ملف التضليل و اطلاق الاتهامات و الاكاذيب احد اساليب السياسة الايرانية ضد السعودية و غيرها

ملف التضليل و اطلاق الاتهامات و الاكاذيب احد اساليب السياسة الايرانية ضد السعودية و غيرها

من يتابع تصريحات المسؤلين الايرانية يلحظ عليها الكم الكبير من الاكاذيب والخداع و التضليل التي باتت مكشوفة للجميع و تسير على منوال تلك الاكاذيب وسائل الاعلام الايرانية من فضائيات و وكالات انباء و صحف ماجورة مدعومة من ايران و اذناب ايران من الشيعة في الدول العربية وشمل انشاء مواقع على شبكات الانترنت تحت عناوين مضللة سنذكر امثلة منها في سياق الموضوع مثل ( موقع فيلكا)

و نذكر في الازدواجية والتقية السياسية الايرانية المتلونة و المخادعة
ففي حين تهاجم ايران الولايات المتحدة عبر وسائل الاعلام نجد ايران من تحت الطاولة تتعاون مع اميركا لاحتلال العراق وافغانستان وفي حين تعلن العداء لاسرائيل نرى عضو البعثة الايرانية في الامم المتحدة سيد كريمي يدعوا اسرائيل للاستثمار في ايران بل و تقوم ايران بشراء الاسلحة من اسرائيل ذلك الذي كشفته فضيحة ايران كونترا او ما يسمى ايران غيت و نقلت الاخبار خبر قيام ايران بالتعاقد مع شركة اسرائيلية للشحن تاجير السفن الاسرائيلية كما في فضيحة تاجير السفن من شركة الشحن الاسرائيلية عوفر / عوفير

و من اسلوب خذوهم بالصوت وتوزيع الاكاذيب ونشر الاشاعات التي حبلها قصير


استخدام اسلوب سياسة الاتهامات الاستباقية
( رمتني بدائها و انسلت)

تقوم سياسة ايران المكشوفة التي تتدخل في المنطقة العربية وغيرها مثل نشاطاتها في امريكا اللاتينية عبر عقد تحالفات مع بعض الدول مثل فنزويلا او استخدام الجاليات الشيعية هناك وكذلك الجاليات الشيعية اللبنانية في افريقيا ان التدخلات المفضوحة فهي تتبع سياسة استباقية باتهام الدول لغرض تخفيف الضغوط التي تواجها عن طريق اتهام الخارج بالتسبب بمشاكلها

وكذلك خوف ايران الشديد من انكشاف وانفضاح امرها للعالم فتحاول اسكات الاصوات حولها كي تعيث في الارض فساد دون ان يسلط الضوء الذي يكشف الاعيبها فهي تخاف من الضوء فاقوى اسلوب لهز و ايقاف ايران هو فضحها وكشف مخططاتها لانها تخاف من الحقيقة التي تكشف تدخلاتها الخبيثة في الدول

قَالَ تَعَالَى ” يَحْسَبُونَ كُلّ صَيْحَة عَلَيْهِمْ “

فهي تحاول اسكات الاصوات التي تتحدث عن سياسة ايران الطائفية التي تتبني المذهب الاثنى عشري في دستورها وكذلك عن التدخلات التي تقوم بها في الدول الاخرى ونعود الي اسلوب ايران من اسلوبها الاعلامي هو تصدير مشاكلها للخارج وتتبع اسلوب الاتهامات للدول مثال ذلك

1-اتهام مصر بانها تدرب جند الله وتنسى انها تدعم حزب الله في لبنان وفروعه في الدول العربية مثل حزب الله الكويت وغيره من الدول ودعم الحكومة العراقية ودعم الحوثيين والشيعة في مصر وذلك على سبيل المثل لا الحصر
2- اتهام لاصلاحيين في ابران الذين تظاهروا ضد التزوير في الانتخابات الايرانية بان الدول الخارجية تدعمهم وتنسى انها تدعم المعارضين للحكومة اللبنانية
3-اتهام السعودية بانها تدعم صحفيين وتنسى ان لها قناة العالم والكوثر و العديد من القنوات الشيعية نقول لايران اذا لم تستحي فاصنع ماشئت الم تقم ايران بتدريب خلايا حزب الله للعمل ضد الامن القومي المصري الم تقم ايران بتمويل الشيعة المصريين و دعم صحفيين ونواب و مثقفين مثل راسم النفيس و الدريني والعقالي وحسن شحاته وغيرهم الم تتدخل في العراق بدعم الاحزاب الشيعية و لبنان بدعم حزب الله و اليمن بدعم الحوثيين

من اساليب ايران باطلاق الاكاذيب حتى ضد شعبها

فنجد ان ايران اتهمت الاصلاحيين انهم مدعوميين من امريكا وبريطانيا زورا و كذبا ثم ياتي خامنئي بعد ذلك في محاولة بظهور بمظهر التوازن بين الطرفين و يشكك في اتهام الحكومة الايرانية يعني لعبة تلعبها الحكومة الايرانية عندما تقوم بالطعن في وطنية الاصلاحيين و ترهيبهم من خلال المحاكمات والاغتصاب في السجون والقتل حيث قتل 71 قتيل منهم 10 فتيات واتهامهم بانهم مدفوعين من جهات خارجية.

=====

الضغوط الشعبية من الاصلاحيين ورجال الدين مثل منتظري وصانعي وراء تصرف خامنئي

الأربعاء 05 رمضان 1430هـ – 26 أغسطس 2009م

المرشد الأعلى للثورة الإيرانية علي خامنئي دبي- (العربية)

نجاح محمد علي أعلن المرشد الاعلى في إيران آية الله علي خامنئي

الاربعاء 26-8-2009

أنه لا يتّهم قادة المعارضة الايرانية بأنهم يتلقون دعماً من دول خارجية، بحسب ما نقل عنه التلفزيون الرسمي. وقال خامنئي في تصريح عبر التلفزيون الإيراني

: “لا أتهم قادة الاحداث الاخيرة بأنهم مرتبطون بدول خارجية، مثل الولايات المتحدة وبريطانيا، مادام لم يتم إثبات هذا الامر بالنسبة إليّ”
. لذلك الوسيلة الناجعة لتحجيم ايران هو استخدام نفس اسلوبها فالرد على ايران سيكون اقوى لان تدخلات ايران معروفة للجميع اما ايران فهي تلفيقات كما حصل من اتهام الاصلاحيين الايرانين كذبا بانهم مدعومين من الخارج اتبعوا اسلوب ايران برد اتهاماتها عليها وفضحها فهي اضعف لان تدخلاتها مكشوفة للجميع فاذا قالت ان مصر تدعم جند الله نقول هذا كذب بل ان ايران من تدعم حزب الله والشيعة في مصر و الخليج فاذا قالت تدعمون الصحف والصحفيين نقول هل هو حلال عليك حرام على الاخرين فايران تملك عدت قنوات باللغة العربية ولا توجد حتى الان قناة باللغة الفارسية تخاطب الشعب الايراني لقد اصاب ايران الخوف عندما رد الشيخ الكلباني عن تكفير من يشتم الصحابة فتقوم من خلال الاعلام والمتحدثين بالرد عليه لكن لو قامت وسائل الاعلام الاخرى بشن حملة معاكسة على ايران سيكون مضر لايران لاان استمرارالتراشق عليها سيفضحها فهي تحاول تكميم الافواه عن فضح جرائمها و تدخلاتها في شؤن الدول الاخرى فالرد عليها يخيفهالانه سيعريها امام الاخرين وهذا ما تحاول ان تتحاشاه.

http://www.alarabiya.net/articles/2009/08/26/82976.html

=======

من امثلة الاكاديب الايرانية على السعودية


مزاعم إيرانية جديدة : السعودية تدفع رشى للصحفيين العرب ليهاجموا( ولاية الفقيه) !

أضيف في :4 – 9 – 2009 شبكة الدفاع عن السنة


/ واصلت وكالة فارس الايرانية هجومها وتلفيقاتها للأخبار المتعلقة بالسعودية وزعمت الوكالة أن السعودية تدفع رشى للصحافة العربية ، لـ ” التشكيك في كفاءة النظام الإسلامي الشيعي، و فكرة ولاية الفقيه” .وقالت الوكالة في تقرير لها الأربعاء 2/9/2009 ، أن الأجهزة الأمنية السعودية ” تقوم بدفع مبالغ طائلة لصحفيين وكتّاب عرب، من أجل تحرير مقالات وتقارير تهدف إلى إثارة الرأي العام العربي والإسلامي، ضد الجمهورية الإسلامية الإيرانية” . و ذكرت الوكالة أن تأثير السعودية وضح في العناوين الرئيسية للصحافة المصرية والأردنية، والصحف العربية الموزعة في بريطانيا وأمريكا ، حيث تم ” تضخيم أمر المظاهرات التي جرت في إيران مؤخرا ” ، حسب وصف الوكالة .وكذلك سعت الصحف السعودية أيضا، بالترافق مع وسائل الإعلام العربية، إلى تصوير الأوضاع في إيران بأنها مضطربة تحت رقابة النظام الإسلامي.

==========

 

اتهام السعودية بانها وراء خطف العالم النووي الايراني انفضح كذب ايران حين اتهمت السعودية بخطف العالم النووي شهرام أميري فقد اعترفت ايران انه عميل مزدوج اكاذيب ايران مفضوحة

طهران تعلن: أميري عميل مزدوج.. وأكاديمي إيراني يستبعد

2010/07/22
(Alwatan)

دبي- بغداد- صوفيا – «الوطن» والوكالات

أعلنت طهران ان العالم النووي شهرام أميري العائد من الولايات المتحدة بعد اختفائه في ظروف غامضة كان جاسوسا مزدوجا، عاد بعد عام ونيف من واشنطن يحمل معلومات مصنفة حصل عليها من جهاز الاستخبارات المركزية الأمريكية حسب وكالة فارس للأنباء شبه الرسمية المقربة من الأجهزة الأمنية والحرس الثوري الايراني.وكانت ايران اتهمت كلاً من المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة الأمريكية باختطاف شهرام أميري خلال أدائه مناسك العمرة في العام الماضي، الأمر الذي نفاه الجانبان بشدة.وبهذا الخصوص أشارت صحيفة نيويورك تايمز أمس في تحقيق صحافي بقلم «ويليام يونج، وروبرت ورس» الى الرواية الايرانية الأخيرة حول حصول أميري على معلومات استخباراتية قيّمة لصالحها، لكنها تحدثت في المقابل عن الرواية الأمريكية التي تؤكد ان الاستخبارات المركزية جندته منذ سنوات، وأنه كان يعمل جاسوسا لصالحها وزودها بمعلومات قيمة للغاية فيما يتعلق بالملف النووي الايراني، وأنه انتقل الى أمريكا في عام 2009 وتركها في عام 2010 بملء ارادته.وقد اعلنت وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون ان اميري دخل الولايات المتحدة بحرية وان له الحرية بالمغادرة متى يشاء حسب قناة «العربية».ومن ناحية أخرى يبدو ان طهران تنوي تحويل أميري الى بطل قومي ومن المتوقع انتاج فيلم سينمائي يتخذ من القصة التي تبنتها الأوساط الرسمية الايرانية سيناريو له.وتفيد أوساط اعلامية ايرانية ان مصير شهرام أميري ما يزال مجهولا منذ عودته قبل أسبوع للبلاد، ولا توجد أي معلومات عن مكانه على الرغم من ان واشنطن لم تمنعه من الخروج من البلاد وخيرته بين البقاء في أمريكا أو العودة الى ايران.وفي مقابلة مع «العربية.نت» نفى الدكتور علي رضا نوري زاده مدير مركز الدراسات العربية الايرانية في لندن صحة الرواية الايرانية الجديدة، كما فند الرواية التي تتحدث عن اختطافه من أحد فنادق المدينة المنورة في عز النهار، متسائلا: ألم يشاهد أي من المعتمرين الايرانيين من قام باختطافه؟.وبخصوص كونه جاسوسا مزدوجا قال نوري زاده «كيف يمكن لجاسوس مزدوج ان يزود الجهات الأمريكية بالمعلومات القيمة التي أدت الى الكشف عن منشآت فردو النووية بالقرب من مدينة قم على لسان الرئيس الأمريكي وذلك بعد أسبوعين من وصول أميري الى واشنطن؟وقال زاده ان السلطات الايرانية كانت تعامل افراد عائلة أميري كأنهم رهائن وقد وصلته معلومات بأن زوجته ستتعرض للاغتصاب الأمر الذي أدى إلى انهياره ولم يجد بدا من العودة الى طهران.على صعيد آخر كشف السفير الامريكي الجديد في بغداد جيمس جيفري عن قرار ادارة الرئيس باراك اوباما بخفض الحضور الدبلوماسي الدائم للولايات المتحدة في العراق ليصبح في صورة سفارة تضم مكتباً للاشراف على المبيعات العسكرية الامريكية للعراق، اضافة الى قنصلية في الجنوب وقنصلية في الشمال، وذلك في إطار خطة تهدف الى تقليص وجودها الدبلوماسي في العراق بحلول العام 2014 أي بعد 3 سنوات من انسحاب الجيش الامريكي في نهاية عام 2011.يأتي ذلك فيما قال قائد القوات الامريكية في العراق الجنرال راي اوديرنو ان إيران تدعم ثلاث مجموعات شيعية متطرفة تخطط لمهاجمة قواعد امريكية.وأضاف ان «الإيرانيين انتقلوا الى خطة اكثر تطوراً عبر الاستعانة بمجموعات اصغر من المتطرفين»، وتركز حاليا على ثلاث مجموعات هي «كتائب حزب الله وعصائب أهل الحق ولواء اليوم الموعود».وقال «يصعب القول ان كانت المجموعات المتطرفة على صلة مباشرة مع الحكومة الإيرانية لكننا نعرف ان العديد منهم يعيشون في إيران والعديد منهم يتدربون في إيران والعديد منهم يحصلون على اسلحة من إيران»، وأضاف ان المسؤولين الامريكيين يعتقدون ان فيلق القدس – وحدة النخبة لدى حراس الثورة الإيرانية- يقوم بتدريب وتمويل هذه المجموعات.واختارت ايران حسن دانائي فر المولود في بغداد عام 1962 ليكون سفيراً في العراق. ونقلت جريدة «العالم» العراقية عن مصادر مطلعة قولها ان «السفير الإيراني الجديد الذي من المرتقب ان يتسلم مهام عمله في غضون أيام قليلة هو شخصية مهمة في الحرس الثوري ومعاد لتوجهات الاكراد الانفصالية».وكان فر عمل في مجلس تشخيص مصلحة النظام التي يديرها رئيس مجلس الخبراء في إيران والرئيس الاسبق هاشمي رفسنجاني ووفقا للمصادر فإن فر كان مسؤولاً عن اعمار العتبات المقدسة في الكاظمية وكربلاء والنجف خلال السنوات القليلة المنصرمة وكان «نائبا لقائد القوات البحرية في الحرس الثوري الايراني، وتعرض واسرته للتسفير من العراق على يد النظام السابق اثناء الحرب الايرانية – العراقية كونه من اصول ايرانية، وعمل بعد ذلك مع المعارضة العراقية في منظمة بدر الذراع العسكرية للمجلس الاعلى الاسلامي».ونقلت «العالم» ان فر له دور كبير في انشطة فيلق القدس، فضلا عن دوره في العمليات العسكرية خارج الاراضي الايرانية وتنظيمه علاقات متميزة مع القادة الشيعة العراقيين وفي مقدمتهم رئيس الحكومة نوري المالكي.وكان السفير الامريكي الجديد في العراق اتهم ايران بالسعي الى «الوصول الى عراق ضعيف سياسيا والعمل على اضعاف التأثير الامريكي» واوضح ان «آلية ايرانية استخباراتية ودبلوماسية ضخمة تعمل لتحقيق هذا الهدف داخل بغداد وخارجها».واضاف ان «انطباعنا العام هو ان الايرانيين يريدون عراقا ضعيفا يكون للشيعة فيه دور كبير» و«ضمان عدم عودة البعثيين الى السلطة» و«نفوذا ايرانيا سياسيا وامنيا فوق الاحزاب والنظام العراقي» كما «يريدون ان يروا التأثير الامريكي يتلاشى قدر الامكان»، مضيفا «نرصد تحركات كثيفة لفيلق القدس في العراق وتزويده مجموعات معينة بالمال والسلاح وتدريبها لتهاجمنا».

===========

هذا يثبت مصداقية السعودية التي نفت سابقا خطف أميري أو تسليمة لأمريكا و يثبت كذب الإيرانيون حول الموضوع و إتهاماتهم الباطلة للمملكة

========

إيران في محاولة لايجاد مخرج : ملك السعودية يعد خطة لاغتيال الهاشمي

أضيف في :31 – 12 – 2011

بما أن إيران تسعى للتخلص من نائب الرئيس العراقي السني طارق الهاشمي عبر عميلها نوري المالكي فقد أرادت أن تلصق التهمة بالعاهل السعودي وكأنه هو من هدد بمحاكمة الهاشمي حتى حل لاجئا بين الأكراد هاربا من بطش حزب الدعوة وزبانيته ففي ادعاء جديد من وسائل الإعلام الإيرانية، اتهمت وكالة أنباء مهر في خبر نشرته اليوم العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبد العزيز، بأنه يسعى لاغتيال نائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي، مشيرة إلى أنه يستغل هذا التوقيت حتى تتهم الحكومة العراقية في قتله. وذكرت الوكالة:” تسربت معلومات مؤكدة من مصادر استخباراتية سعودية أن رئيس جهاز الاستخبارات السعودي مقرن بن عبدالعزيز، طلب من خبراء جهازه بإعداد خطة لاغتيال طارق الهاشمي نائب الرئيس العراقي. وقالت نقلاً عن موقع الجوار الإخباري إن طلب مقرن هذا جاء تنفيذاً لأوامر صدرت من العاهل السعودي وولي عهده؛ حيث ذكرت التقارير أن الملك عبدالله ملك السعودية أشار إلى أن “الهاشمي ربما إذا ما تعرض لضغوط سياسة وقضائية يقوم بإفشاء الكثير مـن أسرار التعاون السعودي معه والمرتبطة بالقاعدة والبعث”. وأضافت: وقال التقرير إن “الهاشمي أصبح لعبة مكشوفة وورقة خاسرة يجب أحراقها”، مؤكداً أن “الوقت الحالي هو الوقت المناسب لتنفيذ عملية الأغتيال حيث سيكون المتهم الأول بأغتياله هو الحكومة التي يرأسها المالكي والتي قد تؤدي الى حدوث فتنة طائفية او اضطرابات في المناطق الغربية”.

=======

اتهامات استباقية تمارسها العراق بتوجيه من ايران للتغطية على عبث ايران في العراق

====================


سياسيون عراقيون: اتهام “الدعوة” دولا عربية بزعزعة الأمن محاولة للتغطية على “العبث” الإيراني

21/08/2009

أكدوا أن إيران مارست أبشع أعمال القتل الجماعي ضد العراقيين وأسلحتها في حوزة الارهابيين وفي مختلف أنحاء العراق الملف – بغداد طالبت جهات سياسية عراقية نواب “حزب الدعوة” الحاكم في العراق الذين وجهوا اتهامات الى دول عربية مجاورة بالسعي الى زعزعة الأمن بتقديم أدلة تثبت هذه الاتهامات، متسائلين عن اسباب صمت نواب الأحزاب المتنفذة عن فضح “العبث” الإيراني في البلاد ودعم طهران مليشيات وقوى سياسية مارست أبشع اعمال القتل الجماعي ضد العراقيين. وقال رئيس “مجلس الحوار الوطني”، خلف العليان ان “الاتهامات التي يوجهها اعضاء احزاب مدعومة ايرانياً ضد المملكة العربية السعودية محاولة للتغطية على حجم التدخل الإيراني البشع في العراق”. ونقلت صحيفة الحياة اللندنية عن العليان قلوه إن “التدخلات الإيرانية السافرة في الشأن العراقي منذ عام 2003 أوقعت مئات آلاف القتلى في صفوف العراقيين من دون ان يخرج بعض الأحزاب العراقية عن صمته لتوجيه اتهامات الى طهران”. وزاد إن “تفجيرات الاربعاء في بغداد تقف خلفها أيضاً إيران التي تحاول العبث بالبلاد لخدمة مصالحها”. وتساءل: “لماذا لم نسمع عن التدخل السعودي في الشأن العراقي الا هذه الايام بالتزامن مع اقتراب الانتخابات؟” وتابع أن “هذه الاتهامات تحاول إعادة التخندق الطائفي في العراق وإخافة الناس وحضهم على انتخاب الجهات نفسها التي فشلت في تلبية مطالب الشعب العراقي منذ 7 سنوات”. وكان رئيس الحكومة العراقي نوري المالكي اشار في غير مناسبة إلى تخصيص جهات لم يسمها، “أموالاً طائلة للتشويش على ذهنية الناخب العراقي في الانتخابات البرلمانية المقبلة”، لكن نواب حزبه اشاروا بإصبع الاتهام الى المملكة العربية السعودية. وقال القيادي في “الدعوة” ان حزبه يمتلك “معلومات عن اشخاص واحزاب تنوي السعودية تمويلهم لإفشال وعرقلة الانتخابات وتخريب العملية السياسية الجارية واذا ثبت تورط هؤلاء ستقوم الحكومة بكشف اسمائهم وعنواينهم”. واضاف ان “التوقيت الذي تختاره دول الجوار للعبث بأمن البلاد اصبح معروفاً فهي تختار الأوقات الحرجة والحساسة لا سيما أوقات الانتخابات”. وشككت اطراف سياسية عراقية مختلفة بهذه الاتهامات واعتبرتها تفتقر الى الأدلة وقال القيادي في “الحزب الاسلامي”، عبد الكريم السامرائي ان “هناك أهدافاً سياسية وراء اتهام السعودية بمساعدة الإرهابيين”. وأضاف أن “على جميع السياسيين بناء علاقات ودية مع جميع الدول ، والابتعاد عن إلصاق التهم ببعضها بمساندة الارهابيين من دون ادلة”. وتابع في تصريحات إلى إذاعة سوا ان “البيانات الرسمية التي تصدر عن الوزارات والجهات الأمنية، خصوصاً وزارة الدفاع تثبت وجود اسلحة ايرانية الصنع في حوزة الارهابيين وفي مختلف انحاء العراق ونحن نرفض بشكل قاطع اي تدخل سلبي في الشؤون الداخلية أياً تكن الجهة المتدخلة”. من جهته، دعا النائب المستقل عزة الدين الدولة الى تقديم الادلة إدخال السعودية الاموال لدعم جهات معارضة. وقال لصحيفة الحياة ان “كل دول الجوار تتدخل في الشأن العراقي ولكن بنسب متفاوتة ونحن نسمع عن اسلحة ومتفجرات ايرانية تدخل البلاد فيما نطالب السعودية بإعادة تمثيلها الديبلوماسي والحضور الفاعل في الساحة العراقية”. واضاف ان “ايران تدعم وتمول بعض الاحزاب كما هو معروف للجميع”. وزاد “نشدد على ضرورة تقديم الدليل عندما يوجه السياسيون اتهاماتهم لأن إطلاقها جزافاً أمر يثير الكثير من علامات الاستفهام لا سيما ان الاتهامات توجه إلى دولة معينة دون اخرى”. الى ذلك، قالت النائب عن القائمة العراقية عالية نصيف للصحيفة ذاتها ان “المال الإيراني لعب دوراً محورياً في كل الانتخابات التي جرت في العراق منذ عام 2003 وآخرها انتخابات مجالس المحافظات”. واضافت ان “ذلك المال دفع بسخاء إلى الاحزاب المرتبطة بطهران لشراء الاصوات وادارة حملات انتخابية”. وزادت ان “الاتهامات الموجهة اليوم الى السعودية محاولة استباقية للتغطية على الدعم المالي واللوجيستي الذي تتلقاه هذه القوى من ايران وهذا معروف للقاصي والداني”. ولفتت الى ان “ترويج الاتهامات بهذه الكيفية محاولة لإسقاط الاحزاب الوطنية العراقية بإشاعة انها ممولة من قوى خارجية. إن الاحزاب التي تعتمد على المال الخارجي تعمد وعند قرب كل انتخابات الى محاولة النيل من الأحزاب الوطنية وإضعاف شعبيتها عن طريق نشر سلسلة من الاكاذيب والافتراءات لا سيما محاولة ربطها بدول اقليمية لم نلحظ لها اي تدخل في الشأن العراقي منذ التغيير”.واشارت الى ان “تلك الاحزاب تحاول التقليل من ارتباطاتها الخارجية بتوزيع الاتهامات على الآخرين، كما تحاول التغطية على التدخل السلبي لإيران باتهام السعودية ودول عربية اخرى”.
==========

اسلوب ايران و اذنابها في تزوير مواقع مضللة
مثال
موقع فيلكا “الإسرائيلي” يديره “حزب الله”الإيراني

تزوير المعارضة اللبنانية وانتحالهم صفة موقع اسرائيلي للهجوم على 14 آذار والموالاة بيننا غوغل

2009 الإثنين 9 فبراير

الشرق الاوسط اللندنية

مأمون فندي

«الكدب ملوش رجلين»، خصوصا في وجود غوغل ومحركات البحث الإلكترونية الأخرى على الشبكة العنكبوتية التي لا تترك شاردة أو واردة إلا وتمكننا من معرفة أصلها وفصلها. ظهرت هذه الأيام صفحة على الإنترنت تحت مسمى «فيلكا إسرائيل»، على أنها صفحة إسرائيلية يديرها الأكاديمي الإسرائيلي إليا بن سيمون الأستاذ بجامعة تل أبيب. ولكن غوغل يقول إنه لا يوجد أكاديمي إسرائيلي بهذا الاسم. ولو لم نصدق غوغل وافترضنا أنه موجود فعلا، فيا ترى لماذا يخصص أكاديمي إسرائيلي كل وقته وصفحته الإلكترونية للشأن اللبناني فقط، وأحيانا للشأن السعودي، حيث يسيء للمفتي السعودي. ولماذا هو مشغول جدا بأسرة الحريري وأخبارها، وأخبار سمير جعجع ووليد جنبلاط، وفؤاد السنيورة؟ ألا توجد قضايا أخرى تهم الأكاديمي الإسرائيلي، كـ «حماس» مثلا أو «حزب الله»، إذ من المفترض أنهما من ألد أعداء إسرائيل؟ عندما بحثت عن فيلكا هذه في غوغل ومحركات البحث الأخرى، وجدت أنها صفحة مسجلة في أميركا على الإنترنت، والأهم أن كل روابط الصفحة مع صفحات أخرى تقود كلها إلى طريق واحد لا غيره هو لبنان. الصفحة لبنانية بامتياز تتخللها أخبار أناس لبنانيين عاديين مثل المذيعة يولا يعقوبيان أو المذيع زاهي وهبي، إلى آخر هجومها على قائمة من الكتاب اللبنانيين مثل غسان شربل وجهاد الخازن وحازم صاغية. أكتب عن هذه الصفحة الإلكترونية تحديدا؛ لأنها نشرت موضوع الكتاب العرب الذين طلبت وزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيبي ليفني نشر مقالاتهم على موقع الخارجية الإسرائيلية، وزادت فيلكا بأن هؤلاء يتقاضون مرتبات من الخارجية الإسرائيلية، وأنه يجب نشر مقالاتهم السابقة واللاحقة، وحملت «اللستة» خليطا كبيرا وغير متجانس من الكتاب العرب ومن المقالات. ولكن ليست هذه هي القضية، القضية هي ما سماه رئيس تحرير هذه الجريدة بغسيل الأخبار، على غرار غسيل الأموال، والذي لفت فيه النظر إلى ظاهرة فبركة الأخبار في العالم العربي والترويج للكذب على أنه حقيقة. وقبل أن نغوص في قصة فيلكا، دعوني أشارككم قصة أخرى مرتبطة بصفحة أخرى على الإنترنت، وقد تعرضت هذه الصفحة لي بالنقد والتشويه، وظننت يومها أنها صفحة مدفوعة الأجر من آيديولوجيين يكرهون ما أكتب، ولكني فوجئت بعد تقص طويل أن الصفحة لا تخرج من لبنان كما تدعي، ولكنها خيمة لوزارة خارجية خليجية وتدار من قبل فريق الإعلام الخارجي في تلك الوزارة، وقد أكدت لي ذلك مصادر تعمل في تلك الخيمة التضليلية، وفي الدولة الخليجية نفسها. وبالعودة إلى ما نشره موقع الخارجية الإسرائيلية، فإن غوغل يظل هو الحكم بيننا. يؤكد غوغل أن الخارجية الإسرائيلية لم تنشر لي أي مقال كتبته في فترة الحرب، ما نشرته لي من بين آلاف المقالات التي كتبتها في حياتي، هو مقال واحد مكتوب في جريدة «الشرق الأوسط» بتاريخ 12 نوفمبر، عام 2007/ العدد 10576 بعنوان (مؤتمر أنابوليس: ماذا يريد العرب؟)، أي كتب قبل الحرب بأكثر من عام، مقال يؤكد ضرورة أن يستفيد العرب بأقصى درجة ممكنة من مؤتمر أنابوليس، وأن يعينوا الفلسطينيين على تحقيق أكبر مكاسب منه، وهذه فقرة منه لم تنشرها الخارجية الإسرائيلية طبعا وتجاوزتها فيما نشرت: «مؤتمر أنابوليس يستحق منا ولو شيئا من الجدية في التعامل معه، حتى لو لم يكن مضمون النتائج لصالحنا… المطلوب من العرب مساعدة الفلسطينيين قانونيا، من خلال طاقم من المحامين الدوليين الذين يستطيعون إنقاذ الفلسطينيين من أي ورطة قانونية أو سياسية أو أي شرك إسرائيلي قد يحدث أثناء التفاوض. حتى هذه اللحظة لم نسمع من الدول العربية سوى مواقف رافضة أو مؤيدة، وليست هناك أية مواقف مساندة بالمعنى التقني أو الفني لمساعدة الفلسطينيين في تجاوز عقبات بعينها نتوقع أنها ستحدث أثناء المفاوضات». وتساؤل بسيط، لماذا لم تنشر الخارجية الإسرائيلية المقال الذي كتبته في بدايات الحرب على غزة، وهو من أوائل المقالات التي كتبت في هذه الحرب، وهو منشور في الجريدة نفسها بتاريخ 29 ديسمبر، 2008/ العدد 10989 بعنوان (الإسرائيليون.. وحريق المنطقة)، وهذه فقرة منه: «يجب أن تدرك إسرائيل بأن التوصل إلى معادلة أمن إقليمي، ليس بضرب غزة أو بضرب حزب الله، وإنما بالتفكير الجاد في تصور إقليمي ممكن للأمن ينظر للمنطقة كوحدة استراتيجية متكاملة، بما فيها إيران وحزب الله وحماس. وإن بداية هذا التصور تنطلق من محاولة جادة للتعامل مع الطرح العربي القائل بالأرض مقابل السلام. حتى هذه اللحظة لم يتعاط الإسرائيليون ولا الأمريكان مع هذه المبادرة بالجدية المطلوبة. تحايل الجميع على العرب، من بيل كلينتون حتى جورج بوش، ومن شيمعون بيريز إلى إيهود أولمرت، وركزوا على العملية لا على السلام في عملية السلام». أنا شخصيا لا يعنيني ما تنشره الخارجية الإسرائيلية على موقعها الإلكتروني. ولم أكن أرغب في الكتابة عن هذا الموضوع، ولكني أرى واجبا علي أن أوضح للقراء الذين لا يملكون الوقت لزيارة غوغل للتأكد من سيل الاتهامات التي طالتني وطالت عددا من الكتاب والمثقفين العرب الذين نشر الموقع المذكور مقالات لهم. الأهم في الأمر كله، أن تكون لدينا في عالمنا العربي ثقافة الاختلاف، فليس ضروريا أن نتفق جميعا على سياسات «حماس»، ويجب ألا ترهب الأكثرية منا الأقلية التي تختلف معها، بغض النظر من سيكون فينا الأكثرية ومن سيكون الأقلية. كتبت مقالات عدة أنتقد فيها سياسات حركة «حماس» من حيث علاقتها مع الفصائل الفلسطينية الأخرى ومن حيث مفهومها لشكل الصراع مع إسرائيل أو من حيث تداخلها الخطير باللعبة الإقليمية في المنطقة ككل. هذا دوري ككاتب وكمثقف أن أرى الأمور بشمولية أكبر. وليس من المنطقي أن نتردد، كتابا ومثقفين، في القيام بدورنا في نقد مجتمعاتنا وحكوماتنا ودولنا وزعمائنا، لأننا نخشى أن تسمع إسرائيل بهذا النقد وتنشره على موقع وزارة خارجيتها أو موقع مراكز أبحاثها أو صحفها أو جرائدها أو في أي موقع تريده. بعض الصحف العربية تخصص صفحة للمقالات التي كتبت بالعبرية في الصحف الإسرائيلية، مقالات ترى إدارة التحرير أنها تهم قارئها العربي بشكل ما. فهل يعني هذا أن الكتاب والمثقفين الإسرائيليين في هذه الصحف قد توقفوا عن نقد مجتمعهم بكل مستوياته لأنهم لا يريدون لصحيفة عربية أن تشمت بأخطاء ومشاكل الداخل الإسرائيلي؟ وهل يعني إذا ما نشرت هذه الجريدة مقالاتهم، بأنهم متواطئون مع العرب ويدافعون عن المصلحة العربية لا عن مصلحة إسرائيل؟ أتفق هنا مع توصيف المفكر الراحل إدوارد سعيد للمثقف، فهو يرى أن المثقف من لديه ملكة المعارضة ورفض الجمود والرغبة الدائمة في الإصلاح والتغيير للأفضل. هنا يكمن دور المثقف الحقيقي في ممارسة هذه الرسالة وتأدية هذا الدور، وبدون هذه الممارسة لا يكون لوجوده معنى وضرورة. ليست مهمة المثقف مسايرة مجتمعه والهتاف مع المجموع، مهمة المثقف هي الاختلاف الذي يجعل الأفكار أكثر حيوية ونشاطا، وهو في كل ذلك منفتح على الآخر رافض للتعصب والتعميم. عملية النقد التي يمارسها المثقفون والكتاب في مجتمع ما هي الحل الوحيد لتطوير هذا المجتمع. الاختلاف والاتفاق على الاختلاف هما من أهم ميزات المجتمعات المتقدمة. في عالم تحكمه محركات البحث، لن تنفع استراتيجية الكذب وغسيل الأخبار بقصد ممارسة الإرهاب الفكري على من لهم رأي مختلف، فهناك دائما قراء فطنون سيحتكمون في كل الأحوال إلى غوغل، لذا أقول لمن يروجون الأكاذيب: بيننا وبينكم غوغل.

==========

موقع فيلكا “الإسرائيلي” يديره “حزب الله”الإيراني موقع “فيلكا الإسرائيلي”الذي يستخدمه “حزب الله”

لتبرير تخوينه للقيادات اللبنانية ،ليس موقعا مستقلا بل هو باللغة الإلكترونية مدوّن على موقع مفتوح للجميع ،الأمر الذي يعفي مستخدمه من كشف هويته .وفي واقع الحال،إن هذا المدوّن الإلكتروني ليس إسرائيليا على الإطلاق بل هو من صناعة “حزب الله”بالذات ،ومركز تحريره يقع في دائرة المجهود الإعلامي التابعة ل”حزب الله”.وكان ملاحظا ان “حزب الله”كثف في الأسبوعبن الأخيرين إستعماله لهذا الموقع ،من أجل التغطية على الفضائح التي تكشفت في مراقبة المطار وفي تمديد الشبكة الهاتفية ،ومن ثم في التمهيد لغزو بيروت وغيرها من المناطق.في آخر تمهيدات “حزب الله”لهذا الموقع -المدونة تمهيد لاقتحام منزل وليد جنيلاط والجبل من خلال الإدعاء بأن مسؤولا إسرائيليا إعترف ان عماد مغنية إغتياله جنبلاط بالذات.وإذا ما تمّ اتباع أسلوب “حزب الله”الأخير في مهاجمة طرف سياسي إعلاميا والهجوم على آخر عسكريا ،فإن الحيطة والحذر يقضي بتشديد الحراسة على قصر قريطم ،على اعتبار ان حسننصرالله هاجم في مؤتمره الصحافي الزعيم وليد جنبلاط ليشن حربه على بيروت سعد الحريري.وإليكم آخر روايات هذا الموقع الذي يكون “حزب الله”اول مكتشفيه :اجرى موقع فيلكا المتخصص بالشؤون الاستخباراتية الصهيونية حديثا مع الرئيس السابق للمخابرات الإسرائيلية العسكرية آهارون زئيفي فركش بالوسطة بعد رفضه الحديث مباشرة مع الموقع. وأرسلت “فيلكا إسرائيل” أحد أصدقائها من الصحافيين الأجانب لإجراء مقابلة صحافية مع المسؤول الاستخباراتي الاسرائيلي.وقال زئيفي للموقع معلقاً على ما حصل في بيروت: “نصحنا السي أي أيه بعدم الإعتماد على وليد جنبلاط أوعلى سعد الحريري، لأننا جربناهم في العام 2006 ولم يتبين بأن لديهم الجرأة أو القدرة على مواجهة حزب الله . فجماهيرهم عبارة عن بسطاء وعاطفيين لا ينفع معهم كل التدريب”.وأضاف زئيفي: “لقد دربت إسرائيل رجال جعجع أحسن تدريب وسيظهر في أي مواجهة مقبلة بأن القواتيين سيصمدون وقتا أكبر في مواجهة حزب الله ولكنهم سيهزمون في النهاية”.وتابع المسؤول الاستخباراتي الصهيوني: “نحن والأميركيين في مأزق ، لأن لا قوة في لبنان قادرة على ضرب حزب الله ، ولسنا جاهزين لضربه نحن في الوقت الحالي ولا الأميركيين مستعدون للتورط بأكثر من إرسال طواقم حراسة لمراكز إقامة كل من السنيورة والحريري وجنبلاط”.وعندما سئل زئيفي، هل سينزل الأميركيين في بيروت فقال: “هذا ما قالته كوندي رايس للسنيورة حين إتصل بها اليوم ، لقد كان منهارا جدا ومتهما جنبلاط بالجبن والهرب من المعركة ، فوعدته بأن تحصل من بوش على أمر رئاسي بارسال المارينز لحماية مقره فقط في وسط بيروت”.عندها بودر المسؤول الاسرائيلي بالقول لدى سؤاله، وهل تصدقها اجاب: “قد تكون تأثرت بكلام السنيورة وعويله ولكن من الناحية العملية يلزمك عدد الجنود الموجودين في ا لعراق لتواجه حزب الله في قلب لبنان بكامله ، لقد نجحت هذه “المنظمة الإرهابية” المحترفة في السنتين الأخيرتين في تدريب عشرات الآلاف تدريباً عالياً جداً وهم قادرون على حشد مئة الف مقاتل ربما فيما يعرف عندهم بالسرايا وقت الحاجة، ليسوا كلهم مقاتلين أشداء ولكن في الحروب المدينية مقاتل غير مدرب أخطر من مقاتل نظامي كما قال تشي غيفارا نفسه”.وسئل زئيفي عن جعجع فقال : “سمير جعجع على علاقة صداقة بأوزي أ راد الرئيس السابق للموساد والأخير إتصل به مؤخرا وكان جعجع منهارا بسبب الوعود الكاذبة لحلفائه”.عندها سئل الصحافي : “لماذا برأيك لم ينفع تدريب قوات سعد الحريري على يد الأردنيين، فاجاب: ” قلت لك سابقا أنها إرادة القتال الغير موجودة لدى قوات الحريري في مواجهة حزب الله ، في الحرب ، العامل الأساس في كسب المعركة هو رغبة المقاتل في خوضها والموت من أجل الهدف الذي يقاتل من أجله ، جماعة الحريري يحبون أباه ولكنهم لا يكرهون حسن نصرالله” .وعندما سئل زئيفي عن العملية التي احبطت في الخامس والعشرين من الشهر الفائت على الضاحية الجنوبية، اجاب: لا علم لي بالأمر ولكن الامر لم يكن مستحيلا بوجود آلاف المخبرين اللبنانيين العاملين مع الأميركيين بواسطة حلفائهم، الآن كل ذلك إنتهى لقد ضاعت جهود دولية وعربية مخابراتية إستمرت ثلاث سنوات في ليلة واحدة ، كل عملاء المخابرات في بيروت خرجوا منها الآن واللبنانيين لم يعودوا قادرين على التحرك بغطاء مهماتهم اليومية المتعلقة بمناصبهم في الشرطة خسر الغرب الكثير بمباغتة نصرالله لحلفائهم.وحول اغتيال الشهيد القائد عماد مغنية قال زئيفي لا علم لي بأن إسرائيل هي من قتلت مغنية ولكني أعلم بأن طرفاً لبنانياً زودها أو أكد لها شخصيته ، وشخص واحد كان يعرف من هو الحاج ربيع أو رضوان وهو زعيم. ولدى سؤاله وهل هو جنبلاط ؟ اجاب فركش: لا تعليق. وهنا يورد موقع فيلكا ملاحظة بالقول: حين قال فركش لا تعليق عرف رفيقنا جاك بأن سؤاله في محله وأن وليد جنبلاط زعيم الدروز هو المقصود.
======

فضيحه بجلاجل لسلسلة مواقع الرافضة ، شيعة فلسطين ، شيعة مصر ، شيعة الجزائر

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?p=1458111

======

اكاذيب و صور مزورة و مفبركة في الفوتوسوب قام
بها الشيعة و جريدة الوسط البحرينية

http://tinyurl.com/7boy3qg


ملف اسلوب ايران و تكتيك الشيعة لبلوغ الهدف اسلوب
المظاهرات / رفع القضايا / الاعلام و المال وغيره

http://tinyurl.com/7furksp

 

===========

مثال اخر من الاكاذيب لاذناب ايران
==========

«حزب الله» يخشى زوال نظام الأسد فيوزع اتهاماته ضد قطر والتيارات الإسلامية في الخليج

أضيف في :1 – 1 – 2012

قال دعاة سلفيون لـ «الأنباء» حول اتهامات حزب الله لقطر بتمويل السلفيين في الكويت، وأكدوا ان السلفيين لا يتلقون أي تمويل من أي جهات خارجية وهم يمولون أنفسهم بأنفسهم عن طريق الأعضاء والأثرياء منهم، مؤكدين ان مساعدات متوسطي الحال تكون حسب استطاعتهم. وعن تخصيص اتهامات حزب الله للنائب السابق د.وليد الطبطبائي، قال الدعاة ان د.وليد
لا يمثل السلفيين، وله اتجاه سياسي، وقد تربى في مدرسة سلفية وحده، والسلفية هي أكبر وكل إنسان من أهل السنة والجماعة سلفي، وقطر لم تدفع لأحد، والسلفيون تربوا على ألا يأخذوا أموالا من أحد وأيديهم نظيفة ولا يستطيع أحد ان يغريهم بالمال. واعتبر الدعاة ان اتهامات حزب الله للسلفيين وراءها مخاوفه من ترنح النظام السوري الذي يبطش بشعبه، مشيرين إلى ان السلفيين كجزء من التيار الإسلامي يقفون بقوة مع الشعب ومع حمايته من الإبادة التي يمارسها النظام السوري.
وفي التفاصيل فقد نفى رئيس لجنة الفتوى بجمعية إحياء التراث الإسلامي د.ناظم المسباح مزاعم حزب الله جملة وتفصيلا.
وقال: نحن كتجمع للسلفيين لا نتلقى اي تمويل من اي جهات خارجية وانما تمويل السلفيين ذاتي ومن نفس أعضاء الجماعة السلفية ومن الأثرياء منهم، أما متوسطي الحال فإن مساهمتهم حسب استطاعتهم.
وبسؤاله عن تمويل قطر للدكتور وليد الطبطبائي قال د.االمسباح: ان د.وليد على قيد الحياة واسألوه وهو يرد وهو ليست له صلة وثيقة بنا مع ان مبادئه سلفية ولا أستطيع ان أجاوب أو أرد على شيء لا أعلمه وكل ما أقوله وأؤكده اننا لا نتلقى اي تمويل من اي جهة.
بدوره قال د.بسام الشطي: أولا حزب الله اللبناني متخصص في الاشاعات وهو يرى الجميع بعين طبعه، فهو من تلقى الأموال بالدليل القاطع والبرهان الساطع عندما توسطت دولة خليجية في الأزمة السياسية والموافقة على الحريري.
وأضاف: أقول ان د.وليد الطبطبائي لا يمثل السلفيين وله اتجاه سياسي وقد تربى في مدرسة سلفية لوحده والسلفية هي اكبر وكل انسان ملتزم من أهل السنة والجماعة هو سلفي ولدينا عدة مرشحين من السلفيين، 35 مرشحا، فهل كلهم أخذوا أموالا من قطر، فقطر لم تدفع لأحد، والسلفيون تربوا على ألا يأخذوا اموالا من احد وأيديهم نظيفة ولا يستطيع احد ان يغريهم بالمال، فهم أصحاب مواقف نابعة من صميم العقيدة ومشاورة العلماء ومراقبة الله سبحانه.
بدوره قال د.وائل الحساوي: لابد ان نعرف ما يجري الآن فالمشكلة التي يعاني منها حزب الله وإيران وغيرهما ان النظام السوري الذي يبطش بشعبه بدأ يتزعزع تحت الاستنكار الدولي الذي يواجهه سواء من الدول العربية او الدول الغربية أو الأمم المتحدة، الآن من يقود الاستنكار ويحركه في الدول العربية هي قطر والتي لها مواقف تناهض هذا النظام ولها دور متميز في محاولة فرض عقوبات ومحاصرتها للنظام السوري، والآن الاسلاميون في الكويت بشكل خاص وفي دول الخليج بشكل عام وجدنا تحركاتهم في فرض العقوبات على النظام السوري وكشفه، ولو جئنا الآن لحزب الله نجده اكبر داعم للنظام السوري ومرتبط بمصيره ولو سقط النظام السوري لسقط حزب الله.
وأضاف د.الحساوي: لا نتعجب ان يتهم حزب الله تمويل قطر للسلفيين لأن هذا الحزب شعر أولا بأنه انكشف الآن وبدأ الناس ينتقدونه ويضمونه الى القائمة السوداء التي للأسف تحارب ضد الشعب السوري المسلم فلذلك يوزعون الاتهامات وهذا شيء طبيعي لأن الحزب يريد عزل قطر وتشويه صورتها، وفي الوقت نفسه اتهام السلفيين لانهم اكبر داعم ضد النظام السوري كما كان قبل وإذا عرف السبب بطل العجب.
وأكد ان الجميع يعلم ان السلفيين ليس لهم مصدر دعم خارجي من اي جهة ولكن حزب الله يخلط الأوراق ليشوه صورة السلفيين. وشدد على ضرورة ان نعرف الصورة الكاملة لماذا يهاجمون في هذا الوقت لأنهم يعرفون ان أوراقهم قد كشفت كما قال الشاعر:
إذا أتتك مذمتي من ناقص
فهي الشهادة لي بأني كامل
أما د.خالد السلطان فقال: ان كان الذي زعم الخبر حزب الله فالنتيجة واضحة وهي ان الخبر كاذب لا محالة، والشيء الثاني ان قطر دولة شقيقة فلا يستغنى عنها ولا عن جهودها الإقليمية والعربية والعالمية، فنحن واياهم شيء واحد. وثالثا لا ادري من هم السلفيون المقصودون، هل السلفية اتباع جمعية احياء التراث ومن صار على منهجهم من غيرهم؟ وهذا محال ام المقصود السلفية العلمية والذي ينتسب لها النائب د.الطبطبائي؟ فهذا شأن لا استطيع الرد والخوض فيه! والواجب عرض السؤال عليهم فلهم حق الرد او السكوت. وتساءل د.السلطان: ما نوع الدعم المزعوم الذي يدعيه حزب الله؟ ولا أرى الموضوع الا نوعا من التحرش بالكويت وقطر وبين الكويتيين وسلطتهم، أما أصحاب الولاءات الخارجية فنعرفهم ولا يخفون علينا ولا على السلطة ونعوذ بالله من شر مكائد الشيطان.
========

رابط يحوي مواضيع متنوعة

-ايران توسع منطقة الصيد في الخليج و مشكلة الجرف القاري مع الكويت
– التجمعات الشيعية في الكويت
-الكويت في مجال التاثير الايراني
الخلايا النائمه….؟
-تهديدات الشيعة للحكومة في الكويت سفاره الجمهوريه الأيرانيه ترحب بكم
كشف العلامة محمد علي الحسيني الأمين العام للمجلس الإسلامي العربي في لبنان والذي يتزعم الشيعة العرب لجريدة (الوطن البحرينية الالكترونية) أن إيران بدأت منذ عام في التركيز المخابراتي على الكويت بهدف تصدير الثورة.

-مخطط فارسي لاحتلال الإمارات !الثلاثاء 1 رجب 1430 هـ الموافق 23 حزيران (يونيو)2009 *جمال جابر الملاح
-تصريح شيعى .. يريدون السيطرة على السعوديه و الجزيرة العربية
-ملف ايران و الشيعة في الكويت
– كيف تتقدم أمة تحتقر العمل في الزراعة والصناعة؟
-التظاهرات التكتيك الذي يتبعه الشيعة للضغط على انظمة الحكم في الخليج
-بين التشيع الديني والتشيع السياسي

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=85580=

================

ملف التغلغل الايراني في الكويت / ايران

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=139309

ملف جرائم الشيعة في العراق/ الكويت / لبنان وغيرها جرائم حزب الله ضد اهل السنة في لبنان و الكويت

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=139451

كيف يرد العرب على ايران التي تستخدم الشيعة هذه هي الطريقة

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=78137


============
ايران لها سجل سوابق اسود في قتل السفراء و التفجير و هنا قائمة ببعضها

 

 

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=138061&highlight=%C7%ED%D1%C7%E4

 

 

عندما تكون الصهيونية شماعة لكل من يكشف جرائم ايران و اذنابها الشيعة

 

 

 

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=139170

 

 

اساليب الشيعة في الطعن باعراض مخالفيهم و تشويه سمعتهم و الاساس العقائدي لها

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=145306
جواب لماذا ايران اخطر من اسرائيل

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=142344
كشف تهديدات و جرائم ايران ضد الدول العربية و الاسلامية
http://alsrdaab.com/vb/showthread.php?p=415534

 

 

 

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: