فليعيد حزب الله الحياة الى رفيق الحريري مقابل الغاء المحكمة الدولية!!

 

فليعيد حزب الله الحياة الى رفيق الحريري مقابل الغاء المحكمة الدولية!!

بقلم عبد الله الفقير

قبل فترة نشرت احدى وسائل الاعلام القريبة من حزب الله على صدر صفحتها الاولى صورة كبيرة لسعد الحريري مكتوب فيها خطابا تصوريا يعلن فيه سعد الحريري الغاء المحكمة الدولية الخاصة برفيق الحريري,داعبت تلك الصورة مخيلة عملاء ايران وراحوا يروجون لها ويبنون عليها احلامهم ويطيرون فوقها “عصافيرهم” حتى ظنوا انها حقيقة!!, لم اسمع من وسائل الاعلام الموالية للحريري ردا على ما ورد على تلك الصورة,ولاني اعلم ان اتباع العميل الحريري وهيكله الاعلامي اضعف بكثير من اتباع العميل حسن نصر الله وهيكله الاعلامي,لذلك ارتأيت ان انوب انا عنهم وانبري للرد على تلك الصورة و المطالب التي وردت فيها بان اضع هذه الصورة المقابلة:

http://www.3mints.info/upload/uploads/43c8f1077d.jpg

رغم ان عملاء ايران متهمون بانهم من قتل الحريري,ورغم ان من المفروض على اناس متورطين بجريمة كهذه ان يتواروا عن الانظار ,او على الاقل ان يظهروا بعض المرونة في التعامل مع المقابل في محاولة لاستمالته وترقيقه عليهم,الا ان عملاء ايران اظهروا سلوكا معاكسا لذلك بصورة تدعوا للتعجب,وهذا السلوك ليس غريبا على من يعرف مورفولوجيا العقل الشيعي وطريقة تركيبه (كنت قد كتبت عدة مقالات عن مورفولوجيا العقل الشيعي تجدون بعضها على الانترنيت), وقد ذكرت سابقا بان الشيعة لا يفهمون سوى مبدأ القوة ,بل والقوة المفرطة التي لا رقة فيها,واي تنازل او تهاون او تراخ من قبل المقابل,فسوف يظنه الشيعة ضعفا او خورا في الخصم,مما يشجعهم لزيادة اندفاعهم ضده ويسرع في انقضاضهم عليه ,فهم مثل الضباع لا يهجمون الا على من يعتقدون انه ضعيف او خائف او منهك,فان ابدى لهم الخصم أي شدة او حزم او صلابة في الموقف,فسوف ينحنون امامه ويقبلون نعليه,هذا ان لم يفروا من امامه ولهم (…) !!.

ولهذا فاني اجد ان خير وسيلة لمجابه الحملة الاعلامية التي يشنها عملاء ايران وهيكلهم الاعلامي من اجل الغاء المحكمة الدولية او تغيير قرارها الظني الذي لم يظهر بعد!!,هو بان يعلن اتباع الحريري عن شروطهم المقابلة لالغاء القرار الظني,بل والغاء المحكمة الدولية برمتها, وهذه الشروط لن تكون “تعجيزية” الا بقدر “تعجيزية” المطالبة التي يضعها حزب الله والمتمثلة بالغاء المحكمة الدولية ,فالغاء المحكمة الدولية هو ليس الا اعترافا صريحا بان من حق الميليشيات او المافيا او رجال العصابات ان تقتل من تشاء دون ان يكون من حق ذوي المقتول ان يطالبوا بمحاكمتهم!!.

ولا اظن ان من الحكمة ان تكون الشروط التي يجب على سعد الحريري ان يضعها امام حزب الله اقل من “منطقية” و”عقلانية” من الشروط التي وردت في الصورة اعلاه, فان حاول اتباع الحريري ترقيق تلك الشروط او التقليل من “عقلانيتها”,فسوف لن يجدوا من حزب الله وعملاء ايران الاخرين سوى المزيد من الهجوم والضغط والمطالب التي لم تنتهي بالغاء المحكمة الدولية فقط,وانما الغاء كل شيء يمكن ان يسمى “اهل السنة” في لبنان برمته!!.

ملاحظة:

كنت قد اخبرتكم سابقا بان رفيق الحريري لم يكن اقل عمالة من حسن نصر الله او المالكي او الحكيم,وان اختلفت مشارب عمالتهم,وانا هنا لا ادافع عن رفيق الحريري بقدر ما ارغب في ان لا ارى حزب الله يفلت من العقاب ليس لانه قتل الحريري,وانما لانه حاول القاء التهمة على اناس اخرين هم براء منها, وهي نفس البصمة التي لطالما تلبست بها العصابات الشيعية في العراق.

والسلام عليكم

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: