الشيخ الشيعي حسين القلاف يفتي بالتصويت لمرشح يدعو لاباحة الخمر في الكويت

الشيخ الشيعي حسين القلاف يفتي بالتصويت لمرشح يدعو لاباحة الخمر في الكويت

قبل التعليق على فتوى الشيخ الشيعي سيد حسين القلاف بان التصويت لصالح نبيل الفضل واجب

و كما يقال

كل العداوات يرجى مودتها الا عداوت من عاداك في الدين و الشيعة يتعاملون مع اهل السنة بالتقية

انطلاق من تكفير اهل السنة لاننا لانؤمن بولاية اثنا عشر امام تلك العداوة

التي يكنها الشيعة ضد اهل السنة

وبسببها يبرر

اعتقاد الشيعة الديني لخيانتهم للحكام المسلمين

يقول الخميني : (وإذا كانت ظروف التقية تلزم أحدًا منا بالدخول في ركب السلاطين فهنا يجب الامتناع عن ذلك حتى لو أدى الامتناع إلى قتله إلا أن يكون في دخوله الشكلي نصر حقيقي للإسلام والمسلمين مثل دخول علي بن يقطين، ونصير الدين الطوسي رحمهما الله) .

=

حكام اهل السنة طغاة و قضائهم سحتا

روى الكليني بسنده عن عمر بن حنظلة قال:سألت أبا عبد الله عن رجلين من أصحابنا بينهما منازعة في دين أو ميراث تحاكما إلي السلطان وإلي القضاء أيحل ذلك؟ قال: من تحاكم إليهم بحق أو باطل فإنما تحاكما إلي الطاغوت ومايحكم له فإنما يأخذ سحتا وإن كان حقا ثابتا له لأنه أخذه بحكم الطاغوت

[الكافي للكليني 1/67 والتهذيب 6/301 ]

قال الخميني عليه من الله مايستحق معقبا على حديثهم هذا : الإمام نفسه ينهى عن الرجوع إلي السلاطين وقضاتهم ويعتبر الرجوع إليهم رجوعا إلي الطاغوت

[الحكومات الإسلامية ص 74]

هذه هي حقيقتهم

من الشناعات التي يرتكبها الشيعة الاثناعشرية انهم يوالون اعداء الاسلام و المنحرفين لغرض تنفيس الحقد الذي في قلوبهم ضد المسلمين

كل العداوات يرجى مودتها الا عداوت من عاداك في الدين و الشيعة يتعاملون مع اهل السنة بالتقية

الشيعة و خيانتهم للحكام في دينهم

يقول الخميني أيضاً (ص 142) : (وإذا كانت ظروف التقية تلزم أحدًا منا بالدخول في ركب السلاطين فهنا يجب الامتناع عن ذلك حتى لو أدى الامتناع إلى قتله إلا أن يكون في دخوله الشكلي نصر حقيقي للإسلام والمسلمين مثل دخول علي بن يقطين، ونصير الدين الطوسي رحمهما الله) .

=

حكام اهل السنة طغاة و قضائهم سحتا

روى الكليني بسنده عن عمر بن حنظلة قال:سألت أبا عبد الله عن رجلين من أصحابنا بينهما منازعة في دين أو ميراث تحاكما إلي السلطان وإلي القضاء أيحل ذلك؟ قال: من تحاكم إليهم بحق أو باطل فإنما تحاكما إلي الطاغوت ومايحكم له فإنما يأخذ سحتا وإن كان حقا ثابتا له لأنه أخذه بحكم الطاغوت

[الكافي للكليني 1/67 والتهذيب 6/301 ]

قال الخميني عليه من الله مايستحق معقبا على حديثهم هذا : الإمام نفسه ينهى عن الرجوع إلي السلاطين وقضاتهم ويعتبر الرجوع إليهم رجوعا إلي الطاغوت

[الحكومات الإسلامية ص 74]

هذه هي حقيقتهم

فكما قال ابن تيمية إذا صار لليهود دولة بالعراق وغيره تكون الشيعة من أعظم أعوانهم

و هذا الذي رايناه في العراق و كيف اصدر الشيعة الفتاوي لدعم احتلال اميركا للعراق وكيف مارس الشيعة القتل ضد اهل السنة في العراق و الحقد الذي نراه من الشيعة في الكويت ضد اهل السنة له اوجه متنوعة و اشكال مختلفة كالطعن في ام المؤمنين عائشة عليها السلام

قاموس التكفير و السب و اللعن على لسان القلاف و المطوع و عاشور

http://tinyurl.com/6uzsj52

القلاف و تحرشاته و استفزازه لاهل السنة و تهديده بضرب اهل السنة بعصاه

http://tinyurl.com/7q9hhl3

الاستفزازات و التفرقة الشيعبة التي يقوم بها اذناب ايران / الحسينيات و البكاء في الحقيقية هو بكاء على سقوط دولة الفرس على يد العرب وليس البكاء على ال البيت

http://tinyurl.com/6pdd3vh

حقد الشيعة على اهل السنة اقوال نخب الشيعة و تبين الطائفية / اجرام اذناب ايران في الكويت

http://tinyurl.com/7627art

الخلاف بين الشيعة و السنة اساسه ديني فالوطنية لم تنفع العراقيين

http://tinyurl.com/7el547z

مصنع الشحن الطائفي في الحسينيات و معسكرات التدريب الحزبية و المخيمات حيث اللعن و التكفير

لامهات المؤمنين عليهم السلام والصحابة رضوان الله عليهم

http://tinyurl.com/7yqzvm3


تهديدات صالح عاشور القلاف المتروك المهري و الوقوف مع ايران و الاحتماء بها ضد الكويت

http://tinyurl.com/7qcm4bq

في إشارة إلى دعوة نبيل الفضل

الشيخ الطبطبائي: يحرم التصويت لمن دعا إلى إباحة الخمور في البلاد 22-01-2012 المحرر المحلي

بعد دعوة الكاتب ومرشح الدائرة الثالثة نبيل الفضل الذي غير سياسته من الدفاع إلى الهجوم مع تبنيه قضايا يرفضها العقل السفيه قبل العاقل، وذلك بالسماح ببيع وتناول الخمور في الكويت، استنكر عميد كلية الشريعة السابق الشيخ الدكتور محمد الطبطبائي من ينادي بإباحة الخمور في الكويت أو فتح الملاهي الليلية، مشدداً على تحريم التصويت لهؤلاء المترشحين.

وقال الشيخ الطبطبائي: “يحرم التصويت لأي مرشح ينادي بإباحة الخمور في البلاد أو فتح دور الملاهي الليلية، ومن يصوت له مشارك في الإثم”.

====

القلاف: إن كانت بالفتاوى فالتصويت لنبيل الفضل.. واجب المصدر الوطن الكويتية

30/12/2012

قال النائب السابق ومرشح الدائرة الاولى السيد حسين القلاف في ندوة مرشح الدائرة الثالثة نبيل الفضل «لو كنت ناخباً بالثالثة فإن أحد أصواتي سيكون لنبيل الفضل، وأدعو إلى عدم الالتفات الى حملة الفتاوى التي يطلقها البعض لأغراض شخصية، وإذا كانت المسألة قضية فتوى فأنا أفتي بضرورة واجبة للتصويت لنبيل الفضل.. وإذا كان الفضل «سينتف ريش» فإني سأجمع الريش الذي ينتفه».

وكان المرشح نبيل الفضل قد قال ردا على لقاء النائب السابق مسلم البراك في قناة «الراي» عندما قال: «لا أحد يستطيع ان ينتف ريشة واحدة» قال الفضل:«ما راح انتف ريشك بس.. راح اخليك تكاكي بعد».

====

‘راح أنتف ريش البراك وأخليه يكاكي’

القلاف يفتي بوجوب التصويت للفضل ويتطوع لجمع الريش المنتوف قال النائب السابق والمرشح الحالي السيد حسين القلاف أنه سوف يجمع ريش من ينتف ريشهم المرشح نبيل الفضل بقاعة عبدالله السالم بمجلس الأمة، وأضاف القلاف الذي ظهر فجأة مساندا للفضل في ندوته التي عقدت مساء أمس: ‘هو راح ينتف ريش وأنا راح أجمعه’، وقال أيضا: لو صوتي بدائرة الفضل جان صوت له، وأنا أفتي بوجوب التصويت لنبيل الفضل’.

يذكر أن الفضل قد كرر أنه سوف ينتف ريش أعضاء بعينهم في حال وصوله لمجلس الامة وقال: راح أنتف ريش مسلم البراك وأخليه يكاكي.

وكان الفضل قد قال في مقابلة تلفزيونية بأن أول ما سيقوم به حال وصوله للمجلس هو أن ‘يشتم فيصل المسلم والسعدون والبراك’.

رابط: http://www.alaan.cc/pagedetails.asp?nid=93609&cid=83

========

الكاتب

« أنور الرشيد يكتب عن السيناريو الأبشع بالدائرة الثالثة و الشيعة و الساقط اللاقط

الكاتب

الدعيج للشيعة بالثالثة:

لا تنتصروا للبذاءة والغلو تصويتكم للبذاءة سيحولكم بالدائرة كعامل هدم للديمقراطية

============

نبيل الفضل المخزي يطالب بإباحة الخمر في الكويت

http://www.youtube.com/watch?v=FjEgwT0GV6Q

==========

مقالة نبيل الفضل المروجة لاباحة الخمور في الكويت

صغار المستثمرين في حالة هياج عقلي واحباط بعدما تحولوا إلى فقراء :

اقتراح ورد وهيل :

نقلا عن الزميلة الرأي العام في عددها ليوم الاحد الماضي، فان النائب وليد الطبطبائي، في ندوة اقامها الدكتور مناور الراجحي، قد قال «من الممكن ان يمرر المجلس مستقبلا قانون اباحة الخمور اذا تم الضغط على بعض النواب»!!

واستشهد الطبطبائي بأن أحد النواب قد قال «مازحا» «ماذا لو عدلنا المادة 206 الخاصة بالخمور، مما يعني وجود نية لدى البعض لاباحة الخمور»!.

ونحن اذ نشكر للنائب الطبطبائي واقعيته وقبوله لمنطق الاشياء، فإننا نرى بأم أعيننا دولا اسلامية كثيرة ـ ما عدا احدى الشقيقات ـ تبيح بيع الخمور والمتاجرة بها وترويجها، دون تفريط بدور العبادة ونشاط الوعظ الديني. فالبار او الحانة ظلا قريبين من دور العبادة، وظل المسلمون كما كانوا منذ الدولة الاموية والى اليوم، يختارون وجهتهم بين الاثنين… او غيرهما.

ومن ثم فان تعديل المادة 206 سيكون تعديلا يواكب الواقع ويتخلص من ذهنية النعام، الذي يضع رأسه في الارض ويظن الا احد يراه، لانه نفسه لا يرى شيئا!!

وكذلك الحال معنا في الكويت، فالخمر ممنوعة ولكنها متوفرة باسعار مرتفعة، والمادة 206 لم تحرم الا الفقراء من الحصول على الخمور، وان زادت في سفراتهم العديدة سنويا لتعاطيها في دول اسلامية عربية، تقدمها مع المازة والجو المناسب.

من جانب اخر، وبما ان «الفقارى» لا يستطيعون تحمل كلفة الخمور محليا، في حين ان الاغنياء والاثرياء «يدبرون حالهم».

وبما ان صغار المستثمرين في حالة هياج عقلي واحباط نفسي، بعد ما تحولوا من مستثمرين الى فقراء في بورصة الكويت كما يدعون، ويحتاجون إلى مهدئات.

وبما ان النائب احمد السعدون لاينام الليل من حرصه على مصالح المتقاعدين، الذين يريد ان يورطهم في شركة اتصالات دون جدوى اقتصادية، وحيث انه كثير اللبحة والدق على مسمار جحا ـ المتقاعدين ـ هذا.

وحيث ان جميع نواب المجلس يتصايحون دوماً بحماية اصحاب الدخل المحدود.

فاننا نقترح على النائب احمد السعدون ان يتقدم باقتراح قانون لإنشاء شركة تحت مسمى «مزاج Qـ80» للمشروبات الروحية، او ربما تحت اسم «ورد وهيل للكحول» من باب التراثيه.

وان تخصص اسهم هذه الشركة للمتقاعدين واصحاب الدخل المحدود وصغار المستثمرين. وتقوم هذه الشركة باعطاء «كوتا» او «ريشن» للمواطن والمقيم بكمية كحول مناسبة ـ اذا اراد ـ يصرفها كل شهر… ولا يتعداها. وان يحصر الشراب في مجالس منزلية فقط، انطلاقا من المحافظة على التراث والخصوصية الكويتية.

وهكذا نوفر شركة تسد شراهة المتقاعدين بأرباح «سنعة»، وتوفر الخمر لاصحاب الدخل المحدود وصغار المستثمرين، وتدمر تجارة السوق السوداء للخمور، وتفرح الناخبين.

فيا ليت العم احمد السعدون يتقدم بهذا الاقتراح العملي، الذي سيذكره له الاحفاد. ونحن على ثقة بأن الدكتور الواقعي وليد الطبطبائي سيساند أبا عبدالعزيز.

طبعا بوعبدالعزيز لن يعجبه كثيرا الترويح عن الكويتيين ووناستهم، لأنه غاوي مشاكل وتأزيم.

أعزاءنا

نتمنى على النائب السعدون أن يعطي حوادث الشوارع القاتلة اهتماماً موازياً لاهتمامه بتأسيس شركة اتصالات بأموال المتقاعدين.. خصوصاً تلك الحواث التي تقع بعدما يشرب الناس ما يشربون مما توفره المزارع الخضراء والشقق الحمراء.

الوطن الكويتية

تاريخ النشر: الثلاثاء 28/3/2006

===

دعوة لنقد الذات الشيعية و المظلومية و استفزاز اهل السنة / عبدالنبي العطار

اقتباس من مقال عبدالنبي العطار

عن الاستفزاز الشيعة لاهل السنة اعتمادا على ثقافة المظلومية في ذهن الشيعي

……..الاكثر خطورة هو التمترس وراء المظلومية في التجاوز على ما يحترمه الآخر واستفزازه في مقدساته لأنه يعتبر دعوة مفتوحة للاختراق المتبادل والدخول في دوامة الشد والشد المقابل، ومحصلته اصطفاف طائفي لا يستطيع العقلاء عمل اي شيء بصدده، وبالتالي حرمان من يتعاطف مع مطالبك (وهم الكثرة) من وسيلة الدفاع عن حقوقك. والأسوأ أنك اعطيت القلة التي ترفضك وسيلة هي في ضد مصلحتك. يقول الإمام الصادق (ع) «اعرفوا العقل وجنده، والجهل وجنده، تهتدوا». وبالتالي لست ادعو للتنازل عن أي معتقد من أي جهة كانت، ولا ادعو إلى مسح التاريخ والتنكر لحوادثه، ولكن ادعو إلى ما يسمى بفقه الأولويات، أي ترشيد المطالبة بالحقوق وطرح الأفكار وتقديم الأولويات ومراعاة الآخر في مشاعره لكي يراعيك في مشاعرك، واحترام الآخر في مقدساته لكي يحترم هو بدوره مقدساتك، وتبقى مسألة رسم الخط الفارق بين ما يجوز وما لا يجوز تركه متروكة للفقهاء الواعين من جهة وما يسمى بالفهم الواعي للوضع common sense من جهة أخرى.

طالع المقال كاملا

================

دعوة لنقد الذات لا أكثر

كتب عبدالنبي العطار :

لقرون ظلت عبارة شيعي مرادفة للنبذ والإلغاء لعوامل عديدة، يأتي العامل السياسي على رأسها، ومن ثم بنيت عليها ثقافة تعددت وجوهها وكثرت وتباينت وسائل ايصالها الى عامة الناس. ورغم ذلك استطاع العقل الشيعي التعايش معها (يتعايش معها من دون القبول بها)، لأنه لم يكن هناك خيار آخر غير ان يتعايش معها، ولكن يبدو أن هناك من صار يستمرئ المظلومية ولا يجد لنفسه واقعا غير ان يكون مظلوما، حتى مع تغير الظروف والمناخات السياسية والثقافية والاقتصادية، ودخولنا في حقبة ثورة الاتصالات وثقافة حقوق الإنسان وحق الآخر في التعبير عن الرأي نظريا على الأقل ان لم يكن واقعا، لست ازعم ان المطالب الشيعية (التي في جلها عادلة ومقبولة) قد تحققت كلها، ولكن من غير المقبول التعاطي مع هذه المطالب بالوسائل نفسها والعقلية والثقافة اللتين كانتا مسيطرتين على الجميع في الماضي، ليس المطلوب التنازل عما هو حق، سواء سياسيا أو ثقافيا، ولكن القفز على الواقع الاجتماعي والثقافي والجغرافي لا يخدم قضية ولا يرجع حقا، ولأكون أكثر وضوحا، ما قد يكون مقبولا في قم قد لا يكون مقبولا في كربلاء، وما هو طبيعي في النجف قد لا يكون منطقيا في لبنان. ليس لأن هذه أو تلك الممارسة خطأ في حد ذاتها ولكن مراعاة ما هو مقبول في مكان ما مقابل ما هو غير مقبول (وربما مرفوض) في مكان آخر أمر لا يختلف عليه أهل العقل، خصوصا عندما يعود الامر إلى الممارسات الدينية أو الثقافية، وهذا ينسحب على الوضع في الكويت مقارنة ببلد آخر مثل العراق أو البحرين. فحتى مع التقارب في العادات والتقاليد الاجتماعية تبقى هناك فروق مهمة لا يجوز القفز عليها أو تجاهلها، والأمر الاكثر خطورة هو التمترس وراء المظلومية في التجاوز على ما يحترمه الآخر واستفزازه في مقدساته لأنه يعتبر دعوة مفتوحة للاختراق المتبادل والدخول في دوامة الشد والشد المقابل، ومحصلته اصطفاف طائفي لا يستطيع العقلاء عمل اي شيء بصدده، وبالتالي حرمان من يتعاطف مع مطالبك (وهم الكثرة) من وسيلة الدفاع عن حقوقك. والأسوأ أنك اعطيت القلة التي ترفضك وسيلة هي في ضد مصلحتك. يقول الإمام الصادق (ع) «اعرفوا العقل وجنده، والجهل وجنده، تهتدوا». وبالتالي لست ادعو للتنازل عن أي معتقد من أي جهة كانت، ولا ادعو إلى مسح التاريخ والتنكر لحوادثه، ولكن ادعو إلى ما يسمى بفقه الأولويات، أي ترشيد المطالبة بالحقوق وطرح الأفكار وتقديم الأولويات ومراعاة الآخر في مشاعره لكي يراعيك في مشاعرك، واحترام الآخر في مقدساته لكي يحترم هو بدوره مقدساتك، وتبقى مسألة رسم الخط الفارق بين ما يجوز وما لا يجوز تركه متروكة للفقهاء الواعين من جهة وما يسمى بالفهم الواعي للوضع common sense من جهة أخرى. ومن المؤكد أن مجال الطرح الفكري والثقافي للمذهب الشيعي أكبر وأوسع دائرة من ان يحصر في حدث أو اثنين. من المؤكد ان تكرار طرحهم سوف يشغلنا عن الكثير من الطروحات البناءة والمفيدة للفرد والمجتمع ككل، ودعك من القلة غير المتفهمة، وليكن التركيز على الأغلبية العقلانية المنصفة الواعية، ولأن العقلاء هم الاغلبية في كل مجتمع فاعتمد عليهم، إنها دعوة لنقد الذات لا أكثر.

د. عبدالنبي العطار

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: