مرشحي مجلس الامة تركوا ملفات الفساد و التنمية و تفرغوا لسب و شتم الاخرين

مرشحو الفكرة القذرة والألفاظ الواطية والهوى هولندي …محمد الرويحل

20-01-2012 عالم اليوم

  مرشحون هولنديون !!

  كتب محمد الرويحل

 
 يقول الزميل الشهير الكاتب السعودي محمد الرطيان مخاطبا الكتاب وأصحاب الزوايا الصحفية تخيل أيها الزميل لو كنت كاتبا هولنديا فمن أين ستجد مادة لزاويتك تكتب عنها؟ فنحن الكتاب العرب محسودون من قبل زملائنا في بقية العالم حيث تنهال علينا الأفكار والمواضيع والأزمات من كل صوب وحدب دون عناء وبحث لنكتب ونعبر عنها كل حسب طريقته ، بينما الآخرون يبحثون عن أي شيء ليكتبوا عنه وليلفتوا الأنظارلهم فيبتكرون الأفكار ويخلقون المواد حتى وإن كانت شاذة وغريبة ليحققوا الشهرة..
ما قاله الزميل الرطيان يذكرني ببعض المرشحين في هذه الانتخابات فهم كالكتاب الهولنديين ابتكروا افكارا شاذة وموادا غريبة على مجتمعنا وعلى عاداتنا وتقاليدنا ليلفتوا الأنظار لهم وليحققوا الشهرة من خلالها فهم لا يحملون برامج إصلاحية ولا خططا مستقبلية تهم الوطن والمواطن ولا هم ممن يطرح المشاكل التي مررنا بها ويضعون لها الحلول ..
هؤلاء المرشحون الهولنديون ابتكروا طريقة جديدة لمخاطبة ناخبيهم لم نسمع عنها من قبل ولم نألفها وهي سهلة وبسيطة لا تحتاج منهم البحث والتفكير ولا تعتمد على التحضير لها ولا على الحوار والنقاش والمنافسة الشريفة لخدمة الوطن ، هذه الطريقة الهولندية تجلب لهم الشهرة فقط ولكنها شهرة قبيحة ولأنهم لايملكون شيئا ليخسروه فاختاروا السب والشتم كبرنامج انتخابي لحملتهم الانتخابية.
ومن الواضح بأنهم غير جادين في خوض الانتخابات وفي المنافسة على النجاح لتمثيل الأمة حيث لايمكن لعاقل أن يصوّت لشخص ما يتلفظ بألفاظ نابية وواطية يعف اللسان عن قولها أمام زملائه الخاصين فما بالك وهو يقولها أمام العامة ومن خلف شاشات الفضائيات دون اي احترام وتقدير لمن حضر مقراتهم أو حتى لبقية من يشاهدهم عبر الفضائيات.
المرشحون الهولنديون تركوا كل المشاكل التي مررنا بها من انتهاك للدستور وقضية تضخم أرصدة النواب وقضية الرشاوى والفساد الاداري والمالي والتعدي على الاموال العامة وممتلكات الدولة وقمع الحريات والاعتداء على النواب والمواطنين وضرب الوحدة الوطنية ، مرورا بملف التنمية وتردي الخدمات العامة  كالصحة والتعليم والبنية التحية وغيرها من المشاكل التي تحتاج من المرشح أشهرا وأشهرا ليتحدث عنها ويقنع ناخبيه من خلال ما يطرحه لهم من حلول ونظرة شمولية لحل تلك الملفات العالقة، أقول تركوا كل ذلك وغيره مما يهم المواطنين ليتفرغوا لسب وشتم بعض المرشحين وتشويه صورتهم وتلفيق الاكاذيب عليهم وضرب بعض مكونات المجتمع معتقدين بأن الناخبين سيتقبلون هذه الطريقة الساذجة والمعيبة والتي تسيء لهم ولبلدهم وديمقراطيتهم ..
يعني بالعربي المشرمح مرشحونا الهولنديون لايريدون الإصلاح ولايفكرون بالصلاح بقدر ما يبحثون عن الشهرة بطريقة ذلك الكاتب الهولندي الذي أساء للرسول عليه السلام، حيث ابتكر فكرة قذرة جعل العالم كله يتحدث عنه واعتبرها حرية تعبير، ومرشحونا ابتكروا السب والشتم بنفس الطريقة ليحصلوا من خلالها على الشهرة لعل أحد ممن لايملك الشجاعة ليقول ما يمكن أن يقوله هؤلاء يتبناهم في المستقبل لمحاربة خصومه من خلالهم خصوصا وأن هؤلاء المرشحين لا يملكون ما يخسرون ، فأي عاقل يقبل أن يمثله شخص لا يملك سوى بذاءة لسانه وانحطاط خلقه ودناءة سلوكه ليشرّع له ويبني مستقبله ومستقبل أولاده؟
 
معركة انتخابية
 
أحد المرشحين يقول للاسرة الحاكمة “استعدوا لمعركة نكون أو لا نكون وننتظر قراركم بالمواجهة وستجدوننا في الصفوف الأولى..”، من صجه هالمرشح والا يداغش الاسرة الحاكمة ويتغشمر معاهم .. اعتقد لو قام أحد ابناء الاسرة وسأله عن هالتصريح بيقوله .. صادوووه معاك الكاميرا الخفية .. الله معركة نكون او لانكون صج قوية .. على فكرة هالمرشح مو هولندي هذا شكله بيزنطي!!

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: