Archive for 25 مارس, 2009

موظف في «نظم المعلومات» يسرق معلومات سرية من حاسوب «الداخلية»

مارس 25, 2009

اتهام موظف في «نظم المعلومات» بسرقة معلومات سرية من حاسوب «الداخلية»

| كتب منصور الشمري |

ألقى رجال إدارة مكافحة الجرائم الالكترونية القبض على شخص يدعى (م) يعمل في الإدارة العامة لنظم المعلومات بوزارة الداخلية لقيامه بسرقة معلومات من الحاسب الآلي الخاص بالوزارة.
مصادر امنية قالت لـ «الراي» ان «معلومات امنية وردت إلى المدير العام للمباحث الجنائية اللواء عبدالحميد العوضي من احد المديرين في الإدارة العامة لنظم المعلومات بوزارة الداخلية عن وجود دخول متكرر لأحد الاشخاص العاملين في الإدارة لحاسوب الوزارة والاستعلام عن بيانات خاصة بأشخاص ومنشآت ومعلومات، الأمر الذي دعا اللواء العوضي لتكليف إدارة مكافحة الجرائم الإلكترونية لمتابعة تفاصيل القضية».
وأضافت المصادر «قام رجال مكافحة الجرائم الالكترونية باخضاع الحاسوب الذي يعمل عليه الشخص للرقابة الصارمة حيث لوحظ ان الشخص يقوم باستخراج معلومات أمنية خاصة وفي غاية الخطورة فتم رصده وتسجيل تحركاته والمعلومات التي استقاها واعطيت الاشارة لضبط المتهم حيث تم ضبطه وهو في عمله».
وبينت المصادر انه «بالتحقيق مع المتهم وبمواجهته بالأدلة التي حصلت عليها الإدارة اكد ان لديه حب استطلاع للبحث وانه لا توجد لديه نية سيئة، ولا تزال التحقيقات جارية مع المتهم لمعرفة سبب حصوله على تلك المعلومات الأمنية الخطيرة من حاسوب وزارة الداخلية».

Advertisements

أطعموا المعلمين قبل أن يأكلوا الطلاب

مارس 22, 2009

الكتاب: أطعموا المعلمين قبل أن يأكلوا الطلاب

المؤلف: نيلا كونرز

تعريب: د. خليفة السويدي – د. علي الهاشمي

الناشر: مكتب التربية العربي لدول الخليج

يتميز هذا الكتاب عن غيره من الكتب بكونه نابعا من تجارب وملاحظات وتطبيقات شاهدها مدرسون وإداريون وقياديون مرموقون في ميدان التربية. فهو ليس مؤلفا موجها للقراء من ذوي الميول النظرية أو الذين يشترطون في التحليل أن يكون مبنيا على إحصاءات أو مسوح أو دراسات علمية بالمعنى الدقيق للكلمة. إنه دليل عملي يحتوي على بنك متكامل من الطرق والأفكار والوصفات التي يمكن تطبيقها في ميدان إدارة المؤسسات التعليمية وهو موجه لكل الأشخاص التواقين إلى التأسيس لمناخ جديد يحس فيه المدرس بالتقدير والمودة، ما يرفع أداءه ويجعله ينأى بنفسه عن عقلية الانتقاد السلبي. وبمعنى أدق، فإن الكتاب يدعو القياديين في المدرسة إلى إشراك كل من له علاقة بالبيئة التربوية بما في ذلك الطلبة، والأهالي، والمنظمات الأهلية، ورجال الأعمال، والمنطقة التعليمية وبخاصة المدرسين، في جو يتميز بالتعامل الإنساني والدعابة والتفاؤل والتحفيز والتغذية (وبمعناها الحقيقي والمجازي) والشفافية والتفكير الإستراتيجي.

http://www.al-jazirah.com.sa/156563/cu7d.htm

ست جامعات ألمانية تنظم إلى قائمة “جامعة النخبة”

مارس 22, 2009

ست جامعات ألمانية تنظم إلى قائمة “جامعة النخبة”
بعد وصول ثمانية جامعات ألمانية إلى الجولة النهائية في إطار المنافسة التي خاضتها عدد من الجامعات الألمانية من أجل الحصول على لقب “جامعة النخبة”، استطاعت فقط ستة جامعة الفوز بهذا اللقب وهي: جامعة أخن التقنية وجامعة برلين الحرة وجامعة كونستانت بالإضافة إلى كل من جامعة فرايبورغ وغوتينغن وهيدلبيرغ. في حين لم تحصل جامعة بوخوم وجامعة هومبولد في برلين اللتي وصلتا إلى المرحلة الأخيرة ضمن هذه المنافسة بهذا اللقب. وستستفيد “الجامعات النخبة” الجديدة من الدعم المالي الضخم التي خصصته الحكومة الألمانية لتلك الجامعات.
ويهدف هذا البرنامج إلى رفع الكفاءة العلمية من خلال دعم البحوث العلمية المتقدمة. فقد خصصت كل من الحكومة والولايات الألمانية غطاء ماليا يقدر بنحو 1.9 مليار يورو لتغطية تكاليف المشروع الذي تبناه وزير التعليم الاتحادي السابق اديلجارد بولمهان ويستمر إلى غاية العام 2011. كما يهدف هذا البرنامج الذي يعد في حد ذاته تجربة فريدة من نوعها تشجيع التنافس بين الجامعات الألمانية ودفعها إلى رفع مستواها التعليمي بما يجعلها أكثر قدرة على المنافسة الدولية واستقطاب طلبة ذوي المواهب الخاصة من داخل ألمانيا وخارجها.
وفي هذا السياق أعلنت كل من وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي آنته شافان ووزير المالية بير شتاينبروك عن رغبتهما في مواصلة هذه المبادرة حتى ما بعد العام 2011 . وسيتم مناقشه ذلك خلال الاجتماع الخاص الذي ستعقده الحكومة الألمانية مع ممثلي الولايات الألمانية لاتخاذ قرار بهذه المسألة.

http://www.study-in-germany.de/arabic/10.11294.1.html

اهمال الحكومة للتنمية والبناء

مارس 22, 2009

اهمال الحكومة للتنمية والبناء و التقصير فهل يعقل حكومة عاجزة عن البدء في تنفيذ مستشفى جابر منذ 3 سنوات رغم اقرار الميزانية في حين اي شركة مقاولات تستطيع تنفيذه
لماذا لا تقوم الحكومة باصلاح ادائها واتخاذا القرار بتنفيذ التنمية التي تتحمل مسؤلية تنفيذه الحكومة
كل وزارة لديها خطة وميزانية معتمدة ويمكنها تنفيذ المشروعات التي ضمن الميزانية فمثلا وزارة التربية يمكنها انشاء المدارس لان ذلك يقع تحت مسؤلية الوزارة وليس مجلس الامة والوزارة هي الجهة المنفذة فلديها المال المتوفر بالميزانية ولديها الجهاز التنفيذي كاادراة الانشاءات والصيانة الذي يترجم الخطة الي واقع
و الدليل ان الحكومة هي من تعطل التنمية منذ 3 سنوات لم يبدء تنفيذ مشروع مستشفى جابر ولم يبدء تنفيذ مشروع الجامعة اللوم يقع على الحكومة
واعيد واذكر و هل قررت الحكومة بناء المستشفيات و الجامعات و منعها مجلس الامة فقرار التنفيذ والبناء بيد الحكومة وهي سبب توقف التنمية في البلد
فالحكومة تريد ان تلقي فشلها على مجلس الامة الي متى تعطل الحكومة مشاريع التنمية قمنذ اكثر من 30 عام لم يبنى مستشفى في الكويت فالمستشفيات الحالية لاتستوعب المرضى و لا يوجد بها قدرة لاستيعاب المرضى اضافة الي هبوط المستوى الصحي وهبوط المستوى التربوي فلا جامعات تبني و لا مستشفيات تبنني ثم يتهمون مجلس الامة هذا الكلام لا ينطلي على الشعب فقد خصصت الحكومة نصف مليار دولار لتعمير غزة فاين المخصصات لتعمير الكويت و تبنت الحكومة 400 مشروع في الدولة العربية كما جاء في القمة الاقتصادية فلماذا لا تتبنى الحكومة 400 مشروع في داخل الكويت .

لماذا لم تستجوبوا رئيس الوزراء على تعطيل التنمية منذ 30 عام
فلم يبني مستشفى ولم تبنى جامعة فالمرضى في المستشفيات لا يجدون اسرة والدارسين الكويتين لا يجدون مقاعد في جامعة الكويت لضيق السعة المكانية لماذا اهمال هذه الامور ومحاسبة المقصرين

==================

 

ام لانهم يريدون كشف ما خفي من صرف الملايين من اموال الشعب بصورة مخالفة للاجراءات المحاسبية الرسمية او مراجعة قانون معالجة الاقتصاد الذي لو اقر دون مراجعة ستجد اموال الشعب قد ذهبت الي الحيتان من دون حسيب و لا رقيب
لقد تردى الحال في الوطن الي حالة يرثى لها و ذلك وفق المقاييس الدولية

السؤال اين التنمية اين البناء اين انجازات الدولة من مستشفيات و جامعات اين اصلاح المؤسسات الفاسدة التي تعجز عن حمل فسادها البعارين

انظر دولة امكاناتها ضعيفة مثل المغرب ورغم ذلك تبادر وتخطط
المغرب توقع اتفاقية تخريج و تدريب 10 آلاف مهندس سنويا

هل لدي الحكومة في بلدنا خطة باعداد الاطباء والمهندسين التي تنوي تخريجهم لسد حاجة البلد

طبعا لالا لماذا لانه ليس هناك تخطيط وليس هناك خطة وليس هناك رغبة للتنمية لدي الحكومة

مستشفى جابر من 3 سنوات لم يبدء العمل به
ما هي انجازات الحكومة اين التنمية اين المستشفيات اين الجامعات اين خطة الحكومة للتنمية اين التخطيط لرفع مستوى الانسان الكويتي هل يعقل الكويت دولة نفطية ليس فيها معهد للبترول اضافة الي التسيب والبطالة المنتشرة بين الكويتيين وازدياد اعداد العمالة الوافدة
اخر مستشفى بني قبل 30 سنة و لا يوجد الان اسرة للمرضى و لايوجد في بلدنا جامعة تستوعب اعداد الكويتيين و البلد في حاجة الي خريجين من المهندسين والاطباء هذه هي المشكلة الحكومة تعطل التنمية

==================

الاعضاء قدمو الكثير والحكومة عاجزة ولا تريد ان تبني و تطور البلد آخرها
انقل لك بعض ما جاء في استجواب حدس من اسئلة

5- التقصير وعدم الجدية في متابعة المشاريع التنموية الكبرى:

أصدر مجلس الأمة بجلسته 10/6/2008م قراراً يلزم الحكومة بآلية محددة لإحاطة المجلس علماً ببرامج إنجاز عدد من المشاريع الكبرى والمشروعات التنموية، من خلال تقرير دوري كل ثلاثة أشهر، يبدأ أولها في 1/10/2008م، وحتى تاريخه لم تقدم الحكومة أي تقرير لمجلس الأمة تنفيذاً لهذا القرار سوى خطاب يؤكد تسويف الحكومة، وعدم قدرتها على الإنجاز وإخفاق رئيسها في النهوض بمسئولياته، وقد جاء من صفحة واحدة يشير إلى نية الحكومة مخاطبة جهات حكومية لتزويدها بالبيانات!! علماً بأن قرار المجلس نص على:
أولاً: أن تقدم الحكومة تقريراً دورياً كل ثلاثة أشهر، ولمدة أربع سنوات، اعتباراً من تاريخ التقرير الأول 1/10/2008 إلى مجلس الأمة، يحال إلى لجنة الشئون المالية والاقتصادية، ويوزع على السادة الأعضاء، تعرض فيه سياستها وخططها للتعامل مع الفوائض المالية وبرامج إنجاز المشاريع الكبرى، محددة بتواريخ إنجاز الدراسات والبدء الفعلي بالتنفيذ، وتحديد العوائق الإدارية والمالية والفنية التي قد تحول دون تنفيذها واقتراحاتها وتوصياتها لتجاوزها فيما يخص المشاريع الآتية:
1- إنشاء ميناء بوبيان وتطوير الجزيرة ومحطة الحاويات فيها.
2- تطوير وإعادة إعمار جزيرة فيلكا.
3- جسر جابر الأحمد.
4- تحديث مطار الكويت الدولي، وتوسعته، والخدمات الخاصة به (نقل-مرافق عامة..الخ).
5- مشروع مستشفى جنوب السرة والمستشفيات الجديدة الأخرى المقترحة في مختلف مناطق البلاد.
6- خطط وزارة الطاقة (الكهرباء والماء) بشأن مشروعات محطات الكهرباء وتحلية المياه.
7- منشآت وملاعب وتجهيزات رياضية (المدينة الرياضية)، وكذلك المرافق الرياضية والشبابية في المدن الجديدة:
8- مشروع المبنى المدرسي الحديث.
9- المدن الإسكانية الجديدة.
10- مشاريع تجميل وتحديث وسط العاصمة ومرافقها وخدماتها، وتطوير الواجهة البحرية لمنطقة الصليبيخات.
11- مشروع مترو الكويت.
ولكن إلى الآن وبعد مرور ما يقارب التسعة أشهر لم يتم تزويد المجلس بأي معلومات أو بيانات عن الإجراءات الخاصة في هذه المشاريع، الأمر الذي يؤكد أن مجلس الأمة أصبح أمام عقبة في الحصول على المعلومة ناهيك عن تنفيذ المشاريع.
http://www.icmkw.org/PublicFiles/esjwab/estjwab.htm

نواب حدس : يقترحون تكويت العقود الحكومية وتطبيق سياسة الإحلال

مارس 22, 2009

نواب حدس : يقترحون تكويت العقود الحكومية وتطبيق سياسة الإحلال مباشر: قال نواب الحركة الدستورية ناصر الصانع وجمعان الحربش وعبدالعزيز الشايجي ان نسبة كبيرة من الشباب الكويتي يعانون من البطالة ويواجهون الكثير من المصاعب في الحصول على العمل المناسب ويمكثون فترة طويلة قد تتعدى السنة قبل الحصول على عمل مناسب لمؤهلاتهم وخبراتهم لذلك فإن تشغيل العمالة الوطنية وتعديل تركيبة قوة العمل اصبح من الاولويات الوطنية، ويعتبر قانون دعم العمالة احد اهم القوانين التي اصدرتها الدولة بهدف تنظيم السياسات واعتماد الاجراءات التي تشجع الجهات غير الحكومية على تشغيل العمالة الوطنية لتعديل تركيبة قوة العمل وتنفيذ خطط احلال العمالة الوطنية محل العمالة الوافدة في القطاع الخاص الذي تستحوذ عليه العمالة الوافدة، ولكن على الرغم من القانون يعطي حوافز ممتازة لتشغيل العمالة الوطنية بالقطاع الخاص الا ان القطاع الخاص لم ينجح في استيعاب العدد الكافي من الشباب الكويتي. واضافوا في بيان لهم انه حيث ان خطة الدولة للتنمية تتحدث عن توفير 95 الف وظيفة في فترة خمس السنوات من 2007/2006 الى 2011/2010، بحيث يتم توفير %63 من هذه الوظائف في القطاع العام (60 الف وظيفة وبمعدل 12 الف وظيفة سنويا) وتوفير %37 من هذه الوظائف بالقطاع الخاص (35 الف وظيفة وبمعدل 7000 وظيفة سنويا) مما يتطلب تكثيف الجهود لتوفير فرص العمل الجيدة للشباب الكويتي، مشيرين الى ان سياسات الاحلال في القطاع العام وقرارات نسب العمالة في القطاع الخاص تعتبر من اهم الوسائل التي تستخدمها الدولة لايجاد فرص عمل حقيقية للشباب الكويتي للعمل بالقطاع الحكومي، ولكن للاسف الشديد وعلى الرغم من مرور سنوات طويلة لتفعيل هذه الوسائل مازالت كثير من مؤسسات القطاع العام والقطاع الخاص مليئة بالآلاف من العمالة الوافدة بشتى المهن والوظائف التي من الممكن شغلها من العمالة الوطنية حيث ان الكثير من هذه المهن تعتبر مهناً جاذبة للشباب الكويتي ومناسبة للتكويت. ويعتقد الكثير من المتابعين لشأن فرص العمل للشباب الكويتي ان الدولة لم تتطرق الى احد اهم الابواب التي يمكن من خلال فتحها توفير آلاف فرص العمل للشباب الكويتي وهو باب تكويت الوظائف في العقود الحكومية، فحسب احد الدراسات الحديثة تبين ان تكويت بعض هذه الوظائف في العقود الحكومية لثلاث وزارات فقط يوفر بحدود 3000 وظيفة للشباب الكويتي، مما يعني ان تكويت الوظائف بجميع العقود للقطاع الحكومي سيوفر عددا كبيرا من الوظائف الجيدة للشباب الكويتي قد يتعدى الـ 10 آلاف وظيفة، وعليه تقدم الشايجي والصانع والحربش باقتراح جاء فيه مايلي: يكلف جهاز اعادة الهيكلة بدراسة مسحية للفرص الوظيفية في جميع العقود الحكومية، على خروج الدراسة بأهداف محددة لاعداد الفرص الوظيفية المتاحة وانواعها والمؤهلات المطلوب لها وذلك لكل عقد ولكل مؤسسة حكومية، تضع الدولة خطة لتكويت هذه الوظائف تدريجيا خلال 3 سنوات وتلزم فيها الجهات الحكومية والشركات المتعاقدة معها في جميع العقود الجديدة. منقول من الامة