الطريجي لـ القبس: لنبحث عن بدائل دخل جديدة.. والحكومة مطالَبة بتغيير عقليتها

الطريجي لـ القبس: لنبحث عن بدائل دخل جديدة.. والحكومة مطالَبة بتغيير عقليتها   
 
عبدالله الطريجي
محمد إبراهيم

أكد مرشح الدائرة الأولى د.عبدالله الطريجي على وجود بعض المتنفذين الذين يملكون الأموال ويدعمون بعض المرشحين لتحقيق مصالحهم الشخصية، متوقعا أن تكون الفترة المقبلة أفضل من سابقتها، لاسيما أن مقومات النجاح متوافرة.

وأضاف الطريجى في لقاء مع القبس للعسكريين الحق بالتصويت، مطالبا بتخفيض سن التصويت لدى الناخبين. لافتا إلى أن الحكومة السابقة رعت الفساد بغطاء حكومي، مؤكدا أنه يحظى بثقة أبناء الدائرة الأولى رغم تنوع أطيافهم، حيث حصل في الانتخابات السابقة على مركز متقدم.
وفيما يلى نص اللقاء:
• أنت تعلم أن نسبة الشيعة في الدائرة الأولى كبيرة، وتمثل أكثرية، فهل ترى أن هناك تغيرا مرتقبا؟
ـــــــــ أمتلك ـ والحمد لله ـ علاقات طيبة مع جميع أبناء الدائرة الأولى، فأنا ابن الدائرة، ومؤشراتي في الانتخابات السابقة جيدة، حيث حصلت على المركز 15، وبعدد أصوات 6 آلاف و155 صوتا، واخترقت بعض المرشحين السابقين، وأعتبر هذه الثقة الغالية وسام شرف على صدري، وحسب مؤشرات المرشحين الآن فالحمد لله اسمي مطروح بقوة، والآن المسؤولية تقع على الناخب، حيث يوجد في الدائرة الأولى 77 مرشحا، وأدعو الناخبين إلى الحضور لاختيار المرشح الذي يثقون به، ومن خلال زياراتي إلى الدواوين في الدائرة شعرت أن هناك إحباطا وعدم تفاؤل، وأنا لا ألومهم ولكن ينبغي علينا جميعاً أن نكون في ديرتنا شركاء في نجاح الكويت، وأتمنى من الناخبين أن يختاروا الشخص الذي يقتنعون به ويخدم الكويت وأهلها.

الإشاعات الانتخابية
• أثيرت حولكم أخبار في الوسائل الإلكترونية بشأن وجود بعض القضايا عليك أثناء عملك السابق في وزارة الداخلية، فما ردك؟
ـــــــ أقول إن البينة على من ادعى، وهي قاعدة قانونية وأخلاقية راسخة، فمن يدعي فليأت بالدليل، وأؤكد هنا أن مثيري هذه الأخبار ليس لديهم سوى الأباطيل، بينما أملك الدليل على صدقي وبراءتي مما يدّعونه زورا وبهتانا، حيث إنني أحمل في صدري بقايا شظايا من إصابتي اثناء عملي دفاعا عن أمن اهل ديرتي، وهو ما أعتز به في سبيل وطني، كما أن لدي شهادة حديثة صادرة من الجهات الرسمية تثبت خلو سجلّي من أي أحكام قضائية، وحقيقة أستغرب من هؤلاء الذين يبثون هذه الأكاذيب ويفتقدون النبل وأخلاق الفرسان، وثقتي كبيرة بالكويتيين الشرفاء الذين لا تنطلي عليهم مثل هذه الأساليب الرخيصة لتشويه سمعتي أو سمعة أي مرشح آخر.

احترام القضاء
• كيف تقيّم تعامل وزارة الداخلية مع الانتخابات الفرعية؟
ـــــــــ الكويت دولة مؤسسات، ومتى اكتشفت الحكومة أي شيء من هذا القبيل، فإنها تحيلهم إلى القضاء والسلطة القضائية نحترم أحكامها، فعند وقوع أي فعل يجرمه القانون، فعلى الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية أن تقوم بضبط مرتكبيه وإحالتهم لجهات التحقيق المختصة لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم.
• كيف تنظر إلى إشكالية المال السياسي؟
ـــــــــ بالنسبة للمال السياسي، فللأسف هناك بعض المتنفذين في الدولة، الذين يملكون الأموال، ولهم أهداف وأجندات يدعمون بعض المرشحين لتحقيق مكاسبهم، ونلاحظ هذا الضخ المالي من خلال تجهيز المقرات الانتخابية الفاخرة لبعض المرشحين والصرف الإعلامي على حملاتهم في الوقت الذي نعلم فيه مداخيل هؤلاء المرشحين، وبالتأكيد فإن الشخص الذي يتلقى هذه الأموال، عليه أن يعلم أنه سيكون مُسيّرا وليس مخيّرا في قراراته ، وبالنسبة لي ـ والحمد لله ـ فأنا مستقل ولست مسيّراً من أحد، وأعتقد أن الناس أصبح لديهم الوعي الكافي، وهناك رغبة جامحة في التغير نحو الأفضل، ومتفائل بأن تكون الفترة المقبلة هي فترة خير على الكويت، لاسيما أن مقومات النجاح موجودة مثل الاستقرار والوفرة المالية والكفاءات في هذا البلد، والحمد لله هناك من يقف في وجه المال السياسي والمتنفذين في هذا البلد.
• كيف ترى قضية الإيداعات المليونية؟
ـــــــــ الإيداعات المليونية كانت فاجعة بالنسبة للمجتمع الكويتي، الذي وضع ثقته في هؤلاء النواب، وللأسف ثلث مجلس الأمة أحيل إلى النيابة العامة.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: