نبيل الفضل و الخمر طعنه في السيد فؤاد الرفاعي

وذكِّر

 
نبيل الفضل
 
2012/01/16  
 
– البيان الذي دفع نشره السيد فؤاد بن السيد عبدالرحمن الحسيني جاء داعما لنا على غير ما تمناه السيد فؤاد الحسيني، الذي كنا نعرفه باسم فؤاد الرفاعي. وكان من الممكن الا نعير كلمات فؤاد البهلوانية واعلانه الملون بريشة طفولية أي اهتمام، ويمر كغيره من سخافات فؤاد.
وكان من الممكن ان نفترض ان هذا العقل الناقص قد مر عليه ذلك الكليب الممنتج الذي يظهرنا كدعاة للسماح ببيع الخمور، وانه لم يكلف نفسه – كالعادة – مشقة التأكد من المعلومات المفبركة، فثارت ثائرته وطغى حماسه للدين فارسل هذا البيان الاعلاني ودفع آلاف الدنانير ثمنا له حبا وحرصا على الدين!.
ولكن الحقيقة غير ذلك. ففؤاد الحسيني كان قد بعث وحجز ودفع ثمن هذا الاعلان القبيح كتاريخه منذ اسبوعين!!!… طالبا ان ينزل في يوم 16 يناير!!
فالحرص هنا ليس على الاسلام والدين ولكنه حرص على الاساءة لنا شخصيا ولحملتنا الانتخابية، وذلك عبر هذا الاعلان المضحك في منتصف الطريق الى يوم الانتخاب.
هذه الكيدية وهذا التخطيط المستحقر هو ما دفعنا للرد عليه.
وللعلم فنحن نشكر غباء هذا الاعلان الذي نظن انه دفع بثلاثة آلاف وخمسمائة ناخب – على الأقل – ليصوتوا لنا نكاية به. منهم ألف وخمسمائة من الاخوة الشيعة المترددين في التصويت لنا. ومنهم الف وخمسمائة من ندماء فؤاد السابقين من اهل الكيف. وهناك خمسمائة ممن لا يعاقرون الخمر ولكنهم يعشقون التهام… المزة.
نعود لفؤاد الرفاعي الحسيني لنسترشد بعنوان مركزه والسلوك الاهبل فيكون عنوان مقالنا «وذكر».
وسنذكر بأنه واشباهه هم من تسبب في منع الخمر من الكويت لأنهم كانوا اذا سكروا لا يتوقفون حتى عندما يرون الديك حمارا، فجاء منع الخمر.
ونذكِّر انه وقلة مثله هم من رفع سعر الخمر في السوق السوداء بسبب استهلاكهم النهم واهدائهم المشروب لاغراء الرجال… والنساء، والمراهقين… والمراهقات.
ونذكِّر بأن صحبة الراح يشربونها وهو كان يستحم بها!. ولقد ساعده على هذا ما ورثه من مال لم يتعب به ولم يبذل قطرة عرق في سبيل الحصول عليه.
رحم الله سيد عبدالرحمن الرفاعي.
فؤاد كان مثيرا للجدل وهو من سكارى الثروة، ولا يزال فؤاد يعشق اثارة الجدل بأمواله وتصرفاته الطائشة!. ومثل هذه السلوكيات في رأينا مرض يحتاج اخراجه لخيزرانة.
ونذكِّر فؤاد بأن المدعو نبيل الفضل هو الشقيق الاصغر لسامي الفضل، وسامي الفضل كما تعرف لديه رسالة ماجستير في تاريخك يا فؤاد، فهل تريدنا ان نقرأ من كتاب الأخ بو أنور؟!
نترك لك الخيار… ففكر ولا تكن ابلهاً كالعادة.
ولكننا نعود ونذكِّر بمقالك المتهتك كأخلاقك سابقا وكطبعك حاليا لنقول، ان خيار مقاضاتك كان مطروحا لأجل انتزاع بعض المال منك واعطائه للبنغال المساكين الغلابة الذين تضربهم بعصاك في المقبرة كي «يشدوا» حيلهم في توزيع نتاجك الفكري الاقرب (للـ ….) منه للاخلاق. فمنظر ضربك لهؤلاء البؤساء يثير الحزن على الاسلام الذي تدعيه. ولعلك من استهبالك لعقول الناس تقوم بالسير بين القبور حافي القدمين، ثم تذهب الى سيارتك «اللكسز» الفارهة لتعود الى بيتك الفخم، ناسيا ان «اللكسز »سيارة وجاهة لم تصنع للحفاة.
ونذكِّر باعلانك التافه وانت تنقل حديث «كل امتي معافى الا المجاهرين» لنسألك متى قرأت هذا الحديث؟! قبل السكرة ام بعدها؟! ولماذا لم تعمل به وجاهرت بسوء طباعك ولاتزال؟!
وانت تقول عنا «لا يشرب الخمر، فكيف لو كان يشربها اذا؟!» والجواب بمنتهى البساطة لو اننا نشربها لما شربناها كشربك لها والا لانتهينا في الحماقة مثلك.
وانت تدعي باننا نطالب بالخمر «في الكويت بلد الاسلام.. والمسلمين.. والمساجد.. والعلماء.. فما هذه الجرأة على الله»!!.
يا اتفه، نذكرك بان مصر كذلك بلد الاسلام والمسلمين والمساجد والعلماء… والخمر بها متاحة!. فهل مصر وشعبها مجترئون على الله؟!
ويا اتفه كيف تتجرأ فتجعل من نفسك محاميا لرب العزة وانت لا تعدو ان تكون محاميا للشيطان الذي يثير الفتن، فاعرف حجمك.
ونذكرك يا فؤاد باننا لو كنا في دولة الاسلام كما تتمنى لكنت قد جُلدت بحد السكر منذ سنين، ولكنت رُجمت لأسباب اخرى منذ عقود، ولكنت عُلقت من اصابع قدميك لينتف الاطفال شعيرات لحيتك. ولكنها الديموقراطية والدستور الذي حمى ظهرك فأصبحت اليوم تتهجم عليها وعليه.
ونذكرك بان اعلانك كان اعلانا تجاريا كذلك ليروج لمنتجات الجهل الذي تحاول ان تنشره بأموالك الموروثة كما في اسفل إعلانك القميء.
ونذكر فؤاد بأنه من آفات الحاضر الكويتي بمواقفه الطائفية البغيضة، فكيف بمن يدّعي حسينية النسب ويطالب بالفرح في ذكرى استشهاد سيدنا الحسين عليه السلام. تباً له من تناقض ونفاق.
ونذكر فؤاد باننا ان وفقنا الله في الوصول الى المجلس او ان لم يحالفنا الحظ، فاننا سنهدم مركزه على رأس من صرح له به ومن يدعمه من كفار الكويت.
– تحية لمجلس ادارة الجهاز المركزي لمعالجة اوضاع المقيمين على ما قام به لاجلهم، وما قرروا يوم أمس ان يقوموا به لحماية الكويت وأمنها.

أعزاءنا

نبارك للمرشحين الذين رفضت المحكمة قرار شطبهم من الترشيح ونخص بالذات فيصل المسلم… لاسباب شخصية، والسيد محمد الجويهل وعقبال عبدالحميد دشتي وعبدالله العطار وبقية الإخوة.
كما نتقدم بآيات التعازي القلبية لخالد عبدالرزاق الخالد على عودة الجويهل ووجودنا السرطاني كما يصفه خالد…
ونذكر القراء بأننا كتبنا بتاريخ 9 يناير بان لا احد سوف يشطب، فجاء حكم المحكمة ليؤكد ما توقعناه.. من بخت الملقوف.
نبيل الفضل  
 
 
 
 

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: