الخارجية الاميركية تستنكر اعتقال المغردين الكويتيين

وكاله سي ان ان

الكويت (CNN) — دعت وزارة الخارجية الأمريكية الثلاثاء السلطات الكويتية إلى الالتزام بـ”تقاليدها التي تحترم حرية التعبير،” مضيفة أنها على تواصل مع الجانب

الكويتي بعد صدور حكم بالسجن بحق أحد الناشطين عبر موقع تويتر بسبب تغريدات اعتبرت مسيئة للأمير، الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح.
وقالت الناطقة باسم الخارجية الأمريكية، فيكتوريا نولاند، خلال مؤتمرها الصحفي اليومي في الوزارة، ردا على سؤال حول حكم السجن لعامين الصادر بحق راشد

العنزي، إن واشنطن “أطلعت على التقارير” حول الحكم.
وأضاف نولاند: “ندعو الحكومة الكويتية إلى الالتزام بقيمها التي تقوم على احترام حرية التجمع والعمل المشترك والتعبير، وهي كلها أمور منصوص عليها في شرعة

حقوق الإنسان وفي الاتفاقية الدولية للحقوق المدنية والسياسية، التي وقعت عليها الكويت.”
ولفتت نولاند إلى أن الولايات المتحدة لديها موقف واضح حيال إصدار عقوبات بالسجن على أشخاص بسبب مواقفهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مؤكدة أن

الجانب الأمريكي أثار القضية مع الحكومة الكويتية، دون أن تقدم المزيد من التفاصيل حول ذلك.
وكانت الصحف الكويتية قد أشارت الاثنين إلى صدور الحكم بحق العنزي، وقالت صحيفة “الرأي” إن الحكم صدر بالسجن لعامين مع الشغل والنفاذ عن تهمة “المساس

بالذات الأميرية” بعد أن نشر “الألفاظ والعبارات البذيئة المبينة بالأوراق” على حد تعبيرها.

================
جريدة الوطن اليوم الاربعاء
كتب حمد العازمي وأحمد زكريا:
جدد مصدر في وزارة الخارجية التأكيد على احترام الكويت حرية التعبير وحقوق الانسان والتزامها بجميع المواثيق والعهود الدولية لانها بلد ديموقراطي فيه دستور

وقانون ومؤسسات مجتمع مدني، ولا يمكن لاحد ان يشكك بذلك، مشددا على ان الديموقراطية في الكويت ليست وليدة الساعة بل متجذرة وتمتد الى نهاية الخمسينات

من القرن الماضي، حين تم مع بداية الستينات اصدار دستور الكويت واجراء الانتخابات البرلمانية.
وقال المصدر ان حرية الرأي والتعبير في كل المجتمعات المتقدمة والتي يوجد بها ديموقراطية عريقة وبما فيها الولايات المتحدة هي مقيدة وليست مطلقة، حيث ان

هناك قوانين قد تختلف من بلد الى آخر تحكم هذه العملية، من أجل ضمان عدم إساءة هذا الحق في الإضرار بمصالح الغير ومصالح البلاد، وحتى لا تصبح العملية

فوضى وتصل الى مرحلة التطاول وتوجيه الاتهامات.
واضاف: لم يتم حجز اي شخص في الكويت وزجه بالسجن بمجرد توجيه أصابع الاتهام له، حيث تجري التحقيقات معه بحضور محاميه، ومن ثم يعرض على المحكمة

وتأخذ العملية مجراها حتى يتم النطق بالحكم وفق القوانين التي تحفظ حقوق الناس الادبية والمادية، لافتا ان القضاء في الكويت كما هو الحال في اي مكان في العالم

هو الفيصل الذي يثبت الادانة او البراءة بحق المتهمين.

===============

ال تويلر السفير الامريكي بالكويت يصرح: الناطقة باسم «الخارجية» علّقت على احتجاز مغردين، وقالت اننا نشجع الكويت التي نعلم ان لديها احتراما قويا لحرية

التعبير والمحافظة على الامر الذي اقرته الامم المتحدة والتشريعات الدولية. ورأيت ان الصحف المحلية ضخّمت الامر نتيجة عدم فهم التصريح.

وعن محافظة الكويت على حرية الرأي اعتبر انها من القيم التي تهتم بها الكويت التي لديها تقليد في احترام حرية التعبير، وعن كيفية تطبيق وصياغة القوانين التي

تهتم بالامر من اختصاص الشعب وممثليه الذين يناقشون الامر دائما.
================

تنديد امريكي بالقمع كان اخره
وزاره الخارجيه الامريكيه

أخبار حقوق الإنسان‏@HumanRightsKW
المتحدث باسم الخارجية الأمريكية فيكتوريا نولاند: ندعو الحكومة الكويتية إلى التمسك بما درجت عليه من احترام حرية التجمع وتكوين جمعيات والتعبير

أخبار حقوق الإنسان‏@HumanRightsKW
رويترز: الخارجية الأمريكية اطلعت على أنباء الحكم على مغردين بتهمة الاساءة لذات الأمير وناقشت المسألة مع الكويت وحثت على احترام حرية التعبير

Fox news فوكس تيوز
Kuwait police fire tear gas on defiant protesters

Published January 06, 2013
Associated Press

KUWAIT CITY – Riot police in Kuwait have fired tear gas and stun grenades to disperse more than 1,000 anti-

government protesters, defying strict rules limiting political demonstrations in the Gulf nation.
Kuwaiti authorities have said rallies must receive written permission as part of efforts to quell growing unrest over

last month’s parliamentary elections.
But organizers of Sunday’s protest used social media to mobilize crowds.
Opposition groups have accused Kuwait’s ruler of overstepping his powers by changing voting rules that appeared to

favor government critics, which span from Islamist factions and pro-reform liberals. They now seek to bring down the

new parliament dominated by pro-government lawmakers.
Kuwaiti rights activist Mohammed Al-Humaidi says several protesters were arrested. There were no immediate

reports of injuries

http://www.foxnews.com/world/2013/01/06/kuwait-police-fire-tear-gas-on-defiant-protesters/#ixzz2HOJUBKfY

صحيفه الواشنطن بوست

نفس الخبر

http://www.washingtonpost.com/world/middle_east/kuwait-police-fire-tear-gas-on-defiant-

protesters/2013/01/06/d6d3b490-582e-11e2-b8b2-0d18a64c8dfa_story.html

صحيفه الغارديان
Kuwaiti forces disperse protesters with stun grenades

Several arrests made after latest protest against changes to voting laws enacted in December
Reuters in Kuwait
guardian.co.uk, Sunday 6 January 2013 21.56 GMT
Security forces raise their batons at an opposition protester during a demonstration in Kuwait City on Sunday.

Photograph: Yasser Al-Zayyat/AFP/Getty Images

Security forces used stun grenades to disperse hundreds of opposition activists trying to stage a march in Kuwait on

Sunday and made several arrests.
Protest marches have grown more frequent in the US-allied oil producer since the opposition boycotted a

parliamentary election on 1 December over changes to voting laws that they saw as an attempt to favour pro-

government candidates.
Witnesses said between 200 and 300 people had barely gathered in an affluent suburb of Kuwait City late on Sunday

when security forces ordered them to disperse because their rally was not licensed.
One witness said that when the men and women moved to the middle of the road and began chanting, security forces

attacked them with smoke bombs and stun grenades.
The security forces chased the demonstrators into side streets and arrested about 20 people, including a former MP,

according to his Twitter account.
“I saw about a dozen people being arrested,” one witness said.
An interior ministry spokesman said several “instigators of unrest” had been arrested but that security forces had

used only stun grenades.
A long-running power struggle between members of Kuwait’s elected parliament and its cabinet, appointed by a prime

minister chosen by the emir, has held up reforms, stalled investment and prompted the dissolution of a series of

assemblies.
The last, opposition-dominated, parliament collapsed in February. With the opposition boycotting last month’s

election, the sixth since mid-2006, more than half the 50 politicians in the new national assembly are newcomers to

parliamentary politics.
Sunday’s protest was the fifth in a series organised by the opposition since the emir, Sheikh Sabah al-Ahmad al-

Sabah, used emergency powers to cut the number of votes per citizen to one from four, saying it would fix a flawed

system and ensure security.
Members of Kuwait’s disparate opposition groups said the measure would hurt their ability to encourage supporters to

cast additional votes for their allies and thus form political relationships in a country that does not allow political

parties.
Kuwait has the most open political system in the Gulf Arab region; parliament has legislative powers and can question

government ministers over policy.
But the Sabah family, which has ruled Kuwait for more than 250 years, holds the key levers of power, including top

portfolios such as the interior, defence and foreign ministries.

==================

التعليق
نشكر الله ثم شكرا وزاره الخارجيه الامريكيه بسبب تصريحكم تم اطلاق سراح المعتقلين فورا وبدون كفاله ماليه
حكومه الكويت فضيحتكم على مستوى دولي شوفوا صور مقنعينكم على صحف دوليه
هشاتقات بريطانيه بتويتر اشتغلت تندد بالتعسف القضايا

منقول من الشبكة الوطنية الكويتية

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: