Archive for 28 أكتوبر, 2013

أوراق الأقليات في المنطقة

أكتوبر 28, 2013

 

أوراق الأقليات في المنطقة

محمد عمارة

 

في أربعينات القرن العشرين، وبالتزامن مع إقامة الكيان الصهيوني على أرض فلسطين، قاعدة استعمارية غربية، وقوة ضاربة لحساب الاستعمار الذي تقوده أمريكا للحيلولة دون وحدة العرب ونهضة الإسلام، نشرت مجلة «البنتاجون» ـ وزارة الدفاع الأمريكية ـ مخطط تفتيت العالم الإسلامي ـ من باكستان إلى المغرب ـ على أسس عرقية ومذهبية ودينية، باعتبار هذا التفتيت هو الضمان لأمن إسرائيل!.. ولقد كتب هذا المخطط المستشرق الصهيوني «برنارد لويس».

ومنذ ذلك التاريخ بدأت مرحلة استعمارية جديدة في اللعب بأوراق الأقليات في الشرق ـ بدأ إغراؤها بسلوك طريق النموذج الصهيوني: الانعزال، والتحرك في سبيل الاستقلال! وتدمير الاستقرار المجتمعي! في ظل الحماية والشراكة الاستعمارية.

ولقد تحول مخطط برنارد لويس إلى الممارسة والتطبيق على أيدي «بن جوريون» (1886 ـ 1973)، و«موشي شاريت» (1894 ـ 1965)، في عقد الخمسينات، بدءا بالأقلية المارونية في لبنان، وطموحا إلى تعميم ذلك التطبيق خارج لبنان.. وكتب «شاريت» ـ في مذكراته ـ عن المقاصد «الصهيونية ـ الاستعمارية» من وراء اللعب بأوراق الأقليات في بلادنا، فقال: «إنها:

أولا: تثبيت وتقوية الميول الانعزالية للأقليات في العالم العربي.

وثانيا: إذكاء النار في مشاعر الأقليات المسيحية في المنطقة وتوجيهها نحو المطالبة بالاستقلال والتحرر من الاضطهاد الإسلامي ـ (كذا!!) ـ فمجرد تحريك الأقليات هو عمل إيجابي، لما ينتج عنه من آثار تدميرية على المجتمع المستقر.

ولقد تولى «موشى ديان» مهمة البحث عن ضابط لبناني، يعلن صيحة الاستغاثة من الاضطهاد الإسلامي.. ثم كان تاريخ المارونية السياسية، و«جيش جنوب لبنان» والحرب الأهلية في لبنان والاجتياحات الإسرائيلية إلى آخر ما يعرفه الجميع!..

وفي مرحلة ثمانينات القرن العشرين، ورغم الحديث عن «السلام.. والتسوية.. والتطبيع»، بعد المعاهدة المصرية ـ الإسرائيلية 1979، نجد هذا المخطط التفتيتي لعالمنا الإسلامي بواسطة الأقليات «ثابتا» من ثوابت العقيدة الصهيونية والمشروع الاستعماري الصهيوني.. نجده «ثابتا» لا تؤثر فيه «متغيرات» الحديث عن التسوية والسلام وتطبيع العلاقات.. ففي المحاضرة التي ألقاها «شارون»، وكان يومئذ وزير الدفاع ـ في 18 ديسمبر 1981 ـ التي نشرتها مجلة «معاريف» ـ نجده يقول: «إن إسرائيل تصل بمجالها الحيوي إلى أطراف الاتحاد السوفييتي شمالاً، والصين شرقاً، وأفريقيا الوسطى جنوباً، والمغرب العربي غرباً.. وهذا المجال الحيوي عبارة عن مجموعات قومية وإثنية ومذهبية متناحرة».. ولا بد من تفتيت هذا المجال الحيوي بواسطة هذه الأقليات، حتى يكون بحق مجالاً حيوياً لإسرائيل!

Advertisements

الإختراق الاستعماري من خلال الأقليات الدينية

أكتوبر 28, 2013

الإختراق الاستعماري من خلال الأقليات الدينية

منذ الغزوة الاستعمارية الغربية الحديثة، نشهد مخططاً معادياً لوحدة الأمة، يريد أن يحول “نعمة التعددية” إلى “نقمة”! وأن ينتقل بطوائف الأقوام والملل والمذاهب من “لبنات” في بناء الأمة الواحدة إلى “ثغرات” في جدار الأمن الوطني والقومي والحضاري ..

بدأ ذلك المخطط بمحاولات بونابرت (1769 – 1821) مع نفر من أقباط مصر ابان الحملة الفرنسية عليها (1213 هـ 1897 م) .. عندما أغرى جماعة من “أراذل الأقباط” – كما سماهم الجبرتي (1167 – 1237 هـ 1754 – 1822) .. فأقاموا فيلقاً قبطياً، شارك مع الجيش الفرنسي في القهر الاستعماري لمصر وفي إخماد ثوراتها وانتفاضات مدنها وقرها ضد الغزاة .. وكانت قيادة هذا الفيلق “للمعلم” يعقوب حنا (1158 – 1216 هـ 1745 – 1801م) – الذي نبذته كنيسته القبطية .. وجعله الفرنسيون “جنرالاً”! .. وسماه الجبرتي “يعقوب اللعين”!

ولقد استهدفت هذه المحاولة البونابرتية – وحدة الأمة عندما أرادت سلخ مصر – باسم “الاستقلال” عن محيطها العربي الإسلامي وقطع روابطها بهويتها الحضارية وتراثها الإسلامي، وذلك بإلحاقها بالغرب، وإحلال التشريعات التي ترضى عنها فرنسا محل شريعة الإسلام – التي تمثل سمة من سمات وحدة الأمة الإسلامية .. وكانت تلك أقدم محاولات التفتيت للأمة في عصرنا الحديث.

وتزامنت مع هده المحاولة، دعوة بونابرت سنة 1799م للطوائف اليهودية – التي نعمت في الحضارة الإسلامية بما لم تحلم به من حضارة أخرى – دعوته كي تتحالف مع جيشه الغازي ومشروعه الاستعماري، فتقوم بدور “ثغرة الاختراق” و”موطئ القدم” وذلك مقابل تمكينهم من فلسطين .. فأصدر بونابرت نداءه لهده الطوائف اليهودية أثناء حصاره لمدينة “عكا” .. فقال:

“من نابليون بونابرت، القائد الأعلى للقوات المسلحة للجمهورية الفرنسية في أفريقيا وأسيا إلى ورثة فلسطين الشرعيين.

أيها الإسرائيليون أيها الشعب الفريد .. انهضوا بقوة، أيها المشردون في التيه .. لابد من نسيان ذلك العار الذي أوقعكم تحت نير العبودية، وذلك الخزي الذي شل إرادتكم لألفي سنة.

إن فرنسا تقدم لكم يدها الآن حاملة إرث إسرائيل .. إن الجيش الذي أرسلتني العناية الإلهية به .. قد اختار القدس مقراً لقيادته وخلال بضعة أيام سينتقل إلى دمشق المجاورة، التي استهانت طويلاً بمدينة داود وأذلتها..

يا ورثة فلسطين الشرعيين إن الأمة الفرنسية .. تدعوكم إلى إرثكم بضمانها وتأييدها ضد كل الدخلاء ..!! “

فكما بدأ المشروع الاستعماري الغربي فتح ثغرات الاختراق والتفتيت على جبهة أقباط مصر .. بدأ فتح ثغرة ثانية على جبهة الطوائف اليهودية .. ساعياً إلى تحويل “نعمة التعددية” إلى “نقمة التشرذم والتفتيت”!..

وبعد هزيمة مشروع بونابرت .. واصلت إرساليات التنصير الديني والتغريب الثقافي – الفرنسية – محاولات الاختراق والتفتيت، بالعمل على تحويل بعض الطوائف والمذاهب والملل إلى ثغرات اختراق تفتت وحدة الأمة، وتهدد أمنها الوطني والقومي والحضاري .. فمدارس الإرساليات الفرنسية في الشام، استهدفت – كما عبرت عن ذلك مراسلات قناصلهم – “جعل سوريا – (أي الشام الكبير) – حليفاً أكثر أهمية من مستعمرة”! و”تأمين هيمنة فرنسا على منطقة خصبة ومنتجة”! وتحويل الموارنة إلى “جيش متفان لفرنسا في كل وقت”! وذلك وصولاً إلى “جعل البربرية العربية – (كما قالوا)! – تنحني لا إرادياً أمام الحضارة المسيحية لأوروبا”!!

وما حاوله الفرنسيون مع الموارنة، حاوله الإنجليز مع الدروز، في ذات التاريخ!.. وحاولوه مع اليهود عندما أرادوا استخدامهم في فلسطين سداً أمام مشروع مصر، بقيادة محمد علي باشا (1184 – 1265 هـ 1770 – 1849 م) لتجديد شباب الشرق، وعلاج أمراض الدولة العثمانية .. فكتب وزير الخارجية الإنجليزي “بالمرستون” إلى سفيره في “استانبول” اللورد “بونسونبي” في 11 أغسطس سنة 1840م يقول له: “عليك أن تقنع السلطان وحاشيته .. بأنه إ>ا عاد الشعب اليهودي تحت حماية السلطان ومباركته إلى فلسطين فسوف يكون ذلك مصدر ثراء له، كما أنه سوف يكون حائلاً بين محمد علي أو أي شخص آخر يحالفه وبين تحقيق خطته الشريرة في الجمع بين مصر وسوريا..!!” فالهدف هو التفتيت للأمة، بتوظيف اليهود عقبة ضد “الجمع بين مصر وسوريا”!.. وكذلك، سعى الإنجليز إلى ما سبق وسعى إله بونابرت – فمقاصد المشروع الغربي واحدة .. مع اختلاف المحتكر للثمرات!.. وذلك عندما استهدفوا علاقة أقباط مصر بمسلميها .. عن طريق العداء للاثنين ومحاولات ضرب الجميع .. وذلك بإقامة قواعد اختراق للتنصير، وفق المذاهب النصرانية الغربية تارة، وبغرس وتنمية الشقاق الطائفي مع المسلمين تارة .. وبالعداء لوحدة الأمة في مل الأحايين – فاللورد كرومر (1841 – 1917م) – المعتمد البريطاني في مصر – تزعجه وحدة الأمة – أقباطها ومسلميها – في منظومة القيم، حتى ليتعذر التمييز بين القبطي والمسلم فينتقد دينيهما! ويحدد أن العدو بالنسبة له هو الطابع الشرقي للحضارة، الذي يميزها عن الحضارة الغربية الغازية .. فيقول: “ام مسيحية القبطي محافظة – (جامدة) – بقدر ما هو إسلام المسلم. والقبطي غير قابل للتغيير – (التقدم) – .. وهذا راجع لا لأنه قبطي، بل لأنه شرقي، ولأن ديانته التي تسمح بالتقدم قد حوصرت بأخلاط معادية للتقدم .. وإذا كان المسلم لم يصبح مسيحياً على أي وجه من الوجوه، فإن القبطي قد أصبح مسلماً من قمة رأسه إلى أخمص قدميه في المسلك الأخلاقي واللغة والروح”!

فعدو كرومر – المعتمد البريطاني للاستعمار الإنجليزي في مصر – هو وحدة الأمة والحضارة، التي جعلت الجميع شرقيين، بصرف النظر عن الملل والشرائع والتي جعلت النصراني المصري متوحداً مع المسلمين في المسلك الأخلاقي واللغة والروح!

عندما أخذ مخطط بونابرت مع اليهود – والذي تبناه الإنجليز إبان تصاعد دورهم الاستعماري في الوطن العربي – عندما أخذ هذا المخطط طريقه إلى التطبيق في أرض الواقع .. عبر وعد بلفور سنة 1917م .. والانتداب البريطاني على فلسطين (1920 – 1948م) .. وقيام الدولة الصهيونية سنة 1948م .. أصبح لهذه الدولة – كقاعدة غربية في قلب وطن الأمة – مخططها للتفتيت والتفكيك، والذي يستهدف إلغاء الأمة، وتحويلها إلى ركام من الطوائف والملل والنحل والمذاهب والأقوام والأعراق.

ولأن الإسلام هو عامل التوحيد الأول لهذه الأمة، فلم يقف مخطط التفتيت الصهيوني عند دائرة الأمة العربية، وإنما امتد ليشمل عالم الإسلام، من شبه القارة الهندية إلى المغرب الأقصى على شاطئ الأطلسي!.. فكانت الخطة التي صاغها المستشرق الصهيوني برنارد لويس “Bemard Lewis ” والتي نشرتها مجلة Executive Intelligent Research Project والتي تصدرها وزارة الدفاع الأمريكية – البنتاجون – والتي يخطط فيها – “لتقسيم الشرق إلى دويلات أثنيه أو مذهبية” .. وبموجب تلك الخطة يدعو برنارد لويس إلى:

  • ضم إقليم بلوشستان بالباكستاني إلى مناطق البلوش المجاورة في إيران، وإقامة دولة بلوشستان.
  • ضم الإقليم الشمالي الغربي من الباكستان إلى مناطق البوشتونيين في أفغانستان، وإقامة دولة بوشتونستان.
  • ضم المناطق الكردية في إيران والعراق وتركيا، وإقامة دولة كردستان.
  • أن اقتطاع المناطق الكردية والبلوشية من إيران، يفتح ملف التقسيم الداخلي لإيران، في ضوء الواقع الإثني، مما يحقق إقامة الدويلات التالية:

أ. دويلة إيرانستان.

ب. ودويلة أذربيجان.

ج. ودويلة تركمانستان.

د. ودويلة عربستان.

  • وإقامة ثلاث دول في العراق:

أ. إحداها كردية سنية في الشمال.

ب. والثانية سنية عربية في الوسط.

ج. والثالثة شيعيى عربية في الجنوب.

  • إقامة ثلاث أو أربع دويلات في سوريا:

أ. منها واحدة درزية.

ب. وثانية علوية “نصيرية”.

ج. وثالثة سنية.

  • تقسيم الأردن إلى كيانين:

أ. أحدهما للبدو.

ب. والآخر للفلسطينيين “دون الإشارة للضفة الغربية للأردن، .. التي ستضمها إسرائيل”..

  • أما العربية السعودية، فسوف يحسن إعادتها إلى الفسيفساء القبلية التي كانت فيها قبل إنشاء المملكة سنة 1933م، بحيث لا يعود لها من الوزن سوى ما للكويت والبحرين وقطر وإمارات الخليج الأخرى!..
  • يعاد النظر في الجغرافيا السياسية للبنان، على أساس إقامة:

أ. دويلة مسيحية.

ب. ودويلة شيعية.

ج. ودويلة سنية.

د. ودويلة درزية.

ه. ودويلة علوية.

  • تقسيم مصر إلى دولتين على الأقل:

أ. واحدة إسلامية.

ب. والثانية قبطية.

  • يفصل جنوب السودان عن شماله، لتقام فيه:

أ. دولة زنجية مستقلة في الجنوب.

ب. ودولة عربية في الشمال.

  • يعاد النظر في الجغرافيا السياسية للمغرب العربي، بحيث تقام للبربر أكثر من دولة حسب التوزع والانتماء القبليين.

كذلك يعاد النظر في الكيان الموريتاني، من خلال الصراع القائم بين العرب والزنوج والمولدين وبعد هذا التخطيط، الذي يضيف إلى “تجزئة وتفتيت “سيكس – بيكو” سنة 1916″ أكثر من ثلاثين دويلة عرقية، ودينية، ومذهبية .. يضيف برنارد لويس قوله: “إن الصورة الجغرافية الحالية للمنطقة لا تعكس حقيقة الصراع، وأن ما هو على السطح يتناقض مع ما هو في العمق: على السطح كيانات سياسية لدول مستقلة، ولكن في العمق هناك أقليات لا تعتبر نفسها ممثلة في هذه الدول، بل ولا تعتبر أن هذه الدول تعبر عن الحد الأدنى من تطلعاتها الخاصة”!..

فالمخطط لا يرى إلا الصراع .. وهو يريد تفتيت الأقوام والملل والمذاهب إلى دويلات، ليس لها أدنى مقومات الدول .. كل ذلك لحساب جعل الطوائف اليهودية، التي لا تجمعها روابط الأمة الواحدة، والتي لم تقم، عبر تاريخها الطويل دولة متحدة، كل ذلك لحساب أن تصبح هذه الطوائف الدولة المهيمنة على وطن العروبة وعالم الإسلام!..

نعم، يفصح برنارد لويس عن هذا المقصد، فيقول في هذا المخطط: “ويرى الإسرائيليون أن جميع هذه الكيانات، لن تكون فقط غير قادرة على أن تتحد، بل سوف تشلها خلافات لا انتهاء لها على مسائل الحدود وطرقات ومياه، ونفط، وزواج، ووراثة، الخ .. ونظراً لأن كل كيان من هذه الكيانات سيكون أضعف من إسرائيل، فإن هذه ستضمن تفوقها لمدة نصف قرن على الأقل”!..

ففي سبيل العلو الإسرائيلي، الموظف لحساب المشروع الغربي، يكون التخطيط والتنفيذ لتفتيت وحدة الأمة الإسلامية إلى ذرات من الأقوام والملل والنحل والمذاهب والطوائف والأعراق والألوان!..

د. محمد عمارة
نشرت في باب “نظرات إسلامية” بمجلة “عقيدتي” عدد الثلاثاء غرة ربيع الأول1420هـ، 15 يونيو 1999م

إنجازات الحكومة التركية في عشر سنوات !

أكتوبر 19, 2013

إنجازات الحكومة التركية في عشر سنوات !

شهدت تركيا نهضة اقتصادية بارزة انطلقت شعلتها قبل عشر سنوات تقريبا ، منذ أن تولى رجب طيب أردوغان وحزب العدالة والتنمية مقاليد الحكم وإدارة البلاد.
شهدت تركيا نهضة اقتصادية بارزة انطلقت شعلتها قبل عشر سنوات تقريبا ، منذ أن تولى رجب طيب أردوغان وحزب العدالة والتنمية مقاليد الحكم وإدارة البلاد.
والناظر إلى الواقع الاقتصادي التركي قبل تولي حزب العدالة يشهد اقتصادا مترهّلا وتضخما وصل إلى قرابة 55%، وبدأت هذه النسبة بالانخفاض شيئا فشيئا لتصل نسبة التضخم في هذا العام إلى
10% فقط .
ومنذ عشر سنوات كانت نسبة النمو سلبية بنسبة 9.5%، لتصبح في هذا العام إيجابية بنسبة 9.9% !
ومنذ تولي حزب العدالة بدأت عجلة النمو والنهضة في الدوران
لتيصبح اسم تركيا في قائمة الدول التي حققت أكبر نسب النمو في العالم
وتربعت تركيا – بسكانها الثلاثة والسبعين مليون نسمة- على المرتبة السابعة عشر في الاقتصاد العالمي
كما حققت الصادرات التركية في العام الماضي 2011 رقما قياسيا بلغ قرابة مئة وخمسة
وثلاثين مليار دولار، وحققت نجاحات هائلة في زيادة دخل الفرد والرعاية الصحية والتعليم والمواصلات وغيرها
وإذا عدنا تسع سنين إلى الوراء فقد كانت تركيا في عام 2002 مصدّرة للمواد الخام ، وقيمة صادراتها قرابة اثنين وثلاثين مليار دولار ، لتتحول في الوقت الراهن إلى التصنيع وتصدير المنتجات الصناعية وبصادارات تقارب قيمتها 135 مليار دولار تقريبا
كما عمدت تركيا إلى توسيع أسواق الصادرات لتصل صادراتها إلى مئة وتسعين دولة حول من أصل مئة وثنتين وتسعين دولة عضو في الأمم المتحدة العالم، حيث تحتل السيارات ومنتجاتها وقطعها المركز الأول في الصادرات التركية تليها الإليكترونيات والأدوات المنزلية الكهربائية والآلات، والنسيج

النهضة الزراعية:

لم تكتف تركيا بتحقيق اكتفاء ذاتي في مجال الزراعة، بل أصبحت تركيا الدولة السابعة عالميا في تصدير المنتجات الزراعية، بكافة أنواعها الطازجة منها والمعلبة والمصنّعة

معدّل دخل الفرد:

قبل تسع سنوات كان معدل دخل الفرد في تركيا يقدر بثلاثة آلاف وخمسمئة دولار سنويا ، ليصل المعدل حاليا إلى عشرة آلاف وخمسمئة دولار سنويا.

تشجيع وتسهيل الاستثمار:

وبسبب التشجيع الحكومي للاستثمار، وقيام الحكومة بتسهيل الإجراءات وإزالة الحواجز البيروقراطية، وفتح الأبواب أمام المستثمرين المحليين والأجانب، نهض القطاع الخاص وصار له دوره الرديف للقطاع الحكومي في التنمية، وقامت الحكومة بعمليات الرقابة والتشجيع ووضع قواعد ومعايير شفافة وعادلة، وخلق جو المنافسة المتساوية وهذا من أهم عوامل نجاح الاقتصاد التركي.

وكان من نتيجة ذلك انخفاض عجز الميزانية الكبير من
12% من الدخل القومي حتى وصلت في العام الماضي إلى صفر % ،
والسبب أن خبراء الاقتصاد وضعوا أهدافا قطعية وعملوا على
تطبيقها من أجل خفض نسبة العجز ، وتم إعلان ذلك وإعلان السياسات المتبعة لتحقيق هذا الهدف ، وكان
الالتزام بنظام الميزانية المعلن كان سببا أساسيا في مكافحة التضخم ، وتم تحقيق ما كان يعتبر شبه مستحيل بخفض نسب التضخم من 55% إلى أقل من 10%
، وهذا يعتبر نجاحا باهرا، ومنافسا للدول المتقدمة، ومع ذلك لازال الهدف هو خفض التضخم إلى مستوى 5%.

الأولوية للتعليم:

جعلت تركيا الإنفاق على التعليم على رأس الميزانية التركية، ولذا تم تشييد المدارس وتطوير المناهج وتقليص عدد الطلاب في الفصول الدراسية، ودعم المعلمين وتأهيلهم والرقابة على أدائهم، كما تم تشجيع التعليم لدى الأسر ذات الدخل المحدود بصرف مكافآت عن كل طالب وطالبة يتم إرساله للدراسة.

الرعاية الصحية ثانيا:

يأتي الإنفاق على الصحة في المرتبة الثانية بعد التعليم، وهنا تجدر الإشارة
إلى أن الاستطلاعات الحديثة تفيد بأن 74% من الشعب التركي راضٍ تماما عن الخدمات الصحية التي تقدمها الحكومة للمواطن. حيث تم تحسين مستوى الخدمة ودعم الأطباء، واستجلاب الأدوية بأرخص الأسعار، وتقنين صرفها لمنع الهدر والإسراف، وتوفير العلاج المجاني لكل تركي يقل عمره عن 18 سنة، وتوفير التأمين الصحي لكل من يكبر عن 18 سنة وفق نظام العمل

وحين نتعرض للمرتبة الثالثة في الإنفاق الحكومي بعد التعليم والصحة،فهو من نصيب الاستثمار لاسيما في قطاع النقل والمواصلات وتطوير شبكاتها لتكون شريان الحياة للحركة التجارية وهذا يشجع المستثمرين ويسهل عليهم مشاريعهم وعمليات الاستيراد والتصدير والتوزيع
وفي قطاع الزراعة حرصت على دعم المزارعين وتوجيههم ، وقامت الحكومة بإعادة هيكلة قطاع الزراعة بما يراعي حاجات السوق المحلي والدولي، حتى أصبحت تركيا الدولة السابعة عالميا في المجال الزراعي
كل هذه الأرقام والملامح المتميزة والتي أشار إليها مسؤول الملف الاقتصادي التركي د. علي بابا جان، في حوار على قناة الجزيرة، أكّد فيه أن الدول العربية بإمكانها أن تحقق ما حققته تركيا، فالدول العربية لاتفتقر إلى الموارد البشرية والمواد الخام والكفاءات والخبرات العلمية، ولم تكن تركيا أحسن حالا من الدول العربية قبل تسع سنوات لكنها استطاعت أن تحقق قفزات قوية جعلتها في مصاف الدول المتقدمة صناعيا وزراعيا
إن أي دولة تسعى لنهضة اقتصادية فهي بحاجة ماسّة إلى إدارة صحيحة للميزانية وللإنفاق العام، والالتزام التام بذلك النظام وبتلك الأنظمة والسياسات التي يتم وضعها وفق أسس صحيحة
التاريخ : 6/12/2012
==========
حكومته نجحت في مضاعفت التنمية في تركيا إلى ثلاثة أضعاف، ورفعت قيمة العملة التركي، بفضل سياساتها التوافقية،
=======
ما هي الإنجازات الاقتصادية التي حققها أردوغان لتركيا؟

CNN 2013-06-05 00:15:50

ما هي الإنجازات الاقتصادية التي حققها أردوغان لتركيا؟

الربيع العربي – في الوقت الذي تتوجه فيه أنظار العالم إلى ما تشهده تركيا من مظاهرات، وصلت فيها المطالب لحد المطالبة بإقالة رئيس الوزراء، رجب طيب أردوغان، والأصوات المتعالية يوماً بعد يوم حول أنه لا يقوم بالأعمال التي تمثل مصلحة المواطنين، تقدم لكم CNN أبرز الإنجازات التي تمكن من تحقيقها خلال فترة ولايته.

– أرقام الاقتصاد التركي تتحدث عن نفسها منذ تولي أردوغان للسلطة، حيث تعتبر تركيا مقصداً للاستثمارات المباشرة، والتي تجاوزت قيمتها 100 مليار دولار منذ العام 2003.

– برزت تركيا خلال العقد الماضي، وبالتحديد منذ تولي أردوغان للسلطة بحجم الصادرات الهائل والمتنامي بصورة كبيرة على مر الأعوام، حيث تشير الأرقام الرسمية إلى وصول قيمة الصادرات التركية إلى 152 مليار دولار خلال العام الماضي، أي عشرة أضعاف قيمة الصادرات التركية قبل تولي أردوغان السلطة.

– تمكنت تركيا في عهد أردوغان من الوصول إلى المرتبة الـ17 على قائمة أقوى الاقتصادات في العالم، بحسب الأرقام الرسمية الصادرة عن صندوق النقد الدولي، حيث اظهرت الأرقام وصول الناتج المحلي الإجمالي في تركيا إلى نحو ثلاثة أرباع تريليون دولار في هذه الفترة أي أنه ثلاثة أضعاف ما كان عليه قبل العام 2003.

– العام 2023 يوافق الذكرى المئوية لتأسيس الجمهورية التركية تحت المؤسس كمال الدين أتاتورك، وهو التاريخ ذاته الذي حدده أردوغان لتصبح تركيا من بين أعظم الاقتصادات في العالم، من خلال مشاريع وتطوير لمرافق وبنى تحتية جديدة، في مقدمتها مطار جديد سيكلف مليارات الدولارات في اسطنبول، وجسور وقنوات مائية.

ويقول تيم آش، رئيس الأسواق النامية ببنك ستاندارد: “في السنوات الأخيرة كان النجاح بتركيا يتصل جزئيا بالحكومة المكونة من حزب واحد، الا أن اردوغان كان جزء اساسي في هذا النجاح.”

وأضاف “هناك أمر ما ناقص، فالمتظاهرون الواحد تلو الآخر يعبرون عن أن رئيس وزرائهم لا يتصرف على النحو الذي يضمن مصالحهم.”

وعلى الصعيد السياسي، يقول الرئيس التركي عبدالله غول تعقيبا على ما يجري في بلاده: “اود أن أوضح أن الرسالة التي تم ارسالها بحسن نية قد وصلت.”

المزيد عن اردغان

– ولد أردوغان في 26 فبراير 1954 في إسطنبول. يعود إلى اصله إلى مدينة طرابزون الواقعة شمال تركيا، نشأ أردوغان في أسرة فقيرة فقد قال في مناظرة تلفزيونية مع رئيس الحزب الجمهوري دنيز بايكال “لم يكن أمامي غير بيع البطيخ والسميط في مرحلتي الابتدائية والإعدادية؛ كي أستطيع معاونة والدي وتوفير قسم من مصروفات تعليمي؛ فقد كان والدي فقيراً.”

– درس أردوغان في مدارس “إمام خطيب” الدينية ثم في كلية الاقتصاد والأعمال في جامعة مرمرة.

– انضم أردوغان إلى حزب الخلاص الوطني بقيادة نجم الدين أربكان في نهاية السبعينات، لكن مع الانقلاب العسكري الذي حصل في 1980، تم إلغاء جميع الأحزاب، وبحلول عام 1983 عادت الحياة الحزبية إلى تركيا وعاد نشاط أوردغان من خلال حزب الرفاه.

– و بحلول عام 1994 رشح حزب الرفاه أردوغان لتولي منصب رئاسة اسطنبول، واستطاع أن يفوز في هذه الانتخابات مع حصول الحزب على عدد كبير من المقاعد.

– غير أردوغان من البنية التحتية لمدينة اسطنبول، عمل على تطوير البنية التحتية للمدينة بالكامل مما ساعد في أن تتحول المدينة لوجهة سياحية عالمية، وبهذه الإنجازات اكتسب أردوغان شعبية كبيرة في عموم تركيا.

– عام 1998 اتهم أردوغان بإثارة الكراهية الدينية تسببت في سجنه ومنعه من العمل في الوظائف الحكومية ومنها الترشيح للانتخابات العامة بسبب اقتباسه أبياتاً من شعر تركي أثناء خطاب جماهيري قال فيه: “مساجدنا ثكناتنا.. قبابنا خوذنا.. مآذننا حرابنا .. والمصلون جنودنا .. هذا الجيش المقدس يحرس ديننا”.

– خاض حزب العدالة والتنمية الانتخابات التشريعية عام 2002 وحصل على 363 نائبا مشكلا بذلك أغلبية ساحقة، لكن أردوغان لم يستطع ترأس حكومته بسبب تبعات سجنه وقام بتلك المهمة عبد الله غول، لكنه تمكن في مارس/آذار عام 2003 من تولي رئاسة الحكومة بعد إسقاط الحكم عنه.

– بعد توليه رئاسة الوزراء، عمل على الاستقرار والأمن السياسي والاقتصادي والاجتماعي في تركيا، وتصالح مع الأرمن بعد عداء تاريخي، وكذلك فعل مع اليونان، وفتح جسورا بينه وبين أذربيجان وبقية الجمهوريات السوفيتية السابقة، كما أعاد لمدن ولقرى اسمائها الأصلية باللغة الكردية بعدما كان ذلك محظوراً، وسمح رسمياً بالخطبة باللغة الكردية.

– أرسى تعاوناً مع العراق وسوريا وفتح الحدود مع عدد من الدول العربية ورفع تأشيرة الدخول، وفتح أبواباً اقتصادية وسياسية واجتماعية وثقافية مع عدد من البلدان العالمية.

– عرف أردوغان أيضاً بمواقفه الشديدة مع القضية الفلسطينية خاصة خلال حواره مع رئيس الوزراء الإسرائيلي شمعون بيريز في مؤتمر الاقتصاد العالمي، دافوس عام 2009 عندما حاول بيريز الدفاع عن هجوم إسرائيل لفلسطين عندما حاوره وهو يشير بإصبعه عما كان أردوغان سيفعله لو أن الصواريخ أُطلقت على إسطنبول كل ليلة, و رد أردوغان على أقوال بيريز بعنف وقال: “إنك أكبر مني سناً ولكن لا يحق لك أن تتحدث بهذه اللهجة والصوت العالي الذي يثبت أنك مذنب” وقوطع حديث أردوغان حينها، مما دفعه للانسحاب من الجلسة، قائلاً: “شكراً لن أعود إلى دافوس بعد هذا، أنتم لا تتركونني أتكلم وسمحتم للرئيس بيريز بالحديث مدة 25 دقيقة وتحدثت نصف هذه المدة فحسب.”

مجلة ديرشبيغل الألمانية تؤكد في تحقيق مطول كذبة نكاح الجهاد وأنها جزء من حملة إعلامية يقوم بها النظام للتغطية على جرائمه

أكتوبر 16, 2013

مجلة ديرشبيغل الألمانية تؤكد في تحقيق مطول كذبة نكاح الجهاد وأنها جزء من حملة إعلامية يقوم بها النظام للتغطية على جرائمه

10/07/2013

‘Sex Jihad’ and Other Lies

Assad’s Elaborate Disinformation Campaign

By Christoph Reuter

Syrian President Assad’s regime is waging a PR campaign to spread stories that discredit its rivals and distract from its own crimes. Aided by gullible networks and foreign media, it has included tales of rebels engaging in “sex jihad” and massacring Christians.

Sex sells. And al-Qaida is eager to grab attention. But the combination of the two — sex jihad — is simply irresistible. Scores of young women are reportedly offering themselves to jihadists, according to one of the latest horror news stories coming out of Syria. A sheik from Saudi Arabia has allegedly issued a fatwa that allows teenage girls to provide relief to sexually frustrated fighters.

In late September, 16-year-old Rawan Qadah appeared on Syrian TV and gave a detailed account of how she had to sexually satisfy a radical insurgent. After the Tunisian interior minister stated that young women from his country were traveling to Syria for sex jihad — and having sex with 20, 30 and even up to 100 rebels — the story started to make headlines in Germany, as well. In Germany, the websites of the mass circulation Bild newspaper and Focus magazine have titillated readers with articles about this supposed “bizarre practice.”

In the wake of the poison gas massacre on Aug. 21, the regime in Damascus has launched a major PR offensive. Beyond the official line of propaganda, though, there is a second campaign: a secret and elaborately staged effort to sow doubt and confusion — and divert attention away from the Syrian government’s own crimes. Like many of these bogus news stories, the sex jihad tales aim to convince supporters at home and critics abroad of the rebels’ monstrous depravity.

No other leader in the region — not Saddam Hussein in Iraq, nor Moammar Gadhafi in Libya — has relied as heavily on propaganda as Assad. His PR teams and state media are churning out a steady stream of partially or completely fabricated new stories about acts of terror against Christians, al-Qaeda’s rise to power and the imminent destabilization of the entire region. These stories are circulated by Russian and Iranian broadcasters, as well as Christian networks, and are eventually picked up by Western media.

One prime example is the legend of orgies with terrorists: The 16-year-old presented on state TV comes from a prominent oppositional family in Daraa. When the regime failed to capture her father, she was abducted by security forces on her way home from school in November 2012. During the same TV program, a second woman confessed that she had submitted to group sex with the fanatical Al-Nusra Front. According to her family, though, she was arrested at the University of Damascus while protesting against Assad. Both young women are still missing. Their families say that they were forced to make the televised statements — and that the allegation of sex jihad is a lie.

An alleged Tunisian sex jihadist also dismissed the stories when she was contacted by Arab media: “All lies!”, she said. She admitted that she had been to Syria, but as a nurse. She says she is married and has since fled to Jordan.

Two human rights organizations have been trying to substantiate the sex jihad stories, but have so far come up empty-handed. It appears that the Tunisian interior minister had other motives for jumping on this rumor: Hundreds of Islamists have left his country and traveled to Syria, and he is apparently trying to stem the tide by discrediting these fighters. Furthermore, Sheikh Mohammad al-Arifi, the man who is allegedly behind the sex jihad fatwa, denies everything. “No person in their right mind would approve of such a thing,” he says.

Disseminating Lies

It is difficult — and, at times, even impossible — to verify all the horror stories emerging from the civil war in Syria. This holds especially true when they are disseminated in a roundabout way, as is the case with most of the reports of persecuted Christians.

For example, on Sept. 26, the German Catholic news agency KNA issued a report — citing the Vatican news agency Fides — stating that Muslim legal scholars in the opposition stronghold Douma, near Damascus, had called for “the property of non-Muslims to be confiscated.” Fides said that it had a copy of a document that was signed by 36 Muslim religious figures. Yet although this appeared to be a serious story, it turned out to be based on a forgery: a fictitious text with real signatures. It actually came from a 2011 statement calling for civilians to be spared during the fighting. On a number of occasions, Fides has accepted as true propaganda fabrications released by regime-affiliated portals, such as Syria Truth.

This also includes the myth of the beheading of a bishop — a story also spread by Assad in an interview with SPIEGEL. The fact of the matter is that a jihadist from Dagestan killed three men in this way, but they weren’t Christians. After getting the stamp of approval from the official news agency of the Vatican, such rumors generated by Assad’s propaganda machine are circulated around the world as bona-fide new stories.

The facts were twisted in a similar manner when an image of a woman tied to a pillar in Aleppo appeared on the LiveLeak video portal in mid-September. The website claimed that the woman was a Christian from Aleppo who had been abducted by al-Qaida rebels. In reality, although the photo was taken in Aleppo, it dates back to a period when Assad’s troops still controlled the entire city. A video of the scene, posted on YouTube on June 12, 2012, shows regime-loyal militias berating the woman.

The regime also concocted the legend of the destruction of the Christian village of Maaloula. In early September, rebels belonging to three groups, including al-Nusra, attacked two military posts on the outskirts of town held by members of the local Assad-loyal Shabiha militias. Then the rebels withdrew. But the regime’s version, which even managed to become an Associated Press story, was as follows: Foreign terrorists looted and burned down churches — and even threatened to behead Christians who refused to convert to Islam.

This didn’t match with reports from the nuns of the Thekla convent in Maaloula and the Greek Orthodox patriarch of Antioch. They said that nothing had been damaged and no one had been threatened on account of their beliefs. A reporter from the satellite news network Russia Today unwittingly cleared up the confusion. While accompanying the Syrian army, he filmed the tank attack on Maaloula — in which the local monastery was shelled.

This ongoing reinterpretation of events reflects a conscious policy — and bending the truth is much easier now that Syria has become such a confusing and chaotic theater of war. Most news publications shy away from the risks and efforts of verifying stories on the ground. Actual events, such as when jihadists burned down a church in the northern Syrian town of Rakka, are mixed together with trumped-up atrocities staged to sway global opinion.

Even blatant inconsistencies are often accepted without question. After all, tangible evidence to the contrary rarely exists. When state-run media reported that the prominent imam Mohammed al-Buti, a supporter of Assad, was killed by a suicide bomber at his mosque in the heart of Damascus on March 21, all rebel groups denied having anything to do with the attack. Of course, that doesn’t necessarily mean much. But even an untrained eye would have to notice that the photos showed no signs of an explosion: Chandeliers, fans and carpets were all intact. Instead, there were bullet holes clear across a marble wall, and pools of blood apparently showed where the bodies had lain. Many of the victims were wearing shoes, which is highly unusual for Muslims in a mosque. There were also no witnesses. All of this feeds the suspicion that the victims were forced into the building and murdered — as a backdrop for an attack that never occurred.

Pinning the Blame

After the poison gas attack in August, though, the propaganda cover-up failed. Inundated by a global wave of indignation, the regime floundered in its attempts to explain the situation. First, Assad said that nothing had happened. Then state television showed images of an alleged rebel hideout containing a barrel with the blatantly obvious label: “Made in Saudia.” The TV report maintained that this was sarin gas from Saudi Arabia for “terrorists” who had inadvertently gassed themselves to death.

The source of the story was a little known news website called Mint Press, based in the northern US state of Minnesota. One of the authors later denied having anything to do with the research. The other, a young Jordanian who writes under a number of pseudonyms, merely responded to queries by saying that he was currently studying in Iran. In an online comment on an article in Britain’s Daily Mail, though, he gave the following detail that was missing on Mint Press: “Some old men arrived in Damascus from Russia and one of them became friends with me. He told me that they have evidence that it was the rebels who used the (chemical) weapons.” A few days later, the Russian foreign minister quoted the report from Mint Press as proof of Assad’s innocence.

An entirely different explanation for the alleged gas attack by the rebels was presented to British broadcaster Sky News by Assad’s top media adviser, Buthaina Shaaban: She said that terrorists had abducted 300 Alawite children from Latakia, taken them to Damascus and murdered them so they could be presented to the world as victims.

And now comes a new line of defense that neither relies on chemicals nor argues that the rebels killed themselves: In a SPIEGEL interview, Assad states that sarin is a “kitchen gas” because “it can be made anywhere.” But this flies in the face of a United Nations report, which states that rockets carrying sarin gas could only have come from a military base run by government forces.

Although Assad likes to cover up his crimes with a crisis-driven media blitz, he actually prefers to meet with the press and directly tell his side of the story. This includes presenting his regime as a final bulwark against global terror, even though he has his agents carry out the very kinds of attacks he is warning the world about and attributing to his rivals. For example, police in Turkey and Lebanon have charged the Syrian intelligence agency with responsibility for the most devastating attacks in years. After two bombs in Tripoli killed 47 people on Aug. 23, a Lebanese court issued an arrest warrant against two Syrians — for planning acts of terrorism.

Translated from the German by Paul Cohen

URL:
http://www.spiegel.de/international/world/assad-regime-wages-pr-campaign-to-discredit-rebels-a-926479.html

لماذا لم يستثمر الخليج في مجاهدي خلق! الدكتور ظافر العجمي

أكتوبر 16, 2013
 
لماذا لم يستثمر الخليج في مجاهدي خلق!
 

يتحمل الصبار الظروف البيئية القاسية باستطاعته النمو بالأرض المجدبة حين تتعذر على غيره الحياة.وهو نبات قاس المنظر ومؤذي ،إلا انه ينفرد بمركبات لها فوائد طبية كما يدخل فى صناعة مستحضرات التجميل.وعلى بعد 100 كلم شمال بغداد ،ونفس المسافة عن الحدود الايرانية الغربية يختلط نبات الصبار مع صبار بشري قاس المنظروالملمس مؤذ لمن يحاول اقتلاعه. ففي معسكر أشرف يتمركز جيش التحرير الوطني الإيراني الذراع المسلح لمنظمة مجاهدي خلق أكبر وأنشط حركة معارضة إيرانية. وقد مر على تأسيس المنظمة على أيدي مثقفين و أكاديميين 48عام حاربت خلالها الشاه 13 عام وحاربت  الجمهورية الاسلامية 35 عام اخرى. وقد أظهرت المنظمة قدرة على البقاء رغم قسوة الظروف  التي زادت من صلابتهم وتماسك صفوفهم رغم تكفيرهم وإعدام قادتهم. وكما تمتص شجرة الصبار الماء من الهواء أكثر مما تمتصه من الارض . أمتص مجاهدي خلق  قوتهم من  مصادر غير تقليدية  ففي سجلهم تكبيد نظام طهران أكبر خسارة في تاريخه،حيث فجروا مقر الحزب الجمهوري الاسلامي 1980م  فلقى 80 % من اتباع ورجال الإمام الخميني الكبار حتفهم وعلى رأسهم آية الله بهشتي. ثم ارتموا في حضن عدو إيران التاريخي  حين جعلوا من انفسهم فصيل في جيش الطاغية صدام طوال حربه ضد إيران .  ولدى هذا الصبار الايراني مرونة ايدلوجية عجيبة فهم حركة وتنظيم علماني يعلو شعارهم الآية الكريمة «فضّل الله المجاهدين على القاعدين أجراً عظيماً»، وهم طائفة دينية تؤمن بحق المرأة في قيادة التنظيم الذي يطلب من اعضائه طلاق زوجاتهم فالحب والزواج وحب الابناء يشتت إنتباهم ويبعدهم عن جهادهم ضد طهران.وبدون أبناء أو زوجات رغم ان نصف المعسكر نساء تعقد جلسات للاعتراف الجماعي بأحلامهم وتخيلاتهم. ورغم أنه ليس متوافقا مع المزاج الخليجي المعتاد ان يتجاسر على طهران  بتحريك بيادقه بينما تتحرك هي كالملكة؛ إلا أننا لازلنا نتساءل  لماذا لم ينقاد صانع القرار السياسي  الخليجي  للانتهازية كطبيعة بشرية وليعتبرها إحدى تعاريف الإستراتيجية ذات المفاهيم المعقدة؛ ولماذا لم يقم ببناء  مشتل صبار لمجاهدي خلق التي تحاول بغداد بضيق افق التخلص منهم إرضاء لطهران ؟ وكما تستخدم طهران ‘الملفات’ في تحريك الامور لصالحها في الكويت تجسسا والقطيف والبحرين تحريضا وأبوموسى احتلالا بإمكاننا تحريك الصبار الايراني لوخز طهران في خاصرتها كلما تحركت .وتحريك الملفات هذا إجراء قديم قدم العلاقات الدولية نفسها، فلعله يرقى بالدبلوماسية الخليجية المثالية احادية الابعاد، مع الاخذ بعين الاعتبار الامور التالية :

-الاستثمار في مجاهدي خلق واعد بحكم صلابة جعلتهم المناوئ الاقوى لطهران، فبالرغم من جميع الأعمال التي قامت بها طهران إلا انها  عجزت عن القضاء على المجاهدين منذ 32 عاما. وإذا كان لديهم اعداء الداء فلديهم أيضا أصدقاء متحمسون. وقابلية وصولهم  للسلطة عالية. والفرصة متاحة لهم  أكثر من غيرهم .

– لازالت الأمم المتحدة تعمل على نقل عناصر المنظمة البالغ عددهم أكثر من ثلاثة آلاف الى بلد غير العراق،و ليس علينا بالضرورة توطينهم في دولة خليجية. فأمام الخليجيين فرصة ممارسة نوع من الضغط أو الاغراء لإبقائهم في العراق من باب احترام أتفاقيات الأمم المتحدة للأغراض الإنسانية فقد يتغير نظام المالكي أو تتغير قراءته قصيرة  النظر للأمور بحكم ان مجاهدي خلق كالمساجين لديه وليسوا تهديد للعراق.كما يمكن نقلهم  لسوريا ففصائل من المنظمة تقاتل ضد الاسد وحزب الله رغم الدعوات غير الجادة لاخراج المقاتلين الأجانب .

– في قرار أحمق جُرّد مجاهدي خلق من أسلحتهم بعد الغزو الاميركي للعراق 2013م. و تتولى مريم رجوي مسؤولية الإشراف على’ نقل السلطة  بشكل سلمي إلى الشعب الإيراني بعد سقوط النظام الحالي’ حسب تعبير المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية وهوالجناح السياسي للمنظمة. ويمكن دعم هذا الجهد السياسي خليجيا بافتتاح مكتب لهم وتشجيعهم على إقامة حكومة منفى خصوصا ان الجنوح للعمل السياسي جعل الاوربيون يسقطون عنهم تهمة الارهاب .

لقد كانت المذبحة  التي جرت قبل شهر في سبتمبر 2013م ضد مجاهدي خلق وقتل 44 من عناصرها على يد فصائل عراقية تأتمر بأوامر طهران عملية ذات أهداف عدة، أهمها إحراق الحل الموضوعي والمتاح الوحيد لتوفير الأمن لمنتسبي المنظمة والقاضي بنقلهم من معسكر اشرف قرب الحدود الايرانية وتوزيعهم  في معسكرات بعيدة عن الحدود قبل نقلهم للخارج. وفي ذلك مؤشر على ثقل وزن هذه المعارضة  التي جعلت طهران تحاول إفناء هذا الصبار قبل نقله لأرض أخرى. فإذا كان لصبار مجاهدي خلق قدارت علاجية وتجميلية فلماذا لانعالج  أونجمل  به وجه جارتنا العزيزة طهران،فقد جربنا كل شي !

ويكيليكس البلدية إهمال.. نسيان.. تلاعب.. فضائح.. سقوط مسؤولية..!2

أكتوبر 15, 2013

 

مجزرة في حق المال العام يرتكبها محامو الإدارة القانونية فيها تكشفت مشاهدها القبيحة في تقرير وطني سطر مداده المستشار «بوصليب» وأعضاء لجنته
ويكيليكس البلدية إهمال.. نسيان.. تلاعب.. فضائح.. سقوط مسؤولية..!
 
كتب متابعة – حامد تركي بويابس :

 

لك الله يا مال الشعب العام.. كلما سدوا لك منفذا فتحوا فيك رتقا آخر، ومن نهب إلى نهب تتوالى القصص والنوادر صارت عادات متأصلة تمتد فيها الأيدي إلى حرمة التراب الوطني، وإلى كنوز الدولة المكدسة في البنك المركزي وحسابات الماء السائل تنساب من بين أصابع لا تكل عن عد الحرام، ولا تمل من الإبداع والابتكار في كيفية الاستحواذ على الممتلكات والمكاسب ينز حليبا نازفا من ضرع وطن حلوب يكاد  يجف من هذه الشهوة الفظيعة لأصحاب الكروش المنتفخة، عبر تواطؤ موظفين يستحلون الفلس الحرام، يتلذذون به، يتمتعون، من غير خشية من رب جبار منتقم.
والسطور التالية تكشف تفاصيل وملابسات مجزرة مروعة مجلجلة، في حق المال العام يرتكبها محامو الإدارة القانونية، في بلدية الكويت المشهورة (بفساد ما تشيله البعارين) تعرض «الشعب» وثائقها واحدة تنطح الأخرى لتتجلى بكل القبح مشاهدها القبيحة في تقرير وطني، مخلص موثق أمين، سطر مداده المستشار  محمد عبدالله بوصليب وأعضاء لجنته المشكلة بقرار من مجلس الوزراء، التي عملت ليل نهار من أجل تكريس مبدأ يذود عن المال العام ويحميه من الزلل.إنها فضيحة الفضائح، تستحق لقبا عالميا مشهورا هو  ويكيليكس البلدية.
فما فيها من صنوف الإهمال والنسيان والتلاعب وسقوط المسؤولية وانعدام الضمير، يدمر كل شعور بالإحساس ويدمي القلب بالجروح والأسى على ما يتم في عتمات الليل المكفهر البهيم. 
285 صفحة من الوثائق الدامغة الحاملة لشعار السفينة الحكومية الهادرة تظهر فضائح قصمت حرمة التراب الوطني عبر قرارات خرندعية مرتجلة في قضية عامة تهم الوطن والمواطنين جميعاً ألا وهي حماية المال العام

عدم إعلان سعر تثمين أرض مملوكة لبيت التمويل الكويتي رفع سعر المتر الواحد
من 55  إلى 225 ديناراً ليستقر أخيرا على 350 ديناراً.. بمجمل زيادة بلغ 37 مليون دينار كويتي دفعت عداً ونقداً من حساب الخزينة العامة!
نسيان المحامية نادية بو قريص التوقيع على صحيفة الطعن بالتمييز (22/94) كبد الدولة خسارة مالية مروعة بلغت 14,8 مليون دينار صرفت لصالح الشيخ سالم صباح الناصر الصباح في العام 1995 ثم تقدمت باستقالتها
 
مجلس الوزراء يسند مهمة تقصي الحقائق إلى المستشار محمد بوصليب الذي كشف بالنقطة والفاصلة بواطن الخلل بملفات ادعاءات ملكية العقارات المملوكة للدولة فكان القرار الحكومي بحبس الملف في الأدراج لعامين كاملين
لجنة تقصي الحقائق
تقرير
بشأن تقصي الحقائق حول ما أثير بخصوص خسارة بلدية الكويت لقضايا ادعاءات ملكية العقارات المملوكة للدولة أو التعويض عنها
رئيس اللجنة
المستشار/ محمد عبدالله بوصليب

مقدمة

منذ ان شرفت بالعمل في محراب العدالة لم اعهد عملا اجل من تقصي الحقائق حول قضية عامة تهم الوطن والمواطنين جميعا ألا وهي حماية المال العام الذي هو عصب تقدم كويتنا الحبيبة الى نفوسنا جميعا.
ولا يسعني الا ان اشكر مجلس الوزراء الموقر وثقته الغالية فيما اولاني اياه من اداء هذه الرسالة.
ولقد رأيت انا وزملائي اعضاء اللجنة بعد ان وقفنا على جسامة الخسارة النقدية والعينية التي لحقت بأموال الدولة وتعرفنا على اسبابها ووضعنا ايدينا على مسببيها.
ان نولي اهتمامنا لمعالجة اسباب ظاهرة تزايد الادعاءات بملكية الاراضي المملوكة للدولة او التعويض عنها.
وذلك من خلال تجسيد جميع القوانين المنظمة لحماية املاك الدولة وبيان احكامها وشروطها لمجابهة ما تبينته اللجنة من ان غياب الفكر القانوني الشامل لهذه التشريعات كان من اهم الاسباب الجوهرية التي ادت الى خسارة القضايا المتعلقة بتطبيق هذه القوانين فأفردت لذلك الفصل الثالث من تقريرها.
واسهاما من اللجنة في حسم مشكلة تزايد الادعاءات على املاك الدولة او التعويض عنها – والتي دامت اكثر من اربعين عاما – فإنها قد خصصت الفصل الرابع من تقريرها لتدوين المقترحات والتوصيات الموضوعية التي توصلت اليها من خلال البحث المتعمق في واقع هذه المشكلة.
وندعو المولى القدير ان نكون قد وفينا بالتكليف الذي عهد إلينا به (وأما الزبد فيذهب جفاء وأما ما ينفع الناس فيمكث في الأرض) صدق الله العظيم.
المستشار
محمد عبدالله بوصليب

تمهيد وتقسيم

لقد رأت اللجنة ان تضع تقريرها في صورة تقسيم واضح لاي خرج عن المهمة المسندة اليها – فدونت الحقائق التي توصلت اليها من خلال بحث القضايا التي خسرتها بلدية الكويت والمتعلقة بادعاءات ملكية الاراضي المملوكة للدولة او التعويض عنها ودراسة القوانين المنظمة لها والتحقيقات التي اجرتها – في اربعة فصول بيانها كالآتي:
الفصل الأول: حجم الخسارة واسبابها والمتسببون فيها.
الفصل الثاني: بيانات كشفية وتقارير تفصيلية عن القضايا التي قامت اللجنة بفحصها.
الفصل الثالث: الوضع التشريعي لقوانين حماية أملاك الدولة.
الفصل الرابع: التوصيات والمقترحات.

الفصل الأول

افردت اللجنة الفصل الاول من تقريرها الى بيان تشكيلها والاجراءات التي اتبعتها لتحقق المهمة المسندة اليها وما توصلت اليه من حيث حجم الخسارة واسبابها والمتسببين فيها.
وبيان تقسيم ذلك:
المبحث الاول: تشكيل اللجنة والاجراءات  التي قامت بها.
المبحث الثاني: الحقائق التي تيقنت منها اللجنة.
المطلب الاول: حجم الخسائر المالية والعينية.
المطلب الثاني: الاسباب التي ادت الى الخسائر.
الفرع الاول: الاسباب الاجرائية.
الفرع الثاني: الاسباب المتعلقة بالاثبات.
الفرع الثالث: الاسباب الموضوعية.
الفرع الرابع: الاسباب الادارية.
المطلب الثالث: المتسببون في الخسارة.

المبحث الأول

تشكيل اللجنة والاجراءات التي قامت بها: تشكيل اللجنة:
استنادا الى قرار مجلس الوزراء الموقر رقم (660) المتخذ في اجتماعه رقم (27/2001) المنعقد بتاريخ 29/7/2001 بتشكيل لجنة برئاسة احد القضاة وعضوية ممثلين عن وزارة العدل ووزارة المالية وادارة الفتوى والتشريع لتتولى تقصي الحقائق حول ما اثير بشأن خسارة بلدية الكويت لبعض القضايا وتحديد اسباب الخسارة والمسؤولين عنها.
فقد تشكلت اللجنة على النحو التالي:
المستشار/ محمد عبدالله ابوصليب رئيس اللجنة (المستشار بمحكمة الاستئناف).
القاضي/ أحمد محمد مختار عضو ومقرر اللجنة (ممثلا عن وزارة العدل).
السيد/ محمد يوسف بن علي عضوا (ممثلا عن وزارة المالية).
المستشار/ محمد عبدالرسول الفرج عضوا (ممثلا عن ادارة الفتوى والتشريع).
كما صدر قرار وزاري بتعيين السيد/ محمد سلطان المزعل (أمينا لسر اللجنة).
الاجراءات التي قامت بها اللجنة:
قامت اللجنة بفحص وبحث قضايا ادعاءات ملكية العقارات المملوكة للدولة والتعويضات عنها التي خسرتها البلدية خلال العشر سنوات السابقة – وما يرتبط بها من قضايا سابقة على هذه الفترة، واختارت منها عدد 33 قضية والطعون المقامة على الاحكام الصادرة فيها بالنظر الى اهميتها سواء من حيث حجم الخسارة او جسامة الخطأ الذي تسبب في صدور الحكم ضد بلدية الكويت.
وقد استعانت اللجنة في اداء المهمة المسندة اليها بالجهات المحاسبية والرقابية – كديوان المحاسبة ووزارة المالية – لتزويدها بتقارير خاصة بالمخالفات المالية المنسوبة الى بلدية الكويت خلال الخمس سنوات الماضية.
وبحثت اللجنة اسلوب العمل الاداري ببلدية الكويت سواء بالادارة القانونية او الادارات المرتبط عملها بتلك الادارة.
كما وقفت اللجنة على اسلوب اداء بعض الجهات الاخرى والمتعلق اداء عملها بقضايا ادعاءات الملكية او بتنفيذها – كإدارة الخبراء وادارة الفتوى والتشريع وادارة التسجيل العقاري وادارة نزع الملكية وادارة املاك الدولة.
وتحديدا للمسؤولية واظهارا لما يمكن استنطاقه من الاوراق اجرت اللجنة تحقيقا مع مدير الادارة القانونية ونواب المدير لقسم القضايا وبعض المحامين بالادارة.
كما اطلعت اللجنة على المرسوم بقانون رقم 58 لسنة 2001 في شأن تنظيم الادعاءات بملكية العقارات المملوكة للدولة او التعويض عنها.
والقوانين المتعلقة بادعاءات الملكية:
1 – الامر الاميري الصادر في 23/1/1956.
2 – 18 لسنة 1969 بشأن تحديد املاك الدولة خارج خط التنظيم العام.
3 – المرسوم بقانون رقم 63 لسنة 1980 بتعديل بعض احكام القانون 18 لسنة 1969.
4 – المرسوم بقانون رقم 78 لسنة 1986 بتعديل المادة الاولى من القانون 18 لسنة 1969.
5 – المرسوم بقانون 8 لسنة 1972 في شأن تحديد خط التنظيم العام للشاطئ.
6 – القانون رقم 5 لسنة 1975 في شأن
————————————————————————————-
 
إنها 285 صفحة مسطرة من الوثائق الدامغة، التي لا مراء فيها ولا جدال والتي تحمل شعار السفينة الحكومية الهادرة، تظهر فضائح قصمت حرمة التراب الوطني عبر قرارات خرندعية مرتجلة، وأدت إلى ما أدت إليه من هذا الضياع للمال العام الذي تظهره الأرقام المروعة لإهمال مؤسف ومحزن. 
ومن أبرز الأمثلة على هذا الفساد أن عدم إعلان سعر تثمين أرض مملوكة لبيت التمويل الكويتي، أدى إلى رفع سعر المتر الواحد من الأرض الفضاء من 55 دينارا إلى 225 دينارا ليستقر أخيرا بـ 350 دينارا.. بمجمل زيادة بلغ 37 مليون دينار كويتي دفعت عدا ونقدا من حساب الخزينة العامة!
ومن الأمثلة أيضا على ذلك نسيان المحامية نادية بو قريص، التوقيع على صحيفة الطعن بالتمييز المرقمة (22/94) ما أدى إلى تكبيد الدولة خسارة مالية مروعة، بلغت 14,8 مليون دينار كويتي، صرفت لصالح الشيخ سالم صباح الناصر الصباح في العام 1995 ميلادية ثم تقدمت باستقالتها.. 
وقد أدت هذه الوقائع وغيرها بمجلس الوزراء لأن يسند مهمة لجنة تقصي الحقائق إلى المستشار بوصليب، الذي كشف بالنقطة والفاصلة، عن بواطن الخلل والإخلال في ملفات ادعاءات ملكية العقارات المملوكة للدولة.. فكان القرار الحكومي مع الأسف الشديد، حبس الملف برمته في أدراج المكاتب الفارهة لعامين من الزمن!
أما الحكومة فقد حمّلت عبر تقرير للمستشار عبد الله العيسى مسؤولية الجرم وفضائح التطاول على حرمة المال العام للموظفين المصريين (أبو هاشم – جاد) من إدارة المساحة في البلدية.. فاستقالا من العمل وغادرا إلى مصر العروبة من غير رجعة!  تابعوا معنا التفاصيل وابكوا معنا على هذه الوقائع المروعة  التي ننشرها تباعاً عبر أجزاء مفصلة ابتداء من هذا العدد :

 

 

اللجنة استعانت في أداء المهمة المسندة إليها بالجهات المحاسبية والرقابية كديوان المحاسبة ووزارة المالية لتزويدها بتقارير خاصة بالمخالفات المالية المنسوبة إلى بلدية الكويت خلال السنوات الخمس الماضية من الزمن فكانت هذه النتائج المروعة من الاهمال المدمر !

 
تحديدا للمسؤولية وإظهاراً لما يمكن استنطاقه من الأوراق أجرت اللجنة تحقيقاً مع مدير الإدارة القانونية ونواب المدير لقسم القضايا وبعض المحامين بشأن تنظيم ادعاءات ملكية العقارات المملوكة للدولة او التعويض عنها !
غياب الفكر القانوني الشامل والواضح عن القوانين المنظمة لحماية أملاك الدولة وإدارات أخرى يتصل عملها بالادعاءات بملكية أراضي الدولة أو التعويض عنها كإدارة الخبراء وإدارة الفتوى والتشريع ساهم في تلك الخسائر المالية الفادحة للخزينة العامة !

 

 

من الأسباب المباشرة لخسارة قضايا ادعاءات الملكية للعقارات المملوكة للدولة ما يتصل بالإجراءات الإدارية السابقة على رفع الدعوى كعدم إعلان قرار لجنة التثمين أو معاودة التثمين أو إلغاء صيغ الاستملاك لاصحاب الشأن  والإدعاءات !

 
 
 
 
 
 
 
 
 

 

ادعاءات الملكية بسندات او بوضع اليد على املاك الدولة.
7 – القانون رقم 8 لسنة 1980 بتعديل بعض احكام القانون 5 لسنة 1975 في شأن ادعاءات الملكية لسندات او بوضع اليد على املاك الدولة.
8 – القانون 33 لسنة 2000 في شأن ادعاءات ملكية العقارات المملوكة للدولة.
9 – المرسوم بقانون 58 لسنة 2001 في شأن تنظيم الادعاءات بملكية العقارات المملوكة للدولة او التعويض عنها.

المبحث الثاني
الحقائق التي تيقنت منها اللجنة

تيقنت اللجنة من خلال الاجراءات التي قامت بها ان الدولة قد منيت بخسارة «ملايين الدنانير» من جراء اخطاء اقترفتها بلدية الكويت وقد تمثلت في اخطاء متعلقة بالاجراءات او الدفوع الشكلية او بالاثبات او بالموضوع او بالتنفيذ او بنظام العمل الاداري والتنظيمي وانه قد ساهم في ذلك غياب الفكر القانوني الشامل والواضح عن القوانين المنظمة لحماية املاك الدولة – وادارات اخرى يتصل عملها بالادعاءات بملكية اراضي الدولة او التعويض عنها كادارة الخبراء وادارة الفتوى والتشريع.
وآية بيان ذلك موضح على النحو التالي:

المطلب بالأول
حجم الخسائر

تحققت اللجنة من خلال القضايا التي قامت ببحثها وتقرير ديوان المحاسبة بخصوص جدول الاحكام القضائية التي خسرتها البلدية بشأن التعويضات عن نزع الملكية بالسنوات المالية (94/95 – 96/97 – 97/98 – 98/99) ان الدولة قد لحقتها خسائر مالية تتمثل في المبالغ التي قضي فيها ضد البلدية، وخسائر عينية تتمثل في العقارات المملوكة للدولة والتي قضي بتثبيت ملكيتها لاصحاب الادعاءات فيها وبيان ذلك:

أولا: الخسائر المالية: البيان والمبلغ

 
– 50/94 إداري/ 103/94 س/74/96 تمييز (بيت التمويل) – المبلغ (43690150).
– 1206/83 كلي/ 309/93 س/22/94 تمييز (الشيخ سالم صباح الناصر الصباح) – المبلغ (14785360).
– 2681/97 كلي/ 193/88 س/115، 120/95 تمييز (الشيخة سعاد محمد الصباح) – المبلغ (6750585).
– 595/93 كلي/25، 257/96 س/158/97 تمييز (الشيخ سالم صباح الناصر الصباح) – المبلغ (2390400).
– 3620/88 كلي/340، 348/93 س/127/95 تمييز (مكي حسين الجمعة) – المبلغ (2691000 – 443375).
– 367/91 كلي/ 91/95 س/ 134/97 تمييز (بدر محمد عبدالله السعد) – المبلغ (550/1767937).
– 1327/92 كلي/ 315/94 س/92، 63/98 تمييز (منيرة هلال المطيري) – المبلغ (1447900).
– 679/87 كلي/68، 47/92، 26، 38/93 س/106/93 تمييز (جاسم مشاري العنجري) – المبلغ (800000).
– 817/97 كلي/ 435/2000 س/264/2000 تمييز (الشيخ عبدالله سعود مالك الصباح) – المبلغ (842400).
– 4603/82 كلي/261، 280/98 س (نهار فهاد الطويل العجمي) – المبلغ (790/120658 – 400/175150)
– 4026/97 كلي 603/98 س/165/98 تمييز (بدر محمد عبدالله السعد) – المبلغ (993384).
– 4584/86 كلي/109/93 س/ 73/94 تمييز (حربي فرج اسماعيل) – المبلغ (178400).
– 780/96 كلي/519/97 س/37/98 تمييز (نادية سالم عبداللطيف العبدالجليل) – المبلغ (463/70622).
– 474/92 كلي/ 11/96 س (ورثة المرحوم/ عبدالعزيز عيد العتيبي) – المبلغ (200/26059).
– 1984/93 كلي/22/97 س (حجي وشيماء مساعد سالم) – المبلغ (1600).
(الاجمالي: 77174680د.ك (سبعة وسبعين مليونا ومائة وأربعة وسبعون ألف وستمائة وثمانون دينارا كويتيا).

 

 

ثانيا: الخسائر العينية:

وتتمثل في خسارة الدولة للعقارات المملوكة لها بصدور أحكام ضد البلدية لصالح المدعين بثبوت ملكيتهم، مع مراعاة ان بعض هذه العقارات مخصصة بالفعل للمنفعة العامة كشارع الخليج وطريق الفحاحيل وطريق الجهراء ومقام على بعضها مرافق عامة.
وقد تضمن صدر التقرير بيانا بهذه القضايا.
المطلب الثاني
الأسباب التي أدت الى الخسائر

الفرع الأول
الاسباب الاجرائية

ثبت للجنة انه من الاسباب المباشرة لخسارة بلدية الكويت لقضايا ادعاءات الملكية للعقارات المملوكة للدولة منها ما يتصل بالاجراءات الادارية السابقة على رفع الدعوى كعدم اعلان قرار لجنة التثمين او معاودة التثمين او عدم اعلان إلغاء صيغ الاستملاك لاصحاب الشأن ومنها ما يتصل ببيانات او اعلانات صحف الطعن على الاحكام الصادرة ضدها ومنها ما يتعلق بعدم اتخاذ طرق الطعن واهدار حق الدولة في بعض درجات التقاضي كان من الممكن ان يلغى او يميز فيها الحكم الصادر ضد البلدية:
1 – عدم اعلان قرار لجنة التثمين بتسعير المتر المربع بمبلغ 55 د.ك مما ترتب عليه ان محكمة التمييز (في الطعن رقم 74/96 المرفوع من بيت التمويل الكويتي وآخرين) اعتبرت هذا القرار غير نهائي واجازت معاودة التثمين لسعر المتر 225د.ك وزادت هي السعر الى مبلغ 350د.ك بمبلغ اجمالي 43690150.000د.ك (ثلاثة وأربعون مليونا وستمائة وتسعون ألفا ومائة وخمسون دينارا) بزيادة ما يزيد على 37 مليون دينار على قرار لجنة التثمين الذي لم يعلن.
2 – عدم اعلان إلغاء صيغ الاستملاك الى اصحاب الشأن والى الجهات الادارية المختصة (كالتسجيل العقاري) وذلك ليتسنى لملاك العقارات ممارسة مكنات الملكية من تصرف وانتفاع واستغلال – وهو ما يترتب عليه ان القضاء يعتبر عدم تسليم العقار فعلا او حكما من قبيل العمل غير المشروع ويقضي لاصحاب الشأن بتعويضات تفوق قيمتها عدة مرات عن قيمة التثمين، وهو ما يمثل خسارة الدولة للفارق بين مبلغ التثمين ومبلغ التعويض.
3 – عدم توقيع محامي البلدية على صحيفة الطعن بالتمييز رقم 22/94 مدني وهو ما يلزمه به النص الصريح للمادة 153 من قانون المرافعات والذي ترتب على اغفاله ان قضت محكمة التمييز ببطلان صحيفة الطعن – وهو ما حرم الدولة من اجدى درجات التقاضي كان من الممكن اذا سلكت البلدية الدفاع السديد ان تجنب الدولة خسارة مبلغ 14785360د.ك (اربعة عشر مليونا وسبعمائة وخمسة وثمانون ألفا وثلثمائة وستون دينارا) عوضا عن المنحة التي كانت مقررة للمدعي وقدرها مبلغ 450د.ك (اربعمائة وخمسون دينارا).
————————————————————————————-
 
 

الحكومة وعبر تقرير للمستشار عبد الله العيسى حمّلت مسؤولية الجرم وفضائح التطاول على المال العام للموظفين المصريين (أبو هاشم – جاد) من إدارة المساحة في البلدية فاستقالا من العمل وغادرا إلى بلدهما
الإدارة القانونية بالبلدية أخذت تنازع أمام القضاء في اختصاص محاميها دون أعضاء الفتوى والتشريع بالتوقيع على الصحف ولم تنصع الى أحكام الاستئناف والتمييز في هذا الشأن ما أدى إلى القضاء ببطلان صحف الطعن

إهدار درجات التقاضي يتضمن إهداراً لحق الدولة وتفويت الفرصة لعرض الأمر
 على جميع درجات التقاضي ذات الحق المستقل عن موضوع النزاع التي كفلها الدستور والقانون وذلك بغض النظر عن ماهية الحكم الصادر 

في الطعن
اللجنة تيقنت أن الدولة منيت بخسارة «ملايين الدنانير» جراء أخطاء اقترفتها البلدية تمثلت في أخطاء متعلقة بالإجراءات أو الدفوع الشكلية او بالإثبات أو بالموضوع أو بالتنفيذ او بنظام العمل الإداري والتنظيمي

 

خسائر عينية للعقارات المملوكة للدولة بصدور أحكام ضد البلدية لصالح المدعين بثبوت ملكيتهم وبعضها مخصصة بالفعل للمنفعة العامة كشارع الخليج وطريق الفحيحيل وطريق الجهراء ومقام على بعضها مرافق عامة للجمهور
وقد ورد بتقرير ديوان المحاسبة عن السنة المالية 94/95 ان خلو صحيفة الطعن بالتمييز من توقيع محام مخالفة مالية وفقا للفقرة (5) من المادة (52) من القانون 30 لسنة 64 بإنشاء ديوان المحاسبة.
واللجنة ترى انه بالاضافة الى ذلك فان المحامية (المستقيلة) نادية بوقريص قد تسببت بإهمالها التوقيع على صحيفة الطعن بالتمييز رقم 22 لسنة 94 بإلحاق ضرر جسيم بأموال الجهة التي تتصل بها بحكم وظيفتها (مبلغ 14785360.000 د.ك).
4 – توقيع محامي البلدية على صحف الطعن بالدعاوى الادارية حالة ان احكام التمييز قد استقرت على ضرورة توقيع عضو ادارة الفتوى والتشريع على هذه الصحف وطبقا للمرسوم بالقانون رقم 20 لسنة 81 بإنشاء دائرة بالمحكمة الكلية لنظر المنازعات الادارية.
غير ان الادارة القانونية ببلدية الكويت اخذت تنازع امام القضاء في اختصاص محاميها دون اعضاء الفتوى والتشريع بالتوقيع على هذه الصحف، ولم تنصع الى احكام محكمة الاستئناف والتمييز المستقرة في هذا الشأن مما ادى الى القضاء ببطلان صحف الطعن وهو ما حجب الدرجات العليا من القضاء عن نظر موضوع الاحكام الصادرة ضد البلدية.
ومن هذه القضايا:
– القضية رقم 116 لسنة 98 اداري كلي/56 لسنة 2000 اداري مستأنف.
– القضية رقم 780 لسنة 96 اداري كلي/ 519 لسنة 97 مستأنف/ 37/98 تمييز.
5 – عدم استنفاد طرق الطعن في الاحكام الصادرة ضد البلدية:
وذلك بعدم الطعم بالاستئناف او بالتمييز على الاحكام الصادرة ضد البلدية دون سبب او مبرر قانوني.
وان اهدار درجات التقاضي يتضمن اهدارا مؤكدا لحق الدولة وتفويت الفرصة لعرض الامر على جميع درجات التقاضي التي كفلها الدستور والقانون، وذلك بغض النظر عن ماهية الحكم الذي سيصدر في الطعن.
واذ كان الحق في درجات التقاضي هو حق مستقل عن موضوع النزاع، ويرتب المسؤولية في ذاته، غير ان تفويت الفرصة في احتمال كسب النزاع امام محكمة الطعن، يزيد من هذه المسؤولية.
6 – من القضايا التي لم تطعن فيها البلدية بالاستئناف او التمييز:
– الحكم في القضية 2348 لسنة 94 مدني كلي لم يطعن عليه بالاستئناف.
– الحكم في القضية 1433 لسنة 95 مدني كلي لم يطعن عليه بالاستئناف.
– الحكم في القضية 595 لسنة 94 مدني مستأنف لم يطعن عليه بالتمييز.
– الحكم في القضية 406 لسنة 88 مدني مستأنف لم يطعن عليه بالتمييز.
– الحكم في القضية 11 لسنة 96 مدني مستأنف لم يطعن عليه بالتمييز.
الطعن في الاحكام غير الجائز الطعن فيها: ومن ذلك:
أ – الطعن في الاحكام التي تقر فيها البلدية بالحق المدعى به ضدها، وذلك بالمخالفة لنص المادة 127 من قانون المرافعات والتي تقضي بأنه لا يجوز الطعن في الاحكام ممن قبل الحكم صراحة او ضمنا – وهو ما استقرت عليه احكام محاكم الاستئناف والتمييز بأن الاقرار بالحق المدعى عليه يعد قبولا للحكم.
ومن ذلك الحكم في القضية 109 لسنة 93 مستأنف/73 لسنة 94 تمييز.
ب – المنازعة امام محاكم الطعن في الطلبات التي اغفلت محكمة الدرجة الاولى الفصل فيها وذلك بالمخالفة لحكم المادة 126 مرافعات التي لا تجيز الطعن اي في الطلبات التي فصلت فيها المحكمة المطعون في حكمها، ولا تجيز لصاحب الشأن الا ان ينتظر حتى يصبح الحكم في باقي الطلبات التي فصل فيها باتا ثم يعلن من اغفل الفصل في طلبه خصمه بالحضور امام المحكمة التي اغفلت الفصل في الطلب.
ومن ذلك الحكم في القضية 50/94 اداري كلي.
توصية اللجنة بشأن المادة 126 مرافعات:
من المستقر عليه في قواعد العدالة والقانون الطبيعي ومن المبادئ العامة في المرافعات انه لا يجوز ان يضار الخصم من فعل القاضي، ومما لا شك فيه ان اغفال الفصل في الطلب هو من فعل القاضي، وايضا ان انتظار من اضير بعدم الفصل في طلبه حتى يصبح الحكم باتا (اي بصدوره من محكمة التمييز او فوات مواعيده) ليتمكن من اعادة طرح طلبه على القضاء يصيبه بالضرر بالتأخير في الفصل في طلبه لامر غير راجع له.
وايضا فإن فيه خروجا على قواعد اولية بالمرافعات وهي قاعدة عدم جواز تقطيع اوصال القضية الواحدة.
وقاعدة عدم جواز الطعن في الاحكام التي لا تنتهي بها الخصومة برمتها وذلك فيما عدا (الاحكام الوقتية او المستعجلة او الوقف او القابلة للتنفيذ الجبري).
ويؤدي ايضا الى معاودة اثارة النزاع في شق منه منذ بداية الطريق واهدارا للوقت والجهد وضياعا للحقوق اذ انه قد يتأثر سواء قانونيا او ادبيا بالحكم البات في الشق الذي فصل فيه وقد تم تنفيذ الشق الذي فصل فيه وضياع الفرصة في اعمال قاعدة المقاصة في الحقوق – وهذا ما كان في القضية 50/94 اذ انه تم التنفيذ على الدولة بما يقارب ثلاثة ملايين دينار – وذلك قبل عرض او الفصل في الطلب العارض المقدم من البلدية او المالية بمبلغ يقارب نصف مليون دينار.
لكل أولئك:
فإن اللجنة توصي بالنظر في تعديل نص المادة 126 مرافعات لتكون على النحو التالي: «اذا اغفلت المحكمة الحكم في بعض الطلبات الموضوعية جاز لصاحب الشأن خلال مدة الطعن ان يعلن خصمه بالحضور امامها لنظر هذا الطلب والحكم فيه، ويوقف نظر الطعن المرفوع عن هذا الحكم لحين الفصل في الطلب او فوات ميعاد تقديمه».
7 – عدم الإلمام ببعض القواعد المستقر عليها اجرائيا:
ومنها ان رفع الطعن باسم الشخص الاعتباري ذاته يغني عن ذكر اسم من يمثله قانونا، وعدم الالمام بهذه القاعدة ادى الى قيام الادارة القانونية بالبلدية برفع اكثر من طعن على الحكم الواحد لا يختلف فيه سوى صفة الممثل القانوني.
ومن ذلك:
1 – الاستئنافان رقما 9، 10 لسنة 95 مستأنف عن الحكم 403 لسنة 90 مدني كلي.
2 – الاستئنافان رقما 583، 585 لسنة 94 مستأنف عن الحكم 514 لسنة 94 مدني كلي.
8 – عدم إعلان صحف الطعن وفقا للاجراءات الصحيحة التي رسمها القانون واستقرت عليها احكام القضاء.
وهو ما يترتب عليه عدم نظر محكمة الطعن لموضوع الحكم  الصادر ضد البلدية ومن ذلك اعلان صحيفة الاستئناف رقم 435 لسنة 2000 مدني س في المحل المختار (مكتب المحامي وكيل الصادر لصالحه الحكم ضد البلدية) رغم عدم اعلان البلدية باستمرار هذا المكتب موطنا مختارا للصادر لصالحه الحكم بعد صدوره وهو ما تستلزمه احكام الاستئناف والتمييز لصحة الاعلان فيه وذلك في تفسيرها للمادة 15 من قانون المرافعات.
وهذا ما ادى الى دفع محامي الصادر لصالحه الحكم باعتبار الدعوى كأن لم تكن وأخذت به محكمة الاستئناف وهو ما حجبها ان تقول كلمتها في موضوع الاستئناف.

الفرع الثاني
الاسباب المتعلقة بالاثبات

 ==============
==============
مجزرة في حق المال العام يرتكبها محامو الإدارة القانونية فيها تكشفت مشاهدها القبيحة في تقرير وطني سطر مداده المستشار «بوصليب» وأعضاء لجنته
تابع : ويكيليكس البلدية
 

أعضاء اللجنة وقفوا على جسامة الخسارة النقدية والعينية التي لحقت بأموال الدولة وتعرفوا على أسبابها ووضعوا أيديهم على مسببيها فرأوا أن يولوا اهتمامهم لمعالجة أسباب ظاهرة تزايد الادعاءات بملكية الأراضي
رفع الطعن باسم الشخص الاعتباري ذاته يغني عن ذكر اسم من يمثله قانوناً وعدم الإلمام بهذه القاعدة أدى الى قيام الإدارة القانونية بالبلدية برفع أكثر من طعن على الحكم الواحد لا يختلف فيه سوى صفة الممثل القانوني

 
البلدية تتخذ موقفاً سلبياً في تقديم الدليل على ما تدفع به الدعوى وإذا اتخذت موقفاً إيجابياً يكون في جانب المدعي إما بإقرارها بما يدعيه أو بتقديم المستندات الدالة على صحة ادعائه أو لفت نظره إلى ما يجب أن يطلبه
محامو الإدارة القانونية ودون رقابة من رؤساء البلدية تسببوا في خسارة القضايا مكلفين الدولة الملايين بإقرارهم حق المتقاضين دون وجود تفويض قانوني من مجلس الوزراء في حدود 50 ألف دينار.. فأين مسؤولية الجهاز الرقابي في مجلس الوزراء؟

 

 

إغفال الفصل في الطلب هو من فعل القاضي ..وانتظار من أضير بعدم الفصل في طلبه حتى يصبح الحكم باتا ليتمكن من إعادة طرح طلبه
على القضاء يصيبه بالضرر بالتأخير في الفصل 
في طلبه لأمر غير راجع له

 

الفرع الثاني
الاسباب المتعلقة بالاثبات

ثبت للجنة من مطالعتها للاحكام الصادرة ضد بلدية الكويت في ادعاءات الملكية او التعويض عنها ان البلدية اما ان تتخذ موقفا سلبيا في تقديم الدليل على ما تدفع به الدعوى وانها اذا اتخذت موقفا ايجابيا يكون في جانب المدعي اما بإقرارها بما يدعيه والتسليم اليه بالطلبات واما بتقديم المستندات الدالة على صحة ادعائه واما لفت نظره الى ما يجب ان يطلبه وتعديل طلباته الى اكثر مما يطلب، وبيان ذلك:
1 – اتخاذ البلدية موقف سلبي في اثبات ما تدفع به الدعوى:
فالعديد من الاحكام القضائية قد ادانت بلدية الكويت في مدونات واسباب احكامها الجوهرية انها تقف موقفا سلبيا في اثبات ما تدفع به الدعوى ولا تقدم الدليل عليه.
ومن ذلك:
1 – ورد بأسباب حكم محكمة التمييز في الطعن رقم 74 لسنة 96 ان بلدية الكويت لم تقدم طيلة هذا النزاع ما يفيد ان قرار لجنة التثمين الاول قد اعلن الى الملاك.
وترتب على هذا المسلك السلبي الذي ادان البلدية بحكم قضائي بات ان الدولة قد سرت ما يزيد على 37 مليون دينار وهو الفارق بين سعر لجنة التثمين الذي لم تقوم البلدية بإعلانه وهو ما كان يترتب عليه عدم جواز مصادرة التثمين وبين ما آل اليه الامر بتقدير اجمالي بمبلغ 43.690.150د.ك (ثلاثة واربعون مليونا وستمائة وتسعون ألفا ومائة وخمسون دينارا).
2 – الحكم في الدعوى 1206/83 كلي/ 309/93م مستأنف – والذي ادان به الحكم موقف البلدية السلبي من عدم تقديم الدليل على اخطار المدعين بالمنحة او قبضها او حتى قبولها – وهو ما كان يقفل باب الطعن على المدعي ويجنب الدولة الخسارة التي لحقتها وتتمثل في الفارق بين المنحة وقدرها 450 دينارا وبين ما حكم به 14785360.000د.ك وذلك وفقا للمادة الخامسة من القانون 18/69 والتي احال اليها القانون رقم 63/80 والتي نصت على ان تفوض الحكومة في تقدير المنحة التي تراها لمن يحمل وثيقة تملك مسجلة بعد 31/12/56 عن ارض خارج خطر التنظيم المبين بالمادة الاولى من هذا القانون (والمستبدل بالمخططات المرفقة بالقانون 63/80) – على ان لا تجاوز المنحة ما يوازي قيمة عشرة آلاف قدم مربع حسب الاسعار السائدة في يناير سنة 56 ويضع مجلس الوزراء – بقرار منه – قواعد واجراءات وشروط تحديد هذه المنح وصرفها، والتظلم من تقديرها والجهات التي تفصل نهائيا في التظلم ولا يجوز الطعن بأي طريق من طرق الطعن القضائية في القرار النهائي الصادر بتجديد هذه المنحة.
3 – الحكم في الدعوى 2098/87 كلي/ 244/96م مستأنف/ 47/99 تمييز:
ورد بأسباب الحكم الجوهرية ان بلدية الكويت لم تقدم الدليل على ان البحيرة التي ظهرت بالعدسات المكبرة تقع ضمن مخططات السيول وهو ما كان يؤدي الى عدم جواز تملك المدعي للارض لوقوعها ضمن مخططات السيول – وقد ترتب على ذلك خسارة البلدية الدعوى – اذ اتخذ خبير الدعوى من هذه البحيرة دليلا على وضع اليد لان ابله كانت تشرب منها وخسارة الدولة لعقارات الكروكي ك/44/74 المنقف بما عليه من شوارع ومرافق ومرافق عامة ومساكن مسجلة بأسماء مواطنين عنها وذلك بأعلى سعر وقت صدور هذه الاحكام وهو ما سوف يكبد الدولة ملايين الدنانير اذ لا يجوز المجادلة الا في مقدار التعويض اما مبدأ استحقاق التعويض فقد استقر  بهذا الحكم.
وهذا دليل ذو حجية قاطعة مانعة لاثبات العكس.
يدل على اهمال وتراخي وسلبية بلدية الكويت في الدفاع عن حقوق الدولة واراضيها وذلك احتراما لحجية هذه الاحكام وبما ورد فيها من اسباب جوهرية تعلو اعتباراتها على اعتبارات النظام العام نفسه.
4 – الدعوى 1933 لسنة 96م ك/22، 26/99 س/240، 244 لسنة 99 تمييز.
اثبت ان بلدية الكويت اكتفت بمجرد القول والادعاء بملكية الدولة دون ان نقدم الدليل على ذلك.
وهذا الاخير ينسحب على غالب القضايا التي طالعتها اللجنة والمتعلقة بادعاءات ملكية الاراضي المملوكة للدولة والتي خسرتها البلدية.
2 – الاقرار امام القضاء بطلبات المدعي:
الاقرار القضائي وفقا للمادة 55 من قانون الاثبات هو اعتراف الخصم امام القضاء بواقعة قانونية مدعى بها عليك وذلك اثناء السير في الدعوى المتعلقة بهذه الدعوى.
والاقرار حجة كاملة على صاحبه ولا يجوز الرجوع فيه (م 57 من قانون الاثبات).
والاقرار القضائي اذا وقع على ادعاء يكون دليل تقدم الاستحقاق عليه في وقت سابق.
فالاقرار يعد من اعمال التبرع اذ انه يعفي الخصم من اثبات ادعائه وفقا لما تقضي به المادة الاولى من قانون الاثبات ويكون ذلك بدون مقابل.
ويترتب على الاقرار بالحق ان لا يجوز الطعن في الحكم الصادر بناء على الاقرار بكل طلبت المدعي اعمالا للمادة 127/1 مرافعات.
ولخطورة اثر الاقرار القضائي فإنه يجب ان يصدر من صاحب الحق ذاته – وهو هنا الممثل لدولة الكويت وهو سمو امير البلاد – او من يفوضه في ذلك قانونا وذلك بتفويض خاص يتم فيه تحديد محل الاقرار باعتباره من اعمال التبرع التي يجب ان يحدد فيها العقار محل الاقرار.
وانه لم يثبت للجنة وجود هذا التفويض بالنسبة لكل قضية على حده وتنوه اللجنة الى ان اللجنة الادارية التي كانت مشكلة بقرار من رئيس البلدية هي مجرد لجنة ادارية وقرارها متعلق بالحق في رفع الدعوى وهي غير مفوضة لا هي ولا رئيس البلدية بالاقرار في كل ادعاء ان الاراضي المملوكة للدولة هي ملك لمن يدعي بملكيتها.
وان هذه اللجنة بتشكيلها من رئيس البلدية كانت تمثل مجرد التزام وتوجيه اداري من جانب رئيس البلدية الى اللجنة وهو ما كان يستند اليه خطأ وبالمخالفة للقانون في الاقرار في القضايا التي بها قرار من لجنة السندات – غير ان الادارة القانونية قد استغلت هذا الخطأ الاداري بأن قام محاموها باقرار بالحق حتى في القضايا التي لم يصدر فيها قرار لجنة السندات.
ومن هذه القضايا:
1 – 2681 لسنة 79 مدني كلي/ 193/88 مستأنف/115، 120 لسنة 95 تمييز.
2 – 4179 لسنة 89 مدني كلي/118/99 مستأنف.
3 – 2348 لسنة 94 مدني كلي.
4 – 1433 لسنة 95 مدني كلي.
5 – 1019 لسنة 92 مدني كلي/ 595/94 مستأنف.
6 – 4867 لسنة 80 – مدني كلي.
7 – 1984 لسنة 93 – مدني كلي.
8 – 474 لسنة 92 – مدني كلي/ 11/96 مستأنف.
والاقرار في القضايا سالفة البيان وغيرها من القضايا قام به محامو البلدية المباشرون للقضايا امام القضاء دون ان يكون في ملفات الدعاوى ما يفيد ان هناك تفويضا لهم بالاقرار وهو ما يعد خروجا على حدود سلطاتهم القانونية والتنظيمية – وذلك باعتبار ان محامي البلدية يعد نائبا قانونيا عن الشخص الاعتباري (بلدية الكويت) وان حدود هذه النيابة القانونية ينظمها سند نيابته وهو القانون واللوائح التنظيمية – وان استقلال هذه النيابة فيما يجاوز حدودها يعد خروجا على مقتضيات الوظيفة – هذا مع ان المستقر عليه قضاء ان الاقرار لا يعد من مقتضيات الدفاع
 
تجسيد جميع القوانين المنظمة لحماية أملاك الدولة وبيان أحكامها وشروطها لمجابهة ما تبينته اللجنة من أن غياب الفكر القانوني الشامل لهذه التشريعات كان من أهم الأسباب الجوهرية التي أدت إلى خسارة القضايا
 
بل انه يعد اخلالا جسيما بواجبات الدفاع عن اراضي الدولة فالاقرار مناقض للدفاع – وهو لكونه تصرف ارادي يصدر من محامي البلدية عن ارادة وادراك فإنه يعد احدى صور العمل الاحتمالي وذلك هو القدر المتيقن في حقهم – اذ انهم بصفتهم من محترفي العمل القانوني بحكم عملهم يعلمون ماهية واثر ونتيجة هذا الاقرار وهو إلحاق الخسارة بأموال الدولة وهم بالاقل لا يبالون بحدوث هذه النتيجة.
2 – المصورات الجوية:
ان حجية المصور الجوي وفقا لما افصحت عنه المذكرة الايضاحية للقانون 114/86 هي حجية مقررة لمصلحة الدولة – فإذا ظهر من الرجوع اليه عدم وجود اي مظاهر لوضع اليد فتكون له الحجية المطلقة في منازعات الافراد مع الدولة حول ملكية الاراضي بوضع اليد بحيث لا يقبل اي دليل آخر من الافراد لنفي هذه الحجية ولا يعتد بادعائهم بوضع اليد للسكنى او للزراعة.
غير ان الادارة القانونية ببلدية الكويت اتخذت من المصور الجوي حجة على الدولة وليس لها – وقلبت عبء الاثبات واصبحت المصورات الجوية والصور المأخوذة منها في يد المدعين يتخذون من اية حفرة أو نقطة او برميل او شجرة او آثار صور متكأ وحجية ملكيتهم وكأنه قد كتبت اسماؤهم في المصور الجوي بصفتهم أصحاب اي علامة يستندون اليها وليس هذا فقط بل انه عندما ينتهي خبير الدعوى الى عدم وجود اي علامات تفيد وضع اليد في المصور الجوي يسارع مسؤول التصوير الجوي بالبلدية الى ادارة الخبراء وباستعمال اجهزة التكبير من عدسات مكبرة وجهات الاستريو سكوب مساندة المدعي وشرح نقطة لا ترى بالعين المجردة على انها حفرة لتخزين المياه – والتي بموجبها تخالف ادارة الخبراء تقريرها الاول وتنتهي الى وجود مظاهر لوضع اليد في جميع المصورات الجوية 6، 64، 67. 71 – والتي كان التقرير الاول قد اثبت عدم وجود اي مظاهر لوضع اليد.
وهذا ما كان في الدعوى 2098/87 مدني كلي – بتقريري خبيري الدعوى المدعوين في 16/12/92 والذي اثبت عدم وجود اي مظاهر لوضع اليد – وفي 22/10/95 والذي اثبت وجود مظاهر لوضع اليد.
واذا وجدت البلدية ان المصور الجوي لا يمكن بحال من الاحوال ولو باستعمال اجهزة التكبير ان تظهر به اية علامة تدل على اي مظهر لوضع يد المدعي فإنها لا تقدم هذا المصور لا امام الخبير ولا امام قاضي الدعوى.
وهذا ما اثبته حكم الاستئناف الصادر في الدعويين 835، 855/99.
3 – مساندة الخصوم بتقديم ما يساند ادعائهم او لفت نظرهم بضرورة تعديل طلباتهم وفقا لما ينتهي اليه خبير الدعوى:
وذلك بتقديم اية اوراق او مستندات للاستدلال بمقتضاها عن وجود ظاهر لوضع اليد من جانب اصحاب الادعاء على الارض المملوكة للدولة او تقدير عن اكبر سعر للتثمين او اوراق او طلبات سابقة بالبلدية او ما يتعلق بقرارات لجنة التحقيق والاشراف.
وكل هذا بغرض مساندة الخصوم للقضاء لهم بطلباتهم وهو ما ينتهي اليه الامر بالفعل بالقضاء ضد البلدية وتحمل الدولة لنتيجة هذه الخسارة.
ومن هذه القضايا:
1 – القضية 1933/96 مدني كلي.
2 – القضية 2348/94 مدني كلي.
3 – القضية 2400/89 مدني كلي.
4 – القضية 817/87 مدني/ 435/2000 مستأنف.
الفرع الثالث: الاسباب الموضوعة:
ان بلدية الكويت وادارتها القانونية تقف موقفا سلبيا في النزاعات والادعاءات المتعلقة بأراضي الدولة، فإنها تكتفي بمجرد القول المرسل ان الارض مملوكة للدولة ودون ان تقدم الدليل على ذلك، ولا تطلب تثبيت ملكية الارض للدولة كطلب عارض تجابه به طلبات المدعين بملكية عقارات الدولة وتردد ذات الدفاع العقيم والمتكرر وكأنه ادعاء منسوخ من اصل واحد ولا تفتأ تقدمه في كل القضايا بالرغم من سبق رفضه في احكام صادرة ضد البلدية ولا تدفع دعاوى التعويض بالتقادم القصير (ثلاث سنوات) وانما تدفعها بالتقادم الطويل ولا تقدم الدليل على اي مكاتبات رسمية او اجراءات تدل على قطع وضع يد المدعين – ولا تدافع بعدم توافر جميع صفات الحيازة في وضع يد المدعين، ولا تدفع بعدم جواز ندب الخبير في المسائل القانونية.
وبلدية الكويت تلزم نفسها وادارتها بقرارات لجنة نظر طلبات ادعاءات الملكية المشكلة بقرار من رئيس المجلس البلدي بمقتضى المادة الثالثة من القانون 8 لسنة 80 – رغم ان المذكرة الايضاحية لهذا القانون نصت صراحة على ان قرارات هذه اللجنة غير ملزمة وانه لا يفيد حق من صدر ضده  المنازعة امام القضاء غير ان بلدية الكويت لا تنازع وانما تقر بحق من يدعي وتقدم المستندات الدالة على قرار هذه اللجنة امام القضاء.
وبلدية الكويت تخالف القانون 105 لسنة 80 في شأن نظام املاك الدولة وتخالف احكام النيابة القانونية والتنظيمية التي تستند منها مباشرة اعمالها.
وبيان ما تقدم كما يأتي:
1 – ان بلدية الكويت تقف موقفا سلبيا من الخصومة ولا تطلب تثبيت ملكية الدولة.
ان بلدية الكويت تكتفي في ادعاءات الملكية بمجرد القول المرسل بأن الارض مملوكة للدولة ودون ان تقدم الدليل على ذلك ودون ان تطلب تثبيت ملكية الدول في صورة طلب عارض حتى يمكن ان تقوم بتسجيل الحكم الصادر لصالح الدولة وتجابه الادعاءات على اراضيها بموقف ايجابي وتستخدم كل ما قدمها من ادارات واجهزة قانونية وفنية وادارية لاثبات ادعائها ونفي ادعاء الخصوم.
ولقد ادانت الاحكام القضائية النهائية والباتة هذا المسلك من البلدية وذلك بمدونات احكامها وكأنها تنبه البلدية الى ضرورة التخلي عن هذا المسلك السلبي في القضايا اللاحقة – ولكن لا سميع ولا مجيب.
ومن هذه الاحكام تلك الصادرة في القضايا:
1 – حكم محكمة التمييز في الطعنين رقمي 240، 244 لسنة 99 مدني، والذي نص بمدوناته ان بلدية الكويت لم تطلب القضاء بملكية الدولة للارض – وانها وقفت عند حد الادعاء بذلك دون ان تقدم الدليل عليه، وانها لم تطلب ذلك الا امام التمييز لاول مرة وهو امر غير جائز.
2 – ان دفاع البلدية يخالف الواقع في الدعوى ومتناقض:
انه فيما يتعلق بادعاءات التعويض عن الاراضي التي اصدرت البلدية بشأنها جميع صيغ الاستملاك ولم تكتمل اجراءات نزع ملكيتها – فإن البلدية تدفع الدعوى بأن الارض مملوكة للدولة – وهو دفع يخالف الواقع الصادر من بلدية الكويت – اذ ان صدور صيغة الاستملاك من البلدية قرينة على عدم ملكية الدولة للعقار المنزوع ملكيته من غير الدولة والا لو كانت الارض ملك الدولة فما كان هناك حاجة الى صدور صيغة استملاكها من الغير.
3 – ان بلدية الكويت تنهج في دفاعها نهجا واحدا بالرغم من سبق القضاء برفضه.
ان البلدية تقف عند حد الدفع بعدم الاعتداد بوضع اليد ولا ترد على الاحكام التي سبق ان اعتبرت ما داخل حد التنظيم يجوز تملكه.
وبلدية الكويت لا تدفع او تدافع في الدعاوى بناء على منظومة قانونية شاملة لادعاءات الملكية – تضع من خلالها امام القضاء الفكر التشريعي المنظم لهذه الادعاءات من حيث الاصل العام والاستثناءات الواردة عليه ومن حيث الشروط والنطاق والتحديد ولقد 

قضايا ادعاءات الملكية والتعويضات عنها التي خسرتها البلدية بالسنوات العشر السابقة اختارت اللجنة منها 33 قضية والطعون المقامة على الاحكام الصادرة حسب أهميتها من حيث حجم الخسارة أو جسامة الخطأ

اللجنة ان تضع دراسة عن الوضع التشريعي المنظم لحماية املاك الدولة وكيفية مجابهة الادعاءات المتعلقة بها.
4 – ان الادارة القانونية لا تدفع الادعاءات المستندة الى وضع اليد بعدم توفر صفات وضع اليد من الظهور والهدوء وعدم الغموض واستمرار ونية التملك وبمدد التقادم واكتماله.
وانما تكتفي البلدية في القضايا التي لا تقر بحق المدعين – بالمنازعة في صفتي الاستمرار والهدوء مستندة الى القانون 5 لسنة 75 باعتباره قاطعا لوضع اليد ودون تقديم الدليل على انتفاء اي عنصر من عناصر الحيازة فتنقضي معه كدليل على الملكية.
5 – ان الادارة القانونية لا تدفع امام قاضي الدعوى ان الخبير المنتدب بعدم جواز اسناد المسائل القانونية الى اهل الخبرة.
اذ ان القاضي هو الخبير القانوني الوحيد في الدعوى وهو الخبير الاعلى في المسائل الفنية والوقائع المادية.
ويجب على محامي البلدية ان يدفع امام خبير الدعوى بأن يقف عند حد بحث المسائل الواقعية والمادية – والا يتعرض لبحث الصفات القانونية في الحيازة او ان يقضي في الدعوى بأن ينتهي الى ان المدعي صاحب حق.
وان يمتنع عن التعرض للمسائل القانونية تاركا بحثها لقاضي الدعوىة.
وفي تعرض الخبير لمسائل القانون واخذ القاضي بالتقرير مخالفة للقانون يكون سببا للطعن على الحكم غير ان الادارة القانونية لا تفطن لذلك.
كما انها لا تحضر في بعض القضايا امام خبير الدعوى – لا المحامي ولا موظفي المساحة او قسم التصوير الجوي – وان حضروا يكون ذلك لمساعدة المدعي في ادعائه امام خبير الدعوى.
6 – ان الادارة القانونية لا تدفع بالتقادم الثلاثي في قضايا التعويض وانما هي تدفع بالتقادم الطويل بالنسبة لوضع اليد وكدليل ملكية للعقار.
حال ان الدعوى تكون بطلب التعويض على اساس العمل غير المشروع وهو غصب الدولة للعقار – وهي وفقا لنص المادة 253 مدني التي تواجه المدة التي ينبغي ان ترفع خلالها دعوى المسؤولية عن العمل غير المشروع – وهي ترسي، في الفقرة الاولى، الاصل العام المتمثل في وجوب رفع تلك الدعوى خلال ثلاث سنوات من وقت علم المضرور بالضرر الحاصل له وبمن جعله القانون مسؤولا عن تعويضه، او خلال الخمس عشرة سنة التالية لوقوع العمل الضار، اي المدتين اقصر، فإذا لم ترفع الدعوى خلال اي من هاتين المدتين اقصر، وبعبارة اخرى، اي من هاتين المدتين تنقضي اولا، فإنها تسقط اذا تمسكت بذلك البلدية بطبيعة الحال اذ ان التقادم ليس من النظام العام فلا تستطيع المحكمة ان تتعرض له من تلقاء نفسها.
وبطبيعة الحال فإن الفعل الضار وهو الغصب – والمسؤول قانونا عن التعويض، يكون لدى البلدية العديد من الادلة على علم المدعي بها من مكاتبات واخطارات وقرارات منشورة في الجريدة الرسمية والتي يفترض علم الكافة به – وهو ما يسوغ الدفع بسقوط دعوى التعويض بالتقادم الثلاثي – وهو مالا تقوم به البلدية.
7 – قرارات لجنة نظر طلبات ادعاءات الملكية المشكلة بقرار من رئيس المجلس البلدي (لجنة التحقيق والاشراف – او لجنة السندات) غير ملزمة للبلدية ويجب ان تنازع فيها مدعي الملكية امام القضاء.
وفقا لنص المادة الثالثة – من القانون 8 لسنة 80 والتي اضافت مادة جديدة برقم 5 مكرر الى القانون 5 لسنة 75 قد نصت على الآتي: «تقدم طلبات الادعاءات بالملكية استنادا لاحكام هذا القانون او المرسوم الاميري 5 لسنة 99 بقانون التسجيل العقاري الى البلدية وتنظر هذه الطلبات لجنة تشكل بقرار من رئيس المجلس البلدي»، «والتي عرفت عملا باسم لجنة السندات». ولقد نصت المذكرة الايضاحية لهذا القانون.
ان قرارات هذه اللجنة غير ملزمة بطبيعة الحال للاطراف – (وهما الدولة ومن ينازعها مدعيا ملكية الارض المملوكة لها).
حيث يبقى حقهم في رفع الامر للقضاء اذا لم يرتضوا القرار.
ومفاد ذلك ومؤداه ان هذه اللجنة الادارية قراراتها غير ملزمة لا للبلدية باعتبارها ممثلة للدولة ولا لصاحب الادعاء – وانه يكون لكل منهما (اذا صدر القرار لمصلحة الطرف الآخر والمنازعة امام القضاء فيه ولكن الادارة القانونية بالبلدية تخالف القانون ولا تنازع من صدر لمصلحته القرار وانما تقر له بما يدعي).
القانون 105 لسنة 80 في شأن نظام املاك الدولة:
نصت المادة الاولى منه على ان وزارة المالية هي الجهة التي تقوم بحفظ املاك الدولة الخاصة وادارتها وبيعها واستغلالها.
ونصت المادة السابقة على ان يصدر وزير المالية قرارا بشروط بيع املاك الدولة الخاصة العقارية، ونصت المادة السادسة عشرة منه – على انه يجوز بقرار من مجلس الوزراء التصرف دون مقابل في املاك الدولة الخاصة العقارية والمنقولة.
كما يجوز التنازل عن مقابلها اذا لم تتجاوز قيمة المال المتصرف فيه او المتنازل عنه (خمسين ألف دينار).
ومفاد ذلك ان ادارة املاك الدولة هي التي تملك التصرفات بالمعاوضة في املاك الدولة الخاصة مثل البيع وكل التصرفات التي تتم بمقابل اما تصرفات التبرع (وهي التي تتم بغير مقابل) فانه لا يجوز لغير مجلس الوزراء ان يقوم بها وذلك في حدود خمسين ألف دينار.
اما ما يزيد عن خمسين ألف دينار فليست هناك جهة تملك هذا الحق سوى ممثل الدولة بكاملها وهو سمو امير البلاد.
واذا كان المستقر عليه ان الاقرار من تصرفات التبرع فإنه اذا ورد على عقار مملوك ملكية خاصة للدولة وقيمته لا تجاوز خمسين الف دينار فإن مجلس الوزراء هو الذي يملك الاقرار بحق من يدعي به او التفويض بذلك الى البلدية او غيرها.
اما العقار الذي تزيد قيمته على خمسين ألف دينار فإنه لا يكون لاية جهة ان تتنازل عنه او تتبرع به او تقر به بغير تفويض خاص بهذا العقار المحدد المحل من سمو امير البلاد اذ اغتصبت بلدية الكويت كل هذه السلطات وخالفت كل هذه القوانين.
وتجاوز محامو الادارة القانونية دون رقابة او اشراف رؤساء البلدية – السلطات القانونية والتنظيمية باعتبارها سند نيابتهم في اداء عملهم – وتعدوا كل هذه القوانين مما تسبب في خسارة الدولة كل هذه القضايا التي كلفت الملايين استنادا الى اقرارهم بحق المتقاضين دون وجود تفويض قانوني من مجلس الوزراء في حدود خمسين ألف دينار او تفويض تشريعي آخر فيما يزيد عن ذلك المبلغ.
الفرع الرابع: الاسباب الادارية:
لقد ثبت للجنة من خلال بحث القضايا والتحقيقات التي اجرتها مع اعضاء ومدير ونواب مدير الادارة القانونية ونائب مدير ادارة الساحة عدم وجود المنظومة الادارية وغياب التنسيق بين اقسام الادارة القانونية وعدم تعاون الادارات المختلفة ببلدية الكويت وعدم تعاونها مع الادارات التابعة لجهات اخرى ويرتبط عملها لقضايا ادعاءات الملكية كإدارة التسجيل العقاري وادارة املاك الدولة وادارة الفتوى والتشريع.

المبحث الاول
الاسباب المتعلقة بالادارات داخل بلدية الكويت

ان الامر الواضح من الوهلة الاولى والثابت من


 

اللجنة وقفت على أسلوب أداء بعض الجهات المتعلق اداء عملها بقضايا ادعاءات الملكية او بتنفيذها كإدارة الخبراء وإدارة الفتوى والتشريع وإدارة التسجيل العقاري وإدارة نزع الملكية وإدارة أملاك الدولة

 

المكاتبات بملفات القضايا واقوال من تم التحقيق معهم ان كل ادارة وشأنها وكل قسم وروحه وكل فرد وحال سبيله.

ذلك ان غياب الاشراف والمتابعة على المحامين بالادارة القانونية وعدم توزيع القضايا المهمة على ذوي الخبرة من محامي الادارة – جعل كل محام ينفرد بالقضايا الموزعة عليه في درجات التقاضي – هو وما يتراءى له دون معاونة و مشورة او رقابة او مداولة – او متابعة حتى ان اللجنة فوجئت ان بعض ملفات القضايا التي صدرت بها احكام باتة من محكمة التمييز مازالت لدى المحامين المشرفين عليها ولم تكن بقسم حفظ ملفات القضايا.

كما اتضح للجنة ان الادارات المختلفة لبلدية الكويت لا تتعاون ولا تنسق فيما بينها – وان مديري الادارات ونوابهم مشغولون في امور ثانوية تبعدهم عن متابعة الادارات التي يرأسونها.

وان الادارة القانونية بالبلدية قد استقت فكرها القانوني من مستشار قد ترك الادارة منذ العديد من السنوات وتوقفوا عند هذا الحد – وانهم ليس لديهم فكر قانوني شامل ومتعمق بالنسبة لقوانين حماية املاك الدولة او حدود سلطاتهم او حدود وحجية لجنة السندات او حجية المصور الجوي.

وان الفكرة السائدة لديهم جميعا انهم خصم شريف بمعنى – على حد قولهم بالتحقيقات – ان محامي البلدية اذا رأى من نفسه ان الخصم لديه حق في ادعائه – فإنه يقر له بالحق وهو ما لا يملكه قانونا.

فكل منهم قد نصب نفسه خصما وحكما – ولا ينازع في الادعاء مخالفا واجبات وظيفته.

 

وان الغالب على النظام الاداري ببلدية الكويت عدم الاهتمام او عدم المبالاة، وانه قد ساعد في ذلك عدم توقيع الجزاء المناسب لعدم جدية التحقيقات التي اجريت مع المخطئ منهم لكون قسم التحقيق احد الاقسام التابعة للادارة القانونية – ولوجود علاقات الزمالة والصداقة، وهو ما كان محلا للملاحظات الواردة بتقرير ديوان المحاسبة عن السنة المالية 94/95، وانه بسؤال العديد من اعضاء الادارة القانونية عما وقع منهم من اخطاء كانت الاجابة لا تخرج عن احد امرين اما لان العمل والعرف جرى على ذلك دون اسناد الامر الى نص قانوني او لائحي – واما لاعتقاد خاطئ في فهم بعض النصوص التشريعية المنظمة لحماية املاك الدولة. (وهو ما حدا باللجنة من وضع تصور كامل للتشريعات المنظمة لحماية املاك الدولة محل الفصل الثالث).

وان البعض منهم قد ملك الشجاعة للاعتراف بالخطأ غير المقصود او غير المفهوم عند مواجهته من قبل اللجنة خلال التحقيق معه.

وان الخلل قد اصاب قسم التصوير الجوي بادارة المساحة واستخدام هذه المستندات السرية وذات الحجية في جانب الدولة الى وسيلة لمساندة المدعين بملكية العقارات المملوكة للدولة – فوجدت المصورات الجوية (صورة مطابقة للاصل) في الملفات وفي متناول الخصوم وفسرت على خلاف الاصل بها وتناقضت الافادات وتبادلت الاتهامات – واحيل اثنان من موظفي هذا القسم الى النيابة العامة وانهيت خدماتهما – وتأكد للجنة عدم جدية الاشراف في هذا القسم.

كما ان ادارة المساحة – لا ينتقل الفنيون فيها الى ادارة الخبراء لتنفيذ الادلة الفنية او المساحة التي يدعيها الخصوم – وانما تكون عادة افاداتهم لصالح المدعين.

وذلك كما هو ثابت بتقرير تلخيص القضايا ارقام 1933لسنة 96 – 22، 26 لسن 99 س – 240، 244 لسنة 99 تمييز – 2098 لسنة 87 كلي – 244 لسنة 96 مستأنف – 47 لسنة 99 تمييز).

وان لجنة السندات رغم النص الواضح بالمذكرة الايضاحية ان قرارها غير ملزم وان للخصم الصادر ضده القرار (سواء البلدية – او صاحب الشأن) ان ينازع فيه امام القضاء.

الا ان الادارة القانونية لا تنازع فيه رغم انه صادر ضدها بل انها تلتزم به وتقر بصحة الادعاء امام القضاء – بدعوى ان اللجنة مشكلة من رئيس البلدية فيجب الالتزام بقرارها – وهذا فضلا عن مخالفته للقانون فإنه امر لا تملكه بلدية الكويت بأسرها (اي الاقرار بملكية الغير للعقارات المملوكة للدولة).

وان لجنة السندات كانت لا تقبل الادعاء لمرات عديدة ثم تعود وتقبل ذات الادعاء، وان المشرع قد اراح املاك الدولة من الهدر حينما نص بالقانون 33 لسنة 2000 بإلغاء هذه اللجنة بعد ان اضاعت املاك الدولة خلال عشرين عاما من عملها وباعتبارها احدى الدعائم التي استندت اليها الادارة القانونية ببلدية الكويت لتخسر القضايا.

 

المبحث الثاني

الأسباب المتعلقة بالادارات التي يتصل عملها بقضايا ادعاءات ملكية العقارات المملوكة للدولة او التعويض عنها

 

1 – ادارة أملاك الدولة:

 

تتنصل من مسؤوليتها باعتبارها وفقا للقانون 105 لسنة 80 هي المسؤولة عن ادارة املاك الدولة ورغم ذلك تقر بكتابها الصادر الى مدير عام بلدية الكويت في 4 يوليو 1999م/16/31 رقم 14795 والصادر (مدير ادارة الشؤون القانونية) عن وكيل وزارة المالية – انه اذا اختصمت وزارة المالية في القضايا المرفوعة بالتطبيق لاحكام القانون رقم 5 لسنة 75 والقانون رقم 8 لسنة 80 فإنها ليس لها شأن الا مراقبة النزاع للوقوف عن نتيجته النهائية سلبا او ايجابا خاصة وان ادارة املاك الدولة في مثل هذه الحالات لا يكون لديها معلومات او مستندات تؤهلها للكشف عن حقيقة الواقع.

وينتهى الكتاب بأمل وزارة المالية ان تباشر بلدية الكويت مثل هذ الدعاوى تأسيسا على ان وزارة المالية خصم، لا شأن له بتحقيق ما يدور فيها.

واذا كان ادارة املاك الدولة تقرر انها لا شأن لها بالدعاوى المتعلقة بأملاك الدولة حال انها المختصة وفقا للقانون 105 لسنة 1980 بإدارة املاك الدولة وهي ما يدخل فيها الدعاوى المقامة على هذه الاملاك.

وهذا المسلك في التنصل من الالتزامات القانونية لحماية املاك الدولة والقاء الادارات المختلفة مسؤولية حماية املاك الدولة عن كاهلها الى كاهل غيرها من الادارات يعد من الاسباب الجوهرية لخسارة القضايا المرفوعة على الدولة وسلبها املاكها.

2 – ادارة التسجيل العقاري:

 

وهي المنوط بها تنظيم الملكية داخل حل الملكية الخاصة – وتنفذ الاحكام الصادرة في الدعاوى العينية العقارية بتسجيلها – وهي لديها من الكفاءات والخبرات القانونية التي تمكنها في حالة التضامن والتنسيق مع بلدية الكويت ان تحمي املاك الدولة من الهدر والفقد.

غير انها شأنها شأن باقي الادارات تقرر في هذه القضايا في ذكراتها الى ادارة الفتوى والتشريع التي تمثلها اذا ما اختصمت في هذه الدعاوى انها لا شأن لها بالنزاع وانه عندما يصدر الحكم لصالح المدعين فإنها ستقوم بتسجيله.

وهي في هذا تقع في خندق واحد مع ادارة املاك الدولة ليس للمدافعة عن املاك الدولة ولكن للهرب من مسؤولية الدفاع عنها.

 

3 – ادارة الفتوى والتشريع:

 

انه في حالة تمثيلها لوزارة المالية (ادارة الاملاك) او لوزارة العدل (ادارة التسجيل العقاري) فإنها لا تبذل الجهد القانوني المنتظر منها باعتبارها ادارة قانونية تمثل الدولة ومصالحها ووزاراتها ولكنها تكتفي بمراسلة الجهات التي تمثلها طالبة رأيها – وتقف بدورها عند هذا الحد بشأن الدفاع عن حماية املاك الدولة.ومثال لذلك انها حينما استفتتها وزارة المالية بشأن عدولها عن قرار نزع ملكية العقار الكائن بمنطقة خيطان والذي صدر بشأنه حكم التمييز رقم 74 لسنة 96 بجلسة 29/6/98 بتعديل قرار لجنة التثمين الى 350 دينارا وبإجمالي يزيد على 43 مليون دينار.

افتت في 23 فبراير 99 مرجع 2/343/98 ان العدول عن مشروع المنفعة العامة لا يحجب حق الملاك الذين نزعت ملكيتهم في استيفاء الثمن المقرر لهذه العقارات بحكم التمييز 74 لسنة 96 رغم ان هذا الحكم لم يتضمن ثمة الزام بسداد الثمن – وانما هو مجرد احتكام الى جهة القضاء في التقدير للثمن ليس الا – وانه اذا عدلت الجهة طالبة نزع الملكية عن قرار المنفعة العامة فإنه لا يكون هناك نزع ملكية ليستحق اصحابها مقابلها – وغاية ما في الامر ان ملكيتهم تعود اليهم والتي لا تنتقل الى الدولة الا بعد تسجيل قرار نزع الملكية وايداع الثمن لا يكون لاصحاب الشأن اذا حرموا من منفعة عقارهم ان يطالبوا بالتعويض عنه – ذلك ان المستقر عليه قانونا ان اجراءات نزع الملكية لا تستكمل الا بتسجيل القرار وسداد الثمن.

وهذا ما ساهم في خسارة الدولة لمبلغ يزيد على 43 مليون دينار في الدعوى سالفة البيان.

 

المطلب الثالث

المتسببون في الخسارة

 

ان اللجنة بعد ان بحثت وفحصت القضايا الواردة بالتقرير والمتعلقة بادعاءات ملكية الاراضي المملوكة للدولة او التعويض عنها والتي خسرتها بلدية الكويت، وبعد ان اجرت تحقيقات مع مدير الادارة القانونية ونوابه وبعض محاميها الذين باشروا الدفاع في هذه القضايا – وبعد ان وضعت يدها على مواطن القصور والخطأ وتعرفت على اسباب الخسارة التي بينتها تفصيليا في صدر هذا الفصل سواء المتعلق منها بالاجراءات او بالاثبات او بالموضوع او بأسلوب الادارة وبعد ان تعرفت على المتسببين في احداثها سواء بطريق المباشرة او بطريق المساهمة – قد ثبت في يقينها واستقر في وجدانها عدم وجود نية تعمد لاحداث هذه الخسارة وان مرد الامر راجع الى الاهمال في اداء واجباتهم الوظيفية والتقصير في الالمام بجوانب هذه القضايا من الناحية القانونية او الموضوعية او الفنية، وعدم المبالاة الناتج عن ضعف الاشراف والرقابة والمتابعة من الجهات الرئاسية وعدم التنسيق والتفاهم بين الادارة القانونية وادارة المساحة وادارة نزع الملكية وكذلك عدم التعاون مع الادارات الاخرى كادارة التسجيل العقاري وادارة املاك الدولة وادارة الفتوى والتشريع.

وانتهت اللجنة من خلال تصورها الموضوعي والقانوني لهذه المشكلة ان هذا القصور الذي ادى الى احداث ما نتج من خسارة يمكن علاجه وتلافي تكراره مستقبلا وهو ما حدى باللجنة الى وضع مقترحات وتوصيات رؤي انه يمكن من خلالها القضاء او بالاقل الحد من استنزاف المال العام.

واللجنة تنوه الى انه نظرا للوقت المحدد لانجاز المهمة المسندة اليها – والتزاما بحدود المهام الموكلة اليها – فإنها قامت ببحث بعض القضايا التي خسرتها البلدية – فإن من اجرت التحقيق معهم كان في حدود القضايا التي استطاعت الوصول اليها والتعرف على الاخطاء التي شابت مسلكهم حيال الدفاع فيها امام المحاكمة او بصدد مسؤوليتهم الرئاسية بالادارة القانونية او الاخطاء الفنية لبعض موظفي ادارة المساحة.

وان اللجنة قد انتهت وهي بصدد تحديد المسؤولين عما ورد بتقريرها من خسائر نقدية وعينية – ان ما وقع منهم وسبب هذه الخسارة كان عن اهمال وتقصير راجع الى ضعف الاشراف والرقابة والمتابعة في الادارة القانونية اضافة الى ما جاء بصلب التقرير من اسباب اخرى وهو ما ترى معه اللجنة الاكتفاء بالجزاء الاداري لما نسب بالتحقيقات التي اجرتها اللجنة وما ورد بصلب التقرير التلخيصي وتقارير القضايا التي تضمنها الفصل الثاني في هذا التقرير الى كل من:

1 –     وضحة علي المذكور محامية بالادارة القانونية.

2 –     فوزية عبدالله الحبيب محامية بالادارة القانونية.

3 –     وداد يوسف المخلد محامية بالادارة القانونية.

4 –     فتوح علي الصومالي محامية بالادارة القانونية.

5 –     رجعان سعد الغريب محام بالادارة القانونية.

6 –     مشعل خليفة الشمري محام بالادارة القانونية.

7 –     فوزية سليمان السلمان محامية بالادارة القانونية.

8 –     وفاء حسن البحراني محامية بالادارة القانونية.

9 –     عبدالعزيز عساف الجدي محام بالادارة القانونية.

10 –   نادية عبدالمحسن بوقريص محامية بالادارة القانونية (استقالت).

11 –   ابوهاشم محمد ابوهاشم ادارة المساحة (انهيت خدمته).

12 –   علي عبدالحليم جاد ادارة المساحة (انهيت خدمته).

13 – ليلى غريب الحسين محامية بالادارة القانونية.

 

 

 

 

 

 

 
 
 

ويكيليكس البلدية إهمال.. نسيان.. تلاعب.. فضائح.. سقوط مسؤولية..!

أكتوبر 15, 2013
 
مجزرة في حق المال العام يرتكبها محامو الإدارة القانونية فيها تكشفت مشاهدها القبيحة في تقرير وطني سطر مداده المستشار «بوصليب» وأعضاء لجنته
ويكيليكس البلدية إهمال.. نسيان.. تلاعب.. فضائح.. سقوط مسؤولية..!
 
كتب متابعة – حامد تركي بويابس :

 

لك الله يا مال الشعب العام.. كلما سدوا لك منفذا فتحوا فيك رتقا آخر، ومن نهب إلى نهب تتوالى القصص والنوادر صارت عادات متأصلة تمتد فيها الأيدي إلى حرمة التراب الوطني، وإلى كنوز الدولة المكدسة في البنك المركزي وحسابات الماء السائل تنساب من بين أصابع لا تكل عن عد الحرام، ولا تمل من الإبداع والابتكار في كيفية الاستحواذ على الممتلكات والمكاسب ينز حليبا نازفا من ضرع وطن حلوب يكاد  يجف من هذه الشهوة الفظيعة لأصحاب الكروش المنتفخة، عبر تواطؤ موظفين يستحلون الفلس الحرام، يتلذذون به، يتمتعون، من غير خشية من رب جبار منتقم.
والسطور التالية تكشف تفاصيل وملابسات مجزرة مروعة مجلجلة، في حق المال العام يرتكبها محامو الإدارة القانونية، في بلدية الكويت المشهورة (بفساد ما تشيله البعارين) تعرض «الشعب» وثائقها واحدة تنطح الأخرى لتتجلى بكل القبح مشاهدها القبيحة في تقرير وطني، مخلص موثق أمين، سطر مداده المستشار  محمد عبدالله بوصليب وأعضاء لجنته المشكلة بقرار من مجلس الوزراء، التي عملت ليل نهار من أجل تكريس مبدأ يذود عن المال العام ويحميه من الزلل.إنها فضيحة الفضائح، تستحق لقبا عالميا مشهورا هو  ويكيليكس البلدية.
فما فيها من صنوف الإهمال والنسيان والتلاعب وسقوط المسؤولية وانعدام الضمير، يدمر كل شعور بالإحساس ويدمي القلب بالجروح والأسى على ما يتم في عتمات الليل المكفهر البهيم. 
إنها 285 صفحة مسطرة من الوثائق الدامغة، التي لا مراء فيها ولا جدال والتي تحمل شعار السفينة الحكومية الهادرة، تظهر فضائح قصمت حرمة التراب الوطني عبر قرارات خرندعية مرتجلة، وأدت إلى ما أدت إليه من هذا الضياع للمال العام الذي تظهره الأرقام المروعة لإهمال مؤسف ومحزن. 
ومن أبرز الأمثلة على هذا الفساد أن عدم إعلان سعر تثمين أرض مملوكة لبيت التمويل الكويتي، أدى إلى رفع سعر المتر الواحد من الأرض الفضاء من 55 دينارا إلى 225 دينارا ليستقر أخيرا بـ 350 دينارا.. بمجمل زيادة بلغ 37 مليون دينار كويتي دفعت عدا ونقدا من حساب الخزينة العامة!
ومن الأمثلة أيضا على ذلك نسيان المحامية نادية بو قريص، التوقيع على صحيفة الطعن بالتمييز المرقمة (22/94) ما أدى إلى تكبيد الدولة خسارة مالية مروعة، بلغت 14,8 مليون دينار كويتي، صرفت لصالح الشيخ سالم صباح الناصر الصباح في العام 1995 ميلادية ثم تقدمت باستقالتها.. 
وقد أدت هذه الوقائع وغيرها بمجلس الوزراء لأن يسند مهمة لجنة تقصي الحقائق إلى المستشار بوصليب، الذي كشف بالنقطة والفاصلة، عن بواطن الخلل والإخلال في ملفات ادعاءات ملكية العقارات المملوكة للدولة.. فكان القرار الحكومي مع الأسف الشديد، حبس الملف برمته في أدراج المكاتب الفارهة لعامين من الزمن!
أما الحكومة فقد حمّلت عبر تقرير للمستشار عبد الله العيسى مسؤولية الجرم وفضائح التطاول على حرمة المال العام للموظفين المصريين (أبو هاشم – جاد) من إدارة المساحة في البلدية.. فاستقالا من العمل وغادرا إلى مصر العروبة من غير رجعة!  تابعوا معنا التفاصيل وابكوا معنا على هذه الوقائع المروعة  التي ننشرها تباعاً عبر أجزاء مفصلة ابتداء من هذا العدد :

تقديم بلدية الكويت  تقدم مستندات تثبت ادعاء عبدالرزاق أحمد المطوع من أجل تثبيت ملكية المزرعة الكائنة بمنطقة المنقف وذلك بتزويده بموافقة بردم بئر بعين النزاع وحفر
 أخرى فيها بصفته صاحب العين 
والترخيص بالبناء فيها

وكيل وزارة العدل كان ممثلا في دعوى غصاب محمد غصاب الزمانان بعضو الفتوى والتشريع غير انه اتخذ موقفا سلبيا – وهو في اغلب القضايا يطلب اخراجه من الدعوى بلا مصاريف بادعاء انه لا شأن له بالنزاع
..ويطالب بإلزام البلدية بالمصاريف كلها على الرغم من ان ادارة التسجيل العقاري هي المختصة قانونا بتسجيل الحكم وهي بهذا تكون خصماً حقيقياً 
في الدعوى ولو لم تنازع فيها باعتبارها المختصة قانوناً بتنفيذه

إدارة التسجيل العقاري بصفتها إحدى ادارات الدولة المعنية بالاملاك العقارية والمحافظة عليها ومنها املاك الدولة كان يجب ان تساند بلدية الكويت
 في الدفاع عن املاك الدولة ولا تضع كل همها 
في شق من المصاريف 

الدعوى رقم 767/95 ت.م.ك حكومة
مرفوعة من: 1 – وكيل وزارة الأوقاف.
2 – البلدية (مدير التسجيل العقاري).
الموضوع: دعوى تثبت ملكية عقار «مسجد السوق الكبير» عبارة عن دكانين ملحقين لمسجد السوق مؤجرين «كروكي رقم ك/6/89 بالمنطقة التجارية الخامسة».
«بوضع اليد بعد نشر اعلان بجريدة الكويت اليوم 154/89».
اقرت البلدية امام محكمة اول درجة بأحقية المدعي بطلباته.
حكم محكمة اول درجة:
حكمت بتثبيت ملكية المدعي بصفته للعين موضوع النزع المبينة بالحدود والوصف والمعالم.
تأسيسا على: اقرار البلدية بأحقية المدعي «جلسة 22/1/95» «بتثبيت ملكيته للعقار».
ولم يتم استئناف الحكم «لورود الحكم متفقا مع دفاع البلدية» وفق ما جاء بقرار لجنة السندات بالطلب من المدعى برفع دعوى تثبيت ملكية – وظهوره على لوحات المصور الجوي لسنة 1960.

الأحكام في الدعوى 320 لسنة 91 م.ك.ح
والاستئناف 174 لسنة 92 مدني
والتمييز 20 لسنة 93
الدعوى 320 لسنة 91:
مرفوعة من: عبدالله سالم الجعيدي العازمي.
ضد: وزير الدولة للشؤون البلدية – بصفته.
بطلب الحكم: اثبات ملكية للعقار المبنى قسيمة 47 من الكروكي (ك/14/80) الكائن بمنطقة المنقف.
على سند من ان المالك الاصلي للعقار كان الشيخ فهد صباح الناصر – وانه بناء على سلسلة من التعاقدات انتهت بقيامه بشراء العقار بالعقد المؤرخ في 19/4/79 وان المصور الجوي عام 67 اثبت وجود الماهر وضع اليد – وانه سبق ان تحصل على حكم بانتهاء الدعوى بعد ايداع تقرير الخبير بالاستئناف رقم 1599/87 تجاري.
قضت المحكمة برفض الدعوى: على سبب ان تقرير خبير الدعوى المودع بالاستئناف رقم 1599/87 تجاري والمقام من المدعي والذي استند اليه في هذه الدعوى قد اثبت ان الحائز الفعلي لعقار النزاع هو ادارة نزع الملكية بالبلدية وانه لم تكتمل مدة وضع يد المدعى خمسة عشر عاما حتى رفع الدعوى.
الاستئناف رقم 174/92 مدني: من عبدالله سالم الجعيدي العازمي.
قضت المحكمة: بإلغاء الحكم المستأنف والحكم بتثبيت ملكية المستأنف عبدالله سالم الجعيدي العازمي للعقار الموصوف بالقسيمة رقم 47 من الكروكي (ك/14/80) والكائن بمنطقة المنقف.
على سبب من ضم حيازة السلف وهو الشيخ فهد صباح الناصر والذي سبق ان ادعى بملكية جزء من ارض اطوالها 200 * 500 قدم وقد مسح الادعاء وجهز به كروكي – وقد تصرف فيها بالبيع الى مقعد قعيد مطلق العتيبي بموجب سند عرفي 6/2/66 واعيد مسح الادعاء وجهز به الكروكي (ك 14/80) وتصرف فيها بالبيع الى آخرين منهم المستأنف وقد ظهرت آثار جزئية لوضع اليد على كامل الارض بمصورات 1967.
وانه ليس في الاوراق ما يدل على ان توصية هيئة المخالفات والسندات رقم 848 المتخذة في 28/8/80 بإحالة المعاملة الى ادارة نزع الملكية لتعويض هيا راشد العازمي عن قيمة المباني الظاهرة على المصور الجوي لعام 74 وفقا لاحكام القانون 8/80 – قد وضعت موضع التنفيذ – ومن ثم فإن مجرد التوصية دون تنفيذها لا يعكر صفو الحيازة ولا يقطعها.
التمييز رقم 20 لسنة 93 من البلدية: قضت المحكمة برفض الطعن.
ما يؤخذ على البلدية: عدم تقديم الدليل على تنفيذ التوصية لادارة نزع الملكية بالتعويض عن الابنية الظاهرة، وهو ما ادعى الى نفس الهدوء والاستمرار عن حيازة المدعي والقضاء له بتثبيت ملكية الارض النزاع.
المحامية أ/وداد المخلد.
الأحكام الصادرة في: الدعوى 6773/83 ت م ك ح.

والاستئناف 1120/89 س مدني والتمييز 295/89 تمييز مدني
الدعوى 679/87 م ك ح
رفعت من: غصاب محمد غصاب الزمانان.
ضد: بلدية الكويت.
بطلب الحكم ختاميا: تثبيت ملكيته على قطعة الارض في الفنيطيس على سند من وضع اليد منذ عام 1940.
قضت المحكمة: بالطلبات.
على سبب ان تقرير خبير الدعوى قد اثبت ان وضع يد المدعي على ارض النزاع بدأ في عام 1966 وان مجرد الاخطار الاداري لا ينفي عنها صفة الهدوء.
الاستئناف رقم 1120/89 (ملف 442/7) من البلدية.
قضت المحكمة برفض الاستئناف على سند من انه لا توجد اسباب جديدة ومن ثم فإنها تؤيد الحكم المستأنف لاسبابه والتي اطمأنت الى رأي الخبير من توافر صفات حيازة المدعي وان البلدية لم تقدم اية مستندات او جديد، كما انه في بحث البلدية لطلب المستأنف عليه الاول بشأن حيازته المكسبة للملكية ارض النزاع ما يعني ان تلك الارض مملوكة للدولة، بما لا يكون معها محلا لتمسك البلدية بأحكام القانون رقم 5/75 لانه قاصر في تطبيقه على املاك الدولة.
الطعن بالتمييز رقم 295/89 من البلدية
قضت المحكمة برفض الطعن وذلك ان المحكمة تطمئن الى ان حيازة المدعي لارض النزاع تكون قد توافرت لها جميع الشروط المؤدية للتملك بالتقادم الطويل.
ما يؤخذ على البلدية:
1 – وقفت البلدية في مراحل الدعوى موقف المنازع لادعاء الملكية دون ان تطلق تثبيت ملكية الدولة – كطلب عارض.
2 – ان وكيل وزارة العدل كان ممثلا في الدعوى بعضو الفتوى والتشريع غير انه اتخذ موقفا سلبيا – وهو في اغلب القضايا يطلب اخراجه من الدعوى بلا مصاريف بإدعاء انه لا شأن له بالنزاع.
3 – ورد بالمذكرة المقدم من محامية البلدية بجلسة 28/10/97 توجيه وارشاد المستأنف ضده الى الطلبات التي يجب ان يبديها والاسلوب الواجب اتباعه ليتم القضاء له بها.
4 – ان البلدية قامت فور صدور حكم التمييز الى تنفيذ الحكم – فهي تباشر مصالح الصادر لصالحه الحكم.
محامية البلدية: أ/فوزية السلمان.

الأحكام الصادرة في: الدعوى 2400/89 ت م ك ح والاستئنافين رقمي
الدعوى 2400/89 ت م ك ح
مرفوعة من: عبدالرزاق أحمد المطوع.
ضد: بلدية الكويت والتسجيل العقاري.
بطلب الحكم: تثبيت ملكية المزرعة الكائنة بمنطقة المنقف على سند من انه اشتراها من عبدالله جارالله البريدي – وهو سعودي الجنسية – بتاريخ 25/6/1974 – والذي آلت اليه بطريق الهبة من الشيخ/ ناصر صباح الناصر في جزء منها وبوضع اليد في الجزء الآخر.
دفعت البلدية بعدم جواز نظر الدعوى لسابقة الفصل فيها بالدعوى 2275/74 والمؤيدة بالاستئناف 1256/78 ت – واحتياطيا – برفضها.
ندبت المحكمة خبيرا انتهى الى ان المدعي يضع يده على عقار النزاع منذ شرائه له في 25/6/1974 وحتى تاريخ اقامته الدعوى في 19/9/89.
دفعت البلدية بانقطاع التقادم بالدعوى رقم 2275/74 واستئنافها ونازعت في وضع اليد وذلك لوجود محول كهربائي في ارض النزاع.
قضت المحكمة: بثبوت ملكية المدعي وذلك اخذا بتقرير الخبير.
الاستئناف رقم: من بلدية الكويت بطلب إلغاء الحكم.
والاستئناف رقم: من ادارة التسجيل فيما يتعلق الشق الخاص بإلزامها بالمصاريف – على سند انه لا شأن لها بالنزاع – وانها طلبت اخراجها من الدعوى بلا مصاريف.
قضت المحكمة: برفض استئناف البلدية.
وقبول استئناف التسجيل وإلغاء الشق المتعلق بإلزاما بالمصاريف مع البلدية وإلزام الاخير بها وحدها.
الطعن بالتمييز من بلدية الكويت: قضي برفضه.
ما يؤخذ على البلدية:
1 – تقديم بلدية الكويت مستندات تثبت ادعاء
 

المذكرة المقدمة من محامية البلدية بجلسة 28/10/97 في دعوى غصاب محمد غصاب الزمانان توجه وترشد المستأنف ضده
إلى الطلبات التي يجب أن يبديها والأسلوب الواجب اتباعه ليتم القضاء له بها

عضو الفتوى والتشريع الحاضر عن ادارة التسجيل العقاري يطلب إخراج
 ادارة التسجيل من الدعوى بلا مصاريف 
على سند من انها لا شأن لها بالنزاع ويستأنف الحكم لمجرد إلزام ادارة التسجيل
 بشق من المصاريف
توصية بنقل تبعية بعض اختصاصات ادارة المساحة ببلدية الكويت والمتعلقة بمعاينة العقارات ومسحها وتحديدها وعمل رسوماتها وحساب مسطحاتها الى ادارة التسجيل العقاري وذلك جمعاً لإجراءات التسجيل في إدارة واحدة

على البلدية الدفع بالتقادم الثلاثي في قضايا التعويض المرفوعة على اساس الفعل الضار برفع الدعوى خلال ثلاث سنوات من وقت علم المضرور بالضرر الحاصل له وبمن يجعله القانون مسؤولاً
 عن تعويض وتقديم الدليل على العلم

المدعي وذلك بتزويده بموافقه بردم بئر بعين النزاع وحفر اخرى فيها بصفته انه صاحب العين – والترخيص بالبناء فيها.
2 – عدم تثبيت ملكية الارض – للدولة – او ادخال ادارة املاك الدولة لتقديم طلب عارض بتثبيت ملكيتها.
3 – ان عضو الفتوى والتشريع الحاضر عن ادارة التسجيل العقاري يطلب اخراج ادارة التسجيل من الدعوى بلا مصاريف على سند من انها لا شأن لها بالنزاع ويستأنف الحكم لمجرد إلزام ادارة التسجيل بشق من المصاريف طالبا إلزام البلدية بالمصاريف كلها على الرغم من ان ادارة التسجيل العقاري هي المختصة قانونا بتسجيل الحكم وهي بهذا تكون خصما حقيقيا في الدعوى ولو لم تنازع فيها باعتبارها المختصة قانونا بتنفيذه وانها بصفتها احدى ادارة الدولة المعنية بالاملاك العقارية والمحافظة عليها ومنها املاك الدولة كان يجب ان تساند بلدية الكويت في الدفاع عن املاك الدولة – ولا تضع كل همها من شق من المصاريف – وخزانة الدولة في النهاية هي التي ستتحمل سواء كانت ادارة التسجيل هي الملزمة ام بلدية الكويت – وهذا يدل على ان الادارات المختصة بالدولة تتصارع في مسائل فرعية هامشية وتترك مصلحة الحفاظ على املاك الدولة بل انها تقرر اقرار قضائيا على لسان عضو الفتوى والتشريع انها لا شأن لها بالنزاع المتعلق بعقار من عقارات الدولة.

الفصل الثالث:

الوضع التشريعي المنظم لحماية أملاك الدولة:

لقد ثبت للجنة «من خلال التحقيقات التي قامت بها مع بعض العاملين ببلدية الكويت ومن بحث القضايا التي خسرتها بلدية الكويت ومن خلال تقارير الاجهزة المالية والمحاسبية التي طلبت منها اللجنة امدادها ببعض التقارير التي حددتها» غياب المنظومة الادارية الواحدة بداخل اجهزة بلدية الكويت لتنفيذ ما تهدف اليه الدولة والقوانين الصادرة بشأن تحديد وحماية املاك الدولة – وانما كل ادارة ببلدية الكويت وشأنها وكل موظف وحال سبيله.
وثبت للجنة غياب الفكر القانوني الشامل والواضح عن القوانين العديدة التي صدرت في شأن تحديد املاك الدولة خارج خط التنظيم العام او تنظيم الادعاءات داخل خط التنظيم العام.
وان البلدية تتخبط في شأن صيغ الاستملاك وقرارات نزع الملكية وتفرط في املاك الدولة داخل خط التنظيم العام والتي خصصت للمنفعة العامة بالفعل لمدد تزيد على خمسة عشر عاما.
وان بلدية الكويت لا تقوم بتنفيذ ما يعهد اليها وفقا للقوانين، بل انها تخالف هذه الاجراءات، مما ترتب عليه خسارة الدولة لاملاكها او ادانة المحاكم لها بقيامها بأفعال غير مشروعة قانونا وترتب على ذلك القضاء بالتعويضات التي تتحملها الدولة، «وكل ذلك على النحو السالف بيانه تفصيلا بصلب التقرير».
ولصحة التعامل مع ادعاءات الملكية للعقارات المملوكة للدولة او التعويض عنها: ينبغي بادئ ذي بدء تكييف هذه الادعاءات ثم تصنيفها ثم اعداد الدفوع الشكلية والدفوع والدفاع الموضوعية مع اعداد ادلة كل ذلك «وتلافي كل الاخطاء الواردة بالتقرير» لا يخرج تكييف هذه الادعاءات وتصنيفها عن كونها:
1 – ادعاء بملكية او تعويض عن ارض اخرجتها الى ما وراء خط التنظيم العام.
– القوانين المنظمة والمحددة لاملاك الدولة خارج خط التنظيم العام.
2 – ادعاءات بملكية او تعويض عن ارض داخل خط التنظيم وهي:
أ – اراضي قد خصصت بالفعل للمنفعة العامة دون ان يكون قد صدر بشأنها صيغ استملاك او قرارات نزع ملكية.
ب – اراضي قد خصصت للمنفعة العامة وكان قد سبق ان صدر بشأنها صيغ استملاك او قرارات نزع ملكية ولم تكتمل هذه الاجراءات.
جـ – اراضي او عقارات سبق ان صدر بشأنها صيغ استملاك وألغيت هذه الصيغ ومن الطبيعي ان خطة الدفع والدفاع تختلف بالنسبة لكل صنف من الادعاءات السالفة، وذلك مع مراعاة عدم تكرار الاخطاء الواردة بصلب التقرير، ورأت اللجنة ان الامر يتطلب تصنيف القوانين الصادرة بشأن عملها وذلك لوضع الفكر القانوني الشامل المتعلق بهذه الادعاءات وهي على النحو التالي:

المبحث الأول:

القوانين الصادرة في شأن تحديد أملاك الدولة خارج خط التنظيم العام:
1 – حرصت الدولة على الحفاظ على املاكها العامة وفي سبيل ذلك عمدت الى بيان الحدود الفاصلة لاملاكها فصدرت عدة اوامر اميرية كان آخرها الامر الاميري الصادر في 23/1/1956.
والذي نص على ان يمنع منعا باتا اعطاء اي وثيقة تملك لاي شخص كان الا اذا كانت ضمن مخطط تحسين المدينة او لاصقة مباشرة ببيوت احد القرى المعروفة «وهذا الامر لم يحسم المنازعات القائمة بين الدولة وبعض الافراد حول ملكية بعض الاراضي».
2 – القانون 18 لسنة 69 في شأن تحديد املاك الدولة خارج خط التنظيم العام: والذي اعتمد خطوط واضحة كحد فاصل بين املاك الدولة وبين الاراضي المسموح للافراد بتملكها.
ومفاد المواد السبع لهذا القانون ما يلي:
أ – ان كل الاراضي الواقعة خارج هذه الخطوط تكون من املاك الدولة.
ب – نص على اسلوب تعويض الملاك الذين اصبحت املاكهم خارج حد التنظيم.
جـ – لم يعتد في اثبات الملكية بغير الوثائق المسجلة.
د – فرق بين الوثائق المسجلة قبل 23/1/56 (وثائق تملك شرعية).
والوثائق المسجلة بعد 23/1/56، وذلك بالنسبة للتعويض المستحق وماهيته – وقد حددت بالنسبة للوثائق المسجلة قبل 23/1/56 او التي قدمت طلباتها المسجلة حتى 31/12/56 – التعويض وفقا للقانون 23/64 في شأن نزع الملكية اما الوثائق المسجلة بعد 31/1/56 فقد فوضت الحكومة في تقدير المنحة التي تراها على ان يضع مجلس الوزراء بقرار منه قواعد واجراءات وشروط تحديد المنح وصرفها وتحديد الجهة التي تفصل في تقدير المنحة على ان يكون قرارها لا يجوز الطعن عليه امام القضاء.
3 – المرسوم بقانون 63 لسنة 80 بتعديل بعض احكام القانون 18 لسنة 69 في شأن تحديد املاك الدولة خارج خط التنظيم العام: وهذا القانون قد استبدل خطوط التحديد العامة للاراضي الاميرية (خط التنظيم العام) وفق المخططات المرافقة لهذا القانون، كما انه لم يلغي او يستبدل باقي نصوص القانون 18 لسنة 1969 وعلى ذلك فإن الاراضي التي اصبحت خارج خط التنظيم العام المحدد بالقانون 63 لسنة 80 تسري عليها ذات الشروط والقواعد والاحكام الواردة بالقانون 18 لسنة 1969 – وذلك بشأن التعويض المستحق او المنحة.
4 – المرسوم بقانون رقم 78 لسنة 1986 بتعديل المادة الاولى من القانون 18 لسنة 69 في شأن تحديد املاك الدولة خارج خط التنظيم العام:
وهو قد استبدل نص البند (جـ) من الفقرة الاولى من المادة الاولى من القانون 18 لسنة 69 وذلك فيما يتعلق بالقطع السبع الممسوحة على المخطط رقم /م /26689 وبين خط الملكية داخل جزيرة فيلكا – وكذلك الحالات الاخرى بالجزيرة التي تقدم عنها اصحابها بطلبات للبلدية قبل صدور القانون 18 لسنة 1986 – تكون على ملكية اصحابها متى تثبت لهم.
وهذا القانون شأنه شأن القانون 63 لسنة 1980 يخضع لسائر احكام القانون 18 لسنة 69 وذلك من حيث:
أ – انه لا يجوز اثبات الملكية لغير الذين يحملون وثائق مسجلة «سواء كانت تصرفات و احكام نهائية» وذلك قبل العمل بأحكام القانون الي ترتب عليه اخراج العقار عن حد التنظيم العام وهذه النصوص تتفق وتتسق مع احكام المادتين السابعة والثامنة من قانون التسجيل العقاري والتي لا تجعل للحق غير المسجل «سواء كان تصرفا او حكما» اي اثر في مواجهة ذوي الشأن او الغير.
فالاحكام الصادرة بتثبيت الملكية لا ترتب اثرها في مواجهة ذوي الشأن «اي الخصوم» او الغير مختصمين وذلك بالنسبة لتقرير الحق الثابت بالحكم او انشائه او نقله – الا بتسجيل الحك
 

التوصية بالطعن بطلب إلغاء الاحكام غير النهائية الصادرة استنادا الى اقرار البلدية والمتضمن التنازل عن املاك الدولة 
على اساس ان الاقرار ورد 
على محل متعلق بالنظام العام ومخالفا للقوانين
لا يجوز رفع دعوى مبتدأة بطلب اثبات وقائع الا اذا نص القانون على ذلك صراحة وذلك كالنص في قانون المرافعات على رفع دعوى مستعجلة لاثبات الحالة بندب خبير «والتي اوجبت المادة الثالثة من قانون الاثبات بتسبيبها»

ان كانت اجراءات التقاضي من النظام
 العام ويتعرض لها القاضي من تلقاء نفسه
 الا ان حسن المدافعة يوجب وضع جميع وسائل الدفوع امام القاضي وان تعلقت
 بالنظام العام
في حالة تعديل الطلبات بما انتهى اليه تقرير الخبير يتعين الدفع بعدم قبول الدعوى على اساس ان الطلب الجديد لم يسجل وانه اذا سجل سوف يكون تسجيل الطلب المعدل بالضرورة بعد الميعاد المقرر قانوناً

يجب انشاء هيئة قضائية برئاسة مستشار وعضوية قاضيين وممثل لوزارة المالية (ادارة املاك الدولة) وآخر لوزارة العدل (ادارة التسجيل العقاري) بمقتضى مرسوم مستقل او ينص عليها بالتعديل المقترح من اللجنة
النهائي.
وعلى ذلك فيجب الدفع بعدم جواز قبول الادعاء في دعاوى التعويض التي تستند الى وضع يد او تستند الى احكام سابقة لم تسجل وفقا للاجراءات الواردة بقانون التسجيل العقاري، ذلك لان تقرير حق الملكية في مواجهة الدولة لا يكون الا بعد تسجيل الحكم او بثبوت الملكية.
«وهذا ما نصت عليه المادة الثانية من القانون 33 لسنة 2000» وان يدفع في دعاوى التعويض او اثبات الملكية المستندة الى القانون 68 لسنة 1969 وتعديلاته بعدم جواز قبول الادعاء ما لم يكن سند المدعى مسجل قبل تاريخ العمل بالقانون.
وان يدفع بأن القانون لا يكون ابدا عملا غير مشروع ولو كان مخالفا للدستور وانما يجب ان يدفع بعدم دستوريته امام المحكمة الدستورية وفقا لاجراءاتها،
فالقانون مشروع ما دام لم يحكم بعدم دستوريته ولو كان مخالفا للدستور.
وان يدفع دعى التعويض لعدم اتخاذ اجراءات التعويض المنصوص عليها قانونا بانعدام خطأ البلدية وذلك لعدم قيام المدعى بتقديم سند ملكيته قانونا او بمتابعة الاجراءات وان يقدم الدليل على الدفع.
وان يدفع التعويض المؤسس على العمل غير المشروع بالتقادم الثلاثي – اذ ان القانون يفترض علم الكافة به – ومبين به العمل الضار والمسؤول عن التعويض عنه.
5 – مرسوم في شأن تحديد خط التنظيم العام للشاطئ الصادر في 8 مايو 72: نص على ان يحدد خط التنظيم العام للشاطئ وفقا لمخططات حد المد الاعلى المرفقة لهذا المرسوم.
ومن الطبيعي ان ما يدخل داخل حد المد الاعلى يكون من الاملاك الاميرية المتعلقة بأعمال السيادة والمحافظة على الحدود وهو ما لا يجوز ان تتعرض له المحاكم وفقا لقانون السلطة القضائية.
6 – قانون رقم 5 لسنة 75 في شأن ادعاءات الملكية بسندات او بوضع اليد على املاك الدولة المبادئ والاحكام التي تضمنها هذا القانون:
1 – الاصل (المقرر بنص المادة الاولى).
أ – انه لا يعتد بوضع يد الافراد على املاك الدولة بقصد تملكا او التصرف فيها: وهذا يقتضي معه الدفع بعدم توافر نية التملك في الحيازة ووضع اليد وهو ما يجرد الحيازة ولو كانت قائمة فعلا من صفتها القانونية فلا تصلح ان تكون دليلا على الملكية.
ب – عدم قبول الادعاء اذا ورد على املاك الدولة: والمقصود بذلك املاك الدولة بوجه عام وهي تشمل الاجزاء المستملكة، كما تشمل غيرها مما هو في ملكية الدولة اصلا كالطرق القائمة ومجاري السيول والامطار والبحرات والحفر وما اليها.
2 – الاستثناءات: نص على عدم الاعتداء بوضع اليد القانوني (أ) منها ما يتعلق بخارج خط التنظيم العا (ب) وما يتعلق بداخل خط التنظيم العام.
أ  – خارج خط التنظيم العام: وذلك للتخلص من مشكلة اصحاب الادعاءات بوضع اليد او بسندات غير مسجلة – اذ ان القانون 18 لسنة 1969 لم ينهي الا مشكلة اصحاب الوثائق المسجلة فقط.
1 – فيما يتعلق بالادعاء بموجب سند: يجب ان يكون ثابت التاريخ قبل 23/1/56 وذلك حتى لا يكون في وضع احسن ممن بيده وثيقة مسجلة.
2 – بالنسبة للادعاءات بموجب وضع اليد: يجب ان يستند الى وضع يد ظاهر بالبناء او الغراس لمدة 15 سنة سابقة على عام 56.
ب – داخل خط التنظيم العام: الأصل ان قانون التسجيل العقاري رقم 5 لسنة 59 هو الذي ينظم اجراءات وشروط اثبات الملكية العقارية الخاصة داخل خط التنظيم.
فقضت المادة 14 منه على انه لا يقبل من المحررات فيما يتعلق بإثبات اصل الملكية او الحق العيني الا ما يأتي:
1 – المحررات التي سبق تسجيلها.
2 – المحررات التي ثبت تاريخها او صدق عليها لدى كاتب العدل بالكويت والمحاكم الشرعية قبل 26/4/1960.
3 – الوصايا التي صدق عليها قبل 26/4/1959.
ها فيما يتعلق بالمحررات، ويضاف اليها الاحكام المقررة او المنشئة لحق الملكية العقارية الخاصة.
وقد اظهر العمل ان هناك العديد من المواطنين الذين فاتتهم فرصة اثبات تاريخ محرراتهم وقد تضمن القانون 5/1975 استثناء من احكام التسجيل العقاري السابقة وفقا للاسس التالية:
1 – ان يقتصر تطبيق الاستثناء على المناطق الواقعة داخل حدود الملكية الخاصة جنوبي الطريق الدائري الخامس، او بقرية الجهراء داخل المخطط م/20 او بجزيرة فلكا داخل المخطط م/26689.
2 – الادعاءات بيوت سكن خاص بموجب وضع اليد: ويجب ان يستند فيها الادعاء الى محاضر وضع يد ثابت التاريخ في الفترة من 26/4/60 وحتى 31/12/1967 او الى وجود بناء ظاهر على المصور الجوي لسنة 64 ولا يعول على المصور الجوي لسنة 1967 حيث ان معياره صغير لا يحدد المنشآت القائمة وبديهي ان اي بناء غير السكن كالعشيش او الحوط لا تندرج تحت هذا البند.
3 – الادعاءات الاخرى غير بيوت السكن الخاص: «وهي تشمل الاراضي المبنية والفضاء المزروعة» ويشترط ان يستند الادعاء الى سند ثابت التاريخ في الفترة من 26/4/1960 وحتى 31/10/1964.
3 – المنحة: انه عند توافر السندات او وضع اليد بالشروط المبينة بالقانون يستحق اصحابها المنحة المقررة بالقانون ووفقا للقدر والاجراءات الواردة به والمنحة هي هبة او تبرع من الدولة وليست مقابل الملكية فالاصل العام في القانون هو عدم الاعتداء بوضع اليد كدليل على الملكية فحتى لو توافرت السندات او وضع اليد بالشروط المبينة بالقانون لا يكون ذلك دليلا على الملكية ولكنها حيازة مادية وانما هي سببا للحق في المنحة فالمنحة تبرع لا مقابل نزع ملكية.
وعلى هذا فلا يجوز الادعاء بالملكية واتخاذ وضع اليد او السندات دليلا على ذلك ولكن يجوز الادعاء باستحقاق المنحة وذلك بإثبات توافر شروط استحقاقها بوضع اليد المجرد حيازة مادية وليست حيازة قانونية او مستندات غير مسجلة فلا يتنقل الملكية.
وعلى ذلك فإن الاصل العام في اثبات الملكية الخاصة داخل حد التنظيم العام هو اتباع اجراءات التسجيل العقاري وذلك ضبطا لاصل الملكية والقانون 18 لسنة 1969 لم يعتد بإثبات الملكية الا بالوثائق المسجلة.
اما القانون 5 لسنة 1975 جاء لمعالجة وضع يد مادي او مستندات غير مسجلة، ولذا فإنها لا تكسب ملكا ولا تكون دليلا عليه.
وعلى اساس ما تقدم يجب الدفع في هذه الادعاءات: بعدم جواز الحكم بثبوت الملكية لانتفاء صفات الحيازة القانونية ولعدم توافر نية التملك التي يجب ان تقع على ما يجوز تملكه.
– الدفع بعدم تجاوز الحد الذي رسمه المشرع لقدر المنحة وذلك على فرض توافر شروط استحقاقها.
ذلك ان القانون اوضح ان المشرع هو الذي يقرر المنحة ويرسم حدودها بالقدر المناسب الذي يراعي جانب المواطن ولا يثقل عاتق الخزانة العامة – وعلى هذا الاساس وضع المشرع حدا اقصى للمنح المقررة في حالة البيوت والاراضي المبينة والاراضي الفضاء بحد اقصى 1000م2 – وفي حالة الاراضي المزروعة بحد اقصى 3000م2.
وتحقيقا للبدع عن هذه المنحة عن ان تكون سبيلا لتحقيق فرص الاستغلال فقد قصر المشرع حقد الاستفادة منها على الحد الاقصى لمنحه واحد ايا كان عدد الادعاءات او السندات او نوعها.
ونظم المشرع كيفية تطبيق المنحة عند توافر شروطها ونطاقها والامر لا يخرج عن امرين: اما ان ترغب الدولة – ممثلة في بلدية الكويت – ان تبقى عليها في شأن الادعاء – واما ان تنقلها الى مكان آخر لاعتبارات تنظيمية.
وعلى هذا فإنه يجب الدفع بعدم تجاوز هذا الحد مهما كانت مساحة ارض الادعاء وذلك بشرط توافر شروطها.
وان تحصر بلدية الكويت كل من تقررت له منحة وقبضها – اذ لا يكون له الحق في الادعاء بالنسبة لاية ند آخر او بوضع اليد على عقار آخر.
7 – المرسوم بقانون 8 لسنة 80 بتعديل بعض احكام القانون 5 لسنة 75 في شأن ادعاءات الملكية بسندات او وضع يد على املاك الدولة:
الاحكام والمبادئ التي تضمنها:
أ – توسيع دائرة الحالات التي تستفيد من احكامه وذلك بإضافة حالات

على البلدية الدفع بعدم جواز اثبات ما يخالف حجية المصور الجوي بأي وسيلة من وسائل الاثبات والاعتراض على الاحكام التمهيدية باحالة الدعوى للتحقيق أو بغيرها من وسائل الاثبات
التوصية بإحالة جميع قضايا ادعاءات ملكية العقارات المملوكة للدولة والمقامة بالتطبيق لاحكام القانون 33/2000 – للفصل فيها 
على وجه السرعة «او تحدد لها مدة سنتين للفصل فيها»

على الهيئة تطبيق جميع القواعد والاجراءات والاحكام المنصوص عليها في قانون المرافعات والاثبات والاحكام الموضوعية الواردة بتشريعات حماية املاك الدولة وفق الضوابط التي انتهت اليها اللجنة والتعديل المقترح على القانون 58/2001
الغاية من انشاء اللجنة الجمع بين الضمانات القضائية وحسم تلك المنازعات التي طال امدها الى ما يزيد على الاربعين عاما وبين توحيد مصدر الاحكام في هذه الادعاءات التي تحتاج
إلى التخصيص وفهم كونها وطبيعتها

يجب انشاء ادارة للتفتيش والمتابعة والتحقيق تتبع المكتب الفني لوزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء تتولى التفتيش على اعمال الادارة القانونية ومتابعة اعمالها ومساءلة الاعضاء عما ينسب اليهم لضمان الحيدة والجدية

1 – المقيمين بالعقار المبني وقت احصاء سنة 1975 ايضا بالاضافة الى ما كان مقررا بالقانون 5 لسنة 1975 وهما احصاء 1965، 1970.
2 – زيادة المدة التي تقبل ثبوت التاريخ خلالها فأصبحت من 26/4/1960 وحتى 31/12/1971.
3 – جواز الاستناد على المصور الجوي سنة 1971 بدلا من 1967.
ب – سقوط الحق في المطالبة بالمنحة المقررة بالقانون 5 لسنة 1975 اذا لم يقدم الطلب قبل انقضاء مدة ستة شهور من تاريخ العمل بالقانون.
وذلك تصفية لكل المشاكل المترتب على هذا الموضوع في اقرب وقت «وهذا الطبع امام اللجنة – ولكن يجوز له اللجوء الى القضاء فهو لم يمنعه».
جـ – يسري على جميع المنازعات مع الدولة ما لم يك قد صدر في موضوعها حكم قضائي نهائي.
وذلك حتى لا ينفتح باب المنازعات من جديد بالنسبة لما تم حسمه بأحكام قضائية.
د – عرض طلبات الادعاء بالملكية على لجنة تشكل من رئيس المجلس البلدي ونصت المذكرة الايضاحية ان قرارات هذه اللجنة غير ملزمة بطبيعة الحال للاطراف حيث يبقى حقهم في رفع الامر للقضاء اذا لم يرتضوا القرار، «وقد تم تشكيل هذه اللجنة وعرفت باسم لجنة السندات».
وعلى هذا فإن هذا التعديل لم يمس الاصل العام المقرر بالقانون 5 لسنة 1975 من انه لا يعتد بوضع يد الافراد على املاك الدولة بقصد تملكها او التصرف فيها – ومن ان لا يقبل الادعاء اذا ورد على املاك الدولة المستملكة او الموجودة في ملكية الدولة اصلا وانما هو وسع من دائرة الاستثناء من الاصل العام.

المبحث الثالث:

8 – قانون رقم 33 لسنة 2000 في شأن ادعاءات ملكية العقارات المملوكة للدولة الغاية التي استهدفها القانون والاحكام التي تضمنها للوصول الى هذه الغاية:
الغاية من القانون: اوضحت المذكرة الايضاحية عن غاية القانون بقولها: انه بالرغم من القوانين التي صدرت لحماية املاك الدولة العامة والخاصة من اي ادعاء بملكيتها – وبالرغم من مرور مدة طويلة على صدور تلك القوانين بما تضمنته بشأن الادعاءات والتعويضات والمنح – وبالرغم من اللجنة التي انشأا المرسوم بقانون 8 لسنة 1980 لبحث طلبات الادعاء بالملكية استنادا الى القانون 5 لسنة 1975 او احكام القانون 5 لسنة 1995 ولك لحسم المنازعا المتعلقة بملكية الاراضي المملوكة للدولة الا ان – هذه الطلبات والادعاءات تزداد يوما بعد يوم وهو ما يزعزع الاستقرار بالنسبة للملكية العقارية ويعرض المال العام للهدر وان الغاية من القانون هو حسم هذه المنازعات وذلك بالنص على الاحكام الآتية:

المطلب الأول:

الاحكام التي نص عليها القانون 33 لسنة 2000:
1 – تحديد ميعاد سنة ليقدم ذوي الشأن وكل ذي مصلحة برفع الدعوى لاثبات ما يدعيه من ملك او تعويض او وضع يد – استنادا الى احكام القانون 18 لسنة 1969 والقوانين المعدلة له «63 لسنة 1980، المرسوم بتحديد خط التنظيم العام للشاطئ الصادر في 8 مايو 1972» والقانون 5 لسنة 1975 المعدل بالقانون 8 لسنة 1980 واشترط القانون اني تم تسجيل صحيفة الدعوى وفقا لقانون التسجيل العقاري والا قضى بعدم قبول الدعوى لرفعها بعد الميعاد القانوني.
والقانون لم يشترط في التدخل ان يتم خلال السنة او ان تشمل صحيفة دعواه اذا اقيم الطريق المعتاد او ان يسجل محضر جلسة التدخل ان تم امام القضاء.
ولكن القواعد العامة تتيح للمتدخل ان يسجل تدخله ويؤشر بهذا التدخل على صحيفة الدعوى الاصلية وذلك وفقا للوعد المنظمة لذلك بإدارة التسجيل العقاري، واعمالا للمادة 11 مكرر من قانون التسجيل العقاري.
وذلك حتى اذا صدر الحكم لصالح المتدخل كان له ان يؤشر بالحكم على صحيفة تدخله ليرتد اثر الحكم الى هذا التاريخ «تاريخ تسجيل التدخل».
النشر بالجريدة الرسمية – يجعل من الحكم الصادر في الدعوى حجة على الكافة بافتراض علمهم به – وذلك خروجا على المبدأ العام من ان الاحكام في المواد المدنية والتجارية حجة على اطرافها – اي قاعدة نسبةي اثر الاحكام على من كان ممثلا فيها بشخصه او بخلفه العام او الخاص.
3 – اشترط القانون لتنفيذ الاحكام الصادرة في الدعاوى المنصوص عليها به ان يتم التأشير بها على هامش تسجيل هذه الدعاوى وفقا لاحكام القانون 5 لسنة 1959.
وهذا النص لم يأت بجديد من الناحية القانونية والمستقر منذ اعمال القانون 5/1959 والتي نصت المادتين السابعة والثامنة منه ان الاحكام النهائية المنشئة او المقررة لحق عيني عقاري اصلي يجب تسجيلها وذلك حتى تكون لها اثر قانوني بين اطراف الحكم او الغير.
وبديهي ان الاحكام التي تسجل هي المتضمنة على انشاء او تقرير حق عيني عقاري اصلي «مثل تثبيت ملكية عقار – فهو حكم مقرر لحق الملكية».
اما احكام الالزام التي تتضمن الالزام بأداء مبلغ فهي لا تسجل الا اذا تضمن الحكم قضاء «سواء بأسبابه الجوهرية او منطوقه» بثبوت الملكية المستحق عنها التعويض – وهنا يسجل الشق المتعلق بثبوت الملكية.
4 – منع التصرف في الحقوق التي صدر بها الحكم النهائي بعد التأشير بها اذا طعن بالتمييز وتم التأشير بالطعن بالتمييز في السجل الذي يعد بإدارة التسجيل العقاري لهذا الغرض – وذلك حتى يصدر حكم محكمة التمييز.
وهذا النص استثناء على القاعدة العامة التي تقضي ان الطعن بالتمييز لا يوقف تنفيذ الاحكام النهائية.
5 – نص على إلغاء لجنة السندات وبعدم الاعتداد بطلبات ادعاات الملكية التي قدمت للجهات الادارية.
وهذا القانون لم يتضمن اي تعديل بالنسبة للاحكام الموضوعية المقررة بالقانون 18/1969 او القانون 5/1975 المعدل بالقانون 8/1980 وانما حاول تنظيم هذه الادعاءات من الناحية الاجرائية ومن ناحية تنظيم الاحكام الصادرة فيها.
ولم يأت بجديد سوى:
1 – تحدد مدة سنة لقبول الادعاءات.
2 – وقف تنفيذ الاحكام النهائية اذا طعن بالتمييز وباشره.
والحال انه في خلال مدة السنة المحددة تم تسجيل ما يقارب 1750 «ألف وسبعمائة وخمسين» صحيفة دعوى متعلقة بهذا القانون.

المطلب الثاني:

المرسوم بقانون 58/2001 في شأن تنظيم الادعاءات ملكية العقارات المملوكة للدولة او التعويض عنها.
وقد رأت اللجنة ان تناقش هذا القانون مناقشة قانونية واقعية من خلال بحثها وتمحيصها واعمال فكرها في القضايا الخاسرة والمتعلقة بادعاءات الملكية او التعويض عنها – ومن واقع بحثها لاسباب الخسارة وهو الامر الذي تعين عليها معه ان تقوم بدراسة قانونية شاملة للقوانين المتعلقة بموضوع عملها.
1 – المادة الاولى – الفقرة الاولى
لا يعتد بوضع اليد على املاك الدولة العقارية اذا لم تكتمل مدة وضع اليد قبل تري العمل بالقانون رقم 18/1969 او القانون 5/1975 المعدل بالقانون رقم 8/1980 بحسب الاحوال.
القانون 18/1969 نصت مادته الثانية – على انه لا يعتد بوضع اليد على املاكم الدولة بقصد تملكها.
ولم يعتد في اثبات الملكية بغير الوثائق المسجلة.
والنص في القانون 58/2001 على الاعتداد بوضع اليد اذا اكملت مدته «15 سنة» قبل العمل بالقانون 18/1969 (في 18/5/1969).
يعد اضافة لاسباب جديدة للادعاءات وليس حدا لها.
القانون 5/1975 نصت المادة الاولى على انه لا يعتد بوضع اليد على املاك الدولة خارج خط التنظيم او داخل خط التنظيم العام.
المادة الثانية «استثناء خارج خط التنظيم» المعتد بوضع اليد السابق على 23/1/1956 لمدة 15 سنة.


 

 

 

غياب الفكر القانوني الشامل والواضح عن القوانين العديدة التي صدرت في شأن تحديد املاك الدولة خارج خط التنظيم العام او تنظيم الادعاءات داخل خط التنظيم العام
غياب المنظومة الادارية الواحدة بداخل اجهزة بلدية الكويت لتنفيذ ما تهدف اليه الدولة والقوانين الصادرة بشأن تحديد وحماية املاك الدولة فكل ادارة ببلدية الكويت وشأنها وكل موظف وحال سبيله!

 

 

يجب على البلدية الطعن على الاحكام التي تصدر اخذا بتقرير الخبير اذا تعرض فيها الى المسائل القانونية ولو بناء على الحكم التمهيدي بندبه اذا اعتمد الحكم الفاصل في موضوع الدعوى على تقرير الخبير على علاته 
التحقق من توافر الصفات القانونية للحيازة
 وتحديد حق للمدعي هو قطع النزاع القانوني 
في القضية ولا يجوز لغير القاضي
 ان يعرض لها فهو الخبير القانوني الوحيد 
في الدعوى المرفوعة امامه

 

الادارات المختصة بالدولة تتصارع في مسائل فرعية هامشية وتترك مصلحة الحفاظ على املاك الدولة بل انها تقرر اقرارا قضائيا على لسان عضو الفتوى والتشريع انها لا شأن لها بالنزاع المتعلق بعقار من عقارات الدولة
المادة الثانية «استثناء داخل خط التنظيم» لم تعتد الا بالاقامة في عقار مبني سكن خاص – ويستند الى محاضر وضع يد ثابت التاريخ قبل 1967 او بناء ظاهر على المصور الجوي لعام 1964.
القانون 8/1980 المعدل للقانون 5/1975: (استبدل نص المادة الثالث).
وذلك بالنسبة: أ – المقيمين بالعقار المبني وقت احصاء سنة 1975 بالاضافة الى ما كان مقرر بالقانون 5/1975 وهما احصاء 1969، 1970.
ب – زيادة المدة التي تقبل ثبوت التاريخ لمحاضر وضع اليد فأصبحت خلال المدة من 26/4/1960 حتى 31/12/1971.
والقانون 58/2001 لم ينص على اكتمال مدة 15 سنة بالنسبة لاعمال القانون 5/1975.
وهل هي سابقة للقانون 5/1975 – ام سابقة للقانون 8/1980.
ولكن بالنظر الى ان المادة الثالثة من القانون 5/75 قد استبدلت بالمادة الاولى من القانون 8/1980 – وهي التي تضمنت تنظيم وضع اليد داخل خط التنظيم.
وعلى ذلك فإن اكتمال المدة يكون وفقا للقانون 8/1980 اي يكون سابق على عام 1965 «صدور القانون في 2 فبراير 1980 غير ان المذكرة الايضاحية اعتدت بالقانون 5/75 المعمول به في (2/2/1975) رغم ان المادة المنظمة لوضع اليد داخل حد التنظيم العام استبدلت بالقانون 8/1980.
ويعتبر هذا النص قد اطلق وسيلة اثبات وضع اليد دون الشروط التي كان من الواجب توافرها في القانونين السابقين.
كما اطلق وضع اليد بالنسبة لنوع العقار الواقع عليه.
وهذا الاطلاق لا يتفق مع كون ان الاعتداد بوضع اليد هو استثناء يجب ان يقتصر في نطاق محدود ولا يجوز التوسع فيه.
والاهم من هذا كله انه اطلق الاعتداد بوضع اليد وهو ما يعني انه قد يقع على عقار خارج حد التنظيم او داخل حد التنظيم العام.
كما انه لم يتضمن الاشارة الى عدم الاعتداد بوضع اليد لاثبات الادعاءات امام القضاء وذلك لمجابهة ما استقرت عليه احكام التمييز من حرية القضاء في الاثبات واعتبار ان النصوص التي تمنع الاعتداد بوضع اليد موجهة لجهات الادارة وليست للقضاء.
المادة الاولى «الفقرة الثانية»: نصت على انه «لا تقبل اي ادعاءات بالملكية او المطالبة عنها بالتعويض سواء كان الادعاء او المطالبة بسند او بوثيقة او بوضع اليد عن عقارات او اراضي سبق تنظيمها او نزع ملكيتها للمنفعة العامة او تثمينها او الاستيلاء عليها او التصرف فيها من قبل الدولة، ولم يكن المدعون قد تقدموا بطلباتهم وفقا للقواعد والاجرادات المقررة عند اتخاذ الدولة الاجراء بشأنها،
وقد ورد بالمذكرة الايضاحية ان هذه الفقرة للتأكيد على عدم قبول الادعاء في الحالة المبينة به.

التعليق:

1 – النصوص لا تشرع للتأكيد ولكن للتنظيم.
2 – القانون 33/2000 نص بمادته الاولى (فقرة 3) على ان لا تقبل اي ادعاءات على عقارات او اراضي سبق تنظيمها ولم يكن المدعون فيها قد تقدموا بطلباتهم وقت تنظيمها او استغلالها او نزع ملكيتها للمنفعة العامة.
والنص الاخير هو الذي يتفق مع القواعد القانونية وما جرى عليه احكام القضاء الذي استقر على ان نزع الملكية دون اتخاذ جميع اجراءاتها يعد غصبا.
والتثمين هو مجرد اجراء من اجراءات نزع الملكية – لا يرتب بمفرده اثرا قانونيا يمنع صاحب الحق من اللجوء الى القضاء اذا لم تكتمل اجراءات نزع الملكية.
كما ان التصرف من قبل الدولة في حق الغير لا يكون حجة عليه ولا يمنعه من اللجوء الى القضاء، اذ ان التسجيل لا يصحح الباطل ولا يكمل النقصان، كما ان النص جاء مجهلا بالنسبة لماهية المطالبة اللازمة لقبول الادعاء.
2 – المادة الثانية: تنص على انه مع عدم الاخلال بالاحكام القضائية النهائية، على ادارة التسجيل العقاري والتوثيق تسجيل اي عقار داخل خط التنظيم العام باسم الدولة ما لم يكن قد سبق لاحد الافراد او الهيئات الخاصة تملكه كما يسجل باسمها اي عقار يتوفى عنه مالكه بغير وارث.

التعليق:

أ – ان النص قد ربط التسجيل بما يصعب ان لم يكن يستحيل عملا التحقق منه، فالنص تطلب اثبات النفي لامكان التسجيل بحيث تطلب اثبات نفي سبق تملك احد الافراد او الهيئات الخاصة ونفي سبق صدور حكم نهائي.
ب – ان النص جاء مجهلا بالنسبة لسند ملكية الافراد او الهيئات الخاصة وكان يجب عليه ان ينص على: ان كل ما هو غير مسجل باسم احد الافراد والهيئات الخاصة داخل خط التنظيم العام تسجل باسم الدولة.
وان كان هذا الامر يكون اسهل في ظل نظام السجل العيني وهو ما يمكن معه معرفة العقارات الغير مسجلة – اما في ظل نظام السجل الشخصي – باسماء المالكين فإنه يصعب تحديد العقارات الغير مسجلة ايضا اذ ان الكشف يتم بالاسماء لا بالعقارات.
ج – النص اهدر الادعاءات القائمة والتي عددها 1750 ادعاء تقريبا والمقامة طبقا للقانون رقم 33/2000.
اذ انه لم يعتد الا بالاحكام النهائية – وبطبيعة الحال في الادعاءات المقامة على اساس القانون 33/2000 لم يصل فيها بعد.
د – ان الاحكام النهائية غير المسجلة لا اثر لها بالنسبة لقانون التسجيل العقاري.
3 – المادة الثالثة: نصت على – مع مراعاة احكام القانون رقم 17/1973 والقانون رقم 33/2000 على المحكمة المرفوع امامها دعوى بادعاء ملكية عقار او بالتعويض عنه ايا كانت الحالة التي تكون عليها الدعوى – وسواء كان الادعاء بسند او وثيقة امر بوضع اليد ندب من ترى على نفقة المدعي لتقدير قيمة الارض وضوع الادعاء في تاريخ رفع الدعوى، ويجب على المدعي سداد الرسم المقرر قانونا على كامل قيمة العقار قبل نظر المحكمة في طلباته، والا امرت باستبعاد الدعوى.
أ – هذا النص ما هو الا ترديد للقانون رقم 17/1973 بشأن الرسوم القضائية والذي جاء بنص مادته الاولى «ان المعول عليه في تقدير قيمة الدعوى ما يطلبه المدعي في صحيفتها، فإذا عدل طلباته اثناء السير في الدعوى الى اكثر قدرت قيمة الدعوى بالطلبات المعدلة».
ونصت المادة 11 منه على انه «تحصل الرسوم المستحقة جميعها عند تقديم صحيفة الدعوى او الطلب او الامر ..».
ونصت المادة 22 منه على انه «لا يجوز مباشرة اي عمل قبل وفاء الرسم المستحق عنه مقدما وعلى المحكمة استبعاد الدعوى او الطلب اذا لم يكن قد دفع الرسم المستحق وفقا لاحكام هذا القانون، وهذا النص يدل كما استقرت احكام محكمة التمييز – على ان تقديم صحيفة الدعوى الى المحكمة هو الواقعة والمنشئة للحق في استئداء الرسوم القضائية المستحقة على الدعوى التي يرفعها على اعتبار انه الملزم بتقديم نفقات الاجراءات التي يباشرها او تتم بناء على طلبه بصرف النظر عما ينتهي اليه قضاء المحكمة بين طرفي التداعي في مصاريف الدعوى.
ولقد استقرت احكام محكمة التمييز ايضا على ان نص المادة 22 من قانون الرسوم القضائية لم يرتب البطلان على عدم استبعاد الدعوى جزاء عدم الوفاء بالرسم المستحق.
وهذا هو ذات ما نصت عليه المادة الثانية بإنها قامت بجمع النصوص التقدمة في نص واحد – واغفلت النص على بطلان الاجراء او الصحيفة او الدعوى او الطب جزاء عدم الوفاء بالرسم المستحق عنها مقدما.
ولقد تضمنت المذكرة الايضاحية ان سبب هذا النص هو حقيقة تكييف الدعوى بأنها موضوعية بما ينتهي الي تقرير الخبير المنتدب ولو ان المطلوب فيها هو مجرد ندب خبير.
فنصت على انه «ونظرا لان الادعاء بملكية عقار او المطالبة بالتعويض عنه هو في حقيقته دعوى مقدرة القيمة تستوجب لنظرها سداد الرسم المقرر وفقا لاحكام قانون المرافعات تستوجب لنظرها سداد الرسم المقرر وفقا لاحكام قانون المرسوم وكانت الدعاوى التي رفعت في خلال الميعاد المقرر

 
البلدية تتخبط في شأن صيغ الاستملاك وقرارات نزع الملكية وتفرط في املاك الدولة داخل خط التنظيم العام والتي خصصت للمنفعة العامة بالفعل لمدد تزيد على خمسة عشر عاماً
بلدية الكويت لا تقوم بتنفيذ ما يعهد اليها وفقا للقوانين بل تخالف هذه الاجراءات ما يترتب عليه خسارة الدولة لاملاكها او ادانة المحاكم لها بقيامها بأفعال غير مشروعة قانونا وتاليا القضاء بالتعويضات التي تتحملها الدولة

 
لصحة التعامل مع ادعاءات الملكية للعقارات المملوكة للدولة او التعويض عنها ينبغي بادئ ذي بدء تكييف الادعاءات ثم تصنيفها ثم اعداد الدفوع الشكلية والموضوعية مع اعداد ادلة ذلك وتلافي كل الاخطاء الواردة بالتقرير
الصفات القانونية للحيازة هي من المسائل القانونية التي لا يجوز ندب الخبير للتحقق منها او التحقق من وجه الحق في الدعوى ما يجب معه الدفع امام خبير الدعوى وامام القاضي بعدم جواز اسناد المسائل القانونية للخبير المنتدب

 
المشرع منع الاستفادة من المنحة اكثر من مرة واحدة حتى لا تكون سبيلاً لتحقيق فرص الاستغلال لذا يجب الدفع بضم كل الادعاءات المقامة من جهة واحدة او منسوبة لمورث واحد او مرفوعة من شخص اعتباري او طبيعي واحد

 

بالقانون رقم 33/2000 في حقيقتها دعاوى بادعاءات ملكية عقارات ولو كان المطلوب فهيا مجرد ندب خبير – ومن ثم فإنه يجب سداد الرسوم القضائية المقررة على الدعوى في ضوء الطلب الاصلي».
وعلى منطق المذكرة الايضاحية: فإنه ليس كل دعوى موضوعية بندب خبير تعد من الدعاوى المعلومة القيمة ولكن يشترط في ذلك ان يطلب الحكم بما يسفر عنه تقرير الخبير.
اما طلب ندب خبير فقط فإنه لا يكون الا في الدعاوى المستعجلة – فإذا طلب بصفة موضوعية دون ان يطلب الحكم بما يسفر عنه تقرير الخبير – فإنه يجب القضاء فيها من اول جلسة بعدم قبول الدعوى.
واساس ذلك – ان قواعد قانون الاثبات (ومنها ندب الخبراء) وضعت لتنظيم اثبات وقائع متعلقة بالدعوى المرددة بالفعل بين الخصوم ومنتجة فيها وجائزا قبولها «المادة 2 من قانون الاثبات» وانه لا يجوز رفع دعوى مبتدأة بطلب اثبات وقائع الا اذا نص القانون على ذلك صراحة.
وذلك كالنص في قانون المرافعات على رفع دعوى مستعجلة بإثبات الحالة – بندب خبير بصفة مستعجلة لاثبات حالة «التي اوجبت المادة الثالثة اثبات تسبيبها» او رفع دعوى صحة التوقيع «المادة 37 اثبات» – او رفع دعوى تزوير اصلية «المادة 38 اثبات».
واجراءات التقاضي من النظام العام يتعرض لصحتها القاضي من تلقاء نفسه ولكن اذا كانت الدعاوى بطلب ندب خبير بصفة موضوعية دون طلب الحكم بما يسفر عنه – فإنه محامي البلدية عليه الدفع بعدم قبول الدعوى لرفعها بغير الطريق الذي رسمه القانون (وان كانت من النظام العام ولكن ذلك لا يمنع من الدفع به» وانه اذا عدل طلباته المدعي – فيتعين على محام البلدية الدفع بعدم قبول الدعوى على اساس ان الطلب الجديد تم تسجيله بعدم المهلة القانونية – المقررة بالمادة الاولى من القانون رقم 33/2000 والتي انتهت في 15/8/2001.
اما اذا كان الطلب بندب خبير والحكم بما يسفر عنه التقرير فإن الدعوى بهذه الحالة هي دعوى موضوعية يتعين سداد الرسم عنها – وعلى محام البلدية الدفع باستبعاد الدعوى جزاء لعدم الوفاء بالرسم المستحق.
والمشرع قد اغفل النص على البطلان جزاء عدم الوفاء بالرسم المستحق، وترى اللجنة تعديل النص بترتيب البطلان جزاء عدم سداد الرسوم المستحقة.
اما باقي نصوص القانون من المادة الرابعة وحتى المادة التاسعة فهي نصوص اجرائية وجزائية تلحق هي والتعديل المقترح من اللجنة على النصوص الثلاثة الاول بوصفها تعديلا للقانون رقم 33/2000.
المطلب الثالث:
التعديل المقترح من اللجنة على القانونين سالفي الذكر:
المادة الاولى: لا يعتد بوضع اليد على املاك الدولة العقارية كدليل لاثبات الادعاءات المقامة استنادا الى القانون 33/2000 وذلك في غير الاحوال المستثناة المنصوص عليها بالقانون 18/1969 القانون 5/1975 المعدل بالقانون رقم 8/1980.
المادة الثانية: على ادارة التسجيل العقاري والتوثيق تسجيل اي عقار داخل خط التنظيم العام باسم الدولة ما لم يكن قد سبق لاحد الافراد او الهيئات الخاصة تسجيله، مع عدم الاخلال بالاحكام القضائية النهائية التي تقدم لادارة التسجيل العقاري والتوثيق لتسجيلها خلال ستة اشهر من تقديمه.
وتقوم في سبيل ذلك بمعاينة العقارات ومسحها وتحديدها وعمل رسوماتها حسب مساحاتها.
المادة الثالثة: يترتب البطلان جزاء عدم الوفاء بالرسوم المستحقة على الدعاوى المرفوعة بالتطبيق لاحكام القانون 33/2000.
مع ملاحظة تعديل قانون الرسوم رقم 17/1973 بإضافة فقرة الى المادة 22 منه تقضي «انه يترتب البطلان جزاء عدم سداد الرسوم المستحقة».

الفصل الرابع
التوصيات والمقترحات:

المبحث الأول:

التوصيات:

اولا: انشاء هيئة قضائية:
برئاسة مستشار
وعضوية قاضيين
وممثل لوزارة المالية (ادارة املاك الدولة)
وممثل لوزارة العدل (ادارة التسجيل العقاري)
وذلك بمقتضى مرسوم مستقل او ينص لعليها بالتعديل المقترح من اللجنة للمرسوم بقانون 58/2001 بشأن تنظيم ادعاءات ملكية العقارات المملوكة للدولة او التعويض عنها.
وتحال اليها جميع قضايا ادعاءات ملكية العقارات المملوكة للدولة والمقامة بالتطبيق لاحكام القانون 33/2000 – للفصل فيها على وجه السرعة «او تحدد لها مدة سنتين للفصل فيها».
ويطعن على الاحكام الصادرة منها امام محكمة التمييز «وذلك على غرار هيئة معاملات الاسهم الاجل».
وتطبق الهيئة جميع القواعد والاجراءات والاحكام المنصوص عليها في قانون المرافعات والاثبات والاحكام الموضوعية الواردة بتشريعات حماية املاك الدولة وفق الضوابط التي انتهت الهيا اللجنة والتعديل المقترح على القانون 58/2001.
والغاية من انشاء هذه اللجنة الجمع بين الضمانات القضائية ومن حسم تلك المنازعات التي طال امدها الى ما يزيد على الاربعين عاما وبين توحيد مصدر الاحكام في هذه الادعاءات التي تحتاج الى التخصيص فهم كنها وطبيعتها والى فكر قانوني شامل ومتعمق للاحكام المنظمة لها.
ثانيا: انشاء لجنة للمصالحة: تلحق بمجلس الوزراء او بوزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء تكون لها سلطات التصالح في الادعاءات التي يرغب اصحاب الشأن فيها وبلدية الكويت معا انهاء النزاع صلحا «بأن يكون لصاحب الشأن فيها حقا قانونيا ثابتا وفق الضوابط التشريعية بقوانين حماية املاك الدولة – وذلك في شق من ادعائه – على ان يتنازل ويقر بحق الدولة في شق مقابل».
ويعرض الصلح على الهيئة القضائية لتوثيق وجعله في قوة السند التنفيذي ويحسم بذلك النزاع نهائيا ويكون سندا صالحا لتقوم بمقتضاه الدولة بتسجيل ما خصها من هذا الصلح وكذلك صاحب الشأن.
ثالثا انشاء ادارة للتفتيش والمتابعة والتحقيق
تتبع المكتب الفني لوزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء تتولى التفتيش على اعمال الادارة القانونية ببلدية الكويت ومتابعة اعمالها ومساءلة الاعضاء عما ينسب اليهم.
وهذا لضمان الحيدة والجدية – في المساءلة وتوقيع الجزاء المناسب وتقييم علمهم وترشيح الكفاءات للترقيات او لشغل المناصب الادارية.
رابعا: نقل تبعية بعض اختصاصات ادارة الساحة ببلدية الكويت: والمتعلق بمعاينة العقارات ومسحها وتحديدها وعمل رسوماتها وحساب مسطحاتها الى ادارة التسجيل العقاري والتي كانت من اختصاصاتها وفقا للمادة الثالثة بند (1) من قانون التسجيل العقاري 5/95 – قبل صدور القانون 15/72 في شأن بلدية الكويت.
وذلك جمعا لاجراءات التسجيل في ادارة واحدة ضمانا لحسن ادائها وتيسيرا على المتعاملين «الدولة بشأن املاكها الخاصة داخل خط التنظيم – الاشخاص الاعتبارية الخاصة والافراد».
خامسا: تعديل القانون 58/2001 على الصورة الواردة بهذا التقرير.
سادسا: اعادة تنظيم آلية العمل في الادارة القانونية لبلدية الكويت.
سواء آلية العمل الهيكلية او اسلوب العمل الفني (القانوني) وذلك مع مراعاة ما يلي:
1 – تكليف فريق بالادارة القانونية ببلدية الكويت للقيام بمهمة الدفاع في قضايا ادعاءات الملكية امام القضاء او امام الهيئة القضائية المقترح انشائها.
2 – رفع مستوى محامي الادارة القانونية بعمل دورات قانونية متخصصة بمعهد الكويت للدراسات القضائية والقانونية وغيرها من جهات اخرى.
3 – رفع مستوى الاشراف بالادارة القانونية ببلدية الكويت بعمل دورات متخصصة لهم معهد الكويت للدراسات القضائية والقانونية وغيرها من جهات اخرى.
 
 

4 – مساواة الاعضاء القانونيين بالادارة القانونية ببلدية الكويت مع الوظائف المماثلة بإدارة الفتوى والتشريع من حيث الكادر.

المبحث الثاني:

المقترحات بالدفوع والدفاع الواجب ابداؤه في ادعاءات الملكية للاراضي المملوكة للدولة او التعويض عنها:

1 – الدفع بتعلق القوانين الآتية بالنظام العام:

أ – قوانين حماية املاك الدولة وهي:

1 – الامر الاميري الصادر في 23/1/1956.
2 – المرسوم بقانون رقم 18/69 بشأن تحديد املاك الدولة خارج خط التنظيم العام.
3 – المرسوم بقانون 63/80 بتعديل بعض احكام القانون 18/69.
4 – المرسوم بقانون 78/86 بتعديل المادة الاولى من القانون رقم 18/69.
5 – المرسوم بقانون 8/72 في شأن تحديد خط التنظيم العام للشاطئ.
6 – القانون رقم 5/75 بشأن ادعاءات الملكية بمستندات او بوضع اليد على املاك الدولة.
7 – القانون رقم 8/80 بتعديل بعض احكام القانون 5/75.
8 – القانون 33/2000 في شأن ادعاءات ملكية العقارات المملكة للدولة.
9 – المرسوم بقانون 58/2001 في شأن تنظيم الادعاءات بملكية العقارات المملوكة للدولة او التعويض عنها.
ب – قانون التسجيل العقاري 5/59 وتعديلاته بالقانون 5/62، 3/72 والمرسوم بقانون 73/79 والقانون 30/82.
ويترتب على هذا الدفع التزام الكافة به ووجوب التقيد بما ورد بهم من شروط واحكام سواء المتعلقة بالادلة المقبولة لاثبات الملكية او الشروط الواردة بها لاستحقاق التعويض او المنحة او عدم قبول الاعتداد بوضع اليد الا في الحدود الاستثنائية الواردة بها دون التوسع في تفسيرها او تأويلها او القياس عليها.
وانه لا يجوز الخروج على اسلوب تعويض الملاك الذي اصبحت املاكهم خارج حد التنظيم العام الا في الحدود وبالشروط الواردة بها.
وانه لا يجوز الاعتداد بغير ما ورد بها سواء فيما يتصل بإثبات الملكية او الحق في التعويض وشروط كل منها وتقدير التعويض المستحق.
وانه لاي جوز التنازل عنها او الاتفاق على مخالفة ما ورد بها وذلك لتعلقها بالنظام العام.
وان هذه الاحكام تخاطب وتلزم الكافة سواء امام القضاء او امام الجهات الادارية.
فالقضاء هو الجهة المنوط بها قانونا تفسير وتطبيق القوانين.
(2) أ – الدفع بعدم قبول الادعاءات المسجلة بعد تاريخ 15/8/2001.
ب – الدفع بعدم قبول الادعاءات المرفوعة اقتصارا على طلب ندب خبير.
ج – الدفع بعدم قبول الادعاءات التي تعدل فيها الطلبات اثناء نظر الدعوى ولم تسجل او سجلت بعد تاريخ 15/8/2001.
واساس ذلك:
– انه وفقا للنص الصريح للمدة الاولى من القانون 33/2000 لا تقبل الدعوى اذا لم ترفع وتسجل خلال عام من العمل به – وهذا الميعاد ينتهي بتاريخ 15/8/2001.
– ان قواعد قانون الاثبات «ومنها ندب الخبراء» وخصت لتنظيم اثبات وقائع متعلقة بالدعوى المرددة بالفعل بين الخصوم ومنتجة وجائزا قبولها «المادة الثانية من قانون الاثبات».
وانه لا يجوز رفع دعوى مبتدأة بطلب اثبات وقائع الا اذا نص القانون على ذلك صراحة وذلك كالنص في قانون المرافعات على رفع دعوى مستعجلة لاثبات الحالة بندب خبير «والتي اوجبت المادة الثالثة من قانون الاثبات بتسبيبها».
وان كانت اجراءات التقاضي من النظام العام ويتعرض لها القاضي من تلقاء نفسه الا ان حسن المدافعة يتوجب وضع جميع وسائل الدفوع امام القاضي وان تعلقت بالنظام العام.
– انه في حالة تعديل الطلبات بما انتهى اليه تقرير الخبير يتعين الدفع بعدم قبول الدعوى على اساس ان الطلب الجديد لم يسجل «وفقا للمادة الاولى من القانون 33/2000».
وانه اذا سجل سوف يكون تسجيل الطلب المعدل بالضرورة بعد الميعاد المقرر قانونا الذي ينتهي في 15/8/2001.
فالعبرة في التسجيل بالطلب الختامي الذي سيصدر عنه الحكم النهائي الذي سوف يؤشر به.
والمقرر وفقا لنص المادتين الاولى والثانية من القانون 33/2000 والمادة 11 مكرر (1)، والمادة 11 مكرر (2) من قانون التسجيل العقاري رقم 5/95 ان تاريخ تسجيل الحكم يرتد الى تاريخ الطلب الختامي الذي صدر بناء عليه.
وان المحكمة لا تعرض لاي طلب مرفوع بالتطبيق لاحكام القانون 33/2000 الا اذا سجل وكان تاريخ تسجيله في الموعد المقرر بالمادة الاولى والذي ينتهي في 15/8/2001.
وعلى ذلك فإنه واذ كان غالب الادعاءات المرفوعة بالتطبيق 
لاحكام القانون 33/2000.
اما انها رفعت مقتصرة على طلب ندب خبير – فإنه يدفع بصددها بعدم القبول لمخالفة اجراءات التقاضي.
واما انها رفعت فقط بطلب ندب خبير والحكم بما يسفر عنه تقرير الخبير فإنه عندما يتم تعديل الطلب بعدم تقديم الخبير للتقرير ودون ان يسجل الطلب المعدل فإنه يدفع بعدم القبول لعدم تسجيل الطلب الختامي الذي يعتد به لاصدار الحكم – اذ ان العبرة بالطلبات الختامية وليست بالطلبات السابقة عليها.
فالطلب المسجل اصبح غير مطروح هو وما اتخذ بشأنه من اجراءات ومنها تسجيله.
اما اذا سجل الطلب المعدل فإنه حتما سيتم التسجيل بعدم انتهاء الميعاد القانوني – الذي ينتهي في 15/8/2001 – فإنه يتوجب الدفع بعدم القبول لعدم تسجيل الطلب الختامي.
(3) الدفع بعدم قبول الادعاء اذا كان المدعي قد سبق واستفاد من المنحة او قضى له بالتعويض او ثبوت الملكية في اية دعوى سابقة: (عملا بأحكام القانون 5/75 والمبينة بالفصل الثالث من هذا التقرير).
ذلك ان المشرع قصر الاستفادة من المنحة على مرة واحدة ايا كان عدد الادعاءات او السندات او نوعها.
(4) الدفع بضم كل الادعاءات المقامة من جهة واحدة او منسوبة لمورث واحد او مرفوعة من شخص اعتباري او طبيعي واحد، وذلك للقضاء فيهم بحكم واحد اذ ان المشرع منع الاستفادة من المنحة اكثر من مرة واحدة حتى لا تكون سبيلا لتحقيق فرص الاستغلال.
وعلى ذلك يجب ان تحصر البلدية كل من تقررت له منحة وقبضها او قام بتنفيذ حكما صادرا لصالحه بتعويض والدفع بعدم قبول اي ادعاد آخ بالنسبة له لو تعددت السندات.
(5) الدفع بعدم تجاور الحد الذي رسمه المشرع لقدر المنحة، وذلك على فرص توافر شروط استحقاقها.
اذ ان المشروع هو الذي يقرر المنحة (ومفهوم المنحة انها تكون بغير مقابل – اي انها ليست مقابل نزع الملكية اذ انه لا يجوز الاعتداء بوضع اليد دليلا على الملك)، وانما هي هبة من المشرع لمن يتوافر فيه شروط استحقاقها – والمشرع قد حدد قدرها المناسب الذي راعي فيه جانب المواطن دون ان يثقل عاتق الخزانة العامة – ولذا فقد وضع حد اقصى للمنحة لا يجوز تجاوزه لتعلقه بالنظام العام.
(6) الدفع بعدم قبول الادعاء اذا ورد على املاك الدولة بوجه عام: وهي تشمل الاجزاء المستملكة، كما تشمل غيرها مما هو في ملكية الدولة اصلا كالطرق القائمة ومجاري السيول والامطار والبحيرات والحفر والنقع والمرافق العامة وما اليها.
(7) الدفع بعدم قبول الادعاء بموجب وضع اليد: اذا لم يستند الى وضع يد ظاهر بالبناء او الغراس لمدة 15 سنة سابقة على عام 56 وفقا لاحكام قانون 5/75.
(8) الدفع بعدم قبول الادعاء بثبوت الملكية: واتخاذ وضع اليد دليلا على ذلك او السندات سببا – ولكن يجوز الادعاء فقط باستحقاق المنحة اذا ما توافرت شروط استحقاقها (وفقا لاحكام القانونين 18/69، 5/75).
(9) الدفع بعدم الاعتداد بوضع اليد اذا كان لغير الاستقلال بالسكن او الزراعة.
(10) الدفع بعدم جواز اثباتما يخالف حجية المصور الجوي بأي وسيلة اخرى من وسائل الاثبات والاعتراض على الاحكام التمهيدية باحالة الدعوى للتحقيق زو بغيرها من وسائل الاثبات «وفقا للمذكرة الايضاحية للقانون 114/86).
(11) الدفع بإنعدام حجية قرارات لجنة السندات في حال استاد المدعي الى قرار صادر منها قبل إلغائها بالقانون 33/2000.
(12) الدفع بعدم توافر الصفات القانونية لوضع اليد من الظهور والهدوء وعدم الغموض والاستمرار ونية التملك – وخاصة فيما يتعلق بعدم توافر نية التملك في الحيازة لورودها على املاك الدولة وهي غير جائز تملكها – وهو ما يجردها من عناصرها القانونية اللازمة لاتخاذها دليلا على الملكية – وتنحصر في حالة تحققها الى مجرد حيازة مادية (المادة الاولى من القانون 5/75).
(13) الدفع امام خبير الدعوى وامام القاضي بعدم جواز اسناد المسائل القانونية الى الخبير المنتدب، اذ ان الصفات القانونية للحيازة هي من المسائل القانونية التي لا يجوز ندب الخبير للتحقيق منها او التحقق من وجه الحق في الدعوى او التحقق من صحة ادعاد المدعي.
اذ ان التحقق من توافر الصفات القانونية للحيازة او من وتحديد حق للمدعي هو قطع النزاع القانوني في القضية ولا يجوز لغير القاضي ان يعرض لها فهو الخبير القانوني الوحيد من الدعوى المرفوعة امامه.
واما الخبير وتقريره غير احد وسائل الاثبات التي لا يجب ان تتعدى الوقائع المادية او المسائل الفنية.
ويجب على البلدية الطعن على الاحكام التي تصدر اخذا بتقرير الخبير اذا تعرض فيها الى المسائل القانونية – ولو بناء على الحكم التمهيدي بندبه – اذا اعتد الحكم الفاصل في موضوع الدعوى على تقرير الخبير على علاته ودون ان يعرض استقلالا للمسائل القانونية لمخالفة ذلك للقانون وللخطأ في تطبيقه.
(14) الدفع بعدم جواز اثبات الملكية لغير الذي يحملون وثائق مسجلة: وذلك قبل العمل بأحكام القانون 18/69 او 63/80 او 78/86 والذي ترتب عليه اخراج العقار عن حد التنظيم العام، وذلك وفقا لضوابط واحكام هذه القوانين  والتي تتفق وتنسق مع احكام المادتين السابعة والثامنة من قانون التسجيل العقاري.
(15) الدفع بالتقادم الثلاثي في قضايا التعويض المرفوعة على اساس الفعل الضار استنادا الى المادة 253 مدني – والتي توجب رفع هذه الدعوى خلال ثلاث سنوات من وقت علم المضرور بالضرر الحاصل له وبمن يجعله القانون مسؤولا عن تعويض وتقديم الدليل على هذا العلم سواء علما مقترحا «كالنشر بالجريدة الرسمية» او علما فعليا كالمكاتبات او الطلبات او الاخطارات.
(16) ابداء طلبات عارضة ثبوت ملكية الدولة لارض الادعاء: وتقديم الدليل على ذلك سواء بمرور مدة خمس عشر عاما على التخصيص بالفعل للمنفعة العامة او بوضع اليد شأن الدولة في ذلك شأن الافراد.
(17) الطعن بطلب إلغاء الاحكام غير النهائية الصادرة استنادا الى اقرار البلدية والمتضمن التنازل عن املاك مملوكة للدولة على اساس ان الاقرار قد ورد على محل متعلق بالنظام العام ومخالفا للقوانين المتعلقة بالنظام العام مما يعد باطلا بطلانا مطلقا ولا يجوز الاخذ به او الاستناد عليه ويجوز العدول عنه اذ انه كالعدم سواء بسواء فلا يرتب اثرا قانونيا ما دام لم يتحصن بحجية الحكم النهائي.

 
خاتمة
اللهم نعوذ بك من قلب لا يخشع ومن علم لا ينفع ومن دعاء لا يستجاب له.
نسأل الله ان نكون قد وفقنا في ادراك المصلحة العامة التي سعينا من خلال هذا التقرير الى تحقيقها – وان نكون قد وفينا التكليف لنا حقه – وان ينتفع بجهدنا في توقي الاسباب التي ادت الى هدر واستنزاف املاك الدولة ومالها العام اللهم لك الجهد ومنك الجزاء.

 

أعضاء اللجنة
المستشار/ محمد عبدالله بوصليب رئيس اللجنة
وكيل المحكمة/ احمد محمد مختار عضو ومقرر اللجنة
الاستاذ/ محمد يوسف بن علي عضو اللجنة
المستشار/ محمد عبدالرسول الفرج عضو اللجنة
السيد/ محمد سلطان المزعل أمين سر اللجنة
وآخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين.

انتهى

 

 

 

اضاءة على انحرافات عمران حسين و فساد عقيدته وضلاله

أكتوبر 15, 2013

اضاءة على انحرافات عمران حسين و فساد عقيدته وضلاله

 

المدعو عمران حسين شخص ضال مصاب بمرض الوسواس ومهووس بمرض المؤامرة الدولية

 

له اراء منحرفة تخالف القرآن و السنة

 

و له مواقف مناهضة لحق الشعب السوري في التحرر من ظلم الطاغية النصيري

اضافة الي ميوله نحو الاثناعشرية الذين بكفرون الصحابة و يعتقدون ان القرآن محرف بل يكفرون كل المسلمين لاننا لا نؤمن بولاية 12 امام

فذلك غير مستغرب من شخص ذو خلفية صوفية قبورية ونشأته في كنف منظمة تدعى ( تنظيم اسلامي) اسسه اسرار احمد الانصاري شيوخه من الصوفية الديوبندية و تدور رؤية التنظيم الاسلامي ان القيادة العلمية والفكرية للعالم الاسلامي انتقلت من العالم العربي الي شبه القارة الهندية و باكستان هي المكان المناسب لاقامة الخلافة وعمران حسين له تاويلات منحرفة تخالف الكتاب والسنة

 

=====================

 

نقطة الخلاف مع الدجال المدعو عمران حسين

 

هي متعلقة بامور عدة وليس متوقفة على مدحه او ذمه الرافضة فالمدعو عمران حسين

ماهو الا دجال يستبيح دماء المسلين فهو يرى قتل الشيعه النصيرية و الذين يشاركونهم من الشيعة من مليشيا حزب الله وقتلهم للسنه حلال والسنه في سوريا اذا ارادو ان يدافعوا عن انفسهم واعراضهم يكونون صهاينة و ارهابيين ماهذا المنطق الاعمى بل لم يتوقف على ميوله نحو الشيعة بل البوذيين الذين يقتولون المسلمين في ماينمار ايضا

و له كتاب يتكلم عن التقارب مع البوذيين نذكر الدجال عمران حسين في جرائم البوذيين ضد المسلمين في ماينمار

آلاف الرهبان البوذيين يتظاهرون للمطالبة بطرد مسلمي الروهينجيا من ميانمار

 

 

ونضع بعضا من مخالفاته على شكل نقاط لسهولة الاستدلال عليها

 

– مخالفات عمران حسين

 

1 في البداية قبل ان نقيم ما يقوله عمران حسين نذكر في عقيدته الصوفية التي يتوقع معها بروز الانحرافات الصادرة عنه

2- خالف السنة النبوية حيث ينفي حد الرجم في الزنى الوارد في السنة النبوية

3- ادعائة ان جوج و ماجوج قد خرجوا في عهد النبي محمد صلى الله عليه وسلم

وانهم الغرب واسرائيل و ماجوج روسيا في تاويل مخالف للقرآن

4-الدجال خرج في فترة حياة النبي

5-ادعاء عمران حسين ان الدجال مربوط في بريطانيا

6–الدجال ليس بشر و لن يحاسبه الله و لن يدخل النار او الجنة

7- ادعائه ان الدجال له عينان وليس عين واحدة وذلك مخالف لنص الحديث

8- النبي لم يتزوج عائشة عمرها6سنوات

9- التاويل الغريب لعمران حسين حول طلوع الشمس من مغربها

10– العملة الورقية حرام

11–التاويل الغريب لعمران حسين حول طلوع الشمس من مغربها

12- نفي فتح القسطنطينية

13- نفى ان يكون الحديث الوارد في مدح قائد و جيش فتح القسطنطينة مقصود به جيش السلطان محمد الفاتح

14– اتهام الخليفة محمد الفاتح بان فتح القطسنيطينة مخزى و مخجل للاسلام

15- يطلب اعادة كنيسة ايا صوفيا للنصارى

16- يطلب اعتذار المسلمين عن استخدام كنيسة اياصوفيا للصلاة لمدة 600 عام

17- يطالب اعادة اسم مدينة اسطنبول الي اسمها القديم القسطنطينية

18-الطعن في الدولة العثمانية و اتهامها بانها خدمت الغرب والصهيونية لقيامها بالفتوحاب في اوربا الشرقية

19- الطعن في السعودية و اتهامها بانها تتحالف مع الغرب و الصهوينة ونسى ان ايران التي قال مسؤليها لولا تعاون ايران لما سقطت بغداد وكابول

20-الثناء على ايران ميوله الي الشيعة الذين يلعنون و يكفرون الصحابة وامهات المؤمنين بل المسلمين جميعا لاننا لا نؤمن بولاية 12 امام

21- وقوفه ضد ثورة الشعب السوري و وصفهم انهم ارهابيين

تاييد الطاغية النصيري المعارضة و ثورة الشعب السوري ارهابيين دجال يستبيح دماء المسلين فهو يرى قتل الشيعه للسنه حلال والسنه في سوريا اذا ارادو ان يدافعوا عن انفسهم واعراضهم يكونون صهاينة و ارهابيين ماهذا المنطق الاعمى

22-الربيع العربي صنعه التحالف الاميركي البريطاني لغرض جعل اسرائيل دولة تحكم العالم

23- تنظيم اسلامي اسسه اسرار احمد الانصاري شيوخه من الصوفية الديوبندية

من رؤية التنظيم الاسلامي ان القيادة العلمية والفكرية للعالم الاسلامي انتقلت من العالم العربي الي شبه القارة الهندية و باكستان هي المكان المناسب لاقامة الخلافة

– دليل ارتباط عمران حسين في تنظيم اسلامي كونه مديراً للدعوة في التنظيم الإسلامي لأمريكا الشمالية.

24- اتهام الاخوان المسلمين بان اميركا من ارادت ان يحكمون ونسى ان الشعب المصري خلال صناديق الانتخابات اختار الرئيس محمد مرسي

 

http://www.youtube.com/watch?v=OcNTJ5EPgCk

 

 

25-دعوته الي التقارب مع البوذية ولعل من المهم التذكير بالجرائم التي ارتكبها البوذيين في ماينمار ضد المسلمين الروهينجا

26- يلوي معاني الاحاديث لتوافق هواه ورؤيته المنحرفة الضالة

 

الرد على من طعن في سن زواج عائشة د محمد عمارة / 9 /تسع /

 

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=74162

 

 

27-من افكاره الغريبة

المتمحورة حول الدجال وجوج و ماجوج و التحليل السياسي

 

افكار نهاية العالم وكانه يحاكي دعاة المسيحية الذين ينادون بين فترة واخرى بنهاية العالم لياخذوا طائفة من اتباعهم للقيام بالانتحار الجماعي

لقد ترك الله امر القيامة سرا كي يعمل الانسان

 

ولعل من المهم التذكير في تكفير علماء الحنفية لعمران حسين بسبب تاويلاته المخالفة للقرآن عن يا جوج و ماجوج

 

تكفير علماء الحنفية لعمران حسين بسبب تاويلاته المخالفة للقرآن عن يا جوج و ماجوج

 

Maulana Ahmad Sadeq Desai

 

Q. Is Sheikh Imran Nazar Hosein Al-Hanafi an authentic Aalim of the Hanafi Math-hab?

 

A. The sheikh, Imran Nazar Hosein is a deviate. While he may claim to be a Hanafi, some of his beliefs are even kufr, e.g. his theories about Ya’jooj and Ma’jooj. He is a modernist liberal who lacks understanding of the Deen.

 

Mawlana AS Desai

Majlis, Vol 21 No 3

page3

 

http://www.themajlis.co.za/books/MAJLISVOL21NO03.pdf

 

 

===============

 

نعم اخطا المخرف عمران لانه قام بحسابات باعتبار ان الدجال خرج في حين ان الحديث عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم

عن مدة بقائه في الارض بعد خروجه

جواب النبي للصحابة عن فترة بقائه بعد خروجه

قُلْنَا: يا رَسُولَ اللَّهِ وما لَبْثُهُ في الأرض؟ قال:” أَرْبَعُونَ يَوْمًا يَوْمٌ كَسَنَةٍ وَيَوْمٌ كَشَهْرٍ وَيَوْمٌ كَجُمُعَةٍ وَسَائِرُ أَيَّامِهِ كَأَيَّامِكُم”،ْ قُلْنَا: يا رَسُولَ اللَّهِ فَذَلِكَ الْيَوْمُ الذي كَسَنَةٍ أَتَكْفِينَا فيه صَلَاةُ يَوْم؟ٍ قال:” لَا اقْدُرُوا له قَدْرَهُ … الخ ))،

مدة لبث الدجال بعد خروجه

 

http://alakhabr.blogspot.com/2013/10/blog-post_8.html

 

 

 

============

 

تاويلاته الغريبة المتمحورة حول الدجال وجوج و ماجوج و ربطهم بالاحداث السياسية

ادعائة ان جوج و ماجوج قد خرجوا في عهد النبي محمد صلى الله عليه وسلم

وانهم الغرب واسرائيل و ماجوج روسيا في تاويل مخالف للقرآن

وادعائه في طبيعة الدجال التي ليس لها دليل من قرآن او سنة

 

============

 

 

 

من هلوساته ان اسرائيل ستحكم العالم

 

و هذا من الهلوسات لان اسرائيل ليس لديها القدرة عن الدفاع عن نفسها لولا دعم اميركا لها

فقد انسحبت اسرائيل من غزة وجنوب لبنان وسيناء فكيف ستحكم العالم

 

اضافة ان الله وعد بزوال اسرائيل في اوائل سورة الاسراء

 

قال تعالى

فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ أُولاهُمَا بَعَثْنَا عَلَيْكُمْ عِبَادًا لَّنَا أُولِي بَأْسٍ شَدِيدٍ فَجَاسُواْ خِلالَ الدِّيَارِ وَكَانَ وَعْدًا مَّفْعُولاً/ الاسراء

 

=============

 

التاويل الغريب لعمران حسين حول طلوع الشمس من مغربها

 

من طوام عمران حسين – طلوع الشمس من مغربها

 

http://www.youtube.com/watch?v=7uJSM…feature=relmfu

 

 

وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “لا تقوم الساعة حتى تطلع الشمس من مغربها فإذا رآها الناس آمن من عليها فذاك حين ﴿ لاَ يَنفَعُ نَفْساً إِيمَانُهَا لَمْ تَكُنْ آمَنَتْ مِن قَبْلُ﴾”(5).أخرجه البخاري في صحيحه، تفسير سورة الأنعام 4/1697, برقم: 4359.

 

من ضلالات الدجال عمران حسين

 

ينفي ماورد في الحديث النبوي ان من علامات الساعة شروق الشمس من المغرب

و ياول الحديث على انه يرمز الي الحضارة الغربية

و يطعن في الاحاديث ويشك في صحة الاحاديث !

و يقول لا يمكن ان تشرق الشمس من المغرب فهو شروق رمزي و يقصد به شروق الحضارة الغربية من المغرب

و مع ذلك يستشهد بالحديث ليقول ان المقصود بشروق الشمس من المغرب الحضارة الغربية

 

التعقيب

 

لقد اشرقت شمس الغرب منذ 3 قرون فهل معناه انه لم تقبل توبة منذ ذلك الوقت

 

 

و يقول ان الله لا يغير خلقه

و نود ان نذكره بالاية الكريمة التي تشير الي تبديل الارض

 

قوله : يوم تبدل الأرض غير الأرض والسماوات وبرزوا لله الواحد القهار وترى المجرمين يومئذ مقرنين في الأصفاد سرابيلهم من قطران وتغشى وجوههم النار ليجزي الله كل نفس ما كسبت إن الله سريع الحساب هذا بلاغ للناس ولينذروا به وليعلموا أنما هو إله واحد وليذكر أولو الألباب

 

قوله تعالى : يوم تبدل الأرض غير الأرض والسماوات أي اذكر يوم تبدل الأرض ، فتكون متعلقة بما قبله . وقيل : هو صفة لقوله : يوم يقوم الحساب . واختلف في كيفية تبديل الأرض ، فقال كثير من الناس : إن تبدل الأرض عبارة عن تغير صفاتها ، وتسوية آكامها ، ونسف جبالها ، ومد أرضها ; ورواه ابن مسعود – رضي الله عنه – ; خرجه ابن ماجه في سننه وذكره ابن المبارك من حديث شهر بن حوشب ، قال حدثني ابن عباس قال : إذا كان يوم القيامة مدت الأرض مد الأديم وزيد في سعتها كذا وكذا ; وذكر الحديث . وروي مرفوعا من حديث أبي هريرة أن النبي – صلى الله عليه وسلم – قال : تبدل الأرض غير الأرض فيبسطها ويمدها مد الأديم العكاظي لا ترى فيها عوجا ولا أمتا ثم يزجر الله الخلق زجرة فإذا هم في الثانية في مثل مواضعهم من الأولى من كان في بطنها ففي بطنها ومن كان على ظهرها كان على ظهرها ذكره الغزنوي . وتبديل السماء تكوير شمسها وقمرها ، وتناثر نجومها ; قال ابن عباس . وقيل : اختلاف أحوالها ، فمرة [ ص: 337 ] كالمهل ومرة كالدهان ; حكاه ابن الأنباري ; وقد ذكرنا هذا الباب مبينا في كتاب التذكرة وذكرنا ما للعلماء في ذلك ، وأن الصحيح إزالة هذه الأرض حسب ما ثبت عن النبي – صلى الله عليه وسلم – . روى مسلم عن ثوبان مولى رسول الله – صلى الله عليه وسلم – قال : كنت قائما عند رسول الله – صلى الله عليه وسلم – فجاءه حبر من أحبار اليهود فقال : السلام عليك ; وذكر الحديث ، وفيه : فقال اليهودي أين يكون الناس يوم تبدل الأرض غير الأرض والسماوات ؟ فقال رسول الله – صلى الله عليه وسلم – : في الظلمة دون الجسر . وذكر الحديث . وخرج عن عائشة قالت : سئل رسول الله – صلى الله عليه وسلم – عن قوله : يوم تبدل الأرض غير الأرض والسماوات فأين يكون الناس يومئذ ؟ قال : ( على الصراط ) . خرجه ابن ماجه بإسناد مسلم سواء ، وخرجه الترمذي عن عائشة وأنها هي السائلة ، قال : هذا حديث حسن صحيح ; فهذه الأحاديث تنص على أن السماوات والأرض تبدل وتزال ، ويخلق الله أرضا أخرى يكون الناس عليها بعد كونهم على الجسر . وفي صحيح مسلم عن سهل بن سعد قال : قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم – : ( يحشر الناس يوم القيامة على أرض بيضاء عفراء كقرصة النقي ليس فيها علم لأحد ) . وقال جابر : سألت أبا جعفر محمد بن علي عن قول الله – عز وجل – : يوم تبدل الأرض غير الأرض قال : تبدل خبزة يأكل منها الخلق يوم القيامة ، ثم قرأ : وما جعلناهم جسدا لا يأكلون الطعام . وقال ابن مسعود : إنها تبدل بأرض غيرها بيضاء كالفضة لم يعمل عليها خطيئة . وقال ابن عباس : بأرض من فضة بيضاء . وقال علي – رضي الله عنه – : تبدل الأرض يومئذ من فضة والسماء من ذهب وهذا تبديل للعين ، وحسبك . / تفسير القرطبي

 

 

 

===================

الإعجاز في طلوع الشمس من مغربها

 

 

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=155301

 

==========

 

اولا سارد على الاكاذيب التي ذكرها الضال عمران حسين

حتى تعلم ان المخرف عمران حسين كذاب ويهرف بما لايعرف

1-يقول ان المهدي لايخرج الا بعد اكمال الدجال مهمته من اين اتي بهذا الكلام

 

بل ان المهدي يظهر قبل الدجال

 

خروج المهدي ، ويكون ظهوره قبل خروج الدجال وقبل نزول عيسى ابن مريم صلى الله عليه وسلم ، ويدل لذلك حديث جابر رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” ينزل عيسى بن مريم فيقول أميرهم المهدي تعال صل بنا ، فيقول : لا إن بعضهم أمير بعض تكرمة الله لهذه الأمة ” أخرجه الحارث بن أبي أٍسامة في مسنده ، وقال ابن القيم في المنار المنيف (1/147) إسناده جيّد . والحديث أصله في صحيح مسلم بدون تسميه الأمير بلفظ : ” .. فَيَنْزِلُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَيَقُولُ أَمِيرُهُمْ تَعَالَ صَلِّ لَنَا فَيَقُولُ لا إِنَّ بَعْضَكُمْ عَلَى بَعْضٍ أُمَرَاءُ تَكْرِمَةَ اللَّهِ هَذِهِ الأُمَّةَ . ” رواه مسلم برقم 225 ، فيأتم عيسى عليه السلام بالمهدي مما يدل على أنه قبل عيسى ، وعيسى يقتل الدجال ، مما يدل على أن الدجال يخرج في زمن المهدي .

المخرف عمران حسين يطعن في الشعب السوري ويمجد ايران

2-يقول لايخرج المهدي الا بعد جفاف بحيرة طبرية

وهذا خطا

فبحيرة طبريا تجف بعد خروج جوج وماجوج

 

ذهاب ماء بحيرة طبرية يكون بعد موت الدجال حين يمر عليها أوائل يأجوج ومأجوج، فيشربون ما فيها.

 

http://fatwa.islamweb.net/fatwa/index.php?page=showfatwa&Option=FatwaId&Id=30481

 

 

=========

===========

 

 

نقل ما قال عمران حسين عن الدجال والرد عليه

 

الدجال

 

من اكاذيب الدجال عمران حسين

 

الدجال اطلق زمن النبي محمد

صلى الله عليه وسلم

 

DAJJAL

 

I have argued in my book, ‘Jerusalem in the Qur’an – An Islamic View of the Destiny of Jerusalem’, that Dajjal the False Messiah or Antichrist was released into the world in the lifetime of Prophet Muhammad (peace and blessings of Allah Most High be upon him). He has already completed the first stage of his mission that lasted for “a day like a year

 

 

 

 

=======

 

من طوام عمران حسين – المسيح الدجّال

 

من تاويلات عمران حسين

 

الدجال ليس بشر و لن يحاسبه الله و لن يدخل النار او الجنة

 

الدجال خلق خاص استثنائي و شرير خلقه الله تعالى

من طوام عمران حسين – المسيح الدجّال

 

http://www.youtube.com/watch?v=uZnKlXaFHLI

 

 

من تاويلات عمران حسين

 

الدجال ليس بشر و لن يحاسبه الله و لن يدخل النار او الجنة

 

الدجال خلق خاص استثنائي و شرير خلقه الله تعالى

و الانسان مكرم ليس شرير

و الدجال ليس مكرم و لذلك الدجال ليس بشر

فهو ليس انسان لان الانسان مكرم

ولكنه سيظهر على شكل بشر

مثل ابليس ظهر على شكل انسان عندما كانت قريش مجتمعة لتقرر ماذا تفعل مع الرسول صلى الله عليه وسلم و جبريل ظهر على شكل انسان والجن يظهرون على بشر يمكن قبول ان يظهر الدجال على شكل بشر

 

الطامة التي قالها عمران حسين

 

لن يكون هناك بعث للدجال او حساب يوم القيامة و لن يذهب الدجال الي النار او الجنة انما سيدخل مرحلة اللاوجود

 

==============

 

اذا كان يوم القيامة يتم الاقتصاص حتى من الحيوان فما بالك الدحال

 

يقتص للشاة الجماء من القرناء

 

الخميس 26 رجب 1423 – 3-10-2002

 

رقم الفتوى: 23195

 

السؤال

 

هل يحاسب الطير والدواب و ما شابه يوم القيامة؟

 

الإجابــة

 

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

 

فقد أخبر الله تعالى في كتابه الكريم أن الدواب والطيور تحشر يوم القيامة، فقال سبحانه: وَمَا مِنْ دَابَّةٍ فِي الْأَرْضِ وَلا طَائِرٍ يَطِيرُ بِجَنَاحَيْهِ إِلَّا أُمَمٌ أَمْثَالُكُمْ مَا فَرَّطْنَا فِي الْكِتَابِ مِنْ شَيْءٍ ثُمَّ إِلَى رَبِّهِمْ يُحْشَرُونَ [الأنعام:38].

وقال تعالى: وَإِذَا الْوُحُوشُ حُشِرَتْ [التكوير:5].

وأخبر النبي صلى الله عليه وسلم أنه يقضى بينها يوم القيامة: فقال: لتؤدن الحقوق إلى أهلها يوم القيامة حتى يقاد للشاة الجلحاء -التي بدون قرون- من الشاة القرناء. رواه مسلم.

وقال ابن كثير عند تفسير قوله تعالى: وَيَقُولُ الْكَافِرُ يَا لَيْتَنِي كُنْتُ تُرَاباً [النبأ: من الآية40].

وقيل: إنما يود ذلك حين يحكم الله بين الحيوانات التي كانت في الدنيا فيفصل بينها بحكمه العدل الذي لا يجور، حتى إنه ليقتص للشاة الجماء من القرناء، فإذا فرغ من الحكم بينها قال لها: كوني تراباً فتصير تراباً، فعند ذلك يقول الكافر: ياليتني كنت تراباً أي كنت حيواناً فأرجع إلى التراب، وقد ورد معنى هذا في حديث الصور المشهور، وورد فيه آثار عن أبي هريرة وعبد الله بن عمرو وغيرهما.

والله أعلم.

 

=======

 

ان من مخالفة عمران حسين في شان مكان وجود الدجال في بريطانيا

 

و هذا كلام باطل لان الدجال سيخرج من الشرق من ايران اصفهان

 

=========

 

ساضع الكلام الذي قال عمران حسين مع الترجمة العرببة و رابط كلامه

 

ثانيا ان من مخالفة عمران حسين في شان مكان وجود الدجال في بريطانيا

 

و هذا كلام باطل لان الدجال سيخرج من الشرق من ايران اصفهان

 

ثالثا بالنسبة للحسابات التي قلت انه لم يقلها

 

اقول ان تلك الحسابات صيعة بناء على ماقاله عمران حسين

 

ان الدجال قد أكمل اول مراحله .. يوم كسنه .. عندما كانت بريطانيا هي القوة العظمى في العالم

 

 

قال عمران حسين في حسابه لايام الدجال

 

 

خلال حياته .. قال عليه الصلاه والسلام انه عندما يخرج الدجال الى العالم فانه يعيش أربعون يوما .. يوما كسنه .. ويوما كشهر .. ويوما كجمعه ..وباقي أيامه كأيامكم ..

 

وعندما كان الدجال في اليوم الذي كسنه كانت بريطانيا هي مقره .. وعندما أصبح في اليوم كشهر أصبحت أمريكا هي مقره وأخيرا عندما يصل الى يومه كأسبوع فانه سيرجع الى موطنه في الارض المقدسة ..

 

النص الانجليزي

 

The messenger of allah nebi muhammed aleyhiselam

informed us of

the release of dajjal into the world during his lifetime. During his lifetime. he went to state that when dajjal is

 

released into the world he would live on earth for forty days. One day like a year, One day like a month, One day like

 

a week, And the rest of his days like your (human) days.

 

When dajjal was in a day which is like a year, britton was his headquarters and when dajjal moved to a day which is

 

like a month the united states of america became his headquarters and finally when dajjal is going to be in a day like

 

a week he comes back home to the holy land.

 

التسجيل لماقاله

 

 

Phase 3 (pt. 1) Intro Scene

 

http://dotsub.com/view/9968b826-ffea…3-f8595437e1d0

 

 

=========================

 

الدجال قد أكمل اول مراحله .. يوم كسنه .. عندما كانت بريطانيا هي القوة العظمى في العالم وكان الجنيه العملة العالمية ..ومن ثم انتقل الدجال لليوم كشهر وأصبحت أمريكا القوة العظمى في العالم وأصبح الدولار الأمريكي العملة العالمية ..وألان أمريكا على وشك ان تتنحى عن السلطة لإسرائيل لكي تصبح هي القوة العظمى في العالم .. وماذا ستكون العملة الجديدة ؟؟ الجواب ان الدولار سينهار مدمرا معه كل العملات الورقية ( وجه نظر محتمله فكلنا يشاهد انهيار الدولار والتخطيط الجديد بتوحيد حسابات البنوك عالميا ربما تكون نواه لمشروع إلغاء تداول الأوراق النقدية ..وشاهدنا موضوع في المساطيل عن نظام ايبان للبنوك في السعوديه .. نظام آيبان للبنوك السعودية) لن تروا أي عملات ورقيه بعد ذلك فماذا سيكون المال اذن ؟؟ ماذا ستكون النقود التي ستستخدمها إسرائيل لاستعباد البشر مثلما استعبدتهم أمريكا بالدولار الأمريكي ؟؟ الجواب إسرائيل ستستخدم نقودا خفيه لا يمكنك رويتها ..نقودا غير ملموسة لا تستطيعون لمسها .. ستكون النقود الالكترونية .. واغرب شي واخطر شي بخصوص النقود الالكترونية هو ان الانظمه البنكية حول العالم هي المتحكمة فيها .. واليهود هم المتحكمين بالبنوك حول العالم .. هذا ليس بيانا غير مفهوم هذا ليس بيانا غير مفهوم .. هذه الحقيقة ..

 

 

dajjal has already completed his

 

first !? a day like a year

when Britain was the ruling state in the world, and the sterling pound the international

 

currency”. And then dajjal moved to day which is like a month and the united states replaced britain as a ruling state

 

in the world and the us dollar became the international currency and now the united states is about to relinquish

 

power and israel is about to replace the united states in the world. and what will be the new money. answer. the u.s.

 

dollar is going to be attacked, and it will collapse, and bring down all the paper money in the world. You won’t see

 

paper money after that. What is going to be our new money? What is the new money that israel will use to enslave

 

mankind. the way the united states used the U.S. dollar. answer israel’s going to use invisible money you can’t see it.

 

intangible money, you can’t touch it. it will be electronic money. And the strange the strangest thing about electronic

 

money is that it is controlled by the banking system around the world. and the jews control the banking system. that’s

 

not an uncharitable statement. that’s not an invalid statement. that’s the truth.

 

التسجيل لما قاله عمران

 

 

The Light Pt.15 (Arrival Of The Dajjal-AntiChrist)

 

http://www.youtube.com/watch?v=NOzVW…feature=relmfu

 

 

=========================================

 

نوريغا ( شخص قام بشرح حسابات عمران حسين)ونشرها في الانترنت

 

A Noreagaaa & Achernahr Production

 

نوريغا

 

يريد ان يشرح وجه نظر الشيخ وكيف وصل لحسبه ان اليوم الذي كسنه والتي حكمت فيها بريطانيا كان من أيام الدجال ..

 

يقول نوريغا … تبعا للإسلام فان السنه الالهيه تساوي 1000 سنه لدى البشر لذا يمكننا ان ندرك ان الدجال حكم بريطانيا ل 1000 سنه .. ( ذكرت في سورة الحج (وَيَسْتَعْجِلُونَكَ بِالْعَذَابِ وَلَنْ يُخْلِفَ اللَّهُ وَعْدَهُ ۚ وَإِنَّ يَوْمًا عِنْدَ رَبِّكَ كَأَلْفِ سَنَةٍ مِمَّا تَعُدُّونَ ) (47) وليست مصادفه ان العائلة المالكة البريطانية تعود ل 900 عام ..اذن يوم الدجال ابو 1000 + 900 مده حكم بريطانيا يساوي 1900 سنه ..

 

في عام 1917 دخلت أمريكا رسميا في الحرب العالمية الأولى وهذه الخطوة جعلتها القوة العالمية الجديدة .. الدجال حكم من هناك في اليوم كشهر .. اذن اذا كانت السنه تساوي 1000 بشريه تقسيم 12 شهر ..فان الشهر سيكون 83 سنه..

 

1917 + 83 = 2000 وفي هذا التاريخ تسلم بوش الحكم وبدا منذ ذاك اليوم في التمهيد لنقل الحكم الى إسرائيل .. في العام 2001 صنع فلم سبتمبر الذي أثبتت كل البحوث انها عمليه داخليه .. في عام 2002 غزو أفغانستان .. ( مع ان الى نفذ الهجوم لم يكن من الأفغان مثل ما قال لهم الأخ القائد معمر القذافي في صيحته بمجلس الأمم المتحدة ) 2003 غزو العراق .. 2006 غزو لبنان ..

 

في السنوات التالية لإحداث سبتمبر قامت الولايات المتحدة بإنشاء قواعد عسكريه في 10 بلدان حول الشرق الأوسط.. لحماية الحكم في إسرائيل .. وهو الفصل الأخير في خطه النظام العالمي الجديد .. وهذا هو تماما ما اخبرنا به الرسول عليه الصلاه والسلام منذ 1400 سنه مضت …

 

 

 

according to islam, one heavenly year

 

is like a 1000 uman years, and as such we can understand that the dajjal ruled from britain for 1000 years. by no

 

coincidence the british monarchy dates back to the year 900. In 1917 America officially enters the World War and

 

this is the step that establishes it as the new global Super Power. I Want You for U.S. Army. The dajjal rules from

 

there in a “day like a month”. So if a year equals a 1000 years. A month would be 1000 / 12. Which equals 83 years.

 

1917 + 83 = the year 2000 I George Walker Bush– do solemnly swear—In the year 2000—That I will faithfully

 

execute the office of president of the United States. In 2001 All independent research proves 9-11 was an inside job.

 

In 2002. Afghanistan gets invaded. In 2003. Ieaq gets invaded. In 2006. Lebanon gets bombarded. In the years

 

following Sept. 11th, The United states establishes bases in over 10 countries across the Middle East. Securing the

 

rulership and safety of Israel.

As the final capital of The New World Order! Just like Prophet Mohammed (pbuhf) revealed 1400 years ago.

 

A Noreagaaa & Achernahr Production

 

=================================================

 

 

 

 

الرد على عمران حسين

 

( طبعا سقط الشيخ عمران حسين سقطه شنيعة واسقط معه نوريغا فهو لو قراء الحديث الذي رواه النواس ابن سمعان في صحيح مسلم لعلم ان الصحابة سئلوا الرسول عن الصلاه كيف تكون في زمن الدجال فقال لهم عليه الصلاه والسلام اقدروا لها قدرها .. وفي هذا دليل بان يوم الدجال الذي سيكون كسنه ليس قابل لتاؤيل الشيخ .. فهو يوم طويل مدته سنه سنصلي فيه بالتقدير كلما نحس بدخول وقت الفرض وانقل لكم حديث النواس ابن سمعان رضي الله عنه قال .. ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم الدجال ذات غداة . فخفض فيه ورفع . حتى ظنناه في طائفة النخل . فلما رحنا إليه عرف ذلك فينا . فقال ” ما شأنكم ؟ ” قلنا : يا رسول الله ! ذكرت الدجال غداة . فخفضت فيه ورفعت . حتى ظنناه في طائفة النخل . فقال ” غير الدجال أخوفني عليكم . إن يخرج ، وأنا فيكم ، فأنا حجيجه دونكم . وإن يخرج ، ولست فيكم ، فامرؤ حجيج نفسه . والله خليفتي على كل مسلم . إنه شاب قطط . عينه طافئة . كأني أشبهه بعبدالعزى بن قطن . فمن أدركه منكم فليقرأ عليه فواتح سورة الكهف . إنه خارج خلة بين الشام والعراق . فعاث يمينا وعاث شمالا . يا عباد الله ! فاثبتوا ” قلنا : يا رسول الله ! وما لبثه في الأرض ؟ قال ” أربعون يوما . يوم كسنة . ويوم كشهر . ويوم كجمعة . وسائر أيامه كأيامكم ” قلنا : يا رسول الله ! فذلك اليوم الذي كسنة ، أتكفينا فيه صلاة يوم ؟ قال ” لا . اقدروا له قدره ” قلنا : يا رسول الله ! وما إسراعه في الأرض ؟ قال ” كالغيث استدبرته الريح . فيأتي على القوم فيدعوهم ، فيؤمنون به ويستجيبون له . فيأمر السماء فتمطر . والأرض فتنبت . فتروح عليهم سارحتهم ، أطول ما كانت ذرا ، وأسبغه ضروعا ، وأمده خواصر . ثم يأتي القوم . فيدعوهم فيردون عليه قوله . فينصرف عنهم . فيصبحون ممحلين ليس بأيديهم شيء من أموالهم . ويمر بالخربة فيقول لها : أخرجي كنوزك . فتتبعه كنوزها كيعاسيب النحل . ثم يدعو رجلا ممتلئا شبابا . فيضربه بالسيف فيقطعه جزلتين رمية الغرض ثم يدعوه فيقبل ويتهلل وجهه . يضحك . فبينما هو كذلك إذ بعث الله المسيح ابن مريم . فينزل عند المنارة البيضاء شرقي دمشق . بين مهرودتين . واضعا كفيه على أجنحة ملكين . إذا طأطأ رأسه قطر . وإذا رفعه تحدر منه جمان كاللؤلؤ . فلا يحل لكافر يجد ريح نفسه إلا مات . ونفسه ينتهي حيث ينتهي طرفه . فيطلبه حتى يدركه بباب لد . فيقتله . ثم يأتي عيسى ابن مريم قوم قد عصمهم الله منه . فيمسح عن وجوههم ويحدثهم بدرجاتهم في الجنة . فبينما هو كذلك إذ أوحى الله إلى عيسى : إني قد أخرجت عبادا لي ، لا يدان لأحد بقتالهم . فحرز عبادي إلى الطور . ويبعث الله يأجوج ومأجوج . وهم من كل حدب ينسلون . فيمر أوائلهم على بحيرة طبرية . فيشربون ما فيها . ويمر آخرهم فيقولون : لقد كان بهذه ، مرة ، ماء . ويحصر نبي الله عيسى وأصحابه . حتى يكون رأس الثور لأحدهم خيرا من مائة دينار لأحدكم اليوم . فيرغب نبي الله عيسى وأصحابه . فيرسل الله عليهم النغف في رقابهم . فيصبحون فرسى كموت نفس واحدة . ثم يهبط نبي الله عيسى وأصحابه إلى الأرض . فلا يجدون في الأرض موضع شبر إلا ملأه زهمهم ونتنهم . فيرغب نبي الله عيسى وأصحابه إلى الله . فيرسل الله طيرا كأعناق البخت . فتحملهم فتطرحهم حيث شاء الله . ثم يرسل الله مطرا لا يكن منه بيت مدر ولا وبر . فيغسل الأرض حتى يتركها كالزلفة . ثم يقال للأرض : أنبتي ثمرك ، وردي بركتك . فيومئذ تأكل العصابة من الرمانة . ويستظلون بقحفها . ويبارك في الرسل . حتى أن اللقحة من الإبل لتكفي الفئام من الناس . واللقحة من البقر لتكفي القبيلة من الناس . واللقحة من الغنم لتكفي الفخذ من الناس . فبينما هم كذلك إذ بعث الله ريحا طيبة . فتأخذهم تحت آباطهم . فتقبض روح كل مؤمن وكل مسلم . ويبقى شرار الناس ، يتهارجون فيها تهارج الحمر ، فعليهم تقوم الساعة ) صحيح مسلم

 

سينتقل الحكم الى إسرائيل ليس بسبب ما ذكره الشيخ من تحليل وربط ولكن مصداقا لقول الله تعالي في سورة بنى إسرائيل او الإسراء الايه 104 (وَقُلْنَا مِنْ بَعْدِهِ لِبَنِي إِسْرَائِيلَ اسْكُنُوا الْأَرْضَ فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ الْآخِرَةِ جِئْنَا بِكُمْ لَفِيفًا ) اي اذا جاء وقرب وقت الاخره سيجمعهم الله في ارض المقدس ..

 

=========

 

الرد عليه ان

========

========

 

 

نقل ما قال عمران حسين علن جوج وماجوح والرد عليه

 

جوج و ما جوج

 

 

جوج وماجوج خرجوا في فترة حياة النبي محمد صلى الله عليه وسلم

 

GOG AND MAGOG

 

I have also argued in my book that Gog and Magog were released into the world in the lifetime of Prophet Muhammad (peace and blessings of Allah Most High be upon him). The Qur’an itself has made mention (Qur’an, al-Anbiyah, 21:94-5) of a ‘town’ which was destroyed by Allah Most High, and the people of the town expelled, and then banned from returning to reclaim their town until Gog and Magog were not only released but, also, had spread out (around the world) in all directions.

 

http://www.imranhosein.org/articles/…-occurred.html

 

 

 

============

 

دحض اراء عمران حسن وموقف اهل السنة من تفسيره لجوج و ماجوج لانها جزء من العقيدة لورودها في القرآن فهو يقوم بتفسير مناقض للقرآن والسنة باراه المنحرفة عن الفهم الصحيح الوارد في اقوال الصحابة و علماء اهل السنة والجماعة والقيام بالتاويل الخاطىء فهو يطعن بصورة غير مباشر في الصحابة الذين وصفهم النبي محمد صلى الله عليه وسلم بخير القرون وهم الافضل في فهم القرآن والسنة لمصاحبتهم النبي و تلقيهم مباشرة عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم وحذر القرآن من عدم اتباع سبيل المؤمنين

 

.[سورة النساء: الآيات 115- 121]:

 

 

{وَمَنْ يُشاقِقِ الرَّسُولَ مِنْ بَعْدِ ما تَبَيَّنَ لَهُ الْهُدى وَيَتَّبِعْ غَيْرَ سَبِيلِ الْمُؤْمِنِينَ نُوَلِّهِ ما تَوَلَّى وَنُصْلِهِ جَهَنَّمَ وَساءَتْ مَصِيرًا (115)

 

و نرى انحراف المدعو عمران حسين في تفسير يااجوج وما جوح

 

يقول ان المؤمنين بالتصوف يرون بعين داخلية وخارجية و الدجال يرى بعين واحدة و هي الخارجية

 

و هذا يخالف الحديث الذي ورد عن وصف الدجال بان الدجال اعور

‏ ‏حدثنا ‏ ‏يزيد ‏ ‏أخبرنا ‏ ‏محمد بن إسحاق ‏ ‏عن ‏ ‏نافع ‏ ‏عن ‏ ‏ابن عمر ‏

‏عن النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال ‏ ‏الدجال ‏ ‏أعور العين كأنها عنبة ‏ ‏طافية ‏ رواه احمد

 

تاويله المخالف للقرآن حول جوج و ماجوج

 

حيث يقول ان جوج هم الغرب واليهود و ماجوج روسيا

 

بينما ورد في السنة النبوية

انهم شعب سيخرج بعد ان يقتل النبي عيسى الدجال سيكون خروجهم

و هو يقول ان جوج اوربا و اسرائيل و ما جوج روسيا

 

========

 

 

================

 

 

تكفير علماء الحنفية لعمران حسين بسبب تاويلاته المخالفة للقرآن عن يا جوج و ماجوج

 

==============

=================

 

مدح عمران حسين ايران ومهاجمة تركيا

 

 

نفي فتج القسطنينة ومدح ايران

 

http://www.dd-sunnah.net/forum/showp…1&postcount=19

 

 

عمران حسين الضال دفاعه عن ايران و حديثه عن الدجال

ايران بلد الدجال

 

 

عمران حسين الضال دفاعه عن ايران و حديثه عن الدجال

ايران بلد الدجال

 

imran defend for Iran the dajjal country

 

 

“أخوف ما أخاف على أمتي، منافق عليم اللسان، يجادل بالقرآن”

 

 

عمران حسين الضال دفاعه عن ايران و حديثه عن الدجال

ايران بلد الدجال

imran defend for Iran the dajjal country

 

http://www.youtube.com/watch?v=ImzBHvPCQWE

 

 

=============

partridgecaravan 8 months ago

Imran Hosein is a lier.? He quote hadis out of context and then interpret it with a new twist of lies.We all should be careful about his preaching. Among his many lies I would point out few of them. According to the Prophet Dajjal is coming from the EAST and Imran Hosein identify Great Britain!. Is Great Britain in the East side of Medina? Imran identified the Indonesian Tsunami as the first major EarthQurake start from the East. Is Indonesia in the East of Medina? Now Check out in the MAP.

=======

 

partridgecaravan 9 months ago

Imran quote hadis out of context then deviate its meaning to his direction. Dont be a? Imran Hoseins lackey. Do your home work. When ever he quote any hadis go check it out from the book and try to find all related hadis and then accumulate them to find the message. He quote half of a hadis and then lie. You swallow it without verification.

 

===============

partridgecaravan 9 months ago

You are a blind lackey of Imran hosein.I used to be a listener of Imran hosein and I ever had a fight with this video maker before and I abused him too. But? then I found out that Imaran quote hadis out of context and manipulate it in opposite direction. Here is a video where at the end of the video you will see Imran Hosein telling the truth , thats the time he didnt start his deception. Please watch this video and on 6:32 minuites you will see Imran.

04:03 ص 31/12/2012

 

 

 

===========

 

المخرف عمران حسين يطعن في الشعب السوري ويمجد ايران

 

http://www.youtube.com/watch?v=QbAYup7jH8s

 

 

=========

 

تناقضات الدجال عمران حسين

 

انقل تناقضات وردت

في

المقابلة التي اجراها موريس صاحب موقع بودكاست

مع الدجال عمران حسين

تظهر به التناقضات و الهلوسات

و الطعن في السعودية وتركيا و مدح ايران

 

===

 

الشيخ عمران حسين – سوريا ايران والتحالف مع الروم

 

http://www.youtube.com/watch?feature…GDFGAtT3o&NR=1

 

 

تناقضات الدجال عمران حسين

 

انقل تناقضات وردت

في

المقابلة التي اجراها موريس صاحب موقع بودكاست

مع الدجال عمران حسين

تظهر به التناقضات و الهلوسات

و الطعن في السعودية وتركيا و مدح ايران

 

===============

 

انقل بتصرف مما ورد في لقاء الدجال عمران حسين

 

الربيع العربي الاول حدث منذ 100 عام بهدف خدمة الاجندة الصهيونية لكي تحكم اسرائيل العالم

ان الدولة العثمانية خدمت اهداف اوربا الغربية و هي تطعن اوربا الشرقية بالسكين لمدة 600 سنة

و تم تفكيك الدولة العثمانية و اتى مكانها بالحكام العرب مثل السعودية التي اتت باجندة بالتحالف البريطاني الاميركي الصهيوني

و نتيجة للربيع العربي الاول اصبح بالامكان انشاء اسرائيل و الان الربيع العربي الثاني الغرض منه اخذ اسرائيل لمرحلة متقدمة للسيطرة وحكم العالم

و النظام الليبي لم يكن مع التحالف الغربي ولذلك تم ازالته

=======

التناقض 1

+++++++++

سؤال الي الدجال عمران حسن

اذا كانت الدولة العثمانية تخدم اهدافهم لماذا يفككونها

===

يقول ايران غير مستعدة للركوع للتحالف البريطاني الاميركي الصهيوني وتحالفت مع روسيا

======

التناقض2

++++++++

نذكر عمران في قول المسؤلين الايرانيين لولا تعاون ايران مع اميركا لما سقطت بغداد وكابول

و ان الشاه تم اسقاطه بواسطة اميركا و اتوا بالخميني بالطائرة الفرنسية لدرجة ان الشاه حلبف الغرب رفضت اميركا دخوله ارضيها و دفن في مصر

 

اميركا و انقلابها على الشاه و تنصيب الخميني لمواجهة الاتحاد السوفيتي سابقا

 

 

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=135935

 

 

استعانة الخميني بالكفار الخميني في فرنسا / السيستاني

 

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=139021

 

 

===

التناقض3

++++++++++

 

يهاجم الربيع العربي

سؤال مادام وصفت الربيع العربي بانه يخدم اجندة اسرائيل

لماذا

تريد ان يمتد الربيع العربي الي البحرين و السعودية

ثم ينتقد السعودية لانها تدخلت في البحرين لان السعودية لا تريد ان يصل الربيع العربي اليها ولا الي البحرين

و المشكلة في البحرين ليست سنية شيعية ان النظام في البحرين استخدم القوة و اضظهد الشيعة في البحرين

و نسى القتل الذي يتعرض له اهل السنة في سوريا الذي وصلوا حتى كتابة الموضوع 20الف شهيد على يد النظام النصيري في سوريا

=====

التناقض 4

++++++++

من التناقضات التي تنسف هلوسات

الدجال عمران حسين

 

مرة يقول ان ان الربيع العربي صنعه التحالف الاميركي البريطاني لغرض جعل اسرائيل دولة تحكم العالم

و يعتبر الفتوحات

التي قامت بها الدولة العثمانية باوربا الشرقية و اسقطت الدولة البيزنطية و كانت سبب بعد الله سبحانه في ان دخل الاسلام الي كوسوفو و البانيا و البوسنة و اجزاء من بلغاريا

و يتهم الدولة العثمانية

بانها خدمت اهداف اوربا ضد اوربا الشرقية

و مرة يقول ان الشريف حسين اسقط الخلافة العثمانية والوهابية

ونسى ان من اسقط الخلافة العثمانية هم الاتراك انفسهم بقيادة كمال اتاتورك

====

التناقض5

+++++++

 

وهاهو يهاجم الدولة العثمانية حيث قال ان الدولة العثمانية

خدمت اهداف اوربا الغربية و هي تطعن اوربا الشرقية بالسكين لمدة 600 سنة تقريا بكل اخلاص وتكلم عن تحالف السعودية مع الدول الغربية

=====

التناقض6

++++++

يتهم

العثمانيين الذين فتحوا الفسطنطينية بانها كانت بطريقة مخجلة و محرجة للاسلام

يقول ان نبؤة النبي محمد صلى الله عليه وسلم بان يتحالف المسلمين مع الروم و المقصود بهم روسيا

لفتح القسطنطينية

لان فتح القسطنطينية الذي قام به محمد الفاتح

كان مخزي و محجل

للاسلام

وانتقلت الكنيسة الشرقية الي موسكو والروم اليوم هي روسيا

و نبؤة النبي ان تحالف السملمين سيكون مع الروم

و الحلف سيكون بين ايران وروسيا

واسرائيل ستشن هجوم خلال اشهر

على ايران و سيتسبب في حرب اهلية في تركيا بسبب امتعاض الشعب التركي و الجيش مما حصل لليبيا و سوريا

وسيكون سبب لتقوية العلاقات بين تركيا مع روسيا

=====

التناقض7

++++++++

ينفي ان يكون الحديث الوارد في مدح قائد و جيش فتح القسطنطينة

مقصود به جيش السلطان محمد الفاتج

النبي مدح الجيش وقائده الذي سيفتح القسطنطينية

ليس هو الجيش القصود

لان الجيش يتكون من 3 فرق

1-فرقة من المتطوعين انضمت للجيش لغرض النهب

2- قوات الجيش العثماني المدربة

3- الانكشارين و هم الاطفال الذين اخذهم العثمانيين من ابائهم من انحاء اروبا و اجبروهم على الاسلام

و هذا الجيش لا يمكن ان يكون الجيش الذي مدحه النبي محمد صلى الله عليه وسلم

و العمل الثاني الذي قام به السلطان محمد الفاتح ان حولوا كتيسة ىيا صوفيا الي مسجد كان عملا سيئاو مخجلا

فالفتح الذي تنبىء به النبي لم يحدث

لكنه سيحدث مستقبلا

ولن يحدث هذا الفتح الا بالتحالف مع روسيا حتى لا تعود اسطنبول مدينة للناتو و تركيا لانكون جزء من الناتو

=====

التناقض 8

++++++++

مادام تقول ان الفتح سيكون على يد المسلمين الاتراك

ما دخل ايران في الموضوع

هل لانك تعتقد تحالف ايران مع روسيا سيكونتحالف صحيح الصين تتحالف مع روسيا هل يكونون من ضمن نبؤة النبي لفتح القسطنطينية

=====

التناقض9

+++++++

وايران على الطريق الصحيح لانها تتحالف مع روسيا

نذكر الدجال عمران حسين

بقول المسؤلين الايرانيين لولا تعاون ايران مع اميركا لما سقطت بغداد و كابول

دلائل التعاون بين ايران و اميركا و اسرائيل

 

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=135709

 

 

 

عمالة و خيانة مراجع الشيعة لبريطانيا و اميركا و شهد شاهد منهم

 

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=150473

 

 

 

 

 

 

 

============

 

من هلوساته ان اسرائيل ستحكم العالم

 

و هذا من الهلوسات لان اسرائيل ليس لديها القدرة عن الدفاع عن نفسها لولا دعم اميركا لها

فقد انحسبت من سيناء و جنوب لبنان و غزة

اضافة ان الله وعد بزوال اسرائيل في اوائل سورة الاسراء

 

قال تعالى

فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ أُولاهُمَا بَعَثْنَا عَلَيْكُمْ عِبَادًا لَّنَا أُولِي بَأْسٍ شَدِيدٍ فَجَاسُواْ خِلالَ الدِّيَارِ وَكَانَ وَعْدًا مَّفْعُولاً/ الاسراء

 

 

 

============

 

============

 

تفريغ مختصر و بتصرف من مقابلة الدجال عمران حسين مع موريس صاحب موقع بودكاست

ايران التي وصفها بالنزيهة و لديها امانة من الناحية الدينية

و عن الدولة العثمانية التي طعن فيها و السعودية والبحرين

 

الدجال عمران حسين

 

الشيخ عمران حسين – سوريا ايران والتحالف مع الروم

 

 

http://www.youtube.com/watch?v=2XuWARyLn7E

 

 

تفريغ مختصر و بتصرف من مقابلة الدجال عمران حسين مع موريس صاحب موقع بودكاست

 

تحدث الدجال عمران حسين في المقابلة عن ثوار سوريا الذين وصفهم بالارهاببين

و عن ايران التي وصفها بالنزيهة و لديها امانة من الناحية الدينية

و عن الدولة العثمانية التي طعن فيها و السعودية والبحرين وعن هل هو صوفي وعديد من الطامات تجدها ادناه

===========

ثوار سوريا

—————–

 

ثوار سوريا ارهابيين لا يمثلون الاسلام مرتزقة

 

ايران

————

 

المذيع :لا حظت انك تذكر اسم ايران باحترام

بانها اصبحت صوت المسلمين

عمران حسين

النظام في ايران يتصرف بنزاهة اكثر و ايضا بامانة من الناحية الدينية

ايران تحالفت مع روسيا

وغير مستعدة للركوع للتحالف البريطاني الاميركي

( نسى ان ايران قالت لولا تعاون ايران مع اميركا لما سقطت بغداد وكابول ونسى شراء ايران السلاح من اسرائيل وفضيحة ايران غيت 

و تحدث ان الشيعة في البحرين يتعرضون للاضطهاد على يد حكومة البحرين

ونسى الاجرام الذي يتعرض له اهل السنة في سوريا الذين اسماهم بالارهابين والمرتزقة

 

الدولة العثمانية

———————

 

خدمت اهداف اوربا الغربية و هي تطعن اوربا الشرقية بالسكين لمدة 600 سنة تقريا بكل اخلاص وتكلم عن تحالف السعودية مع الدول الغربية

 

العثمانيين فتحوا الفسطنطينية بطريقة مخجلة و محرجة للاسلام

ان الحيش الذي فتح الفسطنطينية ليس هو الجيش الذي اشار النبي محمد صلى لله عليه وسلم

لان الجيش الذي فتح القسطنطينية له تاريخ مخزي حيث سبى النصارى و تم اخذ اطفال النصارى و تحويلهم الي الاسلام بالقوة

و قام السلطان العثماني محمد الفاتح

بتحويل الكنيسة الي مسجد

و هذا عمل سيء ومخجل

( نسى الدجال عمران حسين ان النصارى حولوا مسجد قرطبة الي كنيسة ونسى محاكم التفتيش في الاندلس )

ثالثا

ان فتح القسطنطينية لم يحدث بعد فالقتح المقصود في الحديث ان هو فتح القسطنطينية الذي يخرج اسطنبول من سيطرة حلف الناتو

على المسلمين بعد فتح القسطنطينية ارجاع كنيسة آياصوفيا الي النصارى مع تقديم اعتذار الي النصارى عن 600 سنة صلى فيها المسلمون في الكنيسة التي حولوا الي مسجد وهي كنيسة للنصارى

 

رابعا ارجاع اسم مدينة اسطنبول الي اسمها السابق القسطنطينية وبهذا نكون متحالفين مع روسيا

و لن تكون اسطنبول تحت يذ الناتو و تستطيع روسيا استخدام

 

ونحدث ان هناك نبؤة للنبي ان المسلمين سيتحالفون مع الروم و المقصود بالروم هي روسيا لان القسطنطينية كانت فيها الكنيسة الارثوذكسية الشرفية البيزنطية

الصوفية

——————

ساله المذيع هل انت صوفي

فتحدث عن معنى الصوفية بكلام طويل ووصل الي انه يجعل الانسان يرى بعين البصيرة و ضرب ان في 11 سبتمبر عندما فتح التلفزيون وتلكم عن تفجيرات نييورك شعر ان ذلك من فعل الموساد الاسرائيل

 

=======

====

 

 

هلوسات عمران عن فتح القسطنطينية

 

في المقابلة التي اجراها مع موريس صاحب موقع بودكاست

 

تكلم الدجال عمران حسين بكلام مثير للاستغراب

 

كانه يرسل رسائل مبطنة

 

حيث قال ان حديث فتح القسطنطينية المقصود به فتح القطسطنطينية الذي سيكون مستقبلا و بالتحالف بين روسيا والمسلمين ضد حلف الناتو و بعد فتح القسطنطينية على المسلمين الاعتذار من النصارى لانهم حولوا كنيسة آيا صوفيا الي مسجد و على المسلمين اعادة كنيسة آيا صوفيا الي المسيحيين !!!

و بقوله هذا كانه يرسم في ذهن المسلمين بحتمية الاستسلام لدعاوي اليهود بان المسجد الاقصى الذي يصلي فيه المسلمين يجب اعادته الي اليهود لان اليهود يقولون ان مكان المسجد الاقصى هو مكان هيكل سليمان

و يتلاقى هذا مع مخطط اسرائيل في هدم المسجد الاقصى واقامة هيكل سليمان

انها رسائل غير مباشرة لتوكيد حق للنصارى في كنيسة آياصوفيا في اسطنبول و تحريض روسيا لاحتلال تركيا بالمقابل كانه توكيد حق لليهود في المسجد الاقصى لبناء هيكل سليمان و هو يروج الي ان اسرائيل تسعى لحكم العالم

و نسى ان اسرائيل في طريقها الي الزوال بدليل انها انسحبت من غزة لانها كانت تشكل عبىء امني على اسرائيل

ملاحظة

(لماذا لا يقول الدجال عمران حسن ان على النصارى في اسبانيا الاعتذار من المسلمين لانهم حولوا مسجد قرطبة الي كنيسة واعادته الي المسلمين)

 

 

===============

 

في كتب الشيعة الاثناعشرية المسجد الأقصى ليس في فلسطين

لاجهاد عند الاثناعشرية حتى ظهور المهدي

 

 

http://alakhabr.blogspot.com/2013/06/blog-post_2.html

 

 

دلائل التعاون بين ايران و اميركا و اسرائيل

 

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=135709

 

 

===========

==========

 

 

يمارس التقية

 

عمران حسين يعترف انه صوفي

 

في مقال له

 

عنوانه هل يمكن يصوت المسلم في انتخابات ترينداد و تباغو

للتذكير

تريندا هي الدولة التي ينتمي اليها

 

يعترف عمران حسين انه صوفي

 

و يدعو الي ممارسة حلقات الذكر الصوفية القادرية في الخفاء وليس بالعلن

 

عمران حسين يعترف انه صوفي

 

في مقال له

 

عنوانه هل يمكن يصوت المسلم في انتخابات ترينداد و تباغو

للتذكير

تريندا هي الدولة التي ينتمي اليها

 

يعترف عمران حسين انه صوفي

 

و يدعو الي ممارسة حلقات الذكر الصوفية القادرية في الخفاء وليس بالعلن

 

 

=============

 

1.The public life of the Muslim Village must be established on the firm foundations of the Qur’aan and the Sunnah. Whatever is not based on the Qur’aan and the Sunnah cannot be recognised as essential for survival. If a Muslim religious practise cannot be so established then, regardless of how beneficial it may be, or how long Muslims may have observed it, it should not be brought in to the Masjid and in to public life of the Muslim Village, nor should it be allowed to become the grounds for division and conflict between Muslims. Only thus would the Muslim Village survive the sinister contemporary effort directed at purging Muslim communities of all practises (both harmless and harmful) that are not based on the Qur’aan and Sunnah and the way of teh Aslaaf (plural of Salaf, i.e., early Muslims).

One implication of the above would be that the Halaqa of Zikr of the Qaaderiyyah Sufi Order to which I belong, would be held in a private location within the village.

 

Source:

Can Muslims Vote in Trinidad and Tobago Elections

Imran N. Hosein

Page 44 Paragraph [point1]

 

==================

تعقيب منقول على كلام الدجال عمران حسين

I guess it’s the Qur’aan and the Sunnah publicly, but privately it’s bidd’ah and dhalaal.

 

==========

=========

 

دعوته الي تقارب مع البوذية

 

أول كتاب لعمران حسين بعنوان “الإسلام والبوذية في العالم الحديث”، والذي كتبه وهو لايزال في التاسعة والعشرين من العمر يبقى الكتاب الوحيد الذي يتناول هذا الموضوع بقلم عالم إسلامي. حصل الكتاب على ثناء علماء بارزين مثل :مستشار جامعة كراتشي بالنيابة المؤرخ المشهور الدكتور اشتياق حسين قريشي، والفقيه والفيلسوف الباكستاني المشهور أ. ك. بروهي وعالم المجتمع المسلم المشهور الدكتور بشارات علي.

 

وهذا ماقاله أ. ك. بروهي عن كتاب “الإسلام والبوذية في العالم الحديث”:”أكثر ما يدهشني عند قراءة كتاب عمران الرائع هو الوضوح والشفافية التي تم تناول الموضوع بها والبساطة المذهلة في طريقة عرض الحوار وذلك بالشرح أولاً ثم التقييم بشكل نقدي لما يعتبر مفهوماً فلسفياً معقداً للدين الذي يدعي جل كبير من الإنسانية بأنه يحكم حياتهم. في بضع ومائة صفحة قدم الكاتب مقارنة تقديرية بين ديانتين عالميتين كبيرتين كالإسلام والبوذية وماهو أهم من ذلك فقد قدم تحليلاً نقدياً للبوذية من جانبها الأخلاقي وكذلك الغيبي. النقاط الرئيسية التي وردت في هذا الكتاب تظهر وبشكل كبير عقلية رائعة ومبدعة. لهذا السبب، من المرجح أنه سيكون ذا مرتبة باعتباره واحداً من أهم المساهمات التي قدمت إلى أدب مقارنة الأديان … “[3]

1.أ. ك. بروهي توقع له التالي:

 

“ليس لدي شك بأن كاتبنا الشاب من الأرجح، إذا حافظ على وتيرة مساعيه العلمية، سوف يكون، في الأيام القادمة، عالم يفتخر به العالم الإسلامي”[4]

^ [‘ الإسلام والبوذية في العالم الحديث World Federation of Islamic Missions, كراتشي. 1972. الغلاف الخلفي ‘].

 

 

نذكر في الجرائم التي قام بها البوذيون في ماينمار ضد المسلمين الروهينجا

 

==========

===========

عمران حسين و الاخوان المسلمون

ikhwan Al-Muslimun Leading Egypt By Sheikh Imran Hosein

 

http://www.youtube.com/user/SheikhImranHosein

 

 

==========

=========

 

 

ادعى الضال عمران ان الدجال خرج و قاعدته في بريطانيا و هذا كذب ومخالف للسنة لان الوارد ان الدجال من العلامات الكبرى و سيظهر في اخر الزمان

 

فالدجال سيخرج اخر الزمان وسيمكث اربعين يوما

 

 

بل قل انه يكذب

ويلوي معاني الاحاديث لتوافق هواه ورؤيته المنحرفة الضالة

 

وياتي باكاذيب انت ذكرتها

 

قال أن الدجال ليس ببشر وقد قال أن الله هو من خلقه هكدا.ودكر أن جبريل عليه السلام قد ظهر في سورة انسان وكدالك ابليس.لهدا قد يظهر هو أيضا في سورة انسان.وعندما سيقتله سيدنا عيسى سيدهب الى الا وجود.وقال هدا ما اعتقده

ولا ألزمكم بتصديقه

اليست ماقله عمران كذبة من اين اتى بهذا الكلام .

فهل بعد هذا تصدق عمران الكذاب

 

 ==============

==============

 

 

الرد على

 

كتاب عمران حسين بعنوان

“منظور إسلامي يأجوج مأجوج وفي العالم المعاصر”.

 

 

Refutation of Imran Hosein’s Book Entitled

An Islamic View of Gog & Magog in the Modern World”.

 

الرد على

 

كتاب عمران حسين بعنوان

“منظور إسلامي يأجوج مأجوج وفي العالم المعاصر”.

 

 

Refutation of Imran Hosein’s Book Entitled

An Islamic View of Gog & Magog in the Modern World”.

 

Bismillahi Was-salaatu Was-salaamu ‘Alaa Rasulillah, wa ba’d

 

After reading your work on Gog & Magog in the modern world, I deemed it necessary to clarify the correct position of Ahlusunnah Wal-Jamaa’ah on this topic; particularly because it constitutes part of our Aqeedah (belief). The book has landed on fertile ground and resonates with the majority of Muslims seeking an explanation of the current world affairs and it seems you have taken advantage of this in your approach of tackling the subject; You look at modern day events (from America & Israel) that are unfolding in our times and make it binding to try to apply and allegorically interpret them by the ayaat and ahadeeth. And with no textual proof from the sources of Islaam, you deem it an obligation to explain “the reality of constantly unfolding mysterious events” – in effect fabricating “mysterious” interpretations from the Quran and Sunnah – and in turn deviating from the understanding of those grounded with definitive knowledge (al-Ulamaa min ahlusunnah waljamaah). And you label the interpretation of our pious predecessors as “some peripherally important comments made years ago” which requires development of “fresh ta’weel (interpretations)” and claim it’s “better off starting from scratch”. This outrageous remark made against, whom the Prophet (s) named, “khayrun-Naas” – (the best of people – sahaba of Rasulullah, followers of them and their followers – Sahih Bukhari) were both best in practice and understanding the Quran and Sunnah. They were in the company of the Messenger of Allah who clearly explained the verses of Allah unto them. Allah (swt) warns us in the blessed Quran that whosoever strays from the way of the earliest believers and follows a way other than their way, He (swt) will leave them in that path they have chosen and cast them to Hellfire – what an evil destination! [4:115].

 

To re-interpret the verses of Ya’juj and Ma’juj from scratch is a complete deviation from Ahlus-Sunnah Wal-Jamaa’ah in Aqeedah (belief). You mention that Dajjal and Yajuj & Majuj have been long released into the world (page 70) going against the consensus of Ahlussunah Wal-Jamaa’ah Scholars. You refer to the believers who indulge in “tasawwuf” as seeing with “two-eyes” – both the “internal and external” whereas ad-Dajjal sees with only “one-eye” that is the “external” (page xii)- effectively misinterpreting the hadith of Prophet (s) who said “ad-Dajjal a’war, wa inna rabbakum laysa bi a’war” – Dajjal is a’war (has a physical defect or is blind in one eye and not only ‘one eyed’ as is often mistranslated) and your Lord is not a’war (indicating that Allah is perfect in his Attributes)” In another narration in Sahih al-Bukhari the Prophet (s) pointed his hand towards his eye and said “ad-Dajjal is blind in the right eye and his eye looks like a protruding grape” – clearly depicting his “blind eye” as a physical attribute. You label the “Wahabis” as a “Satanic-Alliance” with the West, yet you state the Shia scholars, those who slander and curse the best of people – the Prophets companions (May Allah be please with them, & may the curse of Allah be upon those who curse them) – as “more willing and receptive” of your fabricated interpretations (page 40).

 

The book you have published primarily revolves around the verse from the Blessed Quran in Suratul-Anbiyaa quoted below, which you (unfortunately) bring an entirely new meaning to. You state that that “town” refers to Jerusalem and since the Jews have returned back to that “town” that Gog & Magog have hence been released.

 

Your translation & understanding of the verse is as follows:

 

There is a ban on a town (ie Jerusalem) which We have destroyed (and whose people were then expelled), that they (ie. the people of the town) can never return (to reclaim that town as their own) until Gog & Magog are released and they spread out in all directions (thus taking control of the world while establishing the Gog and Magog world-order)” [Surah Al-Anbiyaa 21:95-96]. (book blurb)

 

The classical Arabic translation and understanding of the verse by Prophet Muhammad (s) and his companions is as follows:

 

And a ban is laid on every town which We have destroyed that they shall not return. Until Ya’juj and Ma’juj are let loose.” [Surah Al-Anbiyaa 21:95-96].

 

The Prophets (s) companion Ibn Abbas (ra) said “it is enforced”, ie. it has been decreed that the people of each township that has been destroyed will never return to this world before the Day of Resurrection (release of Gog & Magog is a major sign of the Day or Resurrection), as is reported clearly [through other narrations] from Ibn Abbas, Abu Ja’far Al-Baqir, Qatadah and others” Tafsir Ibn Kathir – Al-Baghawi 3:268, At-Tabari 18:525, Ar-Razi 22:191

 

Bringing a completely different meaning to an (Aqeedah that was) already established and understood ayah by the Prophet (saw) and his companions would mean:

 

1. The Prophet Muhammad (saw) failed to prophecies that “town” as Jerusalem and hence betrayed to deliver his message even though he testified in front of all his companions by raising his index finger to the sky and saying “O Allah bear witness that I have fully delivered the message”. And because of his (saw) statement “…there is no evil that takes you closer to Hell except that I have warned you about it”. (Musnad, ash-Shafiee & others)

 

2. The companions of the Prophet (saw) did not understand this verse even though they were amidst the very one (saw) who was sent to explain them the Quran in its entirety as Allah (swt) says – “we have sent down this Quran to you (Muhammad (saw) so that you may explain to the people what was revealed to them” [16:44]

 

3. The first three generation of Muslims whom the blessed Prophet Muhammad (saw) labeled “the best generations” in understanding the religion we’re ignorant of such an important sign of the last Hour (the return of Jews to their homeland), and hence the Quran.

 

4. The first generation of Muslims were united upon misguidance; because the Prophet (saw) said his nation would not unite upon misguidance and not a single one of them said that that “town” is Jerusalem or indicated that it may mean other than what Ibn Abbas explained above; even though the Prophet (saw) had predicted in numerous ahadeeth the prophecy of certain events to occur at certain places (like the conquest of Constantinople) and Jerusalem was as well known then as it is now. So we are left asking why the Prophet (saw) didn’t correct the explanation of this verse by his companion Ibn ‘Abbas (ra) if he understood it wrong – and he (Ibn Abbas) was illustriously labeled “turjumaan al-Quran” – the “interpreter of the Quran” by the Prophet (saw).

 

5. In that verse Allah uses the word “ahlaknaa” meaning we destroyed. There are other numerous ayaat from the Book of Allah that mention this word together with “qarye” – town or township – ie. Surah Hajj [22:45] Allah says “And many a town/township (qarye) did We destroy (ahlaknaa) while they were given the wrong doing so that it lie in ruins” Ad-dahhak said “[leveled to] their roofs” ie. their houses and cities were completely destroyed (Tafsir Ibn Kathir). Again in Surah Ash-Shu’araa [26:139] Allah says “So they denied him, and We destroyed (ahlaknaa) them” – meaning they continued to disbelieve and stubbornly oppose the prophet Hud (as) so Allah destroyed them and it is well known the means of their destruction being described in more than one place in the Quran – Allah sent against them a strong and furious wind, a fiercely blowing wind that was intensely cold. (Tafsir Ibn Kathir)

 

Again in Surah Yasin [36:31] Allah says “Do they not see how many of the generations We have destroyed before them? Verily they will not return to them” – meaning ‘do you not learn a lesson from those whom Allah destroyed before you of those who disbelieved in the Messengers? They came to this world once and will not return to it.” This verse is in fact in the same format to the verse quoted in Surah Anbiya [21:95-96] in which Allah says they will not return but He (swt) adds until Ya’juj and Ma’juj are released meaning until the day of judgment draws near then Allah will resurrect them for accounting as He mentions in the ayah right after that [36:32] “And surely, all – everyone of them will be brought before Us.” – (Tafseer Ibn Kathir Vol. 8 P.192 Darusalem Publications). Interpreting a Quranic verse by another Quranic verse is an established tradition of the Scholars of Tafseer. Wallahu a’lam.

 

Our point above is that in all the verses in which Allah states that He destroyed (ahlaknaa) the townships it is always referring to a physical destruction of the town (and it’s people) and we could not possibly apply that to Jerusalem (since the Prophets arrival as you will see below).

 

Interesting to note is if we read Surah al-Baqarah ayah 259 it mentions a “town” that was destroyed laying in ruin up to its roofs during the time of Prophet ‘Uzayr (4th Century BC.) and that town was known as Jerusalem. However the people of Jerusalem returned back to their town 70 years after ‘Uzayr died and it was reconstructed (Tafseer Ibn Kathir Vol 2 Page 39 Darusalem Pub.). This period was almost a century prior to the arrival of Prophet Muhammad (saw) and there have been no known destruction of Jerusalem since then. Let us say for the sake of argument that the verse of Surah al-Anbiya’s town [21:95-96] is referring to Jerusalem, and keeping in context with this verse (verses explain one another) if we apply the release of Gog and Magog with the return of the Jews back to Jerusalem as that same “town”- then they (Gog & Magog) would have had to be unleashed before the arrival of Prophet Muhammad (saw). Such a statement would nullify the circle hole opening up in their barrier as it wouldn’t even have existed and also nullify your “Gog – American/Israeli alliance” and “Magog – Russia” nations existence at that time.

 

To allegorically interpret destruction (ahlaknaa) in Surah Anbiya requires proof from the Quran, all of which are in opposition to it as proven by the Scholars of Tafseer above.

 

You mention that the Quran has declared that “Allah’s creation does not change” [Rum 30:30] (page 50) using this as proof that the sun will always rise from the east and not possibly from the west. However if you use your quotations from the Quran correctly in context of the verse, we are presented with the overall “bigger picture” of its real meaning. The Scholars of Tafseer like Ibn Kathir, at-Tabari and others have clarified that the verse – “So, set your face towards the religion as a Hanif (pure worshipper). Allah’s fitrah (natural disposition) which He has created mankind. No change let there be in Allah’s Khalq, that is the true religion, but most men know not.”[Rum 30:30] – in reference to the word “Khalq” means “religion”. Other scholars have interpreted this to mean “do not change the creation of Allah”, others even as “Allah made all of His creation equal with the same sound Fitrah”. But the renowned opinion of the majority like Ibn Abbas, Ibrahim an-Nakhaa’i, Sa’id bin Jubayr, Mujahid, ‘Ikramah, Qatadah, Ad-Dahhak and Ibn Zayd all said that the verse means “the religion of Allah”. Imam Al-Bukhari also said this verse means “the religion of Allah, and the religion, and the Fitrah is Islam” as is reported by the Messenger of Allah who stated “no child is born except in a state of Fitrah, then his parents change him to a Jew or Christian…” (Tafsir Ibn Kathir Vol.7 P. 545 Darusalem Publications). Nobody but yourself has fabricated such a solitary interpretation of this verse in order to justify your weak point of view.

 

Secondly, Allah (swt) states that the sun is on its course until an appointed term [Yasin 36:38] proving that the sun will indeed change its course and rise from the west when Allah the All Mighty decrees. Furthermore this is confirmed in a hadeeth recorded in Sahih Al-Bukhari it is narrated that when the sun had set the Prophet (saw) said to Abu Dharr: “Do you know where it goes?” He (Abu Dharr) said Allah and His Messenger knows best. He (saw) said: “It goes and prostrates beneath the Throne (of Allah), and it asks for permission, and permission is given to it. But soon it will prostrate and it will not be accepted from it, and it will ask for permission but permission would be denied, and it will be said to it – ‘Go back from where you came’ so it will rise from its place of setting.”

 

Thirdly as narrated in Al-Bukhaari (4635) and Muslim (157) that Abu Hurayrah (may Allaah be pleased with him) said: The Messenger of Allaah (peace and blessings of Allaah be upon him) said: “The Hour will not begin until the sun rises from its place of setting. When it rises from its place of setting, all people will believe, but on that day ‘no good will it do to a person to believe then, if he believed not before.” And also Abu Musa Ash’ari says that the Prophet (peace be upon him) said, “Allah extends His Hand at night so that He can forgive the sinner of the day; He extends His Hand in the day so that He can forgive the sinner of the night. He will continue to do this until the sun rises from the West (the Day of Judgment) – Sahih Muslim. And The Prophet (saw) said: “Whoever repents before the sun rises from its west, Allah will accept his repentance.” [Reported by Muslim].

 

The above ahadeeth indicates that tawbah (repentance) is only accepted until the sun rises from the west. With your allegorical interpretation to mean this sun to be a “false western sunrise – symbolizing Western secular civilization with its scientific and technological revolution and it’s ever-increasing dominance over the world” (page 53) would, in our current time, imply that repentance is no longer valid and accepted by Allah (including yours) – because this “western sun” had risen quite some time ago.

 

You evaluate the authentic narrations from Sahih Muslim that clearly indicate Gog and Magog to be released after Eesa (as)’s descent as an apparent contradiction, only because you refer it back to your own understanding of Quranic verses and ahaadeeth (which you label a “mountain of evidence”); establishing when (the events of) the hour will unfold.

 

You claim that the Qur’an sits in judgment on the hadith and not vice versa – “by holding firmly to the Quran in preference to such misinterpretation of the Hadith” (page 52) indicating that it is the Quran that comes first even if it means rejecting a hadith. Even though your claimed “contradiction” of the hadith mentioning the release of Gog and Magog after Eesa (as) is based on your fabrication of the ayah in Surah al-Anbiyaa ]21:95-96] mentioned above – I’d like to clarify an important principle in classification of ayaat against ahadeeth and vice versa. In the event that we are faced with an “apparent” contradiction from the Quran and authentic Sunnah, as a Muslim we must accept and believe in both text. An example of this is the saying of Allah in the Quran: “ud khulul jannata bimaa kuntum ta’maluun” – “Enter into Paradise because of what you had done (from righteous actions)” and the Hadith of the Prophet (s) “None of you would enter Paradise because of his actions”. On the surface this appears as an apparent contradiction but in essence it isn’t, and it is the deficiency of our understanding the text that is at fault, and not the text itself.

 

You seek to find hidden meanings behind the ayaat of Allah to justify your interpretations – You state that the “final-key” to the Hour is with the return of Eesa (as) because Allah has mentioned him as “ilmus-saa’ah” which in plain Arabic means that he (Eesa (as)) will be a known sign for the coming of the Hour. But you bring yet another solitary interpretation of this verse to mean that Allah marked the establishment of the hour (ilmus-saa’ah) with his (Eesa (as)’s) return and anything beyond that “clearly cannot function as a sign of the Last Hour” (page 94). However the companions of Prophet Mohammed (saw) like Abu Hurayra, Ibn Abbas (ra) and scholars from the earliest generations like Mujahid (student of Ibn Abbas), Abu Al-Aliya, Abu Malik, Ikramah, al-Hasan, Qatada, Ad-dahhak and others, as proven from the many narrations of mutawaatir ahadeeth (the strongest type of hadith), stated that this means “One of the signs of the Hour will be the appearance of Essa ibn Maryam (as) before the day or resurrection” (At-Tabari 21:632 & Al-Qurtubi 16:106 – Tafseer Ibn Katheer). What is explicitly visible is your methodology of interpreting the nass (text) to fit your understanding and abandoning the methodology of ‘Ulamaa from Ahlusunnah of interpreting verses by other verses and ahaadith. Again we ask ourselves why the Prophet (saw) didn’t correct his companions when they understood this verse to be one of the signs of the hour and not the “final-key sign” to the last hour, as you claim.

 

You mention the muhkam (clear) and mutashaabih (unclear) ayaat of Allah (swt), and that both Allah and those grounded in knowledge know the mutashabih – effectively using this as proof to justify your fabrications. However you overlook an important principle of this verse which turns against you in that you discard so much Muhkam (clear) text (from the ahadeeth) which forms the basis of understanding the unclear (mutashabih) text. – And the ahadith are also part of revelation – the Prophet (saw) has stated that he had received the Quran and something similar to it (the Sunnah)– And the saying of Allah “And Allah will teach him the Book and Wisdom [3:48] – “ (wisdom is referred to His Sunnah by concensus of the scholars). Unfortunately right from the beginning of the book in its introduction (which you emphatically label a “brilliantly-written introduction”) Dr. Tammam Adi degrades the status of hadith and puts doubts into the hearts of Muslims stating that “He (Allah) did not promise to preserve the Hadith” but only the Quran (page xxi). In fact if we did not have the hadith we would not have our religion altogether because the details of our entire religion are found in the hadith and it would be nonsense for Allah not to protect the religion in its entirety. And the saying of Allah (swt) “He (Muhammad (saw)) does not speak of himself, but he speaks only via revelation (wahy)”. Our enemies know that to destroy Islam they need to destroy our sources, and so they start with the ahaadeeth of the Prophet (saw) because the hadith explain the Quran. Do away with the authentic ahadeeth then you have done away with the correct undertstanding of Islaam (and Quran), because then you can explain any ayaat in the Quran in a manner that suits you.

 

The hadith in Sahih Bukhari states people would continue to perform Hajj and Umrah even after the release of Gog and Magog. The addition added as “the last hour will not arrive until the Hajj is no longer made to the House” is also found in Bukhari but not part of the same narration. Using these 2 ahaadeeth you try and explain how people today are still performing Hajj and Umrah even after the “Gog and Magog world-order” (ie Jewish/Christian alliance) are established (page 94 & 194) and that they would have to arrive before Eesa (as) arrives because of your solitary understanding of the return of Eesa (as) noted in the paragraph above. And because you claim “it is only a matter of time before this prophecy of Hajj abandonment is near” since “the Jewish-Christian alliance effectively controls the Haramain and the Hajj” (page 193). However it is clearly explained from the hadith in Sahih Muslim that when Allah destroys Gog and Magog the people will live in peace and there will be much sustenance – so the Hajj will comfortably continue during this period of time. Eesa (as) will still be amongst the believers, after he dies he will be buried in the Prophets Chamber with the Messenger of Allah (indicating Makkah/Madina are still visited) then the Ka’bah will be destroyed (as reported in Sahih Muslim) by Suwaiqatain from Habasha (Ethiopia) and then it would logically entail the end of the existence (and validity) of the Hajj and ‘Umrah.

 

You continuously quote the famous hadith of the Prophet (s) stating that a hole the size of his index finger and thumb closed together has opened in the barrier of Ya’juj and Ma’juj during his time and fabricate this is as proof of their release that time. Or you leave the reader thinking that if the hole was that small over 1400 years ago then it must mean that Ya’juj and Ma’juj have long escaped this barrier. And because you fail to find this barrier with your trusty “Google maps” technology it must have been broken out from long ago (page 164). You state that the fact that we do not embark and seek to find this barrier is evidence enough to state that it does not exist. It is a known fact that on a daily basis, even though we are so technologically advanced, we are still discovering new areas of the Earth which were not known before. Nobody can testify that we have explored and discovered every square inch of this Earth in totality (Google maps/earth does not display every square inch of the Earth in detail). As time progresses we are faced with new breakthroughs & discoveries from our planet. What we do believe in, is that when the time comes, Allah will make known this iron and copper barrier, but at this stage we are ignorant of its location. This argument is actually a claim of the modern time orientalists’ (those who try to find faults with Islaam) that ask the question of “where” this barrier is, trying to put doubts in the hearts of the believers and their deen.

 

One also asks the question if you consider it as easy as scanning the earth with the largest satellite probe to successfully “spot” this barrier? Or perhaps Google maps might give us coordinates and travel directions to where the barrier is (including travel time via land or air) so we can pay Gog and Magog a visit to see how big the hole is hence knowing if the hour is near or not. Do you think Allah’s sings of the last hour are discovered in such a simple trivial manner? The Prophet (saw) himself was completely ignorant of the hour so who are we to discover one of its major sings so effortlessly with “modern day Google technology”? We believe in what Allah and His Messenger came with without re-interpreting their words it to suit modern day technology or our own “ever-evolving-limited” intelligence.

 

The Prophet (saw) stated that “I and the hour were sent like this [joining his index and middle fingers together].” If we take the opening of a small hole in the barrier of Ya’juj and Ma’juj over 1400 years ago to imply that they must have broken through the barrier by now then we must also take the above hadith, which demonstrates no physical gap between his 2 fingers (even closer physical implication) – that the hour should have also been established long ago.

 

And how do we interpret the following hadith about the blowing of the horn on the day of Judgement; Ibn Abbas narrates the Prophet (saw) saying “How can I relax when the one with the Horn has put the Horn in his mouth and knelt down, listening out for the command to be given to him?” Attabari 18:122. Again this was said over 1400 years ago – one might think the horn has already blown if we take the nearness and potential time frame of this hadith the same way of the hole in the erected barrier of Ya’juj and Ma’juj during the Prophets time. Hence we cannot use such timeframe speculation as proof of the emergence of Ya’juj and Ma’juj from the barrier.

 

In addition to this is the hadeeth reported by Ibn Maajah with a saheeh isnad from Abu Hurayrah (may Allaah be pleased with him), who said: “The Messenger of Allaah (peace and blessings of Allaah be upon him) said that Ya’jooj and Ma’jooj are digging every day until they can almost see sunlight, then the one who is in charge of them says, “Go back, we will dig again tomorrow.” Then Allaah restores (the barrier) and makes it stronger than it was. (This will continue) until the appointed time. When Allaah wishes to send them against the people, they will dig until they can almost see sunlight, then the one who is in charge of them will say, “Go back, we will dig again tomorrow, in sha Allah.” This time he will say “in sha Allah”, so when they come back (the next day), they will find it as they left it, so they will dig their way out and emerge to attack the people. They will dry up water (by drinking it, because of their great numbers), and the people will seek to protect themselves from them in their fortresses. They will fire their arrows into the sky, and the arrows will come back down covered in blood (as a test for them), and they will say, “We have defeated the people of the earth and have gained the upper hand over the people of heaven.” Then Allah will send worms on the napes of their necks, which will kill them. The Messenger of Allaah (peace and blessings of Allaah be upon him) said: “By the One in Whose hand is my soul, the beasts of the earth will grow fat from their flesh.” (Saheeh Ibn Maajah, 3298)

 

 

It is clear from the above hadith that even though an opening in the barrier may appear, Allah restores this back stronger than it was before until He decrees for them to be released. The narrations make mention of Gog & Magog firing arrows to the sky and it being returned back covered in blood (as a test for them). Your modern day “Gog & Magog World-Order” unfortunately don’t quite fit into this de************************ion and you are forced to allegorically interpret the arrows as them “waging star wars”. The arrows are in fact real bows & arrows as proven in the authentic narration in Sahih Muslim and Tirmidhi in which the Prophet (saw) states “For seven years Muslims will build fires with Gog and Magog’s bows and arrows”.

In Suratul-Kahf Allah mentions the wall Dhul-Qarnan built will be “dakkaa” (leveled to the ground) for Gog and Magog to be unleashed and they will surge like waves on one another (18:98-99). The next statement (same verse) establishes the trumpet be blown and beginning of resurrection. This sequence is similarly confirmed by the hadith of Rasoolullah in Sahih Muslim (which you implicitly reject) that states Ee’saa (as) and the believers will seek refuge in Mount Tuur after Allah unleashes Gog and Magog out to cause destruction and then Allah will cause Gog and Magog to die and then the day of resurrection to commence when He wills thereafter. But you mention this hadith to be in opposition to your “own interpretation” of the Quranic verse. In fact the hadith is in perfect harmony with the ayaat of Allah, if you but only understand the verse in Surah Al-Anbiyaa [21:95-96] the same way Prophet Muhammad (saw) and his companions understood it.

 

The hadith mentioning 999 out of every 1000 destined for Hell to be all from Gog and Magog (also indicating their huge population) is mentioned in your book and Gog & Magog are known to be an established tribe from the progeny of Adam (as) as mentioned in the ahadith. However if Gog and Magog are all destined for the Hell-fire as in the narration above and according to your interpretation that Gog are all Anglo-American-Israeli descent and Magog are all Russian descent people then we are left wondering where the American, Israeli and Russian reverts to Islaam will be… in hell-fire? Nonsense! And if they are as you say the “evil-alliance” within these nations – you are making a statement which requires textual (not “perceived” worldly event) proof to distinguish who is and isn’t from the Gog and Magog. If it is primarily based on corruption then there are many nations that have caused this and a physical de************************ion and attribution of them to a particular tribe by Allah and the Prophet would make no sense. Allah mentions them in the ahadith as a “tribe/nation” with a certain de************************ion (wide faces, small eyes & reddish hair) that used to spread mischief on earth and thus were barricaded by the wall built by Dhul-Qarnayn – and there is no distinction made within them at all – they are only referred to as a complete tribe that will cause corruption and destruction.

 

Besides this is the hadith reported by Sahih Muslim in which Allah (swt) states: “I have created servants of mine (ie. Gog and Magog) so powerful that none but I can wage war on them”. Allah explicitly states that nobody except Him can wage war on these people. Not even Eesa (as) to whom Allah has given the power to kill ad-Dajjal (the Anti Christ) can fight Gog and Magog but will flee with the believers from them to the mountain and only Allah will destroy Gog and Magog by sending a disease on them as reported in the hadith in Sahih Muslim. If it is as you say that Gog is the “American/Israeli Alliance and Magog is Russia” (page 139) then we are left puzzled how the Chechen Mujahideen (fighters) almost single handedly expelled the Russian army out of their homeland. Not to mention the many freedom fighters currently waging war on Israeli/American occupation in Palestine, Iraq, Afghanistan and elsewhere.

 

You state that the water level of Lake Tiberias in Jerusalem is just about to dry out using this vague argument to validate the release of Gog and Magog. However the hadith in Sahih Muslim clearly states their consumption from Lake Tiberias to occur after the descent of Eesa (as) and death of ad-Dajjal when Eesa (as) and the believers flee to Mount Tur and they (Gog and Magog) are released the first of them will pass by the lake and drink out of it and when the last of them does he says there was once water here. The hadith also clearly states both Gog & Magog will consume the water from this lake together as they pass by it. It is reasonable to comprehend Israel’s consumption of their homeland Lake Tiberias but questionable how America and Russia (your claimed Gog & Magog counterparts) from such a remote geographical distance are also consuming water from this Lake.

 

You mention the statement of our Prophet (saw) in Sahih Bukhari as saying “woe to the Arabs from an evil that has approached…” thereafter he (saw) mentions a hole in the barrier of Gog and Magog and you interpret this to mean Gog and Magog will specifically target and “persecute” Arabs (page 133). However this expression is commonly used by the Arabs of that time. Prior to making an important statement, they would start by mentioning an affliction to befall them. Like the statements of the Prophet (s) “may your mother lose you!” and “may your face be covered with dust!” or just simply “waylaka!” (woe to you..) in many narrations, preceding before he would mention a significant matter. The ahadeeth of Gog and Magogs’ corruption indicate they attack all the people in general because of their statement as authentically reported in Ibn Majah: “We have defeated the people of the earth and gained the upper hand over the people of heaven…”

 

Having written and compiled an entire book on this subject matter, it is clearly evident how compassionate and attached you are to such a solitary school of thought. In almost each chapter you make mention of your attempted failure to convince those “doubters” and “arguers” that continue to “stubbornly” reject your opinion and that your critics will one day be “silenced” when your prophecies are fulfilled – these remarks obviously suggest there have already been others that have approached and advised you about this. However my statements are but a plain and clear small naseehah insha-Allah from a brother of yours – that will either be for you or against you on the Day of Judgment. Anything that I have said that is correct is from Allah (swt) and anything I said that is wrong is from Shaytaan. Wallahu Teala A’lam. May Allah (swt) keep us upon the understanding and path of the pious predecessors whom Allah is pleased with and they are pleased with Him – Ameen.

 

Subhanakallahumma wabi hamdik ash-hadu anlaa ilaaha illa anta, astaghfiruka wa atuubu ilayk.

 

 

==================

 

###

Originally Posted by Reckoning

 

 

This argument is solid but the shaykh forgets about the hadith of the black flags of Khorasan!

 

Then you have this argument

There is one problem the hadith does not say that Gog and Magog will be released but that Allah will send Gog and Magog againts Isa pbuh!

 

and finally there is the prophet’s (peace and prayers be upon him) last sermon

http://www.islamicity.com/mosque/lastserm.HTM

All those who listen to me shall pass on my words to others and those to others again; and may the last ones understand my words better than those who listen to me directly. Be my witness, O ALLAH, that I have conveyed your message to your people“.

###

Are you telling me nobody else apart from Ahlul-Khorasan has waged war against America/Israel and Russia?

 

Please do a little more research on the hadith of black flags emerging from Khorasan and you will see that it refers to when the beleivers join with Imam Mahdi in fighting and they settle in Jerusalem.

 

I’m sorry but are you missing something in this narration? I fail to find where it states Allah will send Gog and Magog against Isa (as) – or is that your own interpretation missing in brackets?

 

Please quote your narrations accurately and in context – in Khutbat-ul-Wadaa’ Rasulullah (s) began his sermon with the following:

 

O people, lend me an attentive ear, for I know not whether, after this year, I will ever be among you again. Therefore, listen to what I am saying to you very carefully and take these words to those who could not be present today….” and concluded it in a similar fashion “… and perhaps the last ones understand my words better than those who listen to me directly…”

 

During his farewell sermon, the Prophet (s) was addressing a large audience of his companions in general – among them the old, the young, the women, and everyone else with different levels of of knowledge. So it was reasonable for him to state those that didn’t understand his words should pass it on to others that may.

 

It is true that certain ambigious text can be understood better by different scholars but that door of ijtihaad is generally performed by scholars of Fiqh. There is no ambiguity or door open for further interpretation in already established Aqeedah by our Prophet (s). Ahlu-sunnah Wal-Jamaa’ah are strictly followers of the Prophets Companions when it comes to Aqeedah.

 

If you think the Prophet (s) was addressing the scholars among his companions (particularly in Aqeedah) such as Abdullah Ibn ‘Abbas (labelled turjuman al-Quran) and Muadh ibn Jabal (the most knowledgable in Halal & Haram) in this sermon then you are gravely mistaken. Otherwise this argument can be used by all deviant sects to propagate their own ideology of “mysterious interpretations” from the Quran & Sunnah.

 

==============

###

 

Originally Posted by Al Sayf

 

“ .. the first of them (i.e. Gog and Magog) will pass by Lake Tiberias (i.e. the Sea of Galilee) and drink out of it, and when the last of them passes, he will say: ‘There was once water here .. ’” (Sahīh Muslim)

 

http://www.youtube.com/watch?v=UvYJefTW29A

####

Here is the narration in context:

 

“…a people whom Allah had protected would come to Jesus son of Mary, and he would wipe their faces and would inform them of their ranks in Paradise and it would be under such conditions that Allah would reveal to Jesus these words: I have brought forth from amongst My servants such people against whom none would be able to fight; you take these people safely to Tur, and then Allah would send Gog and Magog and they would swarm down from every slope. The first of them would pass the lake of Tiberias (ie Sea of Galilee) and drink out of it. And when the last of them would pass, he would say: There was once water here. Jesus and his companions would then be besieged here (at Tur, and they would be so much hard pressed) that the head of the ox would be dearer to them than one hundred dinirs…”

 

Besides being completely out of context, your ta’weel is based on uncertainty because if the water level rises due to rainfall (as mentioned by the authorities) then your interpretation dissapears along with it.

 

Note: You have destined everyone in that youtube clip that said “there was once water here” automatically to hell-fire with no possibility of repentence because of the hadith which explicitly states Gog & Magog are all doomed for Jahannam.

 

===============

##

Originally Posted by Al Sayf

 

So where exactly does it state that Allah ‘releases’ gog/magog ? It only states HE sends them.

 

Anyway, let me educate you

###

 

With an ego like that you wouldn’t educate anybody. I would refuse to continue arguing with someone who does so for the sake of it, but I will clarify some points for the sake of explaining the correct methodology in ta’weel from the Book of Allah and rebuttal of your false fabrications.

 

Actually the correct Arabic is “fayabathullah ya’juj wa ma’juj” – Allah uses the word “ba’ath” – “raise” (like in ba’athu ba’dal mawt – resurrection after death) them and “sending” is yet another forced interpretation. Even if we assume that Allah does not release but only “sends” them, their consumption from Lake Tiberias is mentioned proceeding this “sending” and not before so how is it that you use this vague argument of the water levels when Isa (as) isn’t even amongst us. Again before sending them why does Allah give a unique de************************ion of them as saying “none can fight them except Him”? And how many battles have there been against America/Israel & Russia from various opposing nations.

 

Yet another allegorical interpretation stating “they will come in waves” – interpreting “waves” as groups or generations. So tell me how did the groups/generations of Americans, Israelis and Russians all drink from the lake of Tiberias (the first of them and the last of them) after Allah revealed to Jesus that he would “send” them? That’s right we’re not even in that era yet! Every single argument and narration you use and quote is full of ambiguity, struggling to justify your point of view.

 

The black “point of no return” line still does not “without doubt” establish that we are amongst gog and magog because that only refers to the system that is able to “supply and pump” water into the pipes for the Jews to drink and not the disappearance of the entire lake.

 

Prove to me where that was common knowledge prior to the mention that Gog and Magog made a hole in the barrier. I could argue the opposite and state the hole in the barrier was mentioned first and then the companions had “common knowledge” that Allah was resealing it.

 

You yet again rely on ambiguity opposing a mountain full of clear evidences which indicates the opposite of what you believe.

 

Deviation of Aqeeda in explaining the Quran and performing ta’weel (interpretation) of its verses are well spread amongst the Ummah. Ta’weel in Aqeedah which is Halal is based on the understanding of the Companions. Ta’weel that is forbidden has some possible basis in the Arabic language. And Ta’weel which is Kufr has no basis in the Arabic language and is merely playing with the book of Allah.

 

Each deviant sect relies on certain verses from the Quran to justify their principles. Examples of deviation in ta’weel from the book of Allah are from the likes of the Shia who state that the when Allah ordered the Jews to slaughter a cow that “cow” was referring to Aisha (ra). And the likes of the extreme Sufi’s who state that the verse “worship Allah until you reach yaqeen” – fabricating “yaqeen” to mean a pinnacle in spiritual level and not what the companions understood as “death”. Again the multitude of examples from the Khawarij who focus on the verses of Hell-fire and Kufr trying to prove their understanding that whoever committed a major sin to be a disbeleiver. And the opposite extreme of the Murjia that focused on the verses of Mercy and forgiveness propagating their dogma of Iman to be one level that does not rise of fall no matter how pious you are. There are ample examples of such deviance in Aqeedah from similar sects.

 

Important to note is that each sect above strayed from the way of the companions because of their deficient methodology in understanding the book of Allah and because they had to somehow try to “prove” and validate their own understandings by the verses of Allah.

 

The fact that nobody can explain verses like “Alif Lam Meem” is a perfect example of a mutashabih ayah in which Allah states in surat ali-Imran that none but He knows their meanings and nobody can truly understand it – it is not open to interpretation as Imran Hosein claims in his book.

 

1. Capacity – all the deviant sects mentioned above use their “capacity” to fabricate such interpretations from the Book of Allah and your mention of the last ayah in surah albaqara can support their view as much as yours.

 

2. The Quran is not designed as a book of Science – nor is it a book that must explain events to unfold – it is not a “crystal ball” as people are using it as today – it is clearly defined by Allah as a book of guidance for the muttaqeen in the opening verses of suratul-baqara. You may find aspects of science reflected in it but that is not the purpose of its revelation. Moreover your interpretations are not based on modern scientific discoveries but “hidden” meanings of Aqeeda behind verses. Fear Allah from dwelling into such matters that may lead one into the same path of the misguided sects mentioned above.

 

3. Let us read the ayah in it’s entirety to understand it properly… “Afa’laa yatadabbarun al-Qurana am alaa Qulubin Aqfaaluhaa…” “Do they not contemplate (think) on this Quran or are their hearts sealed”. The verse is clearly referring to those whose hearts that are “sealed” from the remembrance of Allah. Again in various verse Allah mentions them as “ya’qiluun” – those who use their intellect – and “yatafakkaruun” – those who ponder – so that those who deny Him or fail to worship Him reflect on the “signs” of Allah. Just because there is a discovery in today’s science that is reflected in the Quran does not make it “mandatory” for you to embark on a journey to explain certain verses according to today’s events using your own “intellect”. Nor does not dwelling into such hidden meanings render the Quran’s verses inapplicable as this is not the intent of revelation – this is just your own perceived opinion.

 

The verse you mention in surah al-baqara 2.286 is another perfect example of why we should follow the understanding of the prophets companions in Aqeedah of every single verse, lest we be misguided with such fabrications and ammunition for every single misguided sect to “use” as proof of their deviations

 

Imam Ahmad records in his Musnad that the companions were worried of the verse which was revealed preceding 2.286 “and whether you disclose what is in yourselves or conceal it Allah will bring you to account for it”. Ibn Abbas said when this ayah was revealed it was very hard on the companions to know they would be punished for their external actions but could not control their inner whispers. Thereafter Allah revealed the following verse abrogating the preceding “Allah burdens not a soul beyond his scope…” therefore they were pardoned for what happens in their hearts but accountable for their actions. And the hadith of the prophet (s) which states in sahih Muslim that “My ummah is pardoned for what they say to themselves as long as they do not utter or act upon it.”

 

Lay not on us a burden which you layed on those before us” referring to Jews and Christians and how they were given certain laws (like the Jews killing themselves to repent) as mentioned by the scholars of Tafseer. And in the narration of Sahih Muslim it states that Allah said “I did accept your statement” in reference to this ayat (dua). Also because of the statement of the prophet (s) in which he states “I was sent with the easy Hanifiyya way” (rawahu -ahmad).

 

So my dear brother, I ask you…. what is stopping all those deviant sects from using the same ta’weel you have taken out from the verse above to support their views? That is why the prophet (S) stated to follow his way and the way of his companions to avoid being from among the 73 misguided sects. So instead of relying on such vague interpretations one needs to go back to the roots to seek its original unadulterated meaning. Go back to where it was all understood correctly. The way which Allah is pleased with.

 

I leave you with the words of Allah below to think and contemplate a little (hint: use your “intellect”)

 

O you who believe obey Allah, and obey His Messenger and those in authority among you. If you differ in anything amongst yourselves refer it back to Allah and His Messenger if you but truly believe in Allah and the Last Day. That is better and more suitable for final determination (ahsanu ta’weel).” 4.59

 

=========

###

Originally Posted by mogamadza

 

I wonder where the King of Saudi Arabia fits in? lol

 

###.

I wonder where all the “Muslim” Leaders fit. But that wasn’t part of the subject. Funny some will do to divert attention away from the subject matter of truth when it’s hard to accept. Allah-ul-Musta’aan.

 

========

 

الاجندة الماسونية لت عمران حسين 

 

imran Hosein on His Masonic Agenda Part 1 Gog and Magog

 

http://www.youtube.com/watch?v=_lYUNCqJpv8

 

على دول الخليح سحب ملف سوريا من ايران قبل ان تقايض ايران اميركا على امن دول الخليج و سوريا

أكتوبر 15, 2013


على دول الخليح سحب ملف سوريا من ايران قبل ان تقايض ايران اميركا على امن دول الخليج و سوريا
مقابل تنازلات محسوبة في ملفها النووي

من خلال الاخبار التي تبثها وكالات الانباء عن عزم ايران مقايضة تقديم تنازلات محسوبة في مشروعها النووي
مثل تاجيل عملية التخصيب لمدة معينة مقابل ان يعترف لايران بهيمنتها على منطقة الخليج وسوريا

لعل الرجوع الي تصريحات الرئيس الايراني السابق احمدي نجاد ربما يتم تحقيفها على يد روحاني

بل انه عمليا ايران تمارس دورها كفوة اقليمة كبرى في المنطقة من خلال عبثها بامن دول الخليج و العراق وسوريا و لبنان و اليمن بينما لا نسمع كلمة من اميركا ضد اجرام ايران في سوريا و العراق و دعمها حزب الله و الحوثيين و المعارضة في البحرين
و دعم حراك الشيعة في المنطقة الشرقية
و لعلي اذكر بتجنيد ايران شيعة قاموا بتفجيرات في مجمع الخبر
و كذلك تفجيرات مكة عن طريق تجنيد شيعة من الكويت و انشاء شبكات تجسسية في السعودية ودعم الحوثيين ضد السعودية
الدبلوماسية الايرانية ناجحة في تحريك الملفات التي تخدم مصالحها فهي تقوم بدعم نظام بشار الاسد و حزب الله و اذنابها وعملائها في الحكومة العراقية و دعم الحوثين بالسلاح والتدريب
بينما دول الخليج تنتظر تطمينات من اميركا فما لم تقوم الدبلوماسية الخليجة بالدفاع عن مصالحها
فان ايران ستنتزع مصالحها من اميركا ويكون مصير الخليج بيد ايران
فايران تحكم العراق وسوريا ولبنان و شمال اليمن ولها اذناب في السعودية والخليج تحت امرتها
فعلى السعودية والخليج الاسراع بدعم المعارضة السورية بالسلاح و تغيير المعادلة التي تريدها اميركا
و تسحب ملف سوربا من يد ايران و تكون دول الخليج هي الفاعلة في احداث المنطقة و لا تنتظر ان تاتي سكين ايران الي رقبتها بعد ان تتم الترتيبات التي تامل تحقيقها ايران مع اميركا
ايران هي من تملك القوة في المنطقة و هي اللاعب الوحيد في المنطقة
فكما قال الشيخ سعود ناصر الصباح
يرد الشيخ سعود الناصر على تعامل حكومة الكويت مع ايران
انه تعامل ساذج و خطير
الشيخ سعود الناصر المستقبل لا يبشر بخير و ايران لن تتركنا و تصد عنا
وفزعة اميركا لن تتكرر انتهى كلام الشيخ سعود.
لذلك يجب دعم المعارضة السورية وتسليحها وسحب الملف السوري من يد ايران
============
الشيخ سعود الناصر يحذر من خطر ايران و الفزعة من اميركا ربما لن تتكرر لتغير المصالح

http://tinyurl.com/74gy4ln

بل ان ايران تستخدم الشيعة للهيمنة على الخليج و مناطق اخرى
الاستراتيجة الايرانية للهيمنة على الخليج

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=135537

ضاحي خلفان يحذر من مخطط الشيعة في اقامة البحرين الكبرى و يحذر من ايران

http://tinyurl.com/7oanfgd

========

هكذا قادة ايران يسعون لبناء قوتهم و البحث عن مصالح ايران والسعي الي تحقيقها

: نجاد يدعو واشنطن إلى الاعتراف بإيران قوة كبرى
البينة / وكالات: اعتبر الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد، أن «المستقبل لإيران»، داعياً الولايات المتحدة إلى الاعتراف ببلاده بوصفها «قوة كبرى» في
المنطقة. تزامن ذلك مع اتهام طهران الوكالة الدولية للطاقة الذرية بأنها تعاني أزمة «سلطة أخلاقية ومصداقية»، ودعتها الى «تبرئة سمعتها»، فيما شددت واشنطن على «التكاليف الباهظة» للعقوبات المفروضة على إيران، لافتة الى وجود «إجماع دولي متنام لمحاسبتها».وقال نجاد: «على الإدارة الأميركية الاعتراف بأن إيران قوة كبرى. نعتبر أننا قوة إنسانية وثقافية، بالتالي أصدقاء للأمم الأخرى. لم نسعَ يوماً الى الهيمنة على آخرين، أو انتهاك حقوق أي دولة». وأضاف في حديث الى وكالة «اسوشييتد برس» في نيويورك: «أولئك الذين يصرّون على عدائنا، يقتلون ويدمرون خيار الصداقة معنا مستقبلاً، وهذا مؤسف فالواضح أن المستقبل هو لإيران ولا جدوى من معاداتها.

الخليج يتلقى اربع ضربات على الراس من اميركا

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=166359

الراحل النبيل عبدالرحمن السميط بقلم عبدالمحسن الخرافي

أكتوبر 10, 2013

الراحل النبيل: عبدالرحمن حمود سليمان السميط (2/1)

تم النشر في 2013/08/24
بعد السلام

فقدت الكويت، بل فقدت الإنسانية جمعاء، رائداً من رواد العمل الخيري، هو الداعية النبيل د. عبدالرحمن حمود سليمان السميط، الذي رحل عن عالمنا الدنيوي إلى عالمه السماوي يوم الخميس الماضي الموافق 15 أغسطس.

ولد النبيل السميط في الكويت سنة 1947، وكان من أوائل من حصلوا على بكالوريوس الطب والجراحة في الكويت، ورغم أنه استكمل دراسته العليا في كندا، وتخصص في الأمراض الباطنية والجهاز الهضمي، فإنه أبدع في مجال آخر وهو مجال العمل الخيري والإغاثي، حيث أسس جمعية «العون المباشر»، التي كانت تسمى ب‍‍ـ «لجنة مسلمي أفريقيا» وقبلها «لجنة مسلمي ملاوي».

وكان تميز الداعية السميط في العمل الإغاثي والخيري في أكثر من جانب، فقد تميز نوعياً وجغرافياً بأنه اختار منطقة لم تكن محط اهتمام كبير في العمل الخيري من جانب العالم الإسلامي، وهي قارة أفريقيا، وهي أصعب القارات في هذا المجال، حيث بدأ بلجنة ملاوي، والتي شرفت بالتعاون معه فيها على مستوى الدعم الرمزي للاستقطاعات الشهرية منذ بدايات عمله فيها، ثم امتد نشاطه، رحمه الله، إلى قارة أفريقيا بشكل عام.

وتميز كذلك د. عبدالرحمن السميط، رحمه الله، في أنه يعد أول من أدخل نظام الاستقطاعات الخيرية من البنوك لمصلحة العمل الخيري، فيسر مهمة الإنفاق في سبيل الله بحيث لا يحتاج المحسن سوى الاتفاق مع الجمعية الخيرية لتتلقى بعدها تلقائياً تبرعاته الثابتة من حسابه البنكي.

كما كان د. عبدالرحمن السميط من أوائل من أبدعوا فكرة إعداد تقرير دوري عن اليتيم لكافله، ليوجد علاقة تبن معنوي بينهما، فقد كان يزود الكفيل بتقرير دوري فيه صورة اليتيم ومستوى تعليمه وتقرير دراسي مختصر عنه، الأمر الذي يزيد الارتباط باليتيم، حتى إذا بلغ سن الحلم واعتمد على نفسه أكثر، أبدله بيتيم آخر، وهكذا، وقد جسّد هو بنفسه هذه العلاقة، حتى أنه جاءه يوماً وزير خارجية إحدى الدول الأفريقية لزيارته فوجد عضواً في الوفد يحتضنه ويقبل رأسه، خلافًا للأعراف الدبلوماسية، وحين استفسر منه عما دفعه إلى ذلك، أنبأه أنه أحد اليتامى الذين رعاهم منذ صغره، وأنه الآن يعمل سفيراً لبلده في الكويت، وكان قبلها سفيراً لبلده في المملكة العربية السعودية!

وقد وصل كذلك أحد اليتامى الذين كفلتهم جمعية «العون المباشر» في دولة ملاوي إلى منصب وزير الدفاع ثم نائباً لرئيس الجمهورية!

فقد كان منهجه، رحمه الله، في كفالة الأيتام متفرداً، حيث كان لا يقتصر فقط على إطعامهم وتوفير المأوى والملبس لهم، بل كان يستهدف أن يكونوا في المستقبل مسلمين مصلحين، وقد وصل عدد الأيتام الذين ترعاهم جمعية «العون المباشر»، كما صرّح بنفسه، إلى 15 ألف يتيم!

ويرتبط بما سبق أن د. عبدالرحمن السميط، رحمه الله، كان يستثمر العمل الخيري في الدعوة إلى الإسلام، حتى أنه قد دخل الإسلام على يديه نحو 11 مليون شخص، فضلاً عن عمله على توعية المسلمين بدينهم في هذه المناطق التي انتشر فيها الجهل بكل شيء، حتى أنه روى أنه وجد أئمة مساجد يزنون في المسجد لجهلهم أن الزنى حرام! كما وجد منهم من لا يعرف الفاتحة ناهيك عن أن يجيد قراءتها!

وكان منهجه، رحمة الله عليه، في دعوته لا يعتمد فقط على تقديم الدعم المادي للفقراء، بل كان يلجأ إلى أسلوب ذكي يعتمد على مقولة إن الناس على دين ملوكهم، فقد كان يذهب إلى أمراء القبائل ويدعوهم إلى الإسلام ويقنعهم باعتناقه، فيسلموا وتسلم معهم قبائلهم، ما أدى إلى اعتناق الملايين الإسلام على يديه، ولولا إخلاصه وذكاؤه، بفضل الله، ما أسلموا، ولا أزكيه على الله!

رحمه الله رحمة واسعة، وأسكنه فسيح جناته.

د. عبدالمحسن الجارالله الخرافي

ajkharafi@yahoo.com

=======================
الراحل النبيل .. د. عبد الرحمن حمود سليمان السميط (2/2)

تم النشر في 2013/08/25
بعد السلام

استكمالا لحديثي الذي بدأته في مقالي السابق عن الفارس النبيل د. عبد الرحمن السميط الذي رحل عن دنيانا الفانية منذ أيام، فإن من المجالات التي تميز فيها كذلك هذا الداعية المبدع أنه لم يقتصر على متابعة أعماله الخيرية من مكتبه، ولكنه آثر أن ينزل إلى العمل الميداني بنفسه، فكان يقضي في العام ما يزيد على عشرة أشهر في أفريقيا، حتى أن أولاده كانوا يستغربونه، فاضطر إلى أن يأخذهم معه في سفرياته هناك في إجازاتهم الصيفية، وفي أماكن لا يتوافر فيها الحد الأدنى من أساسيات المعيشة، وهو الذي كان يمكنه أن يأخذهم إلى أفخم الأماكن السياحية في العالم!

ولم تقتصر عطاءات أسرته على ذلك، بل ان زوجته كانت قد ورثت مبلغاً كبيراً عن والدها رحمه الله، فتبرعت به كله لأعمال الخير، وصاحبت زوجها في رحلته، وصبرت عليه وثابرت، بل واستمتعت بلذة العطاء للفقراء والتضحية من أجلهم، حتى أنها قضت معه في كندا، لاستكمال دراسته، خمس سنوات، لا تمتلك إلا ثوبين فقط، ترتدي أحدهما وتغسل الآخر، رغم قدرتهما على شراء ألفي ثوب!

لقد كان السميط، رحمه الله، قدوة لأسرته وللناس، فبالرغم من قدرته على شراء سيارة كل عام، فإنه أبقى معه سيارته سبعة عشر عاماً من دون أن يغيرها، فما السر في ذلك الزهد؟

لقد كان النبيل د. عبد الرحمن السميط يرى أن السعادة الحقيقية لا تنبع من حسابات البنوك، بل من الشعور برضا ملك الملوك، وكان يقول انه إذا كان البنك يعطيك ربحاً حوالي %6 على ودائعك فيه، فإن الله سبحانه يعطيك عنها ما قد يصل إلى سبعمائة ضعف، مصداقاً لقول النبي صلى الله عليه وسلم: «كل عمل ابن آدم يضاعف: الحسنة بعشرة أمثالها إلى سبعمائة ضعف..» (متفق عليه).

إننا أمام حالة نادرة من إنكار الذات لله تعالى، وإخلاص من الصعب أن تجده في عالمنا، ولولا ذلك ما استطاع هذا الرجل أن يسهم في بناء 5770 مسجداً، ويحفر 9500 بئر، ويؤسس 860 مدرسة، وأربع جامعات، ويكفل 15 ألف يتيم، ويُنشئ 204 مراكز إسلامية، تكلفة الواحد منها مليون دولار على الأقل!

لا تتعجب أخي القارئ، ولا تندهشي أختي القارئة، فإن هذا ما يفعله المؤمنون المخلصون المهمومون بالمسلمين وفقرائهم وذوي الحاجة منهم الذين يدركون حق الإدراك قيمة الدنيا، وانها دار ممر لا دار مقر، فحرص أن يكون مروره طيباً معطاءً مبدعاً في عطائه!

إنني أحسب أن هذا الفارس النبيل قد مات شهيداً، فإن جسده الطاهر قد أصيب بأمراض كثيرة نتيجة اختلاطه بمساكين أفريقيا، الذين تنتشر في بلادهم الأوبئة والطاعون، ومنها الملاريا التي أصيب بها، ولذلك فإنه مات مبطوناً، وفي حديث الصحيحين: «الشهداء خمسة: المطعون والمبطون والغريق وصاحب الهدم والشهيد في سبيل الله»!

ولعل القاسم المشترك بين هؤلاء الشهداء حكماً هو المؤثر الخارجي الذي وقع على أجسادهم، فابتلاهم الله سبحانه بهذا المصاب الذي حل عليها، سواء كان غرقا أو حرقا أو طاعونا أو داء بطن، وبالتالي فكلها تتشابه مع ما حل بجسد د. عبد الرحمن السميط من ملاريا وأمراض مزمنة قللت مناعته وأصابت جسده النحيف في مقتل!

إن الحديث عن د. عبد الرحمن السميط لا تكفيه مثل هذه الكلمات في هذه العجالة ولا توفيه حقه، ولا أستهدف منها تكريمه، فإنه يكفيه التكريم الإلهي الذي سيحصل عليه بفضل الله ورحمته، ولكنني أردت فقط أن أعطي مؤقتاً بعض اللمحات المضيئة من حياة هذا الرجل، عسى أن تكون سبباً في الاقتداء به في عمل الخير والتجرد في العطاء لوجه الله تعالى، وأن تكون هادية إلى ضرورة الحفاظ على المشروعات التي أنشأها هذا النبيل وتنميتها!

فاللهم تقبل عندك الراحل إليك فقيدنا فقيد العمل الخيري د. عبد الرحمن السميط شهيداً، وارحمه رحمة واسعة، واجعل ما قدمه من خير في ميزانه.

والحمد لله رب العالمين.

د. عبد المحسن الجار الله الخرافي

ajkharafi@yahoo.com
==============

التعليق

نسأل الله الغفور الرحيم ان يغفر لعبده عبدالرحمن و يرحمه و والدينا و المسلمين ويدخلهم الجنة و يقيهم من النار
اللهم آمين