الرد على الاثناعشري عن تواتر القرآن

الرد على الاثناعشري عن تواتر القرآن

اولا في عقيدة علماء الشيعة ان القرآن محرف و ان القرآن الصحيح
اخفاه سيدناعلي و القرآن الصحيح مع المهدي

فمن اين اتى تواتر القرآن عند الشيعة

ثاينا تقول ان الكشائي شيعي

نقول ان الاسماعيلية شيعة و الزيدية شيعة و الاثناعشرية شيعة

و معلوم ان الاثناعشرية يكفرون الزيدية والاسماعيلية

السؤال
الكسائي من اي شيعة زيدي اسماعيلي او اثناعشري

ثالثا

هات الدليل ان الكسائي شيعي من كتب الشيعة مع ذكر النص و المصدر

=============
============

الخلاصة ليس لديك دليل على ادعائك ان الكسائي وعاصم شيعة

اقتباس

الشيخ الطوسي أدرج الإمام حفص مثلاً في أصحاب الصادق من رجاله ، ناهيك عن كونهم كوفييين وغير ذلك من القرائن ككونهم يروون -بأسانيد عالية- ما يقرأؤون عن علي من طريق السلمي وغير ذلك ..

الشيعة الاثناعشرية يكفرون صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم
فما بالك من دونهم
و الخوئي يقول ان الصحبة لاتعني التوثيق
فقد ذكر الخوئي ان قول من اصحاب الصادق لاتعني الوثوقية, لان فيهم من هو غير الشيعي اصلا

ذكر الطوسي أن ( أحمد بن الخصيب ) من أصحاب الهادي مع أنه ( ناصبي ) .

اضافة ان القرآن الصحيح اخفاه سيدنا علي عن الصحابة و القرآن الصحيح مع المهدي في سرداب الغيبة فمن اين جاء الشيعة بتواتر القرآن و القرآن اخفاه سيدنا علي وهو مع المهدي في السرداب منذ 1100عام و ترك الشيعة في حيص بيص
فلاقرآن و السنة ضاعت بسبب التقية وليس لديكم رويات صحيحة عن النبي بل حتى عن الائمة واين العترة التي يدعون انهم يتمسكون بها و الامام غائب منذ 1100 عام في سرداب الغيبة و زرارة الذي ياخذون دينهم منه ضرط في لحية الامام الصادق ولعنه الائمة
بعد ذلك نقول من اين ياخذ الشيعة دينهم
فلاقرآن و لاسنةورواة ملعونون و لا امام لانه غائب في السرداب منذ 1100عام

==================
==================

حتى عمار احتار : فقد ذكر الكشي صاحب كتاب معرفة أخبار الرجال حديث قال: “قال أبوجعفر الباقر عليه السلام: ارتد الناس إلا ثلاثة نفر، سلمان وأبوذر والمقداد، قال: قلت: فعمار؟ قال: قد كان حاص حيصة ثم رجع، ثم قال أبو جعفر الباقر عليه السلام: إن أردت الذي لم يشك ولم يدخله شيء فالمقداد، وأما سلمان فإنه عرض في قلبه عارض.. وأما أبوذر فأمره أمير المؤمنين بالسكوت ولم يكن تأخذه في الله لومة لائم فأبى أن يتكلم”. معرفة أخبار الرجال (رجال كشي) ص8 لمحمد بن عمر الكشي.
=====
سلسلة أسماء الصحابه المنتجبين الغادرين الخائنين لأمير المؤمنين علي !

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=122581
اقتباس

##

وكذا الأمر في أم سلمة وخزيمة وأبي التيبهان وعشرات غيرهم رضوان الله تعالى عليهم ..
###

عدد الصحابة 114 الف
كم عدد الصحابة الذين لم يكفرهم الشيعة
اقتباس

##
أخرج البخاري أن النبي قال -أو كما قال- : الصحابة في النار ، ارتدوا على أعقابهم القهقرى ، سيمنعون في الحوض ، لن ينجو منهم إلا كهمل النعم .

وقد قال جماعة من علماء أهل السنة (كما ذكر ابن حجر في الفتح) أن الارتداد على الاعقاب هنا ما يتناول المعصية وليس الردة عن العقيدة فقط ..
فلماذا تجر باؤكم دون بائنا ..
###

شبهة حديث الحوض :

حديث الحوض فيه أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم يقول : يَرِدُ علي رجال أعرفهم ويعرفونني فيذادون عن الحوض – يعني حوض النبي يوم القيامة – فأقول أصحابي أصحابي فيقال : إنك لاتدري ما أحدثوا بعدك 1 ولهذا الحديث روايات أخرى فيه أن النبي صلى الله عليه وسلم يقول: فأقول سحقاً سحقاً 2هؤلاء الذين يذادون عن الحوض من هم ؟ قالوا هم أصحاب النبي صلى الله عليه وآله وسلم , وإذا كان الأمر كذلك فلا يجوز لكم أن تثنوا على أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم وهم في الأصل يذادون عن الحوض ويقول النبي صلى الله عليه وسلم عنهم سحقا سحقاً .. فنقول مستعينين بالله تبارك وتعالى :

أولاً أن المراد بهؤلاء الصحابة المنافقون وذلك أن المنافقين كانوا يظهرون الإسلام للنبي صلى الله عليه وسلم كما قال الله جل وعلا { إِذَا جَاءكَ الْمُنَافِقُونَ قَالُوا نَشْهَدُ إِنَّكَ لَرَسُولُ اللَّهِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ إِنَّكَ لَرَسُولُهُ وَاللَّهُ يَشْهَدُ إِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَكَاذِبُونَ 1 }3 ..
وقد يقول قائل إن النبي صلى الله عليه وسلم كان يعرف المنافقين فنقول نعم كان يعرف بعضهم ولم يكن يعرفهم كلهم ولذلك قال الله تبارك وتعالى لنبيه محمد صلى الله عليه وسلم {وَمِمَّنْ حَوْلَكُم مِّنَ الأَعْرَابِ مُنَافِقُونَ وَمِنْ أَهْلِ الْمَدِينَةِ مَرَدُواْ عَلَى النِّفَاقِ لاَ تَعْلَمُهُمْ نَحْنُ نَعْلَمُهُمْ }4 فبين أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم لا يعلم جميع المنافقين وكان يظن أن أولئك من أصحابه وليسوا كذلك بل هم من المنافقين .

ثم الشيء الثاني أن المراد بهم الذين إرتدوا بعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم ومعلوم أنه بعد توفي النبي صلوات الله وسلامه عليه إرتد بعض العرب .. إرتدوا عن دين الله تبارك وتعالى حتى قاتلهم أبو بكر الصديق مع الصحابة رضي الله عنهم أجمعين وسميت تلك الحروب بحروب الردة , فقالوا المراد بالذين قال عنهم النبي صلى الله عليه وسلم سحقاً سحقاً هم الذين أرتدوا بعد وفاته صلوات الله وسلامه عليه .

على الأول أو على الثاني لا يدخل أًصحاب النبي صلى الله عليه وسلم في هذا الأمر لماذا ؟ لأننا في تعريف أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ماذا نقول ؟ ..
نقول كل من لقي النبي صلى الله عليه وسلم مؤمناً به ومات على ذلك .

فإذا قلنا أنهم هم المنافقون فالمنافقون لم يؤمنوا بالنبي يوماً صلوات الله وسلامه عليه , وإذا قلنا هم المرتدون فالمرتدون لم يموتوا على الإسلام .. فهؤلاء لا يدخلون في تعريف أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم .

وأما إذا قصدوا أن الصحابة كل من رأى النبي صلى الله عليه وسلم فيدخل أبو جهل في الصحابة وأبو لهب وأمية بن خلف وأبي بن خلف والوليد بن عتبة وغيرهم من المشركين يدخلون في أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ونحن لا نقول بذلك أبداً .. ولكن نقول أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم أبو بكر وعمر وعثمان وعلي وطلحة والزبير وأبو عبيدة وسعد بن أبي وقاص وسعد بن معاذ ومعاذ بن جبل وأُبي بن كعب وزيد بن ثابت وعبد الله بن مسعود وعبدالله بن عمر وعبد الله بن العباس وعبد الله بن عمرو بن العاص وفاطمة وعائشة والحسن والحسين وغيرهم كثير .. هؤلاء هم أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم , فمن من هؤلاء كان منافقاً ومن من هؤلاء إرتد عن دين الله تبارك وتعالى بل كل هؤلاء آمنوا بالرسول صلى الله عليه وآله وسلم ولقوه وماتوا على ذلك والعلم عند الله تبارك وتعالى .

فالقصد أن الجواب الأول أن قول النبي صلى الله عليه وسلم سحقاً سحقاً هو للمنافقين الذين كانوا يظهرون الإسلام ويبطنون الكفر وما كان النبي صلى الله عليه وسلم يعلمهم , أو هم الذين إرتدوا بعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم وكانوا أصلاً من المسلمين ثم إرتدوا وتركوا دين الله جل وعلا .

وهناك جواب ثالث وهو أن المعنى كل من صحب النبي صلى الله عليه وآله وسلم ولو لم يتابعه , وإن كان النبي يعلم ذلك كعبد الله بن أبي بن سلول وهو كما هو معلوم رأس المنافقين وهو الذي قال : لإن رجعنا إلى المدينة ليخرجن الأعز منها الأذل , وهو الذي قال ما مثلنا ومثل محمد وأصحابه إلا كما الأول سمن كلبك يأكلك . فهذا سماه النبي صلى الله عليه وسلم من أصحابه فيكون هذا هو المقصود ولذلك إن تعريف الصحابة بأنه كل من لقي النبي مؤمناً به ومات على ذلك تعريف متأخر وأما كلام العرب كل من صحب الرجل فهو من أصحابه مسلماً أو غير مسلم متبع له أو غير متبع هذا أمر آخر . ولذلك لما قال عبد الله بن أبي بن سلول كلمته الخبيثة ليخرجن الأعز منها الأذل قام عمر إلى النبي صلى الله عليه وسلم لما بلغته هذه الكلمة قال : يا رسول الله دعني أضرب عنق هذا المنافق , فقال صلى الله عليه وسلم : لا يا عمر لا يقول الناس إن محمد يقتل أصحابه 5, فسماه من أصحابه صلوات الله وسلامه عليه وهو رأس المنافقين , فهو غير داخل فالذين نحن نسميهم صحابة رضي الله عنهم وأرضاهم .

كذلك قد يكون المقصود بالأصحاب أي من صحب النبي صلى الله عليه وسلم على هذا الدين ولو لم يرى النبي صلى الله عليه وسلم فندخل نحن في هذا المسمى ولذلك جاءت بعض روايات الحديث أمتي أمتي 6 بدل أصحابي فنكون من أمته صلوات الله وسلامه عليه , وقد يقول قائل كيف وقد جاء في الحديث أعرفهم ويعرفونني 7 فنقول أنه قد بين النبي صلى الله عليه وسلم أنه يعرف أمته بآثار الوضوء صلوات الله وسلامه عليه .

ولنا سؤال هنا لو جاءنا النواصب , والنواصب هم الذين يبغضون آل بيت النبي صلى الله عليه وسلم يبغضون علياً وفاطمة والحسن والحسين وغيرهم من آل بيت النبي صلى الله عليه وآله وسلم , وقالوا هؤلاء الذين إرتدو وهؤلاء الذين يذادون عن الحوض هم علي والحسن والحسين كيف تردون عليهم ؟؟!
الرد عليهم بأن نقول لهم ليسوا من هؤلاء بل هؤلاء جاءت فيهم فضائل ..
فنقول أبو بكر وعمر وعثمان وأبو عبيدة جاءت فيهم فضائل فما الذي يخرج علياً ويدخل أبا بكر وعمر !!
فالقصد إذاً أن حديث الحوض لا يشمل أصحاب النبي صلى الله عليه وآله وسلم .

 

ــــــــــــــ
[1] صحيح البخاري , كتاب التفسير , باب كما بدأنا أول خلق نعيده , رقم 4740 , كتاب الفتنة , باب قول الله واتقوا فتنة , رقم 7049 , صحيح مسلم كتاب الطهارة حديث رقم 37 .
[2] صحيح البخاري , كتاب الفتنة , باب قول الله واتقوا فتنة رقم 7051 , صحيح مسلم كتاب الطهارة حديث 39
[3] سورة المنافقون آية 1 .
[4] سورة التوبة آية رقم 101 .
[5] صحيح البخاري كتاب التفسير , باب قوله لئن رجعنا إلى المدينة رقم 4907 , صحيح مسلم كتاب البر والصلة والآداب باب نصر الأخ ظالما أو مظلوما رقم63 .
[6] صحيح البخاري , كتاب الفتنة , باب قول الله واتقوا فتنة , رقم 7048 بلفظ أمتي دون تكرار .
[7] صحيح البخاري , كتاب الفتن , باب قول الله واتقوا فتنة , رقم 7050 , وكتاب الرقاق باب : في الحوض رقم 6583 .

==========
==========
شيعي وليس رافضي اثنى عشري
حتى الخوارج الذين خرجوا على علي علي وقتله احدهم ابن ملجم شيعي خارجي
ثانيا ابان
ولا يؤمن بان القرآن الصحيح مع المهدي في سرداب الغيبة

مع ملاحظة ان
الشيعة الاثناعشرية
يكفرون الشيعة الاسماعيلية
و الشيعة الزيدية
الذين يؤمنون ببعض ائمة الاثناعشرية
فمابالك ابان
الذي لايؤمن بالامامة الاثناعشرية

==========
==========

الشيخ الشيعي الملقب بالشهيد الثاني لولا أهل السنة لبطل تواتر القرآن إذ لم يقم بضبطه غيرهم في سائر الاعصار
كتاب رسالة في العدالة -
(الشهيد )الثاني الشيخ زين الدين بن علي العاملي

ج1- ص 231

مسألة – 72 -: هل يجوز تقليد المخالف والفاسق في القرآن والقراءة بنقلهم في الصلاة أم لا؟

الجواب: القراءة العشر متواترة، والمخالف من الجملة الخبرين بالتواتر ولو لا الرجوع إليهم في ذلك لبطل تواتر القراءات، إذ لم يقم بضبطه غير هم غالبا في سائر الاعصار.

منقول من العضو ابن الخطاب

About these ads

أضف تعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. تسجيل خروج   / تغيير )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


تابع

Get every new post delivered to your Inbox.

Join 29 other followers

%d bloggers like this: