دشتي والقلاف وعبدالصمد يعترضون على ‘الوضع بسوريا’

 

(تحديث4) السعدون يعلن تأييده لكلمة رئيس السن

دشتي والقلاف وعبدالصمد يعترضون على ‘الوضع بسوريا’   وافق مجلس الأمة على تشكل لجنة جديدة لدراسة اوضاع البدون وقد حاز بعضويتها كلاً من النائب محمد هايف وعادل الدمخي ومحمد الخليفة وعبدالحميد دشتي ونايف المرداس .   وفي سياق متصل وافق أيضاً مجلس الامة على تشكل لجنة للمراة والأسرة وبعضويتها كلاً من النواب صالح عاشور وعبداللطيف العميري ومحمد الكندري ومحمد الدلال وعبدالله الطريجي   ووافق المجلس على تزكية البراك لرئاسة لجنة التحقيق بقضية التحويلات الخارجية، وتزكية المسلم لرئاسة لجنة التحقيق بالإيداعات المالية .   وسجل كل من النواب حسين القلاف وعبدالحميد دشتي وعدنان عبدالصمد إعتراضهم على كلمة رئيس السن السلطان بالجلسة الإفتتاحية لتضمنها الوضع في سوريا   ومن جانبه طالب النائب عبد الحميد دشتي 16 نائباً إسلامياً بإعادة قسمهم الدسوري ويهدد بإحالة الأمر للمحكمة الدستورية.   بدوره قال رئيس مجلس الأمة أحمد السعدون أنه يؤيد ما جاء في كلمة رئيس السن خالد السلطان عن الوضع بسوريا، مؤكدا أنه قدم سابقا مقترحات بتجميد الإتفاقيات مع النظام السوري.   وحول الجدل النيابي عن أداء القسم، فبين السعدون أنه لا يجوز إضافة أي كلمة للقسم، وما يقال قبل القسم أو بعده لا يعني شيئا.   وافتتح رئيس مجلس الأمة أحمد السعدون في الساعة التاسعة من صباح اليوم الجلسة التكميلية، والمتوقع فيها مناقشة وتشكيل وانتخاب مجموعة من اللجان المؤقتة بالمجلس.    ومن المتوقع ان يستكمل بعد ذلك المجلس مناقشة ما يستجد على بند جدول الأعمال.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: