في الكويت نعيمة الطاهر: «الفراولة» المخدرة.. منتشرة في المدارس


قالت إن من يتعاطاها يدمن عليها وتؤدي إلى النوم والكسل والإحساس بالراحة

نعيمة الطاهر: «الفراولة» المخدرة.. منتشرة في المدارس

2014/01/04

منى الصلال – طلق الهيم – د.نعيمة الطاهر – د.خضر البارون
منى الصلال: خطيرة ولا نقبل بانتشارها في مؤسساتنا التعليمية

طلق الهيم: لم نضبطها ونبذل الجهود للمراقبة والحفاظ على الأبناء

د.نعيمة الطاهر: حبة خداعة منتشرة في المرحلة المتوسطة

د.خضر البارون: أعراضها الكسل وعدم مواجهة الناس فراقبوا الأبناء

خضر البارون: «الفراولة» بداية الطريق إلى المخدرات

مريم الوتيد: نتابع انتشارها في المدارس

منى الصلال: أمر خطير والخدمة الاجتماعية والنفسية تتابع أمرها

طلق الهيم: قد تكون موجودة في المدارس ولم نتأكد من ذلك

كتب عبدالعزيز الفضلي:

مع دخول فترة الاختبارات في المدارس المتوسطة والثانوية تنتشر احاديث عن استخدام بعض الطلبة انواعا من العقاقير تساعدهم على السهر والتركيز بحسب ما يصوره لهم مروجو مثل تلك العقاقير اليت تندرج تحت قائمة المخدرات وغالبا ما تؤدي الى الولوج في عالم الادمان.
من تلك العقاقير ما يعرف باسم حبة الفراولة التي دار حديث اخيرا عن انتشارها بين طلبة المرحلة المتوسطة في مؤشر خطير يهدد حياة النشء واضعا المجتمع بكل مكوناته امام مسؤولياته.
المسؤولون في وزارة التربية بين مؤكد على وجود هذه الحبة وآخر يؤكد عدم وجود ضبطيات اتفقوا على اهمية المتابعة والمراقبة من قبل الوزارة في وقت اكد فيه متخصصون نفسيون واجتماعيون على دور الاسرة ومنهم من بيّن اعراض متعاطي مثل هذه الحبوب ليضع الاسرة امام مسؤوليتها في المراقبة بعدما اكد ان هذه الحبة بداية الطريق الى عالم المخدرات.

متابعة تربوية

فوكيلة وزارة التربية مريم الوتيد اكدت متابعة الوزارة بحذر انتشار حبة الفراولة في المدارس، بينما اوضحت مديرة منطقتي الاحمدي والعاصمة التعليمية منى الصلال انها ستتابع مع الخدمة الاجتماعية والنفسية هذا الامر الذي قالت عنه لـ«الوطن» بأنه شيء «خطير» اذا ما وجد في مدارسنا مؤكدة اننا لن نقبل به في مؤسساتنا التعليمية.
من جهته قال مدير منطقتي مبارك الكبير والجهراء التعليميتين طلق الهيم ان حبة الفراولة قد تكون موجودة في المدارس ولكن لم يتم التأكد بالضبطيات من تداولها فحتى الآن لم نعثر على احد تناولها، واضاف اننا نبذل قصارى جهدنا للمحافظة على طلبتنا وسلامة صحتهم.

أسباب وأثار

بدورها اشارت استاذ علم النفس بجامعة الكويت د.نعيمة الطاهر الى ان حبة الفراولة نوع من انواع المخدرات وهي حبة «خداعة» تؤدي الى الكسل والنوم والاحساس بالراحة، وحذرت من ان الشخص الذي يتعاطاها سيدمن عليها ويسعى الى لاكثار منها.
وذكرت د.الطاهر ان هذه الحبة منتشرة في المرحلة المتوسطة وطلبتها مراهقون ولديهم استعداد في تجربة أي شيء، لافتة الى ان من يتعاطى حبة الفراولة الشخص الذي يعاني من مشاكل اسرية او انه يكره المدرسة وكسلان وضعيف دراسيا اما المجتهد فمن المؤكد انه لن يتعاطاها.
واضافت الطاهر: ان المسؤولية في المقام الاول تقع على الاسرة فالمطلوب منها ان تلاحظ تصرفات ابنها ومتابعة سلوكه بشكل يومي ومعرفة وقت نومه، موضحة انه اذا تم ملاحظة أي شيء من هذا النوع عليه لابد من التوقف ومعالجة ومعرفة المصدر الرئيسي لهذه الحبة.
أما فيما يتعلق بوزارة التربية ودورها ازاء دخول هذه الحبة ووصولها الى يد الطالب فقد اكدت د.نعيمة الطاهر ان التربية دورها هو التعليم وليس التأديب فالمعلمون يدرسون الطلبة ولكن لا يمنع ذلك ان دورهم ايضا ملاحظة سلوكياتهم فاذا اكتشفوا مثل هذه الامور داخل الفصل فتلك تأخذ مسلكا قانونيا لحصر المشكلة والافراد الذين يتعاطون الحبة.
وهنا عن دور الاسرة حذرت د.الطاهر من اعطاء الطالب مصروف يومي اكثر من اللازم لان ذلك سينعكس عليه بالشيء السلبي، منوهة الى انه يجب على اولياء الامور ان يأخذوا حذرهم من عملية زيادة المصروف لان ذلك سيساعد الابن على شراء مثل تلك الامور الضارة.

فراغ أسري

من جانبه اكد استاذ علم النفس الدكتور خضر البارون ان من يتناول حبة الفراولة هم الشباب الذين يعانون من مشاكل وفراغ كبير اضافة الى التفكك الاسري ويلجأون لهذه الحبة بحثا عن الراحة وتخفيف الآلام والأوجاع، مشيرا الى انه من الممكن لأي شخص ان يتناول هذه الحبة وليس الطلبة فقط ولكنه سيدمن عليها الا انها سوف تؤثر في اجهزته العصبية ثم يدخل في مرحلة انسحابية ويشعر بعدها بعدم التركيز والهذيان وكذلك الاحساس بالتعب والارهاق، لافتا الى ان هذه الحبة ستكون بداية الطريق الى المخدرات.

اعراض

وعن اعراض متعاطي حبة الفراولة قال البارون ان اعراض المدمن على هذه الحبة تظهر بعدم تركيزه وتغيبه عن البيت كثيرا، كما انه لا يرغب بالظهور امام الاخرين بشكل واضح، اضافة الى انه يسيطر عليه الكسل.
وهنا شدد د.البارون على دور الاسرة في مراقبة الابناء والتأكد من ابتعادهم عن مثل هذه الحبوب والعقاقير والعمل على توجيه الشباب لما هو مفيد وصحيح، وغرس القيم الاخلاقية والدينية والمجتمعية والوطنية بأنفسهم اضافة الى اختيار الصحبة الصالحة، مطالبا بعدم ترك الابناء يصولون ويجولون دون رقابة خاصة في مرحلة المراهقة التي تعتبر مرحلة مفترق طرق.

الوطن الكويتية

http://alwatan.kuwait.tt/articledetails.aspx?Id=328560

=========

موقف ممرض مجرم مع طالب كاد ان يوقعه في طريق الادمان

يحكي احد الطلاب ان في سنة من سنوات دراسته كان هناك ممرض في عيادة الكلية يقول للطالب
هل تريد حبوب تساعدك على السهر و الدراسة حيث كان ينوي يبيعه حبوب منشطة تسبب الادمان يعرفها الاطباء
و الحمدلله انه لم يقبل عرضه و الا كان وقع في الادمان

يجب تنبيه الوالدين ابنائهم الطلاب و الطالبات عدم قبول عروض تناول حبوب لانها قد تكون مخدرة مضره .

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: