والدول التي انضمت، في البداية كان هناك 90 دولة في الامم المتحدة الآن يزيدون على المئتين دولة اندماجات وانشقاقات لدول حضارية فما بالك بدولنا ومستقبلها. ناهيك عن عدم استقرار سعر برميل النفط يوم 40 دولارا ويوم 140 دولارا فهل ستترك دول الخليج تعيش في استقرار وهي تسحب من خزانات الدول الصناعية هذه مشكلة كبيرة. نحن نقول ان وحدة الخليج على رأس الاولويات بالدرجة الاولى في المنطقة أمنيا واقتصاديا وسياسيا، نحن نعيش في زوبعة، انتم في قطر تسيرون بشكل جيد بالنسبة للنمو الاقتصادي والحركة الاقتصادية والانفتاح السياسي والاعلامي فاستمروا في ذلك، لقد كنت في قطر في عام 1999 ولم يكن هناك شيء، بعد ثلاث سنوات اشياء كثيرة جامعة كورنيل رغم كبرها احضرتموها عندكم، وتتفرغون لادارة حركة اقتصادية هائلة ووافر من الغاز الذي رزقكم الله به وحركة تنمية تسير في طريقها الصحيح. وكذلك الامارات تسير جيدا والبحرين ضمن حدودهم وامكانياتهم وعمان التي تركز على التنمية الداخلية دون الانشغال بالقضايا السياسية، الا انه يجب عدم التركيز فقط على البنايات العالية بل ايضا التنمية الفكرية وهو الدور الذي تقوم به الشيخة موزة وقد شاهدتها في برنامج 60 دقيقة وحسب علمي وخبرتي عنهم خلال 12 عاما في اميركا لا أذكر انهم تحدثوا بشكل ايجابي عن شخصية أجنبية مثل ما تحدثوا عن الشيخة موزة، فهو برنامج نقدي شهير وعندما يعملون برنامجا عن دولة يبحثون عن سلبياتها ونقاط ضعفها، وقد أعجبت اعجابا باهرا بمقابلة اجروها مع سمو الأمير واعجبت اعجابا باهرا في مقابلة الشيخة موزة حيث اللغة والرزانة واعطوا تقريرا لو دفع فيه بلايين ما خرج بهذا الشكل من الاشادة، وانا اعرفهم وسألتهم هل سحروكم اهل قطر؟ وقالوا ان ما شاهدناه في قطر لم نتوقع ان نشاهده وخاصة اذا تحدثت الشيخة بهذه اللهجة وبهذا الاسلوب وبهذه اللغة وعادوا من قطر منبهرين.

 رئيس تحرير صحيفة «الشرق» القطرية

 

إيران تقترح إلغاء التأشيرات مع الكويت / منحت السفارة الكويتية في إيران تأشيرات لـ 13285 حتى عام 2003 فقط

أكتوبر 23, 2010

 

محافظ أصفهان يؤكد أن العقوبات لم تضر ببلاده
إيران تقترح إلغاء التأشيرات مع الكويت
 

طهران – «الدار» – أصفهان – بلقيس مجيد: 

أكدت مصادر ايرانية مطلعة لـ«الدار» ان طهران تقدمت باقتراح للكويت لالغاء التأشيرات بين البلدين… وجاءت تأكيدات المصادر الايرانية عقب تناقل وسائل الاعلام الايرانية لخبر لقاء عقد بين مساعد الشؤون القنصلية في الخارجية الايرانية حسن قشقاوي ونظيره الكويتي حمود يوسف الروضان الذي يزور طهران على رأس وفد رسمي.

وأوضحت المصادر ان الجانب الكويتي سوف يدرس المقترح الايراني، مشيرة الى ان العلاقات بين البلدين في افضل حالاتها وتشهد نموا على كافة الصعد.

وكان مصطفى ذو القدر رئيس لجنة الصداقة البرلمانية الايرانية – الكويتية دعا في مقابلة سابقة مع «الدار» الى ضرورة الغاء التأشيرات بين البلدين.

من ناحية أخرى اكد محافظ اصفهان الايرانية الدكتور علي رضا ذاكر اصفهاني خلال لقائه مع وفد اعلامي كويتي، ان سعي ايران لامتلاك الطاقة النووية يستهدف استخدامها في المجالات السلمية.

وشدد على حرص بلاده على عدم البدء في اي حرب ولكنها سترد في حال الاعتداء عليها. واوضح محافظ اصفهان ان القوة الايرانية تعتمد على تكاتف الشعب الايراني.. مشيرا الى حرص بلاده على ان تمتلك قوة عسكرية تستطيع الدفاع عن اراضيها ومواجهة العدو. وبين المسؤول الايراني ان الغرب كان يدعم في العهد الملكي البرنامج النووي الايراني وكان يموله، بينما اصبح يرفض هذه الفكرة بعدما تلاشي العهد الملكي الذي كان عبدا للغرب.. موضحا ان البرنامج النووي الايراني والمنشآت النووية آمنة بنسبة مئة في المئة وان الاعلام الغربي يشوه صورتها باستمرار ويتعامل بشكل غير مهني مع ما يحدث في ايران وكان اخرها التظاهرات الاخيرة.

وقال محافظ اصفهان ان العقوبات المفروضة على ايران لم تؤثر على الاقتصاد الايراني وكذلك الازمة الاقتصادية العالمية.. مشيرا الى ان فكرة تصدير الثورة الايرانية لا تعني التدخل في شؤون البلاد الاخرى وانما هدفها نصرة المستضعفين من المسلمين ولن نقوم باعلان الحرب على اي دولة ..والا لكان علينا اعلان الحرب على العدو الصهيوني الغاصب. والذي بات يهددنا بين فينة واخرى. واكد المحافظ الايراني ان بلاده تفتح المجال للسياحة والاستثمار لكل العرب والمسلمين وبخاصة شعوب الدول المجاورة بما فيها الكويت.

 

جريدة الدار

 

تاريخ النشر: الخميس, أبريل 29, 2010

==========

 

سفـارة الجمهورية الإسلامية الإيـرانية بالكويـت ترحب بكم

 

كشف العلامة محمد علي الحسيني الأمين العام للمجلس الإسلامي العربي في لبنان والذي يتزعم الشيعة العرب لجريدة (الوطن البحرينية الالكترونية) أن إيران بدأت منذ عام في التركيز المخابراتي على الكويت بهدف تصدير الثورة.

وأضاف أن هناك عدة وسائل وأنشطة تقوم بها إيران للتغطية على نشاط الاستخبارات التي تدعم من كبار الملالي وجهاز الدولة في طهران.

وأضاف أن السفارة الإيرانية تأتي على رأس الأجهزة المخابراتية حيث تعمل عناصر المخابرات في الكويت تحت غطاء دبلوماسي لكي يسهل تخليصهم عندما يتم كشفهم من قبل الأجهزة الكويتية عن طريق استغلال الحصانة الدبلوماسية.

وأوضح الحسيني أن هناك قسماً خاصاً في مكتب خامنئي مسؤول عن العلاقات مع الدول العربية حيث يتم اتخاذ القرارات والخطط الخاصة بالتجسس تمهيداً لتنفيذ المخططات الإيرانية، وتتم كافة نشاطات تصدير الثورة بإشراف وسيطرة خامنئي كما يرسل المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني وقوة فيلق القدس الإيرانية وسائر الأجهزة النشطة في الدول العربية تقاريرها إلى خامنئي مباشرة ويتابع الملا محمد كلبا يكاني مسؤول مكتب خامنئي والشيخ التسخيري الأمين العام لمجمع تقريب المذاهب جميع التقارير وإصدار أوامر خامنئي للأجهزة الاستخباراتية.

وتعمل إيران تحت غطاء منظمة الثقافة والاتصالات الإسلامية وهي منظمة ترتبط مباشرة بوزير الثقافة وتقوم بتوزيع كتب ومواد دعائية وأشرطة بهدف نشر المذهب الشيعي في الدول العربية وتقوم المنظمة باختيار الأشخاص واستقطابهم وتجنيدهم تحت غطاء إقامة مراكز ثقافية ويتم إرسالهم إلى معسكرات قوة فيلق القدس للدخول في دورات تدريبية كما يقوم القسم الثقافي بإرسال فتاوى الخميني ومراجع الحوزة العلمية في مدينتي قم ومشهد إلى رجال الدين الشيعة في الدول الأخرى بهدف التأثير عليهم وتجنيدهم لصالح أهداف النظام الإيراني .

وكشف العلامة الحسيني أنه يعتبر مجمع آل البيت أحد التنظيمات الخطرة التابعة للنظام الإيراني والذي يتركز عمله على التجمعات الشيعية في الدول الإسلامية ويقوم برئاسة الشيخ اختري وقد انبثق عنه عدد من الجمعيات الدينية في مختلف المدن الإسلامية لتصدير الثورة الإيرانية كما يتولى أيضاً مسؤولية التنسيق بين الأحزاب والحركات الإرهابية والعاملة مع النظام الإيراني في منطقة الشرق الأوسط.

ويعتبر التنظيم من بين التنظيمات الرئيسة التابعة للنظام الإيراني لتصدير التطرف وتوظيف التيارات الشيعية والسنية من أجل تصدير أيديولوجية التطرف وتعمل عدة شركات إيرانية تحت غطاء تجاري مهمتها جمع المعلومات مثل شركة (جولف ميديه) برئاسة عبدالرزاق الموسوي ويعمل نجل حداد عادل رئيس المجلس السابق لشورى النظام في تلك الشركة.

وقد منحت السفارة الكويتية في إيران تأشيرات لـ 13285 حتى عام 2003 فقط. ويبين وزير الدفاع الإيراني السابق أن مجاميع القوات الخاصة للحرس الثوري الإيراني وفيلق بدر تنتشر في الكويت والبحرين ولبنان والعراق كخلايا نائمة لحين إصدار الأوامر لها بالتحرك وكشفت دراسة عن وجود 25 ألف خلية إيرانية في الكويت .

 

=================

 

بعض الأحداث المحلية مرتبطة بدرجة او بأخري بظاهرة التدخل الإيراني بالشأن الداخلي وبرأيي الشخصي ان قضية المناهج الأخيرة لها علاقة مؤكدة بنشاط ايران المحموم المتسارع لتغيير الواقع فهم بالتأكيد يرون ان الفرصة متاحة اكثر من اي وقت مضي لمحاكاة الأسلوب الامريكي للتدخل بغرض فرض الهيمنة الثقافية

وعادة لا تمر المشاريع الإيرانية المتخلفة إلا من خلال إحداث فوضي

كالحالة في لبنان والعراق مما يؤكد علي سطحية مشروعهم رغم كبر حجمه وخطورته

لكن يبقي السيناريو الأخطر هو استمرار ادوات هذا المشروع في الكويت بالمضي قدما فيه في وضع ايران الراهن فمن الواضح ان النظام هناك منقسم وربما التسلسل القيادي ليس بوضعه الطبيعي وهذا سيؤدي إلي إضطراب في إصدار التعليمات للأدوات في الكويت وقد يقودهم هذا الوضع لجعل الكويت ساحة لصراع ملالي ايران علي السلطة .وربما يقود مثل هذا الوضع ادوات ايران في الكويت لإرتكاب حماقات لا تعنينا بشئ .

وصراع المرجعيات والعمائم في العراق مثال واضح لما اعني

وهذا نتيجة بديهية للتدخل الإيراني العاشق لتصدير الفوضي بكل مكان

بأعتقادي بأن الجميع يدرك بأن ما قاله الحسيني صحيح

وله شواهد كثيرة ولكن سأكتفي بأثنين فقط

الأول: تصريح وزير خارجيتنا سنة 2004 كما يلي : السفارة الايرانية في الكويت تجاوزت الحدود الممنوحة لها بموجب اتفاقية فيينا التي تحكم العمل الدبلوماسي، بعقد اجتماع لفئات كويتية في السفارة الايرانية. وقلنا للسفير الايراني ان ما يحصل هو تجاوز للحدود. ورده كان ان ما يقوم به هو لتصحيح الاوضاع بين الفئات الكويتية. فأجبناه بأن ذلك يتنافى مع المهمة الدبلوماسية ونعتبره بمثابة انذار .

الثاني : تهديد السفارة الإيرانية في الكويت للكاتب محمد يوسف المليفي سنة 2002

واقتبس التالي من مقالته :-

جائنا إتصال من مجهول يقول : هازا تلفون مُهــمد ( محمد ) المليفي ..!؟ فقلت له نعم أنا محمد المليفي … من المتحدث ؟ فقال : شوف آنــا يكلمك الآن رسمي

( مو ) شعبي : أقسم بحق علي .. وبحق آل البيت راح أنوقفك عند هــدك ( حدك ! ) وراح أنخليك أتعرف ما هي الثورة الإسلامية .. اللي أنت تــتـنـز ( تـتطنز ) عليها وتسميها فارسية يا وهــابي يــا ( ……. ) ثم أغلق الهاتف !

وعلى الفور … أعدت الرقم الذي ظهر لي في الكاشف .. وإذ بالرقم يحولني على البدالة ، فأي بدالة كانت تتوقعون ؟ إنها بدالة ( السفــارة الإيرانية ! ) وكان الرد كالتــالي : سفــارة الجمهورية الإسلامية الإيــــرانية بالكويــــت ترحب بكم …!!!!

==========

أما على مستوى السياسة الخارجية، فمن الواضح أن إيران تشعر ‘بالارتياح’ لوجود الشيخ ناصر المحمد في السلطة إذ أن سياسته ‘الخارجية’ ليست متشددة تجاه إيران كما أن حكومة الشيخ ناصر تبدو ‘متسامحة أو متغافلة أمنيا’ تجاه النشاط الذي تقوم به الاستخبارات الإيرانية في الكويت. (هناك معلومات متداولة عن تعليق مسجل لمرجع إيراني كبير حول نتائج الانتخابات الكويتية الأخيرة وتوجيه الشكر لشخصية كويتية على جهودها في فوز تسعة نواب شيعة، وقد أنشر تفاصيله لاحقا).

اقتباس من مقالة محمد عبدالقادر الجاسم
بعنوان :’من كبّر اللقمة.. غص فيها

=========

غلب الولاء للحزب الخارجي على الولاء للوطن
بقلم – يعقوب محمد حياتي
القبس
نشر التحالف الاسلامي الوطني بيانا للمنتسبين اليه يعطي له ولهم شهادة حسن سيرة وسلوك في بعض الصحف المحلية يوم الاثنين الموافق 10/5/2004 بعد ان ضبطتهم جريدة «الوطن» الكويتية كمن يضبط مجرما في جريمة من الجرائم وهي في حالة الجرم المشهود، جاءت فيه مجموعة مسائل كاذبة من نسج خيال كاتب هذا البيان الغارق في الكذب، تستوقف القارئ الى حد بعيد لأنها تحتوي على امور لا يمكن لأي شخص ان يصدقها بأي حال من الاحوال لفرط انغماسها في اتون الكذب السياسي المستشري في ثنايا وعروق وشعيرات التحالف الاسلامي الوطني.

ومن بين المسائل البارزة التي تستوقف قارئ هذا البيان الفضائحي الكاذب جملة وتفصيلا المسألة التالية التي وردت فيه حرفيا وفق ما يلي:
«.. فإننا نؤكد ايضا على ان التحالف الوطني لم يعقد اية اجتماعات على الاطلاق مع اي طرف وبالتالي لم يبحث اية موضوعات وردت في الخبر المزعوم. واننا اذ ننفي ذلك تماما…».

ان واقعة الاجتماعات السرية لقادة التحالف الاسلامي الوطني وهم كما ذكرتهم جريدة السياسة في صفحتها 24 من عددها الصادر بتاريخ 10/5/2004 وبالاسم وفق الترتيب التالي:

 

1- عدنان عبدالصمد.

 

2- عبدالمحسن جمال.

 

3- د. ناصر صرخوه.

 

4- احمد لاري.

 

5- الشيخ حسين المعتوق.

 

6- حسن السلمان.

 

7- صالح جوهر.

 

8- حسن حاجيه.

 

9- صالح الموسى.

 

10- جواد العطار.

 
مع بعض الشخصيات السياسية الرسمية من الجنسية الايرانية الذين حضروا خصيصا لعقد مثل هذه الاجتماعات السرية مع قيادة التحالف الاسلامي الوطني، وفق التفصيل المنشور في جريدة «الوطن» يوم الجمعة المنصرم بتاريخ 7/5/2004 هي واقعة صحيحة وصادقة مائة في المائة وان النفي لها هو الواقعة الكاذبة مائة في المائة وذلك للأدلة التالية:

 

الدليل الأول:

 

في الاصل ووفق العرف الدبلوماسي فإن الدولة التي تحتج على سفارة لدولة اخرى بالتدخل بشؤونها الداخلية لا تقوم بإجراء الاحتجاج، وهو اجراء شديد الوقع على العلاقات الثنائية بين الدولتين، الا اذا كانت قد استحصلت بيدها على ادلة وقرائن قاطعة تدعم احتجاجها وموقفها تجاه السفارة المتدخلة في شؤونها والدولة التي تمثل هذه السفارة، وهذا ما فعلته بالضبط وزارة الخارجية الكويتية عبر وكيلها الاستاذ خالد الجارالله حينما تم استدعاء القائم بأعمال السفارة الايرانية السيد ابو القاسم الشعشعي لتبليغه بالكف عن الاتصال ببعض المواطنين الكويتيين وعدم عقد الاجتماعات السرية غير المعلنة والمقتصرة على شخصيات تنتسب فقط الى التحالف الاسلامي الوطني، وبشكل سري ومتكتم عليه، وفق ما نقلته التصريحات الرسمية ووكالات الانباء في هذا الخصوص.

 
الدليل الثاني:

 
وظاهر من بيان التحالف الاسلامي الوطني أن هذا التحالف ينفي عقد الاجتماعات مع بعض المسؤولين الايرانيين على الاطلاق، وانه لم يبحث مع اي طرف اي موضوعات وردت في الخبر المزعوم في حين ان التصريحات المنسوبة الى بعض المسؤولين في السفارة الايرانية تؤكد بشكل لا يقبل الجدل حدوث مثل هذه الاجتماعات في اماكن متفرقة احيانا داخل منزل السفير الايراني التي صورت على انها لقاءات للجميع! واحيانا داخل احد المنازل الخاصة بأحد قادة التحالف الاسلامي الوطني، وهو منزل احمد لاري، كما جاءت في الصحافة الكويتية التي تناولت هذا الموضوع وبشكل ادق فإن الواقعة وهي واقعة الاجتماعات التي ينفيها بيان التحالف الاسلامي الوطني جملة وتفصيلا عبر عبارة «… على الاطلاق…» بما يؤكد عدم حدوثها نجدها، اي هذه الواقعة، يتم تأكيدها من قبل بعض المسؤولين بالسفارة الايرانية، هذا رد فاحم وقاطع على ان بيان التحالف الاسلامي الوطني في خصوصية عقد الاجتماعات بيان كاذب وغير صحيح، لأن واقعة الاجتماعات بين بعض الشخصيات الرسمية الايرانية وقادة التحالف الاسلامي الوطني اما ان تكون قد حدثت فيقر بها الجميع، واما ان تكون غير قائمة فينفيها الجميع. اما ان يقر المسؤولون في السفارة الايرانية بأن واقعة الاجتماعات قد حدثت، ولكنها لم تتناول شؤونا تخص الكويت، في حين ان قادة التحالف في بيانهم سالف الذكر ينفون كليا حدوث واقعة الاجتماع على الاطلاق مع اي طرف ولم تبحث بالتالي اي موضوعات مع تأكيد نفيهم لذلك فإن ذلك يؤدي الى احد الافتراضين:

 

 

الافتراض الأول

 
اما ان المسؤولين الايرانيين لا يقولون الحقيقة، ويكذبون، وبالتالي فإن قادة التحالف الاسلامي الوطني هم الذين يقولون الحقيقة ويصدقون.

 

 

الافتراض الثاني

 
اما ان قادة التحالف الاسلامي الوطني لا يقولون الحقيقة، ويكذبون، وبالتالي فإن المسؤولين الايرانيين هم الذين يقولون الحقيقة ويصدقون.

 

 

لأن واقعة الاجتماع بحد ذاتها كواقعة ظرفية ومكانية ومادية وعينية، اما ان تكون قد حدثت وعندما تحدث فإنها تكون قد حدثت بالنسبة للكل على حد سواء، او انها لم تكن قد حدثت بالنسبة للكل، فإنها لم تحدث بالنسبة للكل على حد سواء.

 

ولكن ان يأتي بيان التحالف الاسلامي الوطني نافيا نفيا قاطعا حدوث الاجتماعات على الاطلاق مع اي طرف، في حين ان المسؤولين الايرانيين في تصريحاتهم يؤكدون حدوث هذه الاجتماعات مع التحوير في التفصيلات فإن هذه الاجتماعات بحد ذاتها كواقعة مادية وعينية تكون مؤكدة الحدوث بشكل منطقي وفعلي وعيني، وذلك لاختلاف الاطراف الذين حضروا هذه الاجتماعات نفسها بما يقطع القول وبيقين تام بأن قادة التحالف الاسلامي الوطني لا يقولون الحقيقة في بيانهم، ويكذبون على الناس في حين ان المسؤولين الايرانيين هم الذين يقولون الحقيقة ويصدقون.

 

وبناء على ما سبق فلو كانت هذه الاجتماعات بينهم لم تحدث اصلا وعلى نحو قطعي لجاءت المواقف في حدوث هذه الاجتماعات متطابقة تمام التطابق بين الاطراف المجتمعة على نحو لم تشهد التصريحات اي تباين بشأن حدوثها، وهذا ما يؤكد تمام التأكيد أن بيان التحالف الاسلامي الوطني في شأن عدم عقد اي اجتماعات على الاطلاق مع اي طرف، وبالتالي لم يبحث اي موضوعات وردت في هذا الخبر المزعوم هو بيان كاذب، وغارق في الكذب حتى شحمة اذنه وبشكل فاضح ومكشوف وعلى طريقة مسيلمة الكذاب.
ويستخلص من ذلك ان هذا البيان الفضائحي في هذا الشق الجوهري منه هو بيان كاذب وكذوب وكذاب، ولا يراد من وراء هذا الكذب السياسي المباح الا التهرب من هول وجسامة الخروقات، وفداحة الانتهاكات التي ارتكبها قادة التحالف الاسلامي الوطني في حق الوطن العزيز والمواطنين الاعزاء.
ان التحالف الاسلامي الوطني قد غلب الولاء للحزب الخارجي على الولاء للوطن العزيز.

 

الا يضحك القارئ المتزن ملء شدقيه حينما يقرأ كلمة «الوطني» بعد عبارة التحالف الاسلامي، ويا لها من «وطنية»..!؟

 
ومن يهن الوطن العزيز عليه بكل المقاييس والمفاهيم، يسهل الهوان عليه ويسهل الكذب منه بكل الطرق والاساليب.

 

وما خفي كان اعظم..!

 

وللحديث بقية اذا اقتضت الظروف.

—-
انتهي