ردود نيابية حول استجواب الفهد

 

ردود نيابية حول استجواب الفهد
الصرعاوي: الكويت شهدت هروبه الثالث، والغانم: اكتشفنا اليوم أركان دولة أحمد الفهدتكبير الخط 31/5/2011  الآن – المحرر البرلماني  4:16:09 PM
أوضح النائب عادل الصرعاوي أن الشعب الكويتي شهد الهروب الثالث لنائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدولة لشؤون الإسكان وزير الدولة لشؤون التنمية أحمد الفهد ، والذي أكد بشكل واضح عدم قدرته على المواجهة .
وبين أن الفهد تنصل من جميع التصريحات الصحافية التي أطلقها عن تقديمنا استجوابنا الأول قبل أن يدفع باستقالة الحكومة السابقة بأنه مستعد للمواجهة دون اللجوء إلى المحكمة الدستورية رغم اعتقاده بعدم دستورية الاستجواب المقدم له .
وقال أن طلب إحالة الاستجواب إلى لجنة الشؤون التشريعية والقانونية لم يرتكز إلى إجراءات دستورية وكأنه تفويض الإحالة ، وأنه سيقدم ملاحظاته إلى اللجنة ، وهو تناقض واضح ، والذي بينه النائب مرزوق الغانم وأكده في الجلسة .
ولفت الصرعاوي إلى الفهد أمام استجواب قوي وفيه حقائق لا يستطيع مواجهتها ولا يمتلك القدرة على تنفيذها ، موضحاً إلى أنه يرفى بنتائج الديمقراطية وإن كان ضد قناتنا ، ونحمل النواب مسؤولياتهم ، وأنه يجب أن ينتصروا للدستور حتى لا تفرغ الأداة الدستورية من محتواها .
وذكر الصرعاوي أن سمو أمير البلاد لا يستطع أن يمارس صلاحياتك من خلال الفهد لأنه غير قادر على المواجهة ، لاسيما أنه الاستجواب يتضمن ذمته المالية وقضايا عدة يجب أن يفصح عنها أمام المجلس.

من جهته بين النائب مرزوق الغانم أننا أثبتنا اليوم أن الاستجواب المقدم كشف تسلل واتضح أن المتسللين أكثر من المتوقع ، وما يهما راهناً أن تصل الحقائق إلى الشعب الكويتي ولا أظن ما حدث في جلسة اليوم يغيب عن فطنة الكويتيين .
وقال الغانم في المؤتمر الصحفي الذي عقده بعد انتهاء الجلسة قبل أسبوعين صوت غير نائب ضد إحالة استجواب رئيس الوزراء إلى المحكمة الدستورية ، واليوم صوتوا مع إحالة استجواب الفهد إلى اللجنة التشريعية البرلمانية .
وكان الفارق بالأسماء هناك كان رئيس الوزراء ، وهنا نائبه الفهد ، ونحن حافظنا على المبدأ وصوتنا مع عدم إحالة استجواب الشيخ ناصر المحمد إلى الدستورية ، وصوتنا ضد إحالة استجواب الفهد إلى التشريعية .
وذكر الغانم أن هناك سؤالاً يحتاج إلى جواب كيف تصوت ضد إحالة مساءلة الرئيس ، ولا تصوت ضد إحالة استجواب الفهد؟ أحد النواب برر موقفه بأنه لا يريد أن يحسب مع أجندة الرئيس ، إذاً أنت ليس صاحب مبدأ ، وتتبع الأجندات ، وإذا تغير الوزير المستجوب تتغير المواقف .
واستغرب الغانم موافقة بعض النواب على إحالة استجواب الفهد إلى التشريعية قبل أن يقدم أسباب الإحالة ، إذ وعدهم بإرسال المذكرة اليوم، الفهد حريص ، يعني أنهم صوتوا قبل معرفة الأسباب ، وما ندري ما هو موقفهم إن لم يقتنعوا بالأسباب ؟
وأوضح الغانم أن هناك رسالة عن نتيجة التصويت مفادها أن هناك 27 نائباً صوتوا ضد الإحالة، ومنطقياً لو كان الأمر على سحب الثقة لسحبت منه، والمواقف ستسجل ، ولا تراهنوا على نسيان الشعب الكويتي ، لأنه يتذكر ولا ينسى .
وأكد الغانم أن مواقفنا ثابتة في كتلة العمل الوطني ، ونحيي النواب الذي رفضوا إحالة الاستجواب إلى التشريعية ، وبدلاً من مقولة أن طويل العمر أحمد الفهد زين ، والرئيس مو زين ، وقلنا منذ البداية أن هذا استجواب كشف تسلل .
وفي سؤال وجه إليه بشان لماذا طلب الفهد الإحالة إلى التشريعية رغم إعلانه الاستعداد غير مرة رد الغانم : هذا السؤال يجب أن يوجه إلى الفهد نفسه، وبالأمس استمعت إلى كلامه ، ولم أفهم شيئاً ، ومن فهم عليه أن يبلغني ، الفهد ذكر أن هناك محورين غير دستوريين ، ومع ذلك طلب بإحالة الاستجواب برمته إلى التشريعية ، وهناك استجواب قيل عنها غير دستورية ، واعتلى الوزراء المنصة ، وزير الداخلية السابق الشيخ جابر الخالد قدم له أكثر من استجواب وقال أنها غير دستورية واعتلى المنصة .
وأفاد الغانم بأننا وفي جلسة اليوم كشفنا بعض أركان دولة أحمد الفهد ، وهناك من نكشفهم في الاستجواب ، والشعب الكويتي سيكشفهم أيضاً ، هناك وكالات إخبارية معارضة تمدح الفهد ؟ وسائل إعلام تعارض الكل ما عدا الفهد ؟
وخلص الغانم إلى القول كان بإمكان الفهد اعتلاء المنصة على محورين ما دام يقول أن هناك محوريين غير دستوريين .
متسائلاً : لماذا أحال الاستجواب بالكامل إلى التشريعية ، خصوصاً أن المساءلة قابلة للتجزئة ، وهو أمر يخص الوزير المستجوب .

 

=================

تحديث12) استجواب الفهد للتشريعية بـ 35 عضوا
الغانم يصف الفهد بـ’راعي النحشة’، والفهد يرد: من هرب من ديوان الحربش، والغانم: استريح يالله، احترمناك زيادة، اصعد وطبق خطة مدير ‘أمنك’ والصرعاوي: ذمتك مشكوك فيها، وأنت مشروع حكم فاشل، والفهد يرد: لن أصل الى مستوى الرد الذي تريدونه في القاعة

 

رد الشيخ أحمد الفهد على وصف النائب مرزوق الغانم له بأنه راعي ‘النحشة’ بأن من انحاش هو من ترك زميله النائب عبدالرحمن العنجري في ديوان الحربش، وهرب.

ووافق المجلس على طلب إحالة استجواب الشيخ أحمد الفهد غلى اللجنة التشريعية، وذلك بموافقة 35 عضوا، ومعارضة 27 نائبا، وامتناع نائب، على ان تقدم اللجنة تقريرها بعد أسبوعين.

وأكد الفهد أنه سيقوم صباح غد بتقديم مذكرة للرئاسة يوضح فيها المثالب والشبهات الدستورية في استجوابه.

وقال الغانم مجددا للفهد: أرجو ان تصعد المنصة، وإلا سيتم تغيير لقبك من راعي الحرشا، إلى راعي النحشة.

وأمر رئيس مجلس الأمة جاسم الخرافي حرس المجلس بإخلاء القاعة من الحضور بعد تصفيق حاد.

وقال نائب رئيس مجلس الأمة عبدالله الرومي ان استجواب الفهد نوقش فعلا برأيه، وفي ما يتعلق باستجواب باقر، واحالته للتشريعية لأنه تعلق بقضية منظورة أمام القضاء.

وأبدى النائب سعدون حماد استغرابه من تغير مواقف بعض النواب من مجلس لآخر، وقال: النائب هو نفسه قبل وبعد الرئاسة وسبق ان وافق أحمد السعدون على احالة استجواب في عام 1982 الى المحكمة الدستورية، والسؤال هل يجوز احالة استجواب باقر لانه من جماعتهم واليوم يرفضون أليست مفارقة.

وقال النائب د.وليد الطبطبائي ان هذا مجلس، هو مجلس العجايب، وإذا أكمل 4 سنوات ستحدث كوارث، والحكومة تمارس الهروب وتفرغ الدستور من محتواه ولا خانه للمجلس دون اسنان، ودون استجوابات ولم يبق الا ان نكون ادارة حكومية ناخذ معاشات ونقعد في بيوتنا.

وقال النائب حسين القلاف ان الوضع السياسي في الكويت مثل الأكلة الفلسيطينية ‘مقلوبة’، مضيفا بقوله: الوضع السياسي أصبح ‘مقلوبة’ بتصنيف النواب حسب قناعاتهم في التصويت مع أو ضد الإحالة للتشريعية رغم أنه حق دستوري.

وواصل النائب مرزوق الغانم هجومه على الشيخ احمد الفهد، وقال في رده على الفهد: يالله عاد استريح، واصعد منصة الإستجواب، احترمناك زيادة، يالله اصعد وطبق الخطة اللي عطاك إياها مدير ‘أمنك’، في ما رد الفهد مجددا بقوله: الإستجواب هدفه نسف تاريخي.

قال النائب أحمد السعدون ان استجواب الفهد يجب ان يناقش، مبديا رفضه ضد طلب إحالته للجنة التشريعية.

وأضاف السعدون بقوله: اداة الإستجواب تعطل حاليا، وفي هذه الحالة سنقدم استجوابا عند كل إحالة، وبسبب سوابق تمت في هذا المجلس، فنحن نعيش تفريغا للدستور، وقد تحفظت على إحالة استجواب الوزير السابق أحمد باقر للجنة التشريعية، وهذه هي النتيجة، ولايمكن ان يساءل وزير عن أعمال حكومة سابقة ولكن شريطة عدم استمرار هذه الأعمال.

وتعليقا على حديث السعدون، قال وزير الدولة لشئون مجلس الوزراء علي الراشد ان حديث السعدون إقرار بحق الحكومة في الإحالة للتشريعية، مضيفا بقوله: حددوا لنا الجهة التي ترونها لبت مدى دستورية الإستجوابات.

وقال الشيخ أحمد الفهد ردا على هجوم النائبين الصرعاوي والغانم :لا أريد ان يسجل في تاريخي اني كسرت الدستور، وانا أحب اهل الكويت ولوحجيت فيهم على رأسي ما أوفيهم حقهم من قال اني ما أحبهم، ولكني لن أصل الى مستوى الرد الذي يريدونه في القاعة، يمكن أقول ذلك في الملعب وليس في قاعة عبدالله السالم.

وقال النائب مرزوق الغانم ‘اشهد ان الوزير الشيخ أحمد الفهد لا يجرح أحد، لكنه يملك كل الوسائل التي تدوس في بطون وكرامات الناس’، فيما طالب النائب عادل الصرعاوي الوزير الفهد بأن يصعد منصة الإستجواب، ويبرهن ان ذمته المالية نظيفة، وان لا يتغنى بالذهاب إلى ديوان المحاسبة لتبرير ذمته المالية.

وقال الشيخ أحمد الفهد أنه لديه استعداد لصعود منصة الإستجواب، وسيواجه الإستجواب إذا ثبت دستوريته وشرعيته.

وردا على اتهامه بالهروب من مواجهة الإستجواب، قال الفهد ان بعض ‘النعوت’ سيتجاوزها، وما طلبه من اجراء احالة الاستجواب هو شجاعة على حد قوله.

وأضاف الفهد بقوله: الوقوف على المنصة أمر معتاد، ولكن وقوفي هو للدفاع عن الدستور، مستشهدا بقوله:ولا أحد يشك في النواب عبدالله الرومي وعبدالله النيباري وناصر الصانع والوزير محمد البصيري والنائب مشاري العصيمي حيث ان جميعهم صوتوا بالموافقة على إحالة استجواب الوزير السابق أحمد باقر إلى اللجنة التشريعية وهذه شجاعة في تأصيل الدستور على حد قوله.

ورفع رئيس مجلس الأمة جاسم الخرافي الجلسة مؤقتا لمدة ربع ساعة، بعد سلسلة من الإعتراضات سجلها النائب عادل الصرعاوي تجاه الوزير الفهد، حيث اتهمه بأن مشروع حكم فاشل على حد قوله، وذمته مشكوك فيها، في ما أكد الوزير الفهد أنه تحمل التجريح والضرب، والهروب ليس من طبعه، مبينا أحقيته بطلب إحالة استجوابه إلى اللجنة التشريعية وقام بعض الحضور بالتصفيق، مما دعا الرئيس الخرافي لرفع الجلسة مؤقتا.

وعلى هامش رفع الجلسة، وجه الخرافي تحذيرا شديد اللهجة للجمهور، وقال: بناءا على طلب النواب راح أسامح الجمهور، ونحن في مؤسسة ديمقراطية، وليس ملعب كرة قدم، وأقسم بالله  سأخرج كل الجمهور من القاعة لو تكرر ذلك.

وطلب نائب رئيس الوزراء للشئون الإقتصادية وزير الدولة لشئون التنمية والإسكان الشيخ أحمد الفهد إحالة استجوابه إلى اللجنة التشريعية.

وواجه ذلك اعتراضا من النائب عادل الصرعاوي موجها حديثا للوزير الفهد: هذا الهروب الثالث،  قولي شو خايف منه ؟.

وأدى النائب الاول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الشيخ جابر المبارك اليمين الدستورية ، وذلك في افتتاح الرئيس جاسم الخرافي للجلسة صباح اليوم .

من ناحيته هنأ رئيس مجلس الامة جاسم محمد الخرافي سمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح والشعب الكويتي بنجاح الفحوصات الطبية التي اجراها سموه اخيرا في أحد المستشفيات في المملكة المتحدة.
وقال الخرافي في جلسة مجلس الامة العادية اليوم ‘تلقينا ببالغ الغبطة والسرور يوم أمس نبأ نتائج فحوصات سمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد التي اجراها أخيرا والتي تكللت ولله الحمد بالنجاح’.
واضاف ‘باسمي وباسمكم جميعا لا يسعنا الا ان نتوجه بالحمد والشكر الى العلي القدير الذي طمأن قلوبنا جميعا على صحة سموه وندعوه جميعا سبحانه تعالى ان يديم على سموه موفور الصحة والعافية وان يرجعه سالما معافى الى وطنه وشعبه ويصون سموه ذخرا للكويت وقائدا لأهلها اللهم آمين’.
من جانبه نقل سمو الشيخ ناصر المحمد الاحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء الى المجلس تحيات سمو الامير الى الجميع قائلا ‘ابلغني سموه ان ابلغ تحياته الى الجميع والى الاخوة الكرام رئيس واعضاء المجلس’.
واضاف ‘ويطمئنكم سموه ان صحته جيدة ولله الحمد وسيكون معنا في القريب العاجل ان شاء الله’.

 

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: