تحذير شركة كوهين تجمع معلومات عن سكان الكويت و تراقب تحركاتهم –

تحذير شركة كوهين تجمع معلومات عن سكان الكويت و تراقب تحركاتهم –

تحذير من انتهاك خصوصية الكويتين على يد احد شركات الوقود

اعلنت احد شركات الوقود انها ستقوم بالتعاون مع الهيئة العامة للمعلومات المدنية لاستخدام البطاقة المدنية في الدفع و تعبئة الوقود لكن يغيب عن الكثير خطورة الموافقة على هكذا اجراء من قبل الهيئة العامة للمعلومات المدنية لشركة وقود لما فيه من انتهاك للخصوصية حيث ان كل مالك سيارة سيتم تخزين معلوماته الشخصية اسمه و عمره وعنوانه و نوع سيارته و من خلال اتساع قاعدة البيانات المخزنة يمكن معرفة افراد العائلة للمستهلك من خلال الاسم العائلي للفرد و الاطلاع على اسماء جميع افراد العائلة ذكور و اناث الذين يتزودون بالوقود فمن خلال اسم الاب و العائلة يمكن معرفة الابناء الذين خزنة معلوماتهم في شركة الوقود و زوجاته و عنوانهم و اسمائهم و سيارتهم و تحركاتهم و تنقلاتهم والمحيط الجغرافي الذي يتنقلون فيه بالوقت و اليوم من خلال تحديد المحطات التي يتزود فيها المستهلك من الوقود لتتكون قاعدة بيانات ضخمة لجميع الكويتيين و هذا يعد انتهاك للخصوصية الشخصية لما تحوية البطاقة المدنية من بيانات شخصية ومعلومات و تصبح البياناتك الشخصية متاحة لكل من هب ودب .
ان في الدول المتقدمة هناك قانون حمايةالخصوصية لعام 1974 Privacy Act
لذلك نتمنى من اعضاء مجلس الامة المبادرة لمطالبة الحكومة لمنع الهيئة العامة للمعلومات المدنية و الشركة و ادراك خطورة هذا الامر على انتهاك خصوصية الشعب الكويتي و معرفة معلوماته الشخصية و تنقلاته و عائلته من خلال استخدام البطاقة المدنية في التزود بالوقود و يعد ذلك اختراق امني للبلد فمن خلال ديسك صغير يرسل الي ايران يحوي جميع المعلومات التي تم تخزينها عن طريق الشركة.

=====

شركة كوهين تخترق خصوصية الكويتين لتكوين قاعدة بيانات لجميع سكان الكويت و مراقبة تحركاتهم وتنقالاتهم من خلال البطاقة المدينة وهذا امر فيه انتهاك للخصوصية الشخصية
Violation of Personal Privacy

قانون حماية الخصوصية لعام 1974 Privacy Act

http://www.epic.org/privacy/

===========

سابين لك كيف يمكن مراقبة تنقلاتك و تحركاتك باليوم و الساعة

البطاقة المدنية مسجل فيها اسمك و عمرك و عنوانك و عندما تذهب للتزود من منطقة المنصورية مثلا ستخزن معلومة عنك انك تزودت بالوقود اليوم و الساعة من محطة المنصورية و في نهاية الاسبوع مثلا ذهبت الي منطقة الخيران و تزودت من محطة الوقود في الخيران سيسجل ذلك و من خلال البيانات التي تجمع خلال شهر مثلا فيمكن معرفة تنقلاتك من خلال اماكن محطات الوقود التي تزودت منها بالوقود و من خلال المعلومات المخزنة مثلا خلال سنة سيمكن رسم خريطة لتنقلاتك و مراقبتها.

===========

تعليقات

##
نقدر ما نعبي بالبطاقه و ندفع كاش كالعادة !!!
###

كوهين يسيطر على غالب محطات الوقود في الكويت و بما انه المزود المسيطر و المحتكر على محطات الوقود في الكويت سيجبرك على استخدام البطاقة المدنية والا لن يقوم بتعبئة الوقود لسيارتك يعني غصبا عنك تعطيه البطاقة المدنية و الا ما كو بنزين.

هذه احد مخاطر الاحتكار و السيطرة على الشركات الذي حذر منه الكثير من المخلصين كيف يسمح لكوهين بالسيطرة على شركتين للوقود و احتكار غالب محطات الوقود في الكويت كانه يقول لن يحرك كويتي سيارته مالم يدفع لي وقودها و هذه رمزية على السيطرة على الكويت.

هناك قانون لمنع الاحتكار في وزار التجارة لماذا لم يفعل

متى تصحون يا بني صامت

=============

##
اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المحقق
التحويل من البنك للبطاقه ثم الشركه
هذا تحويل نقود مو معلومات شخصيه
###

توجد خدمة الدفع المسبق و الان اضيفت خدمة جديدة بالتعاون مع الهيئة العامة للمعلومات المدنية لاستخدام البطاقة المدنية في عملية الدفع
==========

##ا
قتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عزوز الاقرع
يعني الى هذا الحد الاستخفاف بالعقل يا كاتب الموضوع؟
###

اين الاستخفاف في الموضوع البطاقة المدنية ستستخدم في عملية الدفع و ستقوم الشركة في تخزين معلوماتك الشخصية الاسم و العمر و العنوان لديها و كل مرة ستقوم بالتزود بالوقود ستقدم بطاقتك المدينة الي عامل المحطة ليدخل في الجهاز معلومات بطاقتك و سيخزن حينها الجهاز موقع المحطة التي تزودت منها بالوقود بالساعة و اليوم .

=======

##
اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سليل الجود
اذا الخريجين من ضباطنا بالجيش والحرس والشرطه
تنشر اسماءهم بالجرايد فى سابقه لا تحدث الا بالكويت
لا واماكن عملهم وتنقلاتهم كل شى تنشره الحكومه بالصحف
اسرار الدوله الامنيه تكشفها الحكومه
###

و هذا اعتراف منك بمدى الانكشاف الذين نعيشه ولذلك الدور علينا الي لفت الانظار الي مكامن الاخطاء لمعالجتها بدل السلبية و التحجج بالاهمال الحاضل في كل مكان و كل مواطن صالح عليه ان يؤدي دوره في التوجيه و يعدها ياتي دور الحكومة واعضاء مجلس الامة .

========

##
اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Q8IA
اى زحف واى خرابيط كل شركه بديره تشتغل على البطاقات المدنيه وقفت على محطات البانزين
###

شوف دعاية البانزين في التلفزيون وراح تفهم

##
اقتباس
1- ان استخدام البطاقه اختياري وليس اجباري لكي تكون هناك قاعده بيانات لجميع المواطنيين
###

كوهين يسيطر على غالب محطات الوقود في الكويت و بما انه المزود المسيطر و المحتكر على محطات الوقود في الكويت سيجبرك على استخدام البطاقة المدنية والا لن يقوم بتعبئة الوقود لسيارتك يعني غصبا عنك تعطيه البطاقة المدنية و الا ما كو بنزين.
هذه احد مخاطر الاحتكار و السيطرة على الشركات الذي حذر منه الكثير من المخلصين كيف يسمح لكوهين بالسيطرة على شركتين للوقود و احتكار غالب محطات الوقود في الكويت كانه يقول لن يحرك كويتي سيارته مالم يدفع لي وقودها و هذه رمزية على السيطرة على الكويت.
هناك قانون لمنع الاحتكار في وزار التجارة لماذا لم يفعل

##
اقتباس
2-اساسا البلد مخترقه اساسا وليس هناك داعي للقيام بجمع البيانات فاي موظف بسيط بالمعلومات المدنيه او شركات الاتصالات يمكنه ان يستخرج معلومات لاي شخص بالاضافه اسماء الناخبين التي توزع كل موسم انتخابي ومعروف من يستخرجها
###

و هذا اعتراف منك بمدى الانكشاف الذين نعيشه ولذلك الدور علينا الي لفت الانظار الي مكامن الاخطاء لمعالجتها بدل السلبية و التحجج بالاهمال الحاضل في كل مكان و كل مواطن صالح عليه ان يؤدي دوره في التوجيه و يعدها ياتي دور الحكومة واعضاء مجلس الامة .
ثانيا الهيئة العامة للمعلومات المدنية جهة حكومية و لديهم وسائل لمنع ذلك من داخل الهيئة لكن المشكلة عندما تكون المعلومات لدي شركات الوقود اما شركات الاتصال فهناك 3 شركات اتصال فلا تشمل غالب الكويتين بعكس شركة الوقود هي تملك غالبية المحطات و تكاد تكون المحتكرة لمحطات الوقود في الكويت اما كشوف الناخبين ليس كل الكويتين مسجلين في كشوف الانتخابات .
ثالثا عندما نتكلم من ناحية فنية نجد انه من خلال قاعدة البيانات او المعلومات التي ستخزنها الشركة
سيتم تخزين الاسم و العمر و العنوان و التلفون و نوع السيارة و رقمها و كذلك يمكن تحديد و تتبع تنقلات و تحركات العميل و محيطه الجغرافي الذي يتنقل به و كذلك اضافة الي امكانية اظهار كشف لافراد العائلة ذكور واناث المسجلين في خدمة تعبئة الوقود بالبطاقة المدنية لدي الشركة .

##
كتب العضو آري
دفعو كاش و خلاص
###

كوهين يسيطر على غالب محطات الوقود في الكويت و بما انه المزود المسيطر و المحتكر على محطات الوقود في الكويت سيجبرك على استخدام البطاقة المدنية والا لن يقوم بتعبئة الوقود لسيارتك يعني غصبا عنك تعطيه البطاقة المدنية و الا ما كو بنزين.
هذه احد مخاطر الاحتكار و السيطرة على الشركات الذي حذر منه الكثير من المخلصين كيف يسمح لكوهين بالسيطرة على شركتين للوقود و احتكار غالب محطات الوقود في الكويت كانه يقول لن يحرك كويتي سيارته مالم يدفع لي وقودها و هذه رمزية على السيطرة على الكويت.
هناك قانون لمنع الاحتكار في وزار التجارة لماذا لم يفعل

##
وبلاش نظريات مآمره و خيال علمى …
###

نحن نتكلم من ناحية فنية وكيف يمكن انه من خلال قاعدة البيانات او المعلومات التي ستخزنها الشركة
سيتم تخزين الاسم و العمر و العنوان و التلفون و نوع السيارة و رقمها و كذلك يمكن تحديد و تتبع تنقلات و تحركات العميل و محيطه الجغرافي الذي يتنقل به و كذلك اضافة الي امكانية اظهار كشف لافراد العائلة ذكور واناث المسجلين في خدمة تعبئة الوقود بالبطاقة المدنية لدي الشركة .

##
اقتباس
على قولت امي الله يحفظها يا بنيتي احنا الظاهر بياناتنا موجوة حتى في ايران بالتفصيل
الديرة صج ضايعه والا الناس تبالغ ؟
###

هذا دليل لمدى الانكشاف الذي نعيشه و اصبح معروفا لعامة المواطنين و دورنا لفت الانظار الي مكامن الاخطاء لمعالجتها بدل السلبية و التحجج بالاهمال الحاصل في كل مكان و كل مواطن صالح عليه ان يؤدي دوره في التوجيه و يعدها ياتي دور الحكومة واعضاء مجلس الامة .

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: