الرد على مقال كي لا يخدعوكم بالخطر الشيعي كما خدعوكم بالشيوعية

 

قبل الرد على الدرزي فيصل القاسم انشر مقاله ثم يليه الرد

=====================

كي لا يخدعوكم بالخطر الشيعي كما خدعوكم بالشيوعية

بقلم/ فيصل القاسم

 

• هل حقيقة اصبح التشيع شماعة يعلق عليها العرب مشاكلهم

• وهل حقيقة اصبح الشيعة مشكلة مستعصية على الحل لتوجه بالتشدد الجديد؟

• اليس الشيعة مواطنون يستحقون حقوق المواطنة؟

• الفيصل يستعرض نقطة يجب ان لا يطنطن عليها العرب وهو ان الشيعة والسنة امام القوى المستكبرة سواء

كم كان وزير الدفاع الإسرائيلي الشهير موشي ديان على حق عندما قال قولته المشهورة: «العرب أمة لا تقرأ، وإن قرأت لا تفهم، وإن فهمت لا تفعل »!

ونحن نقول كم ذاكرتنا العربية والإسلامية قصيرة كذاكرة الفيل، فسرعان ما ننسى لنقع في نفس الإشراك التي لم نكد نخرج منها بعد.

لماذا نكرر ببغائياً القول الشريف: «لا يـُلدغ المؤمن من جُحر مرتين»، ثم نسمح لنفس الأفعى أن تلدغنا من نفس الجُحر مرات ومرات؟

لماذا لم يتعلم الإسلاميون من تجربتهم المريرة في أفغانستان؟ ألم تخدعهم أمريكا بالتطوع في معركتها التاريخية للقتال ضد السوفيات ليكونوا وقوداً لها، ثم راحت تجتثهم عن بكرة أبيهم بعدما انتهت مهمتهم وصلاحيتهم، وتلاحقهم في كل ربوع الدنيا، وكأنهم رجس من عمل الشيطان، فاقتلعوه؟

لماذا يكررون نفس الغلطة الآن بالانجرار بشكل أعمى وراء المخطط الأمريكي لمواجهة «الخطر الشيعي» المزعوم، علماً أن الكثير من رفاقهم ما زالوا يقبعون في معتقل غوانتانامو، وينعمون بحسن ضيافة الجلادين الأمريكيين الذين يسومونهم يومياً عذاب جهنم وبئس المصير، ويدوسون على أقدس مقدساتهم؟

فبرغم اصطدام المصالح إلى حد المواجهة العسكرية و«الإرهاب» بين الأمريكيين والإسلاميين في السنوات الماضية، إلا أن مصالحهم، ومن سخرية القدر، بدأت تلتقي في الآونة الأخيرة عند نقطة واحدة، ألا وهي مواجهة إيران. فمن الواضح الآن أن هناك خطة مفضوحة لإعادة إنتاج «تحالف أفغانستان» في مواجهة «الخطر الشيوعي» قبل ربع قرن من الزمان، كأن يُعاد تشكيل التحالف ذاته وبمكوناته ذاتها، ولكن في مواجهة «الخطر الشيعي» المزعوم هذه المرة.

ما أشبه الليلة بالبارحة!

بالأمس القريب تنادى الإسلاميون من كل بقاع الأرض، وشدوا الرحال إلى أفغانستان استجابة لنداء «الجهاد» الذي أطلقه الأمريكييون وبعض الاستخبارات العربية لمحاربة السوفيات، مع العلم أن فلسطين كانت على مرمى حجر منهم، لكنهم فضلوا «الجهاد» في بلاد خوراسان لتصبح كابول المنسية، بقدرة قادر، مربط خيلهم!

كيف لا وقد زين لهم الأمريكيون وأعوانهم روعة الكفاح ضد «الكفار الروس»، وجمعوا لهم المليارات من الخزائن العربية السخية كي يطهرّوا أفغانستان من الرجس السوفياتي بحوالي اثنين وثلاثين مليار دولار

وفعلاً أبلى الأفغان العرب بلاء حسناً ضد المحتل الروسي، وتمكنوا، مع المجاهدين الأفغان، من طرد القوات الروسية، وظنوا، وكل الظن إثم هنا، أنهم سيتوجون كالفاتحين بعد عودتهم إلى أوطانهم، وأن أمريكا ستبني لكل واحد منهم تمثالاً من ذهب تقديراً لهم على بطولاتهم الخارقة في بلاد الشمس ضد الجيش الأحمر.

وهنا كانت الصدمة الكبرى بعد أن جاء جزاؤهم كجزاء سنمار، فتخلى عنهم رعاتهم وعرابوهم ومتعهدوهم القدامى من عرب وأمريكيين ونبذوهم، فوجد المساكين أنفسهم في ورطة، خاصة وأن بعض الدول العربية المصدّرة للأفغان العرب رفضت استقبالهم، وتبرأت منهم، وراحت تطاردهم، وتحاصرهم، وتجتثهم، كما لو كانوا ورماً سرطانياً، بتواطؤ أمريكي مفضوح، وكأنهم مجرمون لا يستحقون إلا السجن والقتل والسحل والحجر الصحي، فبلع بعضهم خيبتة، وكظم غيظه، ومات البعض الآخر كمداً، بينما انقلب آخرون على الأنظمة العربية والأمريكيين الذين غرروا بهم واستغلوهم وقوداً في المعركة ضد السوفيات في أفغانستان.

فظهرت بعض الجماعات التي راحت تمارس العنف انتقاماً من الذين ضحكوا عليها. ولا داعي للتذكير بأن بعض التنظيمات التي تعتبرها أمريكا «إرهابية» ظهر كرد على نكران الجميل الأمريكي للإسلاميين الذين يزعمون أنهم لم يوالوا الأمريكيين يوماً، لكن المصالح تقاطعت بغير رضاهم. وحتى لو كان ذلك صحيحاً،

أرجو ألا نسمع في الأيام القادمة أن مصالح «الفاشيين الإسلاميين»، كما يصفهم الأمريكيون، قد تقاطعت مرة أخرى مع المصالح الأمريكية ضد «المجوس» هذه المرة، كما كانت قد تقاطعت من قبل ضد السوفيات في أفغانستان، وكما تقاطعت قبلها بمئات السنين «بغير رضاهم» أيضاً مع مصالح أعدائهم الفرس في معركة مؤتة ضد الروم! وكلنا يعرف ماذا كانت نتيجة هذا التقاطع القاتل. أرجوكم فكونا من هذه التقاطعات حتى لو كانت غير مقصودة، وفكروا ألف مرة قبل أن تتحفونا بإسطوانة تقاطع المصالح المشروخة مرة أخرى!

ولا داعي لشرح العداء الذي تكوّن بعد هزيمة السوفيات في أفغانستان بين أمريكا و «مجاهديها» القدامى الذين «تقاطعت مصالحهم معها» ، بحيث وصل إلى حد قيام الأمريكيين بالضغط على الأنظمة العربية، ليس فقط لتقليم أظافر الإسلاميين وتجفيف منابعهم، بل لتنظيف المناهج من الكثير من المفاهيم والقيم الإسلامية الجهادية، وحتى حذف الآيات القرآنية والأحاديث النبوية.

بعبارة أخرى فحتى معتقدات «المجاهدين» التي استغلها الأمريكيون في المعركة مع «الكافرين الروس» غدت عرضة للتدخل والتعديل والتحريف الأمريكي. وكنا نظن بعد كل الذي حصل بين الطرفين أن الإسلاميين لن يغفروا لأمريكا فعلتها الشنيعة بحقهم مادياً ومعنوياً، وبأنهم تعلموا الدرس، فلن يعيدوا لعبة تقاطع المصالح القميئة ثانية، وأنهم أصبحوا مستعدين للتحالف حتى مع الشياطين للانتقام من العم سام ومن الذين ورطوهم في أفغانستان ثم انقضوا عليهم ونكلوا بهم.

لكن، على ما يبدو أن بعض الإسلاميين لم يتعلم الدرس، ومازال يستمتع بلعبة تقاطع المصالح المهلكة، فبدأ يبلع خلافه مع الأمريكيين، وكأن الذي حصل بين الجانبين من معارك طاحنة في الأعوام الماضية يهون عند «الخطر الإيراني» المزعوم الذي بدأ يروج له الأمريكيون ووسائل الإعلام العربية المتحالفة معهم بنفس الطرق التأليبية والتحريضية المفضوحة.

يا الله كم نحن مغفلون وقاصرون وقصيرو الذاكرة! هل يعقل أن الإسلاميين نسوا كل المآسي التي أنزلها بهم الأمريكيون، ومازالوا ينزلونها، في العراق وفلسطين ولبنان والصومال وأفغانستان ذاتها التي تعاون الأمريكيون و«المجاهدون» الإسلاميون على تحريرها من الروس؟

هل نسينا عبثهم في صلب العقيدة الإسلامية، لنبتلع طـُعمهم الجديد الذي يريد أن يزج بالشباب المسلم هذه المرة ضد إيران، كما زجه من قبل في معارك لم يكن له فيها لا ناقة ولا جمل؟ هل نسينا خدعة الخطر الشيوعي كي نقبل بتلك الكذبة الكبيرة التي يسمونها الآن بـ«الخطر الشيعي»؟ للتذكير والمقارنة فقط، كان الاتحاد السوفياتي يمتلك ألوف القنابل النووية، بينما ما زالت إيران في مرحلة التخصيب، ولم تتمكن من صنع قنبلة يتيمة واحدة

لكن مهلاً كي لا تأخذكم الغيرة العمياء بعيداً، فاللعبة من ألفها إلى يائها لعبة أمريكية هوليودية من أجل أهداف أمريكية وإسرائيلية محضة ليس لكم فيها لا «خيار» ولا «فقــّوس».

هل نسيتم أن الذي مكـّن إيران من رقبة العراق هي أمريكا وبعض الأنظمة العربية «السنية»؟ هل ترضون بأن تحققوا أغراض تل أبيب، كما حققتم من قبل أهداف واشنطن في أفغانستان، وشاهدتم ماذا كانت النتيجة؟ إذا كان لديكم مشكلة مع إيران فلا تخوضوها مع الأمريكيين، لأنهم لا يريدونكم فيها سوى أدوات وأحصنة طروادة لتحقيق مصالحهم فقط، رغم زعمكم بتقاطع المصالح.

لماذا لا يسأل المتحمسون لخوض معركة أمريكا وإسرائيل ضد إيران هذه المرة السؤال التالي: ماذا جنينا من مساعدة أمريكا في طرد السوفيات من أفغانستان، ثم ماذا كسبنا من تمكين الأمريكان من رقبة هذا العالم ومن رقابنا ليصبحوا القوة العظمى الوحيدة التي تصول وتجول دون وازع أو رادع، وتستبيح بلادنا ومقدساتنا بلا شفقة ولا رحمة؟

ألا نتحسر على أيام القطبية الثنائية عندما كانت أمريكا تجد من يردعها في مجلس الأمن، وعندما كنا نجد طرفاً نتحالف معه، أو نستنجد به في وجه الجبروت الأمريكي الرهيب؟ آه ما أجمل أيام السوفيات! آه ما أجمل أيام الردع المتبادل! آه كم كان خوروتشوف رائعاً عندما حمل حذائه وراح يدق به منصة الأمم المتحدة بكل عزة وكبرياء!

هل أصبح وضع الإسلاميين في العصر الأمريكي أفضل مما كان عليه في العصر الأمريكي السوفياتي؟ لقد ضحك الأمريكيون على الإسلاميين بتصوير السوفيات على أنهم جاؤوا لإفساد أفغانستان المسلمة، ونشر الرذيلة فيها، ووضع الإناث والذكور في مدارس مختلطة.

أما الآن فالأمريكيون يتباهون بتحرير المرأة الأفغانية من «الاضطهاد الإسلامي»، ودفع الأفغانيات إلى السفور، وتشجييع الفسق، وبيع اللحم البشري، وتزييف عقول الشباب الأفغاني، وحشوها بالمخدرات والسخافات والموسيقى الغربية الهائجة بحجة التحرر .

ألم يعلق الأمريكييون صور نساء كاسيات عاريات على جدران كابول بعد غزوهم الأخير لها مباشرة كدليل على تحريرها من تعصب طالبان؟ والسؤال الأهم: كيف يتنطع البعض للوقوف مع الأمريكان ضد إيران بينما مازالت أفغانستان درة الجهاد الإسلامي تحت أحذية اليانكي الثقيلة؟ أليس أولى بكم أن تحرروا أفغانستان أولاً قبل الهيجان ضد إيران؟

متى يدرك الإسلاميون أن أمريكا لا تفضل سني على شيعي بأي حال من الأحوال، فالجميع، بالنسبة لها، إرهابيون وحثالة وقاذورات، كما سمعنا من كبار كبارهم، ونسمع يومياً على رؤوس الأشهاد. وعندما يتغوط الضباط الأمريكيون على كتاب المسلمين في غوانتانامو لا أعتقد أنهم يميزون في تلك اللحظات الحقيرة بين إيراني وسعودي، أو حمبلي وشافعي، أو وهابي ونصيري، أو درزي واسماعيلي .

«يا جند الشيعة والسنة، أعداء محمد هم أعداء علي، وقنابلهم، كمدافعهم، لا تعرف فرقاً بين الشيعة والسنة ».

ليس المسلمون وحدهم فرقاً ومذاهب، فالمسيحيون ينقسمون إلى عشرات الطوائف والفرق، لكنهم في وقت الشدة يقفون صفاً واحداً، والفاتيكان قبلتهم، بروتستانت وكاثوليك. وكذلك اليهود . متى سمعتم، بربكم، أن يهودياً تحالف مع مسلم ضد يهودي حتى لو كان الأخير من مذهب الشياطين السود؟ متى تحالف كاثوليكي مع مسلم ضد إنجيلي أو أورثوذوكسي؟ هل يقبل أي يهودي أو مسيحي أمريكي أن يكون أداة في أيدي المسلمين كي يقتل مسيحياً أمريكياً آخر أو يناصبه العداء،حتى لو كان من أتباع القرود الحُمر؟ بالمشمش!

فلماذا نقتل بعضنا البعض إذن على المذهب والطائفة والهوية، ونخوض معارك دونكوشوتية إرضاء لغاياتهم ومخططاتهم؟ متى تكبر عقولنا وننضج ونتوقف عن خوض معارك الآخرين بدمنا ولحمنا الحي وثرواتنا وعقيدتنا؟ متى نقول لموشي دايان إننا أمة تقرأ، وتفهم، وتتعظ، وتفعل؟

================

فهرس  الرد العام

1-كي لا يخدعونك بالخطر الشيعي

2-هل التشيع شماعة يعلق عليها العرب مشاكلهم 3- هل اصبح التشيع خطر يستحق التشدد 4-اليس الشيعة مواطنون لهم حقوق 5-اسرائيل و اميركا عدو مشترك لا يفرق بين السنة و الشيعة 6- اميركا استغلت السنة في حربها السوفييت ثم انقلبت عليهم 7- ان اميركا تقوم بمخطط لجر السنة لمواجهة الشيعة بالتحذير من الخطر الشيعي 8-تتركوا الجهاد في فلسطين و ذهبتم الي افغانستان 9-تقول لم يتحالف كاثوليكي مع مسلم ضد انجيلي 10- هل الشيعة و ايران اخطر ام اسرائيل

 

الرد

كي لا يخدعونك بالخطر الشيعي

## 1-الخطر الشيعي  ليس خدعة انما حقيقة ###

 جواب لماذا ايران أخطر من إسرائيل

 

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=142344

## 2-هل التشيع شماعة يعلق عليها العرب مشاكلهم ###

جرائم الشيعة في العراق و اثارة الفتن

جرائم حزب الله ضد اهل السنة في لبنان و الكويت

http://dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=139172

كشف لوقائع ولاء الشيعة لايران

http://alsrdaab.com/vb/showthread.php?t=60644

ايران لها سجل سوابق اسود في قتل السفراء و التفجير و هنا قائمة ببعضها

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=138061

الاستراتيجة الايرانية للهيمنة على الخليج

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=135537

ملف التغلغل الايراني في الكويت / ايران

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=139309

## 3- هل اصبح التشيع خطر يستحق التشدد

###

حذر منه القرضاوي و علماء المسلمين والمغرب وعلماء المسلمين مثل الامام مالك وابن حنبل و الشافعي

القرضاوى يدين الترويج للدين الشيعي في الدول العربية / في جريدة المصري اليوم

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=74298

مؤتمر دولي للصوفية بالقاهرة يتبرأ من المذهب الشيعي

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=138131

تقرير يكشف ضلوع إيران في نشر “التشيع” بين المصريين

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=138289

(الوحدة والتحرير).. أول حزب للشيعة المصريين

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=134615

 

الاخوان المسلمون سوريا دعوات التشيُّع في مجتمع سُني تثير الاستفزازات

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=138115

شيخ الأزهر: المدّ الشيعي يخدم “إسرائيل”.. وسنواجهه

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=136952

تجمع علماء المسلمين في لبنان عملاء ايران مقابل دراهم معدودة

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=134714

 

ملف جرائم الشيعة في العراق/ الكويت / لبنان وغيرها

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=139451

##

4-اليس الشيعة مواطنون لهم حقوق ###

– اجتماع السفارة -التفجيرات – اذناب ايران في الكويت – دعوة المدرسي اميركا للتعاون ضد الوهابية

كشف لوقائع ولاء الشيعة لايران

http://www.alsrdaab.com/vb/showthread.php?t=60644

الاستراتيجة الايرانية للهيمنة على الخليج

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=135537

ملف الطريقة العزمية المدعومة من ايران

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=86653

## 5-اسرائيل و اميركا عدو مشترك لا يفرق بين السنة و الشيعة ###

 الواقع عدو مشترك هم الشيعة و تحالف ايران و اذنابها في العراق و افغانستان مع اميركا ضد اهل السنة اوباما الغارديان تصريح سفير اميركا في العراق تحالف الشيعة مع اميركا في العراق و افغانستان ضد السنة

دلائل التعاون بين ايران و اميركا و اسرائيل

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=135709

الجارديان” لأوباما : الوهابية أخطر من الشيعة

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=82436

 

## 6- اميركا استغلت السنة في حربها السوفييت ثم انقلبت عليهم ###

 السنة تحالفوا مع اميركا لطردالاحتلال السوفيتي الشيعة تحالفوا مع اميركتا لاحتلال بلاد المسلمين الملا الانكليزي / السيستاني / ابن العلقمي الطوسي الصفوييون البرتغاليين

ملف بعض المواضيع التي تناولت تحالف الرافضة مع اليهود والنصارى

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=39861

## 7- ان اميركا تقوم بمخطط لجر السنة لمواجهة الشيعة بالتحذير من الخطر الشيعي ###

بالنظر للواقع هناك خطر شيعي ايراني على ارض الواقع في لبنان 7 آيار العراق الكويت البحرين اليمن المغرب السنغال جامبيا

 

ان التحالف الايراني الاميركي

اصبح مكشوفا و لو كانت اميركا تريد مواجهة ايران لكان من السهل تدمير ايران من دون الحاجة الي حربها فلو قامت اميكرا بدعم الحركات الايرانية المعارضة مثل مجاهدي خلق و البلوش والاكراد والاذرييين و عرب الاحواز لوجدت ايران تصبح اسوء من الصومال لقد ظهر للجميع التحالف الذي اصبح واضح للعيان باعتراف المسؤلين الايرانيين بانهم تعاونوا مع اميركا لاحتلال افغانستان والعراق فها هي اميركا تضع مجاهدي خلق و جند الاسلام البلوشية و الاكراد في قائمة المنظمات الارهاببة و هذا من صالح ايران

 

ملف جرائم الشيعة في العراق/ الكويت / لبنان وغيرها

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=139451

## 8-تتركوا الجهاد في فلسطين و ذهبتم الي افغانستان ###

تركتوا فلسطين و تجاهدون في افغانستان

اولا الفلسطيين وقعوا اتفاقية اوسلوا للسلام مع اسرائيل ثانيا الجهاد يكون بالمال و بالنفس فالدول العربية تبرعت بالمال و النفس حروب من 1948 الي حرب اكتوبر

ثالثا هناك 11 مليون فلسطيني نصفهم في فلسطين لماذا لا يحاربون

هاهي طالبان في افغانستان حاربت الاميركان و اوقعت فيهم الاصابات من دون مساعدة من دول اخرى رابعا دول الطوق مثل سوريا لماذا لم تحرر الجولان مثلما حررت مصر سيناء اضافة الي تصريح حماس بعدم اطلاق صواريخ

##

9-تقول لم يتحالف كاثوليكي مع مسلم ضد انجيلي ###

لقد تحالف الارثوذكسي في مصر مع العرب ضد الروم خلال فترة فتح مصر تحالف الشيعة مع اميركا ضد العراق و افغانستان تحالف الصفويين الشيعة في ايران مع البرتغالين ضد الاتراك تحالف الاتراك مع المانيا ضد بريطانيا و اميركا

ذكرت غوانتنامو السجناء من السنة من الذي تحالف مع اميركا لغزو افغانستان انهم الشيعة

## 10- هل الشيعة و ايران اخطر ام اسرائيل ###

 الشيعة وايران اخطر -ايران عقيدة توسع سكان اكثر -اسرائيل لا تهدد العقيدة لا تستطيع التوسع لقلة السكان صراع الحق والباطل مستمر 5 ملايين فلسطيني في اسرائيل

جواب لماذا ايران أخطر من إسرائيل

 

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=142344

==================

حزب الله انما حزب الشيطان

كيف يكون حزب الله و دين الشيعة

1-يعتقد ان القرآن محرف 2-ودين قائم على تاليه البشر و عبادتهم من دون الله 3- وتحول الدين من عبادة الله الي عبادة الائمة و اللطم على الحسين 4-اصبح اللعن من العبادة كسب ولعن معاوية ويزيد و الصحابة بل الامة الاسلامية 4-يكفر جميع المسلمين لاننا لا نؤمن بولاية 12 امام 5-اباحة دماء واموال اهل السنة 6-اعطاء الولي الفقيه صلاحية الهية كالغاء العبادات و كالصلاة واباحة المحرمات كاباحة اللواط 7- اتهام امهات المؤمنين بالكفر والفاحشة 8- اباجة الكذب و بهت المخالف 9- اسقاط الجهاد حتى ظهور المهدي 10- المسجد الاقصى ليس في فلسطين

مقتدى الصدر و التحريض على قتل اهل السنة

http://tinyurl.com/cmz53uw

شيخ الاجرام والقتل الشيخ الاعرجي

ومن افتى له وإن كان محمد باقر الصدر كما يقول هذا الاعرجي ويقول هذا المجرم ان الفتوى صدرت من الصدر قبل سبع اعوام اي قبل سقوط العراق :

http://www.youtube.com/watch?v=2ZTwRWyX3E4

===============

نعم نحرم الدعاء لفرخ المجوس حسن نصرالله كيف ندعو لحزب عقيدته قائمة على تكفير اهل السنة لاننا لانؤمن بولاية 12 امام و لعن الصحابة كيف ندعوا او ندعم حزب يتاجر بالمخدرات و غسيل الاموال و يرتكب الجرائم ضد الكويت و لبنان و البحرين و السعودية و مصر و سوريا في دعمه للطاغية النصيري بشار الاسد

حسن نصرالله الشيعي الذي يكفر الصحابة و امهات المؤمنين عليهم السلام الذي يقول ان القرآن مجمد حتى ظهور المهدي الذي قتل اهل السنة في مايو 2008 في بيروت حزبه ملطخة بدماء اهل السنة في لبنان و الكويت و اختطاف الطائرة الكويتية و محاولة اغتيال امير الكويت الحزب الذي يتاجر بالمخدرات وغسل الاموال نذكر حين طالب حزب الله الحكومة اللبنانية شراء المخدرات التي يزرعها الشيعة في لبنان بدل اتلافها التعدي على الاوقاف السنية في بيروت و منع بث اذاعة القرآن الكريم

قال تعالى “لتجدن أشد الناس عداوة للذين آمنوا اليهود و الذين أشركو …” فما قول إخوتنا الذين يقولون أن الشيعة أخطر من اليهود؟

===

هذه عقيدة حزب الله

– حزب عقيدته الشيعية الاثنا عشرية قائمة على تكفير اهل السنة و لعن الصحابة و امهات المؤمنين عليهم السلام – حزب يقتل اهل السنة في لبنان كما حدث في بيروت 2008 كذلك الاعمال الاجرامية ضد الكويت من خطف الطائرات و قتل ابناء الكويت و يفجير موكب الامير جابر رحمه الله – حزب الله هو حزب ايراني ينفذ اجندة ايران كون مرشده الاعلى خامنئي و ياتمر بامره – حزب ليس من اهدافه جهاد اليهود و تحرير القدس فعقيدة الاثنا عشرية ليس فها جهاد حتى قيام المهدي و في عقيدة الشيعة لا يعترفون بان المسجد الاقصى موجود في قلسطين فعلى اي اساس يدعمونه اكتب الاشياء التي عملها ضد اسرائيل لمصلحة لبنان و العرب وليس لمصلحة ايران حتى ندعمها ( نريد فتوى من خامنئي مرشد الحزب باعلان الجهاد ضد اسرئيل او فتوى من السيستاني لجهاد اليهود لتحرير فلسطين) قال الامام علي بن ابي طالب عليه السلام الذليل من نصرتموه.

==

علاقة ايران واسرائيل واميركا

الم تحالف ايران مع اميركا لغزو العراق و افغانستان و من الذي يعقد صفقات الاسلحة مع اسرئيل كفضيحة ايران كونترا و من الذي يقول اننا اصدقاء شعب اسرائيل و اميركا اليس مشائي مساعد الرئيس الايراني و من الذي يؤجر السفن من اسرائيل شركة عوفير الاسرائيلية ومن الذي دعى اسرائيل للاستثمار في ايران اليس عضو البعثة الايرانية في الامم المتحدة سيد كريمي و اعتراف المسؤلان الايرانيان محمد رضائي ومهدي صفري حقيقة دعمه للفصائل المقاومة في الدول العربية، وأن هذا الدعم لا يُقصد منه مناوأة الغرب أو الرغبة التي يدندن بها الرئيسُ الإيراني دائماً في تدمير إسرائيل، التي أكد المسؤولان الإيرانيان تعاطفهما معها واحترامهما لها بعكس العرب الذين يكرهون اليهود منذ القدم، بحسب قولهما. وأماط المسؤولان اللثام عن حقيقة التصريحات المعادية لإسرائيل والغرب من قبل المسؤولين الإيرانيين 

 =======

القرضاوي يدعو المسلمين والعرب لمواجهة إيران و”حزب الله”

الجمعة 22 من ربيع الثاني1433هـ 16-3-2012م

مفكرة الإسلام: هاجم الشيخ يوسف القرضاوي رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين إيران و”حزب الله”، وطالب جميع دول المنطقة بالوقوف في خندق واحد ضدهما. وقال القرضاوي – في كلمته بالمهرجان التضامني مع الثورة السورية بنقابة الصحافيين المصرية -: “إن المنطقة كلها يجب أن تقف ضد إيران وحزب اللات، الدول العربية كلها واحد ضدهما”، وذلك بسبب موقفهما من الثورة السورية ودعم بشار الأسد. وقال في رسالة للشعب السوري: “لستم وحدكم فمصر مع سوريا، وليبيا مع سوريا، وتونس مع سوريا، والمغرب والأردن، وكل الشرفاء والأحرار في العالم مع سوريا”. وأضاف: “يا سوريون سيروا في طريقكم وتمسكوا بحقكم، وأوصيكم بألا تتفرقوا، وكونوا جميعًا يدًا واحدة”. وأكد أن الثورة السورية انتصرت لأن انتصار الثورات بالمبادئ، وأنه عندما يتحدث عن الثورة السورية فهو يتحدث على كل من يشارك في الثورة سواء مسلمًا أو “مسيحيًّا”، سواء قريبًا أو بعيدًا عن الإسلام، داعيًا جميع السوريين أن يتوحدوا ويكونوا صفًّا واحدًا ضد الباطل ونظام بشار الأسد من أجل الحرية. وشدد على أن الشعوب أقوى من حكامها، وأن بشار ليس قويًّا بسلاحه ومدافعه، وهذه الأسلحة يجب أن تكون في خدمة الشعب السوري، دعا السوريين للعمل وتعلم كيفية مواجهة الظلم، نافيًا أن يكون كل العلويين مع بشار، وأكد أن الذين ينشقون عن نظام الأسد هم إخواننا ونحن إخوانهم،، وأنه يجب أن نكون في هذه المرحلة سوريين فقط لا غير، وذلك في حضور نشطاء الثورة السورية والجالية السورية في مصر، وأعضاء المجلس الوطني بالقاهرة.

===================

القرضاوي يجدد تحذيراته من خطر التمدد الشيعي بالمجتمعات السنية

الأربعاء 15 من ربيع الأول1430هـ 11-3-2009م

مفكرة الإسلام:جدد الشيخ الدكتور يوسف القرضاوي رئيس “الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين”، تحذيراته من خطر التمدد الشيعي بالمجتمعات السنية, مطالبا بالتصدي لهذا الخطر. واعتبر القرضاوي التمدد الشيعي خطرا محدقا بهوية البلدان السنية، منتقدا تسارع الخطوات الإيرانية لتصدير ثورتها لبلدان المنطقة. وكان القرضاوي حذر في تصريحات أدلى بها في سبتمبر الماضي من خطر تنامي المد الشيعي في المجتمعات السنية، وقال إن “خطرهم يكمن في محاولتهم غزو المجتمع السني، وهم يهيئون لذلك بما لديهم من ثروات بالمليارات، وكوادر مدربة على التبشير بالمنهج الشيعي في البلاد السنية”. وأكد القرضاوي خلال تصريحات نقلتها صحيفة “المصريون” على هامش مشاركته في مؤتمر مجمع البحوث الإسلامية الذي أنهى أعماله بالقاهرة أمس، رفضه التام لقيام إيران بنشر المذهب الشيعي, مشيرا إلى أن هذا ما ينبغي الوقوف أمامه بشكل قوي وإدراك مخاطره الشديدة. وقال: “نحن أهل السنة والجماعة، نؤمن أننا على الحق، ونرى أن مذهبنا على الحق، ومع هذا لا نرغب في نشر مذهبنا في أوساط الشيعة”. وأضاف:”لقد أيدنا الثورة الإيرانية ضد الجبروت والاستبداد، غير أننا صدمنا عندما كشفت الثورة عن وجهها الطائفي ومساعيها للتمدد خارج الأراضي الإيراني، والعمل علي تشييع السنة في البلدان المجاورة، مطالبا إيران بالكف عن هذه المخططات إذا كانت تنشد علاقات طبيعية مع الدول العربية.

 

 

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: