قصة الحاج عبد الله فيلبي من وثائق المخابرات البريطانية

 قصة الحاج عبد الله فيلبي من وثائق المخابرات البريطانية 1929 ـ 1948 (1 ـ 7) إنجليزي قادته روح المغامرة إلى جدة .. رشح الملك عبد العزيز لتوحيد السعودية فوصفه اللورد كيرزون بالجنون

 

لندن ابتعثت فيلبي إلى الملك عبد العزيز لإثنائه عن غزو الحجاز فقدم استقالته من خيمة

 

حسن ساتي

 

افرج مكتب السجلات العامة والارشيف القومي ببريطانيا صباح الخميس 28 نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي، ولأول مرة عن 311 ملفا عن العملاء والنشاط الاستخباراتي، كان مقررا الافراج عنها عام 2005.

بين تلك الملفات، ملفان بالرقمين KV/2/1118 وKV/2/1119 عن هاري سانت جون بروجر فيلبي، الذي اصبح الحاج عبد الله فيلبي بعد اعتناقه الاسلام، وفي الملفين 236 وثيقة، يقود مجمل قراءتها الى الوقوف امام شخصية خلافية ودرامية في ذات الوقت.

 

رجل يستقيل من الخدمة المدنية الهندية ليدخل المنطقة العربية، ثم يعتنق الاسلام ويصبح مقربا من الملك عبد العزيز وتدور به الدائرة ليقول له الملك «انت كذاب». ورجل يجادل حكومته البريطانية بأن الملك عبد العزيز هو الوحيد القادر على توحيد السعودية خلافا لترشيحات لورنس العرب، فيقول له اللورد كيرزون عضو مجلس الحرب «انت مجنون يا فيلبي..».

 

رجل يسوح بهويته البريطانية في محمية عدن فيثير غضب ملك اليمن ويضطر الى مراسلة الملك عبد العزيز في شأنه.

 

وفيلبي كاتب بارع، وهو الوحيد الذي عبر السعودية من البحر الى البحر عام 1917 دون ان يحس به احد فألف كتابه «قلب السعودية» مثلما اوحى له التجوال في عدن وحضرموت بتأليف كتاب آخر اسماه «اخوات سبأ».

 

وفيلبي سياسي قاد في مراسلات حية وساخنة من منزله في جدة لتغيير مواقف حكومة العمال من فكرة توحي بتقسيم السعودية واحتضان معارضين للملك عبد العزيز، ومع ذلك قبض في النهاية، وبسبب مواقفه من الحرب العالمية، الثمن اتهامات تصفه بالانهزامية، وعدم الولاء، ليتم التجسس عليه وعلى حركته واعتقاله.. ومن بعد فلفيلبي مواقفه الواضحة من القضية الفلسطينية، وعنها كتب.

 

«الشرق الأوسط» تقطع بان التنقل بين اوراق المخابرات البريطانية حول فيلبي، يقترب من الجلوس الى فيلم سينمائي عالي الجودة.. مثلما تقطع بصعوبة عرض جميع هذه الوثائق انطلاقا من صعوبة اتخاذ منهج يعتمد على التاريخ فقط في عرضها.

 

ولذلك اتخذت هذا المنهج الذي يتنقل، كما طريقة الدراما السينمائية او التلفزيونية، بحرية تحاول ايجاد الرباط، ما امكن، داخل كل حلقة من هذه الحلقات، مع الاحتفاظ بخيط يربط بينها جميعا، ومن هنا ذهب التقرير الى ان تكون بداية هذه الحلقات للروائي البريطاني والرحالة وليام جي. ماكين، ليحدثنا عن فيلبي لتكون الحلقة الثانية عن تقييم الداخلية والخارجية البريطانيتين لفيلبي، علّ ذلك يفتح العدسة على اغوار شخصية بالغة التعقيد، دعك عن اسهامها الفاعل في حركة تاريخ الدول العربية بالشرق الاوسط في زمن كانت فيه تلك الدول تقاوم استعمار دولة فيلبي، اي بريطانيا العظمى.

 

< رجل دائم الاختفاء < كتب الروائي وليام ماكين يوم الجمعة 11 مارس (آذار) 1932:

 

تداعت الاخبار لجهة قصة حافلة بالرومانسية المثيرة والمغامرة، وتقول ان سانت جون فيلبي، الرحالة العظيم والمستشار المالي لابن سعود العاهل العربي، قد اختفى منذ 2 يناير (كانون الثاني).

 

غادر جدة، مقره وداره على البحر الاحمر، في ذلك اليوم مع 15 رجلا وبعض الجمال لجهة رحلة للمتعة من المقرر لها ان تنتهي في منتصف فبراير (شباط). ويعتزم ابن سعود ارسال فرقة للبحث عنه في الصحراء.

 

فيما يلي، قصة الانجليزي، موظف الخدمة المدنية، الذي اعتنق الاسلام والقى بثقله خلف الملك العربي ابن سعود، كما رواها عنه احد الذين التقوه في جدة.

 

سيقول لك فيلبي انه يعيش على بيع لعب الاطفال على حافة صحراء عربية. هذا شيء خيالي، ولكن كل شيء يفعله فيلبي في نهاية المطاف، يبدو خياليا وغريبا ايضا.

 

يتوقف فيلبي من فترة لاخرى عن تجارته القائمة على بيع لعب الاطفال او العربات رخيصة الثمن للكبار ليختفي في الصحراء. هو دائما في حالة اختفاء. والآن جاءت رسالة من القاهرة تقول ان القلق يصاحب سيرة الرجل، لانه اختفى مرة اخرى.

 

حينما كنت اقوم برحلة بحرية مؤخرا في البحر الاحمر على متن احدى البواخر غير النظامية، سمعت الكثير عن هذا الرجل الانجليزي الغامض.

 

يقول عامل برقيات في بورتسودان: «هو رجل يعرف عن السعودية اكثر من اي انسان على قيد الحياة. وهو بمثابة الساعد الايمن لابن سعود ملك الحجاز. ولا توجد لهجة في السعودية لا يتحدثها مثله مثل اي عربي من مواليد البلد، وقد اعتنق الاسلام مؤخرا».

 

اوصاف مختصرة مثل هذه لا تعدو كونها مشهيات عن هذا الرجل الانجليزي الغامض. وقد اتى اليوم الذي حملني فيه مركب شراعي سعودي، وابحر في شواطئ جدة، ميناء الحجاج، ووضعني على الشاطئ وسط جمع من العرب بنظراتهم المفترسة. تقدمني مجموعة عرب مسلحين وضباط من قوات ابن سعود في ملابسهم ذات اللون (الكاكي). فحصوا كل اوراقي الثبوتية في هدوء الى ان وصلت الاوراق ليد سمراء ادارت قرص الهاتف وحملت سماعة التلفون. فقال صاحبها لطرف آخر:

 

«اوصلني بمكة..» قالها بالعربية. عرفت انه يتحدث الى قصر ابن سعود في مكة التي تبعد عن جدة بعدة اميال. فشرع وفي دقائق قليلة بتقديم اوصاف لي لاحد المسؤولين عبر خط هاتفي صحراوي. تلك كانت السعودية على تلك الايام. وفي حوالي عشر دقائق انتهت كل المحنة.

 

< حراس من القردة < قالوا لي بعدها: يمكنك دخول المدينة ولكن ليس ما بعد جبل حواء. قدمت شكري للضابط وتركت المكتب احمل معي ارقاما تمكن من التحدث اليه ووجدت نفسي في الشارع اتنفس تحت شمس جدة المتوهجة. وخلال ساعة كنت قد وجدت المنزل الذي ابحث عنه، اعني منزل الرجل الانجليزي الغامض، المستر سانت جون فيلبي.

 

دخلته بشجاعة، مررت عبر ممر مظلم انتهى بي الى فناء الدار المشمس. هناك رأيت اول ما رأيت اربعة قرود حبشية ضخمة تجلس القرفصاء، ادارت عيونها المفترسة ووجوهها المشعرة نحوي، ظلت جالسة ساكنة تماما، وتوقفت في حالة شعور بالارتعاش. ورغم ان القردة كانت مكتوفة بالسلاسل، الا انها تحمل قدرا منها يمكنها من القفز للامام.

 

تقدمت خطوة للامام، فتقدمت القردة الاربعة للامام، وفجأة انفجرت جميعها في اثارة جلبة، وكنت على وشك ادارة ظهري للمنزل والتفكير في الهروب حتى فاجأني صوت تحدث بالانجليزية:

 

«لا تخف منهم، فهم حراس جيدون، ويطيعوني». وكان ان تبع الملاحظة بأوامر باللغة العربية، فاستكانت القردة كضأن وديع، ومضى الصوت ليقول: «ادخل ودعنا نتناول مشروبا».

 

< اعرف من القادم < عبرت فناء الدار، لأجد على احد ممراته الرجل الذي اختفى، طويلا ونحيفا، بلحية تحمل سوادا خفيفا، يعطيك انطباع كما لو انه احد الشياطين السبعة الرئيسيين بلونهم الاسود في الاساطير الاغريقية، مثل ذلك الخيال في تصوره بهذا الشكل، يشارك في الايحاء به اليك الزي العربي الابيض الذي ارتداه. والشاهد انه تقدمني الى غرفة ضخمة.

 

قال: «سمعت بوصولك لجدة، انت قادم من اثيوبيا، أليس كذلك..؟». انتقل من السؤال الى التصفيق بيديه ليدخل خادم عربي.. فوجهه بتحضير مشروبات. اومأت برأسي اشارة للقبول. بدأت من التحقق بانه لا توجد او لا مجال للاسرار امام هذا الرجل الغامض، فهو يعرف كل شيء عن اي غريب يضع اقدامه على ارض جدة. يبدو ان مهمته ان يعرف ذلك. سألته: «هل الفرنسيون على حق بتسميتك صانع الملوك يا مستر فيلبي»؟

 

اسقط في الحال وجهه الشاحب وانفجر في ضحكة، هي ضحكة شيطانية.. قال بعدها: «انا تاجر.. ابيع العربات كما تعرف، وبعض المحاريث.. ولعب الاطفال..»، قلت: «والتجارة ناجحة؟..».

 

قال: «ليست سيئة.. ليس بوسع احد ان ينال حظوظه هنا».

 

قلت: «أليس هناك رجال عديدون اغنياء هنا.. ابن سعود على سبيل المثال..»؟

 

هز رأسه.. (تبدو الاشارة للنفي اعتمادا على ملاحظة الراوي القادمة ـ الاشارة من الشرق الاوسط..)! قلت: «السياسة وحدها التي تكسب، هكذا قالوا لي في اميركا.. من في اعتقادك هم الاكثر ثراء في السعودية»؟

 

خلال تلك الساعات القليلة في حضرة فيلبي في ذلك القصر بجدة، بدأت في اكتشاف شيء في التاريخ المحير والمغامرات المدهشة للرجل الانجليزي ذي الـ46 عاما.

 

اختتم الحديث بالقول، اي فيلبي: «لقد امضيت 15 عاما في الصحراء.. 15 عاما من الوحدة..».

 

< في الخدمة المدنية الهندية < ظل تاريخ ومستقبل هنري سانت جورج بردجر فيلبي، ومنذ اللحظة التي رأت فيها عيونه النور في فيلا والده في بادولاس بسيلان غير عادي، فوالده مزارع شاي في عداد الاغنياء.

 

ارسله والده للتعليم في انجلترا فتنقل بين وستمنستر وكلية ترنتي وكمبردج، ظل خلالها استاذا ذكيا بقيم كلاسيكية، اظهر مبكرا قابلية ونزوعا نحو اللغات، وكان من الطبيعي ان يلتحق بخدمة كانت تعني الكثير للشباب في ايامه، اي الخدمة الهندية، فظهر اسمه رقم 50 في قائمة جيدة اعدت خصيصا.

 

وجد نفسه بعدها في الهند يتعامل مع اعباء موظف الخدمة المدنية العادية بمميزات هي من نسيج شخصيته، مزجها بالعنصر المحلي، فجاءت الاشارة الى ترقيته، وحين انفجرت الحرب العالمية الاولى عام 1914 كان فيلبي قد اصبح سكرتيرا لحاكم البنغال بمقره في كلكتا، ليجيء بعدها اختفاؤه الغامض والاول.

 

قيل وقتها انه فقد نفسه بين اسواق بغداد واسواق طهران في حدود واسعة بين البلدين. كان الجنرال تاونشيند وكوكبة من الضباط البريطانيين غارقين في موقف مأزوم ضد الاتراك. وحين ظهر سانت جون فيلبي، كان ضابطا نشطا وانيقا في قاعدة للقوات البريطانية معنيا بالجانب الاقتصادي في وحدة المخابرات، ولذلك، فقد كان على معظم الجواسيس الذين استخدمتهم بريطانيا من ذلك المعسكر ان يمروا بعمليات التدقيق المتوهج لعيون فيلبي الزرقاء والحديدية. ومرة اخرى، اختفى فيلبي من القاعدة مرتين، كان فيهما يتنكر في الطرق الفرعية ببغداد في زي شحاذ عربي.

 

< ضد اثنين من الالمان < في تلك الاثناء، كان اثنان من الالمان الاذكياء يعنيان الكثير للقوات البريطانية، الاول هو المشهور «واسماس» الذي تعامل مع عصبة من مقاتلي حرب العصابات عبر منطقة بلاد فارس في عمليات انقضاض مستمرة على حقول النفط، وبشكل عام، لارباك خطوط الاتصالات البريطانية بين الهند وتلك المنطقة. اما الالماني الآخر فهو بريزر الذي يقال عنه انه سيد الخليج العربي. فكان على سانت جون فيلبي ان يراهن بعقله ضد هذين الرجلين الذكيين.

 

وكانت النتيجة امرا لا مفر منه، فقد مات بريزر مطعونا بخنجر من اعرابي فيما وجد واسماس نفسه محاطا عن قرب بعصبة في ايران، وتمكن من الهرب في جنح الظلام الى سقف الدنيا، اي آسيا الوسطى، فلجأ هناك في احدى دولها، وحين انتهت مهمة فيلبي، اختفى مرة ثانية.

 

اشار الكولونيل لورنس الى اسم فيلبي باختصار في كتابه، وقد حدث اللقاء غير المتوقع في الصحراء، فقد عبر سانت جون فيلبي خريطة السعودية البيضاء من الخليج العربي الى البحر الاحمر دون ان يلاحظ احد هذه الرحلة او الحقيقة. كان لورنس مشغولا مع الامير فيصل، الرجل الذي اعتقد لورنس انه الملك الوحيد المحتمل لسعودية موحدة فيما اشار فيلبي الى عبد العزيز بن سعود الذي كثيرا ما سافر معه في الصحراء. وقد ظل فيلبي على قناعة بان هذا، الزعيم، المؤمن بنصوص القرآن، والذي يشمئز من التدخين، ومن قيم العصر المنحلة، مقدر له ان يدخل مكة كفاتح منتصر في رفقة مقاتليه.

 

< أنت رجل مجنون < ظهر سانت جون فيلبي بعدها في فندق في لندن، وقد قصد هذه المرة ان يضع حقائبه امام مجلس الحرب، وبعد انتظار طويل تحددت له مقابلة مع اللورد كيرزون، فدافع مرة اخرى عن قضية ابن سعود فيما ظل اللورد كيرزون يستمع على مضض، الى ان نفد صبره ولم يستطع السيطرة على نفسه فقال: «انت رجل مجنون يا فيلبي!».

 

ابتسم فيلبي، وغادر الاجتماع ليجلس في غرفته بفندقه مع زجاجة بيرغندي، وبعد ساعات قليلة تسلمت وزارة الخارجية رسائل عاجلة من السعودية تقول ان ابن سعود يزحف في السعودية مثل لهب ثائر، فكان استدعاء سانت جون فيلبي لوزارة الخارجية، وتحدث معه اللورد كيرزون مرة ثانية، وحين غادر فيلبي الوزارة اتجه للفندق ولساعة واحدة، ليختفي مرة اخرى، ليعيد ظهوره مرة اخرى ايضا، ولكن في معسكر ابن سعود وبين مقاتليه بملابسهم السوداء، ولكن الظهور هذه المرة تلبّس كونه مبعوثا بريطانيا ذا سطوة ونفوذ، وليقدم بالنيابة عن بلاده منحة حكومية لابن سعود قدرها 60.000 جنيه استرليني، وكانت كل طلبات بريطانيا السلام والهدوء من الزعيم الجديد (ابن سعود).. (الايضاح من «الشرق الأوسط»).

 

بعدها، ظل فيلبي يتلقى تكريما متعددا، تسلم في 1920 ميدالية الشرف من الجمعية الجغرافية الملكية، ثم انتخب عضوا بمجلس الجمعية الاسلامية الملكية. في 1921، عاد الى بغداد لوظيفة هامة هي المستشار لوزارة الداخلية.

 

من 1922 الى 1924 اصبح ممثل بريطانيا بالاردن، وهنا كان قد وصل الى قمة طموحات الخدمة المدنية.

 

< واخيرا استقالته < ثم جاءت الحرب العالمية الثانية في قلب السعودية، فتجاهل ابن سعود التحذيرات البريطانية واحتل مكة زاحفا عبر الصحراء، فقررت وزارة الخارجية البريطانية ان الشخص الوحيد المؤهل للتعامل مع الوضع هو سانت جون فيلبي، فاتجه فيلبي بالفعل في رحلة سريعة من الاردن الى معسكر ابن سعود، وهناك تحدث الى ابن سعود، ولا يعرف ما حدث في خيمة ابن سعود، في مقابل ذلك، فكل الذي عرف هو ان سانت جون فيلبي خرج ليبرق استقالته الى لندن، استقالة من كل مواقعه ومكاتبه، ترقياته وكل شيء، ليصبح تاجرا عاديا في جدة يبيع العربات والبضائع العامة.

 

عينه الملك ابن سعود لاحقا مستشارا ماليا، ووضع له قصرا بجدة تحت تصرفه، ويزور فيلبي مكة كثيرا، ويبدو موقعه في مقاطعة الحجاز، ولكونه مسلما، آمنا، وهو من بعد لا يزال يمارس اعماله كتاجر. ربما يكون هذا العمل بالنسبة له مضجرا لانه اختفى في قلب الصحراء مرة اخرى، فهل يظهر ثانية..؟.

 

انتهى مقال وليام ماكين

 

* الحلقة القادمة إنجليزي يدافع عن قتل القبائل اليمنية لطيارين بريطانيين

 

=============

 

قصة الحاج عبد الله فيلبي من وثائق المخابرات البريطانية 1929 ـ 1948 ـ ( 2 ـ 7) ـ إنجليزي يدافع عن قتل قبائل يمنية لطيارين بريطانيين…!

 

الداخلية البريطانية عن فيلبي: رافض للحرب، انهزامي، بلا ولاء لبلاده * الخارجية: حرض الملك عبد العزيز ضدنا في محادثات 1928 * رؤية صديق: لا يمكن وصفه بعدم الولاء، ولكنه مغرور لا يحتمل

 

 

 

حسن ساتي

وهذه رؤية اخرى لفيلبي على مساحة بعيدة من تلك التي رسمها الروائي البريطاني وليام مكين والتي احتفظت المخابرات البريطانية بنسخة منها.

وزارة الداخلية هنا رصدت مراسلاته لزوجته وابنته وامه، وصورتها وضمنتها ملفيها عنه.. وقد رأت فيه شخصا بلا ولاء لبلاده وانهزاميا.

 

وزارة الخارجية جارتها في التقييم ورأت انه نصح الملك عبد العزيز باتخاذ خط متشدد خلال المفاوضات البريطانية ـ السعودية عام 1928 والى ذلك ترى انه حرض الملك للتشدد مع بريطانيا حول القضية الفلسطينية.

 

جهازا المخابرات البريطانية MI5 وMI6 استعانا برؤية صديق في لهاثهما نحو تقييم الرجل الذي ارهقهما، فانصفه الصديق بمقدار وموضوعية، ولم ير فيه مجرد انسان مجنون استنادا الى صداقة 30 عاما.

 

والثابت الوحيد هنا هو بقاء شخصية الحاج عبد الله فيلبي كما هي، توقد واضح تجاه القضايا واعتداد بالرأي يلامس الغرور.

 

* رؤية المخابرات البريطانية لفيلبي

 

* وثيقة رقم: 54A

 

* التاريخ: اغسطس 1940

 

* الموضوع: اتش. سانت جون فيلبي. كاتب ورحالة. اعتنق الاسلام وهو مستشار شخصي لملك العربية السعودية. بين الشخصيات التي تعتبر في عداد اصدقائه حينما كان بانجلترا هؤلاء:

 

وليام جويس (هاو ـ هاو) والذي اسس معه الرابطة القومية الاشتراكية.

 

جون بيكيت (الان في السجن) رئيس تحرير سابق لـ B.U.F المعنية بمنظمات فاشية مثل «القميص الاسود» و«الفعل».

 

اللورد تافستوك المستر فيلبي من الموقعين على خطة المجلس البريطاني المسيحي للتسويات السلمية.

 

له طموحات سياسية بنوايا فاشية. وقد عبر في ثلاث رسائل ارسلها من السعودية الى اسرته في انجلترا كتبت بتواريخ 26 و27 مايو (ايار) 1940 عن نقده واحتقاره لسياسة الحكومة البريطانية حاضرا وماضيا. كما عبر عن انهزامية وعدم ولاء مع قناعات ضد الحرب لاسباب اخلاقية.

 

* نقد الحكومة: كما جاء في رسالة لزوجته:

 

* «نبدو جميعنا الان تحت حذاء غامر بالدكتاتورية مثلما يبدو اي شخص محبا لذلك، ولكنهم سيسأمون ذلك قريبا، ومن بعد سيكون عليهم حمل ذلك وحبه. بالنسبة لي شخصيا، اعتقد ان كل الامر مجرد كلام بلا افعال، فيما عدا الطبقات العاملة، والذين سيحبسون بقوة في ذلك. ولكني لا اعتقد انهم سيملكون فائدة اكثر للمهذبين من امثالي وامثالك. فماذا يمكنناان نعمل؟ لا شيء بالفعل، وهم يعرفون هذه الحقيقة مثلما نعرفها نحن. الاضافة الممكنة هنا هي انهم لا يريدون منا ان نفعل اي شيء. وهم يتوقعون من هتلر ان يقوم بكل شيء. وعلى اية حال تبدو M.E.W ميتة.. ولكن وزارة الاعلام هي الجهة التي يجب عليهم التخلص منها، وهي سيئة اكثر من ذي قبل، خاصة مع قمعها الان لكل الاخبار وامتلاء مقرها بتلك المادة D.C.Sob……..»

 

* الى امه:

 

* «تحفزني صورتك في الحديقة كثيرا على ان اكون هناك، ولكن ليس من الممكن انجاز ذلك الان، خاصة مع ديكتاتوريتنا الجديدة ونشاطات الغستابو.. ذلك لن يناسبني على الاطلاق. يبدو كل شيء هيستيريا وسخيفا».

 

الى ابنته:

 

«بوسعي فقط ان اعيش الامل بان كل الامر لن يكون سيء الوقع على اطفالك، والذين لا يستحقون لوما تجاه الفوضى والازعاج الذي يسيء الى عالم اليوم.

 

وشكرا للحكومة القومية (1931 ـ 1940) التي ماتت لحسن الحظ، والتي احتوت على اكثر طاقم من السياسيين يتميز بعدم الكفاءة والانانية ممن اؤتمنوا على مصائر هذا الوطن والعالم معه. لقد اقاموا ايضا، ومنذ البداية، هذه الحرب على الخطوط او الجبهات الخاطئة، واثقين في الحصار، والعقول المغلقة، والدعاية لتؤدي لهم عمل الجيوش المؤهلة.. ربما تكون الحكومة الحالية افضل، ولكنها ربما لا تملك القدرة على انتزاع الدهن من النار، فهناك كان ولا يزال، كلام كثير جدا، في مقابل فعل قليل جدا».

 

* اذاعة بي بي سي

 

* يقول «تبدو الاشياء خطيرة لدرجة ان البي بي سي اخبرتنا بان علينا الا نحصل على اية اخبار اكثر او اضافية عن الحرب الى ان تعتقد الحكومة بانها مناسبة، ولذلك علينا ان ندير مؤشرات اجهزتنا الى المانيا وايطاليا لنعرف ماذا يحدث، وليست تلك بالاخبار الحسنة.

 

في الاونة الاخيرة اصبحت دوريات اخبارهم بالحقيقة اكثر سوءا، ولم اعتقد ان ذلك ممكنا، فوجدت انه لزاما علي ان ادير اجهزة استماعي الى برلين وروما ومناطق اخرى للحصول على فكرة مقبولة حول ما يحدث. وعلى سبيل المثال، فليس للبي بي سي الكثير حول سقوط كاليه، والذي حدث اول من امس. ومع ذلك لا يهم ما فعلت البي بي سي، لان هناك قدرا كبيرا من المصادر الاخرى التي يعتد بها. اما بالنسبة لداف كوبر فمادته الركيكة وصوته العجيب ومناداته المستمرة بالشجاعة والثبات والموت كطريق افضل من العبودية.. الخ فكل تلك الهشاشة تجعل المرء في انتظار متى سيذرف ذلك المتحدث الدموع».

 

* رفض الحرب

 

* يقول 1 ـ «استغرب ما اذا كانت هذه ستكون الحرب الاخيرة. يبدو انهم يعتقلون اي انسان يقف مع السلام بما في ذلك احد اصدقائي (بيكيت؟) فيما كان الافضل لهم ان يستمعوا لنا في الصيف الماضي. وعلى كل حال، فقد سجن رامسياي ماكدونالد جراء مواقفه الرافضة للحرب على اساس اخلاقية في الحرب السابقة ولم يسبب ذلك السجن له اي اضرار». «واذا كان لهم ان يأخذوا اصوات السلام على محمل الجد قبل عام، فان الامور ما كان لها ان تصل الى هذا الممر الخطر الان».

 

2 ـ «انا اسف حول مصير بيكيت المسكين سألته مرة عما سيفعله اذا اتت الحرب، فقال: «سأفعل ما بوسعي لاكون خارج الجيش وخارج السجن».

 

3 ـ لا استطيع مقاومة دهشتي حول ما اذا كان اناس فولكستون وهيث يتذكرون الان ما قلناه لهم قبل عشرة اشهر. وليتهم كانوا اكثر تعقلا في انتخابهم لذلك الحمار (بربنر). كانت الامور ستكون مختلفة كليا الان. وعليهم الان ان يرسلوا اطفالهم لينتظروا لحظة انفجار العاصفة».

 

 

4 ـ «اذا تقرر قيام انتخابات عامة، اظن اني سأحاول ان اخوضعها، ولذلك ستكون انت مشغولا مع (آمبر) من اجل ان تجد لي مقعدا بافاق معقولة، ولكني، وفي كل الاحوال، لن اقف مع الحرب في اية جهة كانت، ولا مع اي حزب».

 

* الانهزامية

 

* «اي فوضى هذه التي دخلناها. وكما تعلم فقد فعلت ما بوسعي لايقافها ولكنهم لم يستمعوا، ومن بعد، فلا املك مفهوما محددا تجاه عدم الكفاءة المنتشر والذي التهم احشاء نظامنا الاداري. وبوسعنا ان نتسابق الى كنائسنا ومصانعنا الآن، ولكن الوقت تأخر كثيرا. وبلا شك فان جنون التجسس الجديد وطرق الغستابو مؤشرات حية على انهيارنا».

 

* عدم الولاء:

 

* يقول لزوجته:

 

«حسنا، من اين لي ايجاد مخرج؟ اتخيل انهم مشغولون جدا عن ان يتذكروا وجودي، فيما لم اتطوع من جانبي بتذكيرهم بأني لا زلت موجودا، واني لا ازال خارج التعاطف معهم ومع طرقهم. ولذلك سأظل على موقفي رغم ان العلاقات هنا لا تزال متوترة بعض الشيء. لم أر الملك عبد العزيز لعشرة ايام واشعر انه لا يخلو من عدم ارتياح، وفق مسيرة الامور هنا، رغم ان معظم الناس مسرورون بعض الشيء، وان كانوا خائفين قليلا. لا انوي مقابلة الملك الى ان يعتذر لي (بأي طريقة يراها) عن وصفه لي بأني كذاب حينما اخبرته بأن الألمان قد اقتحموا ميس.. اتقابل مع أخيه عبد الله كل يوم….».

 

* الخارجية: فيلبي يحرض الملك ضدنا

 

* وثيقة رقم: 55A

 

* التاريخ: 30 أغسطس 1940

 

* الموضوع: مكتب الهند كتب للداخلية.

 

* عزيزي هتشنسون.

 

قد تتذكر اننا تحدثنا معك قبل شهر عبر الهاتف حول المدعو اتش. سانت جون. جي. فيلبي، الموظف السابق بالخدمة المدنية الهندية والذي تعتبر تصريحاته العلنية في السعودية والناقدة لسياسات حكومة جلالة الملك فيما يتعلق بالحرب، خطرا مثلما هي فضيحة. هو الآن على وشك مغادرة السعودية الى أميركا مرورا بالهند حيث اقترحت حكومة الهند اعتقاله بموجب قوانين الدفاع الهندية وترحيله من بعد للمملكة المتحدة. قلت أنت ان الداخلية البريطانية لا تعترض على ارساله الى هناك، وانك ترغب في احاطتك بتحركاته في حال رغبتك في اتخاذ اجراءات مع وصوله. احاطتنا الحكومة الهندية الآن بأنه ابحر من كراتشي الى المملكة المتحدة يوم 18 أغسطس (آب) على متن الباخرة (اس. اس. فينيس) وان لدى ربان السفينة تعليمات بمنعه من النزول الى أي ميناء خلال الرحلة. ارفق لعلمك نسخة من مذكرة حول فيلبي اعدتها وزارة الخارجية في أبريل (نيسان) الماضي، مع بعض التعديلات الطفيفة. ارسلت نسخة من هذا الخطاب الى باجالي بوزارة الخارجية.

 

* امضاء: جي. بي. جيبسون

 

* مذكرة:

 

المستر اتش سانت جي. فيلبي، موظف بالخدمة المدنية الهندية من 1908 الى 1925. في عام 1917 تم انتدابه للعمل مع عبد العزيز بن سعود ـ وقتها كان سلطان نجد ـ بالرىاض، ووضع له تصورات ادارية. تم تعيينه بعد ذلك مستشارا لوزارة الداخلية ببغداد، وشغل منصب الممثل البريطاني الرئيسي بالأردن من 1921 ـ 1924 حيث وقع في خلاف مع حكومة جلالة الملك وقدم استقالته التي لقيت الترحيب من ذلك المنصب.

 

لم يتم استخدامه بعد ذلك في منصب بالخدمة العامة. جعل من جدة بمنطقة الحجاز بعد ذلك مقره الرئيسي وادار اعماله من هناك. حمل تقرير في يونيو (حزيران) 1928 انه ميال للنقد الشديد لسياسة حكومة جلالة الملك بالسعودية، وهناك سبب وجيه للاعتقاد بأنه نصح ابن سعود لاتخاذ خط متشدد خلال المفاوضات التي اجريت بين ابن سعود والسير جي كلايتون نيابة عن حكومة جلالة الملك عام 1928.في عام 1930 اصبح فيلبي مسلما، وانفق بعد ذلك وقتا كثيرا في رفقة ابن سعود بالرياض ومناطق اخرى. في 1931 حصل لشركته على حق احتكار توريد السيارات للمواصلات العامة. في 1936 اثار غضب السلطات في عدن بظهوره في شبوة بمحمية عدن برفقة مرافق سعودي مسلح دون اخطار. افادت التحريات انه حصل على ذلك المرافق من السلطات السعودية لجهة مسوحات طبوغرافية في نجران. فذهب اولا لليمن ثم الى محمية عدن دون علم السلطات السعودية. ناتج هذه الرحلة اصبح في ما بعد نشره لكتابه «اخوات سبأ» والذي احتوى على هجوم كبير للسياسة البريطانية في محمية عدن.

 

في 1937 ـ 1938 بذل جهوا كبيرة، بتحريض ابن سعود باتخاذ اتجاه يحمل العداوة الواضحة لحكومة جلالة الملك حول فلسطين ولم ينجح. في 1939 تنازل عن امتياز احتكار توريد السيارات نتيجة خلاف مع وزير المالية السعودي وعاد الى الى انجلترا، ورشح نفسه للبرلمان ولم ينجح. طلب ابن سعود بعد فترة وجيزة من اندلاع الحرب العالمية من فيلبي العودة للسعودية. اصبح فيلبي، ومنذ عودته يجاهر بالحط من قدر سياسات وافعال حكومة جلالة الملك. في الآتي بعض الامثلة من تعليقاته على بعض الاحداث:

 

أ ـ في نوفمبر 1939 لجأت طائرة بريطانية الى الهبوط الاضطراري في حضرموت فقتل العرب من كان على ظهرها. عبر فيلبي عن رأيه بالقول: بما ان الطائرة قد ارسلت لقصف المواطنين القرويين فان قتل طاقمها مبرر.

 

ب ـ ظل مستر فيلبي على رأيه، في عدة مناسبات، بأنه ليس على الحلفاء الدخول في حرب غير ضرورية تجلب الدمار للسعودية وقد تدمر العالم. ويقول ان الحلفاء لن يستطيعوا تحقيق النصر، وربما، وبمرور الوقت، يجدون انفسهم ملزمين بالوصول الى سلام مشوه. وقد ارتكبوا خطأ بضمان بولندا، وان المستعمرات الألمانية كان من الممكن ان تستعاد.

 

ج ـ يجادل مستر فيلبي بأن نظام حكمنا ديكتاتوري وانه ليس هناك فرق عملي بين انجلترا وألمانيا في هذا الخصوص. وهو يدعم جدله بالزعم بأن 11000 من الشباب في انجلترا تم تقديمهم لمحاكمات لمجرد حملهم لأفكار ضد الحرب على اسس اخلاقية.

 

د ـ لدى فيلبي تقييمات تذهب الى ان خدمة الاخبار البريطانية وضيعة وجديرة بالازدراء وان الارقام المتعلقة بالخسائر في السفن خلال الحرب تم تزويرها عن قصد.

 

فيلبي قال بصريحات مشاهبة للوزير الفرنسي في جدة والذي رأى ـ أي الوزير ـ ان من الضروري ابراق حكومته فيما يتعلق بما اعتبره سلوكا مشينا.

 

* (وزارة الخارجية 1 أبريل 1940)

 

* رؤية صديق: ذكي ومغرور لا يحتمل

 

* وثيقة رقم 51B

 

* التاريخ: 24 سبتمبر 1940

 

* الموضوع: اتش. سانت جون. جي. فيلبي. سري وشخصي جدا

 

* عزيزي جاي خطابك PF.40408/B بتاريخ 19 سبتمبر (أيلول) 1940 عن اتش. سانت جي. فيلبي واحد من اصعب الخطابات التي ارسلتها لي بشأن الاجابة المطلوبة.

 

افترض أني عرفت فيلبي بصورة متواترة ومتقطعة لمدة تصل الى نحو 30 عاما. عرفته ذلك العنيد الاحمق يوم ان كان مساعدا للمفوض في شاموز بمنطقة البنجاب. كان دوما وبانفراد مجردا من المعاملة وضد رؤسائه باستمرار. وهو شديد الاعتداد بآرائه وعلى قدرة فائقة، في الغالب، على التعبير عن نفسه بكفاءة ودقة، مستصحبا ذلك الغرور الذي لا يجعل لأحد قول كلمة طيبة له. ومع ذلك، لم يكن من بعد، ولا من قبل، يحمل ذرة من سمات الغباء.

 

كسب مؤخرا معرفة كبيرة بالسعودية وبالعرب خلال عمله كمفوض سام بالأردن. وقع بعنف في خلاف مع وزارة الخارجية ووزارة المستعمرات حول السياسة في شبه الجزيرة العربية، وعبر عن نفسه في غضون ذلك الخلاف بصورة اكثر سلطة وقوة وغرورا عما كان عليه حاله حينما كان مساعدا للمفوض بالهند. أيد اسقاط الحسينيين ومساندة خصمهم ابن سعود. وهو بلا شك على حق في آرائه، ولكنه عبر عنها مفتقدا ضبط النفس والانضباط المطلوب مما جعل من تميزه وخبرته بلا قيمة لدى الحكومة.

 

وصل من بعد الى علو نجمه كمكتشف عربي، اصبح مسلما واستقر بالعربية السعودية على وضع يقارب المستشار المالي لابن سعود. خلال هذه الفترة، كرس غالب وقته لمصالحه الخاصة ولكنه ظل مع ذلك مصدر ازعاج لحكومتنا في ما يتعلق بسياستها العربية. اتخيل ان ممارساته السياسية تكون وقد كانت كذلك على الدوام، ممارسة تضعه في خانة جناح اليسار. واذا كانت ذاكرتي صحيحة فقد اثار الفضول مع دكتور دالتون حول مصر والسعودية خلال فترة حكومة العمال قصيرة العمر.

 

سترى كذلك، ان فيلبي وآراءه كانا شيئا كريها، ولكن كل ذلك لا يبرهن بأنه لم يكن دقيقا او ممتلكا لبعد النظر. أنا عن نفسي، ورغم اني رأيته مرات قليلة في انجلترا والهند والسعودية في السنوات الاخيرة، وجدت ان من الممكن مسايرته ولا اعتقد انه بلا ولاء، وان كان وبتجريد شديد مغرور لا يحتمل.

 

والآن، فالامر المثير للفضول والاستغراب هو ان ابنه (وهو الشخص الذي اعتقد ان فيلبي يرجع اليه في اشارته باسم «كيم» في احد خطاباته، الموجودة لدينا، هو، أي كيم احد ضباطنا بوزارة الدفاع. وبتلك الصفة والموقع قابلت كيم مرة او مرتين ووجدته يجمع بين البراعة والقدرة والسحر. وقد اخبرني بنفسه ان والده قد خفف من حدة قوة واندفاع آرائه في السنوات القليلة الماضية، ولكن لا يبدو الحال كذلك في خطاباته والتقدير هنا يعود لي. وبالطبع فان فيلبي الشاب «الاشارة لكيم.. الاضافة من الشرق الأوسط» ظل بالقسم D”S لفترة طويلة قبل ان يكون هناك أي سؤال حول ايلولة القسم الى دالتون، ولكن، وبما ان ذلك قد حدث بالمصادفة، فان فيلبي الابن سيجد نفسه تحت تعليمات رجل معروف لأبيه، واعتقد ان للأخير ـ دالتون ـ عددا من المعاملات شبه السرية مع فيلبي. وقد اشرت الى فيلبي الابن لأنني اعتقد، وببساطة، ان هذه الاشارة ستجعل من الصعب عليك اتخاذ اجراءات قمعية ضد أبيه.

 

اخشى ان يكون هذا التوضيح معقدا، ولكنه يظل طريقتي الوحيدة لايضاح الصعوبة التي يمثلها سانت جن فيلبي. لا اظن انه بلا ولاء، واظن ان من الاهمية العاجلة جدا ان لا نكلف او نحمل الرجل مظالم اكثر، في المقابل اشعر ان هذه حالة ستكون فيها وزارة الخارجية والحكومة مسرورتين برؤيتك تستخدم تكتيكات اليد القوية. واخيرا، ومع هذه المشكلة غير المريحة، عليّ ان اترك لكل فضاء التعامل.

 

(مخلصك توقيع غير واضح)

 

* على نفس الوثيقة تعليق يقرأ:

 

* الكابتن جي. ام ليديل M.I.5

 

* زوجة فيلبي دورا في جونسون، ابنة مسؤول بالسكك الحديدية الهندية رفيقة طفولة لزوجتي. وهي امرأة شابة هندية ـ انجليزية. لا علاقة لها بالسياسة، لاعبة تنس، ورغم انها سافرت مرة او مرتين للسعودية بهدف رؤية زوجها فانها تخلت عن حياته الأسرية او خرجت منها وفق رؤيتي لها آخر مرة بالمصادفة في مصرفي. ولكن، ومن الخطابات المتبادلة يبدو ان الأسرة قد توحدت مرة اخرى.

 

* الحلقة القادمة ـ الملك عبد العزيز والعرب بعيون فيلبي

 

=============

 

قصة الحاج عبد الله فيلبي من وثائق المخابرات البريطانية 1929 ـ 1948 (3 ـ 7) ـ الملك عبد العزيز والعرب بعيون وقلم فيلبي

 

إنجاز الملك العظيم نقل القبائل من حياة الشعب وتحويل طاقاتها للسلام * أكثر لحظات سعادته جلوسه مع العامة في الصالة الكبرى بقصره * السعودي مثل الإنجليزي قبل عصر التلفون «بيته هو قلعته»

 

حسن ساتي

نحن هنا امام قلم هاري سانت جون فيلبي، هذه مقالة كتبها بعنوان «من الاركان الاربعة.. مكة والعرب..» قبل نحو ثمانين عاما. سخرها لتوضيح الفروق بين الحضارة العربية والغربية بمنظور منفتح يجعل منها صالحة الى اليوم. وسجل فيها، وبملكات الكاتب صورة قريبة للملك عبد العزيز معترفا، اي الحاج عبد الله فيلبي بانه من اصحاب الحظوة لدى مؤسس السعودية، ولم يفت عليه ان يحلل اسباب ومزايا نجاح الملك عبد العزيز في توحيد السعودية، ولفيلبي، وهذا ما لم نورده من قبل، ولع بالصحافة، وستحمل الحلقات القادمة بعضا من نشاطه في هذا المجال.

وتبدو لفيلبي، الشخصية المتسمة بشمول في المواهب، نزعة اخرى للتاريخ، ويجد القارئ هنا قصاصة حملّها عنوان اخبار السعودية..

 

* مكة والعرب

 

* غدا أغادر انجلترا في طريق عودتي الى مكة، وسأكون بحلول اعياد الميلاد هناك في منزلي الصغير بحديقته الممتلئة بالاشجار والزهور المزدهرة طوال العام. سأكون، وعلى الأقل، في حالة دفء. فنحن، في مكة، لا نعرف ماذا يعني الثلج، وبالطبع ليس لدينا ميزان الا في المطبخ. في الصيف يصبح الطقس حارا نوعا ما، ولكن المجال امامنا، نحن الذين نستطيع تفاديه، مفتوح للهروب الى الجبال المحيطة بالطائف، جبال يبلغ ارتفاعها 7000 ـ 8000 قدم، بأودية خصبة، مليئة باشجار الفواكه، وهناك المشمش في الربيع، ومعه التين باشواكه اللؤلؤية في مقتبل الصيف، يتلوه العنب بنوعيته الجيدة والخوخ، وفوق كل ذلك الرمان. ويقال ان رمان الطائف هو الافضل في العالم، هكذا يقول مزارعوه، ولست متأكدا ما اذا كان ذلك صحيحا.

 

واكثر ما يشد الانتباه، في الحياة العادية من يوم الى يوم بالسعودية، هو ما يمكن ان تسميه الطقوس، سواء كانت في المدن او الصحراء، ولأخذ مثال، فالجميع يشربون القهوة بدون سكر، فيما لا يحلم عربي بشرب الشاي بدونه. ويعتبر وصول الضيف اشارة اوتوماتيكية لاعداد احتفال ومائدة، حتى بالنسبة لرب منزل لم يكن قد وجد عشاءه لاسباب اقتصادية. وفي العادة، وحين يصل الضيف مرهقا من رحلة طويلة، فانه يذهب للسرير قبل ان يكون العشاء حاضرا، ولكنه يصحو على نداء المضيف ايا كان حديث عقارب الساعة. ولا تقف الرعاية هنا بالضيف وحده. فاذا ما كان قد وصل بجمل او حصان، فان اول فكرة تطرق ذهن مضيفه هو اعلافهما، واذا كان معه من يخدمه في صحبته، فانهم يشاركون سيدهم الضيف نفس درجة الحفاوة والكرم من دون تمييز على خلفية المكانة او الجاه.

 

ويوم العربي مقسم الى اجزاء او وحدات حيوية، فهناك اوقات الصلوات الخمس اليومية باوقاتها المعلومة، وهناك عمل اليوم العادي، أكان بالمكتب او حراسة المتجر او ممارسة التجارية، وكل هذا النشاط يمتد من الفجر الى الظهر، ليصبح الرجل بعدها حرا في التواصل مع دائرته المحلية الى صلاة العصر حوالي الساعة الرابعة بعد الظهر، ومن ذلك الوقت والى صلاة المغرب يزداد النشاط في التسوق او تبادل الزيارات بين الاصدقاء او المعارف. ولا تشارك المرأة في السعودية في حياة الرجال العامة، ولحرمة المنازل حمايتها الغيورة، ومثل الرجل الانجليزي في ما قبل عصر التلفون، فالعربي يزعم بصدق ان «بيته هو قلعته».

 

ولا يعني له شكل او مكان ذلك المنزل الا القليل، فقد يكون المنزل في المدن شقة او قصرا فخما، او ربما مزيجا من الصفيح والخشب والقضبان. اما في الصحراء فقد يكون خيمة سوداء ضخمة او مؤقتة، من شاكلة التي يسكنها الشيوخ، مصنوعة من صوف الغنم او الضأن، بنسج يدوي من النساء، او مظلات صغيرة من نفس المواد لا تزيد في حجمها عن خيم المعسكرات المؤقتة والمألوفة لدى جنودنا. اما في المناطق الجبلية فقد يكون المنزل كهفا على جانب الجبل او خيمة مكشوفة من مواد بناء خشنة.

 

ولكن، وايا كان حجم او شكل مثل هذا المنزل، فهو بيت العائلة، ومركز الحياة الداخلية التي نمت عبر القرون من دون حاجة الى التغيير او الاثارة.

 

والسعودية تشبه دول الدنيا في كل المجالات الا في امر واحد، مناخها هادئ، لا يكون ابدا شديد البرودة او شديد الحرارة. وتقدم صحراؤها عشبا وكلأ بتكلفة رخيصة لقطعان الماشية التي تشكل مخزون التجارة في البلاد فيما تقدم وديانها، وبلا مقابل، كل الوقود المطلوب للطبخ والتدفئة. وقليلا ما تمطر سماؤها، ومن هنا فلا اهمية للمعاطف والمظلات. ومشكلتها الوحيدة هي الماء. وهو العامل المسيطر في الحياة الصحراوية، فالعربي يتحرك من بئر الى بئر، وفي بعض الاحيان يجد واحدة قد نضبت فيتجه الى اخرى. وهو لا يفكر في الزهور والمناظر الجميلة، وانما فقط في الماء الذي يضمن ويؤكد نعيم المجتمع لرجال اشداء ونساء جميلات.

 

اما الجفاف فهو عدو عظيم، فالعربي يركز كل عنايته على اغنامه وضأنه وجماله، وكل شيء يسير بالنسبة له على ما يرام ما دامت قطعانه تحصل على مائها وعشبها. وقد اعتاد الرجل واسرته الصمود، من دون ان يجأروا بالشكوى، امام الطوارئ القصيرة المحتملة. فهناك وفي الغالب الأعم يكون اللبن، ولا شيء غيره، هو القادر على ابقاء الحياة من يوم الى يوم في نهاية المطاف. ولذلك، وطالما كان هناك لبن، فلا مكان للشكوى. ولكن امداد اللبن يعتمد على طبيعة العشب والكلأ، وحينما يتوافرا، يشد العربي حزامه ويبدأ في الحديث عن الايام الجميلة في الماضي، وتلك القادمة في المستقبل. ولكن الذي يحزنه هو ان يرى ضمور سنام بعيره او تثاقل خطاه او ان يسمع عواء الجوع من ماشيته، ولذلك فهو يصلي للاستسقاء، وحين يستجاب لدعائه، فانه يسعد كما تسعد إبله وتثب بالفرح قطعان ماشيته.

 

انه الاعرابي الذي وفي زمن ما بنى قلاعه في اسبانيا، وخطط لان يبيع الفائض من الالبان والزبد في المدن الكبرى، والفائض من خرافه لاضاحي الحج، ليشتري بعدها الملابس والحلي والاقراط لزوجته واطفاله ليشع الفرح في معسكر الصحراء حين يعود ادراجه لمنزله.

 

مضت الآن ثماني سنوات تقريبا منذ ان اصبحت مواطنا بمكة، ومثلما كانت روما بالنسبة لسانت بول، فمكة بالحقيقة مدينة المدن، وكما قال المثل ان كل الطرق تؤدي الى روما، فذلك يصدق على مكة، فهي قبلة العالم الاسلامي، وانها لحقيقة كون كل العيون المسلمة تتجه الى مكة كل يوم، ليس مرة واحدة، وانما خمس مرات كل يوم. ففي كل يوم من حياتهم، يتجه المائتا مليون مسلم في العالم الى مكة حينما يؤدون صلواتهم، ومرة كل عام يتجه مائتا ألف منهم، ومن كل ركن في الدنيا، للمشاركة في الحج الاكبر الذي شرعه محمد قبل اكثر من 1300 عام. وانه لفخر جلالة ملك السعودية، حارس المناطق المقدسة في السعودية، ان شعيرة الحج لا تزال تمارس تماما بنفس الطريقة التي كانت تؤدى بها ايام الرسول محمد.

 

صحيح ان السيارات والطائرات جعلت اداء الحج الآن اكثر سهولة عما كان عليه، ولكن المهم فوق ذلك، ومن وجهة نظرهم، هو السلام الذي بسطه الملك الحالي على بلاد لم تعرف ابدا مثل تلك المزية المترفة قبل عصره. ومع ذلك فالملك الذي امد الحجاج بكل هذه الاشكال المريحة من المواصلات لتسهيل حجهم، يقصد هو نفسه الحج على ظهر بعير كما فعل الرسول في ايامه، ويرتدي نفس الملابس البسيطة مثله مثل سائر الحجاج الفقراء، اي قطعتي الاحرام كما هي موصوفة في التراث الديني، وبلا شيء على رأسه ليحميه من الشمس خلال طقوس تمتد من الظهر الى مغيب الشمس.

 

سيجيء الحج بعد عودتي لمكة، ليجيء حجي الثامن والناجح على التوالي، وانا انظر لذلك بمنتهى السعادة، لاني سأؤديه في رفقة الملك، ومع ذلك الحشد المتشح بالبياض في رفقته، والجميع على ظهر الجمال. ومن الصعب تخيل احتفاء اكثر تأثيرا وتعبيرا من مشهد مثل هذا، خاصة في العودة من الرحلة مع حلول الظلام حين يهرع الآلاف في ملابسهم البيضاء الى ظهور الجمال بحركة العلو والهبوط، مثل موكب اشباح يشق طريقه عبر الوادي متسارعا بين جبال مكة.

 

وفي مزدلفة، منتصف الطريق الى مكة، نتوقف للعشاء والمبيت، وبعد ان يتناول الملك عشاءه مع مرافقيه، تتفرق حاشيته على الطرق السريعة والازقة لدعوة الحجاج الفقراء للقضاء على بقايا طعام المائدة الملكية على كثرتها ووفرتها. لم يكن احد ليشعر بالجوع في ايام الحج تلك، فالفقراء يحظون بعناية جيدة، وفي الحقيقة، فذلك هو السائد في السعودية، فلا احد يمكن ان يجوع رغم ان هناك فقراء كثيرين.

 

ربما لا تكون الحياة في مكة مختلفة جدا عنها في مكان آخر، وهي تتجه لان تتخذ من الحرم المكي مركزها، ومن الحجاج الذين يأتون لزيارتها. ولكن الحجاج ايضا لا يختلفون كثيرا عن السياح. كما ان المواقع المحلية المتعددة المرتبطة بالتقاليد او الاعراف بتاريخ الاسلام المبكر ليست مختلفة عن المناظر التي يحتشد الاميركيون والاوروبيون لرؤيتها في مدن مثل القاهرة وروما واسطنبول. فالحاج الجيد او السيئ يتعامل اقتصاديا مع موسم سياحي جيد او سيئ. فوكالات السياحة من كل نوع، ومستطلعو التسويق، ومستبدلو العملات وبائعو التحف يبذلون الجهد لاغراء الزائر بانفاق امواله. والفرق بين مكة وأي مركز سياحي آخر، انه لا توجد بمكة مساحة للعبث، فليست هناك دور سينما او مسارح او ملاه ليلية يلجأ اليها السائح في ساعات الظلام، فاليوم يبدأ مع الفجر بالصلاة بالمسجد الحرام وينتهي بعد ساعتين من الغروب بصلوات مماثلة. والليل مكرس للنوم، فيما عداه بالقصر، حيث يجلس الملك الى ساعاته المتأخرة لمناقشة شؤون الدولة واخبار العالم مع وزرائه ومع اولئك الذين يتمتعون بخطوة خاصة واذن خاص بالدخول. الملك نفسه ينام، ولكن قليلا، ولديه حاجة قليلة للنوم. وهو اكثر رجل يعمل بشدة في مملكته، ولا يعجز اصحاب الخطوة، مثلي، في الاعتراف والتصرف على عظمة الرجل الضرورية والمماثلة والذي صنع السعودية الحديثة.

 

وللعلم، فالبساطة هي المفتاح لشخصية الملك عبد العزيز، فليس للرجل ود مع الطقوس والمراسم والتباهي والتفاخر، لا يكون على الاطلاق سعيدا اكثر من جلوسه امام العامة في الصالة الكبرى بقصره حيث يكون بوسع كل مواطنيه الاقتراب منه او اللجوء اليه، وفي مثل هذه المناسبات، يكون بين الحضور اعضاء كثيرون من عائلته الكبيرة ـ مثل اخوانه وابنائه، وبنات اخوانه واخواته، واعمامه، واخواله ـ وحين يعلن عن الغداء او العشاء فكل الحاضرين للمناسبة على الترحاب في ضيافته وكرمه. يقول الملك بعد الاعلان: «الطعام. أدعو الذين يشعرون بالجوع ان يأتوا معي..» ولذلك نصطف جميعنا خلفه الى صالة الطعام في شققه الخاصة لنشاركه المأدبة، وهي، وللعلم، بسيطة ولكنها مطهوة بامتياز، خدمتها على اطباق كبيرة مع سجاد من جريد النخل على الارضيات. يجلس كل انسان عليه، الملك وضيوفه، واتباعه، وخدامه.

 

قد يبدو كل ذلك سهلا ومثاليا، ولكني لا اريد من احد ان يعتقد ان للملك وقتا سهلا للتمتع بذلك. لأننا نرى اليوم، بعيون اليوم، نتائج حياة بحالها من الكفاح والشغب. فهناك الآن اربعون عاما تقريبا، منذ ان كان ابن سعود، شابا في المنفى، عقد العزم على صناعة مستقبله كملك. والعرب ليسوا شعبا سهلا للحاكم او الحكم. ومنظومتهم القبلية بالضرورة طاردة وفوضوية. والحرب هي جوهر الحياة القبلية. وانجاز ابن سعود العظيم يكمن في حقيقة انه فطم القبائل البدوية في شبه القارة السعودية بنقلهم من تمردهم وشغبهم وتحويل طاقاتهم العظيمة الى مسارات السلام. والسعودية، وبالحقيقة، دولة مختلفة تماما عما كانت عليه حينما زرتها قبل عشرين عاما، ويعود فضل هذا التحول الى ابن سعود.

 

ففي تلك الايام السابقة لمجيئه (الاضافة لضرورات الترجمة من الانجليزية للعربية «الشرق الأوسط») كانت الحياة العربية على حال وجب لها ان تكون عليه كما ايام ابراهيم والحياة الابوية القديمة، حيث الجمل لا يزال، كما هو الحال فيما بعد، وسيلة الحركة الوحيدة. وانتقال الاشاعات الصحراوية هي وسيلة الاتصال الوحيدة، ولذلك، فبوسع المتمرد في ولايات الاطراف ان يحقق بداياته لعدة شهور قبل ان يكون للحكومة المركزية اية فرصة للتعامل معه، او مجاراته. ولكن ابن سعود اخترع اسلوبا لمواجهة الحكومة البدوية لمشاكلها ، بمعدل يفوق النصف، وان يضرب بقوة حينما يضرب، اذا كانت هناك ضرورة لتضرب. ولقد كانت جراحاته الكثيرة كافية ليبرهن انه قد حقق نجاحاته في الحرب. ومع ذلك، فالسلام كان طموحه، والدليل، ان الدائرة الداخلية من المحكمة الملكية تتألف كليا من اعداء قدامى يعتبرون الآن في عداد اخلص الاصدقاء للملك. وللعلم، فرافع الراية السعودية اليوم، الاكثر مسؤولية، والذي على رأس اخطر موقع في الجيش العربي، كان في السابق هو نفسه حاول راية حكم ابن راشد، العدو التقليدي لسلطة الوهابية.

 

وحتى في السعودية، التي اشتهرت بالتفاعل والعزلة، فالتقدم هو حاكم اليوم، فالاسلام، وبأية حال، لا ينكمش، او يتوارى، عن المقارنة بالاديان الاخرى في محور تعاليمه الاخلاقية. وتلك التعاليم هي بمثابة المرتكز للسعودية، وهو المقبول لدى العرب كقانون بحكم حياتهم. والملك هو مترجم ذلك القانون، ومع ذلك، فلذلك القانون، ومن نفسه، السلطة المطلقة كما هو موضعها خصيصا في دستور السعودية. وقد تنظر اوروبا بانتقاد تجاه مجالات محددة في ذلك القانون، وعلى سبيل المثال، تعدد الزوجات، وسهولة عملية الطلاق، مثلما ينظر العرب باستغراب وشك تجاه معالم خاصة في الحضارة الاوروبية. ففي السعودية لا يزال الدين هو المحرك الاساسي للسلوك الانساني، وفي بساطته المطلقة تحد لتعقيدات الحضارة الاوروبية. وعلى العموم، فابن سعود على استعداد لقبول وتقديم اي شيء وكل شيء مفيد لبلاده، يكون بوسع الحضارة الاوروبية تقديمه.

 

والسينما، على سبيل المثال، ومع كل احتمالات تقديمها لمسائل تربوية عظيمة، محرومة من دخول السعودية على خلفية معالمها الخلافية بالبديهة. بل حتى الراديو، وعلى خلفية تكريسه المفرط على الموسيقى العبثية، تلقى اعترافا بطيئا كنتيجة لامتلاكه مزايا عظيمة اكثر من الاخفاقات. وانا اتحدث في هذه الليلة وعلى علم بان ملاحظاتي قد لقيت الاستماع وتم تسجيلها بالسعودية. وبعد دقائق قليلة بعد خلاصة هذا الحديث، فسيستمع جلالة الملك بنفسه الى ترجمة له في مجلس مفتوح، واذا كنت قد ضللت عن مسار الحقيقة، فسأحاط بأخطائي بعد عودتي لمكة.

 

* كيف رفض الملك عبد العزيز غزو العراق فاغضب الدويش

 

* وهنا نجد الحاج فيلبي يمزج في تأريخه لاخبار السعودية بين اخبار الحج، والتحركات الدبلوماسية، ويسجل ان فرنسا قد سبقت بريطانيا في الاعتراف بتحول اوضاع السعودية، فيما يكشف في صدر الوثيقة عن رفض الملك عبد العزيز لأي عدوان على العراق على خلفية الخلاف حول الحصون الحدودية، وكيف تمكن من اخماد تمرد فيصل الدويش.

 

* وثيقة بلا رقم.. عن خواطره

 

* اتش. سانت جون بي فيلبي

 

* جدة: 10 نوفمبر 1929

 

* اخبار السعودية

 

* لا يزال الملك في عاصمته الصحراوية الرياض، وهو على وشك ان يتحرك شرقا الى مديرية حسا (HASA هكذا وردت في مذكرته.. «الشرق الأوسط») حيث يقود ابنه الاكبر سعود حملة مستمرة لعدة اشهر لاخماد حركة العصيان التي نظمها فيصل الدويش في معارضته لرفض الملك بالسماح بأي عدوان على العراق فيما يتعلق بالخلاف الذي لم تتم تسويته حول الحصون الواقعة على الحدود. تقول الاخبار ان ابن فيصل، واسمه عبد العزيز ومعه 700 رجل اشتركوا في تعكير السلام مؤخرا، وقد حوصروا وقتلوا الى آخر رجل فيهم بواسطة قوات الملك، ولكن فيصل نفسه، وبرغم الشائعات التي تذهب الى العكس، لا يزال على قيد الحياة. ولذلك، ومن ثم، فالترتيبات النشطة التي دبرها الملك تهدف الى ازاحته ومعه خطره على السلام نهائيا من المشهد السياسي.

 

من المتوقع ان يعود الملك للحجاز في حوالي شهر فبراير (شباط)، فيما يذهب التوقع الى وصول اول فوج من الحجاج (من يافا) الى جدة في ظرف اسبوع، وبذلك يدشنون موسم الحج ليواكب اعتقالات ابريل (نيسان) القادم. توقعات الحج لهذا العام تبدو مواتية، حيث من المتوقع وصول 50.000 حاج من جزر الهند الشرقية وحدها. ولذلك فالعدد الكلي للحجاج من وراء البحار سيكون فوق الـ100.000، مع توقعات بحصة كبيرة من مصر فيما بدا ان مجموعة بنك مصر قد تولت مهمة نقل الحجاج لعدة سنوات.

 

على صعيد الدوائر الدبلوماسية، يكون اهم حدث يستحق التعجيل هو قرار الحكومة الفرنسية رفع مستوى تمثيلها في جدة من قنصلية وقنصل الى مندوب سامي. تم تعيين ام. ميغريت الذي شغل منصب القنصل منذ ابريل الماضي قائما بالاعمال في انتظار التعيين الرسمي ليصبح اول وزير فرنسي في بلاط ابن سعود، ومن المتوقع ان يقدم خلال ايام قليلة اوراق اعتماده الى صاحب السمو الامير فيصل، والموجود بجدة في زيارة لعدة ايام. وبذلك تكون الحكومة الفرنسية قد بادرت بالاعتراف بتحول اوضاع السعودية. ومن المأمول ان لا تفقد الحكومة البريطانية الزمن في اتباع نفس الطريق. وسيبقى مذكورا ان هذه المسألة قد ظلت قيد النظر في الصيف الماضي حينما كان الشيخ حافظ وهبة في لندن ممثلا لمليكه في مؤتمر البريد. وقد غادر الشيخ حافظ، الذي عاد الى الحجاز مستشفيا من مرض طويل، غادر الى الكويت في مهمة اسرية. وسيقابل بلا شك الملك الذي لن يكون بعيدا، ولكن، من غير المعروف متى سيعود الى لندن.

 

تقرر رسميا الآن ان يكون يوم 8 يناير (كانون الثاني) من الآن فصاعدا معروفا كيوم تتويج الملك عبد العزيز، الذي اعترف به ملكا للحجاز في المسجد الحرام بمكة بوم 8 يناير 1926. من المعلوم ان احتفالا ضخما سيقام بمكة في ذكرى التتويج الرابعة فيما سيزور الامير فيصل جدة مساء لحضور مأدبة رسمية.

 

* الحلقة القادمة ـ فيلبي يغضب ملك اليمن ويثير فضول العطاس

 

 

 

 

===============

 

قصة الحاج عبد الله فيلبي ـ من وثائق المخابرات البريطانية 1929 ـ 1948 ـ (4 ـ 7) ـ فيلبي يغضب ملك اليمن ويثير فضول العطاس

 

ضابط بريطاني يعتبر زيارة فيلبي لمحمية عدن استهدافا وحماقة * إشاعات بتوزيع أموال وهدايا لزعماء حضرموت استقطابا للسعودية

 

حسن ساتي

لثلاثة اعوام 1936 ـ 1937 ـ 1938، اقام الحاج عبد الله فيلبي الدنيا ولم يقعدها في محميات الحكومة البريطانية باليمن، فغضب منه المندوبون الساميون البريطانيون، وكذلك ملك اليمن، ووشى به سلطان المكلا وشهر، وكل ذلك من جراء رحلة قام بها بعلم الملك عبد العزيز الى تلك المناطق لاستكشاف انشاء طرق تربط جنوب المملكة بمكة.

صحيح ان ما وراء السطور في هذه الزوبعة يوحي بتخوف بريطانيا على وجودها في الجنوب من دولة جديدة هي السعودية، تعيش زخم الانتصار الطازج، ولكن الصحيح ايضا ان شخصية الحاج عبد الله فيلبي الخلافية وراء ذلك، بدليل ان بريطانيا نفسها وان هادنته في مراسلات هذه الحلقة، انما تخالف اراء مخابراتها التي وردت في الحلقة الثانية (راجع «الشرق الأوسط» 5/1/2003) والتي تجيء تاريخيا بعد احداث هذه الحلقة، وذلك بسبب مواقف فيلبي من الحرب العالمية الثانية على النحو الذي حملته الحلقة الثانية بأحداثها المحصورة في عام 1940.

 

* يشبوم تتهمه بالحماقة

 

* وثيقة رقم 21A

 

* التاريخ: 26 اغسطس 1936

 

* الموضوع: ملخص المخابرات السياسية، عدن، رقم 500 عن الاسبوع المنتهي في 26 اغسطس (آب) 1936 5979. افاد الضابط السياسي الثاني من يشبوم بأنه قد احيط، بأن الحاج عبدالله فيلبي، الرحالة المقيم بجدة، قد وصل الى شبوة بمحمية عدن عبر نجران واتجه من هناك الى شيبان في حضرموت. وقيل انه ينوي التوجه الى المكلا وحجار في محمية العوالق العليا. اضاف ان فيلبي في رفقة مجموعة من السعوديين وقيل انهم يحملون بندقيتين آليتين الى جانب اشياء اخرى. قيل ايضا ان عناصر من مرافقيه اعلنوا انهم على استعداد لمحاربة اي اناس يريدون الحرب. واذا كان لمعلومات الضابط السياسي الثاني ان تكون دقيقة، فان دخول فيلبي للمحمية، وبصفة خاصة تحركاته المستقبلية، واضعين في الاعتبار اوضاع مرافقيه، من المحتمل ان يسبب قدراً من الارباك لهذه الادارة، التي لم يكن لها علم مسبق بهذا الاستهداف الذي يتضمن فعلاً احمق وجافاً. تم تبادل الاتصالات البرقية حول هذا الموضوع مع وزير الدولة للمستعمرات في حكومة جلالة الملك.

 

* إلى المكلا مجبراً

 

* وثيقة رقم: 22A

 

* التاريخ: 14 سبتمبر 1936

 

* الموضوع: ملخص المخابرات السياسية، عدن، رقم 500 عن الاسبوع المنتهي في 26 اغسطس 1936 5979. اجبر الحاج عبد الله فيلبي مع اثنين من مرافقيه على الاتجاه الى المكلا عبر طارم وشهر لأنه يريد قطع غيار مهمة لاحد سياراته، احدى هذه القطع محور خلفي لاطار السيارة التي قيل انها معطوبة قرب شيبان. عاد بقية مرافقيه الى شبوة. تم ابلاغه بأن عليه ان يخبر مكتب المقر بخططه المستقبلية. احيط ايضا بأن شبوة وحضرموت جزء من محمية عدن، وانه اذا كان امر نيته التوجه الى المكلا صحيح، فان عليه ان يحيط المقر اولاً ثم يستفسر عما اذا كان ذلك مقبولاً سياسياً.

 

* التفريق بينه وبين حراسته السعودية

 

* وثيقة رقم: 23A

 

* التاريخ: 22 سبتمبر 1936

 

* الموضوع: ملخص المخابرات السياسية رقم 502 عن الاسبوع المنتهي في 9 سبتمبر 1936 6003. لا يزال الحاج عبد الله فيلبي في المكلا ينتظر قطع الغيار لسيارته، ومن المقرر وصولها له يوم الخميس 10 سبتمبر، يقال انه اخبر حضرميين بعينهم بالمكلا ان الملك ابن سعود ينوي بناء طريق من حضرموت الى مكة. ويقال ان هذه المعلومة قد انتجت ترحيباً غير قليل في الدوائر الحضرمية. ارسل الممثل المقيم بالانابة هنا، وبموافقة حكومة جلالة الملك، برقية لاسلكية الى المستر فيلبي طلب منه فيها سحب السعوديين المسلحين في رفقته من محمية عدن بأسرع فرصة ممكنة، محيطاً اياه، بأنه وفي اية واقعة، يكون من الافضل له ان يحيط هذا المقر اولاً قبل اتمام رحلته. احاط فيلبي الممثل المقيل بالانابة باحتمال ان تكون عودته عن طريق بيهان، وقد تمت اعادة تذكيره بأن بيهان وقبيلة بلحارث في الشمال الشرقي هما ايضا تحت حماية الحكومة البريطانية، واحيط كذلك بأن على السعوديين المسلحين عدم دخول اراضي بيهان بما فيها بلحارث، الا اذا كان السفر في جزء من الاخيرة ضرورياً لاسباب اضطرارية، اما اذا كان يرغب هو شخصيا في زيارة بيهان من دون رفقة السعوديين فعليه احاطة هذا المكتب مسبقاً.

 

* وشاية من سلطان شهر

 

* وثيقة رقم 25A

 

* التاريخ: 22 اكتوبر 1936

 

* كاتب الاصل: عدن

 

* الموضوع ملخص المخابرات السياسية رقم 506 عن الاسبوع المنتهي في 7 اكتوبر 1936 6052. تسلمنا تقريراً من فخامة سلطان شهر والمكلا يفيد بأن المستر فيلبي نشر دعاية في صالح الحكومة السعودية، وزعم ان رجال القبائل ما وراء البر انخرطوا جميعهم في اتفاقية مع الحكومة السعودية وان الحكومة السعودية على استعداد لتقديم مساعدات الى حضرموت اذا طالب الناس بها. اكد فخامة السلطان لمقر البعثة هنا بأنه لا توجد علاقة بينه وبين الحكومة السعودية وانه لا يرغب في خلقها، وانه يرحب بزيارة اي بعثة لحضرموت بعد حصولها على اذن من الحكومة البريطانية ومنه، وانه لا يرحب بالزيارات التي قامت بها البعثات المسلحة لحضرموت من دون اذن مسبق.

 

أفاد السلطان ايضاً ان لجالية ارشادي IRSHADI في حضرموت وجافا JAVA (هكذا وردت في الوثيقة واغلب الظن ان الاحرف الانجليزية لا تشير لجالية وانما قبيلة، في مقابل ان الاسم بالضرورة ليس «ارشادي» و«جافا» وانما اسمان قريبان من هذه الاحرف، التوضيح من «الشرق الأوسط»)، بعض الروابط مع الحكومة السعودية وان معظم هذه الجالية (او القبيلة) من اهل كثير، وربما تكون لهم يد في وصول فيلبي الى حضرموت، لأنه ومع الوقت الذي وصل فيه فيلبي الى حضرموت، ظهرت افادات من ارشادي كثير من الساحل وفي داخل حضرموت تحتوي على نداء صريح للمواطنين بالانضمام لعلم الحكومة السعودية.

 

* يعود برفقة لاجئين وزعم برشاوى لحضرموت

 

* وثيقة رقم: 28A

 

* التاريخ: 28 اكتوبر 1936

 

* الموضوع: فيلبي

 

* 6095 (المرجع فقرة 5650). افادت تقارير بأن احمد ناصر القرضاي AL QARDA”I وبصحبة شخص آخر ذهبوا الى شاسوه (SHASWA) وظهروا امام المستر فيلبي والمسؤول السعودي القائم بمهمة مرافقته واخذا اللجوء ورافقاهما عائدين الى الحجاز.

 

ووفق التقارير الواردة الى الممثل المقيم بالانابة، من فخامة سلطان لحج فإن هناك انطباعاً عاماً في المحمية بأن فيلبي والمرافقين السعوديين المسلحين في رفقته اتجهوا الى شبوة، فيما ذهب فيلبي الى حضرموت باذن من حكومة جلالة الملك البريطانية. وقد صدرت اشارة في جريدة المحمية الرسمية (غازيت) بنفي ذلك مؤكدة ان حكومة جلالة الملك لا تقر بأية حال التقارير الصادرة عن الرؤساء المحليين هنا.

 

6100 (المرجع فقرة 6066) افاد الكاتب السياسي للحديدة بأن سيد يحيى الحجي امير الزيدية اخبره بأن فيلبي وبرفقة فرقة من 25 سعودياً قد زاروا حضرموت وتبعه عبد الله بن سليمان الذي قيل انه وزير المالية السعودي. قال سيد يحيى ان فيلبي قدم هدايا وأموالاً الى رؤساء القبائل بحضرموت، وانه (أي سيد يحيى) اعتقد ان هذه مؤشرات تفيد بأن الحكومة البريطانية مع تسليم (وطن يحيى) وحضرموت الى الملك ابن سعود. وفي هذا، اضاف سيد يحيى، ضرر بمصالح ملك اليمن.

 

* فيلبي بين ملكي السعودية واليمن

 

* وثيقة رقم 30B

 

* التاريخ: 4 نوفمبر 1936

 

* الموضوع: ملخص المخابرات السياسية رقم 510 للاسبوع المنتهي في 4 نوفمبر 1936 الجزء الثاني: اليمن 6113 (المرجع فقرة 6100). وجه ملك اليمن خطاباً بتاريخ 21 اكتوبر الى المقر يلفت فيه الانتباه الى الرحلة الاخيرة للمستر فيلبي عبر نجران ومأرب والجوف قائلاً ان هذه الواقعة قد سببت عدم ارتياح في سائر اجزاء اليمن. الملك اضاف ان فيلبي زعم انه ممثل للحكومة البريطانية، وبذلك اكسب نفسه مزايا لم يكن ليستحقها بغير تلك الصفة. ومضى الملك الى القول ان فيلبي اشاع دعاية مناهضة لليمن ودخل مأرب والجوف قائلاً، انه تحت حماية حكومة جلالة الملك وانه وبدخوله الاراضي اليمنية من غير اذن يكون قد خرق الانظمة العالمية. ويأمل الملك ان تدين حكومة جلالة الملك البريطانية خطوة فيلبي.

 

وأفادت تقارير هنا بان ملك اليمن قد اشتكى للملك ابن سعود عن خطأ بارسال فيلبي الى حضرموت بقصد تعبئة الناس لجهة ان يصبحوا تحت حماية الحكومة السعودية. قيل ان الملك ابن سعود رد بأن فيلبي زار حضرموت كمسافر محض وان الـ25 سعودياً الذين صحبوه كانوا مرافقين. ويقال ان هذا الرد قد هدأ ملك اليمن الى حد ما.

 

* بلبلة حول مرخة بسبب فيلبي

 

* وثيقة رقم: 30A

 

* التاريخ: 10 ديسمبر 1936

 

* كاتب الاصل: المقر.. عدن

 

* الموضوع: ملخص المخابرات السياسية للاسبوع المنتهي في 25 نوفمبر 1936.

 

6146. (المرجع فقرة 6095). ابلغ حاكم (شريف) بيجان ان احمد ناصر القرضاي عاد من نجران الى مرخة في اول نوفمبر بتعليمات من الملك عبد العزيز ليحض وينصح اهل مرخة ان يكونوا اما تحت حماية السعودية او الحكومة البريطانية.

 

تم توجيه الشكر لحاكم (شريف) بيجان على تقريره واحيط بأن مرخة تقع سلفاً تحت حماية حكومة جلالة الملك بموجب معاهدة مع سلطان العوالق ALLAQI، وانه ليست لدى الحكومة البريطانية اية نية لتسليم مرخة او اي جزء من محمية عدن لقوة اجنبية او خارجية ما دامت نصوص المعاهدة بين حكومة جلالة الملك والرؤساء الحاكمين في محمية عدن سارية المفعول. احيط سلطان العوالق العليا (UPPER AULAQ) كذلك بما ورد اعلاه وطلبنا منه ان يمرر هذا الى اهل مرخة مصحوباً بتحذير مفاده انه واذا ما تآمروا مع قوى خارجية فانهم سيجلبون على انفسهم المشاكل، وان يخبرهم كذلك بان الملك ابن سعود صديق لحكومة جلالة الملك وله معها معاهدة، وانه ليس للمستر فيلبي وضع رسمي، وانه قد دخل الى محمية عدن بدون اذن، وانه مجرد مسافر، وان عليهم ان لا يستمعوا الى ملاحظات اناس غير مسؤولين.

 

* فيلبي خبير الطرق

 

* وثيقة رقم: 33A

 

* التاريخ: 27 يناير 1937

 

* الموضوع: ملخص المخابرات السياسية رقم 522 عن الاسبوع المنتهي في 27 يناير 1937 أفيد بأن المستر فيلبي عاد الى جيزان. يقال ان ابن سعود ينوي انشاء طرق للسيارات تصل الى الحدود اليمنية، وان فيلبي يقوم بعمليات استكشاف في البلاد في ما يخص شق هذه الطرق.

 

* وثيقة رقم: 32A

 

* التاريخ: 13 يناير 1937

 

* الموضوع: ملخص المخابرات السياسية رقم 520 عن الاسبوع المنتهي في 13 يناير 1937.

 

* 6233. (المرجع برقية رقم 6227). اورد هوبيدا، الكاتب السياسي البريطاني، بأنه ووفقاً لخطابات تلقاها من جيزان، فان المستر فيلبي قد اتجه الى بني مالك و… (غير واضحة بالوثيقة) ووادي الدواسر لتفتيش هذه المناطق. يقال ان ذلك قد ازعج سيد عبد الله الوصية. (الاحرف مطموسة وكتبت بالتقدير.. «الشرق الأوسط») حاكم الحديدة.

 

* العطاس يوسط فيلبي لدى الملك

 

* وثيقة رقم: 38A

 

* التاريخ: 13 ديسمبر 1938

 

* الموضوع: معلومات مستقاة من تقرير عن سيد حسن بن سالم العطاس حينما كان يقيم في جيزان سافر مستر فيلبي في البلاد قبل عامين مع 70 جندياً سعودياً، وبما انه اصطحب جنوداً سعوديين، فقد استنتجنا ان فيلبي واحد من الموثوقين لدى ابن سعود، ولذلك طلبنا منه ان ينقل رسالتنا الى جلالة الملك ابن سعود ومفادها ان عليه ان يضم بلادنا اليه، ولكن الله وحده يعلم ما اذا كان فيلبي قد نقل رسالتنا الى جلالته ام لا. لقد صدقناه لأنه كان مصحوباً بجنود سعوديين واعتقدنا انه مسلم صادق، وخادم مخلص لابن سعود. وبما ان الامام وابن سعود اهملا اتخاذ اي خطوة، وبما انه لم يكن بالبلاد اي نظام، فقد استغل الانجليز الفرصة، وبما ان بعض الشيوخ قد حولوا من مصلحتهم السياسية الى ذلك الجانب، وكذلك بنتيجة انهم حصلوا على السيطرة علينا. في الوقت الحالي، لم يخاطب احد هذه الاوضاع السيئة. وهي تسير الآن بحذر وهناك اصلاحات عديدة قيد الاعتبار، مثل الطرق والمستشفيات والمساعدات الطبية… الخ. لا تمقت غالبية الجمهور هذا، ولكني علمت ان الرجال قلقون حول مستقبلهم، بما انهم يعتقدون ان حريتهم ستضيع.

 

* ملك اليمن.. قلق

 

* وثيقة رقم: 24A

 

* كاتب الاصل: محمية عدن

 

* التاريخ: 30 سبتمبر 1936

 

* الموضوع: ملخص تقرير المخابرات السياسية عن الاسبوع المنتهي في 16 سبتمبر.

 

6016. في رد مستر فيلبي على برقية المفوض المقيم بالانابة بتاريخ 7 سبتمبر قال ان قطع غيار سيارته قد وصلت، وانه لا ينوي زيارة بيهان وانه يقترح الرحيل عن (الارض المحتلة) بمجرد عودته الى مرافقيه.

 

* وثيقة رقم: 26A

 

* كاتب الاصل: محمية عدن

 

* التاريخ: 14 اكتوبر 1936

 

* الموضوع: ملخص المخابرات رقم 507 عن الاسبوع المنتهي في 14 اكتوبر هناك احاطات بأن الملك اليمني سمع ان فيلبي يقوم برحلة في حضرموت، وان ذلك قد اثار فضوله، وهو يذهب الى حد الظن بأن الحكومة البريطانية وابن سعود قد وصلا الى تفاهم حول مستقبل حضرموت.

 

* وثيقة رقم: 27A

 

* التاريخ: 3 نوفمبر 1936

 

* من: مفوضية عدن

 

* المستر فيلبي، وبرغم احاطته بسحب مرافقيه من المحمية، يحاول عن عمد التوغل فيها اكثر.

 

* الحلقة القادمة: أسرار الاتفاقية السعودية ـ الفرنسية ومواقف بريطانيا الأولية تجاه وحدة المملكة

 

 

 

==============

 

قصة الحاج عبد الله فيلبي من وثائق المخابرات البريطانية 1929 ـ 1939 ـ(5 ـ 7) ـ أسرار الاتفاقية السعودية ـ الفرنسية وتهاون بريطانيا الأولي تجاه وحدة المملكة

 

يمكن إقناع العرب بالاعتراف بالعبرية في فلسطين * الملك عبد العزيز يعبر عن حزنه لعدم إشارة حكومة العمال البريطانية للمملكة في سياساتها الشرق أوسطية * فيلبي يطرح رؤية حول حل القضية الفلسطينية وخط سكة حديد الحجاز

 

حسن ساتي

لم تأت المخابرات البريطانية بجديد في تقييمها لفيلبي بانه في عداد اليساريين، لان منافحته، التي سبقت تقييم المخابرات بعشرة أعوام، لحكومة العمال واضحة في هذه المراسلات، التي يبدو خلالها كما لو انه قد وجد حائط مبكاه، نراه هنا يراسل شخصا اسمه ايور من اسرة صحيفة «دايلي هيرالد»، ويبثه كل رؤاه السياسية وكل تعاطفه مع جهود وحروب السعودية التي انتهت بتتويج الملك عبد العزيز.

وكعادته، يتحدث بما يقول به عقله، وهو هنا يكشف خفايا المفاوضات الفرنسية السعودية وصولا لمعاهدة جدة.

 

وينبه فيلبي صديقه ايور في الرسالة الثانية الى خطأ خط سياسي كانت الحكومة البريطانية على وشك اتخاذه يعكر توحيد السعودية، ويوشك ان يهادن آخر رموز التمرد ضد الملك عبد العزيز، وذلك في تناغم بما نادى به في الرسالة الاولى بان تسارع بريطانيا الى رفع مستوى تمثيلها الدبلوماسي بجدة اسوة بفرنسا التي سبقتها.

 

في هذه المكاتبات ما يدعو بالفعل الى تقدير غيرة من الحاج فيلبي على علاقات وطنه البريطاني، والدولة المسلمة التي تأويه، رغم انه قد ادار ظهره في ما بعد لوطنه خلال الحرب العالمية، كرها في الحرب وليس حبا في هتلر فجلب لنفسه المتاعب مع وطنه، ومع الملك عبد العزيز.

 

 

* أسرار الاتفاقية السعودية ـ الفرنسية

 

* جدة: السعودية

 

* 30 ديسمبر 1929

 

* عزيزي ايور: تأثرت كثيرا بتسلمي برقيتك بامانيك لي بمناسبة اعياد الميلاد واطلبك ان تنقل عميق شكري لأسرة صحيفة «دايلي هيرالد» وتنقل اليهم امنياتي الطيبة بحلول عام جديد سعيد. يبدأ العام الجديد بالنسبة لنا هنا ببشائر خير كثيرة هي الاسعد تجاه صداقة حقيقية بين بريطانيا والسعودية. وانا اكثر من سعيد حيث اتت الاخبار الجيدة والسعيدة، بعد قليل من خطابك الذي حمل التحذير والتشجيع فقررت حكومة جلالة الملك ان ترفع تمثيلها الدبلوماسي الى درجة مندوب سام. حدث التغيير بداية من يوم 22 ونال اثرا محمودا لدى الرأي العام.

 

لا بد لي ان اشكرك على مرافعتك الناجحة في هذا الشأن، واهنئ دالتون كذلك على دفعه ودعمه للامر عن طريق طاحونة الاقتصاد والعقبات الاخرى. اظن ان بوند، القائم بالاعمال الحالي سيبقى هنا بلا فائدة، وأملي المخلص ممتد لجهة ان يصر دالتون على اختيار دقيق لملء هذه الوظيفة، فالمعرفة الجيدة بالسعودية من المواصفات الملحة، مثلما هي مع الوزير الذي يجب عليه ان يكون في موضع يمكنه من التحدث الى الملك، والذي يعرف فقط تلك اللغة. اما الامنية الثانية فهي ان يكون الرجل القادم للوظيفة شخصية معروفة بمواقفها العالية، ويجب هنا، ومهما كانت التكاليف، ان نتجنب تعيين موظف مرؤوس من السلك الدبلوماسي. اعترف انه من الصعب التفكير في انسان مناسب، ولكني اتخيل ان رونالد ستورز لن يقبل الوظيفة، فيما سيكون سمارت بالقاهرة رجلا مناسبا، او لوك اذا ابعد عن فلسطين، وفي الحالتين يكون قبولهما محل شك. وماذا عن راغلان الذي يبدو في التقاعد وقد يسعد بوظيفة رفيعة بالسعودية. سأحيطك اذا خطر لي اسم جديد، وعلى يقين انك ستوافقني ان رجلا جيدا بالحقيقة لا بد ان يتم اختياره في اول تدشين لوظيفة رفيعة، وان يحاط بأن عليه البقاء فيها لمدة خمس سنوات على الاقل.

 

قدم القائم بالاعمال الفرنسي اوراقه في الثاني من هذا الشهر، وسيصل في القريب قائم بالاعمال او وزير ايراني، تم تقديم اسمه سلفا للحكومة السعودية، ايطاليا تناقش الآن معاهدة ومن المفترض ان تصنع مفوضية حال اكتمالها. فرنسا ايضا تعيش مخاض صناعة معاهدة، وفهمت، بصورة خاصة، ان نقاطا عديدة تحملها المسودة الاولية محل نقاش نشيط. وبالنظر للشكل العام، فالمسودة تتبع خطوط اتفاقيتنا مع جدة و(رجاء ليس هذا للنشر) تشكل النقاط التالية جدلا:

 

1ـ لا تعتقد حكومة الحجاز ان اعترافا رسميا باستقلالها التام (باعتباره واقعا) يتناغم مع كرامتها او انه ضروري. ومع ذلك، يبدو لي، انها لن تفقد شيئا بايراد مثل هذا النص المتعلق بمثل هذا الاعتراف، وهناك مواقف مماثلة من آخرين، مثل بلجيكا.

 

2ـ هناك شد بسيط حول الكيفية التي سيتم التعامل بها مع الحجاج الفرنسيين الموتى وطريقة تقرير مصيرهم. ولا تستلطف حكومة الحجاز الاجراءات التي حملت وصفها المادة الرابعة من معاهدة جدة. واتخيل ان يصرف النظر عن هذه المسألة باعتبار ان التسليم النهائي لمثل هذه الممتلكات الفرنسية للممثل الفرنسي يبدو بسيطا وسهلا.

 

3ـ تعرضت القنصلية الفرنسية مع بداية الحرب للنهب من قبل الدهماء وفقدت كل سجلاتها، وبين السجلات، قائمة بالمتحدرين من اصول جزائرية المقيمين في الحجاز، وهم الآن يريدون تسهيلات تعين على اعادة اعداد تلك القائمة، والحكومة الحجازية ليست قلقة من جانبها تجاه التركيز على الولاء الخارجي للمقيمين بالحجاز. واقدر ان معادلة ما سيتم ايجادها لاشباع رغبات وجهتي النظر، وستكون خطوة جيدة ومحمودة من جانب الحكومة الفرنسية ان تسقط مثل هذا المطلب بقدر ما يتعلق الامر بالمعاهدة. وكل هذه نقاط تافهة ولكن.

 

اتصور ان اغلاق الحدود العراقية ـ الكويتية في وجه الدويش خطوة ناتجة عن جهودك المقدرة. وقد فعلت الخطوة الكثير الجيد، وامل ان يصل التمرد في القريب الى نهايته. وعلى كل حال، فالخطوة التي اتخذتها الحكومة البريطانية احدثت صدى طيبا، وارجو ان لا تبرهن قضية خط سكك حديد العقبة ـ معان ـ الحجاز على صعوبة تفوق ارادة الحكومة البريطانية على حلها. لا استطيع ان اصف لك الارتياح الذي احسه بالتحقق من ان امري وتشرشل وبيركنهيد واشباههم هم الآن بلا حول للقيام بأي شيء غير التبجح، فحكومة العمال قدمت في الشؤون الخارجية علامة عظيمة، وان المرء ليشعر حقيقة بتبدد سحب الشك والفهم القديمة.

 

لا شيء اكثر الآن، سوى الاماني الطيبة نحو رياح عادلة في فلسطين. ويمكن حل هذه المشكلة، وانا على يقين بان الحكومة ستحلها.

 

مخلصك اتش سانت جون فيلبي

 

* أسرار المواقف البريطانية من توحيد المملكة

 

* جدة: السعودية

 

* 11 يناير 1930

 

* عزيزي ايور: عشنا احتفالات عظيمة هنا بمناسبة يوم التتويج التي حضرها معنا عدد من قيادات الصحافة المصرية، وقد كانت لي معهم محادثات عديدة ومطولة، بينهم محمد ابو الفتح ممثلا لـ«الاهرام»، وكذلك برو هاك فايس عن «التايمز» نيابة عن ميرتون. واظن انه قد التقاك، رغم انك ربما لا تتذكره. ويبدو لي انه قد يكون الرجل الذي تبحث عنه، وهو انسان مرن، وعلى يقين بان خط السياسة الممكن والوحيد الآن يكمن في مساندة سياسة الوفد الرامية لاستقلال مصر، وفي نفس الوقت، فهو ليس تحت سيطرة الوفد، حتى يتمكن من اعطائك وجهة نظر مستقلة عن الاشياء. وعلى اية حال، فمن المحتمل ان يتوجه الى انجلترا حينما تصل الامور الى اعادة مناقشة المعاهدة، وربما تستطيع وقتها ان تقابله وتقرر بنفسك. اخبرني ممثل البلاغ، بالمصادفة، ان شكري قد طرد من وظيفته في تلك الصحيفة. وذلك مفيد لجهة عدم وضعك اياه في الحسبان.

 

اصبحت الاوضاع على جبهة نجد ـ العراق سيئة واكثر اثارة للفضول. احطت بصفة خاصة، ومؤكدة ان الحكومة البريطانية قدمت تعهدا بان لا يسمح للمتمردين بعبور الحدود بأية حال. ومع ذلك، ففيصل الدويش ونايف بن حثلين ومشهور يتنفسون في هذه اللحظة، هواء السلام بالبصرة! لا استطيع ان افهم مطلقا هذه الادارة للامور، واخشى بشدة ان يتم استخدام هؤلاء الرجال من قبل فيصل وعملائه للابقاء على سيل من الاعلام العدائي ضد ابن سعود. وهذا يعني استمرارا غير محدود للعلاقات الحالية غير المرضية بين الدولتين (اي نجد والعراق) مع كل الازعاج الذي قد يعنيه ذلك. قد لا يستطيع ابن سعود ان يترك مقاطعة الحدود فيما لا يزال مثل هذا الخطر يهدده، ويبدو هنا، ان السياسة البريطانية وببساطة ترمي الى منعه من العودة للحجاز، حيث التأم التقدم انتظارا لعودته. لا استطيع ان اصدق ان دالتون يفضل هذه السياسة التي تكرس الامر الواقع، والتي يدافع عنها عملاؤه في العراق والكويت، ومع ذلك، من الصعب التفكير في انهم يعملون من وراء ظهره او يخدعونه بالاعتقاد ان في التخلي عن ضمانات قدمت مكتوبة سياسة جيدة. الخارجية هنا وضعت استسلام المتمردين الهاربين مطلبا قويا، واني لأرجو ان ترتفع الحكومة لموقفها. غاية مصالحنا في السعودية ان تكون آمنة وفي سلام، ويستطيع ابن سعود ان يجعلها كذلك، ولكن موقفه يمكن ان يكون صعبا حين يظهر وبتقديم اسباب ان الحكومة البريطانية مستعدة يوما لاعطاء اللجوء الى اولئك الذين يتمردون ضد سلطته. هل بوسعك عمل شيء لفرض كل هذه الرؤى على دالتون وتجعله يتصرف بسرعة. الا يستطيع ان يرى ان النتيجة الوحيدة الممكنة كناتج لاعتقالهم في البصرة تحت الحماية البريطانية ستكون فتح اي باب واسعا امام التآمر والمعارضة. كل هذا بديهي بالنسبة لي، ويجب ان يكون كذلك بالنسبة لك. ولكن الخارجية، ومعها وزارة المستعمرات خلو من كل الامل في الانقاذ. لذلك، فعلى حكومة العمال ان تستأصل سرطان العناد من جذوره اذا كانت تريد رواجا معقولا لسياستها الخارجية المثيرة للاعجاب.

 

عزيز جدا ايور، افعل شيئا بحق المسيح، فالعام 1932 يقترب، ولن يستطيع العراق ابدا نيل استقلاله ما دامت هذه الجراح المفتوحة على حدوده نازفة وضارة. هل تريد حربا بين العراق ونجد في 1933؟ اذا كنت كذلك، فدع الحكومة البريطانية تمضي بطريقتها الحالية! فقد فيصل الدويش اثنين من ابنائه، وبذلك يتعذر تحويله الى انسان يتصالح، ولكن ابن سعود لن يخاطر، وسيتوقف تقدمه نحو الحجاز طالما بقي هو على الحدود. آلاف آهات الاسف على ذلك، تعتمد على ما يتحقق خلال حياة ابن سعود، علما بان هناك الكثير من هذه السنوات الخطرة تم اهدارها في سوء الفهم مع بريطانيا العظمى. وعلى اية حال فقد قلت ما فيه الكفاية واملي موصول في ان تقوم بالفعل الضروري وعلى وجه السرعة.

 

لا يبدو بوند، يشغل الآن منصب القائم بالاعمال، مواكبا للاحداث. وفي الحقيقة فهو مخطئ، ويبدو انه فخور بابتعاده عن الاتصال بالمواطنين المحليين، وهو لا يكلف نفسه مشقة طلب التحدث الى وزير الخارجية، او حتى حين يصل الاخير الى جدة بصورة متواترة، اللهم الا اذا كانت لديه، اي بوند، حالة يحملها للوزير، دعك عن احجامه او خوفه من طقوس المجاملة العادية بمحادثة تليفونية الى فيصل حينما يجيء الاخير هنا الى جدة في بداية الشهر. اخشى ان لا يفعل ذلك، لذلك ارجو ان ترسلوا لنا شخصا آخر، واخبره قبل ان يأتي، ان من صميم مهمته ان يتواصل مع الناس والمسؤولين الكبار بالدولة. وقد سلمتك مسبقا قائمتي حول الوزراء المحتملين، وقد يكون هناك آخرون.

 

لا اعرف على وجه الدقة ما سيفعله او يستقر عليه مؤتمر بريطانيا ـ نجد ـ العراق ـ الكويت المقترح. وعلى اية حال، فليس بالامر السيئ انعقاد مثل هذا المؤتمر شريطة ان تصر الحكومة البريطانية على شيء يتعدى مجرد الكلام المحض، لاننا تحدثنا ولسنوات طويلة عن الموضوع من دون ان نحرز نتائج كثيرة، وعلى الحكومة البريطانية ان تمسك الثور من قرنيه من دون تأخير اكثر. تنفيذ حزمة السياسة اللورنسية ـ الشريفية لم تثمر عن شيء غير المشاكل في قطارها. ولن تثمر، والشيء الوحيد الذي يمكن عمله هو ايجاد شيء يمكن ان يثمر، وعلى استعداد لتقديمه، فقط، اذا كنا نملك العيون التي نراه بها.

 

اتوقع ان كيلك قد طفح من التطويل، ولذلك، وداعا. ارجو ان يحضر النجاح للمفاوضات المصرية. اتمنى ان اكون هناك. اتمنى ان اتمكن من دفع الحكومة البريطانية الى ان لا تصر على تلك الثكنات في القتال! لان فلسطين ستكون مواقع خطرة لذلك الجيش، بما اننا نحتاج للابقاء على تلك الاجزاء او المواقع، على اية حال.

 

** مخلصك اتش سانت جون فيلبي

 

* رؤية مبكرة من فيلبي لحل القضية الفلسطينية وإنشاء خط سكة حديد الحجاز

 

* نحن هنا امام الحاج عبد الله فيلبي المشغول بالقضية الفلسطينية وليس من حق احد ان ينكر مثل هذا الموقف، فرسالته الاولى لصديقه ايور (منشورة اعلاه). انهاها بعبارة سوى الاماني الطيبة نحو رياح عادلة بفلسطين».

 

في هذه الرسالة للورد باسفيلد، يقدم فيلبي تنظيرا لحل معضلة الاعتراف بالعبرية ويقترح نظاما للحصص (الكوتات) في الخدمة المدنية مصحوبا ببرامج تأهيل تعين المسلمين على سد فاقد الكفاءات في المستقبل. وهو يقدم رؤاه تجاه خط سكة الحجاز الحديدي، ويراه انه ذو صلة بالقضية الفلسطينية.

 

ان فيلبي حاول ان يحارب في كل الجبهات، بصدق في بعض الاحيان، ولكنه لم يحرز النصر الذي يرجوه في معظمها، فيما عدا دفع انجاز توحيد السعودية على صعيد جبهة بريطانيا العظمى التي لم تخف ترددها.

 

* عن القضية الفلسطينية وخط سكة حديد الحجاز

 

* جدة: السعودية 15 نوفمبر 1929

 

* عزيري اللورد باسفيلد،

 

* لاكثر من اسبوع، ومنذ مغادرة السويس، اصبحت بلا اتصال بالتطورات الفلسطينية، ومع ذلك، وبقراءة خطاباتي بتاريخ 21 اكتوبر (تشرين الاول) و1 نوفمبر (تشرين الثاني)، أشعر بانه ربما سيكون من الافضل مناقشة نقاط محددة بتفصيل عميق، التي قد تطفح للسطح، وتسبب المشاكل. وقد تشجعت في الكتابة اليك اكثر انطلاقا من حقيقة ان بعض العناصر العربية المهمة هنا، الذين ناقشت معهم مسودة مقترحاتي، عبروا عن موافقة اكيدة عليها. ولذلك اشعر بان اي تسوية على هذه الخطوط او ما يشابهها، ستلقى استقبالا حافلا في كل ارجاء العالم الاسلامي، (وخاصة العربية السعودية) التي تحمل انطباعا متميزا تجاه سجل حكومة العمال في سياساتها الخارجية عامة، وبرجوع خاص الى التقدم الذي احدثته تجاه مصر والعراق والهند.

 

اما بالنسبة الى مسودتي النهائية حول الموضوع، اريد ان اشدد لديك، بأنه، ورغم ان الذين تشاورت معهم (اي القادة المتشددين) حاولوا ان يكونوا حريصين على الاعتدال في وضع الحد الادنى لمطالبهم، فالمسودة على اية حال تشكل فقط الحد الذي يشعر معه المتشددون بتبرير ما قادهم لتقديم التنازلات. وقد تكون هناك نقاط لا تشعر الحكومة البريطانية تجاهها بالاقتناع التام، وربما تكون هناك نقاط اخرى تريد فيها تنازلات اكثر من العرب. ولا اظن ان هناك حاجة لافتراض عقبة لا تقهر في هذا الخصوص ما بقي المعلم الرئيس للمشروع باقيا كما هو.

 

تم التعامل مع ذلك الملمح في الفقرتين 3 و5، واعتقد ان العرب سيوافقون على تنازلات اخرى محددة اذا كان بوسعهم ان يضمنوا بصورة قاطعة، وبتقديمهم لتلك التنازلات، حكومة فلسطين القادمة من شعب البلد على قاعدة ديمقراطية تلبي طموحاتهم المشروعة. احد التنازلات الممكنة يتعلق بالطبع بالاعتراف باللغة العبرية على مستوى رسمي، في مقابل ان يضغط المثقفون اليهود لجهة ان لا يقال شيء عن الصهيونية. ولا اعرف ما ستراه حول هذا، ولكن مسودة المشروع لا تعزل الانجليزية والعبرية، فيما سيلقي صمتهم حول الموضوع بمسؤولية اثارة هذه القضية في الاجتماع المقترح، الذي يمكن للمندوب السامي ان يمارس حق النقض بموجب المادة 7 على ناتج تصويت الاجتماع. واذا كان اليهود قلقين تجاه حماية انفسهم في هذه النقطة عبر اشارة خاصة للعبرية في نصوص اية تسوية، اتجرأ بالقول إن العرب سيقبلون بذلك تحت ضغط معقول. ويمكن في المقابل تجاوز هذه المشكلة من دون الاشارة الى كلمة عبرية بوضع نص يقول ان لغة اي جالية فلسطينية لا يقل تعدادها عن خمس المجموع الكلي للسكان يتم الاعتراف بلغتها على قدم المساواة مع اللغة العربية.

 

وعلى العموم، اعتقد ان المسار الاكثر طلبا هو الابقاء على حالة من السكون اللبق مع تحقيق تفاهم مع القادة العرب يفضي الى ان اي محاولة لعزل العبرية عن موقعها الحالي ستواجه بممارسة حق النقض. وربما يوافق اليهود على هذا. او، ومرة اخرى، يمكن النص على ان اللغة الانجليزية ستتوقف عن كونها واحدة من اللغات الرسمية في فلسطين تاركة المسرح بالاستدلال للعربية والعبرية لامتلاك مشترك للحقل مع بقاء حق النقض لحماية الاخيرة.

 

وربما يقضي الامر بوضع شرط بان لجنة مشتركة برئاسة بريطانية ستؤسس لخلق خدمة مدنية دائمة لفلسطين على نموذج الخدمة المدنية البريطانية للبدء في الادارة الجديدة. ويتم استخدام الموارد الموجودة في تشكيل مثل تلك الخدمة من دون مشايعة لأي من العقائد الدينية الثلاث، بما ان المسلمين لن يكونوا متوفرين باعداد كافية لتلك الخدمة في مراحلها الاولية باستدعاء عامل المؤهلات، يتم بعدها ايجاد سجلات لمسار الخطة التدريجي مع مشروع للتأهيل يفي بعدالة القسمة بين العقائد لاحقا.

 

من المحتمل ان تثير قضية خط سكة الحجاز الحديدي بعض المشاكل، ويشكل تحويل ادارتها الى المجلس الاسلامي الاعلى جزءا من المسودة الاصلية للحاج امين. رغم استطاعتي التأثير فيه بحذف اي اشارة خاصة للموضوع. وسيكون تحركا مثيرا للاعجاب لابقاء هذه القضية وعلى الدوام خارج الطريق. وانا شخصيا على قناعة بان سياسة شجاعة ستأتي بنتائج مثيرة للاعجاب تعزز من رصيد حكومة العمال في كل العالم الاسلامي. اما ما هو مثالي، فيكمن في التعاون مع الفرنسيين لجهة دعوة حكومة الحجاز ومسلمي فلسطين وسورية والاردن لارسال وفود الى مؤتمر يكون هدفه خلق مجلس اسلامي يتولى مسؤولية ادارة كل المشروع والمخزون والبرامل من حيفا ودمشق الى المدينة، وادارته وفق مصطلحات الوقف الاصلية.

 

ربما يكون من الصعب ان نتوقع تعاون الفرنسيين، ولكن ليس هناك سبب للسياسة البريطانية لتظل متخلفة عن الحضور بسبب الامبريالية الفرنسية. وباستبعاد الاجزاء السورية، يمكن تقديم نفس العرض من البريطانيين في ما يخص الاجزاء بفلسطين والاردن والحجاز، على ان يتم التحويل من دون اغضاب المؤهلات. رغم ان من الممكن اشتراط يقول انه ولعشر سنوات، سيتم تشكيل لجنة استشارية، بريطانية، (او بريطانية ـ فرنسية) لتقديم النصح والمشورة للمجلس الاسلامي في المسائل الفنية وغيرها. ومن شأن هذا المجلس الاستشاري ان يمنح حق تقديم سنوي الى مجلس الرابطة، سيكون مثل الترتيب مثاليا واوصي بشدة على تطبيقه.

 

ولكن من الممكن ان لا تكون الحكومة البريطانية على استعداد للمضي بسيطرتها الحالية على الاجزاء في فلسطين والاردن، وفي كل الاحوال، لا بد من عمل شيء ينزع عنها النقد بالتعامل العادل مع جزء الحجاز الذي لا يزال مهملا بسبب احتجاز كل موجودات الخط من قبل بريطانيا العظمى وسورية. اقترح تشكيل لجنة من الحكومة البريطانية لحصر الحصص المستحقة لفلسطين والاردن والحجاز في المجموع الكلي للموجودات في كل الخط (مع استبعاد الجزء الفرنسي ما لم يوافق الفرنسيون على التعاون). هذه الحصص تصيب الحجاز (في القطارات، ومواد التسيير والمواد الاخرى) على ان يتم تركيزها في معان (وكذلك حصة صحيحة في الموجودات الحالية). ومن ثم تدعو الحكومة البريطانية حكومة الحجاز للبدء في ادارة مديرية معان والعقبة (تم احتلالها بالقوة في يوليو 1925… (كلمة ساقطة.. «الشرق الأوسط») باتفاقية اعلان بريطانيا الحياد في الخلاف… (احرف ساقطة في التصوير.. «الشرق الأوسط») وقد ظلت معترفاً بها ومحترمة حين كنت الممثل البريطاني في الاردن. هذا يقود الى استدعاء افتراض تلقائي… (كلمات ساقطة في التصوير.. «الشرق الأوسط»).. من قبل حكومة الحجاز التي ستبدأ من بعد في مد الطريق الى المدينة في خدمة التجارة بمصلحة عظيمة لفلسطين والاردن.

 

اتمنى ان يلقى واحد من البدائل المقترحة المصادقة عليه. ولكن، وعلى اية حال، وايا كان ما سيتم عمله حول خط الحجاز الحديدي، فلا بد من اخذ قضيته باستقلال عن القضية العامة لفلسطين.

 

وبالمناسبة، فابن سعود يشعر بحزن تجاه اعلان حسن النوايا الصادر عن حكومة العمال تجاه المشاكل في دول الشرق الاوسط وعدم دخوله الى تخوم بلده الصحراوي. وهو يستحق منا وبكل تأكيد ما هو حسن منا.

 

اخشى ان اكون قد زحمت انتباهك بهذه المشاكل بصورة مطولة، واذا كان لي ان اكون ذا فائدة، فساكون سعيدا بتقديمها، ولكن، واذا ما فرضت الحكومة البريطانية روحا صحيحة وسياسة صحيحة، فان وسائل الاعلام الرسمية العادية كافية للتعامل مع القضايا من جهتها. واذا كان لك ان تستميل داورانس (الحرف الاول من الاسم غير واضح.. «الشرق الأوسط») للخروج من صومعته، فان نصيحته لن تكون ذات فائدة، واعتقد انك ستجد وجهة نظره مختلفة جدا عن وجهة نظري.

 

* مخلصك فيلبي

 

 

 

===========

 

قصة الحاج عبد الله فيلبي من وثائق المخابرات البريطانية 1929-1984 (6-7) ـ بريطانيا تعتقل فيلبي وتحرمه من السفر إلى أميركا

 

الملك عبد العزيز: فيلبي صديقي ولكن المصالح فوق صداقاتي الشخصية * لندن تعتبر فيلبي مصدر إرباك بسبب «دعايته الانهزامية»

 

 

 

حسن ساتي

نحن هنا مع رحلة المتاعب في حياة فيلبي، كانت الحرب العالمية قد بدأت فبدأت مشاكل الرجل مع الملك عبد العزيز، بالغ الحاج فيلبي في وقوفه ضد بلاده وضد الحلفاء، فتنبأ الملك بأنه سيواجه السجن، ولكن فيلبي غادر المملكة من دون رغبة الملك فيما يبدو، فنصح الملك السلطات البريطانية بتفتيشه.

رحلة المتاعب بدأت بالاعتقال في الهند، ثم في بريطانيا والحرمان من السفر لأميركا. مثلما قادت الى صراع بين المخابرات والداخلية والخارجية، فانقسموا في داخلهم، وضد بعضهم في قانونية الاعتقال. لتمضي الاثارة ملازمة لفيلبي اينما ذهب.

 

* بدأت مشاكل فيلبي

 

* وثيقة رقم: 76B

 

* التاريخ: 16 فبراير (شباط) 1940

 

* من: مفوضية جدة

 

* الى: الخارجية 1 ـ ظل فيلبي، ومنذ وصوله الى جدة قادما من الرياض، يطلق العنان، وفي العلن، لاحاديث حافلة بعدم الولاء والانهزامية امام المتعاطفين معنا والمحايدين.

 

2 ـ توجهه، والذي وصفه نظيري الفرنسي هنا، وفي برقية لحكومته، بأنه مشين، يكمن في الآتي: لم يكن على الحلفاء الدخول في حرب غير ضرورية، وربما تدمر العالم، وسيكونون ملزمين، بمرور الزمن على الوصول الى سلام مع هتلر. خدمة الاخبار البريطانية جديرة بالاحتقار، والاخبار عن الخسائر في البحرية يتم تزويرها عن عمد.

 

3 ـ اشار في محادثة اخيرة له مع الوزير الفرنسي الى عرض قدمه له مكتب الحرب لاستخدامه، وقال ان ذلك لم يثمر عن شيء، لأنه فشل في الحصول على تأكيد بالاستقلال التام للدول العربية بعد الحرب. من البديهي انه ليس لحكومة جلالة الملك نوايا في استخدام الوعود على نصوص قيد الدراسة. واذا كان ابن سعود قد ارسل اليه داعيا له من بريطانيا، فلأن ابن سعود كان يريد معرفة (الحقيقة) التي شعر انه لم يستطع الحصول عليها من الممثلين البريطانيين الذين كانت شفاههم مغلقة رسميا. رغب ابن سعود في البقاء محايدا، وهو ليس اكثر تعاطفا مع الحلفاء عنه مع قضية المانيا.

 

4 ـ ومع اني قد جمعت معلومات من حافظ وهبة وآخرين بان ابن سعود لا يضع ثقة كبيرة في فيلبي، الا اني اتفق مع زميلي الفرنسي، بأن حمل آراء مثل هذه، من قبل انسان لديه دخول دائم في مجلس ابن سعود، يحمل خطرا سياسيا.

 

* الجوازات تتآمر ضده

 

* الوثيقة: 97A

 

* التاريخ: 27 يونيو (حزيران) 1940

 

* الجهة: مكتب الجوازات.. وزارة الخارجية.. الاستخدام الرسمي فقط

 

* الموضوع: هاري سانت جون بردجر فيلبي

 

* يحمل جواز سفر رقم 395768 الصادر من لندن بتاريخ 27 نوفمبر (تشرين الثاني) 1937 من مواليد سيلون، 3 ابريل (نيسان) 1885.

 

* الطول: 5 أقدام، 8 ونصف بوصة.

 

* لون العينين: أزرق.

 

* لون الشعر: بني.

 

* هذا الرجل الآن بالسعودية. كان في السابق عضوا بالخدمة المدنية الهندية والتي تقاعد منها عام 1925. ومنذ ذلك الوقت اصبح مصدر ارباك لحكومة جلالة الملك البريطانية بسبب اتجاهاته المعادية لبريطانيا. وقد اصبحت تلك الاتجاهات اكثر حدة منذ انفجار الحرب الحالية فيما تم اتخاذ وجهة نظر جادة تجاه عدم ولائه ودعايته الانهزامية.

 

ولذلك ذهب التقرير الى انه من غير المرغوب منحه اي تسهيلات تمكنه من السفر للشرق. ولذلك، واذا ما قدم جواز سفره، لأي هدف، لمكتبكم، فيجب حجز الجواز، ومنحه وثيقة سفر اضطرارية، سارية المفعول، ولرحلة واحدة للمملكة المتحدة. كما يجب عدم اتخاذ اي اجراء، مهما كان، من شأنه ان ينتج عن اشعار فيلبي بانذار غير ناضج بشأن العودة او البقاء في السعودية.

 

جي. دبليو. ستافورد كبير ضباط الجوازات معنون لـ: قنصل جلالة الملك وضباط رقابة الجوازات يتشاجر مع الملك عبد العزيز ومع ذلك يحميه وثيقة رقم: 76 التاريخ: 30 يونيو 1940 من: ستونهيور ـ بيرد الى: الخارجية برقيتي رقم 29. تحدث لي الامير فيصل في مقابلة اخيرة حول فيلبي، الذي يتشاجر مع الملك عبد العزيز باستمرار نتيجة قول فيلبي ان الكارثة العسكرية في فرنسا جاءت (بسبب) فشل بريطانيا في اتخاذ المبادرة بغزو بلجيكا وهولندا. ردود فعل الملك جاءت حاسمة بأنه ودع او اوقف توقعاته بان لفيلبي مشاعر حميمة تجاه بلاده، مع تقديره لكفاءاته في الحديث.

 

الامير يعتقد ان فيلبي يرغب في مغادرة السعودية، وانه اصبح يتعمد دفع الملك الى فصله. الملك لن يدعه على اية حال يذهب، لأن الملك على قناعة بأن فيلبي سيواجه السجن، او ما هو اسوأ، اذا وقع في ايدي السلطات البريطانية.

 

وهي القناعة القائمة بأن توجهات فيلبي كان لا بد وان تقود الى اعتقاله في فترة الحرب، وهذا هو ما قاد ابن سعود الى دعوته للرياض.

 

* الملك يضعه تحت الرقابة

 

* وثيقة رقم: 76B

 

* التاريخ: 1 يوليو 1940

 

* من: ستونهيور ـ بيرد. جدة

 

* الى: وزارة الخارجية

 

* برقيتي رقم 126، (اقوم باعادتها الآن الى الحكومة الهندية) 1 ـ تسلمت هذا الصباح رسالة من ابن سعود احاطني فيها ان فيلبي سيغادر البلاد وقد طلب منا تسهيلات لرحلته. ويعتقد الملك ابن سعود ان فيلبي مختل العقل، فهو لا يكف اطلاقا عن كيل اللعنات والاساءة والاحتقار للحكومة البريطانية. قال فيلبي للملك ابن سعود انه يرغب في السفر الى الهند واميركا من اجل تعبئة اعلامية مناهضة لبريطانيا. ابن سعود اصدر اوامره للسلطات السعودية بأن يراقبوا فيلبي عن قرب خلال تحركات المغادرة، وان يبلغوه انه واذا ما واصل الحديث العدائي لبريطانيا فانه سيعرض نفسه للسجن. تلقى سلفا تحذيرا في هذا السياق من القائمقام.

 

2 ـ قبل تلقيه هذا التحذير، علق فيلبي، في حضوري وحضور بعض البريطانيين والاجانب الليلة الماضية، بأن الاخبار الاذاعية، من لندن مجرد هراء وضيع. حين طلب منه بشدة ان يحسن السلوك، تحول الى انسان عنيف، فأخبرته بأنه لن يلقى الاستقبال مني مستقبلا ولا من اي منزل بريطاني.

 

3 ـ يقول فيلبي في طلبه المقدم لنا في القنصلية باذن دخول للبحرين بما يأتي: يغادر جدة للبحرين يوم 17يوليو، يغادر البحرين الى بومباي يوم 28، يغادر بومباي الى اميركا 10 اغسطس (آب) على ظهر السفينة ادامز.

 

اعتقد انك توافقني الرأي، بأنه سيكون من غير المرغوب فيه جدا ان نترك فيلبي يسافر الى اميركا. من الممكن مراقبة نشاطاته عن قرب في الهند، واشعر ان من الافضل ان يبقى هناك تحت الرقابة المشددة خلال الحرب، واثق ان الحكومة الهندية ستكون راغبة في استقباله.

 

* ويوصي بريطانيا بتفتيشه

 

* وثيقة رقم: 76

 

* التاريخ: 21 يوليو 1940.

 

* من: ستونهيور ـ بيرد. جدة.

 

* الى: وزارة الخارجية. عاجل.

 

1ـ انظر برقيتي رقم 154 للخارجية.

 

2 ـ ارسل لي الملك ابن سعود رسالة مفادها ان لديه من الاسباب ما يدفعه للاعتقاد بان متاع فيلبي يحتوي على خطابات ومقالات ذات نبرة معادية لبريطانيا، والتي سيحاول ان يهربها الى البحرين (عبر) اصدقاء. يشعر الملك ابن سعود ان حكومة جلالة الملك ربما تعتقد ان من الحكمة تفتيش متاعه.

 

ويقول الملك، ان فيلبي صديق له، ولكن المصالح تأخذ الاسبقية بالنسبة له على صداقاته الخاصة.

 

«معاد للهند. البحرين».

 

* وفعلا.. فتشوه.. واعتقلوه

 

* وثيقة رقم: 63

 

* التاريخ: 18 اكتوبر (تشرين الاول) 1940

 

* الى: المفتش

 

* الموضوع: هاري سانت جون فيلبي ـ 55 عاما، اعتقاله بموجب اللوائح 18B من قانون الدفاعات (العام) لعام 1939.

 

ارجو ان احيط بان المذكور اعلاه قد وصل الى هذا الميناء على ظهر السفينة اس. اس. «مدينة فينيس» يوم 17. وتم اعتقاله على الفور وحجزه في الغرفة الرئيسية (برايدويل) قبل ترحيله الى سجن ليفربول.

 

تم تفتيش غرفته بالسفينة ومتاعه، وهو شخصيا بدقة، وقمت باحتجاز عدد من الوثائق والاوراق، وهي مرفقة. كذلك قام ضابط الجوازات جينيسي باحتجاز جوازي سفره رقم 395768 و168244 وارسلهما لوزارة الداخلية. احاطني احد الركاب، لا يريد الاشارة لاسمه، ان فيلبي كان يستمع دائما خلال الرحلة للاخبار الالمانية، واخبرهم بعدها بكم عدد الطائرات البريطانية التي تم اسقاطها، والاخبار مشابهة.

 

حين تم تفتيشه في الغرفة الرئيسية، وجدنا بحوزته 92.9.11 جنيها استرلينيا و850 دولارا، و55 روبية و3 قطع حديد من عملة اجنبية، وكذلك رخصة قيادة برقم 117476 و430798/2 صادرة من مجلس كاونتي بلندن. كذلك كان من بين متاعه، 7 نسخ من صحيفة «تايمز». 8 نسخ من صحيفة «مانشستر غارديان»، 3 نسخ من «فريتاون ديلي غارديان»، 3 نسخ من «سيراليون ديلي ميل»، 3 نسخ من «ناتال ميركري»، نسخة من «اوفرسيز ديلي»، ونسخة من «ديربان ديلي نيوز».

 

ارجو ان اقترح ارسال صورة الاعتقال الاصلية لوزارة الداخلية، مع نسخة من هذا التقرير، وكذلك ارسال نسخ من هذا التقرير مع الوثائق المرفقة الى المخابرات (M.I.5).

 

* مثير وهو طليق.. وهو سجين

 

* وثيقة: 61A

 

* التاريخ: 21 اكتوبر (تشرين الأول) 1940

 

* عزيزي في. في: كتبت لك في اليوم التالي عن سانت جون فيلبي، وتكرمت انت باعطائي تقريرك، وقد ارسلته، دون الاشارة لاسمك، الى وزارة الخارجية للتقييم. امتلك الآن ردا من ويلسون ـ يونغ يقول ان وزير الداخلية قد اصدر امر الاعتقال بموجب قوانين الدفاع 18B، والذي سيكون ساري المفعول بمجرد وصول فيلبي على ظهر الباخرة اس. اس. «فينيس» التي غادرت كراتشي يوم 18 اغسطس (آب). ربما يكون فيلبي الآن في سجن بريكسون.

 

ويلسون ـ يونغ، اضاف الملاحظة الشخصية الآتية على خطابه: «ربما يقودك الاهتمام الى معرفة ان الادارة المعنية هنا لا يمكنها ان توافق على التقارير التي قدمها المخبرون حول فيلبي.. تراهم كتبوا يقولون:

 

بالنسبة لفطنته السياسية (يذهب تقرير المخبر التابع لك) فهي تثير طيفا من الاسئلة، اما بالنسبة لعدم ولائه، فذلك غير صحيح، ومناف للحقيقة، والتي هي: في عالم فيلبي لا يوجد غير فيلبي، والولاء وعدم الولاء بالنسبة له مجرد كلمات.

 

انا لا اعرف شخصية الانسان في وزارة الخارجية، اعني الذي قام بكتابة مثل هذا التقرير، ولكن، وبوضع ما تقول في الاعتبار، لا استطيع ان اتجاهل شعوري بان تلك ملاحظة شديدة الغباء، وان خطأ فادحا قد وقع. هل تعتقد ان هناك اي شيء يمكن عمله؟ خاصة في ضوء الحقيقة القائلة بان ابن فيلبي لا يزال في الخدمة معك؟

 

مخلصك توقيع غير واضح

 

* المخابرات تعترف بالخطأ الفادح

 

* وثيقة رقم: 64A

 

* التاريخ: 26 اكتوبر 1940

 

* من: كابتن جي. ليديل. المخابرات M.I.5. شخصي وسري

 

* إلى: جاي

 

* المرجع ملفك الخاص بتاريخ 21 اكتوبر 1940 فيما يخص سانت جون فيلبي.

 

اتفق معك ان واحدا من اقبح الاخطاء قد تم ارتكابه، واذا لم يكن هناك دليل مادي، وما هو ما لم اجده، في ملفات وزارة الخارجية، لا استطيع التصديق بان هناك ما يكفي ضد فيلبي في مسألة اعتقاله. انا افترض انك لم تروج لمسألة اعتقاله، او انك تعرف، لحد التأكد، الارضيات التي قبلتها وزارة الداخلية في تبريرها لتوقيعه على امر اعتقاله. واذا لم يكن ويلسون ـ يونغ يملك الكثير، مما يهتم هو بالاشارة اليه، فان من السهل تصوير الاجراء ضد فيلبي كنوع من الخبث السياسي، وليس لدي شك، انه وحين تجيء الظروف، وهي آتية بلا شك، لمذكرة هيربرت موريسون، فستكون هناك ضجة لزجة ومشبعة بالعفن.

 

وبما ان هذه قد لا تكون حالتك، او موقفك، وبما اننا نملك بعض التبرير في اهتمامنا بالامر، فيما يخص استخدام كيم فيلبي في قسم الدفاع، فاني سأطلب من هوبكنسون اذا كان من الممكن رؤية الاوراق، وسأحيطك بما تحمله من حيثيات وراء الاجراء.

 

مخلصك كابتن ليديل

 

* حاشية: على الوثيقة ختم يقرأ: هذه نسخة، لان الوثيقة الاصلية اعيدت للقسم بموجب فقرة 3 (4) من قانون السجلات العامة لعام 1958. وبخط اليد ملاحظة تقرأ: مايو (ايار) 2002. «الشرق الأوسط».

 

* الخارجية مع الاعتقال.. ليست ضد الافراج

 

* وثيقة رقم: 76B الخارجية

 

* التاريخ: 12 ديسمبر (كانون الأول) 1940

 

* إلى: عزيزي جورج. سري للغاية

 

* شكرا على خطابك بتاريخ 7 ديسمبر عن فيلبي.

 

ارفق لك نسخا من البرقيات القادمة من جدة تتعلق بنشاطات فيلبي المؤذية بعد عودته للعربية السعودية نهاية عام 1939، تمت التدابير وفق نتائج هذه التقارير، وبالتشاور مع مكتب الهند، لجهة خطوات لا بد من اتخاذها لتأكيد ان فيلبي، واذا ما غادر السعودية، لا بد ان يرسل الى انجلترا، وعدم السماح له بأي اذن يزور به الشرق الاوسط. وبما ان فيلبي، قد تشاجر اخيرا مع ابن سعود وغادر البلاد في طريقه الى اميركا لممارسة نشاط عدائي هناك، فقد تم اعتقاله من قبل الحكومة الهندية بموجب اجراءات الدفاع وارسل الى هنا، وقد اخطر مكتب الهند وزارة الداخلية بموعد وصوله، وقدم الاسباب التي دعت لاتخاذ الاجراء ضده. وانه، بناء على هذه المعلومات، وليس بناء على اي تحريض من الخارجية، والتي لم تتخذ اي اجراء في الموضوع، فيما لم يتم تقدير آرائها، جاء قرار وزارة الداخلية باعتقال فيلبي. وكل الذي يهمنا في كل هذه القضية هو عدم السماح له بالسفر للخارج.

 

علاوة على ذلك، اريد الاضافة، بأني لا اعارض قرار وزارة الداخلية، ولا نرى سببا محددا، في ضوء المعلومات التي لدينا، لماذا يتم الضغط عليهم لمراجعة القرار من الجهة الاخرى، فاننا لن نعارض وبلا شك اطلاق سراحه، بشرط بقائه في بلاده. اعتقد ان ناتج انفلاته انه تحدث بالكثير الفارغ امام المفوضية بالعربية السعودية واناس آخرين في الشرق الاوسط، ولكن، وفي النهاية، فأي انسان يعرف فيلبي كانسان مهووس وان آراءه لا تؤخذ مأخذ الجد.

 

اليك كادوجان ارسلت نسخة من هذه الرسالة الى العقيد هاركر بالمخابرات M.I.5.

 

* المخابرات تتبرأ..

 

* وثيقة رقم: 78A

 

* التاريخ: 29 يناير (كانون الثاني) 1941

 

* عزيزي لينوكس: بالاشارة لخطابك بتاريخ 7 يناير 1941 فيما يتعلق باتش. سانت جون فيلبي، علمت انك ومن وقتها تحدثت الى بلشر، والذي احاطك انه، وبرغم ان استئناف فيلبي لم ينظر بعد من قبل اللجنة الاستشارية، الا ان من المرجح، مثوله امامهم في بحر الاسابيع القليلة القادمة.

 

لا علاقة للمخابرات (M.I.5) باعتقال فيلبي بموجب قانون الدفاع، الامر 18B. الاعتقال تم من قبل وزارة الداخلية تنفيذا لتعليمات وزارة الخارجية، ولعلمك الخاص، فالمادة في الحالة ضد فيلبي تجيء من سلوكه وبعض تفوهاته في العربية السعودية منذ اندلاع الحرب.

 

مخلصك آر. كي. دي. رينتون والداخلية تريد الدليل وثيقة رقم: 77B التاريخ: 25 يناير 1941 من: وزارة الداخلية. اللجنة الاستشارية عزيزي: هيل. المخابرات M.I.5 فيما يتعلق بحالات الاعمال الضارة بالامن العام.. الخ والتي تسلمنا بموجبها «اسباب الأمر» من وزارة الداخلية من خطابي بتاريخ 18 يناير، فالحالات تلك هي:

 

ـ اتش. سانت جون فيلبي ـ جي. ال. لوكهارت (عبر المخابرات M.I.5) لم نتسلم حالات ذات طبيعة عدائية او ذات ارتباط بها.

 

توقيع..

 

الوزير

 

* لا للعودة للسعودية

 

* وثيقة رقم: بلا رقم

 

* التاريخ: 25 نوفمبر 1941

 

* سيدي: بالاشارة الى طلبك بشأن اذن خروج يمكنك من السفر الى جدة بالسعودية للاقامة وممارسة نشاطات تجارية هناك، احيطك بان طلبك قد حظي بالعناية الكاملة، ومع ذلك، تقرر عدم منح اذن خروج.

 

مخلصك جي. دبليو. ستافورد المدير معنون الى: هاري سانت جون فيلبي 18 اكول رود N.W.6

 

* المخابرات الكينية: فقد وده مع الملك

 

* وثيقة رقم: 36A

 

* التاريخ: 7 مايو 1938

 

* الموضوع: شؤون عربية

 

* مصدر الاصل: تقرير المخابرات الكينية قيل ان مستر سانت جون فيلبي، موظف الخدمة المدنية الهندية السابق، والذي اعتنق الاسلام واقام بالعربية السعودية، قد فقد الكثير من التأثير الذي كان له يوما مع الملك ابن سعود. اسباب ذلك لم يعلن عنها على اية حال.

 

==========

 

قصة الحاج عبد الله فيلبي من وثائق المخابرات البريطانية 1929 ـ 1948 (7 ـ 7) ـ كيف أدار الملك عبد العزيز مفاوضات النفط ولماذا انحاز للشركة الأميركية

 

كواليس الصراع بين واشنطن ولندن على النفوذ النفطي في الخليج

 

 

 

حسن ساتي

بدون اي تقديم، دعوا قلم الحاج فيلبي يتحدث..

نحن هنا امام وجه آخر، ليس الرحالة، وليس السياسي، وليس الاداري، او الروائي او الرحالة..

 

نحن امام خبير بشؤون النفط، استقصاه في السعودية، والعراق وايران، عرف الشركات، وساهم كما يزعم في رسو عطاءات التنقيب على شركة اميركية.

 

ان فيلبي في وجه آخر لم تكشف عنه كل الحلقات السابقة، ولا تكمله هذه الحلقة الاخيرة، لان هناك القليل المعلق حول هذه الشخصية، ونعد بعرضه في الوقت المناسب.

 

أعلن في 12 يوليو (تموز) ان المفاوضات المتعلقة بمستقبل النفط ستلتئم قريبا في واشنطن، وسيقود الفريق البريطاني اللورد بيفربروك الذي سيصطحب مستر آر. كي. (وزير الدولة) ومستر جي. لويد (رئيس مجلس حماية النفط) ومستر آر. اسختون (وزير المالية لشؤون الخزانة مع السير وليام براون ككبير للمستشارين الفنيين)، وستكون المفاوضات استمرارا للمناقشات الاخيرة في واشنطن على المستويين الاداري والفني، فيما توحي قوة الفريق البريطاني انها قد توصلت الى الاهمية العظمى للنتائج المرضية للمفاوضات القادمة.

 

الولايات المتحدة الاميركية ستواجه المفاوضين البريطانيين بفريق مماثل من اصحاب الوزن الثقيل بقيادة كورديل هال، ولا توجد هناك اقتراحات فيما عدا ثنائية المناقشات، رغم ان روسيا وهولندا وفرنسا، في عداد القوى المهتمة، الا انه لم تتم دعوتها، بصورة مباشرة او غير مباشرة، للانضمام للمحادثات، المتعلقة بدول مثل ايران والعراق والسعودية ومصر والدول الاخرى التي ستتأثر مباشرة بأية نتائج تتحقق. لم يحطنا احد حول المنظور الحقيقي وطبيعة المحادثات وما ستكون عليه، ولكن من الممكن الافتراض، اعتمادا على طبيعتها الثنائية، ان هدفها سيكون تحقيق كيان انجلو ـ اميركي تجاه تلك الدول المنتجة للنفط، والتي تملك بريطانيا واميركا فيها مصالح ممتدة ومتنامية.

 

وعلى سبيل المثال، فمن غير المحتمل ان يؤتى بدول (مثل فنزويلا والمكسيك وبورما والهند او رومانيا، وبقدر اقل روسيا) في اطار المنظور للمحادثات الحالية. وبعملية الاقصاء، يمكننا القول ان الشرق الاوسط سيكون المنطقة الجغرافية قيد المحادثات.

 

وعلى ذلك، فان جنوب ايران ووسط وشمال العراق، والسعودية والكويت والبحرين وقطر ومصر هي الوحدات المنتجة للنفط حقيقة، فيما ستكون الدول التي سترسم ضمن محور النفط هي السودان والحبشة والصومال وحضرموت وعمان، وفي جميعها وجدت مؤشرات للنفط، فيما تم فحص الساحل الغربي للعربية السعودية والجزر الواقعة في الحزام النفطي مثل فرسان دون نجاح في العشرين سنة الاخيرة، ومن غير المرجح ان يثبت امتلاكه لمخزونات نفطية. والآن، واذا ظل الوضع فيما يتعلق بالنفط في الشرق الاوسط كما هو، قبل عشرين عاما، فانه ما كانت لتكون هناك مناسبة لمثل هذه المسلسلات الحالية من مؤتمرات واشنطن، ففي تلك الفترة كانت لبريطانيا القوة الاحتكارية للتحكم، اذا لم نقل المصلحة في كل نفط الشرق الاوسط. صحيح انه وكنتيجة للحرب العظمى، فقد خصصت المنطقة الحاملة للنفط في العراق (الموصل وكركوك وكلاهما كانتا اراض تركية) بحصص متساوية بين المصالح البريطانية والاميركية والهولندية والفرنسية، ومع الاعتراف بوضع الانتداب الفرنسي في سورية ولبنان، فقد تم تمديد فرع من خط حيفا الرئيسي الى طرابلس.

 

وهناك ايضا مصلحة ايطالية، فمنطقة B.O.D السابقة، كان من الممكن ان تبرهن على منافسة او عدم قناعة، اذا لم يكن لها في ذلك الاوان ان يتم امتصاصها من قبل شركة القادري القومية العراقية. وعلى العموم، وعلى اية حال، فالسيطرة البريطانية سائدة وغير قابلة للتحدي في منطقة النفط المهمة كما هو الحال في الشرق الاوسط.

 

ومع ذلك، ربما يكون قبول اميركا بمصالح في حقول النفط العراقية هو الذي وضع البذور لهذا التحول الثوري في الاوضاع، والذي تطور وجاء بالاضافي خلال العشرين سنة الماضية.

 

الشركة الانجليزية ـ الفارسية (الآن الانجليزية ـ الايرانية) للنفط، في وضع تحكمي يمكنها من القيام بمهمة تطوير حقول النفط الاخرى التي يمكن ان توجد بمنطقة الشرق الاوسط. ومع ذلك، فالشركة وضعت سياسة حذرة ومتحفظة رغم المصالح المتسعة التي صنعتها الحرب العظمى لمستقبل النفط. وانه لاهتمام بريطاني آخر، وبالحقيقة، لمنظمة الشرق العامة الممولة التي يتحكم فيها اللندني ادموند ديفس، والتي وضعت اول لبنة لهذه المناطق التي لا تزال حرة. فممثله الرائد فرانك هولمز وبمساندة محورية من السير بيرسي كوكس، المفوض السامي لدى العراق، اغتنم فرصة الزيارة الاخيرة لميناء العقير من اجل مؤتمر سياسي مع الملك عبد العزيز في شتاء 1922 ـ 1923 للمبادرة بمفاوضات مع العاهل السعودي حول امتياز نفطي في شرق السعودية. ولم تكن وقتها شركة النفط الانجلو ـ فارسية، وكانت وقتها تحت سيطرة السير ارنولد ويلسون، مثارة بجدية آفاق النفط السعودية، ولكنها كانت حريصة بابقاء كل المنافسين المحتملين في مرمى طول يديها، فأوفدت ممثلا لها الى العقير في مهمة رقابية، وربما يكون السير بيرسي كوكس، وقد لا يكون، قد قام بعدم تشجيعه تجاه المنافسة النشطة، ولكنه، وبالفعل، استخدم صلاته الطيبة مع ابن سعود من اجل توفير ضمانات نفطية لشركة اتحاد ادموند ديمس، بشروط اسمية تغطي كل منطقة شرق السعودية.

 

كان ذلك مبكرا في عام 1923، فيما كانت الفقرات الفاعلة للضمان هي:

 

(أ) تقدم شركة الاتحاد مقدما اجرة سنوية مقدارها 2000 جنيه استرليني عن المنطقة.

 

(ب) تقدم وبصورة نشطة ومستمرة بعمليات الاكتشاف.

 

(جـ) يكون ابن سعود حرا تجاه الغاء التنازل في حال فشل شركة الاتحاد في دفع الايجار المنصوص عليه في الوقت المعلوم او في حال توقفها عن اعمال الاكتشاف لمدة متصلة تصل الى 18 شهرا.

 

وفي حوالي نفس الفترة، وكذلك عبر تأثير السير بيرسي كوكس، ضمن الرائد هولمز لشركته تنازلا مماثلا في جزر البحرين (محمية بريطانية).

 

تم دفع ايجار 1923 ـ 1924 مقدما للسعودية فيما تم ارسال اثنين من مهندسي المعادن البلجيكيين لفحص المنطقة في خريف 1923، وقد جاء العمل الموسمي الاول بنتائج سلبية، ولكن ايجار 1924 ـ 1925 تم دفعه ايضا فيما عاد المهندسون البلجيكيون للعمل الموسمي مرة اخرى، وخرجوا بنتائج سلبية، وبذلك، فشلت شركة الاتحاد في السنة الثالثة في دفع الايجار، ولم تباشر اعمالها في ذلك الموسم، وحدث نفس الشيء في موسم عام 1926 ـ 1927، برغم مذكرة ابن سعود التي ذكرت بنصوص عقد الامتياز، وتوالت نفس القصة في موسم 1927 ـ 1928. في تلك الاثناء كانت شركة الاتحاد تحاول التخلي عن تنازل البحرين للشركة الانجليزية ـ الفارسية للنفط التي قدم خبراؤها تقارير سلبية حول آفاق وجود النفط في تلك الجزر، فنجحت عندها شركة الاتحاد في الذهاب لاميركا وبيع تنازل البحرين لشركة الخليج المكسيكية.

 

ومارس ابن سعود حقه في الغاء الامتياز دون ان يتنازل عن مطالبة الشركة بـ6000 جنيه استرليني المستحقة من عدم الوفاء بالايجار، كما انه وصل لحالة قبول لاحتمالات عدم وجود نفط بأراضيه، وربما شعر بالارتياح لحد التفكير بان بلاده قد سلمت من مخاطر الاستغلال الاوروبي.

 

 

في تلك الاثناء وجدت شركة الخليج نفسها، وبسبب مشاركتها في شركة النفط العراقية محرومة من امتلاك تنازل مستقل خارج خط متفق عليه، والذي استبعد في الحقيقة جزر البحرين، فلجأت، على طريق مواجهة هذه المشكلة الى التخلي عن تنازلها لصالح شركة ستاندرد للنفط بكاليفورنيا، والتي ارسلت خبراؤها، على الفور، لفحص المنطقة، فجاءت تقاريرهم في صالح امكانيات وآفاق المنطقة، فأسست الحفريات الاختبارية لوجود النفط بنوعيات جيدة وكميات تجارية في 1930. فكان ان مضت الشركة بنشاط ملحوظ في تطوير التنازل، فاخذت البحرين في وقت وجيز مكانها بين دول النفط المهمة في العالم.

 

ورفعت هذه الحقيقة قضية الاحتمالات الاخرى ذات الاهمية، والبحرين بالطبع، من الناحية الجيولوجية جزء من شبه القارة السعودية، ولكن ابن سعود، والذي شعر بالضربة الاولى، اصبح حذرا باحساس مضاعف، فتطلب الامر جهدا خاصا لتلطيف توجهه تجاه الاستغلال الاوروبي، وكان الامر يتطلب مأساة من نوع خاص لتحقيق ذلك التلطيف. ومن عجب، ان المأساة قدمت نفسها في تلك الاثناء، فقد امتد سقوط الاقتصاد العالمي في 1929 ـ 1930 بقبضته في 1931 حيث انهار اداء الحج الى مكة، والذي كان وقتها مصدر السعودية الاقتصادي الاساسي، نسبة للانخفاض العالمي لاسعار المنتوجات الزراعية في المجتمعات الهندية والاندونيسية التي تشكل اكبر حصص الحجاج الزائرين لمكة.

 

كنت راكبا في عربة الملك بمكة في ايام الحج في ابريل (نيسان) 1931، فوجدته محبطا، فسألته ما هي المشكلة، فقال لي وفي منتهى الصراحة، ان هذه الخزينة فارغة، وانه لا يتصور كيف سيكون بوسع حكومته ان تجمع بين الطرفين في السنة القادمة، فعليها ديون تصل الى 300.000 جنيه استرليني من مختلف الاشكال، ورصيدها تم استهلاكه فيما انخفضت مواردها من الحج بنسبة 75 في المائة، والوضع في مجمله ومشهده محبط. وبما اني قد شهدت تطور البلاد بحرص لبعض الوقت، فقد غامرت بتقديم بعض النصح، وبعض النقد، اما النصح فقد قلت فيه ان على الحكومة ان تعلن قرارا بتأجيل الدفع لكل ديون الدولة في الوقت الحالي، وبما اني انا شخصيا من اصحاب الديون على الدولة، فقد وضعتني النصيحة في خانة محبي الغير والخير، فتم قبولها، وشرفني الملك باعداد تفاصيل اقتراح تأجيل دفع الديون مع وزير المالية. وبامكاني استباق الامور هنا بالقول ان نصوص تأجيل دفع الديون قد تم فحصها باخلاص من الحكومة، وان معظم الديون التي كانت بارزة وقتها، قد تم دفعها.

 

اما نقدي، فقد القيت به بمفردات رومانسية، فقلت: (انت) جلالة الملك مثل رجل على قمة منجم من الذهب، يشكو من الفقر ولكنه لا يرغب في رؤية المنجم. فطلب مني ان اشرح، فقلت له ان بلاده وبكل الاحتمالات ملأى بالنفط والذهب واني لا افهم اعتراضه على استغلاله اذا كان في حاجة ماسة.. قال: حسنا يا فيلبي.. اؤكد لك انه واذا ما قدم لي اي احد مليون جنيه الآن، فبوسعه الحصول على امتياز باستغلال كل ما هو متاح، فسألته ان كان يعني ذلك بالفعل، فاجاب مصرا بالتأكيد، فاجبت حينها بان الامور لن تكون بتلك الدرجة من السوء لانه يستطيع الحصول على ما هو اكثر من المليون جنيه من موارده الطبيعية اذا عالج الامر بطريقة صحيحة. وأول شيء يجب عمله هو تأسيس الوجود المحتمل للموارد المتوقعة. ومضيت للقول: اذا كنت جادا في هذا الامر، فانا تعرفت على رجل، حدث ان كان بمصر في تلك اللحظة، والذي تاق الى مصافحة معك او اشراف على الامور، وقد تكبد قبل خمسة اعوام كل الطريق من اميركا الى جدة على امل ان يقوم بذلك، ولكنك رفضت استقباله. والآن اذا وعدت بمقابلته اذا حضر، فانا اضمن حضوره.

 

والى ذلك ابرقت للمستر تشارلس غرانز لزيارة جدة، ليقضي اسبوعا ناقش خلاله شؤون السعودية مع الملك ووزرائه. وكناتج للضيافة الكريمة، قدم العرض كمهندس تعدين خبير في خدمة الحكومة السعودية لستة اشهر على نفقته الخاصة، ليكون طوع الحكومة في تقديم مسح للبلاد، وكان ان طاف المهندس كي. اس. ويتشيل، المهندس موضوع القضية، معظم ارجاء البلاد خلال شتاء 1931 ـ 1932 وأسس لوجود النفط في الظهران (المقابلة للبحرين) وللذهب في مهد الظبا في جبال الحجاز. وكان ان اذاع خلال عودته لاميركا المد الايجابي لوجود النفط والذهب بالسعودية.

 

كان ذلك بداية لحقبة جديدة في التاريخ السعودي، وحدث ان دعيت ابان تواجدي في لندن في صيف 1932 من قبل المستر لوميس، نائب رئيس شركة كاليفورنيا ستاندرد للنفط لتناول غداء معه بالفندق الذي يسكنه، فاخبرني حينها، انه بما ان شركته قد اكتشفت بالفعل النفط في البحرين وتدارست تقارير توتشيل عن المنطقة الشرقية بالسعودية، فهي قلقة تجاه فرصة لافتتاح حقل جديد اذا كان للامتياز ان يضمن بشروط موضوعية، عارفا بتوجيهات الملك تجاه مثل هذه الامور، وحاجته الملحة للمال. وكان باستطاعتي تقديم صورة متفائلة لمنظوره تجاه ضمان الامتياز اذا كانت شركته مستعدة للاعتراف ومواجهة احتياجات السعودية. وقد جادلت، بان هذه لا بد وان تكون قضية من اجل التعاون لصالح الطرفين وليست مجرد حالة للاستغلال، وركزت او ضغطت، بصفة خاصة، على ان مسألة الدفع الكلي او المادي لا بد ان يكون شرطا مسبقا ولازما وضمانة لمثل ذلك الامتياز، وكان ان وافق على كل ذلك من حيث المبدأ، فتعهدت باجراء التحريات خلال عودتي للسعودية في اكتوبر (تشرين الاول) القادم بشرط تسلمي تأكيدا برغبة شركته في التماشي مع الامر وفق هذه الخطوط. وجدت لدى وصولي الى جدة برقية من لوميس يؤكد فيها الاجراءات التي ناقشناها ويمنحني سلطة مناقشة الامر مع الملك رسميا، وكان ان اتاحت لي الفرصة، بعد ذلك بقليل، مناقشة الامر مع الملك ووزير المالية، ووضعنا معا منظومة من الشروط لتشكيل اساسيات المناقشات المتوقعة، وكانت الشروط المقترحة، والتي ابرقنا بها على التو الى المستر لوميس، كما يلي:

 

1 ـ دفع مجمل 100.000 جنيه استرليني (بالذهب) فور توقيع عقد الامتياز.

 

2 ـ مدفوعات ملكية بقيمة 4 شيلينج (بالذهب) عن كل طن من النفط يتم انتاجه للسوق.

 

3 ـ ايجار بالمتوسط كل عام لكل المناطق المستأجرة للشركة والتي ستكون حرة في المطالبة بأي مناطق والتي يمكن ان تكون بلا فائدة لها.

 

4 ـ ان يكون كل مستخدمي الشركة من المواطنين الاميركيين في ما عدا العمال العرب. (والذين توفرهم الحكومة السعودية على نفقة الشركة)، والموظفين الصغار في السلك الكتابي (والذين يتم تأهيلهم بقدر الممكن من قبل السعودية او من الدول الاسلامية الاخرى، بشرط موافقة الحكومة السعودية).

 

5 ـ ان يكفل للحكومة السعودية تقديم وتوفير كل المرافقين والحراس لمرافق الشركة، والاطراف العامة فيها على نفقة الشركة.

 

6 ـ تدفع الشركة نفقات الجمارك العادية والضرائب الاخرى عن كل المخازن والاساس المستورد من قبلها للسعودية.

 

هذه كل النقاط الاكثر اهمية والتي فرضت كأساس للمفاوضات وقد ارسلتها الى صديق لي، بشركة النفط الانجليزية ـ البريطانية في حال رغبة الشركة في التنافس على التنازل، هذا بالاضافة الى اني قد ابرقت بها المستر لوميس، وهو في تأكيد افضل الشروط بالنسبة للحكومة السعودية، واعتقادي ان افضل طريق لتأمين ذلك، انما يكون بالمنافسة. وفي ضوء هذا الواقع، فقد وصل مستر ال. ان. هاملتون ممثل شركة بكاليفورنيا برفقة تويتشيل كمستشار فني الى جدة في 15 فبراير (شباط)، فيما ظهر على المسرح، بعد اسبوع، مستر اس. لونجريج، ممثل شركة النفط العراقية، والتي كانت الشركة الانجليزية ـ البريطانية للنفط قد مررت لها الكرة. وتزداد الامور اثارة، فقد وصل بعد ايام قليلة الرائد فرانك هولميز لمناقشة الامر نيابة عن الاطراف الاساسيين، وأعني اتحاد الشرق العام.

 

كان من الواضح، ومنذ البداية، ان الشركة الاميركية وحدها قد نوت ان تأخذ شروط الحكومة الاولية على محمل الجد، وان تتم كتابتها على وجه السرعة، دون التكاليف، وكان ان تم تفويض ممثلها، ان يقدم في بداية المحادثات وحدها، دفع 5.000 جنيه استرليني مع توقيع الضمان، وفيما لم يستطع الرائد هولمز ان يقدم دفعية محددة على الاطلاق، فقد اقترح، وبصورة جادة بأن من مصلحة الحكومة القصوى تقسيم المنطقة (بقطاعات مناسبة) بين المتنافسين الثلاثة من دون ان تطالب بدفعيات مقدما في ضوء امتيازات متوقعة، او تحت التوقع.

 

وفي الواقع، فقد قدم لي الرائد هولمز هذا الاقتراح في اليوم التالي لوصوله الى جدة، فأخبرته بصراحة ان الحكومة لن تراود مثل هذا الافتراض لانها في امس الحاجة العاجلة لنقد حاضر. وحينما اعترض على مثل هذا، ذهبت الى تذكيره بأن اتحاده لا يزال مدينا للحكومة بحوالي 6.000 جنيه استرليني في ما يتعلق بالامتياز السابق والمنتهي، فاضاف، ان الحكومة ربما تطالب بهذا المبلغ وعلى وجه السرعة في المفاوضات الحالية، فكان ان غادر هولمز جدة في اليوم التالي مباشرة حينما وجد باخرة صغيرة مغادرة الى السويس، ليتجنب اثارة الموضوع، وبهذا انفردت شركة كاليفورنيا والشركة العراقية للنفط بالحقل.

 

في هذه الاثناء، كان الملك لا يزال في الرياض، ولم يعد في الحقيقة لمكة حتى 27 مارس (آذار)، وحتى ومع هذا التوقيت، فقد شغله موضوع الحج وابقاه بعيدا عن جدة الى منتصف ابريل (نيسان)، فقاد وزير المالية المفاوضات في هذه المرحلة، وبصورة اساسية مع الشركة الاميركية، رغم انه كان يستقبل مستر لونجريج من وقت لآخر، فيما ظل الاخير يتلقى كل الدعم الممكن من المفوضية البريطانية. ومع ذلك، فقد ظلت اقوى ورقة في يد الشركة الاميركية في كونها شركة خاصة من دون اي مساندة رسمية، فكان ان وصلت الحكومة السعودية بحلول 22 ابريل (نيسان) الى حجر الاساس مع الاميركيين الذين قبلوا كل الشروط الا تلك المتعلقة بمقدم الدفع، وقد عرضوا في مكانه 50.000 (ذهباً). فوجه وزير المالية الدعوة الى لونجريج، بعد ان وجد نفسه، اي وزير المالية، في موقف تفاوضي قوي، الى تقديم مقترحات مضادة من دون ان يفشي له بطبيعة العرض الاميركي، رغم انه اخبره بدءا بأن عرض الـ5.000 جنيه استرليني غير مقبول، فيما جاءني اي لونجريج طالبا ان اخبره بصورة سرية بما عرضه الاميركيون، فلم يكن بوسعي، بالطبع، الاعلان بمعلومات سرية كهذه، ولكني اخبرته، بالفعل، بأنه، وبما ان عرض الـ5.000 تحت الخط الفاصل، فان مبلغ 100.000 جنيه استرليني يمكن ان يضمن التنازل او يفتح ابوابه. فقام بابراق رؤسائه، فجاءه التفويض بأن يرفع المبلغ الى 10.000 اذا كان ذلك ضروريا، وكانت تلك اعلى دفعية يمكن ان يقدمها رغم الدعم النشط من المفوضية البريطانية، فيما لم يكن رؤساؤه في الصورة، بشكل جاد.

 

اصبح ذلك واضحا للحكومة بحلول اوائل مايو (ايار). وفي 8 مايو حضرت اجتماعا خاصا لمجلس الشورى لتحديد القبول او الرفض للعرض الاميركي، وتواصل الاجتماع لليومين التاليين ثم استعراض مسودة الامتياز خلالهما فقرة بفقرة، وبنقاش مستفيض، وتم ترك الامر لوزير المالية لايضاح نقاط محددة بالتشاور مع مستر هامليتون كانت قد تمت اثارتها في تلك المناقشات، وتحدد يوم 12 مايو لتحديد الموقف النهائي في الامر. وحين جاء اليوم، نسي المجلس الهدف من اجتماعه فكرس كل الجلسة لنقاش حول حقوق وواجبات النساء، فتأجل الامر الى 16 مايو ليتم تفويض وزير المالية رسميا من قبل الملك للانتهاء من موضوع العرض الاميركي والتوقيع على الوثيقة، ولكن التوقيع تم بالفعل يوم 18، وهو اليوم الذي غادرت فيه جدة عائدا الى انجلتر. وكنت في اليوم السابق قد سجلت زيارة للوزير البريطاني للوداع، وحين اخبرته بما حدث في موضوع التنازل، ازدادت دهشته، وان لم يبد صدمة خفيفة، فلا هو، ولا سلطات الشركة العراقية للنفط اعتقدا للحظة ان الشركة الاميركية يمكن ان تعرض مبلغا عاليا يصل الى 50.000 (ذهباً) لمثل فضاءات هزيلة كهذه في اكتشاف النفط.

 

وعلى اية حال، فلم تفقد شركة ستاندرد وقتا طويلا لتبدأ اعمالها في السعودية، فقد بدأت الاعمال الاستكشافية في سبتمبر (ايلول) 1933، ولم يمض وقت طويل ايضا حتى تأكدت فرضيات مستر تويتشيل بوجود النفط في الظهران، فبدأ الحفر مصحوبا بنتائج مرضية جدا، ووصلت آبار الظهران بحلول 1939 الى انتاج النفط بكميات تجارية، فيما كشفت الحفريات الاخرى عن وجود النفط في مناطق اخرى، وضمنت شركة كلتورنيا في هذه الاثناء من الحكومة كل حقوق التطوير والتنمية في ما يخص حضة النصف السعودية في المنطقة المحايدة بين السعودية والكويت، حيث منح ضمان تنازل لشركة الكويت للنفط التي تشارك فيها الشركة الانجليزية ـ الايرانية وشركات المكسيك الخليجية بحصص متساوية، فيما شكلت قطر في نفس الفترة هدف ضمان باشراف من الحكومة البريطانية مع الشركة السابقة. وعلى المجمل، فقد اثبتت الحفريات والاكتشافات في كل هذه المناطق وجود النفط بكميات تجارية قبل اندلاع هذه الحرب (يقصد الحرب العالمية الثانية، الاضافة من «الشرق الأوسط»)، فلم يفقد الخبراء الاميركيون الجرأة في الافصاح عن قناعتهم بأن هذه المنطقة العربية برمتها، تسجل التحدي، ببرهانها على امتلاك اكبر حقل للنفط في العالم القديم. وكان ان اصبحت موارد النفط في هذه المنمطقة في الايدي الاميركية بضمان تام، في ما عدا التنازلات للشركة البريطانية ـ الايرانية بقطر، وحصة النصف التي تملكها في الكويت.

 

ولكن ظروف الحرب تدخلت او اثرت بقوة في تطوير المنطقة، فأوقفت السلطات البريطانية، ولظروف متعلقة بالحرب، تصدير النفط من البحرين والسعودية على الكميات التي كانت تصدرها عام 1939، فيما اوقفت كليا عمليات التطوير في قطر والكويت، وكلاهما لم يكن قد بدأ الانتاج في ذلك الوقت. في هذا الاتجاه كانت البحرين قد تطورت بصورة جيدة، ولكنها تأثرت قليلا بالموقف البريطاني. اما السعودية، التي كان انتاجها قد وصل لانتاج البحرين في 1939، فيما تتأهب لتجاوزها في فترة قصيرة، فقد وجدت نفسها في موقف حرج في ما يخص تطوير صناعتها النفطية. وذلك يعني فقدانها لموارد قائمة ومنظورة كانت قد ضمنت بها مقدم الوقعيات من شركة النفط، اضف لذلك تأثرها بتوقف قدوم الحجاج من وراء البحار، خاصة بعد دخول ايطاليا الحرب عام 1940. ولحسن الحظ فقد قدمت الحكومة طلبات عاجلة على خلفية هذه المواقف للسلطات البريطانية التي وافقت على مواجهة الموقف بقروض مجانية في شكل مساعدات، ولا اعرف ما اذا كانت شركة كاليفورنيا قد وافقت على الاستمرار في دفع الدفعيات مقدما بعد عام 1940 على خلفية الضمانات الملكية. فأميركا لم تدخل الحرب الا نهاية عام 1941، ولم تبد اهتماما بصورة كافية بالسعودية الا عام 1943 لتبدأ في تقديم امدادات شملت السيارات والمعدات العسكرية والمال (بصورة ملحوظة عملات نقدية من الفضة زادت على 300.000 جنيه استرليني مع نهاية 1943)، ومع ذلك، من المنطقي الافتراض، ورغم ان المساعدة الاميركية لم تكن ممكنة التحقيق، ان الحكومة البريطانية تحملت الجزء الأساسي في تعويض العربية السعودية عن آثار الحرب، وقد قدمت الى اليوم المساهمات التالية للخزينة السعودية.

 

1 ـ 1940 : 400.000 جنيه استرليني 2 ـ 1941 : 800.000 جنيه استرليني 3 ـ 1942 : 2.640.000 (منها 220.000 نقدا والبعض في شكل مواد غذائية وعينية) 4 ـ 1943 : 2.640.000 5 ـ 1944 : 500.000 المجموع: 7.480.000 من المهم وضع هذه الدفعيات في الذهن، لانها مرجحة لان تلعب دورا كبيرا في مفاوضات واشنطن المتعلقة بمستقبل تطوير وتوزيع النفط العربي.

 

وليس من الواضح الاعتقاد بان للحكومة البريطانية اي مطالب تجاه اعادة السعودية دفع تلك المبالغ، ولكن من الواضح ان فيها معنى اخلاقياً لجهة اعتبارات التعاطف لأي مصلحة بريطانية معنية بالنشاطات الاميركية الاخيرة في ما يخص النفط السعودي.

 

وقد نبعت هذه النشاطات من عوامل متعددة. اولها، ان استبعاد ايطاليا من قوائم العداء والسيطرة الفاعلة للحلفاء على كل انتاج النفط، والحركة خارج الاراضي المحتلة للعدو، جعلت تحديد الدول الشرق اوسطية المنتجة للنفط اقل الحاحا تجاه حصص التصدير في فترة ما قبل الحرب. ثانيا، الى وقت استبعاد ايطاليا، كان على اميركا والدول الاميركية الاخرى ان تتحمل العبء الاكبر في توفير النفط اللازم للمجهود الحربي للحلفاء. فيما ساد الاعتقاد، خاطئا كان او مصيبا، بأن موارد النفط في العالم الجديد تواجه الخطر او النفاد خلال فترة محسوبة. ثالثا ينبع من هذا الاعتبار السابق الذكر، ان على اميركا، ومن الطبيعي، ان تنظر للخارج من اجل موارد بكر وبديلة، من كلا وجهة النظر طويلة المدى او من اجل رفع الضغط الحالي على الموارد الاميركية.

 

وربما يكون هو هذا العامل الاخير الذي وقف وراء توجيه مصالح بريطانيا النفطية عنوة (بما في ذلك الحكومة البريطانية نفسها) لأن تتقمص روح المبارزة في الدفاع الذاتي انطلاقا من نقطة ما بعد الحرب وسياسة المدى الطويل. ولم تقل مخاوف بريطانيا مع الحقيقة الماثلة بأن الاميركيين، مع احتكاراتهم النفطية في السعودية والبحرين، ونصف حصتهم في الكويت، وحصة الربع في شركة العراق للنفط، هم الآن في وضع ينافسون به المصالح البريطانية في عقر وجودها الذي كان يوما تحت السيطرة وبلا تحد.

 

والعامل الآخر، المثير للسخرية، هو ان الحكومة الاميركية، التي كانت يوما غير آبهة بعمليات شركات النفط الاميركية بالخارج، اصبحت الآن تأخذ قصب السبق في تشجيع تطوير تلك الشركات لكل الموارد الممكنة، الى الحد الظاهر جدا الآن، في رغبتها، اي الحكومة الاميركية، في المشاركة في عمليات التمويل مثلما فعلت الحكومة البريطانية عام 1914، او لتخفيف التكاليف عليها او اعطائها كل الدعم الدبلوماسي الممكن.

 

وسواء كانت الشركات الاميركية راغبة او مرحبة بمشاركة الحكومة او تحكمها في النشاط الخارجي للشركات ام لا، وتلك نقطة محورية، فان الحكومة الاميركية هي التي اخذت زمام المبادرة في الاشارات والنبوءات حول المشروع الشهير والقائم لخط الانابيب من الخليج العربي الى البحر الابيض المتوسط بطول 1200 ميل، مثلما هم ممثلو الحكومة الاميركية المعتمدين الذين مهدوا وناقشوا المشروع مع الملك ابن سعود العام الماضي، ومن البديهي ان يكون الملك قد شجع مشروعا مثل هذا يزيد من موارده المالية، بل ان هناك اقتراحاً بدفع عدة ملايين من الدولارات مقدما للحكومة السعودية حال التوقيع على الاتفاقية لبناء خط الانابيب، ومن الممكن اخذ اجابة الملك للأميركيين في هذا المشهد كأمر مفروغ منه، مع وضع مسائل اخرى دقيقة في الاعتبار مثل ترتيبات الدفاع عن هذا الخط، ومن الترجيح الضعيف ان يقبل الملك بوجود عسكري اميركي على ارضه لمثل هذا الهدف، ومن المحتمل ان يكون صحيحا ان هذا الخط سيكون آمنا بحماية عربية مطلقة اذا ما دفع المستفيدون تكاليفها. وهناك خط سكة حديد الحجاز القديم الذي تمت حراسته بالقبائل، ولم تحدث فيه تدخلات مطلقا، الا حينما اخلت الحكومة التركية بالتزاماتها تجاه القبائل. وعلى العموم، يمكننا الافتراض، وبقدر ما تعلق الامر بالملك، فسيكون المشروع تطورا مرغوبا، اذ لا يمكن تحقيق خط كهذا، بأية حال، من دون ان يمر عبر اراض مصرية او تحت حماية بريطانية، وقد ينتج عن هذا ضرورة اعادة النظر في الوضع السياسي للدول المعنية، وربما تحويل الانتدابات بشكل ما، في السيطرة الدولية، ودعنا لا نقول شيئا عن الاعتراف بالاستقلال التام (بالحقيقة وكما نظريا) لمصر. ومن هنا، ومن مثل هذه الروابط سينبع المأزق العالمي الاساسي. وهو هذا العامل، وبلا شك، الذي اتى بضرورة اعتبار المشاكل التي حدثت على المستوى العالي (الوزاري). لا استطيع تخمين الناتج الذي سيخرج من تلك المفاوضات، ولكن من الانصاف القول ان الدول المستقلة وشبه المستقلة من بين الدول المنتجة للنفط في الشرق الاوسط (مثل العراق واير ان والسعودية… الخ) سترحب بأي تدبير يضمن اية حراسة آمنة لاستقلالها بحساب تطوير مواردها النفطية للحد الاقصى. ولا يمكن تجاهل وجهة النظر هذه من قبل الاطراف المتفاوضة اذا كان لهم ان يضعوا سياسة سيطرة وحصص مثل تلك التي لاحت قبل الحرب في ما يخص الصفيح والمطاط. وايا كان التدبير الذي سيتم الوصول اليه فمن غير المرجح ان يؤثر على انتاج النفط في الحقول الجديدة، لان من المحتمل ان يستغرق الامر سنينا لبناء خط الانابيب السعودي المقترح وتوفير المعدات المطلوبة لتطوير حقل النفط السعودي لأي مدى يوائم طاقاته الكامنة. وبهذا، فنحن مواجهون خلال الحرب بما نسميه ضرورة مشكلة ما بعد الحرب بجذورها العميقة، وهي مشكلة ستهم الدول الاخرى وبصورة حيوية، اكثر من اميركا وبريطانيا.

 

ولذلك فمن المحتمل ان تكون غاية ما تحققه محادثات واشنطن جهة انجليزية ـ اميركية تجاه كل قضايا النفط ذات الاهتمام المشترك، والتي بها تتم مواجهة بعض حلفائنا مثل روسيا وهولندا وفرنسا الى مائدة مؤتمر السلام في المستقبل. ومن غير المحتمل ان يعلن عن الطبيعية المحددة والتعقيدات لأية اتفاقية يتم التوصل اليها ونحن في مفترق طرق هذه الحرب. ولذلك نتوقع ان نسمع في هذه الاثناء بأن اجماعا كليا حول وجهات النظر بين الاطراف قد تم تحقيقه، فيما، قد نحصل، بطريق غير مباشر، على الماحة عن القرارات التي تم التوصل اليها وفقا لنجاح او فشل الحكومة الاميركية في استئناف محادثات خط الانابيب المعلقة مع الملك ابن سعود.

 

سانت جون فيلبي 23 يوليو 1944

 

 

 

 

=========

 

وثائق الاستخبارات البريطانية: برقية عاجلة.. ابن سعود يزحف مثل لهب ثائر

 

 

 

لندن: حسن ساتي

تكشف وثائق سرية افرج عنها عن العملاء والنشاط الاستخباري البريطاني، ان بريطانيا لم تكن مقتنعة بأن الملك عبد العزيز يستطيع ان يوحد السعودية وفوجئت به الى درجة ان احدى البرقيات العاجلة وصلت الى الخارجية البريطانية تقول ان ابن سعود يزحف مثل لهب ثائر، فكان ان استدعى اللورد كيرزون جون فيلبي وتحدث معه بعد ان كان قد وصفه بالجنون قبل ساعات عندما ابلغ مجلس الحرب البريطاني ان الملك عبد العزيز هو المرشح لتوحيد السعودية.

وحين غادر فيلبي الوزارة اتجه للفندق ولساعة واحدة في لندن، ليختفي مرة اخرى، وليعاود ظهوره مرة اخرى ايضا، ولكن في معسكر ابن سعود وبين مقاتليه بملابسهم السوداء، ولكن الظهور هذه المرة تلبّس كونه مبعوثا بريطانيا، وليقدم بالنيابة عن بلاده منحة حكومية لابن سعود قدرها 60.000 جنيه استرليني، وكانت كل طلبات بريطانيا السلام والهدوء من الزعيم الجديد (ابن سعود).

 

وقد جاء ذلك بين 311 ملفا عن العملاء والنشاط الاستخباراتي، كان مقررا الافراج عنها عام 2005 لكن تقرر الافراج عنها مبكرا الان.

 

بين تلك الملفات، ملفان بالرقمين KV/2/1118 وKV/2/1119 عن هاري سانت جون بروجر فيلبي، الذي اصبح الحاج عبد الله فيلبي بعد اعتناقه الاسلام، وفي الملفين 236 وثيقة، يقود مجمل قراءتها الى الوقوف امام شخصية خلافية ودرامية في ذات الوقت، فهو رجل يستقيل من الخدمة المدنية الهندية ليدخل المنطقة العربية، ثم يعتنق الاسلام ويصبح مقربا من الملك عبد العزيز وتدور به الدائرة ليقول له الملك «انت كذاب».

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: