ملف مصر جرائم جمال عبدالناصر و أكاذيب هيكل / اسرائيل

ملف جمال عبدالناصر

==========

عبدالناصر سبب الانفصال بين مصر و السودان و هزيمة 1967 ومقتل 120 الف مصري في اليمن

http://bit.ly/Kezz06

جلال كشك في كتابه ( ثورة يوليو الأمريكية ) وهو بعنوان ( التاريخ البلاستيك و هيكل )

http://bit.ly/JWZ3RY

جمال عبدالناصر الظالم المستبد / مَاذَا بَقِيَ للمِصْرِيينَ من حق فِي بلدهم مِصْرالمحْرُوسَة فِي عَهْدِ حكم العَسْكرِ الظَّالِمِ المُسْتَبِد؟؟

http://bit.ly/Ky3NyJ

جمال عبدالناصر الخديعه الكبرى التي وقع فيها الجهله

http://bit.ly/JpHN7D

جمال عبد الناصر اخطاء و هزائم و مذكرات يوسف القرضاوي و زينب الغزالي

http://bit.ly/L4j8m2

فشل عملية غسل سمعة أشرف مروان من تهمة التجسس لصالح إسرائيل / زوج ابنة جمال عبدالنلصر

http://bit.ly/J24hYM

عبد الناصر وعلاقاته الخفية “ورجال نظامه بالموساد والمخابرات المركزية الأمريكية ومن بينهم محمد حسنين هيكل،

http://bit.ly/JXp43c

عن علاقة عبد الناصر بالأمريكان / موقف عبدالناصر من اسرائيل / جلال كشك

http://tinyurl.com/86zbzk5


صلاح عبدالحكيم عامر يروي بالأدلة حكاية موت المشير: أبي لم ينتحر… لقد دسّ له عبدالناصر سم الإكونتين

http://bit.ly/Ko0whp

ملامح رئيسية في شخصية الرجل الصنم جمال عبدالناصر

http://tinyurl.com/cjkj9cr

تحطيم تمثال جمال عبدالناصر في بنغازي

http://bit.ly/JXcpgZ

ملف هيكل

=======

هؤلاء يردون على أكاذيب هيكل وتزييفه للوعي ولتاريخ مصر

http://bit.ly/Ko3thR

محمد حسنين هيكل بين الحقيقة وتزييف التاريخ اللواء جمال حماد.. يصحح روايات هيكل للتاريخ

http://bit.ly/JljL07

عبد الله كمال رئيس تحرير روز اليوسف يكتب عن هيكل ابو هزيمة” ثروت محمود فهمي عكاشة ومنتصر مظهر وأهارون بيرغمان

مونولوجات هيكل تستهدف الأردن

http://bit.ly/KWt9EC

محمد حسنين هيكل :أيها الكذاب المنافق بقلم:الشيخ راشد بن محفوظ

http://bit.ly/JBlQCX

الترابى: حديث هيكل عن تورط مبارك فى قتل الإمام المهدى “كذبة سخيفة”


http://tinyurl.com/7gdmoem

كشف عدم مصداقية محمد حسنين هيكل لقناة الجزيرة وكتاب تفكيك هيكل / سيار الجميل

http://bit.ly/JB22la

سعيد الشحات يكتب: 7ملاحظات على الأستاذ هيكل فى كتابه: «مبارك وزمانه»


http://tinyurl.com/7gc4mdc

هل قتل هيكل ناصر والسادات معاً ؟ هل قتل هيكل احوته و زوجة ابيه

http://bit.ly/J5n46H

هيكل، مزور للتاريخ/علي الكنزي السودان

http://bit.ly/KHw98t

من الذي لعب دور الوسيط بين النظام الايراني ورئيس الوكالة الدولية محمد البرادعي ؟؟

http://bit.ly/JVZPNY

هل يستثمر هيكل أموال حزب الله؟

 المتابعون لحركة أحمد هيكل الاقتصادية يراقبون زياراته المتكررة إلى لبنان، بطائرة خاصة دائماً، يلتقي فيها مسؤولين في حزب الله بعيداً عن الأضواء والاعلام. ولا يعرف متى يأتي ومتى يغادر إلا عدد قليل من مسؤولي الحزب الفارسي في لبنان، أو من خلال قراءة جدول السفر في مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت، ومستقبليه ومودعيه من الحزب نفسه.

 البعض يعتبر ان حزب الله يستثمر جزءاً من أمواله في مشاريع أحمد محمد حسنين هيكل الزراعية في السودان تحديداً، حيث للحزب مكانة خاصة لدى المسؤولين السودانيين، الذين يتلقون دعماً سياسياً ومالياً وإعلامياً من إيران.

 وهذا البعض يؤكد ان أحمد محمد حسنين هيكل ربما يحل مكان رجل الأعمال اللبناني الشيعي صلاح عزالدين الذي أفلست مؤسسته المالية التي كانت تشكل حافظة نقود حزب الله، وبلغت خسائره – حسب معلومات البعض 2 مليار دولار – شملت ودائع لفقراء ومتوسطي حال الشيعة وبعض المستثمرين القطريين، فضلاً عن أموال قادة حزب الله السياسيين والأمنيين، في حالة شبيهة بإفلاس شركات الريان المصرية في ثمانينات القرن الماضي.

 فهل يستثمر حزب الله بواسطة هيكل جزءاً من أمواله أيضاً في مصر من خلال مشاريع هيكل الزراعية؟ وهل يشكل موقف والده الكاتب الصحافي محمد حسنين هيكل، المتبني للسياسة الإيرانية في الوطن العربي كقائد للكتيبة الاعلامية الإيرانية في مصر غطاء لنشاطات ومشاريع نجله الزراعية – الاقتصادية؟

 ========

أعلنت “ارابيان بيزنس” قائمة أغنى 50 رجل أعمال عربيا لعام 2010، وقدرت الثروة الإجمالية لأغنى 50 عربيا لعام 2010 نحو 245.4 مليار دولار، فيما سيطر على القائمة نحو 29 شخصية وعائلة سعودية.

وتصدر الأمير الوليد بن طلال القائمة للسنة السابعة على التوالى، حيث زادت ثروته خلال الأشهر الـ12 الماضية بأكثر من 2 مليار دولار، لتبلغ 20.4 مليار دولار مقابل 18 مليار دولار فى العام الماضى.

 وضمت القائمة عائلة ساويرس فى المركز 28 بنحو 3.55 مليار دولار، فيما جاء رجل الأعمال شفيق جبر فى المركز 47 بنحو 2.1 مليار دولار، يليه أحمد وحسن محمد حسنين هيكل فى المركز رقم 49 بنحو 1.7 مليار دولار.

وأخذ محمد حسنين هيكل نصيبه من المؤلف.. حيث كتب عنه قائلا: أي زيف أقبح من زيف هيكل عن الانتصارات المزعومة في حرب 5 يونيو في جريدة الأهرام، وعدد الطائرات التي أسقطناها تؤكد كذبه، أي زيف أقبح من أن يزعم هيكل أننا انتصرنا في 5 يونيو لأن اليهود وإن أخذوا سيناء برمالها فقد عجزوا عن إسقاط عبد الناصر، فأنسب مكان لصنع تمثال لعبد الناصر يكون في تل أبيب جزاء ما قدم لليهد من جميل لن ينسوه له.

واستكمل حديثه عن هيكل قائلا: كنت أود لهيكل أن يكتفي بمغالطاته السياسية، ويحلل ويتأول كما يشاء ويبعد عن الخوض في الإسلام، فهو بعيد عن هدي الإسلام وجاهل به، وأنه كان أحد أركان التعتيم الناصري، والمبرر لضرب عبد الناصر للإسلام ولأهله والمفتري على الإخوان المسلمين في محاكماتهم بقضايا ملفقة، كان على هيكل أن يبتعد عن الخوض في الإسلام لأن خطأه سيكتشفه غيورون على إسلامهم ولن يتركوا هيكل يلبس عمامة ليعلم الناس مغالطات باسم الدن بجرأة هيكل على قلب الحقائق.

===========

قال محمد الجمل، عضو حركة “6 إبريل”: “نريد رئيسًا يعبر عن الثورة ولا نريد أحد من أركان نظام مبارك السابق، لافتًا أن ابنه نبيل العربى هى زوجة الملياردير أحمد محمد حسنين هيكل، الشريك الأكبر لـ جمال مبارك فى مجموعة هيرمس للاستثمارات المالية، التى تولت تهريب وإخفاء مليارات مصر المنهوبة، كما أنه شريك رامى مخلوف ابن خال الرئيس السورى بشار الأسد، صاحب المجازر الحالية ضد الشعب السورى الشقيق.

============

حسنى حافظ يتهم الحكومة بالتآمر على أهالى الإسكندرية

النائب الوفدى حسنى حافظ

كتبت- ولاء نعمة الله:

الثلاثاء , 28 فبراير 2012 16:20

اتهم النائب الوفدى حسنى حافظ عضو مجلس الشعب الحكومة بالتهاون فى التعامل  مع تقارير الاجهزة الرقابية التى تكشف الفساد الحقيقى داخل مصر.

واشار الى أن احد تقارير الرقابة الادارية كشف عن كارثة بيئية جديدة بالاسكندرية تتم بأوامر من احمد محمد حسنين هيكل والذى يمتلك شركة “القلعة” الوطنية للموانى النهرية, لافتا الى ان الشركة تقوم بالردم داخل ترعة مريوط الامر الذى سيؤدى الى حدوث كارثة صحية خطيرة .

واوضح النائب الوفدى حسنى حافظ خلال اجتماع لجنة الصحة بمجلس الشعب ان محافظة الاسكندرية تحولت الى مقلب للقمامة، وقال “الاسكندرية اصبحت الكورنيش فقط ..اما باقى المحافظة فليست فى حسابات المحافظ”.

وتساءل “لمصلحة من يحدث كل هذا؟”, وقال “إن شركة بونيكس المسئولة عن جمع القمامة من المحافظة هربت وتركت عملها بعد حصولها على 250 مليون جنيه بغير وجه حق” .

وشدد حافظ على أهمية اهتمام الحكومة بملف المصانع الملوثة للبيئة داخل محافظة الاسكندرية والمحافظات الاخرى, مبينا ان مصنع اسمنت بورت لاند بالدخيلة تسبب فى اصابة سكان منطقة وادى القمر بالامراض الصدرية المزمنة .

وقال “ان هذا الصمت سيؤدى الى قتل اهالى محافظة الاسكندرية بعد ان ملئت الاغبرة المنبعثة من مصانع الاسمنت المحافظة بالكامل”.

اقرأ المقال الأصلي علي بوابة الوفد الاليكترونية الوفد – حسنى حافظ يتهم الحكومة بالتآمر على أهالى الإسكندرية

==========

اللواء جمال حماد

كتبهاأحمد ثروت ، في 6 يونيو 2007
قادة ثورة يوليو 1952
مخالفا ما رواه هيكل
اللواء جمال حماد يعيد اكتشاف أسرار ثورة يوليو
شوقى مصطفى
فى كتابه “أسرار ثورة يوليو” – الذى نشرت مؤسسة أخبار اليوم فصوله على حلقات من إعداد عاطف النمر – يفند اللواء أركان حرب متقاعد جمال حماد كثيرا من روايات الكاتب الكبير محمد حسنين هيكل حول أحداث ووقائع ثورة 23 من يوليو 1952، خصوصا فى كتابه “سقوط نظام”. يشير اللواء جمال حماد ويثبت بالأدلة والشواهد والبراهين والمستندات أن الأستاذ محمد حسنين هيكل لم يلتق بجمال عبد الناصر بفلسطين عام 1948، إنما التقى به لأول مرة برفقة المقدم جلال ندا فى بيت اللواء محمد نجيب يوم 19 يوليو 1952. لكن الأستاذ هيكل قال فى كتابه “سقوط نظام” إنه التقى بعبد الناصر فى بيت اللواء نجيب يوم 18 يوليو 1952، أى أنه أخر الأحداث التى وقعت فى 19 يوليو 24 ساعة كاملة، الأمر الذى استوقف اللواء جمال حماد، وجعله يطرح هذا السؤال: ما السر فى تزييف هيكل لتاريخ أحداث يومى 18 و19 يوليو؟!

تلاعب بتاريخ الوقائع

يجيب جمال حماد عن السؤال الذى طرحه بقوله “فى الفصل قبل الأخير من كتاب “سقوط نظام” للأستاذ هيكل تحت عنوان “5 ليال طوال”، وقصد به الأيام الخمسة التى سبقت قيام ثورة 23 يوليو 1952، أعترف بأن الحيرة قد أصابتنى عقب قراءتى لهذا الفصل، بسبب التلاعب الذى حدث فى تاريخ بعض الوقائع التى جرت خلال هذه الفترة، دون أن يكون هناك سبب واضح يبرر حدوث ذلك التزييف الغريب، لقد سجل هيكل فى اليوم الأول من تلك الفترة المحددة، وهو يوم الجمعة 18 يوليو، أهم الأحداث التى أكد جميع المؤرخين والكتاب والشهود، بل وبعض أشخاص هذه الأحداث أنفسهم وقوعها يوم 19 يوليو، فما الذى دفع الأستاذ هيكل إلى فعل هذا التغيير أو التزييف، وجعل تاريخ هذه الأحداث يسبق الواقع يوما كاملا، وهو الأمر الذى أخل بالتسلسل الصحيح لوقائع تلك الفترة إخلالا جسيما؟ لقد اتضح لى بعد استقراء الوقائع فى تلك الفترة المليئة بالأحداث التى تُعتبر مقدمات عاجلة لليلة الخالدة أن السرّ لا يكمن فيما كان هيكل مشغولا فيه بكتاباته فى ذلك الوقت كى يصدر كتابه “سقوط نظام” فى بداية عام 2003، وإنما يعود إلى ما قبل ثلاثين عاما من صدور هذا الكتاب، عندما أدلى هيكل بحديث مطوّل إلى محرر مجلة الدستور اللبنانية عام 1973.

وقائع تضع النقاط على الحروف

كعادته فى تضخيم أدواره ومحاولة انتزاع دور رئيسى له فى ثورة 23 يوليو وجد أنه طالما لا يمكنه اختلاق دور له فى عمليات الثورة نفسها بحكم أنه رجل مدني، فإن محاولته تركزت حينئذ فى أن يثبت أن تحليلاته المنطقية التى كان عبد الناصر يستمع إليها بشغف وانبهار، كما ردد فى كتابه، والتى كانت تؤكد أن الإنجليز بجيشهم فى منطقة قناة السويس لن يتدخلوا ضد أية حركة يقوم بها الجيش المصري، الأمر الذى بث الطمأنينة فى نفس عبد الناصر. وبالتالى إلى لجنة القيادة، فشجعهم ذلك على سرعة القيام بالحركة فى ليلة 23 يوليو 1952. وكان ذلك هو سرّ ما دفعه إلى الإدلاء بحديثه الخطير إلى المجلة اللبنانية الذى ذكر فيه أنه فى صباح يوم 19 يوليو اتصل به عبد الناصر هاتفيا فى منزله، وتجنب ذكر اسمه له من باب الحيطة والحذر، ولكنه عرفه بأنه الشخص الذى شاهده بالأمس بمحطة البنزين، وأنه يريد رؤيته فى اليوم نفسه، وعلى الرغم من أن هذه الواقعة كانت من نسج الخيال، إذ إن هيكل كما اعترف فى مقاله بمجلة آخر ساعة التى صدرت يوم 27 أغسطس 1952 لم يلتق مع عبد الناصر من بعد مقابلته له فى منزل محمد نجيب إلا فى فجر يوم 23 يوليو بمقر رئاسة الجيش، فإنه اختلق هذه الواقعة وأدلى بها فى جرأة يُحسد عليها، وفاته أنه سبق له الادعاء بأنه شرح هذا الموضوع باستفاضة لعبد الناصر مرة فى محطة بنزين كوبرى القبة على رؤوس الأشهاد، ومرة أخرى بعد التعديلات التى أدخلها على المكان فى عربته الأوبل الكابنتان السوداء.

ومن سوء حظ هيكل؛ لم يتمكن من ضبط توقيت الواقعة الوهمية التى اختلقها عن اتصال عبد الناصر تليفونيا معه صباح يوم 19 يوليو، ثم زيارته له فى منزله بعد ظهر نفس اليوم وقضاء ساعتين من وقته للاستماع إلى تحليله للموقف، إذ وقع دون أن يشعر فى مطب كبير. فقد تعارضت مواعيد الأحداث الحقيقية التى وقعت يوم 19 يوليو مع ميعاد القصة الوهمية التى اختلقها عن زيارة عبد الناصر لبيته، والتى أدلى بها إلى محرر المجلة اللبنانية.

تدارك الخطأ بخطأ آخر

لو كانت التواريخ قد تُركت على حالها لكان الأمر قد انقلب إلى موقف هزلي، إذ كان ذلك يعنى أن هيكل قد تعرف بعبد الناصر يوم 18 يوليو قبل أن يقابله حقيقة لأول مرة فى حياته يوم 19 يوليو فى بيت محمد نجيب. وكان يعنى أيضا أن جلال ندا وهيكل ذهبا إلى محمد نجيب فى بيته بعد ظهر يوم 18 يوليو كى يعرفا منه ما جرى خلال لقائه مع محمد هاشم باشا، بينما هذا اللقاء لم يكن قد تم بعد. وكان باقيا على موعد عقده نحو عشر ساعات. ولم يكف هيكل عن محاولاته للخروج من هذا “المطب” بسلام، وكان الحل الأمثل الذى اهتدى إليه هو جعل كل الأحداث الحقيقية التى وقعت يوم 19 يوليو تتقدم 24 ساعة عن موعدها، أى تقع يوم 18 يوليو، وبذلك يتم تدارك ذلك الخطأ الذى وقع فيه عن غفلة، وتصبح قصته الوهمية لأحداث 19 يوليو والتى رواها لمجلة الدستور اللبنانية عام 1973 صحيحة ومحبوكة. وزيادة فى الحيطة والحذر أراد أن يوفّر لنفسه مخرجا فى المستقبل فى حالة انكشاف ما يقوم به من تغييرات وابتكارات فى التاريخ.

ففى الصفحة 510 من كتابه “سقوط نظام” التى تقع ضمن صفحات الفقرة التى عنوانها الرئيسى “اليوم الأول 18 يوليو 1951″ والتى حدثت فيها أهم التغييرات فى تاريخ الأحداث، سجل هيكل ما يلى بالنص “وعاد عبد الناصر يسأل بما مفاده: وإذا لم تكن هناك قضية فما العمل لوقف هذه الإهانة؟ واستعمل جمال عبد الناصر هذا التعبير وقد نسبته إليه عندما سجلت وقائع ذلك اللقاء بعدها بأكثر قليلا من أسبوع. ومن المفارقات أننى لم أسجله يومها مكتفيا بعبارة الساعة السادسة عند محمد نجيب “اللواء صبحى واقتراحه”، وعندما تطورت الأمور فى ظرف أيام بما لم يخطر على البال فى حينه، عدت فسجلت يوم 28 يوليو ما شاهدته مساء يوم 18 متأخرا تسعة أيام.

دليل براءة فى حاجة إلى مراجعة

هكذا حرص هيكل على أن يعد دليل براءته فى حالة انكشاف أمر التغييرات التى أجراها فى تاريخ أحداث يومى 18 و19 يوليو، فانتحل لنفسه مسبقا العذر مدعيا أن الفرصة لم تسنح له لتسجيل واقعة لقائه مع عبد الناصر الذى جرى بالفعل فى منزل محمد نجيب يوم 19 يوليو، فهل يعقل أنه خلال ما يزيد على نصف قرن لم يدرك هيكل خطأه ولم يقرأ التاريخ الحقيقى لأحداث يومى 18 و19 يوليو فى أى كتاب أو مرجع لكى يكتب التاريخ الصحيح؟!”.

ويشرح اللواء جمال حماد كمشارك وشاهد عيان المناخ الذى جرت فيه الأحداث فى الأيام الثلاثة الحاسمة قبل قيام الثورة بإيجاز شديد يدخل من خلاله على روايات الأستاذ هيكل لتلك الفترة، والأخطاء التى أتت فى رواياته، فيقول “كانت الأيام الثلاثة الأخيرة التى سبقت قيام الثورة 20 و21 و22 يوليو فترة حاسمة فى تاريخ مصر. فقد دار خلالها صراع رهيب بين معسكرين، كل منهما على جانب كبير من القوة والبأس، أحدهما معسكر الإسكندرية ويتمثل فى الملك وحكومته، والفريق محمد حيدر القائد العام للقوات المسلحة، وبحوزته الشرعية والحكومة والسلطة وقوات الإسكندرية، وفى مقدمتها بحرية جلالة الملك، والثانى معسكر القاهرة ويتمثل فى لجنة القيادة للضباط الأحرار التى يرأسها المقدم جمال عبد الناصر، والتى نجحت فى حشد حوالى مائة من الضباط الأحرار من مختلف أسلحة الجيش ووحداته فى القاهرة، بينما البعض الآخر منهم موزع فى مختلف المناطق العسكرية خارج العاصمة. وكانت راية القيادة معقودة للواء محمد نجيب مدير سلاح المشاة، ورئيس مجلس إدارة نادى الضباط، والرجل ذى الشعبية الكبيرة على المستويين العسكرى والشعبي، والذى رشحه كل من نجيب الهلالى فى وزارته الأولى، وحسين سرى فى وزارته الأخيرة، ليكون وزيرا للحربية، لولا رفض الملك بحجة أنه لا يريد عرابى رقم 2 فى قيادة الجيش، وكانت المعركة قد اشتعلت بين المعسكرين إثر إصدار قيادة الجيش يوم 16 يوليو 1952 قرارا بحل مجلس إدارة نادى الضباط وهو المجلس الذى قامت الجمعية العمومية للضباط بانتخابه فى 31 ديسمبر 1951.

قرار التحدى

كان صدور هذا القرار هو ذروة التحدى لمعسكر الضباط الأحرار، فى إشارة واضحة إلى أن الملك وقائده العام الفريق محمد حيدر قررا اتباع سياسة الشدة والقمع ضد الضباط الأحرار، الذين أيقنوا أن فى انتظارهم قريبا حركة تصفية كبرى، إما بالاعتقال أو التشريد أو الطرد من الجيش.

ولم يكف أعضاء لجنة القيادة للضباط الأحرار منذ صدور القرار بحل مجلس إدارة نادى الضباط عن عقد اجتماعاتهم وتعبئة قواتهم وتنظيم صفوفهم استعدادا للمعركة الفاصلة التى كانت على الأبواب. وأصبح السؤال الذى يدور فى أذهان العالمين ببواطن الأمور: من يا ترى من المعسكرين سيتغدى بالآخر قبل أن يتعشى الآخر به؟ ولم تكن هناك إجابة عن هذا السؤال من جانب الضباط الأحرار سوى التعجيل بقدر ما يستطاع بسرعة قيام حركة الجيش، ولذا عدل بالطبع عن الموعد الأصلى وهو 5 أغسطس، وجرت محاولة لتكون الحركة ليلة 22 يوليو ليتم تحطيم الوزارة الجديدة بما فيها وزير الحربية قبل أداء اليمين الدستورية. ولما تعذر ذلك تحددت ليلة 23 يوليو، أى بعد ساعات قلائل من أداء الوزارة اليمين الدستورية، حتى لا تتاح أية فرصة لوزير الحربية الجديد لإصدار تعليمات أو أوامر يسبق بها ضربة الضباط الأحرار التى كانت تعد وقتئذ فى عناية وكتمان لتهوى على رأس معسكر الملك وأعوانه فتسحقهم سحقا”.

أحداث الأيام الثلاثة

من هنا يبدأ اللواء جمال حماد فى استعراض السيناريو الذى رواه الأستاذ هيكل لأحداث الأيام الثلاثة الحاسمة لتفنيد ما جاء به، فيقول “نظرا لما درج عليه الأستاذ هيكل من أن يجعل لكل واقعة أكثر من رواية، لذا اخترنا مرجعين روى هو من خلالهما أحداث يومين من أيام تلك الفترة “20 و21 يوليو”، أولهما مجلة الدستور اللبنانية عام 1973، والثانى هو كتاب “سقوط نظام” إصدار عام 2003. ولنا ملاحظات متعددة على هاتين الروايتين، وقد سجل السيناريو رقم واحد الأحداث بطريقة مختصرة، بينما سجلها السيناريو رقم اثنين بتوسع وتفاصيل كثيرة. كان سفر هيكل إلى الإسكندرية كى يقابل نجيب الهلالى المرشح لرئاسة الوزارة فى السيناريو رقم واحد بمبادرة من هيكل. أما فى السيناريو رقم اثنين فكان سفره تلبية لدعوة من الهلالى وجهها إليه صهره الدكتور محمود محفوظ. ولم تكن لهيكل مهمة معينة فى الإسكندرية تستدعى سفره إليها، فلم يكلفه الهلالى بأى عمل خاص يستدعى اتصال الدكتور محمود محفوظ معه الساعة السادسة صباحا يوم 20 يوليو ليخطره بأن نجيب باشا كلف بتشكيل وزارة جديدة، وأنه يطلب حضوره إلى الإسكندرية فى نفس اليوم. وهذا ما جعله يروى فى السيناريو رقم واحد أنه لم يمكث بالإسكندرية سوى بضع ساعات عاد بعدها إلى القاهرة فى الساعة العاشرة مساء.

ولا ندرى سر الاختلاف فى المدة التى أمضاها هيكل فى الإسكندرية، فقد روى فى السيناريو رقم اثنين أنه عاد يوم 21 إلى القاهرة بعد أن أمضى الليلة فى فندق سييل. وزعم هيكل فى السيناريو رقم واحد أن اتصالات عبد الناصر التليفونية معه كانت تتم بواسطة عبد الناصر شخصيا، أما فى السيناريو رقم اثنين فقد ادعى هيكل أن هذه الاتصالات كان يجريها معه الصاغ سعد توفيق.

ومن المؤكد أن هذا الضابط لم يظهر له أى اتصال مع عبد الناصر فى الفترة التى سبقت قيام الثورة. ومن العجيب أن يختلق هيكل اتصالات تليفونية أجراها سعد توفيق معه ليس لها معنى أو مبرر. ولم يوضح لنا هيكل سر هذا الاهتمام والانشغال الشديدين من جانب عبد الناصر به كما يدعى بحيث يجرى معه اتصالات تليفونية متواصلة، وزيارات فى بيته عدة مرات، برغم أنه لم يتعرف عليه إلا قبل يوم واحد فقط فى منزل اللواء محمد نجيب، ولم يمكث معه سوى دقائق معدودة، بخاصة وأنه صحفى تستدعى منه مهنته الحصول على الأخبار.

مغالطات تاريخية

قال المقدم متقاعد جلال ندا “دفعة عبد الناصر فى الكلية الحربية” فى مقال بمجلة الدستور اللبنانية الصادرة فى 18 أكتوبر/ تشرين الأول 1976 تحت عنوان “مغالطات تاريخية فى مقالات هيكل”: صرح جمال عبد الناصر يوم أول أغسطس/ آب 1963 فى حفل اليوبيل الفضى لدفعة خريجى الكلية الحربية فى يوليو 1939 فى مقر قصر أنطونيادس بالإسكندرية أمام تسعين زميلا من الدفعة، وكان يستشهد بى فى تصحيح التواريخ عندما قال “إحنا قبل الثورة رحنا عند نجيب علشان نبلغه عن تاريخ الثورة”، ووجه إلى الحديث “كان يوم إيه يا جلال؟”. فقلت له “19 يوليو الساعة الرابعة والنصف بعد الظهر”. فقال “لقينا جلال وهيكل، وده صحفي، ولو عرف حاجة عن الثورة كنا رحنا فى داهية”.

فهل يتفق هذا القول مع ما يزعمه هيكل عن الاتصالات التليفونية المتواصلة معه من جانب عبد الناصر، وكذا زياراته المتتابعة لمنزله كى يستمع إليه عن موضوع واحد هو: هل سيتدخل الإنجليز ضد حركة الجيش أم لا يتدخّلون؟!”.

==========

ملف مصر

======

مصر: إعلان وفاة الريادة العربية

http://tinyurl.com/crozz5e



الدكتور طه حسين المصريين يحبون النفاق / شخصية المصري

http://bit.ly/LiG0nI

تقرير من تل أبيب: 30 ألف شاب مصري يعيشون في إسرائيل

bit.ly/Lim4kW

مقالات ذات صلة عن عبدالناصر /هيكل/ النكسة /اميركا / مصر /الانظمة الثورية

http://bit.ly/J5EMXT

النصف يدافع عنه متسائلا: لماذا حدث ما حدث في مصر؟! سامي النصف

http://bit.ly/Kf3mpi

حكم إعدام مصر صدر وتنفيذه قائم على قدم وساق.. النصف مؤكداً

http://bit.ly/KkFPkL

مصر: إعلان وفاة الريادة العربية

http://bit.ly/JBlZ9m

مصر-العظيم-بقلم-الدكتور-محمد-المسفر/

لا نعرف عن حضارة مصر العظيمة سوى قبور الفراعنة وتحنيط الموتىور.

http://tinyurl.com/bosz7vv

عبد الفتاح عبد المنعم يكتب: وثيقة إيرانية حول أهداف إيران المستقبلية فى مصر

http://bit.ly/JBNjod

الاخوان-المسلمون-و-جرائمهم/


http://tinyurl.com/7xltkho

دكتور أزهري: الحجاب ليس فريضة! – جريدة سبر الالكترونية

http://bit.ly/LdFqS0

80 % من خريجي الأزهر سقطوا في مادة القرآن

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=79187

ملف اسرائيل

=======

تقرير من تل أبيب: 30 ألف شاب مصري يعيشون في إسرائيل


http://tinyurl.com/6q86zj3

عبد الرزاق عبد القادر أحد أحفاد الأمير عبد القادر يعتنق اليهودية

http://bit.ly/KnPRmI

مواطنون ليبيا و السودان يطلبون اللجوء الي اسرائيل

http://bit.ly/KWU9UG

لماذا اسرائيل بصغر حجمها تفوق صادرتها اضعاف صادرات مصر

http://bit.ly/JBjSEu

=====

منقول بتصرف

هل مصر فعلاً صاحبة فضل علي البلاد العربية؟

تلك الحقيقة التي تريد ألا تعرفها أبدًا

05/12/2009

إبراهيم عيسى

أولا: هل مصر فعلاً صاحبة فضل علي البلاد العربية؟

أولا مكرر: هل نحن فعلا أصحاب فضل علي العرب؟

في علم السياسة وعلاقاتها كلمة فضل كلمة غريبة ومهجورة ليس لها أي محل ولا مجال ولا مكان لها في العلاقات بين الشعوب وبين الدول، والحديث عن الفضل خساسة مضحكة ومثيرة للشفقة فلم نسمع يوما من الأمريكان أنهم أصحاب فضل علي أوروبا وبالتحديد علي ألمانيا مثلا حيث خرجت برلين مهزومة ومنسحقة ومفلسة من الحرب العالمية الثانية فتولت أمريكا في مشروعها الشهير مشروع مارشال إعادة بناء الاقتصاد الألماني عبر حجم هائل من المنح والقروض ساهم المشروع مع علم وعمل ووعي وعقل الألمان في نهضة هذا الشعب وتجديد هذه الدولة لتصبح واحدة من الدول الثماني العظمي في الكرة الأرضية، فهل تطاول أمريكي وقال يوما لمستشار (رئيس) ألمانيا أو للصحف الألمانية: تذكروا فضل أمريكا عليكم يا عرر يا جرابيع يا نازيين!!!
لن أطيل عليكم في سرد تجارب دولية كبري في مساندة الشعوب الصديقة والجارة والتي تربطها مصالح مشتركة عميقة ومهمة وأهداف واحدة وثقافة تكاد تكون موحدة، لكن المحصلة أنه لا أحد في العالم يقول هذا الكلام الفارغ بتاع الفضل وكلام الناس العاجزة الخايبة!
ثم في مجال الأخلاق السياسية والسياسة الأخلاقية كلام مثل هذا معيب وجارح للطرفين، فالذي يقول إنه صاحب فضل كأنما هو تاجر البندقية شيلوك اليهودي الذي يريد أن يقتطع لحم الناس المدينين له كي يوفوا بسداد ديونهم كما أنه أمر يثير عدوانية الطرف الذي نال الفضل (لاحظ مازلت ماشي معاك في أننا أصحاب فضل وهذا غير صحيح بالمرة وتماما) فأنت عندما تعاير شخصا وتضغط عليه فأنت في الحقيقة تبتزه ابتزازا رخيصا كي يكون تابعا أو خادما أو مكسورا أمامك وهو ما ينقلب إلي عكس ما تطلبه وضد ما ترجوه فللصبر حدود وللطاقة احتمال محدد!
لكننا فعلا لسنا أصحاب فضل علي العرب!
أعرف أنك لن تستطيع معي صبرا لكنك لو صبرت لاستطعت!

ما فضل مصر علي ليبيا مثلا؟ حتي يتذكر الشعب الليبي فضل مصر فتنهال دموعهم وتنسال أنهارا من فيض الفضل المصري؟ ربما تكون العلاقات التجارية التي مارستها مصر مبارك مع ليبيا خلال الحصار الدولي عليها موضع تذكير وفخر من حفنة تعرف بذلك في دوائر السياسة الحاكمة، لكن الحقيقة هذه العلاقات أفادت مصر أكثر من ليبيا ثم إن ليبيا كانت تقيم ذات العلاقات سرية وتحتية مع شركات ودول أخري في تبادل فوائد مشتركة فهو أمر لا يخص مصر مبارك بميزة ولا يقدم لمصر فضلا!
طيب ما فضل مصر علي الشعب السوداني؟ ممكن تحكي لي شوية عما فعلناه للسودان مثلا، ولا أي حاجة، حكومة وشعبا، بل نسينا السودان ونتغافل عن مشاكله ولا نتعامل مع همومه ولا حتي نستفيد من خيراته وفرص استثماراته؟
حد فيكم فاكر أي فضل لمصر علي السودان منذ استقلال السودان، بلاش منذ استقلاله، بل منذ 28عاما هي حكم الرئيس مبارك، ألا تتذكرون معي أننا كنا مقاطعينه أصلا بعد انقلاب البشير ومنذ محاولة اغتيال الرئيس مبارك في أديس أبابا وكانت هناك فجوة كبيرة وجفوة أكبر، وقبلها كانت خناقات للدجي مع حسن الترابي (وكذا المهدي وحزب الأمة أيضا) وكنا ننتصر لجعفر النميري ديكتاتور السودان حتي تخلصت منه ثورة سودانية شعبية، هل فعلا عملنا أي شيء كي يدين لنا سوداني واحد بإيقاف مذبحة دارفور، أو منع انفصال الجنوب (ربما ساهمنا بتكريس انفصاله!!) هل رحبنا باللاجئين السودانيين كما يجب علينا مع اللاجئين ومع السودانيين؟ هل نشطنا تجارة واستثمارا مع السودان كما فعلت الصين وتكاد تكون المستثمر رقم واحد في السودان؟ هل انتهينا إلي حل محترم يصون حقوق البلدين في خلافنا حول شلاتين وحلايب (ألم تسمع أن حكومة الخرطوم تعاملت مع حلايب باعتبارها دائرة انتخابية سودانية!)
حد يقول لي أي حاجة في فضلنا علي العراق؟
وماذا فعلنا للجزائر ومع الجزائريين منذ أربعين عاما!!
وما فضل حضرة أي واحد فينا علي تونس مثلا وقد كنا نخاصم الحبيب بورقيبة منذ أيام عبدالناصر ثم لا نتذكر عن علاقاتنا مع تونس سوي مباريات كرة القدم ذات الخيبة! وأن الفرق التونسية كانت تمثل حتي حين عقدة للفرق المصرية!!
أما المغرب فمش عايز أسمع ولا كلمة عنا معها فقد انتهي وجودنا فيها بعد رحيل عبدالحليم حافظ وحفلاته وأغنياته للملك محمد الخامس!
بينما موريتانيا أنا أتحدي أي مصري يقول لي اسم رئيسها الحالي؟ أو عدد سكانها؟ أو اسم جورنال واحد فيها؟، بل أظن أن معظم المصريين لا يعرفون أن موريتانيا تتحدث اللغة العربية!!
ندخل بقي علي المشرق العربي!
كلموني شوية عن فضلنا علي لبنان… الحقيقة لبنان ذات فضل متبادل يخص نانسي عجرم وهيفاء وهبي وإليسا وأفلامنا السينمائية التي صورناها في بيروت بعد النكسة وكان القلع والخلع فيها فوق الركب، ثم تفرجت مصر علي الحرب الأهلية في لبنان خمسة عشر عاما ولا حيلة لنا إلا جملة ارفعوا أيديكم عن لبنان بينما لم تكن لنا فيها يد، وحتي الآن فإن حكومتنا تتعامل مع نصف لبنان باعتباره خصما لها (حزب الله وحركة أمل وتيار ميشيل عون وقلبنا مؤخرا علي وليد جنبلاط فلبنان بالنسبة لحكمنا الرشيد هي سعد الحريري وسمير جعجع!!).
أما فضلنا علي سوريا فبلا حدود طبعا فيكفي أن مالناش دعوة بيها منذ 1973تقريبا ورغم محاولات فنانين مصريين أنصاف موهوبين وأنصاف مثقفين طرد ممثليها من حياتنا المصرية إذا بنجوم سوريا يسطعون في مصر!
وهذه فرصة لطيفة جدا للكلام الفارغ الآخر الخاص بموضوع أن مصر تفتح ذراعيها للفنانين العرب وكأن هذه منة أو منحة، لكن الحقيقة أن مصر بلا فنانين عرب لا تملك أن تقول عن نفسها ولا كلمة من عينة هوليوود الشرق والذي منه، ثم هوليوود الأصل يا بتوع الأصول هي التي تفتح ذراعيها لكل فنان ولأي فنان من أي مكان في العالم وهذا شرط التميز وأس النجاح!
ثم إذا كان فتح مصر ذراعيها للفنانين العرب فضلا فأرجو أن يكون واضحا لدي كل أعضاء نقابة المهن التمثيلية الذين يبدو أنهم في حاجة ماسة إلي دورات تثقيفية في التاريخ فالذي أدخل المسرح إلي مصر يا بهوات يا بتوع الفن هم السوريون والشوام، هم الذين علمونا يعني إيه مسرح وهم الذين بنوا المسرح المصري وخلقوه علي شكله المعاصر من عدم، ثم الشوام والفنانون العرب يا نجوم مقصورة استاد المريخ في الخرطوم هم الذين أسسوا فن السينما في مصر وأنتجوا وأخرجوا ومثلوا أفلامنا الأولي الرائدة واقرأوا تاريخكم الفني لتعرفوا وتفهموا فضل العرب والشوام علي كل فنان مصري!
وبالمرة بقي طالما جئت إلي الذي يوجع فإن الصحافة المصرية هي صحافة صنعها شوام العرب من سوريين ولبنانيين وهم رواد فن الصحافة المصرية الأوائل بل هم مؤسسوها وأصحابها من أول الأهرام والمصور والهلال والمقطم ودار المعارف حتي روزاليوسف إلخ إلخ!
ثم ما فضل مصر علي السعودية؟ وعلي الخليج العربي؟ (لم يأت دور فلسطين حتي الآن فصبرا جميلا والله المستعان).
آه هنا ستسمع كلاما حقيقيًا عن دور المدرسين المصريين والأطباء والمهندسين وغيرهم الذين ساهموا في تعمير وإعمار وتعليم وتطبيب أهل السعودية والخليج!
هذا صحيح لكنه ليس فضلا
هذا عمل ولا أقول واجبا
بذمتك ودينك هل سافر مئات الآلاف من المدرسين والأطباء للسعودية والخليج حبا في أهل هذه البلاد أو رغبة في خدمة الإنسانية أو كرما أو عشقا لسواد عيون المواطن العربي في الخليج (أو في ليبيا والجزائر حيث سافر المصريون ليعملوا هناك).
يا أخي عيب، لايزال السفر لهذه الدول حلما لدي كل شاب مصري كي يكون نفسه ويعمل قرشين ويتزوج أو يبني بيتا، ومحدش يقولي إحنا اللي علمناهم!
فالحقيقة أنهم يتعلمون الآن في أوروبا وأمريكا ولم نسمع عن أن أوروبا وأمريكا تعايرهم، ثم إذا كنا علمناهم فأنا وعلي مسئوليتي الشخصية أزعم أن نصف بيوت أقاليم مصر إن لم يكن أكثر من نصفها كثيرا تم بناؤه بفلوس مصريين يعملون في الخليج والسعودية، يعني بنوا بيوتنا وصرفوا علي أهالينا مقابل ما تعلموه أو اتعالجوا بيه، كان عملا ولم يكن فضلا ولا حتي رسالة! وكان حلم أي مدرس فيكي يا مصر أن يأتي اسمه في كشوف الإعارة للدول العربية، هل بسبب إنه سيذهب لرسالة العلم ونشر الثقافة ورفع راية التنوير، أبدا ولكن بسبب أنه سيقدر علي بناء البيت أو تزويج البنات وتجهيزهن أو توفير مبلغ للزمن أو غير ذلك من مقتضيات ضرورات الحياة!
طبعًا لم أذكر اليمن حتي الآن متسائلا عن فضلنا عليها خصوصا إنه كل شوية يفكرك واحد من إياهم إننا حاربنا لأجل اليمن بينما نحن حاربنا كذلك لأجل الكويت، وهذا ما يقودنا مرة أخري إلي فضل جمال عبدالناصر.
فالمؤكد أن العمل العربي الوحيد المشترك الذي فعلته مصر لأجل شعب عربي منذ 28عاما كان مشاركة قواتها في حرب تحرير الكويت عام 1991، لكن دعني أذكرك أن هذه المشاركة كانت تحت قيادة الولايات المتحدة الأمريكية!! ثم كان إسقاط ديون مصر الخارجية تاليا لهذه المشاركة (لا أقول ثمنا وقد تقول، ولا أقول مقابلاً وقد تقول، وإذا قلت أنت ذلك لن أجادلك).
لعلنا في السياق نفسه نتذكر أن مصر أمدت العراق بسلاح في حرب صدام مع إيران وبموافقة ورعاية أمريكية ثم بمقابل مالي ضخم وليس حبا في العروبة (ربما كرها في إيران)، وساعدنا زعيما عربيا مجنونا ومستبدا هو صدام حسين علي تبديد ثروة شعبه وقتل الملايين من أبناء وطنه في حرب بلا طائل وبلا هدف إلا خدمة الأمريكان والصهاينة!
الحقيقة أنه من 28سبتمبر 1970ليلة وفاة جمال عبدالناصر فإن الشعب المصري ليس له أن يفتح عينه أمام أي شعب عربي ليقول له إنني منحتك أو أعطيتك أو تفضلت عليك خلال أربعين عاما، ومع ذلك فإن مصر جمال عبدالناصر لم تكن هي أيضا صاحبة فضل علي العرب!

ثالثا: ومع ذلك فإن مصر جمال عبدالناصر لم تكن هي أيضا صاحبة فضل علي العرب!

مصر حاربت إسرائيل في 1948فانتهت الحرب بضياع نصف فلسطين وبالنكبة الكبري حيث قامت دولة إسرائيل بينما كانت مصر الدولة الأكبر والجيش الأكبر وانهزم أمام عصابات صهيونية، ومن ثم فالمؤكد أن مصر هي المسئولة الأولي عن نكبة 48وهي بالمناسبة شاركت في هذه الحرب لأن أهداف إسرائيل التوسعية والاستعمارية لا تغيب عن أي حمار فما بالك بالعاقل النابه الذي يعرف أن إسرائيل تبحث عن دولتها الكبري من النيل للفرات، ومن ثم فالسكوت عنها وهي تحتل فلسطين كأنه رضوخ وموافقة لأن تحتل بعدها من نيلنا المصري السوداني إلي فراتنا العربي!
أما حرب 67فإن إسرائيل هي التي بدأت وشنت الحرب وقد أضعنا فيها نصف فلسطين حيث كانت القدس تحت ولاية الأردن، وغزة تحت ولاية مصر؛ فانهزمنا وضيعنا القدس وغزة وسيناء والجولان بالمرة.
أما حرب أكتوبر فقد كانت حربا من أجل سيناء وليست من أجل فلسطين وليس في خطتها التي وضعها عبدالناصر أو التي وضعها السادات كلمة واحدة عن فلسطين، فهي حرب مصرية تحاول استعادة أرض مصرية وشاركتنا في الحرب دول عربية كثيرة سواء بسلاح البترول (حد يكلمنا عن فضل البترول) أو بالمدرعات والدبابات كما فعلت الجزائر وكان منوطا بقواتها الدفاع عن القاهرة ضد محاولات احتلالها بعد الثغرة واحتلال السويس، أو بالأبطال الغر الميامين كما فعل الفدائيون الفلسطينيون.
ومن يومها فض اشتباك أول وفض اشتباك ثان ولا فلسطين ولا غيره حتي إننا تحولنا في عصر الرئيس مبارك إلي دولة تقف علي الحياد كما يقول هو نفسه بين إسرائيل والفلسطينيين (لا يقول فلسطين بل الفلسطينيين!)، وصارت مصر الدولة الوسيطة والسمسارة السياسية للصفقات بين طرفي النزاع والصراع وتتباهي بأنها موضع ثقة الطرفين، ثم لاتكف مصر عن لعب دور السنترال في أي أزمة تحيط بالشعب الفلسطيني، حيث تتصل طوال الوقت بوزراء ورؤساء دول أجنبية ترجو منهم وقف إطلاق النار المفرط وتدين بالمرة اللجوء إلي العنف!!. ثم نغلق معبر رفح حتي في لحظات العدوان الإسرائيلي علي غزة، ويملك كثير من المصريين الجسارة أن يقولوا إن هذا عدل وحق، ثم نسمع عن مخاوف من أن يأتي الفلسطينيون إلي سيناء يا خويا ويقعدوا فيها وهيه ناقصة، بينما يقاتل ويناضل اللاجئون الفلسطينيون كي يعودوا إلي أرضهم يخشي عوام منا وغوغاء من بيننا أن يأتينا فلسطينيون من غزة إلي سيناء وكأن نخوة المصريين جفت وكأن ما نسمعه ونراه من تدين المصريين مقصور علي النقاب واللحية والسبحة وتكفير الأقباط وحرق البهائيين، أما الانتصار للحق ونصرة المظلوم وإغاثة اللاجئ والاعتصام بحبل الله فكلام لا يعرفه المصريون ولا عايزين يعرفوه!!

رابعا: هل مصر فوق الجميع فعلا؟
آه جينا للي يزعل أكتر
هل مصر فوق الجميع؟
السؤال الواجب هنا هو أي جميع؟ من هم الجميع الذين مصر تقف أو تجلس فوقهم؟
هل جميع المصريين؟ أم جميع البشر؟ أم جميع الدول؟
الغريب أن دولتين فقط من بين كل دول العالم رفعتا هذا الشعار، الأولي هي ألمانيا النازية، وشعارها ألمانيا فوق الجميع، ألمانيا أدولف هتلر العنصرية العدوانية وكان هذا بشكل رسمي ولفترة مؤقتة (سوداء علي العالم كله)، والثانية التي هي مصر بشكل غير رسمي وفي عهد الرئيس مبارك حيث تتجرأ بعض قيادات الحزب الوطني وببغاوات الإعلام ودببة الفضائيات ويكررون شعار مصر فوق الجميع دون وعي بنازيته وعنصريته وربما دون وعي بمعناه ومغزاه أصلا؟
هذا الشعار عنصري رفعته دولة في فترة عنصرية آمنت فيه فئة مهووسة في مرحلة متطرفة وفي أجواء ديكتاتورية بأن الألمان جنس مختلف ومتميز عن العالم كله، وأن الجنس الألماني نبيل متفوق علي غيره من الأجناس والتي هي أجناس أدني أو قذرة تستحق إفناءها أو قتلها والتخلص منها، أي المقصود والمفهوم من ألمانيا فوق الجميع أنها أعلي وأهم من الشعوب الأخري وأكثر رقيا وتفوقا بحكم الجينات والهرمونات، وأن الألمان يستحقون وفق هذا الإيمان أن يحكموا ويتحكموا في العالم وأن تكون الأجناس الأخري مجرد عبيد وأرقاء وأقنانا عند الجنس الألماني اللي فوق بينما الجميع تحت!!
من إذن أدخل هذا الشعار المجنون إلي بلدنا وجعل حمقي أحيانا ومخلصين جهلة أحيانا أخري وسياسيين متحمسين حينا يرددون هذا الهوس الخرف دون فهم ودون تفكير؟
ثم ماذا يعني هذا الشعار الأخرق؟
هل يعني أن مصر فوق بقية الدول؟ النبي تتلهي!!
فمصر التي تحتل المركز الأخير بين دول العالم في سوق كفاءة العمل، والتي تقبع في المركز 111بين دول العالم من حيث النزاهة والشفافية، والتي لا تزرع قمحها وتستورد رغيف عيشها، والتي لا تشكل أي صناعة فيها أي أهمية في العالم، والتي لا تمثل أي تجارة لديها أي أهمية في العالم والتي لا تظهر في قائمة الدول العشرين الأكثر تصديرا في العالم ولا قائمة المائة، والتي لا تضم جامعة واحدة ضمن أهم خمسمائة جامعة في العالم والتي والذي والذين، هل يمكن أن يصدق أي مهفوف أنها فوق الجميع!
غالبا يتم استخدام هذا الشعار في مواجهة الدول العربية، وهو ما يعود بنا إلي أصل الموضوع وهو هذا الإحساس الزائف عند الشعب المصري بأنه جنس مخصوص غير العرب كلهم وأنه متفوق عليهم وأنه أعظم منهم وأنهم ولا حاجة أمام المصريين، وإذا لم يكن هذا الكلام عنصريا فهو ألعن، فسيصبح كلام ناس عيانة يستحسن ذهابها فورا لطبيب نفسي فهذا مرض شهير معروف بالبارانويا وهو جنون العظمة مقرونة بجنون الاضطهاد، وهذا عين حالتنا السياسية (والشعبية) الراهنة؛ حيث نشعر أننا أعظم ناس علي وجه الأرض، ثم إن العالم كله يتآمر علينا ويتحالف ضدنا ولا نسأل أنفسنا ليه؟
ليه بيتأمروا علينا، هل نشكل أي تهديد لأي دولة في العالم؟
هل ننافس أي دولة أو شعب في التفوق العلمي والاختراعات الهائلة أو الصعود للفضاء أو امتلاك الرءوس النووية؟
هل نهدد الصين في قدرتها علي التصدير ونشكل خطرا علي أمريكا في امتلاكها الفيتو؟ هل يرتجف منا نتنياهو وقادة تل أبيب أم يصفوننا بالأصدقاء والحلفاء؟
لماذا تحقد علينا الشعوب العربية؟
هل تحقد علينا لأننا نتمتع بأقوي صحة بدنية في المنطقة فلا عندنا فيروس سي ولا فشل كلوي وكبدي ولا ينتشر فينا السرطان وأمراض السكر والضغط، أو لأننا نشكل أكبر عدد مرضي بالاكتئاب في الوطن العربي مما يستدعي حقد الشعوب العربية علينا لأننا مفرطو الحساسية؟
هل يحقدون علينا لأننا اكتفينا ذاتيا في الزراعة والصناعة مثلا؟
هل يحقدون علينا لأننا صرنا ننافس كوريا الجنوبية في التصنيع وهونج كونج في التجارة والهند في الكمبيوتر وتركيا في الديمقراطية؟
هل يحقدون علينا لأن رئيسنا عندما يزور دولة عربية يخرج ملايين لتحيته والهتاف باسمه ورفع سيارته فوق الأكتاف؟
كلها أسئلة أليس كذلك؛ فهل تملك أنت إجابات عنها؟
أم أنك ستكتفي بأن مصر فوق الجميع!
أما إذا كان مقصودا بأن مصر فوق الجميع أي أن لها الأولوية الأولي في أي حسابات أو أي قرارات تصدر عن حكومتنا فهذا كلام بدهي ينطبق علي مصر كما ينطبق علي أي دولة في الوجود الإنساني، فلا توجد دولة تتخذ موقفا أو قرارا في غير مصلحتها ووفق أولوياتها وإلا تبقي دولة يحكمها مجانين أو عملاء!
أما إذا كان مقصودا أن مصر أهم من مواطنيها فالحقيقة أن لا دولة محترمة تتعامل بأنها أهم من مواطنيها فالوطن هو مواطنوه، وقيمة وكرامة وكبرياء الوطن من كرامة وكبرياء مواطنيه، وأن حق كل مواطن أن يكون رقم «واحد» في أي قرارات خاصة بالدولة ومن الدولة ومع ذلك فإن مصر بلد الكوسة والمحسوبية وحيث يحصل أقل من عشرين في المائة من مواطنيها علي أكثر من ثمانين في المائة من الناتج القومي لها، بلد أنت مش عارف أنا مين وتوريث الحكم والمناصب للأبناء والأصهار وتكويش خمسين عائلة علي ثروة وحكم البلد، دولة هذا حالها لا يمكن أن تخدع نفسها إلي حد أن تتصور أنها فوق الجميع، فالجميع من السيد الرئيس حتي أصغر مسئول في الحزب أو الحكم فوق مصر!

http://www.alameron.com/1088.html

================

أكاذيب تكشفها حقائق! حسنين هيكل و جمال عبدالناصر / سامي النصف أكاذيب تكشفها حقائق!

http://goo.gl/yg4KaM

3 تعليقات to “ملف مصر جرائم جمال عبدالناصر و أكاذيب هيكل / اسرائيل”

  1. arab220 Says:

    المستشار رفعت السيد

    عندما نتحدث عن تاريخ القضاء، وما حدث خلال خسمين عامًا.. يمكنني القول إن الفترة التي أمتدت من عام 1965 حتي عام 1969 كانت أحلك وأسوأ فترة في تاريخ مصر.. إذ لاقي كل الشعب المصري فيها الأمرين.. وتوجت بنكسة 1967، وسبقه أيضًا عملية الاستيلاء علي أموال المواطنين.. وتعذيبهم والزج بهم في السجون من خلال لجان تصفية الاقطاع.. وكانت تجتمع كل أربعاء من كل أسبوع لتصدر قرارات بخراب بيوت الناس.

    ================
    تعليق على كتاب حسنين هيكل

    لمصر لا لعبدالناصر و تحدث فيه عن مذبحة القضاء و فيها مثال على كذب هيكل

    علق المستشار رفعت السيد

    ما قاله هيكل ولم يذكر لفظًا واحدًا أنه التقي أو رأي الراحل ممتاز نصار في مكتبه.. ولا أي شيء عما دار بينه وبين نصار. وهو ما يعني أن الواقعة كان دوره فيها أنه رتب للقاء «الرئيس عبدالناصر بالعطيفي».
    هذا يعني أن هيكل كذب في سرد الوقائع الحقيقية لقصة مذبحة القضاة في العهد الناصري؟
    بالقطع واليقين.. هيكل لم ينقل الحقيقة.. وحقيقة مقابلة العطيفي نفسه للرئيس عبدالناصر. . وحديثه معه عن شئون القضاة.. لا أعلم إذا كانت حقيقية أو غير ذلك.. لأن العطيفي مات.. ولكن الواقع وشهوده أحياء.. وعلي رأسهم المستشار مقبل شاكر.. ومحمد الدين عبدالله وسكرتيرة هيكل نفسه مازالت علي قيد الحياة السيدة عواطف الحملاوي، ويكفي أن هيكل نفسه عندما أحيل إلي جهاز المدعي العام الاشتراكي.. طلب مساعدة المستشار ممتاز نصار «يعني هيكل كان يعرفه جيدَا ومش عارفه من الشارع».

    ===========

    تعليق على اكاذيب هيكل نرى انه لا يكتب الا عن الاموات حتى لا يكذبونه
    مثال
    ============

    هيكل نفسه كتب ما كتب عقب وفاة نصار.

    مواقف قميئة

    إذن ما توصيفك لما قام به هيكل؟
    علي الأقل.. هيكل لم ينقل الحقيقة وحديث القضاة.. وأوغل صدر عبدالناصر ضد القضاة.. وأدي إلي هذا الموقف القميء الذي أدان حكم عبدالناصر.. في يقيني أن المعلومة الصحيحة لم تصل إليه.

  2. asds Says:

    الجرائم التاريخية المؤكدة لحكم جمال عبد الناصر العسكري

    Date: 2012-07-24 04:10:07

    بقلم ضياء الجبالي

    إيماناً منا بضرورة إعادة التأسيس والتأصيل العادل والسليم للوعي المصري ؛ بل والوعي العربي أيضاً ؛ لأنه إذا لم يتوافر الوعي المصري والوعي العربي السليم في الحكم على الأمور ؛ تشوه هذا الوعي ؛ واختلطت قدرات التقييم ؛ وتاه الإدراك السليم ؛ بما يؤدي إلى تضارب المفاهيم ؛ وفقد القدرة على الفهم والتقييم الصحيح ..
    ومن هذا المنطلق نقول أن لكل رئيس ٍأو حاكم مميزات وعيوب ؛ والمفترض والمقبول من كل رئيس أن تكون مميزات وإنجازات عهده أضعاف أضعاف عيوبه ومساوئه ؛ وأن تكون أخطاؤه فقط من تلك الأخطاء والسلبيات البسيطة.. لذلك فنحن نطرح للدراسة والبحث بعض أشهر جرائم عهد حكم جمال عبد الناصر التاريخية المؤكدة ؛ لكل من يبغي الجدال الحنجوري ؛ أو المغالطة للحقائق الدامغة ..
    ورغم أن الحكم الناصري قد قال في الحكم الملكي الذي سبقه أكثر مما قاله مالك في الخمر ؛ إلى حد تجنيد وتكريس كل الوسائل الحكومية ؛ والإعلامية ؛ والتعليمية لانتقاد الحكم الملكي السابق ؛ والدفاع الكامل والمستميت عن ناصر ؛ ورغم استمرار إخفاء أبشع جرائم وأخطاء وأسرار العهد الناصري وحتى الآن ؛ فقد آل الحق عز وجل إلا أن يتكشف هذا العهد عن الجرائم الآتية ؛ وجميعها حقائق تاريخية لا تقبل الجدل ؛ أو المغالطة ؛ أو التهرب ؛ أو التبرير ؛ أو حتى الدفاع عنها ؛ نذكرها لإحقاق الحق ؛ ولله والوطن والتاريخ : ؛

    أولاً : جريمة الغدر باللواء محمد نجيب : وبهذا يكون ناصر هو أول من سن سنن الغدر والخيانة ؛ والتنحية والإقصاء ؛ والملاحقات والمطاردات ؛ والإقامة الجبرية ؛ والاستبداد في مصر بتدمير اللواء محمد نجيب وأولاده وعائلته ؛ للإنفراد بكافة سلطات حكم مصر .

    ثانياً : جريمة فصل مصر عن السودان : و بالرغم من أن الوحدة كانت من أكبر وأشهر الأهداف المزعومة لثورة ناصر ؛ فإن ناصر هو أول من أسس وأيد وأوجد ؛ الحركات الانفصالية فعلياً في الوطن العربي ؛ بفصل ونزع السودان عن إقليم مصر والسودان .

    ثالثاً : جريمة شنق المفكر المصري والعربي والإسلامي سيد قطب : وبتلك الجريمة يكون ناصر هو أو من سن سنن شنق وقتل المفكرين ؛ مع سن جرائم تفصيل التهم ؛ وتزييف الأحكام القانونية ؛ وإلغاء العدل ؛ وتأصيل الدكتاتورية والاستبداد في مصر .

    رابعاً : جرائم ملاحقة ومطاردة وإبادة المعارضين : ويعتبر ناصر هو أول من أباح مبدأ مطاردة وإبادة المعارضين لحكمه ؛ وبخاصة الإسلاميين منهم ؛ ونظراً للتكتم الشديد على تلك الجرائم ؛ فلا يعرف بالتحديد كم كانت أعداد آلاف القتلى في هذه الإبادات التاريخية ؟؟

    خامساً : الجرائم الحنجورية : يعتبر ناصر هو أول من أسس وسن وبذر وأباح في مصر ؛ كافة أساليب خداع وتضليل الشعب المصري والعربي والإسلامي ؛ بنشر الكذب والخداع والتضليل ؛ بما أسس لعهد خداع وتشويه وتغييب الوعي المصري والعربي ؛ وذلك بالشعارات البراقة ؛ والألفاظ الرنانة ؛ والإعلام الفاسد المضلل ؛ والخطب الغنائية ؛ وخطب الشتائم ؛ التي استعان لكتابتها بالكثير من منافقي ومضللي عهده ؛ كأمثال هيكل وغيره .. بحيث بدأت عهود التنويم الفكري في مصر ؛ ولشعب مصر حتى أنك كنت تستمع لشعارات وأقوال ملائكية رنانة ؛ بالرغم من تناقضها الكلي مع واقع الأفعال الشيطانية السائرة ؛ كمثال مواويل الوحدة العربية التي لم تتحقق ؟ ورمي إسرائيل ومن ورائها في البحر ولم يحدث ؟ وارفع رأسك يا أخي فقد مضى عهد الاستعمار ؛ ومن تجرأ على رفع رأسه قطعوها له ؛؛؛ وما إلى ذلك من الأقوال والشعارات الكاذبة ؛ التي سمعها وعاشها وحفظها جميع من عاصر تلك الحقبة الحنجورية الخادعة ؛ والتي زرعت الخداع والتضليل إلى يومنا هذا .

    سادساً : جريمة تدمير الاقتصاد المصري الذي استلمه : رغم أن العهد الناصري قد جند كافة قدراته في تشويه العهد الملكي السابق ؛ فلم يستطع ناصر وبجميع أنظمة حكمه ؛ أن يزيف التاريخ أو أن يمحو معالمه ؛ في استلام ناصر لمصر وهي في أزهى عصورها الاقتصادية والحضارية ؛ حيث كان الجنيه المصري يعادل ثمانية جنيهات إسترليني ؛ وكان القطن المصري العالمي يسمى بالذهب الأبيض ؛ ذلك الطمي والقطن المصري الذي تم شنقهما وإعدامهما بالسد العالي ؛ الذي كان من الأفضل بناؤه عند منخفض القطارة ؛ كما أثبتت كافة البحوث العلمية بعد ذلك . ليتم تدمير القطن المصري والزراعة المصرية عصب الاقتصاد المصري ؛ لكي يتم تسليم حكم مصر واقتصاد مصر مديناً وفي أسوأ حالاته.

    سابعاً : جرائم سن وتأسيس وتأصيل الدكتاتورية والاستبداد في مصر : وذلك بإلغاء كافة الأحزاب المصرية ؛ واستبدالها بالإتحاد الاشتراكي وحده ؛ وإلغاء وإرهاب وملاحقة وتصفية المعارضة والمعارضين ؟ مع ارتكاب جريمة جعل إمامة الأزهر بالتعيين ؛ وليس بانتخاب الشيخ الأجدر والأفضل للمسلمين وللإسلام كما كان من قبل ؟ وذلك بالإضافة إلى جريمة سن وتأسيس وإعادة النزعة الفرعونية ؛ والغرور الفرعوني ؛ وادعاء الحكمة المطلقة للزعماء والمتحدثين ؛ وذلك يعد من أسوأ ما ابتلي به شعب مصر من محن وكوارث نفسية تدميرية ؛ حتى ترسبت أشكال جنون العظمة في معظم قيادات وفئات شعب مصر ؛ بالجدل الحنجوري والمغالطة والترهيب وادعاء الحكمة ؛وإقرار وتأصيل سنن عدم محاسبة الحكام.
    وإن قالوا أنه طرد الاحتلال من مصر ؟ فقد ترك مصر ؛ بعد تدمير كافة مرافقها وطرقها وحدائقها الغناء ؛ خراباً وإفلاساً وديوناً وجرائماً وهزيمة ؛ حيث أنه قد سلم حكم مصر وهي محتلة وخاسرة لسيناء بأكملها ؟ وحتى يومنا هذا .

    ثامناً : سن سنن ؛ وبذر بذور الأحقاد والضغائن في مصر : وذلك بإشاعة العداوات بين الفقراء والأغنياء والأحقاد الطبقية ؛ بزعم أن ناصر يستطيع أن يغير الحكمة الإلهية بأن يساوي مابين الغني والفقير ؛ بالتأميم الزراعي .. وتعتبر تلك الجريمة الاجتماعية من أبشع جرائم ناصر التي ارتكبها في حق شعب مصر ؛ الذي كانت تسوده علاقات المودة والأخوة ؛ وقد كان يمكنه تقريب الفوارق الاجتماعية فقط لو أنه حاول نشر صور وأساليب العدل والرحمة في البلاد وبين العباد ؛ لا أن يبذر بذور الفتن والأحقاد الطبقية ؛ التي فجرت مشاعر الأحقاد والضغائن مابين جموع وطبقات شعب مصر ؛ والمتفشية حتى الآن ؛ تماماً وبنفس التطبيق العملي والفعلي للسياسة الاستعمارية المعروفة والشهيرة فرق تسد .

    تاسعاً : جرائم تدخلات ناصر في التعدي على الشئون الداخلية للشعوب والحكومات العربية الأخرى : وقد كان ذلك بإشاعة مزاعم التحرر والحرية في الوطن العربي ؟ فما ذنب شعب ليبيا مثلاً أن يزاح ملكه العادل السنوسي ؟ وأن ينصب معمر اللقيط الصهيوني بدلاً منه ؟ ليذيق شعب ليبيا الهوان والأمرين ؟ لمجرد تحويل الحكم إلى جمهورية مساندة فاشلة ؟

    وبالمثل بالتدخل في شئون اليمن لتغيير حكمها بالجيش والعتاد المصري ؟ وما إلى ذلك من كافة تدخلات ناصر في كافة الحكومات العربية ؛ لتغييرها ولكن إلى الأسوأ .
    عاشراً : جريمة ترك طغيان وفساد المحاسيب والأصدقاء في حكومته : بحيث أن ما تم فضحه من فساد لهذه الحقبة عن طريق بعض النساء المعاصرات ؛ وليس الرجال الخائفين والمرعوبين ؟ من فتح مدارس التعريص والتجسس بزعامة صلاح نصر وقواده المعروفين والمشهورين إلى يومنا الحالي ؛ وفتح معاهد وكليات الدعارة على مصراعيها للمشير عامر ورفاقه مع الممثلات والمغنيات والمومسات ؛ وتأسيس بوليس الآداب ؛؛ فقد كانت بؤرة إفساد مصري وعربي ؛ وإسلامي مازالت نتائجها وثمارها المسممة منتشرة وإلى الآن .

    الحادي عشر : جريمة نكسة 1967 : فبرغم علم عبد الناصر بفساد حاشيته وغرق معظمهم في وحول الرذيلة والدعارة وأحضان الغواني ؛ إلا أنه أصدر قراره بمحاربة إسرائيل ؟ ليخاطر بأغلب جيش مصر ؟ لكي تتم إبادة معظم جنود مصر المساكين في سيناء ؛ في ستة أيام فقط ؟ كما يتم تدمير معظم العتاد والسلاح المصري في أيام قلائل ؟ وسط الغرور والعنجهية ؛ والكذب والخداع الناصري ؟ فما ذنب جنود مصر أن يبادوا بفعل قيادة مستهترة وفاسدة وفاشلة ؟ وبأن يقادوا إلى مذبحة ومجزرة نكسة الجيش المصري ؟؟

    الثاني عشر : جريمة اغتيال المشير عبد الحكيم عامر دون محاكمة عادلة : وهي جريمة قانونية يعاقب عليها الشرع والقانون تماماً كمثل الجرائم السابقة ؛ باغتيال رفيقه وصديقه وشريكه وزميله في الضباط الأحرار وأقرب المقربين إليه ؛ وذلك بالسم ؛ الذي أطلق العنان لجميع جرائم القتل بالسم وغير السم التالية في مصر ؟؟ والغير محصورة العدد أو الأدلة ؟؟

    الثالث عشر : سن وبذر وتأسيس وتأصيل الخدع المسرحية والسينمائية السياسية في مصر : وذلك بدءً من افتعال حادث تمثيلية المنصة الشهير ؛ لتوفير المبرر لإبادة المعارضة وبخاصة الإسلاميين ؛ وصولاً لتمثيلية إعلان التنحي مع إصدار الأوامر للإتحاد الاشتراكي وللمدارس والمصالح الحكومية للخروج في المظاهرات ؛ لرفض هذا التنحي في 24 ساعة؟

    وبعد فهذه أشهر الجرائم التاريخية المؤكدة لحكم جمال عبد الناصر ؛ في حق مصر ؛ وشعب مصر ؛ وفي حق الوطن العربي ؛ والوعي العربي .. ندرجها كمحاولة لإعادة الوعي المصري والعربي إلى أسس الحق والعدل ؛ والتفكير المنطقي ؛ لرفض وإخراس صيحات الجدل ؛ والمغالطات الحنجورية .
    ومادامت كل تلك الجرائم هي حقائق تاريخية مؤكدة ؛ فهل تلك الجرائم ؛ والحقائق التاريخية المؤكدة ؛ تستحق وتستوجب محاكمة وإدانة مرتكبيها ؟ أم تستوجب أن يصنع تمثالاً لمرتكبها ؟ كإله يعبده ويقدسه معظم الناصريين ؛ المغرر بهم ؛ بحكم وسائل الإعلام الخادعة والمضللة والمغرضة ؛ التي أسسها نفس النظام الفاشل ؟ وتولتها بعد ذلك قيادات المرتزقة من الناصريين المنتفعين ؛ والذين جعلوا من الناصرية مهنة ووسيلة للارتزاق ؛ والكسب ؛ والنهب ؛ والشهرة ؛؛ برفع وتسويق الشعارات الثورية والزعامية الرنانة الخادعة ؛ كوسيلة للكسب الغير مشروع ؛ والشهرة الزائفة المضللة ؛ عن طريق الجدال الأجوف المغالط ؛ وبادعاء الزعامة الكاذبة ؛ والحكمة الحمقاء ؛ لاستنزاف وتغييب الوعي العربي ؛ بمساندة ومعاونة ودعم وتأييد الأنظمة الحاكمة التي تسير على نفس نهج البطش والفساد ؛ والمستفيدة من استمرار غياب وتضليل الوعي المصري ؛ والعربي مثل المجلس العسكري.
    ولما كان كل ما بني على باطل فهو باطل ؛ فمثلما انهارت جميع ثورات ناصر تباعاً ؛ كحقائق تاريخية مؤكدة ؛ فإن رجوع الوعي المصري والعربي إلى إحقاق الحق والعدل ؛ يعتبر الخطوة الواجبة لإنهاء مفاسد وجرائم تلك الحقبة التاريخية الفاسدة ؛ وحتى لا يستمر أحفاد العسكرية المصرية في وراثة تلك الجرائم والأساليب الدكتاتورية والاستبدادية ؛ بحكم الاستناد التبريري الخادع لذلك العهد المجرم الفاشل ؛؛ وذلك بوجوب إعادة تحكيم العدل والقانون والدين والمنطق ؛ بدلاً من أحكام الطوارئ والأحكام العرفية العسكرية.. والذي يعد الخطوة الأولى الواجبة نحو إزهاق الباطل ؛ ومحو الظلم والظلام ؛ سواءً في مصر ؛ أو في العالم العربي ؛ قلب الإسلام النابض ..

  3. alwatan Says:

    أولاد عبد الناصر.. حول بشار الأسد

    أولاد عبد الناصر.. حول بشار الأسد

    وجه عبد الحكيم عبد الناصر، رسائل تهنئة إلى عدد من أصدقائه بمناسبة احتلال عصابات بشار الأسد وحزب الله مدينة القصير السورية، وسبي نسائها وقتل رجالها، وارتكاب مجازر بشعة بحق الآلاف من أطفالها وشيوخها.

    قال عبد الحكيم عبد الناصر في رسائل التهنئة: إن الجيش العربي السوري الذي انتصر على العصابات الإرهابية، هو الجيش العربي الأول، جيش الجمهورية العربية المتحدة.

    يندرج الخبر المذهل، تحت عنوان: صدق أو لا تصدق، لذا بادرت للاتصال بالدكتورة هدى جمال عبد الناصر، عبر رسالة هاتفية كتبت فيها: الحقي شقيقك عبد الحكيم فقد فعل كذا وكذا.

    بعد ثلاث دقائق، تتصل بي د. هدى لتسألني الخبر، فقلت لها إن عبد الحكيم أرسل هذه الرسالة إلى أمين عام حركة الناصريين الأحرار في لبنان د. زياد العجوز، وهو الذي أخبرني به، وأرسله لي ثانية إلى هاتفي.

    صرخت د. هدى قائلة: يا خبر أبيض.. ده مش معقول. ثم لخصت لي الموقف تفسيرا لموقف شقيقها الصغير بالنقاط التالية:

    * إن جمال عبد الناصر ليس مسؤولا عن سلوكيات أولاده وقد رحل عنهم منذ 43 سنة.

    * إن عبد الحكيم ليس سوى مهندس، لا علاقة له بالسياسة.

    * إن عبد الحكيم واقع تحت تأثير حمدين صباحي، وإن حمدين لا يهمه سوى زعامته وترتيب أوضاعه.وكانت د. هدى ردت على حمدين صباحي، عندما دعا هذا الأخير إلى إقفال قناة السويس أمام سفن البلدان التي تمول بناء سد النهضة الإثيوبي الذي سيقلص حتما من المياه التي تحصل عليها مصر من نهر النيل (55 مليار متر مكعب سنويا.. لتصبح نحو 43 مليار متر مكعب سنويا).

    قالت د. هدى في حديث صحافي إن المرور في قناة السويس محكوم باتفاقيات دولية، ملزمة لمصر، إلا للدول التي تعلن حالة الحرب عليها، وإذا أرادت مصر علاجا لمشكلتها مع إثيوبيا فلتلجأ إلى الاتفاقيات الدولية معها، أو تحتكم إلى القانون الدولي (يقول الخبير القانوني الدولي د. علي الغتيت، إن اتفاقية 1902 بين دول حوض النيل تنص على التحكيم الدولي في حال حصول خلاف بين أعضائها).

    مواقف حمدين صباحي الداعمة لبشار الأسد، ليست خافية على أحد، وقد حاول كثير من قيادات المعارضة السورية اللاجئين إلى القاهرة، في أحاديثهم معه كسب موقف إعلامي واحد لصالح الثورة السورية ضد الطاغية المستبد دون جدوى.

    بل إن حمدين وفي حمأة العدوان الذي يقوم به حزب الله ضد شعب سورية، منذ سنتين على الأقل، أعلن في حديث صحافي أنه إذا تسلم السلطة في مصر، فسيعلن تحالفه مع الحزب المذكور. وحمدين نفسه هو الذي اعتذر للإخوان المسلمين عما سماه اضطهاد عبد الناصر لهم.. وهو يرى كيف يرفع المصريون الآن، صور عبد الناصر نكاية بالإخوان المسلمين. وكان وفد من الحزب العربي الناصري بقيادة أمينه العام (المتنازع على الرئاسة مع سامح عاشور) أحمد حسن زار بشار الأسد منذ عدة أشهر وأعلن مبايعته زعيما للأمة العربية، متطاولا على ثورة الشعب السوري ضد الديكتاتور المتوحش، وقد كتبت يومها في مجلة «المصور» المصرية مقالا وضعت عنوانه على غلافها: ناصريون في مصر، شبيحة عند بشار.

    الكاتب الناصري رفعت سيد أحمد اتهم السوريين الثائرين على بشار الأسد بأنهم ليسوا سوريين وليسوا ثوارا.

    أما سامح عاشور فمن الذين وقفوا في دمشق أمام بشار مسلمين له راية عبد الناصر (لقد أعطى من لا يملك لمن لا يستحق).

    لم يعد خافيا على أحد، لائحة أسماء القابضين من قسائم النفط التي وزعها صدام حسين قبل احتلال العراق في 20-3-2003، والتي نشرتها جريدة «المدى» العراقية عام 2004، وتضم أسماء ناصريين وقوميين عرب من مصر ولبنان. مقابل إعلان تأييدهم لسلطته على شعب العراق.. التي أنتجت الحروب والاستعباد والقتل والسجون والتعذيب طيلة عقود في بلاد الرافدين.

    أما «كبيرهم» محمد حسنين هيكل، فإنه كان وما زال قائد كتيبة الإعلام الإيراني في مصر، مدافعا عن سياسات نظام طهران في إيران، وسوريا والعراق ولبنان، مدافعا عن احتلال حزب الله لبيروت عام 2008، مبررا قمع الثورة الخضراء في إيران عام 2009، شامتا بثورة الشعب السوري ضد المجرم الذي يحكمه عام 2011، تحت زعم أن الثورة لا يمكن أن تنتصر لأن حلب ودمشق لم تشارك فيها، فلما خرجت حلب كلها ودمشق وريفها من تحت حراب عصابات الأسد.. صمت هيكل عن الثورة صمت القبور. وهكذا.. يرسم كثير من الناصريين في مصر ولبنان، المتحالفين مع نظام طهران الشعوبي. ومع نظام بشار المذهبي، وتحالفهم السابق مع صدام حسين ومعمر القذافي، أسوأ صورة عن الرجل الذي يقيم الكرامة والاستقلال والانحياز إلى الفقراء في كل مكان.. ويزعمون أنهم من أنصاره.

    لم يعد يهم هؤلاء الناصريين، حقوق الناس في البلدان التي يمن حكامها عليهم بفتات الدنانير والدولارات، من أجل رفع صور الحكام المستبدين، ومحاولة تغطية جرائمهم ضد الناس بكتابات ومقالات وزيارات يبايعون فيها الحاكم المجرم، حتى بات مرتبطا في أذهان الناس أن الاستبداد هو صناعة قومية، يلهث وراءها ناصريون من أجل لقمة العيش والوجاهة.

    غير أن الصورة ليست هكذا دائما.. ففي سوريا مثلما هناك ناصريون يبايعون بشار الأسد كما بايعوا والده من أجل كرسي حكم تأتى عبر انتمائهم إلى ما يسمى «الجبهة الوطنية التقدمية».. فإن في سوريا ناصريين حاربوا نظام الأسد الأب والابن وما تراجعوا رغم تعرضهم للسجون والنفي والطرد من الوظائف.. وفي مقدمتهم مؤسس الاتحاد الاشتراكي العربي في سوريا د. جمال الأتاسي (رحمه الله) وابنته المناضلة سهير الأتاسي، ومؤسس التيار الشعبي الحر في سوريا ضد بشار د. خالد الناصر.. والكاتب الصحافي محمد خليفة.. والآلاف غيرهم وكلهم مشاركون بفعالية في الثورة ضد الوحش بشار.

    وفي لبنان ناصريون يرفضون مواقف المرتزقة عند الأنظمة المستبدة، حتى لو رفعوا صور جمال عبد الناصر، ويعرضون حياتهم للمخاطرة وهم يتحدون حزب الله وإرهابه، مثل زياد العجوز وحركة الناصريين المستقلين – المرابطون وحزب الاتحاد – والحركة التصحيحية بقيادة حسن شلحة ومحمد عز الدين.

    هؤلاء وغيرهم يجدون في مواقف د. هدى جمال عبد الناصر نموذجا يحتذى لتوكيد المبادئ والمثل العليا التي اعتنقوها منذ عشرات السنين.

    فهدى عبد الناصر، تقف مع ثورة الشعب السوري ضد الطاغية بشار الأسد.. وقد سمعت منها أن بشار هو أسوأ من هتلر، لأن هتلر الذي حارب الكثيرين لم يطلق النار ويصب حمم المدفعية والطائرات والأسلحة الكيماوية على شعبه، مثلما يفعل السفاح بشار الأسد ضد السوريين من أجل أن يبقى في السلطة.وعبد الناصر هو الذي أوقف أي عمل عسكري ضد الذين ارتكبوا جريمة الانفصال عام 1961، وأعاد الجنود المصريين الذين كانوا أنزلوا في اللاذقية لنجدة القوى الوحدوية في سوريا، التي عارضت الانفصال، لمنع الاشتباك وإسالة دماء عربية بأيدٍ عربية.

    وهو الذي وافق على استعادة سوريا مقعدها في جامعة الدول العربية، ولم يعترض على استعادة مقعدها في الأمم المتحدة بعد انهيار دولة الوحدة التي ضمتها مع مصر.

    وهو الذي قال أعان الله سوريا على ما ابتلاها في ظل حكم حزب البعث لها.

    * رئيس تحرير مجلة

    «الشراع» اللبنانية
    السبـت 06 شعبـان 1434 هـ 15 يونيو 2013 العدد 12618

    http://www.aawsat.com/leader.asp?section=3&article=732464&issueno=12618#.UkgPe9JmiSo

أضف تعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. تسجيل خروج   / تغيير )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


تابع

Get every new post delivered to your Inbox.

Join 28 other followers

%d bloggers like this: