الصياصنة: قوات الأسد رقصت بالمسجد العمري

عبارات فارسية على المصاحف «سنعود»

الصياصنة: قوات الأسد رقصت بالمسجد العمري

04-04-2012

 

الشيخ أحمد الصياصنة أحد رموز الثورة السورية، وخطيب وإمام مسجد العمري التاريخي في درعا، الذي يعتبر أحد أول المساجد التي انطلقت منها المظاهرات المطالبة بالحرية، وأول دور العبادة التي اقتحمتها قوات الأمن، أكد أن عناصر أمنية من قوات الأسد كانوا وضعوا أغاني صاخبة لفنانة لبنانية معروفة، وغنوا ورقصوا في المسجد بعد اقتحامه.   كما أشار إلى وجود عبارات فارسية تقول “سنعود”، على مصاحف المسجد بعد خروج الأمن منه، وهو ما يؤكد وجود عناصر من الحرس الثوري الإيراني أثناء اعتقاله حسب زعمه.

وعن قضية التصريحات التي أدلى بها الشيخ للتلفزيون السوري في مايو العام الماضي، وتحدث فيها عن وجود عصابات مسلحة في مدينة درعا، قال إن التلفزيون السوري أجرى معه مقابلتين، رفض فيهما إعطاء معلومات مغلوطة وتجريم المظاهرات السلمية، لكنهم أجبروه في مقابلة ثالثة على الإدلاء بتصريحات “كاذبة”، بعد تهديده بأفراد عائلته، الذين جلبوهم إلى فرع الأمن السياسي بريف دمشق حيث أجرى المقابلة.   وقال “خشيت على أفراد عائلتي بعد مقتل ابني أسامة في أبريل العام الماضي، الذي قضى على أيدي السلطات السورية في المنزل، لذلك اتبعت أخف الضررين”.   وكان أحمد الصياصنة أجرى حواراً مع التلفزيون السوري الرسمي في 26 مايو، أثار ضجة إعلامية، وقال فيه إن ثمة جماعات مسلحة تقتل المدنيين في مدينة درعا، وإن دولاً خارجية لعبت دوراً في تسليحهم.

 

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: