سوابق القوات الخاصة الطائفية 2009 النيابة تأمر بحجز ثلاثة من القوات الخاصة اتُهموا بسب الصحابة

النيابة تأمر بحجز ثلاثة من القوات الخاصة اتُهموا بسب الصحابة

محليات · 12 مايو 2009 /

| كتب أحمد لازم |

أمر نائب مدير نيابة العاصمة المستشار محمد راشد الدعيج بحجز ثلاثة متهمين بسب الصحابة لحين الانتهاء من التحقيق معهم.
واعترف المتهمون الثلاثة أمام النيابة العامة بسب الصحابة جميعهم وقالوا: انه اثناء تواجدنا في المعسكر كوننا افراداً في القوات الخاصة قمنا بسب الصحابة كلهم وقام المتهم الثالث بتصويرنا عبر هاتفه، الا اننا لم نكن نتوقع بأنه سوف يقوم بنشر البلوتوث وبعدها تم ضبطنا من قبل جهاز أمن الدولة بسرعة كوننا كنا نرتدي الزي العسكري.
وذكر المتهم الثالث الذي قام بتصوير المتهمين انه قام بتصوير زملائه بعد ان قاموا بسب الصحابة اثناء تواجده معهم في المعسكر وبعدها قام بنشر البلوتوث ليرى الناس ما الذي يقوم به هذا الشخصان وانه استاء منهما كثيراً لما ذكراه في حين ذكر المتهمان الأول والثاني انهما كانا يمازحان زميلهما فتطور الأمر إلى سب الصحابة «ولم نقصد بهذا السب الاساءة للصحابة».

http://www.alraimedia.com/Articles.aspx?id=123041

=============
قضية إساءة رجال من القوات الخاصة إلى الصحابة: حبس الأول 6 أشهر وبراءة الثاني والثالث

تم النشر في 2009/07/08

قضت محكمة الجنح أمس بحبس أحد رجال القوات الخاصة 6 أشهر، وبرأت اثنين آخرين من تهمة الإساءة إلى الصحابة عن طريق تصويرهم مقطع بلوتوث، وذلك بعدما أسندت إليهم النيابة العامة تهمة تحقير الأديان. وتأتي تفاصيل الواقعة أن المتهمين كانوا موجودين في المعسكر الخاص بهم، حيث قام الأول والثاني بالتطاول بالتلفظ بالسب على الصحابة وقام المتهم الثالث بتصويرهم بهاتفه النقال، وأرسل التصوير عن طريق خدمة الوسائط المتعددة في الجهاز ونشر البلوتوث عبر المواقع الالكترونية، حيث استطاعت أجهزة الأمن التوصل إلى المتهمين جميعهم وتم القبض عليهم من قبل جهاز أمن الدولة.
وبعد صدور الحكم قال المحاميان جليل الطباخ وعبدالمحسن القطان انهما سيستأنفان الحكم حيث ان الحكم جاء به عيوب وتقصير في الاستدلال والوقوف على الحقيقة، وان موكلهما المتهم الأول لم يعترف بقيامه بالإساءة أو العيب في الصحابة واننا سنستند إلى حيثيات حكم أول درجة التي ساقتها المحكمة، موضحين أنهما واثقان من براءة موكلهما.
كما دفع المحامي خالد الشطي ببطلان القبض والتفتيش الواقع على المتهم الثاني كونهما وليدَي اجراءات باطلة وغير مشروعة، كما دفع بانتفاء اركان الاتهام المادية والمعنوية المسندة إلى موكله لانتفاء ركن العلانية والإذاعة، أيضا دفع ببطلان جميع الاجراءات التي قال بها موكله امام النيابة العامة لأنها لم تكن نصا في اقتراف اركان الجريمة المادية والمعنوية فضلا عن مخالفتها للحقيقة والواقع، ولذلك قضت له المحكمة ببراءته من الاتهام المنسوب إليه وتقديم دفاعه.

القبس

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: