الرد على البربري علي بلحاج في رده على وزير الداخلية نايف بن عبد العزيز

نشر في احد المواقع بيان للمدعو البربري علي بلحاج

بيان خلط فيه البربري الحابل في النابل واخذ البربري فيما نقله من حكاوي القهاوي غير موثوقة من مواقع الانترنت الرافضية بدون تدقيق و تحقيق بل اخذت هذرته تاخذ منحي شخصي مثلما صار يتكلم عن عدد زوجات الملك عبدالعزيز و ابنائه و نشر اكاذيب لا اساس لها من الصحة وبما اني من الكويت فقد نقل تواريخ معارك وهمية علما ان معارك الكويت التي تعرضت لها لا تزيد عن اصابع اليد الواحدة وكل معركة لها اسم فلم يفعل فاخطا بالتواريخ و عدد المعارك و اتهم السعودية فيها زورا و بهتانا هذا على سبيل المثال لا الحصر لنعلم ان البربري بلحاج يهرف بما لا يعرف سانقل شخبطات البربري ثم التعليق عليها لانه في رده شخصن الكل واتهم الهاشميين و ال سعود بانهم يهود و ذلك على الكذبة التي نقلهاو كذلك تدخل حتى في عدد زوجات و ابناء الملك عبدالعزيز و البادىء اظلم .

=============

تذكير “ولاة الأمر ” في السعودية بما إتهم به مؤسسها من خارجية وتكفير ومجازر ” إرهاب”
* الحمد لله الذي أمر عباده بالتثبت في نقل وتصديق الأخبار فقال جلَّ جلاله:
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا ضَرَبْتُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَتَبَيَّنُوا وَلَا تَقُولُوا لِمَنْ أَلْقَى? إِلَيْكُمُ السَّلَامَ لَسْتَ مُؤْمِنًا تَبْتَغُونَ عَرَضَ الْحَيَاةِ
الدُّنْيَا فَعِنْدَ اللَّهِ مَغَانِمُ كَثِيرَةٌ?كَذَ?لِكَ كُنْتُمْ مِنْ قَبْلُ فَمَنَّ اللَّهُ عَلَيْكُمْ فَتَبَيَّنُوا?إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرًا?94? النساء،
وحذّر من الانسلاخ عن الحق والتراجع عنه بعد عرفانه فقال عز وجل: وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ الَّذِي آتَيْنَاهُ آيَاتِنَا فَانْسَلَخَ مِنْهَا
فَأَتْبَعَهُ الشَّيْطَانُ فَكَانَ مِنَ الْغَاوِينَ?175?وَلَوْ شِئْنَا لَرَفَعْنَاهُ بِهَا وَلَ?كِنَّهُ
أَخْلَدَ إِلَى الْأَرْضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ?فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِنْ تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَثْ?ذَ?لِكَ مَثَلُ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا?
فَاقْصُصِ الْقَصَصَ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ?176? الأعراف ، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين الذي أخبر الأمة الإسلامية
بانقلاب الموازين في آخر الزمان “سيأتي على الناس سنوات خداعات يصدق فيها الكاذب ويكذب فيها الصادق
ويؤتمن فيها الخائن ويخون فيها الأمين وينطق فيها الرويبضة قيل وما الرويبضة؟ قال الرجل التافه يتكلم في أمر العامة” وعلى آله وصحبه أجمعين.

مدخل: لا بد منه
* من المسلّم به عند كل من أرخ لظهور المملكة العربية السعودية من العرب أو الغرب من الأعداء
أو الأصدقاء ومن الموالاة أو المعاداة أن المملكة السعودية إنما هي ثمرة من ثمار حركة الشيخ المصلح
المجدد محمد بن عبد الوهاب رحمه الله تلك هي الحقيقة الأولى أما الحقيقة الثانية أنه لولا العلاقة العضوية
بين دعوة الشيخ وسيف آل سعود لما قامت للسعودية قائمة ولما كانت شيئا مذكورا في دنيا الناس
فاستفاد محمد بن عبد الوهاب من نصرة وسيف آل سعود كما استفاد آل سعود من دعوة الشيخ وأسسوا
دولهم الثلاث على الأسس الدعوية والفكرية لمحمد بن عبد الوهاب والقضاء المبرم وبحد السيف عن معارضيه
وخصومه من نواب الخليفة في الحجاز وكذا تصفية معارضيه من كبار علماء زمانه من اتّباع المذاهب الأربعة
وغزو دول الجوار واستباحة أموالهم ودمائهم للدخول في دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب طوعا أو كرها
والحاصل أنه لا يمكن الفصل بين دعوة الشيخ وسيف آل سعود في انتشار الدعوة وقيام الدولة كما لا يمكن فصل
الشهادة عن السيف في الراية السعودية، وهذا ما أشار إليه المؤرخ السعودي عبد الله الصالح العثيمين بقوله
“ظهور دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب التي غيرت وضع منطقة نجد دينيا وسياسيا فلقد تبنى آل سعود أمراء
الدرعية تلك الدعوة التي أصبح التوحيد ببعديه الديني والسياسي قضيتها الجوهرية ولقد أفادت الدعوة من ذلك
التبنِّي بإتاحة فرص لانتشارها واستفاد آل سعود من تبنيهم لها بإتاحة فرص لاتساع حكمهم” وهذه الحقيقة
أشار المؤرخ الأمريكي جورج رنتز وهو أول من كتب عن حياة محمد بن عبد الوهاب في أول دكتوراه
عن حياته من كاليفورنيا 1948 تحت عنوان بداية “الإمبراطورية التوحيدية في جزيرة العرب”.
ولا شك أن هذا البيان لن يتطرق إلى دراسة تاريخ ظهور الدولة السعودية إلى الوجود ولا رسم الخط البياني لهذه الدولة
صعودا ونزولا استقامة وانحرافا عبر دولها الثلاث –الأولى من 1745 إلى 1818 والثانية من 1824 إلى 1897 والثالثة من 1902 إلى يومنا هذا-
كما أننا لسنا بصدد الترجمة لمحمد بن سعود أول حاكم من آل سعود المتوفى 1765 وعن آله من الأبناء والأحفاد والأمراء والأميرات ما لهم وما
عليهم وسيطرتهم على مفاصل الدولة واستحواذهم على الصفقات الكبرى داخليا وخارجيا ووضع أيديهم على كل شيء بما في ذلك الأندية الرياضية
وسباق الخيول والأبواق الإعلامية داخليا وخارجيا التي تحسن التزلف والتملق للأسرة المالكة، كما أنه لن نقوم بالترجمة لحياة الشيخ محمد بن عبد الوهاب
ومكانة أسرة آل الشيخ في الحياة الدينية والسياسية والاجتماعية والاقتصادية وما لهم وما عليهم ومن ثبت على نهج الشيخ، فلم يغير ولم يبدل
ومن نكص على عقبيه وأصبح مجرد تابع لنظام سياسي فقد مبررات وجوده من الوجهة الشرعية والسياسة، ولن نذكر المناصب المختلفة التي
تولاها آل الشيخ في دواليب الدول الثلاث ولا كيف تم إقصاء وعزل ثلة من فطاحل العلماء ذنبهم الوحيد مخالفة ولاة الأمور في قضايا تخالف
أحكام الشريعة أو أنهم ليسوا من قبائل نجد أو ليسوا من سلالة آل الشيخ الذين يتوارثون المناصب الدينية، ولكن سوف يقتصر
حديثنا في هذا البيان على تذكير وزير الداخلية نايف ابن عبد العزيز بأن كل الاتهامات التي وجهها للجماعات المجاهدة والمقاومة
في العالم العربي والإسلامي هي نفس الاتهامات التي وُجهت للشيخ محمد بن عبد الوهاب واحدة واحدة كما سنرى أثناء عرض
قائمة تلك الاتهامات وليتذكر وزير الداخلية والملك عبد الله وسائر الأمراء –الصالحين والطالحين وسائر أسرة آل الشيخ- الثابتين
على المنهج والمبدلين والأسرة العلمية في أرض الحجاز من – الصادعين بكلمة الحق ووعاظ السلاطين- مع العلم أن الاتهامات
وجهت للشيخ محمد بن عبد الوهاب الأب الروحي للمملكة السعودية من طرف علماء بلده وسائر البلاد الإسلامية وكانوا –وقتها-
أشبه بهيئة كبار العلماء المعتمدة من الأسرة المالكة اليوم.
* بعد أحداث 11 سبتمبر أصبحت المملكة العربية السعودية تجري في كل الاتجاهات لتبييض وجهها في العالم وسارعت
السلطة السعودية لعقد المؤتمرات من أجل التنديد بالإرهاب والفكر المتطرف وأخذ بعض علماء السلطان في كيل الاتهامات
للمجاهدين والمقاومين ووصفهم بخوارج العصر ورؤوس الفتنة والبغاة الخارجين على ولاة الأمر باللسان والسنان
والتشهير بهم على أعواد المنابر ووصفوهم بقتلة الأبرياء من الأطفال والنساء، واستباحة الدماء والأموال وتكفير العامة
والخاصة وإقامة بعض الحدود دون إذن الإمام وإعلان الجهاد بغير إذن ولاة الأمور وسبي النساء، وشق عصا الطاعة
والطعن في أكابر العلماء….الخ، من قائمة الاتهامات دون محاكمة عادلة أو مناظرة علمية على الهواء كما فعل السلف الأوائل
من خيرة القرون مع أهل الانحرافات الفكرية والعقائدية، وهكذا بين عشية وضحاها تغيرت لهجة ولاة القهر في المملكة العربية السعودية
وأصبحت تدعو إلى حوار الأديان –السماوية والأرضية والشيطانية- وتعارف الثقافات وضرورة الاعتراف بالآخر واحترامه
والعمل على نشر ثقافة “الاعتدال والوسطية” والتسامح والعمل على إرساء ثقافة حقوق الإنسان واحترام القيم الإنسانية والدفاع
عن حقوق الجنس اللطيف وفي نفس الوقت لابد من محاربة الفكر الضال والتنسيق دوليا لمحاربة ظاهرة الإرهاب وتعديل المناهج
التربوية لإخراج جيل لا يحمل بذور الفكر المتطرف والتشدد والانغلاق وضرورة معاقبة المنظرين للفكر الضال، وتجريم من آوى “محدثا”
وفتحت قاعات الجامعات ومراكز البحوث لعقد المؤتمرات ضد الفكر الضال والإرهاب وصرفت الأموال العامة بغير حساب وحُشد
لهذه المؤتمرات وعاظ السلاطين من كل حدب وصوب ودفعت لهم الأجور واستصدرت فضائيات الإعلام السعودي من وعاظ
السلاطين فتاوى الإدانة وطارت بها كل مطار وأصبح التعذيب والتنكيل والقتل يمارس باسم فتاوى العلماء على يد الأجهزة الأمنية
، ولكن هؤلاء “العلماء” خرست ألسنتهم عن جرائم النظام السعودي داخليا وخارجيا وعن بعض الأمراء الذين عاثوا في المال العام
فسادا وإفسادا الذين اغتصبوا أموال الأمة وأشادوا بها قصورا خرافية الأشكال والألوان بينما عموم الشعب السعودي يقف في طوابير
الذل والفاقة أمام أبواب الأمراء ليتسول الصدقات والمنائح والهبات التي هي من حقهم وإنما سرقها هؤلاء الأمراء وأعطوهم الفُتات!!!
ولسنا ندري كيف استحالت السعودية بقدرة قادر إلى حمل وديع يفيض قلبها الحنون على العالم إنسانية حاملة راية “الاعتدال”
وغصن الزيتون وإنما فعلت السعودية ما فعلت لا دفاعا عن العقيدة والشريعة وإنما حفاظا على السلطان والصولجان،
ألم يعتبر بعض عائلة آل سعود الشيخ محمد بن عبد الوهاب مقدم الشيخ غنيمة ساقها الله لمحمد بن سعود كما تقول كتب التاريخ السعودي؟
مع العلم أن الاتهامات ومن أجل كشف هذا الزيف، رأينا أنه يجب شرعا وأخلاقا وأمانة علمية- تذكير ولاة الأمر أو القهر في المملكة السعودية
بقائمة التهم التي وُجهت للشيخ محمد بن عبد الوهاب وآل سعود منذ أكثر من 250 سنة أي قبل خلق جميع زعماء وقادة الجهاد والمقاومة
في العالم العربي والإسلامي!!! مع العلم أن الاتهامات التي وجهت للشيخ رحمه الله لم تكن عامة الناس أو طلبة العلم الصغار
وإنما وجهت له من أكابر علماء زمانه المشهود لهم بالسبق والعلم والذين حذروا من مسالك الشيخ، قال الشيخ أحمد زيني دحلان رحمه الله
، مفتي الشافعية بمكة والمؤرخ المتوفى سنة 1304هـ في كتابه “فتنة الوهابية” “وأما ابتداء أول ظهور الوهابية وتزايد ضررهم واتسع ملكهم
وقتلوا من الخلائق ما لا يحصون واستباحوا أموالهم وسبوا نساءهم وكان أبوه رجلا صالحا من أهل العلم وكذا أخوه الشيخ سليمان وكان أبوه
وأخوه ومشايخه يفترسون فيه أنه سيكون منع زيغ وضلال لما يشاهدونه من أقواله وأفعاله ونزغاته في كثير من المسائل وكانوا يوبخونه ويحذرون الناس منه…”
ونحن في هذا البيان لن نقوم بتمحيص تلك التهم والرد عليها تهمة تهمة، وإنما حسبنا أن نقول لولاة الأمر في السعودية،
أن ما تتهمون به قادة الجهاد والمقاومة في العالم العربي والإسلامي هي نفسها الاتهامات التي رمي بها المصلح المجدد أحد زعماء الإصلاح
كما يقول أحمد أمين رحمه الله، حذو القذّة بالقذة، فهل محمد بن عبد الوهاب مجرم إرهابي يحمل فكرا ضالا فإن قلتم لم يكن كذلك قيل
لكم وعلى أي أساس ترمون بالاتهامات من ينهل من فكره وسيرته ومنهجه في التغيير أي التغيير بالسيف والتمرد والخروج على ولاة الأمر
كما فعل محمد بن عبد الوهاب وليس بالعمل السياسي السلمي في ذلك الوقت البعيد ورغم حجم التغيرات الحاصلة في العالم العربي والإسلامي
والدولي لا زالت المملكة السعودية إلى يومنا هذا لا تؤمن بالتعددية السياسية والحريات العامة والثقافية والفكرية والنقابية والإعلامية
في إطار مبادئ الشريعة الإسلامية فضلا عن السماح باعتماد الحزبية وخوض المعارك الانتخابية الخاصة بالبلديات ومجلس الشورى
فهذه الأمور تعتبر عند النظام السعودي وهيئة كبار العلماء من البدع المنكرة التي لا أصل لها في الشريعة الإسلامية،
بل هي من مسالك اليهود والنصارى الذين أمرنا بمخالفتهم وكل من يسلك هذه المسالك إنما هو ضال مضل،
فاسد العقيدة يجب التحذير منه وهجرانه وما زال قادة الجبهة الإسلامية يتذكرون بمرارة كيف قامت قيامة بعض الإخوة –غفر الله لنا ولهم-
زاعمين عن اجتهاد وحسن نية- تحريم دخول الانتخابات البلدية والولائية ومن أقدم على ذلك ففي عقيدته دخن
، وذكروا بعض فتاوى وأقوال العلماء من المملكة العربية السعودية،
بل أن أحدهم أطلعنا على كتاب الشيخ أبو بكر جابر الجزائري نفع الله به “الدولة الإسلامية” الذي تنص على أن الدولة الإسلامية إنما تقوم بالإيمان والجهاد فقط.
وكل هذه الضجة قامت عندما قرر قادة الجبهة الإسلامية للإنقاذ دخول الانتخابات البلدية والولائية –جوان 1990-
وعملا بما جاء في القانون الأساسي للجبهة الإسلامية للإنقاذ من اختيارها للعمل السياسي السلمي والمشاركة في الانتخابات
وهو القانون على أساسه اعتمدت الجبهة الإسلامية للإنقاذ من طرف الدولة وفي ظل هذا اللغط كتب الأخ –بن حاج علي- في ذلك الوقت-
مقالا مطولا في جريدة المنقذ بتاريخ 10 رمضان 1410هـ تحت عنوان “كشف النقاب في بيان ضوابط دخول الانتخاب”
شرح فيه جواز دخول الانتخاب ورغم ذلك ظل بعض الإخوة مصرّين على عدم الجوازـ وبعضهم رد ردا عنيفا على الأخ بن حاج
ولمّح بتكفيره، ولكن الأخ الداعية عذر وصفح والتمس لمن ردّ عليه عذرا، ولم يقابل السيئة بمثلها على عادته التي عرف بها،
ولكن بعد فوز الجبهة الإسلامية في الانتخابات البلدية والولائية فوزا كاسحا اقتنع السواد الأعظم من جدوى الخيار الانتخابي
السلمي كوسيلة للتغيير المنشود وظهر ذلك جليا في الانتخابات التشريعية سنة 1991 التي فازت فيها الجبهة الإسلامية للإنقاذ بفضل الله تعالى،
ثم بفضل القيادة الشابة التي قامت مقام قيادة الجبهة الإسلامية المسجونة ظلما وعدوانا بقيادة المرحوم عبد القادر حشاني الذي تم اغتياله بطريقة غامضة،
وهو الفوز الذي لفت أنظار المراقبين السياسيين في الداخل والخارج ورأوا أن الجبهة الإسلامية سلكت مسلكا فريدا في التغيير السلمي،
إذ لم تسلك مسلك الثورة كما حدث في إيران ولم تسلك مسلك الإخوان المسلمين الذي كانوا إلى وقت قريب لا يرون تأسيس حزب سياسي
ولم تسلك مسلك الجماعات المظلومة المسلحة في مصر ولم تسلك مسلك الانعزال عن الحياة السياسية والشأن العام مكتفية بالتربية والتزكية
والإغراق في الحياة الروحية متفهمة في نفس الوقت ظروف اجتهاد كل تيار إسلامي يرمي في نهاية المطاف إلى خدمة الإسلام
وتطبيق شريعته في جميع مناحي الحياة. ولكن كارثة الكوارث وداهية الدواهي إنّما حصلت عندما تم الانقلاب على اختيار الشعب بقوة الحديد والنار،
وهكذا ارتفعت أصوات القائلين أن هذه الأنظمة لا تفهم إلا لغة السلاح واتخذوا من الانقلاب المشئوم على الإرادة الشعبية 1991
دليلا قاطعا على صحة قولهم وصواب ما يذهبون إليه وأنه لا أمل في خوض المعارك الانتخابية في ظل هذه الأنظمة الفاسدة المفسدة
ما لم تسقط هذه الأنظمة، إما بثورات شعبية أو عمل مسلح شامل، لاسيما وهذه الأنظمة في ظل تغول الدولة واتساع سلطانها أصبحت تهيمن
على كل شيء وتتدخل في كل شيء وتغلق الأبواب في وجه العمل السياسي والنقابي والاجتماعي والدعوي حتى عملية التربية
والتزكية التي يراها البعض هي المخرج الوحيد للتغيير المنشود أصبحت تعاني من عوائق جمّة في ظل هيمنة الدولة على كل شيء.
وللأسف الشديد إن ما أقدمت عليه الطغمة العسكرية الحمقاء في 1991 أعطت الدليل القوي لمشروعية العمل المسلح داخليا
وخارجيا في غياب قنوات التعبير السياسي السلمي، وأضعف حجة من يقول بالتغيير عن طريق العمل السياسي وهكذا تكون
السلطة الفعلية في الجزائر قد وضعت حجر الأساس لعملية التغيير بالعنف الثوري داخليا وخارجيا لأن تجربة الجزائر
أصبحت مرجعا قويا لجماعات المعارضة المسلحة بحجة أن الأنظمة القائمة لا يمكن تغييرها عن طريق العمل السياسي
أو التربوي والجزائر أكبر شاهد، وما حدث لحركة حماس في فلسطين شاهد آخر على المستوى الدولي!!!
نعود ثانية إلى السؤال المطروح سابقا بعد هذا الاستطراد الضروري لتوضيح الصورة،
فإن قلتم أن الشيخ محمد بن عبد الوهاب رحمه الله لم يكن مجرما إرهابيا يحمل فكرا ضالا،
قلنا إذا لماذا ترمون الغير بنفس الاتهامات التي اتهم بها الشيخ محمد بن عبد الوهاب منذ 250 سنة،
وإن قلتم أن الشيخ كان كذلك قلنا، فالواجب عليكم شرعا وأخلاقا أن تكونوا في صف جميع المجاهدين والمقاومين
في العالم الإسلامي بالنصرة بجميع أشكالها، وعقد المؤتمرات لمساندة المجاهدين الذين يقاومون الطغيان
الداخلي والاحتلال الخارجي لبعض ديار الإسلام، وقبل الشروع في سرد قائمة الاتهامات التي وجهت للشيخ محمد بن عبد الوهاب لابد من الإشارة إلى أمرين هامين وهما:

الأمر 1 – التحذير من اتهام الأبرياء دون سلطان:
* من المعلوم شرعاً – خاصة من الناحية النظرية – أن نصوص الكتاب والسنة وآثار السلف الأوائل
تُحرِّم وتُجرِّم على كافة أهل الإسلام عامهم وخاصهم، عالمهم وجاهلهم، حاكمهم ومحكومهم الكلام
في الناس وأعراضهم بغير علم أو سلطان مبين وأن كل قول أو دعوى أو تهمة بغير دليل ناهض
أو بينة قائمة على سوقها يجب أن يضرب بها عرض الحائط قال تبارك وتعالى: وَلَا تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ?
إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولَ?ئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْئُولًا?36? الإسراء، ونعى جلَّ جلاله على أقوام بقوله
:إِنْ يَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ وَمَا تَهْوَى الْأَنْفُسُ?وَلَقَدْ جَاءَهُمْ مِنْ رَبِّهِمُ الْهُدَى??23? النجم 23
وقال عليه الصلاة والسلام:”البينة على المدعي واليمين على من أنكر” وقال:”إياكم والظن فإن الظن أكذب الحديث”
ومن معين هذه النصوص وردت ألوف النقول عن الأئمة الأعلام محذرة من اتهام الأبرياء
- ولو كانوا فسقة أو كفرة – بلا برهان ساطع أو حجة قائمة مثل أشعة الشمس في رابعة النهار
قال علي بن أبي طالب رضي الله عنه:”ولا تعجلن إلى تصديق ساع فإن الساعي غاش وإن تشبه بالصالحين”
وقال أيضاً:”من أسرع إلى الناس بما يكرهون قالوا فيه ما لا يعلمون”
وقال عمر بن عبد العزيز رضي الله عنه لقاضيه:”إذا جاءك أحد الخصمين
وقد فقئت عينه فلا تحكم له حتى يحضر الخصم الآخر فلعله قد فقئت عيناه معاً
” وقال الإمام الحسن البصري رضي الله عنه:”لا تشهد على وصية حتى تقرأ عليك ولا تشهد على من لا تعرف”
ولولا هذه الحيطة البالغة لاختل نظام الحياة وعمت الفوضى ووقع الناس بعضهم في بعض وعلى جموع المسلمين
في عصرنا هذا زيادة الحذر والتعمق في التثبت في الأخبار لأننا في عصر رقّ فيه الدين وضعفت فيه رقابة الله
وخشيته وأصبح الناس أسرى للأخبار الإعلامية التي تطيرها مختلف وسائل الإعلام كل مطار وحلت الاتهامات
الإعلامية المختلفة الكاذبة تارة وغير الممحصة تارة أخرى محل القضاء حتى أن بعض القضاة الضعاف الشخصية
يصدرون أحكامهم الظالمة تحت تأثير سطوة وسائل الإعلام والفضائيات أما الأكاذيب والأراجيف على عموم الناس
على شبكة الإنترنت فحدث عن البحر ولا حرج وصلت إلى حد اختلاق مقالات ونسبتها للأبرياء ولا حول ولا قوة إلا بالله تعالى.
الأمر 2 – التذكير ببعض أصول القضاء الشرعي العادل:
* القضاء في الشريعة له أصول محكمة بالغة الدقة والمتانة.
منها: السماع من جميع الأطراف وذلك عملاً بهدي الرسول صلى الله عليه وسلم لأنه عندما أرسل علياً رضي الله عنه
إلى اليمن قاضياً أوصاه قائلاً:”فإذا جلس بين يديك الخصمان فلا تقضين حتى تسمع من الآخر كما سمعت من الأول فإنه
أحرى أن يتبين لك القضاء”. وكم دمّر عدم التثبت من أمم وأفراد وأسر وفصم عرى صدقات قديمة.
ومنها: عدم الأخذ بالقرائن طالما أن المتهم ينكرها ولا يقر بها عملاً بهدي الرسول صلى الله عليه وسلم القائل:”لو كنت
راجماً أحداً بغير بينة لرجمت فلانة” فقد ظهر فيها الريبة في منطقها وهيئتها ومن يدخل عليها ومع ذلك
لم يرجمها رسول الله صلى الله عليه وسلم لأنها لم تعترف ولم تقر ولم يقذفها بلفظ الزنا.
ومنها: أن الشارع الحكيم لم يجعل لفاقد الحجة والبينة والبرهان أي قيمة لاتهامه أو كلامه ويكفي لرد التهمة يمين خصمه
- ولو كان فاسقاً – لقوله عليه الصلاة والسلام:”لو يعطى الناس بدعواهم لذهب دماء قوم وأموالهم” وقال ابن حجر رحمه الله:
“يمين الفاجر تُسقط عنه الدعوى ولولا ذلك لم يكن لليمين معنى” فليس هناك في الإسلام ما يقوم به الحكام الطغاة وأجهزة الأمن
الفاسدة من أخذ الناس بالظنّة أوالشبهة أو الاعتراف تحت التعذيب والتهديد.
ومنها: أن الأصل في المتهم براءة الذمة وأن “البينة على المدعي” كما جاء في الحديث قال القاضي شريح القاضي رحمه الله:
“ولا يسعني إلا أن أقضي بما يحضرني من البينة” قال الإمام القرافي رحمه الله:”ولا يضر الحاكم ضياع حق لا بينة عليه”.
ومنها: أنه إذا كان واجب الإثبات على المدعى كان للمدعي عليه حق الدفاع عن نفسه وذلك بالاعتراض على البينة المقدمة
ولذلك قال بعض الفقهاء بعدم جواز الحكم على المدعى عليه الغائب.
ومنها: عدالة الشهود بقوله تعالى: وَأَشْهِدُوا ذَوَيْ عَدْلٍ مِنْكُمْ الطلاق 2.
ومنها: استقلالية القاضي وعدم خضوعه في إصدار أحكامه القضائية للحاكم الذي عينه بحكم أن الحاكم له تنفيذ الأحكام
والمفتي مهمته الإخبار عن حكم الشرع على غير وجه الإلزام والقاضي مهمته إخبار عن حكم الشرع على وجه الإلزام
أما العلماء والدعاة فمهمتهم الشرعية بيان الأحكام الشرعية وتفقيه الناس في الدين. قال الإمام أشهب المالكي رحمه الله:
“من واجبات القاضي أن يكون مستخفاً بالأئمة” وقد فسرت عبارته أي مستخفاً بتوسطاتهم في النوازل وشفاعتهم فيها
وفي إنفاذ الحق عليهم وعلى ذويهم وليس المراد أنه مستخف بحقوق الأئمة في تقرير الطاعة العامة”.
تلك بعض أصول القضاء الشرعي في الإسلام والحاصل أنه يجب شرعاُ على كل مسلم عدم اتهام الناس بغير حجة شرعية
أو بينة قائمة أو حكم قضائي من قاض عادل شرعي.
وعلى المسلم مهما كان مبلغه في العلم التنزه عن اتهام الغير فضلاً عن جريمة اتهام النوايا قال الإمام الغزالي رحمه الله:
“ليس لك أن تعتقد في غيرك سوءاً إلا إذا انكشف لك بعيان لا يقبل التأويل” قال ابن قدامة رحمه الله:”فليس لك أن تظن
بالمسلم شراً إلا إذا انكشف أمر لا يحتمل التأويل فإن أخبرك بذلك عدل فمال قلبك إلى تصديقه كنت معذوراً”
ولكن الإمام ابن قدامة أشار إلى قيد مهم وهو “بل ينبغي أن تبحث هل بينهما عداوة وحسد”، وكلام الأقران يطوى ولا يروى،
والآن نشرع في سرد قائمة التهم التي وجهت إلى الشيخ المصلح المجدد محمد بن عبد الوهاب رحمه الله.
.
==============
اتهامه أنه من الخوارج.
* لسنا الآن بصدد التفصيل في شأن فرقة الخوارج من حيث عقائدهم ولا تعداد فرقهم الفرعية وذكر أسمائهم
ولا عن الأصول العقائدية التي تجمع بين سائر الفرق الخارجية ولا الحديث عن ظروف ظهور هذه الفرقة
ومتى كان ذلك على وجه التحديد ولا إيراد الأحاديث التي وردت في ذم الخوارج وتمييز الصحيح من الضعيف منها
من حيث الإسناد ولا شرح متونها ولا الخوض في بيان حكم الإسلام فيهم أكفار هم خارجون عن الملة ودائرة الإسلام؟!
أم هم فسقة ضالون من أهل القبلة؟! وهل يقاتلون قتال البغاة أو المحاربين أو الكفار المرتدين؟! وهل يجوز الاستعانة
بهم على قتال الفرق الأشد ضلالا منهم أو على الكفار المحاربين داخليا أو خارجياً؟!! ولن نفصل القول في الطريقة الشرعية
المنضبطة التي يجب أن يسلكها معهم ولاة الأمور الشرعيين الذين يطبقون أحكام الشريعة ووصلوا إلى سدة الحكم بطريقة
شرعية لا وراثة ولا توريث فيها ولا غلبة بالسيف ولا اغتصاب كما أننا لن نعقد مقارنة أو موازنة بين الفرقة وغيرها من سائر
الفرق الإسلامية الأخرى كالمعتزلة والمرجئة والشيعة وأهل السنة والجماعة وتحديد نقاط الالتقاء والافتراق، وأيّهم أشد قرباً أو بعداً من الإسلام؟!
وهل يجوز للحاكم الباغي أو الظالم أو الجائر أو المرتد أو الكافر أن يحاربهم ما لم يناظرهم وجهاً لوجه دون وسائط فيزيل شبهاتهم أو يرد إليهم المظالم
إن كانت لهم مظالم؟! ولن نتعرض أيضاً لما جاء في شجاعتهم وفصاحتهم وأدبهم وصدق لهجتهم؟ ولن أذكر الجرائم التي ارتكبها بعض خصومهم
ونسبت إليهم عبر التاريخ. كل هذا لن نخوض فيه في هذه العُجالة لأن ذلك يحتاج إلى مصنف قائم بذاته ولكن سوف نقصر الحديث عن التهمة
التي وجهت للإمام المصلح المجدد محمد بن عبد الوهاب رحمه الله ليعرف العام والخاص أن ثمة علماء اتُّهموا بالخارجية من طرف
خصومهم أو من طرف السلطات الطاغية تمهيداً لتصفيتهم وتشويههم وتنفير الناس منهم، وقد درج طغاة الأئمة الظلمة وأذنابهم من علماء السوء
وأدعياء العلم عبر التاريخ الإسلامي الطويل وصم كل عالم معارض أو حركة إسلامية مقاومة – سلمية أو مسلحة -
بخوارج العصر لتبرير قتلهم والتنكيل بهم واستئصالهم أو منعهم من حقوقهم الشرعية وكثيراً ما قُتل حملة لواء المعارضة
بمختلف أشكالها ظلماً وعدواناً في بلاد شتى من طرف الحكام الطغاة وبفتاوى علماء السوء تحت غطاء إثارة الفتنة والبغي في الأرض
واعتناق مذهب الخوارج والفكر الضال المنحرف، والخروج عن “ولاة الأمر” رغم أن هؤلاء الحكام الباطشين القتلة هم من
أبعد الناس عن أحكام الشريعة في جميع المجالات ولا يأخذون من الشريعة وكلام العلماء إلا ما يوافق هواهم،
خلافاً لسياسة الإمام الراشد الرابع علي رضي الله عنه الذي ضمن لهم حقوقهم الشرعية بل رغم تكفيرهم له نهى في آخر حياته عن قتال الخوارج وقال
:”لا تقتلوا الخوارج من بعدي فليس من أراد الحق فأخطأه كمن أراد الباطل فأدركه”، وقد نهى الحسن البصري رحمه الله
عن قتال الخوارج مع الحاكم الجائر وهو مذهب الإمام مالك رحمه الله.
* ألم يتّهم الإمام المصلح محمد بن عبد الوهاب رحمه الله بأنه من الخوارج الذين ذمهم الرسول صلى الله عليه وسلم وأمر بقتالهم والذين اتهموه بهذه التهمة
–دون تثبت أو تحقيق- هم بعض علماء عصره وبعض من جاء بعدهم منهم شيخه محمد بن سليمان الكردي رحمه الله
وهو مفتي الشافعية بالمدينة المنورة وله كتاب في ذلك “مسائل وأجوبة وردود على الخوارج”
ومنهم عثمان بن منصور قاضي سدير وصاحب كتاب “منهج المعارج لأخبار الخوارج”
ومنهم مفتي زبيد عبد الرحمن الأهدل رحمه الله القائل:”لا حاجة إلى التأليف في الرد على الوهابية
بل يكفي في الرد عليهم قوله صلى الله عليه وسلم:”سيماهم التحليق” فإنه لم يفعله أحد من المبتدعة غيرهم”
ومنهم علامة الأحناف ابن عابدين رحمه الله الذي عدّ الوهابيين من الخوارج في كتابه حاشية الدر المختار
باب البغاة ومنهم الشيخ المفسر الصاوي رحمه الله عند تفسير قوله تعالى:”أفمن زُيِّن له سوء عمله فرآه حسناً” فاطر 8 حيث قال
:”أنها نزلت في الخوارج الذين يحرفون تأويل الكتاب والسنة ويستحلون بذلك دماء المسلمين وأموالهم كما هو مشاهد في نظائرهم وهم فرقة يقال لها الوهابية..
.” ومنهم الشيخ الأزهري الدجوي رحمه الله بعد أن عدّ إحدى عشرة صفة من صفات الخوارج قام بتنزيل النصوص
التي وردت في ذم الخوارج على الشيخ المصلح المجدد محمد بن عبد الوهاب رحمه الله وأتباعه وهو عين
ما يفعله علماء السلطان بحق رجال المقاومة والجهاد في العالم الإسلامي بعد أن سُدت في وجههم جميع وسائل التغيير السلمي
ومنهم الفقيه الألمعي أبو زهرة رحمه الله عند حديثه عن أتباع دعوة محمد بن عبد الوهاب “كانوا يشبهون الخوارج الذين كانوا يكفرون مرتكب الكبيرة”
كما جاء في كتابه تاريخ المذاهب الإسلامية.وانطلاقاً من أن محمد بن عبد الوهاب خارجي عند هؤلاء العلماء أفتى بعضهم بوجوب
قتله منهم سليمان بن سحيم الحنبلي النجدي من أكبر فقهاء الحنابلة في الرياض وكتب كل من محمد بن حميد فقيه الحنابلة بمكة وابن فيروز الأحسائي
من كبار علماء الحنابلة في عصره إلى السلطان عبد الحميد خان يدعوانه بشكل تحريضي لقتال البغاة الخارجين بنجد”
ونحن نقول أنه لا يجوز شرعاً الحكم على فلان أو فلان، ولو كانت بيننا وبينه عداوة بأنه من الخوارج أو من شيعة
أو من معتزلة أو من مرجئة وتنزيل نصوص الذم عليه إلا بعد مناظرة علمية في جو الحرية والإنصاف
أو من خلال محاكمة شرعية عادلة أما المسارعة إلى تنزيل النصوص على المخالفين بأنهم خوارج فهو حكم جائر
لا يعرفه الإسلام والعجيب أن بعض الحكام الطغاة يطربون أشد الطرب إذا سمعوا خطيباً أو عالماً أو مفكرا أو إعلاميا
يصف المعارضين للنظام بأهم خوارج العصر أو الفرقة الضّالة أو كلاب النار ليتخذ من كلامهم ذريعة للتنكيل بالمعارضين
وإنزال أشد العقوبات بهم، حتى أن بعض أدعياء الدعوة والعلم أصبح يكثر من ذكر نصوص الخوارج في خطبه وكتبه
ومجالسه لينال الحظوة عند ذوي السلطان، وفيصل التفرقة بين دعاة الموالاة للسلطة وغيرهم الإكثار من ذم الخوارج والبغاة
والإقرار بشرعية النظام القائم والدعاء لولاة الأمر على المنابر، ومثل هؤلاء الأدعياء هم الذين يفتح لهم المجال
دعويا وسياسيا وإعلاميا لأن ما يصدر عنهم يصب في خدمة الحكام الظلمة شعروا بذلك أم لم يشعروا،
ولا حول ولا قوة إلا بالله تعالى. والحاصل هل نأخذ بقول هؤلاء العلماء الأعلام المشهود لهم بالعلم والفقه
فنقول أن محمد بن عبد الوهاب خارجي من الخوارج ممن يصح تنزيل نصوص ذم الخوارج عليه، أم أن الأمر مجرد تهمة لا تقوم على حجة؟!!!!
وما هو المعيار الشرعي في قبول التهمة أو ردها؟!!! وماذا لو لم تنتصر دعوته على يد آل سعود في الدولة الأولى والثانية والثالثة
أكان يقال أنه خارجي ويعلق على أعواد المشانق؟!!!وهل انتصار الدولة بالسيف جعله ينجو من تهمة الخارجية
فيكون الأمر أن حدّ السيف هو الذي رجّح دعوته وليس قوة الدليل والحجة أي لولا السيف لما قامت لدعوته قائمة
فالفضل للسيف وليس للحجة والدليل وأن السلطة المنتصرة باستطاعتها ترجح الفهم الذي تريده للإسلام وحمل الناس عليه ؟!!!،
فالمسألة تحتاج إلى تحقيق علمي في صحة هذه التهمة من عدمها.

2- اتهامه أنه قرن الشيطان!!!:
* قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:”اللهم بارك في شامنا ويمننا قالوا وفي نجدنا قال هناك الزلازل والفتن وبها يطلع قرن الشيطان”
ولسنا الآن بصدد ما قيل في شرح هذا الحديث وهل المقصود نجد الحجاز أم نجد العراق؟!!
وإنما حسبنا أن نقول أن هناك من قام بتنزيل هذا الحديث على نجد الحجاز وليس نجد العراق
واتّهم المصلح الذي رفع راية الجهاد لتطهير الاعتقاد، المجاهد محمد بن عبد الوهاب الذي أثنى عليه العلماء
شرقا وغربا بأنه هو قرن الشيطان وأن نجد الحجاز هي التي خرج منها مسيلمة الكذاب لأنه من بني حنيفة
وخرج منها كل من نافع الأزرق ونجدة بن عامر وهما من اليمامة والتي يطلق عليها الرياض
وعاصمة الحكم لآل سعود اليوم وذهب بعضهم إلى اتهام محمد بن عبد الوهاب رحمه الله
أنه من عشيرة ذي الخويصرة التميمي فكل منهما من تميم فيكون من ضئضئه
وقد حذر شقيق محمد بن عبد الوهاب سليمان بن عبد الوهاب رحمه الله أخاه من أن يكون
من هؤلاء كما في الصواعق الإلهية باب الشيطان في نجد وقال أكبر وأوثق مؤرخ في المملكة
السعودية عثمان بن بشر رحمه الله في كتابه الذي يعد أهم المراجع الموثوقة في التاريخ السعودي عنوان المجد “
واعلم رحمك الله أن هذه الجزيرة النجدية هي موضع الاختلاف والفتن ومأوى الشرور والمحن والقتل والنهب
والعدوان بين أهل القرى والبلدان ونخوة الجاهلية بين قبائل العربان …” قال العالم المعاصر لمحمد بن عبد الوهاب عثمان بن منصور:”
إن نجد هي قرن الشيطان وقد امتنع الرسول صلى الله عليه وسلم عن الدعاء لها لما دعا للشام ولليمن وللمدينة
لما علم بعلم الله ما يحدث فيها ومنها وقال فيها:”أولئك منها الزلازل والفتن ومنها يظهر قرن الشيطان””
وقال محمد بن عبد الرحمن بن عفالق من كبار علماء الحنابلة في زمانه رحمه الله:”
وفي فضل أهل الشام واليمن والحرمين وفارس ما يعرفه من له أدنى معرفة بالأحاديث
وأما أنتم يا أهل اليمامة ففي الحديث الصحيح عندكم يطلع قرن الشيطان وأنتم لا تزالون في شر
من كذابكم إلى يوم القيامة إن في ذلك لعبرة لأولي الأبصار” وقال محمد الغماري رحمه الله:”
ولما طلع قرن الشيطان بنجد في أواخر القرن الحادي عشر وانتشرت فتنته كانوا يحملون الأحاديث عليه وعلى أصحابه”
وقال العالم أحمد بن حداد من كبار علماء حضر موت رحمه الله:”ولم يطلع قرن الشيطان إلا بعد الألف والمائة والخمسين
وهو محمد بن عبد الوهاب رأس هذه البدعة وأسها”. وقال أخوه سليمان بن عبد الوهاب وهو أكبر منه سناً وكان عالماً قاضياً حنبلياً رحمه الله:
“ومما يدل على بطلان مذهبكم ما في الصحيحين عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال:”رأس الكفر نحو المشرق””.
والسؤال المطروح هل يستحق العالم المصلح الذي حمل لواء التوحيد وتحكيم الشريعة والجهاد في سبيل الله والأمر بالمعروف
والنهي عن المنكر والولاء والبراء والشدة في ذات الله، محمد بن عبد الوهاب أن ننزل فيه الحديث السابق الذكر؟!!
أم أن الأمر مجرد تهمة باطلة تلفق للمصلحين والمجددين وزعماء الإصلاح عبر العصور ويتولى كبرها والنفخ فيها
ولاة سوء وأدعياء علم وإعلام مرتزق، كما يقول الشيخ بن باز في تقديمه لكتاب دعوة محمد بن عبد الوهاب لحجر أبو طامي رحمهما الله.
فائدة: من الخيانة العلمية تصوير فرقة الخوارج على أنها أخطر على الإسلام من جميع الفرق الإسلامية
وليس الأمر كذلك عند من له أدنى اطلاع على الكتب التي تناولت سائر الفرق الإسلامية بالبحث والدراسة
والتأريخ لها، فهناك من أهل العلم من جعل المرجئة أشد ضررا على الإسلام والمسلمين.
ولذلك قال سعيد بن جبير رحمه الله “المرجئة يهود القبلة” وقال إبراهيم النخعي رحمه الله “فتنتهم
–يعني المرجئة- أخوف على هذه الأمة من فتنة الأزارقة (أي الخوارج)، وقال أيضا “الخوارج عندي أعذر من المرجئة”،
وقال الإمام الزهري رحمه الله “ما ابتدعت في الإسلام بدعة أضر على أهله من الإرجاء”،
وقال الإمام شريك رحمه الله “هم أخبث قوم”، وقال الإمام الثوري رحمه الله
“لقد تركت المرجئة الإسلام أرق من ثوب سابري”، وقال الإمام الأوزاعي رحمه الله
“كان يحي بن أبي كثير وقتادة، يقولان: وليس شيء من الأهواء أخوف عندهم من الإرجاء”،
نسأل الله تعالى السلامة من كل الأهواء والملل والنحل التي أضرت بالإسلام والمسلمين رغم تفاوت الضرر بينهم.
==========
تهمة الخروج على الخليفة ونوابه
* موضوع الخروج على الحكام وأحكامه وضوابطه أمر بالغ الخطورة قلَّ من فصَّل فيه تفصيلاً شافياً وافياً
بكل شجاعة ووضوح وهو جانب مغفول عنه لعدة أسباب، لسنا الآن بصدد تفصيلها رغم أنه من صلب الفقه السياسي في الإسلام ولكن في هذا البيان
لن نتطرق إلى الحديث عن أنواع الخروج على الحكام التسعة وما يجوز منها وما يجب منها وما يحرم منها وما يتوقف فيه، ولن نتحدث عن أحكام العزل
والخلع والانخلاع ولن نتحدث عن أصناف الحكام ومن يجب الخروج عليه ومن يجوز الخروج عليه ومن اختلف العلماء فيه بين مجيز ومانع ومن يحرم الخروج عليه
أصلاً ولن نفصل القول في الأسباب الشرعية الداعية للخروج على ولاة الأمر وما هي مواصفات ولاة الأمر في الكتاب والسنة وآثار السلف الأوائل كما أننا
لن نعرج عن بيان معنى الكفر البواح وما هي المقاصد التي إن أخل بها ولي الأمر وجب سل السيف في وجهه لمن قدر على ذلك، ولو لم يتلفظ بالكفر البواح؟
وما حكم الحاكم الذي لا يصدر منه الكفر البواح ولكنه يهدم مقاصد الحكم الشرعي؟ وما حكم الحاكم الذي يصدر منه العصيان الفردي ولكنه يقيم أحكام الشريعة؟!!!
وهل العبرة في الحاكم الإيمان والالتزام الشخصي أو القيام بمقاصد الإمامة أو هما معا؟!!! وهل من شروط الخروج على الحاكم مجرد تكفيره أم مجرد إخلاله
بمقاصد الحكم الواجبة الشرعية، فوجب الخروج عليه لمن قدر على ذلك؟!!! وهل مجرد الكفر يوجب الخروج ولو مع فقدان القدرة، وما هو معيار القدرة
ومن يحق له تحديد القدرة من عدمها، وهل الخروج أمره إلى الشعب أم إلى أهل الحل والعقد، وما حكم إذا سكت أولي الحل والعقد عن القيام بالواجب وتقاعس الشعب،
فهل يجوز لطائفة ما القيام بذلك الواجب؟!!! وهل هي مسألة نصّية أم اجتهادية تقديرية تختلف فيها الأنظار؟!! ولن نتحدث عن أصناف الخارجين على ولاة الأمور
من محاربين وبغاة وخوارج وأهل حق وعدل غضباً لله تعالى وهل كل خارج يجب وصفه بأنه من الخوارج؟!!! وهل الخروج على نواب الحاكم كالخروج على الحاكم ذاته،
أم أن الأمر فيه تفصيل؟!!! وما هي المعاملة الخاصة الشرعية بكل صنف من تلك الأصناف؟!! وما هو البديل عن عدم القدرة على الخروج، أهو العمل السياسي
أو العمل الفكري التربوي أو محاولة إصلاح النظام من الداخل وتخفيف المظالم ؟!!! كل ذلك لن نفصل فيه القول في هذه العجالة، لأن ذلك يتطلب سفراً عظيماً قائماً
بذاته يحصي كل شاردة وواردة لمثل هذا الموضوع الحيوي في حياة الأمة الإسلامية التي مازالت تعاني من الاستبداد والطغيان وقهر الناس وإذلالهم والاعتداء
على حقوقهم المشروعة تحت عنوان السمع والطاعة لولاة الأمر التي أُسيء فهمها بما يخدم الطغاة البغاة، وكيف نقنن ضوابط العزل والخلع والانخلاع دستوريا
في مواد واضحة المعالم لكبح جماح التمرد والفوضى وفي نفس الوقت سد الباب أمام كل نزعة طغيان أو علو أو استبداد من الحاكم، أو محاولة الخروج على الشرعية
والمشروعية، وهذه ثغرة كبيرة في الفقه الإسلامي يجب أن تدرس بعمق وأناة وبصيرة من أهل الاختصاص الشجعان الحكماء.
* قال الشيخ محمد بن عبد الوهاب رحمه الله في رسالته لأهل القصيم:”وأرى وجوب السمع والطاعة لأئمة المسلمين برِّهم وفاجرهم
ما لم يأمروا بمعصية الله، ومن ولي الخلافة واجتمع عليه الناس ورضوا به وغلبهم بسيفه حتى صار خليفة وجبت طاعته وحرم الخروج عليه”
والسؤال المطروح: إذا كانت هذه هي عقيدة الشيخ السلفية في عدم الخروج على أئمة المسلمين وإن وقع منهم جَوْرٌ أو فجور فلماذا أعلن الخروج
على الدولة العثمانية هو وآل سعود وأتباعه من بعده؟ فهل وقع من خلفاء وسلاطين الدولة العثمانية كفرا بواحا؟!! وهل أعلن واحد منهم بلسانه أنه كافر؟
أم أتى أفعالاً وأقوالاً هي في حد ذاتها من الكفر البواح؟!! وإذا كانت نجد لم تكن تحت نفوذ دولة الخلافة كما يقول البعض دفاعا على الشيخ محمد بن عبد الوهاب
الذي خالف أصلا من أصول العقيدة السلفية، وهو الأصل الذي مازالت السعودية حريصة على نشره وإذاعته في الناس بل حتى الأنظمة التي لا تحكم بما أنزل الله
والشريعة أخذت تدعو إليه صباح مساء!!! والسؤال المطروح، لماذا لم يطالب الشيخ رحمه الله من آل سعود وأتباعه بإعلان البيعة والانضمام إلى خليفة المسلمين
أم أنه يراهم غير أهل لمنصب الخلافة؟!! وإذا كان بني عثمان ليسوا أهلا للخلافة فهل آل سعود هم أهل لإمامة المسلمين؟!!! ألم يكن يعلم الشيخ أن مكة
والمدينة خاضعة لسلطان خليفة المسلمين؟!!! ولماذا عقد الشيخ البيعة مرتين مرة لأمير العينية عثمان بن أحمد بن معمر الذي تخلى عنه تحت التهديد من أمير الأحساء
والقطيف وطلب منه الخروج من العيينة فاختار الدرعية سنة 1745 وبايع فيها محمد بن سعود ولم يبايع لخليفة المسلمين ولم يعلن السمع والطاعة للأمراء الأشراف في مكة
والمدينة الذين ينوبون عن الخليفة العثماني، وهل غفل الشيخ رحمه الله عن النهي الوارد في المبايعة لخليفتين كما جاء في الأحاديث الصحيحة؟!!! وغالب الظن –والله أعلم-
أن الشيخ محمد بن عبد الوهاب يرى أن خليفة الدولة العثمانية إمّا واقع في الكفر البواح أو فعل الكفر البواح أو قال الكفر البواح أو شجّع الكفر البواح أو سكت عن
الكفر البواح الذي لا يجوز السكوت عليه خليفة المسلمين لأن من مقاصد الإمامة والخلافة الحفاظ على مقصد الدين؟!!! فمن المستحيل أن يقرر الشيخ عقيدة السلف الصالح
في عدم الخروج على أئمة المسلمين كما هو مبثوث في رسائله، ثم يُعلن الخروج عليهم وعلى نوابهم بالنيابة بالسيف وليس بالدعوة والنصح سرا وجهرا أو الصدع بكلمة الحق
في وجه السلطان الجائر لأن ذلك من أفضل الجهاد بنص الحديث وإن قتل وهو أعزل من السلاح كان من الشهداء، فغالب الظن -والله أعلم- أنه رأى شركا عظيما أو كفرا بواحا،
ثم ما هو الشرك الأكبر الذي يجوز معه الخروج على ولاة المسلمين أهو شرك الربوبية أو شرك الأسماء والصفات أو شرك الحاكمية، أو شرك القبور؟!!!
وما حكم من لم يقع في شرك القبور ولكنه وقع في شرك القصور أو الدستور؟!!! وما حكم من لم يقع في شرك الأموات ولكنه وقع في شرك الأحياء ممن يشرعون أحكام الجاهلية؟!!
والحاصل أن الشيخ ربما اقتنع من خلال بعض الأدلة أو القرائن أنهم وقعوا في الشرك الأكبر، وهل كل ما يعتبره الشيخ شركا أكبرا هو عند خصومه من العلماء كذلك
أم يرون بعضه شركا أصغرا لا يخرج من الملة ومن وقع فيه فهو معذور بالجهل أو التأويل أو التقليد أو الشبهة؟!!! أو إن الخليفة العثماني ونوابه صدر منهم كفراً بواحاً عليه
من الله فيه برهان وإلا وقع الشيخ رحمه الله في تناقض صارخ بين النظرية والممارسة الفعلية الميدانية كما يقولون؟!!! أو أن الشيخ راجع نفسه في هذه المسألة التي ظنها
من صلب العقيدة، بينما هي من فروع العقيدة الخفية على العوام أو هي من فروع الشريعة بحكم أن أحكام الإمامة ليست من أصول الدين وإنما من فروعه خلافا للشيعة
وإن أدرجت في كتب العقائد كما أدرجت فيها مسألة المسح على الخفين وهي من قضايا الفروع قطعا؟!!! وواقع الحال أن ما هو مصرح به في بعض رسائله في واد،
أي العقيدة المكتوبة في واد والفتوى بالفعل كما يقول الشاطبي رحمه الله في واد آخر؟!!! كل هذه التساؤلات أثيرت في وجه الشيخ رحمه الله ولذلك اتهمه علماء زمانه
ومن بعده بالخروج على الدولة العثمانية التي كانت تواجه مؤامرة دولية رهيبة بقيادة روسيا والنمسا وبلغاريا والصرب وانجلترا وردّوا على زعم من زعم أن
نجد لم تكن تحت سلطة الدولة العثمانية فقالوا: لماذا حاربتم ممثل الخليفة محمد علي باشا سنة 1814 وظلت الحروب قائمة إلى سنة 1818 حيث سقطت الدرعية؟!!!
ولماذا أخرجتم ممثلي الدولة العثمانية من الحجاز والأحساء؟!!! ولماذا قاتل أتباع الشيخ من ظلوا على ولائهم للدولة العثمانية المسلمة ولم يخلعوا يدا ن طاعة،
كما فعلوا مع آل رشيد في الشمال الشرقي والأسرة الهاشمية في الحجاز؟!!! وما هو المسوغ الشرعي الذي جعل أتباع الشيخ يقاتلون الجيش العثماني قتالاً
مريرا مما أسفر على قتل 2400 في وقعة واحدة من جنود المسلمين وفيهم المصري والمغربي والجزائري والتونسي والليبي، والقرشي كما يقول ابن بشر
وفي مقدمتهم الشريف سعود بن يحيى بن بركات؟!! وما هو المبرر الشرعي الذي جعل الملك ابن سعود يستلم راتباً شهرياّ وبشكل منتظم مند سنة 1914
أي منذ دخول الحرب العالمية الأولى بجانب الحلفاء ضد الأتراك وألمانيا، وإذا كان الشيخ يعتقد عدم جواز الخروج على ولاة الأمر وخليفة المسلمين؟!!!
فما هي نصوص الكتاب والسنة التي تجيز شرعاً أخذ رشوة مالية للمساهمة في سقوط الدولة العثمانية التي رفض آخر خلفاءها بيع قطعة أرض
من فلسطين للصهاينة بينما آل سعود يأخذون الرشوة للمساهمة في سقوط الدولة العثمانية؟!!! ومن من الفقهاء في الأولين والآخرين من أجاز استعانة
حاكم مسلم بكافر على المسلمين رغم اختلافهم في حكم استعانة المسلم بالكافر على كافر والراجح المنع؟!! أنظر سلسلة مقالات للأخ بن حاج علي
في المنقذ حول موضوع الاستعانة بالكفار تحت عنوان “تنبيه الأخيار إلى حكم الاستعانة بالكفار” بتاريخ 19 ديسمبر 1990
وفيها رد على فتوى من السعودية تجيز ذلك في حرب الخليج الأولى، هذه الأسئلة وغيرها يجب الإجابة عليها من المختصين في التاريخ لأنه
لا يمكن أن نقر النظام السعودي على تعليم السعوديين في المدارس والمعاهد والجامعات والمساجد أن الخروج على الحكام وولاة الأمر فتنة ما بعدها فتنة وهي دولة
قامت على الخروج بالسيف على الخلافة العثمانية المسلمة!!! ومن عجائب الدهر أن أحفاد خلفاء بني عثمان هم الذين يقفون مواقف مشرفة من القضايا الإسلامية
بينما النظام السعودي يقف مواقف الخذلان والعياذ بالله، ولا يمكن أن نقبل من علماء الحجاز المطالبة بتجريم منظري الفكر وخوارج العصر ووجوب التبليغ عنهم
ولعن من آوى محدثا كما جاء في بيان هيئة كبار العلماء مؤخرا بتاريخ 3/04/2010 أو ما جاء في مؤتمر الإرهاب المنعقد بالجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة
بتاريخ 28/03/2010 تحت عنوان “المؤتمر الدولي للإرهاب بين تطرف الفكر وفكر التطرف” بينما مؤسس الدولة الأولى محمد من سعود قد آوى محدثا بالدرعية
ومنظر الدولة ولا نقول منظر جماعة مسلحة، وبالتالي هل يستحق الحاكم الأول لآل سعود اللعنة بنص الحديث الذي أوردته الهيئة في بيانها لاسيما والشيخ
قد طرد من العيينة لأنه أقام حد الزنا على امرأة دون إذن الإمام بل دون إذن الأمير الذي كان في حمايته لأن الحدود أمرها لولاة الأمور وليس للدعاة أو عامة الشعب
أم أن المسألة فيها تفصيل عند الفقهاء؟!! وهل يعقل منع الكتب التي تروج “للفكر الضال” والشيخ محمد بن عبد الوهاب وآل سعود وأتباعه أول من حشدوا الناس
للخروج على الدولة العثمانية؟ وبهذا المنطق يجب تجريم جميع أدباء المقاومة التي كانت وراء شحذ الهمم لتحرير الشعوب من نير الاستعمار عبر العالم؟!!!
والأعجب والأغرب أن النظام السعودي الذي يحذر من الخروج على الحكام بمجرد النقد والمعارضة باللسان ويجرم التحريض على الحكام وولاة الأمر
ولكن أبواق النظام الإعلامية تحرض على ولاة الأمر في الدول التي لا تتفق معها في سياستها الخارجية، كما هو الحال مع ولاة الأمر في إيران على الرغم من
أن ولاة الأمور في إيران وصلوا إلى سدة الحكم بالانتخاب وصناديق الاقتراع بينما النظام السعودي لا يؤمن لا بالانتخابات ولا المظاهرات السلمية
ولا بالتداول على السلطة فضلا على الإيمان بصندوق الانتخاب والتعددية الحزبية، ولكن بعض القنوات الإعلامية التابعة للسعودية بطريقة مباشرة
أو غير مباشرة تحرض بشكل مفضوح على الإخلال بالأمن داخل إيران وتهلل لكل تظاهرة ضد النظام الإيراني وتنصّب نفسها مدافعة على تيار الإصلاح
بحجة أنه هضم حقه في التظاهر والمسيرات السلمية وحق التجمع وكأن المملكة السعودية رائدة العالم في المسيرات والتظاهرات والتعددية الحزبية؟؟؟،
والإيمان بنتائج صناديق الاقتراع وهي التي أعلن بعض كبار أهل العلم فيها بحرمة المسيرات والتظاهرات أثناء الاعتداء على غزة المجاهدة،
والتي ما زالت تعاني من ويلات الحصار ولم تجد في صفها إلا أحفاد بني عثمان في المحافل الدولية والسعي لكسر الحصار جزاهم الله خيرا،
أنظر مقالا في المنقذ يرد على القائلين بعدم جواز المظاهرات والمسيرات والتجمعات والاعتصامات تحت عنوان “تبديد الضباب عن حكم المسيرة
والتجمع والإضراب” بتاريخ 11 أكتوبر 1990 للأخ علي بن حاج- وتصّر بعض هذه القنوات الفضائية المأجورة على توظيف صور من الأرشيف
دون الإعلان على أنها من الأرشيف كما تقتضي المهنية والحياد، لتأجيج التوتر الداخلي وصولا إلى الإطاحة بالنظام الإيراني، لسواد عيون أمريكا كما
تمت الإطاحة بالخلافة العثمانية لقاء رشوة؟!!! والآن نسوق بعض أقوال علماء زمانه ومن بعدهم في اتهام محمد بن عبد الوهاب رحمه الله بالخروج
على الخليفة العثماني ونوابه في أرض الحجاز والدول المجاورة، عن الحكام بحد السيف وهو شعار الراية السعودية قال ابن عفالق منتقداً:”
وأما توحيدكم الذي مضمونه الخروج على المسلمين … فهذا إلحاد لا توحيد…” وقال ابن عابدين في أتباع محمد بن عبد الوهاب:
“وهم الخارجون على طاعة الإمام بلا حق” قال عبد القيوم زلوم رحمه الله في كتابه كيف هدمت الخلافة:”… رفعوا السيف في وجه الخليفة
وقاتلوا الجيش الإسلامي جيش أمير المؤمنين بتحريض من الإنجليز وإمداد منهم”. فهل يعقل أن يمنع النظام السعودي ويصادر الكتب التي تحرض
على المقاومة أو التي تذكر رأي مدرسة فقهية أخرى ترى جواز الخروج عن ولاة الأمر الجائرين، ووصم كل من يقول بهذا الرأي الفقهي بأنهم خوارج العصر
وحملة الفكر الضال، وتعقد المؤتمرات لهذا الغرض كالمؤتمر الذي عقد مؤخرا بالجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة، هذه الجامعة التي كانت تصدع بوجوب
الجهاد في أفغانستان على سائر المسلمين، وحرضت العالم على وجوب مقاومة الحكومة الأفغانية العميلة التي استعانت بالاتحاد السوفييتي والأعجب والمدهش
أن المؤتمر عقد بالجامعة الإسلامية في نفس اليوم الذي زار فيه أوباما جيوشه المعتدية على أفغانستان المحتلة، دون أن يرتفع صوت الأمير نايف
أو مفتي الديار السعودية بوجوب إعلان الجهاد على أمريكا المعتدية والمطالبة بوجوب إسقاط العميل كرازاي الذي يستعين بأمريكا على أبناء شعبه،
كما استعان نجيب الله بالاتحاد السوفييتي “أكفاركم خير من أولئك أم لكم براءة في الزبر”، “يحلونه عاما ويحرمونه عاما”، ما لكم كيف تحكمون؟!!!،
ألم يمنع كتاب الشيخ محمد الغزالي رحمه الله “كيف نتعامل مع القرآن” من السعودية لأنه أشار إلى موضوع الخروج على الحكام بينما نجد النظام
السعودي يفاخر بجهاد محمد بن عبد الوهاب وأبنائه وأحفاده وأسرة آل سعود الذين انفصلوا على الدولة العثمانية وخرجوا عليها بالسيف في مواطن عديدة
وقضوا على نوابها في نجد والحجاز وسائر أرض المملكة ويفاخر النظام السعودي أنه قام بثورة قبل الثورة الأمريكية بـ250 عاما،
حتى أن القصيبي ألف كتاباً أسماه “الثورة الوهابية” وقال أندرو كرايتون وهو أحد المهتمين بالثورة الوهابية:”إن من أعظم الثورات التي شهدتها الجزيرة العربية
من أيام محمد (صلى الله عليه وسلم) تلك الفرقة الدينية المسماة الوهابية”، وبعد قيام المملكة السعودية أصبحت كلمة الثورة رجسا من عمل الشيطان والخوارج
ومسلك من مسالك اليهود والنصارى!!! وكل من يتحدث عن الثورة يتهم بالشيوعية!!!، وهكذا أصبحت “عقيدة” الخروج على ولاة الأمر لعبة بين يدي الطغاة،
فقبل قيام الدولة، الفتاوى كلها تصب في وجوب الخروج على الظلمة، وبعد الانتصار وتثبيت أركان العرش تصبح كل محاولة للخروج على الحاكم باللسان
والسنان مروقا من الدين وفتنة تستوجب أشد العقاب من أية جريمة أخرى!!!
كشف بعض الشبهات:
* يًشيع ويُذيع بعض أدعياء العلم الشرعي ووعاظ السلاطين – غفر الله لنا ولهم – في عموم الناس بمختلف الوسائل وعلى
رأسها الفضائيات الموجهة من السلطات الفاقدة للشرعية المستبدة الطاغية، هذه الفضائيات التي أصبحت عند بعض الناس المرجع الديني
وصانعة أفكارهم في ظل زهد أغلب الناس للتعمق في البحث والاطلاع وهذا نتيجة ضعف الهمم في التنقيب على الحقائق العلمية والتاريخية
من بطون الموسوعات العلمية المختلفة أن إشاعة القول بأن الخروج على ولاة الأمر الجائرين إنما هو من شأن الخوارج كلام لا أساس له من
الصحة لدى كل مطلع على التاريخ الإسلامي، كما أن إشاعة مثل هذا القول والترويج له إنما هو من تلبيس إبليس وإخفاء لبعض الآراء المخالفة
في مثل هذه المسألة الخطيرة وهذا الصنيع يعتبر خيانة للأمانة العلمية فلا يمكن عرض مسألة خلافية على أنها مسألة إجماعية فضلا على أنها مسألة
عقائدية مجمع عليها؟!!! والحق أنه ما كل خارج على ولاة الأمر الجائرين إنما هو من الخوارج؟!!! ولذلك يجب الإشارة إلى جملة من النقاط في شأن
هذه المسألة الخطيرة، التي كثر فيها القيل والقال.
أ- إبطال دعوى الإجماع: يزعم بعض أدعياء العلم الشرعي أنه قد انعقد الإجماع على حرمة الخروج على الحكام الجورة مستدلين بقول الإمام النووي
رحمه الله حيث قال:”وأمّا الخروج عليهم وقتالهم فحرام بإجماع المسلمين وإن كانوا فسقة ظالمين وقد نظاهرت الأحاديث بمعنى ما ذكرته وأجمع أهل السنة
أنه لا ينعزل بالفسق وأما الوجه المذكور في كتب الفقه لبعض أصحابنا أنه ينعزل وحكي عن المعتزلة أيضاً فغلط من قائله مخالف للإجماع” وقد نص العلماء
أن دعوى الإجماع التي أشار إليها الإمام النووي رحمه الله غير دقيقة وغير صحيحة، فما كل مسألة حكى فيها الإجماع يكون الأمر كذلك، فما أكثر المسائل
التي حكي فيها الإجماع ثبت عند التمحيص والتعمق في البحث أن المسألة خلافية وليست إجماعية وليست من أصول العقائد وإن ذكرت في كتب العقائد،
وأما مجرد الدعوى فليست دقيقة، ولذلك قال الإمام أحمد بن حنبل رحمه الله:”من ادعى الإجماع فهو كاذب”، بل إن الإمام النووي رحمه الله يؤكد ذلك
في موطن آخر من القول السابق عند قوله:”وأما الوجه المذكور في كتب الفقه …” وقال أيضاً:”وقال جماهير أهل السنة من الفقهاء والمحدثين والمتكلمين
لا ينعزل بالفسق والظلم وتعطيل الحدود ولا ينخلع ولا يجوز الخروج عليه بذلك بل يجب وعظه وتخويفه للأحاديث الواردة في ذلك وقال القاضي عياض رحمه الله :
وقد ادعى أبو بكر بن مجاهد في هذا الإجماع وقد رُدّ عليه بعضهم هذا بقيام الحسين وابن الزبير وأهل المدينة على بني أمية وبقيام جماعة عظيمة من التابعين
والصدر الأول على الحجاج مع ابن الأشعث وتأوّل هذا القائل قوله أن لا ننازع الأمر أهله في أئمة العدل وحجة الجمهور أن قيامهم على الحجاج ليس بمجرد الفسق
بل لما غيّر من الشرع وظاهر من الكفر وقال القاضي: وقيل أن الخلاف كان أولاً ثم حصل الإجماع على منع الخروج والله تعالى أعلم …” فكلام النووي رحمه الله
أن هناك من العلماء من يرى جواز الخروج محتجاً بخروج عدد من الصحابة التابعين وهم سلفنا الأوائل وخير القرون على الدولة الأموية التي لم يظهر منها كفراً بواحاً
ويبقى السؤال مطروحاً كيف حصل الإجماع ومتى ومن حضره؟!!! وممن أشار إلى أن مسألة الخروج على الحاكم الجائر مسألة خلافية وليست إجماعية فضلا
عن أن تكون من صلب العقيدة أو فروعها كما يحاول وعاظ السلاطين الترويج له، يقول الإمام الأشعري رحمه الله في مقالات الإسلاميين:”إن جماهير أهل السنة
والخوارج والمعتزلة والزيدية وكثير من المرجئة يرون وجوب الخروج على الإمام الفاسق واستخدام القوة في ذلك وهذا ما يعبر عنه الفقهاء بمسألة سل السيف”
وقال ابن حزم الأندلسي رحمه الله: “وذهبت طوائف من أهل السنة وجميع المعتزلة وجميع الخوارج والزيدية إلى أن سل السيوف في الأمر بالمعروف والنهي
عن المنكر واجب إذا لم يكن دفعه إلا بذلك” وقال الحافظ ابن حجر رحمه الله:”وعن بعضهم لا يجوز عقد الولاية لفاسق ابتداء فإن أحدث جوراً بعد أن كان عادلاً
فاختلفوا في جواز الخروج عليه والصحيح المنع إلا أن يكفر فيجب الخروج عليه” بل صرّح الحافظ ابن حجر في ترجمة الحسن بن صالح رحمه الله أن
مذهب السلف الأوائل الخروج على الحاكم الجائر بالسيف حيث قال:”كان يرى السيف ويرى الخروج على أئمة الجور …. وهذا مذهب للسلف قديم لكن استقر
الأمر على ترك ذلك لما رأوه قد أفضى إلى ما هو أشد منه …” والمسألة مازالت تحتاج في عصرنا هذا إلى بيان وتوضيح وتأصيل شرعي وسياسي للخروج
برؤية واضحة المعالم في هذه المسألة حيث تصب في خدمة مقاصد الشريعة الإسلامية وترجيح كفة الشعوب المقهورة وإعادة إلى الاعتبار لها حتى لا يستغل
الملوك والأمراء والحكام القول بعدم جواز الخروج على الحاكم الجائر استغلالاً يمكن للاستبداد والطغيان وطمس إرادة الشعوب، ولنا عودة إلى مثل هذا الموضوع
إذا كان في العمر بقية وفي الوقت سعة وفي الصحة عافية، والله الموفق لكل خير.
ب- بيان أن ما كل خارج من الخوارج: يزعم وعّاظ السلاطين وعلماء السوء أن كل من خرج على حاكم جائر فهو من الخوارج وهذا كلام خطير،
مفاده عند التحقيق تجريم بعض الصحابة وكبار التابعين وهم سلفنا الأوائل وخير القرون ممن خرجوا بالسيف على حكام الجور دون أن يظهر منهم كفرا بواحا؟
بل طبقوا أحكام الشريعة وفتحوا البلاد وهدوا العباد وكسروا إمبراطوريات الطغيان، ألم يخرج أهل المدينة على يزيد بن معاوية
وفيهم عبد الله بن الزبير بن العوام رضي الله عنهما؟!! قال ابن كثير في البداية والنهاية يصف حال أهل المدينة:”..
اجتمعوا عند المنبر فجعل الرجل منهم يقول: خلعت يزيداً كما خلعت عمامتي هذه ويلقيها عن رأسه ويقول آخر:
خلعته كما خلعت نعلي هذه حتى اجتمع شيء كثير من العمائم والنعال هناك….” وخرج الفقهاء في ثورة على الحجاج بن يوسف
وعلى رأسهم سعيد بن جبير رحمه الله الذي كان يقول:”قاتلوهم ولا تأثموا من قتالهم بنية ويقين عليّ آثامهم قاتلوهم على جورهم
في الحكم وتجبرهم في الدين واستذلالهم الضعفاء وإماتتهم الصلاة” ولم يقل عالم من العلماء قديما وحديثا أن سعيد بن جبير مبتدع ضال
ومن آواه فهو ملعون لأنه آوى محدثا!!! أو أنه صاحب فكر ضال أو أنه منظر للفكر الضال أو أنه من الخوارج كلاب النار بل قال فيه الإمام بن حنبل رحمه الله:
“لقد مات سعيد بن جبير وما تحت أديم السماء إلا وهو محتاج إلى علمه” ومازال الفقهاء وعلماء الشريعة يستشهدون بأقواله واختياراته الفقهية وهو من
ألمع تلاميذ حبر الأمة عبد الله بن عباس رضي الله عنهما وأقواله مشهورة في كتب التفاسير والحديث والفقه، وقال ابن كثير رحمه الله في شأن
أحمد بن نصر الخزاعي رحمه الله الذي كان يخطط للخروج على الخليفة،وكُشف أمره بالخيانة والوشاية:”..
من أهل العلم والديانة والعمل الصالح والاجتهاد في الخير وكان من أئمة السنة الآمرين بالمعروف والناهين عن المنكر”
وقال فيه الإمام أحمد بن حنبل عندما بلغه مقتله:”رحمه الله ما أسخاه لقد جاد بنفسه” وحزن عليه أهل بغداد سنين طويلة لاسيما
الإمام أحمد ولم يقل أنه مبتدع ضال من الخوارج أو من حملة الفكر الضال أو من الخوارج كما يشيع أدعياء العلم ووعاظ السلاطين-
هدانا الله وإياهم لكل خير- فما كل من خرج عن الحاكم الجائر من الخوارج مع العلم أن هناك فرقاً عظيماً بين الخروج السياسي
والخروج الديني ولذلك نص العلماء على أن الخارجين على الحكام أصنافا وليسوا صنفاً واحدا وكل صنف له حكمه ومعاملته،
لأن الذين شهروا السلاح في وجه الخلفاء وولاة الأمر عبر التاريخ الإسلامي الطويل ليسوا صنفا واحدا، ولسنا الآن بصدد بيان القول الراجح
من المرجوح في هذه المسألة، ولكن حسبنا التأكيد على حقيقة طالما حاول الحكام الطغاة تبنيها ونشرها وإذاعتها في الناس على أساس
أنها عقيدة من عقائد أهل السنة والجماعة وتشجيع أدعياء العلم ووعاظ السلاطين الترويج لها عن طريق الكتابة والخطابة وعلى الفضائيات
وإغفال الرأي الفقهي الآخر كأنه لم يكن وتصويرها أنها مسألة إجماعية وليست خلافية وأصبحت بعض الأنظمة الفاسدة تستكتب
بعض أدعياء العلم في هذه المسألة بالذات والمساعدة على طباعة تلك الكتب طباعة فاخرة ونشرها تارة بثمن زهيد وتارة مجانا والترويج
لتلك الكتب إعلاميا، وحسبنا الآن أن ننقل بعض ما قاله أهل العلم ليدرك كل مسلم يطلب الحق لوجه الله تعالى أن هناك تدليساً وتلبيساً
خطيراً في هذه المسألة التي شغلت الناس والدول، ونحن لسنا ضد من اقتنع برأي مدرسة من المدارس الفقهية المعتمدة في مثل هذه المسألة،
ولكننا ضد الخيانة العلمية، فليعرض كل باحث المسألة كما هي، ثم ليختار ما مالت إليه نفسه بعد النظر الفاحص في الأدلة المتعارضة أمامه ابتغاء
وجه الله والدار الآخرة، فثمة علماء رجحوا المنع في عصرهم، ولكنهم لم يطمسوا الرأي الآخر الذي يعتبرونه مرجوحا عندهم، منهم ابن تيمية
رحمه الله كما في منهاج السنة:”لكن قد يخطئون من وجهين – أي من يخرجون على الأئمة بغرض إنكار المنكر أحدهما أن يكون ما رأوه ديناً
ليس بدين كرأي الخوارج وغيرهم من أهل الأهواء فإنهم يعتقدون رأياً هو خطأ وبدعة ويقاتلون الناس عليه بل يكفرون من خالفهم فيصيرون
مخطئين في رأيهم وفي قتال من خالفهم أو تكفيرهم ولعنهم وهذه حال عامة أهل الأهواء كالجهمية …. إلى قوله: والخوارج المارقون
أئمة هؤلاء في تكفير أهل السنة والجماعة وفي قتالهم الوجه الثاني: من يقاتل لا على اعتقاد رأي يدعو إليه مخالف للسنة والجماعة كأهل الجمل
وصفين والحرة والجماجم وغيرهم لكن يظن أنه بالقتال تحصل المصلحة المطلوبة فلا يحصل بالقتال ذلك بل تعظم المفسدة أكثر مما كانت فيتبين
لهم في آخر الأمر ما كان الشارع دل عليه من أول الأمر وفيهم من لم تبلغه نصوص الشارع أو لم تثبت عنده وفيهم من يظنها منسوخة كابن حزم
وفيهم من يتأولها كما يجري لكثير من المجتهدين في كثير من النصوص فإنه بهذه الوجوه الثلاثة يترك من يترك من أهل الاستدلال العمل
ببعض النصوص إما أن لا يعتقد ثبوتها عن النبي صلى الله عليه وسلم وإما يعتقدها غير دالة على مورد الاستدلال وإما أن يعتقدها منسوخة..”
فها هو شيخ الإسلام ابن تيمية يصنف الخروج إلى خروج ديني وخروج سياسي ويبدي وجهة نظره حسب عصره وتجاربه وهي نظرة اجتهادية
غير ملزمة لكل العصور كما ينصّ علماء الأصول من أن الفتاوى يراعى فيها الزمان والمكان وتغير الظروف والنفوس، ولكن شيخ الإسلام في
نفس الوقت يلتمس العذر لمن يخالفه في الرأي كل حسب ما أداه إليه اجتهاده بحكم أنها مسألة اجتهادية وغير إجماعية وعرض بأمانة علمية
جميع الآراء ولم يخف رأيا لم يعجبه أو لم يعجب صاحب السلطان وله أن يرجح بعد ذلك ما يراه صوابا حسب ظروف عصره، وهو نفس
المسلك العلمي الذي سلكه الحافظ ابن حجر رحمه الله مبيناً أصناف الخارجين على الحكام:”… وقال الغزالي في الوسيط تبعاً لغيره:
في حكم الخوارج وجهان أحدهما: أنه كحكم أهل الردة، والثاني: أنه كحكم أهل البغي ورجح الرافعي الأول وليس الذي قاله مطرداً في
كل خارجي فإنهم قسمين أحدهما من تقدم ذكره والثاني من خرج في طلب الملك لا الدعاء إلى معتقده وهم على قسمين أيضاً
قسم خرجوا غضباً للدين من أجل جور الولاة وترك عملهم بالسنة النبوية فهؤلاء أهل حق ومنهم الحسين بن علي وأهل المدينة في الحرة
والقراء الذين خرجوا على الحجاج وقسم خرجوا لطلب الملك فقط سواء كانت فيهم شبهة أم لا وهم بغاة …” وقال أيضاً:”
وأما من خرج عن طاعة إمام جائر أراد الغلبة على ماله أو نفسه أو أهله فهو معذور ولا يحل قتاله وله أن يدفع عن نفسه وماله وأهله بقدر طاقته”
وقد أورد على هذا القول ما يدل عليه فقال:”قد أخرج الطبري بسند صحيح عند عبد الله بن الحارث عن رجل من بني نضر عن علي وذكر الخوارج فقال:
“إن خالفوا إماماً عادلاً فقاتلوهم وإن خالفوا إماماً جائراً فلا تقاتلوهم فإن لهم مقالا””. وقال الإمام ابن حزم الأندلسي رحمه الله:”
وأما الجورة من غير قريش فلا يحل أن يقاتل مع أحد منهم لأنهم كلهم أهل منكر إلا أن يكون أحدهم أقل جورا فيقاتل معه من هو أجور منه”.
وقد حذّر الإمام الشوكاني رحمه الله من الحطّ على من خرج من السلف الأوائل على الحكام الجورة الفسقة الظلمة فقال:”….
ولكنه لا ينبغي أن يُحطَّ على من خرج من السلف الصالح من العِتْرة وغيرهم على أئمة الجور فإنهم فعلوا ذلك باجتهاد منهم وهم
أتقى لله وأطوع لسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم من جماعة ممن جاء بعدهم من أهل العلم ولقد أفرط بعض أهل العلم كالكرامية
ومن وافقهم في الجمود على أحاديث الباب حتى حكموا بأن الحسين السبط رضي الله عنه وأرضاه باغ على الخمِّير السكِّير الهاتك
لحرم الشريعة المطهرة يزيد بن معاوية فيا للعجب من مقالات تقشعر منها الجلود ويتصدع من سماعها كل جلمود …”.
وهناك تدليسات أخرى يروج لها علماء السوء أضرب عنها صفحاً الآن مكتفياً بما تقدم.
.
===========
تهمة التكفير الشامل:
* موضوع التكفير من أخطر المواضيع الاعتقادية التي كثر فيها القيل والقال بحق وبغير حق بالهوى أو بالاجتهاد خاصة
في المسائل الدقيقة الخفية غير أننا لن نخوض في تفاصيل هذا الموضوع المتشعب الذي كثيراً ما زلت فيه الأقدام وتشاجرت
فيه الأفهام وأُطلقت فيه سهام الاتهام، فلن نتحدث عن النصوص الشرعية التي تجّرم التكفير بغير مسوغ شرعي ولا عن نقول
أهل العلم قديما وحديثا في التحذير من جريمة التكفير بغير حق، لاسيما تكفير الأعيان من الناس، ولن نتطرق لبيان الفرق بين التكفير
الاجتهادي والتكفير النصي القطعي، ولا بيان حكم التكفير بالقرائن وما حكم من يكفر بالقرائن؟!! ولن نتحدث عن الكفر الأكبر وأنواعه
ولا عن الأصغر وأنواعه ولا عن ضوابط التكفير عند سائر الفرق الإسلامية إذ لكل فرقة معايرها الخاصة في التكفير، ولا عن التكفير
عند الأديان السماوية وفرق كل دين فيما بينها ولا الحديث عن الكفر الأصغر الذي عدّه العلماء من أكبر الكبائر ولا عن الكفر الأصغر
الذي صنفه العلماء أشد من السرقة الزنا وأكل الربا ولا بيان أن معنى الكفر الأصغر أو الشرك الأصغر لا يعني أنه صغيرة من الصغائر
كما يحاول إشاعة ذلك علماء السوء، ولن نفصل القول في أحكام الردة والمرتدين أو تفصيل القول في الردة الاعتقادية والردة العملية
والردة القولية والردة الفردية والردة الجماعية وردة الحكام، ومن يحق له شرعا الحكم بالردة على فلان أو علان وما هي المواصفات
الشرعية للقاضي الذي يقوم باستتابة المرتدين وإصدار الأحكام شرعية بحقهم، كما أننا لن نفصل القول في الكفر الذي يشترط فيه الجحود
والاستحلال والكفر الأكبر الذي لا يشترط فيه ذلك ولا الحديث عن الفرق بين تكفير النوع وتكفير العين وحكم تكفير المؤسسات
التي تحكم بغير ما أنزل الله والعاملين لهذا السبب أو ذاك، وهل حكم المؤسسات الاعتبارية ينطبق على الأفراد والأعيان؟
أم أن حكم المؤسسات لا ينطبق بالضرورة على كل أعيان تلك المؤسسةـ وما حكم الذي يكفّر غيره بالهوى والتشهي والذي يُكفّر غيره بمجرد القرائن والاجتهاد؟!
أو أدّاه التأويل إلى التكفير، ولن نفصل القول في شروط التكفير المتعلقة بالفاعل والمتعلقة بالفعل أو القول ولا تعداد موانع التكفير العشرة
كما أننا لن نفصل القول في معنى إقامة الحجة وبلوغ الحجة وفهم الحجة ومن المؤهل لإقامة الحجة؟!! وما هي المواطن التي لا يشترط فيها إقامة
الحجة وإنما يكفي مجرد بلوغ الحجة من القرآن والسنة؟!! وهل الجهل والتأويل والشبهة عذر شرعي أو لا؟ وما هي القضايا التي يجوز
العذر فيها بالجهل والأمور التي لا عذر فيها؟ كل هذه المواضيع الهامة والخطيرة لن نخوض فيها ولقد جمع الأخ بن حاج فيها بحوثاً متنوعة سنة 1981
ولكن ضاعت منه أثناء فترة السجن ولله الأمر من قبل ومن بعد.
* من الموضوعات التي خاض فيها الإمام محمد بن عبد الوهاب رحمه الله موضوع التكفير وأسهب فيه القول ونظراً لكثرة كلامه في هذا الموضوع،
اضطرب فيه الناس والعلماء بل وحتى أتباعه صعب عليهم فهم طريقة الشيخ في قضية التكفير وهل الشيخ يعذر بالجهل والتأويل والشبهة
أو لا يعذر وهل كان يلجأ أحياناً إلى التقية في إطلاق التكفير والإحجام عنه تارة أخرى؟!!! وصعُب عليهم التمييز بين أقواله المتقدم منها
والمتأخر ليتعرف الباحث على الناسخ من المنسوخ من أقواله والتي ثبت عليها والتي تراجع عنها أمام حملة النقد التي وجهت له من علماء عصره؟!!
غير أنه من المؤكد أن كبار علماء عصره من الحنابلة وغيرهم اتهموه صراحة بتكفير عموم المسلمين على طريقة الخوارج وأن تكفيره شمل عدة جهات.
* لا شك أن الذين رموا الشيخ رحمه الله بتهمة التكفير هم من أكابر علماء عصره، ومنهم عثمان بن منصور رحمه الله صاحب كتاب “جلاء الغمة عن
تكفير هذه الأمة” حيث قال:”قد ابتلى الله أهل نجد بل جزيرة العرب بمن خرج عليهم وسعى بالتكفير للأمة خاصّها وعامّها وقاتلها على ذلك جملة إلا
من وافقه على قوله، لما وجد من يعينه على ذلك …” وقال الشيخ صدقي الزهاوي في الفجر الصادق:”ثم إنه صنف لابن سعود رسالة سماها كشف
الشبهات عن خالق الأرض والسموات كفّر فيها جميع المسلمين” وقال عنه ابن عفالق:”وهذا الرجل كفّر الأمة …” وقال فيه العالم القباني: “كفَّر هذه الأمة
بأسرها وكفَّر كل من لم يقل بضلالها وكفرها…” والنّقول عن علماء زمانه ومن جاء بعدهم أكثر من أن تحصر واستدلوا على ذلك من بعض أقواله وأقوال
أتباعه ممن لم يضبطوا كلامهم في هذه المسألة البالغة الخطورة كما استدلوا على ذلك من الممارسة العملية في معاملة مخالفيه في الرأي من عامة الناس وخاصتهم.
وإذا كان القول يحتمل التأويل ويختلف الناس في فهمه أما الممارسة الفعلية العملية لا مجال فيها للتأويل ومن أقوال الشيخ رحمه الله المشعرة
بذلك قوله لابن سعود في سنة 1157:”أنت ترى بلاد نجد من أقصاها إلى أقصاها وقد انغمست في الوثنية وغرقت في الضلال والشرك”
كما نقل ذلك مؤرخ وتلميذ الشيخ ابن بشر في عنوان المجد.
ويقول ابن بشر النجدي في عنوان المجد عن المسلمين في عصره:”… جميع الأراضي الشركية في أقاصي الأقطار
من الحرمين واليمن وتهامة وعمان والأحساء ونجد وغير ذلك حتى لا تجد في جميع من شملته ولاية المسلمين الشرك الأصغر فضلاً عن الرياء …”
وقال حفيد الشيخ عبد اللطيف بن عبد الرحمن رحمه الله في رسالة له:”لم ينج من شرك هذا الشرك إلا الخواص والأفراد والغرباء في سائر البلاد
وذلك مصداق ما أخبر به الصادق بقوله:”بدأ الإسلام غريباً وسيعود غريباً كما بدأ” قال بعض الأفاضل:”هذا الشرك لم يصل إليه شرك جاهلية العرب”” كما جاء في الدرر السنية.
وهناك أقوال للشيخ محمد بن عبد الوهاب فيها تصرح أن عصره أشد شركاً وجاهلية من الجاهلية الأولى، وهذا نظرا لمظاهر الشرك التي سادت وانتشرت في زمانه منها:
- قوله:”فاعلم أن شرك الأولين أخف من شرك زماننا…”.
- قوله:”الذين قاتلهم رسول الله صلى الله عليه وسلم أصح عقولاً وأخف شركاً من هؤلاء..”.
- قوله:”إن أكثر الخلق قد لعب بهم الشيطان وزيَّن لهم الشرك بالله وأخرجه في قالب حب الصالحين وتعظيمهم”.
- وقوله:”إن المشركين الذين في زماننا أضل من الكفار الذين في زمان رسول الله… فلا يخفى عليكم ما ملأ الأرض من الشرك الأكبر عبادة الأصنام”،
وقوله “وإن كفر المشركين من أهل زماننا أعظم كفرا من الذين قاتلهم رسول الله صلى الله عليه وسلم” وقال أكبر مؤرخ في السعودية ابن غنام في بيان
ما كان عليه عصره “وكان غالب الناس في زمانه –أي زمن الشيخ- متضمخين بالأرجاس متلطخين بوضر الأنجاس حتى انهمكوا في الشرك بعد حلول
ربقة التوحيد والدين، فجدوا في الاستعانة بهم في النوازل والحوادث والخطوب المعضلة والكوارث”، ومثل هذه الأقوال المصرحة أو المشعرة بالتكفير العام
هي التي جعلت علماء عصره ومن جاء بعدهم يتهمونه بتكفير المسلمين، مما دعا شيخه محمد سليمان الكردي يوجه له نداء بقوله
:”يا ابن عبد الوهاب سلام على من اتبع الهدى فإني أنصحك لله تعالى أن تكف لسانك عن المسلمين” ونصحه أخوه قائلاً:”فانظر رحمك الله إلى طريقة
أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم في الإحجام عن تكفير من يدّعي الإسلام…”.
5- تهمة تكفير الدولة العثمانية:
* اتهم الشيخ محمد بن عبد الوهاب رحمه الله بأنه يكفر دولة الخلافة وبعض الأقطار المجاورة فضلا عن سكان البادية وبعض القبائل العربية
والدول الإسلامية واستدلوا لذلك بأنه كاتب الحكام والملوك للدخول في دعوته وهذا ما صرَّح به ابن بشر في عنوان المجد حيث قال:
“ثم إن الشيخ كاتب أهل البلدان بذلك ورؤساءهم وقضاتهم ومدعي العلم منهم فمنهم من قبل واتبع الحق ومنهم من اتخذه سخرياً واستهزؤوا
به ونسبوه إلى الجهل وعدم المعرفة…” وهذا الأمير عبد العزيز بن محمد بن سعود راسل سليمان باشا الكبير والي بغداد من طرف الخليفة
العثماني وبعث مع الرسالة كتاب التوحيد لمحمد بن عبد الوهاب طالبا منه أن يجمع علماء بلاده وقراءة الكتاب والإيمان بما جاء فيه فأنكر
أهل العلم ذلك وعندما حاولت الدولة العثمانية تهدئة الأوضاع بعثت بوفود ورسل إلى سعود بن عبد العزيز طلباً للهدنة والصلح فكتب إليهم برسالة جاء فيها:
“أما المهادنة والمسالمة على غير الإسلام فهذا أمر محال بحول الله وقوته وأنت تفهم أن هذا الأمر طلبتموه منا مرة بعد مرة… وبذلتم الجزية على أنفسكم
كل سنة ثلاثين ألف مثقال ذهباً فلم نقبل منكم ولم نجبكم بالمهادنة فإن قبلتم الإسلام فخيرتها لكم وهو مطلبنا وإن توليتم فنقول كما قال الله تعالى:
“فإن تولوا فإنما هم في شقاق فسيكفيكهم الله وهو السميع العليم”” وعندما احتج والي بغداد على لهجة هذه الرسالة التي لا يخاطب بها إلا الكافرون
أرسل سعود رسالة أخرى جاء فيها مهدداً:”…وأما إن دمتم على حالكم هذه ولم تتوبوا من الشرك الذي أنتم عليه وتلتزموا دين الله الذي بعث الله به
رسوله وتتركوا الشرك والبدع والمحدثات لم نزل نقاتلكم حتى تراجعوا دين الله القويم وتسلكوا طريقه المستقيم “وقاتلوهم حتى لا تكون فتنة ويكون الدين كله لله”
وهذا دليل أن الأمير سعود لا يرى المهادنة أو المسالمة مع الكفرة المرتدين كما يذهب إليه بعض الفقهاء، وإن كان المسألة فيها تفصيل عند الفقهاء قديما وحديثا لسنا
الآن بصدد تفسيره وتفصيله، والرسالة بطولها في الدرر السنية والأجوبة النجدية وهذا التصرف عند خصومه ومن جاء بعدهم من الأدلة الواضحة على تكفير الدولة
العثمانية لا كما يزعم البعض أن الدولة العثمانية لم يكن لها نفوذ على نجد بينما حقيقة الأمر تكفير الدولة العثمانية ومن الدول التي تم تكفيرها الكويت ومصر
ومن المعلوم أن محمد بن عبد الوهاب عندما قام بدعوته إلى منع أئمة المساجد من الدعاء للسلطان على المنابر يوم الجمعة بحجة أن ذلك من الأمور البدعية
أو أن السلطان فاسق لا يجوز تمجيده.
وما زال خصوم الشيخ من عصره إلى يومنا هذا يستنكرون على الشيخ وأتباعه وآل سعود تكفير بعض أعيان خلفاء الدولة العثمانية ونوابه وقتالهم واستباحة
دمائهم والمدافعون يرون أنهم وقعوا في كفر بواح، ولذلك يقال أن الشيخ عبد العزيز بن باز مفتي السعودية رحمه الله كفّر الرئيس بورقيبة سنة 1974
وهيئة كبار العلماء كفرت قائد الثورة القذافي سنة 1982 جاء فيه”إن القذافي كافر ملحد وضال مضل” وأثناء حرب الخليج 1990 ظهرت للشيخ بن باز
فتاوى تكفّر حزب البعث والرئيس صدام ووجوب جهاده والخروج عليه والاستعانة عليه –عند عدم القدرة- بالكفار وكل هذا في موسوعة فتاوى الشيخ بن باز رحمه الله.
قال عن حزب البعث “حزب البعث أشد من اليهود والنصارى” وقال عن صدام عينا “بعثي ملحد وليس من المؤمنين”، وقال “صدام الذي هو أكفر من اليهود والنصارى
وأضل منهم…” وورد عليه سؤال، هل حاكم العراق كافر؟ وهل يجوز لعنه؟ وهل يجزم بأنه كافر؟ فقال الشيخ “بل كافر وإن قال لا إله إلا الله حتى ولو صلى وصام
وما دام لم يتبرأ من مبادئه البعثية الإلحادية.” وأوجب جهاده على جميع المسلمين حيث قال “من أفضل الجهاد وأعظمه في وقتنا هذا جهاد حاكم العراق”
وهذا الذي جعل الكثير يطرح سؤالا، أليس من عقيدة أهل السنة والجماعة عدم تكفير الأعيان إلا بعد إقامة الحجة، فهل أقام الشيخ رحمه الله الحجة على بورقيبة أو
القذافي أو صدام؟!!! أليس من عقيدة أهل السنة والجماعة عدم التحريض على ولاة المسلمين، فلماذا يتم التحريض على حاكم العراق والاستعانة عليه بالكفار؟!!!
أليس من عقائد أهل السنة والجماعة أن الحاكم الكافر لا يجوز الخروج عليه إلا عند القدرة وإذا كانت السعودية ودول الخليج غير قادرة على مواجهة صدام لماذا لم
تصبر على تغلبه على الكويت حتى تمتلك القدرة فتنهض لمواجهته دون الاستعانة عليه بالكفار؟!!! لاسيما وإمامة المتغلب بالسيف مقبولة عند الشيخ محمد بن عبد الوهاب
،!!! ولكن السؤال الأعجب لماذا نكفر حاكم العراق لأنه بعثي ولا نكفر حافظ الأسد وهو بعثي أيضا دمر المسلمين في حماة، فما هو المعيار الشرعي المنضبط الذي يجعلنا
نكفر هذا الحاكم عينا ونحرض على جهاده والثورة عليه والخروج عليه ولا نكفر حاكما آخر ربما كان أشد ضررا على الإسلام والمسلمين، فهل يجوز تكفير
الحكام بالتشهي والانتقاء لأغراض سياسية أم أن حافظ الأسد لا يجوز تكفيره لأنه كان في صف دول التحالف المواجهة لغزو الكويت؟!!! والحق أن أزمة الخليج الأولى
طرحت أسئلة محيرة شرعيا وسياسيا ما زالت آثارها إلى اليوم منها لماذا لم تدع هيئة كبار العلماء إلى الجهاد في فلسطين وإخراج الصهاينة من ثالث الحرمين،
وقد احتلت منذ 1948م، ولسنا الآن بصدد ذكر المواقف المخزية للمملكة قبل 48 وبعدها، ألم تحرض هيئة كبار العلماء على الجهاد في أفغانستان،
ألم تحرض على جهاد الحاكم الكافر الملحد البعثي صدام حسين، فما بالها ساكتة الآن عن الحث على الجهاد في فلسطين أو العراق أو أفغانستان؟!!!
وكلها من ديار الإسلام الذي لا يعترف بالسدود والحدود، أسئلة محيرة حقا وصدقا وهل هيئة كبار العلماء ناطقة باسم الشرع أم باسم الأسرة المالكة
التي قامت بتنصيبها وحصر الفتوى فيها دون سواها؟!!! وكل من يصدر منه رأيا مخالفا ولو كان لطيفا يعزل، كما حدث مع الشيخ سعد بن ناصر الشثري
الذي انتقد الاختلاط في الجامعة التي أسسها الملك عبد الله وهو مسبوق بأقوال كبار علماء المملكة وخاصة الشيخ بن باز الذي يحرم الاختلاط بين الرجال
والنساء في المدارس والجامعات وأماكن العمل منعا حازما وفتاويه في ذلك أشهر من أن تذكر.
يتبع
=========
تهمة تجهيل وتكفير علماء عصره:
* من الاتهامات التي وجهت إلى الشيخ محمد بن عبد الوهاب تجهيل علماء زمانه والنيل منهم وتكفيرهم واستدل خصومه على ذلك ببعض أقواله
هنا وهناك فأما النيل منهم فقوله:”قد ترأس على الناس رجال من أجهل العالمين وأبعدهم من معرفة ما جاء به محمد صلى الله عليه وسلم..
ويدعون أنهم يعملون بالشرع ولا يعرفون شيئاً من الدين إلا شيئاً من كلام بعض الفقهاء.. وأما العلم الذي بعث الله به محمداً صلى الله عليه وسلم
فلم يعرفوا منه خبراً ولم يقفوا منه على عين ولا أثر… فهؤلاء الذين يزعمون أنهم علماء اشتد إنكارهم علينا لما تكلمنا بذلك وزعموا أنهم لم يسمعوا
من مشايخهم ومن قبلهم فلما ظهر هذا الأمر اجتهدوا في عداوته وإطفائه بما أمكنهم وجاهدوا في ذلك بأيديهم وألسنتهم” وقال أيضاً عن نفسه
وعن علماء زمانه الذين يجهلون معنى كلمة التوحيد:”أنا أخبركم عن نفسي.. وأنا ذلك الوقت لا أعرف معنى “لا لإله إلا الله”
ولا أعرف دين الإسلام قبل هذا الخير الذي منَّ الله به وكذلك مشايخي ما منهم رجل عرف ذلك فمن زعم من علماء العارض أنه عرف معنى
لا إله إلا الله أو عرف معنى الإسلام قبل هذا الوقت أو زعم أن مشايخه أو أحداً عرف ذلك فقد كذب وافترى ولبَّس على الناس ومدح نفسه” وقال أيضاً
:”اعلموا أنه قد غلط في هذا طوائف لهم علوم وزهد وورع وعبادة فما حصل لهم من العلم إلا القشور وقد حرموا لبه وذوقه وقلدوا أسلافاً قد ضلوا من قبل
وأضلوا كثيراً وضلوا عن سواء السبيل فيا لها من مصيبة ما أعظمها وخسارة ما أكبرها؟ فلا حول ولا قوة إلا بالله فلا غنى لكم عن تعلم (التوحيد)
وحقوقه من فرائض الله وواجباته وأن يكون ذلك أكبر همكم ومحصل علمكم” وفضل عليهم العامي الموحد بقوله:”والعامي من الموحدين يغلب ألفاً من علماء هؤلاء المشركين..”
بل حكم ببطلان الصلاة وراءهم وهذا ما فعله أتباعه من بعده حتى أنهم احتكروا المساجد وقالوا ببطلان الجماعة والجمعة وراء أمثال هؤلاء العلماء
ومن اطلع على المصادر التاريخية عرف ذلك.
قال الذين اتهموه بتكفير العلماء الأكابر في زمانه أنه لم يكفر القول أو الفعل وإنما كفَّر الفاعل والقائل بأعيانهم خلافاً لما درج عليه أهل السنة والجماعة
في ضوابط التكفير حيث لم يقم عليهم الحجة بنفسه، ولم تعقد لذلك لا مناظرات ولا محاكمات شرعية؟!!! بل وحكم على من شك في كفرهم بالكفر والفسق
حيث أرسل إلى قاضي الرياض الشيخ سليمان بن سحيم الحنبلي وفقيه الرياض:”… أنت وأبوك لا تفهمون شهادة لا إله إلا الله ونكشف لك هذا لعلك تتوب
إلى الله وتدخل في دين الإسلام إن هداك الله… ولكن أنت رجل جاهل مشرك مبغض لدين الله وتلبّس على الجهال الذين يكرهون دين الإسلام ويحبون
الشرك ودين آبائهم” وكتب إلى قاضي الدرعية الشيخ عبد الله بن عيسى وأنبه:”لو يعرف الناس الأمر على وجهه لأفتيت بحل دم ابن سحيم قاضي الرياض
وأمثاله وقتلهم كما أجمع على ذلك أهل العلم كلهم…” وقيل أنه كفّر عيناً محمد بن عبد الرحمن بن عفالق الحنبلي وعبد الله المويس من أجلّ علماء نجد
ومحمد بن أحمد بن فيروز وكفّر أحمد بن عبد الكريم الحنبلي النجدي وحكى الإجماع على تكفير المتكلمين وهؤلاء كفرهم كفراً ينقل عن الملة كما جاءت
أقواله في الدرر السنية وكما حكاه ابن غنَّام في تاريخ نجد. ولذلك اتهمه أخوه سليمان بن عبد الوهاب قاضي حريملاء بأنه لا يعرض كلامه على أكابر علماء زمانه وينفرد بنفسه:”
“..فإن اليوم الذي ابتلي الناس بمن ينتسب إلى الكتاب والسنة ويتبسط في علومها ولا يبالي –أي أخوه محمد بن عبد الوهاب- من خالفه وإذا طلبت منه أن يعرض كلامه
على أهل العلم لم يفعل، بل يوجب على الناس الأخذ بقوله وبمفهومه ومن خالفه فهو عنده كافر هذا، وهو لم يكن فيه خصلة واحدة من خصال أهل الاجتهاد لا والله ولا عشر واحدة
، ومع هذا راج كلامه على كثير من الجهاد فإنا لله وإنا إليه راجعون”،والسؤال المطروح، لماذا لم يكن محمد بن عبد الوهاب يعرض أقواله على علماء زمانه ومشايخه،
هل لأنهم كفار أو فاقهم هو علما أو أن المجدد من طبيعته أن يصادم ما عليه السواء الأعظم من أبناء جيله من عامة ومشايخ وعلماء وطلبة علم وأقران وإذا كان الأمر
كذلك، فما وجه المنقصة إذا خالف محمد بن عبد الوهاب أكابر علماء زمانه، وصكهم جميعا صك الجندل كما يقولون؟!!!
ولقد كان أهل العلم يحذرون من تكفير الأعيان من العامة فكيف بالعلماء ولذلك لما قال الشيخ العلاء النخاري الحنفي:”من زعم أن ابن تيمية شيخ الإسلام
فهو كافر لا تصح الصلاة وراءه” وردَّ عليه الحافظ ناصر الدين الدمشقي رحمه الله في كتابه “الرد الوافر على من زعم بأن من سمى ابن تيمية شيخ الإسلام كافر”
وعندما كفر الحافظ البقاعي المغفول عنه بن عربي كما هو مصرح في مصرع التصوف ردّ عليه الحافظ السيوطي رحمه الله بتأليف كتاب “تنبيه الغبي بتبرئة ابن عربي”
وذكر فيه انقسام العلماء فيه بين قادح ومادح ومتوقف أما الشيخ شمس الدين محمد البُساطي فقد نص على أن التكفير يجب أن ينصب على أقوال ابن عربي وفيها كفر بلا شك
وأما التكفير المعين فغير مسلم لأحد إلا للمعصوم لأنه لا أحد يعلم ما تختم به حياة الإنسان وقال الإمام المناوي رحمه الله:”إن السكوت عنه أسلم” فهو عند قوم هو الشيخ الأكبر
وعند آخرين الشيخ الأكفر وهناك من يصر على كفره وأن من لم يكفره فهو كافر،ورغم كل ما قيل فيه وما زيد عليه ودس عليه، إلا أن المنصفين يشهدون سعة اطلاعه
ورقة أدبه وعُذوبة شعره واختلاف أطواره وأحواله واتباعه الدليل في قضايا الفقه على الطريقة الظاهرية والبعد عن التقليد ودفاعه عن دار الإسلام إذا تعرضت للاعتداء
عند الشدة، ومحاولة اعتداء على أرض الإسلام والمسلمين، وهو الذي وبخ السلطان الكامل عندما تقاعس في قتال أهل الصليب قائلا “إنك دني الهمة، والإسلام لن يعترف
بأمثالك فانهض للقتال أو نقاتلك كما نقاتلهم”، والذي درس تراجم الصوفية الأوائل يدرك أنهم جمعوا بين التربية الروحية والدفاع عن ديار المسلمين خلافا للصوفية المتأخرين
الذين أصبحوا مطايا ومراكب لولاة القهر والاستبداد في بلاد المسلمين طمعا في عرض حائل وظل زائل، والحاصل أن الأمثلة على تبادل تهم التكفير والتبديع والتفسيق بين بعض
أهل العلم أكثر من أن تحصر ولا حول ولا قوة إلا بالله. وهل يصح ممّا سبق ذكره اتهام الشيخ محمد بن عبد الوهاب بتكفير العلماء بعد تكفير العامة؟!!!
أم أن الشيخ له عذر في تكفير هؤلاء الأعلام في زمانه؟!!!، هذا ما نتركه لأهل العلم والاختصاص في العالم الإسلامي كله شريطة أن لا يكون ذلك مقصورا
على علماء السعودية فقط”، فالعلم ليس حكرا على طائفة من العلماء ولا على قطر من الأقطار ولا على معهد من المعاهد فقد يوجد في النهر ما لا يوجد في البحر،
وكم في المملكة من علماء غمرهم النظام وأبرز غيرهم لأكثر من سبب وكذا في سائر البلاد الإسلامية ولا يجوز شرعا أن نحجّر واسعا كما جاء في الحديث.
7. تهمة أتباع الشيخ بتكفير أهل مكة والمدينة:
* عندما غزا سعود بن عبد العزيز بن محمد مكة المكرمة خطب قائلاً: “احمدوا الله الذي هداكم للإسلام وأنقذكم من الشرك أطلب منكم أن تبايعوني على دين الله
ورسوله وتوالوا من والاه وتعادوا من عاداه في السراء والضراء والسمع والطاعة” وأجبروا علماء مكة على توقيع بيان اعتراف على أنفسهم جاء في نص بيان الاعتراف
: “نشهد نحن علماء مكة الواضعون خطوطنا وأحكامنا في هذا الرقيم أن هذا الدين الذي قام به الشيخ محمد بن عبد الوهاب رحمه الله ودعا إليه إمام المسلمين
سعود بن عبدالعزيز من توحيد الله ونفي الشرك الذي ذكره في هذا الكتاب أنه الحق الذي لا شك فيه ولا ريب وأن ما وقع في مكة والمدينة سابقاً ومصر والشام
وغيرهما من البلاد إلى الآن من أنواع الشرك المذكورة في هذا الكتاب أنه الكفر المبيح للدم والمال والموجب للخلود في النار ومن لم يدخل في هذا الدين ويعمل به
ويوالي أهله ويعادي أعداءه فهو عندنا كافر بالله واليوم الآخر وواجب على إمام المسلمين جهاده وقتاله حتى يتوب إلى الله مما هو عليه ويعمل بهذا الدين”
ونص البيان في كتاب الدرر السنية الجزء الأول. ووقّع على هذا البيان عبد الملك القلعي مفتي الحنفية بمكة ومحمد بن صالح بن إبراهيم مفتي الشافعية
ومحمد البناتي مفتي المالكية ومحمد بن يحيى مفتي الحنابلة وغيرهم وكلهم كانوا ضد دعوة محمد بن عبد الوهاب ولكن وقعوا تحت الإكراه،
ولمعان وبريق السيوف البواتر والإرهاب بلغة العصر الذي تزعم المملكة اليوم أنها تحاربه وتتعاون مع الإنس والجن من أجل دحره والله المستعان،
وقد قال ابن الشيخ بالوراثة كما تنصّ مواد المبايعة عبد الله بن محمد بن عبد الوهاب الذي شارك في غزو مكة والمدينة سنة 1218 للمرة الثانية،
لأن المرة الأولى كانت في عهد الشيخ سنة 1205هـ أن من يخالف أصول الدعوة التي جاء بها والده:”…. أنه مشرك شركاُ أكبر يهدر دمه ويبيح ماله….”.
وعندما تم غزو المدينة المنورة وقع علماء المدينة بياناً مشابهاً لذلك جاء في نص البيان: “
نشهد أن ما وقع في مكة والمدينة سابقاً والشام ومصر وغيرهما
من البلاد إلى الآن من أنواع الشرك المذكورة في هذا الكتاب أنها الكفر المبيح للدم والمال وكل من لم يدخل في هذا الدين ويعمل به فهو كافر بالله واليوم والآخر
والواجب على إمام المسلمين وكافة المسلمين القيام بفرض الجهاد وقتال أهل الشرك والعناد وأن من خالف ما في هذا الكتاب من أهل مصر والشام والعراق وكل
من كان على دينهم! الذي هم عليه الآن فهو كافر مشرك من موقعه…” ونص البيان في الدرر السنية والأجوبة النجدية الجزء الأول.
والحاصل: هل صحيح أن الشيخ محمد بن عبد الوهاب كفّر أهل مكة والمدينة، وما هي المبررات الشرعية التي جعلته راضيا بغزو مكة والمدينة سنة 1205هـ؟
8- تهمته بتكفير من لا يكفر من كفره!!!
* اتهمه بعض علماء زمانه أنه يكفر من لم يكفِّر من كفره قال ابن عفالق فيه:”هذا الرجل كفَّر الأمة… وحلف يميناً فاجرة أن اليهود والمشركين أحسن
حالاً من هذه الأمة لقد كفَّر هذه الأمة بأسرها وكفَّر من لم يقل بضلالها وكفرها” وقال عنه علوي الحداد منها:”إذا أراد رجل أن يدخل في دينه يقول له:
اشهد على نفسك أنك كنت كافراً واشهد على والديك أنهما ماتا كافرين واشهد على العالم الفلاني والفلاني أنهم كفار فإن شهد قبله وإلا قتله”
وأما الأمير سعود بن عبد العزيز فقد منع حجاج الشام ومصر والعراق والمغرب وإسطنبول من أداء فريضة الحج سنوات عدة واتُهم أنه إذا تبعه
أحد وكان قد حج حجة الإسلام يقول له:”حج ثانية فإن حجتك الأولى فعلتها وأنت مشرك فلا تُقبل ولا تُسقط عنك الفرض” وقال في أهل الخرج:”….
كلهم كفار مرتدون عن الإسلام ومن جادل عنهم أو أنكر على من كفَّرهم أو زعم أن فعلهم هذا لو كان باطلاً فلا يخرجهم إلى الكفر فأقل أحوال هذا المجادل
أنه فاسق لا يقبل حجه ولا شهادته ولا يصلى خلفه بل لا يصح دين الإسلام إلا بالبراءة من هؤلاء وتكفيرهم” وثمة فتاوى أخرى تنصّ على من لا تجوز الصلاة
وراءهم من الأئمة لا داعي لذكرها الآن، وقد أشار إلى هذا النص ابن غنام في تاريخ نجد. والحاصل، هل هذه التهمة صادقة بحق الشيخ رحمه الله أم هي مجرد افتراء عليه؟!!!
تنبيه هام: هل نفي الشيخ لتهمة التكفير عن نفسه من باب التقية ؟!!!
* أمام الهجمة التي شنها كبار علماء زمانه من أن الشيخ محمد بن عبد الوهاب يكفر عموم المسلمين ولا يعذر بالجهل والتأويل ويكفر الأشاعرة من أهل الكلام
فضلاً عن الرافضة ويكفر أهل البوادي والقبائل وكثيراً من الدول الإسلامية كما هو مبثوث في كتبه ورسائله، أخذ الشيخ ينفي عنه تهمة التكفير وأنه لا يكفر
ابن عربي ولا ابن الفارض ولا البوصيري وأخذ يرسل الرسائل هنا وهناك لنفي تهمة التكفير عن نفسه ومن أشهر ذلك ما جاء في رسالته الشهيرة لأهل القصيم
حيث قال وهو يرد على اتهام ابن سحيم:”والله يعلم أن الرجل افترى عليّ أموراً لم أقلها ولم يأت أكثرها على بالي فمنها قوله أني أقول أن الناس من ستمائة سنة
ليسوا على شيء وأني أكفر من توسل بالصالحين وأني أكفر البوصيري وأني أكفر من حلف بغير الله… جوابي عن هذه المسائل أن أقول سبحانك هذا بهتان عظيم”
ورغم أن الشيخ نفى تهمة التكفير عن نفسه كما في هذه الرسالة وغيرها إلا أن خصومه يقولون أن أقواله متناقضة في هذه المسألة، هذا من جهة ومن جهة أخرى
أن أفعاله وأفعال أتباعه في حياته وبعد مماته تدل على أن قتالهم لخصومه ومخالفيهم كان قتال أهل الردة وأن غزو مكة والمدينة وما جرى فيها من فضائع ومجازر
تم في حياته، وساقوا أقوالاً كثيرة تدل على التكفير الصريح وقالوا إنما فعل ذلك الشيخ من باب التقية السياسية ومراعاة للظروف التي كانت تمر بها الدعوة قبل القوة
التمكين وما أكثر العلماء الذين حذروا في زمانه من منهج الشيخ في التكفير وانقسم فيه العلماء في عصره فأهل الحجاز لهم رأي فيه وأما الأبعدين عن أرض الحجاز
هناك من مدحه وأثنى عليه بحكم أنه شهر راية الإصلاح والحفاظ على نقاوة التوحيد ونبذ جميع أنواع الشرك والبدع والخرافات ولكن تحفظوا على منهجه في قضية التكفير
حتى قال محمد الحازمي رحمه الله بعد الثناء على محمد بن عبد الوهاب:”… ولكن أنكر عليه خصلتان الأولى تكفير أهل الأرض بمجرد تلفيقات لا دليل عليها…
والأخرى التجاري في سفك الدم المعصوم بلا حجة ولا برهان” وقال فيه الإمام الشوكاني رحمه الله وأتباعه:”ولكنهم يرون أن من لم يكن داخلاً تحت دولة صاحب نجد
وممتثلاً لأوامره خارجاً عن الإسلام” ولكن الإمام الشوكاني رفض التصديق بأنه من الخوارج حيث يقول:”وبعض الناس يزعم أنه يعتقد اعتقاد الخوارج وما أظن ذلك صحيحاً”
كما في البدر الطالع. ويقال أن الإمام الصنعاني رحمه الله مدح محمد بن عبد الوهاب في بداية الأمر عندما سمع بمعالم دعوته الإصلاحية التي تريد العودة بالمسلمين
إلى العهود الأولى ولكنه غيَّر رأيه فيه بعد اجتماعه في صنعاء بأحمد التميمي قاضي جُريملاء وأطلعه على بعض ما جاء في كتبه فظن الإمام الصنعاني
أن محمد بن عبد الوهاب قد توسع في التكفير وقتال المسلمين فنقض قصيدته الأولى بقصيدة أخرى وأعلن عن تراجعه وشرح قصيدته حفيده يوسف بن إبراهيم الأمير في كتابه
“محو الحوبة في شرح أبيات التوبة” والحاصل أن هناك جماعة من العلماء عبر العالم الإسلامي أثنوا على محمد بن عبد الوهاب إما بعد الاطلاع على بعض ما جاء في كنبه
ورسائله، وبعضهم الآخر أثنى عليه بمجرد السماع عن منهجه في الإصلاح الديني من الناحية النظرية فحسب، خاصة في ضرورة تطهير الاعتقاد بحكم أن
هذه القضية محل اتفاق بين جميع زعماء الإصلاح شرقا وغربا ومهما بعدت ديارهم، فعندما اتهم الشيخ عبد الحميد بن باديس أنه وهابي نفى الشيخ أن
يكون قد اطلع في انطلاقته الأولى أن يكون قد قرأ له كتاباً:”لا والله ما كنت أملك يومئذ كتاباً واحداً لابن عبد الوهاب ولا أعرف من ترجمة حياته إلا القليل
ووالله ما اشتريت كتاباً من كتبه إلى اليوم وإنما هي أفكيات قوم يهرفون بما لا يعرفون ويحاولون إطفاء نور الله ما لا يستطيعون وسنعرض عنهم اليوم
وهم يدعوننا وهابيين كما عرضنا عنهم بالأمس وهم يدعوننا عبداويين”.
9- تهمة التناقض بين النظرية والتطبيق ؟!!!
* يقول خصوم الشيخ، لنسلم جدلا أن الشيخ صادق في نفي تهمة التكفير كما صرح بذلك في بعض أقواله، فكيف بالممارسات الفعلية التي قام بها
وزكاها وأن الشيخ لم يقتصر على مجرد الجانب النظري وإنما تعداه إلى الممارسة لاسيما بعد المبايعة التي تمت في الدرعية بين الشيخ
وبين الأمير محمد بن سعود 1158هـ حيث وافق الشيخ على شن غزو بلاد الحجاز وهو ما قام به أمراء آل سعود وأبناء وأحفاد الشيخ من بعده،
واستنتج الخصوم أن طريقة القتال واستحلال الدماء والأموال والاغتيال وجمع الغنائم وتقسيمها كل هذه دلائل تدل دلالة قوية على أن قتال أهل الحجاز
والأمصار المجاورة كان قتال أهل الكفر والردة لا قتال المحاربين أو البغاة أو الخوارج وذكروا لذلك جملة من الأدلة العملية التي تدعم وجهة نظرهم تضاف إلى قائمة التهم منها:
10- تهمة عصره بأنه أشد شركا وجاهلية من الجاهلية الأولى!!!:
* قال محمد بن عبد الوهاب رحمه الله:”إن شرك الأولين أخّف من شرك زماننا” وقال أيضاً:”فلما طال الأمد بعدهم صارت كتبهم في أيدي أناس جهلة فرجعوا إلى
ما كان عليه من قبلهم ممن مضى من المبتدعة وكثر الشرك في القرى والأمصار وصاروا لا يعرفون من التوحيد إلا ما تدعيه الأشاعرة…
حتى نسي العلم وعم الشرك والبدع إلى منتصف القرن الثاني عشر فإنه لا يعرف إذ ذاك عالم أنكر شركاً أو بدعة مما صار في آخر هذه الأمة”
وقال حفيد الشيخ عبد اللطيف بن عبد الرحمن رحمه الله:”هذا الشرك لم يصل إليه شرك جاهلية العرب” وقال تلميذ الشيخ حسين بن غنام رحمه الله
:”كان أكثر الناس المسلمين – في مطلع القرن 12 هـ – قد ارتكسوا في الشرك وارتدوا في الجاهلية وانطفأ في نفوسهم نور الهدى… وأحدثوا من الكفر
والفجور والشرك بعبادة أهل القبور وصرف النذور إليهم والابتهال بالدعاء لهم ما زادوا به على أهل الجاهلية…. ولقد انتشر هذا الضلال حتى عم ديار المسلمين كافة”
وقال الشيخ محمد بن عبد الوهاب في رسالة له:”وهذا الشرك قد طبق اليوم مشارق الأرض ومغاربها إلا الغرباء المذكورين في الحديث:”وقليل ما هم””
فوصف عصر الشيخ بالجاهلية الجهلاء والضلالة العمياء والشرك الذي فاق شرك الأوائل سبق به الشيخ محمد بن عبد الوهاب وأتباعه ولادة الشيخ المودودي
والسيد قطب رحمهما الله، وليس من الإنصاف اتهام المودودي والسيد قطب بأنهما أول من وصما المجتمعات الإسلامية بالمجتمعات الجاهلية!!!
11- تهمة اتخاذ الدرعية دار هجرة!!!
* كانت الدرعية دار الهجرة بالنسبة للشيخ وأتباعه قال محمد بن عبد الوهاب:”إن الهجرة هي الانتقال من بلد الشرك إلى بلد الإسلام وهي باقية إلى أن تقوم الساعة”
قال ابن بشر:”ولما هاجر من هاجر إلى الدرعية واستوطنوها كانوا في أضيق عيش وأشد حاجة وابتلوا ابتلاءً شديداً فكانوا في الليل يأخذون الأجرة ويحترفون
وفي النهار يجلسون عند الشيخ في درس الحديث والمذاكرة” وقال عنه:”وكان الشيخ رحمه الله لما هاجر إليه المهاجرون يتحمَّل الدَّين الكثير في ذمته لمؤونتهم
وما يحتاجون إليه” وبعد قيام الدولة الثالثة أقام الشيخ عبد الكريم المغربي مقراً بواحة الأرطاوية للإخوان وأرسل الدعاة إلى القبائل يدعونهم إلى الهجرة إليها
وهو الجيش الذي اعتمد عليه ابن سعود لتوطين ملكه وغزو البلدان المجاورة، وبهذه السيرة يكون الشيخ وأتباعه سبقوا ظهور ما يسمى “جماعة التكفير والهجرة”
إلى ضرورة هجرة المجتمع الجاهلي، وما يترتب على ذلك من أحكام فقهية في نظرهم!!!.
12- تهمة تجهيل الشيخ أهل زمانه بمعنى كلمة التوحيد:
* يرى الشيخ رحمه الله أن أغلب الناس في زمانه يجهلون معنى كلمة الشهادة بما في ذلك شيوخه وعلماء عصره حيث قال:”أنا أخبركم عن نفسي..
وأنا ذلك الوقت لا أعرف معنى “لا لإله إلا الله” ولا أعرف دين الإسلام قبل هذا الخير الذي منَّ الله به وكذلك مشايخي ما منهم رجل عرف ذلك…”
وقال في كتاب التوحيد:”… مجرد التلفظ بكلمة التوحيد لا يعصم الدم والمال بل ولا معرفة معناها مع لفظها بل ولا الإقرار بذلك بل ولا كونه
لا يدعوا إلا الله وحده لا شريك له بل لا يحرم دمه وماله حتى يضيف إلى ذلك الكفر بما يعبد من دون الله فإن شك أو توقف لم يحرم ماله ودمه”.
========
اقتراف أتباع الشيخ وآل سعود فظائع ومجازر “إرهابية”:
* تذكر كتب التاريخ السعودي الموثوقة عند النظام السعودي وهيئة كبار العلماء الأسس التي قامت عليها الدولة السعودية الأولى والثانية والثالثة من
القيام بفريضة الجهاد والغزو في سبيل الله تعالى من أجل تطهير الاعتقاد ومحاربة البدع والانحرافات وتحكيم الشريعة والموالاة والمعاداة في الله والأمر
بالمعروف والنهي عن المنكر وإحياء فريضة الجهاد وقيام دولة إسلامية تحكم بالكتاب والسنة، بينما خصومهم يرون أنها قامت على استحلال الدماء والأموال
وقتل النساء والأطفال وارتكاب فظائع ومجازر لم تعرفها جزيرة العرب لا في الجاهلية ولا في الإسلام حيث تعرضت القرى والبوادي والدول المجاورة إلى
استباحة جماعية مما يدل على أن القتال كان قتال الكفار والمرتدين ودون محاكمات شرعية تنظر فيمن يستحق القتل ومن لا يستحق كما تنص أحكام الشريعة
في قتال المرتدين هذا إذا سلمنا أنهم مرتدون!!!، ولا بأس أن نذكّر الملك عبد الله ووزير الداخلية وبعض علماء السلطان بالغزوات والفتوحات الإسلامية التي
قام بها الشيخ وآل سعود وأتباعهم من بعدهم:
- في سنة 1187هـ هزمت الرياض وفرَّ أهلها رجالاً ونساءً وأطفالاً في حر الصيف فهلك منهم خلقا عظيما جوعاً وعطشاً ودخلها عبد العزيز بن سعود
فلم يجد من سكانها إلا قليلاً فأعمل فيهم السيف قال ابن غنام:”استولى ابن سعود على جميع ما في الرياض من أموال ونخيل فيئاً من الله لأنه لم يوجف عليها
بخيل ولا ركاب” وهذا دليل أن القتال كان قتال أهل الردة والكفر.
- وفي سنة 1206 و1207 تم الهجوم على القطيف والأحساء وأوقع بهم مجزرة رهيبة راح فيها من الأرواح زهاء 1500 رجل وهو عدد مهول في ذلك الزمان!.
- وفي سنة 1210 شن ابن سعود حملة على الأحساء أسقطت الحوامل حملها وعندما نزل بالرقيقة من نفس السنة أقام فيها شهراً يقتل من أراد قتله ويحبس من أراد حبسه
وتضرب أعناق الرجال عند خيمته حتى أفناهم إلا قليلاً وغنم أموالاً طائلة وقتل في قرية الفضول وحدها 300 رجل.
- وفي سنة 1216هـ الموافق 1802م شن سعود بن عبد العزيز غزوة على كربلاء دون سابق إنذار على مدينة كربلاء وقتلوا غالب أهلها في الأسواق والبيوت
وهدموا قبة الحسين رضي الله عنه وغنموا أموالاً طائلة وقتل من أهلها زهاء 2000 رجل وهي مجزرة رهيبة بحق الشيعة وقسم سعود الغنائم،
وما زال سكان منطقة كربلاء من الشيعة يتذكرون تلك المجزرة التي لحقت بهم إلى اليوم وكلنا يعلم أن الأمير عبد العزيز بن محمد بن سعود قم تّم اغتياله
سنة 1218هـ=1803 على يد شيعي انتقاما لما حل بكربلاء على يد الأمير عبد العزيز، وما زال الشيعة إلى يومنا هذا يستنكرون ما حل بالمنطقة الشرقية
1913 وأنهم تعرضوا إلى مظالم منها البيان الذي صدر بحقهم سنة 1927 ووقعه 14 عالما ويزعمون أيضا أن السلطة الدينية تخرجهم من الملة مستدلين بما جاء
على لسان اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء برئاسة الشيخ بن باز رحمه الله 1412هـ جاء فيه “وإن الشيعة مشركون شركا أكبر يخرج من ملة الإسلام
وأنهم مرتدون وهم غلاة…”
- وفي سنة 1220هـ أجمعوا على حرب المدينة وحاصروها وضيقوا على أهلها وقطعوا عليهم السوابل بعض سنين، وهم من أهل السنة.
- وفي سنة 1220هـ شدد آل سعود على أهل مكة المكرمة الخناق وقتلوا خلقا كان يقصد مكة ومات من أهل مكة الكثير من شدة الحاجة والجوع
رجالاً ونساءً وأطفالاً حتى أن لحوم الحمير والجيف بيعت بأغلى الأثمان وأكلت الكلاب، وليست هذه المرة الأولى التي يتم فيها غزو مكة المكرمة
فقد تم غزوها في حياة الشيخ 1205هـ أي زمن الخليفة العثماني السلطان سليم الثالث الذي دام حكمه من 1204هـ إلى 1222هـ حيث منعوا الناس
من الوصول إلى أداء فريضة الحج، وهم اليوم-أي آل سعود- يحتكرون الحرم المكي والمدني ويتصرفون فيها وكأنها ملكية خاصة بهم حتى أن الكعبة
المشرفة أحيطت بالأبنية العالية وناطحات السحاب مما أذهب رونق الكعبة المشرفة وأفقدها إشعاعها وروحانيتها التي تأسر القلوب وأغلب الحجاج
أدركوا بأن الكعبة قد حجبت بالعمارات الشاهقة عمدا لتفقد جلالها الروحاني وروعتها في قلوب المسلمين، وتلك جريمة بحق البيت العتيق الذي يوشك
أن يصبح أشبه بالمتحف أو أمركة محيط البيت الشريف، وكأن أراضي المملكة ضاقت عن فضاءات البناء، فلم يجد أمراء آل سعود إلا محاصرة الكعبة
المشرفة ولا حول ولا قوة إلا بالله وكان الواجب أن يكون الحرم المكي والمدني تحت إدارة مستقلة مكونة من جميع دول العالم العربي والإسلامي،
مستقلة عن إدارة آل سعود، قال مفتي الشافعية زيني دحلان عن غزوة مكة وماذا فعل بها آل سعود “…مكثوا 14 يوما يستتيبون الناس ويجددون لهم الإسلام على زعمهم…”
- وتعرضت الكويت إلى هجمات عدة مرات من آل سعود في 1205هـ و1208هـ و1212 و1213هـ و1223هـ ويتم الهجوم أحياناً عليهم إذا لم يدفعوا
لآل سعود الجزية وقد قتل من أهل الكويت ذات مرة 1000 رجل ونهبت أموالهم وفعلت بهم الأفاعيل ولم يتوقف الهجوم عليهم إلا بعد أن تحول
ولاء آل مبارك من الدولة العثمانية إلى الدولة البريطانية عند ذلك أمرت بريطانيا آل سعود بالكف عن الإغارة على الكويت فكفت وتحولت
العداوة إلى صداقة وتعاون منقطع النظير، بل أن تأسيس الدولة السعودية الثالثة انطلقت من الكويت سنة 1902 كما هو معروف تاريخيا،
وهكذا نعلم أن آل سعود كانوا سباقين إلى الإغارة على الكويت قبل أن يولد حزب البعث وصدام حسين!!!،
ولسنا ندري ما هو المسوغ الشرعي للهجوم وغزو الكويت وهم من أهل السنة؟!!!
- وفي سنة 1202هـ تمت غزوة قطر وقُتل فيها خلقا كثيرا من آل أبي رميح وغنمت أموالهم وظلت الغزوات متواصلة
إلا أن تم الاعتراف بدعوة الشيخ وسلطة آل سعود سنة 1267، وأعلنوا السمع والطاعة، وكأن أهل قطر كانوا كفارا يجب أن يدخلوا في الدين من جديد؟!!!.
- في سنة 1267هـ عندما امتنع أهل البحرين عن دفع الجزية تم غزوهم وإيقاع مقتلة فيهم.
- وفي سنة 1225هـ تم غزو الإمارات وعُمان وعاودوا الكرة عليهم 1248.
- وفي سنة 1220هـ تم غزو اليمن واحتلوا صنعاء وحشدوا لذلك خمسين ألف مقاتل وأعادوا الكرة 1225هـ ويومها لم تكن حركة الحوثيين
قد خُلقت أو اعتدت على حدود المملكة التي رسمها الإنجليز، في بنود معاهدة آل سعود وبريطانيا سنة.
- وفي سنة 1225هـ تمت غزوة بلاد الشام حتى وصلوا إلى دمشق ووقعت فظائع مريعة.
- وفي سنة 1925م تمت غزوة الأردن ونهب آل سعود الأموال وقتل من الرجال زهاء 250 رجلاً فضلاً عن الأطفال والنساء بل قتلوا من
وجدوا في المساجد والذين استسلموا ضربت أعناقهم دون رحمة أو شفقة.
- وفي سنة 1801م أي قبل احتلال الجزائر بـ 29 سنة تمت غزوة العراق وتمَّ تفجير كربلاء كما سبق ذكره وفي سنة 1803
هاجموا البصرة وعام 1808 شنت غزوة على بغداد في جيش بلغ زهاء 54 ألف جندي وفرضوا عليهم الجزية وأخذوا منهم الغنائم.
والحاصل أن كل هذه الغزوات “والفتوحات الإسلامية” وهي قليل من كثير تم فيها من المجازر والفظائع والقتل والاعتداء على الأموال والأعراض
والتدمير والتخريب وقطع للطريق ما يفوق الوصف لمن اطلع على تاريخ الدولة السعودية الأولى والثانية والثالثة فضلاً عن الصراعات الداخلية والتصفيات الجسدية
داخل الأسرة المالكة وصلت إلى تصفية بعضهم البعض داخل المساجد من أجل الملك والمناصب رغم رفع شعار السمع والطاعة لولاة الأمر إلا أن الأمراء،
لم يلتزموا بهذه القاعدة الشرعية عندهم وكان العلماء يقفون مع الأمير الغالب عملا بقاعدة أخرى أن السمع والطاعة لمن غلب!
وهكذا كان الأمراء يخرج بعضهم على بعض بالسيف!!! ضاربين بعقيدة عدم الخروج على ولاة الأمر عرض الحائط،
وكانت الحروب تأكل الأخضر واليابس أحياناً لطول مدتها فقد دامت الحرب بين آل سعود والأشراف سنوات طويلة وشنت فيها زهاء 56 غزوة
ودامت الحرب بين آل سعود والأمير دهام بن دواس قرابة 27 سنة وهو أمير الرياض، على غرار حرب البسوس وداحس والغبراء في الجاهلية ظاهرها التوحيد
وباطنها الحكم كما يقول خصوم الدعوة، وهذه الحقيقة المرة أدركها بعض أمراء الأسرة، فخرجوا عن قيم الإسلام وأشاعوا الفاحشة في الذين آمنوا وأدرك تيار العلمانية
أن الدين في السعودية عبارة عن لعبة بين آل سعود وبقية من آل الشيخ، فاتخذوا من ذلك ذريعة للمطالبة بمطالب تبدوا الآن عادية، -وهذا من مكرهم-
ولكن تؤدي في النهاية إلى فصل الدين عن الدولة أو فصل السياسة عن الدين وإبطال أحكام الشريعة حكما حكما كما يذهب الدين سنة سنة، وما نقلناه
من غزوات ووقائع إنما هي من أوثق المصادر التاريخية عند النظام السعودي ذاته كحسين بن غنام، صاحب كتاب تاريخ نجد الذي مدحه الشيخ بن باز رحمه الله،
بإشراف عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ وعثمان بن بشر الحنبلي والذي أثنى عليه الشيخ بن باز أيضا وحققه عبد الرحمن بن عبد اللطيف بن عبد الله آل الشيخ،
ومن لطف الله بسكان الحجاز والقبائل والدول المجاورة أن الأسلحة الفتاكة والقنابل والمتفجرات لم تكن متوفرة لآل سعود في ذلك الوقت وإلا لرأينا عجباً عجاباً في التنكيل بالخصوم
والبلاد المجاورة فاقتصروا على السيف ونحوه من الأسلحة الفردية التي ضررها مهما كان خطيراً فهو محدود، والسؤال المطروح، ماذا لو طالبت القبائل والبدو والعشائر
ودول الجوار من المملكة الاعتذار والتعويض عن تلك المجازر والفظائع والإبادة الجماعية أسوة ببعض الطوائف البشرية التي تعرضت إلى الإبادة الجماعية عبر التاريخ،
كالهنود الحمر والأرمن، فماذا سوف يكون جواب رأس الدولة في المملكة العربية السعودية؟!!! وبأي ذنب استحلت دماء وأموال سكان جزيرة العرب من سنة وشيعة؟!!!
14- تهمة الموافقة على الاغتيالات!!!:
* فقد تم اغتيال حاكم العيينة عثمان بن حمد بن معمر عندما تم مهاجمتها وتم تخريبها فقد اغتيل في مصلاه بالمسجد يوم الجمعة وسماه مشركاً
وقيل تم ذلك بأمره واتهمه أخوه سليمان:”أنه كان إذا باينه أحد ولم يقدر على قتله مجاهرة يرسل إليه من يغتاله في فراشه
أو في السوق ليلاً لقوله بتكفير من خالفه واستحلاله قتله” ومسألة الاغتيال درج عليها بعض أمراء الأسرة المالكة خاصة في الدولة الثانية والثالثة
وآخرها اغتيال الملك فيصل رحمه الله الذي كانت له بعض المواقف المشرفة على الصعيد الإسلامي والدولي وهذا تركي بن عبد الله بن محمد بن سعود 1236هـ
أمر باغتيال أمير إحدى البلدات ناصر السياري اغتيل في المسجد واستولى على بلده وقد تم هو الآخر اغتياله من طرف ابن أخته مشاري بن عبد الرحمن بن مشاري بن سعود
الذي كمن له عند باب المسجد وقتله غدرا بعد خروجه من صلاة الجمعة واستولى على السلطة لأسرته،
وليست أول مرة يتم الاغتيال والقتل في المساجد من آل سعود فعندما تم الاستيلاء على الطائف 1217هـ قتلوا من وجدوا في المسجد،
ربما هذا ما لم يفعله الحشاشون، بهذا الشكل، وهناك من يرى أن هذا النوع من الاغتيال له أصل في الشريعة الإسلامية،
قال الشيخ علي القرني نفع الله به في كتابه -سلعة الله غالية- “…أما الاغتيالات المحمودة فهي اغتيالات على الطريقة الإسلامية
كاغتيال عبد الله بن أنيس لخالد بن سفيان الهدلي، وهو من سادات الجاهلية، جمع ألف مقاتل وحاول أن يضج المدينة أو يغشها،
فسمع الرسول صلى الله عليه وسلم بخبره، فقال “من يقتل خالدا الهدلي وله الجنة”…احتز رأسه في المنام،
وكعب بن الأشرف فقد كان يجمع الجواري ينشدان هجوا في الرسول صلى الله عليه وسلم من يقتل كعب بن الشرف، فقال محمد بن سلمة،
أنا…” ولست الآن بصدد تفصيل القول في الاغتيال الجائز والممنوع.
15- تهمة قتل العلماء المخالفين دون محاكمة شرعية:
* مما يستنكر على الحركة الوهابية أنها سمحت بقتل علماء أعلام في عصرهم، خالفوا محمد بن عبد الوهاب لقد تم قتل العلماء دون محاكمة أو استتابة في حالة ثبوت “الردة”
كما ينص الشارع الحكيم ومن هؤلاء الشيخ عبد الله الزواوي مفتي الشافعية بمكة
وقتل الشيخ عبد الله أبو الخير قاضي مكة وقتل الشيخ جعفر الشيبي وغيرهم قتلوا ذبحاً أما الشيخ عبد القادر الشيبي الذي ذبح أبناءه زعم لهم –تحت الإكراه-
أنه شهد على نفسه بالكفر فتركوه ورحبوا به لأنه تاب وعرف الحق، ولذلك قال الشيخ محمد الزواوي الشافعي في الفتح المبين:”فجوزوا قتل من خالفهم من المسلمين
واستحلوا مالهم وسبي ذراريهم ونكاح أزواجهم بلا طلاق من أزواجهن ولا عدة…” وهذا بلا شك قتال الكفار والمرتدين وليس قتال البغاة أو المحاربين
أو الخوارج وممن قتلوا مربد بن أحمد التميمي 1171 أحد كبار العلماء والقضاة من الذين كانوا سبباً في عدول الإمام الصنعاني على مدح محمد بن عبد الوهاب!!!.
16- تهمة أخذ الغنائم وتقسيمها؟!!!
* لقد ذكر كل من ابن بشر ابن غنام في أكثر من موطن وإثر كل غزوة أو فتح يغنمون أموالاً يقسمها الإمام بعد ذلك ومن ذلك قولهم:”فغنموا ورجعوا سالمين
وكان الشيخ محمد بن عبدالوهاب يخمس الغنائم” ويقال هذا من الأدلة على أن القتال كان قتال كفار وأهل ردة لأن الغنائم لا تؤخذ إلا من الكفار لا من البغاة
أو المحاربين أو الخوارج، فضلاً عن أخذ بعض النساء سبايا حتى قيل أن الملك عبد العزيز نكح 400 امرأة من السبايا إحداهن زوجة فيصل الدويش الذي قتله
وكل الغزوات التي شنت على أهل القصيم والمحمرة والحائل والرياض والدلم وسدير ودواسر والقطيف والأحساء والكويت….
إلخ، لم يرفع عنهم السيف حتى أعلنوا أنهم دخلوا في الإسلام من جديد والتزموا السمع والطاعة، واستنكر خصومه إعلان الجهاد دون إذن إمام المسلمين
وهذا تناقض مع قوله في بعض كتبه أنه لا يجوز إعلان الجهاد إلا بإذن الإمام أم أنه يجوز شرعا لكل عالم له جماعة خاصة أن يعلن ويباشر الجهاد أم أن المسألة
فيها تفصيل عند فقهاء الإسلام قديما وحديثا، وما هي المواطن التي يجوز إعلان الجهاد دون إذن الإمام؟!!! وهل حالة الشيخ جائزة أم لا؟!!!
هذه بعض الدلائل أو القرائن التي يسوقها الخصوم والمؤرخون وأهل العلم على أن الشيخ يقول بالتكفير العام وما يترتب عليه من أحكام ووجد في سيف آل سعود خير
ناصر لدعوته ووجد آل سعود في دعوة الشيخ ما يحقق أطماعهم التوسعية التي وضعت لها بريطانيا حداً أثناء الحرب العالمية الأولى كما تقول وثائق التاريخ،
ولذلك يرى خصوم الشيخ أنه مسؤول على كل ما حدث في الجزيرة العربية من مجازر وفظائع وذلك منذ أن انطلقت الغزوات والفتوحات الإسلامية بتاريخ 1159هـ=1744م،
قال صاحب كتاب لمع الشهاب في سيرة محمد عبد الوهاب، المنسوب لحسن الريكي “قال الشيخ عبد الوهاب لابن سعود،
أريد منك عهدا على أنك تجاهد في هذا الدين والرياسة والإمامة فيك وفي ذريتك وأن المشيخة والخلافة في الدين في وفي آلي من بعدي أبدا –أي تقاسم السلطة-
بحيث لا ينعقد أمر ولا يقع صلح أو حرب إلا ما نراه كذلك، فإن قبلت هذا فأخبرك أن الله يطلعك على أمور لم يدركها أحد من عظماء الملوك والسلاطين،
فقال الأمير ابن سعود قبلت وبايعتك على ذلك”، وقال أيضا “صارت الإمامة الكبرى وهي إمامة الدين لمحمد بن عبد الوهاب
وكذا ما يتبعها من مصالح الدنيا كتدبير الحروب والمصالحة والعداوة وما يرجع إلى لآلة الحرب…والحاصل أنه صار الأمر كله بيد محمد بن عبد الوهاب
بحيث كل شيء أراده محمد بن سعود أو أولاده رجعوا إلى محمد بن عبد الوهاب، فإن ارتضاه ارتضوه وإن أباه أبوه بلا كلام، وكانت العادة جارية
بأن يزوره محمد بن سعود كل يوم مرتين صباحا ومساءا هو وابنه عبد العزيز وبقية أولاده، وكانوا يجلسون عنده متئدين صامتين لا ينطقون بشيء ما لم يحادثهم به
أو لا يدرسون على يده علم التوحيد…” قد يقول قائل هذا كلام خصم، قيل لهم ألم يقل أوثق مؤرخ لدى أهل السعودية عثمان بن بشر “أن الحل والعقد والأخذ والعطاء
والتقديم والتأخير كان بيد الشيخ ولا يركب جيش ولا يصدر رأي محمد بن سعود وعبد العزيز إلا عن قوله ورأيه، فلما فتح الله الرياض عليهم (1187هـ)
واتسعت لهم الناحية وأمنت السبل وانقاد كل صعب من باد وحاضر، جعل الشيخ الأمر بيد عبد العزيز وفوّض أمور المسلمين وبيت المال إليه وانسلخ عنها بالكلية
ولزم العبادة وتعليم العلم، ولكن ما يقطع عبد العزيز أمرا دونه ولا ينفذ إلا بإذنه…”وللفائدة العلمية نقول أن الشيخ توفى 1206هـ=1792م وعاش من العمر زهاء 90 سنة،
والبيعة الأولى تمت بينه وبين محمد بن سعود أول حاكم ومؤسس الدولة الأولى سنة 1745م والذي توفي في 1765، وخلفه ابنه عبد العزيز في نفس السنة
والذي اغتيل بعد غزوه لكربلاء 1802، ثم غزو مكة في 1803.
=======
17- تهمة إضفاء الشرعية على النظام الوراثي المخالف للكتاب والسنة وهدي الراشدين:
عندما طُرد الشيخ محمد عبد الوهاب رحمه الله من العيينة بسبب إقامته حد الزنا دون إذن الإمام، نزل ضيفا على عبد الرحمان بن سويلم بالدرعية
وكان للأمير محمد بن سعود أخوان –مشاري وثنيان- بالإضافة إلى زوجته العاقلة وابنه عبد العزيز والذين بلغهم مقدم الشيخ وعملوا على
إقناع الأمير محمد بن سعود بالذهاب إلى الشيخ والسماع منه وبينوا له أن الرجل غنيمة ساقها الله إليه، فما كان من الأمير إلا أن قصد الشيخ وسمع منه “واقتنع بدعوته”
ورجاه الشيخ أن يكون إماما يجتمع عليه المسلمون ويكون له الملك والسيادة ومن بعده في ذريته غير أن محمد بن سعود اشترط على الشيخ شرطين:
أ- أن لا يرجع الشيخ عنه إن نصرهم الله و مكنهم.
ب- أن لا يمنع الأمير من الخراج الذي ضربه على أهل الدرعية وقت الثمار فقال الشيخ أما الأول الدم بالدم و الهدم بالهدم وأما الثاني فلعل الله يفتح عليك الفتوحات
و تنال من الغنائم ما يغنيك على الخراج و عندها بايع الأمير الشيخ على الدعوة إلى الله و الجهاد في سبيل الله و التمسك بسنة رسول الله و الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر
و إقامة الشعائر الدينية و من أراد أن يعرف قصة المبايعة فليرجع إلى الكتب الموثقة في ذلك، وتزوج محمد بن سعود بابنة الشيخ ولا شك أن الطريقة التي تمت بها
المبايعة لآل سعود تخالف الطريقة الشرعية في اختيار الحاكم المسلم الشرعي وهي طريقة الشورى كما نص عليها الكتاب والسنة و السلف الأوائل من الخلفاء الراشدين
الذين أمرنا بإتباعهم والعض على سنتهم ونهجهم في اختيار الحاكم و لذلك قال العلامة المالكي المفسر ابن عطية رحمه الله “إن الشورى من قواعد الشريعة
و عزائم الأحكام ومن لا يستشير أهل العلم والدين فعزله واجب” ولا شك أن الذي أفسد أمر هذه الأمة في خلافها الأول التوارث في الحكم وهو الذي جلب على الأمة
من محن وفتن إلى يومنا هذا، ولذلك قال الإمام الحسن البصري رحمه الله “أفسد أمر هذه الأمة اثنان، عمر بن العاص يوم أشار على معاوية برفع المصاحف
والمغيرة ن شعبة حين أشار على معاوية بالبيعة ليزيد ولو لا ذلك لكانت شورى إلى يوم القيامة”فوراثة الحكم أخطر بدعة هدمت كيان الأمة الإسلامية،
لقد اتخذ آل سعود من مبايعة الشيخ لهم ذريعة للتسلط والجبروت فمؤسس الدولة الثالثة مثلا، عبد العزيز بن سعود يزعم أنه نال الملك بحد السيف وفي عام 1927
أعلن نفسه ملكا على الحجاز ونجد وفي سنة 1932 أعلن نفسه ملكا على المملكة العربية السعودية وأصبح الحكم في أولاده بن بعده إلى يومنا هذا، فقد تزوج أكثر من 22 زوجة
وخلّف منهن 44 ولدا منهم الملك عبد الله الحالي، فهل هذا الصنيع من الكتاب والسنة يا كبار العلماء ولماذا لا تحاربون هذه البدعة الخطيرة؟ بل بأي حق يعبث الأمراء والأميرات
بأموال الأمة الإسلامية وتعقد الصفقات المشبوهة مع أعداء الله مثل صفقة اليمامة التي عقدها المجرم بندر بن سلطان مع أولياء نعمته في بريطانيا،
وهل يعقل أن يعبث الأمراء بمقدرات الأمة وإخواننا المجاهدون في فلسطين وغزة وأفغانستان والعراق يذوقون الويلات ولا يجدون من يمدهم بالسلاح،
بينما أوباما يقترح على كونغرس منح إسرائيل بـ205 مليون دولار لشراء السلاح علانية وبشكل رسمي؟!!! ولله درّ الإمام الشعراني رحمه الله إذ يقول
“من لبس جديدا أو أكل هنيئا أو ضحك في نفسه أو سعد في بيته والأمة الإسلامية في كرب أو شدة فقد برئ منه الإسلام” وعندما شعر الإمام الغزالي رحمه الله
بتقاعس ابن تاشفين عن نصرة إخوانه، كتب إليه قائلا “إما أن تحمل سيفك في سبيل الله ونجدة إخوانك في الأندلس وإما أن تعتزل إمارة المسلمين حتى ينهض بحقهم سواك”
أم أن الجهاد في السعودية لا يعلن إلا بطلب من أمريكا، ولا يتوقف إلا بطلب منها، فهو جهاد تحت الطلب الأمريكي الصهيوني؟!!!
ألم يقل شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله “إذا دخل العدو بلاد الإسلام فالريب أنه يجب دفعه على الأقرب فالأقرب إذ بلاد الإسلام كلها بمنزلة البلدة الواحدة
وأنه يجب النفير إليه بلا إذن والد ولا غريم ونصوص أحمد صريح بهذا” ألم تطبع المملكة السعودية مجموع الفتاوى 37 مجلد وتوزعها قي بلاد الإسلام مجانا،
فلماذا لا تأخذ الآن برأيه ؟!!! أم أن ابن تيمية أصبح في قائمة الإرهابيين الموتى؟!!! والإسلام الحق لا يعترف بالوراثة أو غلبة أصحاب الشوكة ولا باغتصاب السلطة
ويرى أن هذه الطرق من أصول الفقه الاستبدادي السلطاني الذي يجب أن يشطب من تراثنا الفقهي لأنه فقه يقنن للأمر الواقع ومسايرة هذا الواقع المنحرف المخالف للشرع
والمستفيد من هذا الفقه السلطاني هم الطغاة الذين لا يعترفون بالشريعة الإسلامية مرجعية للدولة الإسلامية، وهذا اللون من الفقه هو الذي أضر بالأمة الإسلامية ضررا
أقعد الأمة وجعلها أمة كسيحة بين الأمم وعالة عليهم في كل شيء، وفضلا عن ذلك فالمبايعة فيها تقاسم للسلطة فالسلطة الدينية
ترجع للشيخ و أبناؤه وأحفاده فآل الشيخ هم القائمون بالوظائف الدينية من الإفتاء والتدريس والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ورئاسة المعاهد
والكليات أما السلطة السياسية فهي مقصورة في آل سعود وأبنائهم وأحفادهم الذين يلغ عددهم أزيد من 6000 أمير وأميرة وكل أمير بمجرد الولادة
يصرف له 180 ألف دولار والسؤال المطروح ما هو النص الشرعي من الكتاب والسنة الذي يرضى بهذه القسمة الضيزى يا كبار العلماء؟!!!
يا ليت الإمام العز بن عبد السلام يبعث من جديد فيبيع هؤلاء الأمراء في السوق ويجردهم من أموالهم وعقاراتهم في الداخل والخارج وتجهز بها
جيوش إسلامية لإخراج المحتل من فلسطين والعراق وأفغانستان، هل يجوز شرعا إضفاء الشرعية على الواقع المنحرف ومسايرته والخضوع له؟!!!
ومن عيوب هذه المبايعة إقرار الشيخ لآل سعود بأخذ أموال الناس بغير حق شرعي إلى أن يعوض ذلك بالغنائم التي لا تؤخذ إلا من الكفار و المرتدين ؟؟؟؟
ومن عيوبها أيضا أخذ البيعة لولاية العهد للأمير عبد العزيز في حياة والده محمد بن سعود وقد نهى الشارع الحكيم مبايعة حاكمين اثنين في وقت واحد،
بل أمر بقتل الثاني كما جاء في الحديث الصحيح.
إعتراض وجوابه.
* قد يقول قائل كل ذلك يعرفه الشيخ من الناحية الشرعية ولكنه قدّم إصلاح العقائد ومحاربة البدع و الخرافات على الإصلاح السياسي والاجتماعي
وهذا يدخل في باب فقه الأوليات والموازنة بين المصالح و المفاسد وتقديم الأهم على المهم، والجواب، لقد تعلمنا من دعوة محمد بن عبد الوهاب تقديس
النصوص الشرعية والعمل بالدليل القائم على صحة الاستدلال، وعندما كان يواجه بأقوال أكابر علماء زمانه يرد عليهم
بقوله تعالى “اتخذوا أحبارهم ورهبانهم أربابا من دون الله” فالعلماء والدعاة وأهل السابقة لهم الاحترام والتقدير والدعاء والترحم
وحسن الظن بهم إذا وقع أحدهم في خطأ من الأخطاء الاجتهادية التي لا يسلم منها أحد، فلا يجوز اتّباعه أو تقليده مع التماس الأعذار
لهم دون تفسيقهم أو تبديعهم أو تضليلهم فضلا عن تكفيرهم ولكن لا يتابعون فيما أخطؤا فيه، فالعلماء ليسوا هم الحكم الشرعي
وإنما هم وسائط لمعرفة الحكم الشرعي كما يقول الشاطبي رحمه الله، فنحن لا نعصّم ولا نأثم والقاعدة الذهبية عندنا
“إن خير الهدى هدى محمد عليه الصلاة و السلام” وقول الإمام مالك رحمه الله “إنما أنا بشر أُخطئ وأصيب،
فانظروا في رأيي فكل ما وافق الكتاب والسنة فخذوه وكل ما لم يوافق الكتاب والسنة فاتركوه”، وقول الإمام أحمد رحمه الله لبعض أتباعه
“لا تقلدني ولا تقلد مالكا ولا الشافعي ولا الأوزاعي ولا الثوري، وخذ من حيث أخذوا”، وإن العالم مهما بلغ من العلم والمعرفة فإنه يستدل له ولا يستدل به
هذا ما كان يرفع شعاره محمد بن عبد الوهاب نفسه ويبثه في العام والخاص، وإنّ خطأ العالم في بعض المسائل العلمية أو العملية لا يقتضي هدر
مكانته فضلا عن تفسيقه أو تبديعه أو تكفيره، و من هذا المنطق نقول أن الرسول صلى الله عليه وسلم رغم أنه كان في حالة ضعف
في بداية الدعوة و بحاجة ماسة إلى نصير ومناصرة و كان يقصد القبائل ويعرض نفسه عليهم ولكنه مع ذلك لم يعط أحدا من رؤساء العشائر
والقبائل مالا يجوز شرعا ولم يأذن به الله، وهو في أمس الحاجة إلى دعم ومعونة ذكر ابن كثير رحمه الله في بيعة العقبة
“قال عبد الله بن رواحة رضي الله عنه لرسول الله صلى الله و سلم – يعني ليلة العقبة- اشترط لربك و لنفسك ما شئت
فقال” اشترط لربي أن تعبدوه ولا تشركوا به شيئا واشترط لنفسي أن تمنعوني مما تمنعون منه أنفسكم وأموالكم” قالوا فمالنا إن نحن فعلنا ذلك؟
فقال الجنة، قالوا ربح البيع ولا نقيل ولا نستقيل ” فالرسول صلى الله عليه وسلم لم يعدهم بأي شيء من حطام الحياة الدنيا أو المناصب السياسية
والصحابة رضوان الله عليهم رضوا بالجنة والدار الآخرة، ولم يفعلوا كما فعل آل سعود الذين طلبوا الملك والغنائم من أول جلسة،
قال السيد قطب رحمه الله “فقد كان الأنصار إذا يعلمون عن يقين واضح تكاليف هذه البيعة
وأنهم كانوا يعلمون أنهم لن يوعدوا على هذه التكاليف شيئا في هذه الحياة الدنيا – حتى و لا النصر و الغلبة – إنهم لم يوعدوا عليها إلا الجنة”.
ومنها أن رسول الله صلى الله عليه و سلم عرض نفسه على بني عامر ودعاهم إلى الله فقال له رجل منهم يقال له بيحرة بن فراس “والله لو أني أخذت
هذا الفتى من قريش لأكلت به العرب” ثم قال له “أرأيت أن نحن بايعناك عن أمرك ثم أظهرك الله على من خالفك
أيكون لنا الأمر من بعدك”، قال “الأمر إلى الله يضعه حيث يشاء” قال، فقال له :أفنهدف نحورنا للعرب دونك فإذا أظهرك الله كان الأمر لغيرنا؟!
لا حاجة لنا بأمرك فتولى عليه” وفي هذه الحادثة دليل قاطع وصارخ أن الرسول صلى الله عليه وسلم لم يكن سياسيا مخادعا ماكرا، يعطي حقا لا يملكه،
ولا يريد أن يسن للأمة من بعده سنة سيئة في الحكم أو أن يغتصب حق الأمة في اختيار حكامها رغم أنه كان في حالة ضعف وأحوج ما يكون إلى نصرة،
وفيها دليل على أن زعيم بن عامر لم يكن يهدف نصرة الدعوة و إنما هو طالب مُلك لا أكثر ولا أقل وكان بوسع رسول الله صلى الله عليه وسلم
لو كان الرسول صلى الله عليه وسلم سياسيا محترفا يطبق مقولة “السياسة فن الممكن” لقبل طلب زعيم بني عامر بدعوى أن إصلاح العقائد
مقدم على الإصلاح السياسي كما يتصور البعض عن حسن نية، والحاصل أنه مهما تكن حالة الضعف لا يحق لحملة الدعوة الإقرار على باطل و
لا يحق لأي أحد أن يشترط لنصرة الدعوة الحصول على مقابل دنيوي أو الوصول إلى سدة الحكم، وغالب الظن أن الشيخ محمد بن عبد الوهاب
لو بعث من جديد وعايش ما هي عليه أحوال الدولة السعودية من مفاسد عظيمة لحمل عليها السيف من جديد ولربّما أدرك حكم الآثار الوخيمة
والمدمرة للحكم الوراثي على حياة الأمم، لاسيما إذا اتخذ من الدين درعا وغطاء وكساء للوصول أو البقاء في السلطة، والأمر الآخر الذي يجب التنبيه
إليه جيدا أن الإصلاح العقدي يجب أن لا يشغلنا عن الإصلاح السياسي، فهذا له مجال وهذا له مجال، وهذا له رجاله وهذا له رجاله
والرسول صلى الله عليه وسلم لم يضحّ بالجانب السياسي من أجل الجانب العقائدي، قال الشيخ محمد الغزالي رحمه الله
:” رفع محمد بن عبد الوهاب شعار التوحيد وحق له أن يفعل، فقد وجد نفسه في بيئة تعبد القبور وتطلب من موتاهم ما لا يطلب إلا من الله سبحانه
…إن رفع شعار التوحيد هذا إصلاح عظيم لعوج هائل، فهل معنى ذلك أن الإصلاح كله يقف عند رفع هذا الشعار؟
كلا، هناك إصلاحات خلقية واجتماعية واقتصادية سياسية لا يتم الدين إلا بها..وفي عصرنا هذا أئمة استشهدوا وهم يحاربون الاستبداد السياسي
ويستنقذون حقوق الناس من براثين الجبابرة”.
تنبيهات لا بد منها:
أ‌- الأسرة المالكة بين الشورى أو الملكية الدستورية؟!!!
الأسرة المالكة في السعودية لا تؤمن بقاعدة الشورى في الحكم وأن الحاكم الشرعي هو الذي يختاره الشعب وإلا فهو مغتصب للسلطة،
ولكن السعودية التي ترفع شعار الكتاب والسنة وهدي السلف الصالح وتزعم أنها تحارب البدع والخرافات بينما هي واقعة في أكبر وأخطر
بدعة جرّت على الأمة كل الويلات ألا وهي بدعة الوراثة والتوريث في الحكم وهيئة كبار العلماء تحارب البدع الصغيرة -وهذا حق-،
ولكنها لا تتصدى لبدعة توريث ووراثة الحكم ليختار الشعب بكل حرية حكامه بنفسه! وإلى متى سيظل هذا الشعب يتوارثه الأجداد والآباء
والأبناء والأحفاد من الأمراء وكأنه من سقط المتاع أو مجرد تركة للورثة أو قطيع من السائمة يسوقها الراعي كيفما اتفق؟!!!
ولماذا لا يقدم الملك عبد الله على ما أقدم عليه عمر بن عبد العزيز رضي الله عنه فيعلن في خطاب للأمة أنه يتخلى عن وراثة
وتوريث الحكم ويرجعها شورى على ما كان عليه السلف الأوائل خير القرون؟!!! وإذا كانت الأسرة المالكة لا تؤمن بهذا الطرح الشرعي الموافق للكتاب والسنة
فلماذا لا تقرر العمل بمبدأ المملكة الدستورية أي أن الملك يملك ولا يحكم، على غرار ما هو في بريطانيا وهولندا وإسبانيا واليابان الخ…
وبالتالي يصبح مجلس الشورى المنتخب من الشعب هو الذي يفرز الحكومة التي تسير شأن البلاد، بما في ذلك تحديد ميزانية الملك وأفراد أسرته!!
أم أن هذا الطرح من شأن اليهود والنصارى الذي أمرنا بمخالفتهم؟!!! وإذا كانت المملكة العربية السعودية وغيرها من المملكات العربية ترى
أن هذا الطرح مخالف لأحكام الشريعة بدعوى أن الحاكم المسلم يجب عليه شرعا حراسة الدين وسياسة الدنيا به، وهذا يتنافى مع مبدأ الملك، يملك
ولا يحكم، نقول لهم ونظام الوراثة والتوريث مخالف لأحكام الشريعة أيضا “ما لكم كيف تحكمون” وهذا تناقض صارخ من الأسرة المالكة والتلاعب بالدين!!!.
ب-الأسرة المالكة بين السيف والحوار؟!!!
* الأسرة المالكة أو الهالكة في السعودية لا تؤمن بالحوار الحقيقي أي حوار الند للند وإنما تؤمن بالسيف وحده لحسم القضايا السياسية ولها درع
ديني تستدعيه عند الحاجة لشحذ السيف وإعداد النطع وإضجاع الضحية المتمردة، وتلك سيرة آل سعود، ألم يقل مؤسس الدولة السعودية الثالثة
عندما اختلف مع الإخوان الذين أسسوا ملكه وأجلسوه عليه وأخضعوا له القريب والبعيد “ولا تظنوا يا إخوان أن لكم قيمة كبيرة عندنا..
.ولا تظنوا أنكم ساعدتمونا وأننا نحتاج إليكم، قيمتكم يا إخوان في طاعة الله ثم طاعتنا فإذا تجاوزتم ذلك كنتم من المغضوب عليهم أي والله،
لا تنسوا أن ما من رجل منكم إلا وذبحنا أباه وأخاه وابن عمه وما ملكناكم إلا بالسيف والسيف لا يزال بأيدينا…” إنها الخيانة والغدر
ونكران الجميل والعالم كله يعرف أن الإخوان هم الذين أسسوا ملكه بل أن بريطانيا هي التي سمحت وأذنت لابن سعود بإطلاق جيش الإخوان
هنا وهناك وعندما اكتشفوا أن آل سعود طلاب ملك لا طلاب دين، اختلفوا معه على أمور كثيرة، كان الأمير بنفسه يرفع شعارها وينادي
بها ثم تنكر لها بأمر من بريطانيا، فتمت تصفيتهم بشكل وحشي لا نظير له سنة 1928 وقصة غدر آل سعود بالإخوان يجب تسليط الضوء
عليها من جديد، فهي قصة فريدة من نوعها في الخيانة واستخدام النظام لبعض علماء السوء في تصفية الخصوم والمعارضة باسم الفتوى،
وهذا يذكرنا بموقف المملكة من حركة طالبان بعد أن مولتها ودعّمتها، وعندما غضبت عليها إدارة بوش غدرت بها هي الأخرى، وانقلبت عليها
وأصبحت تتفرج عليها وهي تقصف وتدمر من طرف أمريكا وبريطانيا وحلف الناتو عن طريق طائرة بدون طيار…، نعوذ بالله من الخذلان والتلاعب
بدين الله تعالى من أجل الكرسي والمناصب الزائلة والظاهر –والله أعلم- إن عمر هذه المملكة المتهالكة على وشك الأفول لأن ما قام على السيف والغدر
والخيانة والعمالة لا يدوم طويلا، هكذا قالت حكمة التاريخ، وجماهير المسلمين يتساءلون لماذا لا تعلن المملكة الجهاد على أمريكا وحلف الناتو وهما يقصفان
الأبرياء الضعاف الفقراء المحاويج ويحتلون أرض إسلامية، ولماذا لا تعلن الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة حالة النفير العام
(كما أعلنته عندما استعان نجيب الله بالروس) لإخراج أمريكا وحلف الناتو من العراق وأفغانستان وإسرائيل من أرض الإسراء والمعراج
وفك الحصار على إخواننا في غزة؟!!! ألم يقل الملك سعود “لقد بنيت ملكي بعون الله وقوة ساعدي…” وقال “إن العشائر لا يفهمون إلا السيف”
وقال “لقد أسست مملكتي بسيفي وجهودي فليبذل أبنائي جهودهم الخاصة من بعدي” إن النظام السياسي الذي لا يقوم على السيف لإخضاع الرعية
وإرهابها فكريا ونفسيا وجسديا وماديا لن يطول عمره، ولو أن المملكة السعودية فتحت باب التعددية السياسية وحق المعارضة في ممارسة
حقها الشرعي لما حدث لها ما حدث ولما ظهرت القاعدة إلى الوجود، فهي بسياستها العرجاء فتحت أبواب التمرد بجميع أشكاله بما في ذلك التمرد العلماني،
ألم يقل أسامة بن لادن في رسالة مفتوحة للسلطات السعودية سنة 1997 مذكرا كيف أن النظام السعودي صمّ أذنيه عن كل دعوة إصلاح هادئة، جاء فيها باختصار
“…فنصحوا سرا وجهرا ونثرا وشعرا زرافات وأرسلوا العرائض تتلوها العرائض والمذكرات وما تركوا سبيلا إلا ولجوه ولا رجلا مؤثرا إلا وأدخلوه معهم
في تحريكهم الإصلاحي… ولكن –للأسف الشديد- لم يجدوا من النظام إلا الصدود والإعراض بل والسخرية والاستهزاء…لماذا يوصد النظام جميع السبل السلمية
للإصلاح ويدفع الناس دفعا نحو العمل المسلح؟!!! وهو الباب الوحيد الذي بقي أمام الناس لرفع الظلم و إقامة الحق والعدل” وهكذا يكون النظام السعودي بمنع المعارضة
من النشاط السياسي السلمي من أسباب تفجر حركات التمرد والعصيان بجميع أشكاله هنا وهناك، لو فتحت للمعارض السعودي أسامة بن لادن
حق المعارضة وغيره من أطياف المعارضة المستكينة غير المعلنة خوفا من قمع النظام لما كانت هناك قاعدة هنا وهناك ولا شك أن جميع الأنظمة العربية
تتحمل مسؤولية ما سيحدث في المستقبل القريب أو المتوسط من حركات غليان شعبي لا تحمد عواقبها، والحاصل أن الأنظمة المستبدة الطاغية
التي تمنع حق التعددية السياسية من أقصى اليمين إلى أقصى اليسار مسؤولة عن القاعدة وما يتفرع عنها.
ج-نفاق الأسرة المالكة وتناقضها:
عندما سمعنا تصريح مدير المخابرات السابق السعودي تركي الفيصل وهو يحذر النظام العراقي من اندلاع حرب أهلية بسبب أن المالكي يريد اختطاف
أو سرقة نتائج الانتخابات التي فاز فيها العلاوي ضربنا أخماسا بأسداس وقلنا لماذا تحشر السعودية أنفها في الانتخابات التعددية الحزبية في الدول العربية،
ففي لبنان رمت بثقلها ووقفت مع جناح ضد جناح آخر بالدعم السياسي والدبلوماسي والإعلامي والدعائي والمالي وتنادي بضرورة نزاهة الانتخابات
واحترام نتائجها حتى تم لها بعض ما أرادت وساهمت في تشكيل حكومة التوافق، وفي إيران نصبت نفسها محامية عن المعارضة التي تزعم السعودية
أنه قد اغتصب حقها ومنعت من التعبير عن رأيها ووقفت سياسيا ودبلوماسيا وإعلاميا عن طريق بعض أبواقها الإعلامية التي لا تمل ولا تكل من
ترديد أسطوانة مشروخة حول نتائج الانتخابات المطعون فيها وأن نجاد خطف نتائج موسوي!!! وها هي السعودية تقحم نفسها من جديد في الشأن
العراقي وهي سبب دماره ومآسيه منذ أزيد من 250 سنة، تريد ترجيح كفة جناح على آخر، ونحن نقول لا يحق للمملكة الحديث عن الحزبية السياسية
والانتخابات واحترام نتائج صناديق الاقتراع ومشروعية المظاهرات والمسيرات وهي تعتبر كل هذه الوسائل من البدع المنكرة ومن يقوم بها فهو
ضال مبتدع يسلك مسلك اليهود والنصارى يجب أن يردع ويقمع ويمنع ويهجر ويضيق عليه في ماله ونفسه، هل الأسرة المالكة أو الهالكة تؤمن بالتعددية الحزبية؟!!!
هل تؤمن بمشروعية الأحزاب السياسية على الساحة السعودية؟!! هل تؤمن بحق الشعب في اختيار حكامه؟!! هل تؤمن بالوسائل السلمية في التغيير من حق التجمع
والمظاهرات والمسيرات السلمية والاعتصامات؟ وهل…وهل…وهل… لا يحق للسعودية الخوض في مثل هذه المواضيع على صعيد السياسة الخارجية وهي تمنع
هذه الوسائل التغييرية السلمية وتجعلها من البدع والمنكرات، ومنعت أسامة بن لادن من ممارسة حقه في المعارضة داخليا!!! وضيقت على الدعاة والعلماء الذين
قدموا نصيحة الإصلاح وزجت بهم في السجن؟!!! “أتأمرون الناس بالبر وتنسون أنفسكم” وجاء في الحديث أن المنافق يرى القذى في عين الآخرين ولا يرى الجذع في عينه
، والله المستعان.
ونواصل ذكر الاتهامات التي رمي بها الشيخ محمد بن عبد الوهاب.
18. تهمة تنزيل النصوص في غير محلها:
لن يبلغ أحد درجة الفقاهة الحقة إلا إذا أحسن تنزيل النصوص الشرعية على الوقائع والأعيان والنوازل والأحداث الطارئة والمتجددة،
وإصابة المحز وحررّ موطن النزاع بدقة، ولب الفقه وقلبه إصابة التنزيل في محله ومما اتهم به الشيخ محمد بن عبد الوهاب
أنه ينزل النصوص في غير موضعها وعلى غير أهلها وممن ذهب إلى هذه التهمة العالم زيني دحلان حيث قال
“وعمدوا إلى آيات كثيرة من آيات القرآن التي نزلت في المشركين فحملوها على المؤمنين ” ومنهم الزهاوي “
وحمل الآيات التي نزلت في الكفار من قريش على أتقياء الأمة” وقال اللكنهوري “كما أن الخوارج طبقوا
ما ورد في الكفار والمشركين من الآيات على المسلمين المؤمنين فكذلك هؤلاء الوهابيون و يطبقون سائر تلك الآيات الواردة في المشركين على مسلمي العالم ..”
قال شيخ الإسلام زيني دحلان رحمه الله : “فكيف يجوز لابن عبد الوهاب ومن تبعه أن يجعلوا المؤمنين الموحدين مثل أولئك المشركين الذين يعتقدون ألوهية
الأصنام فجميع الآيات المتقدمة وما كان مثلها خاص بالكفار والمشركين، ولا يدخل فيه أحد من المؤمنين، روى البخاري عن عبد الله بن عمر رضي الله عنه
عن النبي صلى الله عليه وسلم في وصف الخوارج أنهم انطلقوا إلى آيات نزلت في الكفار فحملوها على المؤمنين وفي رواية عن ابن عمر أيضا أنه صلى الله عليه وسلم
قال “أخوف ما أخاف على أمتي رجل يتأول القرآن يضعه في غير موضعه”
19-تهمة البغي في الأرض بغير حق:
عدّ بعض أهل العلم الشيخ محمد بن عبد الوهاب وأتباعه أنهم بغاة قال الشيخ بن عابدين عند حديثه عن الحركة الوهابية
“خرجوا من نجد و تغلبوا على الحرمين و كانوا ينتحلون مذهب الحنابلة لكنهم اعتقدوا أنهم هم المسلمون وأن من خالف اعتقادهم مشركون”.
20-تهمة التطرف والغلو!!!
ومن العلماء الذين اتهموا الشيخ محمد بن عبد الوهاب بالغلو الشيخ محمد لبيب البتنوني في رحلته الحجازية حيث قال فيه
” بأنه أخذ يذيع عقيدة جديدة بين المسلمين وغلا فيها “وعدَّ العلماء أن من مظاهر الغلو الذي وقع فيه أتباع الشيخ محمد بن عبد الوهاب
ما قاموا به عند غزو مكة المكرمة حيث قاموا بإحراق المكتبة العربية والتي تحتوي على 60.000 من أندر الكتب بحجة أن فيها انحرافات عقائدية
وأحرقوا أيضا 40.000 مخطوطا وهي ثروة فكرية وثقافية و أدبية قلَّ نظيرها وكان الواجب المحافظة عليها وغربلتها والرد على ما جاء فيها بالدليل و البرهان،
وما زالت السعودية إلى يومنا هذا تمنع بعض عناوين الكتب التي تراها مهددة لأمنها الفكري فضلا عن الكتب التاريخية التي تطرح وجهة نظرة مخالفة للتاريخ الرسمي السعودي.
========
21-تهمة حدّة المزاج مع مخالفيه :
وهناك من اتهم الشيخ بحدة المزاج و الشدة في الرد على بعض خصومه ومخالفيه ففي رده على سليمان بن سحيم من ألدّ خصوم الشيخ
“لكن البهيم سليمان بن سحيم لا يفهم معنى العبادة ” رغم أنه من الفقهاء الحنابلة وقد كفره الشيخ كفرا أكبر ينقل عن الملة وقال فيه إن
هذا الرجل من البقر التي لا تميز بين التين والعنب”، وما زالت هذه النزعة عند بعض أحفاده ورأينا كيف أن مفتي السعودية آل الشيخ
وصف جلّ الشعب الجزائري والليبي بالحمير، متجاهلا أن هناك بعض علماء الجزائر وليبيا لا يمكن أن يكون تلميذا من تلاميذهم، غير أن علماء الغرب الإسلامي
لا يحبّون الظهور وهم أشدّ الناس تواضعا لله تعالى، وما زالت السعودية تفتخر بالعلامة النادرة الشنقيطي رحمه الله وهو من أشد العلماء تواضعا لله تعالى،
وموسوعة علمية قل نظيره وأمثال هؤلاء النوادر في الغرب الإسلامي لا يحصيهم عدُّ، ولكنه التواضع وهضم النفس سمه هؤلاء الأعلام الأخفياء،
كما يقول ابن أبي الدنيا رحمه الله.
22-تهمة الابتداع في الدين :
اتهمه خصومه أنه من أهل الابتداع في الدين حيث قال أشرف عبد الله بن شريف حسين باشا في صدق الخبر في الخوارج في أواخر القرن الثاني عشر
“إن ابتدأ ظهور ابن عبد الوهاب ببدعته في نجد كان سنة 1143 ثم كان استلاء الوهابيين على مكة سنة 1218 فتسمية الوهابيين بخوارج القرن الثاني عشر
هي مبنية على ابتداء ظهور بدعتهم لا على ابتداء استيلائهم الأول على مكة ” وقال الشيخ الحداد العلوي “ولله در الشيخ محمد بن عبد الله بن فيروز الحنبلي
لما قام مجتهدا ابتغاء مرضاة الله في إطفاء بدعة هذا الخبيث كلما رأى وجها لبعض أهل المذاهب الأربعة تبع ذلك الوجه إذا كان مخالفا لما يعلمه أو يقوله ابن عبد الوهاب البدعي”.
23- تهمة إثارة الفتن:
لقد اتهمه خصومه بأنه من أهل الفتنة وبعضهم نعته بأنه هو نفسه رأس الفتنة، بل ألف زيني دحلان كتابا سماه “فتنة الوهابية” وقال الشيخ أحمد بن محمد الغماري
“ولما طلع قرن الشيطان في نجد في أواخر القرن الحادي عشر و انتشرت فتنته كانوا يحملون الأحاديث عليه وعلى أصحابه”
وممن نسبه إلى الفتنة العالم جميل صديق الزهاوي في الفجر الصادق حيث قال ” الوهابية فرقة منسوبة إلى محمد بن عبد الوهاب
و ابتداء ظهور محمد هذا كان سنة 1143هـ و إنما اشتهر أمره بعد الخمسين فأظهر عقيدته الزائفة في نجد وساعده على إظهارها محمد بن سعود أمير الدرعية
بلاد مسيلمة الكذاب مجبرا أهلها على متابعة ابن عبد الوهاب هذا، فتابعوه وما زال ينخدع له في هذا الأمر حي بعد حي من أحياء العرب، حتى عمّت فتنته
و كبرت شهرته و استفحل أمره فخافته البادية و كان يقول للناس : ما أدعوكم إلا إلى التوحيد و ترك الشرك بالله تعالى في عبادته و كانوا يمشون خلفه
حيثما مشى حتى اتسع له الملك ” وقال أخوه سليمان عن نجد “الشيطان في نجد “ويقول “بها الزلازل و الفتن فكيف لتجديد الدين أن يخرج بها……..؟”.
مؤلفات المعاداة والموالاة بشأن الحركة الوهابية
منذ ظهور دعوة الشيخ محمد بن الوهاب قبل 250 سنة والعلماء في شأنه بين مادح وقادح وفاحص ناقد يأخذ ويدع، عملا بالقاعدة الذهبية “
كل يؤخذ منه ويترك إلا صاحب هذا القبر” لا نؤثّم ولا نعصّم والعلماء وسائل لمعرفة الحكم الشرعي وليسوا هم الحكم الشرعي، وإتماما للفائدة،
وتحفيزا للباحثين على الحقائق المقبورة المطمورة، نذكر عناوين بعض الكتب التي ردت على حركة محمد بن عبد الوهاب:

================

نشر في احد المواقع بيان للمدعو البربري علي بلحاج

بيان خلط فيه البربري الحابل في النابل واخذ البربري فيما نقله من حكاوي القهاوي غير موثوقة من
مواقع الانترنت الرافضية بدون تدقيق و تحقيق بل اخذت هذرته تاخذ منحي شخصي مثلما صار يتكلم عن
عدد زوجات الملك عبدالعزيز و ابنائه و نشر اكاذيب لا اساس لها من الصحة وبما اني من الكويت فقد نقل
تواريخ معارك وهمية علما ان الغزوات التي تعرضت لها الكويت لا تزيد عن اصابع اليد الواحدة وكل معركة
لها اسم و اخطا بالتواريخ و عدد المعارك و اتهم انها كلها جاءت من السعودية فهذا زور و بهتان هذا على سبيل
المثال لا الحصر لنعلم ان البربري بلحاج يهرف بما لا يعرف
يبدو ان الاخ كاتب حكاوي القهاوي ينطبق عليه المثل ان الجمل لا يرى حدبته
لانه نسي سنوات الدم و القتل التي راح ضحيتها 250الف بريء جزائري و لازالت تعاني جروح تلك
السنين و بدل ان يصلح داره يتوجه الي دولة تقع في قارة اخرى
لقد خلط الحابل في النابل و ساخذ عينة على الخربطة التي كتبها

 لانه في رده شخصن الكل واتهم الهاشميين و ال سعود بانهم يهود و ذلك على الكذبة التي نقلهاو كذلك تدخل حتى في عدد زوجات و ابناء الملك عبدالعزيز و البادىء اظلم

الرد
@اقتباس:

1- غزوات توحيد المملكة @

الجزيرة العربية كيان واحد و توحيد الارض عمل وطني فهل لو قام الامازيغ الشاوية او الميزابيين
اوالطوراق في الجزائر بالانفصال ستقوم اي حكومة جزائرية بمنع ذلك لكون الجزائر كلها امازيغ
كما يقول بوتفليقة كلنا امازيغ عربنا الاسلام و الجزائر ارض واحدة و عرق امازيغي واحد
عموما حتى امريكا توحدت بالحرب وبالقوة وكذلك بريطانيا وغيرها العديد من الدول وهذا شي عادي لان
الشده والقوة اساس وحمايه وبناء للدوله وحمايه لها من عبث العابثين
وكبيره يالسعوديه رغم حقد الاقزام والعملاء والطوائف المريضه.
الجزيرة العربية وحدة جغرافية وسكانية واحدة
فالله سبحانه اختار العرب ليكون منهم خاتم الانبياء و القران نزل بلسان العرب و اختار الجزيرة العربية ان
تكون الكعبة المشرفة فيها و حفظ الجزيرة العربية من اي احتلال اجنبي غير سامي او غير مسلم وجزيرة
العرب ظهر منها اول نبي من ابناء سام ين نوح و هو النبي هود في الاحقاف جنوب الجزيرة العربية و
والنبي الثاني هو النبي صالح من الحجر في شمال الجزيرة العربية و قبائلها من ذرية اسماعيل الذين
باركهم الله سبحانه و حملوا صفات لا توجد في اي شعب من الشعوب فصفة الكرم للم يشتهر في تاريخ
الشعوب شخص عرف بالكرم سوى العرب بل ان بعض الشعوب مثل الاسكتلنديين يتسمون بالبخل اما
العرب ورثوا الكرم من اباهم ابراهيم عليه السلام و مثال على كرمه انه عندما جاءته الملائكة بالبشرى في
هيئة بشر و هو لا يعرفهم اضافهم بعجل حنيذ لشخصين فلا عجب ان ياتي احد ذريته شخص كحاتم
الطائي و العرب اخذوا الشجاعة و الرمي من اباهم اسماعيل فقد قال النبي صلى الله عليه و سلم ارموا
بنوا اسماعيل فان اباكم كان راميا او كما قال و منهم سيف الله المسلول الذي لا يهزم ومنهم اسد الله
حمزة فالجزيرة العربية هي منابت العرب ومرجع أصولهم و اعظم حضارات الارض موجودة في جزيرة
العرب الا وهي حضارة ارم ذات العماد و حضارة سبأ و مدائن صالح و اعظمها بيت الله الحرام.

@اقتباس:
2-اتهامات الامير نايف الحركات الارهابية@
من يقوم بقتل الابرياء والامنين و المسالمين ماذا يكون بالتاكيد ارهابي و علي بلحاج احد المتسببين
بمقتل الالاف من الجزائريين الابرياء و هو احد الارهابيين ضد ابناء الجزائر

@اقتباس:
3- جريمة 11 سبتمبر@

فعل منكر لا يقوم به الا المجرمون فلا نلوم

الاميركيين اذا قاموا بالثار من
المسلمين فمن يقوم بتفجير بيتك لك الحق بتفجير داره فالعين بالعين و السن بالسن
@اقتباس:
4-حوار الاديان@
بالنسبة لمؤتمر الاديان
جلسة الحوار بين الأديان في اسبانيا
التي ايدتها كل الدول الاسلامية وقد عقد قبل جلسة اسبانيا عقد في مكة المكرمة
المؤتمر الإسلامي العالمي للحوار بين الأديان بمكة المكرمة و ايدت الدول الاسلامية جميعا هذا الحوار و
القرآن حض على مجادلة اهل الكتاب بالتي احسن و الالتقاء على كلمة سواء خاصة بعد اتهام الاسلام
بالارهاب و تعرض العرب و السملون للمضايقات في اوروبا و امريكا للمضايقات وحتى القتل .
العاهل السعودي يستقبل رفسنجاني ويفتتح مؤتمر الحوار الإسلامي العالمي افتتح العاهل السعودي الملك
عبد اللـه بن عبد العزيز آل سعود أمس الأربعاء أعمال المؤتمر الإسلامي العالمي للحوار بين الأديان الذي
تنظمه رابطة العالم الإسلامي ويستمر على مدى ثلاثة أيام بهدف دفع الحوار بين المسلمين وأتباع الأديان
الأخرى.
@اقتباس:
5-اقوال زيني دحلان الصوفي@

لا يستحق الرد عليه
@اقتباس:
6-الانتخابات في السعودية@

الانتخابات ليست دائما خيرا مطلق فلو نظرنا الي الانتخابات في دول العالم الثاللث يتم التزوير و شراء
الاصوات و يصل الفاسد و عندنا في الكويت كيف ان الديمقراطية و الانتخابات اوصلت من يملك الاموال
تم استغلالها بصورة سيئة و صار العضو يعمل لاجل مصالحة و عدم الالتفات الي مصالح الشعب في دول
الخليج التي ليس فيها انتخابات تم تحقيق انجازات عديدة في المجال التعليمي والصحي و الصناعي
قارن بين الجزائر وليبيا و العراق كلهم دول نفطية قارنهم مع السعودية و النتائج التي حققتها السعودية
على جميع الاصعدة
ثم نذكرك بانه تمت انتخابات في الجزائر و تم الغائها بعد فوز جبهة الانقاذ فما فائدة الديمقراطية المزيفة
الملك عبدالله رجل حكيم ليس مثل صدام صاحب الخطابات العنترية التي دفع ثمنها شعبه و وطنه و سحب
من حفرة كالفار و بعدها نفذ الشعب العراقي قراره باعدام الطاغية صدام بيد الشعب العراقي اما الخميني
الذي ركب راسه في استمرار حربه مع العراق فكان نتيجتها انه دفع ثمن ذلك 300 الف قتيل و غير
الجرحي و المعاقين وشرب سم الهزيمة على يد العراق اما القذافي الذي تملك بلاده النفط و الغاز وبذر
امواله في مغامرات و حروب دفع ثمنها الشعب الليبي من هزيمة في تشاد و قتل في اماكن اخرى الي
الجرائم في سجون ليبيا ضد الليبيين اما السعودية فالملك عبدالله وضع بلاده على خريطة الدول الصناعية
فقد صعدت السعودية الي المركز 17 ضمن قائمة ال 30 دولة المصدرين الكبار في العالم اما ايران خارج
نطاق التعطية كذلك السعودية اصبحت عضو في مجموعة الدول العشرين G20 كما قام الملك عبدالله ببناء
الصرح العلمي العظيم الا و هو جامعة الملك عبدالله للعلوم و التقنية و هي علامة علمية بارزة على
مستوى العالم .
========
نسيت ان الجزائر تملك الغاز والنفط وكذلك ليبيا تملك الغاز و النفط وهم دول غنية جدا ربما اغنى من
بعض دول الخليج العراق لديها ثاني اكبر احتياطي للنفط والغاز يعيش شعبها في فقر بسبب سياسة حكامها
مصر كذلك غنية بالغاز الم تصدر الغاز الي اسرائيل وكذلك ليبيا و الجزائر و العراق لديهم غاز و نفط
لماذا الحصر في الخليج

@اقتباس:
7-يرى علي بلحاج التغيير بالقوة@

الانتخابات الحرة تمت في الجزائر ثم تم الانقلاب عليكم بالجزائر وقمتم باعمال ضد الانقلابيين وكانت
النتيجة 250الف قتيل خلال عشر سنوات ما فائدة الانتخابات التي لم تنفعكم فكيف تنفع غيركم

@اقتباس:
8-سيماهم التحليق@
كذبت ان الوهابية سيماهم التحليق
-) فزعم الكذاب أن حديث (( سماهم التحليق )) الذي قاله النبي صلى الله عليه وسلم في الخوارج منطبق
على الوهابية وهذا كذب فقد ثبت هذا الفعل عن الخوارج ( الحقيقيين ) الذين يكفرون بالكبيرة وهم غير
الوهابية
قال ابن حجر في الفتح (( وكان السلف يوفرون شعورهم لا يحلقونها، وكانت طريقة الخوارج حلق جميع
رءوسهم ))
وقد أنكر الشيخ عبد اللطيف آل الشيخ في كتابه (( مصباح الظلام )) تلك الفرية وبين أن الشيخ من أبعد
عن سنة الخوارج
قال الشيخ عبد الله بن محمد بن عبد الوهاب فرية (التحليق) فيقول:
(وأما البحث عن حلق شعر الرأس، وأن بعض البوادي الذين دخلوا في ديننا قاتلوا من لم يحلق رأسه،
وقتلوا بسبب الحلق خاصة، وأن من لم يحلق رأسه صار مرتداً، والردة لا تكون إلا بإنكار ما علم
بالضرورة من دين الإسلام، وأنواع الكفر والردة من الأقوال والأفعال معلومة عند أهل العلم، وليس عدم
الحلق منها، بل ولم نقل إن الحلق مسنون فضلاً عن أن يكون واجباً، فضلاً عن أن يكون تركه ردة عن
الإسلام.
ونحن لم نأمر أحداً من الأمراء بقتال من لم يحلق رأسه بل نأمرهم بقتال من أشرك بالله، وأبى عن توحيد
الله)
قلت فمن دخل تحت حلفهم لا يلزم بالتحليق المزعوم ولا يعزر حتى
ويجيب الحجازي عن فرية التحليق فيقول – رحمه الله ـ:
(وأما ما ذكرته عن التحليق فذاك) كلام خرافة يا أم عمرو).
وقال القصيمي (( وهذا قول فاسد مردود، وبيان ذلك أن حجته في هذا القول، هي أن النجديين فيهم من
يحلقون رؤوسهم، وفاتهم أن معنى سيمى القوم، أي علامتهم التي بها يتميزون عن غيرهم، وما به
يعرفون ويختصون، وإذا كان الأمر مشتركاً بين الناس مشاعاً بين أصنافهم، فليس سيمى الطائفة ولا
علامة، وكذلك التحليق لا يمكن أن يكون سيمى لأحد اليوم؛ لأن التحليق أمر تفعله أمم كثيرة في أقطار
كثيرة من الأقطار الإسلامية، فلا يمكن أن يكون سيمى النجديين يقيناً))
قلت هذا كلام متين وإن الله ليؤيد هذا الدين بالرجل الفاجر
=======
سيماهم التحالق في العراق
……………………………………..
140920 – أن النبي صلى الله عليه وسلم ذكر قوما يكونون في أمته . يخرجون في فرقة من الناس .
سيماهم التحالق . قال : ” هم شر الخلق ( أو من أشر الخلق ) . يقتلهم أدنى الطائفتين إلى الحق ” . قال :
فضرب النبي صلى الله عليه وسلم لهم مثلا . أو قال قولا ” الرجل يرمي الرمية ( أو قال الغرض ) فينظر
في النصل فلا يرى بصيرة . وينظر في النضي فلا يرى بصيرة . وينظر في الفوق فلا يرى بصيرة ” . قال
: قال أبو سعيد : وأنتم قتلتموهم . يا أهل العراق !
الراوي: أبو سعيد الخدري – خلاصة الدرجة: صحيح – المحدث: مسلم – المصدر: المسند الصحيح -
الصفحة أو الرقم: 1064

@اقتباس:
9-الدجوي رد عليه القصيمي@
كتاب البروق النجدية في اكتساح الظلمات الدجوية للقصيمي
@اقتباس:
10-مرتكب الكبيرة ابوزهرة الوهابيون@
ما قيل في الشيخ الإمام محمد بن عبدالوهاب رحمه الله

* قال الأستاذ أمين سعيد:
« أما بعد، فسيرة الإمام الشيخ محمد بن عبدالوهاب التميمي من أحفل السير بالعظات، وأغناها بالفضائل،
وأحقها بالبحث والفحص، والتفسير والتعليل، في سيرة مصلح من كرام المصلحين، ومجاهد من كبار
المجاهدين، وعالم من خيرة العلماء، أنار الله بصيرته، وهداه سبله، وألهمه التقوى فدعا أمته للرجوع إلى
الله، والعمل بكتابه، وسنة رسوله، ونبذ الشرك وعبادة القبور، فانقادت إليه واقتدت به، واستجابت لـه،
فأخرجها الله به من الظلمات إلى النور فنجت وفازت، وجنت أطيب الثمار، وسمت إلى مرتبة الأخيار »(1)
.
قال: « وحققت الدعوة لنجد آمالها، وقد بدأت في محيطها، أول ما بدأت فأنشأت لها مجتمعاً إسلامياً
سليما، يؤمن بالتوحيد ويعظم شأنه ويسير على هداه، ولا يدعو مع الله أحداً ولا يزال هذا حاله، لم يتبدل
ولم يتغير منذ عهد الشيخ حتى يومنا هذا، فهو يصدع بالحق ويؤمن به »(2) .
وقال: « وسيجد دارس هذه الدعوة دراسة علم وتدبر، ورغبة صادقة في الوقوف على حقيقتها وبلوغ
أعماقها، والإحاطة بتطورها وتحولها أن الإخلاص الكامل والرغبة الصادقة في تطهير الدين من البدع
والخرافات والعودة إلى الإسلام الصحيح، والأخذ بمذهب الإمام أحمد مذهب السلف الصالح هو الحافز
الحقيقي الذي حفز صاحبها إلى دعوتها والمناداة بها »(3) .
إلى أن قال: « الشيخ لم يبتدع بدعة، ولم يحدث حدثاً، ولم يأت بجديد من عنده وإنما هو رأي ارتآه، يمكن
أن يلخص بهذه الجملة (الرجوع إلى الله والعمل بما جاء في كتاب الله والاقتداء بالرسول والسير على
سننه) »(4) .
وقال في موضع آخر: « فإن المنصفين من علماء الشرق والغرب، ولا سيما أولئك الذين جاءوا في
الأزمنة المتأخرة، وفوها حقها من التعظيم والتبجيل، بعد أن درسوها حق دراستها وغاصوا إلى أعماقها،
وأحاطوا بما أنتجته من نتائج عظيمة وما أثمرته من ثمار طيبة للإسلام والعروبة، ولم يكتف بعضهم بجُملٍ
عابرة. بل حبّر في وصفها الفصول الطوال ويمكن القول بدون تردد أن تقدير الناس لها، وإعجابهم بسمو
مقاصدها، يزداد كلما ازدادوا دراسة لها، وإحاطة بسيرة مؤسسها باعتبارها أعظم حركة إصلاح ديني
واجتماعي ظهرت في الشرق العربي بالعصور المتأخرة.
وهنالك حقيقة أخرى، نرى أن نسجلها في هذه المناسبة وهي أن معظم العلماء الغربيين الذين كتبوا عنها
بالغوا كثيراً في تعظيمها وأسهبوا وأطالوا في وصف نتائجها، لا فرق في ذلك بين العلماء الانكليز والألمان
والأمريكان من الباحثين في شؤون الشرق والإسلام فقد اتفقوا في وصفها بأنها حركة البعث الإسلامي
وطليعة هذه النهضة الكبرى، التي تنير آفاق الشرق العربي والإسلامي »(5) .
* قال الشيخ فوزان السابق:
« فقد شمَّر الشيخ محمد بن عبد الوهاب رحمه الله تعالى عن ساعد جده واجتهاده، وأعلن بالنصح لله
ولكتابه ورسوله وسائر عباده، وصبر على ما ناله من أعباء تلك الرتبة والدعوة وما قصد به من أنواع
المحنة والجفوة. وقرر رحمه الله تعالى أن حقيقة دين الإسلام وزبدة ما جاءت به الرسل الكرام : هو إفراد
الله تعالى بالعبادة وإسلام الوجه له بالعمل والإرادة، وترك التعلق على الأولياء من دونه والأنداد، والبراءة
من عباده من سواه من سائر المخلوقات والعباد ، وهذا معنى كلمة الإخلاص والتوحيد، وهو الحكمة
المقصودة بخلق الكائنات والعبيد، وقرر رحمه الله تعالى : أن مجرد الإتيان بلفظ الشهادتين مع مخالفة ما
دلتا عليه من الأصول المقررة ومع الشرك الأكبر في العبادة لا يدخل المكلف في الإسلام، إذ المقصود من
الشهادتين : حقيقة الأعمال التي لا يقوم الإيمان بدونها، كمحبة الله وحده والخضوع له والإنابة إليه
والتوكل عليه وإفراده بالاستعانة والاستغاثة فيما لا يقدر عليه سواه وعدم الإشراك به فيما يستحقه من
العبادات : كالدعاء والذبح والنذر والتقوى والخشية ونحو ذلك من الطاعات. واستدل لذلك بنصوص قاطعة
وبراهين ساطعة، وحكى الإجماع على ذلك عن الأئمة الفضلاء والسادة النبلاء من سائر أهل الفقه
والفتوى. وذكر عبارة من حكي الإجماع من أهل المذاهب الأربعة وغيرهم، وألف في ذلك التآليف وقرر
الحجة وصنف التصانيف. وقد عارضه من الغلاة المارقين ومن الدعاة إلى عبادة الأولياء والصالحين أناس
من أهل وقته، فباءوا بغضب الله ومقته، وأظهره الله بعد الامتحان وحقت كلمة ربك على أهل العناد
والطغيان. وهذه سنة الله التي قد خلت من قبل، وحكمته التي يظهر بها ميزان الفضل والعدل، وقد جمع
أعداؤه شبهات في رد ما أبداه وجحد ما قرره أملاه، واستعانوا بملئهم من العجم والعرب، ونسبوه إلى ما
يستحي من ذكره أهل العقل والأدب فضلا عن ذوي العلوم والرتب وزعموا أنه خارجي مخالف للسنة
والجماعة: كمقالة أسلافهم لرسول الله : إنه صابئ صاحب إفك وصناعة »(6) .
* قال الشيخ محمد أبوزهرة:
« لقد اتسمت العصور التي جمد فيها العقل بتقديس آراء الأئمة المجتهدين كما أشرنا، وكان من مظاهر
ذلك: تقديس الصالحين في حياتهم وبعد مماتهم، وزيارة أضرحتهم والطواف حولها بما يشبه الطواف حول
بيت الله الحرام، وكان من أثر ذلك أن قامت طائفة تحارب هذا وتشدد في محاربته متبعة في ذلك آراء ابن
تيمية، وقد أخرجتها من مرقدها، بعد أن طمرتها السنون»(7) ، ثم قال:
« ظهرت الوهابية في الصحراء العربية، نتيجة للإفراط في تقديس الأشخاص والتبرك بهم وطلب القربى
من الله بزيارتهم ونتيجة لكثرة البدع التي ليست من الدين، وقد سادت هذه البدع في المواسم الدينية
والأعمال الدنيوية.
فجاءت الوهابية لمقاومة كل هذا وأحيت مذهب ابن تيمية »(8) .

===================

* قال الأستاذ فؤاد حمزة في كتابه: « قلب جزيرة العرب »:
« وقد أطلق على أهل نجد خطأ في القرن الماضي اسم الوهابيين ونسب إليهم أنهم أهل مذهب جديد في
الإسلام. إلا أن الحقيقة الآن أصبحت معروفة للناس – فأهل نجد سلفيون يقلدون في المسائل الاجتهادية
الإمام أحمد بن حنبل، وقد كانت دعوة الشيخ (محمد بن عبدالوهاب) في القرن الماضي دعوة إصلاحية
خالصة لوجه الله، سداها ولحمتها الدعوة إلى الرجوع إلى الإسلام الصحيح، وترك البدع وهدم معالم
الشرك والخرافات والأوهام، وأما نسبة المذهب الجديد إليهم، فقد حدث بسبب اختلاط الدعاية التي بثت
ضدهم بعناصر سياسية بقصد تنفير الناس منهم، وعدهم خارجين على الإسلام. إلا أنهم مسلمون سنيون،
موحدون سلفيو العقيدة خالصوا الإيمان »(9) .
* قال الأستاذ عبد الله الطنطاوي في مقال بعنوان: « الإمام محمد بن عبد الوهاب (مجدد القرن الثاني
عشر) » :
« جاء في سنن أبي داود – رحمه الله تعالى – وفي غيرها من كتب الحديث الشريف ، قول الرسول الكريم
صلى الله عليه وسلم : ( إن الله يبعث لهذه الأمة على رأس كل مئة سنة ، من يجدد لها دينها).
ونحسب أن الإمام الشيخ محمد بن عبد الوهاب الإمام الرباني الأواب ، هو مجدد دين هذه الأمة في القرن
الثاني عشر الهجري ، عندما نهض بدعوته ، وأحيا سنة نبيه ، وأبطل ما علق بهذا الدين العظيم من
شوائب ليست منه بل هي دخيلة عليه وعلى حنيفيته ، وهي من عقائد الجاهلية الفاسدة التي لم يأل
الرسول القائد جهداً في القضاء عليها ، ولكن الجهلة ومن كان في مصالحه حاجة إليها وفي نفسه حنين
إلى تلك العادات والعقائد والتقاليد والانحرافات أعادوها جذعة مع الأيام فكانت أقوى من عزمات بعض
المصلحين الذين تصدوا للقضاء عليها ففشلوا لأسباب موضوعية فتراكمت مع الأيام ، إلى أن جاء هذا
الإمام المجدد فقضى عليها من جديد ، أو كاد »(10) .
_________________________________________
(1) هذا هو كتاب سيرة الإمام الشيخ محمد بن عبدالوهاب (7).
(2) المصدر السابق (8، 9).
(3) المصدر السابق (13).
(4) المصدر السابق (13، 14).
(5) هذا هو كتاب سيرة الإمام محمد بن عبدالوهاب (191).
(6) كتاب البيان والإشهار ( 49-51)
(7) المذاهب الإسلامية (211، 212).
(8) المذاهب الإسلامية (211، 212).
(9) قلب جزيرة العرب لفؤاد حمزة (104، 105).
(10) مجلة المنار ، العدد 70 ، جمادى الأولى 1424هـ.

@اقتباس:

11-قرن الشيطان نجدنا@
المقصود بالمشرق و قرن الشيطان هو العراق
………………………………..
وكل الفتن كان مصدرها العراق موقعة صفين والجمل ومقتل الحسين والنهروان والزنادقة والشيعة
والبهائية وغيرها من الفتن والان الفتن التي نراها من انهار من الدمار تسيل في العراق على سبيل المثال
لا الحصر تحدث في العراق

86480 – قلت لسهل بن حنيف : هل سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول في الخوارج شيئا ؟ قال :
سمعته يقول ، وأهوى بيده قبل العراق : ( يخرج منه قوم يقرؤون القرآن ، لا يجاوز تراقيهم ، يمرقون
من الإسلام مروق السهم من الرمية ) .
الراوي: يسير بن عمرو – خلاصة الدرجة: صحيح – المحدث: البخاري – المصدر: الجامع الصحيح -
الصفحة أو الرقم: 6934
العراق يطلع فيها قرن الشيطان والفتن والزلازل
……………………………
46649 – اللهم بارك لنا في مكتنا ، اللهم بارك لنا في مدينتنا ، اللهم بارك لنا في شامنا ، و بارك لنا في
صاعنا ، و بارك لنا في مدنا . فقال رجل : يا رسول الله ! و في عراقنا فأعرض عنه ، فرددها ثلاثا ، كل
ذلك يقول الرجل : و في عراقنا فيعرض عنه ، فقال : بها الزلازل و الفتن ، و فيها يطلع قرن الشيطان
الراوي: عبدالله بن عمر – خلاصة الدرجة: إسناده صحيح على شرط الشيخين – المحدث: الألباني -
المصدر: السلسلة الصحيحة – الصفحة أو الرقم: 2246
والدجال يأتي من الشرق من اصبهان في ايران اي من جهة المشرق والدجال أعظم فتنة على وجه الأرض
……………………………….
صحيح مسلم.
124 – (2944) حدثنا منصور بن أبي مزاحم. حدثنا يحيى بن حمزة عن الأوزاعي، عن إسحاق بن
عبدالله، عن عمه، أنس بن مالك؛
أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال “يتبع الدجال، من يهود أصبهان، سبعون ألفا. عليهم الطيالسة”.

من هم أشد أمة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم على الدجال أبناء الجزيرة العربية
………………………………..
أبناء جزيرة العرب أشد أمتي على الدجال
198 – (2525) حدثنا قتيبة بن سعيد. حدثنا جرير عن مغيرة، عن الحارث، عن أبي زرعة قال: قال أبو
هريرة:
لا أزال أحب بني تميم من ثلاث. سمعتهن من رسول الله صلى الله عليه وسلم: سمعت رسول الله صلى الله
عليه وسلم يقول “هم أشد أمتي على الدجال” قال: وجاءت صدقاتهم فقال النبي صلى الله عليه وسلم “هذه
صدقات قومنا” قال: وكانت سبية منهم عند عائشة. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم “أعتقيها فإنها من
ولد إسماعيل”.صحيح مسلم

أطول الناس رماحا على الدجال ابناء جزيرة العرب
…………………………………….
حدثنا عبد الله حدثني أبي حدثنا عبد الصمد حدثنا عمر بن حمزة حدثنا عكرمة بن خالد قال:
-ونال رجل من بني تميم عنده فأخذ كفا من حصى ليحصبه ثم قال عكرمة حدثني فلان من أصحاب النبي
صلى الله عليه وسلم أن تميما ذكروا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال رجل أبطأ هذا الحي من
تميم عن هذا الأمر فنظر رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى مزينة فقال ما أبطأ قوم هؤلاء منهم وقال
رجل يوما أبطأ هؤلاء القوم من تميم بصدقاتهم قال فأقبلت نعم حمر وسود لبني تميم فقال النبي صلى الله
عليه وسلم هذه نعم قومي ونال رجل من بني تميم عند رسول الله صلى الله عليه وسلم يوما فقال لا تقل
لبني تميم إلا خيرا فإنهم أطول الناس رماحا على الدجال.مسند الإمام أحمد. – للإمام أحمد ابن حنبل

ابناء جزيرة العرب أشد الناس على الدجال في آخر الزمان، هضبة حمراء لا يضرها من ناوأها”.
…………………………………….
مجمع الزوائد. – للحافظ الهيثمي
16545- وعن أبي هريرة قال: ذكرت القبائل عند رسول الله صلى الله عليه وسلم، فسألوه عن بني
عامر فقال: “جمل أزهر، يأكل من أطراف الشجر”. وسألوه عن هوازن فقال: “زهرة تنبع ماء”. وسألوه عن
بني تميم فقال: “ثبت الأقدام، رجح الأحلام، عظماء الهام، أشد الناس على الدجال في آخر الزمان، هضبة
حمراء لا يضرها من ناوأها”.ص.7
رواه الطبراني في الأوسط وفيه سلام بن صبيح وثقه ابن حبان، وبقية رجاله رجال الصحيح.

@اقتباس:
12-
مسيلمة بني حنيفة/ نافع الازرق/نجدة بن عامر الرياض@
اما قولك عن مسيلمة كذلك في الجزائر عندكم الكاهنة
ثم إن البعض يذم نجد الحجاز بخروج مسيلمة لعنه الله فيها ، وهذا أمر عجيب ، فلو ذُمت نجد بمسيلمة
الكذاب بعد زواله وزوال من يصدقه ، لذُمت اليمن بخروج الأسود العنسي ودعواه النبوة ، وهل ضر
المدينة النبوية سكنى اليهود بها ! ! وقد صارت مهاجر النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه ، ومعقل
الإسلام ، وهل ذُمت مكة بتكذيب أهلها لرسول الله صلى الله عليه وسلم ، وشدة عداوتهم له ! ! بل هي
أحب أرض الله إليه .

أما الزلازل فيعلم الجميع أن نجد الحجاز لم يحصل بها زلزال أبداً
الواقع يشهد على ذلك
الواقع يشهد على أن العراق قرن من قرون الشيطان لكثرة الفتن التي وقعت فيها وكانت مصدر الفتن في
العالم الإسلامي كله ومن ذلك
وكل الفتن كان مصدرها العراق موقعة صفين والجمل ومقتل الحسين والنهروان والزنادقة والشيعة
والبهائية وغيرها من الفتن والان الفتن التي نراها من انهار من الدمار تسيل في العراق على سبيل المثال
لا الحصر تحدث في العراق
فتنة التآمر على عثمان بدأت في العراق
فتنة وقعت الجمل حدثت بالعراق
استشهاد على رضي الله عنه في العراق
استشهاد الحسين رضي الله عنه وغدر أهل الكوفة بالعراق
وقعت محاربة صفين بين علي ومعاوية رضي الله عنهما
فتنة الحجاج وكثرة القتل والحروب في عهده
ظهور الخوارج ومنهم خرجت فرقهم الكثيرة
ظهور المختار بن أبي عبيد كان بالعراق
ظهور الفلاسفة وترجمة كتب فلاسفة اليونان
ظهور الدعوة لعلم الكلام بعد الترجمة
ظهور المعتزلة على أنواعها وفرقها
ظهور الروافض على اختلاف مللهم
ظهور طوائف القدرية والجبرية
ظهور الصوفية بفرقها وطرقها الكثيرة
الشيطان ومكانته في العراق الجديد حيث الشيطان يعبد هناك
………………………………………
انتقد عضو الجمعية الوطنية العراقية (البرلمان) من الطائفة اليزيدية كاميران خيري، رئيس الوزراء
العراقي، إبراهيم الجعفري، لتكراره عبارة “أعوذ بالله من الشيطان الرجيم”. وقال خيري، النائب ضمن
القائمة الكردستانية، إن “أكثر من نصف مليون يزيدي في العراق يشعرون بالإهانة” من كثرة تكرار
الجعفري في أحاديثه عبارة التعوذ من الشيطان. وقاطع كاميران رئيس الحكومة العراقية في البرلمان قائلا
“في كل مرة يقول فيها الجعفري ذلك يلتفت زملائي النواب إلى وكأنني ممثل الشيطان”. لكن الجعفري قال
إنه لا يقصد إهانة أحد بقول العبارة الشائعة الاستخدام بين المسلمين وإن تكرارها لا يعني “إهانتكم أو
بقصد استفزز الأقلية” اليزيدية.

@اقتباس:
13-الخويصرة التميمي@

أما عن ذي الخويصرة وبني تميم فسوف ابين ذلك بعد ذكر نص الحديث .
صحيح البخاري ج6/ص2540
حدثنا عبد الله بن محمد حدثنا هشام أخبرنا معمر عن الزهري عن أبي سلمة عن أبي سعيد قال بينا النبي
صلى الله عليه وسلم يقسم جاء عبد الله بن ذي الخويصرة التميمي فقال اعدل يا رسول الله فقال ويحك
ومن يعدل إذا لم أعدل قال عمر بن الخطاب ائذن لي فأضرب عنقه قال دعه فإن له أصحابا يحقر أحدكم
صلاته مع صلاته وصيامه مع صيامه يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمية ينظر في قذذه فلا
يوجد فيه شيء ثم ينظر إلى نصله فلا يوجد فيه شيء ثم ينظر إلى رصافه فلا يوجد فيه شيء ثم ينظر
في نضيه فلا يوجد فيه شيء قد سبق الفرث والدم آيتهم رجل إحدى يديه أو قال ثدييه مثل ثدي المرأة أو
قال مثل البضعة تدردر يخرجون على حين فرقة من الناس قال أبو سعيد أشهد سمعت من النبي صلى الله
عليه وسلم وأشهد أن عليا قتلهم وأنا معه جيء بالرجل على النعت الذي نعته النبي صلى الله عليه وسلم
قال فنزلت فيه ومنهم من يلمزك في الصدقات .
وهذا حديث واضح جلي على أن المراد بهم هم الخوارج , فعلي بن أبي طالب لم يقاتل الوهابيين , ولم يكن
القتال في نجد الرياض بل كان القتال في العراق , وهذا أوضح أمر . ثانياً نص الرسول أن أصحاب هذه
الصفات ليس هو بل أصحابه , وغلا لجاز له أن يأمر عمر بقتله لمروقه عن الدين , ثانياً لم يقل أهله حتى
نتهم بني تميم بل قال أصحابه وإلا يستلزم من هذا الكلام أن يكون لفظ الصاحب لا تصح إلا لأقاربه من
قبيلته وهذا مردود . وهذا أصحاب يوسف في السجن هل هم من أقاربه حتى تفتري .
خذ هذا الحديث لبين لك من هم بني تميم .
فالوهابيون كما يبزهم أعداء الإسلام ينتسبون إلى محمد بن عبد الوهاب ” التميمي “
فهو من بني تميم وبما أن أتباع دعوته أصبحت تنسب إليه فهم ينتسبون إلى ما هو ينتسب إليه يعني
تميميون .
قال ابو هريرة ” ما زلت أحب بني تميم منذ ثلاث سمعت من رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول فيهم :
هم أشد على أمتي على الدجال : قال : وجاءت صدقاتهم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم هذه صدقات
قومنا وكانت سبية منهم عند عائشة فقال : أعتقيها فإنها من ولد إسماعيل ” رواه البخاري
فلوا تمعن القارئ لوجدهم اشد أهل هذا العصر على أهل البدع والشرك في العالم أجمع فقد طهر الله بهم
جزيرة العرب قاعدة الإسلام من الكهان والدجاجلة وصمس معالم الشرك في الجزيرة
وهم أشد الناس على الدجال بعكس الروافض الذين يكون منبع أصحابة واول الأبواب التي سوف يطرقها
فعن ابي صادق _ رضي الله عنه _ قال قال عبد الله بن مسعود رضي الله عنه :” إني لأعلم أول أهل أبيات
يقرعهم الدجال أنتم أهل الكوفة ” رواه ابن شيبه في المصنف والطبراني
============
@اقتباس:
14-دعاء النبي لنجد الزلازل و الفتن ليس فيها زلازل@

قوله انه لم يدعوا لنجد وقوله
اللهم بارك لنا يمننا و شامنا
اليمن في جزيرة العرب وقد دعى لقبائل العرب و هم في الجزيرة العربية و مكة و المدينة في الجزيرة
العربية و قبور الانبياء و الصحابة في مدفونون تحت ثراها
==========
مميزات خاصة بابناء جزيرة العرب
ما ساقوله خاص بابناء جزيرة العرب فقط
اهم فضائلها وهي تكفي عن ذكر اي فضيلة اخرى
ان خاتم الانبياء محمد صلى الله عليه وسلم منهم
و نزل القرآن الكريم بلسان العرب
في القرآن تكريم للعرب ليكون فيه ذكر للعرب
اكبر امة تضم في تاريخها سجل للابطال و القادة الافذاذ و الشجاعة في الجزيرة العربية
الفاروق عمر بن الخطاب فاتح فارس والقدس
سيف الله المسلول خالد بن الوليد
حيدر الكرار علي بن ابي طالب
عاشق الموت : البراء بن مالك الأنصاري رضي الله عنه
اسد الله حمزة
غسيل الملائكة : حنظلة بن أبي عامر رضي الله عنه
جعفر الطيار
ارضهم مهبط الوحي
في ارضهم بيت الله الحرام
جنود الاسلام الاوائل
خدام الحرمين الشريفين
جزيرة العرب ( السعودية) لم تتعرض لاحتلال اجنبي قط
محفوظة من الشيطان الا التحريش
دعى لها النبي محمد صلى الله عليه وسلم
ارض الكرم لم تشتهر امة بالكرم مثل امة العرب حتى صار حاتم الطائي يضرب به المثل بالكرم
اشد امة محمد على الدجال ابناء جزيرة العرب
وللعلم اكبر فتنة ستواجه البشرية منذ خلق الله الارض
هي فتنة الدجال
العرب هم ذرية النبي اسماعيل عليه السلام
مقاتلين بالفطرة كما كان اباهم اسماعيل راميا
أن النبي صلى الله عليه وسلم مر على قوم من بني أسلم –وهم كما يذكر أهل النسب من الأزد، والأزد من
قحطان-وهم يتناضلون فقال((ارموا بني إسماعيل فإن أباكم كان رامياً )) ،
فسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم من ذرية النبي اسماعيل وبني تميم من ذرية النبي اسماعيل عليه
السلام
فقد ورد في الحديث المتفق عليه عن أبي هريرة قال: لاَ أَزَالُ أُحِبّ بَنِي تَمِيمٍ مِنْ ثَلاَثٍ. سَمِعْتُهُنّ مِنْ رَسُولِ
اللّهِ صلى الله عليه وسلم: سَمِعْتُ رَسُولَ اللّهِ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ: “هُمْ أَشَدّ أُمّتِي عَلَىَ الدّجّالِ” قَالَ:
وَجَاءَتْ صَدَقَاتُهُمْ فَقَالَ النّبِيّ صلى الله عليه وسلم: “هَذِهِ صَدَقَاتُ قَوْمِنَا” قَالَ: وَكَانَتْ سَبِيّةٌ مِنْهُمْ عِنْدَ
عَائِشَةَ. فَقَالَ رَسُولُ اللّهِ صلى الله عليه وسلم: “أَعْتِقِيهَا فَإِنّهَا مِنْ وَلَدِ إِسْمَاعِيلَ”.
وهذا الحديث فيه منقبة عظيمة لبني تميم، حيث وصفهم رسول الله صلى الله عليه وسلم بالشجاعة وشدة
البأس على الدجال، وذلك في قتالهم مع المسلمين له.
الفضائل كثيرة ويكفي من القلادة ما احاط بالعنق

القاب الصحابه رضي الله عنهم

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=32267

=========
انقل مقتطفات متفرقة من بحث للدكتور ناصر العمر

شرف الله جزيرة العرب ان جعل فيها أم القرى، وبيت الله الحرام، ومدينة النبي ومسجده _عليه الصلاة
والسلام_ وما بين البيت إلى المنبر، روضة من رياض الجنة
أرض معجزات نبوية، ومجال رسالات سماوية ، ففيها بلد سبأ، وسدُّ مأرب، وعرشٌ عظيم، وبئرٌ معطلة،
وقصر مشيد، بل سائر بلاد عاد؛ إرم ذات العماد التي لم يخلق مثلها في البلاد، وثمود الذين جابوا الصخر
بالوادي، وأصحابُ الرس، وأصحاب الأيكة، وأصحاب الأخدود، وقبر هود، ودعوة إبراهيم، وحجر صالح،
ومدين شعيب، ومرتع إسماعيل، وملجأ موسى، ومهد محمد _صلى الله عليه وسلم_ وعلى إخوانه الأنبياء
والمرسلين ومثواه:
فبوركت يا قبر الرسول وبوركت ** بلاد ثوى فيها الرشيد المسدد (5)
ثم كانت أرض الجزيرة وطاءً لخير القرون وأديمها لحافاً لجُلِّهم بعد أن غيبوا تحت أطباق ثراها.
وشتان شتان بين قبر لأبي بكر وعمر، وآخر لخوفو وخفرع! بون واسع وفرق شاسع بين روضة من
رياض الجنة وحفرة من حفر النار:
لئن تطاول بالأهرام منهزم ** فنحن أهرامنا سلمان أو عمر
======
الجزيرة العربية دعى لها إبراهيم وإسماعيل _عليهما السلام_ بالإضافة إلى الجانب الروحي الذي عمرته
بالعبادات التي شرعتها والشعائر والمناسك التي تركتها وبقيت آثارها إلى حين البعثة النبوية الشريفة، فقد
أرست دعائم حضارة فذة، في مجالات الحياة كلها، وقد كان لها أثر كبير على العرب وما تميزوا به من
كريم خصال وحسن أخلاق، فلئن كان في العرب صدق ووفاء فإن أباهم كان صادقاً، “وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ
إِسْمَاعِيلَ إِنَّهُ كَانَ صَادِقَ الْوَعْدِ وَكَانَ رَسُولاً نَبِيّاً” (10)، ولئن كان في العرب صبر وجلد فإن أباهم قال عند
الذبح: “يَا أَبَتِ افْعَلْ مَا تُؤْمَرُ سَتَجِدُنِي إِنْ شَاءَ اللَّهُ مِنَ الصَّابِرِينَ” (11)، ولئن كانوا يجيدون القتال والرمي
بالنبال فإن أباهم كان رامياً(12)، ولئن كانوا فرساناً فإن أباهم أول من ذللت له الخيل(13)، ولئن كان فيهم
كرم فجدهم مالبث أن جاء بعجل حنيذ.
=========
أن تكون أرض النبوة الخاتمة والرسالة العالمية الخالدة هي أرض الجزيرة العربية. ليبلغ أهلها رسالة ربهم
إلى الناس كافة “فالعرب هم حملة شريعة الإسلام إلى سائر المخاطبين بها .. لأنهم يومئذ قد امتازوا من
بين سائر الأمم باجتماع صفات أربع لم تجتمع في التاريخ لأمة من الأمم، وتلك هي: جودة الأذهان، وقوة
الحوافظ، وبساطة الحضارة والتشريع، والبعد عن الاختلاط ببقية أمم العالم. فهم بالوصف الأول: أهل لفهم
الدين وتلقيه. وبالوصف الثاني: أهل لحفظه، وعدم الاضطراب في تلقيه. وبالوصف الثالث: أهل لسرعة
التخلق بأخلاقه، إذ هم أقرب إلى الفطرة السليمة… وبالوصف الرابع: أهل لمعاشرة بقية الأمم، إذ لا
حزازات بينهم وبين الأمم الأخرى”(8).
ومن رعاية الله لهذه الجزيرة وأهلها أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يمت حتى فتح الله عليه سائرها.
ومن عناية النبي صلى الله عليه وسلم بها أنها كانت وصيته قبل موته عن ابن عباس رضي الله عنهما
قال: “.. وأوصى عند موته بثلاث أخرجوا المشركين من جزيرة العرب ..” (9)
وفي صحيح مسلم عن عمر رضي الله عنه أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: (لأخرجن
اليهود والنصارى من جزيرة العرب حتى لا أدع إلا مسلماً) (10). ومن ثمرة تلك الرعاية الإلهية والعناية
النبوية ما أخبر به الصادق المصدوق صلى الله عليه وسلم: (إن الشيطان قد أيس أن يعبده المصلون في
جزيرة العرب ولكن في التحريش بينهم)(11).
ومن لطف الله بهذه الجزيرة وأهلها، أنه قصم فئاماً من الظالمين اعتدوا فيها، (أَلَمْ تَرَ كَيْفَ فَعَلَ رَبُّكَ
بِأَصْحَابِ الْفِيلِ أَلَمْ يَجْعَلْ كَيْدَهُمْ فِي تَضْلِيلٍ وَأَرْسَلَ عَلَيْهِمْ طَيْراً أَبَابِيلَ تَرْمِيهِمْ بِحِجَارَةٍ مِنْ سِجِّيلٍ فَجَعَلَهُمْ
كَعَصْفٍ مَأْكُولٍ) (12)، (وَتِلْكَ عَادٌ جَحَدُوا بِآياتِ رَبِّهِمْ وَعَصَوْا رُسُلَهُ وَاتَّبَعُوا أَمْرَ كُلِّ جَبَّارٍ عَنِيدٍ وَأُتْبِعُوا فِي
هَذِهِ الدُّنْيَا لَعْنَةً وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ أَلا إِنَّ عَاداً كَفَرُوا رَبَّهُمْ أَلا بُعْداً لِعَادٍ قَوْمِ هُودٍ) (13)
الظلم أهلك عاداً في مساكنهم
والبغي أفنى قروناً دارها الجند
وهذه سنة الله الباقية..
فمن موعود الله لنا ما ثبت في حديث أم المؤمنين عائشة -رضي الله عنها- قالت: قال رسول الله صلى
الله عليه وسلم: (يغزو جيش الكعبة فإذا كانوا ببيداء من الأرض يخسف بأولهم وآخرهم) قالت: “قلت يا
رسول الله كيف يخسف بأولهم وآخرهم وفيهم أسواقهم ومن ليس منهم” قال: (يخسف بأولهم وآخرهم ثم
يبعثون على نياتهم) (14)
ولا مجال هنا للحديث عن حضارة الإسلام وكم سادت من قرون وكيف انتكس أهلها لمّا تخلو عنها، فإن
النهار لايحتاج إلى دليل، والمعروف لا يعرف، وما كتب أكثر من أن يحصر.
===========
وإنه لذكر لك ولقومك وسوف تسألون”:
إن هذا القرآن شرف للعرب إذ نزل بلغتهم ” قُرْآناً عَرَبِيّاً غَيْرَ ذِي عِوَجٍ…” (1) “إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ قُرْآناً عَرَبِيّاً…”
(2) “وَهَذَا كِتَابٌ مُصَدِّقٌ لِسَاناً عَرَبِيّاً…” (3)، “وَكَذَلِكَ أَنْزَلْنَاهُ حُكْماً عَرَبِيّاً…” (4).
وكيف لا يكون خطاب رب العالمين إلى كافة المكلفين عرباً وعجماً شرفاً للعرب، وقد جاء بلغتهم دون
سواهم “وَإِنَّهُ لَذِكْرٌ لَكَ وَلِقَوْمِكَ…” (5) قال القرطبي: “يعني القرآن شرف لك ولقومك من قريش إذ نزل
بلغتهم وعلى رجل منهم، نظيره: “لقد أنزلنا إليكم كتاباً فيه ذكركم” أي: شرفكم، فالقرآن نزل بلسان قريش
وإياهم خاطب فاحتاج أهل اللغات كلها إلى لسانهم كل من آمن بذلك فصاروا عيالاً عليهم؛ لأن أهل كل لغة
احتاجوا إلى أن يأخذوه من لغتهم حتى يقفوا على المعنى الذي عني به من الأمر والنهي وجميع ما فيه من
الأنباء فشرفوا بذلك على سائر أهل اللغات، ولذلك سمي عربياً”(6).
وعلى قدر التشريف يأتي التكليف، ولهذا قال بعدها: “وَسَوْفَ تُسْأَلونَ” (7)، ” أي: عن هذا القرآن وكيف
كنتم في العمل به والاستجابة له”(8) فأفهم الناس له، ينبغي “أن يكونوا أقوم الناس به، وأعلمهم بمقتضاه،
وهكذا كان خيارهم وصفوتهم من الخلص من المهاجرين السابقين الأولين ومن شابههم وتابعهم”(9).
فمن قام بهذا التكليف استحق الذكر والتشريف، وبالمقابل من نبذ الرسالة وضيع الأمانة عاد عليه القعود
عن التكليف بالتوبيخ والتعنيف، وكان معرضاً للوعيد والتهديد، ولعل من مناسبة قول الله _عز وجل_: “
وَكَمْ قَصَمْنَا مِنْ قَرْيَةٍ كَانَتْ ظَالِمَةً وَأَنْشَأْنَا بَعْدَهَا قَوْماً آخَرِينَ” بعد قوله: “لَقَدْ أَنْزَلْنَا إِلَيْكُمْ كِتَاباً فِيهِ ذِكْرُكُمْ
أَفَلا تَعْقِلُونَ” (10)، الإشارة إلى أن القعود عن القيام بالذكر ظلمٌ عاقبته وخيمة قصمت مدناً وقرى
وحضارات أترفت فغدا أهلها حصيداً خامدين.
فواجب على أهل الجزيرة، منبع العرب، ومشرق الإسلام، أن ينهضوا بحضارتهم، وألا يغفلوا عن تبليغ
رسالات ربهم، فقد آتاهم الله ما لم يؤت أحداً من العالمين، وفضلهم على كثير من المخلوقين، “أُولَئِكَ الَّذِينَ
آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ وَالْحُكْمَ وَالنُّبُوَّةَ فَإِنْ يَكْفُرْ بِهَا هَؤُلاءِ فَقَدْ وَكَّلْنَا بِهَا قَوْماً لَيْسُوا بِهَا بِكَافِرِينَ” (11)، “وَرَبُّكَ
الْغَنِيُّ ذُو الرَّحْمَةِ إِنْ يَشَأْ يُذْهِبْكُمْ وَيَسْتَخْلِفْ مِنْ بَعْدِكُمْ مَا يَشَاءُ كَمَا أَنْشَأَكُمْ مِنْ ذُرِّيَّةِ قَوْمٍ آخَرِينَ” (12)،
ومن ينهض بالتكليف يناله حظه من التشريف، ولن ينسى التاريخ صلاح الدين، ومحمود بن سبكتكين.

اما في جزيرة العرب فقد يئس الشيطان أن يعبد
…………………………………
صحيح مسلم.
65 – (2812) حدثنا عثمان بن أبي شيبة وإسحاق بن إبراهيم (قال إسحاق: أخبرنا. وقال عثمان: حدثنا)
جرير عن الأعمش، عن أبي سفيان، عن جابر. قال:سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول “إن الشيطان
قد أيس أن يعبده المصلون في جزيرة العرب. ولكن في التحريش بينهم”.
@اقتباس:
15-الخروج على الحاكم الخلافة العثمانية البيعة لخليفتين@
الشريف حسين والثورة العربية
و نذكر مكماهون الحسين بن علي بأعتراف بريطانيا بأسيا العربية كامله دوله عربية مستقله اذا شارك
العرب في الحرب ضد الدوله العثمانية.وهذا ماتم خلال الثورة العربية
كذلك
العباسيين قاموا بالثورة على ابناء عمومتهم الامويون
عندما نقرء التاريخ نقول ان المسلمين عاشوا تحت ظل ملكية وراثية
فلنظر الي مقولة الخلافة ماذا حدث لها تصارعت الخلافة العباسية مع الخلافة الاموية و قام العباسيين بقتل
ابناء عمومتهم الامويين حتى سمي الخليفة العباسي من اجرامه بالسفاح ثم قامت الخلافة العثمانية و
انتشر فيها الفساد و صارت عملية التتريك و انتشرت العنصرية التركية التي اشتهرت بالاعدام بالخوازيق
هذا هو وضع الخلافة المزعومة
النص هو قائم على امرهم شورى بينهم
و الخلافة هى نظام لرئاسة الدولة
وأول خلاف وقع بينهم كان الخلاف فى شأن الإمامة أو الخلافة، لأن المهاجرين قالوا إنهم أولى الناس
بالخلافة، لأنهم تركوا ديارهم وكل شىء وراءهم وهاجروا خلف الرسول، والأنصار قالوا نحن عصبة
الرسول وأهله الذين أووه ونصروه، وأنهم هم أهل المدينة.
تغيرات السياسة التى وقعت على المسلمين جعلت الخلاف يتفاقم بعد وفاة سيدنا عثمان رضى الله عنه، «
على» يقول: أنا بويعت فأنا الخليفة بعده، ويقول معاوية بن أبى سفيان: بيعتك لا تصح حتى تسلمنى قتلة
عثمان، لأنى قريب عثمان وولى الدم، فيقول على لا أستطيع أن أسلمك لابد أن تدخل فى الطاعة أولا،
فرفض معاوية الدخول فى الطاعة، ثم وقعت الخلافات وحرب الجمل ثم واقعة صفين.
، فأى تنظيم يراه الناس صالحاً للحكم فهو مقبول إسلامياً بشرط أن يحمل القيم الإسلامية،
طريق الخلافة الملكية الدستورية أو برئاسة الجمهورية خير
مقابلة سليم العوا
======
الخلافة في الاسلام كانت بالشوري في عهد الراشدين وبعد ذلك صارت ملكية وراثية من الخلافة الاموية
الي الاخلافة العباسية الي نهاية الخلافة العثمانية وتلك كلها مكيات وراثية
العنف الدموي زمن الخلافة بعد الراشدة
() «الحجاج بن يوسف».. الساطور الدموي!
() العنف الدموي في العصر العباسي من عام 750 حتى عام 1258!
( «الخليفة أبو العباس»: يسمي نفسه.. «السفاح»!
) «الإمام الأعظم»: يموت في سجن.. المنصور!
) الخليفة «موسى الهادي»: يغدر بصديقه فيموت معه!
) الخليفة «هارون الرشيد»: يقطع جثة صديقه «جعفر البرمكي»!
) الخليفة «المأمون»: يقتل أخاه الأمين ويسحل.. جثته!
) نظرية «خلق القرآن»: التطبيق الدموي لديكتاتورية العقيدة الواحدة!
) «المعتصم»: يجلد الإمام «أحمد بن حنبل»!!
) «الخليفة المتوكل»: يقتله ابنه «المنتصر»!!
) «الخليفة المنتصر»: «يغتاله طبيبه المرتشي»!!
) «المستعين بالله»: يقتله «المعتز بالله»!!
) «المعتز بالله»: يقتله «المهتدي بالله»!!
) «المهتدي بالله»: يموت تحت الضرب المبرح!!
) «المعتمد على الله»: يموت.. مسموما!!
) ثورة «الزنج»: أكثر من نصف مليون.. قتيل!!
) «الخصي» مؤنس الخادم: يقتل الخليفة «المقتدر بالله»!!
) «عبدالله بن المعتز»: خليفة ليوم واحد.. فقط!!
) الخليفة «القاهر بالله»: كحلّه «الراضي» بمسمار محمى و.. أعماه!!
) الخليفة «المستكفي بالله»: سملت عيناه وسجن حتى مات!!
) الخليفة «المطيع لأمر الله»: أمروه أن يخلع نفسه.. فأطاعهم!!
) الخليفة «المستظهر»: سقطت القدس في.. عهده!!
) الخليفة «المسترشد بالله»: قتله جنود السلطان مسعود وقطعوا أنفه و.. أذنيه!!
) الخليفة «الراشد»: قتله الخدم.. بالسكاكين!!
) الخليفة «المستنجد»: قتلوه في الحمام وهو.. يستغيث!!
) الخليفة «المستعصم»: قتله المغول رفسا.. بالأقدام!!
) معركة «أم الحنطة»: في عهد «سليمان باشا الكبير» عام «1780» ميلادية وعندما تكدست عظام
وجماجم الآلاف من الرجال والخيول دون أن.. تدفن!
) الوالي «سعيد باشا»: يعشق غلاما من أهل.. بغداد!!
«تاريخ العنف الدموي في العراق – الوقائع، الدوافع، الحلول»، من تأليف «باقر ياسين»

@اقتباس:
16-استلام راتب شهريا 1914 بجانب الحلفاء ضد الاتراك و الالمان@
ليس راتب انما كما يسمى اليوم مساعدات دولية و الدول الكبرى لا تكترث للضعيف فابن سعود كانت له
سطوة وقوة في الجزيرة العربية و حتى تامن بريطانيا من حدوث هجمات على الدول التي وقعت اتقاقية
حماية مع بريطانيا كالكويت فيهم بريطانيا ان لا تتعرض الكويت مثلا الي هجمات كونها تحت حماية
بريطانيا بحسب الاتفاقية التي عقدت بين الشيخ مبارك و البريطانيين
اسقاط الخلافة قام به القائد التركي الكبير كمال اتاتورك وليس ابن سعود
ونسيت الثورة العربية التي كانت بترتيب بين بريطانيا و اتفاق مكماهون و الشريف حسين و كان قائد
الجيش لورنس
و نذكرك بالراتب التي تلقاه عبدالقادر الجزائري من فرنسا بعد ان وافق على الاستسلام الي فرنسا و قبول
النفي الي سوريا و كافاة فرنسا الماسوني عبدالقادر الجزائري بنياشين و رواتب و اقامة له نصب تذكري
اعترافا بعمالته لفرنسا وكذلك خيانة الحركيين الجزائريين بل ان الجزائر من اواخر الدول التي نالت
استقلالها من فرنسا
يقول فرحات عباس بحثت عن الأمة الجزائرية ، سألت الأحياء والأموات …………، فلم أجدها
و بحثت في التاريخ عن الجزائر فلم اجده

@اقتباس:
17-الاستعانة بالكفار@
نذكر البربري ان الكفار جندوكم و استعانوا بكم كجنود مرتزقة لخدمة الصليب في حروبهم و الحركيين و
الجزائري كمثال استخدموا ضد الشعب الجزائري بل ان كذبة المليون شهيد نفاها
كذبة المليون شهيد الجزائر
عضو في البرلمان الجزائري يكذب مقولة سقوط مليون شهيد في الجزائر النائب نور الدين آيت حمودة
نجل العقيد عميروش ملف المجاهدين المزيفين في الجزائر أكد بوحفصي رئيس جمعية معطوبي حرب
التحرير أن المفتشية التي نصبها وزير المجاهدين محمد شريف عباس على مستوى الوزارة للتحري
والتحقيق في القضية سحبت بطاقات العضوية في صفوف الثورة التحريرية عن ما يقارب 13 ألف شخص
ممن تسربوا إلى صفوف المجاهدين بدون وجه حق.
وفي تعليقه على هذا الجدل قال محمد خندق الناطق باسم التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية في تصريح
لـ’القدس العربي’ ان نور الدين آيت حمودة أكثر من يمكنه الحديث عن موضوع الشهداء والمجاهدين،
كونه ابن البطل ‘العقيد عميروش’.
وأضاف قائلا: ‘ومن ليس راضيا على كلام بن حمودة فليتفضل ليثبت لنا العكس’، موضحا أن وزير
المجاهدين بنفسه اعترف أن هناك 20 ألف مجاهد مزيف، دون أن يفعل شيئا لتصحيح هذا الوضع!
وأشار خندق إلى أن ميزانية المجاهدين تؤخذ من الخزينة العامة، بمعنى أن أموال الشعب تصرف على
مجاهدين مزيفين، وذلك لحسابات سياسية ضيقة في نفس النظام
برلماني جزائري شكك في عدد شهداء الثورة: سأفاجئهم أكثر
2008 السبت 18 أكتوبر
الشرق الاوسط اللندنية
قال من أعطى رقم مليون ونصف المليون شهيد؟
الجزائر- بوعلام غمراسة
تحدى برلماني معارض في الجزائر، سلطات بلاده بخصوص تصريحات، كان أدلى بها قبل أيام شكك فيها
في صحة عدد شهداء ثورة الاستقلال (1954 ـ 1962)، وقال إنه «سيفاجئهم بتصريحات أخرى أكثر
خطورة». وقال نور الدين آيت حمودة، نائب حزب «التجمع من اجل الثقافة والديمقراطية» لـ«الشرق
الأوسط» إنه لا يزال متمسكاً بالتصريحات التي أطلقها في البرلمان الأسبوع الماضي، ومفادها بأن عدد
شهداء الحرب ضد الاستعمار الفرنسي غير صحيح. وأضاف: «من أعطى رقم مليون ونصف المليون
شهيد؟ إنه (الرئيس الأسبق) أحمد بن بيلا أيام الاستقلال. ولكن من أين أتى بهذا الرقم؟ من حقي أن
أتساءل إن كان صحيحاً، ولماذا لا يكون مثلاً أقل من الرقم الرسمي أو أكثر منه؟».
وذكر بن حمودة وهو نجل «العقيد عميروش» أحد أبرز قادة الثورة، أنه لم يشكك فقط في عدد الشهداء
«وإنما أطعن أيضاً في العدد المتداول للمجاهدين الأحياء، وفي عدد المنتخبين وفي شرعيتهم منذ
الاستقلال، وأقول إن كل الانتخابات التي عرفتها الجزائر مزورة».

======

نعم كذبة مليون شهيد جزائري

المجاهد جمال الدين حبيبي يصف “مليون ونصف مليون شهيد” بالكذبة التي انهكت الخزينة
جمال الدين حبيبي قد نزل ضيفا على صحيفة ‘الخبر الأسبوعي’ مدليا بتصريحات نارية، منها أن رقم
المليون ونصف المليون شهيد (العدد الرسمي لشهداء حرب الاستقلال) ‘كذبة كلفت الجزائر غاليا’، مشيرا
إلى أن ‘اليهود عندما كذبوا بشأن ضحايا المحرقة النازية استثمروا في الكذبة وجنوا من ورائها ولا
يزالون يجنون المليارات، أما نحن فكذبنا كذبة كلفتنا غاليا، لأننا ندفع مقابلا لها من خزينة الدولة سنويا’.
وأوضح السيناتور الأسبق جمال الدين حبيبي أن رقم المليون ونصف المليون شهيد مبالغ فيه، وقال ان
السلطات عاجزة عن مراجعته بدعوى أن الوقت تأخر لذلك، موضحا أنه سبق وأن طرح الموضوع على
عدة مستويات وكانت الإجابة التي تلقاها في كل مرة أن الوقت تأخر لمراجعته. …..
وتجدر الإشارة إلى أن المجاهد جمال الدين حبيبي ليس الأول الذي شكك في رقم “مليون ونصف لمليون
شهيد” في الجزائر، والذي لا توجد أدلة على صحته، فقد سبق وأثار نور الدين آيت حمودة وهو نجل
الزعيم التاريخي العقيد عميروش جدلا واسعا منذ أشهر لما فجر الملف تحت قبة البرلمان…
(الجزائر تايمز)
نادية . ع – الجزائر
==========
الجزائر، وحقيقة المليون شهيد
0 2008 الأربعاء 15 أكتوبر
سليمان بوصوفه
————–
جزائر بلد العزة والكرامة وبلد المليون ونصف مليون شهيدا، عبارة لم تفارق خطابات المسؤولين
الجزائريين والعرب والثوريين ولم تبْرح تعليقات الجمهور العربي الواسع كلما تعرّض سياسي أو مثقف أو
أكاديمي بالنقد للسياسة الجزائرية سواء الداخلية منها أو الخارجية.
هل هذا الرقم مُقدس، ومامدى صحته؟ مع العلم بأن عدد سكان الجزائر في فترة اندلاع الثورة إلى يوم
الاستقلال (1954-62) لم يتجاوز بضعة ملايين! وما الفائدة من تضخيم عدد الشهداء الذين قتلهم
الاستعمار الفرنسي؟ سؤال لم يكن يجرؤ على الإجابة عنه، لا أنا ولا أي صحافي أو مثقف جزائري علنا.
أقول علنا لأن أحاديث النخبة الجزائرية كثيرا ما تناولت هذا الجدل وأشبعتْه تحليلات وتكهنات ونقاشات لكن
على مستويات ضيقة. والكل يعلم أن أي تشكيك في الرقم سيُعرّض صاحبه إلى حملة شعواء تصفه بالخيانة
والعمالة والنذالة، من طرف من فرضوا أنفسهم أوصياء على مصير ومستقبل الشعب الجزائري المُخدّر
بالدعاية الإعلامية السلطوية. هذا الكلام كتبتُه قبل أكثر من أربع سنوات، وللأسباب التي ذكرتها تركته في
أرشيف المقالات وانتظرتُ الفرصة المناسبة لنشره. إيمانا مني بأنه سيأتي اليوم الذي تُحرّك فيه شخصية
من العائلة الثورية هذا الجدل.
أخيرا جاء اليوم، لكن القنبلة كانت من العيار الثقيل. لماذا؟ لأن محرّك الجدل ابنُ ثائر وقائد ثوري وشهيد
لاغبار عليه، ولأن التشكيك جاء على الهواء مباشرة في التلفزيوني الحكومي والجزائريون يتابعون
النقاشات بين ممثليهم تحت قبة البرلمان.
نور الدين آيت حمودة، نائبٌ برلماني عن حزب التجمع من أجل الثقافة والديموقراطية الأمازيغي ونجل
الشهيد عميروش شكّك في الرقم وقال إنه مبالَغ فيه. ثم ذهب أبعد من ذلك حينما قال إنه يملك وثائق
دامغة تُثبت أن مسؤولا كبيرا في السلطة كان عميلا للاستعمار.
آيت حمودة، التقيتُه في أبريل عام 2004 عندما كنت أقوم بتغطية صحافية للانتخابات الرئاسية. وأتذكر
أنه كان متذمرا من ما أسماه تزوير الانتخابات لصالح المترشح بوتفليقة، وقد سمعتُ منه ما يشيب الرأس
حول الحقائق التاريخية التي زُورت وبيعت للشعب على أنها حقائق تاريخيه لا جدال فيه. طبعا لا يمكنني
الحديث عن التفاصيل وربما أتركها لمديرمكتب إحدى الفضائيات العربية الذي شاركنا النقاش. لأن المجالس
أمانات ولأن الجيل الجديد لا يمكنه تحمّل المزيد من الصدمات جُملة واحدة مامن شأنه أن يُفقده الثقه في
كل مايدور حوله من أحداث وفي مثل هذه الحالات لابد من اتباع سياسة الجرعات والخطوات المتأنية في
كشف الحقائق.
هاهو اليوم يُخرج نجل عميروش أولى الأرانب من تحت قبعته الثورية. وبالمناسبة فإن قائد قوات الدرك
الجزائرية في أيام الرئيس بومدين الجنرال أحمد بن شريف كان قد تحدث سابقاعن تزوير أرقام الشهداء
ووعد بكشف المزيد من الحقائق حول الحركى أو العملاء الذين يشغلون مناصب حساسة في السلطة إلا أن
وقْع تصريحاته لم يكن بهذه الضجة.
ومن البديهي أن يتساءل الإنسان العربي عن السبب الحقيقي وراء هذا التضخيم؟ ببساطة، لأن تضخيم عدد
الشهداء يعني تضخيم ملفات أبناء الشهداء المفترضين لدى وزارة التضامن. والملفات تضم تعويضات
سخية سواء في المكافآت والمنح أو الإعفاء من الرسوم والضرائب، وتصوروا كم صرفت وتصرف هذه
الوزارة و وزارة المجاهدين من المليارات خلال فترة ستة وأربعين عاما على مدّعي الانتماء إلى العائلة
الثورية.
من بعض ما أسره لي نجل عميروش – وبالمناسبة فقد صادف حديثنا عن الشهداء أننا كنا في مقهى
بشارع الشهداء الذي يضم مبنى التلفزيون الحكومي- أن الجزائر بُعيد الاستقلال كانت تحتاج إلى تضخيم
هذا الرقم لشحذ الهمم ومباركة الثورة وللاستعداد لمعركة بناء الدولة، فكان أن ألقى الزعيم عبدالناصر
خطابا أشاد فيه بالثورة الجزائرية، وفي خضم حماسه الثوري نطق بهذا الرقم فاستعمله الانتهازيون لخدمة
أغراضهم طوال هذه السنين واكتسب هالة من القداسة ليُصبح خطا أحمر لا يمكن تجاوزه في الجزائر، لا
بل في العالم بأسره.
الآن وبعد أربعة أعوام من الانتظار ها أنذا أنشر هذا المقال إيمانا مني بأن الجزائر تعيش حالة مخاض
عسير ولا يمكن للجيل الجديد أن يتجاوزها سوى بطرح كل المواضيع ونقدها بكل شفافية بين مختلف
الشخصيات السياسية وطبقات النخبة للوصل إلى الحد الأدنى من الاتفاق على قاعدة تاريخية وثقافية صلبة
تبني على أساسها الأجيال الجديدة مستقبلها. فالجزائريون يعيشون إلى حد الساعة إشكالات واسعة وكبيرة
وهم مختلفون بشكل عميق حول أدنى البديهيات وحول تسمية المفاهيم التي تتفق عليها أغلب شعوب
الأرض. وبما أن الجزائر خرجت من العهد الاستعماري منذ زمن ليس بالبعيد فإن السواد الأعظم من الشعب
لا يزال يعاني من تحديد مفاهيم مثل الهوية والمرجعية الدينية والتاريخية واللغوية. وعلى الرغم من تبني
الدستور عددا من القضايا اعتبرها مسلّمات إلا أن الواقع يعكس شيئا مناقضا تماما لنصوص الدولة، وهناك
تساؤلات مستمرة حول كيان وتاريخ هذا الشعب وهو ماحال دون تقدمه مثل سائر أمم الأرض، ومن
التساؤلات:
هل من الصحيح الاحتفال بعيد الاستقلال في الخامس من يوليو في كل عام (معترف به رسميا) أم في يوم
التاسع عشر من مارس آذار وهو يوم وقف إطلاق النار؟ هل الضباط الجزائريون الذين خدموا في الجيش
الفرنسي وانضموا إلى الثورة في أواخر أيامها، يُعتبرون خونة أم وطنيون اخترقوا جيش الاستعمار
وانضموا لتزويد إخوانهم بتقنيات القتال التي تعلموها لدى المستعمر؟ هل التاريخ الذي تكتبه السلطة
موثوق فيه أم أنه مجرد حشو وتزوير كتبته الفرق المنتصرة بالعنف (الجناح المسلح)على غريماتها (
الجناح السياسي والحكومة المؤقتة)؟ هل ماحدث من اقتتال بين الجزائريين بعد الاستقلال أبعد الوطنيين
عن الحكم، أم صفى الثورة من الانتهازيين؟ هل اغتيال المجاهدين الكبار، أمثال كريم بلقاسم وعبان
رمضان، خيانة من طرف بعض الثوار، أم أنه حق من حقوق الدولة الموعودة التي ينشدها الثوار؟ أسئلة
كثيرة يمكننا أن نجد لها إجابات متعددة ومتفرعة بتعدد المصادر والآراء والولاءات.
بالرغم من الجدل الكبير الذي ستثيره هذه التصريحات ومسلسل تبادل الشتائم والاتهامات الذي سيصحبها
فإنني شخصيا اعتبرها تصريحات مسؤولة وتاريخية وظاهرة صحّية في الاتجاه الصحيح وفي طريق
إرساء ركائز الدولة العصرية خصوصا وأن تساؤلات مصيرية بدأت تفرض نفسها وتظهر إلى العلن مع
الفشل الذريع لجيل نوفمبر في محاولاته اليائسة لبناء الدولة العصرية ومع عوامل التعرية التي يتعرض لها
سواء التي يفرضها الزمن ونقصد هنا الموت أو الشيخوخة أو بعوامل التعرية التي فرضها توفر
المعلومات وتطور الاتصالات، بحيث لم يعُد بإمكان المجموعات المسيطرة على الحكم فرض الرقابة على كل
المعلومات المتعلقة بالثورة وتكميم كل الأفواه طوال الوقت.
أما مسألة بناء مسجد بمبلغ أربعة مليارات دولار فتلك نكتة أخرى.
سليمان بوصوفه

الاستعانه بالامريكان لرد ظلم العدوان العراقي على الكويت
اين الاسلام الذي تتحدث عنه حين دخل جيش صدام واستباح الكويت وشعبها ام انك ترا ان اهل الكويت
ليسوا مسلمين
راي الشيخ بن باز
فلا مانع من الاستنصار ببعض الأعداء الذين هم في صفنا ضد عدونا ، ولقد استعان النبي – صلى الله
عليه وسلم – وهو أفضل الخلق بالمطعم بن عدي لما مات أبو طالب عم النبي صلى الله عليه وسلم وكان
كافرا وحماه من قومه ، لما كان له من شهرة وقوة وشعبية ، فلما توفي أبو طالب وخرج النبي – صلى
الله عليه وسلم – إلى الطائف يدعوهم إلى الله لم يستطع الرجوع إلى مكة خوفا من أهل مكة ، إلا بجوار
المطعم بن عدي وهو من رءوس الكفار ، واستنصر به في تبليغ دعوة الله ، واستجار به فأجاره ودخل
في جواره وهكذا عندما احتاج إلى دليل يدله على طريق المدينة استأجر شخصا من الوثنيين ليدله إلى
المدينة لما أمنه على هذا الأمر . ولما احتاج إلى اليهود بعد فتح خيبر ولاّهم نخيلها وزروعها بالنصف ،
يزرعونها للمسلمين ، والمسلمون مشغولون بالجهاد لمصلحة المسلمين ، ومعلوم عداوة اليهود للمسلمين
، فلما احتاج إليهم عليه الصلاة والسلام وأمنهم ولاّهم على نخيل خيبر وزروعها .
فالعدو إذا كان في مصلحتنا وضد عدونا فلا حرج علينا أن نستعين به ضد عدونا ، وفي مصلحتنا ، حتى
يخلصنا الله من عدونا ثم يرجع عدونا إلى بلاده . ومن عرف هذه الحقيقة وعرف حال الظالم وغشمه وما
يخشى من خطر عظيم وعرف الأدلة الشرعية اتضح له الأمر
جواز الاستعانة بالمشركين في قتال المشركين عند الحاجة أو الضرورة واحتجوا على ذلك بأدلة منها قوله
جل وعلا في سورة الأنعام : { وَقَدْ فَصَّلَ لَكُمْ مَا حَرَّمَ عَلَيْكُمْ إِلَّا مَا اضْطُرِرْتُمْ إِلَيْهِ } الآية ، واحتجوا أيضا
بما نقله الحازمي عن الشافعي رحمه الله فيما ذكرنا آنفا في حجة أصحاب القول الأول ، وسبق قول
الحازمي رحمه الله نقلا عن طائفة من أهل العلم أنهم أجازوا ذلك بشرطين :
أحدهما : أن يكون في المسلمين قلة بحيث تدعو الحاجة إلى ذلك .
الثاني : أن يكونوا ممن يوثق بهم في أمر المسلمين ، وتقدم نقل النووي عن الشافعي أنه أجاز الاستعانة
بالمشركين بالشرطين المذكورين وإلا كره . ونقل ذلك أيضا عن الشافعي الوزير ابن هبيرة كما تقدم .
واحتج القائلون بالجواز أيضا بما رواه أحمد وأبو داود عن ذي مخمر قال : { سمعت رسول الله صلى الله
عليه وسلم يقول ستصالحون الروم صلحا آمنا وتغزون أنتم وهم عدوا من ورائكم فتنصرون وتغنمون }
الحديث . ولم يذمهم على ذلك فدل على الجواز ، وهو محمول على الحاجة أو الضرورة كما تقدم .
وقال المجد ابن تيمية في المحرر في الفقه ص171 ج2 ما نصه : ولا يستعين بالمشركين إلا لضرورة ،
وعنه إن قوي جيشه عليهم وعلى العدو ولو كانوا معه ولهم حسن رأي في الإسلام جاز وإلا فلا ” انتهى .
وقال : الموفق في المقنع ج1 ص492 ما نصه : ولا يستعين بمشرك إلا عند الحاجة .
وقال في المغني ج8 ص 414 – 415 فصل : ولا يستعان بمشرك ، وبهذا قال ابن المنذر والجوزجاني
وجماعة من أهل العلم ، وعن أحمد ما يدل على جواز الاستعانة به ، وكلام الخرقي يدل عليه أيضا عند
الحاجة ، وهو مذهب الشافعي لحديث الزهري الذي ذكرناه ، وخبر صفوان بن أمية ، ويشترط أن يكون
من يستعان به حسن الرأي في المسلمين فإن كان غير مأمون عليهم لم تجز الاستعانة به . لأننا إذا منعنا
الاستعانة بمن لا يؤمن من المسلمين مثل المخذل والمرجف فالكافر أولى .

وقال في الفروع ج6 ص 49 – 50 ما نصه : ويكره أن يستعين بكافر إلا لضرورة ، وذكر جماعة :
لحاجة ، وعنه يجوز مع رأي فينا ، زاد جماعة وجزم به في المحرر : وقوته بهم بالعدو .
وقال الصنعاني رحمه الله في سبل السلام ج4 ص 49-50 على شرحه لحديث عائشة رضي الله عنها :
(( ارجع فلن أستعين بمشرك )) ما نصه : والحديث من أدلة من قال : لا يجوز الاستعانة بالمشرك القتال ،
وهو قول طائفة من أهل العلم ، وذهب الهادوية وأبو حنيفة وأصحابه إلى جواز ذلك ، قالوا : لأنه استعان
بصفوان بن أمية يوم حنين ، واستعان بيهود بني قينقاع ورضخ لهم ، أخرجه أبو داود والترمذي عن
الزهري مرسلا ، ومراسيل الزهري ضعيفة ، قال الذهبي : لأنه كان خطاء ، ففي إرساله شبهة تدليس .
وصحح البيهقي من حديث أبي حميد الساعدي أنه ردهم ،
قال المصنف : ويجمع بين الروايات بأن الذي رده يوم بدر تفرس فيه الرغبة في الإسلام فرده رجاء أن
يسلم فصدق ظنه ، أو أن الاستعانة كانت ممنوعة فرخص فيها ، وهذا أقرب . وقد استعان يوم حنين
بجماعة من المشركين تألفهم بالغنائم . وقد اشترط الهادوية أن يكون معه مسلمون يستقل بهم في إمضاء
الأحكام ، وفي شرح مسلم : أن الشافعي قال : إن كان الكافر حسن الرأي في المسلمين ودعت الحاجة إلى
الاستعانة أستعين به وإلا فيكره ،
ويجوز الاستعانة بالمنافق إجماعا لاستعانته صلى الله عليه وسلم بعبد الله بن أبي وأصحابه .
وهذا آخر ما تيسر نقله من كلام أهل العلم ، والله ولي التوفيق وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى
آله وصحبه .
[مجموع فتاوى ومقالات_الجزء السادس]

@اقتباس:
18-مواقف السعودية في دعم فلسطين@
الأمير نايف يحصل على جائزة المانح المتميز للأنوروا
2009 الثلائاء 15 ديسمبر
إيلاف

منحت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى “الأنوروا” الأمير نايف
بن عبدالعزيز، النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية السعودي المشرف العام على حملة خادم
الحرمين الشريفين لإغاثة الشعب الفلسطيني بغزة، جائزة المانح المتميز للأنوروا كأول شخصية عالمية
تحصل على هذه الجائزة وذلك تقديراً من “الأنوروا” على جهوده وإسهاماته الكبيرة في العمل الإنساني،
من خلال ما تقدمه اللجان والحملات الإغاثية السعودية بإشرافه بشكل عام، وما تقدمه حملة خادم الحرمين
الشريفين لإغاثة الشعب الفلسطيني في غزة، واللجنة السعودية لإغاثة الشعب الفلسطيني بشكل خاص من
برامج إغاثية ومشروعات إنسانية، وتعاون مشترك مع المنظمات الدولية في تخفيف معاناة الشعب
الفلسطيني، وتغطية العديد من برامج ونشاطات “الأنوروا” لتقوم بدورها الإنساني على أكمل وجه تجاه
تلبية حاجة 70 في المائة من المتضررين من أبناء الشعب الفلسطيني في الخدمات الإغاثية، والتعليمية،
والإيوائية، والصحية والاجتماعية .
وستقوم بتقديم الجائزة للأمير نايف بن عبدالعزيز المفوض العام لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل
اللاجئين الفلسطينيين “الأنوروا” السيدة / كارين أبو زيد يوم السبت الموافق 2 / 1 / 1430 هـ بمكتبه
بالرياض .

==========

====
برنامج الأغذية العالمي يمنح العاهل السعودي جائزة “البطل العالمي لمكافحة الجوع”

وزير التجارة والصناعة السعودي عبد الله بن أحمد زينل يتسلم الجائزة نيابة عن خادم الحرمين الشريفين
الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود
روما- 02 فبراير/شباط 2009-قام برنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة بتكريم خادم الحرمين الشريفين
الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود لتبرعه السخي ودعمه للبرنامج خلال عام 2008. ومنح البرنامج
جائزة “البطل العالمي لمكافحة الجوع” للملك أثناء حفل عشاء أقيم في دافوس بسويسرا، خلال الاجتماع
السنوي للمنتدى الاقتصادي العالمي.

محط تقدير الجميع

وقالت جوزيت شيران، المدير التنفيذي للبرنامج: “إن سخاء خادم الحرمين الشريفين لم يحرك العالم فحسب
بل أيضا أنقذ حياة الكثيرين في عامٍ كان مليئاً بالتحديات. ولهذا السبب فهو محط تقدير الجميع وليس محط
تقديرنا نحن فقط.”

إن سخاء خادم الحرمين الشريفين لم يحرك العالم فحسب بل أيضا أنقذ حياة الكثيرين في عامٍ كان مليئاً
بالتحديات. ولهذا السبب فهو محط تقدير الجميع وليس محط تقديرنا نحن فقط.
جوزيت شيران، المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي
وسلمت شيران الجائزة لوزير التجارة والصناعة السعودي عبد الله بن أحمد زينل نيابة عن الملك، في
حضور ممثلين من حكومات ومنظمات ومؤسسات مختلفة. ومن بين الحضور الذين أثنوا على جهود خادم
الحرمين الشريفين كوفي أنان، الأمين العام السابق للأمم المتحدة والذي يترأس حالياً مجلس التحالف من
أجل ثورة خضراء في أفريقيا، وفاليري جاريت، المستشار الخاص للرئيس أوباما.

في الصدارة

وقد كانت المملكة العربية السعودية تبرعت في عام 2008 بأكثر من 500 مليون دولار أمريكي لصالح
البرنامج، الأمر الذي وضع دول الخليج في صدارة الدول التي تتصدى إلى أزمة ارتفاع أسعار الأغذية
وتأثيرها على العالم. وجاءت المنحة السعودية استجابة لمناشدة البرنامج لمزيد من التبرعات تمكنه من
تلبية الاحتياجات المتزايدة التي نتجت عن ارتفاع أسعار الغذاء والوقود، مما زاد من أعداد الجوعى
والفقراء حول العالم إلى ما يقرب من مليار شخص.

وساهمت التبرعات التي حصل عليها برنامج الأغذية العالمي استجابةً لأزمة ارتفاع أسعار الغذاء في إطعام
23 مليون شخص في 24 دولة من خلال مشاريع البرنامج التي تتضمن:
مواصلة أنشطة التغذية المدرسية التي يستفيد منها الأطفال خلال العطلات الدراسية، واستخدام المدارس
كنقط لتوزيع الحصص الغذائية المنزلية على الأسر المحتاجة. وبلغ المستفيدون من هذه الأنشطة حاليا
2.6 مليون طفل في ستة بلدان هي: هايتي وباكستان والسنغال وسيراليون وطاجكستان.
توفير حصص غذائية مكملة مليئة بالعناصرالمغذية للأطفال والنساء الذين يعانون من سوء التغذية ـ
ويستفيد منها حالياً 130 ألف طفل يعانون من سوء التغذية في سبعة بلدان هي: جيبوتي وغانا وغينيا
وهايتي وليبيريا والسنغال و طاجكستان. ومن المقرر بدء تنفيذ تلك الأنشطة في 11 دولة أخرى.
الإسراع في تطبيق مشروعات التحويلات النقدية والقسائم الغذائية للمستفيدين لمساعدتهم في الحصول
على الغذاء من الأسواق. وقد بدأ تطبيق تلك المشاريع بالفعل في ملاوي ونيبال.

برنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة هو أكبر منظمة للشئون الإنسانية في العالم والمنظمة الرئيسية في
الأمم المتحدة المعنية بمكافحة الجوع. يعتزم البرنامج هذا العام تقديم مساعدات غذائية إلي نحو 100
مليون شخص في حوالي 77 بلداً حول العالم.

موقع برنامح الاغذية العالمي باللغة العربية

http://one.wfp.org/arabic/?NodeID=42&k=458

التبرعات و المساعدات السعودية للمنظمات الدولية و الانسانية التابعة الأمم المتحدة

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=77773
@اقتباس:
19-ايران والانتخابات@
حكام تزوير السبب مثل موقفك ضد حكومة الجزائر و تزوير الانتخابات
ماذا عن حكومة الملالي التي تقوم بقتل الشعب الايراني الذي احتج على نتائج الانتخابات المزورة افتى
المرجع مصباح يزدي باغتصاب الرجال و النساء في سجون الولي الفقيه خامنئي
@اقتباس:
20-ايران و اميركا لاسقط ايران لسواد عيون اميركا العلاقات الايرانية الاميركية@
علاقة ايران و اسرائيل

نذكر في قول مستشار احمدي نجاد مشائي اننا اصدقاء الاسرائيليين
و دعوة عضو البعثة الإيرانية الرسمية إلى نيويورك سيد كريمي اسرائيل للاستثمار في ايران في حديثة
في الامم المتحدة مع الخبير السياسي الإسرائيلي أفنر كوهين
وفضيحة صفقة السلاح الاسرائيلية الي ايران المعروفة بايران كونترا
و اعتراف رفسنجاني و ابطحي و خاتمي انه لولا تعاون ايران مع امريكا لماسقطت بغداد و افغانستان
و احتلال ايران الجزر الاماراتية و عربستان وتهديد البحرين و نشر التشيع في شمال افريقيا ومصر حتى
يتم تجنيد المتشيعين كعملاء و جواسيس لايران مثلما تم الغاء القبض على شبكات تجسسية ايرانية في
الكويت .و طالع كتاب التحالف الغادر و مؤلفه ايراني يبين فيه علاقة ايران مع اسرائيل و اميركا.

====

سجل ايران الاسود وعملائها ضد العرب

سجل ايران الاسود وعملائها ضد العرب
وذلك على سبيل المثال لا الحصر فعملاء ايران في العراق قتلوا الفلسطينيين وفي لبنان كذلك قتل الالاف
من الفلسطينين في صبرا وشتيلا على ايدي المليشيات الشيعية في لبنان
1- احتلال الجزر العربية وكذلك الاحواز عربستان
2 التدخل في الشؤن الداخلية العربية من خلال تجنيد العملاء وا شعال الاضطرابات خاصة في المناطق
التي يتواجد بها الشيعة مثل لبنان و العراق ودول الخليج واليمن بدعم الحوثيين ومصر مؤخرا من خلال
خلية حزب الله
3- التهديدات التي تطلقها على الدول العربية مثل تهديد البحرين والامارات
4-محاولات نشر التشيع وتجنيد العملاء كما يحدث في دول عربية عديدة
5- العمل لصنع القنبلة الذرية وهذا يعتبر تهديد للدول العربية
6-تنفيذ عمليات ارهابية من خلال عملائها كما حدث في الكويت والقيام بتفجيرات في موكب الامير
واختطاف طائريتن كويتيتان كاظمة و الجابرية القيام بعمليات قتل للنخب العراقية من طيارين وعلماء بعد
سقوط بغداد
7- اعتراف ايران بانه لولا التعاون الايراني مع اميركا لما سقطت العراق وافغانستان
8- قتل اهل السنة والجماعة في ايران
9- تعاون ايران واسرائيل في العملية المشهورة باسم ايران غيت / كونترا
10 شراء الاسلحة الاسرائيلة قضية تاجر السلاح الاسرائيلي نحوم منبار
11-الرئيس الايراني خاتمي يتبادل القبل مع الحاخام اليهودي ارثر شناير خلال انعقاد المنتدى الاقتصادي
العالمي (منتدى دافوس 2004 )
12 أحد كبار علماء الرافضة وهو آية الله السيد هادي المدرسي الشيعة يريدون التعاون مع اليهود
وأمريكا ضد الوهابية
13 – دعم دخول قوات فيلق بدر التابع للمجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العرا ق لدعم قوات الاحتلال
الصليبي قادما من حدود ايران
14-إيران وافقت على فتح الأجواء الايرانية للقوة الجوية الاميركية ، بل أيضا وقعت اتفاقا يسمح للقوات
الأميركية بالهبوط وتقديم العون في حال سقوط طائراتها. كما قدمت في حرب العراق الكثير من التنازلات،
وأهم من ذلك تعهدت بإلزام القوى العراقية المحسوبة عليها بالتعاون مع القوات المحتلة
15-عناصر حزب الله المدعومة من ايران قامت باعتقال المقاومين الفلسطينيين وتقديمهم للمحاكمة القدس
العربي 5-4-2004يقولون سنكون إلى جانبكم عند المحن.. ولكننا منذ ثلاثة أعوام نعيش الشدائد ولم
نسمع سوي شعارات الناصرة ـ القدس العربي :قال العميد سلطان أبو العينين أمين سر حركة فتح في
لبنان أن حزب الله اللبناني أحبط في الأسبوع الأخير أربع عمليات كانت المقاومة الفلسطينية قد خططت
لتنفيذها ضد إسرائيل من الجنوب اللبناني انطلاقا إلى الحدود الشمالية مع الدولة العبرية. وأضاف أبو
العينين أن عناصر حزب الله قامت باعتقال المقاومين الفلسطينيين وتقديمهم للمحاكمة. ونذكر أنّ العلاقة
بين المثلث الإسرائيلي- الإيراني – الأمريكي تقوم على المصالح و التنافس الإقليمي و الجيو-استراتيجي و
ليس على الأيديولوجيا و الخطابات و الشعارات التعبوية الحماسية كتاب تريتا بارسي التحالف الغادر فيما
يتعلق بإسرائيل، فهي عدوٌ متفقٌ عليه، وقد اختارت الدول العربية بالإجماع خيار السلام معه، وعبّرت عن
ذلك المبادرة العربية للسلام، ودول الاعتدال العربي تواجهه بخيارها السلمي وعلاقاتها العالمية، وكل ما
يتوفّر لها من ثقلٍ سياسي واقتصادي في العالم، ولكنّ هذه الدول لا تغفل القطب الثالث في هذا الصراع
الكبير والذي تمثّله إيران .إنّ العداء الإيراني للعرب طويل الذيل في التاريخ، ومستمر في الواقع، الذي
يقول لنا إنّ الثورة الإسلامية في إيران قد بدأت العرب بالعداء، وسعت جهدها لتصدير ثورتها إليهم، وبسط
نفوذها عليهم، وكانت على الدوام تراودها أحلام استعادة الإمبراطورية الفارسية، وهي تهدّد استقلال
البحرين في كل حينٍ، وأكثر من هذا هي تحتلّ ثلاث جزرٍ إماراتية.إنّ عداء إيران للعرب يوازي إن لم يزد
خطراً على عداء إسرائيل، وذلك لأسبابٍ متعددةٍ منها: أنّ إسرائيل عدو ظاهر لكل العرب، لا يكاد أن يختلف
عليه اثنان بعكس إيران التي تدس السمّ في الدسم، ثم إنّ إسرائيل قد دخلت في مفاوضاتٍ مع العرب نتج
عنها تحرير كثيرٍ من الأراضي العربية المحتلة، في حين ترفض إيران رفضاً قاطعاً الدخول في أية
مفاوضاتٍ بشأن الأراضي العربية التي تحتلها، وثالثة أخرى هي أنّ إيران سعت ونجحت في التغلغل داخل
البلدان العربية عبر حركاتٍ وأحزابٍ وتياراتٍ تدين بالولاء لها لا لأوطانها، وذلك بخلاف إسرائيل التي لم
ولن تستطيع الحصول على هذه الميزة الخطيرة.
========
في الواقع الذي نراه ان كل ما تفعله امريكا يصب لمصلحة ايران
فامريكا تمد الشيعة باسباب القوة
في كل من العراق و افغانستان و باكستان و لبنان
تمثيلية انتصار الحزب الالهي المزعوم وماهذه التمثيليه الا لرفع اسهم الحزب جماهيريا عند المسلمين
السنه واعطائه شرعيه بوجه الدوله اللبناني التي هي تعتبر سنيه.ايضا
حرب غزه تمثيليه ثانيه الهدف منها الضغط على مصر والسعوديه واحراجهم امام الجماهير السنيه..اتمنى
ان لااكون متشائما ولكن اعتقد ان الحقيقه تقول ان ايران اصدق اصدقاء الغرب وامريكا (طبعا ايران
الشيعيه الطامحه لان تكون مسيطره عل العالم الاسلامي).ولكي تتضح الصوره فلننظر الى باكستان السنيه
وكيف اصبحت الحكومه شيعيه وهي من تتحكم وتقتل اخواننا السنه باسم الارهاب.انظروا الى افغانستان
وكيف اصبح الشيعه (الهزاره)لهم شأن في الحكومه الافغانيه..انظروا الى العراق وكيف اصبح شيعيا
بامتياز بعد ان كان البوابه الشرقيه بوجه المد الشيعي..انظروا الى سوريا الشيعيه حكوميا..انظروا الى
لبنان وكيف حزب الملالي هو الدوله وليست الدوله حكومة السنيوره السنيه.اتمنى ان هذه الامثله توضح
الوضع بدون تحليل ونعرف هل ايران الشيعيه عدوه لامريكا والغرب ام صديقه..انه المد الشيعي بوجه
الخطر السني
=========
كلام ايران عن اسرائيل وامريكا والعداوة الكاذبة يكذبها الواقع
مع اسرائيل تذكروا فضيحة ايران كونترا وشراء ايران الاسلحة الايرانية
ومع امريكا لقد قدمت لايران اكبر خدمة تحلم بها وهو اسقاط اكبر عدوين لايران طالبان وسقوطهم
لمصلحة ايران و العراق سقوطه لمصلحة ايران
شاشة الاعلام اما تحت الطاولة نذكر بفضيحة ايران كونترا حيث اشترت ايران اسلحة اسرائيلية
وكذلك تعاون ايران مع امريكا لغزو افغانستان والعراق
و قول رفسنجاني و ابطحي لولا ايران لما سقطت كابول وبغداد
الكلام الاعلامي شيء واللعب تحت الطاولة شيء آخر
و لا تنسى قول مستشار احمدي نجاد مشائي اننا اصدقاء الاسرائيليين
و دعوة عضو البعثة الإيرانية الرسمية إلى نيويورك سيد كريمي اسرائيل للاستثمار في ايران في حديثة
في الامم المتحدة مع الخبير السياسي الإسرائيلي أفنر كوهين

=========

ماذا تريد ايران
في الكويت خلايا تجسسية الاختراقات للمياه الافليمية الكوييتة و الدخول الي حقل الدرة وعدم حل
مشكلةالجرف القاري مع الكويت و تفجيرات و تجنيد عملاء و تنظيم اجتماعات في السفارة الايرانية
في اليمن دعم الحوثييين
في الامارات خلايا تجسسية واحتلال الجزر الاماراتية
في البحرين تحريض الشيعة و المطلبة بين حين واخر بالبحرين
في السعودية نشر الفوضي في مواسم الحج ودعم الحوثيين للاعتداء على الحدود السعودية و تخطيط
تفجيرات الخبر
في لبنان تعطيل الدولة اللبنانية و اقامة دولة داخل الدولة
في مصر خلايا حزب الله الايراني فرع لبنان
و في العراق السيطرةعلى العراق
في الجزائر نشاط تشييع
في المغرب نشاطات التشييع و تم طرد السفير الايراني في المغرب

=============

=====
ضاحي خلفان يحذر من خلايا إيرانية نائمة في الإمارات
- دبي (ا ف ب)
حذر قائد شرطة دبي الفريق ضاحي خلفان تميم الذي يعد من أبرز المسؤولين الامنيين في الامارات، أمس
الاثنين ايران من مغبة القيام بأي عمل يزعزع الاستقرار في المنطقة ويقحم جيرانها العرب في الخليج في
نزاعها مع الغرب. وقال تميم في تصريحات نشرها موقع صحيفة جلف نيوز الإلكتروني: ان «علاقاتنا
القوية مع الايرانيين لا تعني ان حكومات دول مجلس التعاون الخليجي لن ترد بقوة على أي عمل يهدد
الاستقرار الاجتماعي والازدهار الاقتصادي في المنطقة«. وأتت هذه التصريحات بعد اسبوع من نشر
الصحيفة نفسها تصريحات لدبلوماسي ايراني منشق قال فيها: ان ايران تملك شبكة من العملاء في دول
الخليج يمكن استخدامها لزعزعة الاستقرار في المنطقة.ونفى وزير الدفاع الايراني مصطفى محمد نجار
هذه التصريحات مؤكدا ان ما ورد فيها «كذب«.
==========
أن دول الخليج بدأت تنتبه إلى ما تفكر فيه الجارة الإيرانية من تطلعات لاستخدام أسواق واقتصاديات دول
الخليج في غسيل أموالها التي تأتي من بيع المخدرات في أميركا اللاتينية وأوروبا الشرقية, بل وفي
استخدام أراضيها كممرات لعبور الأسلحة والأموال إلى الموالين لها في المنطقة العربية أو لقوى التمرد
والإرهاب المهددة لأمن واستقرار هذه الدول, وتستخدم في الوصول لأهدافها كل أنواع الحيل وتستغل كل
الظروف التي تعيشها دول الخليج بل وتستقطب كل من تجد من الرسميين أو غير الرسميين, ولا تهدف
في كل ذلك إلى تحقيق مكاسب اقتصادية أو دعم بعض الجماعات في المنطقة فقط بل تهدف إلى النفوذ
والاختراق والوجود بصور مختلفة في دول الخليج حتى تستطيع استغلال هذا النفوذ في أوقات الأزمات.
===========
في التاريخ دروس و عبر الا نعتبر
الم تقرؤ عن البرامكة الفرس كيف سيطروا على الخلافة العباسية لكن الخليفة هارون الرشيد استطاع ان
يتخلص منهم
و لاننسى دور ابن العلقمي الشيعي و خيانته في سقوط الخلافة العباسية
و لا ننسى الامير الاندلسي
ابوعبدالله الصغير الذي هادن النصارى ووقف ضد العرب كما نفعل الان و نبتعد عن السعودية و نتقرب
من ايران و نتيجتها ان النصارى الذين هادنهم اسقطوا ملكه وصار يبكي
وقالت امه له قولتها المشهورة
” ابكي كالنساء ملكا ضيعته لم تحافظ عليه كالرجال “
امه نفسها لم تلتمس إليه العذر وهو ولدها وهي بقولها هذا شاهدة عيان علي الاحداث في ذلك الوقت .
فقد تهاونا في تهديدات العراق سابقا و غدر بنا المقبور صدام و تم غزونا بلدنا و احتلال وطننا .
فهل نكرر الخطأ ونتهاون في التهديدات الايرانية و تغدر بنا ايران و تغزونا و تحتل بلدنا و هذه المرة ابو
امريكا لن تخرج ايران من الكويت .
——
كيف يرد العرب على ايران التي تستخدم الشيعة هذه هي الطريقة

الجميع يعرف تدخل ايران في الشؤن الداخلية للدول العربية و محاولة اختراق الدول العربية من خلال
الشيعة ومن خلال الترويج للمذهب الشيعي في مصر واليمن ودول شمال افريقيا ونعرف كيف تستخدم
ايران الشيعة في لبنان من خلال حزب الله و محاولة السيطرة على لبنان وكذلك ما يحدث في العراق وكذلك
تحريك الشيعة في البحرين والسعودية وهذه تدخلات خطيرة يستدعي التنبه لها علما انه يمكن الرد على
ايران بنفس الاسلوب وذلك من خلال مساندة المعارضين للحكومة الايرانية وتعلم ايران جيدا انه يمكن ان
التسبب لها بمشكلة كبيرة لو استمرت بتورطها في الدول العربية فهناك نقاط ضعف خطيرة في النظام
الايراني فمعلوم تعدد القوميات و الادبان والمذاهب في ايران من بلوش واكراد واذريين واديان بهائية
ومسيحية و مجوسية ومذاهب اسماعيلية واهل السنة وهناك معارضة مسلحة لايران يمكن استخدامها ضد
ايران وهو دعم المقاومة المسلحة الممثلة في البلوش و دعم المقاومة المسلحة الممثلة في الأكراد وكذلك
دعم مجاهدي خلق و كذلك دعم المقاومة العربية الممثلة في الاحواز وكذلك دعم اهل السنة في ايران مثلما
تدعم ايران الشيعة في الدول العربية فعندما تعرف ايران ان تدخلاتها في الدول العربية ستجعل الدول
العربية تتدخل في ايران وتسبب لها المشاكل هنا ستعرف ايران ان العين بالعين والبادىء اظلم
لذلك اكرر يا عرب ادعموا
1-دعم المقاومة المسلحة الممثلة في البلوش
2- دعم المقاومة المسلحة الممثلة في الأكراد
3-دعم مجاهدي خلق
4-دعم المقاومة العربية الممثلة في الاحواز
5- دعم اهل السنة في ايران
وستكون الخسارة على ايران اكبر مما تتصور وتاخذ درس بالامتناع عن التدخل في الدول العربية .
يجب القيام بانشاء قنوات فضائية باللغة الفارسية والعربية ترد على الدين الشيعي
كما قامت ايران في انشاء قنوات عديدة منها قناة الكوثر والعالم وسحر وغيرها باللغة العربية

هل تذكرون اكياس الاموال التي كانت تسلم الي مسؤل في مكتب الرئيس الافغاني كرزاي كانت تصله
ملايين الدولارات من ايران باكياس يعني ايران تشترى نفوذها بالمال و تذكرون الوزير البحريني المتهم
بغسيل الاموال لصالح الحرس الثوري و هل تعجز ايران عن نصب عميل لها وتزويده بملايين الدولارات
لتكوين نفوذ له في الكويت كما فعلت في مكتب الرئاسة الافغاني و كذلك استطاعت تكوين دولة داخل دولة
في لبنان وتزويد جيش من المقاتلين في اليمن عن طريق الحوثيين
@اقتباس:
21-# عبدالوهات تكفير عموم المسلمين#@
وقال شيخ الإسلام محمد بن عبد الوهاب ( 1 / 56 ) من ” الدرر السنية ” : ” وأما التكفير : فأنا أكفِّر مَن
عرف دين الرسول ، ثم بعدما عرفه سبَّه ، ونهى الناس عنه ، وعادى من فعله فهذا هو الذي أكفره ” .
وفي ( ص 66 ) : ” وأما الكذب والبهتان فقولهم : إنا نكفر بالعموم ونوجب الهجرة إلينا على من قدر
على إظهار دينه ، فكل هذا من الكذب والبهتان الذي يصدون به الناس عن دين الله ورسوله ، وإذا كنا لا
نكفر من عبد الصنم الذي على عبد القادر ، والصنم الذي على أحمد البدوي وأمثالهما لأجل جهلهم ، وعدم
من ينبههم ، فكيف نكفر من لم يشرك بالله إذا لم يهاجر إلينا ولم يكفر ويقاتل ؟ ! “

@اقتباس:
22-تكفير بن باز بورقيبة/ القذافي/صدام/ حزب البعث@
فتاوى
التاريخ: 4-12-1429 هـ
الموضوع: فــتــاوى

فتوى كبار علماء العالم الإسلامي في تكفير الحبيب بورقيبة سنة 1974 ميلادي بعنوان

حكم الإسلام فيمن زعم أن القرآن متناقض أو مشتمل على بعض الخرافاتأو وصف الرسول صلى الله عليه
وسلم بما يتضمن تنقصه، أو الطعن في رسالته، والرد على من تجرأ على ذلك أو نسب إليه “الجزء الأوّل”

عبد العزيز بن باز
جاء إلى موقعنا أسئلة عديدة من طرف الأخ أبو عمر وارتأينا أن نضع بين أيدي القرّاء الكرام سؤالا واحدا
ربما شغل قرّاء الموقع، ورأينا أن يجاب عليه وهذا هو السّؤال يليه الجواب:
السلام عليكم
هذه بعض الأسئلة موجه إلى الشيخ خميس بن علي الماجري
جازاكم الله خيرا على موقع تونس المسلمة ….
لدي بعض الأسئلة عن الوضع في تونس
………………….
ذكرتَ في الموقع أن العلماء كفروا الحبيب برقيبة. ممكن تذكر أسماء العلماء و المشايخ في تونس و
خارجها الذين كفروه ……
الجواب: ارتأت إدارة الموقع أن تردّ على هذا السّؤال فحسب ولقد ردّ فضيلة الشّيخ خميس بن علي
الماجري على الأخ برسالة خاصّة على بقيّة الأسئلة التي تحتاج إلى مؤلّفات…
والجواب هو رسالة ووثيقة تاريخيّة مهمّة صدرت من كبار علماء العالم الاسلامي ذلك الزّمان تردّ على
تصريحات خطيرة قالها الحبيب بورقيبة…
وهذه رسالة أمضى عليها كلّ من علماء مصر والسّعوديّة والهند ونيجيريا وسورية وهم حسنين محمد
مخلوف”مفتي مصر” وأبي الحسن علي الحسني الندوي”الهند”، وأبي بكر محمود جومي”نيجيريا” والدّكتور
محمد أمين المصري”سورية”.
حكم الإسلام فيمن زعم أن القرآن متناقض أو مشتمل على بعض الخرافاتأو وصف الرسول صلى الله عليه
وسلم بما يتضمن تنقصه، أو الطعن في رسالته، والرد على من تجرأ على ذلك أو نسب إليه

“الجزء الأوّل”
عبد العزيز بن باز
الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه ، أما بعد: فقد نشرت
صحيفة الشهاب اللبنانية في عددها الصادر في 23 ربيع الأولى سنة 1394 هـ، الموافق 1 نيسان سنة
1974 م، فقرات خطيرة من كلام مسئول كبير، ألقاه في إحدى المناسبات، حول الثقافة الذاتية والوعي
القومي، يتضمن الطعن في القرآن الكريم بأنه متناقض، ومشتمل على بعض الخرافات، مع وصف الرسول
محمد صلى الله عليه وسلم بأنه إنسان بسيط يسافر كثيرا في الصحراء، ويستمع إلى الخرافات البسيطة
السائدة في ذلك الوقت، وقد نقل تلك الخرافات إلى القرآن الكريم وهذا نص ما نشرته الصحيفة المذكورة:
القرآن متناقض حوى خرافات، مثل قصة أهل الكهف، وعصا موسى؟! في مناسبة عقدت بأواخر الشهر
الماضي: مؤتمر للمدرسين والمربين، لمناسبة الملتقى الدولي حول الثقافة الذاتية، والوعي القومي، وقد
ألقى ذلك المسئول خطابا طويلا تعرض فيه لقضايا فكرية هامة، وأجرى عملية جريئة وعلنية لنصوص
قرآنية ثابتة، خلص أنها متناقضة حينا، وخرافية حينا آخر، وقد نشرت نص الخطاب جريدة أخرى على
جزأين في عددين صدرا بتاريخ 20 و 21 من شهر آذار، مارس الماضي، وقد عملت وسائل الإعلام
الرسمية على حذف النقاط النافرة في الخطاب وسنورد النقاط المحذوفة التي سمعت حية من المذكور ثم
نورد ما نشرته الجريدة حرفيا:
(1) إن في القرآن تناقضا لم يعد يقبله العقل بين قُلْ لَنْ يُصِيبَنَا إِلا مَا كَتَبَ اللَّهُ و إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ
حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ
(2) الرسول محمد عليه الصلاة والسلام كان إنسانا بسيطا يسافر كثيرا عبر الصحراء العربية، ويستمع
إلى الخرافات البسيطة السائدة في ذلك الوقت، وقد نقل تلك الخرافات إلى القرآن، مثال ذلك عصا موسى،
وهذا شيء لا يقبله العقل، بعد اكتشاف باستور، وقصة أهل الكهف.
(3) إن المسلمين وصلوا إلى تأليه الرسول محمد، فهم دائما يكررون محمد صلى الله عليه وسلم الله
يصلي على محمد – وهذا تأليه لمحمد، وقد دعا في ختام خطابه، المربين وأهل التعليم إلى تلقين ما قاله
حول الإسلام إلى تلاميذهم. انتهى المقصود مما ذكرته صحيفة (الشهاب) عن كلام المذكور، وقد أفزع هذا
المقال كل مسلم قرأه أو سمعه، لما اشتمل عليه من الكفر الصريح، والجرأة على الله سبحانه وتعالى وعلى
رسوله صلى الله عليه وسلم من مسئول دولة تنتسب إلى الإسلام، كان من المفروض عليه أن يدافع عن
دينه، وعن كتاب ربه، وعن رسوله محمد صلى الله عليه وسلم لو سمع مثل هذا المقال، أو ما هو أخف
منه من أي أحد، ولكن الأمر كما قال سبحانه: فَإِنَّهَا لا تَعْمَى الْأَبْصَارُ وَلَكِنْ تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ
رَبَّنَا لا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنْتَ الْوَهَّابُ
ولما قرأت هذا المقال في صحيفة “الشهاب” بادرت بإرسال برقية للمذكور بتاريخ 7 / 4 سنة 1394 هـ
هذا نصها: نشرت صحيفة (الشهاب) بعدد 23 ربيع الأول سنة 1394 هـ حديثا نسب إليكم غاية في
الخطورة، يتضمن الطعن في القرآن الكريم بالتناقض، والاشتمال على الخرافات، والطعن في مقام الرسالة
المحمدية العظيم.
وقد أزعج ذلك المسلمين واستنكروه غاية الاستنكار، فإن كان ذلك صدر منكم فالواجب – شرعا -
المبادرة إلى التوبة النصوح منه، وإعلانها بطرق الإعلان الرسمية وإلا وجب إعلان بيان رسمي صريح
بتكذيبه، واعتقاد خلافه كي يطمئن المسلمون، وتهدأ ثائرتهم، من هذه التصريحات الخطيرة.
ونسأل الله تعالى أن يوفق الجميع لما فيه الخير والصلاح في الدنيا والآخرة، وللتوبة من جميع الآثام،
سرها وجهرها، وأن يعز الإسلام وأهله وأوطانه إنه سميع مجيب.

رئيس الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة عبد العزيز بن عبد الله بن باز

ثم أرسلت برقية أخرى مني ومن المشايخ: حسنين محمد مخلوف، وأبي الحسن علي الحسني الندوي،
وأبي بكر محمود جومي، والدكتور محمد أمين المصري، وذلك بتاريخ 16 / 4 / 1394 هـ هذا نصها:
نسبت إليكم صحيفة “الشهاب” بعددها الصادر بتاريخ 23 ربيع الأول تصريحات مكفرة، لما فيها من الطعن
في القرآن الكريم، والمصطفى صلى الله عليه وسلم، ودعوتكم لرجال التعليم لنشرها بين الطلاب. فإن كنتم
قد اقترفتموها، فالواجب عليكم المبادرة إلى التوبة والعودة إلى الإسلام، وإلا وجب عليكم المبادرة إلى
التكذيب الصريح، ونشره في العالم بجميع وسائل النشر، وإعلان عقيدتكم الإسلامية الصحيحة في الله
تعالى وكتابه ورسوله، تبرئة من الكفر، وتسكينا للفتن، وتطمينا للمسلمين في سائر الدول، وإن عدم
التكذيب دليل على الإصرار على الردة، ومثار فتن لا يعلم عواقبها إلا رب العالمين، تحمل وزرها ووزر من
يرتكس فيها إلى يوم الدين، وَالَّذِي تَوَلَّى كِبْرَهُ مِنْهُمْ لَهُ عَذَابٌ عَظِيمٌ
أبو الحسن علي الحسني الندوي أمين ندوة العلماء لكنوا الهند وعضو رابطة العالم الإسلامي بمكة
المكرمة.
عبد العزيز بن عبد الله بن باز رئيس الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة.
أبو بكر محمد جومي قاضي قضاة ولايات شمال نيجيريا.
الدكتور محمد أمين المصري جامعة الملك عبد العزيز بمكة المكرمة.
الدكتور محمد أمين المصري جامعة الملك عبد العزيز بمكة المكرمة
حسنين محمد مخلوف مفتي الديار المصرية سابقا.

يتبع
من رسالة طبعت بالجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة رقم 9 بعنوان: “حكم الإسلام فيمن زعم أن القرآن
متناقض”

=========

==========
القذافي
فلقد أقبر هذا الرجل السنة النبوية وسخر من الحج إلى بيت الله الحرام ومن المسلمين الذين يقفون في
عرفات وصدرت بتفنيذه فتاوى شرعية من هيئات ومجالس إسلامية عليا ومع ذلك لا يزال هذا المسكين
يتخبط في متاهات من الزيف والضلال تعطي القناعة التامة إنه ضال ملحد.
===
الدليل على كفر معمر القذافي وبقية الحكام؟ رقم السؤال: 2394

السلام عليكم
أريد الأدلة الكافية المقنعة على تكفير القذافي؟ ويكفي دليل واحد قطعي لا شبهة فيه.
وهل كل الحكام اليوم كفار بلا استثناء حتى العجوز السعودي ؟
وعلى القول بكفر الدولة السعودية ما حكم الدخول في هيئة كبار العلماء واللجنة الدائمة؟

السائل: بو خالد
المجيب: اللجنة الشرعية في المنبر

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
أخي السائل:
لا شك ولا ريب في كفر القذافي – قذفه الله في جهنم- وخروجه من الإسلام, وهذه بعض النواقض التي
ارتكبها معمر القذافي, وما هي إلا غيض من فيض, وما خفي كان أعظم:
1 – تحريفه القرآن الكريم؛ وذلك بحذف جميع قول الله تعالى: (قل) التي جاءت في القرآن.. قال الله
تعالى: (إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون), وقال أيضاً: (لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه تنزيل
من حكيم حميد), قال الإمام عبد الله بن المبارك رحمه الله: “من كفر بحرف من القرآن فقد كفر، ومن قال؛
لا أؤمن بهذه اللام فقد كفر”.اهـ [مجموع فتاوى ابن تيمية؛ 4/182].
2 – سب الأنبياء عليهم السلام واستنقاصهم؛ كقوله عن نبي الله يعقوب عليه السلام: إنه وعائلته من أحط
العائلات وأشدها كفرا ونفاقاً وأنها عائلة ملعونة.. قال الله تعالى: (من كان عدوا لله وملائكته ورسله
وجبريل وميكال فإن الله عدو للكافرين), قال الإمام أبو حنيفة رحمه الله: “من كذب بأحد الأنبياء، أو تنقص
أحداً منهم، أو برئ منه فهو مرتد”.اهـ [الشفا؛ 2/1098].
3 – استهزاؤه بالنبي محمد صلى الله عليه وسلم مراراً وتكراراً؛ ومن ذلك وصفه لنبينا صلى الله عليه
وسلم بأنه “ساعي بريد”! قال الله تعالى: (لا تجعلوا دعاء الرسول بينكم كدعاء بعضكم بعضا قد يعلم الله
الذين يتسللون منكم لواذا فليحذر الذين يخالفون عن أمره أن تصيبهم فتنة أو يصيبهم عذاب أليم), قال
القاضي عياض رحمه الله: “وكذلك من أضاف إلى نبينا صلى الله عليه وسلم تعمٌّد الكذب فيما بلَّغه أو أخبر
به… أو قال؛ انه لم يُبلّغ، أو استخف به، أو بأحد من الأنبياء، أو أزرى عليهم، أو آذاهم، أو قتل نبياً، أو
حاربه، فهو كافر بالإجماع”.اهـ [الشفا؛ 2/1069].
4 – إنكاره للسنة النبوية جملة وتفصيلاً, وجعل التمسك بها طريقاً وباباً للشرك وعبادة الأوثان والأصنام..
قال الله تعالى: (وما كان لمؤمن ولا مؤمنة إذا قضى الله ورسوله أمرا أن يكون لهم الخيرة من أمرهم),
قال الإمام إسحاق بن راهوية رحمه الله: “أن من رد حديثاً صحيحاً عنده عن رسول الله صلى الله عليه
وسلم فقد كفر”.اهـ ["الفصل في الملل والنحل"، لابن حزم؛ 3/230]. فكيف بمن رد جميع الأحاديث؟!
5 – قوله أن دعوة النبي صلى الله عليه وسلم محصورة للعرب فقط وليست هي عامة لعموم الإنس
والجن.. قال الله تعالى: (وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين * قل إنما يوحى إلي أنما إلهكم إله واحد فهل أنتم
مسلمون * فإن تولوا فقل آذنتكم على سواء وإن أدري أقريب أم بعيد ما توعدون). عن جابر بن عبد الله:
أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (أعطيت خمسا لم يعطهن أحد قبلي نصرت بالرعب مسيرة شهر وجعلت
لي الأرض مسجدا وطهورا فأيما رجل من أمتي أدركته الصلاة فليصل وأحلت لي المغانم ولم تحل لأحد
قبلي وأعطيت الشفاعة وكان النبي يبعث إلى قومه خاصة وبعثت إلى الناس عامة) [متفق عليه].
6 – إدعاؤه النبوة لنفسه, وزعمه أن لجانه الثورية المخابراتية هي نبي هذا العصر.. قال الله تعالى: (ما
كان محمد أبا أحد من رجالكم ولكن رسول الله وخاتم النبيين), عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه
وسلم قال: (كانت بنو إسرائيل تسوسهم الأنبياء كلما هلك نبي خلفه نبي وإنه لا نبي بعدي وسيكون خلفاء
فيكثرون) [متفق عليه], وعن عامر بن سعد ابن أبي وقاص عن أبيه قال: قال رسول الله صلى الله عليه
وسلم لعلي: (أنت مني بمنزلة هارون من موسى إلا أنه لا نبي بعدي) [رواه مسلم]. وعن محمد بن جبير
بن مطعم عن أبيه رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (لي خمسة أسماء أنا محمد
وأحمد وأنا الماحي الذي يمحو الله بي الكفر وأنا الحاشر الذي يحشر الناس على قدمي وأنا العاقب) [متفق
عليه], ومعنى العاقب: الذي ليس بعده أحد من الأنبياء..
قال القاضي عياض رحمه الله: “وكذلك – أي وكذلك نكفر – من ادعى نبوة أحد مع نبينا صلى الله عليه
وسلم أو بعده.. أو من ادعى النبوة لنفسه أو جوز اكتسابها.. وكذلك من ادعى انه يوحى إليه وإن لم يدع
النبوة.. فهؤلاء كفار مكذبون للنبي صلى الله عليه وسلم، لأنه أخبر النبي صلى الله عليه وسلم أنه خاتم
النبيين لا نبي بعده.. فلا شك في كفر هؤلاء الطوائف كلها قطعاً إجماعا وسمعاً”.اهـ ["الشفا"؛ 2/1070
– 1071].
7 – تشريعه الكتاب الأخضر, وزعمه أنه بمثابة التوراة أو الإنجيل, وحكمه به دون الكتاب والسنة.. قال
الله تعالى: (أم لهم شركاء شرعوا لهم من الدين ما لم يأذن به الله), قال الإمام ابن كثير رحمه الله: “فمن
ترك الشرع المحكم المنزل على محمد بن عبد الله خاتم الأنبياء وتحاكم إلى غيره من الشرائع المنسوخة
كفر، فكيف بمن تحاكم إلى الياسق وقدّمها عليه؟ من فعل ذلك كفر بإجماع المسلمين”. اهـ [البداية
والنهاية، جـ14، ص119.].
8 – تحاكمه للطاغوت؛ كهيئة الأمم المتحدة, و”محكمة العدل الدولية” وغيرها.. قال الله تعالى: (ألم تر إلى
الذين يزعمون أنهم آمنوا بما أنزل إليك وما أنزل من قبلك يريدون أن يتحاكموا إلى الطاغوت وقد أمروا
أن يكفروا به ويريد الشيطان أن يضلهم ضلالا بعيدا), قال الشيخ محمد بن إبراهيم رحمه الله: “فإن قوله
عز وجل: (يزعمون) تكذيبٌ لهم فيما ادعوه من الإيمان, فإنهُ لا يجتمعُ التحاكم إلى غير ما جاء به النبي
صلى الله عليه وسلم مع الإيمان في قلب عبدٍ أصلاً , بل أحدهما ينافي الآخر”.اهـ [ رسالة تحكيم القوانين
ص 9 ].
9 – مناصرته وولائه للكفار الأصليين والمرتدين.. قال الله تعالى: (يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا اليهود
والنصارى أولياء بعضهم أولياء بعض ومن يتولهم منكم فإنه منهم إن الله لا يهدي القوم الظالمين), قال
الإمام ابن حزم رحمه الله: “صح أن قوله تعالى: (وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ)؛ إنما هو على ظاهره، بأنه
كافر من جملة الكفار، وهذا لا يختلف فيه اثنان من المسلمين”.اهـ ["المحلى"؛ 12/33].
10 – عدم تكفيره لأهل الكتاب؛ اليهود والنصارى.. قال الله تعالى: (إن الذين كفروا من أهل الكتاب
والمشركين في نار جهنم خالدين فيها أولئك هم شر البرية), قال الشيخ أبو بطين: “وقد أجمع المسلمون
على كفر من لم يكفر اليهود والنصارى، أو شك في كفرهم..”. اهـ [الدرر السنية 12/69 ].
11 – استهزاؤه بكثير من شعائر الإسلام؛ كقوله: “الكعبة آخر صنم”, و”الحجاب من عمل الشيطان”.. قال
الله تعالى: (قُلْ أَبِاللَّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنْتُمْ تَسْتَهْزِئُونَ * لَا تَعْتَذِرُوا قَدْ كَفَرْتُمْ بَعْدَ إِيمَانِكُمْ)
قال الإمام ابن حزم رحمه الله: “فصح بما ذكرنا؛ أن كل من سب الله تعالى أو استهزأ به، أو سب مَلَكاً من
الملائكة، أو استهزأ به، أو سب نبياً من الأنبياء أو استهزأ به، أو سب آية من آيات الله تعالى أو استهزأ
بها – والشرائع كلها والقرآن من آيات الله تعالى – فهو بذلك كافر مرتد، له حكم المرتد، وبهذا نقول”.
اهـ ["المحلى" 12/438].
12 – تحليله للحرام المجمع عليه, كتحليله للربا نصاً, قال الله تعالى: (اتخذوا أحبارهم ورهبانهم أربابا من
دون الله), قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: “والإنسان متى حلل الحرام المجمع عليه، أو حرم الحلال
المجمع عليه، أو بدل الشرع المجمع عليه، كان كافراً مرتداً بالاتفاق”.اهـ [مجموع الفتوى؛ 3/267].
13 – تبرؤه من الخلفاء الراشدين الأربعة, وطعنه فيهم.. قال الله تعالى: (مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ
أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعاً سُجَّداً يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَاناً سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِمْ مِنْ
أَثَرِ السُّجُودِ ذَلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَمَثَلُهُمْ فِي الْإنْجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَى عَلَى
سُوقِهِ يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفَّارَ) فكل من يغتاظ من الصحابة فهو كافر..
قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: “وأما من جاوز ذلك إلى أن زعم أنهم ارتدوا بعد الرسول عليه
الصلاة والسلام إلا نفراً قليلاً لا يبلغون بضعة عشر نفراً، أو أنهم فسقوا عامتهم، فهذا لا ريب أيضاً في
كفره؛ لأنه كذّب لما نصه القرآن في غير موضع من الرضى عليهم والثناء عليهم، بل من يشك في كفر
مثل هذا فإن كفره متعين، فإن مضمون هذه المقالة أن نقلة الكتاب والسنة كفار أو فساق، وان هذه الآية
التي هي: (كنتم خير أمة أخرجت للناس) وخيرها هو القرن الأول، وكان عامتهم كفاراً أو فساقاً، ومضمون
أن هذه الأمة شر الأمم، وأن سابقي هذه الأمم هم شرارها، وكفر هذا مما يُعلم بالاضطرار من دين
الإسلام”.اهـ [الصارم المسلول ص 590].
ولو أخذنا نتتبع النواقض التي ارتكبها ابن اليهودية القذافي –قذفه الله في جهنم- لطال بنا المقام, وارجع
أخي السائل إلى كتاب: “القذافي مسيلة العصر” ففيه الحجة الكافية الشافية على كفر القذافي وخروجه من
الإسلام, إن كان قد دخل فيه من قبل أصلاً!
وأما بقية الحكام فكفار أيضاً, وجلهم قد ارتكب أغلب النواقض التي أشرنا إليها آنفاً, ولكن بعضهم يزيد
على بعض في الكفر والمروق من الدين, وبعضهم يصرح بذلك جهاراً نهاراً, وبعضهم يتمسح باسم الدين
ويتستر به زوراً وبهتاناً, كالمدعو “عبد الله بن عبد العزيز آل سعود”.. وراجع كتاب: “الكواشف الجلية, في
كفر الدولة السعودية”, لشيخنا العلامة أبي محمد المقدسي حفظه الله.
وأما عن هيئة كبار العلماء واللجنة الدائمة, فلا نرى الانضمام إليها, لما فيه من نوع ركون لطواغيت آل
سعود, وتلميع لهم في أعين العوام، وقد جاء عن سفيان الثوري قوله: “من جالس صاحب بدعة لم يسلم
من إحدى ثلاث: إما أن يكون فتنة لغيره بالجلوس معه، وقد ورد في الحديث: “من سن في الإسلام سنّة
حسنة فله أجرها وأجر من عمل بها بعده، من غير أن ينقص من أجورهم شيء ومن سن في الإسلام سنة
سيئة كان عليه وزرها ووزر من عمل بها من بعده من غير أن ينقص من أوزارهم شيء” رواه مسلم..”.
اهـ
أضف إلى ذلك أن طواغيت آل سعود لا ينصبون في هذه الهيئات واللجان إلا من أمنوا من مخالفته لهم في
الغالب, وإلا أقالوه كما حصل للشيخ ابن جبرين والشيخ الشثري وغيرهم.. قال الإمام عبد العزيز الكناني
رحمه الله عن الأوضاع في زمن الإمام أحمد رحمه الله: “وكان الناس في ذلك الزمان في أمر عظيم, قد
منع الفقهاء, والمحدثون, والمذكرون, والدعاؤون من القعود في الجامعين ببغداد, وفي غيرهما من سائر
المواضع, إلا بشراً المريسي, ومحمد بن الجهم, ومن كان موافقاً لهما على مذهبهما, فإنهم كانوا يقعدون,
ويجتمع الناس إليهم, فيعلمونهم الكفر والضلال. وكل من أظهر مخالفتهم, وذم مذهبهم, أو اتهم بذلك
أحضر, فإن وافقهم, ودخل في كفرهم, وأجابهم إلى ما يدعونه إليه ترك, وإلا قتلوه سراً, وحملوه من بلد
إلى بلد..”.اهـ [الحيدة 10-11].
ولا يعني ذلك أن هذه الهيئات واللجان لم تضم بعض أهل العلم الراسخين؛ كالشيخ محمد بن إبراهيم,
والشيخ عبد الرزاق عفيفي, والشيخ عبد الله بن قعود, والشيخ عبد العزيز بن باز, والشيخ محمد
العثيمين, والشيخ عبد الله بن جبرين, والشيخ بكر أبو زيد.. وغيرهم.
وختاماً إليك هذه النكتة العلمية: قال الشيخ بكر أبو زيد رحمه الله: “وهذه اللفظة: “دمتم” الجارية في تذييل
المكاتبات الودية, ينبغي التوقي من إطلاقها, وإن كان المراد بها الدوام النسبي للمخلوقين, والدوام المطلق
لا يكون إلا لله سبحانه. وهكذا يُقال في نحو: اللجنة الدائمة, والهيئة الدائمة”.اهـ [معجم النواهي اللفظية
ص641]. والله أعلم.

أجابه، عضو اللجنة الشرعية :
الشيخ أبو همام بكر بن عبد العزيز الأثري
======
شعار البعث
البعث ديني و العروبة مذهبي
آمنت بالبعث رباً لا شريك له وبالعروبة ديناً ما له ثاني

أو ما قاله شاعر بعثي آخر لصدام حسين:

تبارك وجهك القدسي فينا كوجه الله ينضح بالجلال
حقيقة حزب البعث وتكوينه
د. طه جابر العلواني*
(والعرب اليوم لا يريدون ان تكون قوميتهم دينية، لأن الدين له مجال آخر، وليس هو الرابط للامة، بل هو
على العكس قد يفرق بين القوم الواحد، وقد يورث حتى ولو لم يكن هناك فروق اساسية بين الاديان نظرة
متعصبة وغير واقعية)(1).
قوله (لأن الدين له مجال آخر) فأي مجال آخر يتحدث عنه النص.
المنهاج الثقافي المركزي: الكتاب الاول، القومية العربية والنظرية القومية
العربي الذي كان يمثل كل العرب، وليس رسالة الوحي الإلهي.

@اقتباس:
23-اين فتوى الجهاد في فلسطين اتفاقية السلام اوسلوا بيع اليهود الارض جهاد افغانستان@

فتوى الشيخ عبدالعزيز بن باز حول الجهاد في فلسطين -

نوعية جهاد الفلسطينيين
ما تقول الشريعة الإسلامية في جهاد الفلسطينيين الحالي ، هل هو جهاد في سبيل الله ، أم جهاد في سبيل
الأرض والحرية ؟ وهل يعتبر الجهاد من أجل تخليص الأرض جهادا في سبيل الله ؟

نص الرد :
لقد ثبت لدينا بشهادة العدول الثقات أن الانتفاضة الفلسطينية والقائمين بها من خواص المسلمين هناك وأن
جهادهم إسلامي؛ لأنهم مظلومون من اليهود؛ ولأن الواجب عليهم الدفاع عن دينهم وأنفسهم وأهليهم
وأولادهم وإخراج عدوهم من أرضهم بكل ما استطاعوا من قوة.
وقد أخبرنا الثقات الذين خالطوهم في جهادهم وشاركوهم في ذلك عن حماسهم الإسلامي وحرصهم على
تطبيق الشريعة الإسلامية فيما بينهم، فالواجب على الدول الإسلامية وعلى بقية المسلمين تأييدهم ودعمهم
ليتخلصوا من عدوهم وليرجعوا إلى بلادهم عملا بقول الله عز وجل: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قَاتِلُوا الَّذِينَ يَلُونَكُمْ
مِنَ الْكُفَّارِ وَلْيَجِدُوا فِيكُمْ غِلْظَةً وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ مَعَ الْمُتَّقِينَ[1].
وقوله سبحانه: انْفِرُوا خِفَافًا وَثِقَالًا وَجَاهِدُوا بِأَمْوَالِكُمْ وَأَنْفُسِكُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ
تَعْلَمُونَ[2] الآيات وقوله عز وجل: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا هَلْ أَدُلُّكُمْ عَلَى تِجَارَةٍ تُنْجِيكُمْ مِنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ *
تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَتُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ بِأَمْوَالِكُمْ وَأَنْفُسِكُمْ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ * يَغْفِرْ
لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَيُدْخِلْكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ *
وَأُخْرَى تُحِبُّونَهَا نَصْرٌ مِنَ اللَّهِ وَفَتْحٌ قَرِيبٌ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ[3]، والآيات في هذا المعنى كثيرة، وصح عن
رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: ((جاهدوا المشركين بأموالكم وأنفسكم وألسنتكم)) ولأنهم
مظلومون، فالواجب على إخوانهم المسلمين نصرهم على من ظلمهم لقول النبي صلى الله عليه وسلم: ((
المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يسلمه)) متفق على صحته، وقوله صلى الله عليه وسلم: ((انصر أخاك
ظالما أو مظلوما)) قالوا: يا رسول الله نصرته مظلوما فكيف أنصره ظالما قال: ((تحجزه عن الظلم فذلك
نصرك إياه)).
والأحاديث في وجوب الجهاد في سبيل الله ونصر المظلوم وردع الظالم كثيرة جدا.
فنسأل الله أن ينصر إخواننا المجاهدين في سبيل الله في فلسطين وفي غيرها على عدوهم، وأن يجمع
كلمتهم على الحق، وأن يوفق المسلمين جميعا لمساعدتهم والوقوف في صفهم ضد عدوهم، وأن يخذل
أعداء الإسلام أينما كانوا وينزل بهم بأسه الذي لا يرد عن القوم المجرمين إنه سميع قريب.
[1]سورة التوبة الآية123.
[2]سورة التوبة الآية 41.
[3]سورة الصف الآيات 10-13.

http://www.binbaz.org.sa/mat/87

==========

===
كلمة حول الجهاد الأفغاني
نرجو من سماحتكم إعطاء كلمة الفصل حول فرضية الجهاد؟

الجهاد الأفغاني جهاد شرعي لدولة كافرة، فالواجب دعمه ومساعدة القائمين به بجميع أنواع الدعم، وهو
على إخواننا الأفغان فرض عين للدفاع عن دينهم وإخوانهم ووطنهم، وعلى غيرهم فرض كفاية، لقول الله
عز وجل: انْفِرُوا خِفَافًا وَثِقَالًا وَجَاهِدُوا بِأَمْوَالِكُمْ وَأَنْفُسِكُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ[1]
وقوله سبحانه: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَابْتَغُوا إِلَيْهِ الْوَسِيلَةَ وَجَاهِدُوا فِي سَبِيلِهِ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ[2]
والآيات في هذا المعنى كثيرة، وهي تعم إخواننا المجاهدين في أفغانستان وجميع المجاهدين في سبيل الله
في فلسطين والفلبين وغيرهم. وقد ثبت عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال: ((جاهدوا المشركين بأموالكم
وأنفسكم وألسنتكم)) ونسأل الله أن يوفق إخواننا المجاهدين في سبيله في بلاد الأفغان وغيرها للنصر
المؤزر وأن يعينهم على جهاد أعداء الله، ويثبت قلوبهم وأقدامهم ويجمع كلمتهم على الحق وأن يخذل
أعداء الله أين ما كانوا، ويجعل الدائرة عليهم إنه ولي ذلك والقادر عليه.


[1] سورة التوبة الآية 140.
[2] سورة المائدة الآية 35.
مجلة المجاهد ـ السنة الأولى ـ عدد 10 شهر صفر 1410هـ – مجموع فتاوى ومقالات متنوعة
الجزء الخامس.
راجع مشاركات السعودية في حرب 1948
السعودية من اوائل الدول التي شاركت في حرب عام 1948
صدام احتل دولة جارة الكويت و الواجب نصرة الدولة المظلوم الكويت
@اقتباس:
24-تكفير اهل مكة و المدينة التبرء من الشرك@
لم يتم تكفير احد انما تذكير و موعظة فان الذكرى تنفع المؤمنين
هل في هذه الرسالة المباركة تكفير ام موعظة و تذكير للمؤمنين بما جاء في الكتاب و السنة
ننقل نموذج من تلك الرسائل للفائدة
هذه رسالة أيضا، للإمام : سعود بن العزيز بن محمد بن سعود رحمهم الله تعالى، وهذا نصها :
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين، والعاقبة للمتقين، ولا عدوان إلا على الظالمين، وصلى الله على محمد النبي الأمين،
وعلى آله وصحبه أجمعين .
من سعود بن عبد العزيز، إلى سليمان باشا ؛ أما بعد : فقد وصل إلينا كتابكم، وفهمنا ما تضمنه من
خطابكم، وما ذكرتم من : أن كتابنا المرسل إلى يوسف باشا،على غير ما أمر الله به،ورسوله من الخطاب
للمسلمين، بمخاطبة الكفار، والمشركين ؛ وأن هذا حال الضالين، وأسوة الجاهلين، كما قال تعالى : ( فأما
الذين في قلوبهم زيغ فيتبعون ما تشابه منه ابتغاء الفتنة ) [ آل عمران:7] .
فنقول في الجواب عن ذلك : بأننا متبعون ما أمر الله به رسوله، وعبادة المؤمنين، بقوله تعالى : ( ادع
إلى سبيل ربك
(1/273)

——————————
(ص288) بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلهم بالتي هي أحسن ) [النحل:125] وقوله تعالى : ( قل هذه
سبيلي أدعوا إلى الله على بصيرة أنا ومن اتبعني ) [ يوسف :108] وذلك : أن الله أوجب علينا النصح
لجميع أمة محمد صلى الله عليه وسلم .
ومن النصح لهم : بيان الحق لهم، بتذكير عالمهم، وتعليم جاهلهم، وجهاد مبطلهم، اولا بالحجة والبيان،
وثانيا بالسيف والسنان، حتى يلتزموا دين الله القويم، ويسلكوا صراطه المستقيم، ويبعدوا عن مشابهة
أصحاب الجحيم، وذلك : أن ” من تشبه بقوم فهو منهم ” كما ورد ذلك عن الصادق الأمين، صلى الله عليه
وعلى آله وصحبه أجمعين ؛ وقد قال تعالى، في كتابه المبين : ( ولا تكونوا كالذين تفرقوا واختلفوا من
بعد ما جاءهم البينات وأولئك لهم عذاب عظيم ) [ آل عمران:105] وقال تعالى، لهذه الأمة : ( منيبين
إليه واتقوه وأقيموا الصلاة ولا تكونوا من المشركين، من الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعا كل حزب بما
لديهم فرحون ) [ الروم:31-32] .
ومن تلبيس إبليس، ومكيدته لكل جاهل حسيس : أن يظن أن ما ذم الله به اليهود والنصارى والمشركين،
لا يتناول من شابههم من هذه الأمة ، ويقول : إذا استدل عليه بالآيات القرآنية، والأحاديث النبوية، هذه
الآيات : نزلت في المشركين، نزلت في اليهود، نزلت في النصارى ؛ ولسنا منهم ؛ وهذا من أعظم مكائده،
وتلبيسه ؛ فأنه فتن بهذه
(1/274)

———————–
(ص289) الشبهة كثيرا من الأغبياء والجاهلين ؛ وقد قال بعض السلف – لمن قال له ذلك – مضى القوم
وما يعنى به غيركم ؛ وقال بعض العلماء : إن مما يحول بين المرء، وفهم القرآن أن يظن أن ما ذم الله به
اليهود والنصارى والمشركين لا يتناول غيرهم وإنما هو في قوم كانوا فبانوا .
وقد قال الإمام ، الحافظ : سفيان بن عيينة – وهو من أتباع التابعين – من فسد من علمائنا، ففيه شبه من
اليهود ؛ ومن فسد من عبادنا، ففيه شبه من النصارى ؛ وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم في
الصحيحين، وغيرهما، من حديث أبي سعيد الخدري، أنه قال : ” لتتبعن سنن من كان قبلكم، شبرا بشبر،
وذراعا بذراع، حتى لو سلكوا جحر ضب، لسلكتموه ” قلنا يا رسول الله، اليهود، والنصارى ؟ قال : ” فمن
” ؟ وهذا لفظ البخاري ؛ والأحاديث، والآثار في هذا المعنى، كثيرة .
وقد قال ابن عباس، رضي الله عنهما، في قوله تعالى : ( كالذين من قبلكم كانوا أشد منكم قوة وأكثر
أموالا وأولادا فاستمتعوا بخلاقهم ) الآية [ التوبة:69] قال : ما أشبه الليلة بالبارحة : ( كالذين من قبلكم )
هؤلاء بنو إسرائيل، شبهنا بهم، لا أعلم إلا أنه صلى الله عليه وسلم قال :” والذي نفسي بيده، لتتبعنهم،
حتى لو دخل الرجل منهم جحر ضب لدخلتموه ” فكيف يظن ممن له أدنى تمسك بالعلم، بعد هذه الأدلة
الواضحة، والبراهين القاطعة، أن هذه الأمة لا تشابه اليهود
(1/275)

——————————
(ص290) والنصارى، ولا تفعل فعلهم، ولا يتناولهم ما توعد الله به اليهود والنصارى، إذا فعلوا مثل
فعلهم ؛ ومن أنكر وقوع الشرك، والكفر في هذه الأمة ، فقد خرق الإجماع ، وسلك طريق الغي، والابتداع
.
ولسنا بحمد الله : نتبع المتشابه من التنزيل، ولا نخالف ما عليه أئمة السنة من التأويل ؛ فإن الآيات، التي
استدللنا بها، على كفر المشرك، وقتاله هي من الآيات المحكمات، في بابها، لا من المتشابهات، واختلف
أئمة المسلمين في تأويلها، والحكم بظاهرها، وتفسيرها، بل هي : من الآيات التي لا يعذر أحد من معرفة
معناها، وذلك مثل قوله تعالى : ( إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء ) [ النساء
:48] وقوله : ( إنه من يشرك بالله فقد حرم الله عليه الجنة ومأواه النار ) [ المائدة:72] وقوله : (
فاقتلوا المشركين حيث وجدتموهم ) الآية [ التوبة:5] وقوله : ( وقاتلوهم حتى لا تكون فتنة ويكون الدين
كله لله ) [ الأنفال :39] .
وأما قولكم : فإنا لله الحمد، على الفطرة الإسلام به، والاعتقادات الصحيحة، ولم نزل بحمده تعالى عليها،
عليها نحيا، وعليها نموت، كما قال تعالى : ( يثبت الله الذين آمنوا بالقول الثابت ) الآية [ إبراهيم:27]
فظاهرنا، وباطننا، بتوحيده تعالى، في ذاته، وصفاته، كما بين في محكم كتابه، قال تعالى : ( واعبدوا الله
ولا تشركوا به شيئا )
(1/276)

————————————-
(ص291) [ النساء:36] وقال صلى الله عليه وسلم :” أمرت أن أقاتل الناس حتى يشهدوا ألا إله إلا الله “
وقال صلى الله عليه وسلم ” بني الإسلام على خمس ” الخ ؛ فتقول :
غاض الوفاء وفاض الجور وانفرجت … مسافة الخلف بين القول والعمل
وليس الإيمان بالتحلي، ولا بالتمني، ولكن : ما وقر في القلوب، وصدقته الأعمال ؛ فإذا قال الرجل : أنا
مؤمن، أنا مسلم، أنا من أهل السنة والجماعة، وهو من أعداء الإسلام، وأهله، منابذ لهم بقوله، وفعله، لم
يصر بذلك مؤمنا، ولا مسلما، ولا من أهل السنة والجماعة ؛ ويكون كفره، مثل اليهود، فإنهم يعرفون
الحق كما يعرفون أبناءهم .
فإن أصل الإسلام : شهادة ألا إله إلا الله، وأن محمدا رسول الله، ومضمون شهادة ألا إله إلا الله : إلا يعبد
إلا الله وحده، فلا يدعى إلا هو، ولا يستغاث إلا به، ولا يتوكل إلا عليه، ولا يخاف إلا منه، ولا يرجى إلا
هو ؛ كما قال تعالى : ( فمن كان يرجوا لقاء ربه فليعمل صالحا ولا يشرك بعبادة ربه أحدا ) [
الكهف:110] وقال تعالى : ( وأن المساجد لله فلا تدعوا مع الله أحدا ) [ الجن:18] وقال تعالى : ( وعلى
الله فتوكلوا إن كنتم مؤمنين ) [ المائدة :23] وقال تعالى : ( إنما يعمر مساجد الله من آمن بالله واليوم
الأخر وأقام الصلاة وآتى الزكاة ولم يخش إلا الله فعسى أولئك أن يكونوا من المهتدين ) [ التوبة :18] .
(1/277)

—————————–
(ص292) فكل من دعا مخلوقا، أو استغاث به، أو جعل فيه نوعا من الألهية، مثل أن يقول : يا سيدي
فلان أغثني، أو انصرني، أو اقض ديني، أو اشفع لي عند الله، في قضاء حاجتي، أو أنا متوكل على الله
وعليك، فهو مشرك في عبادة الله غيره، وإن قال بلسانه : لا إله إلا الله، وأنا مسلم ؛ وقد كفر الصحابة
رضي الله عنهم : مانعي الزكاة، وقاتلوهم، وغنموا أموالهم، وسبوا نساءهم، مع إقرارهم بسائر شرائع
الإسلام ؛ وذلك : لأن أركان الإسلام، من حقوق لا إله إلا الله ؛ كما استدل به أبو بكر الصديق رضي الله
عنه، على عمر، حين أشكل عليه قتال مانعي الزكاة، حين قال له : كيف تقاتل الناس ؟ وقد قال رسول الله
صلى الله عليه وسلم :” أمرت أن أقاتل الناس حتى يقولوا لا إله إلا الله، فإذا قالوها، عصموا مني دماءهم،
وأموالهم إلا بحقها، وحسابهم على الله ” .
فقال أبو بكر : الزكاة من حقها، والله لو منعوني عقالا، كانوا يؤدونه إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم
لقاتلتهم عليه، قال عمر : فوالله ما هو إلا أن رأيت الله، قد شرح صدر أبي بكر للقتال، فعرفت أنه الحق ؛
أخرجاه في الصحيحين، وغيرهما من كتب الإسلام ؛ فكيف بمن كفر بمعنى لا إله إلا الله ؟ وصار الشرك
وعبادة غير الله هو دينه، وهو المشهور في بلده ؛ ومن أنكر ذلك عليهم، كفروه، وبدعوه، وقاتلوه ؛
فكيف يكون من هذا فعله، مسلما من أهل السنة والجماعة ؟! مع منابذته لدين الإسلام، الذي بعث الله به
رسوله صلى الله عليه وسلم، من توحيد الله ،
(1/278)

——————————–
(ص293) وعبادته وحده لا شريك له، وإقام الصلاة، وإيتاء الزكاة ؛ إلى غير ذلك : من المجاهرة بالكفر،
والمعاصي، واستحلال محارم الله ظاهرا .
فشعائر الكفر بالله، والشرك به، هي الظاهرة عندكم، مثل : بناء القباب على القبور، وايقاد السرج عليها،
وتعليق الستور عليها، وزيارتها بما لم يشرعه الله ورسوله، واتخاذها عيدا، وسؤال أصحابها قضاء
الحاجات، وتفريج الكربات واغاثة اللهفات، هذا مع : تضييع فرائض الله، التي أمر الله باقامتها، من
الصلوات الخمس وغيرها، فمن أراد الصلاة، صلى وحده، ومن تركها، لم ينكر عليه ؛ وكذلك الزكاة ؛
وهذا أمر، قد شاع، وذاع وملأ الأسماع، في كثير من بلاد الشام، والعراق، ومصر، وغير ذلك من البلدان
.
وقد حدث ذلك، في هذا البلدان ،كما ذكر ذلك العلماء في مصنفاتهم، من الحنفية، والمالكية والشافعية،
والحنابلة، فمن ذلك، ما ذكر أبو الوفاء، بن عقيل الحنبلي، قال : لما صعبت التكاليف، على الجهال والطغام،
عدلوا عن أوضاع الشرع، إلى تعظيم أوضاع وضعوها لأنفسهم، فسهلت عليهم، إذا لم يدخلوا بها تحت
أمر غيرهم ؛ قال وهم عندي كفار، بهذه الأوضاع، مثل تعظيم القبور، وإكرامها بما نهى عنه الشرع، من
إيقاد النيران، وتقبيلها وتخليقها، وخطاب الموتى بالحوايج وكتب الرقاع، فيها : يا مولاي أفعل بي كذا،
وكذا ،وأخذ .
(1/279)

————————————–
(ص294) تربتها، تبركا، وإفاضة الطيب على القبور، وشد الرحال إليها، وإلقاء الخرق على الشجر،
اقتداء بمن عبد اللات، والعزى .
والويل عندهم : لمن لم يقبل مشهد الكف، ولم يتمسح بآحرة مسجد الملموسة، يوم الأربعاء، ولم يقل
الحاملون على جنازتة : أبو بكر الصديق، أو محمد، أو علي، أو لم يعقد على قبر أبيه أزجا، بالجص
والآجر، ولم يخرق ثيابه إلى الذيل، ولم يرق ماء الورد على القبر انتهى .
فانظر : إلى هذا الإمام ، كيف ذكر حدوث الشرك في وقته ؟ واشتهاره عند العامة الجهال، وتكفيره لهم
بذلك ؛ وهو من أهل القرن الخامس، من تلامذة : القاضي أبي يعلى، الحنبلي ؛ ونقل كلامه هذا، غير واحد
من أئمة الحنابلة، كأبي الفرج ابن الجوزي، في كتاب : تلبيس إبليس .
وقال الإمام : أبو بكر الطرطوشي، المالكي، لما ذكر حديث أبي واقد الليثي، ولفظه : قال خرجنا مع رسول
الله صلى الله عليه وسلم قبل حنين، ونحن حديثوا عهد بكفر، وللمشركين سدرة يعكفون حولها، وينوطون
بها أسلحتهم، يقال لها : ذات أنواط، فمررنا بسدرة، فقلنا يا رسول الله : اجعل لنا ذات أنواط، كما لهم ذات
أنواط، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : ” الله أكبر، إنها السنن، قلتم والذي نفسي بيده، كما قالت بنو
إسرائيل
(1/280)

————————————–
(ص295) لموسى . اجعل لنا إلها كما لهم آلهة، قال إنكم قوم تجهلون، لتركبن سنن من كان قبلكم “.
قال الطرطوشي : فانظروا رحمكم الله، أينما وجدتم سدرة، أو شجرة يقصدها الناس، ويعظمونها، ويرجون
البرء والشفاء من قبلها، ويضربون بها المسامير، والخرق، فهي : ذات أنواط، فاقطعوها، انتهى .
فإذا كان اتخاذ هذه الشجرة، لتعليق الأسلحة، والعكوف حولها، اتخاذ : آلهة مع الله، مع أنهم لا يعبدونها،
ولا يسألونها، فما ظنك بالعكوف حول القبر ؟ والدعاء به ودعائه الدعاء عنده، فأي نسبة بالفتنة بشجرة،
إلى الفتنة بالقبر، لو كان أهل الشرك، والبدع يعلمون ؟!
وقال الحافظ : أبو محمد، عبد الرحمن بن إسماعيل، المعروف، بأبي شامة، الشافعي، في كتابه : الباعث
في إنكار البدع والحوادث .
ومن هذا القسم : أيضا، ما قد عم به الإبتلاء، من تزيين الشيطان للعامة، تخليق الحيطان، والعمد، وسرج
مواضع مخصوصة من كل بلد، يحكي لهم حاك : أنه رأي في منامه بها أحدا، ممن شهر بالصلاح،
والولاية، فيفعلون ذلك، ويحافظون عليه، مع تضييعهم فرائض الله وسننه ؛ ويظنون : أنهم متقربون
بذلك، ثم يتجاوزون هذا، إلى أن يعظم وقع تلك الأماكن في قلوبهم، فيعظمونها، ويرجون
(1/281)

================

——————————————–
(ص296) الشفاء لمرضاهم، وقضاء حوائجهم، بالنذر لها .
وهي ما بين : عيون، وشجر، وحائط، وحجر، وفي مدينة : دمشق، من ذلك مواضع متعددة، كعوينة
الحمى، خارج باب توما، والعمود المخلق، داخل الباب الصغير، والشجرة الملعونة اليابسة، خارج باب
النصر، في نفس قارعة الطريق، سهل الله قطعها، واجتثاثها من أصلها، فما أشبهها بذات أنواط، التي في
الحديث، ثم ساق حديث : أبي واقد الليثي، المتقدم ؛ ثم ذكر : أنه بلغه بعض أهل العلم، ببلاد افريقية، أنه
كان إلى جانبه عين تسمى : عين العافية ؛ كان العامة قد افتتنوا بها، يأتونها من الآفاق ؛ فمن تعذر عليه،
نكاح أو ولد قال امضوا بي إلى العافية فتعرف فيها الفتنة، فخرج في السحر، فهدمها، وأذن الصبح عليها،
ثم قال : اللهم إني هدمتها لك، فلا ترفع لها رأسا ؛ قال : فما رفع رأس، إلى الآن .
قال : وأدهى من ذلك، وأمر، إقدامهم على الطريق السابلة، يجيزون، في أحد الأبواب الثلاثة القديمة
العادية التي هي من بناء : الجن، في زمن نبي الله سليمان بن داود، عليهما السلام، أو من بناء : ذي
القرنين، أو من بناء غيره، مما يؤذن بالتقدم، على ما نقلناه، في كتاب : تاريخ دمشق، وهو الباب الشمالي
؛ ذكر لهم بعض : من لا يوثق به، في شهور سنة ست وثلاثين وستمائة، أنه رأى مناما، يقتضي : أن
(1/282)

————————————–
(ص297) ذلك المكان، دفن فيه بعض أهل البيت ؛ وقد أخبرني عنه ثقة : أنه اعترف له أنه افتعل ذلك،
فقطعوا طريق المارة فيه، وجعلوا الباب بكماله مسجدا مغصوبا، وقد كان الطريق يضيق بسالكيه،
فتضاعف الضيق والحرج ؛ على من دخل، ومن خرج، ضاعف الله نكال من تسبب في بنائه، وأجزل ثواب
من أعان على هدمه وإزالة اعتدائه اتباعا لسنه رسول الله صلى الله عليه وسلم في هدم الضرار مسجد
الضرار، انتهى كلامه .
فانظر : إلى كلام هؤلاء الأئمة ، وما حدث في زمانهم من الشرك، وأنه قد عم الابتلاء به في وقتهم ؛
ومعلوم أنه لا يأتي زمان، إلا والذي بعده شر منه ؛ وتأمل كلامه، في تخصيصه : دمشق، بما حدث فيها
من الشرك، والأوثان، وتمنيه إزالة ذلك، وهي بلده، ومستوطنه .
وقال : ابن القيم رحمه الله، في كتابه : إغاثة اللهفان ؛ ومن أعظم مكائده – التي كاد بها أكثر الناس، وما
نجا منها إلا من لم يرد الله فتنته – ما أوحاه قديما وحديثا إلى حزبه وأوليائه، من الفتنة بالقبور، حتى آل
الأمر فيها إلى أن عبد أربابها، ثم جعلت تلك الصور أجسادا، لها ظل ؛ ثم جعلت أصناما، وعبدت مع الله ؛
وكان أول هذا الداء العظيم، في قوم نوح، وأطال الكلام في ذلك – إلى أن قال :
وكان بدمشق كثير من هذه الأنصاب، فيسر الله سبحانه كسرها، على يد شيخ الإسلام، وحزب الله
الموحدين ؛
(1/283)

—————————————-
(ص298) كالعمود المخلق، والنصب الذي كان بمسجد النارنج، عند المصلى، يعبده الجهال، والنصب الذي
كان تحته الطاحون، الذي عنده مقابر النصارى، ينتابه الناس للتبرك، وكان صورة صنم في نهر : القلوط
ينذرون له، ويتبركون به، وقطع الله سبحانه المسجد، الذي عند الرحبة، يسرج عنده، ويتبرك به
المشركون، وكان عمودا طويلا، على رأسه حجر، كالكرة، وعند مسجد درب الحجر : نصب قد بني عليه،
مسجد صغير يعبده المشركون، يسر الله كسره .
فما أسرع أهل الشرك، إلى اتخاذ الأوثان من دون الله، ولو كانت ما كانت ؛ ويقولون : إن هذا الحجر،
وهذه الشجرة، وهذه العين، تقبل النذر، أي تقبل العبادة من دون الله، فإن النذر عبادة، وقربة، يتقرب بها
الناذر إلى المنذور له، ويتمسحون بذلك النصب، ويستلمونه .
ولهذا : أنكر السلف التمسح بحجر المقام، الذي أمر الله أن يتخذ مصلى، كما ذكره الأزرقي في كتاب مكة،
عن قتادة، في قوله تعالى : ( واتخذوا من مقام إبراهيم مصلى ) [ البقرة:125] قال : إنما أمروا أن
يصلوا عنده، ولم يؤمروا بمسحه، ولقد تكلفت هذه الأمة شيئا ما تكلفته الأمم، ذكر لنا : من رأى أثره،
وأصابعه، فما زالت هذه الأمة تمسحه حتى اخلولق، انتهى .
وقال ابن القيم رحمه الله، في كتابه المشهور : بزاد
(1/284)

———————————————–
(ص299) المعاد، في هدي خير العباد ؛ لما ذكر غزوة الطائف، وقدوم وفدهم على رسول الله صلى الله
عليه وسلم وأنهم سألوه أشياء، وكان فيما سألوه : أن يدع لهم اللات ثلاث سنين، لا يهدمها ؛ واعتذروا :
أن مرادهم بذلك، أن لا يروعوا نساءهم، وسفاءهم ؛ فأبى عليهم رسول الله صلى الله عليه وسلم، فما
برحوا يسألونه سنة، ويأبى عليهم، حتى سألوه شهرا واحدا بعد قدومهم فأبى عليهم أن يدعها شيئا
مسمى .
قال : لما ذكر فوائد القصة، ومنها : أنه لا يجوز إبقاء مواضع الشرك، والطواغيت، بعد القدرة على
هدمها، وإبطالها يوما واحدا، فإنها شعائر الكفر والشرك، وهي أعظم المنكرات، فلا يجوز : الإقرار عليها
مع القدرة البتة ؛ وهكذا حكم المشاهد، التي بنيت على القبور، التي اتخذت أوثانا، وطواغيت، تعبد من
دون الله، والأحجار التي تقصد للتعظيم، والتبرك، والنذر، والتقبيل، لا يجوز إبقاء شيء منها على وجه
الأرض، مع القدرة على إزالته ؛ وكثير منها بمنزلة : اللات، والعزى، ومناة الثالثة الأخرى، وأعظم شركا
عندها، وبها، والله المستعان .
ولم يكن أحد من أرباب هذه الطواغيت، يعتقد : أنها تخلق، أو ترزق، أو تحيي، وتميت، وإنما كانوا
يفعلون عندها، وبها : ما يفعله إخوانهم من المشركين اليوم، عند طواغيتهم، فاتبع هؤلاء سنن من كان
قبلهم، وسلكوا سبيلهم، حذو القذة بالقذة، وأخذوا مأخذهم، شبرا بشبر،
(1/285)

——————————————-
(ص300) وذراعا بذراع ؛ وغلب الشرك على أكثر النفوس، لظهور لجهل، وخفاء العلم، وصار المعروف
منكرا، والمنكر معروفا، والسنة بدعة والبدعة سنة، ونشأ في ذلك الصغير، وهرم عليه الكبير، وطمست
الإعلام ، واشتدت غربة الإسلام، وقلت العلماء، وغلبت السفهاء وتفاقم الأمر واشتد البأس وظهر الفساد
في البر والبحر بما كسبت أيدي الناس، ولكن : لا تزال طائفة، من العصابة المحمدية بالحق قائمين، ولأهل
الشرك، والبدع، مجاهدين، إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها، وهو خير الوارثين .
ومنها : جواز صرف الإمام الأموال، التي تصير إلى هذه المشاهد، والطواغيت، في الجهاد، ومصالح
المسلمين ؛ فيجوز للإمام، بل يجب عليه أن يأخذ أموال هذه الطواغيت، التي تساق إليها، ويصرفها على
الجند، و المقاتلة، ومصالح المسلمين ؛ كما أخذ النبي صلى الله عليه وسلم أموال اللات، وأعطاها لأبي
سفيان يتألفه بها وقضى منها دين عروة، والأسود ؛ وكذا : يجب عليه هدم هذه المشاهد التي بنيت على
القبور، التي اتخذت أوثانا ؛ وله : أن يقطعها للمقاتلة، أو يبيعها، ويستعين بأثمانها على مصالح المسلمين
.
وكذا : الحكم في أوقافها ؛ فإن وقفها، والوقف عليها : باطل ؛ وهو مال ضائع، فيصرف في مصالح
المسلمين ؛ فإن الوقف : لا يصح إلا في قربة، وطاعة لله ورسوله ؛ فلا يصح الوقف : على مشهد، ولا
قبر يسرج عليه، ويعظم، وينذر له ويحج إليه ويعبد من دون الله ويتخذ إلها من دونه وهذا لا يخالف فيه
أحد .
(1/286)

——————————————–
(ص301) من أئمة الإسلام ومن اتبع سبيلهم .
وقال الشيخ القاسم، في شرح درر البحار وهو من أئمة الحنفية، النذر : الذي يقع من أكثر العوام يأتي إلى
قبر بعض الصلحاء قائلايا سيدي فلان إن رد غائب أو عوفي مريضي أو قضيت حاجتي فلك من الذهب أو
الطعام أو الشمع كذا باطل إجماع لوجه منها أن النذر للمخلوق لا يجوز ومنها أن ذلك كفر إلى أن قال –
وقد ابتلى الناس بذلك لاسيما في مولد أحمد البدوي انتهى كلامه
وقال الأذعري في : قوت المحتاج، شرح المنهاج وهو من أئمة الشافعية وأما النذر للمشاهد التي بنيت
على قبر ولي أو شيخ أو على اسم من حلها من الأولياء أو تردد في تلك البقعة من الأنبياء والصالحين
فإن قصد الناذر بذلك – وهو الغالب أو الواقع من مقصود العامة تعظيم البقعة والمشهد والزاوية أو
التعظيم من دفن بها ممن ذكرنا أو نسبت إليه أو بنيت على اسمه فهذا النذر باطل غير منعقد
فإن معتقدهم : أن لهذه الأماكن خصوصيتها بأنفسها ويرون أنها مما يدفع بها البلاء ويستجلب به النعماء
.
(1/287)

—————————————–
(ص302) ويستشفى بالنذر لها من الأدواء، حتى إنهم ينذرون لبعض الأحجار، لما قيل : إنه جلس إليها،
أو استند إليها عبد صالح ؛ وينذرون : لبعض القبور السرج، والشموع، والزيت، ويقولون : القبر الفلاني،
والمكان الفلاني، يقبل النذر، يعنون بذلك أنه يحصل بالنذر له الغرض المأمول، من شفاء مريض، وقدوم
غائب، أو سلامة مال، وغير ذلك من أنواع : نذر المجازاة .
فهذا النذر، على هذا الوجه، باطل، لاشك فيه، بل نذر الزيت، والشمع، ونحوهما ،للقبور، باطل مطلقا، من
ذلك : نذر الشموع، الكثيرة العظيمة، لقبر الخليل صلى الله عليه وسلم، ولقبر غيره من الأنبياء، والأولياء
؛ فإن الناذر : لا يقصد بذلك، إلا الإيقاد على القبر، تبركا وتعظيما، ظانا : أن ذلك قربه، وأكثر من ينذر
ذلك، يصرح بمقصوده، فيقول لله علي كذا من الشمع مثلا، يوقد عند رأس الخليل، أو على القبر الفلاني،
أو قبر الشيخ فلان ؛ فهذا مما لا ريب في بطلانه، والإيقاد المذكور، محرم، سواء انتفع به منتفع هناك، أم
لا ؛ لان الناذر، لم يقصد ذلك، ولا مر بباله، بل قصده، وغرضه ما أشرنا إليه ؛ فهذا الفعل : من البدع
الفاحشة التي عمت بها البلوى ؛ وفيها مضاهاة لليهود والنصارى، الذين لعنوا في الحديث الصحيح، على
تعاطيهم ذلك، على قبور أنبيائهم، عليهم السلام، انتهى .
فانظر : إلى تصريح هؤلاء الأئمة، بأن هذه الأعمال .
(1/288)

——————————————
( ص303) الشركية، قد عمت بها البلوى، وشاعت في كثير من بلاد الشام، وغيرها، وأن الإسلام : قد
اشتدت غربته، حتى صار المعروف منكرا، والمنكر معروفا ؛ وأن هذه المشاهد والأبنية، التي على القبور،
قد كثرت، وكثر الشرك عندها، وبها، حتى صار كثير منها، بمنزلة اللات، والعزى، ومناة الثالثة الأخرى،
بل أعظم شركا عندها وبها وهذا مما يبطل قولكم إنكم على الفطرة الإسلامية، والاعتقادات الصحيحة ؛
ويبين : ؟أن أكثركم، قد فارق ذلك، ونبذه وراء ظهره، وصار دينه الشرك بالله، ودعاء الأموات،
والاستغاثة بهم، وسؤالهم قضاء الحاجات، وتفريج الكربات، والتمسك بالبدع المحدثات .
وأما قولكم : فنحن مسلمون حقا، وأجمع على ذلك أئمتنا أئمة المذاهب الأربعة، ومجتهدوا الدين، والملة
المحمدية .
فنقول : قد بينا من كلام الله، وكلام رسوله، وكلام أتباع الأئمة الأربعة، ما يدحض حجتكم الواهية، ويبطل
دعواكم الباطلة، وليس : كل من ادعى دعوى، صدقها بفعله ؛ فما استغنى فقير، بقوله : ألف دينار، وما
احترق لسان، بقوله : نار ؛ فإن اليهود أعداء رسول الله صلى الله عليه وسلم قالوا لرسول الله، لما دعاهم
إلى الإسلام، قالوا : نحن مسلمون إلا إن كنت تريد أن نعبدك، كما عبدت النصارى المسيح وقالت :
النصارى مثل ذلك ؛ وكذلك : فرعون، قال لقومه :
(1/289)

———————————–
(ص304) ( ما أريكم إلا ما أرى وما أهديكم إلا سبيل الرشاد ) [ غافر : 29 ] وقد : كذب، وافترى في
قوله ذلك، وحالكم، حال أئمتكم، وسلاطينكم : تشهد بكذبكم، وافترائكم في ذلك ؛ وقد رأينا : لما فتحنا
الحجرة الشريفة، على ساكنها أفضل الصلاة والسلام، عام : اثنين وعشرين، رسالة لسلطانكم : سليم،
أرسلها ابن عمه، إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم يستغيث به، ويدعوه، ويسأله النصر على الأعداء،
من النصارى، وغيرهم ؛ وفيها : من الذل، والخضوع، والعبادة، والخشوع، ما يشهد بكذبكم .
وأولها : من عبيدك السلطان سليم، وبعد : يا رسول الله، قد نالنا الضر، ونزل بنا من المكروه، مالا نقدر
على دفعه، واستولى عباد الصلبان، على عباد الرحمن، نسألك : النصر عليهم، والعون عليهم، وأن
تكسرهم عنا، وذكر : كلاما كثيرا، هذا معناه، وحاصله .
فانظر : إلى هذا الشرك العظيم، والكفر بالله الواحد العليم، فما سأله المشركون من آلهتهم، العزى، واللات،
فإنهم : إذا نزلت بهم الشدائد، أخلصوا لخالق البريات .
فإذا كان هذا حال خاصتكم، فما الظن بفعل عامتكم، وقد رأينا من جنس كلام سلطانكم، كتبا كثيرة، في
الحجرة، للعامة، والخاصة، فيها من سؤال الحاجات، وتفريج الكربات، ما لا نقدر على ضبطه، وقد ورد في
الحديث، الذي
(1/290)

————————————
(ص305) رواه أبو داود، وغيره : أن النبي صلى الله عليه وسلم أخبر أن أمته ستفترق على ثلاث
وسبعين فرقة، كلها في النار، إلا واحدة، قيل : من هي يا رسول الله ؟ قال :” من كان على مثل ما أنا عليه
اليوم وأصحابي “.
فأهل السنة والجماعة : هم أتباع رسول الله صلى الله عليه وسلم، في كل زمان، ومكان ؛ وهم : الفرقة
الناحية، كالصحابة، والتابعين، والأئمة، والأربعة، ومن تبعهم بإحسان إلى يوم القيامة ؛ وقد بعث الله جميع
رسله بتوحيده، ورفع مناره، وطمس الشرك، ومحو آثاره ؛ ومن أعظم الشرك والضلال : ما وقع في هذه
الأمة ، من البناء على القبور، ومخاطبة أصحابها بقضاء الأمور، وصرف : كثير لها من العبادات، والنذور
؛ فهذا النبي صلى الله عليه وسلم هل تجد في عصره، بناء على قبر صالح ؟ أو ولي ؟ أو شهيد ؟ أو نبي
؟ بل : نهى عن البناء على القبور، كما ثبت في صحيح مسلم وغيره .
وكذلك : أصحابه من بعده، فتحوا الشام، والعراق، وغالب أقطار الأرض، فهل : تجدون أحدا منهم بنى
على قبر أو دعاه ؟ أو استغاث به ؟ أو نذر له ؟ أو ذبح له ؟ أو وقف عليه وقفا ؟ أو أسرج عليه ؟ بل :
ثبت عنه صلى الله عليه وسلم النهي عن ذلك، والتغليظ فيه، ولعن من فعله، كما ثبت عنه أنه بعث علي بن
أبي طالب رضي الله عنه : أن لا يدع ثمثالا إلا طمسه، ولا قبرا مشرفا إلا سواه، رواه مسلم، وكذلك لم
(1/291)

————————————————-
(ص306) يكن أحد من الصحابة، والتابعين لهم بإحسان، يقول – إذا نزلت بهم ترة، أو عرضت له حاجة
– لميت، يا سيدي : فلان، أنا في حسبك، أو اقض حاجتي، كما يقوله بعض هؤلاء المشركين، لمن
يدعونهم، من المونى، والغائبين ؛ ولا أحد من الصحابة : استغاث بالنبي صلى الله عليه وسلم بعد موته،
ولا بغيره من الأنبياء لا عند قبورهم، ولا إذا بعدوا عنها، ولا كانوا يقصدون الدعاء عند قبور الأنبياء، ولا
الصلاة عندها .
بل : لما قحط الناس، في زمان عمر بن الخطاب، استسقى بالعباس، وتوسل بدعائه، وقال : اللهم إنا كنا
نتوسل إليك، إذا أجدبنا بنبينا، فتسقينا، وإنا نتوسل إليك بعم نبينا، فاسقنا، فيسقون ؛ فهذا : توسل بدعاء
النبي صلى الله عليه وسلم وشفاعته في حياته ولهذا توسلوا بعد وفاته بدعاء العباس، وهذا كله : تحقيق
لما بعث الله به ورسول الله صلى الله عليه وسلم من إخلاص العبادة، بجميع أنواعها لله وحده، ، الذي هو
حقيقة معنى : لا إله إلا الله ؛ فإن الله إنما أرسل الرسل، وأنزل الكتب، ليعبد وحده، ولا يدعى معه إله
آخر، لا دعاء عبادة، ولا دعاء مسألة، وقد قال تعالى : ( يا أهل الكتاب لا تغلوا في دينكم ) [ النساء
:171] وقال تعالى : ( اتخذوا أحبارهم ورهبانهم أربابا من دون الله والمسيح ابن مريم وما أمروا إلا
ليعبدوا إلها واحدا، لا إله إلا هو سبحانه عما يشركون ) [ التوبة :31] فاتخاذ الأحبار، والرهبان : أربابا،
هو من فعل اليهود، والنصارى .
(1/292)

===============

—————————————–
(ص307) وقال غير واحد من العلماء : إن من أسباب الكفر، والشرك : الغلو في الصالحين، كعبد القادر،
وأمثاله ؛ بل : الغلو في علي بن أبي طالب رضي الله عنه، بل الغلو في الأنبياء، كالمسيح، وغيره ؛ فمن
غلا في نبي، أو ولي، أو جعل فيه نوعا من الإلهية، مثل أن يقول : يا سيدي فلان، أغثني، أو انصرني،
أو أنا في حسبك، فكل هذا : شرك، وضلال، يستتاب صاحبه، فإنه تاب وإلا قتل .
قال : ابن القيم رحمه الله، في شرح : المنازل، ومن أنواع الشرك : طلب الحوائج من الموتى، والاستغاثة
بهم، والتوجه إليهم، وهذا : أصل شرك العالم – إلى أن قال – وما نجا من شرك هذا الشرك الأكبر إلا من
جرد التوحيد لله وعاد المشركين في الله، وتقرب بمقتهم إلى الله / قال : وما أعز من تخلص من هذا ؛ بل
: ما أعز من لا يعادى من أنكره .
وأما : قولكم، وأما ما اعترينا، وما ابتلينا به من الذنوب، فليست : أول قارورة كسرت في الإسلام / ولا
يخرجنا من دائرة الإسلام، كما زعمت الخوارج، من الفرق الضالة، الذين عقيدتهم، على خلاف عقيدة أهل
السنة والجماعة .
فتقول : نحن بحمد الله، لا نكفر أحدا من أهل القبلة بذنب، وإنما نكفر لهم، بما نص الله، ورسوله، وأجمع
.
(1/293)

————————————-
(ص308) عليه علماء الأمة المحمدية، الذين هم لسان صدق في الأمة : أنه كفر ؛ كالشرك في عبادة الله
غيره، من دعاء ونذر وذبح، وكبغض الدين وأهله، والاستهزاء به، وأما :الذنوب، كالزنى، والسرقة، وقتل
النفس، وشرب الخمر، والظلم ونحو ذلك، فلا نكفر من فعله، إذا كان مؤمنا بالله ورسوله ؛ إلا إن فعله
مستحلا له، فما كان من ذلك فيه حد شرعي، أقمناه على من فعله، وإلا عزرنا الفاعل بما يردعه وأمثاله
عن ارتكاب المحرمات .
وقد : جرت المعاصى، والكبائر، في زمن رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه، ولم يكفروا بها، وهذا
: مما رد به أهل السنة والجماعة، على الخوارج، الذين يكفرون بالذنوب، وعلى المعتزله، الذين يحكمون
بتخليده في النار، وإن لم يسموه كافرا، ويقولون : ننزله منزلة، بين المنتزلين، فلا نسميه كافرا، ولا
مؤمنا، بل فاسقا ؛ وينكرون : شفاعة رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم القيامة، ويقولون : لا يخرج
من النار أحد دخلها، بشفاعة، ولا غيرها .
ونحن : نحمد الله ،برءاء من هذين المذهبين، مذهب الخوارج، والمعتزلة ؛ ونثبت شفاعة رسول الله صلى
الله عليه وسلم وغيره من الأنبياء، والصالحين، ولكنها لا تكون إلا لأهل التوحيد خاصة، ولا تكون إلا بإذن
الله، كما قال تعالى : ( ولا يشفعون إلا لمن ارتضى ) [ الأنبياء : 28 ] وقال : ( من ذا الذي يشفع .
(1/294)

——————————————–
(ص309) عنده إلا بإذنه ) [ البقرة : 255] فذكر في الشفاعة شرطين، أحدهما : أنها لا تكون إلا بعد
الإذن من الله للشافع، لا كما يظنه المشركون، الذين يسألونها من غير الله، في الدنيا .
وقال تعالى : ( قل ادعوا الذين زعمتهم من دون الله لا يملكون مثقال ذرة في السموات ولا في الأرض
وما لهم فيهما من شرك وما له منهم من ظهير، ولا ينفع الشفاعة عند إلا لمن أذن له ) [ سبأ : 22-23
] قال ابن القيم، رحمه الله تعلى، في الكلام على هذه الآية : وقد قطع الله سبحانه الأسباب، التي يتعلق بها
المشركون جميعها، قطعا، يعلم من تأمله، وعرفه : أن من اتخذ من دون الله وليا، أو شفيعا، فمثله : (
كمثل العنكبوت اتخذ بيتا وأن أوهن البيت لبيت العنكبوت ) [ العنكبوت :41 ]
فالمشرك : إنما يتخذ معبوده، لما يحصل له به من النفع، والنفع لا يكون إلا ممن فيه خصلة، من هذه
الأربع : إما : مالك لما يريده عابده منه، فإن لم يكن مالكا، كان شريكا للمالك، فان لم يكن شريكا، كان
معينا أو ظهيرا، فإن لم يكن معينا ولا ظهيرا ،كان شفيعا عنده، فنفى سبحانه : المراتب الأربع، نفيا مرتبا،
منتقلا من الأعلى إلى ما دونه، فنفى الملك، والشركة، والمظاهرة، والشفاعة، التي يطلبها المشرك ؛ وأثبت
: شفاعة، لا نصيب فيها لمشرك، وهى : الشفاعة بإذنه .
( ص310) فكفى بهذه الآية : نورا، وبرهانا، ونجاة، وتجريدا للتوحيد، وقطعا : لأصول الشرك، ومواده،
لمن علقها ؛ والقرآن : مملوء من أمثالها، ونظائرها، ولكن أكثر الناس، لا يشعر بدخول الواقع تحته،
ويظنه في نوع، وقوم قد خلوا من قبل، ولم يعقبوا وارثا ؛ وهذا : هو الذي يحول بين القلب، وبين فهم
القرآن ؛ ولعمر الله : إن كان أولئك قد خلوا، فقد ورثهم من هو مثلهم، وشر منهم، ودونهم ؛ وتناول
القرآن لهم، كتناوله لأولئك .
(1/295)

——————————————–
ولكن : الأمر، كما قال : عمر بن الخطاب، رضي الله عنه، إنما تنقض عرى الإسلام، عروة عروة، إذا نشأ
في الإسلام من لا يعرف الجاهلية، أي : لأنه إذا لم يعرف الجاهلية والشرك، وما عابه القرآن، وذمه، وقع
فيه، وأقره، ودعا إليه، وصوبه، وحسنه، وهو لا يعرف : أنه هو الذي كان عليه الجاهلية، أو نظيره، أو
شر منه، أو دونه، فتنقص بذلك عرى الإسلام، ويعود المعروف منكرا، والمنكر معروفا، والبدعة سنة،
والسنة بدعة، ويكفر الرجل بمحض الإيمان، وتجريد التوحيد، ويبدع : بتجريد متابعة الرسول صلى الله
عليه وسلم، ومفارقة الأهواء، والبدع ؛ ومن له بصيرة، وقلب حي، يرى ذلك عيانا ؛ وبالله التوفيق، انتهى
.
وهذا : الذي ذكره غير واحد، عن أئمة العلم، من تغير الإسلام، وغربته، قد : أخبر به الصادق المصدق،
صلوات
(1/296)

————————————-
(ص311) الله وسلامه عليه، كما ثبت عنه في صحيح مسلم، أنه قال : ” بدأ الإسلام غريبا، وسيعود
غريبا كما بدأ ” وفي حديث ثوبان، الذي في صحيح مسلم وغيره ” ولا تقوم الساعة، حتى يعبد فئام من
أمتي الأوثان ” وفي حديث العرباض، بن سارية، أنه صلى الله عليه وسلم قال : ” إنه من يعش منكم،
فسيرى اختلافا كثيرا، فعليكم بسنتي، وسنة الخلفاء الراشدين، المهديين، من بعدي، تمسكوا بها، وعضوا
عليها بالنواجذ، وإياكم ومحدثات الأمور، فإن كل محدثه ضلالة ” أخرجه :أبو داود، وغيره، وفي صحيح
البخاري عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال : ” لا تقوم الساعة حتى تضطرب أليات نساء دوس، حول ذي
الخلصة “.
وهذا : الذي تقدم ذكره، من كلام أهل العلم، من حدوث الشرك، وغيره، من البدع في هذه الأمة وكثرته،
هو : مصداق ما أخبر به النبي صلى الله عليه وسلم في هذه الأحاديث ، وغيرها .
وأما قولكم : فكيف التجري بالغفلة، على إيقاظ الفتنة، بتكفير المسلمين، وأهل القبلة، ومقاتلة قوم، يؤمنون
بالله، واليوم الأخر ، واستباحة أموالهم، وأعراضهم، وعقر مواشيهم، وحرق أقواتهم، من نواحي الشام ..
الخ ؟
فنقول : قد قدمنا أننا لا نكفر بالذنوب، وإنما نقاتل، ونكفر من أشرك بالله، وجعل لله ندا، يدعوه كما يدعو
الله، ويذبح له، كما يذبح لله، وينذر له، كما ينذر لله، ويخافه،
(1/297)

————————————-
(ص312) كما يخاف الله، ويستغيث به عند الشدائد، وجلب الفوائد، ويقاتل دون الأوثان، والقباب المبنية
على القبور، التي اتخذت أوثانا تعبد من دون الله ؛ فإن كنتم صادقين في دعواكم : أنكم على ملة الإسلام،
ومتابعة الرسول صلى الله عليه وسلم، فاهدموا تلك الأوثان كلها، وسووها بالأرض، وتوبوا إلى الله، من
جميع الشرك والبدع ، وحققوا قول : لا إله إلا الله، محمد رسول الله .
ومن صرف : من أنواع العبادة، شيئا لغير الله، من الأحياء، والأموات، فانهوه عن ذلك، وعرفوه : أن هذا
مناقض لدين الإسلام، ومشابهة لدين عباد الأصنام، فإن لم ينته عن ذلك، إلا بالمقاتلة، وجب قتاله، حتى
يجعل الدين كله لله ؛ وقوموا على رعاياكم : بالتزام شعائر الإسلام وأركانه، من إقام الصلاة جماعة في
المساجد، فإن تخلف أحد، فأدبوه ؛ وكذلك : الزكاة التي فرض الله، تؤخذ من الأغنياء، وترد على أهلها،
الذين أمر الله بصرفها إليهم .
فإذا فعلتم ذلك : فأنتم إخواننا، لكم مالنا، وعليكم ما علينا، يحرم دماؤكم، وأموالكم، وأما : إن دمتم على
حالكم هذه، ولم تتوبوا من الشرك، الذي أنتم عليه، وتلتزموا دين الله، الذي بعث الله به رسوله، وتتركوا
الشرك، والبدع، والمحدثات، لم نزل نقاتلكم، حتى تراجعوا دين الله القويم، وتسلكوا صراطه المستقيم، كما
أمرنا الله بذلك،
(1/298)

————————————–
(ص313) حيث يقول : ( وقاتلوهم حتى لا تكون فتنة ويكون الدين كله لله ) [ الأنفال :39] وقال تعالى :
( فاقتلوا المشركين حيث وجدتموهم وخذوهم واحصروهم واقعدوا لهم كل مرصد فإن تابوا وأقاموا الصلاة
وآتووا الزكاة فخلوا سبيلهم ) [ التوبة :5] .
ونسأل الله العظيم : أن يهدينا، وسائر أمة محمد صلى الله عليه وسلم إلى دينه القويم، ويجنبنا طريق :
المغضوب عليهم، والضالين، وصلى الله على سيدنا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين، حرر في : اليوم
الرابع عشر، من شهر ذي القعدة سنة خمس وعشرين [ ومائتين وألف من الهجرة ] .
(1/299)

—————————————
(ص314) الحمد لله رب العالمين :
نشهد – ونحن علماء مكة، الواضعون خطوطنا، وأختامنا في هذا الرقيم – أن هذا الدين، الذي قام به
الشيخ : محمد بن عبد الوهاب، رحمه الله تعالى، ودعا إليه إمام المسلمين : سعود بن عبد العزيز، من
توحيد الله، ونفى الشرك، الذي ذكره في هذا الكتاب، أنه هو الحق، الذي لا شك فيه، ولا ريب ؛ وأن : ما
وقع في مكة، والمدينة، سابقا ومصر، والشام، وغيرهما، من البلاد، إلى إلا ن، من أنواع الشرك،
المذكورة في هذا الكتاب، أنه : الكفر، المبيح للدم، والمال، والموجب للخلود في النار ؛ ومن لم يدخل في
هذا الدين، ويعمل به، ويوالي أهله، ويعادي أعداءه، فهو عندنا كافر بالله، واليوم الأخر ، وواجب على
إمام المسلمين، والمسلمين، جهاده وقتاله، حتى يتوب إلى الله مما هو عليه، ويعمل بهذا الدين .
أشهد بذلك، وكتبه الفقير إلى الله تعالى : عبد الملك بن عبد المنعم، القلعي، والحنفي، مفتي مكة المكرمة،
عفى عنه، وغفر له.
أشهد بذلك، وأنا الفقير إلى الله سبحانه : محمد
(1/300)

————————————–
(ص315) صالح بن إبراهيم، مفتي الشافعية بمكة، تاب الله عليه .
أشهد بذلك، وأنا الفقير إلى الله تعالى : محمد بن محمد عربي، البناتي، مفتي المالكية، بمكة المشرفة، عفا
الله عنه وأصلح شأنه .
أشهد بذلك، وأنا الفقير إلى الله : محمد بن أحمد، المالكي، عفا الله عنه .
أشهد بذلك، وأنا الفقير إلى الله تعالى : محمد بن يحيي، مفتي الحنابلة، بمكة المكرمة، عفى الله عنه آمين
.
أشهد بذلك : وأنا الفقير إليه تعالى : عبد الحفيظ، بن درويش، العجيمي، عفا الله عنه .
أشهد بذلك : زين العابدين جمل الليل ؛ شهد بذلك علي بن محمد البيتي .
أشهد بذلك، وأنا الفقير إلى الله تعالى : عبد الرحمن جمال، عفا الله عنه .
أشهد بذلك، الفقير إلى الله تعالى : بشر بن هاشم الشافعي عفا الله عنه .
الحمد لله رب العالمين، أشهد : أن هذا الدين، الذي قام به الشيخ : محمد بن عبد الوهاب، ودعانا إليه إمام
المسلمين : سعود بن عبد العزيز، من توحيد الله عز وجل، ونفي الشريك له، هو الدين الحق، الذي جاء
به النبي صلى الله عليه وسلم،
(1/301)

——————————————-
(ص316) وأن ما وقع في مكة، والمدينة، سابقا، والشام ،ومصر، وغيرها من البلدان، من أنواع الشرك،
المذكورة في هذا الكتاب، أنه : الكفر، المبيح للدم، والمال ؛ وكل من لم يدخل في هذا الدين، ويعمل
بمقتضاه، كما ذكر في هذا الكتاب، فهو كافر بالله، واليوم الأخر ؛ وكتبه : الشريف غالب بن مساعد، غفر
الله له آمين ؛ الشريف : غالب .
بسم الله الرحمن الرحيم
ما حرر في هذا الجواب، من بديع النطق، وفصل الخطاب، وما فيه من الأدلة الصحيحة الصريحة،
المستنبطة من الكتاب المبين، وسنة سيد المرسلين ؛ نشهد : بذلك، ونعتقده، ونحن : علماء المدينة
المنورة، وندين الله به ونسأله تعالى الموت عليه .
ونقول : الحمد لله رب العالمين، نشهد بأن هذا الذي قام به الشيخ : محمد بن عبد الوهاب، رحمه الله،
ودعانا إليه إمام المسلمين : سعود بن عبد العزيز، من توحيد الله عز وجل، ونفي الشرك، هو الدين الحق،
الذي لا شك فيه، ولا ريب ؛ وأن ما وقع في : مكة والمدينة سابقا، والشام، ومصر، وغيرها، من البلدان،
إلى الآن، من أنواع الشرك المذكورة، في هذا الكتاب، أنها : الكفر المبيح للدم، والمال، وكل : من لم يدخل
في هذا الدين، ويعمل به، ويعتقده، كما ذكر الإمام في هذا الكتاب، فهو
(1/302)

—————————————
(ص317) كافر بالله، واليوم الأخر ؛ والواجب على : إمام المسلمين، وكافة المسلمين، القيام بفرض
الجهاد، وقتال : أهل الشرك والعناد .
وكل : من خالف ما في هذا الكتاب، من أهل مصر، والشام، والعراق، وكل من كان دينهم، الذي هم عليه
إلا ن، فهو كافر مشرك من موقعه، ويمكنه في ذلك، وإزالة ما عليه من الشرك والبدع، وأن ويجعل رايته
بالنصر خافقة، إنه سميع مجيب، وصلى الله على محمد وآله وصحبه .
أشهد بذلك، وأنا الفقير بن حسين بالروضة الشريفة .
وكتبه الفقير إليه عز شأنه : محمد صالح رضوان، شهد بذلك، وكتبه : محمد بن إسماعيل، كتبه الفقير
إلى الله عز شأنه : حسن وعليه ختمهم .

الدرر السنية في الكتب النجدية

http://islamport.com/d/2/fqh/1/24/179.html

==============
@
اقتباس:
25-رد على اتهام بن سحيم@

رد الشيخ على سليمان بن سحيم
بسم الله الرحمن الرحيم
يعلم من يقف عليه أني وقفت على أوراق بخط يد ابن سحيم صنفها يريد أن يصد بها الناس عن الإسلام،
وشهادة أن لا إله إلا الله فأردت أن أنبه على ما فيها من الكفر الصريح وسب دين الإسلام، وما فيها من
الجهالة التي يعرفها العامة، فأما تناقض كلامه فمن وجوه:
الأول: أنه صنف الأوراق يسبنا ويرد علينا في تكفير كل من قال لا إله إلا الله، وهذا عمدة ما يشبه به
على الجهال وعقولها، فصار في أوراقه يقول: أما من قال لا إله إلا الله لا يكفر، ومن أمّ القبلة لا يكفر، فإذ
ذكرنا لهم الآيات التي فيها كفره، وكفر أبيه، وكفر الطواغيت يقول نزلت في النصارى نزلت في الفلاني ثم
رجع في أوراقه يكذب نفسه ويوافقنا ويقول: من قال إن النبي صلى الله عليه وسلم أملس الكف كفر ومن
قال كذا كفر، تارة يقول ما يوجد الكفر فينا، وتارة يقرر الكفر أعجب لبانيه يخربه.
الثاني: أنه ذكر في أوراقه أنه لا يجوز الخروج عن كلام العملاء وصادق في ذلك.
ثم ذكر فيها كفر القدرية، والعلماء لا يكفرونهم فكفر ناسًا لم يكفروا وأنكر علينا تكفير أهل الشرك.
الثالث: أنه ذكر معنى التوحيد أن تصرف جميع العبادات من الأقوال والأفعال لله وحده لا يجعل فيها شيء
لا لملك مقرب ولا نبي مرسل، وهذا حق، ثم يرجع يكذب نفسه ويقول: إن دعاء شمسان وأمثاله في
الشدائد والنذر لهم ليبرئوا المريض، ويفرجوا عن المكروب الذي لم يصل إليه عبدة الأوثان بل يخلصون
في الشدائد لله، ويجعل هذا ليس من الشرك، ويستدل على كفره الباطل بالحديث الذي فيه أن الشيطان يئس
أن يعبد في جزيرة العرب.
الرابع: أنه قسم التوحيد إلى نوعين: توحيد الربوبية، وتوحيد الألوهية ويقول إن الشيخ بين ذلك، ثم يرجع
يرد علينا في تكفير طالب الحمضي وأمثاله الذين يشركون بالله في توحيد الربوبية وتوحيد الألوهية،
ويزعمون أن حسينًا وإدريس ينفعون ويضرون، وهذه الربوبية، ويزعم أنهم ينخون ويندبون وهذا توحيد
الألوهية.
الخامس: أنه ذكر في ” قل هو الله أحد ” أنها كافية في التوحيد فوحد نفسه في الأفعال فلا خالق إلا الله،
وفي الألوهية فلا يعبد إلا إياه، وبالأمر والنهي فلا حكم إلا لله، فيقرر هذه الأنواع الثلاثة، ثم يكفر بها كلها
ويرد علينا؛ فإذا كفرنا من قال إن عبد القادر والأولياء ينفعون ويضرون قال: كفرتم أهل الإسلام، وإذا
كفرنا من يدعو شمسان وتاجا وحطابًا قال كفرتم أهل الإسلام، والعجب أنه يقول إن من التوحيد توحيد الله
بالأمر والنهي فلا حكم إلا لله، ثم يرد علينا إذا عملنا بحكم الله ويقول من عمل بالقرآن كفر والقرآن ما
يفسر.
السادس: أنه ينهي عن تفسير القرآن ويقول ما يعرف، ثم يرجع يفسره في تصنيفه، ويقول هل هو الله
أحد فيها كفاية، فلما فسرها كفر بها.
السابع: أنه ذكر أن التوحيد له تعلق بالصفات وتعلق بالذات، وقبل ذلك قد كتب إلينا أن التوحيد في ثلاث
كلمات أن الله ليس على شيء وليس في شيء ولا من شيء، فتارة يذكر أن التوحيد إثبات الصفات، وتارة
ينكر ذلك ويقول التوحيد نفي الصفات.
الثامن: أنه ذكر آيات في الأمر بالتوحيد، وآيات في النهي عن الشرك ثم قال المراد بهذا الشرك في هذه
الآيات والأحاديث الشرك الجلي كشرك عباد الشمس لا على العموم كما يتوهمه بعض الجهال فصرح بأن
مراد الله، ومراد النبي صلى الله عليه وسلم لا يدخل فيه إلا عبادة الأوثان وأن الشرك الأصغر لا يدخل فيه،
ويسمى الذين أدخلوه فيه الجهال ثم في آخر الصفح بعينه قال: وقد يطلق الشرك بعبارات أخر وكل ذلك
في قوله: ” وما أنا من المشركين “( يوسف آية: 108) فرد علينا في أول الصفح وكذب على الله ورسوله
في أن معنى ذلك بعض الشرك، ثم رجع يقرر ما أنكره ويقول إن الشرك الأكبر والأصغر داخل في قوله: “
وما أنا من المشركين “( يوسف آية: 108).
التاسع: أنه ذكر أن الشرك أربع أنواع: شرك الألوهية، وشرك الربوبية، وشرك الربوبية، وشرك العبادة،
وشرك الملك، وهذا كلام من لا يفهم ما يقول فإن شرك العبادة هو شرك الإلهية وشرك الربوبية هو شرك
الملك.
العاشر: أنه قال في مسألة الذبح والنذر، ومن قال إن النذر والذبح عبادة فهو منه دليل على الجهل لأن
العبادة ما أمر به شرعًا من غير إطراد عرفي ولا اقتضاء عقلي لكن البهيم لا يفهم معنى العبادة فاستدل
على النفي بدليل الإثبات.
الحادي عشر: بعد أربعة أسطر كذب نفسه في كلامه هذا فقال: من ذبح لمخلوق يقصد به التقرب، أو
لرجاء نفع، أو دفع ضر من دون الله فهذا كفر، فتارة يرد علينا إذا قلنا إنه عبادة وتارة يكفر من قبله.
الثاني عشر: أنه قرر أن من ذبح لمخلوق لدفع ضر أنه يكفر، ثم قرر أن الذبح للجن ليس بكفر.
الثالث عشر: أنه رد علينا في الاستدلال بقوله: ” فصل لربك وانحر “( الكوثر آية: 2) ثم رجع يقرر ما قلنا
بكلام البغوي: كان ناس يذبحون لغير الله فنزلت فيهم الآية فيا سبحان الله ما من عقول تفهم أن هذا الرجل
من البقر التى لا تميز بين التين والعنب، والحمد لله رب العالمين.
@
اقتباس:
26-مع ال رشيد سياسي@
مشاكل قبلية معادة اضافة الي ان هناك مصاهرات بين ال سعود وال رشيد
اضافة الي ان
عائلة ابن رشيد قتلوا بعضهم بعضا حتى اصبح قتل بعضهم بعض سيرة في حياتهم

تسلسل اغتيالات اسرة بن رشيد بعضهم بعضا:

1- عبدالله بن علي بن رشيد،مات موتاً طبيعياً سنة 1265هـ \1848م
2- طلال بن عبدالله، انتحر في سنة 1273هـ \1846م.
3- متعب أخو طلال. قتله أبناء اخيه بندر وبدر سنة 1285هـ \1868م.
4- بندر بن طلال بن عبدالله. قتله عمه محمد سنة 1288هـ \1871م.
5- محمد بن عبدالله الذي يدعى (الكبير) كان عاقراً ومات موتاً
طبيعياً تولى الاماره سنة 1288هـ \1871 بعد قتله لإبن أخيه ،
6-متعب بن عبدالعزيز حكم عشرة أشهر ،قتل مع أخويه على يد مشعل
ومحمد ابناء حمود بن عبيد الرشيد في 21 ذي القعدة سنة 1324هـ
\1906م.
7-سلطان بن حمود بن عبيد، حكم سبعة أشهر، قتله أخوه سعود.
8-سعود بن حمود بن عبيد، حكم أربعة عشر شهراً قتل في القصر.
9-سعود بن عبدالعزيز بن متعب بن عبدالله، قتله عبدالله بن طلال
سنة 1338هـ،1919م.
10-عبدالله بن طلال لم يحكم، قتله عبدُ من عبيد سعود بن
عبدالعزيز انتقاماً لسيده.
11-عبدالله بن متعب بن عبدالعزيز بن متعب، سلم لإبن سعود في ذي
الحجة 1339هـ \1920م.
12-محمد بن طلال بن نايف بن طلال، سلم لابن سعود في 29 صفر1340هـ
\ نوفمبر 1921م.
و نذكر في في احداث من المنطقة
اغتيالات ايران لرئيس وزراء ايران شابور بختيار و محاولة اغتيال الرئيس الايراني السابق ابوالحسن بني
صدر و غيرهم الذي اعدمهم جزار طهران خلخالي

ثالثا العرب هذا هو تاريخهم داحس والغبراء و حرب البسوس و القبائل تتقاتل و تتسالم وتتحالف اضافة
الي ان هناك مصاهرات الملك عبدالله وامراء شمر من الجربا و الرشيد ومنهم زوجات الملك عبدالله بن
عبدالعزيز
العلاقة مع آل سعود
لقد قامت العلاقة بين آل رشيد وآل سعود في عهد التأسيس على أسس قوية وثابتة، واختلفت العلاقة بين
عبد الله بن رشيد وفيصل بن تركي عن أية علاقة أخرى بين عبد الله بن رشيد وبين أي من حكام الأقاليم
النجدية الأخرى، وقد توثقت هذه العلاقة بالمصاهرة بين الأسرتين، فقد تزوج عبد الله بن فيصل بن تركي
من نورة العبدالله الرشيد، ثم من ابنة عمها طريفة العبيد الرشيد، ولما توفي عنها، تزوجها شقيقه محمد
بن فيصل بن تركي. وكذلك فقد تزوج عبد الله بالجوهرة أخت فيصل بن تركي، وتزوج ابنه طلال من
الجوهرة بنت فيصل
====
ابن رشيد احد اعداء الكويت
و اقتبس من مقال من جريدة القبس للكاتب محمد الشيباني عن عبدالعزيز بن رشيد
بداية الاقتباس

….شخصية عامة معروف سجلها الدموي في الكويت والسعودية؟ فابن رشيد ليس نبيا أو رسولا مرسلا
حتى يمنع الناس من الكتابة عنه او اظهار افعاله، التي يعرفها القاصي والداني والصغير والكبير والمثقف
والعامي.
- أمير حائل عبدالعزيز بن رشيد كان محاربا للشيخ مبارك فترة اكثر من ثماني عشرة سنة، وحاصر
الكويت مرات عدة عن طريق الجهراء والصبيحية ووارة.. وقد قطع على الكويت وصول التجار اليها
وآذى المسافرين والمنتقلين من البدو وغيرهم.
- اسباب عداء ابن رشيد للكويت وللشيخ مبارك هي استضافة الكويت لآل سعود فترة من (1892 حتى
1901م)، أي من حكم الشيخ محمد اخي مبارك الى طيلة زمن الشيخ مبارك، وذلك نكاية بآل سعود
ومحاولة التضييق عليهم في كل مكان في الأرض، لأنه قد طاردهم في كل الأوطان التي حلوا فيها بعد ان
نزع الملك منهم في المنطقة الوسطى (القصيم وحائل والرياض وغيرها).
- ظل ابن رشيد محاربا لآل سعود بعد تسلم الملك عبدالعزيز الامارة عام 1903م، حتى يوم مقتله (في
18 من صفر 1324ه) الموافق 14 من ابريل 1906م في روضة المهنا في البكيرية) بل محاربا للشيخ
مبارك كذلك حتى مماته.
الشيخ فهد الشعلان (الذي ينتمي إليه المحامي) كما تنقل كتب التاريخ (خزعل 47/2) كان من المحرضين
لجماعته على الاشتراك في قتال الشيخ مبارك وجيشه والأمير عبدالرحمن الفيصل في موقعة الصريف
ومساعدا قويا لابن رشيد ضد الكويتيين.
وأمور أخرى ذكرت في المحافل والديوانيات والمهاتفات والنقاشات المختلفة التي تمت معنا حيث اننا نعمل
في مركز تراثي تاريخي معني بمثل هذه الموضوعات.
واذا اردنا ان تناقش مثل هذه القضايا التي تخص او هي جزء من تاريخ الكويت والجزيرة وما جرى فيها
من حوادث وامور جسام راح ضحيتها الكثير من شعوبها بسبب ثورات عبدالعزيز بن رشيد وغاراته
وطمعه في حكم البلدان المحيطة به، يطول بنا المقام فتلك احداث قد مرت حقيقة وليست خيالا، وسأحاول
ان آتي على الفظائع والفضائح التي ارتكبها عبدالعزيز بن رشيد بحق الكويت وشعبها، وذلك من خلال
الوثائق الانكليزية والعثمانية والمصادر التاريخية والمقابلات الشخصية لرجالات الكويت الذين استطاعوا ان
يهربوا من جحيم معتقلات ابن رشيد وهي مسجلة على شرائط فيديو (ابيض/اسود) وكتب مازالت المطابع
تطبعها والمكتبات تصدرها، بل إن الذهاب الى اي مكتبة تجارية او رسمية او معرض من معارض الكتاب
الكويتية او الخليجية او العربية السنوية وغيرها سيكشف عن كتب كثيرة تتحدث عن تاريخ ابن رشيد
ودمويته وطغيانه. ومحاولة تبرير افعاله او الدفاع عنه اليوم اراهما اعتداء على الكويت واساءة الى اهلها
من الذين قتل ابن رشيد اهلهم صبرا على يد جنده، فالدفاع عنه وعن جنده مثل الدفاع عن صدام وجنده
الذين دخلوا البلاد وعاثوا فيها الفساد، فسيأتينا في يوم من الايام – ان عشنا – من يقول ان من يتكلم عن
صدام وجنده سنقاضيه ونلاحقه في كل مكان!!!
سأحاول في هذه العجالة ان اسرد ومن خلال الوثائق والمصادر الموثقة فظائع ابن رشيد بالكويت واهلها.
عبدالله الحاتم مؤرخ كويتي في كتابه ‘من هنا بدأت الكويت’ ص 256 تحت عنوان ‘من قصص الصريف’:
علي السمحان يرحمه الله واحد من أسرى الصريف وقصته طويلة قد نشرتها في صفحة تراث في ‘القبس’
بتاريخ (2003/3/28) وصف بها لمؤرخ الكويتي سيف الشملان في مقابلة تلفزيونية في الستينات (
ابيض/اسود) معاناتهم وافعال ابن رشيد بهم – سنأتي عليها في وقتها بإذن الله – ولنا مما ذكره الحاتم
من مقابلة مع السمحان قوله: بلغ عدد الأسرى الكويتيين في معتقل ابن رشيد 400 أسير، قتلهم ابن
رشيد جميعهم الا قلة قليلة نجت، تعد على الاصابع والسمحان واحد منهم فيصف الوضع قائلا:
ان ابن رشيد حشر أسراه في مستودع كبير، وكان يجلس في كل صباح قبالة هذا المستودع، فيؤتى له
بوجبة منهم لتضرب اعناقهم بين يديه، وهم يصرخون ويتضرعون اليه صائحين بأصوات مبحوحة تنم عن
الترقب والخوف (خاف الله يا عبدالعزيز).. ولكن عبدالعزيز لا يسمع الا قرقعة فناجين القهوة.. ولا تمضي
الا لحظات، الا وتسقط الرؤوس على الارض، والى جانبها تسقط القيم الانسانية!
ويختم الحاتم بقوله: تلك هي قصة ابو سماح.. كما رواها بنفسه. وقد توفي رحمه الله عام 1973م بعد
ان بلغ 97 عاما من العمر. نستخلص من هذه القصة الامور التالية:
- منظر القتل اليومي لأناس مسلمين من خوفهم لا تنزل منهم نقطة دم واحدة، هذه وحدها عبرة ودلالة
على المأساة التي كانوا يعيشونها يوميا بانتظار الموت.
- لو افترضنا ان العدد الذي ذكره السمحان وهو اكثر فقد تنوعت روايات اعداد الجيش الكويتي فمنهم من
قال ثمانمائة ومنهم من قال الف وخمسمائة ومنهم من قال ثلاثة آلاف ومنهم من زاد على ذلك بكثير حيث
اوصل الرقم الى ثلاثين الف مقاتل، والمعروف في هذه المعركة ان ابن رشيد قد انتصر في وسطها
وآخرها حيث قدم المسيوق (الابل) على حين غرة للجيش الكويتي فداست الكثير منهم والبقية بين قتيل
وفار وهم قليل، وبين معتقل وهم الاكثر، فاذا افترضنا الاعداد الاخرى غير الثمانمائة فيا ترى كم عدد
الاسرى الكويتيين حتما كانوا بالآف وهذا ما ترويه كتب التاريخ والوثائق.
- يصف المؤرخ حسين خزعل (47/2) معركة الصريف بقوله: المعركة في بدايتها كانت في جانب جيش
الشيخ مبارك، ثم تلاحم الجيشان، استخدمت فيها اولا البنادق، ثم بعد ذلك السيوف والخناجر حتى اختلط
الحابل بالنابل، بل اختلط الجيشان أحدهما بالآخر فنهبت اموال وخيام وذخائر جيش الشيخ مبارك، ثم تتبع
جيش ابن رشيد السرايا يقتلون ويأسرون الى اخر النهار. فلما نزل ابن رشيد الى ميدان المعركة صاروا
يأتونه بالاسرى، وهو يأمر بضرب اعناقهم ولم يعف لا عن جريح ولا عن مريض، وقد أسر في ذلك اليوم
سبع من بنات البدو كن مرافقات لجيش الشيخ مبارك. وقد أحصي من قتل في ذلك اليوم من جيش الشيخ
مبارك، فكان يربو على ستة الاف بين بدوي وحضري عدا الجرحى.
- وفي برقية (وثيقة) من الشيخ مبارك الى صديقه الحميم الشيخ خزعل المرداو امير المحمرة بتاريخ
رجب 1318ه الموافق 1900م تصف اعتساف ابن رشيد وفي آخرها يقول: ‘.. وقع هذا ونحن ما
قصرنا عن هذا المغرور المجهول ابن رشيد بالملاحظة حافظين طوايفه ومكرمينهم لكن انه لليم وجبرنا
والا نحن ما نحب ذلك نحب السكون مع الناس وتأمين ابناء السبيل والا تدابير ابن رشيد التي دبرها شافها
في كل جهة قاموا عليه العشائر يأخذون من اتباعه، ولا يبقى له عندهم هيبة’.

===========

- في برقية الشيخ مبارك هذه دلالة على ان ابن رشيد لم يجعل له صديقا من العرب فقد عادى الجميع
بقبائلهم.
- حارب المنتفق – السعدون.
- حارب الكويت بشعبها وحكامها.
- حارب نجد وامراءها – آل سعود.
- حارب قبائل الظفير.
- حارب الشيخ خزعل المرداو – بني كعب
- لهذا تحالفت اغلب العرب عليه بقبائلها (بدوها وحضرها) في معركة الصريف.
بعض شهداء موقعة الصريف قد جمعتهم في كتابي ‘الملك عبدالعزيز في الكويت عام 1892 ـ 1901م’
وهي روايات اخذتها من مصادر شتى ومنها المصادر الشفاهية قبل وفاة اصحابها او اهاليهم.
اغلب جيش الشيخ مبارك الصباح كانوا عبارة عن جيش شعبي غير منظم ولا يعرفون عدة الحرب وفنونها
ويعرف ابن رشيد ذلك، فهم ليسوا مثل جيشه، لانه على قلبه وقبيلته فهذه لا اعتقد انها كانت تخفى على
ابن رشيد بل على حلفائه من الكويتيين الذين كانوا معه او العثمانيين.
المعروف تاريخيا ووثائقيا ان ابن رشيد حليف للدولة العثمانية يأخذ المساعدات منها، ويأخذ كذلك منها
الامر والرأي والمشورة.
اخيرا: على المحامي صاحب الاعلان وبموجب كلامه في اعلانه ان يقاضي آلافا مؤلفة من الموثقين
والمؤلفين والمؤرخين في الكويت والسعودية (وهناك أكثرهم) وفي البحرين وقطر والامارات والدول
العربية، وهذا مما لم يقله احد في العالم كله بالنسبة للطغاة في التاريخ، لان الطغاة في التاريخ لا صون
لهم.
وذكر الحاتم في كتابه نفسه ص :280
ها هي امنية ابن السعود قد تحققت وها هو رأس الطاغية ابن رشيد يتدحرج امامه! وهنا طافت في ذهنه
آلاف الذكريات الأليمة المفجعة التي مثلها هذا الجبار العاتي، وظهرت صورة حادثة الصريف كاملة امام
عينيه وبدت نجد والقصيم وهما تعانيان من ظلمة وطغيانه الشيء الكثير.. بدت له كل هذه المناظر
والصور المحزنة بسرعة البرق، ثم التفت الى من حوله قائلا: احملوا الرأس واذهبوا به الى بلدان نجد
والقصيم وطوفوا به ليرى الناس ويتأكدوا من نهاية الطغاة. ثم احملوا الرأس مرة ثانية الى الكويت.. الى
والدي مبارك الصباح، ليروا غريمهم الذي ولغ بدماء الابرياء من ابنائهم!
ثم مرت بخاطره صورة الاربعين من الحواشيش الابرياء الذين اوقعهم ـ تقدير الله ـ في قبضة ابن رشيد
وامر بقتلهم جميعا دونما ذنب اقترفوه أ.ه.
يذكر الشيخ جابر الغرير ـ وهو حي يرزق ـ نقلا عن والدته التي عمرت فوق التسعين، رحمة الله عليها،
وكانت من مواليد ،1896 قالت جيء برأس ابن رشيد الى الكويت ورأيناه وهذا مصداق لقول الحاتم في
ذلك.
نرجو من المحامي وحفيد ابن رشيد ان يغلقا هذا الملف ولن يغفر شعبا الكويت والسعودية ممن قتل
اجدادهما وآباؤهما صبرا على يد ابن رشيد وجنده ففي قصة الصريف عبر كثيرة وفظائع، كتب الشعراء
والمؤرخون عنها كتابات محزنة ومخزية تعطي مثالا صريحا وصارخا على طغيان الانسان اذا انقطعت
الرحمة والشفقة بل الدين من قلبه، ولم تعد هذه الامور هي الحاكمة في تصرفه، لقد ماتت الانسانية في
هذه المعارك ومات استرجاع الدين فيها وتذكر الوقوف بين يدي الديان. والله المستعان.
محمد بن ابراهيم الشيباني
@اقتباس:
27-ثناء العلماء بن باديس الصنعاني@
كتابات الشيخ عبدالحميد بن باديس عن الملك عبدالعزيز آل سعود

http://tinyurl.com/3ah2buq
الشيخ العثمان و الرد على خليل عن حركة محمد بن عبدالوهاب الاصلاحية ( الوهابية) السلفيون

http://tinyurl.com/3xu9c67
بسام الفهد يرد على الدويسان بسرد سيرة الإمام المجدد محمد بن عبدالوهاب المفترى عليه

http://tinyurl.com/33df3r3
@اقتباس:

28-شرك سيد قطب و المودودي@

الذين يتهمون الامام محمد بن عبد الوهاب بالتكفير
انما هم بين جاهل وحاقد مبتدع ضال والعياذ بالله
ويكفينا شهادة الامام البشير الابراهيمي وامثاله
في ثنائهم ومدحهم لمحمد بن عبد الوهاب ودعوته
وردهم على الطاعنين فيه وفي دعوته رحمه الله
ومما يدل على ضلال وجهل وسوء نية الطاعنين
في الشيخ وفي دعوته
انهم يتهمونه بالتكفير زورا وبهتانا
بينما يسكتون بل ويدافعون عن اهل التكفير
والتفجير
امثال سيد قطب ومن على شاكلته
القرضاوي أن قطب أخطأ في قضية تكفير مجموع المسلمين وليس فقط الحكام والأنظمة، مشيرا إلى أن
قطب يتحمل بعض المسئولية عن تيار التكفير، فقد أخذ أفكار المودودي ورتب عليها نتائج لم تخطر على
بال المودودي نفسه، وهذا أيضا ما فعله شكري مصطفى وغيره، حيث أخذ شكري أفكار قطب وخرج منها
بنتائج لم تخطر على بال قطب، حيث اعتبر شكري أن جماعة “جماعة المسلمين” هم فقط المسلمون ومن
دونهم فهم كفار.
موقع القرضاوي

@اقتباس:
29
-الحروب القبلية و غزو كربلاء@

تاريخ العرب وطبيعة حياتهم قائمة على القتال وتلك معارك قبلية معتادة بين القبائل العربية منذ
الجاهلية قائمة على الاغارة و على الصراع على الماء و الكلاء لا شيء يستحق الذكر
@اقتباس:

30-مكة ادارة مستقلة@
اقتباس من قول البربري

#الكعبةالمشرفة أحيطت بالأبنية العالية وناطحات السحاب مما أذهب رونق الكعبة المشرفة وأفقدها
إشعاعها وروحانيتها التي تأسر القلوب وأغلب الحجاج
أدركوا بأن الكعبة قد حجبت بالعمارات الشاهقة عمدا لتفقد جلالها الروحاني وروعتها في قلوب المسلمين،
وتلك جريمة بحق البيت العتيق الذي يوشك
أن يصبح أشبه بالمتحف أو أمركة محيط البيت الشريف، وكأن أراضي المملكة ضاقت عن فضاءات البناء،
فلم يجد أمراء آل سعود إلا محاصرة الكعبة#

ال سعود جزاهم الله خيرا عمروا المسجد الحرام و هل تريد ان ترى مكة المكرمة والمدينة المنورة ارض
خربة
===

اقتباس: من قول البربري
#الواجب أن يكون الحرم المكي والمدني تحت إدارة مستقلة مكونة من جميع دول العالم العربي
والإسلامي،#

مكة المكرمة و المدينة المنورة جزء من جزيرة العرب وقد اكرمالله ولاة امور جزيرة العرب ان يكونوا
خدام الحرمين الشريف فهم ابناء اسماعيل و ابراهيم وعشيرة النبي محمد صلى الله عليه وسلم
فهل جعل النبي صلى الله عليه وسلم و الخلفاء بانها ادراة مستقلة بل ثبت النبي الحق لبني شيبة في
المفتاح كدلالة ان الادارة تكون لابناء جزيرة العرب
اخشى ان ياتي يوما يتم المطالبة بسحب المفتاح من بني شيبة باسم ادارة المستقلة
فرمزية وجود المفتاح بيد بني شيبة الي يوم القيامة مثل رمزية ان مكة ادراتها يكون من ابناء جزيرة
العرب حتى الخلافة العثمانية لم تنصب على مكة من غير ابناء جزيرة العرب لكي يديره

@اقتباس:
31-هجمات ال سعود على الكويت@

#وتعرضت الكويت إلى هجمات عدة مرات من آل سعود في 1205هـ و1208هـ و1212 و1213
هـ و1223هـ ويتم الهجوم أحياناً عليهم إذا لم يدفعوا
لآل سعود الجزية وقد قتل من أهل الكويت ذات مرة 1000 رجل ونهبت أموالهم وفعلت بهم الأفاعيل ولم
يتوقف الهجوم عليهم إلا بعد أن تحول
ولاء آل مبارك من الدولة العثمانية إلى الدولة البريطانية عند ذلك أمرت بريطانيا آل سعود بالكف عن
الإغارة على الكويت فكفت وتحولت
العداوة إلى صداقة وتعاون منقطع النظير، بل أن تأسيس الدولة السعودية الثالثة انطلقت من الكويت سنة
1902 كما هو معروف تاريخيا،
وهكذا نعلم أن آل سعود كانوا سباقين إلى الإغارة على الكويت قبل أن يولد حزب البعث وصدام حسين!!!،
ولسنا ندري ما هو المسوغ الشرعي للهجوم وغزو الكويت وهم من أهل السنة؟!!!#

في تاريخ الكويت كله هناك 6معارك قبلية اتت من عربستان معركة الرقة البحرية و من العراق المنتفق
ومن الجزيرة العربية ومعركة واحدة مع بن رشيد و 3 مع الدويش
معركة الرقة البحرية 1783
معركة الصريف 1901 ضد قوات عبدالعزيز المتعب الرشيد
معركة هدية 1910 مع قيلة المنتفق
معركة حمض 1920 فيصل بن سلطان الدويش
معركة الجهراء 1920
معركة الرقعي 1928

@اقتباس:
32-قتل العلماء عبدالله ابو الخير و جعفر الشيبي و عبدالقادر الشيبي
قتلوا مريد بن احمد التميمي 1171@
حروب حدثت بين الصحابة و التابعين وقتل فيها الصحابة رضوان الله عليهم

@اقتباس:
33 شخصانية البربري علي بلحاج@

فهو يتناول عدد زوجاته وابنائه
تتكلم عن عدد زوجاته و ابنائه ما شانك انت ماهذه الحشرية والشخصانية

@اقتباس:
34- # بندر صفقة اليمامة#@
نذكر البربري بصفقات الاسلحة التي يقوم بها الجنرالات المسيطرين في الجزائر فكل جنرال متخصص احدهم بالاسمنت و الاحر بالمواد الغذائية و على الاوضاع التجارية و الاقتصادية والعسكرية في الجزائر اضافة الي الفساد الذي يضرب اطنابه في الجزائر

ثانيا
الحكومة البريطانية نفت ذلك
الوئام (إيلاف) :
بالنفي القاطع، ردّ الأمير السعودي بندر بن سلطان على المزاعم التي تحدثت عن تلقيه أموالاً بشكل سري
من شركة “بي آي إيه سيستمز” البريطانية لتصنيع الأسلحة، وذلك خلال تفاوضه معها على صفقة “اليمامة”
التي باعت بموجبها بريطانيا أسلحة للمملكة العربية السعودية في العام 1985.
وجاء النفي على خلفية تقرير نشرته هيئة الإذاعة البريطانية – البي بي سي زعم أن الأمير بندر تلقى
أموالاً بشكل سري من أضخم شركة بريطانية للسلاح على مدى أكثر من 10 سنوات، في إطار صفقة “
اليمامة”.
وأعرب بندر في بيان عن “ذهوله” قائلاً إنه لم يتلق أي عمولات أو مبالغ سرية، فيما نفت المجموعة
البريطانية هذه الادعاءات، وجدد رئيس الوزراء البريطاني توني بلير تأييده لقرار وقف التحقيق في صفقة
اليمامة، موضحًا أنه لو لم يتم إيقاف تحقيق هيئة مكافحة جرائم الفساد لكان قد قاد إلى تدمير علاقة
استراتيجية مهمة، تتضمن تعاونًا سعوديًا في مجال مكافحة الارهاب، وبخصوص الشرق الأوسط، إضافة
إلى أن مثل هذا التحقيق سيؤدي الى خسارة بريطانيا آلاف الوظائف”.
وفي السياق ذاته، قالت وزارة الدفاع البريطانية في بيان أمس الخميس إنه لا يمكنها التعقيب على هذه
المزاعم لأن ذلك سيتضمن إفشاء معلومات سرية بشأن صفقة اليمامة ويمكن أن يسبب الأضرار التي كان
إيقاف التحقيق يهدف إلى منع حدوثها.
بدورها، نفت المجموعة البريطانية BAE systems هذه الادعاءات، وقالت: “اننا ننفي كل المزاعم
بإرتكاب أخطاء في ما يتعلق بهذا البرنامج الاستراتيجي والمهم”.
وقال مصدر من المجموعة، إن صفقة اليمامة الضخمة أبرمت بين حكومتين وإن التسديدات التي تمت في
إطار هذا العقد جرت بموافقة الحكومتين البريطانية والسعودية الصريحة.
وقال رئيس BAE السابق، السير رايموند ليجو، الذي تمت صفقة اليمامة في عهده، انه لا يتذكر ورود
اسم الأمير فيها وينفي أن تكون أي مدفوعات سرية قد تمت خلال توقيع الصفقة، ويوضح أن دفع الأموال
للوسطاء قانوني.
ويرى رئيس لجنة التحقق في الصادرات الاستراتيجية في مجلس العموم البريطاني، النائب العمالي روجر
بيري إنه يجب التحقيق في “الإدعاءات” الخاصة بصفقة اليمامة.
دعوات جديدة للتحقيق
وعلى مدى أكثر من 20 عامًا أعلنت الحكومات البريطانية المتتالية انها لا تعلم شيئًا عن العمولات السرية
التي حظرت في بريطانيا عام 2002. وتواجه حكومة حزب العمال اليوم دعوات جديدة تطالب بإجراء
تحقيق حول تلك الصفقة، بعد أن تدخل بلير لإيقاف التحقيق الذي بدأه مكتب مكافحة جرائم الاحتيال الخطرة
في بريطانيا في ديسمبر الماضي.
بلير: أخطر المزاعم
وقال بلير خلال مؤتمر صحافي على هامش قمة مجموعة الثماني في ألمانيا بعد ما جاء في وسائل اعلام
بريطانية حول الصفقة، “إن هذا التحقيق كان سيتسبب في ‘تدمير كامل’ للمصالح الوطنية البريطانية
الحيوية. وأكد مجددًا انه لو استمر التحقيق في قضية الاحتيال لربما أدى ذلك إلى وقف المملكة العربية
السعودية لكل أشكال التعاون مع بريطانيا في مجالي الاستخبارات والأمن.
وقال بلير في ألمانيا إن ‘هذا التحقيق، لو استمر لكان قد تضمن أخطر المزاعم والتحقيقات حول الأسرة
المالكة السعودية’.
وأضاف بلير: ‘مهمتي هي تقديم النصيحة بشأن مدى جدوى هذه الخطوة خصوصًا أنني أعتقد انه لو
أجري التحقيق في مثل تلك الظروف الحالية لكان قد أدى فحسب إلى التدمير الكامل لمصلحة حيوية لبلادنا’.
مسؤول سعودي ينفي
وفي الرياض نفى مصدر دبلوماسي سعودي رفيع المستوى أن يكون الأمير بندر قد حصل على أي
عمولات لتسهيل صفقة “اليمامة” بين بريطانيا والمملكة. وقال المصدر الذي طلب عدم الكشف عن هويته
لوكالة الأنباء الألمانية ‘د. ب. أ’، إن هذه الأنباء عارية من الصحة. وأضاف: “إن هذه الأنباء ‘كاذبة وهم
يكذبون كثيرًا خصوصًا في هذه الأنباء”، وعن تأثير تلك الأنباء في العلاقات بين الرياض ولندن، قال
المصدر إن العلاقات بين البلدين متينة ولن تؤثر فيها أي إشاعات.
وكان المحامي الخاص بالأمير بندر قد أصدر بيانًا نفى فيه تلك التقارير، قائلاً إن الأمير “ينفي بكل ثقة” أن
يكون قد تلقى أي مبالغ سرية، ويصف تلك التقارير بأنها “ملفقة تمامًا”.
صحف بريطانية
وتركز اهتمام الصحف البريطانية الصادرة اليوم الجمعة في معظمها على احتمال أن تؤثر التداعيات الجديدة
المرتبطة بصفقة اليمامة على الصفقة الجديدة التي ينتظر توقيعها خلال أسبوع بين بريطانيا والسعودية،
==========
والتي ستبيع بمقتضاها بريطانيا أسلحة إلى السعودية بمليارات الدولارات.
“الديلي تليغراف” خصصت صفحة كاملة عن الموضوع ونشرت تحقيقًا بعنوان “بلير يرفض أن يأمر بتحقيق
جديد في صفقة الأسلحة”. ويورد التحقيق أن الأمير بندر بن سلطان أصدر بيانًا عن طريق محاميه، نفى
فيه أن يكون قد تلقى مبلغ مليار جنيه استرليني من شركة بي أيه إي البريطانية.
وإلى جوار صورة للأمير بندر بالملابس السعودية التقليدية وابتسامة عريضة على وجهه، موضوع آخر
في “الديلي تليغراف” بعنوان “الأمير السعودي الساحر صاحب الدور المؤثر”.
يقول كاتب الموضوع برندان كارلين إن الأمير بندر كان يعرف في أميركا باسم “جاتسبي العربي” و”بندر
كان يعرف أيضًا باسم “بندر بوش” نظرا لعلاقاته الوثيقة مع الإدارة الأميركية الحالية”.
ويقول الكاتب نقلاً عن كتاب أصدره الصحافي الأميركي المعروف بوب وود وارد إن الأمير بندر اطلع في
عام 2003 على تفاصيل خطة غزو العراق قبل أن يطلع عليها وزير الخارجية الأميركية وقتذاك، كولن
باول.
ويقول أيضًا إن الأمير بندر قام بجهد كبير في أعقاب هجمات الحادي عشر من أيلول(سبتمبر) 2001 في
مجال دعم العلاقات بين واشنطن والرياض.
“التايمز” نسخت تمامًا ما فعلته زميلتها إذ خصصت تحقيقًا لآخر تطورات الموضوع، وعرضا لشخصية
الأمير بندر ودوره في بناء العلاقات مع الغرب ومع الولايات المتحدة تحديدًا كسفير لبلاده طوال 20 سنة،
وتقريبًا بإستخدام الألفاظ نفسه والتعليقات التي استخدمتها “الديلي تليجراف”، كما خصصت التايمز مساحة
لعرض تطورات الصفقة خلال 21 عامًا بالتواريخ.
@اقتباس:

35-وهل يعقل أن يعبث الأمراء بمقدرات الأمة وإخواننا المجاهدون في فلسطين وغزة وأفغانستان
والعراق يذوقون الويلات ولا يجدون من يمدهم بالسلاح، @

و هل يعقل ان يعبث جنرالات الجزائر في بمقدارت الامة فلماذا لا تمدون الفلسطيين بالسلاح
اضافة ان السعودية تتبرع بالاموال للفلسطيين و يمكنهم شراء ما ايريدون
ثم لماذا لا تمد الجزائر الفلسطيين بالسلاح اضافة ان هناك اكثر من 20 دولة ناطقة بالعربية لماذا تخص
السعودية

@اقتباس:

36 اختلاف بن سعود مع الاخوان@
مثل اختلاف الحكومة الجزائرية و جبهة الانقاذ عندكم
اختلف او لم يختلف هذا شئنهم انتم اختلفتم مع الجيش الجزائري و الحكومة الجزائرية ايضا
@اقتباس:
37-حرق مكتبة مكة@
كيف حرقت و مكتبة مكة بنيت في
10 سبتمبر1952
بناها الشيخ عباس القطان سنة 1371هـ
@اقتباس:
38-دارين محمية بريطانية@
المعروف ان الاستعمار و الاحتلال هو السيطرة على ارض الغير بالقوة العسكرية لدولة أجنبية
وهذا لم يحدث للسعودية من فجر التاريخ ان استعمرها اجنبي ( غير سامي او غير مسلم )
فالاحتلال والاستعمار الاستيطاني
ونراه واضح عندما استعمرت فرنسا الجزائر واعتبرت الجزائر جزء من فرنسا وفرضت اللغة الفرنسية
ونقلت المستوطنين الفرنسيين الي الجزائر وقامت بقتل الجزائريين ونفيت عدد منهم الي كاليدونيا الجديدة (
مستعمرة فرنسية وهي جزيرة تقع في المحيط الهادي)

في القانون الدولي هناك مصطلحات قانونية تفرق بين الاستعمار والاستعمار الاستيطاني والانتداب
فالاستعمار الاستيطاني كما حدث في احتلال فرنسا للجزائر بالقوة المسلحة والاستيطان
والاستعمار مثل استعمار بريطانيا للهند
انتداب مثل الانتداب البريطاني في فلسطين
ويكون الحكم بيد المستعمر
فالكويت وقت الشيخ مبارك وقعت اتفاقية الحماية مع بريطانيا وهي ليست احتلال
فاتفاقية الحماية هي ان تطلب دولة بارادتها الحرة من دولة حليفة الحماية مثلما حدث ان طلب امير الكويت
الشيخ مبارك من بريطانية توقيع اتفاقية حماية لمنع مد خط سكة حديد الي الكويت من تركيا
و بريطانيا لم تغزو الكويت انما امير الكويت طلب توقيع الاتفاقية
من ذلك نرى لم يحدث غزو بريطاني لاحتلال دول الخليج بالقوة المسلحة مثلما حدث غزو مسلح واحتلال
ايطالي لليبيا و فرنسي الي الجزائر وامريكي للعراق وبريطاني سابقا للعراق وهل وجود قاعدة في قطر
مثل احتلال امريكا للعراق

في البداية اي قوة في العالم لا توقع معاهدة و اعتراف الا مع شخص قوي اما الضعيف تضيع مصالحه و
هذا الذي اعترف به كوكس لامير الكويت طالع كتاب تاريخ الكويت لابوحاكمة حين قال كوكس انك لست
بقوه جدك مبارك اضافة ان بريطانيا تحتل العراق و لها اتفاقية حماية مع دول الخليج و لو رجعنا الي ذلك
الزمن نجد ان هناك طرفان في المنطقة هي بريطانيا و قوة عبدالعزيز ابن سعود وكانت قوته تهدد الدول
المحيطة فالمعاهدة بين الاقوياء في المنطقة اضافة انها جاءت لمصلحة ابن سعود ففي المعاهدة اعتراف
لابن سعود بانه حاكم مستقل ورئيس مطلق والاعتراف بسيادته على الحسا و القطيف و جبيل و المدن
التي تتتبعها له ولورثته

و مما يخالف كل الادعاءات عن بريطانيا و ابن سعود نجد ان ابن سعود يضرب ببريطانيا عرض الحائط
وقام باعطاء حق الامتياز للبحث عن النفط الي امريكا
وهاهي بريطانيا اليوم تاتي الي السعودية تطلب المساعدة لانقاذها من الازمة الاقتصادية
رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون الاحد عن أمله في ان تساهم المملكة العربية السعودية في خطة
صندوق النقد الدولي لانقاذ المؤسسات المالية.
======
معاهدة جدة (1927) الغت معاهدة دارين 1915

سيف الإسلام النجل الثاني للعقيد القذافي كان قد أعلن عدة مرات مؤخرا رغبة بلاده في تعزيز التعاون
العسكري والأمني مع الولايات المتحدة وأعلن أننا الآن في حماية أمريكا وأنها تعهدت بحماية لبيبا من أي
اعتداء!!.
@اقتباس:
39-بن باز الشيعة مشركون شرك اكبر@
التكفير حق إلهي وله شروط وكفَّر من يقول بتحريف القرآن الكريم وردة أصحاب النبي صلى الله عليه
وسلم ومن يقولون بالدعاء لأهل القبور والطواف حولهم والذبح لغير الله سواء كان شيعياً أو سنياً.
وحق التكفير يرجع الى الله سبحانه وتعالى ومتوقف على أمرين أولهما أن يكون الفعل القول والاعتقاد
الذي يصدر عن الشخص كفراً.
وثانياً وجود انتفاء الشروط واجتماع الموانع بمعنى ويجب التفريق بين تكفير العمل وتكفير الشخص.
فليس كل من وقع في الكفر وقع الكفر عليه وليس كل من وقع في البدعة وقعت البدعة عليه.
الشيخ الشيعي «ياسر الحبيب» واحتفاله بموت أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها وادعاؤه أنها في النار
وتأكل لحمها فإنها تعف النفس عنه فهو كافر تنطبق عليه الشروط. ولكن يستتاب عند إقامة الحد عليه
وهذا بيد ولي الأمر لا أنا. وهو كافر بإجماع العلماء. وادعاداته بأنها أعطت النبي سماً عندما كان مريضاً
هذا كذب هو دواء وكان يرفضه ويرونه لمصلحته، وعندما أمر صلى الله عليه وسلم أن يعطى لجميع
النساء أخذته فلو كان سماً لمتن جميعاً. فهو قال ما قاله متعمداً.
وأقول إن ياسر الحبيب لم يأت من فراغ ولم يقرأ صحيح مسلم فقط ومشكلته أنه تربى في بيئة كفرية.
فهو نشأ في الكويت ودرس وعندما غادر الى لندن غادرها محملاً بهذه الأفكار. وعندما سجن في الكويت
كان يقول عدونا الأول عمر بن الخطاب والثاني أبوبكر وثالثهما إبليس.. هل يعقل هذا الكلام؟
التكفيرين هم الذين يكفرون الصحابة و امهات المؤمنين و يكفرون مليار و 200مليون مسلم لاننا لا نؤمن
بولاية الائمة عليهم السلام
القرآن محرف و الصحابة كفار و امهات المؤمنين رضوان الله عليها و ليس لديهم دليل على ولادة
المهدي المختفي من 1200 سنة ويلطمون و يصيحون على الحسين و هم الذين قتلوه ودعى عليهم ان
لايرضي الولاة عنهم
تاليه الاثناعشرية للائمة
المرجع الشيعي الوحيد الخراساني الامام المهدي صار ربا شريك الله
الخميني يقول أن فاطمة كائن الهي جبروتي ظهر على هيئة امرأة
الامام يجري الولاية التكوينية باختياره ومتى شاء ) يعني (الامام يفعل ذلك استقلالا)
أن لأئمتهم ولاية تكوينية يجرونها على كل ذرات الكون
قال الخميني ((للإئمة مقام عظيم وخلافة تكوينية تخضع لها جميع ذرات الكون، وهذا المقام لا يبلغه ملك
مقرب ولا نبي مرسل))).
علي بن ابي طالب يحي الموتى كتاب عيون المعجزات
نسيت ان الله سبحانه و تعالى اكرمهم بان النبي الخاتم منهم و القرآن الكريم انزل بلسان عربي والائمة
عليهم السلام منهم واختار الله سبحانه ارضهم لتكون ارض الحرمين الشريفين و حفظ الله ارضهم من اي
مستعمر ليس منهم .

http://www.alsrdaab.com/vb/showthread.php?t=54230&highlight=%CA%
DF%DD%ED%D1

=====

وهل يحق لدولة قامت على العمالة للأجنبي منذ أن رضيت أن تكون محمية بريطانية بنص معاهدة
26/12/1915 كما شهد بذلك الزركلي
البريري بلحاج يتهم السعودية بالعمالة ونسي عمالة عبدالقادر الجزائري والحركيين و المرتزقة
الجزائريين الذين انضموا لجيش فرنسا
غير صحيح لانه من المعلوم ان العميل هو ذلك الذي يعين الاجنبي على احتلال بلده كما حدث في العراق
عندما جاء العراقيون الشيعة العملاء لاميركا على ظهر الدبابة الاميركية و اعانوا اميركا على احتلال
بلادهم
وسانقل نماذج اخرى للعمالة في كل من فلسطين و الجزائر وليبيا و العراق
مثال
1- العمالة في العراق
عمالة العراقيين لاميركا من خلال الشيعة الذين دخلوا العراق على ظهر الدبابة الاميركية
عمالة الفلسطينيين حيث قام العملاء الفلسطينين للاحتلال الصهيوني ببيع اراضيهم لليهود و المشاركة في
عمليات اغتيال القادة الفلسطيين مثل المبحوح وغيرهم
عمالة الليبيين الذين التحقوا في جيش الاستعمار الايطالي و خذلوا عمر المختار و تم اعدامه كما اعدم
صدام
عمالة الجزائريين كان نموذج عمالة الجزائريين لللاستعمار الفرنسي اولئك الذين يسمون الحركيين و
عبدالقادر الجزائري الذي باع الجزائر لفرنسا و فضل الاقامة في سوريا و اقامة له فرنسا نصب تذكاري
تكريما لعمالته لفرنسا .

2-فلسطين
و نموذج اخر للعمالة هو عمالة الشعب الفلسطيني القذر خليط الروم وقوم لوط المهاجرين من جزيرة
كيريت اليونانية
حيث قام العملاء الفلسطينين للاحتلال الصهيوني ببيع اراضيهم لليهود و صنف اخر من الفلسطينيين اصبح
عميل في للموساد الاسرائيلي كما هو حال ابونضال الذي قتل الالاف من الفلسطينين اكثر مما قتل اليهود و
سمي ( ابونضال بندقية للايجار ) اما عمالة بعض اعضاء السلطة الفلسطيينية و منهم دحلان و عملاء من
حركة حماس كالذي ابلغ الاسرائيلين بتحركات القيادي في حركة حماس محمود المبحوح ليتم قتله على
ايدي اليهود بل ماذا عن المئات الذن قتلتهم حماس بعد الانقلاب على السلطة الفلسطينية

3-الجزائر
تعرض شمال افريقيا الي الاستعمار من فجر التاريخ فمن الرومان والفنيقيين و البيزنطيين الي الوندال الي
العرب الي الاسبان الي الفرنسيين فقد استعمرت فرنسا الجزائر اكثر من 130سنة حتى ان فرنسا جعلت
الجزائر اخر بلد تستعمره يحصل على الاستقلال بل ان الجزائريين الخونة من الحركيين يعدون بالالاف
كانوا بجانب فرنسا فالجزائريين كانوا مخلصيين لفرنسا وخدموا في جبشها كمرتزقة اما عبدالقادر
الجزائري فقد باع الجزائر لفرنسا مقابل راتب تصرفه له فرنسا و فضل الاقامة في سوريا و اعطته فرنسا
نياشين واقامت له نصب تذكاري تكريما لاستسلامه لها وبيعه الجزائر لها.
وذلك كان نموذج عمالة الجزائريين لللاستعمار الفرنسي الذين يسمون الحركيين و عبدالقادر الجزائري
الذي باع الجزائر لفرنسا
4- ليبيا

الواقع هناك الالاف من العملاء الليبيين الذين التحقوا في جيش الاستعمار الايطالي
اقتباس
وهنا كذلك يجب أن نعترف بأن الليبيين خذلوا عمر المختار و المجاهدين بصفة عامة ، فبينما لا يصل أعلى
عدد لمن كان حوله من الرجال إلى ألف رجل في أحسن تقدير، تطوع في الجيش الإيطالي عشرات الآلاف
من الليبيين ، بل أصيب عمر المختار خلال اشتباك مع كتيبة من المجندين الليبيين ، في الوقت الذي دل
أحدهم الإيطاليين عليه حينما هتف ” سيدي عمر” . أما من وضع حبل المشنقة فى عنق المختار فلم يكن
إيطاليا ، بل ليبيا من أصل تاورغى كان يعيش ببنغازى .
وفي معركة العلمين الشهيرة ، استسلم خمسون ألف مجند ليبي كانوا يخدمون تحت العلم الإيطالي ، ويمكن
القول إن عدد المجندين من أصل ليبي في تلك الفترة داخل باقي المناطق الليبية ، لا يقل عن مئة ألف
مجند. وليس هذا فحسب ، فكثير من المدنيين الليبين خدموا إيطاليا بإخلاص لدرجة أن عددا منهم نال
الأوسمة والنياشين و الألقاب، ويحضرني هنا على سبيل المثال الشاعر أحمد قنابة ، الذي ترجم أناشيد
الفاشيست إلى العربية لكي يتغنى بها تلاميذ المدارس كل صباح . ومن أراد المزيد فعليه الرجوع إلى قوائم
الشرف الإيطالية وقوائم الضحايا وقوائم المجندين في الجيش الإيطالي.
وفي معركة العلمين الشهيرة ، استسلم خمسون ألف مجند ليبي كانوا يخدمون تحت العلم الإيطالي ، ويمكن
القول إن عدد المجندين من أصل ليبي في تلك الفترة داخل باقي المناطق الليبية ، لا يقل عن مئة ألف
مجند. وليس هذا فحسب ، فكثير من المدنيين الليبين خدموا إيطاليا بإخلاص لدرجة أن عددا منهم نال
الأوسمة والنياشين و الألقاب، ويحضرني هنا على سبيل المثال الشاعر أحمد قنابة ، الذي ترجم أناشيد
الفاشيست إلى العربية لكي يتغنى بها تلاميذ المدارس كل صباح . ومن أراد المزيد فعليه الرجوع إلى قوائم
الشرف الإيطالية وقوائم الضحايا وقوائم المجندين في الجيش الإيطالي.
الكاتب الليبي الدكتور فتحي العكاري
اما السعودية
لم يبع ال سعود ارضهم لاحد مثلما فعل الفلسطينيون الذين باعوا ارضهم لليهود او اعانوا الاجنبي لاحتلال
بلادهم مثلما فعل العراقيين و الحركيين في الجزائر و الليبين الذين انضموا لجيش المستعمر الايطالي بل لم
يتم احتلال جزيرة العرب منذ فجر التاريخ من اجنبي ( غير سامي او مسلم )

==========

فقد اكرم الله سبحانه ال سعود يخدمة الحرمين الشريفين و حفظ ارضهم من الاستعمار.

http://www.syasah.com/vb/showthread.php?t=3501

الرد على دارين

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=79296

الاحاديث الواردة في ان قرن الشيطان والخوارج في العراق

86480 – قلت لسهل بن حنيف : هل سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول في الخوارج شيئا ؟ قال :
سمعته يقول ، وأهوى بيده قبل العراق : ( يخرج منه قوم يقرؤون القرآن ، لا يجاوز تراقيهم ، يمرقون
من الإسلام مروق السهم من الرمية ) . الراوي: يسير بن عمرو – خلاصة الدرجة: صحيح – المحدث:
البخاري – المصدر: الجامع الصحيح – الصفحة أو الرقم: 6934
———————-

79085 – كان صاحب لي يحدثني عن شأن الخوارج و طعنهم على أمرائهم فحججت فلقيت عبد الله بن
عمرو فقلت له أنت من بقية أصحاب رسول الله و قد جعل الله عندك علما و أناس بهذا العراق يطعنون
على أمرائهم و يشهدون عليهم بالضلالة فقال لي : أولئك عليهم لعنة الله و الملائكة و الناس أجمعين أتى
رسول الله بقليد من ذهب و فضة فجعل يقسمها بين أصحابه فقام رجل من أهل البادية فقال : يامحمد و
الله لئن أمرك الله أن تعدل فما أراك أن تعدل فقال : ويحك من يعدل عليه بعدي فلما ولى قال ردوه رويدا
فقال النبي إن في أمتي أخا لهذا يقرؤون القرآن لا يجاوز تراقيهم كلما خرجوا فاقتلوهم ثلاثا
الراوي: عبدالله بن عمرو بن العاص – خلاصة الدرجة: إسناده صحيح على شرط البخاري – المحدث:
الألباني – المصدر: كتاب السنة – الصفحة أو الرقم: 934

————-
129167 – رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يشير بيده يؤم العراق ها إن الفتنة هاهنا إن الفتنة
هاهنا ثلاث مرات من حيث يطلع قرن الشيطان الراوي: عبدالله بن عمر – خلاصة الدرجة: إسناده صحيح
- المحدث: أحمد شاكر – المصدر: مسند أحمد – الصفحة أو الرقم: 9/105
انظر ربط سيدنا ابن عمر رضي الله عنه بين الفتنة في العراق والسائل من اهل العراق

88978 – سمعت عبد الله بن عمر : وسأله عن المحرم – قال شعبة : أحسبه – يقتل الذباب ؟ فقال :
أهل العراق يسألون عن الذباب ، وقد قتلوا ابن ابنة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وقال النبي صلى الله
عليه وسلم : ( هما ريحانتاي من الدنيا ) . الراوي: عبدالله بن عمر – خلاصة الدرجة: صحيح – المحدث:
البخاري – المصدر: الجامع الصحيح – الصفحة أو الرقم: 3753
—————
190653 – اللهم بارك لنا في صاعنا ومدنا وبارك لنا في شامنا ويمننا قيل وعراقنا قال : إن بها قرن
الشيطان أي أتباعه أو قوة ملكه وتصريفه وتهييج الفتن وإن الجفاء بالمشرق الراوي: – - خلاصة
الدرجة: صحيح أو حسن – المحدث: الهيتمي المكي – المصدر: الزواجر – الصفحة أو الرقم: 1/207

———–

180269 – اللهم بارك لنا في مدينتنا . . . . . فقال رجل يا رسول الله وفي عراقنا فأعرض عنه فقال
فيها الزلازل والفتن وبها يطلع قرن الشيطان
الراوي: عبدالله بن عمر – خلاصة الدرجة: إسناده صحيح – المحدث: الألباني – المصدر: السلسلة
الصحيحة – الصفحة أو الرقم: 5/655
——————-
46649 – اللهم بارك لنا في مكتنا ، اللهم بارك لنا في مدينتنا ، اللهم بارك لنا في شامنا ، و بارك لنا في
صاعنا ، و بارك لنا في مدنا . فقال رجل : يا رسول الله ! و في عراقنا فأعرض عنه ، فرددها ثلاثا ، كل
ذلك يقول الرجل : و في عراقنا فيعرض عنه ، فقال : بها الزلازل و الفتن ، و فيها يطلع قرن الشيطان
الراوي: عبدالله بن عمر – خلاصة الدرجة: إسناده صحيح على شرط الشيخين – المحدث: الألباني -
المصدر: السلسلة الصحيحة – الصفحة أو الرقم: 2246
——————-
42130 – اللهم بارك لنا في مدينتنا وبارك لنا في مدنا وصاعنا اللهم بارك لنا في حرمنا وبارك لنا في
شامنا فقال رجل وفي العراق فسكت ثم أعاد قال الرجل وفي عراقنا فسكت ثم قال اللهم بارك لنا في مدينتنا
وبارك لنا في مدنا وصاعنا اللهم بارك لنا في شامنا اللهم اجعل مع البركة بركة والذي نفسي بيده ما من
المدينة شعب ولا نقب الا وعليه ملكان يحرسانها حتى تقدموا عليها
الراوي: عبدالله بن عمر – خلاصة الدرجة: صحيح – المحدث: الألباني – المصدر: فضائل الشام -
الصفحة أو الرقم: 8
============
كتب في الدفاع عن السلفية
الحســام الماحق لكل مشرك ومنافق
المؤلف: د – محمد تقي الدين الهلالي الحسيني
المولد: المغرب

====
سليمان بن عبد الوهاب… الشيخ المفترى عليه
د. محمد بن سعد الشويعر
الشيخ سليمان بن عبد الوهاب هو أخو الشيخ المجدد المصلح محمد بن عبد الوهاب -رحمهما الله-،
ومثلما افترى اعداء الدعوة وخصومها على الشيخ محمد افتراءات كثيرة كما ذكر هو -رحمه الله- في
رسائله وتبرأ مما نسب اليه فإن الشيخين: مسعود الندوي- رحمه الله – في كتابه ((محمد بن عبد الوهاب
مصلح مظلوم ومفترى عليه))، الذي خرج في اول امره باللغة الاوردية ثم ترجم لعدة لغات، والشيخ احمد
بن حجر آل طامي القاضي سابقاً بقطر في كتابه: نقض كلام المفترين الحنابلة السلفيين قد ردا وفندا
الأكاذيب على دعوة الشيخ ومن ذلك تسميتها بالوهابية، لأن الوهابية فرقة خارجية إباضية تنسب الى عبد
الوهاب بن عبد الرحمن بن رستم الخارجي الاباضي المتوفى عام 197هـ على رواية وعام 205هـ على
رواية اخرى بشمال افريقيا، وقد اكتوى اهل المغرب بهذه الفرقة ونارها، وافتى علماء الأندلس والمالكية
بالمغرب بكفرها,, فأرادوا الباس الثوب الجاهز بعيوبها لهذه الدعوة السلفية التصحيحية من باب التنفير
والتفريق بين المسلمين.
والشيخ سليمان بن عبد الوهاب، اراد اهل الباطل ان يتسلقوا على كتفه بالكذب عليه، وجعله مطية تدافع
عن اهوائهم وباطلهم، فنسبوا اليه كتابين هو منهما براء وهما: ((صواعق الالهية في الرد على
الوهابية))، و((فصل الخطاب في الرد على محمد بن عبد الوهاب))، هذا ما وصل الينا علمه، وقد تكون
رغبات اهل الأهواء زادت بمؤلفات اخرى كما يحلو لهم,, كما قالوا ايضا عن والده بأنه عارض ابنه محمداً
في دعوته، ومعلوم ان كثيراً من طلبة العلم في نجد والاحساء وغيرهما، ومنهم الشيخ سليمان بن عبد
الوهاب، قد توقفوا عن الاستجابة للدعوة حتى يتحققوا من الداعي وما يدعو اليه، وقد تم هذا بالمكاتبات
والمناظرات والسؤال فاستجاب طالب الحق الصادق في مقصده، وتمادى من لم يلن قلبه، ومن كانت لديه
بعض الشبهات، لكن لم تكن لاحد من علماء نجد ردود ومؤلفات الا ما نسب لسليمان هذا,, وبتتبعي للوضع
والبيئة والقرائن اصبح لدي قناعة بأن الكتب المنسوبة لسليمان بن عبدالوهاب لا صحة لها وهي من
الافتراء عليه لكي يزكي اصحاب الأهواء ما هم فيه من هوى لا يستند على نص من كتاب الله، ولا سنة
رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولا رأي قاله او عمل به سلف الأمة في القرون المفضلة التي اخبر عنها
رسول الله صلى الله عليه وسلم بأنها خير القرون من بعده، وقد اعتمدت بعد الله في قناعتي تلك على
قرائن منها:
1 – ان رسائل الشيخ وردوده على المناوئين للدعوة لم يرد من بينها اسم الشيخ سليمان حيث قالوا: إن
من المعارضين له اخاه سليمان، وحيث لم يرد اسمه في الردود فهو ممن اتضحت له الحقيقة في وقت
مبكر واستجاب، كما يتضح من رسائله هو لبعض المشايخ الذين بانت امامهم الحقيقة فاستجابوا بعدما
علموا حقيقتها وصدق الداعي لها وهو الشيخ محمد بن عبد الوهاب -رحمه الله-, وسليمان ممن استجاب
مبكراً ولحق بأخيه في الدرعية في بداية الأمر لان خلافهما لم يمس الجوهر.
2 – ينفي المهتمون بدعوة الشيخ هذه الكتب المنسوبة للشيخ سليمان في الرد على اخيه، ويعللون ذلك
بان القصد زيادة التنفير بتثبيت ان اخاه وهو اقرب الناس اليه انكر عليه بينما واقع الحال انه تابعه ووفد
اليه معتذراً في الدرعية.
3 – الشيخ محمد بن عبد الوهاب توفي عام 1206هـ والشيخ سليمان بن عبد الوهاب توفي يوم 17
رجب عام 1208هـ كما ذكر ابن لعبون في تاريخه، ولقب الوهابية لم تتفتق الحيلة باطلاقه على دعوة
الشيخ، الا عند بدء الحملات المصرية التركية ضد هذه الدولة بقيادة ابراهيم باشا، وبعد موت الشيخين
بدليل ان ” ني بور ” المعاصر الاوروبي للشيخ محمد لم يستعمل اصطلاح الوهابية اصلاً. يقول عنه
مسعود الندوي: ويظهر من هذا ان اصطلاح الوهابية لم يكن معروفاً الى ذلك الوقت ولكنه يسمى مع انه
يعبر عن مذهب محمد بن عبد الوهاب الجديد: بالمحمدية وان اول ذكر جاء للوهابية عند باحثيهم جاء عند
برلي هارث New Religion دعوة الشيخ بدين جديد الذي جاء الحجاز بعد استيلاء محمد علي في سنة
1229ه كما جاء عند المؤرخ المصري الجبرتي رحمه الله,وقد جاء ذكرها باسم الوهابية في كتابات
المستشرقين والمؤرخين الغربيين مصاحبة لأخبار الحملة الهادفة الى القضاء على هذه الدولة الجديدة التي
نبعت من الجزيرة، خوفاً من المد الاسلامي الذي يجدد للأمة دينها منذ عام 1225هـ.
4 – ولكي يبرهن الداعون الى التنفير من هذه الدعوة على ما يدعون اليه، خاصة وان الاعلام عنها
ضعيف ولا يصل الا من جانب الخصوم واصحاب الاهواء لأنهم الأقدر على الاتصال مع الأمم الأخرى فإنه
لا بد من الباس سليمان ثوبا يتلاءم مع الهدف الذي تفتقت الحيلة عنه لإلباسه لدعوة الشيخ محمد بن عبد
الوهاب الوهابية ليتلازما في خطين متوازيين يخدم احدهما الآخر رغم ان دعوة الشيخ محمد تتنافر مع
الوهابية الرستمية من حيث المعتقد والمحتوى والمكان والطريقة، واسلوب الاستشهاد بالدليل الشرعي،
لان الوهابية الرستمية تخالف معتقد اهل السنة والجماعة كما هو معروف عنهم لدى علماء المالكية في
شمال افريقيا والاندلس – قبل تغلب الافرنج عليها- بينما الشيخ محمد بن عبد الوهاب في دعوته لا يخرج
عن مذهب اهل السنة والجماعة، ويدعم رأيه في كل امر بالدليل الصحيح من الكتاب والسنة، وما انتهجه
السلف الصالح، كما هو واضح النص والقياس في جميع كتبه ورسائله.
اما سليمان فلم يعرف عنه رأي يخالف ذلك لا في الشيخ ولا في دعوته، ولم يذكر المخالفون للشيخ محمد
وفق الرسائل الكثيرة رأياً للشيخ سليمان يخالف ما سار عليه اخوه، ولو عرفوا عنه شيئاً وهم لصيقون به
لذكروه كبرهان يستدل به.. لكن العكس هو الصحيح. كما سوف يرى القراء فيما بعد من هذا البحث:
نموذجاً من رسائله المؤيدة لدعوة الشيخ والحاثة لبعض طلبة العلم بالانضمام اليها وتبيين محاسنها.
5 – وقرينة اخرى فإن مخالفة الشيخ سليمان بن عبد الوهاب لأخيه كانت في بداية امر الشيخ محمد،
ووقتها لم تتعد الردود الكلام الشفوي في بداية امر الشيخ محمد، ومحمد ابن غنام – رحمه الله – رصد
ذلك بتأريخه وقد عاصرهما سوياً، وتوفي بعدهما بزمن، ولم يذكر من ذلك شيئاً رغم انه ذكر المخالفين
للشيخ محمد في دعوته,, كما انه لم يذكر المشايخ احمد بن محمد التويجري، واحمد ومحمد ابنا عثمان
بن شبانه، وهم مَن بينهم وبين الشيخ سليمان مكاتبات حول الدعوة وكانوا متوقفين في البداية حتى
عرفوا صدقها فأيدوها كما يتبين من رسائلهم المتبادلة, وسوف نورد بعضا منها في حدود ما يتسع له
المقام.
6 – ومن جانب آخر فإن كلمة الوهابية في وضعها اللغوي الصحيح تكون نسبة لوالدهما عبد الوهاب
سوياً ولا يمكن ان يكون لسليمان الابتداع في اطلاق هذا المسمى على دعوة اخيه لانه يعرف دلالة اللغة
العربية، كما لم يعرف ان والدهما عبد الوهاب قد اخذ هذه النسبة، ومن جهة فانه لم يرد على والده، وهو
يدرك ان النسبة خطأ لأنها من نسبة الشيء الى غير اصله، فلا يمكن ان نقول للمكي انه مدني، ولا
للمغربي انه هندي، وهكذا وان أطلقت الوهابية تجوّزا فان محمداً وسليمان مشتركان فيها، الراد والمردود
عليه، وهذا مما لا ينطلي على الشيخ سليمان بن عبد الوهاب,, إن كان هو صاحب الرد حقيقة,, اما اذا
كان الرد مدسوساً عليه – وهذا هو الأرجح عندي – فإن جهالة المفتري تجعله يقع في مزالق ابلغ من
ذلك.
وقلنا في القرينة الثالثة: ما يدل على ان كل من كتب كان لسبب دفع اليه، وهدف قصده هو او وجه اليه
لتحقيق غرض حول هذه الدعوة اذ يرون من اهم ما يجب ابرازه معارضة المحيطين بالشيخ من اهل نجد
اذ تلقفوا في العراق وفي الشام وفي مصر وغيرها اقوال اشخاص ناوؤا الدعوة كما يظهر من الردود عند
بن جرجيس وغيره,,
بل نموذج ذلك مربد المربد الذي ذهب لليمن في عام1170هـ ثم رجع الى مكة ووضع محدثاً في الحرم،
وقال عنه الشيخ عبد الله بن بسام: ” والقصد ان هذا الرجل وامثاله ممن ناوؤا الدعوة الاصلاحية هم الذين
شوهوا سمعتها وألصقوا بها الاكاذيب وزوروا عليها الدعاية الباطلة، حتى اغتر بهم من لا يعرف حقيقتها
ولا يخبر حلها،
فرميت بالعداء، عن قوس واحد، اما من الحاسدين الحاقدين، واما من المغرورين المخدوعين، واما من
اعداء الاصلاح والدين حتى غزتها الجيوش العثمانية في عقر دارها، فأوقفت سيرها وشلت نشاطها
بالقضاء على دعاتها وابادة القائمين عليها من حكام الحكومة السعودية الاولى ورجال العلم من ابناء
الشيخ محمد واحفاده ” [علماء نجد: 3/ 949]
ومنهم سليمان بن محمد بن سحيم الذي جاء ذكره في كثير من رسائل الشيخ بانه يكتب للأمصار في النيل
من الشيخ ومهاجمة دعوته، حيث يصور للناس في رسائله اشياء لم تقع من الشيخ وليس لها اصل، كان
من علماء الرياض وبعد سقوط الرياض في يد الدولة السعودية الاولى غادر للاحساء ثم الزبير بالعراق،
وقد توفي هناك عام ،1181هـ وفيها اولاده.
ومنهم محمد بن عبد الله بن فيروز النجدي اصلاً الأحسائي مولداً كان من العلماء وجاء ذكره في رسائل
الشيخ وقد اهتم به والي البصرة العثماني عبدالله اغا لما انتقل اليها وسكنها حيث بقي بها حتى آخر حياته
عا 1216هـ، وقد وجد فيه والي البصرة ما يعينه على تحريض السلطان العثماني بالقضاء على الدعوة
وقمعها، وقد ايده في هذا المسلك بعض تلاميذه ما عدا الشيخ محمد بن رشيد العفالقي الذي هاجر للمدينة
وعرف حقيقة الدعوة فصار يدعو لها كما هي حال الشيخ سليمان بن عبد الوهاب ورفقائه الثلاثة الذين مر
ذكرهم، ولما دخل الامام سعود بن عبد العزيز المدينة اكرم الشيخ محمد بن رشيد العفالقي كعادته في
اكرام العلماء، وجعله على قضاء المدينة، وقد ظهرت جهوده في تعريف الناس بهذه الدعوة، وخاصة في
مصر بعد ان سكنها، فأحبه الناس هناك، وله دور كبير في تعريف الناس بالسلفية في مصر، وقد توفي
بالقاهرة سنة 1257هـ. [انظر مشاهير علماء نجد لعبدالرحمن آل الشيخ، 228]
ومنهم عبد الله بن عيسى الموسى، قاضي حرمة الذي جاء ذكره في رسائل الشيخ كثيراً، وحذر الشيخ
الناس منه وبين اعماله وقد توفي ببلده عام 1175هـ قبل انتشار الدعوة واتساع دائرتها في الجزيرة
العربية. [علماء نجد: 2/ 604]
ومنهم عثمان بن منصور الذي درس في العراق ومن اشهر مشايخه: داود بن جرجيس ومحمد بن سلوم
الفرضي وهما من اشد خصوم الدعوة، وبين ابن جرجيس وعلماء نجد ردود ومنافرات حول هذه الدعوة
،وقد قال ابن بسام عنه في ترجمته: ” والمترجم له متردد في اتجاهه العقدي، فمرة يوالي الدعوة السلفية
وينتسب اليها واخرى يبتعد عنها ويوالي اعداءها، وذلك لما وصل داود بن جرجيس الذي اخذ يقرر
استحباب التوصل بالصالحين من الأموات والاستعانة بهم، ونحو ذلك مما يخالف صافي العقيدة، ناصره
وصار يثني عليه ويمدح طريقته وقرظ كتابه واثنى على نهجه بقصيدة بلغت ستة وثلاثين بيتاً وقد رد
عليه من علماء نجد بقصائد مماثلة بالوزن والقافية اكثر من سبعة. [علماء نجد: 3/ 696]
كما ان منهم ابراهيم بن يوسف الذي تعلم في دمشق وسكنها وهو من اشيقر، وكان له حلقة في الجامع
الأموي وقتل في ظروف غامضة هناك عام 1187هـ.
وغيرهم كثير ممن جاءت اسماؤهم في ردود الشيخ محمد وتلاميذه ولكن لم نر فيها رداً واحداً اشار الى
تمادي الشيخ سليمان بن عبد الوهاب في معاداته للدعوة، ولا اشارة لرد حصل منه على الشيخ، مما يدل
على ان الرد المزعوم الذي تسمى باسم ((الصواعق الالهية في الرد على الوهابية)) وما تبعه من ردود
افتريت على الشيخ سليمان لكي يتقوى من وراء ذلك على مقصدهم بسلم يريدونه اقرب طريق يوصلهم
لغاياتهم، ولكي يحتجوا بالشيخ سليمان في تقوية شبهاتهم وتعزيز باطلهم.
من موقع فيصل نور

=============

إليك عمالة شيخكم احمد زيني دحلان طبعا النقل من كتبه
كتاب خلاصة الكلام في أمراء البلد الحرام

الصوفي احمد دحلان يتعاون مع الإنجليز لقتل اهل السنة والجماعة مقابل حفنة من الاموال

هذه الصورة تم تعديل أبعادها. أضغط هنا لعرض الصورة بأبعادها الأصلية. الأبعاد الأصلية لهذه الصورة هي 737 في 1024 و حجمها 204 كيلو بايتس.


الغزوة الحادية والأربعون

هذه الصورة تم تعديل أبعادها. أضغط هنا لعرض الصورة بأبعادها الأصلية. الأبعاد الأصلية لهذه الصورة هي 690 في 1024 و حجمها 208 كيلو بايتس.

عمالة الصوفية هنا

هذه الصورة تم تعديل أبعادها. أضغط هنا لعرض الصورة بأبعادها الأصلية. الأبعاد الأصلية لهذه الصورة هي 690 في 1024 و حجمها 210 كيلو بايتس.

=============

اقتباس:
قال الشيخ محمد بن عبد الوهاب رحمه الله في رسالته لأهل القصيم:”وأرى وجوب السمع والطاعة لأئمة
المسلمين برِّهم وفاجرهم
ما لم يأمروا بمعصية الله، ومن ولي الخلافة واجتمع عليه الناس ورضوا به وغلبهم بسيفه حتى صار
خليفة وجبت طاعته وحرم الخروج عليه”
والسؤال المطروح: إذا كانت هذه هي عقيدة الشيخ السلفية في عدم الخروج على أئمة المسلمين وإن وقع
منهم جَوْرٌ أو فجور فلماذا أعلن الخروج
على الدولة العثمانية هو وآل سعود وأتباعه من بعده؟ فهل وقع من خلفاء وسلاطين الدولة العثمانية كفرا
بواحا؟!! وهل أعلن واحد منهم بلسانه أنه كافر؟

 

الجواب في ضمن ردك حيث قلت اقتبس

اقتباس:
وغلبهم بسيفه حتى صار خليفة وجبت طاعته وحرم الخروج عليه”
بما ان ال سعود غلبوا بسيفهم و جبت لهم الطاعة

=============

بل و تنبي النبي ان ياتي متنبئين بعده و ظهروا في اماكن عدة من العالم
اما قبيلة محمد بن عبدالوهاب بني تميم حاء ذكرها في حديث للنبي صلى الله عليه وسلم
العرب اباهم ابراهيم من ذرية النبي اسماعيل عليهم السلام
فسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم من ذرية النبي اسماعيل وبني تميم من ذرية النبي اسماعيل عليه
السلام
فقد ورد في الحديث المتفق عليه عن أبي هريرة قال: لاَ أَزَالُ أُحِبّ بَنِي تَمِيمٍ مِنْ ثَلاَثٍ. سَمِعْتُهُنّ مِنْ رَسُولِ
اللّهِ صلى الله عليه وسلم: سَمِعْتُ رَسُولَ اللّهِ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ: “هُمْ أَشَدّ أُمّتِي عَلَىَ الدّجّالِ” قَالَ:
وَجَاءَتْ صَدَقَاتُهُمْ فَقَالَ النّبِيّ صلى الله عليه وسلم: “هَذِهِ صَدَقَاتُ قَوْمِنَا” قَالَ: وَكَانَتْ سَبِيّةٌ مِنْهُمْ عِنْدَ
عَائِشَةَ. فَقَالَ رَسُولُ اللّهِ صلى الله عليه وسلم: “أَعْتِقِيهَا فَإِنّهَا مِنْ وَلَدِ إِسْمَاعِيلَ”.
وهذا الحديث فيه منقبة عظيمة لبني تميم، حيث وصفهم رسول الله صلى الله عليه وسلم بالشجاعة وشدة
البأس على الدجال، وذلك في قتالهم مع المسلمين له.
===
أئمة الشيعة يأمرون الشيعة بطاعة أمراء المسلمين …برهم وفاجرهم …
—-
أئمة الشيعة يأمرون الشيعة بطاعة أمراء المسلمين …برهم وفاجرهم …
ففي رواية مشهورة عن الامام علي (ع)يقول:
( لا بد للناس من أمير بر أو فاجر ؛يضم الشعث ؛ويجمع الأمر ويقسم الفيء ؛ ويجاهد العدو ؛ وبأخذ
للقوي من الضعيف ؛ حيى يريح بر ويستريح من فاجر)(1)
ويقول الامام الرضا :
( انا لا نجد فرقة من الفرق ولا ملة من الملل بقوا وعاشوا الا بقيم ورئيس لما لا بد لهم منه في أمر الدين
والدنيا)(2)
وفي حديث للامام زين العابدين :
(وحق السلطان ان تعلم انك جعلت له فتنه وانه مبتلى منك بما جعله الله له عليك من السلطان وان عليك ان
لا تتعرض لسخطه فتلقى بيدك التهلكه وتكون شريكا له فيما يأتي اليك من سوء)(3)
وعن موسر الكاظم قال :
( لا تذلوا رقابكم بترك طاعة سلطانكم فان كان عادلا فاسألوا الله بقاءه وان كان جائرا فاسألوا الله صلاحه
فان صلاحكم في صلاح سلطانكم وان السلطان العادل بمنزلة الوالد الرحيم فأحبوا له ما تحبون لأنفسكم
واكرهوا له ما تكرهون لانفسكم )(4)
وقال الرسول (ص) :
(الامام الجائر خير من الفتنة….وقال علي (ع): الظلوم الغاشوم خير من فتنة تدوم وأسد حطوم خير من
سلطان ظلوم وسلطان ظلوم خير من فتنة تدوم )(5)
وجاء في كتاب سليم الهلالي …ان علي قال :
( والواجب في حكم الله وحكم الاسلام على المسلمين بعد ما يموت امامهم او يقتل ضالا أو مهتديا مظلوما
او ظالما حلال الدم او حرام الدم..ان لا يعملوا ولا يحدثوا ولا يقدموا يدا ولا رجلا ولا يبدؤوا بشي قبل ان
يختاروا لانفسهم اماما عفيفا ورعا عارفا بالقضاء والسنة يجتمع امرهم عليه ويحكم بينهم وياخذ للمظلوم
من الظالم )(6)
يقول الشيخ محمد باقر الخوانساري عن الدولة العباسية وعن اتاحتها للشيعة الفرصة :
(لأنهم كانوا مبالغين في تعظيم العلماء والفضلاء من العامة والخاصة ( السنة والشيعة)ولم يكن الى زمن
شيخ الطائفة الطوسي(460) تقية كثيرة بل كانت المباحثات في الاصول والفروع حتى في الامامة في
المجالس العظيمة )(7)
_______________________________
المراجع والتوثيق :
شرح النهج – للزيدي ابن ابي حديد
ج 19 ص 17
(2)بحار الانوار – المجلسي : ج 23 ص 32
(3)وسائل الشيعة – الحر العاملي : ج / 11 ص /131
(4)نفسه ج /11 ص/ 472
(5)دراسات في ولاية الفقيه : آية الله منتظري
ج / 1 ص /176
(6) كتاب الهلالي ج / 1 ص /179
(7)روضات الجنات – الخوانساري : ج /6 ص / 204

 

  

     
About these ads

2 تعليقات to “الرد على البربري علي بلحاج في رده على وزير الداخلية نايف بن عبد العزيز”

  1. مصراوي Says:

    ماسونية وعمالة عبدالقادر الجزائري و عماله حفيده عبدالرزاق و كذبة المليون شهيد

    أحد أهم الشخصيات المثيرة للجدل في علاقة بقنوات مبكرة بين الاسرائيليين و قيادات جبهة التحرير كانت من خلال عبد الرزاق عبد القادر أحد حفداء الأمير عبد القادر و أحد ممثلي التيار اليساري في صفوف الجبهة، و الذي التحق بصفوف الجبهة سنة 1954 بعد ان تزوج اسرائيلية (من أصل بولوني) من “اليسار الاسرائيلي” و أقام معها في أحد المستوطنات الاسرائيلية. و قد شغل في فترة أولى ممثل الجبهة في ألمانيا الغربية و سويسرا و هي الفترة التي نشر فيها مؤلفا دعى فيه بوضوح لتركيز الجبهة على دعم العلاقة مع إسرائيل عوض التعويل على البعد العربي للثورة. و قد أرسى عبد القادر أولى الاتصالات المباشرة بين بعض قيادات الجبهة و المسؤولين الاسرائيليين و ذلك في ربيع سنة 1962.

    ==========

    هل عبدالقادر الجزائري عميل فرنسا ماسوني

    البطل كما تصفه الدعاية الرسمية

    هل كان الأمير عبد القادر عميلا لفرنسا؟

    ١٥ أيلول (سبتمبر) ٢٠٠٩بقلم معمر بوضرسه
    يعلم عامة الجزائريين عن طريق الدعاية و ليس عن طريق البرهان و الدليل و البيان أن الأمير عبد القادر بطل جزائري كافح الاستعمار الفرنسي. و أصبحت هـذه الأسطوانة حقيقة تاريخية لا يشك فيها أحد، لأن كتابة التاريخ لا تخضع لمعايير و مقاييس تكشف الحقيقة التاريخية من كل جوانبها.

    و ذكر ابن خلدون في »المقدمة« عيوب كتابة التاريخ عند العرب و المسلمين بعدما عرف به بالكالمات التالية:» ﺇعلم أن فن التاريخ فن عزيز المـذهب جم الفوائد شريف الغاية….فهو محتاج إلى مـآخـذ متعددة و معارف متنوعة و حسن نظر و تثبت يفضيان بصاحبهما إلى الحق و ينكبان به عن المزلات و المغالط…وخلطها المتطفلون بدسائس من الباطل و هموا فيها و ابتدعوها..«

    و لرفع الستار عن الحقيقة الراسخة أن الأمير عبد القادر بطل، رغم أنها أكـذوبة تاريخية مؤكدة، اخترت مصدرا آخر لتقديم البرهان أن الأمير عبد القادر كان خائنا و عميلا للاستعمار لم يـذكره التاريخ الرسمي و أذنابه من الكتاب المعاصرين الـذين يتفننون في الكـذب لطمس الحقيقة ليحتل مكان الحقيقة التاريخية المدفونة في الدواوين الممنوعة من التداول و الـذكر.

    و المصدر هو كتاب شارل هنري شرشيل المعنون » حياة عبد القادر« الصادر باللغة الإنجليزية في لندن سنة 1867 و المترجم إلي الفرنسية من طرف مشال هابرت و المنشور في الجزائر سنة 1971. ولا أعرف هل ترجم للعربية أم لا، لأن الكتاب مهم و مصدر الكاتب الإنجليزي هو الأمير عبد القادر نفسه عندما كان يعيش في دمشق بسوريا التي كانت تحت سلطة الخلافة العثمانية كما كان حال الجزائر قبل استعمارها من طرف فرنسا.

    وقبل الشروع في بعض ما جاء في الكتاب، وجب تقديم كاتبه و هو عقيد في المخابرات البريطانية و تحصل على عدة مؤلفات كما تحاور مع الأمير نفسه في دمشق أثناء الشتاء 1859-1860 و ذلك كل يوم لمدة ساعة من الزمن. و يعتبر ما جاء في الكتاب أنه من مصدر موثوق و هو الأمير عبد القادر نفسه. و ليومنا هـذا لم يـكـذب دعاة الأمير الكتاب و محتواه.

    ويذكر بلعيد عبد السلام في حواراته مع علي الكنز و المرحوم محفوظ بنون » التاريخ و الصدفة« أن قائد الأمير الحقيقي هو ليون روش، ضابط المخبرات الفرنسية الـذي كان في ديوانه و موظف كأمينه العام.

    و يـذكر مترجم الكتاب في مقدمته أن الأمير كان يستعين بشبكات يهودية في خدمته، كما يوضح أن الصراع الحقيقي كان بين فرنسا و انجليترة للحصول على نفوذ في الجزائر لإضعاف الخلافة العثمانية التي كانت تتحكم في مقاليد العالم. كما يذكر أن العمليات الإستخبرتية للجيش الفرنسي تضاعفت داخل التراب الجزائري بعد إمضاء عبد القادر على أول معاهدة سلم مع الجيش المحتل. و سأعود للموضوع فيما بعد.

    وأتطرق فيما يلي إلى كل ما جاء في الكتاب فيما يخص عمالة الأمير عبد القادر للمستعمر الفرنسي بعد مبايعته.

    مبايعة الأمير منحصرة في الأقلية القبائل في معسكر.
    جاء في الفصل الثاني من الكتاب الخاص بالمرحلة بين 1830 و 1832 أن الباي حسن، باي وهران طلب حماية محي الدين، أبي عبد القادر من الاستعمار الفرنسي، لأنه رفض تسليم نفسه للمستعمر. و اجتمعت أسرة بني هشام التي ينتمي إليها عبد القادر لدراسة القضية، و كان عبد القادر هو من رفض الحماية بحجة أن القبائل كانت تكره ممثل الطغيان التركي.

    و سمح القرار بدخول الاستعمار الفرنسي إلى وهران دون مقاومة في 4 جانفي 1831 بقيادة الجنرال دمرمون و سلم الباي نفسه و سمح له بالتوجه إلى الإسكندرية. و نتج عنها الفوضى، الشيء الـذي فرض على بعض القبائل الطلب من أب عبد القادر أن يلم شملهم لوضع حد للفوضى، بعد رفض السلطان المغربي عبد الرحمن مؤازرة القبائل التي طلبت مساعدته على مقاومة الاحتلال.

    لكن رد سلطان المغرب كان احتلال تلمسان. و بعد هـذه الخيانة من طرف سلطان المغرب الـذي لم يكن خاضعا للخلافة العثمانية،قرر زعماء القبائل الاستنجاد بمحي الدين،أبي عبد القادر الـذي رفض الطلب ورشح ابنه عبد القادر مكانه، بعد ما هددوه ممثلي القبائل بالقتل أو قبول لقب سلطان.

    قٌبل ممثلو القبائل الاقتراح و بايعوا عبد القادر سلطانا عليهم و ذلك يوم 20 نوفمبر 1832، أي بعد أكثر من عامين من دخول الاستعمار الجزائر و ما يقارب السنتين منذ دخوله وهران.

    وهكـذا أصبح عبد القادر سلطانا،الـذي أمضى إعلانه في معسكر في 22 نوفمبر 1832 يعترف فيه بالقبائل التي بايعته سلطانا عليها.

    و جاء في الفصل الثالث من الكتاب الخاص بسنة 1833 أن القبائل الأخرى التي لم تحضر المبايعة،عارضتها و تعامل السلطان الجديد مع المعارضة بالحديد و النار و ليس بالحوار و الشورى. و تغلب على معارضه و ليس على الاحتلال. و هكـذا، أضعف الأمير عبد القادر الجبهة الداخلية التي أصبحت هشة و ضعيفة.

    معاهدة ديميشال سنة 1834.
    بعد ما أعلن الجهاد ضد الاستعمار بعد مبايعته و القضاء على المعارضة الداخلية، أضطر السلطان عبد القادر إلى إمضاء معاهدة مع الجنرال ديميشال في 21 فبراير 1834 ، أي بعد أكثر من سنة بعد مبايعته. وتنص المادة الأولى من المعاهدة أن العداوة بين الفرنسيين و العرب تنتهي هـذا اليوم، و أن الجنرال و الأمير عبد القادر لا يسهونا على شيء لضمان الوحدة و الصداقة التي يجب أن توجد بين الشعبين،الذين قدر الله لهما أن يعيشا تحت نفس السيطرة. و الهدف من هـذه المعاهدة هو تعزير سلطة الأمير من الحدود المغربية للحدود التونسية.

    معاهدة التفنة في 30 ماي 1837 .
    مرت على المعاهدة الأولى ثلاث سنوات،اضطر الأمير ٌلإمضاء معاهدة أخرى مع قوات الاحتلال التي لم تحترم المعاهدة الأولى. و سميت المعاهدة الثانية بمعاهدة التفنة التي أمضيت في 30 ماي 1837 بين الأمير عبد القادر و الجنرال بيجو.

    و تنص المادة الأولى على ما يلي: يعترف الأمير عبد القادر بسيادة فرنسا. و تتكون المعاهدة على 15 مادة كلها لصالح الاستعمار.

    و جاءت هـذه المعاهدة لتهدئة الجبهة الغربية و تعزيز قوات الاستعمار في الجبهة الشرقية التي تعرف مقاومة قوية بقيادة الباي أحمد الذي رفض الاستسلام حتى هزيمته. و يشهد التاريخ أن قبل سقوط قسنطينة في يد الاحتلال قي أكتوبر 1837، أي بعد الهدنة التي أمضى عليها الأمير عبد القادر مع المحتل، تم قتل كل من الجنرال دمرمون و بيريغو. و قتل في الغزو الفاشل الفرنسي ضد قسنطينة سنة 1836 ألف جندي. كم قتل الأمير من جند فرنسا و ما هي المحاولات التي قام بها لتحرير وهران؟ و حتى معسكر التي أحتلها الاستعمار سنة 1835 من طرف الجنرال كلوزيل؟

    كما ساعدت هـذه المعاهدة الأمير عبد القادر لمواصلة كفاحه ضد القبائل التي رفضت مبايعته، أي ضد المعارضة الجزائرية و ليس ضد الاحتلال.

    جاء في الجزء الخاص بسنة 1838 أن الأمير طلب من القبائل تسديد الجباية و هي غير خاضعة لسلطته. و رفضت القبائل تسديد الجباية و كان مصيرها القتل من طرف الأمير عبد القادر، الـذي ساعد الاحتلال للوصول إلى بيلك التطري و عاصمته المدية بعد مقاومة باي التطري، بومزراق، الـذي تغلب على الاحتلال في معركة البليدة سنة1839.

    و حجة الزكاة و العشور كجباية طلبها الأمير عبد القادر من قبائل غير خاضعة لسلطته و لم تبايعه هو الظلم الواضح. و استغل الأمير هـذا لضرب مقاومة باي التيطري و التغلب عليه بسكوت الاحتلال عن طريق المعاهدة. و تغلب الأمير و فتح الباب للاستعمار و تعبيد الطريق له، حيث تغلب الأمير على المقاومة في جنوب الجزائر التي قادها الحاج محمد بن سالم التيجاني و مقره عين الماضي. و منها الزاوية التيجانية المعروفة اليوم. و ساعدته فرنسا على ذلك بتزويده بالذخيرة و السلاح. و أمضى عبد القادر معاهدة للخروج من عين الماضي في مدة ثمانية أيام، لكنه بعد الموعد، هدم المدينة.

    استسلام الأمير
    إن كان الأمير بطل، فـﺈ نه لا يستسلم، بل يموت شهيدا في المعركة. و لكن الواقع يدلنا و الشهادة التاريخية تثبت أن البطل المزعوم سلم نفسه للاحتلال في 22 ديسمبر 1847، و أصبح سجين فرنسا التي ساعدها على احتلال الجزائر. و أحسن دليل تاريخي هي الرسالة التي بعث بها بطل الجزائر في مارس 1848 و هي ملحقة بالكتاب. و هـذه بعض ما جاء فيها:« هل سأكون هنا إن لم أريد تسليم نفسي؟ إني جئت عندكم بكل حرية و إرادة. هـذا الضمان يساوي كل الضمانات الأخرى..«

    و كتب عبد القادر رسالة للحكومة المؤقتة بعد الإطاحة بالملكية وهـذه بعض ما جاء فيها:» رضيت أن أضع نفسي في أيدي الفرنسيين…لم أكن سجينا. و سلمت نفسي بـﺈ رادتي الحرة…أعلن أنني لم أشجع على الفوضى ضد الفرنسيين…«. هـذه هي شروط استسلام البطل.

    و هناك رسائل أخرى كتبها البطل الوهم يتعهد فيها بعدم الرجوع للجزائر. و شارك الأمير عبد القادر في انتخابات فرنسية يوم 21 نوفمبر 1852. و كان من بين قادة الدولة الـذين قدموا التهاني للإمبراطور. ، تم نفيه فيما بعد في المشرق العربي.

    الأمير يتقاضى منحة من الخزينة الفرنسية.
    جاء في الفصل الثالث و العشرين من الكتاب الخاص بالمدة ما بين 1853 و 1860 أن الإمبراطور نابليون الثالث منح للأمير منحة مالية قدرها 4000 ليرة سنويا. و يقول الكاتب أن بهـذه المنحة، يمكن للأمير أن يعيش أميرا حقا. لماذا منح نابليون منحة للأمير إن لم يكن فرنسيا و خادما لها؟ و يذهب عبد الحميد بن باديس، أول رئيس لجمعية العلماء المسلمين إلى أبعد من ذلك، حيث يؤكد في مكتوب له في «الشهاب» رقم 11 غرة ذي القعدة 1354 الموافق لفبراير 1936 أن السلطة الاستعمارية التزمت مع الأمير لمنح نسله منحة أيضا. و يؤكد في المكتوب الخاص بالأمير خالدما يلي:» فتم الأمر على أن تدفع الحكومة عن الأمير الخالد سائر كانت نحو 85 ألفا. و أن توصله للقطر السوري حيث يقم أعمامه و بنو عمومته. و تترك له جرايته التي يتقاضها عن تقاعده العسكري و الجراية التي يتقاضها بصفته من ذرية الأمير عبد القادر.«.

    و هـذا الجزاء الدائم لورثة الأمير دليل أخر على خدمته لمصالحها في الجزائر و في المشرق. إنه سخاء الخزينة الفرنسية لكل من يخدمها و يبقى وفيا لها. ذلك هو البطل الجزائري الرسمي الـذي يقتدي به اليوم و يعتبر مؤسس الدولة الجزائرية الحديثة،أي المستعمرة من قبل فرنسا.

    الأمير عضو في الماسونية.
    يكتب الكاتب في الفصل 24 الخاص بالمدة ما بين 1860 و 1864 أن الأمير تلقى هدايا من القوات الكبرى بعد تدخله لصالح المسيحيين في دمشق. و يذكر الأوسمة المقدمة من طرف فرنسا، روسيا، ألمانيا أو بروسيا، اليونان، تركيا، إنجلترا و منظمة الماسونية الفرنسية.

    و يذكر الكاتب أن الأمير عبد القادر دخل الماسونية في 18 جوان 1864 في غرفة الأهرام.

    الأمير عبد القادر في خدمة شركات الملاحة الغربية.
    و بعد كل هـذا، سخر الأمير عبد القادر نفسه لخدمة مصالح شركات الملاحة الغربية و منها شركة ملاحة قناة السويز التي كان يرأسها فردينى دي لوسبس الـذي زار الأمير في دمشق سنة 1861 لمواصلة شق القناة. و سافر الأمير لمصر سنة 1863 و قام بها لمدة ثلاث أشهر دفاعا عن مصالح لوسبس. كما دفع الأمير عبد القادر على مصالح شركة ملاحة أخرى و هي شركة فرنسية شقت مضيق قابس بتونس. و بعث برسالة إلى عرب تونس و الجزائر ينصحهم فيها بقبول المشروع. و الرسالة مرفقة بالكتاب و هي الوثيقة العاشرة.

    الخلاصة
    و خلاصة تلخيص كتاب خاص بالأمير عبد القادر بسيط جدا: هو أن الأمير ليس ذلك البطل كما تصفه الدعاية الرسمية التي جعلت من الجبناء و العملاء أبطالا ليس لهم معارك تذكر أو فوز باهر و معين يقتدي به. و لهـذا، فـﺈن أبطال الجزائر الرسميين، أمثال الأمير عبد القادر هم عملاء و جبناء و هم أبطال وهميين و ليس حقيقيين، لأن السلطة تخاف منهم لأنها ليست منهم. و كان الحال مع أبطال حرب التحرير اللـذين همشوا بعد الاستقلال و حل محلهم المجاهدين المزيفين، لأن الأمير عبد القادر بطل مزيف ﺇ اذا ما صدقنا ما جاء في كتاب شارل هنري شرشيل. و يبقى ما جاء في الكتاب صواب حتى يأتي النفي أو التكذيب بالأدلة و البرهان و ليس بملتقى يجتمع فيه الكذبون لتكذيب الحقيقة و الرد عليها بأكاذيب أخرى.

    انتهى

    ==========

    كذبة المليون شهيد في الجزائر
    الجزائريون قبلوا الاحتلال الفرنسي للجزائر لمدة تزيد عن 100 عام بل ان عبدالقادر الجزائري سالم فرنسا واقامت له نصب تذكاري تكريما لتعاونه مع الفرنسين في الجزائر ونقلته الي سوريا بل ان احد الاعضاء البرلمان الجزائري شكك في ارقام الشهداء الجزائريين حيث قال ان المسجلين كانوا عملاء فرنسا وسجلوهم اهاليهم حتى ياخذوا مرتبات من جمعية اهالي المجاهدين في الجزائر وليس هناك مليون شهيد جزائري بل ان الجزائريين كانوا مخلصين لفرنسا حيث كانوا جنود في الجيش الفرنسي الذي قاتل لمساعدة فرنسا ضد المانيا وقاتلوا في فيتنام جنود في الجيش الفرنسي.

    وتذكر الحركيين الذين يطالبون فرنسا الان بتعويض لخيانتهم للجزائر

    و الجزائر من اواخر الدول التي نالت الاستقلال من فرنسا
    بل ان جميلة بوحيرد الذين طبلوا لها وزمروا تزوجت فرنسي وتعيش في فرنسا

    عضو في البرلمان الجزائري يكذب مقولة سقوط مليون شهيد في الجزائر النائب نور الدين آيت حمودة نجل العقيد عميروش ملف المجاهدين المزيفين في الجزائر أكد بوحفصي رئيس جمعية معطوبي حرب التحرير أن المفتشية التي نصبها وزير المجاهدين محمد شريف عباس على مستوى الوزارة للتحري والتحقيق في القضية سحبت بطاقات العضوية في صفوف الثورة التحريرية عن ما يقارب 13 ألف شخص ممن تسربوا إلى صفوف المجاهدين بدون وجه حق.

  2. العراقيين قتلوا الملك فيصل الثاني Says:

    العراقييين قتلوا الملك فيصل الثاني بن غازي بن فيصل بن حسين
    اغتيال فلسطيني الملك عبدالله الاول بن الحسين

أضف تعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. تسجيل الخروج / تغيير )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. تسجيل الخروج / تغيير )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. تسجيل الخروج / تغيير )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. تسجيل الخروج / تغيير )

Connecting to %s


Follow

Get every new post delivered to your Inbox.

Join 26 other followers

%d bloggers like this: