التضليل الاعلامي الذي يمارسه الاعلام الفاسد لدعم الانقلاب في مصر

لقد مارست قوى الفساد في مصر كل الاساليب القذرة من اجل تمهيد الطريق للانقلاب على الرئيس الشرعي محمد مرسي

==============

وقد تنوعت تلك الاساليب و اخذت صور مختلفة

1- القيام بحملات هجوم اعلامي ضد الرئيس مرسي

2-الي القيام بتنضيم المظاهرات من البلطجية و حرق مقرات الاخوان المسلمين دون رد فعل يذكر من الشرطة نحو المجرمين

3-بتعطيل خدمات الحكومة من كهرباء و بنزين و ديزل سولار
لاجل زيادة النقمة ضد الرئيس مرسي و بعد انقلاب الجيش انكشفت اللعبة و اختفت الازمات المفتعلة
وعادت مباشرة الكهرباء و عادت محطات البنزين للعمل
4-وبعد الانقلاب على الرئيس مرسي راينا كيف يتم اختلاق الاكاذيب بعد ان قام الجيش بقنل المعتصمين امام نادي الحرس الجمهوري وتم قتل المعتصمين وهم يصلون

وسننقل صور التصليل الاعلامي بشهادة الصحافة الاجنبية و منظمة العفو الدولية

لاجل توثق ماجرى في مصر لاجل محاربة ان يتولى المسلمون مقاليد حكم انفسهم

و لتظل قوى الفساد الاستمرار الوضع على ما هو عليه

لصالح قوى الفساد من رجال الاعمال الذين خربوا المجتمع بفسادهم
من تهرب من الصرائب الي نسر ظاهر الرساوي و المحسوبية
و السيطرة على الاقتصاد و التجكم به على يد مجموعة من رجال الاعمال بدعم
من قوى الفساد في الدولة العميقة ويستمر النهب والسرقات في مصر

و تظل سيطرة الاسياد و يبقى باقي الشعب بمثابة العبيد

============

‘العفو الدولية’ :أدلة على استخدام الأمن المصري القوة المفرطة ضد أنصار مرسي

لندن – (يو بي أي) — قالت منظمة العفو الدولية، اليوم الأربعاء، إنها جمعت أدلة على استخدام قوات الأمن المصرية القوة المفرطة ضد أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي، وأبدت قلقها من إراقة المزيد من الدماء بعد تعهد قادة جماعة الأخوان المسلمين بمواصلة الإحتجاجات.

وقالت المنظمة، إن 88 شخصاً على الأقل قتلوا، من بينهم 3 من قوات الأمن المصرية، وأُصيب نحو 1500 بجروح في الإحتجاجات والعنف السياسي منذ يوم الجمعة الماضي، بما في ذلك 51 على الأقل من أنصار مرسي قُتلوا خلال اشتباكات خارج مقر الحرس الجمهوري.

واضافت أن الجيش ووزارة الداخلية اعلنا بأن العنف وقع عقب هجوم من قبل المتظاهرين حول نادي الحرس الجمهوري وأدى إلى مقتل ضابط في الجيش واثنين من أفراد القوات المسلحة، لكن الإفادات التي جمعتها من شهود العيان تتناقض مع هذه الرواية للأحداث.

واشارت المنظمة إلى أنها زارت المشارح والمستشفيات ومواقع العنف في القاهرة والاسكندرية لجمع شهادات من المتظاهرين المصابين وأقارب الضحايا، واقترحت النتائج التي توصلت إليها بأن قوات الأمن المصرية استخدمت القوة المفرطة، بما في ذلك القوة القاتلة عن قصد، وأن العديد من القتلى والجرحى أُصيبوا برصاص في الرأس والقسم العلوي من أجسادهم.

وقالت إنها وجدت أن قوات الأمن المصرية “تدخلت بعد فوات الأوان أو لم تتدخل على الاطلاق خلال الاشتباكات التي وقعت بين أنصار مرسي ومعارضيه في القاهرة والاسكندرية يوم الخامس من تموز/يوليو الحالي، واسفرت عن خسائر في الأرواح بين الجانبين.

واضافت أن 8 أشخاص على الأقل لقوا حتفهم خلال الاشتباكات بين معسكري المؤيدين والمعارضين للرئيس المعزول مرسي والتي استمرت زهاء خمس ساعات في ميدان التحرير وحي المنيل في القاهرة، دون تواجد قوات الأمن.

وقالت حسيبة حاج صحراوي نائبة مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال افريقيا في منظمة العفو الدولية “على الرغم من مزاعم الجيش المصري أن المتظاهرين بادروا بالهجوم خلال الاشتباكات التي وقعت الاثنين الماضي وادت إلى اصابة نساء وأطفال، غير أن الروايات التي جمعتها المنظمة ترسم صورة مختلفة جداً، وحتى لو كان بعض المتظاهرين استخدموا العنف فإن رد الجيش كان غير متناسب وأدى إلى خسائر في الأوراح ووقوع اصابات بين المتظاهرين السلميين”.

واضافت صحراوي “يتعين على السلطات المصرية وضع حد لاستخدام القوة غير المتناسبة من قبل الجيش والشرطة وبشكل مفرط، والرد بشكل متناسب عند استخدام متظاهرين أفراد للعنف ومن دون قتل واصابة المحتجين الذين لا يعرضون حياة قواتها الأمنية للخطر، وضمان اجراء تحقيق مستقل ونزيه على وجه السرعة حتى لا يتم تغطية انتهاكات مزعومة ارتكبها الجيش”.

وابدت المنظمة قلقها من اراقة المزيد من الدماء بعد تعهد قادة جماعة الأخوان المسلمين بمواصلة الإحتجاجات حتى اعادة الرئيس السابق مرسي إلى السلطة، ودعوة أنصارهم إلى الانتفاض والمقاومة على الرغم من استمرار الوفيات والاصابات.

http://www.raya.com/news/pages/b2c61…c-b315580134e1

==========
ساويرس وتهاني الجبالي يفتخران لنيويورك تايمز بأنهما مولا حركة #تمرد..والمصري اليوم وأون تي في شاركا في الدعم #مصر

نيويورك تايمز: ساويرس والجبالي ساهما بتمويل “تمرد”

نشر بتاريخ الخميس, 11 يوليو 2013

بوابة القاهرة

قالت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية “إن أثرياء النظام القديم وأعوانه تكاتفوا للإطاحة بمحمد مرسي
، بعدما استغلوا إخفاقه هو ووأعوانه في السيطرة على جهاز الدولة،

بسبب ما وصفته بـ”الدولة العميقة” التي قوضت جهوده للارتقاء بالبلاد، بالإضافة إلي فشله في بناء إجماع وطني مع قوى المعارضة.

وأضافت الصحيفة أن المنتمين لنظام مبارك ساعدوا في تمويل وتنظيم المجموعات المعارضة التي شاركت في الإطاحة بالقيادة الإسلامية، على حد تعبير الصحيفة، وكان من بينهم الملياردير نجيب ساويرس والقاضية السابقة بالمحكمة الدستورية العليا تهاني الجبالي والمستشار القانوني لأحمد شفيق المرشح السابق للرئاسة شوقي السيد.

ونقلت الصحيفة عن ساويرس أنه دعم حملة تمرد التي جمعت2 مليون توقيع للمطالبة بالإطاحة بمرسي، وأنه تبرع بمقرات لها وزودها بالدعاية عبر قناته التليفزيونية، وأيضا عبر استخدام مساهمته بأحد أبرز الصحف الخاصة.
وأضاف: “تمرد لم تكن تعلم أنه أنا (من يمولهم)… وأنا لا أخجل من ذلك”.
وتوقع ساويرس أن الإطاحة بمرسي سوف تدعم الاقتصاد المصري، وتجلب عليه مليارات من الدول الخليجية التي كانت تخشى من احتمال وصول الحركة الإسلامية إليها، مشيرا إلى أن مصر تلقت 12 مليار دولار من السعودية والإمارات والكويت حتى أمس الأربعاء ما قد تكفيها لعام مقبل.

وفي مقابلة تليفونية، قالت الجبالي إنها قامت وبمعاونة خبراء قانونيين بمساعدة حملة تمرد على تشكيل إستراتيجيتها لمطالبة مباشرة إلى الجيش للإطاحة بمرسي، ومن ثم منح منصب الرئيس المؤقت إلى حازم الببلاوي الرئيس السابق للمحكمة الدستورية العليا.

وأضافت: “رأينا أن هناك حركة وإبداع شعبي، وعليه رغبنا في أن نرى ما إذا كان لذلك تأثيرا وأساسا دستوريا”.

وفي السياق ذاته، نقلت الصحيفة عن المتحدث باسم وزارة التموين والتجارة الداخلية ناصر الفراش قوله “إن ما شهدته مصر قبل يوم 30 يونيو (يوم اندلاع المظاهرات في ذكرى تولي مرسي الرئاسة) من انقطاع متكرر في التيار الكهربي ونقص في الوقود، كان تحضيرا للانقلاب العسكري ضد الرئيس، مضيفا أن دوائر مختلفة بالدولة ساهمت في خلق الأزمة”.

وتابعت الصحيفة أن عودة الشرطة الآن إلى العمل في الشوارع تعد العلامة الأبرز بأن المؤسسات المخلصة لمبارك تراجعت عن مساعدة مرسي في عامه الأول بالرئاسة، بعدما كافح لإرضاء الشرطة بلا من محاولة إصلاح وزارة الداخلية، لكن على الرغم من ذلك زادت الجريمة ورفضت الشرطة الانتشار كما يلزم.

يذكر أن عزل الرئيس السابق مرسي، الأسبوع، كان ضمن “خارطة طريق” وضعها الجيش لإخراج البلاد من الأزمة السياسية التي تعصف بها، فيما يحتشد المؤيدون له في ميدان مسجد رابعة العدوية والمناطق المحيطة به للمطالبة باحترام الشرعية، ولا تزال المظاهرات على أشدها في الجانبين.

======

ساويرس لنيويورك تايمز: مولت تمرد من الخلف, وساهمت بقنواتي وصحفي ومقرات حزبي في اقصاء مرسي.

http://t.co/iy0x1Un7um

==========

“جارديان”: الإعلام المصري فقد بوصلة المهنية عقب الانقلاب

mahmoud omar الخميس | 7/11/2013

قالت صحيفة “الجارديان” البريطانية، إن حرية الإعلام تعاني بشدة في مصر عقب الانقلاب العسكري الذي أطاح بالرئيس محمد مرسي، حيث تتعرض وسائل الإعلام التي تغرد خارج سرب الجيش وتمارس عملها بمهنية وتنقل فاعليات المؤيدين للرئيس مرسي لعمليات “إرهاب ممنهجة” وتضيقات وصلت لحد الإغلاق للقنوات المحلية، وتشويه لوسائل الإعلام الخارجية.
وأضافت إن وسائل الاعلام الحكومية والخاصة تصطف لدعم الجيش وتسعى لقلب الحقائق وتزيفها حتى في الأحداث التي لا يشوبها شائبه مثل المجزرة التي ارتكبت أمام دار الحرس الجمهوري وراح ضحيتها أكثر من 51 من مؤيدي الرئيس مرسي، فهي تسعى لتحميل المؤيدين مسؤولية تلك الاحداث.
وتابعت إن وسائل الإعلام التي لا تقف في صف الجيش تتعرض لعمليات تضيق واسعة شملت الإغلاق ومصادرة أجهزة البث، أما وسائل الإعلام الأجنبية التي تنقل الحقيقة وتتعامل بمهنية مع الاحداث فتتعرض للتشوية، فقد اتهمت شبكة “سي أون أن” الاخبارية الامريكية وفضائية “الجزيرة” القطرية بالعداء.
وأوضحت إن موجة العداء لوسائل الإعلام التي تغرد خارجد سرب الجيش وصلت مداها الاثنين الماضي حينما تم طرد مدير القناة في القاهرة عبد الفتاح فايد وطاقمه من المؤتمر الصحفي للجيش لتوضيح ملابسات ما حدث أمام دار الحرس الجمهوري.
واستشهدت “الجارديان” بتغطية صحيفة الاهرام لما حدث امام الحرس الجمهوري لتوضح مدى التزييف الذي تمارسه وسائل الاعلام الحكومية، حيث وصفت “الاهرام” في طبعتها الثلاثاء الماضي حول ما حدث فجر الاثنين حيث قالت إن المهاجمين “مسلحين إرهابيون هاجموا دار الحرس الجمهوري مما دفع القوات للرد عليهم، ونشرت صحيفة “الاخبار” صورة بالصفحة الأولى لاحد الجنود يحمل رفيقه المصاب.
وأشارت إلى أن تلك الاحداث تخالف رويات شهود العيان التي أكدت أن قوات الامن هاجمت المتظاهرين خلال ادائهم صلاة الفجر، وتحديدا في الركعة الثانية من الصلاة.
وقالت الصحيفة إن ما يظهر بوضوح مدى دعم وسائل الإعلام الخاصة للجيش ما حدث مع محمد الامين مالك عدد كبير من وسائل الإعلام ومن بينها فضائية “سي بي سي” ، فقد كان ممنوع من السفر، إلا أنه بعد الانقلاب رفع من قائمة الممنوعين، كانت الصحف التي يملكها أو لديهم أسهم فيها مثل صحيفة الدستور و الوطن تهاجم مرسي يوميا، وتدعم انقلاب العسكر.

==============

1700 مثقف سعودي يستنكرون الإطاحة بمرسي ويدعمون صمود مؤيديه

تمت الإضافة بتاريخ : 11/07/2013

ايماسك:وطن:

أصدر أكثر من 1700 مثقف وأكاديمي سعودي بياناً استنكروا فيه الإطاحة بالرئيس المصري المنتخب محمد مرسي”، وطالبوا المصريين بالصمود لاستعادة الشرعية المسلوبة.
وأشاد هؤلاء المثقفون بثبات المعتصمين المصريين المنادين باسترداد الشرعية المسلوبة وسلمية حراكهم وتحليهم بضبط النفس في مواجهة الاستفزازات المتكررة بعد إطاحة الجيش بالرئيس المنتخب الدكتور محمد مرسي.

وأعلن المثقفون في بيانهم عن تضامنهم الكامل مع الشعب المصري في دعوة الانقلابيين المغتصبين لسلطة الشعب والخارجين على الشرعية إلى إعادة الحق إلى نصابه، كما أهابوا بالقوى الثورية المعارضة للرئيس المنتخب الالتزام بالوسائل الدستورية لحل الخلافات، طبقًا لما أورده موقع “تواصل”.

ومن بين الموقعين على البيان الدكتور سعود بن عبدالله الفنيسان، والدكتور خالد بن عبدالرحمن العجيمي والدكتور محسن بن حسين العواجي والدكتور عوض القرني والدكتور صنهات بن بدر العتيبي والدكتور أحمد بن راشد بن سعيد والدكتور عبدالرحمن بن حمد التمامي، والدكتور سعيد بن ناصر الغامدي.

وفيما نص البيان:
بيان مثقفين سعوديين لمؤازرة الشعب المصري

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان مثقفين سعوديين لمؤازرة الشعب المصري

الحمد لله القائل (وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ ) والصلاة والسلام على رسوله القائل (مَثَلُ الْمُؤْمِنِينَ فِي تَوَادِّهِمْ وَتَرَاحُمِهِمْ وَتَعَاطُفِهِمْ مَثَلُ الْجَسَدِ؛ إِذَا اشْتَكَى مِنْهُ عُضْوٌ تَدَاعَى لَهُ سَائِرُ الْجَسَدِ بِالسَّهَرِ وَالْحُمَّى ) متفق عليه، والقائل فيما يرويه عن ربه تبارك وتعالى (يَا عِبَادِي إِنِّي حَرَّمْتُ الظُّلْمَ عَلَى نَفْسِي وَجَعَلْتُهُ بَيْنَكُمْ مُحَرَّمًا فَلَا تَظَالَمُوا) رواه مسلم، والقائل (استوصوا بأهل مصر خيرا فإن لهم نسبا وصهرا) أما بعد :

فإنه على ضوء الأحداث الراهنة في مصر والتزاما بهذه النصوص العظيمة وتنفيذا لوصيته صلى الله عليه وسلم في أهلها فإننا نحن الموقعين أدناه نؤكد على ما يلي:

1- احترام اختيار الشعب المصري لقيادته الشرعية والمشروعة وفق جميع الدساتير والأنظمة العالمية، وتمسكه بمشروعية انتخابه لرئيسه الشرعي الدكتور/محمد مرسي لفترة رئاسية محددة وفق إجراءات انتخابية عادلة شهد العالم على نزاهتها، وعززها الاستفتاء الشعبي على الدستور.

2- التأكيد على حرمة الدماء وعصمتها واستنكار المجزرة التي وقعت فجر هذا اليوم، وحالات القتل في الشارع المصري والترحم على الشهداء وتعزية ذويهم وجميع الشعب المصري، والإشادة بسلمية المعتصمين ضد الانقلاب العسكري ونبذهم للعنف أيا كان مصدره ومهما كانت دوافعه وتجنب الصدامات مع رجال الجيش والقطاعات الأمنية.

3- أحقية شعب مصر وحده بإدارة شؤونه الداخلية والخارجية ورفض جميع التدخلات الإقليمية والدولية التي تحاول فرض الوصاية عليه بما يتعارض مع قيمه وتاريخه ومكانته المرموقة عربيا وإسلاميا.

4- الإشادة بثبات المعتصمين المنادين باسترداد الشرعية المسلوبة وسلمية حراكهم وتحليهم بضبط النفس في مواجهة الاستفزازات المتكررة.

5 التضامن الكامل مع الشعب المصري في دعوة الانقلابيين المغتصبين لسلطة الشعب والخارجين على الشرعية إلى إعادة الحق إلى نصابه، كما نهيب بالقوى الثورية المعارضة للرئيس المنتخب الالتزام بالوسائل الدستورية لحل الخلافات.

6- الإشادة بالمواقف الدولية العادلة التي رفضت الاعتراف بالانقلاب العسكري في مصر ودعوتها الانقلابيين إلى إعادة الشرعية إلى الشعب المصري.

7- إدانة سياسة (التكميم) و(التعتيم الإعلامي) التي انتهجتها السلطة الانقلابية عبر إغلاق القنوات التي تنقل الحقيقة وتشويش البث على القنوات التي تحاول نقل الفعاليات الشعبية المؤيدة للرئيس المنتخب، وضرورة التزام وسائل الإعلام بالمهنية والموضوعية عند تغطية الحوادث، وعدم ترويج الأخبار الكاذبة أو اختلاقها.

8- نوصي أهلنا في أرض الكنانة بالصبر والثبات والصمود حتى تعود الشرعية المغتصبة إلى الشعب ونذكرهم بأن العاقبة والتمكين لهم بحول الله كما نذكرهم بوصية موسى عليه السلام للمؤمنين من أهل مصر في مواجهة فرعونقَالَ مُوسَى لِقَوْمِهِ اسْتَعِينُوا بِاللَّهِ وَاصْبِرُوا إِنَّ الأَرْضَ لِلَّهِ يُورِثُهَا مَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ. قَالُوا أُوذِينَا مِنْ قَبْلِ أَنْ تَأْتِيَنَا وَمِنْ بَعْدِ مَا جِئْتَنَا قَالَ عَسَى رَبُّكُمْ أَنْ يُهْلِكَ عَدُوَّكُمْ وَيَسْتَخْلِفَكُمْ فِي الأَرْضِ فَيَنْظُرَ كَيْفَ تَعْمَلُون). حفظ الله مصر من كل مكروه، ورد إليهم شرعيتهم المسلوبة ورد عنهم كيد الكائدين وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين

http://www.emasc-uae.com/details.asp…oft7b8.twitter

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: