Archive for 27 فبراير, 2009

كيف أصبح «التسويف» لغة الوزراء؟

فبراير 27, 2009

كيف أصبح «التسويف» لغة الوزراء؟ كتب مارون بدران: بغض النظر عن التصريحات الأخيرة حول الأزمة المالية لوزيري المالية والتجارة، والتي أقل ما توصف به أنها غير موفقة وزادت الطين بلة، يلاحظ متتبع خطابات الوزراء وتصريحاتهم بالمجمل لغة «تسويف» وتأجيل وتحليل بغير محله. فكأن المسؤولين التنفيذيين في الكويت غير مسؤولين عن كلماتهم وغير تنفيذيين في قراراتهم. فها هو مشروع ميزانية السنة المالية 2009-2010، الذي أقرته الحكومة منذ يومين، لم يأخذ بعين الاعتبار جميع الأصوات التي بُحت وهي تطالب برفع الإنفاق الاستثماري على المشاريع كأحد الحلول المطروحة لمعالجة الأزمة المالية. لا بل تم تخفيض حجم الأموال المرصودة للباب الرابع حوالي 400 مليون دينار، أي من 1.6 مليار دينار في 2008-2009 إلى 1.2 مليار دينار. وعلى الرغم من رصد هذه المبالغ إلا أنها لا تُصرف كما هو مكتوب لها. فأغلب الأحيان، إن لم نقل في جميعها، تبقى المشاريع حبيسة الأدراج حتى تتعفن، والأسباب تعود للروتين الإداري أو البيروقراطية، على حد تعبير أكثر من وزير. وكأن الوزراء غير معنيين بكسر جليد هذا الروتين وتفعيل الدورة المستندية، التي يعترف وزير المالية بأنها قد تطول أكثر من 80 شهرا في بعض المشاريع. هذا إن كتب للمشروع الحياة أصلا. فبناء أي طريق أو زراعة أي رصيف يتطلب تقييما فنيا وتقييما ماليا وتقييما اقتصاديا، وقبل كل هذا تقييم سياسي. وبعدها يخضع للرقابة المسبقة والرقابة اللاحقة… ورقابة «ما بين النهرين». حبر على ورق وما زال المواطن والمقيم منذ عقد مضى يلاحظان أن المشاريع التي تطرح على طاولات البحث والتمحيص والتدقيق هي نفسها التي تطرح على لجان متخصصة ولجان استشارية ولجان قانونية ولجان فرعية ولجان رقابية ولجان مناقصات، لتعود وتذهب بعدها إلى ديوان المحاسبة وديوان الخدمة المدنية وديوانية كل من طالب بالاطلاع عليها. وفي نهاية المطاف تبقى هذه المشاريع حبرا على ورق، لا يتخطى تنفيذها عنق الزجاجة. وفي عنق المواطن والمقيم غصة: أموال وفوائض وخيرات تدفقت في الأعوام الستة الماضية إلى خزينة الدولة دون التنعم بها والاستفادة منها. فحتى مشروع واحد لم ينفذ في هذه الحقبة: أين مشروع مدينة الحرير والمدن السكنية الموعودة للمواطنين؟ أين مراكز العلاج الصحي الجديدة وتطوير المستشفيات القديمة؟ أين مشروع حقول الشمال والمصفاة الرابعة وتطوير الإنتاج النفطي؟ أين بنك جابر الإسلامي والشركات المساهمة العامة التي وعدتم المواطنين بالاكتتاب فيها؟ أين تطوير المشهد السياحي العام في البلاد وفي قلبه تنفيذ مشروع جزيرتي بوبيان وفيلكا؟ أين مشروع مترو الأنفاق والسكك الحديد؟ وحتى مشروع استاد جابر الرياضي الذي نشرت وسائل الإعلام منذ عام ونيف صورا عن انتهاء الأعمال فيه، «ما زال في مراحله النهائية من التسليم للجهة المستفيدة، فهناك بعض الترتيبات النهائية والإجراءات الروتينية التي تتم عادة قبل التسليم»، على حد قول وزير الأشغال. وكان الوزير المذكور سبق أن شدد على «ضرورة خلق مسؤولية كبرى لدى قياديي الوزارة ومهندسيها لمتابعة تلك المشاريع وحل المشاكل، (…) خصوصا أن في جعبة الوزارة خططا طموحة لخدمة وزارات الدولة والمؤسسات الحكومية». ويكشف الوزير «عن عقد اجتماع طارئ لمتابعة ما تم الاتفاق عليه في الاجتماع الأخير»، مشيرا إلى الكثير من التفاصيل الفنية التي كانت تعيق الاجتماع الأول، لافتا في الوقت ذاته إلى أن الهدف من الاجتماع هو التوصل إلى حل للمشكلة. وهكذا على الدوام، تدور عجلة الاجتماعات ولا تنتهي، على الرغم من تأكيد وزير المواصلات منذ أكثر من 8 أعوام أن «الحكومة الالكترونية ستخلق ثورة في الأجهزة الحكومية وسترفع كفاءة المؤسسات الرسمية وتقلص من الدورة المستندية، بالإضافة إلى خلق فرص عمل» لا تعد ولا تحصى! بين الدراسة واللجان إلى ذلك، ما زال الوزراء المتعاقبون على وزارة الإسكان «يبشرون» منذ أعوام بأن «العديد من المدن السكنية قاب قوسين أو أدنى من التسليم»، وأن «الوزارة شارفت على إنجاز الدراسات لمدن أخرى». وهذه «القاب قوسين» قد تمتد لسنين وسنين من دون وجود من يسأل أين بيوتنا؟ ومن خلال قراءة في تصريحات الوزراء التاريخية، يمكن ملاحظة أبرز العبارات التي يشتهرون بها وهي «سوف» و «علينا» و «ضرورة» و «يجب أن» و «مطلوب» و «ننوي» و «سنعلن» و «ندرس» و «سنفعّل». ولعل كلمة «تفعيل» تنطبق على وزير التجارة الذي فعّل اللجان وفعّل القرارات الوزارية السابقة وفعّل نقل الموظفين وفعّل الدراسات وفعّل المراسلات وفعّل الاجتماعات.. وفعّل كل ما يمكن تفعيله لتعميق البيروقراطية! أما الوزير المعني بشؤون البلدية فيعترف مثلا بأن العروض الفنية لمشروع دراسة شبكة وسائل النقل العام استغرقت شهرا لتصل من الجهات المعنية إلى وزارة المالية، بعد أن استغرقت الجهات المذكورة 3 أشهر للتقييم الفني. وبين «تقييم» و «استغراق»، غرقت الدراسة بالكثير من التفاصيل التي تحتاج إلى المزيد من الدراسات المعمقة من قبل اللجان المتخصصة! فمن هالك إلى مالك إلى قباض الأرواح، ما زالت الدراسات «قيد الدراسة». وما زال قطاع الأعمال في البلاد يدعو، منذ نشأة دولة الكويت، إلى تبسيط الإجراءات الإدارية والقضاء على الروتين وزيادة الإنفاق الاستثماري وفك قبضة الدولة عن العقار وتحقيق حلم الكويت ان تكون مركزا ماليا وتجاريا، وما زال الوزراء يتمتعون بأذن من طين وأذن من عجين. يصرّحون بأن «اللجان تقوم بتنظيم ومراقبة ومتابعة الأعمال في جميع الأجهزة الحكومية على أسس سليمة ومهنية وبمصداقية وشفافية وعدالة ومساواة بين جميع الأطراف ذات العلاقة». وكأن التنفيذ ليس من اختصاصهم و«التسويف» هو عنوانهم.. عفوا هذا الكلام «يحتاج للمزيد من الدراسة»، حسب أحد الوزراء. القبس الكويتية 2009/8/2

Advertisements

في القطاع الصحي، و التعليمي قال اوباما

فبراير 26, 2009

في القطاع الصحي، فقال الرئيس الأمريكي إن الولايات المتحدة لا يمكنها أن تجازف بتجميد إصلاح نظام الرعاية الصحية، موضحاً أن ميزانيته المقترحة ستتضمن “التزامات تاريخية” في هذا الخصوص، مشيراً إلى أن سيشكل مجلساً من ممثلي قطاع الأعمال والعمال والأطباء ومزودي الرعاية الصحية الأسبوع المقبل لمناقشة هذه الإصلاحات.

وفي قطاع التعليم، دعا أوباما إلى ريادة أمريكية في هذا القطاع وإلى الالتزام بالدراسة الجامعية أو العليا أو التدريب المهني لمدة عام على الأقل، مشيراً إلى أنه على كل أمريكي أن يحصل على شهادة الثانوية على الأقل.

وأوضح أنه خصص مليارات الدولارات من أجل التعليم، بدءاً من التوسع في دور الحضانة وانتهاء ببرامج قروض الدراسية، محدداً هدفاً يتلخص في تحقيق أعلى معدل من خريجي الجامعات بحلول العام 2020.

هل تريدنا ان نقول لهم في عهد الشيخ صباح تفشى الفساد ولم يحاربه وعم النفاق ووسد الأمر لغير اهله!! محمد عبدالقادر الجاسم

فبراير 26, 2009

الوقت تغير يا شيخ خلال مقابلاته مع رؤساء تحرير الصحف اليومية وبعض الشخصيات السياسية, تطرق الشيخ صباح لمقالاتي الأخيرة, ومما قاله انه” يعزني ويقدرني” لكنه لا يعلم لماذا اكتب هذه المقالات, واضاف انه لا علاقة له “بشيلتي” من الوطن, ثم يسترسل بالقول” لكن محمد الجاسم يعتقد ان انا اللي شلته”! وأود في البداية ان أؤكد للشيخ صباح ” ان محد شالني ” من الوطن بل انا “اللي شلت” نفسي وفي الوقت المناسب, واذا كان ملاك الوطن أو من هو مقرب منك ومنهم قد ابلغوك انهم ” شالوني” فإن ذلك ليس الا ادعاءا غير واقعيا من جانبهم, اتفهم اسبابه ودوافعه, فهو يأتي بهدف كسب رضاك للحصول ربما على مساعدتك في قضية الناقلات بعد ان اعيتهم السبل أخذا في الاعتبار انك, وهذا ليس سرا, سعيت لإقالتي من الوطن على الأقل في عام 2003 وقلت وقتها للشيخ علي الخليفة, حسب ما نقل لي, “شيله واعطيك اللي تبي”. لكن رغبتك لم تنفذ لأسباب عديدة رغم انني للعلم يا شيخ تطوعت بتقديم استقالتي فورا وفي نفس يوم اجتماعك مع الشيخ علي الخليفة طالما كانت تلك الاستقالة تؤدي الى اغلاق قضية الناقلات التي انهكت الشيخ علي و”بيته” والكويت ايضا. وربما اراد ملاك الوطن الآن استغلال استقالتي في التقرب اليك فأوهموك بأنهم “شالوني علشانك” وربما تتمادى الوطن بالهجوم والتجريح والتطاول و”المهاترات” التي بدأتها مؤخرا علي شخصيا طمعا ايضا في “صفحك وعفوك” أو انك تعطيهم “اللي يبون”… لكن “خذها مني” يا شيخ هذه هي الحقيقة: أنا لست من النوع “اللي ينشال”.. واذا كانت استقالتي من الوطن “ونستك” “فالفضل لي” في وناستك … وانا لا اريد مقابلا لتلك “الوناسة” فليست عندي “قضية”!! واذا كان هناك من يسعى للتقرب منك عن طريق الهجوم علي شخصيا فذلك ليس في صالحك لأنهم يظهرونك بمظهر من يسهل خداعه واستمالته واستخدامه لصيانة المصالح وحفظ القضايا وانت لست كذلك. أما عن نفسي فإذا كان هجوم الوطن علي سوف يقربهم منك ويغلق بالتالي قضية الناقلات فلا مانع لدي, فالشيخ علي الخليفة “يستاهل” مساعدتك بعد كل هذه السنوات اكثر من غيره!! واذا كان الشيخ صباح يعلم تلك الحقيقة حول استقالتي, فإن قوله انه لا علاقة له بتلك الاستقالة ربما يكون بقصد الايحاء للآخرين وعلى خلاف الحقيقة انه” اقالني” من الوطن وان مقالاتي بالتالي “غير موضوعية” لأنها رد فعل مني ضده. ولكن ربما كان الشيخ صباح صادقا, وهذا ما اميل اليه, وهو يستغرب حقا مقالاتي وهداه تفكيره الى ان سببها هو اعتقادي بوجود صلة له في استقالتي من الوطن, بمعنى ان الشيخ صباح ” موهوم” بأنه تمت اقالتي من الوطن “قربانا” له, وسوف افترض انه يعني ما يقول بشأن” محبته ومعزته” لي واقول للشيخ صباح: يا بوناصر حتى انا اعزك واقدرك واحترمك رغم اختلافي الكامل مع سياساتك وقراراتك وافكارك, و”ما ابي منك شي”. ان احترام الناس عندي لا شأن له بالعمل السياسي, وكل ما كتبته في مقالاتي الأخيرة أو في الوطن وكل ما قلته في الندوات العامة والبرامج التلفزيونية عنك ليس إلا تعبيرا عن اختلافي السياسي معك وانت صاحب القرار الأوحد في البلاد ودون منازع وليس من شأن هذا الاختلاف ان يمس احترامي وتقديري لك على الاطلاق. ومن اجل التأكيد ان لا صلة لاستقالتي من الوطن بمقالاتي اود ان اذكرك, وانت الذي تملك ذاكرة قوية ولا تنسى ما يضايقك بالتحديد, بالنقاش الذي دار بيننا وبحضور رؤساء تحرير الصحف اليومية وعدد من العاملين معك في الطائرة خلال سفرنا الى البحرين بمناسبة انعقاد القمة الخليجية والتي حضرها صاحب السمو حيث قلت لك “لقد كبرتم وآن آوان الراحة واسناد المسؤولية للشباب”. كما أود ان اذكرك بالنقاش الذي دار بيننا في مكتبك في وزارة الخارجية في بداية عام 2003 والذي نشرته في الوطن بتاريخ 8 يناير 2003 حين قلت لك” ان بعض وزراؤك يكذبون عليك وان الرجال لا تقبل المشاركة في الوزارة بسبب وجود خلل في آلية عمل مجلس الوزراء”. واذكر انك قلت لي “يجب ان تتعلم المجاملة” فقلت لك “هذا طبعي”! ان موقفي من سياساتك لم يتغير قبل دخولي الوطن و حين كنت في الوطن وبعد ان “شلت نفسي” منها. فيا طويل العمر “لحد يقص عليك عشان يكسب على ظهري” وليس بيني وبينك سوى محبة الكويت. وسواء اتفقنا او اختلفنا تبقى انت الشيخ صباح احمد الجابرالصباح الذي نكن له كل تقدير واحترام. ان الوقت تغير يا شيخ ولسنا في زمن عبدالله الاحمد, و اختلف مفهوم الشيخة وتغيرت نتائجها, ولا اظن انك تخيلت في يوم من الايام الوصول الى هذه المرحلة. الا تذكر يا شيخ كيف كان خصوم الشيخ سعد يهاجمونه؟ ليس هذا فحسب بل ليتك تشهد المرحلة التي تلي مرحلتك فرئيس الوزراء القادم سوف يتعرض لانتقادات اكثر واكثر وسوف يعامله مجلس الأمة والصحافة كما يعامل وزير التجارة حاليا, وسوف يستجوب وربما يقال من منصبه ايضا فهذه سنة الحياة. وان لم تكن سنة الحياة فسوف يسعى بعض “عيالكم من اهل الفهلوة والتكتكة” لاستجواب ولد عمهم, خاصة اذا كان رئيس الوزراء هو الشيخ الدكتور محمد الصباح, في اطار الصراع على السلطة الذي اعتادوا عليه دون ادراك نتائجه. انك يا شيخ آخر الشيوخ الذين لهم مكانة خاصة تمنع الصحف من انتقادهم بحرية كاملة وتجبر الناس على مجاملتهم ومراعاتهم نظرا لاختلاط مفاهيم الدولة الحديثة بمفاهيم الدولة القبلية وهو اختلاط تمردت عليه انا في مقالاتي الأخيرة, ليس بهدف النيل من احترامك ابدا وانما بهدف اصلاح امور البلاد وتنبيهك الى ما انت غافل عنه. واذا كان مستوى الحرية التي اكتب بها مقالاتي غير دارج في الكويت فذلك لأني اسعى الى رفع مستوى حرية التعبير وتشجيع الناس على التعبير عن آرائهم بمنتهى الحرية ودون خوف ولكسر الطوق المفروض حولك. لقد تحملت يا شيخ صباح مقالاتي رغم انها تضايقك “حيل”, وايا كانت مبررات تحملك لها فهذا يحسب لصالحك, وقد كبرت انت ليس في عيون الشعب الكويتي فقط بل وحتى لدى المراقبين الاجانب الذين يستخدمون هذه المقالات ورد فعلك عليها لقياس مستوى الحرية في الكويت…ووحدهم الصغار والمنافقين واصحاب المصالح ومن انضم مؤخرا و “على كبر” الى نادي المنافقين تزعجهم هذه المقالات ويودون لو انك تحاكمني بسببها. يا شيخ صباح..يا طويل العمر..يا بوناصر: البلد “رايحة فيها” الفساد ينهشها ووصل حتى العظم, والقضية ليست موظف صغير يرتشى ..لا لا ابدا اصعد فوق يا شيخ وتلفت يمينك ويسارك, وانا واثق انك “راح تشم ريحة الفساد”. كما ان عيالكم من”اهل الفهلوة والتكتكة” خربوا الكويت ودمروا كل القيم وهم يسعون لشراء ذمم الناس ويمارسون الكذب حتى عليك.. صدقني يا بوناصر حين اقول ان الكل يتذمر من الاوضاع العامة المحلية ومن سياستنا الخارجية ايضا التي جعلتنا “طوفة هبيطة”. اترك عنك مقالاتي واطلب من احفادك يدخلونك على الانترنت وليقرأوا لك ما يتداوله الشباب الكويتي بعيدا عن تلصص و”سماعات وميكروفونات وتقارير أمن الدولة” لتكتشف الحقيقة بنفسك. ومع هذا كله يا طويل العمر يبقى اصلاح الامور ممكنا متى ما قررت انت.. لكن لا تتعب نفسك, فطالما انك متمسك بالطاقم الحالي فلن تنصلح سوى أمورهم الخاصة ويزداد سوء احوال الكويت. ان لدى الكويتيين قلق كبير ومشروع, مما يحدث حاليا, لكن قلقهم مما سوف يحدث اكبر بكثير.. اننا نعلم تفاصيل اوضاع الأسرة الحاكمة, ومبعث قلقنا هو ان توسد الأمور لمن لا يعرف كيف يصون مستقبل هذه البلاد.. وانت المسؤول… نعم فأنت صاحب القرار الأوحد اليوم في الكويت, وهم يسعون لعزلك عن الحقيقة والتحكم فيك لما يحقق مصالحهم فقط. ويشاركهم في تضليلك حفنة ساقطة من اصحاب المصالح والحثالة الذين لا يرون في الكويت الا منجم ذهب يريدون ان يغرفوا منه بأي وسيلة وطريقة. ان الكويت تستحق منك اكثر يا بوناصر, والكويتيين” ترا ماهم هالجم واحد اللي يدخلون عليك وهم يتدابجون لتقبيل خشمك او رأسك ويتعرجبون ببشوتهم ويتدودهون مايدرون شينادوك فيه سمو الرئيس ولا طويل العمر, ويهزون رؤوسهم تأييدا لكل حرف تقوله حتى لو قلت لهم الشمس تطلع من الغرب”!! انني اعلم يا شيخ صباح ان قدرتك على التعبير عن افكارك لا تسعفك, واعلم انك حين اشرت في المقابلة التلفزيونية في الطائرة ان الحكومة “تهتم بالكويتي من يوم تحمل فيه امه الى ان يموت” لم تكن تقصد المنة على الكويتيين, لكن حين نربط كلامك بكلام وزير البلدية باقر “اللي يبي يشغل الكويتيين مغيسلجية موتى وحفارين قبور” شتبينا نقول؟؟ بالله عليك يا شيخ صباح ماذا نقول لأولادنا وهم يرون الفساد والنفاق يرفع الحثالة!! ماذا نقول لأولادنا وهم يبحثون عن فرص عمل ولا يجدون في بلدهم!! ماذا نقول لأولادنا عن عهدك…هل تريدنا ان نقول لهم في عهد الشيخ صباح تفشى الفساد ولم يحاربه وعم النفاق ووسد الأمر لغير اهله!! ام تريدنا ان نكذب عليهم ونقول” بابا صباح” عمل وعمل وعمل… ثم نسمعهم اغنية تمجد فيك وتتغزل بأسمك!! حتى كرة القدم في عهدك “خربوها” يا شيخ!! http://www.aljasem.org/default.asp?opt=2&art_id=82

موقع كشف الاخبار الكاذبة و الاشاعة والنصب على شبكة المعلومات الدولية

فبراير 25, 2009

موقع كشف الاخبار الكاذبة والاشاعة  والنصب على شبكة المعلومات الدولية 

مثال نشر خبر عن ظهور حية عملاقة في الموصل ونشرت صورة  واتضح ان الصورة هي من أحد حدائق السفاري في جنوب أفريقيا. وهي لحية من نوع البايثون الأفريقي. بطول أربع أمتار. التهمت للتو غزالا وحاولت العودة من تحت نفس السور الصاعق الذي جاءت من تحته. إلا أن تضاعف حجمها بسبب الغزال أدى للمسها الأسلاك المكهربة. ولم تستطيع تخليص نفسها فماتت صعقا.

هذا هو مصدر الخبر الرئيسي من الموقع الرسمي لحديقة السفاري:
http://www.bushveld.co.za/pictures-python.htm

وتجد في الرابط صور اضافية منها صورة الحية بعد فتح بطنها ويظهر فيه الغزال.

وهذا أحد أشهر مواقع تكذيب شائعات الإنترنت (سنوبس) وقد خصص صفحة لهذه الشائعة:

http://www.snopes.com/photos/animals/fencesnake.asp

 

http://kuwaitjunior.blogspot.com/2008/08/blog-post_12.html

مؤسسة قطر تنشىء برنامج قطر للريادة في العلوم لإعداد الخريجين لخوض الاكتشافات والقيادة البحثية

فبراير 16, 2009

 
مؤسسة قطر تنشىء برنامج قطر للريادة في العلوم 

لإعداد الخريجين لخوض الاكتشافات والقيادة البحثية

البروتيوميات والخلايا الجذعية وتقنية النانو والطاقة تتصدر الأولويات

الدوحة – الراية:

أنشأت مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع بالتعاون مع شركائها من المؤسسات الأخرى, برنامج قطر للريادة في العلوم بهدف إعداد جيل من الخريجين لخوض عالم الاكتشافات والقيادة في مجال البحث العلمي استجابةً للحاجة إلى كوادر في مجالات الابحاث الرائدة العالية الكفاءة.    
ويعد برنامج قطر للريادة في العلوم مبادرة صمّمت خصيصاً للخريجين ممن يودون اكتشاف قدراتهم وتطويرها في مختلف المجالات العلمية والبيئية والبحثية. ويتعاون في تطبيق هذا البرنامج مؤسسة قطر وشركاؤها في البلاد وخارجها وابرزهم قسم البحوث التابع لمؤسسة قطر، والفروع الجامعية في المدينة التعليمية، وواحة العلوم والتكنولوجيا في قطر, ومركز السدرة للطب والبحوث.
وخلافاً لبرامج التدريب التقليدية، فإنّ للخريجين الذين انضموا إلى برنامج قطر للريادة في العلوم حق اختيار المجال الذي يحبذونه، وتزدهر فيه معارفهم سواء من خلال المشاركة في البحوث العلمية أو في إدارة النشاطات والمراكز البحثية.     
ويناسب هذا المسار كل شخص يتمتع بكفاءة عالية في التفكير النقدي وحل المشكلات، ويرغب بمزاولة مهنة في مجال البحوث التقنية وتطبيقاتها. يعمل مسار الكوادر العلمية على إعداد المتدرّبين ليدعموا مجال البحث العلمي بما يعود بالنفع على دولة قطر والمنطقة.
 وقد جرى تحديد عدة مجالات كأولويات بحثية منها الجينات، البروتيوميات، الخلايا الجذعية، وتقنية النانو لتطبيقات التصوير الجزيئي، وبعض المجالات العلمية الأخرى التي لا تعد من العلوم الطبية وهي علوم الطاقة والبيئة وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والبحوث المتعددة الاختصاصات.
وخصص هذا المسار للأفراد القادرين على مسك زمام التخطيط ودعم أنشطة البحوث والمراكز وتعزيزها. ويتضمن مسار إدارة البحث برنامجا يستمر حتى 24 شهراً.
يمكّن هذا البرنامج المتدربين من اكتساب خبرة عملية في المجالات الحاسمة المتعلقة بمعرفة كيفية تقييم البحث، والترويج للبحث، ومتابعة البحث، وإلقاء نظرة ثاقبة على آليات التمويل ونشاطات واحة للعلوم والتكنولوجيا في قطر والممارسات المختبرية. والأهم من ذلك، سيتعرّف المتدربون أكثر إلى قدراتهم واهتماماتهم، وستتاح لهم فرصة جديدة للتطوير الشخصي والمهني.
في كلتا الحالتين، فإن هناك مدة تدريب إلزامية لكلا المسارين يجب إتمامها وبعدها سيتلقى المتدربون عروضا لوظائف مناسبة في مركز البحوث التابع لمؤسسة قطر أو في أي من المراكز البحثية الأخرى.
ويسعى برنامج القادة العلمي القطري لتدريب المرشحين ذوي المؤهلات العالية الذين لديهم قدرات وإمكانات لقيادة مبتكرة في مجال البحث العلمي. لذلك، تعتمد لجنة الاختيار والمراجعة الخاصة ببرنامج القادة العلمي القطري على الإنجازات الأكاديمية التي حققها الطلاب الراغبون بالانضمام إلى هذا البرنامج. وعليه، يقع الاختيار على الخريجين الحاصلين على درجة البكالوريوس بتقدير 3.5 كحد أدنى أو ما يعادله، وعلى المهتمين في المضي في مهنة تتعلق بالبحوث والعلوم. كما تعتمد معايير القبول خلال عملية التوظيف وتؤخذ في الاعتبار المواصفات التالية: مهارات التواصل والتعامل، والحماس، والقدرة على القيادة الديناميكية.
 16/2/2009

تونس تعد استراتيجية لمضاعفة الصادرات بحلول 2016

فبراير 15, 2009

 
 تونس تعد استراتيجية لمضاعفة الصادرات بحلول 2016

 

تونس – محيط: أنجزت وكالة النهوض بالصناعة التونسية خطة استراتيجية صناعية لمضاعفة الصادرات مع حلول عام 2016 استنادا إلى تطوير قطاع الصناعات الميكانيكية والكهربائية والالكترونية.

وأكد مدير عام الوكالة محمد بن عبدالله خلال عرض الخطة في جمعية المهندسين أن التوجهات الصناعية المستقبلية ترتكز حول النمو والجودة والتنويع, موضحا أن الهدف هو مضاعفة الصادرات خلال الفترة من 2007 إلى 2016 أي مضاعفة قيمتها من 11 إلى 22 مليار دولار.

ونقلت وكالة الأنباء الكويتية قول عبدالله أن الأمر يتعلق بتحقيق أعلى نسبة نمو في قطاع الصناعات الميكانيكية والكهربائية والالكترونية تصل إلى 46 % من الصادرات الصناعية في 2016 مقابل 25 % عام 2006 إلى جانب مضاعفة الاستثمار الصناعي ثلاث مرات خلال نفس الفترة أي من 730 مليون إلى 2.2 مليار دولار.

واحتلت تونس خلال 2008 في المنطقة الاورومتوسطية المرتبة السابعة وفق عينة بحثية حديثة شملت 315 مستثمرا دوليا إلا أنها تعمل على بلوغ موقع ضمن كوكبة الخمس الأوائل مع حلول 2016.

وتضم تونس نحو 17 ألف مؤسسة صناعية منها 2677 مؤسسة تقوم بتصدير إنتاجها كليا.

تصدرت تحويلات المصريين بالكويت قائمة التحويلات القادمة إلى مصر من كافة البلاد العربية

فبراير 15, 2009

تراجع الاستثمارات القطرية في مصر بالربع الأول

| تاريخ النشر:يوم الجمعة ,13 فبراير 2009  

القاهرة – مروان عبد الحكيم:

تراجعت قيمة تحويلات المصريين العاملين بقطر خلال الربع الاول من العام المالي الجاري 2008/ 2009 الى 41,5 مليون دولار مقابل 51,9 مليون جنيه خلال الربع الرابع من العام المالى الماضى 2007/ 2008. فى المقابل تصدرت تحويلات المصريين بالكويت قائمة التحويلات القادمة إلى مصر من كافة البلاد العربية خلال الربع الاول من العام المالى الحالى.
قال البنك المركزي المصري ان قيمة تلك التحويلات بلغ 447,2 مليون دولار مقابل 485 مليون دولار للربع الاخير من العام المالي السابق، مضيفا انها الاعلى من بين التحويلات القادمة، واوضح ان قيمة التحويلات القادمة من السعودية بلغت 211 مليون دولار، ومن الامارات بلغت 279 مليون دولار.
وبالنسبة للاستثمارات المضافة، اشار البنك المركزى المصرى فى تقريره الشهرى الى انها تراجعت بشكل لافت، اذ اضافت الدول العربية 277 مليون دولار مقابل 985 مليون دولار للفترة المناظرة.
وبينما تدنت الاستثمارات القادمة من قطر الى مليوني دولار مقابل 179 مليون دولار جاءت السعودية في المقدمة بقيمة بلغت 137 مليون دولار، والكويت 47,9 مليون دولار مقابل 434 مليون دولار للفترة المناظرة، وتراجعت ايضا من الولايات المتحدة الامريكية الى 1276 مليون دولار مقابل 1316 مليوناً.
ونبه المركزي المصري الى تراجع صافي الاصول الاجنبية لدى الجهاز وفيما يخص التحويلات بدون مقابل.
اشار التقرير الى انها شهدت تراجعا طفيفا بمعدل 3,7 في المائة لتبلغ 1974 مليون دولار مقابل 2049 مليون دولار كمحصلة لتراجع التحويلات الخاصة (معظمها تحويلات المصريين في الخارج) بمعدل 2,1 في المائة، والتحويلات الرسمية بمعدل 31 في المائة.
 

المغرب توقع اتفاقية تخريج و تدريب 10 آلاف مهندس سنويا

فبراير 15, 2009

السيد ادريس جطو يترأس اللقاء الخاص بتوقيع اتفاقيات تفعيل مبادرة تكوين “10 آلاف مهندس”
 
 ترأس الوزير الأول السيد ادريس جطو يوم الأربعاء بالرباط اللقاء الخاص بتوقيع اتفاقيات تفعيل المبادرة الحكومية الرامية إلى ضمان تكوين 10 آلاف مهندس سنويا في أفق 2010 .
 
وتندرج مبادرة تكوين 10 آلاف مهندس في إطار دينامية الإصلاح العميق الذي تشهده منظومة التعليم العالي وبرامج التكوين التي أطلقتها الحكومة بهدف الاستجابة للحاجيات المتجددة من الكفاءات بالنوعية والحجم المطلوب لمواكبة الإقلاع الاقتصادي الذي تشهده المملكة.

ولذلك، تم التوقيع على اتفاقيات مع تسع مدارس ومعاهد لتكوين المهندسين غير تابعين للجامعات، وكذا مع 13 جامعة تهم تكوين أزيد من6300 إطارا من مستوى عالي.

وأكد السيد جطو في كلمة بهذه المناسبة، أنه “بهاتين الاتفاقيتين، ندشن انطلاقة جديدة للتكوين الهندسي لمواكبة التحولات التي يعرفها الاقتصاد الوطني والدولي”.

وأضاف السيد جطو أن مبادرة تكوين “10 آلاف مهندس” تندرج في إطار الجهود التي يبذلها المغرب للاستجابة للحاجيات المتنامية للاقتصاد الوطني من الكفاءات المهنية العالية في سياق يتميز بالأوراش التجهيزية الكبرى المهيكلة الجاري تنفيذها، والدينامية التي تعرفها مجموعة من القطاعات، وبالنظر لانطلاقة برامج العصرنة التنافسية.

وأضاف الوزير الأول أن هذه العملية تعد “تتويجا لعمل دؤوب وتشاور واسع، ونسعى من خلالها إلى مضاعفة وتيرة التكوين في التخصصات الهندسية وفق مقاربة متجددة ثلاثية الأبعاد تقوم على التعاقد والمشاركة والشراكة”.

وأكد أن الحكومة عملت على إحاطة هذه المبادرة بكافة شروط النجاح، وذلك عبر التشاور الواسع حول أهدافها، وتعبئة موارد مالية إضافية تناهز مليار درهم، فضلا عن تخصيص المناصب المالية الضرورية لمواكبة المؤسسات المكلفة بتنفيذ هذه المبادرة.

ودعا في هذا السياق، المقاولات المواطنة وكافة المهنيين للانخراط في هذا الورش الهام للمساهمة في تكوين أجيال الغد.

وعبر السيد جطو أيضا، عن عزم الحكومة على رفع رهان توفير الكفاءات الضرورية والحرص على تنويعها وتوسيع مجال هذا النوع من المبادرات، مذكرا بأهمية الشراكات القائمة مع هيئات دولية في مجال تكوين وتأهيل الأطر في الاختصاصات الهندسية.

وأوضح الوزير الأول أنه رغم هذه الجهود، فإن الحكومة مدعوة إلى تكثيف عملها لربح رهان تكوين أطر ذات مستوى عالي بغية الاستجابة للحاجيات الخاصة في مجال الهندسة.

حضر هذا الحفل على الخصوص السادة عبد العزيز مزيان بلفقيه مستشار جلالة الملك، ومصطفى عكاشة رئيس مجلس المستشارين، ونبيل بنعبد الله وزير الاتصال، الناطق الرسمي باسم الحكومة، إضافة إلى العديد من أعضاء الحكومة ورؤساء الجامعات والمعاهد العليا للتكوين.

06/12/21

المغرب يخصص 7 بلايين دولار لتطوير نشاطات صناعية أساسية

فبراير 15, 2009

المغرب يخصص 7 بلايين دولار لتطوير نشاطات صناعية أساسية
الرباط – محمد الشرقي   

  الحياة     – 15/02/09//

أعلن مسؤولون حكوميون مغربيون ان الرباط وضعت خطة استثمار قيمتها 62.4 بليون درهم (7.29 بليون دولار) لتطوير نشاطات صناعية رئيسة وجذب مزيد من الاستثمار الاجنبي في خضم الازمة العالمية. وتركز الخطة التي يجرى تنفيذها بين عامي 2009 و2015 على صناعات منها مكونات الطائرات والالكترونيات والمنسوجات والاستثمار الزراعي، وهي تلزم الدولة باستثمار 12.4 بليون درهم وتشجع القطاع الخاص على توسعة نشاطه من طريق استثمار 50 بليون درهم.
وقال وزير المال صلاح الدين مزوار في مؤتمر صحافي في وقت متقدم أول من أمس إن الخطة تؤمّن وضوحاً للرؤية في شأن المستقبل وتبرز استعداد الحكومة لدعم بعض القطاعات التي قد تتأثر من جراء الازمة. وتتضمن الخطة 111 اجراء تتخذها الحكومة والقطاع الخاص على مدى سبع سنوات مثل تسهيل الائتمان وحوافز ضريبية وتدريب مهني لتطوير مهارات العمال وتيسير الاجراءات الحكومية ومحاربة الفساد فضلاً عن اقامة المزيد من المناطق الحرة للمستثمرين الاجانب.
وأشرف الملك محمد السادس على توقيع الخطة من جانب وزراء ومصرفيين ورجال أعمال كبار في قصره في مدينة فاس لإبراز أهمية البرنامج للاقتصاد. وتمثل قطاعات الصناعة التي تسعى الحكومة الى تعزيزها ربع اقتصاد البلاد البالغ حجمه 53 بليون دولار ونصف الصادرات ويعمل فيها 1.2 مليون شخص. وتتوقع الحكومة أن يؤمّن نشاط الانتاج الصناعي 220 ألف فرصة عملة وأن يضيف 50 بليون درهم الى الناتج المحلي الاجمالي للبلاد وأن يضاعف قيمة الصادرات الصناعية الى 205 بلايين درهم بنهاية الخطة في 2015.
ورصدت الخطة 13 بليون درهم لتعزيز القدرات التنافسية للاقتصاد في قطاع المهن الجديدة والتكنولوجيا الحديثة، عبر تطوير المشاريع الصغيرة والمتوسطة، وتحسين مناخ الأعمال وتدريب العاملين، والتدريب على التقنيات الجديدة، وإحداث مناطق صناعية في قطاعات الاتصالات والاوفشور وتعهيد الخدمات في عدد من المدن المغربية بعد تجربتي «كازانيرشور» في الدار البيضاء و «تكنوبلس» في شمال الرباط اللتين استقطبتا استثمارات من مجموعات دولية بينها «أنتل» و «اي بي ام» و «بنك ناسيونال دو باري – باريبا».
وأثّر الانكماش الاقتصادي في دول اليورو في عدد من الوظائف في المغرب خصوصاً في القطاعات الموجهة للتصدير، مثل النسيج والملابس الجاهزة، التي يعمل فيها 250 ألف شخص جلّهم من الفتيات وسكان أحزمة البؤس التي تلفّ المدن. وتشير الدراسات إلى وجود علاقة بين ضعف التدريب واحتمال فقدان العمل. وأدت الأزمة الاقتصادية في أوروبا إلى فقدان آلاف المهاجرين من شمال أفريقيا وظائفهم في قطاع البناء والفنادق خصوصاً في إســـبانيا وإيطاليا.
وتعتبر تحويلات المغتربين ثالث مصدر دخل خارجي بعد السياحة والفوسفات، وبلغت نحو سبعة بلايين دولار عام 2008. وأفادت «المندوبية السامية للإحصاء» ان المغرب أمّن السنة الماضية 133 ألف وظيفة، في مقابل 128 ألفاً عام 2007. وبلغ مجموع السكان العاملين 11.27 مليون شخص بزيادة 1.1 في المئة، بينما تراجعت معدلات البطالة 0.2 في المئة إلى 9.6 في المئة كمعدل وطني. وقُدرت البطالة في المدن الكبيرة بـ14.7 في المئة، في مقابل 15.4 في المئة عام 2007.

كيف يمكن الحديث عن «التنمية» مع تقليص الإنفاق العام بنسبة 36%

فبراير 15, 2009

كيف يمكن الحديث عن «التنمية» مع تقليص الإنفاق العام بنسبة 36%

كيف يمكن الحديث عن «التنمية» مع تقليص الإنفاق العام بنسبة 36% وتراجع المخصص للمشروعات الإنشائية بنسبة 67.2%؟
الجمعة 13 فبراير 2009 – الأنباء
عمر راشد
أفضل وصف يمكن إطلاقه على ميزانية العام المالي 2009/2010 هو الاتجاه المعاكس الذي قد يدخل الكويت في نفق مظلم لا يعلم الى اين يأخذ الاقتصاد في المرحلة المقبلة، ففي الوقت الذي يدعو فيه مشروع قانون الاستقرار المالي لتعزيز الانفاق الاستثماري والتركيز على القطاعات الانتاجية نجد الباب الرابع في الميزانية يقلص حجم الإنفاق على المشاريع الإنشائية بنسبة 67.2% وصولا الى 1.2 مليار دينار من 1.6 مليار دينار خصصت في ميزانية 2008/2009 الحالية.
الموافقة الحكومية على الميزانية الحالية وصفها بعض الاقتصاديين بأنها بداية «التيه» لاقتصاد تتقاذفه الأوضاع السياسية وتحدد مساره في إشارة الى انخفاض حجم الإنفاق العام للدولة بنسبة 36.5% وهو يعيد الاقتصاد الى وضع لا يمكن بأي حال من الأحوال قبوله بعد اشتداد وتيرة الأزمة المالية وتداعياتها على الاقتصاد الكويتي.
مصادر استثمارية مطلعة قالت ان الازمة في اي اقتصاد تبدأ اذا زاد حجمها عن 10% من الناتج المحلي الاجمالي الذي فقد في البورصة ما يقارب 30 مليار دينار وهو يعني انخفاض الملاءة المالية للقطاعات المدرجة بالنسبة نفسها وهذا يعني ان الاقتصاد دخل الازمة وتعداها بمراحل عديدة.
وقالت مصادر اقتصادية ان الميزانية المقبلة ستُدخل الاقتصاد في تأزيم حقيقي، ففي الوقت الذي يعاني الاقتصاد فيه من مشكلة تمويل وانخفاض في قيم الاصول نجد الحكومة تقرر خفض الانفاق التنموي بينما رفعت فيه السعودية انفاقها الاستثماري بنسبة 30% ورصدت الامارات 42% للانفاق الاستثماري وهي ميزانية تعد الأضخم في تاريخها.
إذ هي ميزانية تأزيم تطرح العديد من المفارقات الملحوظة تتمثل في:
في الوقت الذي تسعى العديد من الدول العربية غير النفطية الى تدبير اموال لتمويل مشاريعها التنموية، نجد الحكومة تسير عكس التيار بإقرار ميزانية خلت من الدعم الحقيقي للمشروعات التنموية.
في الوقت الذي خصص فيه مشروع قانون الاستقرار المالي الباب الثاني لدعم القطاعات الاقتصادية ذات المردود الانتاجي، نجد الحكومة تعمل في جهة اخرى بعيدة
عما يحتاجه الاقتصاد في الفترة الأولى وتأجيل 50 مشروعا تنمويا، مع مخاطبة وزارة المالية لجميع الوزارات بضرورة خفض نفقاتها بنسبة 30% بسبب الأزمة المالية.
وقد قامت الحكومة بخفض الانفاق في الميزانية العامة للدولة لتمويل تكلفة مشروع الانقاذ الا ان المفارقة ان التكلفة تحولت من دعم القطاعات التنموية الى انقاذ قطاعات لا تمثل نسبة كبيرة في الناتج المحلي الاجمالي.
مصادر مطلعة ابدت تخوفها من ان الـ 1.2 مليار دينار المخصصة في الباب الرابع لقطاع الانشاءات لن يتم الاستفادة منها وانما سترحل لميزانية العام المقبل استنادا الى الخبرات السابقة في عمل الموازنات، ففي ميزانية 2003/2004 تم تخصيص 722 مليون دينار تم انفاق 569 مليونا وفي عام 2004/2005 تم تخصيص 825 مليونا انفق منها 678 مليونا فقط، بما نسبته 82%، كما تم اعتماد 930 مليونا للمشاريع الانشائية في ميزانية 2005/2006 اقتصر الانفاق الفعلي منها على 750 مليونا بنسبة 80%، وفي ميزانية 2006/2007 تم تخصيص 1261 مليون دينار انفق منها 989 مليونا بنسبة 78%.
أما الأمر الذي قد يؤدي الى حدوث مزيد من الأزمة فهو توقع العديد من المحليين النفطيين انخفاض النفط دون الـ 30 دولارا في المدى القصير اي خلال العام الحالي وهذا يعني ان الكويت ستمنى بعجز اكبر مما هو وارد في الميزانية في الوقت الذي تتدنى فيه إيرادات القطاعات غير النفطية نتيجة دخول الاقتصاد في نفق ركود حاد قد تطول مدته عن العامين.
مصادر اقتصادية قالت ان ميزانية العام الحالي تحمل في مضمون الموافقة عليها منطلقات سياسية وليست فنية، مشيرة الى ان تلك الميزانية في واقع الأمر هي شد رباط وخنق وزيادة ازمات وتسير بالبلد من سيئ الى أسوأ.
وأمام هذه الحزمة من الملاحظات في ميزانية العام المقبل لاتزال المشروعات التنموية هي الضمانة الحقيقية لإنجاح مشروع قانون الاستقرار المالي وهي التي تعد وفق خبراء صندوق النقد الدولي والمعنيين بحقل التنمية الاقتصادية ذات اهمية كبيرة تتمثل في:
تحريك الجمود في الدورة الاقتصادية الذي تخلفه الأزمات الاقتصادية عادة من خلال انتعاش الطلب وهو ما يعرف في الأدبيات الاقتصادية بـ «الوصفة الكنيزية» حيث قدر صندوق النقد الدولي معدلات النمو الاقتصادي العالمي في 2009 بـ 0.5% تقريبا وهو ما يعني ان زيادة الانفاق «لا تقليصه» هي وسيلة الخلاص من الأوضاع الراهنة المتأزمة حاليا.
تعزيز دور القطاع الخاص والمساهمة في تطوير الأداء الاقتصادي والاستماع الى «صرخات» المستثمرين بطرح اراض امام العقاريين وحل ازمة الشركات المتعثرة والسعي في تنفيذ المشروعات التنموية التي ملت من الإهمال.
المساهمة في توفير فرص العمل امام العمالة الوطنية وفتح آفاق واسعة للنمو الاقتصادي.

http://www.alanba.com.kw/AbsoluteNMN…/?a=43581&z=17