صحيفة: ايران تقر بوجود قوات من الحرس الثوري في سوريا لدعم النظام

 

صحيفة: ايران تقر بوجود قوات من الحرس الثوري في سوريا لدعم النظام

29-05-2012 –
العراق والعالم

السومرية نيوز/بيروت

أقر إسماعيل قاءاني نائب القائد العام لقوة القدس التابعة للحرس الثوري بأن القوات الإيرانية تعمل في الأراضي السورية لدعم نظام الرئيس السوري بشار الاسد ضد المعارضة، فيما عزا خبيراسرائيلي من اصل ايراني الامر الى شعور إيران بأنها مهددة بالعزلة المتزايدة لسوريا، وبالأخطار التي يشكلها مثل هذا العزل والسقوط المحتمل للأسد على مصالحها في سوريا وعلى حليفها حزب الله في لبنان.

وأشارت صحيفة “ذي غارديان” البريطانية إلى أن تصريحات قاءاني جاءت في مقابلة أجرتها معه وكالة إسنا الإيرانية شبه الرسمية التي سرعان ما حذفتها.

وقال قاءاني “لولا حضور الجمهورية الإسلامية في سوريا لارتُكبت المجازر على نطاق أوسع”، مضيفا “قبل الوجود الإيراني في سوريا، قُتل العديد على أيدي المعارضة ولكن بالوجود الفعلي وغير الفعلي للجمهورية الإسلامية تم الحؤول دون وقوع المزيد من المجازر”.

ويتهم الغرب إيران بتوفير الدعم العسكري والفني للأسد لقمع المعارضة منذ بداية الاحتجاجات، الا ان المسؤولين الايرانيين يقللون من شأن هذه الاتهامات، ويقولون إن بلادهم تدعم سوريا معنويا فقط.

ولفتت “ذي غارديان” إلى أنه مع اكتساح الاحتجاجات لمنطقة الشرق الأوسط، وجد قادة طهران أنفسهم في وضع غريب حيث أشادوا بالثورات التي اجتاحت تونس ومصر والبحرين واليمن، ودانوها في سوريا الحليفة لهم.

من جهته علق الخبير الإسرائيلي من أصل إيراني مئير جافيدنفر على تصريح قاءاني فقال “إنها المرة الأولى التي يقر فيها مسؤول من الحرس الثوري الإيراني بوجود قوات القدس في سوريا”، عازيا الامر الى “شعور إيران بأنها مهددة بالعزلة المتزايدة لسوريا، وبالأخطار التي يشكلها مثل هذا العزل والسقوط المحتمل للأسد على مصالحها في سوريا وعلى حليفها حزب الله في لبنان”.

وتابع إن إيران “تريد أن تبعث رسالة من خلال هذه التصريحات تفيد بأنها على استعداد للمواجهة عندما يتعلق الأمر بسوريا، وأن كل من يواجه الأسد سيواجه القوات الإيرانية المتدربة”.

وكانت إيران قد ألقت باللائمة على “التدخل الخارجي” و”الإرهابيين” في ارتكاب مجزرة الحولة التي راح ضحيتها الجمعة 25 ايار الجاري أكثر من مائة شخص من بينهم عدد كبير من الأطفال، فيما قالت الخارجية الإيرانية إن تلك الواقعة نفذت لخلق الفوضى وزعزعة الاستقرار في سوريا وإحباط الحل السلمي في البلاد.

يذكر ان سوريا تشهد منذ 15 آذار 2011 حركة احتجاج شعبية واسعة بدأت برفع مطالب الاصلاح والديمقراطية وانتهت بالمطالبة بإسقاط النظام بعدما ووجهت بعنف دموي لا سابق له من قبل قوات الامن السورية وما يعرف بـ”الشبيحة”، أسفر حتى اليوم عن سقوط ما يزيد عن 13 ألف قتيل بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان فيما فاق عدد المعتقلين في السجون السورية على خلفية الاحتجاجات الـ25 الف معتقل بحسب المرصد، فضلاً عن عشرات آلاف اللاجئين والمهجرين والمفقودين.

لكن النظام السوري يتهم “جماعات إرهابية مسلحة” بأعمال العنف في البلاد، وقد تعرض نظام دمشق لحزمة متنوعة من العقوبات العربية والدولية، كما تتزايد الضغوط على الأسد للتنحي من منصبه. [/SIZE]

===============

Syrian army being aided by Iranian forces

Iran confirms Quds force’s presence in Syria with Revolutionary Guards commander saying troops ‘helped prevent more massacres’

Saeed Kamali Dehghan

guardian.co.uk, Monday 28 May 2012 16.41 BST

The Syrian town of Houla prepares a mass burial for the victims of an alleged artillery barrage from Assad forces. Iran disputes this claim. Photograph: Reuters

A senior commander in Iran’s Revolutionary Guards has admitted that Iranian forces are operating in Syria in support of Bashar al-Assad’s regime.

Ismail Gha’ani, the deputy head of Iran’s Quds force, the arm of the Revolutionary Guards tasked with overseas operations, said in an interview with the semi-official Isna news agency: “If the Islamic republic was not present in Syria, the massacre of people would have happened on a much larger scale.”

Isna published the interview at the weekend but subsequently removed it from its website.

It quoted Gha’ani as saying: “Before our presence in Syria, too many people were killed by the opposition but with the physical and non-physical presence of the Islamic republic, big massacres in Syria were prevented.”

The west has accused Iran of providing military and technical support to Assad to quell protests since the start of the uprising in Syria. Iranian officials in return played down the accusations by saying the country only supported Syria morally.

As the wave of protests swept across the Middle East, Tehran’s leaders found themselves in the peculiar situation of praising the uprisings in Tunisia, Egypt, Bahrain and Yemen but condemning them in Syria, its close ally in the region.

The Iranian opposition has tried to claim credit for the Arab spring saying it was inspired by the events in the aftermath of Iran’s disputed presidential elections in 2009, but the country’s supreme leader, Ayatollah Ali Khamenei, said the vents of the last 18 months was reminiscent of the 1979 Islamic revolution. Khamenei has since referred to the Arab spring as the “Islamic awakening”.

“This is the first time that an IRGC senior officer has admitted that the Quds force is operating in Syria,” said Meir Javedanfar, an Iranian-Israeli Middle East expert.

“This could be due to the Iranian government feeling threatened by the increasing isolation of Syria and the dangers which such isolation and possible fall of Assad could pose to its interests in Syria, and to its Hezbollah allies in Lebanon.

“By making such an admission now, Iran may very well be wishing to send the message that when it comes to Syria the gloves are off and whoever wants to confront Assad will be confronting Iran’s most experienced and potent special forces operatives.”

On Monday, Iran also blamed “foreign interference” and “terrorists” for the killing of more than 100 people, many of them children, in the Syrian town of Houla.

“We are certain that foreign interference, terrorists and suspicious measures which have targeted the resilient Syrian people are doomed to fail,” said the Iranian foreign ministry spokesman, Ramin Mehmanparast, in quotes carried by the website of Iran’s state English-language television channel, Press TV.

“The attack has been carried out in order to create chaos and instability in Syria and its perpetrators are trying to block the way to a peaceful resolution,” he said.

Iran’s Quds force has been in the spotlight in recent years mainly for its activities inside Iraq.

Part of the responsibility of the Quds force is to protect the concept of Islamic revolution which the revolutionary guards view as being closely tied up with protecting Khamenei.

[url]http://www.guardian.co.uk/world/2012/may/28/syria-army-iran-forces[/url]

 

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: